PDA

View Full Version : (((مــَـلاذِي)))



آلاء...
09-03-2005, 02:09 PM
(((مَـلاذِي)))

<table border="1" cellpadding="0" cellspacing="0" style="border-collapse: collapse" bordercolor="#111111" width="100%" id="AutoNumber1">
<tr>
<td width="100%" bgcolor="#000000">
<p dir="ltr" align="center"><font face="Traditional Arabic" color="#C0C0C0" size="6">


تقديم:
كنت أقول وبأعلى صوت :
أنا أشجان ابنة نورس الأحزان..أنا أشجان طفلة وليلى الحنان
وماكنت أعلم بأني سأصبح في لحظة مشجية صورة مصغرة عن ذلك الأب الروحي،،
خلت أن أعظم الاشجان هي تلك التي انتحرت فيها بسمتي بشفاتي
فآآآهـ من رحلة أشجت الفؤاد...
الآن الآن ...أنا ابنة النورس..أنا أشجان أبي...
ولست بطفلةٍ أنا ....ولست بصغيرة أنا....
أصبحت أنثى وأحمل قلباً مرفهاً...ستحكي لكم قصائدي أني لست بطفلة!!

(((أنَاوَمَلاذِي)))


الى:يمامة :m: ـبي
هَاتُوا مِحْبَرَتِي
وَدَوَاتِي
وَدَعُونِي أبُوحُ
بِخلَجَاتِي

لَنْ أكْتُبَ
عَنْ
حُزْنٍ مَاضي
وَأجَدِّد حُزْنِي
بِرُفَاتِي

وَبِقَلمِي أبَداً
لَنْ أ َذرُفْ
أشْجَاناً تَسْكُبُ
عَبَرَاتِي

لَنْ أَبكِي ليلاً
داَهمَنِي
لنْ أنْعِي تلِكَ
الرَّحَلاتِ

سَاُغَيّرَمُعْجَمَ
كَلمَاتي
وَأُزَيِّنَ بالحُبِّ
حَياتِي

وَأحِيلَ دُرُوبِي
جَنَّاتٍ
وَأنِيرُ بأمَلِي
قَسَمَاتِي

وَأزِيلَ خَرِيفِي
بِرَبِيعكَ
كَي تزْهُوا
فِينِي بَسَمَاتِي

وَأَطيِرُوَ قَلبِي
لِمَلاذِي
لأُغرِّدَ أعْذَبَ
هَمَسَاتِي

:m: :m: :m:

فَهُنَاكَ حَبِيبٌ
ودَّعَنِي
عَاهَدني بِلِقَاءٍ
آتِي

مِن ْأجل ِوُعُودكَ
يا فَننِي
سَأسِيرُ برَوْض ِ
الجَنّاتِ

فهُنَاكَ مَغَـانٍ
تَسْحَرُنِي
تُغنِينِي
عَنْ جَدْبِ فُلاتِي

وِضِيَاءٌ
آسِرُ يَأْخُذُنِي
مِنْ مُدْلجِ
ِبَحْر ِالظـُّلُمَاتِ

يَأخُذُني
وَلِعَالَمِ طُهْرٍ
ويَعُجّ ُصَفَاءً
بِصَلاتِي

أخْلُوا معَ أُنْسِي
بِدُعَائِي
وَأُناجِي فَارِجَ
كُرُباتِي

أشْكُوا لِلبَارِئَ
مِن قَلْبِي
مِن عِشقٍ أودَى
بِحَيَاتي

أشْكُوا لِعِمَادِي
مِنْ وَهْنِي
مِنْ ضَعْفِي
مِنْ آهٍ عَـاتِ

لنْ أيْأَسَ
مِن رَوْحِكَ
رَبِّي
يا فَارِجَ غُمَّة
عَبَرَاتِي

:m: :m: :m:

كلاَّ لَن أَبكي
يَا حُبِّي
وسَأخْرِسُ دَمْعِي
بِسُكَاتِي

أبَداً لَنْ أيْأَسَ
ياأمَلِي
وسَأَصْبِرطِيْلَة
سَاعَاتِي

وَسَأبْنِي مِنْ أمَلِي
جِسْراً
كَي أعْبُرَ نَهْر َ
الآهاتِ

وَأذُوبُ بِشَوْقِي
وَهِيَامِي
للُّقْيا لِلوَعدِ
الآتِي

لأعَانِقَ حُبّاً
ودَّعَنِي
وَأقَبّلَ قَلْبَهُ
بِشِفَاتِي

وَأضُمَّهُ
كَيْ يَسْمَعَ دِقِّي
ويَجُسُّ بِصَدْرِهِ
نبَضَاتِي

و سَألصِقُ يَدَهُ
فِي كَبِدِي
فِي مَوضِعِ شَوْقِكِ
آهاتي

:m: :m: :m:

لاتَيْأَسَ أبَداً
ياَلحْنِي
ياهَمْسَ حُرُوفِي
وَنَايَاتِي

فسَأصِلُ لِعُشِّكَ
يا عِشْقِي
مَهْمَا أقْصَتْني
سَنَوَاتِي

لاتَيأَسْ ياحُبِّي
الشَّادِي
لا تحَرِقْ أخْضَرَ
غَابَاتِي

لا تُذْبِلَ فِيني
أوْرَاقِي
لا تَقتُلَ آخِرَ
بَسَمَاتي

:m: :m: :m:

مِنْ أجْل ِ
وَفَائِي يَا حُبِّي
سَأسِيرُ وَحِيداً
بثَبَاتِ

وبرَوْضِي الأخْضَر
وسَأبقى
أرتَشِفُ الحُبّ
بِخَفَقَاتِي

وَسَيَبقَى حُبيّ
لكَ عَهْداً
فَوَفائِي أَصْلٌ
فِي ذَاتِي

وَسَأُقْسِم ُ
بِالرَبِّ الَهاً
يَا آخِرَ حُبّ
بِحَيَاتِي

أنْ تَبْقَى
حُبّاً أزَلِيّاً
مَنْ آنِي
وَلِحِيْنِ مَمَاتِي

:m: :m: :m:

أَ(براءٌ)
يا مُهْجَة َقَلْبي
يا فَننِي
ياحُلُمُ حَيَاتي

لا تَفْقِدِْ
أمَلَكَ يا وَلَدِي
فَسَتَأْتي
وَتُنِيرُ حَيَاتي

يا (سَيْفِـ)ـي
يا قُرَّة َعَينْي
يا أمَلَ حَبيِبي
وَغَايَاتي

عِدْني أنْ تَأْتي
ياوَلَدِي
عِدْني أنْ تُكْمِلَ
خطواتي

أَ(حَبِيِبي)
يا مُقْلَة َ
عَيْنِي
عِدْني أنْ تحُيِي
بَسَمَاتي

قُلْهَا يَا حُبِّي
وَأسمِعْني:
"لَنْ أَرْفَعَ أبْيَضَ
رَايَاتي"

:m:
:m:
:m:
تحياتي
أشجان بلازفرات
</font> :m: <-©
</p>
&nbsp;</td>
</tr>
</table>

