PDA

View Full Version : واهتزّتْ أعماقي .....وأنا أتجوّلُ في أعماقك!



نبض المطر
16-05-2005, 11:43 AM
واهتزّتْ أعماقي .....وأنا أتجوّلُ في أعماقك!

أيها المُثقَلُ بالأنين ..
وعذاباتِ السّنينِ ..
ألقِ على كتِفَيَّ كلّ ما بك من ألم..
لن يتحكّمَ بكَ أحد ..
أنتَ من يجب أن يحكُم الدنيا !
أنتَ من يجِبُ أن تَنقادَ
له الأفراحُ صاغرة ..
أنتَ من يجبُ أن يقودَ خُطانا إلى بساتينِ الأمل ..
بل ...
أنتَ من يجِبُ أن يكونَ الأمل!
أجهشتْ عيناي بالبكاء ..
ارتَعَشتْ أطرافي ..
واهتزّتْ أعماقي ..
وأنا أتجوّلُ في أعماقك ..
رأيتُ جروحَ الأمسِ تنزف ..
وهمومَ اليومَ في ريعانِ شبابها ..و حيرةُ المستقبل تلقِي بظلالٍ
من التّرَقُّب ..والرؤيةِ الضبابية ..
ترآءتْ لي صورةُ الرّفاق ..
انتشروا على مساحاتِ ألمك.. اختَلَفتْ طرُقُهم في تضميدِ جراحِك ..
الشيء الوحيد الذي يجمَعُ بين ملامحِ دروبهم
هو الغاية المشتركة .. وهي إسعادُك
وإراحةُ ذلكَ القلبُ
المُتعَب الذي ينبضُ بينَ جنبيكَ ..
و الحولُ
بين جيوشِ الحزنِ وبينك ..
لدَيَّهم من الإيمان الرّاسخ
بأهمّيتِك في حياتهم
ما يدفعُهم لتقديم
أيّ شي !
فقط .....
من أجلِ أن تكون الإبتسامةُ دَيدَنك!
فابتسمِ الآن ...الآن!
كن قويّاً و تطَلّع دائماً للسماء ..
وارفع كفيك الطّاهِرتَين ..وقل ..
يارب !
و لا تحزنْ يا أنبَلَ الرجال ..
لا تحزنْ !
.
.
.
إشااااااااااااارة
لا حياةَ معَ اليأس .. ولا يأسَ مع الحياة ..

al nawras
16-05-2005, 12:14 PM
...وبمثل نبضكِ فلتنبضِ القلوب
.
إنها لدعوةٌ...فهل من ملبٍ أيها اليائسون
.
ما أكثرنا بكم وأقوانا...وما أكثركم بنا وأقواكم...المرء كثيرٌ بإخوانه...والدنيا على قوتها أضعف من
أن تنال من القلوبِ المتآلفة على الخير والحب والنقاء...
بكم ومعكم ولأجلكم نمضي...
كم من جرحٍ ما لهُ إلاكم من دواء...
وكم من عثرةٍ ليس لها غيركم من مقيل...
وكم من دمعةٍ ما لها دونكم من ماسح...
يا رفاق الطريق...انتم حقائق ولدت من رحم الخيال...وما أجمل ما ينجبه الخيال...
ما دمتم دمنا لتدوموا
فدوموا ندم
.
تحية قلب لمن رسمت بالنبضِ واقعنا

النورس
راح

wajhalqamar
16-05-2005, 02:23 PM
واهتزّتْ أعماقي .....وأنا أتجوّلُ في أعماقك!


أيها المُثقَلُ بالأنين ..
وعذاباتِ السّنينِ ..
ألقِ على كتِفَيَّ كلّ ما بك من ألم..
لن يتحكّمَ بكَ أحد ..
أنتَ من يجب أن يحكُم الدنيا !
أنتَ من يجِبُ أن تَنقادَ
له الأفراحُ صاغرة ..
أنتَ من يجبُ أن يقودَ خُطانا إلى بساتينِ الأمل ..
بل ...
أنتَ من يجِبُ أن يكونَ الأمل!
أجهشتْ عيناي بالبكاء ..
ارتَعَشتْ أطرافي ..
واهتزّتْ أعماقي ..
وأنا أتجوّلُ في أعماقك ..
رأيتُ جروحَ الأمسِ تنزف ..
وهمومَ اليومَ في ريعانِ شبابها ..و حيرةُ المستقبل تلقِي بظلالٍ
من التّرَقُّب ..والرؤيةِ الضبابية ..
ترآءتْ لي صورةُ الرّفاق ..
انتشروا على مساحاتِ ألمك.. اختَلَفتْ طرُقُهم في تضميدِ جراحِك ..
الشيء الوحيد الذي يجمَعُ بين ملامحِ دروبهم
هو الغاية المشتركة .. وهي إسعادُك
وإراحةُ ذلكَ القلبُ
المُتعَب الذي ينبضُ بينَ جنبيكَ ..
و الحولُ
بين جيوشِ الحزنِ وبينك ..
لدَيَّهم من الإيمان الرّاسخ
بأهمّيتِك في حياتهم
ما يدفعُهم لتقديم
أيّ شي !
فقط .....
من أجلِ أن تكون الإبتسامةُ دَيدَنك!
فابتسمِ الآن ...الآن!
كن قويّاً و تطَلّع دائماً للسماء ..
وارفع كفيك الطّاهِرتَين ..وقل ..
يارب !
و لا تحزنْ يا أنبَلَ الرجال ..
لا تحزنْ !
.
.
.
إشااااااااااااارة
لا حياةَ معَ اليأس .. ولا يأسَ مع الحياة ..



نبض المطر
جميلة جدا جدا ومختلفة
دام لك هذا الحس
ودمت للافياء
وجه القمر

خالد الحمد
16-05-2005, 05:04 PM
ما أجمل الفال ووميضه

سجل إعجابي بهذه الوارفة

دم في رخاء

ابو طيف
16-05-2005, 05:28 PM
من أجلِ أن تكون الإبتسامةُ دَيدَنك!
فابتسمِ الآن ...الآن!
كن قويّاً و تطَلّع دائماً للسماء ..
وارفع كفيك الطّاهِرتَين ..وقل ..
يارب !
و لا تحزنْ يا أنبَلَ الرجال ..
لا تحزنْ !
.
.
.
الله الله

نبض ولااروع

نبض صادق وجميل

سلمت الايادي اختي

لك مني كل الود

اوراق الخريف.
17-05-2005, 05:27 AM
واهتزّتْ أعماقي .....وأنا أتجوّلُ في أعماقك!


