PDA

View Full Version : لا تقرأ هذه القصيدة !!!!!



جمال حمدان
04-10-2002, 05:46 AM
بئسَ الحبيبُ لنا وبئسَ المنــظرُ

............... رشـأٌ كـقردٍ تائـهٍ يتبخترُ

ذو ريحِ إبْـطٍ لو طـيورٌ في السَّما

...............من فوقه مـرَّتْ تَـموتُ وتُـدْثـَـرُ

يا ويحَ قلبي إنْ تَـبسَّمَ خِلتَـهُ

............... ليثَـا عن الأنيابِ قَـامَ يُكـشِّرُ

يا يوم ودَّعني فرحتُ وخلتني

............... كلَّ الجِرَارِ وراءَهُ سأُكَـسِّرُ

للنَّاسِ أنفٌ للتنفُّسِ إنَّما

............... أنفُ الحبيبِِ يظلُّ فيه يحفُـرُ

عيناهُ لا جفنٌ ولا رِمشٌ ولا

............... لونُ السَّوادِ بعينهِ هو أسمرُ

وإذا بِصبحٍ سُـوءُ حظِّكَ سَـاقَـهُ

............... فاستوصِ أهلكَ فالمنـيَّةُ تُـنذرُ !

إن قامَ من نومٍ ترى في وجههِِ

................ شبَهًا لعفريتٍ فيومكَ أغبرُ


لازلتُ أذكـرُ يومَ جاءَ لعندنا

............... في عيــدِ أضــحى , والإمَامُ يُكــبِّـرُ

ماتَ الخَروفُ وما بِهِ من عِـلَّةٍ

............... فالعينُ مِنْهُ إذا رَمَتْ لا تُـقْهَـرُ

وإذا أتى وقتُ الطَّعامِ تخالَـهُ

............... يهوي على صَرحِ العَـدوِّ يُـتـبِّـرُ

يهوي على قِطَعِ الدَّجاجِ كأنَّها

............... قتلت أباهُ ولليدينِ يُـشمِّـرُ

فيجولُ فيها باليمين وأختها

............... وتظلُّ عيناهُ لصحنِك تنـظُرُ

فإذا التـفَـتَّ ليُمنةٍ أو يُـسْرةٍ

............... لرأيتَ صحنك خاويَـا ويُصَـفِّـرُ

مهما تقدِّمُ من هدايا لا يرى

............... فيها سوى حقّ لـهُ لا يُـنْكَرُ

لا تنتظرْ شُكرا ولا مدحا ولا

............... قولا جميلا إنما يـتـذمَّـرُ

لو ان يوما قلتَ شيئا مازحا

............... سيُدَبُّ في عينيكَ منهُ الأُظفرُ

يا من ترى وَصْفَ الحبيبِ أعيشُنا

............... سَيطولُ أم أنَّ الحياةَ ستَـقْصُرُ ؟

:g: c* :nn

مع تحياتي

جمال حمدان

البدر
04-10-2002, 12:48 PM
هههههههه
وأنا اقرأ هذه القصيدة الرائعة تخيلت كوفي عنان،وشيء من وصف القصيدة ينطبق على شارون.
منتهى الروعة هذه القصيدة يامبدع.

ابن خاطر
04-10-2002, 01:16 PM
الله أيها الشاعر المبدع أخي جمال

شعر الهجاء لا يقوى عليه الكثيرون فما أروعك! أبدعت وأجدت وأسعدتني برسم صورة في غاية الروعة كم ضحكت ههههههههههههه وابتسمت كم أنت خفيف الظل حتى في شعر الهجاء

رائع أخي

ابن خاطر

ابومشعاب
06-10-2002, 03:56 AM
استاذي جمال..
اتمنى ان تجيبني على تساؤلي..
من اين اتيت بمثل هذا الحبيب ..
فأنا احتاج الى حبيب مثله على عجل .. حتى استطيع ان اكتب رائعة كهذه ..
الحقيقة انك تحسد عليه ..!!
والحقيقة انه يشكر بكل قوة حيث دفعك لان تخرج لنا هذه القصيدة..(وهذه مهمتك ان تشكره بالنيابة عنا ) ..
ارجوك عاجل جدا لا تنسى طلبي..
لك ارق تحية.

