PDA

View Full Version : قُوقعةِ.. " الصمت "



شوق العيون.
29-12-2004, 08:46 PM
حرف ,,,

هو .. بداية .. حافة .. اللقاء .. الذي .. سرِت..به.... وأنت .. تُعاتِبُني ..

كلمة ,,,

هي .. مرآه.. تلعثمت .. وهي.. تعكٌسُ.. مشاعِرك .. نحوي .. وفضلت ..

الإنكسار .. على .. أن .. " تخون سر المهنة" وُتخبرني .. عن .. عشقك ..الخفي ..لي..

عبارة ,,,

أضناها .. الشوق .. وأتعبتها ..المسافات .. وهي .. تخطوا..ملايين..الخطوات..

لتسابق.. الزمن .. وتجمعُ .. لي.. بعض.. من .. ذكرياتي.. الصامتة.. معك ..


سيدي ..

(( ها ..قد .. أنكسرت الفواصل .. والنقاط .. وتبخرت .. سدود .. القوافي والكلمات ..

.. وأصبحت .. لي .. بعد .. طول .. أنتظار ..

.. وها .. أنت ..اليوم .. تخرُج.. من .. قُوقعةِ.. " الصمت "

لتدخُل .. في .. صدفةِ .. البوح الصادق .. والجرئ.. ))







..

لحظات,,باردة


عندما .. تتشبع .. دقائق .. الانتظار .. بوابل .. الشوق.. والحنين ..

فهي .. في .. تِلك.. الاثناء .. يصاحِبُها .. تمزُق .. بين ..جوانبها .. الحزينة ..

وتسعى .. باحثة .. عن .. ما .. يعيد .. لها .. لحظاتها .. التي ..

دفُنت .. تحت .. رمال .. الوابل .. المتحرك .. نحو ..

تلك .. التلال .. التي .. تحمٌل .. عنوانك .. الذي .. كتبتهُ.. لي .. ذات .. مساء ..

على .. لِحاءِ ..شجرة .. تساقطت .. أوراقها .. بفعل .. الجاذبية .. التي ...

جذبتك .. بعيداً.. عن .. "عواطفي,,, مشاعري,,, أحاسيسي"

التي.. خذلتها .. عندما .. رحلتَ.. على .. ظهر .. ذلك .. اليخت .. الشرقي..


نحو.. بلاد .. ُكنت ..تُمقِتها ..من..قبل .. وتكتُب..عنها .. بكل .. سخريةً .. وتكهنُ ..!!!


..

إذاً.. فلتغرق.. الدقائق..الساخرة ..مني .. ولتُدفن .. اللحظات .. البلهاء ..

ول ,,,, تتحول .. دموع .. الثواني ...

إلى ..جليد .



الـــ ش.و.ق ـــعيون..