PDA

View Full Version : ذكريات طفلين عاشقين



AZZAM
06-04-2005, 06:27 PM
كانت تحفر اسمها بيدها المرتجفة حفرا على الورق

شعرها ينسدل بلباقة على متنها

قبالتها امسكُ قلمي بالكاد

تنهي مهمتها سريعا فاسمها من ثلاثة حروف فحسب

بينما تعثرتُ في رسم اسمي الطويل

وقد كانت كل تفاصيلها منقوشة في وجداني

ذات مرة جاءتني تتباهى بخمسة ريالات

كانت تنوي شراء حلوى بها كلها ....فمانالها منها سوى ريال واحد

والبقية كانت من نصيبي ...!!

من الغد كنت ارفل في (ترينج رياضي جديد) جلبتُها عنوة لتكون خصمي

مانالها سوى كرات طائشة تلفح جسمها الناحل

وغالبا اقتصرت مهمتها على تلقي الضربات كانت ميدانا لاستعراض مهاراتي التي تغيب في كل نزال حقيقي ولا تظهر إلا معها !!

اعلم انها لم تكن مستمتعة لكنها حتما لم تعصني

وقد كان هذا ديدنها

هاهي تداعب ببغاءها الاثير

ادارت ظهرها إلي وتركتني

غافلتُها واطلقتُ هذا الطائر الغبي من قفصه

تعلق بفستانها الزهري وهي تصرخ

ومن رعبها جلست عليه فسحقته

بكت وتباكيتُ معها

لكنني كنتُ جذلا لهلاكه

ألا يكفيه جرما انها كانت تحبه ؟؟؟!!

فليذهب إلى الجحيم !!!!

اقمنا عليه الصلاة ودفناه

شيعناه في خشوع ودموعها سحا

وبات مرقده مزارا لنا

تنثر الرياحين حوله

احبته ميتا كما احبته حيا ...

كان يكفي اخراج جزء منه لتنبش القطط قبره فيتناوشونه

وذاك ماحدث ...

جاءت تحمل رياحينها فما وجدت جدثه...فبكت ...وتباكيتُ



يتبع

<!-- / message --><!-- sig -->

طيف المها
06-04-2005, 07:05 PM
حياك الله عزام

لك قلمٌ سحابة ممطرة...

لانمل مراحل هطولها...

كأني كنت معكم...صورة مجسمة صوتاً وصورة..

تابع و ونتابع ..

دمت بكل خير وعطاء

تحياتي

AZZAM
06-04-2005, 09:58 PM
حياك الله عزام

لك قلمٌ سحابة ممطرة...

لانمل مراحل هطولها...

كأني كنت معكم...صورة مجسمة صوتاً وصورة..

تابع و ونتابع ..

دمت بكل خير وعطاء

تحياتي

الاخت الفاضلة طيف المها اشكر لك مرورك الكريم وثناءك العطر

كل الود لك سيدتي

AZZAM
06-04-2005, 10:01 PM
تصرمتْ أيامُ الحداد سريعاً فعادت إلى (شباصاتها وشرائطها الملونة)

نمى إلى حدسها بأني وراء اغتيال عصفورها الحبيب

أجمعت أمرها على الثأر فأتتني هي ودلالها وتمنعها صفاً وقد استعلوا

أرادته انتقاما لا يُبقي ولا يذر

شحذت سنان (غنجها) ...وجردت حسام (دلعها)

ومضت جحافل أنوثتها تزحف ميممة شطر وجداني

تجندلُ بقايا جأشي ...فأندحرُ قسراً أمام نظراتها وضحكاتها وهمسها

وأنا لا أملك سوى بعض كلمات أحسبها غزلا والحب حسيبي !!!

كانت تطربُ لها فتزيد من (دلعها)

ونشوة انتصاراتها أغرتها بمزيد من الاجتياح ..

وحصون وقاري تتهاوى تباعا

فأحار بها ومنها ...بالكاد انتزعها من فورة دلالها الطاغي

فمسكوكاتي الغزلية لا تقوى على مقايضة (غنجها) المتمادي

ألوذ بالفرار وهي لم تزل بي تطلبني للثأر

تنبعث الانثى من تفاصيل براءتها فما تغدو طفلة

وتتوارى كل (شقاوتي) فأرتهن إلى أنوثتها العارمة



تستقوى على ضعفي برهة قبل ان تعتقني لوجه الحب

فما أكاد أمزق صك عبوديتي لها حتى تنقض وعودها فترسل نظرات تجنح بي عنوة إلى رقها

وطيرها الهالك مازال يغرد في ضميرها

فيستحثها على المزيد من التوغل خلال نفسي المنكسرة

يتبع ....

<!-- / message --><!-- sig -->__________________

*لين*
07-04-2005, 02:27 PM
AZZAM
هنا لايبقى مجالا للشك بأنك " فارس " الكلمة والحب معا ..
" تتقازم " الكلمات أمام هذا السكب الدافيء
دمت مبدعا ..

AZZAM
08-04-2005, 04:50 AM
AZZAM
هنا لايبقى مجالا للشك بأنك " فارس " الكلمة والحب معا ..
" تتقازم " الكلمات أمام هذا السكب الدافيء
دمت مبدعا ..

لين لقد منحتيني اكثر مما استحق وهذا يدل على كرمك الفياض

كلي فخر بكلماتك سيدتي