PDA

View Full Version : ...، فَكأنّها تمــــوت .!



جُــرح ..
31-03-2005, 11:18 PM
http://www.shathaaya.com/vb/images/bullet.gifhttp://www.shathaaya.com/vb/images/bullet.gifhttp://www.shathaaya.com/vb/images/bullet.gif

₪ ₪ عندما تغيب .. كأنّها تموت .. وأنا المدفونُ في عُمقِها ..
أُنـازعُ سكرةَ غيابها .. وأتنفسُ فُتاتَ الذكريات ..
تماماً كقشور الجُثث .. أضربُ كفّاً .. بكَفّ ..
وكُلَّما حاولتُ سلخي منها .. تساقطتُ أشلاءً مُتحجرة ..
ودون مقدار غمضةٍ من فكاك .. فأنا الآن أتجهُ نحو
[ مومياء الغياب ] .. وهيَ صالة
الزجاج التي تحتضنِّي .

http://www.shathaaya.com/vb/images/bullet.gif

₪ ₪ عندما تغيب .. تعلقُ بي كُلِّها .. صوتها يتشبَّثُ بكلِّ الخانات
الفارغة بداخلي .. يعلو .. ويعلو حتَّى أشعرُ به كإستغاثة
غريقٍ بدأت الملائكةُ في إستجوابه .. فيستحيل الصوتُ
تابوتاً من قوقعةٍ ليست أقلّ إيلاماً من
روحٍ تمتهن الغياب .

http://www.shathaaya.com/vb/images/bullet.gif

₪ ₪ عندما تغيب .. أبدو كمنْ يحاولُ إسترجاعها ..
وإستعادة مطلعِها .. بحرها .. قافيتها ..
تماماً كقصيدةٍ خائنة تأخذني إلى
بقعة العتمة وتتركني
ضائعاً في شبرٍ من
ظـلام .

http://www.shathaaya.com/vb/images/bullet.gif

₪ ₪ عندما تغيب .. يقفزُ في مخيّلتي ألف حقيقة .. وألف خرافة ..
تأكلُ هذه تلك .. فأبدأ بالتآكل .. نحو مداخلِ السكوت للأبد
أخطو واحدة .. فلا ألبثُ أنْ أعيدها مرتعشةً على
عتبات القناديل التي إنطفأت برحيل الشعلة ..
وتلاشَت لتسارع الهواء الهارب
من صدري .

http://www.shathaaya.com/vb/images/bullet.gif

₪ ₪ عندما تغيب .. أجزمُ بأنَّها مايلي من حقائق / خرافات :

http://www.shathaaya.com/vb/images/bullet.gif
[ 1 ]
أكوامٌ من بلّورٍ
يتعرّى .!

http://www.shathaaya.com/vb/images/bullet.gif
[ 2 ]
رقصٌ بين أناملِ
كفٍّ تساقطَ لحمُها .!

http://www.shathaaya.com/vb/images/bullet.gif
[ 3 ]
تضميدٌ نجمَ عنه
قرحةُ لاتنغـلق .!

http://www.shathaaya.com/vb/images/bullet.gif
[ 4 ]
جدائلُ من نارٍ أسبّحُ
على كلِّ خصلةٍ منها .!

http://www.shathaaya.com/vb/images/bullet.gif
[ 5 ]
قميصٌ يرتَدُّ نبضي إلى صدري
عندما تأتي الريحُ بعبَقٍ منه.!

http://www.shathaaya.com/vb/images/bullet.gif
[ 6 ]
قَدَحٌ يتدلّى من غيمةٍ
تستقرُّ في قاعه .!

http://www.shathaaya.com/vb/images/bullet.gif
[ 7 ]
مطرٌ من " فيشار "
يأتي من كل السموات
وليس لقطراته مستقرٌّ سوى جوفي .!

http://www.shathaaya.com/vb/images/bullet.gif
[ 8 ]
قلبٌ مفصودٌ تسيلُ
هيَ نحو تجاويفه ، وبكلِّ تخثِّر .!

http://www.shathaaya.com/vb/images/bullet.gif
[ 9 ]
صلصـالٌ يندلقُ
فوقَ حريريّات الفتَن لتلتصق
به كذرَّات سُكَّرٍ أنعمُ من ذراعِها .!

http://www.shathaaya.com/vb/images/bullet.gif
[ 10 ]
جسرٌ يعبرُ سراديبَ الروحِ
على حينَ غرةٍ منّي ، تَطوفُ عليه
كُلُّ القُبَل .. وتقدّمُ له الشفاهُ أصـناف
القرابين ..
والعناقات ..
ولاتمارسُ عليه
الروحُ سوى الطاعات ..
جسرٌ كزمنِ نبـوءة .!



http://www.shathaaya.com/vb/images/bullet.gif


... خ.الد.!http://www.shathaaya.com/vb/images/smilies/rolleyes.gif

آلاء...
01-04-2005, 10:08 AM
كما هو الحال حين غيب قلم مشرق مثلك عن (هنا)
//
نور الله صحيفة يومك هذا
بنور الصلاة على الحبيب المصطفى
//
قرأتها فوصلت الى ارقام متسلسلة
فتوقفت هاهناك
لأعطي التحية أولاً ومن ثمّ أعود:)
//
كنت على يقين من أني سأعود مراراً من هنا
فلم أجد سوى حفظها (براوئع الهمس) في جهازي كي
أمرّ منها بدون خساير وفواتير :D:
//
لاحرمت تباشير هذا الصباح
وأدام الله لك محبيك

تحيتي النورسية:
نازك
ر.ا.ح

مســـــافر
01-04-2005, 10:05 PM
جرح ..

أيها الممتطي صهوة الكلمة العذبه ..

سلسلة الغياب هذه رسمت لنا الطريق المؤدي إلى النهاية الحتميه ..

كونك هنا يجعلني أستمطر حرفك إلى أن يحين وقت الحصاد ..

لك خالص الود ..

مســافر ,,

الحنين
02-04-2005, 04:02 PM
حتى الموت بين حروفـك لـه نهـاية مختلـفة...وحزن غريب..

مع الود أخى الكريم :nn