PDA

View Full Version : شبابٌ لا يجرح البسمات !!



الغيم الأشقر
02-02-2005, 06:02 AM
ولقد بكيتُ على الشبابِ ولم أزل /// أبكي عليه بدمـعة لا تنضـبُ
من وحيه شعري ومن فردوسـه /// عطري ومن ينبوعه ما أشربُ
صاحبته لا بسمتي مجروحــة /// ولهى ولا قلبي شكـيٌّ متعـبٌ

__________________________________________________ _______ !

أكتب هذه الكلمات في صباح يوم رائق ، كل مافيه يبعث السرور والفرح ، ويزيل عن القلب وعثاء السهر والمطالعة ، وأنداؤه تنضح عن وجهي جهامة الأمس لتهيأه لبشاشة اليوم ، وأطياره الباحثة عن أرزاقها في أكمام الغيب تزف إلى نفسي هدية اليوم نغما شرودا معجزا ...
ما أجمل الصباح الباسم على القلوب الخضراء الندية ، وما أسعد من يركض في مهبطه ليلتقي وإياه على سفح جبل أو مرقى تلة ، يناغيه ويناجيه ، فيخلص من غبار آدميته الأزرق ، وينجو من وهق المطالب المتراكمة على أوتار القلب تعذبه كلما هم بالراحة أو تلمح سبيلها ...
استقبال الصباح بهذه النفس المطمئنة الراضية يمد في عمرها ، ويطيل أجلها ويكسبها المعرفة المنشطة للذهن والروح ، وقد كان أباؤنا وأجدادنا أعرف بهذه الحقيقة وأقدر على التعامل معها ، وكم من الأعمال قضيت ، وكم من الأرزاق حصلت ، وكم من المعارف اكتسبت ، في تلك الأوقات ..
يشتكي الكثير من الناس اليوم من قلة الوقت ، ومن كثرة الأعمال المتأبية على الإنجاز في وقتها المحدد ، والسبب في ذلك راجع إلى ترك هذا الوقت المندى يندثر في سحابة النوم الثقيلة ، ويضيع في متاهات الأحلام ..!
لو قيل للناس هناك علاج : يطيل عمر الإنسان وقد أثبتت التجارب فاعليته ، وأيد الأطباء مفعوله ، لتسابقوا على الظفر به ، وبذلوا فيه نفائس ما يملكون ، حتى يوقفوا زحف الزمن فوق جلودهم المتيبسة ، وداخل أجسادهم المتهدمة ، ولكن هيهات لقد قضي الأمر وفرغ العلم من ذلك وأعلن إفلاسه ، وبقيت الأعمار بيد الله حتى تنتهي إلى مواقيتها المقدرة !!
ورغم ذلك نقول لهم ، إن هناك ما يطيل العمر عرضا لا طولا ويكسب القلب الصحة ، ويعيد للدم وثبة الشباب العتي ، ولا يحتاج منك إلا إلى إرادة صارمة ومنهج لا يختلف ، وسترى الأثر المشرق يمتد يوما بعد يوم وشهرا بعد شهر وسنة بعد سنة ، فيصبح يومك الزاهر أعمق أثرا وأطول طولا من سنة كثير من الناس ممن يقتاتون على أحلامهم ..!!
إن أردت ذلك العلاج فعليك بالبكور مرددا قول النبي – صلى الله عليه وسلم - : ( اللهم بارك لأمتي في بكورها ) والبركة عامة تشمل الإنسان وحياته وما تفرع منهما ، دعوة مباركة تسعد الوثاب المجد ، وتأخذ بيده لتوقفه على أسرار الحياة ليعب منها ... هذه هي الحياة العريضة التي يعيشها الصالحون – وإن قلت أيامها – في عطاء عجيب كعطاء الإمام النووي وعمره لم يتجاوز السادسة والأربعين ، يوقف الأجيال في حيرة بالغة تهز وجدانهم وترج أعماقهم ،
وتبين عن أسئلتهم ، ليقفوا على الجواب الصحيح ، فيكون عونا لهم في مقبلات الأيام لمن أراد أن يصحح واقعه المريض ..!

