PDA

View Full Version : الصمت المُهين ..



موسى الأمير
03-03-2005, 02:02 PM
إلى التي تـتأبّى أن تُسـائلَني
عن الصداعِ ..عن الآهاتِ..عن سقمي

عن النحول الذي يجري بلا كللٍ
خلف الشباب ليهديه إلى الهرمِ

وعن أنيني الذي أمسى كأغنيةٍ
غنى المساء بها في محفل الألم

عن حيرتي ..عن شرودي ..عن مسامرتي
لوحدتي .. عن بكاء فاض عن قلمي

عن لون وجهي وقد عاث الشحوب به
عن الكآبة .. عن صمتي .. وعن سأمي

عن المعاناة في شعري ، لقد برِمتْ
بيَ القصائدُ .. نامت مقلة الهمم

رجوتُ قلبك هل يكفيك دفق دمي
طغى بيً الهمُّ واستعدى .. فلم أنمِ

: : : : :

يا أنتِ .. يا أيها الصمتُ المُهين كفى
تملّقاً .. ولتنامي نومةَ العدم

دعي ليَ الليل .. أستجديه أغنيةً
كي أكتب الشعر .. أطفي لوعة النهم

أُعيرُهُ من عيوني الحزنَ ، أمنحُهُ
صبابة حُبِست في القلب من قِدمِ

أهديه أمنية عُـلِّـقتها زمناً
اليأس يلهو بها .. والفأل كالوَهم

يا ليلُ صُنْ عِرض آمالي لقد هزِئت
به الورى .. واستباحوهُ بلمزِ فمِ

رهنت من أجله عمري ووجه غدي
وشمعةً أوْقَدَتْها أعين الظُّلمِ

يا ليل دعني هنا وحدي يُلملمُني
فكري .. ويغرس في الأوراق لون دمي


موسى الأمير :)

ابن محمد
03-03-2005, 02:44 PM
أول المسحورين
أنا

ابن محمد
03-03-2005, 02:52 PM
دعي ليَ الليل .. أستجديه أغنيةً
كي أكتب الشعر .. أطفي لوعة النهم

أُعيرُهُ من عيوني الحزنَ ، أمنحُهُ
صبابة حُبِست في القلب من قِدمِ

أهديه أمنية عُـلِّـقتها زمناً
اليأس يلهو بها .. والفأل كالوَهم
لاحول ولاقوة إلا بالله
أدركوه معشر الساخر فبه بقية من رمق ..
أتدري .. لي الآن أن أصدق أن من الحب ما قتل !

رهنت من أجله عمري ووجه غدي
وشمعةً أوْقَدَتْها أعين الظُّلمِ

يا ليل دعني هنا وحدي يُلملمُني
فكري .. ويغرس في الأوراق لون دمي

لكأني أسمع نبض قلبك يتلو حزناً وأسمع تقطّع نياط قلبك !
أيها المجنون !
شجوك هذا زلزل شيئاً بنفسي! qqq

السناء
03-03-2005, 02:53 PM
ماشاء الله تبارك الله
عذب نغمك..
حلوة كلمتك..
.
.

عن النحول الذي يجري بلا كللٍ
خلف الشباب ليهديه إلى الهرمِ

وهل تاه عنه الهرم؟!..روعة حقا..
دمت بخير

الحنين
03-03-2005, 03:20 PM
هل هذا بفعـل النوارس إيـاها؟؟؟
أجمـل ما النجوى "صمتـه"،، يكفي عن كل الأحاديث..!!






دمت بهكذا طيران يجول بين الغمام

مع الود :nn














************



رجوتُ قلبك هل يكفيك دفق دمي
طغى بيً الهمُّ واستعدى .. فلم أنمِ
بالتأكيد من يتدفق دمـه ، أي يرتفـع ضغطه لا ينـام..!! :p

طيف المها
03-03-2005, 03:27 PM
يا أنتِ .. يا أيها الصمتُ المُهين كفى
تملّقاً .. ولتنامي نومةَ العدم

دعي ليَ الليل .. أستجديه أغنيةً
كي أكتب الشعر .. أطفي لوعة النهم

أُعيرُهُ من عيوني الحزنَ ، أمنحُهُ
صبابة حُبِست في القلب من قِدمِ

أهديه أمنية عُـلِّـقتها زمناً
اليأس يلهو بها .. والفأل كالوَهم
...........................

