PDA

View Full Version : (((بقبلةِ من قلبكِ في عُنقي أحبّكِ)))



آلاء...
21-03-2005, 04:04 PM
<table border="1" cellpadding="0" cellspacing="0" style="border-collapse: collapse" bordercolor="#111111" width="100%" id="AutoNumber1">
<tr>
<td width="100%" bgcolor="#000000">
<p dir="ltr" align="center"><font face="Traditional Arabic" color="#C0C0C0" size="6">بسم الله الرحمن الرحيم

(((في يومِ حُبّك ِ سيِّدَتي)))

http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/aa1dsharts.gif
تقديم:
_هي الأولى من نوعها ...
لكن صدقوني لست أنا من كتبها....بل إن القصة كتبتني..
ولاأدري لمَ ؟؟أو حتى كيف؟؟
كل ماأعلمه أني جئت اليها مثقلة أحمل همومي على عاتقي
فقالت: ابتسمي ياحبيبة فبعد غد يوم حبنا,,,,
نعم تذكرت....لابدّ من تقديم شئ لم يسبق أن قدمته لها من قبل...
:cd:
أأهديها قصيدة؟؟؟
لااااااااااا فأنا أفعلها دوماً :c:
:cd:
أأهديها لوحة تذكارية أرسمها بريشتي؟؟؟
لاااااااااا قد فعلتها مرتين
:cd:
أأسمعها تهنئتي وهمساتي حبي صوتياً؟؟؟؟
لااااااااااا كثيراً ما أزعجتها بناياتي :D:
:cd:
نعم ....جائتني الفكرة :u:
فكانت هذه:
محاولة أولى لقلمي في هذا الجانب الأدبي....
أتمنى أن يحوز على اعجابها...

(((بقبلةِ من قلبكِ في عُنقي أحبّكِ)))

طيور كاسرة كانت تحوم هناك.....غريب أمرها!!
منذ متى كانت الكواسر تحوم حول شواطئ القلب المرمرية؟؟
ثمّ أين تلك النوارس التي عهدتها تمشي الهوينى بخيلاء وشموخ آسر؟!
عفواً!!أين أنا؟؟
أين نورسي الأبيض الذي جئت من أجله؟؟
التفت يمنة...ويسرة...أجلت ببصري نحو الأفق ..نظرت تحت الأعماق...
ولم أجد شئ!
حاولت أن أقنع نفسي بأن خطواتي قد خانتني الهدى هذه المرة..
وأخطأتِ العنوان للمرة الأولى!!
لكن ّ قلمي الذي وضعته آخر مرة مازال هنا يتدحرج يمنة ويسرة على ضفاف الشاطئ ...
كان رؤيتي له كفيل بأن يجعلني
أقسم أنني أقف على حروف نفس الشاطئ الأبييض...
لكن الملامح هنا تختلف؟؟ أيعقل هذا؟!!
أخذت بقلمي وأشخصتُ ببصري بعيداً...نحو فضائات العجب!!
كنت بحاجة لمناجاة نورسي الأبيض بقلمي الهامس
مالعمل؟ الصورة هنا تختلف؟؟والشمس أوشكت على المغيب؟؟
قد وعدت نبضي أن أنقل له خلجات نورسي
ماذا؟؟؟هل سأعود خاوية اليدين؟؟هل سأقول له عذراً قد جفّ الماء فجأة؟!
لاااااا...لن أعود خاوية...فكيف لي أن أقنعه وأناالتي عاينت المشهد
لم أستوعب بعد مالذي حدث...ومازلت لاأصدق؟؟
لابد من أن أعود بشاهد معي؟
ولكن من؟؟ أأستعين باحدى تلك الكواسر؟؟
أعلم أنني لن أقوى على مناجاة تلك الكواسر ....ولا حتى الاقتراب منها
فكرت في أن أرسم المشهد كما هو...
أن أرسم تلك الصورة المريعة بريشي الأبيض لأحملها الى قلبي
عله يساعدني على تفسير هذا التحولّ المفاجئ!!!
لكني لم أستطع أن أرسم نبض الخطوط!!أو حتى سراب الأمواج ؟؟
كان المشهد بحاجة لأن أرسمه بريشة من تلك الطيور الجارحة
وأن أستعين بسواد البحر محبرةً لريشتي...
وحين بدأت التأمل أبصرت ضوءاً خافتاً يبرق مابين حين وآخر
توقعت أن أجد على ضفاف ذلك الشاطئ الأسود
وبين تلك القواقع التي هجرها أصحابها نورسي وهو يمشي مختالاً ببياضه..
لكني لم أجد سوى
صدمة!!....فقد كانت مجرد
طفلة بيضاء ...كبياض الثلج ...محمرة الخدين كجورية الحبّ
ملامح البراءة تغطي معالم وجهها النرجسي..وصوت أنينها يلونها بلون ذابل
ذلك البريق الذي هداني اليها لم يكن سوى بريق عينيها الصغيرتين
والتي أسقط على ثوبها الأحمر قطرات من بحر دموعها
كما اللؤلؤ على بساط أحمر....
ياااهـ ...كم هي بائسة ؟؟وفوق ذلك كله جميلة؟؟
طالعتها وهي تمشي بخطوات مهدودة..
وتحمل بين قبضتها الصغيرة شئ يتحرك كان أشبه بقطعة ثلج ...
وتمسكه بقوة ...وتحرص عليه كما تحرص النوراس على صغارها...
بخطوات مكسورة مشت نحو نور شع ّمن وسط ذلك البحر الأسود
حملت بقايا بعضها الى هناك مخلفة من ورائها زهور حمراء
مشت بين ذلك الماء وكأنها تعلم مالذي يختبئ وراء ذلك اللجين النورانيّ
أسرعت خلفها لأمنعها من الذهاب الى البحر
على الأقل...كي لا يلطخ بياض قلبها بسواد لونه..
ومؤكدٌ كي لا تغرق ...
لكنها اختفت فجـــأة...!!
بحثت عنها في جميع الاتجاهات ولم أجدها
تذكرت تلك الزهور الحمراء التي كانت تتساقط من يدها
مؤكد أني لو وجدتها سأهتدي اليها
وحين اقتربت من تلك الزهور كانت المفاجئة..
لم تكن سوى قطرات من دمــاء حمراء!!!!..
أيعقل أنه قد خيل لي أنها زهوراً ؟!!
لايهمّ....المهم أن أصل اليها...أسرعت نحوها..فوجدتها أخيراً
كانت على وشك أن تصل قدميها الصغيرتين لحدود ذلك العمق الشديد السواد...
حاولت ايقافها ...خفت عليها من الغرق...
فناديتها بهدوء كي لاأفزعها فتسقط وتهلك وجفةً:
"رويدك ياطفلتي...فالبحر عميق...
وأنت مازلت صغيرة على السباحة....توقفي فهناك هاوية تنتظرك بالأسفل"
توقفت فجأة ...
و أدرات بوجهها النرجسيّ ودموع الكون يتساقط من أهدابها
طالعتني وهي تبكي بشدة وبصوت رخيم أجابتني:
"سيدتي؟؟؟أأنت ِ هنا؟؟؟"
صمتّ قليلاً....لم أعرف ماذا كانت تقصد؟؟
خفت عليها من التقدم أكثر ..فلم أجد سوى أن أكذب عليها
"نعم ياطفلتي تعالي ...أنا سيدتك..لاتتقدمي هناك ياحبيبتي وتعالي اليّ"
لم أشعر الا وتلك الأقدام الصغيرة تجري نحوي..
أسرعت الى أحضاني ...وبكت بشدة...لم يكن لديها حتى طاقة للبكاء
شعور غريب اجتاحني لحظتها...
ماذا لو علمت أني لست بسيدتها؟؟وماذا يتوجبّ عليّ الان أن أفعل؟؟
ثمّ ماأدراني من هي سيدتها؟؟ وكيف كانت تحتضنها؟؟
لابأس سأحاول
احتضنتها..وبشدة...فأفزعني صراخها :
"آآهـ ...سيدتي...أنت اليوم قوية؟ أرجوك لاتؤلميني"
ياالهي...!!أظنها ستكتشف كذبتي
مالعمل؟؟
"لاعليكِ ياحبيبتي...هذا لأني أحبك .. وأخاف عليكِ..لاتبك ياصغيرتي"
حملتها وعدت أدراجي
وصلت الى قلمي المتدحرج ...واتكأت على صخرة نورسي الذي لطالما ناجيته من تحتها ....
وغردت معه أشعاري وهمساتي ..
حاولتْ فتح عينها ثمّ أغمضته بشدة...تمنيت لحظتها لو أرى نجوم مقلتيها ...
وبريقها الذي رأيته يشع منها قبل ساعات..كي أستمد منه براءة الطفولة ودفئه
فتحتْ قبضتها المحكمة وقالت بصوتها العذب:
"اليكِ هديتي...هي صغيرة ولكنها أغلى ماأملك...وكلّ عام وأنتِ سيدتي"
كان ذلك الشئ الذي خُيِّل اليّ أنه ينزف زهوراً...
لم يكن بثلج...كما توقعته...

