PDA

View Full Version : ارحموا عزيز قوم .... تزوج



حي
31-01-2005, 04:50 AM
حدث أن سقط عند عتبة بابه , وهو الذي كان يقول دائما : لا أسقط إلا واقفا ... وصدق فالجميع يعلم أنه كذلك .
أن تستجمع قواك وتجمع أجزاءك من على الأرض
أن تستنبط درسا بعد ضربة لمتقتلك
أن ترى جانبا مشرقا في عتمة فشلك ... هو السقوط وقفا
حتى حبس دموعكفي المحاجر _ رغم الألم _ لتكتم أفواه الشامتين هو جهاد تستحق الثناء عليه .
هذه هي وجهة نظره قبل سقوطه الأخير , السقوط الناجم عن تعثر قدم , أو التواءكاحل , أو زوغان عين , أو استجداء شفة تمتهن النكد .
والزواج بالنسبة له سقوطأيضا . فإن غامرت في شرف مروم فلا تطمع بما دون النجوم ,وإن سرقت فاسرق جمل, وإنطلبت فاطلب الفردوس, فقد تعددت الأسباب والزواج في بلدنا واحد .. أشغال شاقة مؤبدة . فاختر سجّانك بعناية , مادام حق الاختيار لا زال متاحا نسبيا .
مستوى مرموقوجمال بقوام ممشوق ويا لكرمك يا رب فالفتيات بهذه المواصفات ( على أفا من يشيل ) .
وجد ضالته وسقط عن سابق اختيار و رضا . إلا أنه _ ويا لرداءة ذوقه _ لم يكنمعجبا ببشار ابن برد فلم يسمعه حين قال : <O:p></O:p>


إذا أنت لم تشرب مرارا على القذى ... ظمئت وأي الناس تصفو مشاربه <O:p></O:p>


لله درك أيها الأعمى أليس الأجدر بك يا بشار لكونك أعمى أن تقول : <O:p></O:p>


إذا أنت لم تعتد مرارا على الدجى ... عميت وأي الناس تحلو مناظره؟؟ <O:p></O:p>


على كل حال .. لم تكن حاستا التذوق والنظر هي مشكلة صاحبنا فيزواجه , مشكلته هي لسان زوجته السليط وحاسة السمع التي لا تفتأ تلتقط كل الذبذباتالصادرة من فيه زوجته , كانت تمتلك صوتا بمواصفات خاصة لا يشبه صوت أي كائن حي أوغير حي على هذه الأرض أو هكذا أقنعه عقله الباطن .
تمنى على الله مرة أن يسمعكلمة " أحبك " فربما وجد حجة يدحض بها نظرية عقله القائلة بانقراض الكائن شبهالأسطوري الذي يحمل نفس حنجرة زوجته .. لم يكن في صوتها عيب خلقي بل ربما كانتفيروز زمانها وشحرورته " ... ولكن عين السخط تبدي المساويا " .
في صباح يومسقوطه الرائع فتح بعناية عينه المجاورة لجسدها , رآها نائمة , كتم الصعداء وفتحمطمئنا عينه الأخرى , سحب جسده بهيئة من ينوي ضم زوجته المستلقية بجواره , فلربمااستيقظت أمه الغولة فحينها سيجد جوابا على : ( وين رايح ؟ ) , ارتدى ثوبه ورمىشماغه على كتفه وبخفة لص اختفى من الغرفة كأنه لم يكن هنا , أجّل _ كعادته _ قطراتالماء التي يرشها على وجهه ريثما يصل إلى بوابة المدرسة ويستخدم دورة المياهالمخصصة للحارس .
عند باب بيته وهو يهم في الهروب باغته صوت منبعث من فوهة مخدعة , كانت صرختها التي لم يميزها تماما , أوحت له آماله أنها قالت : " أحبك " , صرخةخرقت طبلة أذنه لتبعثها إلى دماغه ارتجاجات جعلته يستنفر كل إشاراته العصبية يطلقهاأوامر لكل أجزاء الجسد ليلتفت مسرعا يطلب التأكيد على ما توهم أنه سمعه ويده ممسكةبالباب المفتوح فالتوى جراء التفاتته المسرعة كاحله وتعثرت قدمه فارتطم رأسه بطرفالباب وزاغ بصره ودارت الدنيا من حوله فسقط مغشيا عليه خارج داره .
هبّ المارةلإسعافه , وتبرع أحد تلامذته القاطن بجوار منزله ليدخل البيت ويفسح المجال لدخولهمحمولا على كواهل الرجال , تركوه ممدا على إحدى كنبات مجلسه وتركوا خبرا لأهله أنرشوه بقطرات ماء علّه يفيق وإلا فاتصلوا بالإسعاف .
يا سبحان الله أبت القدرةالإلهية إلا أن يغسل وجهه في بيته .
لم يكن هناك حاجة للإسعاف فقد انتبه سريعابعد أول كأس ماء بارد سكب على وجهه سكبا بيد زوجته العطوف , فتح عينيه فرأى شفتيزوجته ترتطمان ببعضهما بسرعة خيالية وكأنها تولول لكنه لا يسمع شيئا .
رأيتهبعد الحادثة بأسبوع , ملامحه تشي بفرح , بادرته بالسؤال : كيف سمعك ؟
أجاب : إنني أسمعك جيدا , وأسمع كل صوت , إلا صوتا واحدا فقدت القدرة على سمعه .. صوتزوجتي .. فأنا بشر لا أسمع الكائنات التي تسكن القبور .
قال لي في معرض حديثلاحق دار بيننا أن صرختها التي كان يحسبها " أحبك " هي في الحقيقة " حذاؤك " فقدخرج ذاك اليوم حافيا .
صدق .. حتى هذه المرة سقط واقفا .<O:p></O:p>

<O:p></O:p>

طيف المها
31-01-2005, 03:25 PM
حياك...حي

أسلوبك في سرد القصة..جميل..ومشوق

لكن الفكرة مجحفة...

وفقك الله
تحياتي

مجهول هويه
31-01-2005, 03:55 PM
بعد قراءتي للقصه اصبحت اعاني من جفاف في المشاعر

حي
01-02-2005, 02:58 AM
طيف المها
أشكر لك ثناءك على السرد

وأتفق معك أن الفكرة مجحفة في حق الأغلب الأعم من الزوجات

ولكن في الغالب سرد موقف كقصة قصيرة يعتمد على الإستثناءات ونوادر الحوادث وأندرها

وإلا لما كان لها ذاك البريق الذي تفقده بفقدها معظم جوانب وأعمدة الرواية من تعدد الشخوص وتداخل الأحداث
فهي تعتمد على غرابة الفكرة

شكرا لمرورك المشجع سيدتي

حي
01-02-2005, 03:01 AM
أخي مجهول

شكرا لك
أجدني أبدعت إذن إن أوصلتك لحالة جفاف في ظل ما نعانيه من فيضانات وفائض في كل شيء

shine
01-02-2005, 06:17 AM
جملية جداً وسرد ممتع00
لكن و كما قيل الفكرة مجحفة00
بارك الله فيك00

حي
08-10-2006, 05:04 AM
وبارك الله فيك

حي بن يقظان
08-10-2006, 08:04 AM
والله جميلة يا حي
تحياتنا للميتين

ماجد .. ساوي
08-10-2006, 09:46 AM
آفات اللسان كثيرة ْ

أبسطها الثرثرةْ ...








"نحن في زمن لاصوت فيه يعلو على صوت الاحذيةْ "



حيّ أنت ياحيْ