حياك الله روحان...

أخيراً ...وقصيدة نابضة بكل الحياة...

كلماتك...نبض يستوقفني...

هنا وجدتك....تبدع العزف الحقيقي بكل ما ~أوتيت من إبداع...

لك كل الخير

أعطر التحايا

نبض المطر
04-03-2005, 12:21 AM
يا ليلُ صُنْ عِرض آمالي لقد هزِئت
به الورى .. واستباحوهُ بلمزِ فمِ
....
جميل جداً ما رميت إليه هنا ..
بالمناسبة ..
كثيرون يدنسون عرض أقلامهم .. ويمضون وهم لا يحسون
للحروف أنيناً ..
ولا للأقلام زفيراً ..
دام رقيّك ..

طارق شفيق حقي
04-03-2005, 12:51 AM
سلام الله عليك

موسى الأمير


قرأت وانا نادرا ما أقرأ واذا قرات نادرا ما أستلذ

اليوم شعرت بطعم اللذة في قمي

جلعني أعيد العودة للضوء الذي تركت خلفك

اي سلاسة هذه تنسكب لا بهرجة لا جعجعة لا صخب لا حواجز

لا ابواب تدخل القل مباشرة

سلمت وسلم القلم

محب الفأل
05-03-2005, 03:51 PM
دعي ليَ الليل .. أستجديه أغنيةً
كي أكتب الشعر .. أطفي لوعة النهم

أُعيرُهُ من عيوني الحزنَ ، أمنحُهُ
صبابة حُبِست في القلب من قِدمِ
موسى الأمير......
ما اصعب وأشق طلبك...؟
تريد الليل خلياً ....تالله انه مطلب عزيز
ولكنكم الشعراء يجوز لكم مالا يجوز لغيركم
قدره فائقه في التصوير وصياغة المعني بسلاسة وعذوبه
لك أيها الفاضل تحية يستحقها قلمك وشخصك

راحل بلا عودة
05-03-2005, 09:01 PM
... كــل الابــداع لك ..
.. يقــطر كالـعسـل التهـامي اليمنــي ..
.. علــى قـلوب عطــشى ..

..
.. عــزيــزي ..
..
.. أعــد قلــوبـنا الــينــا ..
.. فـقـد تمـلكــها حـرفـك .. وهــاجـر بهــا ..
..
.. أعــدها لنـعيـش .. ولـولا ذاك لمــا طلــبنـاهــا ..
..
.. تحــيتــي لك أستــاذي ...

مســـــافر
07-03-2005, 12:02 AM
روحان ..

العزف هنا يبدو مختلفاً تماما ..

بقدر عذوبة حرفك لك إكباري ..

مســـافر ,,

$ ر و ا ا ا د $
07-03-2005, 12:26 AM
الأستـاذ القدير / موسى الأمـير
السلام عليكـم ..
كلُ كلمـةٍ تنادي أختها في مقطـوعتك الرائعة
الراقصـة

والجمالُ يظللهـا ، مفتخـراً بها

وكلُّ هذا على الرغم من حزنهـا !!!

لكَ تحيةُ الأســاتذة
بلغـة الأدبــاء

عذبةً كــإيَّــاكَ ..

دمتَ سـالمـاً .

بليزر أبيض
09-03-2005, 02:24 AM
يا ليل دعني هنا وحدي يُلملمُني
فكري .. ويغرس في الأوراق لون دمي


والهربُ من حبرٍ إلى حبر..




محبتي..

jawharati
09-03-2005, 04:26 AM
تستحق الرفع الى الروائع
ابلغ من الخيال كلماتك
كن شاعرا كما انت

عيسى جرابا
09-03-2005, 05:13 PM
إلى التي تـتأبّى أن تُسـائلَني
عن الصداعِ ..عن الآهاتِ..عن سقمي

