PDA

View Full Version : من خيوط الرماد



نـون الـثـامـر
17-05-2005, 01:50 AM
اليوم: عشرون عاماً مضت
المكان: ......
الوقت: عندما أنام وتأتي

صهيل بوح ... وصهوة خوف
وتضيع في الأسماء أسماء الخرافة والحقيقة
فلا وقت للشعر ... ولا وقت للنثر
لا وقت حتى لهذا الهراء المسمى قصيدة

فليعل الضجيج ...
وصوت صليل الحصى
وليصدح الشعراء في واد سحيق

فماذا بوسع القصيدة أن تحتوي من فجيعة؟!

.......................



من خيوط الرماد



جاءت تقول ...
سأعود إليكَ دوماً
لأولم الزاد على روحك
وأسكنه عبئاً ثقيلاً
بين ضلوعك كالحريق
ثم أمضي ...
فهل ستتذكرني يا رفيق؟

مهلاً...
رويدكِ
هاأنتِ
تجيئين من ذاكرة الغياب،
من خيوط الرماد
كصهيل يعبرني،
ليسكِنَني...
فوق غمام رقيق

مهلاً...
رويدكِ
هاأنتِ
فلكم انتظرت لقياكِ
لأمشي على وقع خُطاكِ
نافضاً رذاذ الذكريات
وناثراً في تفاصيلكِ
غبار العقيق

مهلاً...
رويدكِ
هذا أنا،
جئت للقياكِ،
وحيداً بين أسراري،
رأسي وراء الباب،
والصدر فيه ألف ضيق

أسأل عن سرير العشق
والشوق،
ديوان الشعر
فأنا اليوم منكِ
لست سجينا ولا طليق

.......................

وعادت لتقول ...
سأعود إليكَ دوماً
لأولم الزاد على روحك
وأسكنه عبئاً ثقيلاً
بين ضلوعك كالحريق
ثم أمضي ... ولا تفيق

مهلاً...
رويدكِ
لا تذهبي ...
فأنا من دونكِ
على الطرقات
أبحث عن طريق

أطرقُ الأبواب ...
أستجدي بقايا الأرغفة
أبحث في ذاكرة المدينة
علِّي أستبدل آثار الأغلال
فوق معصمي
برسم .. لثَغرِكِ الرقيق

مهلاً...
رويدكِ
لا تذهبي ...
فأنا من دونكِ
تلد أناملي ضياعاً
بلا هدى
بلا صدى
تسرقني طيور الأسى
أركض فوق أشواكي
وسنابلي ضدي ومض بريق

.......................

ثم تأتي لتقول ...
سأعود إليكَ دوماً
لأولم الزاد على روحك
وأسكنه عبئاً ثقيلاً
بين ضلوعك كالحريق
ثم أمضي ...
لتهوي بدوني
في ماض سحيق

مهلاً...
ويلكِ!
هذا أنا
الأثير،
الفريد لديكِ،
شفاء الكلام،
التداعي الطليق

مهلاً...
ويلكِ!
هذا أنا
دفء لهاثكِ،
والزفير
أبيت بدونكِ
ضرير،
حائر،
محطم كسير
أطلق تلويحة في العراء
أقرع بكفي أبواب الرجاء
أين كَفُكِ،
أين الطريق؟

من دونكِ ...
لا أعرف العيش
ويخنقني الشهيق

من دونكِ ...
حياتي أبداً ...
أنا لست أطيق

.......................

ثم تأتي لتقول ...
سأعود إليكَ يوماً
لأحملكَ بين ضلوعي
عبئاً ثقيلاً
كائن غامض غريب
لأخلع في عزلتك وقاري
وأبيت معكَ
فوق غمام رقيق

.......................

© نون الثامر

$ ر و ا ا ا د $
17-05-2005, 01:59 AM
أخي الفـاضل .. والمبدع
نون الثامر / السلام عليكم .. وتحيةً طيبة
جميلٌ أن أطالع ثراءً لغوياً بهذه الكثافة
وكاتباً بتلك الجودة ،، ولهذا نحن ياقون هنــا .. فلن تذهب الأشياء الجميلة هدراً ..!

تعايشت مع بوحك ،، وكأنني أقرأ روايةً ..
فقد امتلأت بالصور ،، والجمال

كأنك أشرت إلى الشعر والنثر والأدب
وجميلتك ليست منهـا ببعيدٍ ، بل هي الفن بعينه !!
ففضلاً لا أمراً ،، اشرح لي هذه ..

أعذر جهلي ،، بأمورٍ كهذه ..

دمت بخير حـــال .. :)
http://www.3e6r.net/data/media/4/7_3.gif

حي بن يقظان
17-05-2005, 06:53 AM
أفي العشرين يا نون ؟!
كأني أقرأ شفاه امرأة في حضرة شعر
وذي سَوْرة سلطانٍ في إطلالة بدر !