qaswara
06-10-2002, 04:22 PM
شاعرناالكبير/جمال حمدان,عندما وصفتكم بالشاعر الموسوعة .كنت اعي ما اقول, وما اكتب...
و هذه المرة نكتشف ان شاعرنا المبدع, مخرج سنيمائي.ولكن استبدل الكاميرا باشعار تاتي متلاحقة ومتتابعة ومتناسقة وكاننا نشاهد فيلما مرعبا,فيه من المشاهد المخيفة, والمفاجئة غير النتظرة(Suspense)حبكها مخرج سنيمائي له من البراعة,عبقرية"هتشكوك(Hitchcock)"السينمائية في اخراج الافلام المرعبة.
مما شدني الي هذه القطعة(الفيلم)هو ان الشاعر ينقلنا في منحنى تصاعدي من رعب الى رعب اكثر.تكاد القلوب تبلغ الحناجر من الخوف والفزع الذي(اوجدنا فيه)شاعرنا-استغفرالله-مخرجنا جمال حمدان.
ولننظر كيف ان الشاعر وظف كلمات و تعابير تتصاعد بشكل نوتة موسيقية صاخبة تصم الاذان, وصور مرعبة تقشعر لها الابدان من هذا (الدركولاDracula) [من قرد ذي رائحة منتنة...الى ليث ذي انياب كبيرة ...الى تنين اسود ذي انف مفلطح,وعينين لا رموش بهما...من راه فموت...الى عفريت]تركيب لفظي, واسلوب شيق يدعو الى الرعب.
ومما اعجبني في هذه القصيدة هو ان شاعرنا المتالق جمع كل انواع البشاعة و النكر والبسها على المهجي. وقد قيل :لكل مقام مقال...
والذي اعجبني اكثر. هو ان الشاعر لم يصرح بهذا المهجي, و ترك النهاية مفتوحة او كما يعبر عنها في النقد الفي الدرامي بOpen end وترك للمشاهد او القارئ او السامع الحضور في المشهد او الحادثة حتى بعد الانتهاء. وقد عرف شاعرنا الولوج في الفن الابداعي,الذي قل من يخوضه .الا الشاعر جمال حمدان.
و الى اللقاء ايها(المخرج)في (فيلما)اخر.

المجهوووول
06-10-2002, 04:27 PM
<marquee direction="left" width="550" height="24" style="TAHOMA: 150%; font-size: 14pt; color: white; border-style: ridge; border-color: #0066FF" bgcolor="#800000" scrolldelay="100" scrollamount="3">
بكل حالات حروفك استاذ يا بعدي:)
</marquee>

جمال حمدان
09-10-2002, 10:14 PM
الأخ الحبيب / البدر alhilal

الا ترى أخي بأن ( شر البلية ما .... يبكي ) !! فإن كان " حبيبي " شبيها لشارون أو كوفي عنان فربما نضيف لهما " القائد الرمز " حنى تكتمل الصورة :D:

شكرا لمروركم اخي الغالي ويكفيني سعادة أن أرى الابتسامة تعلو محياك .

مع تحيات

أخوكم / جمال حمدان

جمال حمدان
09-10-2002, 10:21 PM
الاخ الحبيب / إبن خاطر

أنا لا أهجو عزيزي بل أبين " مناقب " الحبيب :kk

إذا كانت القصيدة قد أدخلت السعادة لقلبك فأبشر بأخريات على نمطها ... !!

شكرا لكم أخي الغالي

مع تحيات

أخوكم / جمال حمدان

جمال حمدان
09-10-2002, 10:25 PM
الأخ الحبيب / أبو مشعاب

يقولون ( مصيبة قومٍ عند قومٍ فوائدُ ) .. :(

وأما بالنسبة لطلبكم لحبيب على شاكلة من الحبيبَ الذي رأيته هنا فلا أعتقد بأنها ستكون هدية صديق لصديق .. على أي حال .. للحبيب توأم وسوف أقنعه بمراسلتك :)

دمت أخا وفيا وشاعرا مبدعا

مع تحيات

أخوكم / جمال حمدان

جمال حمدان
09-10-2002, 10:29 PM
الأخ الحبيب / القسورة

أنت فعلا اخي تجيد الغوص وتأتي بلآلئ لم توجد اصلا في العمل الذي تتناوله .. لذا لا يسعني إلا أن اقدم لكم شكري وامتناني على تكبدكم الجهد والعناء على الإبحار بين السطور .. فما احوجنا حقا لمثل قلمك ومبضعك والذي يهدي لنا عيوبنا ومزايانا ..

دمتَ قبطانا وربانا
واسلم لأخيكم

جمال حمدان

جمال حمدان
09-10-2002, 11:05 PM
الأخ الحبيب / المجهووول
وبكل إطلالة لكم أنت مبدع يا بعد عمري ..