أيها المُثقَلُ بالأنين ..
وعذاباتِ السّنينِ ..
ألقِ على كتِفَيَّ كلّ ما بك من ألم..
لن يتحكّمَ بكَ أحد ..
أنتَ من يجب أن يحكُم الدنيا !
أنتَ من يجِبُ أن تَنقادَ
له الأفراحُ صاغرة ..
أنتَ من يجبُ أن يقودَ خُطانا إلى بساتينِ الأمل ..
بل ...
أنتَ من يجِبُ أن يكونَ الأمل!
أجهشتْ عيناي بالبكاء ..
ارتَعَشتْ أطرافي ..
واهتزّتْ أعماقي ..
وأنا أتجوّلُ في أعماقك ..
رأيتُ جروحَ الأمسِ تنزف ..
وهمومَ اليومَ في ريعانِ شبابها ..و حيرةُ المستقبل تلقِي بظلالٍ
من التّرَقُّب ..والرؤيةِ الضبابية ..
ترآءتْ لي صورةُ الرّفاق ..
انتشروا على مساحاتِ ألمك.. اختَلَفتْ طرُقُهم في تضميدِ جراحِك ..
الشيء الوحيد الذي يجمَعُ بين ملامحِ دروبهم
هو الغاية المشتركة .. وهي إسعادُك
وإراحةُ ذلكَ القلبُ
المُتعَب الذي ينبضُ بينَ جنبيكَ ..
و الحولُ
بين جيوشِ الحزنِ وبينك ..
لدَيَّهم من الإيمان الرّاسخ
بأهمّيتِك في حياتهم
ما يدفعُهم لتقديم
أيّ شي !
فقط .....
من أجلِ أن تكون الإبتسامةُ دَيدَنك!
فابتسمِ الآن ...الآن!
كن قويّاً و تطَلّع دائماً للسماء ..
وارفع كفيك الطّاهِرتَين ..وقل ..
يارب !
و لا تحزنْ يا أنبَلَ الرجال ..
لا تحزنْ !
.
.
.
إشااااااااااااارة
لا حياةَ معَ اليأس .. ولا يأسَ مع الحياة ..


اجل
لا تحزن طالما هناك من يمسح دموعك
لا تحزن طالما هناك صدر دافئ يحتويك
لا تحزن طالما هناك من يكترث لامرك


احساسك بالالم هذا دليل اكيد على انك على قيد الحياة ....

تحيه ...

تيمــاء
17-05-2005, 06:58 AM
أيها المُثقَلُ بالأنين ..
وعذاباتِ السّنينِ ..
ألقِ على كتِفَيَّ كلّ ما بك من ألم..




يالله كم هي كثيرة هذه نبض المطـر!

مـودتي..

نبض المطر
19-05-2005, 11:21 AM
...وبمثل نبضكِ فلتنبضِ القلوب
.
إنها لدعوةٌ...فهل من ملبٍ أيها اليائسون
.
ما أكثرنا بكم وأقوانا...وما أكثركم بنا وأقواكم...المرء كثيرٌ بإخوانه...والدنيا على قوتها أضعف من
أن تنال من القلوبِ المتآلفة على الخير والحب والنقاء...
بكم ومعكم ولأجلكم نمضي...
كم من جرحٍ ما لهُ إلاكم من دواء...
وكم من عثرةٍ ليس لها غيركم من مقيل...
وكم من دمعةٍ ما لها دونكم من ماسح...
يا رفاق الطريق...انتم حقائق ولدت من رحم الخيال...وما أجمل ما ينجبه الخيال...
ما دمتم دمنا لتدوموا
فدوموا ندم
.
تحية قلب لمن رسمت بالنبضِ واقعنا

النورس
راح

أيها الفاضل أبي ..
يبقى مروركَ دائماً أكبرُ من أن
أفيه حقَّه ..
وسنبقى نتعلَّمُ منك الكثير ..
دمتَ للأفياء ..نبراساً لكلِّ
صور الإبداع , وملاذاً لكلِّ رفاقِ طريقِك ..
كلُّ الشكر ...لك !
...
..
.
لأنك هُنا ..
ابنتُك ..

نبض الحروف
19-05-2005, 05:53 PM
رائعٌ هو الحفاظ على معاني الإخلاص

ونادرة هي المواقف التي تخبر عن صدقها ووفائها

باعثة لعناق الأمل ..



باقية على أجمل انتظار لتجسيده

:

:



متألقة كلماتكِ وهي تربت على كتفه بِدِعَة

أرق تحية للقلم الذي أرخ فصولا للجمال .. <O:p</O:p

دمتِ بكل الود غاليتي نبض المطر

نبض المطر
20-05-2005, 10:03 AM
نبض المطر
جميلة جدا جدا ومختلفة
دام لك هذا الحس
ودمت للافياء
وجه القمر


الغالية : وجه القمر ..
كلُّ الجمالِ بمرورك ..
يصبح أجمل ..
دُمتِ بهذا النُّبل يا عزيزتي ..
أختك ..
نبض المطر ..

لاذع اللوذعي
20-05-2005, 08:16 PM
يا قائل الشعر في الأفياء قل درراً * إن استطعت ولأن لم تستطعه فلا

* إن منتديات الأدب العنكبوتية قد أنشأت نوعاً من الكتابات يجوز أن نسميها ( أدبيات العنكبوت ) ، وهي نصوص ضعيفة كبيت العنكبوت ، ذات طابع واحد مستمدة من ثقافة القراءة في النت فقط ، تخلو من متانة الاطلاع على كتب الادب ، وتفتقر إلى رصانة السبك العربي المبين المرصوص ، إنها نصوص هشة تطفو على سطح المنتديات فلا تلبث أن تغرق ، وهذا النص مثال على تلك .

*لا يوجد هوية للكاتب في هذا النص ، ولا يمكن للقارئ أن يفرق بينه وبين نصوص أخرى كثيرة غيره ، إن للكاتب بصمة خاصة تفرده عن غيره ، فيقرأ القارئ النص دون أن يعرف كاتبه فيقول : هذا مكتوب فلان ، وسمت فلانة ، وهكذا . فكرتُ أن أمزج هذا النص بالنصوص الأربعة لولا أن كل نص طرق فكرة مختلفة عن الأخرى .

*تقترب من إيقاع تفعيلي ، يغيب سريعاً في الأخطاء الوزنية ، إن كان الكاتب يزعم أنها قصيدة ، قلنا له أخطأت ، فالكسور أكثر من أن تجبر . ولذا فهي خواطر أو وجدانيات منثورة .

*أفكار النص مطروقة ومُلّ من طرقها ، ولم يضف أي من الكتّاب شيئاً جديداً لنقول قد جدد هنا أو ابتكر هناك ، ولنزار كلمة : ( إن لم تكن مدهشاً ، فلا تمسك القلم والورقة )

* في نفسي شيء من ( العينان تجهشان ) f* إلا أن يكون ثمة معنى غاب عني ، فالله أعلم .

* جيوش ، كلمة نشاز ضمن السياق الهادئ

* نص سردي عادي ، لم يحمل أي معنى كبير مدهش أو مبهر !


ملاحظة أخرى : مثل هذا النقد كتبت ومختلفاً عنه في مواضيع الاخوة . يمكنك الاطلاع ..

تحياتي f*

نبض المطر
21-05-2005, 12:04 PM
ما أجمل الفال ووميضه

سجل إعجابي بهذه الوارفة

دم في رخاء


الأخ : أبو علي ( بحر ) ..
أشكر لكَ المرور ..
على وميضِ الفأل ..
وتشريفي هنا ..
لك التَّقدير ..
أختك ..
نبض المطر ..

نبض المطر
21-05-2005, 12:05 PM
من أجلِ أن تكون الإبتسامةُ دَيدَنك!
فابتسمِ الآن ...الآن!
كن قويّاً و تطَلّع دائماً للسماء ..
وارفع كفيك الطّاهِرتَين ..وقل ..
يارب !
و لا تحزنْ يا أنبَلَ الرجال ..
لا تحزنْ !
.
.
.
الله الله

نبض ولااروع

نبض صادق وجميل

سلمت الايادي اختي

لك مني كل الود


الأخ الفاضل :
أبو طيف ..
أشكر لك متابعتكَ الدّائمة لبداياتي المتواضعة
و تشجيعك الذي لا ينتهي ..
حتماً .. لن أنسى ..
سأظلُّ أذكُرُ لك ذلك الفضلَ
على الدَّوام ..
لك التقدير ..
أختك ..

