PDA

View Full Version : الامة التي تنسى تموت ... حتى لا ننسى جراحنا .



أبو عجاج
23-10-2000, 02:59 PM
السلااااااام عليكم


حتى لا ننسى .... حتى لا نغفو .... لكي نوقظ ضمائرنا كلما غلبها النعاس ... حتى نتذكر ذلنا .... وضعفنا ..... وهواننا ... كي نذكر جروحنا واحزاننا كلما زارنا الفرح ... من اجل كل هذا ومن اجل ابننا محمد ومن اجل امة محمد صلى الله عليه وسلم
هل نجمع في هذا الموضوع كل ما قيل شعرا في شهيد القدس شهيد الارض شهيد الكرامة .... محمد الدره .... ليس من اجل محمد الدرة فقط .....فمحمد كان طفلا من عشرات الاطفال (الذين لم تصورهم لنا الشاشة الذين أسقطتهم رصاصات اليهود وخذلان من كان ينتظر منهم النجدة .....فلنا ولمحمد ولكل هؤلاء
فقط لكي لا ننسى .

ابدأو معي ... متحف محمد الدره ... فهو أكرم وأجل وأسمى من قتلى اليهود الذين تقام لهم المتاحف وتهتز لذكرهم عروش اوروبا وامريكا الفاجرة .



------------------
<FONT COLOR="Brown">أحد ٍ تذعــذع له على روس الاقذال ... واحد ٍ يعيش من الوزا عيشة الذيب
</FONT c>

أبو عجاج
23-10-2000, 03:01 PM
هَـدَرَاً مُت ياصغيري محمد ------- هدراً عمرك الصبي تـــبددْ
يافدى ناظريك .. كلّ زعيمٍ ------- حـظه في الوغى " ادانَ " وندد
يافدى ناظريكَ كل جبانٍ ------- راح من الفِ فرسخٍ يــتــوعـد
يافدى ناظريك كل بيانٍ ------- بمعاني هواننا .. يتوقــــــــد !
يافدى ناظريك .. كل يـراعٍ------- صحفي ... على الجرائدِ عَربَد
يافدى ناظريك .. كل مُذيــعٍ ------- في سكونِ الأثير .. ارغى .. و أزبــــد
يافــدى ناظريك كل حكيمٍ ------- فيلسوفٍ ... بثاقب الرأي أنجــــد
يافدى ناظريك .. كل إجتماعٍ -------ليسَ فيـــهِ سوى خضوعٍ يُجــــدد
يافدى ناظريكَ .. ناظم هـــــذا القــولِ شعرِ المناسباتِ الــمُـــقدّد
الفُ مليون مـــسلمٍ لو نفحنا ------- كلنا ... لم يدم بناءٌ مُشــــيد !!
الف مليون مسلمٍ لو صرخنا ------- كلنا زمجر الفضاءُ و أرعـــــــد
الف مليون مسلمٍ لو بكينا ------- كلنا .. ماجت السيولِ على اللـــــد
قد فهمنا تهود البعض منا ------- او لم يبقَ مَعــشــرٌ ما تـهـــود ؟!

الدكتور : غازي القصيبي

------------------
<FONT COLOR="Brown">أحد ٍ تذعــذع له على روس الاقذال ... واحد ٍ يعيش من الوزا عيشة الذيب
</FONT c>




<font size=2>[تم تحرير الموضوع بواسطة أبو عجاج (edited 23-10-2000).]

نجم سهيل
23-10-2000, 03:16 PM
أبو عجاج

أشكرك على الفكرة الرائعة المجنونة :) :) وماهي غريبة عليك ياخبل :)

وأحب أشير وأدعوكم إلى قصيدة حيدرة الرائعة حول نفس الموضوع واللي كتبها في هالمنتدى ، عنوانها:
http://www.alsakher.com/ubb/Forum3/HTML/000004.html

وننتظر من الأعضاء قصائد أخرى حول نفس الموضوع حتى لو ماهي من تأليفهم

mr_mosta7el
23-10-2000, 03:35 PM
ابو عجاج
تسلم يدينك و كيبوردك
على اختيار هالقصيده الرائعه المعبره عن الواقع
الله يعطيك العافيه يا بدوي الجبل
:) :) :)

أبو عجاج
24-10-2000, 02:30 PM
الأخوان نجم سهيل ، مستر مستحيل ... شكرا وأرجو مشاركتي في اضافة أي شيء عندكم عن محمد الدره .


---------------------
المصدر : قائمة دليل المهتدين البريدية


هذه القصيدة كتبها الأستاذ غازي الخطّاب ، قال : لا تصل هذه الرّسالة إلى مجلس الأمن ولا إلى جمعيّات حقوق اإنسان ولا إلى جمعيّات الرّفق بالقطط، تصل هذه الرّسالة إلى الشّباب الفلسطيني المجاهد ومنه إلى عائلة الشّهيد محمّد الدّرّة :