عن النحول الذي يجري بلا كللٍ
خلف الشباب ليهديه إلى الهرمِ

وعن أنيني الذي أمسى كأغنيةٍ
غنى المساء بها في محفل الألم

عن حيرتي ..عن شرودي ..عن مسامرتي
لوحدتي .. عن بكاء فاض عن قلمي

عن لون وجهي وقد عاث الشحوب به
عن الكآبة .. عن صمتي .. وعن سأمي

عن المعاناة في شعري ، لقد برِمتْ
بيَ القصائدُ .. نامت مقلة الهمم

رجوتُ قلبك هل يكفيك دفق دمي
طغى بيً الهمُّ واستعدى .. فلم أنمِ

: : : : :

يا أنتِ .. يا أيها الصمتُ المُهين كفى
تملّقاً .. ولتنامي نومةَ العدم

دعي ليَ الليل .. أستجديه أغنيةً
كي أكتب الشعر .. أطفي لوعة النهم

أُعيرُهُ من عيوني الحزنَ ، أمنحُهُ
صبابة حُبِست في القلب من قِدمِ

أهديه أمنية عُـلِّـقتها زمناً
اليأس يلهو بها .. والفأل كالوَهم

يا ليلُ صُنْ عِرض آمالي لقد هزِئت
به الورى .. واستباحوهُ بلمزِ فمِ

رهنت من أجله عمري ووجه غدي
وشمعةً أوْقَدَتْها أعين الظُّلمِ

يا ليل دعني هنا وحدي يُلملمُني
فكري .. ويغرس في الأوراق لون دمي


موسى الأمير :)
موسى

أيها المترع جمالا

تقاذفت بي حروفك فاستسلمت لها

كل المتعة هنا أيها الباذخ

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

لجين الندى
09-03-2005, 09:05 PM
روحــــــــــان..
و أخيراً و هنا..
رأيته مذ نزل..
و لكنّ الوقت..
خــذلْ...

ماذا أقول يا أيها الكاتب الشــاعر..
الكلمات أحياناً تختفي من هنا..
أعتقد أنّكَ تعرف هذه الحال..

و الصمت في حرم السكون.. احتراقْ..


قلتَ:
" يا أنتِ .. يا أيها الصمتُ المُهين كفى
تملّقاً .. ولتنامي نومةَ العدم

دعي ليَ الليل .. أستجديه أغنيةً
كي أكتب الشعر .. أطفي لوعة النهم "

أحقاً أن تنام نومة العدم ؟

لو كانت من العدم..
لما كتب الشعراء الشعر

و لو نامت نومة العدم..
بكى الشــعراء شوقاً للأمس..

يُقال..
أنّ الحبّ في جماله و لوعته سيّان..
في كلّ حين
هو

جميــل..

هل أنتَ مع من قال؟

و الله أعلم..


روحــان حلاّ جسداً..
بقدر شاعريّة اسمك..
هو نظمكْ

دمتَ للقلم..
و للشعر..

و تفضّل
طبعاً
الشاي
:g:

أختك
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمـتك))
ر.ا.ح

أحمد المنعي
13-03-2005, 10:05 AM
أنت ترتبط والبحر بأسباب !

هدوء الموج حين تبلغ نهايته الشاطئ ، يشبه هدوء الإحساس حين أصل لنهاية كل بيت .

وعمق البحر الذي لا يبدو إلا لمتأمل ، يشبه عمق المعاني المختبئة أيضاً في القصيدة .

وغضب البحر الذي لا يكون إلا مرة في العام ، يشبه الغضب المكتوم في الصمت المهين !

إلى الروائع ، وليباركك الرب :j: .

موسى الأمير
13-03-2005, 02:42 PM
لكل من حلّ بساحي هنا ..

يسمع أزيز الحرف وزمجرة الروح ..

أعتذر إليكم لتأخري ..

سآتيكم واحداً واحداً ..


ابن محمد

لا تدري لعل الحرف الكامن أمام أناملك يملك البحث داخل الروح عن مفتاح يفضحني ..

