PDA

View Full Version : بوش ( دبليو سي ) والحروب الصليبية !!!



جمال حمدان
02-12-2002, 07:15 AM
ها نحن نستقبل عيد الفطر المبارك والرايات الصليبة ترفرف على شطآن جزيرة العرب .. فالبعض فاق ابا رغال ومسيلمة .. والبعض يتباهون بغدرهم بعقبة بن نافع ..وهناك من يوالي ومن لا يبالي ...
ونرى بان بوشا دبليو سي * يعلنها حربا صليبة ويختار لها إسما صليبية مشتقا من الحروب الصليبية الاولى .. ألا وهي ( النسر النبيل ) ...فلله نشكو أذناب (عاصفة الصحراء ) وكلابَ ( ثعلب الصحراء ) ونافخي رماد (داحس والغبراء ) .زفلا غرو إن كان من يعتلون رقابانا زعانفٌ من الرعــــــناء ..ويبقى في الفم
مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااء

***************************

( نسرٌ نبيلٌ ) قد رنا لسحابِ
................ ظلما .. فكيف يجاز ذا لغراب ؟
فاقعد – لحاك الله – إن سماءنا
................ من فوقها ربٌٌ والف شهاب !
ما كان أبرهة سوى جدا لكم
................ ولنا الخليل أب وخير كتاب
فالله يحفظنا ويحفظ دينه
................ والخزي داركم , وسوء مآب
يا أيها المغرور سل غارا به
................ الصاحبان محمدٌ وصحابي
من غير ربي رد كيد عداهما
................ من ران بالأبصار والألباب ؟
من ذا الذي اوحى لنار أن تكن
................ بردا على ابراهيم لا كعذاب ؟
من ذا الذي شق المياه لعبده
................ أعصاته ؟ أم هازم الأحزاب ؟
يا ايها الفرعون هامان بنى
................ صرحا وربي دكه لتراب
هذا هو الإيمان ديدن أمرنا
................ لا مثلكم نآوي إلى الأسباب !
فالله منجز وعده لحبيبه
................ ولأمة الإسلام خير ثواب
فالنصر آت لا محالة فانتظر
................ يوم العقاب , ولاة قرع النَّاب !

مع تحيات
جمال حمدان
وكل عام وانتم بخير

محمد الشدوي
02-12-2002, 08:02 AM
يسعد صباحك ياجمال
وحقيقة كنت سانزل قصيدة بكى قلمي فانتحبت
دواتي فوجدتك سبقتني هنا فلله درك مااروعك
وهي ايضا شجن في صدري لبغداد
فحياك وما سبقتك لمكرمة قط
ليس لي الا ان اقول
حياك مبدعا ياابن حمدان

متعب المتعبين
02-12-2002, 08:40 AM
يسعد صباحك ياشايب يسعد مساك

من متى وانا ياحليوة منتزراك g*

بسيط
02-12-2002, 08:19 PM
أخي الفاضـل// جــمال حــمدان

نــعم00 لله المــُشـتكــى000وكـفـى

خــالص الـثــنــاء00 لشخصك الكريم

للــروااائع0

عبد الله الشدوي
03-12-2002, 12:01 AM
السلام عليكم ورحمة الله
إن من البيان لسحرا
وإن من الشعر لحكمة
ولعل كلمة حية تحيي أمة
وتبعثها من جدث الوهن
وكفن الغفلة والذلة
والخنوع والمهانة
إلى عرصات الجهاد
ومواقف الشموخ والبطولة والعزة
أستاذي جمال
لله درك وأنت تستعرض لنا تاريخ الأمة في هذه الملحمة المحتدمة
وهنا يتجلى إيمان الواثق بنصر الله
فالله منجز وعده لحبيبه
................ ولأمة الإسلام خير ثواب
فالنصر آت لا محالة فانتظر
................ يوم العقاب , ولاة قرع النَّاب !
تحياتي

موسى الأمير
03-12-2002, 12:59 AM
الشاعر الكبير . جمال حمدان ..

سلام عليك ..

كلماتك الثائرة على الطغاة ..لم تبرح ديارهم وقلوبهم زلزالاً يدك عروش قلوبهم ..

النصر آت .. النصر آت ...هذا موعود الله الذي يجب أن نردد ..

روحان ،

مروان المزيني
03-12-2002, 03:04 AM
أستاذي الفاضل : جمال ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

وكل عام وأنتم بخير..

يملأني الفرح عندما أجد لك تواجداً بأي شكل من الأشكال وهذا لأني أحبك في الله..

أستاذي..

كم أتمنى أن أحظى بإبداعاتك مجموعة في ديوان يكون لنا مؤنساً في عالم قلّ فيه الشعراء وكثر فيه المستشعرون..

تقبل مني التحية..

الشجاع
03-12-2002, 04:00 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..


كلمات جميلة .. و معبرة .. و قوية ..

عموما .. القصيدة مستقيمة وزنا .. إلا في هذا البيت أرى ان هناك اختلال في الوزن .. أو انني لم اقرأه قراءة صحيحة ..

من ذا الذي اوحى لنار أن تكن
................ بردا على ابراهيم لا كعذاب


و لكم جزيل الشكر

ابومشعاب
03-12-2002, 10:28 AM
استاذي جمال ...

اعذرني ان تأخرت عن تسجيل حضوري ...

رائع انت دائم ايها المبدع ..

اسأل الله ان يرد كيد اعدائناالى نحورهم .. اللهم آمين ..

دمت استاذي ولافض فوك ..

لك ارق تحية.

احمد القاضى
04-06-2007, 10:04 AM
رااااااااااااااااااااااااااااااااااائعة القصيدة مزيدا من الابداع حماك الله
لك جزيل الشكر والى الامام دمت لنا اخوك 0000000 القاضى

qwaszx
06-10-2007, 06:11 PM
كلمات جميله

حد السيف
24-06-2008, 08:02 PM
أبيات ولا أجمل لا فض فوك ..

الخرباشي
09-07-2008, 03:33 PM
بارك الله فيك اخي بهاي القصيدة غير اني ارى انك خرجت عن الوزن قليلا

سياسي يزيدي
22-12-2008, 10:24 PM
صدقني أيها الشاعر الساخر .... إن ما كتبته من أجمل ما سعمت !!!!!

zia kabole
04-03-2009, 12:56 PM
هذه فتنة آخر الزمان كل غافل في لهوه
فبات السهران منهم الكفارا والمسلمون غطوا في نوم عميق