نبض المطر
22-05-2005, 06:54 PM
اجل
لا تحزن طالما هناك من يمسح دموعك
لا تحزن طالما هناك صدر دافئ يحتويك
لا تحزن طالما هناك من يكترث لامرك


احساسك بالالم هذا دليل اكيد على انك على قيد الحياة ....

تحيه ...


العزيزة أوراقُ الخريف ..
أهلاً بتساقطك في تلالِ صفحتي.. لونك الذَّهبي الرَّائع يُشعِرُني
بالغرقِ في التأمُّل ..
أختي الغالية ..
وجودكِ شرحَ الصَّدر .. وآنَسَ النّفس ..
كلُّ التّرحاب يغشاك ..
وشكراً لهذا المرور الجميل ..
كوني على درب ...لا تحزن !
أختكِ ..
نبضُ المطر ..
.
" هل يمكن أن يجتمع المطر والخريف ..؟! "

اوراق الخريف.
22-05-2005, 09:13 PM
.

" هل يمكن أن يجتمع المطر والخريف ..؟! "







عزيزتي نبض المطر


الكثير من الناس يرى في الخريف نهاية
و لا ارى فيه الا بداية
و تتمة لحلقة هذه الحياة
كما هو المطر


كلها محطات في الطريق
لا بد من عبورها


***

اوراق الخريف المتساقطة الذهبية التي تزركش الارض
بحلتها الدافئة
لا ترحل قبل ان تدفن بذور البقاء برحم الارض
وتمضي هي في سبيلها
بعد ان بلغت رسالتها
تاركة وصيتها بحفظ الحياة


و لا بد من نبض المطر ليرعاها
فتشب و تكمل المشوار


عزيزتي...
المطر و الخريف
بالتاكيد يجتمعان ...
ليصنعا الحياة...

نبض المطر
24-05-2005, 02:35 PM
يالله كم هي كثيرة هذه نبض المطـر!

مـودتي..

الغالية تيماء ..
مهما كنتُ كثيرةً فلن أكونَ بنقاءك ..
لكِ كلُّ التقدير ..
و المودَّة ..
أختك ..
نبضُ المطر ..

آلاء...
25-05-2005, 07:06 AM
أحضر متأخراً ياحبيبة أختك
اعذري تقصيري لكنها الظروف سأعود
أعدك هنا وهناك؛)

نبض المطر
25-05-2005, 09:49 PM
يا قائل الشعر في الأفياء قل درراً * إن استطعت ولأن لم تستطعه فلا

* إن منتديات الأدب العنكبوتية قد أنشأت نوعاً من الكتابات يجوز أن نسميها ( أدبيات العنكبوت ) ، وهي نصوص ضعيفة كبيت العنكبوت ، ذات طابع واحد مستمدة من ثقافة القراءة في النت فقط ، تخلو من متانة الاطلاع على كتب الادب ، وتفتقر إلى رصانة السبك العربي المبين المرصوص ، إنها نصوص هشة تطفو على سطح المنتديات فلا تلبث أن تغرق ، وهذا النص مثال على تلك .

*لا يوجد هوية للكاتب في هذا النص ، ولا يمكن للقارئ أن يفرق بينه وبين نصوص أخرى كثيرة غيره ، إن للكاتب بصمة خاصة تفرده عن غيره ، فيقرأ القارئ النص دون أن يعرف كاتبه فيقول : هذا مكتوب فلان ، وسمت فلانة ، وهكذا . فكرتُ أن أمزج هذا النص بالنصوص الأربعة لولا أن كل نص طرق فكرة مختلفة عن الأخرى .

*تقترب من إيقاع تفعيلي ، يغيب سريعاً في الأخطاء الوزنية ، إن كان الكاتب يزعم أنها قصيدة ، قلنا له أخطأت ، فالكسور أكثر من أن تجبر . ولذا فهي خواطر أو وجدانيات منثورة .

*أفكار النص مطروقة ومُلّ من طرقها ، ولم يضف أي من الكتّاب شيئاً جديداً لنقول قد جدد هنا أو ابتكر هناك ، ولنزار كلمة : ( إن لم تكن مدهشاً ، فلا تمسك القلم والورقة )

* في نفسي شيء من ( العينان تجهشان ) f* إلا أن يكون ثمة معنى غاب عني ، فالله أعلم .

* جيوش ، كلمة نشاز ضمن السياق الهادئ

* نص سردي عادي ، لم يحمل أي معنى كبير مدهش أو مبهر !


ملاحظة أخرى : مثل هذا النقد كتبت ومختلفاً عنه في مواضيع الاخوة . يمكنك الاطلاع ..