الفارس مفروس
02-02-2005, 07:03 AM
وكما تحدثت أيها الكريم عن بكور ضاعت بين أحضان المتدثرين
أقول أن أوقاتنا على قلة الفراغ فيها.. إلا أنها فى واقع الأمر تخلو من أى شاغل حقيقى
ولو تتبعت الأوقات التى تهدر فى تكريس الفراغ ، وحشوها بالتوافه والموبقات
لرأيت كيف ينتحر الزمن النفيس بين أيدينا.. وكأنه كائن لا ينتمى لأعمارنا السائرة إلى إنقضاء.. شهيداً علينا !
وربما كان الناس فى هذا الشأن فريقين متباينين..
فريق يبحث عن نقطة فراغ ليغتنمها ، ويروى بها ظمأً ينتظره غداً .. فى يوم طويل
وفريق يبحث عن عمر مديد.. يُفرِّغه بمهارة من كل نافع.. ليبقىَ له فراغا شاسعا.. مليئا بالملهيات !

دمت أخى نقياً

أنين
02-02-2005, 07:07 AM
الصباح يصبح اجمل عندما يكون في حضور كلماتك ..

تحية

فانون
02-02-2005, 08:12 AM
اقول .. هين ..
واللي ذكرك بالالوسي - اياه - الله لا يبلانا ..
انك يا تحب .. او .. والعياذ بالله متواطئ .. :p

الغيم الأشقر
03-02-2005, 04:09 AM
وكما تحدثت أيها الكريم عن بكور ضاعت بين أحضان المتدثرين
أقول أن أوقاتنا على قلة الفراغ فيها.. إلا أنها فى واقع الأمر تخلو من أى شاغل حقيقى
ولو تتبعت الأوقات التى تهدر فى تكريس الفراغ ، وحشوها بالتوافه والموبقات
لرأيت كيف ينتحر الزمن النفيس بين أيدينا.. وكأنه كائن لا ينتمى لأعمارنا السائرة إلى إنقضاء.. شهيداً علينا !
وربما كان الناس فى هذا الشأن فريقين متباينين..
فريق يبحث عن نقطة فراغ ليغتنمها ، ويروى بها ظمأً ينتظره غداً .. فى يوم طويل
وفريق يبحث عن عمر مديد.. يُفرِّغه بمهارة من كل نافع.. ليبقىَ له فراغا شاسعا.. مليئا بالملهيات !دمت أخى نقياً

__________________________________________________

ما أجمل ما أتيت به ، الكلام ( المعصفر ) يستحق أن تشرحه بمقالٍ بليغ بأسلوبك الجميل وأفكارك الواضحة ، لأن كثيرا من أسر الحظوة يتمتعون بهذه المهارة الفائقة ..!

دمت أخي أكثر نقاوة وأعم نفعا

الغيم الأشقر
03-02-2005, 05:33 AM
الصباح يصبح اجمل عندما يكون في حضور كلماتك ..

تحية

___________________________________________

أيتها الوردة الزاهية بألوانها ، أيتها الشمس الطاهرة بأنوارها ، أيتها الحديقة الصادحة بأطيارها

لك مني أجمل تحية وأعذبها

الغيم الأشقر
03-02-2005, 05:37 AM
اقول .. هين ..
واللي ذكرك بالالوسي - اياه - الله لا يبلانا ..
انك يا تحب .. او .. والعياذ بالله متواطئ .. :p

_____________________________________

إلا وأنت الصادز ( يلاحظ الإدغام f* )

مُتوطأ :p

المُندهش
03-02-2005, 08:51 AM
حُييت يا أستاذي
نعم إنه الصباح الباكر الذي يجعلنا نقف على الجواب الصحيح
مع إني متعقّد من الصباح
كلما أخرج فيه اصطدم بمصيبة
إليك هذا القلب الذي ينبض :m:
وهذه الروح التي انبلجت أساريرها :y:

حنووونه
03-02-2005, 09:11 AM
الاخ الكريم..اجمل صباح اهديه اليك.. ولكلماتك العذبه..


<TABLE dir=rtl style="BORDER-RIGHT: gray 4px; BORDER-TOP: gray 4px; FONT-SIZE: medium; BACKGROUND-IMAGE: url(none); BORDER-LEFT: gray 4px; BORDER-BOTTOM: gray 4px; FONT-FAMILY: ,simplified arabic,tahoma,ms sans serif,verdana,arial,helvetica" cellSpacing=0 cellPadding=0 width="1%" border=0><TBODY><TR><TD style="PADDING-RIGHT: 15px; PADDING-LEFT: 15px; FONT-SIZE: medium; FONT-FAMILY: ,simplified arabic,tahoma,ms sans serif,verdana,arial,helvetica" vAlign=center noWrap align=middle>
إن لله عـبـاداً فطـنـا