آلاء...
09-03-2005, 02:22 PM
محجوز لأخويك يافردوستي
محجوز للبراء وسيف

jonur_pen
09-03-2005, 02:27 PM
اهلاً باشجان :u: التي نعرف



لي عودة




اخوك :nn
القلم الصغير


القلم الصغير

آلاء...
09-03-2005, 02:31 PM
اهلاً باشجان :u: التي نعرف



لي عودة




اخوك :nn
القلم الصغير


القلم الصغير

:mm:
محارب الذال وفي صفحتي؟؟وبالمقعد الثاني؟؟؟

حياك الله وبياك


فاجئني حضورك


أنتظر عودتك،،،،
تحيتي
أختك:نــازك

آلاء...
09-03-2005, 03:09 PM
نسيت التنويه الى أن القصيدة قد جائت كما هي
من غير تنقيح ولاتفحص
فاعذروا زللها

بنت الشاطئ
09-03-2005, 03:46 PM
أشجان بلا زفرات
سلمتِ على هذا الابداع الراقي ...
ودمتِ أكثر تألقاً

صدق الحروف
09-03-2005, 03:54 PM
أشجان أيتها اللحن الشجى

يا قلب الطفلة وروح امرأة ونضج الشيوخ وحكمتهم
وابداع الشاعر وحسه
ونبض القريض

أشجان كم انتظرتك...
كم افتقدتك...
افتقدت في قلبك مكانى

لكنك عودتك أجمل
وأنقى
وأبهى

أعترف أنا هاهنا
بمولد شاعرة وفنانة عبقرية
تأتيها الكلمات طوعا
والمشاعر نسيجا من التألق والصدق

أشجان ..بحق أنا منبهرة بك
وببهاء حرفك

لى عودة لواحتك الغناء

اعجابى وتقديرى
وحبى

عبير

آلاء...
09-03-2005, 03:57 PM
أشجان بلا زفرات
سلمتِ على هذا الابداع الراقي ...
ودمتِ أكثر تألقاً

أهلاً بالضيفة الجديدة
والمصافحة الأولى وكأس من الشاي لضيفتي :g:
.
.
عزيزتي
وقفت كثيراً على عشماويتك
كنت أتصفح موضوع (زوجتي التي رحلت)
ووقفت كثيراً على حضورك
توقيعك...كلماتك...بساطة مداخلتك
.
.
أحببتُ نبضك
فدومي بقربي خير أنيسة


تحيتي،،،
نازك

بنت الشاطئ
09-03-2005, 04:06 PM
هذا لطفٌ منكِ عزيزتي أشجان
وشكراً لكِ على حسن الضيافة

تحياتي

آلاء...
09-03-2005, 04:13 PM
أشجان أيتها اللحن الشجى

يا قلب الطفلة وروح امرأة ونضج الشيوخ وحكمتهم
وابداع الشاعر وحسه
ونبض القريض

أشجان كم انتظرتك...
كم افتقدتك...
افتقدت في قلبك مكانى

لكنك عودتك أجمل
وأنقى
وأبهى

أعترف أنا هاهنا
بمولد شاعرة وفنانة عبقرية
تأتيها الكلمات طوعا
والمشاعر نسيجا من التألق والصدق

أشجان ..بحق أنا منبهرة بك
وببهاء حرفك

لى عودة لواحتك الغناء

اعجابى وتقديرى
وحبى

عبير


أحقاً ماأرى
عبيــــر الحروف وبصفحتي؟
أحقاً عدتي ياحبيبة اليّ؟

حبيبتي قسماً قد اشتقت اليك
والى همساتك بقلبي

مكانك مازال محفوظاً
لكن كان سكونه يسألني
أين هي ؟؟؟؟


وأبشرك بأني سأحلق في فضائات الشعرحتى يتعملق قلمي
ولن أفتأ...ولن افتأ


فدومي بقربي ولاتطيلي غيابك
أو غيبي إن جبرتك ظروفك وتأكدي أن مكانك مازال محفوظاً



دمت بقربي،،،،
نازك

آلاء...
09-03-2005, 04:16 PM
هذا لطفٌ منكِ عزيزتي أشجان
وشكراً لكِ على حسن الضيافة

تحياتي


نادني بنــازك فهو أحبّ الى قلبي

حييت ياغاليتي


أسعدني عودتك


أطربينا بذائقتك العشماوية ياروعة
وكأس آخر من الشاي :D:
:g:

دمت بألق،،،
نازك

سرنوه
10-03-2005, 12:17 AM
الله



:m:
:m: شجون نازك الرقيقه .. :m:
:m:



ابهجني المرور بين ضفاف حروفٍ متألقه تهفو إلى ترنيمات أمل مشع ..


ولكن

أحسست بنوع من الغموض !!


اهو شعور جديد لـ مستقبل مشرق

:u:


أم ماذا ؟


:nn

زهقان
10-03-2005, 01:57 AM
هل هناك غير الابداع
ياسيدتي
راااااااااااااااااائع

محب الفأل
10-03-2005, 02:06 AM
يهٍ ياأشجاااااااااااااااان
يمر الزمن ونكبر وقد لانحس به الا بالوقفات مع النفس
هنا قفز الزمن قفزة لاعبي (الزانه) وقفزت به ومعه الى آفاقٍ واسعة وبعيده
هنا لانجرؤ على مداعبة شجونه ولكننا نقف مع الأستاذه لننهل من فيض جمال مقالها
ولذيذ منطقها وسلاسة عبارتها وجودة صياغتها
هنا شيئ مختلف وقفت معه كثيرا ...
هزتني الكلمات والعبارات والسبك المحكم
لاأزيد الا بقولي لك تحية توازي قفزاتك الواسعة
لك تحيتي

آلاء...
10-03-2005, 11:03 AM
الله



:m:
:m: شجون نازك الرقيقه .. :m:
:m:



ابهجني المرور بين ضفاف حروفٍ متألقه تهفو إلى ترنيمات أمل مشع ..


ولكن

أحسست بنوع من الغموض !!


