PDA

View Full Version : آهات منزوعة



موسى عقيل
25-01-2005, 11:25 PM
آهات منزوعة

سأنامُ .. مِلْءُ الجَفْنِ جُرْحٌ والتِئامْ
وسأَلْبسُ الوَعْيَ المُلَطَّخَ بالرَّغامْ

سأذوبُ في فَقْري ، وأُطْعِمُ شَقْوتي
أمْتاحُ في عُرْيي ، ويَلْبَسُني الأَنامْ

وسأَبْعَثُ الآهاتِ من جَوْفِ الأسى
مَشْبوهَةً ، خَرْسا ، يُراوِدُها ابْتِسامْ

وإذا احْتَرَقْتُ وثارَ في قَلْبي المَدى
سأُلَوِّنُ الزَّفَراتِ حَتّى لا تًُلامْ

وأُقَسِّمُ الأوْجاعَ بيْنَ غَرائزي
وقَصائدي ليَموتَ فِيَّ الإنْتِقامْ

وسَتَسْكَرُ الآلامُ في جَسَدي على
أَمَلٍ تُراوِدُ طَيْفَهُ في كُلِّ عامْ

ها نَحْنُ نَشْعُرُ بالزَّمانِ كأنَّْنا
مِن فَرْطِ ما نَلْقاهُ من ضَيْمٍ نَنامْ

وسَكيْنَةٌ تَغْشى كرامَتنا إذا
ما الزَّيْفُ صَلَّى في مَعابِدنا وصامْ

بالحَقِّ يُشْرِقُ وَجْهُ باطِلنا وكَمْ
نَحْتالُ ما بيْنَ المَشيْئةِ والحَرامْ

هيَ هكَذا الدُّنْيا .. ويَزْهَدُ عَجْزُنا
فعَلامَ نسْتَبِقُ الحَياةَ على حُطامْ ؟!!

وجِراحُنا مَنْزوعَةٌ آهاتُها
ودِماؤنا تَرْوي الخَناجِرَ والسِّهامْ

سَنَظَلُّ فَوْقَ الأرْضِِ لَو دارَتْ بِنا
لِنجوْمِها نُلْقي التَّحِيَّةَ والسَّلام ْ

أفْعالُنا تُوْحَى ، وتَنْقادُ الخُطا
وسَلاسِلُ الإلْهامِ تَلْمَعُ في الكَلامْ

أفْكارُنا تَقْتاتُ مِن أفْكارِنا
والقَحْطُ يُوغِلُ في العُقولِ وفي العِظام ْ

وسَحائبُ الأرْواحِ أرْهَقها المَدى
فتَساقَطَتْ أجْسادُنا فَوْقَ الرُّكامْ

قَدْ تُمْطِرُ الأرْواحُ لكِنْ ههُنا
قَدْ جَفَّتِ الأفْكارُ واحْتَجَبَ الغَمامْ

بالذُّلِّ يَحْيا المارِقُونَ عَنِ النُّهى
والشَّارِبُونَ الصَّمْتَ من لُجَجِ الظَّلامْ

والضَّيْمُ يَهْرَعُ في قُلوبِ الطَّيِّبيْ
ـنَ بِلا هُدى ، والسَّاجِدِيْنَ على الطّعامْ

نَظَرَتْ إلَيَّ أَسَىً ، ويَأْساً سَلَّمَتْ
فأَجَبْتُها : وعَلَيْكِ يا دُنْيا السَّلام ْ

سأَنامُ .. في نَوْمي حِكايَةُ أُمَّةٍ
مَشْلولَةٍ ، غَطَّى مَدَائنَها القَتامْ

لَنْ تُبْعَثَ الخُطُواتُ في أحْلامِها
حَتَّى تُحَرَّرَ من قُيُودِ الإنْهِزامْ


شعر / موسى بن محمد عقيل

عبـ A ـدالله
25-01-2005, 11:49 PM
" وعليك يا دنيا السلام "

موسى عقيل

قصيدةٌ جميلة من شاعر أجمل

متَّعكَ الله بالصحة والعافية

تحياتي وتقديري ،،

ابو طيف
26-01-2005, 01:43 AM
الله


فعلا قصيدة جميله من شاعر اجمل

سلمت يمينك اخوي


تحياتي

==

طيف المها
26-01-2005, 02:05 AM
مررت من هنا....

أحييك أيها الشاعر...

بلغت حد الوجع فينا...

دامت حروفك البهية....
تحياتي وتقديري

موسى عقيل
28-01-2005, 02:00 PM
" وعليك يا دنيا السلام "

موسى عقيل

قصيدةٌ جميلة من شاعر أجمل

متَّعكَ الله بالصحة والعافية

تحياتي وتقديري ،،


الجميل / عبدالله

أشكرور مرورك العاطر ، وكلماتك الجميلة

دمت بخير

بنت الشاطئ
28-01-2005, 06:14 PM
الأخ / موسى عقيل
كلمات رائعة ننتظر القادم
إلى ذلك الحين...
دمتم بخير وعافيه 00

موسى عقيل
20-02-2005, 12:35 PM
الله


فعلا قصيدة جميله من شاعر اجمل

سلمت يمينك اخوي


تحياتي

==


أبا طيف

بحضورك زادت الصفحة ضياءا

دمت بالجوار يا صديقي

نبض حرف
20-02-2005, 04:03 PM
موسى عقيل ..

أيها الشاعر المثقل .. قلت فأجدت .. وليس مثلك يحتاج لشهادة مثلي .. ولكنه حضورك وبهاء حرفك سيدي .. يجبر الحرف على الانسكاب ثناء ..

دام ألقك ..

مع خالص الود
نبض حرف ،،،