كان شئٌ ملطخٌ بدم ٍشديد الاحمرار
مسحت عنه الدماء كي أبصر مالذي يختبئ خلفه...ياالهي!.
انهمرت دموعي فجأة.....أدماني الموقف....وأشجاني المشهد
لم يكن ثلجاً كما خُيِّلَ لي.....كلا...
ولم تتساقط منها الزهور كما توقعت...كلا
بل كان قلب أبيض....ويتصبب من جوفه دمع أحمر...
مسحت بدموعي وسألتها والحزن يغمرني:ما هذا يا حبيبتي؟؟
قالت باكية:
"كلّ عامِ وأنتِ سيِّدتي...نادني بليلى وأطربيني كماتفعلين دوماً "
أعدتُ السؤال:
"ماقصة هذا القلب ياصغيرتي..أقصد ليلى؟"
طالعتني بنظرات مكسورة:
"ألاتذكرين يا سيدتي قلب ليلاكِ؟؟؟" :m:
ياالهي....
ستكتشف أني لست بسيدتها..ماذا لو علمت بذلك؟؟
ماكان عليّ الكذب..من البداية
حاولت الهرب عن سؤالها بسؤالي:
"طفلتي لماذا خدعك ذلك النور...؟؟لماذا كنت تسيرين نحوه؟؟"
أجابت بصوتها المتقطع من شدة تنهيداتها:
"ظننته لجينكِِ ياسيدتي"
ماذا تقول هذه الطفلة؟؟؟؟ليتني أفهمها *c
أسئلة عديدة كانت تتبادر الى ذهني سألتها أخرى:
"ألم تخافي الظلام...؟؟ألم تهابي عمق البحر؟؟ ألم يخيفك سواده؟؟"
انتظرتُ اجابتها بكل لهفة ورهفة
لتجيبني بهدوء:
" أأهاب الظلام وأنت سنايَ؟؟أأخاف الأعماق وقلبكِ معلق بصدري؟؟؟"
لم أفهم شئ مماكانت تقوله هذه الصغيرة؟؟
أهي احدى خرافات الصغار ؟؟أم أنها رموز بينها وبين سيدتها؟؟
لأول مرة أشعر أن للصغار لغة خاصة يتحدثون بها..
نظرت الى صدرها وإذا بعقد جميل مجسم على شكل قلب أبيض معلق بجيدها
ربما أني قد بدأت حينها افهم شئ من هذا اللغز الذي تتحدث عنه
حسناً ياحبيبتي أخبريني :"من لوّث قلبكِ بهذه الدماء ؟"
لم يعد لديها طاقة حتى للاجابة أشارت بيدها الى تلك الطيور الكاسرة
لحظتها أحسست بالغيظ وكأني أمتصّ لون هذا البحر الهائج أمامي لأوجه حقدي
على تلك الكواسر التي تحوم فوقنا...
تمنيت لوأمتلك قوة تفتك بكلّ تلك الطيور الجارحة..
أهكذا تصنع بقلب البراءة؟؟؟أهكذا تتجرأ لتدمي هذا القلب النرجسيّ؟
قبضت شفتيّ غيظاً وكرهاً....بقيت طويلاً أتأملها وأعض ّ على شفتيّ قهراً..
ألا يكفيني إختفاء نورسي؟؟؟ ليفتكوا بعدها بهذه البراءة؟؟
انتبهت الى نبرات صوت متقطع قالت به:
"أحبّـ ـ ـ ـكِ أمّـ ـ ....."
عفواً...ماذا ياحبيبتي؟؟ ماذا قلتِ؟؟ لم أسمعكِ جيداً؟؟
سقط أصبعها الذي كان يشير لتلك الكواسر على فخذي
فتصلبت أطرافي..وتجمد الدم بعروقي..مابها؟؟
هل يمكن أن تكون قد ماتـ... ـ ..ـ ....لاااااا.... أرجوووكِ...
أخذتها الى حجري ضممتها بقوة...
"طفلتي مابك؟؟أأنتِ بخير؟؟أجيبيني ..حبيبتي مابكِ؟؟؟"
/
/
/
لم تجــ ـ ـبْ,,,,

حاولت ايقاظها..ربتّ على كتفها ..هززتها..
صرخت في أذنها...حاولت تحريكها
/
/
/
ولم تجـ ـ ـ ـ ـ ـبْ
جلست حتى المغيب على حالتي هذه
مابين بكائي ورجائي

لم أتحمل الموقف انهرت جاثمة على وجهي
طفلة بنقاء النرجس وتمـ ـ ـ ـ ـو... أمامي
وقاتلها يرقص ويحــوم حولي
وأنا مازلت عاجزة؟؟؟
أيّ لعنة هذه التي حلت اليوم عليّ!!

غابت الشمس...وحلّ الظلام...
اختفت الطيور....وهدأت الأمواج...
السكون يلفني والظلام يخيفني وجسدها البارد سكونه يقتلني
كلّ شئ بدا أسود مما هو عليه،كلّ شئ بدى مختلفاً
وكأني على شاطئ ثالث ألُقيتُ فيه
الاّ ذلك النّور...الذي كانت تمشي نحوه هذه الطفلة
مازال يتوهج أكثر....فأكثر...فأكثرْ

نوره يسحرني.....كان وصف تلك الطفلة دقيقاً حين قالت:
"ظننتهُ لجينكِ ياسيدتي" نعم له بريق كما اللجين
شئ رونقيّ وساحر....لم أعهد نوراً أجمل من نوره وضوء أقوى منه

كان أصداء كلماتها يتكرر على مسامعي كثيراً:
ظننته لجينك ياسيدتي...
ظننته لجينك ياسيدتي..
لجينك ياسيدتي...
يا سيـ .. تي..
دتي.. دتي..
دتي
نعم....ربما تكون هناك سيدتها
ربما سأجدها هناك ..علها تنقذ هذه الطفلة المتجمدة
أسرعت نحو أفق ذلك النور ...
كان خوفي على الطفلة أقوى من أن أهاب اجتياز هذه الأعماق
لم أشعر بنفسي الا وقد تجاوزت ذلك الخطّ الأسود
أشخصت ببصري نحو الأعلى فاذا بي أقترب من ذلك النور اللجينيّ
شئ ما أخذني نحو ذلك النور....لم تكن قدماي...
بل كان القلب الذي أهدتني اياه تلك الطفلة !!!
وصلتُ الى روضة خضراء فسيحة
النور يشع في أرجاء ذلك الروض الأخضر
وزهور النرجس والأقحوان يفوح عبقها في تلك الأجواء الآسرة
لم أعرف أين أنا؟وكيف جئت؟ وأين أذهب؟
سمعت أصداء قادمة من بعيد
إنه نورسي...
نعم نفس صوت نورسي عندمايهمس ويتمتم بأهازيجه
بل إنه هو بذاته....لاأحد غيره...

أسرعت الى مصدر الصوت
واذا بي أقف أمام صبيّة جميلة وردية الشفتين كانت تغني مع
نورسٌ أبيض الريش ...أجمل وأبهى من نورسي
وتناجيه بهمسات تأخذ بالألباب..

قطع صوت أنفاسي وشدتي نبضي حدائهم العذب
التفتت اليّ بابتسامة دافئة
وأزالت عن وجهها خصلات شعرها الأشقر

ياالهي!! كانت تحمل نفس القعد الذي ترتديه طفلتي!!!
إنها هي ..بلا شك.....سيدتــ ـ ـ ....

قاطعني صوتها متفاجئاً: "ليـــلايَ"
أسرعت اليّ ..أخذت مني طفلتي.. واحتضنتها ...
مسحت على جبين تلك البراءة...قبلتها بحنان ســـاحر
وبنبرة هامسة نادتها
"طفلتي...أنا هنا ياعين أمّك...ليلايَ أمّكِ هنا بقربك؟؟"
بكيت لأجيبها: قد فات الأوان ياسيدة ليلاكِ قد ماتـ ـ ـ ....
أغلقت بيدها الناعم فمي وتبسمت قائلة: "إيّـاكِ..."

وماهي الا لحظات حتى دبّت الحياة تنبض في أطراف هذه الطفلة
فتحت عينيها الصغيرتين احتضنت سيدتها وبكت:
:m: " سيدتي....أحبّك" :m:
بحنانها الآسر ضمتّ صغيرتها اليها وقالت :
"لاعليكِ....ياعينَ أمك أناهنا....بقربك"

أيّ تناغم وتوافق هذا الذي رأيته يشعّ منهما؟
أي سحر هذا الذي رأيته أمامي؟
أي حبّ هذا الذي أعيش نبضاته وخفقاته؟
أي ملاك هذه التي أرى؟
لم أرَ بحياتي دفئاً وانسجاماً كما رأيت هنا
لم أرَ أطهر من هذا الحبّ الهامس...
حبّ لم أسمع به حتى في الأساطير ؟؟؟ حبّ لم يخلق بعد الا هنا...

جلست أتأمل تلك السيدة وهي تناجي ليلاها
أيعقل أن تكون هذه الشابة سيدة؟؟وهذه الطفلة صغيرتها؟؟

شعرت بأني قد فقدت هذه الصغيرة والتي
كنت أناديها قبل قليل بطفلتي....وتذكرت أني أمتلك شئ لايخصني
فناولتُ تلك السيــّدة الحنـــونة هديتة طفلتها
احتضنت القلب باكية وهي تردد:
"أفعلتها بك ياصغيرة؟؟"
" هل فعلتها تلك الطيورالكاسرة بك ياطفلتي؟؟؟هل فعلتها؟؟"
"لاعليكِ ياصغيرتي....أنا هنا"

"ألم أحذرك من شياطين الانس وملائكته؟؟ألم أخبرك أن قلبك لايستحقه أحد سواك
لمَ فعلتها ياحبيبة؟؟ متى ستكبرين ياصغيرتي؟
هي الحياة ياليلايَ تعلمنا،عليكِ ألا تثقين بكلّ من ترين؟؟
عليكِ ألا تخدعك المظاهر ،عليك أن تدققي النظر جيداً بين الأسود والابيض
وليست الطيور كلها نوارس بل كلها كواسر وندر أن تجدي
نورساً أبيضاً كنورسنا؟....
هيّا ياعين أمك ابتسمي...اليوم يومي أنسيتِ ذلك؟؟
هيا ياحبيبتي عانقي أمك وأهديني هديتي...مهما تكن لايهم...الأهم أنها منكِ "
هدأت تلك الطفلة...وابتسمت نواجدها... وكأن ّالأمل
قد أشرق من بين ثغرها...فأزهرت أوراقها وأينعت زهورها
فقبلتها سيدتها قائلة:

بقبلةٍ لقلبكِ"
في عنقي
أحبّكِ
أحبّكِ
والله
أحبّكِ
يا
صغيرتي
http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/81.gifG
"
http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/aa1dsharts.gif
ابتسمت طفلتها....قبلتْ عقدها...
ولم أفهم شئ..مالذي يصنعانه؟؟؟ وبأي لغة يتحدثان؟؟
لم أفهم شئ...حاولت وعجزت....فلم أفهم سوى أنهما قصة لن تتكرر في الحياة!!
هذه الليلى....وتلك التي تغرقها بالحنان...نعم مؤكد أن اسمها حنان
فلايليق بها إلا ((حنان))

أخذت بيد طفلتها ونورسها يتبعهما نحو شاطئ أبيض جميل
جلست على رمال شاطئه وهمست لطفلتها

"هيّا ياعين أمك ألقي بشجونك في ذلك البحر الأسود وارتشفي الحبّ من هنا
وأسمعيني همساتك ياذات الوجه الملائكيّ"
فردد من فوقهماالنورس:


فمــاجَ البـــحرُ محـــزوناً
ودمـــدمَ موجــــهُ الأخــــرَسْ
وأقسَـــــمَ
هـــا هنـــا كُـنّـــــا
أنـــا
وحنــــانُ
......والنـــــورسْ