عش ألقاً يا صديق .. :)

عبير محمد
13-03-2005, 03:10 PM
ياسيدي
غني عن المدح غني عن التعريف

عبير محمد
سيدة الصمت

ديدمونة
13-03-2005, 10:47 PM
رجوتُ قلبك هل يكفيك دفق دمي
طغى بيً الهمُّ واستعدى .. فلم أنمِ

لا أعتقد أنه سيكفيها حتى تراك صريعا مجندلا .. )k

يا أنتِ .. يا أيها الصمتُ المُهين كفى
تملّقاً .. ولتنامي نومةَ العدم

أحسنت ..
وبارك الله في مخيلتك وأثراها
ولكن أرى أن كلمة (تملقا)لا تلائم بضعفها ورقتها الشعور الغاضب في هذا البيت .
ولا أقترح بديلا ..
فما أنا بجوار قامة شعرية كروحان ؟

دمت ألقا عذبا

نت
14-03-2005, 09:03 PM
يا ليلُ صُنْ عِرض آمالي لقد هزِئت
به الورى .. واستباحوهُ بلمزِ فمِ

رهنت من أجله عمري ووجه غدي
وشمعةً أوْقَدَتْها أعين الظُّلمِ

يا ليل دعني هنا وحدي يُلملمُني
فكري .. ويغرس في الأوراق لون دمي




ياليل..
أمالي وأحلامي....واوهامي..

ياليل
دعني هنا وحدي يلملمني فكري..

انت دائماً رائع روحان..



:nn

al nawras
14-03-2005, 09:53 PM
إن لم تسألك هي فإنني لفاعل :
قل لي أيها الحبيب :
ما سرُ عذابك....؟
.
أمير الشعر والمشاعر
أيها الشاعر :
كأني بالروحينِ قد إشتركتا في صياغةِ قصيدك هذه المرة
روح الشاعر
وروح الإنسان
فالمعاناة فيها معاناة إثنين...وربما أكثر
.
أيها الفياض
لا تكن كالبحر في غضبه كل عامٍ مرة على رأي صاحبك
بل إغضب لنا في كل يومٍ مرة إن إستطعت...أو علينا
.
موسى الحبيب :
كلي إعجاب
.
النورس
راح

موسى الأمير
14-03-2005, 10:40 PM
السناء ..

الحروف حيرى ..

لقد تغشاها نور حضورك .. تعبت وهي تتلمس الطريق لهذه الصفحة .

حينما وجدتها انسكبت عطراً ..

لأنك هنا لك التحية :)

موسى الأمير
14-03-2005, 10:43 PM
الحنين ..

شيء من هذا يسلك الطريق الوعرة باتجاه الألم ليسكبه في ليونة طبعي ..

ما كان أشقى روحي بي ..

لك التحايا :)

موسى الأمير
14-03-2005, 10:45 PM
طيف المها ..

بعض النبض حياة وبعضه موت ..

أنزف حتى يولد النبض ..

بعمق الروح أشكرك .. :)

موسى الأمير
14-03-2005, 11:02 PM
بالمناسبة ..
كثيرون يدنسون عرض أقلامهم .. ويمضون وهم لا يحسون
للحروف أنيناً ..
ولا للأقلام زفيراً ..
..

نبض :

أتظنين أن كلامك هذا مر مروراً عابراً على قلبي ..

كلا والله ..

ما كان أبلغ حرفك ..

لكأني أسمع أنين الحرف يخرق سمعي ..

هاهو لفح الزفير يحرق قلبي ..

دام حرفك وهجاً :)

خلود البنفسج
15-03-2005, 09:26 AM
رهنت من أجله عمري ووجه غدي
وشمعةً أوْقَدَتْها أعين الظُّلمِ

يا ليل دعني هنا وحدي يُلملمُني
فكري .. ويغرس في الأوراق لون دمي


كلمات خُطت بحبر من شجن !!

دمت بخير

خلود

نبض المطر
15-03-2005, 09:43 PM
تعقيب ..
أخي ..
أتمنى أن لاتكن قد أسأتَ فهمي ..
فلستَ ممن يدنسون عرض أقلامهم ..أبداً ..
إنما قصدتُ تقديم التحية لأنك لست من هولاء ..!
دام رقيك ..

موسى الأمير
16-03-2005, 05:03 AM
طارق شفيق حقي ..

يا أهلاً بطلعة كهذه التي أحس نسيمها في قلبي ..

أكرمتني بتخصيص المرور علي وبإعجابك الذي أجدني دونه ..

بقدر البهااء الجليل الذي خلفه حضور لك تقديري ..

أشكرك بعمق الصدق ،، :)

موسى الأمير
16-03-2005, 05:13 AM
محب الفأل ..

في ظني أن الاختلاء بالليل ليس صعباً ..

