PDA

View Full Version : نداء الخلود



الحسين جبرة
17-01-2005, 05:14 PM
نداء الخلود<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>


نداء عجيب يشق سكون الليل ، ويعبث بأردية المساء الحالم 00 نداء رقيق يعزف في آذان المتهجدين لحن الخلود ، وينساب إلى قلوبهم انسياب الرحيق 00 نداء يستدر الدموع من عيون النخيل النائمة على تلال الجزيرة 00 نداء انبجست له صخور مكة فسكبت أعذب الألحان في بطحاء قريش ،وتناثرت نغماته مع أنفاس بلال تطلب دفء النصر من حرّات المدينة 0 <o:p></o:p>


ندار الفجر تستقبله القلوب المؤمنة استقبال الروابي لمزن الهواتن ، وتشتاق إليه النفوس المؤمنة اشتياق يعقوب للقاء يوسف عليهما السلام 0 <o:p></o:p>


نداء الفجر يرسم تسبيحات النجوم على صفحة الليل المتبتل ، ويسطر تكبيرات الأشجار والأحجار على جبين الأرض المنكسرة بذل المادة 00 يصور لا إله إلا الله بأعمق معانيها في كل ذرة من ذرات الكون 0 <o:p></o:p>


نداء الخلود في فم الدنيا ينثر عبير الجنة على سجاد السحر ، ويمسح بأوراق الفردوس دموع المستغفرين ، ويرّوي بقطرات الريان عطش الصائمين ، ويبعث تحية النبيين والشهداء للمخبتين <o:p></o:p>


نداء يسلب أبصار عشاق الأرض وسمار الرذيلة بضيائه ، ويقذف الرعب في قلوب العصاة والمتكبرين بجلجلة حروفه ، ويزلزل أرض المنافقين بصدق كلماته 0 <o:p></o:p>


نداء يعلن اللقاء والفراق 00 لقاء الحبيب بحبيبه ، لقاء الخالق بعبده شوقا وأملا ، ويعلن فراق العصاة لأسر الرذيلة خوفا وفرقا 0 نداء يكفكف دموع الحب الصادق خوف الرياء ، ويجمّد دموع العشق الكاذب خوف الفضيحة 0 نداء يرن حداه فيما انتهى إليه صداه ، فيروّي بماء الهمة عروق الدعاة ، ويسكب ضياء الإخلاص في نفوس الهداة ، ويرسم النصر بريشة الصبر على لوحة الوعد الحق 0 <o:p></o:p>


نداء يمخر في بحور الذكريات يتلألأ في أعماقها بين الصدفات ، ويسافر عبر العصور نافضا غبار الغفلة والذلة المتراكم ، يبحث عن وجه التاريخ المشرق 0 وهناك ينطفىء كل قنديل أمام طلعته 00 وتصمت كل اللغات عند لفظته، فتشتاق الطيور إلى بسمته ، وتحن الفيافي إلى سجدته <o:p></o:p>


أيها الفجر الندي 00 بهرتك طلعة النجم الذي بات يحرس القمر ، وأطربتك نغمة القانت عندما روّت السحر ، وناجتك طيور الهجرة الأولى تنشد الفكر 0 <o:p></o:p>


ولكن آهات الندم في أسحارك قد حطمت قيود المعصية ، ودموع الصدق في محراب التوبة أعاد الحياة لزهور الفطرة ، ونار المحاسبة في منبر الإخلاص أذابت صخور الغفلة 0 <o:p></o:p>


ومن أجل لفح هجير الذنوب نصبت خيام الاستغفار ، وفي درب عطش الغافلين فجّرت ينابيع الأذكار ، وللمشتاقين إلى رؤية ربهم أشعلت قناديل الأسحار 0 <o:p></o:p>


ولا زالت الجياد الأصيلة تتسابق في مضمار العبادة والعمل ما دام كتاب الله يقودها وهتاف الرسالة المحمدية يسوسها 0 ولن تظل طريقها وتتعثر خطاها إلا عندما يعتلي صهواتها من يمسك سوط الفرقة والشحناء بيمينه ، وبوق الأنا بشماله ، ويشتري لجام الشهرة بدماء رجال ربما حطوا رحالهم في الجنة قد قدموا أرواحهم في سبيل الله ، ويبيع دينه ليخيط سرج شهرته بأسمال أهل الدنيا 0 ومن هذه حاله فبئر الانتكاسة تحت قدميه تغطيها حشائش الغرور والكبر فيغتر بلمعان النجوم السارية وينسى الحفر 0 <o:p></o:p>


<o:p></o:p>

مســـــافر
17-01-2005, 06:39 PM
الحسين جبره ..