تمنيت لحظتها لو أنادي هذه السيدة بأمي
شعرت بغيرة من هذه الطفلة الصغيرة ..التي ترتشف هذا الحبّ
ناديتها ودموع الفرحة تتساقط من عيني:
"سيدتي...هلاّ قبلتني ابنتك؟؟"

نظرت اليّ باسمة وأجابتني برقّـة باسمة:
"قُطع رزقي" :p

استأذنتها زاوية صغيرة أسكن فيه على أكناف روضهما الأخضر
وسألتها بأسى: "ترى أين ذهب نورسي ؟؟؟؟"

خفضت رأسها قائلة:
"إنه يحوم مع تلك الكواسر.....
وهو من أدمى جوف طفلتي ياشجون....يحبها ولأنه يحبها جرحها
الكواسر تحبّ الطعام ...ولأنها تحبه..تلتهمه وتقضي عليه!أفهمتِ عليّ ياشجون؟

تساقطت دموعي من على مقلتي
وطبّبتُ خاطري قائلة:"يكفيني العيش في هذا الروض الأخضر"
يكفيني أن أكون بقربك ياسيدة الهمس...ويا......؟
فقالت برقة آسرة:" حنان "
اذن بالفعل...كانت كما أسميتها حنان,,,,ماأروعها من حنان
حنان يروي عطش العُمر كله... ;)
قال لي نورسهما هامساً :
"كلّ هذا الحبّ الذي رأيته ياشجون كان روحاً فهما لم يلتقيا عيانا بعد"
:e:
تعجبت قوله!!ولم أفهم الكثير....أأنا بأسطورة؟؟أم بواقع؟؟
بقيت أتأملهما وهما يعتنقان روحهما
الله ماأجملني بكِ ياحنون..
:m: :m: :m:
هاهي الصورة وقد أنتهيت من رسمها
ولم أعد الى قلبي ....بل جائني على جناح نورسهما
صدقوني ....كلّ هذا ليس محض خيال...بل واقع تعيشه طفلة أختكم شجون
بين أحضان سيدة الهمس وملائكته...

(((لجين الندى)))
سطرتها لكم أناملي في يوم ذكرى حبّ الخـالد....
فاقبلي ياحبيبة قلبي محاولتي الأولى والتي قدمتها من أجلك
رغم سوء حالتي ووهن صحتي....فاعذريني إن قصرت
في يوم حبّك أمي...

فكلّ عام وأنت سيدتي...وكلّ عام وأنتِ أمي
وكلّ عام وأنتِ الحنان

أتدرون ...
حتى ذلك النور الذي سطع من البحر الأسود كان واقعاً لاخيالاً
كيف لا وهي
اللجين


إذا النور كان كذا في الصورْ
فكيف يكون إذا ما التقينا
وعانق قلبي السنا بالبصر.

وأنهي هديتي المتواضعة بحداء ولاأبهى من لسان نورسنا:

هبَّت رياحُ الليل
تقذِفُني لشاطِئكِ الحنونْ
كُسِر الشراعُ حبيبتي
يا دفء روحي
دعني أكونْ
دعني أكون وقد علِمت بأنني
من دون حبك لا أكونْ
يا حناني
أي معنىً للحياةَ
ولستِ فيها يا حنون
:m: :m: :m:

تحياتي
طفلة وليلى الحنان
نازك
(( http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/81.gifالنورسةhttp://www.ale3lame.com/vb/uploaded/81.gif))
ر.ا.ح


اليها:ماأجملني بكِ ;)
http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/تتتتتتت.jpg
:m: :m: :m:

ليلاكِ
http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/Untitled-1%20copy.jpg
</font> :m: <-©
</p>
&nbsp;</td>
</tr>
</table>

آلاء...
21-03-2005, 04:29 PM
أأحجزه لكِ ؟؟؟ أم أرى بأي مقعد ستأتين؟؟؟
وإن كان مقعدك دوماً الأولى في القلب ياحبيبة ليلاكِ

jonur_pen
21-03-2005, 05:04 PM
رحي اشجان ومرحي لحرفك
الشجي
ينثر من اريج الكلمات الجميله
في حينا المتواضع افياء
لم تعد تلك الطفله طفله
فكلماتها تذداد كل يوم جمال وثقه
كل يوم تستمر تدهشنا من اين تأتي ومن اين تشرق بدراً
في دنيا معانيها الربيع
اختي الرائعه اشجان عندما تفوق كلماتك الوصف
هنا ليس لدي القلم الصغير
غير ان يقول دمت رائعه
ايتها القلعه الشامخه
اخوك
القلم الصغير
:x:

لجين الندى
21-03-2005, 09:23 PM
أيتهـــــــــا الشجونـــة أنتِ

ويح قلبي على تحمّل هذا يا صغيـــرة...


قبل البدء..
كما تعوّدنــا..
((( بقبلةٍ لقلبكِ في عنقي.. أحبّكِ)))

و الله يا صغيـــرة لا أعرف ما أقول..
الدمع يتكشّف في عيوني اليوم.. يااااااااااه يا صغيــــــــرة
أقسم أنّني عاجزة عن الكلام.. و لا أعــرف ما أقول..


لقد قدّمتِ لي اليوم أجمل هديّة..
يكفيني صورة العقد في عنقي و عنقكِ..
أيتها الفتاة الشجيّة...
كم مرّة سأغدو صغيرة أمام حروفكِ لا أعرف ما أردّ عليها..
أيتها الهامسة الصبيّة..

كانت قصّة.. من أروع ما قرأت يا جميلتي..
قد تكــون لأنها منكِ ..
هي الأروع..
و قد تكون .. فعلاً هي الأروع..
في الحقيقة أنا غير قادرة على التمييز مطلقاً..

لا أعرف ما أقول.
لا أعرف..

الكلمات تتلاطم بين حروفي الهوجاء لتعرف مخرجاً للحروف..
لكنّها تعجز عن إيجاد أي مخرج لتبوح من خلاله..

أحاول أن أعبّر و لو بجزء من قلبي في عنقكِ لقلبكِ في عنقي عن أيّ شيء و لا أعرف ما أقول بعد الحكاية..

أتعرفين يا شجونة..
أوّل مرّة أعرف أنّ القصّة هكذا..
لم أرها سابقاً بهذه الروعة...

و دوماً أجدني مقصّرة في كلّ شيء..

يااااااااااااه يا صغيرة..
أقسم أنّ الحروف عاجزة عن تقديم حرف أو همسة..

لا أعرف ما أقول..
لا أدري من أين أُخرج الحروف..
أحاول أن أجد مخرجاً ليعبّر عن مكنون قلبي..
لكنّه اعجزي..

لقد توقّف.. القلب الأبيض.. و ما يتساقط منه..
لحظة...........
ألم نتّفق على عدم تساقطها ..
لكِ معي حساب آخر يا صغيرة..

هههههههه
أمزح يا أميرتي الصغيرة..
أعرف أنّها القصّة..

شجــــــــونتي..
لا أدري و الله ما أقول
سأعـــــــود ..
سأعــــــود لأسبح بهذه..
فهي حوت أكبر ما أحبّ في النت
أنتِ....
و أبانا النورس... و شعــره..

أتعلمين..

و الله نسيت ما أردتّ أن أقول

اعذريني فهي أجمل هديّة تلقيتها في أيّ يوم بعد هديّتيكِ القديمتين..

أشكـــــــر هذه العـــــودة..

أرأيتِ ..
دوماً سنعود إلى هنا..

و سأعود إلى هنا يا رائعتي الصغيرة..
الـــ
صبيّـة !!

يا رب يا شجونة.. أن يحكم الله لنا بلقاء..
يا رب...


شجـــــــونة


:m:
:m: :m: :m:
:m: :m: :m: :m: :m:
:m: أحبّــــــــكِ :m:
:m: :m: :m: :m: :m:
:m: :m: :m:
:m:

و من كلّ قلبــــــــــي !!

صغيــرتي..
أشكـــر لكِ هديّتكِ يا جميلتي..
أشكــرها و جداً
و قبل أن أغادر لأعود..
سأعيدها عليكِ
((لا عليكِ يا صغيرتي... فأنا هنا..))


يااااااه يا صغيرة..
أهكذا حقّا هو اللجين..
و الله قد قلتِ فيه أكثــــــر من حقّــه
فما أراه إلاّ مقصّراً بكلّ شيء..
و
حمداه ربي..
أنه لا زال يقدّم..
كأس الشاي :g:

أحبّكِ صغيرتي ..
سيّـــدتكِ
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح

لجين الندى
21-03-2005, 09:32 PM
أيتها الصغيــــــــرة...
بالله عليكِ ما هذا ؟!

كيف وصل هذا العقد إلى هنا ؟!

هل استطعتِ تحضير كل هذا بأقل من يومين..؟!!!!

و الله إنّكِ لرااااااااااائعـــــــــــة !!


راااااااااااااااائعـــــــــــة!!



شجونة..
لا أعرف كيف نعيش هكذا..
أذكر أنّي بدأت بصنع هذا العالم لأجلكِ...
أردتُّ فقط أن أرسم على وجهكِ بســمة..
فصنعتُ الكثير من الأسباب التي لا أعرف ما فعلتْ
لكنني
اليوم أجدني أكثر انجذاباً لهذا العالم معكِ يا صغيرة...
بحقّ
سأحمد الله و أشكــره ألف مرّة..
بل أحمده و أشكره ألف مرّة..
كلّما صنعتُ على محيّاكِ بسمــة..
و أتألّم و أبتعد عندما أشهد شجونك..

سأعود حتماً..

