PDA

View Full Version : عِشْقٌ مع الصَّحْـرَاء !!



فلاح الغريب
25-02-2005, 08:49 PM
.




عشْـقٌ مع الصَّحـْـرَاء !!


http://www.alriyadh-np.com/Contents/18-01-2004/Mainpage/images/tb03.jpg


لا تلتفت إلى الوراء ، فليس ثمّ سوى الذكريات الحزينة ، تتباهى لناظريك الدامعين ، وعبراتك الغزيرة الفاضحة .

لا تقلّب صفحات الماضي الآفل ، فليس لك إلا رجع الصّدى الأليم ، يقف أمامك بشموخ الجبال ، لتحكي عشق التحدي والعناد .

لا تحن رأسك لتنظر أسفل منك ، فلن تجد سوى الأسى المدفون في باطن الرمال الكثيفة ، يرتسم لك بألوان الهمّ القانية .

أعتقد أن اللوحة الآسرة ، قد اكتمل رسمها ، فانظر إلى الأمام ، لترى البسمة حين تسفر عن وجهها الصّبوح ، وأمانيها العجاب ، وأحرفها العذاب ، ولكن مـاذا أقول ؟

ألم يكن لسان حالك يوماً ، قد قال قولته التي جلجلت في حنايا الفؤاد ، لتوقظ الهمّ إذ رقد ، والحزن إذ نفد ؟ !!

يا ذا اللّبّ .. لا ترحل عن دياري ، حتى أزودك بزادٍ ، يلهب الفؤاد ، ويتعب الرّكاب ، ممن تقلّبت به نوب الزّمان ، فشكى ضرب سياط البعد ، ونار تباريح الوجد ، فما عساه أن يقول ، أكثر مما قال :

ماتَ حلمي على موائد دهْري
وعلى ساحلِ المُنى ضاع عمْري

وجراح في خافقي داميات
و دموع كأنها سيلُ جمْرِ

لجّةٌ وسط لجّةٍ و حرابٌ
تتمطّى على موانئ صدْرِي

غربتْ شمسُ حلمنا و تعالتْ
في سماء الأحلام أمواجُ بحْرِ

يا سقى الله سفرَ ودٍّ قديمٍ
كان في عالم الهوى خير سفْرِ

يوم كنّا نسقي الوداد وداداً
أزهرت في ربوعنا أيّ زهْرِ

وتعالت براعمُ الخير فيها
رغم كلّ الصّعاب جادتْ بخيرِ

هيه يا سفر الوداد ، ويا زمان الهوى ، ويا ذكرى الليالي النيرات ، ماذا أبقيت لي ؟ أما سمعت هتافي ، بصوت خنقته العبرات ، وأشجته النظرات ، ذلك نبض قلبي إذ يقول :

قد أنبئتني نسمةٌ سحريّةٌ
من بحرك المتلالئ الفتّانِ

أنّ المحبة في الفؤاد و إنما
ألحانها تأبى على التبيانِ

يا نسمةً قد كنت أحسب أنّها
أمل يداعب خاطر الوسنانِ

ودّعتُ فيها حينما ودّعتها
ما كان من شوقٍ و من تحنانِ

قد كان همسك يا نسيمة خافقي
جيشاً من الأشجانِ و الأحزانِ

ولكنّها حال الأيام ، يوم تسفر عن عجائب مكرها ، ومآثر دهرها ، إذ يشطّ النوى بالمتحابين ، فيبعد المزار ، وتتطاول الديار .

هيه يا ذرّات الرّمال ، من يستطيع عدّ الخطى ، على الثرى الممتد ؟

وواهاً يا نسمات السّحر ، من لا يشتاق لملء صدره من عبقك الزاكي الجميل ؟

وأربعي يا بلابل الدّوح الشجيّة ، لنملأ أسماعنا من عزفك الآسر الجميل ، وشدوك السّاحر اللطيف .

ومع ذا ، فلك يا منازلُ في القلوب منازل ،،

هيه يا صحراء ، ما أجمل نطق أزهار ربيعك ، وهمسات نجومك ، وترانيم حداتك ، وصفاء مياهك ، على بساط رملك الدافئ ، عند خيوط فجرك الباسم ، أو في جنبات ليلك الدّاجي السّديم .

وهيه يا صحراء ، على ثراك درج السابقون ، يوم بنوا قلعة مجد ، وعاشوا حياة قناعة ، وشكوا نزف الدماء ، لتحيا الكرامة ، وتسقى العزّة ، وتروى المبادئ ، وينهض الجود ، و يرفرف النصر ، وتجنى ثمار الصّدق رطباُ جنيّا .

وتيهي يا صحراء ، فلك في قلوب الرجال من العشق ، ما يسقي ظمأ الرمال ، ويروي عطاش الشجر ، ويظلل الأزهار من وهج الصيف الحارق .

