PDA

View Full Version : قصاصات من حقيبة الذكرى



بائعه الريحان
27-03-2005, 11:15 AM
قصاصات من حقيبة الذكرى



"1"

يومٌ أتى ..وحقيبة الذكرى ممزقة

وفي وجهي ارتباك

هذا وذاك

هذا يغص بضحكة استهزائه مني

ويرمق وجه ذاك

ماذا دهاك ؟.

كان السؤال مغلفا بشماتة الباغي

فهل تاهت رؤاك ؟

من أين يبتدئ الطريق

إلى العراك ؟!

كل الخيوط تشابكت

خيط هنا

خيط هناك

ويد تمد لنا الشباك

متوقفون بلا حراك

متهورون يسابقون الريح

في درب الهلاك



"2"

شفة الى لغة الهوى عطشى

وقلب فيه نار

والمعصم المفتول يخنقه السوار

والصورة الشوهاء

ضاق بها الاطار

نور ونار

والبلبل الصداح ضيع عشه الغالي

وطــــــار

هذي الرمال اصابها

مثل السعار

هذي الركائب

يستبد بها العِثار

والفارس المقدام

يصرعه الدوار

تاهت خطاه فلا خيار

وسؤاله يجتاح حاجز صمته :

أين المسار ؟!



"3"

قدم تحن الى الوقوف

ولا يطاوعها الوقوف

قلم يحن الى الحروف

ولا تطاوعه الحروف

شمس يرّوعها الكسوف

ورؤى بأعيننا تطوف

قلب شغوف

ومشاعر فياضة

مازال يركلها العزوف

وقصائد مذعورة

ملّت إقامتها الرفوف

والراكضون ينقبون

عن الكهوف

والناس يخشون الحتوف

لله امر الناس كلٌ

حول حاجته يطوف



"4"

احلامنا هرمت

ووجه جراحنا وجه قبيح

نفسي مجنحة الرؤى

والقلب بينهما ذبيح

من ذا يحرم او يبيح

يارب عفوك

هل يضيق بمثلنا الكون الفسيح ؟!

جسد وروح

والشوق مدفون

ودمع العين يكتم او يبوح

يارب عفوك

قد لجات اليك حتى استريح ..



ودمتم ..

بـــــائعـــه الريحان

wajhalqamar
27-03-2005, 11:28 AM
قصاصات من حقيبة الذكرى



"1"
يومٌ أتى ..وحقيبة الذكرى ممزقة
وفي وجهي ارتباك
هذا وذاك
هذا يغص بضحكة استهزائه مني
ويرمق وجه ذاك
ماذا دهاك ؟.
كان السؤال مغلفا بشماتة الباغي
فهل تاهت رؤاك ؟
من أين يبتدئ الطريق
إلى العراك ؟!
كل الخيوط تشابكت
خيط هنا
خيط هناك
ويد تمد لنا الشباك
متوقفون بلا حراك
متهورون يسابقون الريح
في درب الهلاك

"2"
شفة الى لغة الهوى عطشى
وقلب فيه نار
والمعصم المفتول يخنقه السوار
والصورة الشوهاء
ضاق بها الاطار
نور ونار
والبلبل الصداح ضيع عشه الغالي
وطــــــار
هذي الرمال اصابها
مثل السعار
هذي الركائب
يستبد بها العِثار
والفارس المقدام
يصرعه الدوار
تاهت خطاه فلا خيار
وسؤاله يجتاح حاجز صمته :
أين المسار ؟!

"3"
قدم تحن الى الوقوف
ولا يطاوعها الوقوف
قلم يحن الى الحروف
ولا تطاوعه الحروف
شمس يرّوعها الكسوف
ورؤى بأعيننا تطوف
قلب شغوف
ومشاعر فياضة
مازال يركلها العزوف
وقصائد مذعورة
ملّت إقامتها الرفوف
والراكضون ينقبون
عن الكهوف
والناس يخشون الحتوف
لله امر الناس كلٌ
حول حاجته يطوف

"4"
احلامنا هرمت
ووجه جراحنا وجه قبيح
نفسي مجنحة الرؤى
والقلب بينهما ذبيح
من ذا يحرم او يبيح
يارب عفوك
هل يضيق بمثلنا الكون الفسيح ؟!
جسد وروح
والشوق مدفون
ودمع العين يكتم او يبوح
يارب عفوك
قد لجات اليك حتى استريح ..

ودمتم ..


بـــــائعـــه الريحان


قلم وكلمات ومشاعر اسمى واكبر من ان يرد عليها بمجرد كلمات
جئت متاخرة ولكنك الولى
حيا الله هذا القلم
وحفظ اشواقك وكفف دمعك
وجه القمر