PDA

View Full Version : وقفتْ تناجي..!



نبض المطر
01-02-2005, 02:20 AM
وقفتْ تناجي..! <?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>


هب أنني أبحرتُ والأمواجُ في عجبٍ لما قد أبحرتْ<o:p></o:p>


ومدامعـــــــــــــــــي نثرتْ لآلىءَ واللآلىءُ أغرَقَتْ<o:p></o:p>


هب أن آلآمي هنـــــــــــــــاك مع الأنين تعمّقتْ<o:p></o:p>


والحزنُ شمسٌ في ربيع العمـــــــــــر مني أشرقتْ<o:p></o:p>


هب أنني مُزِّقـتُ والأحشــــــــــــاء مني مُـــزِّقتْ<o:p></o:p>


هب أنني هب أنني قــــــــــــَرُبَتْ حروفي أم نأتْ<o:p></o:p>


سأظلُّ أشكر من له كل الخـــــــــــلائـق سبّحتْ<o:p></o:p>


وأظلُّ أشكر من له عينــــــــــــي بكت واستعبرتْ<o:p></o:p>


وأظلّ أشكــــــــــــــره فما اقترفتْ يداي له جنتْ<o:p></o:p>


نفسٌ تتوق رضاه ُ من أرض المعاصـــــــــي هاجرتْ<o:p></o:p>


ما أطيب القرب الذي نالتــــــــــــــه حين تذللتْ<o:p></o:p>


يارب نفسي أسرفــــــــــــــتْ فاغفر لها ما أسلفتْ <o:p></o:p>


قـد ذُكِرتْ وقتاً مضــــــــــــــــى في نعمةٍ فتذكرتْ<o:p></o:p>


وقفتْ تناجــــي من له كل البدايــــــــــات انتهتْ <o:p></o:p>


سبحانه كان الحليـــــــــــــم على النفوس وقد أبتْ <o:p></o:p>


سبحانه وهو الغفور البَــــــــــــــــــرُّ إذْ هي أقبلتْ<o:p></o:p>


عجباً لنا هم قِلّةٌ من للعواقـِــــــــــــــــــــب تلتفتْ<o:p></o:p>


وكزهرةٍ بين الجبـــــــــــــــــال وكالخيال تفتـحتْ<o:p></o:p>


عبثتْ بها كفُّ النسيم فكابـــــــــــــــرتْ وتكتمتْ<o:p></o:p>


وتألـمتْ أعماقُهــــــــــــــــــــــا وتألـمتْ وتألـمتْ<o:p></o:p>


أنا يا أخي لا أملك الكلمـــــــــــــات فهي تبعثرتْ<o:p></o:p>


عبثاً أحاول في الحـــــــــــــــروف فغافلتْ وتهربتْ<o:p></o:p>


ومضيتُ أبحثُ في الدروب عن الأمــــــــان فما رأت <o:p></o:p>


عيناي نُبـــــــــــــلاً كالذي في شخصكم فاستبشرتْ<o:p></o:p>


لن أنسَ وقفتــــــــــــك التي في عُمقِ وجداني سرتْ<o:p></o:p>


بالجود بل ومرؤة الإنسان أيديكـــــــــــــــــم مضتْ<o:p></o:p>


غمر الإله حياتكم بسعادةٍ مــــــــــــــــــــــا كُدّرتْ <o:p></o:p>


موصولــــــــــــــــــــــــةٍ في دار خلدٍ للأحبة أُزلِفتْ<o:p></o:p>


وأظن أن قصيـــــــــــــدتي قد قصّــــرت بل قصّرتْ<o:p></o:p>


عذراً أخي لن ترتقي لمقامكـــــــــــــــــــم لو حاولتْ<o:p></o:p>


حمّلتُها شكري وحسبي أنهــــــــــــــــــــا قد بلّغتْ <o:p></o:p>


<o:p> </o:p>

عبـ A ـدالله
01-02-2005, 03:10 AM
نبض المطر

:

لا والـذي نشر الضيا ... ما قصَّرَتْ ما قصَّرَتْ

أعني القصيدةَ يا أخيـَّ ... ـــة إنها قد بلَّغتْ

وتسـامقَتْ وتسامقَتْ ... عُليـا المراتبِ قد رَقَتْ

:

أحسنتِ يا نبض المطر

هذه مقطوعة روحانية أنيقة رقيقة ،

تبعثُ في النفس طمأنينة وفي الصدر انشراحاً وتزوِّد الفكرَ بوقفةٍ يحتاجها

:

أرى - وقد أكون على خطأ - أن المطلعَ أطولُ من بقية الأبيات ، فلو كان مثلاً

هَبْ أنني أبحَرْتُ والـ .... أمواجُ مثلي أبحرت

وإن شئتِ تغيير (مثلي) إلى ( نحوي - عنِّي - أو غيرها ) فيبقى الوزن سليماً وأنت من يحدِّد المعنى

أما إن قصدتِ أن الأمواج هي التي تسألُ (لمَ أبحرت؟!) .. فيكون مثلاً

هَبْ أنني أبحَرْتُ والـ .... أمواجُ تسألُ .. أبحرت؟!