<center> <FONT COLOR="Blue">الحرب أنت حسيسها وضرامُها وبقبضتيك الصّلبتين زمامُها
مزّق كراريس الحساب فلم يعد للجمع معنىً منذ ريع كرامُها
والضّرب أجدى إن تسربل معتدٍ بالحقد واغتال الحياة لئامُها
لهفي تنام المرهفات وتحتسي سمّ التّذلّل شرّعاً أقلامُها
فجّر جدار الصمت إنّ قذائفاً تغدو خماصاً لا يُردّ كلامُها
والفجر في اللهب العصيّ فإن دوت سحبان وائل ناطقاً أرزامُها
أيقظ بها الماضين خلف مريبة شمطاء يعتنق السّراب سلامها
رقطاء إن لثمتك عند ملمّة فإليك صرفاً سمّها وغرامها
لا تخدعنّك بسمةٌ فلك الرّدى ولظالميك حنانها وغرامها
لا تخدعنْكَ ، أنا غزلتُ ثيابها ودمي وقد سقط النّصيف مدامُها
أوَ أمّةٌ هذي ، عجبتُ لأمّةٍ لفظت ضراغمها وعزّ نيامها
عقرت كرائمها وتلك سيوفها صدِئت وطاشت في الفضاء سهامها
نامت على ريش السّلآم وربّما تردي الشّعوب قتيلة أحلامها
نسيت صهيل الصّافنات ودُثّرت بالذّلّ واعتصر القلوب ظلامُها
أوَ تذكر البلقاء ؟ أحسب أنّها في قعر مظلمة يُشدّ لجامها
أوَ تذكر الثّقفي ؟ أحسب أنّه مازال يرسف في القيود همامها
أوَ أمّةٌ هذي يُصادر حسّها وتُدقّ في وضح النّهار عظامها
همدت كأنّ الطّير فوق رؤوسها وونت فأعيا المخلصين سقامها
هم أبدلوا دمها ببعض عصائر فتبدّدت وتقطّعت أرحامها
أرأيت ثلجاً يستشيط؟ بلى إذا ردّ الحقوق كرامة هضّامها
لمحمّدٍ مدّ الصّباح ذراعه والباسقات تفتّحت أكمامها
وهمى الضّياء على جبين محمّد إنّ الحياة يزينها أيتامها
لمحمّدٍ نظم الغمام قصائداً تذكي الوداد مطيّباً أنغامها
وله حنين المعصرات إلى الثّرى أملاً يغرّد في القلوب رهامُها
لمحمّد تزهو الرّياض ويغتدي شوقاً إليه عبيرها وحمامها
وله أغاريد الطّيور تأرجحت فوق الغصون ورفرفت أنسامُها
وله القلوب ونبضها وحفيفها وله إذا تعب الهوى إنعامها
الأرض أرض العرب أرض محمّد وإن انتضى سيف الرّدى حكّامها
لمِس ابنُ مريم أرضها فاستيقظت وتطهّرت وأعزّها إسلامُها
الأرض أرض الحاملين مصاحفاً ودم الأباة شرابها وطعامها
أرضي وأرض أبي ومهد حضارتي والقادمون من الدّجى ظلاّمُها
أنبىء أبا حفصٍ بأنّ كتائباً سيظلّ يلتحف اللّظى قسّامها
ستظلّ تكتب بالدّماء ملاحماً يسعى لهنّ كبيرها وغلامها
عرفت طريق الحق فهو صلاتها تسمو بآيات الهدى وصيامها
الموت منتجع الكرام وإن تمت بعض الشّعوب فموتها إحجامها
لم تبك أمّ محمّد حزناً ولم تعصف بأمّ محمّد آلامها
لم تبك إنّ دموع أمّ محمّد جمرات نار في القلوب ضرامها
لهفي تنام ضراغم عن حقّها وتذود أبناء الزّنى آرامُها


</FONT c> </center>

------------------
<FONT COLOR="Brown">أحد ٍ تذعــذع له على روس الاقذال ... واحد ٍ يعيش من الوزا عيشة الذيب
</FONT c>



<font size=2>[تم تحرير الموضوع بواسطة أبو عجاج (edited 24-10-2000).]

أبو عجاج
24-10-2000, 02:40 PM
<FONT COLOR="Blue">شعر: أبو أسامة ، عبد الرحمن العشماوي</FONT c>

