PDA

View Full Version : :: ألـمــ هــا :::



! ألمـــ ها !
06-04-2005, 08:31 AM
هذا هو المي الأول هنا ,,


http://www.y1y1.com/y/albums/cmar202/normal_2640777-lg_y1y1.JPG


ذات صباح ,, مختنق بالاحلام !!!

مسود بالواقع !!!

ممتلىء بركام من الاهات مختلطة بالاحزان !!!


أستيقظة من نومها ,,

بدت هادئة جداً

أتجهت الى المرأة

نظرت الى شعرها ,, جعلت يدها

تتحسس معالمها ,, وجسدها !!!

وقررت ,, أن تكون أنثى !!!

قررت أن تكون انثى بعد عدت اغتيلات متكررة لانوثتها !!!

أخذت تمشط شعرها .. بينما تتخلل أسنان المشط خصلها

عادت الى اول خريف في حياتها ..


حينما أدركت انها أنثى تعيش بين خمسة من الصبية الاشقياء !!!

ما أن تصفف شعرها .. حتى ينكشونه لها !!!


يعبثون بفساتينها


يشوهون معالم دميتها ..


قبل أعدامها ... ,, ثم التنكيل بها !!!!


لم تكن الدمية في أيديهم الا رمز للانثى

ولم تكن هي بينهم الا رمزاً لدمية !!!!

فهمت المعادلة رغم صغر سني ,,


ذهبت الى بيت خالتي ..

واهدتني دمية جديدة ,,

كانت جميلة جداً ..

لاتشبهني ..

شعرها بني ,,

وفمها خيط وردي !!!

كم هي جميلة !!

أمضت طوال اليوم الى جانبها !!

حتى انننا نمنا سوياً !!!

لم يكن المفجع القاسي في يومي التالي

(( قضية دمية ))

بل كانت (( قضية وطن ؟؟!!))



نعم اتذكر ذلك اليوم جلياً ..

اليوم الذي قرر فيه والدي أستبدال الوطن ببلد !!!!



آخ آخ آخ آخ


علق المشط بعقدة في رأسي وتوقف !!! ..


يبدو أنه سيعلق طويلاً .. بحثت عن مقص ,,

قصصت تلك الخصلة التي أعاقت مسيرة المشط ,,


ورميتها :(

كم رمى أبي دميتي ,,

أعترضت !!!

لاول مرة في حياتي أعترض أمراً !!!!!


.

.

.
قد يتبع !!!!

! ألمـــ ها !
06-04-2005, 02:11 PM
لا أعرف حقيقتاً

أن كان أعتراضي

من أجل (( الوطـــن))أم (( الدمــية ))


أعترضت !!!

تارة أنظر لوجه أبي وتارة أخرى لدمتي وتارة أخيرة لوطني !!!!



خسرت القضية!!


كل القضية ( الدمية , الوطن )

ورحلت دون دمية ,, ودون وطن !!!

رحلت دون شيء !!!

رحلت حتى دون نفسي !!!!


.

.

.


قد يتبع !!!