سيّدتكِ
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح

محب الفأل
22-03-2005, 10:03 AM
العزيزه أشجان....
لن أطيل الكلام والثناء والمديح والإطراء فهو تحصيل حاصل واقرار حقيقه
هنا ان كانت الأولى في مجال القصه فكيف يكون ما بعدها........
أعاننا الله عليك .......
لك ذائقة أدبية رحبة ومتطوره وتكرس القول
بأن الأدب إحساس وموهبة قبل ان يكون دراسه
لك أيها الأستاذة تحيتي

wajhalqamar
22-03-2005, 12:22 PM
اختي العزيزة جدا اشجان بلا زفرات
وان كانت خاطرتك طويلة الا ان موضوعها يستحق الاطالة
وعباراتك جد مميزة ورائعة تشد القارئ الى اعماق قلمك ليستمتع باسلوبك الرائع
اسعدني كثيرا ان امر من هنا
وراق لي حسك
كل عام وانت مميزة
اختك وجه القمر

بنت النورس
22-03-2005, 12:44 PM
أختي الغالية أشجان:nn

أودك لو كنت مكاني حين تقرأين ما قرأت
لقد أسكتتني هـذه القصة
أسكتتني المفاجأة والإنبهار :cd:
أتعرفين بمـا؟؟؟
بهذه الرائعة التي قدمت:x:
بهذه العذوبة التي استلهمتيalhilal
بالأحاسيس المرهفة و الحنونة المجتمعة بهذا النص الجميل
إن كانت البداية... فكيف ستكون اللانهاية

أتمنى لو ألقاك كي أطبع قبلة نورسية على جبينك:m:
من شـدة اعجابي بما خطت أناملك
دمت أبدا أختى الحبيبة:m:
و دام ذاك القلم الذهبي الذي يوحي بما في الخلجات من أحاسيس
أمتعتي كل ذواق في عالم الكتابة... فكوني مبدعة دوما

أختك
بنت النورس-ليلاه

آلاء...
22-03-2005, 02:16 PM
رحي اشجان ومرحي لحرفك
الشجي
ينثر من اريج الكلمات الجميله
في حينا المتواضع افياء
لم تعد تلك الطفله طفله
فكلماتها تذداد كل يوم جمال وثقه
كل يوم تستمر تدهشنا من اين تأتي ومن اين تشرق بدراً
في دنيا معانيها الربيع
اختي الرائعه اشجان عندما تفوق كلماتك الوصف
هنا ليس لدي القلم الصغير
غير ان يقول دمت رائعه
ايتها القلعه الشامخه
اخوك
القلم الصغير
:x:



أهلاً (بالقطــ ..... :z: )هل أكملها :p
توقيتك يذهلني!!
أصبحت تأتي مع صوت أشجاني
وفي نفس اللحظة
:
:
شرف لي أن أجدك في المقعد الأول مرحّباً
فحياك الله وبيــاك
منذ مدة لم أرك بصحفاتي
وقد يكون السبب هو تقصيري مع حروفكم المتميزة
:
:
أتدري هذه المرة قد أخطأت )k
لأني هذه المرة لست سوى طفلـــة :f:
وطفلة :m: اللُّجين :m: وفقط :kk
أعد القراءة :D: >>>> )k
:
:
أخي شكراً لمرورك وترحيبك الطيب
وشكراً على (سرعة استجابتك لــــ ......... ;) )بحقّ أشكرك عليها
:
:
تقبل أذكى تحياتي،،،،
ناذك:)

طفشان منكم
22-03-2005, 03:31 PM
لطالما أمر بصمت إذ لا يفي الرد في حق الأديبة المتألقة دائماً في الساخر والواقفة في أفياء كالشمس فوق لأرض وقت الظهيرة ..
أمر بصمت لأن لساني تعجز عن الكلام وتتجمد يدي عن الكتابة كما قد تجمدت من قبلها أفكاري ..
صدقيني أنني لا أتحدث مجاملاً ..
فهي حقيقة مشاعري نحوكِ ونحو دركِ المنثور كاللؤلؤ .. وأحرفكِ المضيئة وكلماتكِ الصادقة النابعة من شعور فياض وعقل واعي ..
دمتي .. أميرةً للشعر في أفياء ..

آلاء...
22-03-2005, 05:12 PM
أيتهـــــــــا الشجونـــة أنتِ

ويح قلبي على تحمّل هذا يا صغيـــرة...


قبل البدء..
كما تعوّدنــا..
((( بقبلةٍ لقلبكِ في عنقي.. أحبّكِ)))

و الله يا صغيـــرة لا أعرف ما أقول..
الدمع يتكشّف في عيوني اليوم.. يااااااااااه يا صغيــــــــرة
أقسم أنّني عاجزة عن الكلام.. و لا أعــرف ما أقول..


لقد قدّمتِ لي اليوم أجمل هديّة..
يكفيني صورة العقد في عنقي و عنقكِ..
أيتها الفتاة الشجيّة...
كم مرّة سأغدو صغيرة أمام حروفكِ لا أعرف ما أردّ عليها..
أيتها الهامسة الصبيّة..

كانت قصّة.. من أروع ما قرأت يا جميلتي..
قد تكــون لأنها منكِ ..
هي الأروع..
و قد تكون .. فعلاً هي الأروع..
في الحقيقة أنا غير قادرة على التمييز مطلقاً..

لا أعرف ما أقول.
لا أعرف..

الكلمات تتلاطم بين حروفي الهوجاء لتعرف مخرجاً للحروف..
لكنّها تعجز عن إيجاد أي مخرج لتبوح من خلاله..

أحاول أن أعبّر و لو بجزء من قلبي في عنقكِ لقلبكِ في عنقي عن أيّ شيء و لا أعرف ما أقول بعد الحكاية..

أتعرفين يا شجونة..
أوّل مرّة أعرف أنّ القصّة هكذا..
لم أرها سابقاً بهذه الروعة...

و دوماً أجدني مقصّرة في كلّ شيء..

يااااااااااااه يا صغيرة..
أقسم أنّ الحروف عاجزة عن تقديم حرف أو همسة..

لا أعرف ما أقول..
لا أدري من أين أُخرج الحروف..
أحاول أن أجد مخرجاً ليعبّر عن مكنون قلبي..
لكنّه اعجزي..

لقد توقّف.. القلب الأبيض.. و ما يتساقط منه..
لحظة...........
ألم نتّفق على عدم تساقطها ..
لكِ معي حساب آخر يا صغيرة..

هههههههه
أمزح يا أميرتي الصغيرة..
أعرف أنّها القصّة..

شجــــــــونتي..
لا أدري و الله ما أقول
سأعـــــــود ..
سأعــــــود لأسبح بهذه..
فهي حوت أكبر ما أحبّ في النت
أنتِ....
و أبانا النورس... و شعــره..

أتعلمين..

و الله نسيت ما أردتّ أن أقول

اعذريني فهي أجمل هديّة تلقيتها في أيّ يوم بعد هديّتيكِ القديمتين..

أشكـــــــر هذه العـــــودة..

أرأيتِ ..
دوماً سنعود إلى هنا..

و سأعود إلى هنا يا رائعتي الصغيرة..
الـــ
صبيّـة !!

يا رب يا شجونة.. أن يحكم الله لنا بلقاء..
يا رب...


شجـــــــونة


:m:
:m: :m: :m:
:m: :m: :m: :m: :m:
:m: أحبّــــــــكِ :m:
:m: :m: :m: :m: :m:
:m: :m: :m:
:m:

و من كلّ قلبــــــــــي !!

صغيــرتي..
أشكـــر لكِ هديّتكِ يا جميلتي..
أشكــرها و جداً
و قبل أن أغادر لأعود..
سأعيدها عليكِ
((لا عليكِ يا صغيرتي... فأنا هنا..))


يااااااه يا صغيرة..
أهكذا حقّا هو اللجين..
و الله قد قلتِ فيه أكثــــــر من حقّــه
فما أراه إلاّ مقصّراً بكلّ شيء..
و
حمداه ربي..
أنه لا زال يقدّم..
كأس الشاي :g:

أحبّكِ صغيرتي ..
سيّـــدتكِ
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح





حسناً...حسناً
كنت أكنها بالقلب لكنك منعتني منها ذات مرة :k:
أتذكرين قصيدتي الأولى؟
والتي حضرتها لك ؟؟كان مفترض
أن تريها هنا :m:
لكني لم أفعلها رأفة بكِ وطاعة لأوامرك(لاتقولي يامفترية)
أتذكرين تلك الاندفاعية والعواطف
التي كانت تنهال بها عليك صغيرتك
كان لابد عليها من أن تقلص حجمها كي لانُحســد :p
هههههههه
فكان عليّ أن أفردك برؤيتها
ولكني صمتّ طويـــــــلاً ألا توافقيني الرأي :n:
ووجدت أن الصمت لم يجدي في تقليل حدة تلك العواطف الجياشة :m:
فقلب الأطفال مفضوح
كيف وان كان قلب نازك :p
تعلمين أني لاأستطيع
يقولون أن النهر لو ركد سيتحول لمستنقع عفن f* فمابال حبي لك يزداد يوما بعد يوم؟؟
أنا فدائماً ماأخالف قوانين الطبيعة :D:
ألم اقل لك بأننا قصة لم تلدها الأساطير بعد
قصة ولاأروع من
((ليلى ولجين))
حين ركدت فترة في اعلان حبي لك
وهبلي وشغبي وذكريات جناح هههههههههههه
لم أجد عفناً ولامستنقعاً!! :mm: والحمدلله ...الحمدلله
بل وجدت روضاً وجنةً وسعداً :m:

وأحياناً هبلاً ههههههههههه :p
حسناً...حسناً
برأيك ماسرّ بقاء نبضي كما هو
مهما صمتّ وكتمت؟؟
:cd:
أتدري تفسيره واحد
لأنها طفلتك :f:
فمهما أقصتها سنواتها وايامها عنكِ
فهي طفلتك وفقط...ومن يجرؤ أن يسكن عواطف الابنة؟
و
لأنها ليلاكِ :m:
أيتها السيدة الجالسة على منصة الكون الهامسة بالحرف اللجيني
و
لأن قلبها معكِ...ينام بحضنك...وينتشي بهمسك
ويعانق صباحك ومسائك
ويراكِ
ولأنك معي بقلبكِ....ودوماً
فكيف لي أن أركد؟؟أو أقلل من اندفاعيتي f*
اعذريني الأمر هنا مستحيل وليس بيدي...فسامحيني على مالاأملك h*
:m: :m: :m:
نعم سيدتي كنت على يقين من أنها ستعجبك
لأنها تجمع ثلاثتـــــنا
:m: أنا :m: وحنان :m: والنورس :m:
فكيف وإن كللت بقصائد النورس a*