اهو شعور جديد لـ مستقبل مشرق

:u:


أم ماذا ؟


:nn


أهلا سرنوتي منذ مدة لم أرك بالساخر اشربي زهور الحبّ :m:

آآآه أنا أيضاً يتسائل لم كانت القصة ملئية بالغموض منذ أن بدأتها


لاعليك.....هي الحرؤوف جائت كواقعها فالحمدلله


شرفني مرورك دومي بقربي ياأنيستي


تحيتي،،،،
نازك

ابو طيف
11-03-2005, 03:50 AM
وَأذُوبُ بِشَوْقِي
وَهِيَامِي
للُّقْيا لِلوَعدِ
الآتِي

لأعَانِقَ حُبّاً
ودَّعَنِي
وَأقَبّلَ قَلْبَهُ
بِشِفَاتِي

وَأضُمَّهُ
كَيْ يَسْمَعَ دِقِّي
ويَجُسُّ بِصَدْرِهِ
نبَضَاتِي

و سَألصِقُ يَدَهُ
فِي كَبِدِي
فِي مَوضِعِ شَوْقِكِ
آهاتي



شجونه


لاتعلييييييييييييييق :)

قد نخدش شي من جمال هذه الحروف

دعينا نستمتع فقط

سوف اعيد القراءه مره اخرى بل مرات ومرات ومرات


يخشي قلن :)

آلاء...
12-03-2005, 07:51 PM
هل هناك غير الابداع
ياسيدتي
راااااااااااااااااائع
مرحى بحضور أول بين جوانح صفحتي
أشكراً للمصافحة الأولى
الروعة تكمن بحضــورك سيدي
أشكرك على مرورك

دمتَ بربك قوياً
نـــازك

آلاء...
12-03-2005, 09:03 PM
يهٍ ياأشجاااااااااااااااان
يمر الزمن ونكبر وقد لانحس به الا بالوقفات مع النفس
هنا قفز الزمن قفزة لاعبي (الزانه) وقفزت به ومعه الى آفاقٍ واسعة وبعيده
هنا لانجرؤ على مداعبة شجونه ولكننا نقف مع الأستاذه لننهل من فيض جمال مقالها
ولذيذ منطقها وسلاسة عبارتها وجودة صياغتها
هنا شيئ مختلف وقفت معه كثيرا ...
هزتني الكلمات والعبارات والسبك المحكم
لاأزيد الا بقولي لك تحية توازي قفزاتك الواسعة
لك تحيتي


أيها المعلم الذي مافتأ في تعليمي خطوة بخطوة
وقفزة بقفزة......(كما تقول في الزانه :) )
حياك الله وبياك....
والله قد اسعدتنابمرورك الكريم

لولاكم لما قفزت تلك الطفلة لتستطيع البوح عما يبوح هنــا :m: .....:)
فشكراً لك يااستاذي


ويتك مررت بها ناقداً....ولو بكلمة..

أدامكم الله لي
دمت بربك قوياً
تلميذتك الممتنة: نـــازك

لجين الندى
12-03-2005, 09:17 PM
http://northwind83.jeeran.com/shogoon2.jpg


و إليكِ يا صبيّة..
كأس الشاي القيسيّة..
:g:
سيّــدتكِ
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح

آلاء...
12-03-2005, 10:03 PM
وَأذُوبُ بِشَوْقِي
وَهِيَامِي
للُّقْيا لِلوَعدِ
الآتِي

لأعَانِقَ حُبّاً
ودَّعَنِي
وَأقَبّلَ قَلْبَهُ
بِشِفَاتِي

وَأضُمَّهُ
كَيْ يَسْمَعَ دِقِّي
ويَجُسُّ بِصَدْرِهِ
نبَضَاتِي

و سَألصِقُ يَدَهُ
فِي كَبِدِي
فِي مَوضِعِ شَوْقِكِ
آهاتي



شجونه


لاتعلييييييييييييييق :)

قد نخدش شي من جمال هذه الحروف

دعينا نستمتع فقط

سوف اعيد القراءه مره اخرى بل مرات ومرات ومرات


:)

ألم تجد سوى هذه لتقف عليها :p
أحمدالله أنك مررت بصمت هذه المرة وخصوصا هنا:)
أسعدك الله لمرور أسعدني

دمت بهناء
نازك

آلاء...
12-03-2005, 10:45 PM
http://northwind83.jeeran.com/shogoon2.jpg


و إليكِ يا صبيّة..
كأس الشاي القيسيّة..
:g:
سيّــدتكِ
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح


حبيبتي هنا؟؟؟؟ :m:
:m: :m: :m: :m: :m:
يامقلة طفلتك ياحنون....كيف اشكرك
ليت أصابعك التي صممت جوريتك تأتيني لأقبلهاكما قبلت جوريتك ياحبيبة
:m: :m: :m: :m: :m: :m: :m:
بل جمعت الأمل....تفحصيها جيداً....وأعيدي قراءة نبضها
ستسمعين حينها دقّاً خفياً يردد بخجل و مع كلّ بيت:
((إن أجمل هندسة في الوجود...أن تبني جسراً من الأمل على نهر من اليأس))
أما الشجون فلابدّ منها
كي أبحث عن سنا الأمل من بين ظلمات أشجاني
أتدرين ياحبيبة القلب بأني
ماكتبت قصيدة قبل اليوم وتدكّ بالأمل كما فعلت مع هذه
ولولا الأمل لما نشرتها.... :m:
هو الشجن والحيد الذي أحيا في قلبي حبّ الأمل
بل وجعلني للأمل رَوحاً....
وإن لم أرى ثمرة غراسي في الدنيا
فبالجنّــة باذن الله سأجني ثمــار الأمل
ولن أيأس من روح الله
طالماأنك صيرت من قلبي روضاً أخضراً
ينبض بالحبّ والأمل

أولستِ بروضي ياحبيبة؟ :m:
:m: :m: :m:
:m: :m:
سيدتي شكراً لحبّك
قسماً قد اشتقت الى همسك ياملاكي
:m: :m: :m:

أتدرين....
لم أتوقع حضورك أبداً
أصبح من المستحيلات السبعة بحياتي

وهاأنت تحضرين بهمسك
لتبكي العين فرحاً بحضورك وبقربك

:m: :m: :m: :m:
لجين حبي:
بقبلة من قلبك الأبيض
إلى قلبي الأبيض بروحك..أقول :
"أحبك"
فقبليها الان فقد اشتاق قلبكِ الى همسك
منذ يومين كان يبكي ويئن
كان يفقتدك ِ بارادته !!! غريب !!
هاهو اليوم يبكي فرحة بكِ وبارادتك!!!

:m: :m: :m:
:m: :m:
:m:
أتصدقين..أشعر أن لتلك القلوب أثر عميق
في نقل مشاعرنا واحساسنا كما هي ...رغم البعد الكبيــر

:m: :m: :m:
:m: :m:
:m:
ليتني أراكِ،،،
آهـ كم كنت بحاجة لزهورك كأسك ياحبيبة
اليكِ كأسي النوزكيّ
زهــور الحبّ النوزكيــة :m:
:m: :m: :m: :m:
سيدتي شكراً لروعتك ياجورية الحبّ الندية
طفلتك ِ وليلاكِ:
نازك


