PDA

View Full Version : نــاس الـــنـــكـــتـــة



كافل
01-02-2005, 05:51 PM
نــــــاس الــــنــــكــــتـــــة <?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>

<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

- 1 –<o:p></o:p>

وقف خطيب أمام جمع هائل من الناس فقال :<o:p></o:p>

- إني أكرهكم ... إني أمقتكم ... وددت لو أمزق قلوبكم ليسيل دمها فأترع منه .<o:p></o:p>

ولما انتهى من كلامه انقض عليه الجمع ، وفاز كل واحد بذرة منه .<o:p></o:p>

- 2 –<o:p></o:p>

وددت لو طاردت هذا ( الشاعر ) ...وددت لو أبصق في وجهه لأرتاح ... فكثيرا ما ضبطني هذا الأمي في ركن ضيق بين جدرانين ليمطرني بقاذوراته ...متى يدرك المسكين أنني أحتقره ؟! متى يعلم أنني أدغدغه حتى يفرج عني ؟! متى يدرك أنني لست من تلاميذه الذين يخشون - في الفصل - مصارحته عندما يقهرهم بشعره ، وبأنهم لا يفهمون ما يقول و لا يرغبون فيه ؟!<o:p></o:p>

-3-<o:p></o:p>

- اعلموا أن الدنيا فانية ، وأن مشاغلكم هذه لا تنفعكم في شئ يوم الحساب .<o:p></o:p>

بادرهم رجل ملتح بهذا القول وهم منهمكون في مناقشة مشاكل الإضراب عن العمل والمطالب. ...تحلقت جماعة من أصحاب اللحى حولهم حتى كادوا ينقضّوا عليهم .<o:p></o:p>

- لا مجمع لكم إلا في بيت الله ...فإلى الصلاة والعنوا الشيطان ، وكفاكم طمعا في الدنيا .<o:p></o:p>

في تلك اللحظة استحضر العمال المضربون جميعا صورة واحدة : لماذا لا يذهب هؤلاء الوعاظ إلى أصحاب المعامل ويمطرونهم بهذا السيل الجارف من المواعظ عسى أن تلين القلوب وتحل مشاكل العمال ...ويحل الإضراب ويستأنف العمل ؟!.<o:p></o:p>

صاح الجميع بفرح عظيم وتهافتوا وتنادوا ...وزحفوا بكلمة الله نحو الحي الصناعي ...فلانت القلوب واستبشرت الوجوه ..وسعد الأطفال بهذا الزلال السماوي .<o:p></o:p>

-4-<o:p></o:p>

انتزع المتنبي انتباه تلاميذه في الفصل ذات صباح بصيحة قوية :<o:p></o:p>

- عش عزيزا أو مت وأنت كريم ***** بين طعن القنا وخفق البنود <o:p></o:p>

وعندها خفقت تروس عديدة في ساحة المدرسة ...استحضر المتنبي هيبته بنظرات قاسية وصاح :<o:p></o:p>

- ولا تحسبنّ المجد زقا وقينة ***** فما المجد إلا السيف و الفتكة البكر <o:p></o:p>

تصايح التلاميذ في الفصل لأن الهراوات لاحت في الأفق ، واضطربت الصفوف ...وتعالى الصراخ في الساحة ، وملأ الفضاء صوت الأحذية تدكّ الأرض ..واقترب الجمعان ، جمع جامد في الفصل ، وجمع متحرك بالأمر...استحضر المتنبي قوانين الحرمات وتنحنح و أضاف في اضطراب واضح ليعيد الأمورإلى نصابها :<o:p></o:p>

- وإذا لم يكن من الموت بدّ ***** فمن العجز أن تموت جبانا <o:p></o:p>

فتسارعت الهراوات والتروس في اقترابها من الفصل ومن المتنبي ومن تلاميذه حتى كبرت في عين الجميع .<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

- 5 -<o:p></o:p>

قال المتنبي : إليكم حقيقة ما حدث : <o:p></o:p>

- العمال المضربون انقسموا إلى فئتين عندما فوجئوا بجماعة من الوعاظ انهالت عليهم بالمواعيظ ...الفئة الأولى رضيت بما رزقها الله وقررت استئناف العمل . والفئة الثانية طردت من العمل باعتبارها مشاغبة. <o:p></o:p>

قاطعت المتنبي قائلا : <o:p></o:p>

- أما أنا فقد ضبطني ( الشاعر ) البليد أخاطب نفسي فهجاني بقصيدة قررتها وزارة التعليم ، وكرّمت صاحبها بترقية وتعويضات استثنائية .<o:p></o:p>

قاطعني المتنبي ساهما : <o:p></o:p>

- نعم تلك القصيدة التي كنت بصدد تحليلها مع التلاميذ في الفصل حينما خفقت الهراوات والتروس في ساحة المدرسة ، فانضبطنا تلقائيا رافعين أيدينا في استسلام للقوانين الجديدة .<o:p></o:p>

فسمعنا معا من يقول : <o:p></o:p>

- ولكن لماذا حدث ما حدث ؟!<o:p></o:p>

قلت : لأن خطيبا وقف ذات يوم أمام جمع هائل من الناس وقال : <o:p></o:p>

- إني أكرهكم ... إني أمقتكم ... وددت لو أمزق قلوبكم ليسيل دمها فأترع منه . ولما انتهى من كلامه ضج الجمع ضاحكا وطلبوا منه أن يحكي لهم آخر نكتة سمعها .<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

نشرت بتاريخ 25 مارس 1980<o:p></o:p>

جريدة المحرر المغربية عدد 1824<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

لست أدري ألا زال لشوكة هذا النص نفس الحدة التي كانت لها وقتها مما برر نشره في التاريخ المذكور وفي الجريدة المذكورة ؟! <o:p></o:p>

فإن انكسر رأس الشوكة فمعذرة ... <o:p></o:p>

<o:p></o:p>

أبو أنس <o:p></o:p>

بوح القلم
02-02-2005, 08:45 AM
****
كافل ..-هداك الله-





الشوكة كادت أن تقطع شرايني ..

وما زلت تسئل عن حدتها؟ .. ليست شوكة بل خنجرا ..

أنتظر روائعك القادمة يا صاحب الشوكة -المؤلمة بحق-

تحياتي..

::بوح القلم::

sabrawi
02-02-2005, 05:27 PM
شكرا كافل
نص قديم لكن ظروفه لا زالت قائمة ، لست أدري أهو لك أم لغيرك وذكرت مصدره دون صاحبه
نص مركز وجميل .
واصل .

كافل
04-02-2005, 01:53 AM
بسم الله
نور الله طريقك يا بوح القلم وسأهمس في أذنك اليمنى وأقول :إن هذه الأقصوصة ليس هذا الركن موقعها فقد تسرعتُ فلعل موضعهاهو ركن ضحك كالبكاء طبعا في الساخر ....شكرا يا بوح .
أما أنت ياأخي صبراوي أو سبراوي فأقول لك : إن هذه الأقصوصة من محاولاتي في ذلك الزمن أي أيام التلمذة وقد نشرت بنفس الإسم ...وقد كانت تلك الجريدة أحسن الجرائد في ذلك الوقت في المغرب .
تحياتي لكما ..وألف شكر .