تحياتي f*




عذراً يا رفيقة الدَّربِ ..
نبض الحروف ..
سأعودُ للردِّ عليك ..لاحقاً
...
..
.
الأخ لاذع اللوذعي ...
حيَّـــــاكَ الله وبيَّــــاك ..
وحيَّا قلمك الــــــذي أحسَبُهُ ....
قصَدَ السُّمــــــــــو بحرفي ..
قلمَكَ الذي صالَ وجالَ هُنا وهُناك ..
لا عَدِمتَ الأجرَ فيما قلت ..
سأفتَرض أن ما دفعك لما تقولُ إلا ...
الإرتقاء بقلمــــي ... .
ليكونَ مُدهِشا ..
على حدِّ قولك ...
وعلى هـــــــذه
وحدها أشكُرك
بلا حدّ ..
.
فاسمح لي أن أردَّ عليكَ
بسجيتي و تحمَّل قليلاً ........شــــواردَ الكلام .. !
هاهُـــنا ..
و قبل هذا ..
وذاك ..
كنتُ أتمنَّى أن تختارَ لي أيَّ نصٍّ آخر تُلقي عليه
هذه الحمم - ما دامَ أنَّ النَّقدَ هو ذاته.... لن يتغير - لأنَ
هذا النَّص بالذَّات ماهـــــو إلا ..
تمتماتُ قلب .. و نبضاتٌ موجَّهة أدَّتْ
الغرضَ منها على أكمل وجه .. حتَّى وإن
خلا هذا النصُّ كما تقول من
السمتِ والهوية ..
والتَّجــــديدِ والإبتكار ..
والدَّهشةِ
والإنبهار ..
والبعدِ الأدبــــي الذي تُشيرُ إليه .. وتُطالِبُ به !
وأيضاً ..
هذا النَّص الذي أغدَقتَ عليه من ينابيعِ
جودك .. وشحَّت عليهِ منكَ
أشيــــــاءٌ أخرى ....! ما هو إلا كلماتٌ
استعصَتْ على خيوطِ الإبداعِ
لتخرجَ هكذا بعفويَّةٍ تآمةٍ .. تآمة , وبساطةٍ قد
لا يُجيدُ البعضُ استيعابها .. لذا....
يُحاولِ اقصاءها .. عمــداً ..........
أو بســـوء ظنّ !
.
أخي الفاضل :
اسمح لي أن أُعَرِّجَ على بعضِ ما أتيتَ به ..
وأنا على أتمِّ الإستعـــدادِ لقبولِ كلِّ ما قد
تأتي به رداً على كلامي .. إن عُدتَ
هُنا ثانية ..
فلكَ مكانٌ هُنا حتَّى
وإن كانَ مُختلِـــفا !
ولن تجد إلا التِّرحــاب ..
أنا ..
لستُ ممن يخشى النَّقدَ أبداً ..
ولكنِّي أعترضُ على الأسلوب الذي
يَهُدُّ ما يبنيه النَّقد .. هدّا ..
أخي الفاضل :
تقول :
" يا قائل الشعر في الأفياء قل درراً * إن استطعت ولأن لم تستطعه فلا "
في الحقيقة لم يلفت البيت انتباهي كما لفَتَ انتباه الأخت " نبض الحروف " وقد
قامتْ مشكورةً مأجورة باقامةِ اعوجاجة الوزني
" الذي كانَ يُضايقُكَ في نصِّي ونصِّها أيضاً "
فعَدَّلتْهُ هكذا ..
( يا قائل الشعر في الأفياء قل درراً * إن استطعت وإن لم تستطعه فلا )
.
" للإطِّلاعِ علــى ردِّ الأخت نبض الحروف " (http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=97025)
.
البيتُ مُعَبِّـر ..
وكنتُ سأظُنُّ أن الإختـــلالَ الحاصل
مجرَّدُ هفوةٍ
إلكترونية .. لأنَّنا كثيراً
ما نقعُ فيها ..
ولكني أجدُ الهفوةَ تتكرّر ..
.
في أكثر من مُداخلة ..
ولا يخفاك ...
.
أن مـا تكـــــــــرَّرَ تقَــــــــرَّر !
.
وأنا أرُدُّ على نفسِ الوزنِ والقافية التي
اخترتها أنت !
فأقولُ لك :
..
.
يا ناقِدَ الشِّعرِ في الأفياء هلّ لكَ أن .*. تُبدي الخَفيَّ ولا تُلقــي به جدلا
إن كانَ عندَك علمٌ نافِعٌ ولَنــــــا .*. جهلٌ بهِ فاكسُنا من علمِكُم حُلَلا
والله ما من تعالٍ عنكَ أو رِيَـــبٍ .*. الحقُّ أنّى تأتَّــى يسكُنُ المُقَـــلا
.
.
و تقول :
" ذات طابع واحد مستمدة من ثقافة القراءة في النت فقط "
- للعلمِ فقط ..
.
ليس في النِّت فقط بل وفي الأفياء السَّاخــــــــرة بالتَّحديد ..
لأنني أفيائيةُ
المولِــــد...
والولاء .. !
.
.
.
.
وتقول :
تخلو من متانة الاطلاع على كتب الادب ،
وتفتقر إلى رصانة السبك العربي المبين المرصوص
- ليتكَ وضَّحتَ القصد .. أكثر
وعموما إن كانت لُغتي ركيكة ومُختَلَّة وكانَ هذا حُكمُكَ بعدَ
النَّظَرِ في كلِّ نصوصــــــي فحُكمُكَ عليَّ
لا يعدو رأيـــــــــاً شخصِيّاً
أحتَرمه و ليسَ شرطاً
أن أقبله ..
.
.
.
وتقول :
" إنها نصوص هشة تطفو على سطح المنتديات فلا تلبث أن تغرق "
- لا يغرقُ إلا ما ثَقُلَ وزنه ... وأظُنُّ أنَّكَ تُناقِضُ نفسك ..
ثُمَّ إنَّ كلَّ النّصوصِ تغيبُ في غياهبِ المنتديات لا فرق ..
الفرق أيُّ النّصوصِ يبقى له حضورٌ في
الذاكرة ..
وتقول :
" لا يوجد هوية للكاتب في هذا النص "
- لا أدري أيُّ هويَّةٍ تقصِدُها .. وهل يجبُ علَيَّ
ابرازها مع كلِّ نص ؟
وهل لو أتيتُ لكَ بمقالٍ لم يُنشَر لكاتبٍ معروفٍ
ذي وزن ستعرفه بهويَّته التي تستشِفُّها
من نصِّه..؟ حتى لو طرقَ
مجالاً جديداً وفكرةً غريبة ؟
لا أدري ؟
.
.
وتقول :
" فكرتُ أن أمزج هذا النص بالنصوص الأربعة
لولا أن كل نص طرق فكرة مختلفة عن الأخرى ."
- أيُّ نصوصٍ أربعة ؟!
...
..
.
وتقول :
"تقترب من إيقاع تفعيلي ، يغيب سريعاً في الأخطاء الوزنية ،
إن كان الكاتب يزعم أنها قصيدة ، قلنا له أخطأت ، فالكسور
أكثر من أن تجبر . ولذا فهي خواطر أو وجدانيات منثورة"
- " يزعُم " كلِمةٌ ثقيلة أيها النَّاقد البارع حتَّى لو
زعمت .. فقد جاءتْ هكذا ... كيفَ
وقد كان هذا..
بدونِ زعمٍ منِّـي ؟!
على أيِّ محملٍ أحمِلُـها لك ؟
و من أيِّ بابٍ أُدخِلُها
تحتَ حُسنِ
الظَّن !
.
.
ثُمَّ إنَّكَ تتحَدَّثُ بلا أساس ..
أوجدتَ ادِّعاءً ..
من العدم ..
و فَنَّدّتـهُ وأصدرتَ الحكم
وانتهى .. الأمـر ..
افتَعلتَ قضيةً من ...
.
.
لا شـيء !
.
.
وأراك للأسف ..
أتعبتَ نفسكَ هُنا بلا عِوض !
.
.
وتقول :
" في نفسي شيء من ( العينان تجهشان ) "
- ما الذي في نفسِكَ بالضَّبط ؟!
.
وتقول :
" جيوش ، كلمة نشاز ضمن السياق الهادئ "
هُنا أحسنتَ وهُنا فقط !
أعتَرف بذلك ..
.
.
.
وتقول :
" نص سردي عادي ، لم يحمل أي معنى كبير مدهش أو مبهر ! "
وهل من شروط التَّعبيرِ عن النَّفسِ أن يكون
الكلامُ مُدهِشاً ومُبهِرا ؟!
وهل تريدُ من كلِّ الأدباء والكُتّابِ أن يكونوا على نفسِ
القَدرِ من الإبداع والتَّألُّق ؟!
بمعنى :
كنْ مُتألِّقاً أو كنْ لا شــيء ؟
.
أنا يا أخي ..
.
.
.
لستُ مُتألِّقة ..
.
.
ولكنّي أرفضُ
بشِـدَّة ..
.
.
.
.
.
أن أكونَ لا شـــــــــــيء !
.
.
على الأقلّ ..
من وجهةِ نظري
عن نفسي !
.
تقول :
" ملاحظة أخرى : مثل هذا النقد كتبت ومختلفاً عنه
في مواضيع الاخوة . يمكنك الاطلاع .."
اطَّلعتُ وليتني ما فعلت !
فما عُدتُ بما يُحَفِّزُ على الإبداعِ
الذي تنشُده !
.
.
مسكُ الختام ...
أخي الفاضل :
إن كنتَ آتٍ للنقدِ والتَّوجيه فهلاّ تحَلَّيتَ بما
يُيَسِّـرُ لنقدكَ القبول ..
وأيضاً ..
أنصِف يا رعاك الله ..
..
أتمنى أن أراكَ في موضوعي
القادم ناقِداً لاذِعا .............. ناصِحا ....
أخيراً :
لا يُفهَم من كلامــــــي أنِّي أرفضُ النَّقد ..
كـــــلا !
وليست أولَ مَرَّةٍ أتعرَّضُ له ..
وأنا مَدِينةٌ لأقــــــلامٍ
هُنا في الأفياء كانت ولا تزال محــــطَّ نظري
لا تهوي في صفحتي إلا بخير ..
تستَحِثُّ خُطاي قُدُما وفي نفــــسِ
الوقت لا تتهاونُ في
التَّلميحِ لي عن عثراتـــي ..
.
.
.
و لم أكن لأعطــــــــي الأمر كــــلَّ
هذه الأهميّة لولا أنـــــــــي
أحسستُ هذا هجوماً لا نقداً هادفاً ..
وفي نفسي شيء!
و لذا وجَبَ عليَّ الرَّد بهذا الوضوح والإستطراد ..
و قد حاولتُ الرَّدَ بكل موضوعية ...
وسِعَةِ صدرٍ ..
وشفافية ..
.
.
.
كلُّ التقدير لك .. أخي ..
وفي..
انتـــظارِ ..
نقدكَ ..
بمواضيعي القادمة ..
أختُك ..