كان حضور أولي....ولي عودة تليق بكِ فانتظريها

jonur_pen
15-03-2005, 03:52 PM
لا ادري ا اواكب كلماتك فاسرح في معانيها
ام ادع العوده تببهجني فانسي ما هي
اشجان
عندما تتعطل الحروف وتتخاذل الكلمات
وتتأرج المعاني هنا بكل تاكيد يرتجف التعبير
ولا نعرف مغزاه إلا بالفرحه المرتسمه علي شفتيه
اشجان لست هنا لا اعبر واعقب عما جادت يمينك فهي
اكبر من ان يعيها قلم صغير
فوجوده بين طياتها شرف له ولمداده القليل
ولكن هنا تفرح الكلمات بان سيده القلم عادت
طفله ام كبرت فقد عادت ولعل الحروف اليوم تعتريها
الرهب اكثر من ذي قبل
فكيف وانت طفله اثرت كلماتك المعاني
فكيف حالها الان وهي كبيره
لا تستطيع الكلمات والحروف ان تعطيك حقك ولكن
لقد مدحتِ نفسك واجدتي
فكفاكي فخراً انك ابنت نورس
تحياتي اختي واسعدتني كلماتك التي اضآءت افياء
وكما تقول حنان
تفضلي :g:
================================================
هلا بيك اختي شجونه والف مرحي بعوتك واخوك القلم بعاعتل لك هديه
:p
ظللي بين الخطين

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

زززززززززززز
زززززززززز
زززززززز
زززززز
زززز
زز
ز
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
)k
اخوك
القلم الصغير :nn

آلاء...
17-03-2005, 03:35 PM
http://northwind83.jeeran.com/shogoon2.jpg


و إليكِ يا صبيّة..
كأس الشاي القيسيّة..
:g:
سيّــدتكِ
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح


ياحبيبة شجونتك
أرأيت ؟؟؟ هاأنذا أعود من أجلك...وأعود اليك طفلة من جديد
أعـــود طفلة ...طفلة ...
تجهل الكثير عن هذا الكون الخائن وهذا العالم الأسود
وسأبقى للأبد طفلة....سأبقى ببرائتي وطهر قلبي النرجسيّ
سأبقى طفلة...سأبقى طفلة....سأبقى ليلاكِ
ألقيت بشجوني في ذلك البحر
توضأت وصليت عند ذلك النهر العذب..الذي لطالما توضأنا فيه
نعم ...مازلت لاأقدر أن أقف على قدميّ...
مازلت لاأستطيع المشي ...
ولاأستطيع الحراك ..ولاالصلاة والصيام..ولاالتكلم...
فجسدي مهلك...وقلي متعب...وجداً...
ولكن جسدي مازال فيه طاقة يجعلني أحضر هنا لأعود من أجلك
ألم تسأليني قبل أيام أن أعـــود؟؟؟من أجلك؟؟
وهاأنذا أعود ومن أجلك...لو تدرين كم عصفت بي الدنيا
وكم فعلوا وأجرموا على قلبي السندسي الأبيض
للجئت فوراً اليّ وقبلتني
وضممتني بحنانك....لأهديتني زهور حبكّ
وأسقيتني رشفات من كأسك القيسي ياحبيبة ويديك الحنونة
مسكينة أنا كنت أحسب أن ّ الناس كلّ الناس مثلي
سامحهم الله كم أحبهم....تخلوا عني في أشد لحظات ضعفي
وأنا التي ماوهبتهم الا قلبي وديني وصفاء قلبي....
سامحهم الله كم أبكوا مقلتي
أتسائل كيف تجرؤا ليبكوا عيني الصغيرتين
وأنا التي مانويت بحبهم الا أن أحيل كونهم الى فرح وسعادة
قررت أن ألعب لعبة السعادة مع كلّ من حولي
كنت أظنّ أن بعض الملائكة ملائكة....وماهم الا وحوشاً
أحبهم...سامحهم الله
لاعليك...لاتتوهي في متاهات حرفي وبوحي
ولكني الان أشعر بارتياح حين بحت بشئ مما يختلج مشاعري الطفلة
حنان اذا كان البشر كلهم قساة لئام
فأرجوك ابقي بقربي.....عديني ألا تتركيني وحيدة...فأنابدونك بقايا طفلة
حبيبتي عديني أن تكوني بقربي ودوماً


أكتب وأنا والله في حالة من لاالعجز لايعلمها الا الله
ولكني أمثل دور القوية وأتحدى شجوني لأحضر اليك وأهمس لك

حناني وسيدتي ومالكة قلبي
قسماً لايستحق حبي وقلبي الأبيض بشر سواكِ

أحبّك

سأصل اليك عما قريب
لأريك قلبي الصغير ماذا فعلوا به

أحبّك
صغيرتك وطفلتك وليلاك وأشجان أبيك :
نازك
(((النورسة)))
ر.ا.ح



طالعتني أختي بنظرات مكسورة
لم تستطع أن تصمت
ففاض قلمها وبكى قائلاً:

ليلة شاحبة ليست ككل الليالي
كانت السماء فيها موحشة
والنجوم ليس كعادتها... تغازل عيون السهر
بل اختفت خلف ستائر القهر


وضوء القمر يجاهد ويحارب
ليقتل حشودٌ سوداء تقتل خيوط الأمل


كم كان القمر وحيداً في تلك الليلة السوداء
لم أكن اشعر بوحدته من قبل
كنت أراه مشرقا كرسول عشق

لكني التمس وحدته الآن بوضوح
قالت ذلك وهي تناجي قلبها المتعب
ووحدتها التي أعياها السهر


آآآآآآآآآآه ما أطــول الليـل
كنت أراه قصيرا
كنت أحب السهر
ما بالي اليوم!!!!!!!
أكره الليل والسهر
ما بالي لا أناجي القمر
ما بالي أنظر إلى القمر بقهر
ما بال قلبي قد أعياه القدر


مرة نسمة باردة أزالت خصلات شعرها من فوق عينيها العسليتين
وأيقظت قلبها من حالة الإعصار التي اعترته
وحركت فيها دموع الألم

بكت بحرقه شديدة
وفي نفس الوقت لم تبكي
قالبها كان يعتصر من شدة الألم
ودموعها لم تعرف يوماً ما معنى الألم


هي تكابر بكل ما أوتيت من قوة
لتشعر نفسها وغيرها
بأنها لم تهزم
نعم لم تهزم
ولن تهزم



ولو طااااااااااال الدهر
ولو طاااااااااااال السهر
ولو طاااااااااااال القهر
ولو طااااااااااااال الأمر



أدارت وجهها عن ضوء القمر
وقعت عيناها اللامعتين على تلك المنضدة التي لطالما أحبتها
رأت ذكرياته وحروف الحبّ التي أقسم بصدقها
حاولت مراراً أن تمزقه
لكن شيأً ما داخلها يدفعها إلى:
.........(لا)................


أحست بشيء غرييييييييييب على وجنتيها
ما هذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


إلمست بريقه
هل يعقل!
هل هو؟
يا الهي!
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
لا لا لا

أنا أبكي لا
لمـــــــــاذا ؟؟
أنا لم أهزم ولن أهزم


في تلك اللحظة اعترفت لقلبها
(((((((( أنها هزمت))))))))



كان أرض قلبها مخْضَراً
ارض يتدفق منه الأنهار
ارض ممتلئ بالطيور
ارض ممتلئ بالزهور
ارض يفيض بالحنان
ارض ممتلئ بالأمان
أرض أشبه بالجنان



وعندما دخل إلى بستان قلبها
وشاغف قلبها (هواه)


حلق بها لفضاءات لم تحلم بها
وقناديل لم تشعلها
ومدارات لم تعرفها
بل كانت في أساطير الحب تقرأها




وبعد ذلك.........................