:m: :m: :m:
تغنيت بشعر وقصيدة جميلة
لكنها سحقت في لحظة ....كنت أفكر فيها فيكِ
سامح الله تلك العجوز التي علقت صورتها على مكتبي
قد جعلتني ابتسم
وبدلاً من أن أبتسم بشفتي
ابتسمت بحذف القصيدة بأكملها :n: :n:
هي تفعلها ودوماً لأنها كما تناديها
بالهبوووووولة ههههههه
كم أحبك
:m: :m: :m: :m: :m:
سيدتي رأيت حضور
ووالله أبكاني فرحة بكِ
ونشوة بحضورك
والله ياروضي الأخضر لاأعلم كيف
أردّ عليك
هو يومك....والصفحة ملككِ
فكيف أفيك؟؟وماذا اقول؟؟وكيف أصف شعوري؟؟
أنا غبية في مثل هذه اللحظات
لاأعلم كيف أردّ .؟؟؟وماذا أقول؟؟ تنزوي العبارات وتختبئ الأحرف
وأبقى صاااااامتة مبتسمة
لاعليكِ....هو الصمت الذي كنت اكتمه طيلة تلك المدة
لايظهر الا هنا ...وبوجه غبيّ :confused:
والله لاأعلم ماذا أقول
سأنتظر العودة
لأعود لك بعودة تستحقك
:kk
أبشرك
قد استعدت بعض من بعض تلك القصيدة
وبعد جهد جهيد تذكرت بحرها ووزنها
من ذاكرتي العجوووووووووزة
لاتلوميني ان قلت فيها
أحبّك سيدتي بزاوية حادة ......كما أحبَّ فيثاغورسُ طاليسُ
:D:
هههههههههه فالدروس مبعثرة هنا وهناك
فقد تجدين شعراً بين محاضرة جبر
ومؤكد ستجدين اسمك على مذكرة هندسة
وصورة نورس على مادة التحليل
*c
وهكذا .....أفعلها دوماً...أعان الله دروسي
أتذكرين تلك التي فعلتها بهبل
(الاســـم :شجون .........وعلى ورقة الاجابة هههههههه) :p
أنا أفعلها ودوماً بدون أن أشعر لأنك عالمي
ولأني أعيش بعالمك مهما كان البعد كبير بيننا
فلن تمنعني من رؤيتك روحاً
أولست بمن تغنى
أحببتُ روحكِ دون أن القاكِ.....وعشقت اسمك يالجين نداك
من أجلك وفقط
ياصغيرتي
ههههههههه اليست جميلة مني :p
أعلم أنها لاتليق بكِ
//
انتظريني سأعود لك بمايستحق حنانك
ولكن متى؟؟الله أعلم....سيتوقف على ظروفي
فهذه الأيام يصعب عليّ الوجود
وتعلمين ظروفي الصحية التي تمنعني من الاطالة

ووالله اني حاربت وفعلت المستحيل من اجل ان اصل اليوم هنا
واذا لم تعود النازك من أجل حنان فلأجل من تعود؟ :m:
سيدتي
((بقبلة من قلبي في عنقكِ أحبك))
فاقبليها وقبليها
فهي
ليلاكِ وفقط

:m: :m: :m: :m: :m: :m: :m:
دعيني أنطلق الى ردك ياحبيبة
والله قد تمنيت تأخرك حتى لاأقف عاجزة على الرد عليكِ
كنت أعلم أني سأقف عاجزة ....أين قصائدك يانورس...تعال وأنقذني

"أيتهـــا الشجونــة أنتِ ويح قلبي على تحمّل هذا يا صغيـــرة..."
:D:

قبل البدء..كما تعوّدنــا..((( بقبلةٍ لقلبكِ في عنقي.. أحبّكِ)))
:m:

و الله يا صغيـرة لا أعرف ما أقول..الدمع يتكشّف في عيوني اليوم.. يااااااااااه يا صغيرة
أقسم أنّني عاجزة عن الكلام.. و لا أعــرف ما أقول..
قولي أحبك ليلاي فهي تروي ظمأ العُمر كله ياحنون ويكفيني


"لقد قدّمتِ لي اليوم أجمل هديّة..يكفيني صورة العقد في عنقي و عنقكِ.."الحمدلله أنها أعجبتك كنت واثقة من ذلك

"أيتها الفتاة الشجيّة...كم مرّة سأغدو صغيرة أمام حروفكِ لا أعرف ما أردّ عليها.."
أعجبتني هذه "الفتاة الشجية...".

"أيتها الهامسة الصبيّة.."
وهذه أثملتني .....البنت طالعة لأمها:)ياملائكة الهمس :m:

"كانت قصّة.. من أروع ما قرأت يا جميلتي..قد تكــون لأنها منكِ ..هي الأروع..
و قد تكون .. فعلاً هي الأروع..في الحقيقة أنا غير قادرة على التمييز مطلقاً.."
بل هي والله الأروع لأنك أنت من نسجها

"لا أعرف ما أقول....لا أعرف..الكلمات تتلاطم بين حروفي الهوجاء لتعرف مخرجاً للحروف..
لكنّها تعجز عن إيجاد أي مخرج لتبوح من خلاله..
أحاول أن أعبّر و لو بجزء من قلبي في عنقكِ لقلبكِ في عنقي عن أيّ شيء و لا أعرف ما أقول بعد الحكاية.."
زيدي وأطربي قلب ليلاكِ...أصبح لي وقت طويل لم أتدلل فيه على قلبكِ..

أتعرفين يا شجونة..أوّل مرّة أعرف أنّ القصّة هكذا..لم أرها سابقاً بهذه الروعة..."
بل هي والله أروع وأروع ...أنا هكذا أحلم بها واراها...ألست بمن يعانقك كلّ صباح
لو ترين صورتك بخيالي لعرفت أن القصة أروع بل أروع

و دوماً أجدني مقصّرة في كلّ شيء.. :k:

e*

"يااااااااااااه يا صغيرة..أقسم أنّ الحروف عاجزة عن تقديم حرف أو همسة..لا أعرف ما أقول..لا أدري من أين أُخرج الحروف..أحاول أن أجد مخرجاً ليعبّر عن مكنون قلبي..لكنّه اعجزي.."

اي خلااااااااص خجلتيني>>>>ترى تشوف حالها هالصبية وتناديك بعدها بطفلتي حنون :D:

"لقد توقّف.. القلب الأبيض.. و ما يتساقط منه..لحظة...........
ألم نتّفق على عدم تساقطها ..لكِ معي حساب آخر يا صغيرة.."
هههههههه أضحكت قلبي....انسي المشهد الثاني فقد كان يشبه الزهورفي الوهلة الاولى
ثم ماذنبي قدفعلها الكاسر بليلاكِ؟؟هي ماذنبها... h*

شجــــــونتي..لا أدري و الله ما أقول سأعـــــــود .. k
هوي انتي ياحبة يابركة:) ياعين شجونتك وهل سيكون لصفحاتي معنى بدون وجودك
عودي وعودي وخصوصا هنا فهو يومك.ِ

"سأعــــــود لأسبح بهذه..فهي حوت أكبر ما أحبّ في النت
أنتِ....و أبانا النورس... و شعــره.."
أما هذه فسألعقها في صميم القلب....وأكتب على شغافه همس الروح

"أتعلمين..و الله نسيت ما أردتّ أن أقول"
عجووووووزة ماتنلامي :D:

"اعذريني فهي أجمل هديّة تلقيتها في أيّ يوم بعد هديّتيكِ القديمتين.."
بل إنني أنا الهدية الأجمـــل :D:
:x: (شايفة خلص شافت حالها )k )
بل والله ان أجمل ماأذكره أني قدمته هو ذلك الذي أهديته لك
في تلك الليلة الرمضانية فكم أسعدتني حينها ببسمتك

"أشكـر هذه العـودة..أرأيتِ ..دوماً سنعود إلى هنا..
و سأعود إلى هنا يا رائعتي الصغيرة..الـــصبيّـة !!
إن لم أعود من أجلك ومن أجل روضنا....فلأجل من أعـــود؟؟
لن أترك الهنا فهو ملاذي....ويحوي روضي ياروضي أولستِ معي :m:

"يا رب يا شجونة.. أن يحكم الله لنا بلقاء..يا رب..."
:(

"شجونة أحبّـكِ "
:m: قولي ....ليلايَ أحبّك..
شجونة كانت تحسدنافي القصة أنسيت أنها مثلت دور القاصّة؟ :p


و من كلّ قلبــــــــي !!
والله أعلم...يا :m: ــبي


"صغيــرتي..أشكـــر لكِ هديّتكِ يا جميلتي..أشكــرها و جداً"
:) المشكلة أنه لم يخصص يوم اسمه يوم الابنة هههههههه سأخرف يوم من أجلي :D:
جائتك ليلاه يوم حبّكِ واقفة :m: :m: :m:وأهدتك جراراً مما كان في فيها
وأنشدتكِ بلسان الحال قائلة :m: :m: :m: إن الهــدايا على مقدار هاديها
لو كان يُهدى لحناني قيمتها:m: :m: :m: لكنت أهدي لها الدنيــا بمافيها


"و قبل أن أغادر لأعود".
وعديني ألا تغادري هذا القلب أبداً ياحنون :( فهو ينبض بكِ...

.سأعيدها عليكِ ((لا عليكِ يا صغيرتي... فأنا هنا..))"
(...............................)
تبكيني والله فدعيني أصمتّ

"يااااااه يا صغيرة..أهكذا حقّا هو اللجين..و الله قد قلتِ فيه أكثر من حقّه فما أراه إلاّ مقصّراً بكلّ شيء.."
هذا لأنك عجوووزة ومخرفة وماعدتي تشوفي شئ بدون نظارتك *b
بل هو والله أروع...ولكن خشية أن أطيل فوق ماأطلت صمتّ..فلاتقسمي... :ab:

و حمداه ربي..أنه لا زال يقدّم..كأس الشاي
اليوم أنا من سيقدم كأس زهور الحبّ
ماذا أنسيت أنه يومك؟؟وأنك سيدة الحفل وصاحبته
ارتشفي من زهرة حبي همساً يشبهني



:m................ :m: ................... :m:
......:m: .......... :m: ............ :m:
..........:m:..... :m: ....... :m:
....................:m: :m: :m: :m: O :m: :m: :m: :m:
............ :m:... :m:.... :m:
...... :m:.......... :m: ........... :m:
:m:................ :m: .................... :m:
.......................//
.........................//
..........................//
...........................//
.............................//
...............................//
.................................//

وردة معوّقة... :p هههههههه لكن انت عارفة اني رسامة بارعة مايحتاج

أحبّكِ صغيرتي ..
:m: الله ...الله...أعيديها وأطربيني..الله ..الله :m:

سيّـــدتكِ
ولا أروع ولاأبهى منكِ


سأعود لك،،،،،
ليلاكِ

آلاء...
22-03-2005, 05:14 PM
أيتها الصغيــــــــرة...
بالله عليكِ ما هذا ؟!