:

أبقاك الله حرفاً يسبحُ في ملكوتهِ مُسبحاً بحمده

:

كوني على الخير دائماً

تقديري ،،

نبض المطر
06-02-2005, 10:05 AM
الأخ عبد الله
هنا أيضاً أكثرتَ عليّ بما لستُ أهله عفا الله عنك..

سأدخر كلماتي دعوة لك في ظهر الغيب ..

وجودك هنا شرف أعتز به

و نصائحك محل اهتمامي وبالنسبة للبيت الأول كنت أظن ما ظننتَه

ولكن لم يثبت لي ذلك عموما دمت أخاً موجِّهاً

ودمت عبداً ...... لله

hebaomar
09-08-2005, 11:59 AM
سوسنة أفياء الرقيقة / نبض المطر


السلام عليك ورحمة الله وبركاته ..

هب أنني أبحرتُ والأمواجُ في عجبٍ لما قد أبحرت

هنا .. هنا كانت البداية ..
وكيف أشكرك ؟؟

أنا يا أخي لا أملك الكلمـات فهي تبعثرتْ
عبثاً أحاول في الحـروف فغافلتْ وتهربتْ


أبداً لن استطيع أن اوفيك حقك ..


عذراً أخي لن ترتقي لمقامكـم لو حاولتْ<O:p</O:p

حمّلتُها شكـــري وحسبي أنها قد بلّغتْ


هنا كانت البداية ..
وأول " النبض "


حلقي كنورس للأعالي من جديد


دومي سوسناً
هبـة عمـر <O:p</O:p
<O:p</O:p<O:p

نبض المطر
09-08-2005, 01:35 PM
وقفتْ تناجي..!

هَبْ أنني أبحَرْتُ والـ .... أمواجُ تسألُ .. أبحرت؟!

ومدامعـــــــي نثرتْ لآلىءَ واللآلىءُ أَغرَقَتْ

هب أن آلآمي هنــــــــاك مع الأنين تعمّقتْ

والحزنُ شمسٌ في ربيع العمـــــر مني أشرقتْ

هب أنني مُزِّقـتُ والأحشــــاء مني مُـــزِّقتْ

هب أنني هب أنني قــــــَرُبَتْ حروفي أم نأتْ

سأظلُّ أشكـــر من له كل الخــــلائـق سبّحتْ

وأظلُّ أشكر من له عينــــــي بكت واستعبرتْ

وأظلّ أشكـــــــره فما اقترفتْ يداي له جنـتْ

نفسٌ تتوق رضاه ُ من أرض المعاصـــي هاجرتْ

ما أطيب القرب الذي نالتـــــــه حين تذللـتْ

يارب نفسي أسرفـــــــتْ فاغفر لها ما أسلفتْ

قـد ذُكِرتْ وقتاً مضــــــى في نعمةٍ فتذكـرتْ

وقفتْ تناجــــي من له كل البدايــــات انتهتْ

سبحانه كان الحليــــــم على النفـوس وقد أبتْ

سبحانه وهو الغفور البَــــــــرُّ إذْ هي أقبلتْ

عجباً لنا هـم قِلّةٌ من للعواقـِــــــــب تلتفتْ

وكزهرةٍ بين الجبـــــــال وكالخيال تفتـحتْ

عبثتْ بها كفُّ النسيم فكابــــــــرتْ وتكتمتْ

وتألـمتْ أعماقُهــــــــا وتألـمتْ وتألـمتْ

أنا يا أخي لا أملك الكلمـــــــات فهي تبعثرتْ

عبثاً أحاول في الحـــــــروفِ فغافلتْ وتهربتْ

ومضيتُ أبحثُ في الدروب عن الأمـــان فما رأت

عيناي نُبــــــلاً كالذي في شخصكم فاستبشرتْ

لن أنسَ وقفتـــــك التي في عُمقِ وجداني سرتْ

بالجود بل ومرؤة الإنسان أيديكـــــــم مضتْ

غمرالإله حياتكم بسعادةٍ مــــــــــا كُدّرتْ

موصولـــــــــةٍ في دار خلدٍ للأحبة أُزلِفتْ

وأظن أن قصيــدتي قد قصّــــرت بل قصّرتْ !

