PDA

View Full Version : "تشتاقني بغداد"



أبو رفاعة
08-01-2005, 10:03 AM
"تشتـــاقني بغداد"

*

*

*

عذرا "عصا الترحال"

إما صرت

أستجدي الرحيلا..

عذرا..

فما في الوسع أن تبقيْ

وأن أبقى طويلا..

الشمس

توغل في الأفول

وأرجلي تأبى الأفولا..

نسبي إلى لون الشروق

ولست أمتاح الأصيلا..

تشتاقني بغداد...

يا بغداد..

يا جرحا خجولا..

يا أحرفا باتت

تراودني

على أن لا أقولا..

يا مركب الشهداء

يا من

أقسمتْ أن لن تزولا..

يا موطنا

أبصرته

في صوت ماضينا

نزيلا..

*

*



يا صرخة التاريخ في أذني

تنادي كبريائي..

سأسير نحوك

قد سئمت الذل في

رحم الرخاء..

وأقول:

يا "أمـــــــاه"

عذراً

إن أقمتِ

على

رثائي..

عذراً..

إذا الخنساء يوماً

أنشدت

بين النساء:

"قد كان خالصتي.."

ففاضت

روحه

نحو السمــــــــــــاءِ..

أبو رفاعة

عيسى جرابا
08-01-2005, 01:42 PM
"تشتـــاقني بغداد"

*

*

*

عذرا "عصا الترحال"

إما صرت

أستجدي الرحيلا..

عذرا..

فما في الوسع أن تبقيْ

وأن أبقى طويلا..

الشمس

توغل في الأفول

وأرجلي تأبى الأفولا..

نسبي إلى شمس الشروق

ولست أمتاح الأصيلا..

تشتاقني بغداد...

يا بغداد..

يا جرحا خجولا..

يا أحرفا باتت

تراودني

على أن لا أقولا..

يا مركب الشهداء

يا من

أقسمتْ أن لن تزولا..

يا موطنا

أبصرته

في صوت ماضينا

نزيلا..

*

*



يا صرخة التاريخ في أذني

تنادي كبريائي..

سأسير نحوك

قد سئمت الذل في

رحم الرخاء..

وأقول:

يا "أمـــــــاه"

عذراً

إن أقمت

على

رثائي..

عذراً..

إذا الخنساء يوماً

أنشدت

بين النساء:

"قد كان خالصتي.."

ففاضت

روحه

نحو السمــــــــــــاءِ..

أبو رفاعة
أحسنت يا أبا رفاعة

شدتني نغمتك التي تذوب رقة ولوعة وهما

أحييك أيها الحبيب

وفقك الله

تحياتي

موسى الأمير
08-01-2005, 06:00 PM
أبو رفاعة ..

علم الله أنك سافرت بي .. حتى لم أجد لي فضاء يسعني ..

كنت هنا رائعاً كما رأيت .. أو كما رأت عين الإعجاب لحرف يجبرها أن تبصره مدهشاً ..

لك مودتي ..

أميرة القلم
08-01-2005, 06:26 PM
أخي الفاضل ابو رفاعة وعندما يكون الحديث وطن وعندما يكون الشجون اغتراب
وعندما يشبه الوقع روح تمازجت بعشق وطهر بخفة تنتقل بين الم وبين عمق جرح
فهننيئا سيكون لنا الحرف والوقع وهنئيا للجرح رقة وعذوبة وصدقا
بوحك الصادق اكثر من رااائع دمت ودامت بغداد سامية في علو وفي شموخ

تقبل خالص احترامي وتقديري

أبو رفاعة
08-01-2005, 10:33 PM
عيسى جرابا..

شكرا لك هذا المرور...أيها العزيز...

أبو رفاعة
08-01-2005, 10:39 PM
روحان...
إشراقتك دائما جميــلة..وتهمني
لك ودي.

أبو رفاعة
08-01-2005, 10:41 PM
أميرة القلم..

كيف استطعت أن تجمعي بين الاسم والمسمى..
لله درك..

عبـ A ـدالله
08-01-2005, 11:39 PM
" قد سئمتُ الذل في رحم الرخاء "




أبا رفاعة




نصٌ يكسوه شموخ المعنى وسمو الغاية

ويقيم أركانه جمال المبنى والسبك




طربتُ هنا ألماً وأملاً ، فلك في الحالين الشكر




تقديري لهذا الحرف وصاحبه ،،

مســـــافر
09-01-2005, 11:29 AM
أبو رفاعة ..

وللنغم الحزين هنا صدى تردد كثيراً ..

بربك قلي من أين أتيت بهذا العزف الجميل ..

دمت مبدعاً أيها الحبيب ..

مســـافر ,

أبو رفاعة
09-01-2005, 06:32 PM
أحقاً كان عبـAـد الله هنــــــــا..؟؟
شكرا لك ..

أبو رفاعة
09-01-2005, 06:35 PM
مسافر..
لحن القصيدة لا أقاس به.....إعجاب قومي ذاك مقياسي
إن كان شعري خاتما بيدي.....فثـناؤكم تاج على راسي

أشكر لك هذه الوقفة..

امل1
09-01-2005, 10:57 PM
قرأت ماكتبت ياأبارفاعة
ويسعدني أن أسجل إعجابي الكبير وبالمعاني الرقيقة

أختك: أمل1

أبو رفاعة
11-01-2005, 12:08 PM
أمل1
مرورك أسعدني..

لك تقديري..

أبو رفاعة
13-01-2005, 06:46 PM
أمل1
مرورك أسعدني..

لك تقديري..