كيف وصل هذا العقد إلى هنا ؟!

هل استطعتِ تحضير كل هذا بأقل من يومين..؟!!!!

و الله إنّكِ لرااااااااااائعـــــــــــة !!


راااااااااااااااائعـــــــــــة!!



شجونة..
لا أعرف كيف نعيش هكذا..
أذكر أنّي بدأت بصنع هذا العالم لأجلكِ...
أردتُّ فقط أن أرسم على وجهكِ بســمة..
فصنعتُ الكثير من الأسباب التي لا أعرف ما فعلتْ
لكنني
اليوم أجدني أكثر انجذاباً لهذا العالم معكِ يا صغيرة...
بحقّ
سأحمد الله و أشكــره ألف مرّة..
بل أحمده و أشكره ألف مرّة..
كلّما صنعتُ على محيّاكِ بسمــة..
و أتألّم و أبتعد عندما أشهد شجونك..

سأعود حتماً..

سيّدتكِ
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح



أيتها الصغيــــــــرة
عيوني الصغيرة ماعندك؟؟؟هاتي وأسمعيني همسك؟؟؟
:m: :m:
بالله عليكِ ما هذا ؟
ههههههههههه أأعجبتك المفاجئة....كنت متأكدة...
ولكن ألاترين أن المفاجئة الأكبر
هي تلك التي رأيتني فيها ذات مرة مع ذلك النورس الأصفر ههههههههههه
تمنيت لو كنت أراكِ لحظتها....وأرى ملامحك....ومرضك بعدها هههههههههههه
:m: :m:
كيف وصل هذا العقد إلى هنا ؟
:D: :D: :D: :D: :D: شوبدني أعملوا هوي الي كان مصرّ يشوفك
لك قلبك بيحزن من زمان ماشاف سيدتو....شجونة هالكتووو بحبها
فقال يجي لعندك ويتحرر من عنقي كم دقيقة ...وبعدها يعود للاسر ههههههههه :D:
بصراحة قد
اراد الا أن يشاركني التهنئة وينقل مشاعره...
احترت ماأقول فجئتك به كي ينقل لك مشاعره همساً
دون أن يسمعه أحد غيرك
((:m: ...و... :m: )))وفقط
:m: :m:
هل استطعتِ تحضير كل هذا بأقل من يومين..؟"!!!!"
أتدرين لم تحضّر بيومين
بل والله في غضون 8ساعـــات
شغلت في اليومين الماضيين في القصيدة وفي التفكير وفي ظهري وفي مرضي
ولكن فسسسسسسسسسسسسسس ضاعت القصيدة :f:
لو تعلمين عن حربها وعن مافعلت صغيرتك حتى تحضر هذه لضحكت :D:
أتدرين ان ماكلفني من جهد وتعب حتى أحضر هنا يكافئ تذكرة ذهاب واياب للأردن :p
لكني غبيةّ....لم أحسبها الا الان... :l: ......لاعليكِ..سنلتقي مؤكداً
سأحكي لك ماجرى لهبولتك حين ألتقيك باذن الله يوم عرسك )k
(وججها يقول: e* بعدَ الشرّعني هههههههههه )
ولكن ادع لي أن أنجزفي امتحاناتي كي أصل اليك
ليتك يانورس تفيدنا :mad:
نورس وبتحليقوا اشتهر ببروكسي بأكملها
لكن على فاضي :j:
بس فالح بالطيران للأمسيات الشعرية a*
فرحان بجناحه وتحليقه
وحنا بناتوا ماشفناولاحتى ريشوا vv:
وهيهو هلاّ مبسووووط مع الشعب البريطاني
يطير ويرجع لشواطئه متى مابريد
وبناتوا يشحذوا من الظروف ريشة وحدة توصلهم لبعض
هههههههه )k خليهم يعرفوا ابوهم شو عامل
البنت عامله حالها ام الكرم بشاي أم قيس العمرية d*
والاب عامل حالوا الكابتن في شركة التحليق والطيران النورسية d*
خيرهم للناس...وشجونة تشحت :n:
والله حين تقف الطرق أمامي والقدر يرفض اللقاء
سأفعلها وسأطلب منه أمراًبتسلط مني ولكوني ست مصائبه
أن يأخذنا الى روضنا....كي ألتقي بكِ
رغماً عن جنـــاحه )k
:m: :m:
و الله إنّكِ لرااااااااااائعـــــــــــة !!
راااااااااااااااائعـــــــــــة!!
العفووووووووووووووووووووووو .......لك والله ذوبتيني...أنا بستحي,..بخجل....لك خدودي
حمرت فوق ماهي محمرة.......أنسيت أنها تمتلك خدوداً كلون جوريات الحبّ :m:
روعة بكِ ياسيدتي وفقط....والله فقط
:m: :m:
شجونة..لا أعرف كيف نعيش هكذا..أذكر أنّي بدأت بصنع هذا العالم لأجلكِ...
أردتُّ فقط أن أرسم على وجهكِ بســمة..فصنعتُ الكثير من الأسباب التي لا أعرف ما فعلتْ
باختصار أستطيع أن أصف مافعلته
بأنك جعلتيها بحقّ بلازفرات......ولملمت تلك البقايا الى ليلى
لتكون اسم على مسمى وبلازفرات
أتعبتك كثيراً.....وجداً.....
ولكنها كانت تتدلل عليك....فليس لها أنيس غيرك....وفقط
فعذراً إن أغرقتك بشجوني...
فمن لي سواكِ فأناجيها وأتدلل عليها؟؟
:m: :m:
لكنني اليوم أجدني أكثر انجذاباً لهذا العالم معكِ يا صغيرة"
اذن هيا الى الروض ....نلعب ونرقص
نصلي ونصوم ....وننتشي من هنا ....ونخوض في لعبتنا
السعادة....و....التخيل
ماأجمل الأحلام حين تحوي بين جنباتها روح لجين
وأيّ لجين أبهى من لجين الندى

:m: :m:
بحقّسأحمد الله و أشكــره ألف مرّة..بل أحمده و أشكره ألف مرّة..
كلّما صنعتُ على محيّاكِ بسمــة..و أتألّم و أبتعد عندما أشهد شجونك

اذن لك أن تتخيلي كم مرة أشكره أنا في الساعة على أن هذه الحنان سيدتي
وأنني طفلتها وليلاها المدللة :m:
:m: :m:

سأعود حتماً..
وأنتظرك دوماً.....ودوماً....ومهما طال غيابك
:m: :m: :m:
سيّدتكِ
لجين الندى
اللللللللللللللللللللللله.....والله لو يدرون ماذا تصنع بقلبي هذه الكلمة
لنازعوني لجين بالروح فداء
حبيبتي شكرا لعودة ثانية أبكتني فرحة بك
ليلاكِ



http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/Untitled-2%20copy.jpg

بنت الشاطئ
22-03-2005, 10:11 PM
نـــــــازك

أو
أشجـــــان
أهنكِ على حسكِ المرهف وذائقتك الرقيقة
دمتِ عزيزتي نجمتاً متألقتاً
في سمـــاء ابداع
تحياتي لذاتك الطيبة

آلاء...
23-03-2005, 07:52 AM
العزيزه أشجان....
لن أطيل الكلام والثناء والمديح والإطراء فهو تحصيل حاصل واقرار حقيقه
هنا ان كانت الأولى في مجال القصه فكيف يكون ما بعدها........
أعاننا الله عليك .......
لك ذائقة أدبية رحبة ومتطوره وتكرس القول
بأن الأدب إحساس وموهبة قبل ان يكون دراسه
لك أيها الأستاذة تحيتي
أهلاً بك أستاذي القدير،،،
هي المحاولة الأولى نعم (التي ترى النور هنا)
ربما أنها طويلة بعض الشئ....وربما فيها الكثير من العيوب
بحقّ أعانكم الله عليّ
أما عن قولك بأني أمتلك ذائقة أدبية فشكراً على حسن تشجيعك
صدقني هي لم تتفجر الا مع هذه السيدة ومن أجلها تتفتق كلّ الذوائق والروائع
تستطيع القول بأنها ليست موهبة وإنما هي من حبي للقلم
فلمْ ينبض هذا القلم بهذه القصة إلامن أجل تلك السيدة
قلمي لايحاول الا من أجل هدف معين وأتمنى أن أكون عند حسن ظنها
لذلك أتمنى بحقّ أن تنقدوا وتوجهوا نحو الصواب
بحقّ أنا أحببت هذا النوع الئادبي وبودي لو أسمع آراءكم
حتى لو مجرد رأي قارئ عادي....فالجمهور من يحكم وليس الحكّام:)
:::
سيدي شكراً لمرورك
دائماً ماتخجلنا بتواصلك الدائم وعطائك
:::
دمت بألقــك
تحيتي،،،
نازك

محب الفأل
23-03-2005, 09:25 AM
تواصلا أقول..
هي من وجهة نظري كقارئ عادي يتأثر بالعواطف ويتجاوب معها
أكثر من رائعه..
وقد اندمجت في قراءتها وغبت عن كل ماحولي ومن حولي حتى أتممتها
بل وقد أحببت شخصياتها حيث رسمها قلمك
بالطبع لم يغي عني ومنذ البدايه من هي موجهة له ومن أجله ولكني قرأتها كقصه
وهي عندي جميله .....
وللنقاد آراؤهم
لك تحيتي وسلامي ولكل من ورد ذكره في ثنايا القصه

آلاء...
23-03-2005, 02:30 PM
اختي العزيزة جدا اشجان بلا زفرات
وان كانت خاطرتك طويلة الا ان موضوعها يستحق الاطالة
وعباراتك جد مميزة ورائعة تشد القارئ الى اعماق قلمك ليستمتع باسلوبك الرائع
اسعدني كثيرا ان امر من هنا
وراق لي حسك
كل عام وانت مميزة
اختك وجه القمر




أهلاً بالضيفة الجديدة على صفحاتي المزدانة بأحبتي
ولك الشاي أولاً: :g:
نعم عزيزتي هي طويلة وجداً
ربما لأنها المحاولة الاولى
وأشكرك على تشجيعك واستحسانك لها يشرفني ذلك
فأنا الأسعد بمرورك سيدتي وطيب حروفك
قد راقني طريقة ردك حيث انساب الى القلب بهدوء وخفة
تقبلي تحيتي وكل عام وأنت قمراً:)
أختك:نازك

