PDA

View Full Version : إنها قصة قلبي



علي رشاد
21-02-2005, 02:42 PM
كان طفلاً ليس يدري

عن هوى العشاق شيَّا

كان سحراً ثمَّ عطراً

يملأ الكونَ حُميَّا

ينشرُ الطهرَ ويسمو

في الدُّنَا مجداً عليَّا

ينتشي دهرا،ًكنسرٍ

في العلا ،حراً أبيَّا

ثم زارُ الحبُّ يوماً

فارتمى القلبُ شجيَّا

بات للصدِّ سمير

والنَّوى يكويه كيَّا

إنها قصة قلبي

من طواه الحبُّ طيَّا

هشام شرف
21-02-2005, 07:16 PM
قصة قلبك رائعة جدا ..
شكرا ...على هذا التوهج ..
على هذا الحرف الآتي من أعماق الصدق ...من أدغال الذات
لك كل الحب ..ولقصة قلبك كل الإحترام

$ ر و ا ا ا د $
21-02-2005, 11:59 PM
ينشرُ الطهرَ ويسمو
في الدُّنَا مجداً عليَّا
ينتشي دهرا،ًكنسرٍ
في العلا ،حراً أبيَّا


صورةٌ نقيــة .. كم يتمنــاها الكثير !!

أيها الشـاعـر :
قصة شعـرية رائعـة

دمتِ برشـــادٍ يـا عـلي ..

عود الورد
22-02-2005, 01:02 AM
جميلٌ ما قرأت

محبة القلم
22-02-2005, 12:49 PM
إنها قصة قلبي
من طواه الحبُّ طيَّا

من الجميل أني قرأت قصة هذا القلب، نغمات هامسه أجدها في غاية العذوبة. تحية مترنمة بقدر هذا البوح وهذه القصة.

علي رشاد
22-02-2005, 03:19 PM
هشام شرف
مرورك الطيب يسعدني ..وتعليقك الراقي ينمُّ عن ثقافة عريضة وقاموس واسع..
ألف شكر لحضورك وإطلالتك..حياك الله..


عود الورد..
جميل ماقرأت أنا من حضور اسمك وإشراقة مرورك أيها العزيز
فقد فاح عبير الزهر بمرورك وإشراقك.. شكراً لك..


راااد..
نقاء كلماتك يبعث الأمل في النفوس..
شكراً لمرورك الكريم سيدي..

محبة القلم..
حضورك الطيب مشكور جداً..
حياك الله سيدتي..

ام هزار
22-02-2005, 05:21 PM
عزيزي انها لكلمات رائعة واحسد قلبك المتغني بأنغام الحب
أيها الإنسان الغريب الذي يقودني إلى شاطىء لم أره و درب لم أطأها تراك ستمنحني الخلود حقا بعدما فشلت في إنتزاعه بنفسي.؟ تراك ستمنحني الخلود الليلة عند ذلك الشاطىء الأسود الغامض الذي طالما حدثتني عنه...؟

علي رشاد
23-02-2005, 02:17 PM
الفاضلة أم هزار..
يسعدني أيتها الكريمة - وأنت الجديدة النشيطة - أن تمري هنا في هذه الصفحة المتاوضعة..
شكراً لحضورك الطيب سيدتي العزيزة..وفقك الله...........

راحل بلا عودة
24-02-2005, 03:52 AM
... عــلي رشــاد ..
.. قـصـة رائـعـة ..
.. قـلـبـك بـطـلـهـا ..
.. وقـلـبـك الضـحـيـة فـيـهـا ...
..
.. تحــيــة عـطـرة لابــداعـك عــزيــزي ...

الحنين
24-02-2005, 02:45 PM
الله يطوي قلبـك ودا وحنـانا وطمأنيـنة مع من تحب..


مع الود اخى الكريم :nn

علي رشاد
24-02-2005, 04:58 PM
راحل بلاعودة:
أيها القابع وسط الزحام..كيف خرجت منه لتمر من هنا..
ذلك من حسن طالعي.. أتمنى لك العودة من رحيلك الأزلي..لتبقى قريباً من قلوبنا الدافئة..وتشرفنا بردودك المعبرة..
شكراً لك سيدي... حياك الله.

علي رشاد
24-02-2005, 05:00 PM
المشرف (الحنين)
أيتها الريشة التي تتقاذفها الرياح..كيف استقر بك المقام في هذا الحيِّز المتواضع..؟!
كل الشكر والعرفان للحضور والمرور الطيب..
وإني إذ أقرأ تعليقك أشعر بقيمةٍ كبيرة خلف السطور لهذا الكاتب..
أرق تحية وأطيب دعوة..

بنت الشاطئ
24-02-2005, 10:33 PM
إنها قصة قلبي
ما أروع هذه المفاجآت التي تطالعنا بها ...
دمت بخير أخي الكريم
ودام قلمك متألقاً

علي رشاد
26-02-2005, 05:32 PM
بنت الشاطئ..
المفاجأة هي حضورك الكريم .. سيدتي..
حياك الله..
أشكرك كل الشكر على هذا المرور الطيب.............

wajhalqamar
27-02-2005, 10:13 AM
قصة قلبك حزينة <?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>

والحزن في كلماتك ابلغ<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

قصة بطلك فيها جزء منك<o:p></o:p>

والضحية أنت<o:p></o:p>

سلمت على هذا الإبداع الذي طالما أتحفتنا و تتحفنا به<o:p></o:p>

علي رشاد
27-02-2005, 03:24 PM
وجه القمر..
شكراً لهذه الإطلالة القمرية في صفحةتي المتواضعة هذه..
وأتمنى لك - أيها القمري - دوام الشروق هنا..

علي رشاد
27-02-2005, 03:24 PM
وجه القمر..
شكراً لهذه الإطلالة القمرية في صفحتي المتواضعة هذه..
وأتمنى لك - أيها القمري - دوام الشروق هنا..

سنين الغرام
27-02-2005, 08:05 PM
كلمات رائعة وجميلة مشكوووووووووووور اخ علي رشاد

علي رشاد
28-02-2005, 12:51 PM
سنين الغرام..
الشكر الجزيل..لحضورك الكريم.. ومرورك الطيب..
حياك الله.... وأهلاً بك في الساخر..أرجو أن أراك دائماً في أفياء..

الساخر الغامض
28-02-2005, 08:23 PM
كما تعودتك دائما اخي الخبيب على رشاد

سلسا .. ممتعا .. ةتصل كلماتك الى القلب دون استئذان لتفتحه .. وتغوص بداخله ..
تحمل كل الحب ..
وكل الشوق ..
وكل الحنان ..

الساخر الغامض

علي رشاد
02-03-2005, 02:50 PM
اخي الحبيب الساخر الغامض..
كلماتك الندية تلك والمشجعة تكاد تزيح بعض الغموض عن لثامك البرزخي..
أشكر حضورك الطيب هذا وإني لسعيدٌ بتعليقك سيدي...

علي رشاد
03-03-2005, 03:15 PM
أخي الحبيب الساخر الغامض:
كلماتك الندية تلك والمشجعة تكاد تزيح بعض الغموض عن لثامك البرزخي..
أشكر حضورك الطيب هذا وإني لسعيدٌ بتعليقك سيدي..
وكم آمل أن أحظى ببعض ماقلت في جنباتك قلبك الندي..
ليتني أصل إلى تلك المكانة من القوة في التعبير - كما وصفت جنابك الكريم -
إن هي إلا نفحات قلبك المشرق بالوجد والمفعم بالرقة والشفافية..
شكراً جزيلاً (أيها الغامض)...