PDA

View Full Version : رفعَ سهواً !



رنيـــم
09-02-2005, 02:03 AM
هناكَ في الذاكرة منطقةٌ محظورة ..!







نمنعُ أنفسنَا من تسليطِ الضّوء عليهَا ..











فقَط ..







لتسيرَ الحيَاة .. ونتعاطَى معهَا !







فنشرعَ في التنَاسي .. !







ثمّ ننسَى بفعلِ التنَاسي أمرهَا !







وإن كانَ استعمارهَا لتلكَ المنطقَة قد استهلكَ منّا الكَثير !





!





!





!




وفجأة !








وبلا استئذانٍ وإنذَار !








نراهَا تختالُ تحتَ الأضوَاء !







نمانعهَا .. ونحاولُ دسّها بين ركَام المبَاح ..








لكنَّ الغرورَ استبدّ بها .. فطفَت علَى السطْح !







وباتَت ملأَ القلبِ والفكْر !







\





/





\





/





هنَا ..







نستعيدُ ذبذباتهَا .. وذرّاتهَا الزمنيّة







والتي يقبعُ بينهَا الكثيرُ منَ الجمَال ..!







بيدَ أنهُ يجتَمع ..







ليؤلفَ وجهاَ في غايَة البشاعَة !





!





!







نتذكَّر .. ونتذكَّر ..







نتجلَّد .. ونتجلَّد !







ثمَّ لا نلبثُ إلا أن نقفَ مكتُوفي العقُول







أمامَ ينابيعِ الذكرَى المتدفقَة !





\



/



\



/







مشاعرُ مختلطَة نشعرُ بهَا آنذَاك ..







ذهولٌ .. ألَم .. حيرَة .. تبلّد ..







لوعَة .. أسَى !








ومن بينِ هذهِ التناقضَات ..







تتمرّدُ العبرَات ..







ولا نصْحو إلا علَى صوتهَا ..







وهيَ ..







تنتَـحِب !

عدرس
09-02-2005, 02:28 AM
ياقوم أسعد الله الصباح بكل خير وبعد :)
إني أرى مالا ترون ( فأشهدوا بأن هذه الكلمات كلماتٌ مدهشة ) بين السطور كان الظهور فأصابت في نفسي ماعجزت أمهات الكت عن أن تصيبه ( فطاب الصباح وطاب الكلام المباح ) ..!

لله درك من ماهرة

ترنمت بكلماتها حتى أصابني الجنون فعقلت نفسي فشفيت :)

شكراً أيتها المبدعة :)

رنيـــم
10-02-2005, 02:35 AM
ياقوم أسعد الله الصباح بكل خير وبعد :)
إني أرى مالا ترون ( فأشهدوا بأن هذه الكلمات كلماتٌ مدهشة ) بين السطور كان الظهور فأصابت في نفسي ماعجزت أمهات الكت عن أن تصيبه ( فطاب الصباح وطاب الكلام المباح ) ..!

لله درك من ماهرة

ترنمت بكلماتها حتى أصابني الجنون فعقلت نفسي فشفيت :)

شكراً أيتها المبدعة :)
الروعة استشعاركَ حروفي ..

والجمال أن أعجبتَ بها ..

لك أخي عدرس امتناني على هذه الإطلالة ..

والإبداع تشجيعكم أمثالي ..

تحيةً لك ..،،

راحل بلا عودة
10-02-2005, 03:05 AM
... رنـيم ...
..
.. ماهــذا الترنيــم الرائـع ؟؟
..
.. الذي ولج للقـلب .. ولم يسـتأذن ....
..
.. قلـت شـيئـا لم نقـله لأنفــســنا من قــبــل ...
..
.. ولكـــن .. كان يجب علينا .. أن نســمعه ....
..
.. أشكـرك أختــي الـكريـمة ..
..
... كــــــونــــي هـنـا ... ولاتبتعــدي كثيرا ...
..
.. ود مــت بـخـيـر ......

نبض المطر
10-02-2005, 06:40 AM
رنيم ..
أهلا بك ..
لقد تقدمتِ الصفوف بسرعة وحجزت لقمة الإبداع مقعدا
أسعدني وجودي بين أفكارك ..

روعة
10-02-2005, 10:38 AM
هناكَ في الذاكرة منطقةٌ محظورة ..!
نمنعُ أنفسنَا من تسليطِ الضّوء عليهَا ..
فقَط ..
لتسيرَ الحيَاة .. ونتعاطَى معهَا !
فنشرعَ في التنَاسي .. !
ثمّ ننسَى بفعلِ التنَاسي أمرهَا !
وإن كانَ استعمارهَا لتلكَ المنطقَة قد استهلكَ منّا الكَثير !
!
!
!

وفجأة !

وبلا استئذانٍ وإنذَار !

