PDA

View Full Version : قال أبو تراب: (وللحب)..تكوينٌ..وقصة..!!



أبو تراب
17-02-2005, 09:59 AM
طغيان وجدان الذكرى على سِفْرِ الحياة لا يبلغه إلا من ذاق زفرات البين…وتلمظ بشجون الألم..وأقعى نفسه على حرارة الانغماس في بحور صويحبات يوسف-عليه السلام.

قال أبو تراب:
وللحب تكوينٌ وقصة..ولصبابة الشباب عَبَراتٍ..لن يخرج من فيوض ترحها وبرحها..ولن تكون برداً وسلاماً على قلبه الأبي…فدونك ما سنح به يراعي..مبطناً بأطمار من (الرمزية)..!!

أبو تراب
17-02-2005, 10:01 AM
(1)
لم تفارقه الوسامة في سنيات عمره-دع عنك ما كسا وجهه تجعدات حب الشباب-..فمنذ الدراسة الأولية=كان موضع ملاحقة من أعين غلمان حيه..يتبعها همسٌ مبطن..لا يخفى عليه أكثره.
فكان على إثرها يؤثر اللهو مع بنيَّات محيطه القريب..وقلّما كانت له صداقة مع جنس ذكري!!
انغرس في نفسه عشق كل جميل/وديع…كان له في الحداثة كل يومٍ قصة حب..وفي كل صحبة مع أنثى علاقة مقاربة روحية..لا يتبعها شيئ إلا ما كان يرمقهنَّ بعين حادة..لا تتجاوز حدود النحر.
شاركه الشعر إحساسه..فكان يُنشد أبيات الغزل بلذةٍ..لا تدعه إلا على أشد من وخز الإبر…!!

أبو تراب
17-02-2005, 10:02 AM
(2)
كسر حاجز الصمت..واستجلاب خلجات النفس المكلومة=تكسو (أنا) النفس عبقاً من الروحانية..ما تلبث أن يترجمها القلم نفثاتٍ…أتى عليها حينٌ من الدهر كامنةً في أعماق قاعٍ سحيق..!!
"من لم يستطع مقاربة أنثى..لن يقارب ورقة"
قال أبو تراب: هاكذا قالت (أحلام مستغانمي) في "عابر سرير"…فهل إذا ثنّيتُ عنان يراعتي كنت قد أفلحت في مد جسرٍ بيني وبين أُنْثاي..!!
وهبني قلت أن معركتي مع (ليلاي) لن تجلب لي إلا الهزيمة في حق نفسي…فهل تظن في هاذا كفاية عن رمي حجرٍ في مياه ذكرياتي الراكدة..؟!!

قال أبو تراب: هيهات هيهات..وواهاً مني..وآهً عليَّ=إن جفَّت أسلات بناني دون أن ألثم جبين خيالها الناشز…فهل لأويمات أحلامي أن تتنهد بعد طول صوم؟؟!!

موسى الأمير
17-02-2005, 10:55 AM
شيخ المعرة ..

لك الله .. ما أبدعك ..

سأترصد حرفك الثري .. وروحك الـ.. أثرى ..

روحان ،،

أبو تراب
17-02-2005, 06:07 PM
سيدي..روحان..
أما أنا فسأفتل إصبعي ليترقرق منه ما تحب من مرافد العسجد..!

أخوك
أبو تراب الحزمي
عفا الله عنه

ماتم الفرح
18-02-2005, 04:32 AM
ابو تراب ...........


اقتل اصبعك اقتله......
فلم ار نصا نثريا يشع شاعرية كالذي قرات هنا........
احلام لم تكن صادقة
فالابداع قرين الحرمان ان صدقوا .....
وانت ان صدقت رمزيتك محرووووم....

تحياتي لنثرك..

رنيـــم
18-02-2005, 06:57 AM
لازلتُ أتابعك ..

;)

أبو تراب
18-02-2005, 09:48 AM
سيدي مأتم الفرح...
سأغرر لهواتك..! حتى أُبْجِحُك..!

سيدي..رنيم..
تابع -لا ترَّحك الله-،

أبو تراب
18-02-2005, 09:48 AM
(3)
بشعرها المتهدل على صفحة جيدها..وبابتسامتها المتأرجحة بين خدين متوردين على الدوم لا يخليك من الاغراء بلثمه=انحفرت على قلبه أول نكتة حبٍ..تتايع عليها الدهر؛ ليأخذ بحجزها حنين على إثره أنين..!!