عذراً أخي لن ترتقي لمقامكـــــــم لو حاولتْ

حمّلتُها شكري وحسبي أنهـــــــــا قد بلّغتْ

\
/
\
أنيسةُ حرفي
هبة السّاخر
لو كنتُ أعلمُ أنّكِ ستبحثين عن تلكَ الزّهرة
بين تلكَ الجبال وتُعيدينها لأعدتُّها لكِ أنا
و كفيتُكِ عناء التّرحال !
و ها قد أعدتُ تنسيقها ثانيةً لأجلكِ .. و بعد
الأخذ بنصيحة أخي عبد الله
ففي تلكَ الأيأم .. كُنّا نتلمّسُ الخُطى
فحسب !
\
/
ولي عودة إليكِ !
دمتِ بقلبِ السّوسنة !
نبض المطر !

ابو طيف
10-08-2005, 05:38 AM
أنني أبحرتُ والأمواجُ في عجبٍ لما قد أبحرتْ>>

ومدامعـــــــــــــــــي نثرتْ لآلىءَ واللآلىءُ أغرَقَتْ>>




اللآلىءُ نثرتيها هنا في ساحة الساخر العذبه

حقا قلمك مذهل


احترامي وتقديري

خالد الحمد
10-08-2005, 07:20 AM
بحرالشوق عبر من هنا

كي يمتاح من هذا المعين الزلال

تحية لقلبك

nour
10-08-2005, 11:23 AM
نبض..
إبتسامة نورسية!

A r t i s t a
10-08-2005, 12:33 PM
بوركت ِ يا نبض المطر ..

أقف احتراماً هاهنا .. لقصيدة قد أزهرت
قد لامست قلبي و في أعماق أعماقي جرتْ
لا لستُ أ ُطري إنما في ظلّ دوحك قد مررت

بوركت يا نبض المطر ..

أختك / A r t i s t a

هبة العارضة
10-08-2005, 01:11 PM
عبر سكنات الليل الأسود ....... وعبر ممرات خريفي الهادئ
تهتف نبضات قلبي بسعادتي للقاك ... وتصرخ نفسي لتشكرك
وتعبر عن شوقي في داخلي لرؤيتك
تحية حب لك عدد دموعي الجارحة ... والجروح النازفة
أبعثها برائحة الفل والياسمين
أرسلها مكتوبة بدم قلبي وصدق مشاعري

أولا أهنيك على ابداعك وصدق مشاعرك واطلالتك الرائعة ... وكثرة الأحباء من حولك
ثانيا ... أشكرك على تشجيعك لي فقد أشعلت في داخلي حب المتابعة والاستمرار ...
أشعلت الأمل في قلبي
أنت نبض القلب ... والأمل
أنت زهرة يملؤها ... الأمل
أنت نسمات الربيع ... فيها ينمو الزهر
أنت المطر ... يسعد للقاك كل من عبر

أرجو دائما يكون قلمك قد دون في صفحاتي المتواضعة ... شيئا من النصائح

هبة العارضة
10-08-2005, 01:15 PM
عبر سكنات الليل الأسود ....... وعبر ممرات خريفي الهادئ
تهتف نبضات قلبي بسعادتي للقاك ... وتصرخ نفسي لتشكرك
وتعبر عن شوقي في داخلي لرؤيتك
تحية حب لك عدد دموعي الجارحة ... والجروح النازفة
أبعثها برائحة الفل والياسمين
أرسلها مكتوبة بدم قلبي وصدق مشاعري

أولا أهنيك على ابداعك وصدق مشاعرك واطلالتك الرائعة ... وكثرة الأحباء من حولك
ثانيا ... أشكرك على تشجيعك لي فقد أشعلت في داخلي حب المتابعة والاستمرار ...
أشعلت الأمل في قلبي
أنت نبض القلب ... والأمل
أنت زهرة يملؤها ... الأمل
أنت نسمات الربيع ... فيها ينمو الزهر
أنت المطر ... يسعد للقاك كل من عبر

أرجو دائما يكون قلمك قد دون في صفحاتي المتواضعة ... شيئا من النصائح
وكلماتك الرائعة .... لأني أسعد بلقاك

نبض المطر
26-08-2005, 02:57 AM
سوسنة أفياء الرقيقة / نبض المطر


السلام عليك ورحمة الله وبركاته ..

