PDA

View Full Version : بحار الشوقِ



علي رشاد
08-03-2005, 02:49 PM
هيامي للتي صدت
وما آلت على قلبي
من الشكوى
هيامي للتي باتت
على روحي
كمثل الروح والنجوى
لها نفسي ووجداني
لها شعري وأشجاني
لها ماحازه قلبي
من الأيام والأحلام والدنيا
بكل الحب أدعوها بأن تحنو على
روحي وأحزاني
وأن ترنو إلى قلبي
وما أرداه مشحوناً بنار الوجد إلاها
هيامي ليس تدركه
بحار الشوق والأحلام والسلوى
بكل الصد والهجران تلقاني
بكل الحب والأنسام ألقاها

$ ر و ا ا ا د $
08-03-2005, 05:33 PM
علي رشــاد
السلام عليكم ..

ما هذه المفـارقات الغير مستغربة في عالم الحــب !!!
ربما تتغير الأمــورُ يومـاً .. ربما

أنت معبرٌ باقتدار

دمتَ بخير ..

عيسى جرابا
08-03-2005, 05:46 PM
أحسنت يا علي

ولولا تلك المفارقات ما عذب الحب

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

ام هزار
09-03-2005, 04:34 AM
راااااااااااااااائع جدا يا علي ..
يال ملكة الحب لديك ؟؟؟ ومشاعرك الجياشة ... ويال الصد من الغير؟؟!! ... هكذا هي الحياة ... تجري الرياح بما لا تشتهي السفن ... لا تحرمنا روعتك يا علي ...

علي رشاد
09-03-2005, 02:57 PM
الراقي..رواااد..
يسعدني تعليقك الجميل سيدي الفاضل..
ويسعدني أكثر ذلك العبق الفواح في حضورك اللطيف..
أشكرك كل الشكر..
وكما قلتَ في تعليقك المعبر.. لا غرابة فيما يجري في قلوب المحبين من المتناقضات...
شكراً...

علي رشاد
09-03-2005, 03:05 PM
الشاعر المُجِيد: عيسى جرابا..
أشكر حضورك المفاجئء هذا.. كما أشكر تعليقك الهادئ والمعبر..
يسعدني جداً - سيدي الكريم - أن يشرق اسمك في صفحتي المتواضعة هذه..
كل التقدير والثناء لمرورك الطيب.. حياك الله عزيزي..

علي رشاد
09-03-2005, 03:07 PM
الفاضلة /أم هزار/ لينا..
أشكر روعة حضورك سيدتي..
وأرجو أن أصل إلى قليلٍ من روعة ماتقولين..
شكراً لك أختاه..
وفقك الله.

علي رشاد
22-03-2005, 12:22 PM
...شكراً للجميع..
للرفع.......