أهلا بمن حل ديار أفياء ممتطياُ صهوة خيل الكلمة النوارنية العذبه ..

أهلاً بك مشعلاً يضئ طرق الظلام ..

نــداء الخلود ..

عذبة هي الأحرف التي سطرت ..

لا حرمك الله الأجر ..

دمت بهذا الجمال ..

مســـافر ,,

الحسين جبرة
17-01-2005, 08:36 PM
أخي مسافر جعل الله سفرك سياحة في ملكوته وتدبرا في مخلوقاته 00 أول وردة شكر أهديها لك مضمخة بأريج الود الخالص لمن استضاف أول حروفي بجميل استحسانه 0 دمت أخا لأخيك ،،،،،،، الحسين جبرة

عيسى جرابا
18-01-2005, 07:38 PM
أيها الأخ والزميل الأديب الأريب الأستاذ
الحسين جبرة :m:
لا أدري أأهنئ نفسي بوجودك هنا أم أهنئ الساخرأم أهنئ الكلمة السامية المتوضئة بماء الصدق المتوشحة بثوب العفاف المشعة بنور اليقين؟
لقد سعدت أيما سعادة بانضمامك إلى هذا الركب ركب الساخر ولا شك أن نداءك الخالد سيكون حاديا يعزز نداءات أخرى سبقته كان لها - وما زال - الهدف نفسه...
أخي الحبيب
مرحبا بك وبأدبك المسكون بالأدب
راجيا لك طيب الإقامة بين إخوانك هنا في الساخر...
وفقك الله أيها الحبيب
تحياتي

الحسين جبرة
21-01-2005, 02:41 PM
الشاعر المحلق على أجنحة الحرف الأصيل في سماء الإبداع الحر الاستاذ عيسى جرابا 00 كم أنت رائع في كلماتك الصادقة التي أطربت حروفي الولهى على بساط النثر 0
أشكر لك نبض الفؤاد الأحمرحمرة الدم المتدفق من روح الشاعر، وحروف النبض الزقاء زرقة السماء الصافية صفاء نفسك 0
لك تحياتي الصادقة ودمت شاعرنا الأصيل 0

طيف المها
21-01-2005, 03:26 PM
حياك الله...أيها الأديب بيننا...

سعدنا بحروفك المضيئة في أفيائنا

كن هنا دوماً....
مرحباً بك..

أمنياتي بأجمل الأوقات
تحياتي وتقديري

موسى الأمير
21-01-2005, 03:40 PM
الحسين جبرة /
يا ربيع الأشياء .. :)

سلام عليك ..

بغتةً لمحت اسمك هاهنا .. حدقت بعينيْ قلبي .. أحسست نبض حروفك التي تحكي روحك وبيانك ..

الكلمات تتجافى عن مضاجع البنان .. كل كلمة تشعر أن أخرى أصدق وأرقى أولى أن تحل محلها ..

هكذا بقيت أياماً أترصد حرفاً يليق ويرقى ..

طال بي سهري .. فاستعنت ببقية مما تركتَ في روحي من حب البلاغة / البيان ..

أتتْ شعثاء كما ترى .. تستشرف الرؤى ولمّا تبلغ .. وترود الترحيب بما يليق فقصر دون مبتغاها عجز الحرف الذي يتهمني بعضهم أنه يليق بي أن أفخر به .. زعموا ربما ..!!

أترك للقارئ حق التحليق .. حق ممارسة وعيه المشروع .. وروحه العطشى هنا .. حيث أنت / وحرفك صنوا رغبة نضجت على مداعبة اللغة في قالب رصين وروح مرفرفة حيناً ومهتاجة أحياناً .. حاديها في كل ذلك .. الرسالة التي تؤمن بها .. والتي قلدتك إياها أمانة الحرف ذات ذات ..

بكل حرف تكتبه ابتهاجي .. وبكل إطلالة وشلٌ من سماوات قلبي .

حيهلاً بك .. وعش ألقاً كما عرفتك .. :)

موسى ،،

الحسين جبرة
23-01-2005, 11:33 AM
طيف المها

روحان حلا جسد

كلماتي لا توافي ما بداخلي من مشاعر الشكر والتقدير ، وحروفي مثقلة الخطى بما تحمل لكما من

أريج الحب والوفاء ، ولكن ربما انسكب منه القليل هنا ليبقى عطره أبديا تحمله القلوب 0

لكما تحية شاكر وهمسة شاعر

أبو جهاد

درهم جباري
23-01-2005, 12:54 PM
أخي القدير / الحسين جبرة ..