عشر سنيَّات=كان الفاصل العمري بينه وبينها…وهي الهوة الزمنية التي قطع بها "سقراط" من حساب ميدان الزواج بين الرجل والمرأة.
أضحت حياته من صاحبته كأرض مَقْناةٍ..عامت إلى نسمات شمس أيلول لتبقيه مُرْتَثّاً..!!!
غابت الفكرة..وجاءت بعدها السكرة (سكرة الحب)..لينهض به جَدّهُ/حظه بعد لأي.
فاندمجت الروحان..واشتبك الجسمان..ليُنْتزع بعدها لبُّهُ…وليعيش لها ومنها وإليها…!!!!

أبو تراب
18-02-2005, 09:50 AM
(4)
كل شيئ فيها يشي بالجاذبية والامتاع..من حسام لحظها إلى مثلثها المُرْعِب..!!
لا يرتد طرفك هنيهةً عنها إلا إليها…يتثنى خصرها من اللين كأنها سكرى تترنح!
دع عنك وجهها يا رجل..فنظرة إليها تُضيئ قلبك في أكنّتهِ مسارب الدم في أغوار جوفك.
أما ازدراد ريقها= فحدث عن السُّلاف ولا حرج!!
قال أبو تراب:
والذي وجه أبي تراب أمم بيته، لن أنسى ما كرعته من ثنايا فيها..وهل للزمِن الدنِف من استراضة تسقي روض فؤاده إلا على سِيف فغر الحبيب؟!!

أبو تراب
18-02-2005, 09:51 AM
(5)
قال أبو تراب..
في أحايين كثيرة لا يجد المتيم سبيلاً ممهداً ليثير فيه ركام الغبار العالق على حفريات زمانه إلا أن يخف إلى قلمه ليريق على الورق نجوى الضمير..وليجتر رجيع بهجة الدنيا..فللهوى دبيبٌ على مضارب الفراق!!

قالت لي يوماً: أنت كاذب في حبك!!..فأجبتها: وهل لإطلالة الصدق على باجة الحب مباءة يؤتم بها؟!!!
فردت بنبرة كستها بشيئٍ من الحَرَد:" أُريدك أن تكون كـ"شهريار" في يد "شهرزاد"..تسألني وأجيبك..تناجيني وأناجيك..نتبادل أعذب الألفاظ..ونقتطف معاً أحلى نغمات أوتار الحنين".
قلت لها..ووجه (ليلاي) يطفو على مسارب الذكريات:
"دعيني لهمومي..فقلب المحب لن يهدأ حتى يتحرر من عقال الزمان..
فالعاشق:يبخسه حقه من لا يعرفه..لا يحس إلا هو بحر الهجير..في (سره) لم تغادر سجينته حدود الخميلة..!!
أحس بالتعب..
فسحقاً للجسد الجميل..وسحقاً للقلب الكبير!!"

أبو تراب
18-02-2005, 06:01 PM
(6)
تنتابني مرارة دَأَظَ بها فؤادي..فتضغط على صدري المكدود..فلا أجد متنفساً إلا الحنين إلى الماضي الغابر…اداعب من خلالها سُبُحات الخيال..فلا تلبث إن تهوي على السبابة والإبهام لتكبس على ذُؤابة مِزْبري..لتهريق رُطيْلاً من مداد..!!

قال أبو تراب…
اللهم إني أبرأُ إليك من حولي وقوتي..فلا معين إلا أنت..ولا ناصر على شطحات النفس سواك..فألهمني هدايةَ توفيقٍ..لأستمريئَ منها بردَ اليقين..فأُزحزح عن النفس جُرْحاً غائراً على ساحة العمر= لم يكد يندمل إلا وهمَّت به قارعةٌ سُمِعَ لها في (جُؤجُؤه) نهيم..!!

أبو تراب
18-02-2005, 06:03 PM
(7)
قال أبو تراب…
أيُّ سبيل لترياق النفس غير العزلة ومناجاة الأحلام؟!
وأيُّ مشغلة للفراغ أجمل من (التسكع) على سَحْر الحبيب..أو بين صفحات كتاب؟!
وأيُّ داءٍ يتزحزح على جسدك من ليلة مقمرة أضنتك بطول الأرق على إثر مشهد صورة الحبيب..؟ فانجابت ذاكرتك عن ذالك العهد البعيد..الموغل في السُدف..!!
عاد بك ذالك العهد..لتقف على مراتع الوله..ولتفغر فاك عن كُليماتٍ باتت من طول حبسها أشبه بعصفور بلّلَهُ القطْرُ..!!