آلاء...
25-03-2005, 12:35 AM
أختي الغالية أشجان :nn
أودك لو كنت مكاني حين تقرأين ما قرأت
لقد أسكتتني هـذه القصة
أسكتتني المفاجأة والإنبهار :cd:
أتعرفين بمـا؟؟؟
بهذه الرائعة التي قدمت :x:
بهذه العذوبة التي استلهمتي alhilal
بالأحاسيس المرهفة و الحنونة المجتمعة بهذا النص الجميل
إن كانت البداية... فكيف ستكون اللانهاية

أتمنى لو ألقاك كي أطبع قبلة نورسية على جبينك :m:
من شـدة اعجابي بما خطت أناملك
دمت أبدا أختى الحبيبة :m:
و دام ذاك القلم الذهبي الذي يوحي بما في الخلجات من أحاسيس
أمتعتي كل ذواق في عالم الكتابة... فكوني مبدعة دوما

أختك
بنت النورس-ليلاه



أهلاً بأبلتي العجوز ليلى :p
مرحى بأول حضور لك على صفحاتي الشجونة
اليك كأس الحبّ ياعجوزتي
http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/lovers_soda_md_wht.gif
ودعيني أرتشف الشهد من ردّك:

"أودك لو كنت مكاني حين تقرأين ما قرأت "
دائماً ماأتمنى لو كنت القارئ لأشجان
لأعرف ماذا سيقول في حقيقة نفسه عنها
بدون مجاملة أو كذب
:c:
لقد أسكتتني هـذه القصة"
:m: شكراً حبيبتي....أتمنى أن لاتكوني صمتي صدمة من طول نفسي
:p
"أسكتتني المفاجأة والإنبهارأتعرفين بمـا؟؟؟"
h*

"بهذه الرائعة التي قدمت بهذه العذوبة التي استلهمتي
بالأحاسيس المرهفة و الحنونة المجتمعة بهذا النص الجميل"
أيتها العجوز الرائعة ماذا تفعلين بقلب صغيرتكم
رويداً...رويداً بمشاعر قلبها فهي نورسة تحمل في جوفها قلب طائر :m:
شكراً عجوزتي على رأيك الحبيب
وان كان ماقرأته مجرد انعكاس لما أشعر به من لحظات سعادة مع سيدتي
وحبيبتي لجين الندى
:m:
"إن كانت البداية... فكيف ستكون اللانهاية"
النهاية دائماً تؤول الى الصفر حسب نظرية مجموع ريمان للتكاملات :D:
>>>>اعذريني فالاختبارات *c متعبة...

"أتمنى لو ألقاك كي أطبع قبلة نورسية على جبينك
من شـدة اعجابي بما خطت أناملك"
أيتها الحبيبة شكراً على حضور أسعدني والله
وصلتني قُبلتكِ النورسية
وقبِلتَها وقبَّلتها
كنت سأقبل بها لو كانت من ثغرك
فكيف وان جائت نورسية
والله لن تعلق الا على شغاف القلب ياجدتي
:m:
"دمت أبدا أختى الحبيبة"
أدام الله جامع شملنا العجـــوز النورسيّ )k
الي كلّ يوم طالعلي بأخت جديدة f* والله يستر لايطلعلي بأم جديدة :D:
:p
"و دام ذاك القلم الذهبي الذي يوحي بما في الخلجات من أحاسيس"
قلمي أزرق:) >>>>تعشق القلم الأزرق جداً
أما وقد رأيته ذهبيّ فشكراً ثمّ شكراً ثمّ شكراً
أدامك الله لي
بمثل هذه الأدعية الطيبة فلتزهو أخوتنا
:m:
"أمتعتي كل ذواق في عالم الكتابة... فكوني مبدعة دوما"
العفوووووووو يانورسة وشكراً
وكوني جدّة وناقدة وحبيبة شجونتكم دوماً
:m:

أختك:بنت النورس-ليلاه
أتدري: اسمك ويوزرك السابق أجمــل وأرهف
(لاتظنّي بي:ab: ....لكنها والله
كانت أجمل وأوقع أتدري لمَ؟؟اسألي أعماقك ياليلا(هـ)...)
؟
؟
؟
؟
هل انتهى ردك؟؟؟؟؟
:k:
:k:
:k:
وأين الشربات ياكبريتنا؟؟؟شو نسيتي ان اليوم يوم سيدتي حنان
وبحكمك الكبيرة لازم توزعي الشربات للضيوف؟؟؟
مشيناها هالمرة لأنك ضيفتي
بعدين شو ماسمعت التهنئة لسيدتي؟؟؟؟ e*
أكملي القراءة )k
:D:
تعال يانورس وقدم لجارة واديك هديتها وشارك حفيدتك فرحتهابيوم ابنتك
واياك أن تتخلف عن حفلها ....ثمّ اياك....فقد طال غيابك :(
:m:
توقيعك مثمل.....
والله لو لم أجد فيك سبب يدعوني لمحبتك أكثر
لكفاني توقيعك المرهف سبباً لأن أعشقك
فماأروعك به بحقّ اختيار مبهر
:m:
تقبلي زهور مودتي النوزكية
من أختك المدللة:النورسة a*
ست مصائبه: نازك
ر.ا.ح

الو
25-03-2005, 01:16 AM
لا تعليق للجمال

بنت النورس
26-03-2005, 01:38 AM
أهلاً بأبلتي العجوز ليلى :p
مرحى بأول حضور لك على صفحاتي الشجونة
اليك كأس الحبّ ياعجوزتي
http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/lovers_soda_md_wht.gif
ودعيني أرتشف الشهد من ردّك:

"أودك لو كنت مكاني حين تقرأين ما قرأت "
دائماً ماأتمنى لو كنت القارئ لأشجان
لأعرف ماذا سيقول في حقيقة نفسه عنها
بدون مجاملة أو كذب
:c:
لقد أسكتتني هـذه القصة"
:m: شكراً حبيبتي....أتمنى أن لاتكوني صمتي صدمة من طول نفسي
:p
"أسكتتني المفاجأة والإنبهارأتعرفين بمـا؟؟؟"
h*

"بهذه الرائعة التي قدمت بهذه العذوبة التي استلهمتي
بالأحاسيس المرهفة و الحنونة المجتمعة بهذا النص الجميل"
أيتها العجوز الرائعة ماذا تفعلين بقلب صغيرتكم
رويداً...رويداً بمشاعر قلبها فهي نورسة تحمل في جوفها قلب طائر :m:
شكراً عجوزتي على رأيك الحبيب
وان كان ماقرأته مجرد انعكاس لما أشعر به من لحظات سعادة مع سيدتي
وحبيبتي لجين الندى
:m:
"إن كانت البداية... فكيف ستكون اللانهاية"
النهاية دائماً تؤول الى الصفر حسب نظرية مجموع ريمان للتكاملات :D:
>>>>اعذريني فالاختبارات *c متعبة...

"أتمنى لو ألقاك كي أطبع قبلة نورسية على جبينك
من شـدة اعجابي بما خطت أناملك"
أيتها الحبيبة شكراً على حضور أسعدني والله
وصلتني قُبلتكِ النورسية
وقبِلتَها وقبَّلتها
كنت سأقبل بها لو كانت من ثغرك
فكيف وان جائت نورسية
والله لن تعلق الا على شغاف القلب ياجدتي
:m:
"دمت أبدا أختى الحبيبة"
أدام الله جامع شملنا العجـــوز النورسيّ )k
الي كلّ يوم طالعلي بأخت جديدة f* والله يستر لايطلعلي بأم جديدة :D:
:p
"و دام ذاك القلم الذهبي الذي يوحي بما في الخلجات من أحاسيس"
قلمي أزرق:) >>>>تعشق القلم الأزرق جداً
أما وقد رأيته ذهبيّ فشكراً ثمّ شكراً ثمّ شكراً
أدامك الله لي
بمثل هذه الأدعية الطيبة فلتزهو أخوتنا
:m:
"أمتعتي كل ذواق في عالم الكتابة... فكوني مبدعة دوما"
العفوووووووو يانورسة وشكراً
وكوني جدّة وناقدة وحبيبة شجونتكم دوماً
:m:

أختك:بنت النورس-ليلاه
أتدري: اسمك ويوزرك السابق أجمــل وأرهف
(لاتظنّي بي:ab: ....لكنها والله
كانت أجمل وأوقع أتدري لمَ؟؟اسألي أعماقك ياليلا(هـ)...)
؟
؟
؟
؟
هل انتهى ردك؟؟؟؟؟
:k:
:k:
:k:
وأين الشربات ياكبريتنا؟؟؟شو نسيتي ان اليوم يوم سيدتي حنان
وبحكمك الكبيرة لازم توزعي الشربات للضيوف؟؟؟
مشيناها هالمرة لأنك ضيفتي
بعدين شو ماسمعت التهنئة لسيدتي؟؟؟؟ e*
أكملي القراءة )k
:D:
تعال يانورس وقدم لجارة واديك هديتها وشارك حفيدتك فرحتهابيوم ابنتك
واياك أن تتخلف عن حفلها ....ثمّ اياك....فقد طال غيابك :(
:m:
توقيعك مثمل.....
والله لو لم أجد فيك سبب يدعوني لمحبتك أكثر
لكفاني توقيعك المرهف سبباً لأن أعشقك
فماأروعك به بحقّ اختيار مبهر
:m:
تقبلي زهور مودتي النوزكية
من أختك المدللة:النورسة a*
ست مصائبه: نازك
ر.ا.ح



و الله إنك لذيذة
و تتمتعين بخفة دم حلوة
الله يخليكي لينا و تكوني دلولتنا المدللة
يا اختي الصغيرة
بالنسبة للقب فقد اخترته من شدتي حبي و تقديري لأبي النورس
أرجو أن تقبلينا بشخص واحد
:ss::ss::ss:
ايه و الله اختي المدللة انت يا نورسة
:m:
:nn

:m:
بنت النورس- ليلاه

آلاء...
28-03-2005, 05:56 PM
لطالما أمر بصمت إذ لا يفي الرد في حق الأديبة المتألقة دائماً في الساخر والواقفة في أفياء كالشمس فوق لأرض وقت الظهيرة ..
أمر بصمت لأن لساني تعجز عن الكلام وتتجمد يدي عن الكتابة كما قد تجمدت من قبلها أفكاري ..
صدقيني أنني لا أتحدث مجاملاً ..
فهي حقيقة مشاعري نحوكِ ونحو دركِ المنثور كاللؤلؤ .. وأحرفكِ المضيئة وكلماتكِ الصادقة النابعة من شعور فياض وعقل واعي ..
دمتي .. أميرةً للشعر في أفياء ..
سيدي ماهذا الحضور الألق
لاحظت وجودك المتألق بصفحاتي
وأسعدني ذلك جداً
سيدي الكريم
يشرفني حسن ظنك بي
واستحسانك لأحرفي الصغيرة
بحقّ أسعدتني
وهذا كثير على صغار القلم أمثالي

أعجز عن الشكر
تقبل عاطر تحياتي،،،،
نازك

$ ر و ا ا ا د $
28-03-2005, 08:58 PM
أمَّـا أنا فسـأتردَّدُ على المدرسـة النوزكيـة لأنهل من عذبِ مورِدِها :x:
ولقد قرأتُ الفاتنة أعــلاه أكثر من مـرةٍ منذُ حلولهـا
ولكــن .. .. .. لم تُتـح لي فرصـة الرَّد عندهـا h*

وظننتُ أني فعلتُ بعد أيَّامٍ ، ومع الأسف لم يكــن .. :confused:
وها أنا ذا أتشرَّفُ اليومَ بهـا
وبــكِ أختي الفاضلة :kk

فللهِ درُّ مدادكِ السحري

دمتِ بخير .. :)

مســـــافر
28-03-2005, 11:57 PM
أشجان ..