<FONT COLOR="Brown">


في طريق الحزن...
واجهت فتاة مسلمة
تحمل الطفل الذي يحمل أعلى الأوسمة
لم يكن يبكي...
ولا لا مست الشكوى فمه
غير أني - وأنا أنظر-
أبصرت على الثوب دمه
حينما سلمت ردت ...
وهي عني محجمه
واستدارت وأنا أسمع بعض الغمغمه
وسؤالا كاد يجتاح مدى سمعي..
ِلمه؟؟...
والصدى يرتد من كل الزوايا المظلمه
صارخاً في وجه إحساسي..
ِلمه؟؟
عجباً من أنت يا هذي وماذا تقصدين
ولماذا تحجمين؟!
ولماذا هذه العقدة..
تبدو في الجبين..
حينها. أبصرت برقاً..
وغزا سمعي رنين..
وكأني بنداء جاء ممزوجاً بأصوات الأنين..
هذه القدس..
أما تبصر آثار السنين..
أو ما تبصر في مقلتها خارطة الحزن الدفين؟؟
أو ما تبصر جور الغاصبين؟؟
هذه القدس التي يطفح من أهداب عينيها الضجر..
لم تزل تسأل عن مليار مسلم
أو ما يمكن أن تبصر فيهم وجه مقدم؟!
هذه القدس التي أسعدها الطفل الأغر..
حينما واجه رشاش الاعادي بالحجر..
حينما أقسم أن يقتحم اليوم الخطر..
يا جراح الطفل اشتعلت جراحي..
وقتلت البسمة الخضراء في ثغري..
وأحييت نواحي
يا جراح الطفل هيضت جناحي
أنت حركت على قارعة الحزن..
رياحي
يا جراح الطفل عذراً..
حين أجلت كفاحي
وتغافلت عن الليل..
فلم أنثر له نور صباحي...
يا جراح الطفل
يا وصمة عار في جبيني
يا بياناً صارخاً يعلنه دمع حزين
يا جنون الألم القاسي الذي
أذكى جنوني
يا يد الأم التي تلتف حول الطفل
مقتولاً..
وتبكي
ألجمتها شدة الهول فما تستطيع
تحكي..
وجهها لوحة آلام وتعبيرات ضنك..
أنت يا أم البطل
لملمي حزنك هذا وافتحي باب الأمل
نحن لا نملك تأخير الأجل
ليت لي طولاً
لكي امسح هذا الحزن عنك..
يا صغيراً مات في عمر الزهور
يا صغيراً ضم في جنبيه ..
وجدان كبير..
يا صغيراً واجه الرشاش ...
مرتاح الضمير..
يا صغيراً مد عينيه لجنات وحور
يا صغيراً
سجلت أشلاؤه أسمى حضور
أنت رمز للمعالي يا صغيري..
ما الذي أكتب؟؟
قد جف مدادي
لا ترى عيني سوى نارا وأكوام رمادِ
وبقايا من شضايا ورؤوس وأيادي..
وبقايا لعبة الطفل الذي مات..
بلا ماء وزاد..
صورة تنبئ عن حقد الاعادي
هذه الأشلاء في الأقصى تنادي
من تنادي؟؟
ليت شعري من تنادي..
هذه الصخرة روع تتألم
قلبها من شدة الهول تحطم
لم تزل تلمح
ما يجري ...
من البغي المنظم
ثغرها ما زال مقتول السؤال
أين أنتم يا أباة الضيم..
يا أهل النضال
أين انتم يا رجال
أنسيم أن باب المجد مفتوح..
لمن شدّوا إلى الأقصى الرحال
يا أخا الكعبة والبيت المطهر
يا حبيباً
حبه في خافق الأمة أزهر
حبه أوضح من ناصية الشمس..
وأظهر
يا مدى ذاكرة التاريخ
والماضي المعطر
أيها الأقصى الذي تنعشه ((الله أكبر))..
مقلة الإسراء ترنو
ويد المعراج تمتد وتدنو
وفم الأمجاد يدعوكم بأصوات الأوائل:
اكسروا هذي السلاسل
اكسروها أيها الابطال عن يد تناضل
اكسروها..
قيدوا الأيدي التي ترمي..
على القدس القنابل
اكسروها..
واجعلوها في أيادي..
من يهزون المعاول
يعلنون الحرب في وجه اليتامى
والأرامل
ويهدون على الأطفال جدران المنازل
قيدوا فيها يهودياً..
بلا وعي يقاتل
اكسروها
وأعيدوا ذكريات المجد في
((ذات السلاسل))
حطموا تمثال وهم..
ظل يبنيه اليهود
واعلموا أن سلام القوم وهم..
ماله في هذه الدنيا وجود
أيهود وسلام؟؟ وسلام ويهود؟؟
هذه الأكذوبة الكبرى
وفي التاريخ آلاف الشهود
اكسروا هذي السلاسل
لا تقولوا: مات رامي..
وأخو رامي زياد
وبكت من قسوة الأحداث..
لبنى وسعاد..
وتداعت أمم الكفر..
على أهل الرشاد
لا تقولوا: إن قوات اليهود استوطنتْ
ومن الأقصى دنتْ
لا تقولوا: إن باراك إلى شارون عاد..
كل هذا أيها الابطال..
عنوان الكساد..
عندكم أنتم من الإيمان ..
ما تحتاجه كل البلاد
فافتحوا بوابة النصر وقولوا:
إن باب النصر لا يفتح إلا بالجهاد..



</FONT c>


<FONT COLOR="Blue">شعر: أبو أسامة ، عبد الرحمن العشماوي</FONT c>

------------------
<FONT COLOR="Brown">أحد ٍ تذعــذع له على روس الاقذال ... واحد ٍ يعيش من الوزا عيشة الذيب
</FONT c>

أبو عجاج
24-10-2000, 03:54 PM
<center>الشاعر د/عبدالرحمن العشماوي .... على لسان جمال الدرة والد محمد الدرة



