PDA

View Full Version : اماه..



themigrant
30-12-2004, 02:02 AM
<o:p> </o:p>
اماه.. انني احتضر<o:p></o:p>


او ربما انتحر <o:p></o:p>


اماه..لا تحملاني قدماي<o:p></o:p>


لا تحملاني فوق هذا الصخر<o:p></o:p>


فوق هذا الضجر<o:p></o:p>


اماه..اكاد ان اسقط من قمة الجبل ولا جبل<o:p></o:p>


اكاد ان اهوي ولا قاع<o:p></o:p>


احس باليأس يطبق على مكتبي<o:p></o:p>


احس بالهزيمة القصوى<o:p></o:p>


في داخلي احتضار<o:p></o:p>


اماه.. هل تأتين اليوم ليس في الحلم<o:p></o:p>


هل تحملين جسدي الهزيل في حضنك<o:p></o:p>


هل تسندين قامتي بدل هذا الحائط البارد<o:p></o:p>


بدل الجدار والهواء<o:p></o:p>


اماه.. احس انني وحدي بهذه الادغال<o:p></o:p>


احس بلا هدف.. بلا تركيز<o:p></o:p>


كل شىء للوصول محال<o:p></o:p>


ماذا سافعل في هذا المساء الطويل<o:p></o:p>


وهذا الطين.. وهذا الوحل.<o:p></o:p>


<o:p> </o:p>


ايار/1996<o:p></o:p>

لـيـلاه
30-12-2004, 02:08 AM
و الله ان كلامك مؤثر تأثيرا تدمع لاجله العيون
ذكرتني بأبي رحمه الله... فلم اشعر بالضياع الا بعد مماته
و لم اشعر برغبة الموت الا بعد فقدان معاني الحياة بعد رحيل الغالي

رائع
جميل
مؤثر
مبكي

ليلاه

themigrant
30-12-2004, 02:20 AM
شكرا لك يا عزيزتي على كلماتك
كلنا في هذا القطار راحلون
منا من ينزل في الموقف القادم ومنا من ينتظر
ومنا من فاته القطار اصلا ولم يصل
ومنا من اضاع المحطه
ومنا من ركب القطار الخطأ
ندعوا من الله الوصول

آه يا وطن
30-12-2004, 06:24 PM
شكراً لأنك أبكيتني كثيراً هذا المساء ...
ماذا أفعل لأجد نفسي في حضن أمي في هذه اللحظة ...؟؟
ماذا أقول للطفلة الصغيرة في داخلي التي تحترق شوقاً إلى حضن أمها ؟؟
ماذا تشعر أمي الآن ... بعد أن عادرنا الوطن أنا وأخي ... أنا في بلاد الضباب ... وهو في بلاد لا تعرف للعواطف مكان ...
ماذا تشعر أمي ... بعد أن شاهدت أطفالها يرحلون ... مخلفينها هناك في الوطن ... مع حفنة صور ... وصوت يأتي عبر الهاتف كل حين ...
آه ... أشعر بالبرد

themigrant
30-12-2004, 11:20 PM
لا تفارقها
لا تفارقها طويلا
فقد امتد زمان فراقي طويلا وقهرا
ورحلت
فما فاد صراخي والبكاء
وما فاد الجدار
الذي هشمت رأسي فيه
لانها عندما رحلت لم تخبر منا احد
كان موعدها مع الله سريا

لا تفارقها صديقي
لا تفارقها طويلا ارجوك
وابعث لها مني سلام