(((رحــــــــــــــــــل)))



سألت نفسها مراراً
لماذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لماذا لم تجد الإبحار إلا في
عينيه
لماذا لم تعشق البسمة إلا من
شفتيه
لماذا لم تشعر بالدفء إلا في
كفيه
لماذا لم يخضع قلبها لأحد إلا
إليه
لماذا لم تقبل في الوجود إلا
وجنتيه
لماذا؟؟؟ ولماذا؟؟؟ ولماذا؟؟؟


أعرف أنك أصبحت ضمن المجهول
وأعرف أنك من المستحيل
وأعرف أنك ضمن الخيال

ولكن هل تصدق يا عزيزي!!!!!!!


أنني في كل يوم أعانق الورد لأنها تشبه لون خديك
أنني في كل يوم أنظر إلى القمر بانتظار قبلاتك
أنني في كل يوم أستنشق الهواء أملا في أن أجد رائحة عطرك
أنني في كل يوم أرتشف القهوة وأترك نصفه أملاً أن تأتي وتكمله
أنني في كل يوم أغمض عيني أملاً في أن أفتحها وأجدك ماثلاً أمامي
أنني في كل يوم أعزف سيمفونية الحب أملاً في أن تأتي وترقص عليها معي
أنني في كل يوم أسأل الزهر والمطر والقدر والسهر والقهر
هل سيعوووود؟؟؟؟؟؟؟هل سيعووووووووود؟؟؟؟؟



كان قرار رحيك................كســر لأجنحة فـــرحتي…كان قرار رحيلك.............ســرقة لضحكة سعادتي
كان قــــــرار رحيـــــــلك..............اغتيـــــال لأنفـــاس نشوتي
كان قرار رحيلك...............تحطيم لصــروح بهجتي…كان قرار رحيلك................فقدانا للحياة متعتها معي



حبيبــــــي

اشتقت إليك فعلمني
أن لا أشتاق
علمني كيف أقطع جذورهواك
من الأعماق
علمني كيف يموت القلب
وتنتحر الأشواق
علمني كيف تموت الدمعة
في الأحداق
علمني كيف تنسى من أحبَّتك
من الأعماق

علمنـي !!!!

طفشان منكم
17-03-2005, 06:48 PM
لا تعليق ...


يكفي اسم اشجان على اللؤلؤ المنثور في المنتدى ...


عشتي ... أديبة الحجارة

al nawras
17-03-2005, 07:46 PM
تكبرين كل يوم...

تطيرين ممعنة في التحليقِ...

بدأت أسمعُ حفيفَ جناحيكِ يقتربُ مني .

.

لم أعرف من قبل قلماً سيالاً كقلمك....

كأنه صنبور إن فُتِح لم يُغلق

أو كأنه سحابة مترعةٌ بالحروف...ثابتة في سماء العطاء والإبداع لا تتحرك...لا تهزها ريحٌ أو تبددها أشعة شمس...

سحابةٌ بقلب إنسان وروح فنان وفكر فيلسوف وإحساس شاعر...وقبل ذلك كله...أماني طفل..

سحابةٌ من خير وحب وطيبة

تبحثُ عن ديار العطاشى لتغمرَ بالكلمة الطيبة والشعور النقي ثرى ألأرواح وبيداء القلوب...

تسافرُ بين الصفحاتِ جُمَلاً من الودِ تُسعدُ المصحفين...

تترك حيثُ حلت ذكرى مرور لا تنسى

تكتب من القلب فتُسهبُ

لأن القلب ينبوع من الخير إن فاضَ أغرق...

وإن حدُّث أشجى

وإن خَفَقَ أطرَب

وإن ناجى سَحَر

وإن سقى أثمل

تكتبُ وتسهب...إذ تلك سجيتها...سجية النفس التي لا تملُ العطاءَ...فلا يُمل منها العطاء...

تراها على صغر سنها كبيرة هم...لديها قضية ما....ورسالة ما...وهدفٌ ما...لعلها هي نفسها لا تدرك أبعادها...فكيف يدركها الآخرون...

أشجان الساخر تريدُ أن توصِلَ شيئاً...لتصل لشيء

فما الذي تريد هذه الصغيرة الكبيرة أن توصله...وإلى أي شيء تريدُ أن تصل؟؟؟؟؟



كأن الأمر يحتاج إلى دراسة أخرى....مستفيضة...شاملة...لهذه الشخصية ...كإنسانة وكأديبة...

وربما...

أقول ربما...

ذات يوم...سأعلن عن جائزة مالية كبيرة جداً (عندما تتحسن حالة الإفلاس)...لأفضل بحث أدبي مكتوب عن :

شجونة / شجون / ليلى اللجين / نازك / ست المصائب / النورسة / إبنة النورس

أو

باختصار

أشجان بلا زفرات



.

أيتها الإبنة الغالية :



قصيدتك هذه مرحلة جديدة...متقدمة من مراحل شخصيتك الشعرية

فيها أخطاء...وكلنا نخطيء...كنا وما زلنا

وفيها إبداع...ولسنا جميعاً مبدعين...وإنما نحاول...



وهي شهادة جديدة على سرعة تطورك....

تابعي القراءة...والكتابة...وأثلجي صدرَ أبيك بمضيك قُدُماً في طريق الإبداع



إنحناءة قلب أيتها الشاعرة

قلبٌ أبٍ يزهو بك أبداً



أحلى مشاعر المودة



عماد صالح نجم

النورس

راح

آلاء...
21-03-2005, 05:15 PM
لا ادري ا اواكب كلماتك فاسرح في معانيها
ام ادع العوده تببهجني فانسي ما هي
اشجان
عندما تتعطل الحروف وتتخاذل الكلمات
وتتأرج المعاني هنا بكل تاكيد يرتجف التعبير
ولا نعرف مغزاه إلا بالفرحه المرتسمه علي شفتيه
اشجان لست هنا لا اعبر واعقب عما جادت يمينك فهي
اكبر من ان يعيها قلم صغير
فوجوده بين طياتها شرف له ولمداده القليل
ولكن هنا تفرح الكلمات بان سيده القلم عادت
طفله ام كبرت فقد عادت ولعل الحروف اليوم تعتريها
الرهب اكثر من ذي قبل
فكيف وانت طفله اثرت كلماتك المعاني
فكيف حالها الان وهي كبيره
لا تستطيع الكلمات والحروف ان تعطيك حقك ولكن
لقد مدحتِ نفسك واجدتي
فكفاكي فخراً انك ابنت نورس
تحياتي اختي واسعدتني كلماتك التي اضآءت افياء
وكما تقول حنان
تفضلي :g:
================================================
هلا بيك اختي شجونه والف مرحي بعوتك واخوك القلم بعاعتل لك هديه
:p
ظللي بين الخطين

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

زززززززززززز
زززززززززز
زززززززز
زززززز
زززز
زز
ز
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
)k
اخوك
القلم الصغير :nn

أيها القلم الجميل والمتألق دوماً
أضحكتني....أيّ رهبة هذه التي تتحدث عنها وأي كبر هذا
وهي التي تأتي اليوم لتلعب مع أخيها لعبةالزال والذال:)


سيزي والله أسعذني مزوزك
بحقّ أسعدتني
وقد وقفت على كلمة قلتها((سيذة القلم عادت))
أكنت تقصذ ((سيذة الشجن))

أخي شكراً لمزوز أسعدني والله
تحيتي،،،
نـــــارك :D:

آلاء...
23-03-2005, 03:31 PM
لا تعليق ...


