PDA

View Full Version : همس العيون



مصطفى كامل الحاجي
04-03-2005, 07:51 PM
اسكبي على بعضِ من أريج فيكِ
فما غرني منكِ إلا عذبُ الشفاه
هل تصنعين الحروفَ
أم تنساب مرسلةً
كأنما حباكِ اللهُ الشعرُ و التبيانِ
تصمتين فتتدحرجُ المعاني لاهثة
ما عابها شكلٌ و لا إتقانِ
كأنما سحرُها قد أجتزّ من القرآنِ
أرى الله فيكِ و خلف الجفون
لوحةٌ ما سطرّها شاعرٌ و لا فنانٌ مفتون
إنما ربٌ أبدع الخلقَ للعيون
ضميني لقلبكِ و استرحمي
فوجدكِ زهدٌ بالشفاه
و هواكِ إيمان بالعيون
و هجركِ كفرٌ و إلحاد و مجون
الله ......... الله ربي و مولاي
ما خلقت الدنيا مفردة
إنما خلقتها لكي تشتاقَ العيون العيون
و اليوم عيناها بعيدة .... مسافرة
آلا ربي متى تلتقي العيون العيون
آلا ربي ألهمها حباً و وجداً و جنوناً
يستشيط الشوق حباً
يحارب كلَّ شكٍ و الظنون
كلما قلتُ أحبكِ أهواكِ ( ......) يا عمري
قالت رددتها ....... رددتها بكرمٍ
أفلا أزهقت فحوى الحروف
كم قلب حسناء أسكنت طيب الحب و الهوى
كم لهثت شفاهكَ بمعسول الغرام
آلا ربي و تعلم حبكما تيمني صادقا
و أنكرتني عيناها وَجِدا كَلِفا
آلا ربي ..... آلا للأيام الخوالي تؤوب
فأجتزها كلماتي المنمقة الجميلة
و أقتطع كل أشواقي و آهاتي
ليكبل قلبي حبها السرمدي
و لأحلف على الله عابداً متزهداً
ألا ترى عيناي ما خلا حسنها الملائكي
آلا ربي .... آلا ترحمني بفردوسها الأبديا
لا يطرقنّ قلبي صوت شادٍ
لا يبهجن فؤادي غناء بلبلٍ
يوقظ الحب فيَّ وقت الزوال
يدق الشوق عنيفاً إن كان الليل فتيا
إن كان حبي طفلاً يحبو...... يناغي
يكن جميلاً و ممتعاً وقع السؤال
آ تحبيني ..... آ يسهدكِ الشوقُ ليلاً
آ تعدين النجوم بلهثه و لعثمة
أم قلبكِ مقفلٌ ينتظرُ طرح السؤال
لا تقولي أحبكَ ادفنيها و اكتميها
آ و يخفى الشوق وراء سترٍّ بأطراف المناديل
تصمتين .... تصمتين كأنما دهرٌ
تصمتين كأنما كل صمتٌ ألف قصيدة
كأني بشوقِ بني عذرا في محياكِ
فأذكركِ بالزهراء محباً و مشتاقا
فلا تنكري صوت النسيم في قلبي و أصائله
فالحب صلاة أتعبد الله فيها
و نار الله لست أبغيها



:m:

هشام شرف
04-03-2005, 08:56 PM
رائعة جدا ...ستكون لي عودة حتما

مصطفى كامل الحاجي
06-03-2005, 06:13 PM
أنتظر عودتك و شكراً على المرور