إطراق حتي أفيق من هذا النبض المتدفق ..

سلم قلمك هذا الذي يجسد الروائع بهذه الحلة ..

دمت ألقاً ..

مســـافر ,,

آلاء...
30-03-2005, 09:23 AM
نـــــــازك

أو
أشجـــــان
أهنكِ على حسكِ المرهف وذائقتك الرقيقة
دمتِ عزيزتي نجمتاً متألقتاً
في سمـــاء ابداع
تحياتي لذاتك الطيبة




أهلاً عزيزتي
لو تدرين كم أسعدني حضورك
وخصوصاً هنا
فمرحبا بك غاليتي بين سطوري المزدانة بحضورك العبق

أشكرك على دعواتك الطيبة
ودمت بالقرب خير أنيسة


عاطر مودتي
نازك

آلاء...
30-03-2005, 09:23 AM
تواصلا أقول..
هي من وجهة نظري كقارئ عادي يتأثر بالعواطف ويتجاوب معها
أكثر من رائعه..
وقد اندمجت في قراءتها وغبت عن كل ماحولي ومن حولي حتى أتممتها
بل وقد أحببت شخصياتها حيث رسمها قلمك
بالطبع لم يغي عني ومنذ البدايه من هي موجهة له ومن أجله ولكني قرأتها كقصه
وهي عندي جميله .....
وللنقاد آراؤهم
لك تحيتي وسلامي ولكل من ورد ذكره في ثنايا القصه

أهلاً بتواصلك الحبيب الى صفحاتي
والله يهمني رأيك ياأستاذي
فأنت تعلم كم تحمل لك هذه الشجونة
من المعزة والتقديــــر
فمن علمني حرفاً...صرت له عبداً
والله أسعدني رأيك وشرفني
أسعدني حقاً أن نالت من استحسانك
وهي جميلة كقصة وكواقع أعيشه ...والواقع الا قصة
أما عن النقد فقد جائني أنها طويلة جدا جدا جدا
لابأس سأختزلها في المرات القادمة
أما هنا فلااااااا...فبكل تفاصيلها ودقائقها ....تكتمل
سيدي والله أسعدتني عودتك
دمت بقربي خير موجه
نازك

آلاء...
30-03-2005, 09:24 AM
لا تعليق للجمال


حياك الله سيدي الكريم
كم أتمنى لو أصل الى مستوى ردك البليغ
بحقّ قلّ من يمتلك مثل هذا الاختصار الذي رغم قصر رده الا أنه محبب

أتدري ماذا فعلت حين وقفت بردكّ
هكذا :
هههههههههه
لاأدري لم ضحكت جدا حين مررت بتعليقك
ربما أني تخيلت حالتك وأنت ترى هذا النص الهائل والقدر الكبير
فرايت الصمت أفضل :p

سيدي والله يشرفني أن تمرّ ولو بصمت
فلك قلم راقٍ أحبّ مروره

دمت بألقك
نازك

آلاء...
30-03-2005, 03:31 PM
و الله إنك لذيذة
و تتمتعين بخفة دم حلوة
الله يخليكي لينا و تكوني دلولتنا المدللة
يا اختي الصغيرة
بالنسبة للقب فقد اخترته من شدتي حبي و تقديري لأبي النورس
أرجو أن تقبلينا بشخص واحد
:ss::ss::ss:
ايه و الله اختي المدللة انت يا نورسة
:m:
:nn

:m:
بنت النورس- ليلاه



هلاااااااااااااااااااا وغلاااااااااااااااااا
ياميت أهلين وسهلين
k* k* k*
مرحبا ياغلا مرحبا
والله شرفتيني وآنستيني بعودتك
ذكرتيني بأيامي الماضية
كنت أحضر في كلّ صفحة ثلاث مرات
مرة للحجز...وثانية للرد....وثالثة لتأكيد قراءة الرد
ألم اقل لك بأنك صورة مصغرة عني
دعيني أنطلق الى ردك
الذي اصبحت أبحث عنه أينما شرقت وغربت
كي أستعذب ردك الشفيف وارتشف جماله
//
أولاً وقبل كل شئ اليك ِ نخب العائلة النورسية المالكة :D:
http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/lovers_soda_md_wht.gif

وبعد المخمخة اليكِ الردّ ياحبيبة
و الله إنك لذيذة
و تتمتعين بخفة دم حلوة
يسموني بالمهبووولة الطائشة في كلّ شئ
لاعليك ..أولست بطفلة.. :D:
لكن تعي وشوفيني لحظة ماأكون زعلانة e*
بخووووووف
ههههههه....شكراً لحسن ظنك بي
//
الله يخليكي لينا و تكوني دلولتنا المدللة
يا اختي الصغيرة

يسعدك ربي ياجدتي الجميلة :p
ههههههههه
وربي أشعر بسعادة حين أردّ عليك
//
بالنسبة للقب فقد اخترته من شدتي حبي و تقديري لأبي النورس

شوووو؟؟؟ e* e* e*
يعني فاكرة حالك انتي بس الي بتقديره وتعزيه :k:
هههههههه
أعلم ياحبيبة ذلك جيداً....
ومن منا لايقدر هذا الــ :y: ـعجوووز الطيب ويحترمه
لكن مااقصده هو (الهاء) في اسمك السابق
كنت سابقاً ليلى والدك
فابقي ليلاهُ ودوماًافتخري بأنك ليلاه :m:
أفهمتِ
والله انك جميلة ببنت النورس
وكان اجمل لو قلت :
ابنة النورس
لكن ليلاه أعذب وارهف
لاأدري وجهة نظر شخصية
وهو مجرد شعور انتباني لحظة ان قارنت ليلاه ببنت النورس
لاتقولي غِرت :p
عن جد بحكي اسمك اليوم أجمل :kk
لكن السابق أرهف ;)
//
ايه و الله اختي المدللة انت يا نورسة
عزيزتي إن كان دلالي في حضورك المتكرر على صفحاتي
فسأطلب منك أن تدلليني أكثر فقد أحببت وجودك والله :m:
وجداً.....
//
لاحرمني الله أنسك
مدللتكم:نازك

آلاء...
30-03-2005, 05:24 PM
أمَّـا أنا فسـأتردَّدُ على المدرسـة النوزكيـة لأنهل من عذبِ مورِدِها :x:
ولقد قرأتُ الفاتنة أعــلاه أكثر من مـرةٍ منذُ حلولهـا
ولكــن .. .. .. لم تُتـح لي فرصـة الرَّد عندهـا h*

وظننتُ أني فعلتُ بعد أيَّامٍ ، ومع الأسف لم يكــن .. :confused:
وها أنا ذا أتشرَّفُ اليومَ بهـا
وبــكِ أختي الفاضلة :kk

فللهِ درُّ مدادكِ السحري

دمتِ بخير .. :)





الرائد وهنا وللمرة الثانية يزورني
ايّ شرف هذا الذي حظيت به
والله لاتعلم كم أسعدني حضورك وجداً
أأخبرك بشئ:
قد ظننت بك
اعتقدت أنك حضرت لصفحتي لأني حضرت لصفحتك
ولكني اكتشفت اليوم أن ردي على قصيدتك لم يرى النور ولاأدري أين اختفت
وحين رأيتها مختفية حمدت الله أنك حضرت بارادتك لااجباراً
لأني أعلم أن هذه النورسة تجبر الجميع أن يحضر لصفحاتها رغماً عن كيبوردهم:)
والله ياسيدي أسعدتني جداً جداً فجزاك الله عن قلمي خير الجزاء

تقبل عاطر تحياتي
تلميذتك :نازك

آلاء...
30-03-2005, 09:44 PM
أشجان ..

إطراق حتي أفيق من هذا النبض المتدفق ..

سلم قلمك هذا الذي يجسد الروائع بهذه الحلة ..

دمت ألقاً ..

مســـافر ,,

أهلاً بك وبرحالك أيها المسافر
الذي أسعدني مروره للمرة الثانية على صفحاتي النوزكية

أولاً اشرب الشاي بماأنك أتيت برحالك ووقفت هنا قليلاً
:g:
دعني أنطلق الى ردك:

"اشجان"
أهلاً بضيف اشجان :nn
//
"إطراق حتي أفيق من هذا النبض المتدفق .."
العفوووووو أيها المتألق...
ولك من حروفي انحناءة شكر لهذا الرد الطيب

إن كنت تنتظر الافاقة من هذا النبض
فأبشرك أنك لن تفيق ولن تستوعب شيــئاً:)
تحتاج للكثيــر من التعمق
كي تفيق من هذا النبض الذي يحيا بنور اسم سيدتها
فأنا (صاحبة الموضوع)
مازلت تحت سكرة نبضهــا :m:
( :m: أعني بهالهاء سيدتي اللجين :m: )
//
"سلم قلمك هذا الذي يجسد الروائع بهذه الحلة .."
سلمك الله أخي ....والله شرفني مرورك
أشكرك على حسن ظنك بي
//
أرق ّ التحايااااااا
نااااازكـ
(((النورسة)))
ر.ا.ح