جزاك الله خيرا الجزاء فقد وصل نداء الخلود إلى خلدنا فانعشها

وانساب إلى قلوبنا فأحياها ..

فمرحبا بك عد قطرات المطر وأوراق الشجر وتفتح الزهر وخصيب الثمر ..

وكل عام وأنت للحق نصيرا وللبر معينا..

وحللت قلوبنا ونزلت أرواحنا .

الحسين جبرة
26-01-2005, 07:26 AM
أخي درهم جباري السلام عليك ورحمة الله وبركاته وبعد فلك مع كل همسة تحية ، ومع كل طائر شكر وتقدير
ثناؤك عاطر ونفسك الصادقة أريجه 0 لك خاص الشكر والمحبة على اطلالتك الندية 0

عيسى جرابا
16-08-2005, 06:33 AM
للرفع

ليس إلا...

مع التحية

أحمد الذروي
19-11-2006, 12:12 AM
موعدنا منبر النور نعتلي هامته
وظل العرش نفترش الحب وسادته
ذهب اللقاء بورده ووروده وأتى الوداع بوعده ووعيده
رحمك الله رحمة تنير قبرك وتتحيي ذكرك وتعلي قدرك وترضي ربك ..

ابو الود
20-11-2006, 02:02 AM
رحمك الله رحمك الله رحمك الله ،،

وجمعنـا بك على حوض الحبيب عليه أفضل الصلاة والتسليم

عمر المسملي
30-11-2006, 12:58 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه أول مشاركة لي في هذا المنتدى ...
والذي دعاني للمشاركة فيه .. هو الاسم الرائع
الحسين جبرة
هذا الرجل الذي أكن له كل تقدير واحترام فقد شرفت في يوم من الأيام وقبل أكثر من عشر سنين أن أكون تلميذاً لهذا المعلم الذي كنا والله نعده من أفضل المعلمين ...
وكان يدرسنا الأدب قبل الأدب !


تحية عطرة من مخلص في حبه إلى هذا المربي القدير والأستاذ الفاضل
الحسين جبرة

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ملك القوافي
01-12-2006, 03:13 AM
رحمك الله

رحلت ولم ترحل
فقد تركت أريجاً يذكرنا أنك كنت تذكرنا بالله


اللهم أجعل ماكتبه عبدك الحسين في ميزان حسانته












ـــــــــــ
لازال بيننا . . . .

عيسى جرابا
20-12-2006, 06:18 PM
أعود مرة أخرى لأرفع هذا الموضوع

عله يجد رافعا كفا بالدعاء لصاحبه بالرحمة

اللهم ارحمه اللهم ارحمه اللهم ارحمه

الطاهي
20-12-2006, 06:23 PM
اللهم اغفر له وارحمه
وعافه واعف عنه

عمر المسملي
29-01-2007, 04:40 PM
إنا لله وإنا إليه راجعون
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
إن العين لتدمع ... وإن القلب ليحزن ... وإنا على فراقك لمحزونون
رحمك الله يا الحسين وأسكنك فسيح جناته
ونصرك على من ظلمك
لقد مات مظلوماً فادعوا له بالرحمة ... وينتقم الله ممن ظلمه

علي الحازمي
19-05-2007, 12:04 AM
رحمك الله يا شيخي ومعلمي الجليل

اللهم ارحم الشيخ الحسين جبرة رحمة واسعة من عندك

وأغفر له يارب

أحمد الذروي
19-05-2007, 12:18 AM
هذا نداء خالد كنداء الخلود في قلوب المحبين

هذا نداء خالد يهتف بالحب مع كل طيف لكم في ذاكرتنا

هذا نداء خالد يمنح الشمس لهيب الشوق إلى رؤيتكم

هذا نداء خالد يملئ الصدر نسيم الإخاء حينما يُذكر اسمكم

هذا نداء خالد تُفتح له أبواب السماء

لتخاطب رباً رحيماً

أن يسقي أرض رقدتكم وابلَ الرحمة والمغفرة

وأن يجعل نومتكم على فراش الشهادة وتحت غطاء " أولئك الذين أنعم الله عليهم من النبيين والشهداء .."

وأن يجعل موعدنا منبر النور وظل العرش بمحبتنا فيه

" اللهم إنه قد اكتحلت عيني برؤيته في مرضاتك فانظر إليه بجميل عفوك ، اللهم إنه قد ارتوت عروقي برشفات من نصحه وتوجيهه فاسكب عليه قطرات من رحمتك توصله إلى فردوسك "