نبض المطر
26-05-2005, 03:08 PM
رائعٌ هو الحفاظ على معاني الإخلاص
ونادرة هي المواقف التي تخبر عن صدقها ووفائها
باعثة لعناق الأمل ..

باقية على أجمل انتظار لتجسيده
:
:

متألقة كلماتكِ وهي تربت على كتفه بِدِعَة
أرق تحية للقلم الذي أرخ فصولا للجمال .. <O:p</O:p


دمتِ بكل الود غاليتي نبض المطر
.


رفيقة الدَّربِ ..
نبض الحروف ..
ما أجمَلَ ما يفيضُ به قلمك ..
كم أشعر بالسعادة وأنا أراك هُنا ...
...
..
.
بقربي ..
أُخيَّتي ..
الحروفُ بيننا تحملُ لغةً خاصَّة ..
يقرأها الجميع .. ونحتفظُ بحقِّ
ترجمتها !
لكَّ الشكرِ لكِ يا رفيقة دربي ..
أختُك ..
نبضُ المطر ..

nour
26-05-2005, 03:36 PM
نبض المطر.....إبتسامة سماوية!


أخوكِ

نور

روح البنفسج
27-05-2005, 01:32 AM
.
.
.


أعجبني هذا الهطـول
فمـا أجمـل المـطر حينـما يأتـي هـادئـاَ :rolleyes:

دمـتِ بـود /
رائعـة كالمـطر

وفقك الباري أخية في الدنيا والآخر.. وجمعنا مع الحبيب المصطفى في جنة الفردوس

أختكم المحبة في الله
الـروح

.
.
.

نبض المطر
29-05-2005, 07:14 AM
عزيزتي نبض المطر



الكثير من الناس يرى في الخريف نهاية
و لا ارى فيه الا بداية
و تتمة لحلقة هذه الحياة
كما هو المطر


كلها محطات في الطريق
لا بد من عبورها


***

اوراق الخريف المتساقطة الذهبية التي تزركش الارض
بحلتها الدافئة
لا ترحل قبل ان تدفن بذور البقاء برحم الارض
وتمضي هي في سبيلها
بعد ان بلغت رسالتها
تاركة وصيتها بحفظ الحياة


و لا بد من نبض المطر ليرعاها
فتشب و تكمل المشوار


عزيزتي...
المطر و الخريف
بالتاكيد يجتمعان ...
ليصنعا الحياة...






العزيزة : أوراقُ الخريف ..
حيّاكِ المولى ثانيةً وثالِثَة .. ..
ولا انتهاء ..
.
.
" عزيزتي...
المطر و الخريف
بالتاكيد يجتمعان ...
ليصنعا الحياة..."
صدَقتِ ..
فلنكُن معاً لنصنع
حياتنا بأنفُسِنا ..
.
لا أُخفيك ..
للخريفِ بهاءٌ ورونق ..
ومساحةٌ واسعةٌ للتأمُّل !
يروقُ لي اسمك .. كثيرا..
.
أُخيَّتي .. أشكُرُكِ ..فأنا كُلَّما أدخُلُ
هُنا أشعُرُ بدفء الخريف !
لك المودَّة الأخويّة ..
نبضُ المطر !

$ ر و ا ا ا د $
29-05-2005, 06:20 PM
أختي الفاضلة / نبض المطــر
السـلام عليـكم
قرأت بوحكِ فور ولادتـه ، وأزمعتُ رداً ، أرجأته مختاراً
لحاجة في نفس يعقوب ..
وعند قراءتي له مرةً أخرى ، ولجملة الردود المتباينة مشاربها
آن لي أن أتشـرَّف بالزيارة
ولا أظنكِ إلا مرحِّبـة بمن يزور

كبقية ما تجودين به أفيائيـاً تحمل كلماتكِ شيئاً منـكِ
وأظنها الذاتية التي لا تعدُّ عيباً فنياً أو بلاغياً
إذ أن لك إطلالة تُنتظـر كالمطر ، فأمطري كما يفعل السحاب غير مفرِّقٍ بين
قوم ســوءٍ أوصــلاح ، ..

****
قال تعالى : (( وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً ))

****
إذاً سـأشكركِ مرةً أخرى ـ شكراً وافراً ـ بسبب الحوار والنقاش الذي تمثَّل
في ردكِ على الأخ / لاذع اللوذعي ،، شكر الله جهوده ...
والذي لا أحسبـه إلا ، متحمساً للنقد
قرأ موضوع ( لماذا يغيب النقد ..... ) وعقب بكلامٍ جميـل
وإني لأدعوه للاستزادة من أدوات النقد الأدبي ، فالنحو والإمـلاء لا يكفيان للنقد لوحدهمـا
،، وإن كان ولا بد .. فأين إيجابيات النص ؟!

****
اعلم يا أخي الفاضل أن الأديب الســلبي ، أو الشعر الرديء ، أو الفن الركيك ، غير مقبولة
وغير مستســاغة ... وكذلك الناقـد السلبي ،، الذي يشبه الذباب ـ فعينه لا تقع إلا على السوء ـ
وإنه من السهولة بمكان أن يصبح كالنحـلة ..
****
أعتذر للأخت / نبض المطـر
على الاسهــاب ، والخروج عن الرد المعتبر في الزيارة
ولكنهـا الفرصة المواتية ،، فلك العتبى ..

أشكر الجميـع ،،
ودمت بخير حــــال .. :)

اوراق الخريف.
29-05-2005, 09:14 PM
العزيزة : أوراقُ الخريف ..

حيّاكِ المولى ثانيةً وثالِثَة .. ..
ولا انتهاء ..
.
.
" عزيزتي...
المطر و الخريف
بالتاكيد يجتمعان ...
ليصنعا الحياة..."
صدَقتِ ..
فلنكُن معاً لنصنع
حياتنا بأنفُسِنا ..
.
لا أُخفيك ..
للخريفِ بهاءٌ ورونق ..
ومساحةٌ واسعةٌ للتأمُّل !
يروقُ لي اسمك .. كثيرا..
.
أُخيَّتي .. أشكُرُكِ ..فأنا كُلَّما أدخُلُ
هُنا أشعُرُ بدفء الخريف !
لك المودَّة الأخويّة ..
نبضُ المطر !


اختي نبض المطر...
سبحان الله الذي خلق كل شيء و جعل له مكانه في هذه الحياة...
المطر ... الغيوم... الرياح... الشمس... القمر...
الربيع ... الخريف... الشتاء ... الصيف....
الليل... النهار...
الحزن ... الالم...الامل ... الفرح...
الفراق ... اللقاء...
...
...
...
...
...
...
...
كل شيء جزء من لوحة ... ان فُقد، لا تكتمل اللوحة...

لكن بالنسبة لي ، كانت اوراق الخريف هي الاعمق ، فوجدت نفسي اتمثل بها...


عزيزتي
نبض مطرك له تاثير جميل...
دمت بود...

نـون الـثـامـر
29-05-2005, 10:46 PM
أيا نبض المطر ...
كنت قد قرأت لك ...
"من أجلِ ليلى ... " (http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=96756)
"لون الجروح (http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=93406)"
و "نعمة الألـم (http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=93086)"

وكما هنا ... دوماً أرى
على شفتيكِ ابتسامة حزنٍ
وألف سؤالٍ
وألف جواب
....؟!
أتروي بساتينها ... من عدم؟!