تركوا الدنيا وخافوا الفتنا



</TD></TR><TR><TD style="PADDING-RIGHT: 15px; PADDING-LEFT: 15px; FONT-SIZE: medium; FONT-FAMILY: ,simplified arabic,tahoma,ms sans serif,verdana,arial,helvetica" vAlign=center noWrap align=middle>
نظروا فيها فلما علمـوا





أنها ليست لحي وطنـا



</TD></TR><TR><TD style="PADDING-RIGHT: 15px; PADDING-LEFT: 15px; FONT-SIZE: medium; FONT-FAMILY: ,simplified arabic,tahoma,ms sans serif,verdana,arial,helvetica" vAlign=center noWrap align=middle>







</TD></TR><TR><TD style="PADDING-RIGHT: 15px; PADDING-LEFT: 15px; FONT-SIZE: medium; FONT-FAMILY: ,simplified arabic,tahoma,ms sans serif,verdana,arial,helvetica" vAlign=center noWrap align=middle>
جعلوها لجـة واتخـذوا





صالح الأعمال فيها سفنا



تحياتي



</TD></TR><TR><TD style="PADDING-RIGHT: 15px; PADDING-LEFT: 15px; FONT-SIZE: medium; FONT-FAMILY: ,simplified arabic,tahoma,ms sans serif,verdana,arial,helvetica" vAlign=center noWrap align=middle>







</TD></TR></TBODY></TABLE>

الحنين
03-02-2005, 05:19 PM
صباح إن لم يكـن مطرز بشفافية روح ونقـاء قلب، وطهارة فكر وحب عمل الخير وصدق تعامل ،، ليس بصباح بل...
مستودع صديد جراح!!


مع الود أخى الكريم :nn

الغيم الأشقر
06-02-2005, 02:46 AM
المندهش :
أيها العذب : المصائب أول مطارق العبقرية

حييت مطرا يعشوشب القلب منه وتندى الروح به

أخوك

مساعد العوده
07-02-2005, 09:41 AM
استنشاقك لذلك النسيم العليل هو ما حملك لكتابة هذه النسايم الجميله
ولن يستشعرها إلا من أفاق باكراً وبدأ لله ذاكراً،
أما من كان شخيره يصدع في تلك الغرفه فله من الأحلام ما يغنيه؟؟
دمت مستنشقاً.

التونسي
07-02-2005, 04:57 PM
آه ما أضعفني أمام النصوص الجيدة ..
أشهد أنني لم أقرأ للغيم أروع من هدا النص..ولن أكون أنا ان وقفت على عتبته دون أو ان أرتوي من معينه..
وأعترف أيضا أنني قرأتُه أكثر من ثلاث مرات..ولولا خشيتي أن يقال عني [ولا بد سيقال]انني انافق هدا الأعرابي..لقلتُ في النص كلاما سيجعله يهتز زهوا وطربا..
هكدا أنا..فمعدرة لمن يراني مسالما أكثر من اللزوم..ولكن أعود وأقول ان النص استثنائي..

عود الورد
08-02-2005, 08:59 AM
شكراً لهذه المساحة أيها الفاضل ..

الغيم الأشقر
11-02-2005, 03:14 PM
حنونة ........ الحنين ......... مساعد .......... التونسي ....... عود

أهلا بكم جميعا هنا
قراءتكم شرف لي فشكرا لكم

نزيف الفكر
11-02-2005, 08:56 PM
كلماتك كالنسمات الندية في صبــاح باكر .. ;)
دام صباحك جميل .. :)
أختك/ نزيف الفكر

عحهخ بن غقك
14-02-2005, 08:51 AM
أبتسم للحياه تعبس في وجهك ,أضحك للحياه تضحك عليك
التفائل. أسم أخر للوهم كما لأمل

بنت الشاطئ
14-02-2005, 01:52 PM
نعمتان مغبون فيها كثير من الناس الصحة والفراغ ... او كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم
سلم قلمك أخي الغيم الأشقر
ودمت في رعاية الله

moon-light
09-04-2005, 03:38 PM
الكاتب الرائع .. الغيم الأشقر ..
تمنياتي القلبية لك بدوام الرواقة .. وكتابة مثل هذه الروائع المفيدة ..
تحيااااااااااتي

التنيـن
21-04-2005, 08:40 AM
عسى ايامك كلها رايقه يالأشقر