يكفي اسم اشجان على اللؤلؤ المنثور في المنتدى ...


عشتي ... أديبة الحجارة



أرأيتها كذلك....
والله لهو الشرف أن تكون لؤلؤة من لئلالئ هذه الأفياء
قد اعتدت على ترحيب من يصافحني للمرة الاولى
وتقديم الشاي لضيف صفحتي ونزيل كلماتي
ولكني اليوم ومع ردك هذا أصمت!!!
ولاأدري لمَ.....
//
أتدري سيدي وقفت على عبارتك هذه كثيراً
((عشتِ أديبة للحجارة))
جلست أردد: أحيانا ًتكون الحجارة ألين وأوعى
لو أهديت كلماتي للحجارة ربما نطق وبكى
أحياناً تكون أوعى!!
ولكن......
من الذي يفهم؟؟
//

سيدي شكراً لمرورك
وقبل أن أنسى اليكَ كأس الشاي :g:
،،،
دمت بألق
نازك

آلاء...
25-03-2005, 01:58 AM
تكبرين كل يوم...
تطيرين ممعنة في التحليقِ...
بدأت أسمعُ حفيفَ جناحيكِ يقتربُ مني .
.
لم أعرف من قبل قلماً سيالاً كقلمك....
كأنه صنبور إن فُتِح لم يُغلق
أو كأنه سحابة مترعةٌ بالحروف...ثابتة في سماء العطاء والإبداع لا تتحرك...لا تهزها ريحٌ أو تبددها أشعة شمس...
سحابةٌ بقلب إنسان وروح فنان وفكر فيلسوف وإحساس شاعر...وقبل ذلك كله...أماني طفل..
سحابةٌ من خير وحب وطيبة
تبحثُ عن ديار العطاشى لتغمرَ بالكلمة الطيبة والشعور النقي ثرى ألأرواح وبيداء القلوب...
تسافرُ بين الصفحاتِ جُمَلاً من الودِ تُسعدُ المصحفين...
تترك حيثُ حلت ذكرى مرور لا تنسى
تكتب من القلب فتُسهبُ
لأن القلب ينبوع من الخير إن فاضَ أغرق...
وإن حدُّث أشجى
وإن خَفَقَ أطرَب
وإن ناجى سَحَر
وإن سقى أثمل
تكتبُ وتسهب...إذ تلك سجيتها...سجية النفس التي لا تملُ العطاءَ...فلا يُمل منها العطاء...
تراها على صغر سنها كبيرة هم...لديها قضية ما....ورسالة ما...وهدفٌ ما...لعلها هي نفسها لا تدرك أبعادها...فكيف يدركها الآخرون...
أشجان الساخر تريدُ أن توصِلَ شيئاً...لتصل لشيء
فما الذي تريد هذه الصغيرة الكبيرة أن توصله...وإلى أي شيء تريدُ أن تصل؟؟؟؟؟

كأن الأمر يحتاج إلى دراسة أخرى....مستفيضة...شاملة...لهذه الشخصية ...كإنسانة وكأديبة...
وربما...
أقول ربما...
ذات يوم...سأعلن عن جائزة مالية كبيرة جداً (عندما تتحسن حالة الإفلاس)...لأفضل بحث أدبي مكتوب عن :
شجونة / شجون / ليلى اللجين / نازك / ست المصائب / النورسة / إبنة النورس
أو
باختصار
أشجان بلا زفرات

.
أيتها الإبنة الغالية :

قصيدتك هذه مرحلة جديدة...متقدمة من مراحل شخصيتك الشعرية
فيها أخطاء...وكلنا نخطيء...كنا وما زلنا
وفيها إبداع...ولسنا جميعاً مبدعين...وإنما نحاول...

وهي شهادة جديدة على سرعة تطورك....
تابعي القراءة...والكتابة...وأثلجي صدرَ أبيك بمضيك قُدُماً في طريق الإبداع

إنحناءة قلب أيتها الشاعرة
قلبٌ أبٍ يزهو بك أبداً

أحلى مشاعر المودة

عماد صالح نجم
النورس
راح

:mm:
:mm:
نوني!!!!!!
:mm:
:mm:
يااااااااااااااااااااااه أحقاً نوني ؟؟
و هنا؟؟...ومكث مدة أيضاً؟؟!! وجلس دقائق بين أشجان ابنته؟؟
أي حظّ هذا الذي حالفني
أجده اليوم يقف برده ....من أجل صغيرته
ألأنها طلبت ذلك منه اجبارا؟؟؟
أم لأنها ابنته ؟؟؟ أم لأنها بحقّ قدمت مايستحق وقوفه؟؟
لاأعلم والله يانورسي أبحلم أنا أم بعلم
ولكن لتعلم بأني قد مررت بفترة كرهت فيها النت
لبعدك وبعد حنان عن صفحاتي
وهاأنا اليوم أجدكما معاً وتغرقاني بلفتاتكم الحنونة
فماأجمل لحظة عشتــها
حين فقدت الأمل في حضورك وشعرت أنك قد مللت مصيبتك
ثمّ أتفاجأ بعدها بحضورنورسي من خلف الحدود ملوحاً:
"أبوك بالجوار.....أي بنية"
فأجئ من خلف السطور منادياً....ياشجن قد عاد القريب عماد
صمتّ طويلاً حين قرأت ردك
كنت بحاجة لمن يصفعني كي أفيق من حالة اللاشعور
فمرحى بأبي الروحيّ...وعمادي النورسيّ
وعذراً على تأخري
//
حسناً لنرى ماعندك أيها العجوز:
"تكبرين كل يوم...تطيرين ممعنة في التحليقِ...بدأت أسمعُ حفيفَ جناحيكِ يقتربُ مني ."
والله ماسمعت شهادة قبل اليوم أجمل ولاأحلى من هذه
فكيف وإن جائت على لسان قائدي
ولن تعلق والله سوى بالصميـم
ولكن دعني أخبرك بأني
ماكنت لأصدقها
لو جائت من (غيرك)
لأني قبل أيام
مررت بقديم قصائدي
فضحكت على عجوز بحوري
وضحكت أكثر
على تصديقي المدح والاطراء
الذي أغرقني به الجميع vv:
//
"
لم أعرف من قبل قلماً سيالاً كقلمك....كأنه صنبور إن فُتِح لم يُغلق
أو كأنه سحابة مترعةٌ بالحروف...ثابتة في سماء العطاء والإبداع لا تتحرك...لا تهزها ريحٌ أو تبددها أشعة شمس...
سحابةٌ بقلب إنسان وروح فنان وفكر فيلسوف وإحساس شاعر...وقبل ذلك كله...أماني طفل..
سحابةٌ من خير وحب وطيبة
تبحثُ عن ديار العطاشى لتغمرَ بالكلمة الطيبة والشعور النقي ثرى ألأرواح وبيداء القلوب...
تسافرُ بين الصفحاتِ جُمَلاً من الودِ تُسعدُ المصحفين...
تترك حيثُ حلت ذكرى مرور لا تنسى
تكتب من القلب فتُسهبُ
لأن القلب ينبوع من الخير إن فاضَ أغرق...
وإن حدُّث أشجى
وإن خَفَقَ أطرَب
وإن ناجى سَحَر
وإن سقى أثمل"
أحقاً هكذا رأيتها يانورسي؟أم لأنها ابنتك؟
والله لو متّ يانورسي فلن أجد كلمات تطيب ثرايَ وذكري
أطيب من هذه الذي قرأت
فاضت لها مدامعي.........فرفقاً ببنيتك يانوني
لم تكن دموع شكر...ولابدموع حزن...ولابدموع حب...ولاحتى دموع شوق!!
أتدري.....
كانت دموع (((نورسة)))
نورسة:
تسمع همسات ابيها
وتناجيه من خلف الشاشات....
تشعر بدفئه
رغم بعــده وغربـته
فلاعجب أن تراه شمس صفحاتها بعد ذلك
تحتاجه
فتجده يطير اليها متى مانادت بـ :"واااااااعميداه"
لتشعر بعطائه كزخات المطر التي تأتي لتطيب الأجواء
لكن....
رغم كل ذلك
لم تراهـ.....!!!
ألايحقّ لها بعد ذلك البكاء!!؟؟
//
تكتبُ وتسهب...إذ تلك سجيتها...سجية النفس التي لا تملُ العطاءَ...فلا يُمل منها العطاء..."
آآهـ وأنا أقول عين مين صابتني :p
//