سَـأَلتُـكِ نفسي ... لماذا البكاءُ؟
لماذا الشرودُ ...؟
لماذا الألم؟

فطيور السماء قد تذوق التُراب
وتَضربُ حين تضرب
أجواءَهَا للقِمم

وقد تعرف كل النفوس ... العذابَ
وتُحيِي بإصرارها ...
ما انهدم

فنبذل من أجلهِ كُلَّ غالٍ
ونسمع صوته ...
لمن كان به صَمم

فيا حبيسة خوفكِ ...
كفاكِ إغتراباً ...
كفاكِ أنيناً ...
كفاكِ ألم

فطيور الغناء ... تُجيد الحياة
وتَخلقُ أضواءها ...
من عَدَم

ويأتي من الأفق ...طيرأً توارى
قريب من القلب!
نونُ أنا ... لاصنم

المحب لكما

أبو الطيّبِ
30-05-2005, 12:18 AM
أختي الفاضلة نبض المطر
إنّا إلى لغتكِ وتفاؤلِكِ أهلُ فقرٍ وعوَزٍ!!
لا حرمنا اللهُ بيانَكِ وجودةَ قلمِكِ
تحياتي

نبض المطر
30-05-2005, 05:16 AM
أحضر متأخراً ياحبيبة أختك
اعذري تقصيري لكنها الظروف سأعود
أعدك هنا وهناك؛)

.
.
أشجان !
وهل تكتَمِلُ أشجاني بلا أشجان !
يا لفرحتي .. و عظيمِ سروري !
أهلاً بكِ يا غالية ..
نزلتِ في القلبِ .. حيثُ أبانا و
البقيَّة .. وصفوةُ الصَّحب ..
أهلاً بكِ في أوّلِ مصافحةٍ ..
وأوّلِ لقاء ..
أهلاً بكِ في أولِ شجنٍ يجمعُنا ..
أهلاً بكِ في أولِ نبضٍ يقرأُنا ..
أهلاً بكِ هُنا .. وهناك ..
على اختلافِ الأحاديثِ
وتعدُّد الغايات ..
سأنتظِرُ عودتك يا نفحةَ العبير ..
وإلى أن تعودي سأظَلُّ
هُنا أترقَّب!
.
.
. اطلالة الفجر !
.
..
لكِ الأخوَّةُ ... الصَّادقة !
و حماكِ المولى من كلِّ شجَن !
أختُكِ ..
نبضُ المطر ...

نبض المطر
30-05-2005, 05:16 AM
نبض المطر.....إبتسامة سماوية!


أخوكِ

نور

.
.
أخي ..
وابن أبي ..
نور !
أهلاً بكَ ..
وهوِّن عليكَ أيها الطبيب ..
التقِط أنفاسَك .. لِما
كُلُّ هذه العجلة !
.
دمتَ في رخاء ..
أختُك وابنة أبيك ..
نبض المطر !

نبض المطر
30-05-2005, 05:18 AM
.

.
.


أعجبني هذا الهطـول
فمـا أجمـل المـطر حينـما يأتـي هـادئـاَ :rolleyes:

دمـتِ بـود /
رائعـة كالمـطر

وفقك الباري أخية في الدنيا والآخر.. وجمعنا مع الحبيب المصطفى في جنة الفردوس

أختكم المحبة في الله
الـروح

.
.
.


.
.
النَّقيَّـــة روحُ البنفسج ..
حياكِ المولى ..
حضوركِ يتسلَّلُ إلى
الأعماقِ ..
باحِثاً عن لحظةِ نقاءٍ
روحيَّة ..
فمِثلُكِ لا يليقُ باستقبالهِ
إلا ذلكَ المكان ..
حين تصفو الروحُ من كلِّ الشَّوائب !
ابقي هكذا روحاً .. نقيَّةً ترفرفُ
حولنا ..
لكِ خالِصُ المودَّة ..
أختُكِ ..
نبضُ المطر ..

نبض المطر
30-05-2005, 05:54 AM
أختي الفاضلة / نبض المطــر

السـلام عليـكم
قرأت بوحكِ فور ولادتـه ، وأزمعتُ رداً ، أرجأته مختاراً
لحاجة في نفس يعقوب ..
وعند قراءتي له مرةً أخرى ، ولجملة الردود المتباينة مشاربها
آن لي أن أتشـرَّف بالزيارة
ولا أظنكِ إلا مرحِّبـة بمن يزور

كبقية ما تجودين به أفيائيـاً تحمل كلماتكِ شيئاً منـكِ
وأظنها الذاتية التي لا تعدُّ عيباً فنياً أو بلاغياً
إذ أن لك إطلالة تُنتظـر كالمطر ، فأمطري كما يفعل السحاب غير مفرِّقٍ بين
قوم ســوءٍ أوصــلاح ، ..

****
قال تعالى : (( وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً ))

****
إذاً سـأشكركِ مرةً أخرى ـ شكراً وافراً ـ بسبب الحوار والنقاش الذي تمثَّل
في ردكِ على الأخ / لاذع اللوذعي ،، شكر الله جهوده ...
والذي لا أحسبـه إلا ، متحمساً للنقد
قرأ موضوع ( لماذا يغيب النقد ..... ) وعقب بكلامٍ جميـل
وإني لأدعوه للاستزادة من أدوات النقد الأدبي ، فالنحو والإمـلاء لا يكفيان للنقد لوحدهمـا
،، وإن كان ولا بد .. فأين إيجابيات النص ؟!

****
اعلم يا أخي الفاضل أن الأديب الســلبي ، أو الشعر الرديء ، أو الفن الركيك ، غير مقبولة
وغير مستســاغة ... وكذلك الناقـد السلبي ،، الذي يشبه الذباب ـ فعينه لا تقع إلا على السوء ـ
وإنه من السهولة بمكان أن يصبح كالنحـلة ..
****
أعتذر للأخت / نبض المطـر
على الاسهــاب ، والخروج عن الرد المعتبر في الزيارة
ولكنهـا الفرصة المواتية ،، فلك العتبى ..

أشكر الجميـع ،،
ودمت بخير حــــال .. :)