أحبتي ،، ربما لا أستطيع عزف الحروف ، ولا بعث الذكريات ، ولا استجداء الحنين ، أو سكب العبرات ، ووالله يأبى المداد أن يجري بغير ما قد سطّرته لكم ، وربما إلى حين ، حتى يتوارى هذا الحنين ، أو يزول !!

وحتى ذلك الموعد ، الذي سأرتدي فيه ثياب الحاضر ، وأخلع رداء ماض أسر الحروف والكفوف ، أقول لكم ، إلى لقاء عامر بالود والصفـاء ..


وطبتم كراما ،،




.

عبـ A ـدالله
25-02-2005, 10:31 PM
فلاح الغريب

:

ربما أخفقُ في التعبير عن أثر ما سكبتَ نثراً وشعراً

لكنِّي أشكركَ ..

بعدد رمال الصحارى ، وبامتداد طيوف الذكريات

:

كل الود

al nawras
25-02-2005, 11:51 PM
أخي فلاح :
أجد الفلاح حليفك حيثُ وجهتَ في درب الشعر قلمك...
فامضِ قُدُماً
.
إحترامي أيها المبدع
.
النورس
راح

محب الفأل
26-02-2005, 11:55 AM
((أحبتي ،، ربما لا أستطيع عزف الحروف ، ولا بعث الذكريات ، ولا استجداء الحنين ، أو سكب العبرات ، ووالله يأبى المداد أن يجري بغير ما قد سطّرته لكم ، وربما إلى حين ، حتى يتوارى هذا الحنين ، أو يزول !!))

وهل هناك غير هذا .....!!!
ان كان كذلك فارفق بكل قارئ دلف الىصفحتك يطلب التفيئ والراحة ارحمه من عناء الشوق ولوعة الوجد
نعم نحن نحب الصحراء ونعشقها ونقضي فيها الليالي الملاح ولكنك ألبستها زخفراً وهيبة وألقا
لك أيها الفاضل شكر يوزي عبق هذا النص المتكامل ولك الشك بعدد أحرفه وعدد حبات الرمال في معشوقتك الجميله
لك تحيتي

طيف المها
26-02-2005, 05:35 PM
حياك....يافلاح...

هنا وجدتُ ظلاً....وأغصاناً...ومطر....

كل هذا!!!

استمتعتُ بكل تضاريس الحروف...

دمت بود ومحبة

فلاح الغريب
27-02-2005, 02:12 PM
.



عبـ A ـدالله

حينما أتذكر الصحراء ،، لا أدري لماذا تقفز إلى خاطري صفحات جميلة من الماضي ؟ !!
ربما لأني كنت ابنها في يومٍ من الأيام !!
مرورك أسعدني اخي العزيز ،،
ولنا في التراب نسب !!

دمتَ بخير ،،



.

موسى الأمير
01-03-2005, 06:17 AM
فلاح ..

والحرف لا ينكتب إلا بعد أن يحيل القلب أشتاتاً كي يخرج كما نريد أو كما ينبغي أن نريد ..

كنت مختلفاً ..

لك دعائي بالتوفيق ،،

فلاح الغريب
01-03-2005, 11:53 PM
.




al nawras

أيها الحزين ..

جميل هو خفقُ جناحيك في هذه الفيافي الشاسعة ،،

وهو خفقٌ لم نعهده من نورسٍ يعشق البحر الجميل ..

أسعدني مرورك جداً ..

دمتَ محلّقاً ،،




.

فلاح الغريب
03-03-2005, 12:22 AM
.




محب الفأل ،،

مرور كالنسيم المحمل بالأريج الفوّاح ..
أشكرك بعدد الرمال ..

دمتَ بخير ،،




.

ابن محمد
03-03-2005, 03:20 PM
فلاح الغريب
صحراء مورقة هي صحراؤك..
حين يورق القلم الثرّ مروجاً ويجري مداد البيان أنهراً صافيات .. فإن البيداء تستحيل أفياءاً!
وجراح في خافقي داميات
و دموع كأنها سيلُ جمْرِ
دموع كأنها سيل جمر !
ماهذا إلا سحر!!
غربتْ شمسُ حلمنا و تعالتْ
في سماء الأحلام أمواجُ بحْرِ

يا سقى الله سفرَ ودٍّ قديمٍ
كان في عالم الهوى خير سفْرِ

يوم كنّا نسقي الوداد وداداً
أزهرت في ربوعنا أيّ زهْرِ

وتعالت براعمُ الخير فيها
رغم كلّ الصّعاب جادتْ بخيرِ
إذا كنت تستزرع الآمال في صحراء! وهل أنسب من الفيافي لفســـــــــحة الأمل؟!
... ... ...
طبت شعراً ونثراً

ابن محمد

فلاح الغريب
11-03-2005, 10:17 PM
.




طيف المها ،،

أشكرك بعمق أيتها اليد الحانية ،، على إطلالتك العذبة ،، وحروفك الجميل ،،

زادك الله من الألق ..

ودمتَ بخير ،،




.