PDA

View Full Version : من الأسفل .. نحو الأعلى .. !!



"^خوليــــوْ"
09-03-2005, 09:39 PM
الإهداء ..
إلى عصىً بسبعين مقبض .. وعامين من ممارسة المهنة .. !!

توطئة ..
النظرة كانت تساوي مئة جلدة ..
أمّا اليوم ..
فالروح صارت تُبعث ..
والنظرة التي كانت ..
صارت بمئة "موته" .. !!

القصّة "1" ..
حدثت فوق صخرة .. والصخرة الآن لم تعد موجودة ..
والشاهد الوحيد .. الذي داعب تلك اليدين الناعمتين لم يعد يذكر الملمس تماماً ..
قالوا .. إنّ البحر اختفى أيضاً ..
لكنّ الرجل الذي يمشي من تحت الصخرة .. مازال يذكر الحادثة تماماً .. !!

القصّة "2" ..
حدثت مرّتين .. لكنني لا أعرف عنها الكثير ..
ففي كلا المرّتين كنت أهمّ بالسفر ..
على كلّ أنا أملك لوحتين ..
في الأولى .. امرأة تخصّل جفونها بالدمع ..
وفي الثانية .. امرأة بلا جفون ولا خصلات .. !!

القصّة "3" ..
تحكي عن طفلٍ مشى في عمرٍ مبكّرة ..
ولمّا داس على قشرة موز ..
سقط في عمرٍ متأخّرة .. !!

القصّة "4" ..
حين كنت أمشي بأقدامٍ أربعة ..
طبعت يدي اليسرى على رمال الشاطئ ..
ورسمت باليمنى شفتين وجفنين وساقين بيضاوتين ..
وحين صرت أمشي بقدمين ..
تعلّمت كيف أرسم .. بيدي اليسرى أيضاً .. !!

القصّة "5" ..
حين نظرت إلى مآقيها .. لآخر مرّة ..
أدركت أنّها ستمطر الليلة ..
صلّيت نحو الشمال .. فأمطرت شمالاً ..
وصلّيت جنوباً .. فأمطرت شمالاً .. !!
فقال سكّان المتوسّط يومها : إنّ الصلاة جهة الشمال حرام .. !!

الخاتمة ..
نظرت إليها يوماً .. وتمتمت ..
تلك العيون هلكنني كيّا*** في كلّ طرفة جفنِ أُدفن حيّا
ما كلّ من عشق العيون تكفّن*** برموش جفنٍ كحّلت جسديّا

ومن يومها .. أغمضتْ عيناً .. وفتحتْ أخرى .. !!

خوليو !!

طيف المها
10-03-2005, 06:28 PM
حياك الله خوليو..


جميلة معادلاتك...في كل القصص..

وأخص معاني القصة الخامسة....

وإن كنت متعباً برموزك...ولكن الجهد في محاولة سبر المعنى..يضفي المتعة..على القارئ

حياك ..دمت بكل الخير والفرح

تحياتي

"^خوليــــوْ"
21-03-2005, 09:38 PM
طيف المها ..
شكراً للمرور الجميل ..
مع أنّك أفسدت عليّ خلوتي ..
:)


خوليو ..

الو
21-03-2005, 10:51 PM
يالروعه رسمك الجميل

"^خوليــــوْ"
29-03-2005, 07:12 PM
شكراً على المرور

حسن علي القرني
29-03-2005, 09:27 PM
رائع ايها الكاتب الوعر
لكأني وانا اقرؤها اصعد جبلا
ولكن الحمد لله ومن يتهيب صعود الجبال يعش ابد الدهر بين الحفر