مع تحيات

أخوكم / جمال حمدان

ALSRAAAB
09-10-2002, 11:24 PM
يا من ترى وَصْفَ الحبيبِ أعيشُنا

............... سَيطولُ أم أنَّ الحياةَ ستَـقْصُرُ ؟

بل ستقصر :)

(سلام)
10-10-2002, 06:30 AM
الله يكفينا الشر
يعني ناقصين
يعني الحب يعور القلب بدون وحاشه .
كيف لو اضفت شوي واحاشة
تخرب
دمت لنا تصور لنا الدقائق والتفاصيل التي تثري

لك مني كل الحب
اخوك الصغير
سلام

لك مني كل الحب

جمال حمدان
11-10-2002, 10:37 PM
الأخ الحبيب / ALSRAAAB

بشرك الله بالخير :)
يعني ستقصر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وانا أوافقكم الراي بلا شك .
واقبل تحيات
أخوكم / جمال حمدان

جمال حمدان
11-10-2002, 10:39 PM
الأخ الحبيب / سلام

إن كانت حفيظتكم قد ثارة حسدا لنا على هذا الحبيب فإني على استعداد لإرسال حبيبا مثله لكم :D:

شكرا لكم على مروركم الكريم وعلى تقريظكم ..

مع تحيات
أخوكم / جمال حمدان

abadi
11-10-2002, 10:58 PM
إسمح لي اخي جمال..

سـ أقرائها
وأقرائها
وأقرائها..



والله روعه..

زادك الله ابداعاً

جمال حمدان
12-10-2002, 12:15 AM
الاخ الحبيب / عبادي
:)
يعني المسألة صارت مسألة عناد :D: فأنا أقول ( لا تقرأ هذه القصيدة ) وأنت تقول س تقرأها وتقرأها وتقرأها .......

طييييييييييييييب ... إقرأها واقرأها واقرها ,, وربنا يبعث لك بحبيب :kk مثل اللي في بالي ..

مع تحيات
أخوكم / جمال حمدان

abkhayat
28-01-2007, 12:59 AM
بكل الموده دعو لك بدوام الابداع
عبدالله خياط

ساخِرَةْ..!
14-02-2008, 02:50 PM
فإذا التـفَـتَّ ليُمنةٍ أو يُـسْرةٍ

............... لرأيتَ صحنك خاويَـا ويُصَـفِّـرُ
هههههههه

ربما اصف حبيبك هذا بصعلووك متطفل للغايه..!

ننتظر المزيد..!

ساخرة..!

عبير النآدرين
15-02-2008, 01:41 AM
جداً رائـ ع

أغ ـلب ماشدني للقصيده موضوعها

(طبيعة الإنسان الفضوليه !!)

المتسول
15-02-2008, 09:33 PM
لازلتُ أذكـرُ يومَ جاءَ لعندنا

............... في عيــدِ أضــحى , والإمَامُ يُكــبِّـرُ

ماتَ الخَروفُ وما بِهِ من عِـلَّةٍ

بدك تسمحلي هاد اكيد نحس :D ( يا حرام حتى ما لحقو يدبحو الخروف :D )
قتلتني ضحكا

مقداد القمودي
31-12-2009, 04:30 PM
أخي الشاعر لمّا غصت في أعماق قصيدتك وجدتني تائها في معانيها مبحرا ,غائصا في أعماقها ولمّا هممت بإلتهامها ابتلعتني معانيها وشدني لحنها الشجي المنبعث من أعماق روح جمعت بين الجدة والدعابة لتخرج قصيدة أنثى حبلى بمعان عدّة تجاوزت الهجاءفألف شكر.

ألموريتاني
07-01-2010, 05:58 PM
جداً رائـ ع

أريج تلمسان
22-01-2010, 06:03 PM
مساء القوافي، و روي المشاعر يسافر بين كلماتك المميزة فيكسبها سحر العربي و أنفة الشرقي.أسعدني الإبحار بين أبياتك و أحزنني التوقف عند آخرها.دمت و دامت حروفك

ابو فاطم
24-01-2010, 06:22 PM
رمزية فريدة النوع ، جميلة النظم
استاذنا الاديب جمال حمدان

كل الشكر وكل الود من اخيك
وخالص التقدير

أبامعاذ
05-02-2010, 10:13 PM
لك مني أرق التهاني مضمخة بأحر التعازي راجياً ألا تعجب من كوني قد سقت المتناقضات
فالتهنئة لهذا الإبداع وتلك الروح المرحة يضاف إليها المخزون الهائل الذي تمتلكه.
والتعازي كونك قد بليت بحبيب أجمل صفاته أنه شيطان.
عموماً إن كان هذا الخبر سيضيف لك شيئاً فإني سأحتفظ بهذه القصيدة وأحاول حفظها على غرار قصائد الحطيئة وأبي دلامة.

روح رحالة
11-05-2010, 11:43 AM
دمـت بمــا تجــود .

كلى شر
13-05-2011, 11:09 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

قصيده رائعه شاعرنا العظيم
اقسم بربى ان كنت تقصد بها شخص بعينه وقرائها فقد اكتفى من البشر