يا رامي إجلس يا ولدي .... وتجنًب قصفهم الدًامي

يا رامي اجلس من خلفي .... وتترس منهم بعظامي

اجلس يا ولدي من خلفي .... لا تنهض فالموت أمامي

طلقات رصاص يا ويحي .... إلصق في ظهري يارامي

طلقات رصاص يا ويحي .... ادخل في جسمي يارامي

احذر فالأرض بما صنعوا .... تتزلزل تحت الأقدامي

طلقات رصاص يا أبني .... أُسكت ياولدي يا رامي

أفديك بروحي يا أبتي .... أُسكت يا ولدي يارامي

أحميك بجسمي يا أبتي .... أسكت فالله هو الحامي

احذر يا ولدي قد فتحوا .... رشاش الحقد المتنامي

طلقات رصاص صرخات .... ترســم خارطة الآلام

طلقات رصاص وسكون .... يتحدّث عن موت غُلام

طلقات رصاص ما بالي .... لا أسمع صوتك يارامي

يا فرحة عمري يا ولدي .... يا سرّ صفائي يا رامي

ما بالُ يديك قد ارتختا .... ما بالك تجمد يارامي

قل لي ياولدي حدثني .... بالغ في شتمي وخصامي

لكن يا ولدي لا تسكت ... لا تقتل زهرة أحلامي

أنفاسك يارامي سكنت .... سكنت أنفاسك يا رامي

هل مات حبيبي هل طويت .... صفحته قبل الإتمام ِ

يا أهل النًخوة من قومي .... من يمن العرب إلى الشامِ

يا أهل صلاة وخشــوع .... يا أهل لباس الإحرام

يا كلّ أب يرحم ابناً .... يا كلّ رجال الإسلام

يا أهل الأبواق أجيبوا .... يا أهل السَّبق الإعلامي

يا هيئة أمم مقعدة .... تشكو آلاف الأورامِ

يا مجلس خوف أحسبه .... أصبح مأجور الأقلامِ

يا أهل العولمة الكبرى .... يا أخلص جندالحاخامِ

يا من سطرتم مأساتي .... ورفعتم شأن الأقزامِ

يا أهل النّخوة في الدنيا .... أولستم أنصار سلام ؟

أسلام أن تسرق أرضي .... أن يقتل في حضني رامي ؟

ما بالي يتلاشى صوتي .... لم أبصر جبهة مقدامِ

طلقات رصاص أشلاءٌ .... نارٌ كالحة الإضرامِ

طلقات رصاص صُـبُّوها .... إن شئتم في قلبي الدامي

صـبُّوها في هامة رأسي .... وجميع عروقي وعظامي

فالآن تساوت في نظري .... أوصاف ضياءٍ و ظلامِ

والآن تشابه في سمعي .... صـــوت الرشــاش وأنغامي

والآن سيمكث في قلبي .... لن يرحل من قلبي رامي

لن أنسى نظرته العطشى .... لن أنسى مبسمه الدّامي

لن أنسى الخوف يعلّقه .... بذراعي اليمنى وحزامي

حاولت اســتجداء الباغي .... وبعثت نداء اســترحام

لكنِّ نداءاتي اصــطدمت .... بجمود قلوب الأصــنام

هل قتلوا رامي ؟ ما قتلوا .... فحبيبي مصدر إلهامي

مازال حبيبي يتبعني .... ويسـير ورائي و أمامي

سأجهز إخوته حتى .... يتألِّـق فجرُ الإســلام !

</center>

------------------
<FONT COLOR="Brown">أحد ٍ تذعــذع له على روس الاقذال ... واحد ٍ يعيش من الوزا عيشة الذيب
</FONT c>


<font size=2>[تم تحرير الموضوع بواسطة أبو عجاج (edited 24-10-2000).]

أبو عجاج
24-10-2000, 03:56 PM
الدكتور العشماوي يوضح


-----------------------


هو رامي أو محمَّد

شعر: عبدالرحمن صالح العشماوي
اتصل بي عدد من الإخوة والأخوات بعد قراءتهم لقصيدتي رامي عن الطفل الفلسطيني الذي قتل في حضن أبيه الجريح، وأكَّدوا لي أنهم قرأوا وسمعوا اسم الطفل محمد وليس رامي ، علماً بأن وسائل الإعلام نشرت الاسم مختلفاً، فكانت هذه القصيدة :