إن الليل لا يعترف بكثرة العابرين بل بالقارعين بابه كما يشتهي ..

ابتهج للحرف حين ينسكب من القلب ..

لك تحيتي يا صديق :)

موسى الأمير
16-03-2005, 05:16 AM
راحل بلا عودة .

ما أروع الارتحال خارج الجسد ..

إنها الهجرة كما ذكرت أنت ..


الهجرة دائماً تكون لمكان أفضل .. أبهى .. أعمق تحليقاً ..

رددنا إليك قلبك سامحك الله ..

لك تقديري :)

موسى الأمير
17-03-2005, 01:39 PM
مسافر ..

الحرف الغائر في الغربة ..

شكراً لتملّمسك أثر الدم في القصيدة ..

شكراً لأنك هنا ،،

;)

عدرس
17-03-2005, 04:02 PM
الحبيب

روحان :)

ما أجملك وكفى .. :)

براء العويس
18-03-2005, 01:03 AM
إذن هو أنت يا موسى

أيها الشاهق شعراً

أسجل إعجابي بصمت في حضرة جمال حرفك


براء العويس

أحمد المنعي
21-03-2005, 01:49 AM
الخلود هنا ،، أيها الأمير الانجليزي )k

موسى الأمير
25-03-2005, 09:55 AM
روااد :

تأخرت كثيراً ..

أعتذر إليك ..

قرأت حرفك والروح المرفرفة بين كل حرف وآخر ..

فارتدت لغتي عليّ .

لأنها دون لغات البلغاء الأدباء .

حسبي أنني كتبت حرفاً أشعر أن القلب أملاه ..

لك التحايا

موسى الأمير
25-03-2005, 01:46 PM
بليزر ..

كلنا هارب إليه شريدُ ..

ولك مثل يا نديم الحبر ..

موسى الأمير
25-03-2005, 01:51 PM
جوهرتي ..

حضورك مشرق كالروح التي تحمل ..

أشكر لك عطاء حرفك ونبل خلقك ..

دمت فيئاً..

موسى الأمير
25-03-2005, 01:56 PM
عيسى ..

ربيع الأشياء حين يغزونا الجدب ..

لك التبجيل ..

كل الـ كل شيء ..

موسى الأمير
25-03-2005, 02:02 PM
لجين ..

و الصمت في حرم السكون.. احتراقْ..

أحياناً تختفي في أحراش النفس المشاعر .. وحيناً تختبيء الكلمات ..

عندما قرأت حرفك .. اختبأت الثانية ..

فاعذري عجز البيان .

ولك التحية ،،

موسى

موسى الأمير
25-03-2005, 02:09 PM
أحمد ..

يا أعز الأسماء ..

" تكتشف هدوئي " حين أحادثك ..

قبل محادثك كان يعلو الصخب بداخلي .. بعد أنتهاء محادثتك . يتكرر نفس المشهد ..

ربما كنتَ من أسرار هدوئي ..!!

كل قلبي ،،

موسى عقيل
25-03-2005, 02:22 PM
موسى

كأن الضوء الذي يسطع في حروف قصيدتك
يسطع من روحك وقلبك .. أعرفك جمالا لا تقف الحدود أمامه
وصفاءً تعذب فيه المشاعر السامية ..

دمت بروحك الطيبة الطاهرة
وحرفك البهي

القلب الكبير
26-03-2005, 06:39 PM
عن النحول الذي يجري بلا كللٍ
خلف الشباب ليهديه إلى الهرمِ

وعن أنيني الذي أمسى كأغنيةٍ
غنى المساء بها في محفل الألم

يا أنتِ .. يا أيها الصمتُ المُهين كفى
تملّقاً .. ولتنامي نومةَ العدم

دعي ليَ الليل .. أستجديه أغنيةً
كي أكتب الشعر .. أطفي لوعة النهم

أُعيرُهُ من عيوني الحزنَ ، أمنحُهُ
صبابة حُبِست في القلب من قِدمِ

أهديه أمنية عُـلِّـقتها زمناً
اليأس يلهو بها .. والفأل كالوَهم

يا ليلُ صُنْ عِرض آمالي لقد هزِئت
به الورى .. واستباحوهُ بلمزِ فمِ

رهنت من أجله عمري ووجه غدي
وشمعةً أوْقَدَتْها أعين الظُّلمِ

يا ليل دعني هنا وحدي يُلملمُني
فكري .. ويغرس في الأوراق لون دمي


موسى الأمير :)

