PDA

View Full Version : الحب العربي... مؤمن وخيرية !!



ابن الارض
17-04-2005, 08:49 PM
كان السيد مؤمن عبد البصير وأخته خيرية من المؤمنين بالحرية، معتقداً وشقيقته انه لا سبيل لحياة أفضل بدون تطبيق الديمقراطية كاملة بلا تفريط!

لذا لم تكن لترى السيد مؤمن إلا وهو في حشد متحمس بين الجماهير، وبجواره خيرية اخته، يهتفان مع الجموع بتعديل فقرة في دستور، أو معترضين على أمر مستور، من خفايا الحكومة أو الساسة..

وظل صاحبنا مؤمن وأخته، على عزمهما هذا خمسة سنوات ونيف، يواصلان معاً الهتاف بلا جدوى وان كان عن قناعة، حتى أكرمهما الله، فبح صوتهما، وفتِل عودهما، بعدما جحظت عيونهما!

كان هذا شأن الأخوين، حتى جاء اليوم المنتظر لهما، فقُبض عليهما ضمن ثلة من المجتمعين، فسيقوا ضمن من سيقوا إلى مباحث امن الدولة، حتى اذا ما اقبل مؤمن على عسكر المركز وضباطه، وفوجئ بحرارة الاستقبال، الذي فاق كل توقعاته، فكان أن حملوه من قفاه، واحتفوا به ركلاً وصفعاً بما يناسب كبريائه!

في الوقت الذي اكتفوا فيه بتهديد أخته خيرية بحجبها عن دخول دورة المياه، بعد أن سقوها جبراً كمية لا بأس بها من مياه صنابير المخفر!
***
بعد شهر...
قرر سعادة وكيل النيابة المحترم كتابة الاستجواب دون استجوابهما، وذلك لكون معاليه يعرف مسبقاً – بحكم فطنته الخبيرة - أنهما سينكران معرفتهما بأسباب اكتساح البيروقراطية مقاعد المصالح الحكومية، فضلاً عن يقينه أنهما سينكران ضلوعهما في إصابة السيد الرئيس بالإسهال المزمن!

وبعد أسبوع تمت المحاكمة...وذلك بفضل فاعلية قانون الطوارئ المباركي...
فكان منطوق القاضي الرابض في كرسيه بين مستشارين فقهيين: انه بعد الإطلاع على حيثيات الاتهام.. وبدون الاستماع إلى مرافعة الدفاع.. نظراً لعدم حضوره.. قررنا الآتي:
3 سنوات مع التنفيذ لكلاً من المدعو مؤمن وأخته خيرية مناصفة بينهما!

ثم امتطى قاضينا صهوة العدل قائلاً بحماس: رفعت الجلسة!

فما كان من وكيل النيابة إلا أن قال جاحظاً عينيه في توحش: خدهم يا عسكري.. ارميهم في أي مصيبة! "الوطن" مش ناقص بلاوي!

فقدم له العسكري التحية ببراءة قط شركسي قائلاً: تمام يا فندم!

مؤمن: ما تقلقيش يا خيرية... لسه فينا صوت!!
خيرية: الصوت مخنوق!!

مؤمن: الحرية تمنها غالي!
خيرية : مين حيدفع التمن؟!<O:p
العسكري الشركسي: أنا حدفع التمن.. خد يا سي مؤمن!

ثم هوى بكلتا يديه على قفا مؤمن!<O:p
(طرااااااااااخ)!<O:p

ثم قال العسكري منبهراً بعبقريته واسنانه النخرة: طول ما فيه قفا... يبقى فيه حرية!
* * *<O:p

مشهد في آخر الصورة:
قفص من خشب فيه أتنين بشر !!
<O:p
(انتهى)<O:p

ابن الأرض

تيمــاء
20-04-2005, 09:27 PM
فقدم له العسكري التحية ببراءة قط شركسي قائلاً: تمام يا فندم!





أعجبني هذا الوصف، رغم أنني لا أستطيع التفريق بين براءة القط الشركسي او القوقازي!

تحيه طيبه اليك. :)

الحنين
21-04-2005, 01:08 PM
وطـن من قضبان به ملايين من القطط أقصد البشر..
هذه صورة حديثة لحكم العتاوية على القطط(الله يذكرك بالخير يا فينسيا) :p !!

وانت ايه جابك للحرية يا ابن الأرض مش يكفيك انك تتمتع بالحرية من خلال التنفس بهواء مجاني..!! دنتوا ناس ما تحمدوش ربكم على النعمة اللى انتو فيهـا..!! *b

مع الود :nn

الإخلاص
21-04-2005, 01:18 PM
السلام عليكم ورحمة الل وبركاته

كل الود لك عزيزي ابن الأرض وعلى إبداعاتك , صدقني أنا معجب بكتاباتك ومن المتابعين

دمت لمن أحبك

الاخلاص

حنكشه
21-04-2005, 06:33 PM
اخطأ مؤمن وخيرية وصدق العتاوله

يازمن الحرية متى سوف تشرق

ابن الارض
23-04-2005, 08:56 PM
تيماء
جنبكِ الله شر الشراكسة يا تيماء فلي معهم باع طويل ...
شاكر حضورك واهتمامك


ابن الارض

ابن الارض
23-04-2005, 08:57 PM
الحنين...
خالتي ام العربي بالاقدمية بتسلمي عليكي، وبتقولك يا حنين ما تجيبيش سيرة فينيسيا على لسانك، لان بينهم خلافات قديمة على فراخ الجمعية!
بالنسبة للهواء، وبالنسبة لمجاني... دي اشاعة والله، حتى اسالي خالتي ام عطيات اخت خالتي ام العربي وهي تقولك على اصل الحكاية..

بالنسبة للحرية... فانا مشاهد ما شفش حاجة، وغلطة ومش حتتكرر تاني يا خالة حنين..
وأخيراً شاكر لك عمق اذابتي

ابن اختك
ابن الارض

ابن الارض
23-04-2005, 09:00 PM
الاخلاص...
وعليكم السلام ورحمة الله...
بس والله العظيم انا بتحرج من الكلام ده... وما بعرفش ارد عليه نهائياً
لكن، ومع ذلك انا متشكر حقيقي لاهتمامك ومتابعتك
ودمت اخلاص لمن احبوك ايضاً

ابن الارض

ابن الارض
23-04-2005, 09:07 PM
الله يسامحك يا حنكشة...
انت بتسال ليه عن زمن شروق الحرية..
هي الحرية دي تقرب لك... هو انت تعرفها اصلاً؟
طبعاً لا..
يبقى لو سمحت ما تسألش عنها؟
لان (الحرية) دي تبقى من محارم السادة الزعماء... ولا يجوز السؤال عنها او معاقرتها!
لانها فتنة والعياذ بالله!

اخوك
ابن الارض