.
.
الأخ الفاضل : رواااد
استثَرتَ فضولي بتلكَ " الحاجة التي في نفسِ يعقوب "
ولن أسألَ عنها .. لأنك لو أردتَ قولها لفعلت ..
وحدك ..
.
أشكُرُ حضورك على كلِّ حال .. فهو وحدَهُ دعمٌ لأمثالي ..
وليسَ لديَّ إلا التِّرحـاب لكلِّ قلمٍ يهوي
في صفحتي بخير ..!
سواءً تقدَّمَ أو تأخَّر ..
.
أخي الفاضل :
استوقفتني " الذّاتيـةُ " التي تحدَّثتَ عنها ..
أنا لم ألحَظ من قبل أنَّ هذه الصفة
حقَّاً موجودة .. بما أكتُب .. وكم ساءني
ذلك ..
أنا أمقُتُ أن أكون لنفسـي ..فقط !
لأنِّي بهذا سأبدو صغيرةً جداً
أصغَر من بناتِ النَّمل !
ولا اُخفي قلقي من هذه الصفة ..
خاصَّةً بعدَ أن صدَّقتَ عليها
بشهادَتِك ..
لابدَّ أن أُعِيدَ حساباتـي
وأُلغي هذه الذّاتية تماماً ..
.
أنتَ تنفي أن تكون
" عيباً فنياً أو بلاغياً "
وأنا أخشى أن تكونَ سبباً لِفَشلي
في الغورِ إلى أعماقِ النَّاسِ
و إيصال ما أريد ..
لستُ ممن يُحِبُّ الدَّوران حول
نفسـه ... خاصَّةً إذا كانت
نفسُهُ فـراغ !
أشكُرُ لكَ هذه الهدية .. فهي
من أدقِّ
العيوبِ التي أُهدِيت إليّ !
..وأشَدُّها إيلاما ..
.
سأُحاولُ تدارُكَ الخلل ..
.
- أمَّا بالنسبة لموضوعِ
الأخ " لاذع " فكما
قلتَ أنت .." شكر الله جهوده ..."
وثناؤك على حواري معه
محل تقدير ..
وهذا أقلُّ قَدرٍ من
أدبِ الأدباء ..
وإن كنتُ انتسبتُ للأدبِ
محبَّةً له لا تمَـرُّسـاً واحتِرافا
.
وأنا والكثيرونَ غيري استقينا الأدبَ
سلوكاً وفِكرا ..ممن
سبقونا انتساباً للساخِر
وللأفياء بالذّاتِ ..
فلا عجَبَ من أن
يُحصَدَ النَّقاءُ .. من النَّقاء !
أشكُر لك الزيارة ..
أحسَنَ الله إليك ..
أختك ..
نبضُ المطر ..

nour
30-05-2005, 06:43 PM
لم يكن ثمة داعٍ لثرثرة تفسد لذتي بما قرأت!

أحب أن أبدي هدوءً
حين شعرت به هنا يتسلل إليّ ..

لكِ مني تحية أختي العزيزة....

نور

nour
02-06-2005, 12:15 AM
أختي الغالية نبض المطر.

لكي لا يلتبس عليكِ الأمر...
أنا أقصد ثرثرة مني أنا... :)
كثيرا بعد أن أقرأ شيئا جميلا أحب أن ألون مقلتيّ بشئ من صمت...أستمتع فيه وحدي بما لذني
فضلا عن ذلك الهدوء الذي يلف المكان هنا



أخوكِ نور

يـاسر المطري
02-06-2005, 12:26 AM
نمُر مع الركب



ونرتاح في ظلال تلك الحروف





ولكن



هل ما زالت أعماقك تهتز .؟


تحية للجذع المُهتز

نبض المطر
15-06-2005, 04:37 PM
اختي نبض المطر...
سبحان الله الذي خلق كل شيء و جعل له مكانه في هذه الحياة...
المطر ... الغيوم... الرياح... الشمس... القمر...
الربيع ... الخريف... الشتاء ... الصيف....
الليل... النهار...
الحزن ... الالم...الامل ... الفرح...
الفراق ... اللقاء...
...
...
...
...
...
...
...
كل شيء جزء من لوحة ... ان فُقد، لا تكتمل اللوحة...

لكن بالنسبة لي ، كانت اوراق الخريف هي الاعمق ، فوجدت نفسي اتمثل بها...


عزيزتي
نبض مطرك له تاثير جميل...
دمت بود...


الغالية أوراق الخريف !
أهلاً بكِ ثالثةً ورابعةً ولا انتهاء !
هززتِ أعماقي ..
فصدح القلب .. سبحان الله !
..
سبحان الله !
.
سبحان الله !
.
افسحتُ لكِ في الفؤادِ مكاناً ..
فلا تبتعِدي ..
أختُكِ ..
نبضُ المطر ..

نبض المطر
15-06-2005, 04:37 PM
أيا نبض المطر ...
كنت قد قرأت لك ...
"من أجلِ ليلى ... " (http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=96756)
"لون الجروح (http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=93406)"
و "نعمة الألـم (http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=93086)"

وكما هنا ... دوماً أرى
على شفتيكِ ابتسامة حزنٍ
وألف سؤالٍ
وألف جواب
....؟!
أتروي بساتينها ... من عدم؟!

سَـأَلتُـكِ نفسي ... لماذا البكاءُ؟
لماذا الشرودُ ...؟
لماذا الألم؟

فطيور السماء قد تذوق التُراب
وتَضربُ حين تضرب
أجواءَهَا للقِمم

وقد تعرف كل النفوس ... العذابَ
وتُحيِي بإصرارها ...
ما انهدم

فنبذل من أجلهِ كُلَّ غالٍ
ونسمع صوته ...
لمن كان به صَمم

فيا حبيسة خوفكِ ...
كفاكِ إغتراباً ...
كفاكِ أنيناً ...
كفاكِ ألم

فطيور الغناء ... تُجيد الحياة
وتَخلقُ أضواءها ...
من عَدَم

ويأتي من الأفق ...طيرأً توارى
قريب من القلب!
نونُ أنا ... لاصنم

المحب لكما



الأخ الفاضل : نون الثامر
مروركَ أعادَ الذكريات ..
لما تُصِرُّ على إحاطتي بسياجٍ قويٍّ من الحزنِ والألم ؟!
وكأنَّ الحزنَ يحتسِحُ المعالم كُلَّها ..
وهو كذلك !
ولكن لابد أن هناك فسحةٌ من الأمل .. لمرور شيءٍ من فرح ..
وهنا الجمال .. لا يحلو الفرح إلا بعدَ حزن !
أشكُرُ ما تفضَّلتَ به .. وقد اهتزت منه أعماقي .. أهذهِ أنا ؟!
أكلُّ الحزنِ ذلك كان يحتويني ..؟!
عجباً .. لإبتسامةٍ جرَّها الفرح جرَّا ....
" أتروي بساتينها ... من عدم؟! "
العدم يزيدُ العطش !
" سَـأَلتُـكِ نفسي ... لماذا البكاءُ؟
لماذا الشرودُ ...؟
لماذا الألم؟ "
كلُّ دمعةٍ سقطت تحملُ عذرها !
" فيا حبيسة خوفكِ ...
كفاكِ إغتراباً ...
كفاكِ أنيناً ...
كفاكِ ألم "
لستُ حبيسة خوفي دوماً .. إنما أتبادَلُ معهُ الأدوار ..
من أجلِ التَّوازن فقط !
" فطيور الغناء "
لا أحبُّ الغناء إلا من حناجر تلكَ الطيور .....فقط !
و كلُّ غناءٍ من غيرها قبيح !
" ويأتي من الأفق ...طيرأً توارى
قريب من القلب!
نونُ أنا ... لاصنم"
ألا ترى أنَّهُ " طيرٌ " ثُمَّ من تقصِد ؟!!
تحيةٌ بحجم حضورك ..
أختُك ..
نبض المطر .

نبض المطر
15-06-2005, 04:38 PM
أختي الفاضلة نبض المطر
إنّا إلى لغتكِ وتفاؤلِكِ أهلُ فقرٍ وعوَزٍ!!
لا حرمنا اللهُ بيانَكِ وجودةَ قلمِكِ
تحياتي


الأخ الفاضل : أبو الطيّب
إن كنتَ أنتَ من أهل الفقر والعوز فمن نكونُ نحن ؟!
عفا الله عنك ..
أشكُرُ لك هذا المرور ..
كفاكَ الله العوز ..
أختك ..
نبض المطر ..

نبض المطر
15-06-2005, 04:41 PM
لم يكن ثمة داعٍ لثرثرة تفسد لذتي بما قرأت!

أحب أن أبدي هدوءً
حين شعرت به هنا يتسلل إليّ ..

لكِ مني تحية أختي العزيزة....