الله أيها الشيخ ..<-- عندي الدليل )k

موسى الأمير مختلف دائماً ..
يا ليلُ صُنْ عِرض آمالي لقد هزِئت
به الورى .. واستباحوهُ بلمزِ فمِ

رهنت من أجله عمري ووجه غدي
وشمعةً أوْقَدَتْها أعين الظُّلمِ

روحان .. بالتأكيد أن لك طقوساً خاصة في كتابة الشعر ..
ماهي هذه الطقوس؟

أما القصيدة .. فأنت لا تعلم أنني أحفظ نصوصك في جهازي في مجلد خاص بك .. و لما يرد أحد عليك بعد :)
اسلم لمحبك ..

حشرجة الصمت
27-03-2005, 12:54 PM
أيها الأمير العذب ..
إنما هي الحروف الحسان حين تخرّ بين يدي شاعرٍ حاذق مثلك ..
لتهنك العبقرية يا أمير !

موسى الأمير
27-03-2005, 02:40 PM
عبير محمد ..

أيهذا الغيم .. مطراً كنت هنا ..

لك التحايا والتبجيل ..

موسى ،،

جسد بلا نفس
27-03-2005, 08:28 PM
روحان حلا جسد

..



ايها المتالق دائما بكلمات وحروف

لها مكانة كبيرة

...

حتى بحزنك

كتبت فابدعت

موسى الأمير
02-04-2005, 10:50 PM
رجوتُ قلبك هل يكفيك دفق دمي
طغى بيً الهمُّ واستعدى .. فلم أنمِ

لا أعتقد أنه سيكفيها حتى تراك صريعا مجندلا .. )k

يا أنتِ .. يا أيها الصمتُ المُهين كفى
تملّقاً .. ولتنامي نومةَ العدم

أحسنت ..
وبارك الله في مخيلتك وأثراها
ولكن أرى أن كلمة (تملقا)لا تلائم بضعفها ورقتها الشعور الغاضب في هذا البيت .
ولا أقترح بديلا ..
فما أنا بجوار قامة شعرية كروحان ؟

دمت ألقا عذبا


مرحباً بالشموخ حين يغرد تواضعاً ..

أهلاً بك هنا .. وكم سررت كثيراً لذائقتك الفريدة حين أشرت إلى عدم مناسبة لفظة " تملقاً "

أترى لو قلت : تودداً ..

أترى تكون أجود مما سبق ؟

لك التحية :)

موسى الأمير
02-04-2005, 11:02 PM
ياليل..
أمالي وأحلامي....واوهامي..

ياليل
دعني هنا وحدي يلملمني فكري..

انت دائماً رائع روحان..



:nn

نت ..

على قلق السير تحملني الروح .

تعثر في الجرح حيناً ..

وترهقها آهة عابرة ..

للجمال الذي سكبته هنا تقديري أيها المختلف .. :)

موسى الأمير
02-04-2005, 11:25 PM
إن لم تسألك هي فإنني لفاعل :
قل لي أيها الحبيب :
ما سرُ عذابك....؟
.
أمير الشعر والمشاعر
أيها الشاعر :
كأني بالروحينِ قد إشتركتا في صياغةِ قصيدك هذه المرة
روح الشاعر
وروح الإنسان
فالمعاناة فيها معاناة إثنين...وربما أكثر
.
أيها الفياض
لا تكن كالبحر في غضبه كل عامٍ مرة على رأي صاحبك
بل إغضب لنا في كل يومٍ مرة إن إستطعت...أو علينا
.
موسى الحبيب :
كلي إعجاب
.
النورس
راح


كل يوم مثل هذا ..

سامحك الله..

أتريد أن تعجل فنائي .. :)

موسى الأمير
02-04-2005, 11:41 PM
رهنت من أجله عمري ووجه غدي
وشمعةً أوْقَدَتْها أعين الظُّلمِ

يا ليل دعني هنا وحدي يُلملمُني
فكري .. ويغرس في الأوراق لون دمي


كلمات خُطت بحبر من شجن !!

دمت بخير

خلود

خلود ..