هب أنني أبحرتُ والأمواجُ في عجبٍ لما قد أبحرت

هنا .. هنا كانت البداية ..
وكيف أشكرك ؟؟

أنا يا أخي لا أملك الكلمـات فهي تبعثرتْ
عبثاً أحاول في الحـروف فغافلتْ وتهربتْ


أبداً لن استطيع أن اوفيك حقك ..




عذراً أخي لن ترتقي لمقامكـم لو حاولتْ<O:p</O:p


حمّلتُها شكـــري وحسبي أنها قد بلّغتْ





هنا كانت البداية ..
وأول " النبض "


حلقي كنورس للأعالي من جديد


دومي سوسناً
هبـة عمـر <O:p</O:p
<O:p</O:p<O:p




غاليتي : هبة السّاخر و
هبة النّوارس
.
لا أدري ماذا أقولُ وأنتِ أنتِ !
احترفتِ الغوص في أعماقِ النّبض
تأتين بأشياءٍ عفا عليها النّظر و لكنها
بالقلبِ حاضرةً حاضرةً !
كانت أياماً و كنتُ
أعيشُها بدونكِ و أنتِ تأبين إلا أن
نعيشها معاً .. و هانحنُ نعيشها
الآن .. و معاً !
\
/
\
هبتي !
أكادُ أُلغي نبضاتي الأولى التي
مضت بدونك ليكون مع هبتي
نبضي الأوّل ! أسألُ الله أن يجعلنا
ممن تحآبّوا فيه و له !
\
/
سأُحلّق فقط !!!!
لألحقَ بكِ !
دمتِ كما أنتِ كما أنتِ !
أختُكِ
نبض المطر !
.

نبض المطر
26-08-2005, 02:58 AM
أنني أبحرتُ والأمواجُ في عجبٍ لما قد أبحرتْ>>

ومدامعـــــــــــــــــي نثرتْ لآلىءَ واللآلىءُ أغرَقَتْ>>




اللآلىءُ نثرتيها هنا في ساحة الساخر العذبه

حقا قلمك مذهل


احترامي وتقديري


الفاضل / أبو طيف
عاجزةٌ عن إيفائكَ حقّك
في متابعتكَ و تشجيعكَ
لي منذ البداية !
حتماً لن أنسى فأنا
مدينةٌ لك !
كلّ التّقدير
أختُك
نبض المطر !
.

عيسى جرابا
26-08-2005, 03:16 AM
الأخت المبدعة

نبض المطر

غزلت دمعة هنا كانت قد تجمدت

في ليالي شتاء الشعور القارص

ولم أشعر معها بالدفء...

ربما لأنها لم تعد كما كانت...

أهنئك على زخات شعور تغسل

بقايا نفوسنا المحنطة في ليل المعصية

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

ملحوظة:
أتفق مع الأخ عبد الله في ما أوعز إليك به من طول في المطلع , والتغيير سهل جدا إن أردت.

نبض المطر
29-08-2005, 08:27 AM
بحرالشوق عبر من هنا

كي يمتاح من هذا المعين الزلال

تحية لقلبك





الفاضل :
أبو علي ( بحر )

كلّ التقدير لمرورك

ألبسك الله التّقوى
دمتَ نقــاءً
أختك
نبض المطر !
.

نبض المطر
29-08-2005, 08:28 AM
نبض..
إبتسامة نورسية!


أخي و ابن أبي
نور


أما و قد جاءت نورسيّة
فلك مثلها و له !

دمتَ نقــاءً
أختك و ابنة أبيك
نبض المطر !
.

نبض المطر
29-08-2005, 08:29 AM
بوركت ِ يا نبض المطر ..


أقف احتراماً هاهنا .. لقصيدة قد أزهرت
قد لامست قلبي و في أعماق أعماقي جرتْ
لا لستُ أ ُطري إنما في ظلّ دوحك قد مررت

بوركت يا نبض المطر ..

أختك / A r t i s t a











أختي أنتِ كما قلتِ
و هذا شرفٌ لي
A r t i s t a

ما أجمل ما عليّ به تُطلّين
هُنا و هُناااك

ألْبِـسي حروفي بهـاءً
و لا تتوقّفي !

دمتِ نقــاءً
أختك
نبض المطر !