نور


أخي و ابنُ ابي !
نور !
حياكَ الله أولاً وثانياً وثالثاً ولا انتهاء !
لا يلتبسُ الأمرُ عليَّ بسهولة ..
لكن لماذا تحلوا لك الثَّرثرةُ خارج صفحاتي ..أم لازالَ في نفسكَ
شيء؟!
أقصد بخصوصِ الوعد .. الذي تحدَّثتَ عنه يوما ..
أنا للآن لم أفهم !
وعلى العموم ..
وجودك يعني لأختِكَ وابنة أبيكَ الكثير .. مثرثِراً ..أو .. ....
تحيةً لكَ ولأبي !
أختك ..
نبض المطر !

هيلانة
15-06-2005, 11:09 PM
العزيزة نبض المطر

قبلك لم اكن اعرف ان المطر بنبض ....
واى نبض ذاك النبض ...(( انه نبض المطر ))
سر الحياة للحياة ...!!
جالست حروفك وتمعنت في كل كلمة افتش عن زخات تترجمك
ولكن اعترف لك انه لاشىء يترجم ابداعك
او يصف بعضاً منكِ
جميل ما كتبتى بداية من العنوان الذى لبلاغة ما يحمل من معنى ,, ربما لن تكفى صفحة كاملة .
للخوض فى تفاصيله , نهيك عن جل ما نسجتى ....
طاب لى الوجود هنا ودمتى نبض المطر قلما مرهفاً
تحياتى لك أختك هيلانة

نبض المطر
16-06-2005, 02:19 AM
نمُر مع الركب



ونرتاح في ظلال تلك الحروف





ولكن



هل ما زالت أعماقك تهتز .؟


تحية للجذع المُهتز









الأخ الفاضل : ياسر المطري

أشكرُ مرورك مع الرَّكب ..
ولكلٍ تقديرٌ خاص ..
أما الأعماق .. فحتَّى لو هدأتْ ..
ستهتزُّ ثانيةً و ثالثة ..
كل التقدير لك ..
أختُك نبضُ المطر ..

رؤيا
19-06-2005, 12:41 AM
الاخت العزيزة نبض المطر
اشير اولا الى قولك في ردك للاخ لاذع اللوذعي ( هل تريد ان يكون كل الادباء بنفس المستوى من التالق ؟ بمعنى كن متالقا او لاشيء)
الحقيقة انا معك فيما قلت... واهديك هذه الكلمات للشاعره ( لميعه عباس عمارة)
قد لااكون شاعرا كبيرا...
لكنني..
ماكنت يوما انسانا صغيرا..
مع خالص التقدير للجميع

نبض المطر
19-06-2005, 05:36 AM
العزيزة نبض المطر


قبلك لم اكن اعرف ان المطر بنبض ....
واى نبض ذاك النبض ...(( انه نبض المطر ))
سر الحياة للحياة ...!!
جالست حروفك وتمعنت في كل كلمة افتش عن زخات تترجمك
ولكن اعترف لك انه لاشىء يترجم ابداعك
او يصف بعضاً منكِ
جميل ما كتبتى بداية من العنوان الذى لبلاغة ما يحمل من معنى ,, ربما لن تكفى صفحة كاملة .
للخوض فى تفاصيله , نهيك عن جل ما نسجتى ....
طاب لى الوجود هنا ودمتى نبض المطر قلما مرهفاً
تحياتى لك أختك هيلانة






الأختُ الفاضِلة : هيلانة ..
حللتِ أهـلا ..
كم سَرَّني أنكِ جالستِ حروفي ..
و ثناؤكِ يا أُخيتي من طيبِ نفسِك ..
وإلا فلاشيء يستحِقُّ الثَّناء ..
دومي بنقـاء ..
أختكِ ..
نبض المطر ..

نبض المطر
19-06-2005, 05:37 AM
الاخت العزيزة نبض المطر
اشير اولا الى قولك في ردك للاخ لاذع اللوذعي ( هل تريد ان يكون كل الادباء بنفس المستوى من التالق ؟ بمعنى كن متالقا او لاشيء)
الحقيقة انا معك فيما قلت... واهديك هذه الكلمات للشاعره ( لميعه عباس عمارة)
قد لااكون شاعرا كبيرا...
لكنني..
ماكنت يوما انسانا صغيرا..
مع خالص التقدير للجميع


الأخ/ ـت الفاضلـ / ـة : رؤيا
أشكُرُ لك المرور ..
والإهـداء ..
ودمت في رخاء ..
أختك ..
نبض المطر ..

nour
22-06-2005, 11:57 AM
أخي و ابنُ ابي !
نور !
حياكَ الله أولاً وثانياً وثالثاً ولا انتهاء !
لا يلتبسُ الأمرُ عليَّ بسهولة ..
لكن لماذا تحلوا لك الثَّرثرةُ خارج صفحاتي ..أم لازالَ في نفسكَ
شيء؟!
أقصد بخصوصِ الوعد .. الذي تحدَّثتَ عنه يوما ..
أنا للآن لم أفهم !
وعلى العموم ..
وجودك يعني لأختِكَ وابنة أبيكَ الكثير .. مثرثِراً ..أو .. ....
تحيةً لكَ ولأبي !
أختك ..
نبض المطر !




أختي الغالية نبض المطر!

ولا أعرف صدقيني من أعطاكِ ذلك الإنطباع عني أنني لابد إما أن أكون مثرثرا وإلا فـ....!
هو ما اخبرتكِ به فصدقي أخاكِ
بالنسبة للوعد
فأنا إنما ظننتك أول الأمر "أشجان"..إذ علمت أنها قد عادت بيوزر جديد فظننتكِ هي!
وكان بيننا وعد لم تنجزه حتى الأن.... فذكرتها به عندكِ..
هذا ما حدث !

يا نبض!
ماذا عساه أن يكون في نفسي!...و لمَ؟


دمتِ بكل خير!

أخوكِ نور

أنين
24-06-2005, 04:44 PM
نبض مطر ..
القريب اشار الى اسمك
اتيت هنا ..
وجدت نبض حنان فالمطر به كم من الحنان ..
تحية ايها النبض المختلف

نبض المطر
06-07-2005, 09:46 AM
أختي الغالية نبض المطر!

ولا أعرف صدقيني من أعطاكِ ذلك الإنطباع عني أنني لابد إما أن أكون مثرثرا وإلا فـ....!
هو ما اخبرتكِ به فصدقي أخاكِ
بالنسبة للوعد
فأنا إنما ظننتك أول الأمر "أشجان"..إذ علمت أنها قد عادت بيوزر جديد فظننتكِ هي!
وكان بيننا وعد لم تنجزه حتى الأن.... فذكرتها به عندكِ..
هذا ما حدث !

يا نبض!
ماذا عساه أن يكون في نفسي!...و لمَ؟


دمتِ بكل خير!

أخوكِ نور


أخي وابن أبي
نور
\
/
\
/
\
/
\
يبدو أنك غضبت مني !
لا مشكلة !
تحيةً لأبي النورس ولك !
ابنة أبيك ..

نبض المطر
06-07-2005, 09:48 AM
نبض مطر ..
القريب اشار الى اسمك
اتيت هنا ..
وجدت نبض حنان فالمطر به كم من الحنان ..
تحية ايها النبض المختلف



القريبة من الجميع !
الأنين ..
حُلُمٌ يتحقّق وجودكِ هنا بيني وبيني!
ما أجمل مرورك .. إنه يترك صدى فوق
الوصف ..
دمتِ بقربي .. وبقربِ القريب !
تحيةٌ خآآآآآآآآآآآآآآآآآآصّة !
نبض المطر !