الشجن الذي يسكننا نشرب من دمعة ونقتات أساه ..

لوقوفك هنا كل تبجيل واحترام ..

لك التحايا ،، :)

موسى الأمير
07-04-2005, 02:41 PM
تعقيب ..
أخي ..
أتمنى أن لاتكن قد أسأتَ فهمي ..
فلستَ ممن يدنسون عرض أقلامهم ..أبداً ..
إنما قصدتُ تقديم التحية لأنك لست من هولاء ..!
دام رقيك ..
نبض .. المطر ..

أشكر لك نبل خلقك ..

وعيت ما ترمين إلليه من أول نبض ..

لك التقدير

موسى الأمير
07-04-2005, 02:44 PM
الحبيب

روحان :)

ما أجملك وكفى .. :)

وأجمل بقلبك النقي ..

لك الود ،، :)

موسى الأمير
07-04-2005, 02:53 PM
إذن هو أنت يا موسى

أيها الشاهق شعراً

أسجل إعجابي بصمت في حضرة جمال حرفك


براء العويس

هو أنا يا بــراء ..

أيها أرقى حرفاً وروحاً ورقياً ..

أشكر لك هطولك هنا ..

تقبلو ودي :)

موسى الأمير
07-04-2005, 03:12 PM
الخلود هنا ،، أيها الأمير الانجليزي )k

أحمد ..

أعز الأسماء ..

أقرب القلوب ..

لك كل أنا .. :)

موسى الأمير
07-04-2005, 03:45 PM
موسى

كأن الضوء الذي يسطع في حروف قصيدتك
يسطع من روحك وقلبك .. أعرفك جمالا لا تقف الحدود أمامه
وصفاءً تعذب فيه المشاعر السامية ..

دمت بروحك الطيبة الطاهرة
وحرفك البهي



موسى ..

اسم كاسمي ..

وحرف أحاول تسلقه كي أبلغ الهامة فأعجز ..

هل لك أن تعذرني حين أفكر أن أبلغ عنان ألقك ..؟

لك الود .. :)

عود الورد
08-04-2005, 02:22 AM
أستاذ : روحان
قرأت كل ما هو رائع وجميل هنا

أدام الله عليكم هذا الإبداع

موسى الأمير
08-04-2005, 09:15 AM
الله أيها الشيخ ..<-- عندي الدليل )k

موسى الأمير مختلف دائماً ..
يا ليلُ صُنْ عِرض آمالي لقد هزِئت
به الورى .. واستباحوهُ بلمزِ فمِ

رهنت من أجله عمري ووجه غدي
وشمعةً أوْقَدَتْها أعين الظُّلمِ

روحان .. بالتأكيد أن لك طقوساً خاصة في كتابة الشعر ..
ماهي هذه الطقوس؟

أما القصيدة .. فأنت لا تعلم أنني أحفظ نصوصك في جهازي في مجلد خاص بك .. و لما يرد أحد عليك بعد :)
اسلم لمحبك ..

القلب ..

صباح يليق بالساهرين ..

وقوفك نختلف كما اعتدت عليه وعليك ..

تنبشني من بين الكلمات لتتعرى الروح أمام الملأ ..

طقوسي أشبه ما تكون بطقوسك .. فيه صوفية الشاعر ..

عش ألقاً .. :)

موسى الأمير
08-04-2005, 09:21 AM
أيها الأمير العذب ..
إنما هي الحروف الحسان حين تخرّ بين يدي شاعرٍ حاذق مثلك ..
لتهنك العبقرية يا أمير !

حدثتني الشعر ذات مساء :

إن الشعر لا يعطيك ألا بقدر ما تعطيه ..

لست أثني على نفسي .. لأني لم أعطهِ إلى الآن إلا القليل ..

أقف على ناصية الكلمات .. استدرجها علّي أنال منها شيئاً ..

لك ولحرفك كل ابتسامي ،، :)

موسى الأمير
08-04-2005, 09:25 AM
روحان حلا جسد
..

ايها المتالق دائما بكلمات وحروف
لها مكانة كبيرة
...
حتى بحزنك
كتبت فابدعت












جسد بلا نفس ..

إشراقك هنا .. لمّ شيئاً من شتات روحي ..

لا تغب فيتفرق الشتات ..