"تراها على صغر سنها كبيرة هم...لديها قضية ما....ورسالة ما...وهدفٌ ما...لعلها هي نفسها لا تدرك أبعادها...فكيف يدركها الآخرون..."
والله ليس لها هدف سوى أن ترى من حولها سعيداً مبتسم
ولأن الأقربون أولى بالمعروف يانورس فهيّا ابتسم من أجل ابنتك ;)
أما أبعادها....فقد أدركت بعضها
صدمني بعضه....وأسعدني بعضه ..ولاأدري مالذي تخبئه الأبعاد القادمه؟؟
//
أشجان الساخر تريدُ أن توصِلَ شيئاً...لتصل لشيء
فما الذي تريد هذه الصغيرة الكبيرة أن توصله...وإلى أي شيء تريدُ أن تصل؟؟؟؟؟"
تريد أن تبني جسراً من الأمل على نهر من اليأس
تريد أن تتجاوز طريقاًمن الحزن لتصل لجنة مليئة بالحبّ والحنان والنوارس البيضاء :m:
//

"كأن الأمر يحتاج إلى دراسة أخرى....مستفيضة...شاملة...لهذه الشخصية ...كإنسانة وكأديبة..."
:)ماذا تصنع بنا يانورس.؟؟...
انتبه من منتوفة الريش أن تناديك ببنيّ بعد ثنائك هذا :p
//

"وربما...أقول ربما..."
وعشرة خطوط تحتها هههههههههه
//

"ذات يوم...سأعلن عن جائزة مالية كبيرة جداً (عندما تتحسن حالة الإفلاس)...لأفضل بحث أدبي مكتوب عن :شجونة / شجون / ليلى اللجين / نازك / ست المصائب / النورسة / إبنة النورس
أوباختصارأشجان بلا زفرات"
ههههههههههه أكل هذه أسمائي :l: ههههههههه ماأكثرها لم أحسبها هكذ:p
لاتتعب نفسك يانورس....ووفّر فلوسك فجيبك....ولو حصل وغلطت وفعلتها
فاطمئن ستعود الجائزة الى جيبك
فلن أجد أصدق وأجمل وأروع مما كتب هنا
فأنا لاأحتاج الى بحث أدبيّ تنمقه السطور مجاملة
ويكفيني رأي أبّ روحي تسطره الأبوة مشاعرصادقة
ولوحضرت بعبارة(بابا عماد)
لكفتني والله....والله لكفتني
//
"أيتها الإبنة الغالية "
لو تدري ماذا تفعل هذه الكلمة على قلب بنيتك
لرددتها في كل سطر بقدر صفحة
//

"قصيدتك هذه مرحلة جديدة...متقدمة من مراحل شخصيتك الشعرية"
نعم ...نعم...أعلم هههههههه...لاعليك ولكني أرى فيها تقدماً
والحمدلله أتيتني اليوم بشهادة ترفع الرأس
//
"فيها أخطاء...وكلنا نخطيء...كنا وما زلنا"
:k: :k: :k: وأين نقدك ياسيد باشا؟؟؟ والله سأغضب لو عدت ثالثة بدونها
أتسائل دوماً:
من دون أن ينقدني أجد نفسي أتقدم خطوة بعد خطوة
كيف إن نقدني؟؟؟ والله أظنني سأتقدم ركضاً لاخطوة خطوة
فلاتبخل علينا بنقدك
فوالله ماكان ردّ أحب على قلب ابنتك من رد أبيها
//
"وفيها إبداع...ولسنا جميعاً مبدعين...وإنما نحاول..."
دع النون جانباً ألم ينتحر طائر المنافي :p
ولاتضمن نفسك بينهم بجمعك يانون ابنتك
//

"وهي شهادة جديدة على سرعة تطورك...."
بل هي تاج توجتني بها....بحقّ اشكرك عليها...فوالله قد أسعدتني
كيف لا وهي من أبي......
//
"تابعي القراءة...والكتابة...وأثلجي صدرَ أبيك بمضيك قُدُماً في طريق الإبداع"
سأظل أتابع وأتابع وأواصل التحليق حتى اصل اليك
ولو على سفوح المهجر فسأصل...اليكِ يابلجيكا شاعرةَ النورس :)
أعدك فثق بي...
//
"إنحناءة قلب أيتها الشاعرة"
(............................................)
//

"قلبٌ أبٍ يزهو بك أبداً"
وهي فتتعالى على أقرانها بك يانورس
//
"أحلى مشاعر المودة"
والله لك في القلب ماهو أكثــر من مشاعر الابنة
//
عماد صالح نجم
النورس
راح
ياعمادي ....يانجمي...
لاتقل راح بل أفصلها بنقط
فكلمة راح تذكرني بكلمة ذهب ولاأريد للنورس أن يذهب...
فبالله عليك لاتحضر بدون نقطها فهي تزعجني
//
أبتي
شكراً لحضور أسعد القلب قبل العين
ليتني أستطيع أو أوفيك حضورك كما يجب

دعوة أسأل فيها:
عين الله بأن ترعاك..ورحمته كي تتغشاك..
نور الله بالخير خطاك

ابنتك وست ّمصائبك:
نازك
:m: أشجان نورسنا الحنون :m:
(((النورسة)))ر.ا.ح

آلاء...
28-03-2005, 06:51 PM
أواه قلبي (هذا هو نزفي الذي حكيت لك عنه)يامهجة شجونتك

فانظري ماذا ارتكبت صديقتك:)

:m:
:m:
:m:
حبي النوزكي،،،،
شجونة




آه لوتدرين
سألقاك قريباً أتمنى ذلك

nour
29-03-2005, 10:50 PM
أشجان...