هو رامي أو محمَّد
صورةُ المأساةِ تشهد:
أنَّ طفلاً مسلماً في ساحة الموتِ تمدَّد
أنَّ جنديَّاً يهودياً على الساحةِ عربَد
وتمادى وتوعَّد
ورمى الطفلَ وللقتلِ تعمَّد
هو رامي أو محمَّد
صورة المأساةِ تشهد:
أنَّ طفلاً وأباً كانا على وعدٍ من الموتِ محدَّد
مات رامي أو محمَّد
مات في حضن الأَب المسكينِ,.
والعالَمُ يشهد
مَشهدٌ أبصرَه الناسُ,.
وكم يخفى عن الأعيُنِ مشهَد
هو رامي أو محمَّد
صورة المأساةِ تشهد:
أنَّ إرهابَ بني صهيونَ,.
في صورته الكبرى تجسَّد
أنَّ حسَّ العالَم المسكونِ بالوَهم تبلَّد
أنَّ شيئاً إسمُه العطفُ على الأطفالِ,.
في القدس تجمَّد
هو رامي أو محمَّد
صورة المأساةِ تشهد:
أن لصَّاً دخل الدَّارَ وهدَّد
ورأى الطفلَ على ناصيةِ الدَّرب فسدَّد
وتعالى في نواحي الشارع المشؤومِ صوت القصفِ حيناً,.
وتردَّد
صورة المأساةِ تشهد:
أنَّ جيشاً من بني صهيونَ,.
للإرهابِ يُحشَد
أنَّ نارَ الظلم والطغيانِ تُوقَد
أنَّ آلافَ الخنازير,.
على المنبع تُورَد
هذه الطفلةُ سارَه
زهرةٌ فيها رُواءٌ ونضارَه
رَسَمَ الرشّاشُ في جبهتها,.
شَكلَ مَغارَه
لم تكن تعلم أن الظالم الغاشمَ أزبَد
وعلى أشلائها جمَّع أشلاءً وأوقَد
هو رامي أو محمَّد
صورة المأساةِ تشهَد:
أنَّ جرحَ الأمةِ النازفَ منها لم يُضَمَّد
أنَّ دَينَ المجد مازال علينا,.
لم يُسَدَّد
أنَّ باب المجدِ مازالَ,.
عن الأمَّةِ يُوصَد
صورة المأساة تشهد:
أنَّ أشجاراً من الزيتونِ تُجتَثُّ,.
وفي موقعها يُغرَسُ غرقَد
أنَّ تمثالاً من الوهمِ,.
على تَلٍّ من الإلحادِ يُعبَد
هو رامي أو محمَّد
صورةُ المأساةِ تشهد:
أنَّ ما أدَلى به التاريخُ,.
من أخبار صهيونَ مؤكَّد
أنَّ ما نعرف من أحقادِ صهيونَ تجدَّد
ما بَنُو صهيونَ إلاَّ الحقدُ,.
في صورةِ إنسانٍ يُجسَّد
أمرُهم في نَسَق الناسِ معقَّد
يا أعاصيرَ البطولاتِ احمليهم
ووراء البحر في مستنقع الذُّلِّ اقذفيهم
وعن القدسِ وطُهر القِبلة الأُولى خذيهم
قرَّبيهم من مخازيهم وعنَّا أبعديهم
هو رامي أو محمَّد
هو سعدٌ وسعيدٌ ورشيدٌ ومُرشَّد
هي لُبنَى هي سُعدى وابتسامٌ وهيَ سارَه
هم بواكيرُ زهور المجد في عصر الإثارَه
هم شموخٌ في زمانٍ أعلن الذلُّ انكسارَه
هم وقود العزم والإقدامِ عنوانُ الجَسَارَه
هم جميعاً جيلنا الشامخُ,.
أطفالُ الحجارَه
لو سألناهم لقالوا:
ما الشهيدُ الحرُّ,,.
إلا جَذوَةٌ تُوقِدُ نارَ العزمِ,.
والرَّأيِ المسدَّد
ما الشهيد الحرُّ إلاَّ,.
شَمعَةٌ تطرد ليلَ اليأسِ,.
والحسِّ المجمَّد
ما الشهيد الحرُّ إلاَّ,.
رايةُ التوحيد في العصر المُعَمَّد
ما الشهيدُ الحرُّ إلاَّ,.
وَثبَةُ الإيمانِ في العصر المهوَّد
ما الشهيدُ الحرُّ إلاَّ,.
فارسٌ كبَّر للهِ ولمَّا حَضَرَ الموتُ تشهَّد
ما الشهيدُ الحُرُّ إلا,.
روح صدِّيقٍ إلى الرحمنِ تصعَد
أيُّها الباكونَ من حزنٍ علينا,.
إنما يُبكَى الذي استسلمَ للذلِّ وأخلَد
نحن لم نُقتل,.
ولكنَّا لقينا الموتَ أعلى همَّةً منكم وأمجد
نحن لم نحزن ولكنا فرحنا ورضينا
فافرحوا أنَّا غسلنَا عنكم الوهمَ الملبَّد
طلِّقوا أوهامكم,.
إنَّا نرى الغايةَ أبعَد
هو رامي أو محمَّد
هو سعدٌ وسعيدٌ ورشيدٌ ومرشَّد
ربَّما تختلف الأسماءُ لكن
هَدَفُ التحرير للأقصى موحَّد




------------------
<FONT COLOR="Brown">أحد ٍ تذعــذع له على روس الاقذال ... واحد ٍ يعيش من الوزا عيشة الذيب
</FONT c>

أبو عجاج
24-10-2000, 03:59 PM
<center><FONT COLOR="Green">


إلى الشهيد الدرّة..!!
شعر: صالح علي العَمْري


ثار القريض.. وصوت القدس يشجيني *** واسترسل الدمع من وجدان محزونِ

تطاول الليل حولي، والهموم لظى *** كأن في الصدر نيران البراكينِ

فنفّسي يا قوافي الشعر عن كبدي *** فالهمُّ يُفْرجُ بالشكوى إلى حينِ

محمداً : أيَّ ذنبٍ جئت تحمله *** حتى قُتلت على عين الملايين

يا "درّة " المجد قد فجّرت في شرفٍ *** شرارة الثأر في وجه الشياطين

يا للأبوّة .. و الأشجان تخنقها *** والموت يبرق من أنياب تنيّنِ

صيحاتك اليوم أبكت كلّ ذي كبدٍ *** كأنها صيحة الأقصى تناديني

محمداً: أيّ جرحٍ صغت في كبدي *** وما الذي بعد هذا الخطب يبكيني؟!

كأنما طلقات الحقد في جسدي *** فالغيظُ يفتك بي فتك السكاكينِ

ماذا أثرتَ على الوجدان من شجنٍ *** والقدس قبلك مغلول الذراعين؟!

و في جفونك أحزانٌ مسطرةٌ *** للأرض والعرض والإحراق والهونِ

و خلف صوتك آهاتٌ معذبةٌ *** من ليل "صبرا" وذكرى "دير ياسين"

دموع عينيك تحكي ألف مجزرةٍ *** من صنع "جولدا" ومن صولات شارونِ

وفي الجدار دماءُ العزّ زاكيةً *** في دفقها خلّدت ظلم الملاعين

وفي المحيا سؤال حائرٌ قلقٌ *** أين الفداءُ؟! وأين الحب في الدين؟!