نراهَا تختالُ تحتَ الأضوَاء !
نمانعهَا .. ونحاولُ دسّها بين ركَام المبَاح ..

لكنَّ الغرورَ استبدّ بها .. فطفَت علَى السطْح !
وباتَت ملأَ القلبِ والفكْر !
\
/
\
/
هنَا ..
نستعيدُ ذبذباتهَا .. وذرّاتهَا الزمنيّة
والتي يقبعُ بينهَا الكثيرُ منَ الجمَال ..!
بيدَ أنهُ يجتَمع ..
ليؤلفَ وجهاَ في غايَة البشاعَة !
!
!
نتذكَّر .. ونتذكَّر ..
نتجلَّد .. ونتجلَّد !
ثمَّ لا نلبثُ إلا أن نقفَ مكتُوفي العقُول
أمامَ ينابيعِ الذكرَى المتدفقَة !
\
/
\
/
مشاعرُ مختلطَة نشعرُ بهَا آنذَاك ..
ذهولٌ .. ألَم .. حيرَة .. تبلّد ..
لوعَة .. أسَى !

ومن بينِ هذهِ التناقضَات ..
تتمرّدُ العبرَات ..
ولا نصْحو إلا علَى صوتهَا ..
وهيَ ..
تنتَـحِب !


دائماً ما ترسم لنا الذاكرة...

عنصر لا يمنحنا سوى معنى الشعور بالسكون والطمأنينة...

ولكنكِ بـ كلماتكِ...أتفحتنا بـ معنى آخر...

معنى أقرب لـ احتراق الروح

أشكرك على عميق ما كتبتِ..

ودمتِ بكل ود

ابو طيف
10-02-2005, 02:20 PM
الله يارنيم



ابداع بلا حدوووووووووووود



تحياتي لك

==

فدائية..!
10-02-2005, 05:39 PM
رنيم

بأي روعة وبأي جمال تنسجين حروفك؟؟!!



م

ب

د

ع

ة



أتمنى أن أقرأ لك في الساخر الكثير الكثير..



فدائية

رنيـــم
11-02-2005, 06:48 AM
... رنـيم ...
..
.. ماهــذا الترنيــم الرائـع ؟؟
..
.. الذي ولج للقـلب .. ولم يسـتأذن ....
..
.. قلـت شـيئـا لم نقـله لأنفــســنا من قــبــل ...
..
.. ولكـــن .. كان يجب علينا .. أن نســمعه ....
..
.. أشكـرك أختــي الـكريـمة ..
..
... كــــــونــــي هـنـا ... ولاتبتعــدي كثيرا ...
..
.. ود مــت بـخـيـر ......
لا أدري أيها الراحل

في خضم أحزاننا نكتب ..

ولكن هل نكتب لتخفيف الألم ..

أم لنبارك النزيف !

سرني حضورك ، وكلماتك الرقيقة ..،،

لكَ امتناني ..،،

رنيـــم
11-02-2005, 06:48 PM
رنيم ..
أهلا بك ..
لقد تقدمتِ الصفوف بسرعة وحجزت لقمة الإبداع مقعدا
أسعدني وجودي بين أفكارك ..
نبض المطر ..

أيّ جمالٍ يحويه هذا الاسم ..!

أشكر لك الإطلالة ..

وممتنّة لطيب الإطراء ..،،

دمت بخير ..،،

رنيـــم
13-02-2005, 01:21 AM
دائماً ما ترسم لنا الذاكرة...

عنصر لا يمنحنا سوى معنى الشعور بالسكون والطمأنينة...

ولكنكِ بـ كلماتكِ...أتفحتنا بـ معنى آخر...

معنى أقرب لـ احتراق الروح

أشكرك على عميق ما كتبتِ..

ودمتِ بكل ود




روعة ..

في لحظات كثيرة نجدنا نستحث هذه الذاكرة

على استعادة مواقف جميلةٍ مررنا بها ..

وقد تمنحنا هذه اللحظات ، وقد تضنّ بها علينا ..!

أما اللحظات المؤلمة ..

فإنها على الرغم من تناسينا لها

تأبى إلا أن تقفز في غفلةٍ منا ..!

يالها من لحظات !

لكِ ودي ..،،

رنيـــم
14-02-2005, 01:09 AM
الله يارنيم



ابداع بلا حدوووووووووووود



تحياتي لك

==
سعيدة أن قرأتكَ هنا أخي أبو طيف ..

أشكر لكَ طيب الإطراء ..

وافر التحية ..،،

رنيـــم
17-02-2005, 12:06 AM
رنيم



بأي روعة وبأي جمال تنسجين حروفك؟؟!!


م

ب

د

ع

ة


أتمنى أن أقرأ لك في الساخر الكثير الكثير..




فدائية


الجمال في عينيكِ عزيزتي الفدائية ..



لكِ ترنيمة حب ..،،