بيضاء النورسيين!
للمرة الثانية هذا اليوم تبهجيني!
أشكركِ..

اليوم أعلنت لنا جميعا أنك ولجتي باب الشعر!
أجدت الموسيقى و التشكيل معا!...
وما الشعر إلا هذان!
أنتظر جديدك بشوق...!

أما هذه...

فحلوة (أوي)!.


"يَأخُذُني
وَلِعَالَمِ طُهْرٍ
ويَعُجّ ُصَفَاءً
بِصَلاتِي.."

الله!


"وَسَأبْنِي مِنْ أمَلِي
جِسْراً
كَي أعْبُرَ نَهْر َ
الآهاتِ..."

الله!
رومانتيكية أنتِ يا أشجان...هل تقرأين لشعراء (أبوللو) ! :)


لكِ مني تحية

نور

آلاء...
30-03-2005, 06:23 PM
أشجان...

بيضاء النورسيين!
للمرة الثانية هذا اليوم تبهجيني!
أشكركِ..

اليوم أعلنت لنا جميعا أنك ولجتي باب الشعر!
أجدت الموسيقى و التشكيل معا!...
وما الشعر إلا هذان!
أنتظر جديدك بشوق...!

أما هذه...

فحلوة (أوي)!.


"يَأخُذُني
وَلِعَالَمِ طُهْرٍ
ويَعُجّ ُصَفَاءً
بِصَلاتِي.."

الله!


"وَسَأبْنِي مِنْ أمَلِي
جِسْراً
كَي أعْبُرَ نَهْر َ
الآهاتِ..."

الله!
رومانتيكية أنتِ يا أشجان...هل تقرأين لشعراء (أبوللو) ! :)


لكِ مني تحية

نور
النزار نور بن ديجور بن قمر الشهور القبانيّ؟؟؟؟!!!
والله لاأصدق!!!!
:
:
كنت سأظن بك والله
بل إني بمجرد رؤيتك ظننت بك:)
أما وقد اقسمت قبلها فقدآمنت بربّ النوراس
أن صدق نور...
:
:
سأعود...ولكن أمهلني كي أستوعب عودتك
التي اشتقت لها والله
:
:
تحيتي،،،،،،
نازك
(((النورسة)))
ر.ا.ح

آلاء...
31-03-2005, 11:05 PM
أشجان...

بيضاء النورسيين!
للمرة الثانية هذا اليوم تبهجيني!
أشكركِ..

اليوم أعلنت لنا جميعا أنك ولجتي باب الشعر!
أجدت الموسيقى و التشكيل معا!...
وما الشعر إلا هذان!
أنتظر جديدك بشوق...!

أما هذه...

فحلوة (أوي)!.


"يَأخُذُني
وَلِعَالَمِ طُهْرٍ
ويَعُجّ ُصَفَاءً
بِصَلاتِي.."

الله!


"وَسَأبْنِي مِنْ أمَلِي
جِسْراً
كَي أعْبُرَ نَهْر َ
الآهاتِ..."

الله!
رومانتيكية أنتِ يا أشجان...هل تقرأين لشعراء (أبوللو) ! :)


لكِ مني تحية

نور

وبعد الافاقة نعود
يقولوا الثالثة ثابتةأما وقد رأيناه ثالثة
فقد جئنا مسلمين مؤمنين بأنها ماجائت الا شهادة :)
فشكراً لحضور أورث بسمة

دعنا ننطلق لردك ياعماه:

أشجان
بيضاء النورسيين"
يسلمو (بؤك)
//
للمرة الثانية هذا اليوم تبهجيني
وللمرة الثالثة هذه الزيارة تبهجني
أحمدالله أن نالت على استحسانك أستاذي

//!
أشكركِ
f* f* f*
عفوووواً؟؟؟؟!!! ماذا؟؟؟؟
حسناً...حسناً...أما وأنك قد خلطت بين الأدوار
اذن فلاتلم نفسك حين أناديك يوماً بتلميذي نزّور
//..

اليوم أعلنت لنا جميعا أنك ولجتي باب الشعر!
أجدت الموسيقى و التشكيل معاً

والله ياعمّي أنا قد ولجتها منذ مدة
لكن حابستها مخافة العين:)
بصراحة قد بدأت ملامح ولوجي بابها مع هذه ومع التي قبلها
ووالله لهي شهادة أفتخر بها خصوصاً
لاجائت من معلم نورسيّ مثلك.....
//...
أنتظر جديدك بشوق
أثق بوعد شواربك ياعمــّاه g*
//

أما هذه...
فحلوة (أوي)!.
"يَأخُذُني
وَلِعَالَمِ طُهْرٍ
ويَعُجّ ُصَفَاءً
بِصَلاتِي

كيف لاوهي لحظات ولاأروع
لحظات نناجي فيها البارئ بدون ترجمان وبدون قيود
هناك فقط تحلو المناجاة والبكاء
فماأحيلى المناجاة حين تكون ربانية
//

الله!
رومانتيكية أنتِ يا أشجان...هل تقرأين لشعراء (أبوللو)

والله لااقرأ الا لنزار(الاصلي) القبانيّ وليس الديجوري ّالمضئ بقلبه
ولقصائد الشعب الافيائي
وبالطبع (قصائد العائلة النورسية المالكة)
أما أبوللو فهي من ألدّ أعداء نازك
وقد تعقدت منهم في الصف الثالث التوجيهي
فهي شلة فاسدة أضاعت مستقبلي وشهرتي التي كنت اصبوا اليها
فبعد أن حفظت عنهم أشعارهم الغبيّة (معي):)
أخفقت في معلومة مظلومة بي :yy:
فانتهى بي الأمر الى أن حصلت على معدل أقل من المئة... :n:
.ألا يحق لي بغضها؟؟بعد ذلك
//
//
لكِ مني تحية
فقط تحية واحدة يانورس؟؟؟؟
عهدت النوارس بيضاء سخية لاتعرف للكرم حدود
حسناً ربماأنك استأثرتها لقصيدة قادمة

اليك نخب العائلة النورسية:-
((مافيش حاجة ....دحنا تعلمنا منك البخل..)) :p


سيدي والله أسعدني مرورك وشرفني
وجداً...
وجداً...

وتقبل تحياتي النورسية من طفلتكم:
((النورسة أباً عن عم)) رغماً عن أنفِ نزار )k