PDA

View Full Version : من ؟ من؟ من؟



ttnata
17-02-2005, 01:37 AM
من هو الذي طالب بحقوق لمرأة عندنا؟لم يكن على صواب
من قال ان المرأة نصف المجتمع؟ كان متسرعا
المرأة لم تكن اكثر من ربع المجتمع يوما والرجل.....بلا طموح،يكتفي باقل القليل
وكم هو مخطئ من يلقي اللوم على العادات والقيود الاجتماعية...
تريد الانطلاق لم؟ لتبحث بعيدا بعيدا عن ذلك الذي تشتهي الوقوع في اسره بعيدا عن اظار الناس لتعود مرأة اليفة
تتباها بما لديها من رفاهيات وما أنعم عليها من المفاتن.تلك المفاتن تبقى سلاحها للتأكد من الاهتمام من تحت السرير، تلك التي تذووب وتنهل في ذلك العمر المخملي عندما تكون الاشهى هناك بعيدا في بلاد الاجانب...
ا~ه...تلك التي لم تمسك كتبا يوما بعد اجبارها على التوقف عن الدراسة أو بعد شهادتها الجامعية المقدسة
لا تريد شيئا من العلم لا تهمها الثقافة و لما؟
... ما لها وما للثقافة ان الله أنعم عليها ان تكون مظلومة مضطهدة

هل تريد حقا.. هل ستسمح هي نفسها بأي تغييريخل استقرارها المنزلي؟ومكانتها فوق عرش الامومة والزوجة المتمارضة....؟
مسكينة وضعيفة هي المرأة في الخارج
محدودة وكسولة بالفعل كذلك هي المرأة عندنا


ان كنت خرجت يوما للحدائق انظر الى هؤلاء النسوة يجلسن على مقاعد خشبية
نسوة لم يصبحن جدات بعد ولا شيء فيهن يشير الى انتمائهن النصوي....
ربما المقعد نفسه اكثر خجلا لما الت اليه حاله منهن.
ها هي فتاة تمر وتنظر اليهن نظرة تعال غير مدركة انها ستصل الى هذا لامقعد نفسه بأقل من عشرين عاما
عشرين عاما من تفاخرها الفارغ
ان المرأة في مجتمعنا تبقى فتاة مراهقة لن تتعلم متابعة الحديث أو المشاركة في نقااش
كل ما لديها هو موهبة نقل الحداث وتشويهها...كل ما تنتظره هو دليل وفاء زوجها اليومي في اخر الليل سررا والكل نيام.....
كثيرا ما خطر لي ....الى ما سيؤول وضع المأة لو نالت حريتها الكاملة من ساعة ولادتها وحتى مماتها، لا شيء يجبرها على شيء ،كما تريد وتشتهي.
أتوقف دائما أمام الصورة نفسها لفتيات سئمن تلك الكتب المدرسية ومن أول صرخة لجسدهن الداافئ رمين بها الى دوامة النصيب
نسوة لايعرفن شيئا سوى اسماء المطربين والممثلين الاكثر تداولا
لا يهمهن الادب ولا السياسة ولا التاريخ.........ليس لهن حاجة للثقافة ما لها ما للثقافة؟
فيي امرأة مضطهدة

الصل
17-02-2005, 01:42 AM
نسوة لايعرفن شيئا سوى اسماء المطربين والممثلين الاكثر تداولا


حقيقة سطرتها هنا
لكن ليس الكل كما ذكرت
نستطيع ان نقول الغالبية

دمت بخير

منسي.
17-02-2005, 07:41 PM
في نساءنا الخير فتفاءلوا يا قوم