أين الرجولة.. والأحداث داميةٌ *** أين الفتوح على أيدي الميامين؟!

ألا نفوسٌ إلى العلياء نافرةٌ *** توّاقةٌ لجنان الحور و العين؟!

محمد لجوار الله في شممٍ *** ها قد ترحلت عن دنيا المجانين..

يا غيرتي أين أنتِ أين معذرتي *** ما بال صوت المآسي ليس يشجيني

أين اختفت عزّة الإسلام من خلدي *** ما بالها لم تعد تغذو شراييني؟!

ما بالنا ما حفظنا عهد خالقنا *** أم هل خُلقنا لتفريخٍ و تسمين؟!

كيف النجاة ودور الله قد هُتكت *** وقدسنا عند رب العرش يشكيني؟!

كرامة الأمة العصماء قد ذبحتْ *** وغيبت تحت أطباقٍ من الطين

لكنّها سوف تحيا من جماجمنا *** و سوف نسقي ثراها بالشرايينِ

نفديك بالروح يا أقصى.. وحيَّ هلاً *** بميتةٍ في سبيل الله تحييني

في ذمة الله يا روح الشهيد.. فما *** ماتتْ.. وقد نال فضلا غير ممنونِ

تألقي يا طيور الخلد واحتفلي *** بالروح.. واسري بها بين البساتين

يا من تطامن للأفعى و ملمسها *** وبين أنيابها سمُّ الثعابين

آمنتُ بالحربِ يا جند السلام.. فهل *** ألّفتمُ بين نيرانٍ و " بنزينِ "

لي موعدٌ فيك يا أقصاي أنشده *** موثّقٌ في عُرى شرعي وفي ديني

يا نفرة القدس.. يا أبطال أمتنا *** ما أجمل القتل في أحفاد صهيونِ

أحيوا الجهاد وشدوا العزم، وانتظروا *** إشراق خيبرَ أو أنسام حطّين

لا ترقبوا عند باب القرد مرحمةً *** "إن السفينة لا تجري على" الطين!!

يا مالك الملك.. يا رحمن يا سندي *** من أمره الحق بين الكاف والنون

يا من أنرت على المختار غربته *** في ظلمة الغار يدعو ثاني اثنينِ

أدعوك دعوة نوحٍ عند مظلمةٍ *** أدعوك دعوة أيوباَ وذي النونِ

سخر لها يا إله الكون معتصما *** كما مننت على موسى بهارون..

محمدا: أي جرح فيك يدميني!! *** وأي سلوى على الأيام تنسيني!!

ما زال مرآك في ذهني يقلبني *** على صفيحٍ من الجمرات تصليني

لكن تهون لأجل القدس أفئدةٌ *** و كلِّ حبّةِ رملٍ من فلسطينِ

لي في عُلاك عزاءٌ أستطيبُ به *** لكن إذا ضاع قدسي من يعزيني؟!



</FONT c>

</center>

------------------
<FONT COLOR="Brown">أحد ٍ تذعــذع له على روس الاقذال ... واحد ٍ يعيش من الوزا عيشة الذيب
</FONT c>

أبو عجاج
24-10-2000, 04:01 PM
<center>يوسف أبوحمام - جامعة الاسراء عمان الأردن

شرفي وأخي الدرة:
وأعرف ما تفعل الآن يادرة
وأحب أن أسمع صوتك ..قل لي يادرة..
أعرف جيداً أين أنت يادرة
كيف الحوريات في الجنة ؟
هل هن كأجمل نساء الأرض ؟
أعلم أن لا مقارنة بينهن يادرة
لكني أحب أن أسمعك أجبني ؟
كيف ماء السلسبيل يادرة ؟
كيف طعم ثمار الجنة؟
والله ما أنت بطفل يادرة !!
فالطفل لا يحسن التصرف ..
وأنت حصلت على الجنة .!!
كيف الجنة ؟
كيف الجنة ؟
لكن في نفسي سؤال يادرة..
لم كنت تبكي قبل الطلقة؟؟
وهل شعرت بالطلقة يادرة؟؟
هل آلمتك الطلقة يادرة؟؟
لا تسخر مني إنها آلمتني أنا
فما ذنبي أنا يادرة .؟!!
أنت تصاب .. وأنا أتألم .. وأنت في الجنة..
هل اشتقت لي يادرة ؟
أم لا وقت لي عندك في الجنة؟؟
أجبني يادرة
أجبني يادرة
من رأيت في الجنة ؟
اشتقت إليك يادرة .. خذني عندك للجنة ..!!
خذني عندك للجنة ..!!
كل من على الأرض يتمنى الدرة
وأنت تركت الدرة وأخذت الجنة!!
هنيئا لك يادرة .
هنيئا لك يادرة ..
-------------------------

</center>

------------------
<FONT COLOR="Brown">أحد ٍ تذعــذع له على روس الاقذال ... واحد ٍ يعيش من الوزا عيشة الذيب
</FONT c>

أبو عجاج
24-10-2000, 04:03 PM
<center>


إلى روح البطل الصغير محمد جمال الدرَّة
أتدري يا محمد ما فعلنـــا ؟ ***** أتدري أننـا حقاً أسـِـفنـا ؟