نبض المطر
29-08-2005, 08:30 AM
عبر سكنات الليل الأسود ....... وعبر ممرات خريفي الهادئ
تهتف نبضات قلبي بسعادتي للقاك ... وتصرخ نفسي لتشكرك
وتعبر عن شوقي في داخلي لرؤيتك
تحية حب لك عدد دموعي الجارحة ... والجروح النازفة
أبعثها برائحة الفل والياسمين
أرسلها مكتوبة بدم قلبي وصدق مشاعري

أولا أهنيك على ابداعك وصدق مشاعرك واطلالتك الرائعة ... وكثرة الأحباء من حولك
ثانيا ... أشكرك على تشجيعك لي فقد أشعلت في داخلي حب المتابعة والاستمرار ...
أشعلت الأمل في قلبي
أنت نبض القلب ... والأمل
أنت زهرة يملؤها ... الأمل
أنت نسمات الربيع ... فيها ينمو الزهر
أنت المطر ... يسعد للقاك كل من عبر

أرجو دائما يكون قلمك قد دون في صفحاتي المتواضعة ... شيئا من النصائح




هبة العارضة
أهلاً بهبةٍ أُخرى .. ما شأن الهبات هذه الأيام
لصدقها لا تُرَد !


أهلاً بكِ في أوّل إطلالة على صفحاتي
و كم أنا سعيدة بحضورك

لا أقبل تهنئتكِ على الإبداع و لكن أقبل
الأخرى .. فكم تحلو الحياة و النّبضُ
في الأفيـاء !

أمّا التّشجيعُ يا غالية فهو حقّ لا يوجبُ
الشّكر و إن كُنّا نُقصِّرُ كثيراً .. لكن هذا
شأن الدّنيا .. تسرقُ الواحد منّا حتّى من
نفسِه !


شُكراً لحضورٍ أثلجَ صدري رغم
ألمٍ يكتسحُ الأعمااااق !
*( كُفِّي عن هذا يا عطر النّدى )* !

هبة
لا عدمتُ الهبات !

دمتِ نقــاءً
أختك
نبض المطر !
.

نبض المطر
29-08-2005, 08:31 AM
عبر سكنات الليل الأسود ....... وعبر ممرات خريفي الهادئ
تهتف نبضات قلبي بسعادتي للقاك ... وتصرخ نفسي لتشكرك
وتعبر عن شوقي في داخلي لرؤيتك
تحية حب لك عدد دموعي الجارحة ... والجروح النازفة
أبعثها برائحة الفل والياسمين
أرسلها مكتوبة بدم قلبي وصدق مشاعري

أولا أهنيك على ابداعك وصدق مشاعرك واطلالتك الرائعة ... وكثرة الأحباء من حولك
ثانيا ... أشكرك على تشجيعك لي فقد أشعلت في داخلي حب المتابعة والاستمرار ...
أشعلت الأمل في قلبي
أنت نبض القلب ... والأمل
أنت زهرة يملؤها ... الأمل
أنت نسمات الربيع ... فيها ينمو الزهر
أنت المطر ... يسعد للقاك كل من عبر

أرجو دائما يكون قلمك قد دون في صفحاتي المتواضعة ... شيئا من النصائح
وكلماتك الرائعة .... لأني أسعد بلقاك



شكراً لكِ ثانيةً !

نبض المطر
29-08-2005, 08:32 AM
الأخت المبدعة

نبض المطر

غزلت دمعة هنا كانت قد تجمدت

في ليالي شتاء الشعور القارص

ولم أشعر معها بالدفء...

ربما لأنها لم تعد كما كانت...

أهنئك على زخات شعور تغسل

بقايا نفوسنا المحنطة في ليل المعصية

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

ملحوظة:
أتفق مع الأخ عبد الله في ما أوعز إليك به من طول في المطلع , والتغيير سهل جدا إن أردت.



الأخ الفاضل : عيسى جرابا


حيّاك المولى ثانيةً في صفحاتي
مرورك شرفٌ كبير و كثيرٌ على
أمثالي ..

لن أعجزَ إن عجزتُ عن دعوةٍ
صادقة أُلحِقُ بها ردّي على ما
أورثني إيّاه مرورك من تشجيعٍ
و أملٍ في بلوغِ مراتبِ العلياء
لحاقاً بأمثالكم .. و لحاقاً بأبي !


أمّا النّفوسُ المُحنّطةُ في ليل المعصية
فما أكثرها .. و ما أجرأها على مولاها
فهل هُناك أملٌ لزوال هذا التّحنّط !!


ردّ على الملحوظة :
شُكراً على المشاركة بالرّأي و قد فعلتُ
ما أشار به أخي عبدالله في معرضِ ردّي
على هبة النّوارس .. التي أعادت هذه الغارقة
في بحر البدايات !


لا أملكُ إلا شُكرك على الزّيارة
و جميل العبارة .
ألبسك الله التّقوى
دمتَ نقــاءً
أختك
نبض المطر !
.