أبو تراب
19-02-2005, 07:36 PM
(8)
زمّ شفتيه..ومد عنقه..بعد أن خَلُصَ إلى يقينه أني إلى التجديف فيما كتبت أقرب من لألاء الحقيقة…!!
وخُيِّلَ إليه أنه كدَّ ذهنه..وقدح فكرتهُ عندما غشيني بكلام أذكى في نفسي هواية قديمة كنت ألجأ إليها في سن اليفاع؛ وهي أن ألطم على وجهه عياناً…ليغضب عليّ ما شاء..إن كان يعرف كيف يغضب..!!!!

قال لي بعد أن رمقني بنظرة كلها معناة خِبٍ:
دعني أفك رموز شفرتك: حبٌ أول منك + كرهٌ منها = فراق.
ثم أدار أصبع السبابة في الهواء..ورمرم لسانه قائلاً:
لاكن..ألا تظن أن بذرة الحب قد تذوي في مكانها..وتكتنفها عوامل التعرية..إذا لم يتعاهدها مالكها بالسقيا..!!
قديماً قالوا: "إذا نُكِحَ الحبُ فسد".
وأنا أقول: "إذا عريت من الدينار والدرهم فسد الحب"..
أسمعت أن ثرياً ألجأه ماله إلى التغزل شعراً أم نثراً –كما تصنع- على الوقوف عند عتبات معشوقته المقدسة؟!!..أبداً..أبداً..
تكفي صرةٌ من الأصفر الرنان لتقلب المناخ والموازين..ولتجعله يتوسد معصماً مكتنزاً..وليحتضن جسماً يأخذ بتلاليب القلوب..!!!

قلت في نفسي: هاذا حال من لم يُعالج يوماً رسيساً من الحب القديم…!!

أبو تراب
19-02-2005, 07:38 PM
(9)
قال أبو تراب..
تلك مبلغ من عاش متردداً في عشقه..لم يقدر أن يُحطم الحوائل ويُقدم على الزواج..ولا بلغ به الإعراض أن ينتحي وينسى…وأنّى له أن يتسلى بمعشوقةٍ جديدةٍ..تجرب معه قدرتها على فتنته…
وإلى أن يحسو حثالة آلامه..فليندحر إلى جحره…وليمسك بزمام قلمه قبل أن يُكسر..!!
وقديماً قال (جيتي) شاعر الألمان : "غرست في طفولتي شجرة كرز..وجعلت أرقب نموها وأنا مغتبط مسرور. فلما أزهرت جاء ضباب الربيع..فصوّح الأزهار..ثم انتظرت سنة أخرى حتى أينعت..فجاءت الطير فأكلت الثمر..ثم انتظرت سنة فجاء الدود..فالجار الطامع..فالآفات…وسأغرس شجرة أخرى كلما وجدت لي حديقة!"
نعم:..إنها شجرة الحـــب…..!!
انتهت..

al nawras
19-02-2005, 09:18 PM
ثريٌ نصك كما روحك...ذاك ما قاله لك صاحبي وأقوله لك أنا
أبا تُراب :
حرفُك عَطِرٌ فياضٌ بالرقة والعذوبة
يسعدنا وجودك بيننا
أهلا بك
.
النورس
راح

السناء
19-02-2005, 09:48 PM
الحمد لله ..صبّرت نفسي حتى فهمت ماذا تريد في النهاية ..

وأخيرا فهمت ..
.
.
.
ليت الكل يفهم ...!

دام حبرك ..

عبـ A ـدالله
20-02-2005, 07:17 AM
*

جنَّبنا اللهُ وإياكَ شرَّ كلِّ شِنظيانٍ بِنظيان ..

يا رحيبَ المَباءَة ، جلستُ إلى مائدتكَ فأسرفتُ على نفسي حتى غدوتُ أتكظكظ.

وليتني بذلك اكتفيتُ ، فقد تابعتُ بأن وردتُ نبعكَ فشربتُ من سلسبيله ما أنَّ لهُ جؤجؤي كأنينِ جؤجؤ لطلطٍ سلَّةٍ تكانفتها ريحُ الشمالِ الباردة.

*

أبا تراب

:

بوركَ المداد ولا حُرِمنا إطلالتك

تُذكرني تباريحَ أبي عبدالرحمن الظاهري

:

كل التقدير،،