أتدري أننــا لما رأينـــــــا ***** سقوطَـك ميتـاً فعلا حزنَّـا ؟

ترحمنـا عليـك بكـلِّ صدقٍ ***** وكنـا قد ترحمـنــا علينـا

نفـكرُ كيف نثـأرُ من عـدوٍّ ***** محـا كلَّ العهـود وما كتبنـا

فقررنـا انتقـامـاً من عـدوٍّ ***** بشـتم ثم سبٍّ مـا قدرنـا

سنـشـتمُ ثم نلعنُ ما خشـينا ***** لأنـَّـا في بيـوتٍ قد أمنَّــا

سـنثأرُ يا جمالُ ، بكلِّ صوتٍ ***** ونصرخُ في العـدوِّ إذا أردنــا

ألا يكفي جمـالُ ، أليس هذا ***** بثــأرٍ ؟ قل لنـا إنـَّا ثأرنـا

فإنَّـا قد غضبنا قد شجبنـا ***** وإنـا بالحنـاجرِ قد صرخـنـا

تحملنـا العنـاءَ و كلَّ هولٍ ***** وهـذا يا محمدُ ما استطعـنـا

إلى الفردوس في نعـشٍ كريمٍ ***** ولا تـحكي بها أنَّــا جَبُنـَّا !

وسوف يكونُ في نعشٍ قريبـاً ***** كرامتُـنا فقد ماتت .. و مُتنـا !

فمهما تشتكي منـا شعوبٌ ***** فـإنـا في الضمائر قد أصبنـا !

وهذي القدسُ منظرُها حزينٌ ***** يعيثُ بهـا العدوُّ و ما شعرنـا !

كأنـَّـا كالجمادِ فلا حيـاءٌ ***** يحركُـنـا و نخوتَنـا أضعـنـا

أتقتـلنـا خنـازيرٌ و نبقى ***** بلا حسٍّ كأنَّـا ما قُتـلـنـا ؟!

وأحفـادُ الخنـازيرِ استهلَّت ***** تعيثُ بأرضنـا لمَّـا وهـنَّـا !

غدونا كالقطيعِ نُسامُ خسفاً ***** و تقتيـلاً وذبحـاً حيثُ كنَّـا !

أيـا أفٍّ لنا .. أفٍّ لضعفٍ ***** أصـاب أسودَنـا حتى عجزنـا

تحـوَّلت الأسودُ إلى نعاجٍ ***** وصرنـا لا نبـالي لو ذبحنـا !

أما من صحوةٍ لرؤوس قومي ؟ ***** لقد ثقُـلت فنامت ثمَّ نمنـا !!

أحمد الفيفي مكة المكرمة 3/7/1421هـ


</center>

------------------
<FONT COLOR="Brown">أحد ٍ تذعــذع له على روس الاقذال ... واحد ٍ يعيش من الوزا عيشة الذيب
</FONT c>

أبو عجاج
26-10-2000, 12:15 AM
<center><FONT size="4"><u>شعر: طلال الرشيد</u></FONT s></center>


<center><FONT size="4"><FONT COLOR="Blue">أذَّن الطفلُ محمد ,, فجرَ صبحِ الشهداء
وانجلى من سارةَ النورُ كطهرِ الأنبياء
هذه الشمسُ,, تَشُوقُ القدسَ شوقاً للشروق
سوف تجلو ليلَ ظلمٍ,, طالَ عن طولِ شقاء
حيِّ ذا الاسم محمد,,اسم نبراسِ الورى
آخرٌ في الأنبياء,, أولُ اسمِ الشهداء
أعزلٌ بالخوفِ يَستجدي بضعفٍ وألم
قَتلُ هذا الطفل,, يدعونا بصدقٍ للفداء
لا تُنادي يا محمد,,نحنُ في رغدٍ نيام
لا تنادي يا محمد,, لم نعد نُصغي النداء
أمةٌ نحن كثيرٌ,, لا تجارينا الأمم
غيرَ أنّا مثل ماءِ البحر,, لا يَرويكَ مَاء
أَي صخرٍ في الحنايا,, في حناياه اقتدى
لم يزل فينا بما فينا,, يداويه الرياء
أَي ضيمٍ لم يُحَرِّك ساكناً في ساكنِ
أي روحٍ لضميرٍ,,ماتَ فرطَ الانحناء
أي قيدٍ كبَّلَ النخواتِ,, واقتاتَ الهِمَم
من تُرى السّجَّانُ ما دُمنا جميعاً سُجناء
صورةٌ تُدمي قلوباً,, ما لأهداها دواء
عندما اغتالوا محمد,,هلَّلت حتى السَّماء

</FONT c></FONT s></center>

------------------
<FONT COLOR="Brown">أحد ٍ تذعــذع له على روس الاقذال ... واحد ٍ يعيش من الوزا عيشة الذيب
</FONT c>

أبو عجاج
30-10-2000, 11:34 PM
واحسافه بس ...