لك المودة :)

موسى الأمير
08-04-2005, 09:31 AM
أستاذ : روحان
قرأت كل ما هو رائع وجميل هنا

أدام الله عليكم هذا الإبداع

عود الورد ..

أشكر عبقك الذي تركته هنا .. أختم به النص كأروع ما يكون الختام ..

لك التحايا :)

مشــاكس
08-04-2005, 10:55 PM
ما اعذبها من كلمات

وما اروعها من استعارات

اسجل اعجابي بك ايها الامير

لك كل الود

كِنـان
09-04-2005, 01:05 AM
السلام عليكم ورحمة الله ..
.
!
يا ليلُ صُنْ عِرض آمالي لقد هزِئت
به الورى .. واستباحوهُ بلمزِ فمِ
.
!
ماأصعب أن يمسك المرء بقلمٍ يشبه فمه! وفمٌ يشبه قلمه!!
فيعيث بهما كالمشارط تجريحاً وهمزاً مشبوك اليد مع أخوه اللمز!!!
كم هو طعم الاستباحة دون حقٍ مؤلمة.. ولكنها لن تكون ..
أشد من إيلام رد الدّينِ هذا .. من الأقدار لهم.. ذات يوم..
.
!
أنتِ .. يا أيها الصمتُ المُهين كفى
تملّقاً .. ولتنامي نومةَ العدم

دعي ليَ الليل .. أستجديه أغنيةً
كي أكتب الشعر .. أطفي لوعة النهم

أُعيرُهُ من عيوني الحزنَ ، أمنحُهُ
صبابة حُبِست في القلب من قِدمِ
.
!
إن نامت .. كاالعدم في نومه .. لن تستطيع الاستلهام باالليل..
وقد يرفض أن يسدي لك معروف اهداءك أغنية!..
تكتب بها شعرك ..
سيتبعثــر .. إلا بها ..
وبـ حضرة الليل بصحبتها ..
.
!
اخي الرائع ... الجسد .. الحاوي للروحين..
لله درك كم تثرينا بينابيع حرفك الكنزيّ..
دام نبضك بكل الخيــر ..
.
!
كِنـــان

موسى الأمير
13-04-2005, 04:32 PM
ما اعذبها من كلمات

وما اروعها من استعارات

اسجل اعجابي بك ايها الامير

لك كل الود

مشاكس :

لك التحايا كلما أزهر حرف وتنفست روح ..
أشكر لك عيناً قادتك إلى هنا ويداً تركت أثرها أمامي ،،

موسى ،، :)

موسى الأمير
13-04-2005, 04:55 PM
السلام عليكم ورحمة الله ..
.
!
يا ليلُ صُنْ عِرض آمالي لقد هزِئت
به الورى .. واستباحوهُ بلمزِ فمِ
.
!
ماأصعب أن يمسك المرء بقلمٍ يشبه فمه! وفمٌ يشبه قلمه!!
فيعيث بهما كالمشارط تجريحاً وهمزاً مشبوك اليد مع أخوه اللمز!!!
كم هو طعم الاستباحة دون حقٍ مؤلمة.. ولكنها لن تكون ..
أشد من إيلام رد الدّينِ هذا .. من الأقدار لهم.. ذات يوم..
.
!
أنتِ .. يا أيها الصمتُ المُهين كفى
تملّقاً .. ولتنامي نومةَ العدم

دعي ليَ الليل .. أستجديه أغنيةً
كي أكتب الشعر .. أطفي لوعة النهم

أُعيرُهُ من عيوني الحزنَ ، أمنحُهُ
صبابة حُبِست في القلب من قِدمِ
.
!
إن نامت .. كاالعدم في نومه .. لن تستطيع الاستلهام باالليل..
وقد يرفض أن يسدي لك معروف اهداءك أغنية!..
تكتب بها شعرك ..
سيتبعثــر .. إلا بها ..
وبـ حضرة الليل بصحبتها ..
.
!
اخي الرائع ... الجسد .. الحاوي للروحين..
لله درك كم تثرينا بينابيع حرفك الكنزيّ..
دام نبضك بكل الخيــر ..
.
!
كِنـــان



كنان :

أخرسني ردك ..

حرفك بقية مما ترك البيان في نحور الأقلام ..

دعائي لك بمزيد من الأمام .. :)