لو كان الموضوع من نوع يا ليل دانه كان لقيت الخلق كلن يقول هذي قطتي وفزعتي :(

الله يرحمك يا محمد :(

------------------
<FONT COLOR="Brown">أحد ٍ تذعــذع له على روس الاقذال ... واحد ٍ يعيش من الوزا عيشة الذيب
</FONT c>

عنفرز
30-10-2000, 11:47 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
لا والله ياأبو عجاج تسلم بس خفت أعلق أقول تسلم .. تقولون وش تبي ذي :(
بس مالقيت قصيدة عن محمد الدرة هي قصيدين أعرفها وكتبتها ماشاء الله عليك ..
وتسلم مرة ثانية
والسلام

------------------
إن ماطاعك الزمان دردب في الدنيا

ولهان-1
31-10-2000, 12:30 AM
<FONT COLOR="Red">*اخوي وحبيبي0000ابو عجاج</FONT c>
<FONT COLOR="Green">سلمت يمينك على هذه الروائع التي بلاشك تظل لنا وهجا وافقا نبحث فيه عن قدسنا ليعود من جديد00شكرا لهذا الاحساس بهذا الطفل الرائع00شكرا لهذا الجهد المتميز ويعطيك العافيه00وارجو ان لايبخل الجميع في المشاركه تضامنا مع الرائع ابو عجاج ونصرة للحق المسلم</FONT c>
<FONT COLOR="Maroon">************************************************** **************************</FONT c>
<FONT COLOR="Blue">*** قصيدة:يالها من خيانه...........لشاعر الاقلاع المتميز : ( المنتهي ) </FONT c>
<FONT COLOR="Red">************************************************** ************************</FONT c>

<IMG SRC="http://news.bbc.co.uk/olmedia/950000/images/_951469_help3.jpg" border=0>محمد :

يبوي تكفى بحضنك أشوف ملجاي******قلبي ملاه الخوف والموت عانه

يبوي دمعي فوق خدي ووجناي******تكفى ترى روحي بحضنك أمانه


جمال :

تعال في حضني من الموت بحماي******ياما حضنتك في سنين الحضانه

يبوك فاحذر من فشق كل رماي******نسل اليهود قرود قلب اللعانه


محمد :

مالي سواك ولك من إخواني اسواي******يا والد ٍ ياما شملنا حنانه

وش ذنبي اللي جاب ذا اليوم بلواي*******غيري بأمان ولا يعرف الإهانه


جمال :

تفداك عيني مع فوادي مع أحشاي******يبوك دونك هاك روحي رهانه

خمسين عام بديرتي تعبث أعداي******ماله لزوم صكوك تركيز إدانه


محمد :

أمي ليا ضميتها غاية مناي******أسعد صباح وبيتنا في مكانه

يبوي ذا جندي يهودي لنا جاي******أنا في وجه الله من أهل الرعانه

<IMG SRC="http://news.bbc.co.uk/olmedia/950000/images/_951469_rami2300.jpg" border=0>
لا يا عرب صيحه تردد بها اصداي******عار ودمار ويالها من خيانه

ما سركم كوفي ولا حكم لاهاي******ولا سركم صدام فلتة زمانه

إسم العروبه صار يعزف على الناي********كلن على الآخر بيرمي هوانه

صار اليهودي صقر خطر ٍ بالإهواي*******وأنتم بعش ٍ مثل عش السمانه

لا ياعرب ما مجدنا قول حكاي******المجد بإسلام ٍ صحيح الديانه



------------------
اكتب لغيره والقصايد تجي فيه
كن القصايد حالفه ماتخونه

لو كل غالي جابه الله لغاليه
ماشفت لك مخلوق تبكي عيونه

walhan_1a@hotmail.com

أبو عجاج
31-10-2000, 01:48 AM
الأخت عنفرز .... انا لا ابحث عن الشكر ولا عن قولة تسلم والا مشكور ... انا ابحث عن المسانده والدعم والمشاركة الفعالة ... ابحث عن احياء ذكرى شهدائنا ... ابحث عن متحف حقيقي لمحمد الدره وليس شرطا ان تكون المشاركة شعرا ... فقد تكون صوره او لينك لموقع يهتم بالامر او أي شي له علاقة بشهيد كرامتنا محمد الدره .

هذا ما ابحث عنه ... ولو اردت البحث عن عبارات الشكر والمديح لعرفت اين اجدها واي طريق اسلك .


الأخ ولهان ... اشكرك على المشاركه وكعادتك مشاركتك مميزه والمنتهي من الشعراء المعروفين والمبدعين وشهادتي فيه مجروحه للصميم .

شكرا .

------------------
<FONT COLOR="Brown">أحد ٍ تذعــذع له على روس الاقذال ... واحد ٍ يعيش من الوزا عيشة الذيب
</FONT c>

أبو عجاج
18-02-2001, 08:01 AM
:( :( :(

ما اشبه اليوم بالبارحة :(

رحمك الله يا محمد

------------------
<FONT COLOR="Brown">أحد ٍ تذعــذع له على روس الاقذال ... واحد ٍ يعيش من الوزا عيشة الذيب
</FONT c>

ضب آطخم
18-02-2001, 10:04 AM
اخوي ابو عجاج
مجود جبار تشكر عليه
جعلها الله في ميزان حسناتك

نجم سهيل
25-03-2001, 08:18 AM
<FONT size="5">ا أشبه الليله بالبارحة :( :(</FONT s>

وهج
25-03-2001, 12:24 PM
تسلم اخي على موضوعك
والصراحة الشباب ما قصروا
ما خلو لنا شي
لكن سابحث عن شي جديد
مشكورين والله يجازيكم الف الف خير
وهج
<IMG SRC="http://www.alsakher.com/ubb/smilies/cwm11.gif" border=0>

------------------
<FONT COLOR="Red">اللهم فك قيد اسرانا</FONT c>

الاسير لخالد المريخي (http://www.kubbar.com/Music/mraikhi_alaseer.ram)