يالها يالها يانون :
أميرة في عهدة سحر
وردة في رياح عطر
العنقاء في جلالة خِدْر

تداعٍ محض في أكمام سطر
سطر يا نووون
سطرر

..

شكراً لك يا صديق الشعر
واسمح ما اتسق من تداعياتي
وما لم


يتسق

..

ساخر سبيل
17-05-2005, 09:27 AM
أيضاً لن أفعل شيئاً آخر قبل أن أفرح فى العلن
ياللصباحات الجميلة
ملعون أبو الشغل ..
ثم كان أن قرأت فوراً ما كنت أنتظره من شهور طويلة
فزادت فرحتى .. بك .. وبـ نون
وزادت لهفتى .. لبقية الحكاية
فلا تكرر الغياب
وإلى أن تكتب رائعة أخرى .. سأبقى هنا قانعاً ببعضك
الفخ .. أخوك اللى زعلان منك ..

راعي الهدبا
17-05-2005, 11:34 AM
رااااااااااااااااااائع كروعة من كتبها

:nn

wajhalqamar
17-05-2005, 11:54 AM
الاديب والشاعر المميز جدا
نون الثامر
رااااااااااااااائعة جدا جدا
وغنية بالمشاعر والاحاسيس
بالالم والحنين
بالقسوة والحب

جميلة ومبهرة
حقا لم اعرج على مثلها يوما
وسعيدة بالمرور اليوم

دمت مبدعا
وجه القمر

نـون الـثـامـر
18-05-2005, 07:47 AM
ر و ا ا ا د
اشكر لك تشريفك الكريم واطرائك
حضورك أضفي جمالاًعلى رسمي
كجمال اللمع في بياض احداقك

"الفن" امراً ... أنت منه غير بعيد
نُبلك اتى ببعض منه هنا
وأنت به ... افصح

شكراً لك.


نون

ابو طيف
19-05-2005, 02:59 AM
نوووووووووووووووون

اين انت يارجل ؟


لن ازيد فالابداع منبعه انت

سلمت الايادي

=

نـون الـثـامـر
19-05-2005, 10:21 AM
أيا ...حي ... أيها الفطن
قد مضى عمري سريعاً
لا تلمني

هي كالأزهار إذا ما تَنَـدَّت
في صنو أحلامي
لا تسلني

فأرتمي فوق البقايا
وأصبح للأحزان
جيتارا يغني

هاأنت قد غدوت الأن
تدري كيف أني
فأسقني كأسي ...
وناجي الليل عني

....
تشريفك وسام على صدري

نون

نـون الـثـامـر
20-05-2005, 10:31 AM
سأكتب إليك ياصديقي
يا توأم الروح ...
على مهل بلا عجل
وأبثك بعض مافي النفس
من عتب ...كما الأمس
أنا تعب

صديق في الهوى وده
قريبا لم اقف ضده
يغازل سوط سجاني
ويطلب في الهوى ... وده؟!

ليه يا فخ؟

وأعود ...
رابضاً فوق البقايا
أقرأ في ترانيم الحكايا ...
كيف كنت معي الوحيد
كنت البطل

كل الذي أدريه ...
إني بك لم أزل
ولا تزل

...................

أعذرني ...
أيها الفخسبيل
فقد كنت آخر من يعلم

فرحي بك ... وبوجودك كبير
سأعود لأقرأ ما فاتني ... من سبيلك

أخوك ... دوماً

نون الثامر


أيضاً لن أفعل شيئاً آخر قبل أن أفرح فى العلن
ياللصباحات الجميلة
ملعون أبو الشغل ..
ثم كان أن قرأت فوراً ما كنت أنتظره من شهور طويلة
فزادت فرحتى .. بك .. وبـ نون
وزادت لهفتى .. لبقية الحكاية
فلا تكرر الغياب
وإلى أن تكتب رائعة أخرى .. سأبقى هنا قانعاً ببعضك
الفخ .. أخوك اللى زعلان منك ..

نـون الـثـامـر
21-05-2005, 05:49 PM
نعم ... أعلم ...!

شاكراً لك الحضور


رااااااااااااااااااائع كروعة من كتبها
:nn

نـون الـثـامـر
23-05-2005, 11:59 PM
وأرخَتِ العيون سِدْلَهِا
وصَفَّق النخيلُ
وَرَسَمَتْ فَوق الشَوكِ
فوق الصخرِ
فوق الخنجرِ ...
وجه القمر

شاكراً حضورك ...
وإطرائك

نون



الاديب والشاعر المميز جدا
نون الثامر
رااااااااااااااائعة جدا جدا
وغنية بالمشاعر والاحاسيس
بالالم والحنين
بالقسوة والحب

جميلة ومبهرة
حقا لم اعرج على مثلها يوما
وسعيدة بالمرور اليوم

دمت مبدعا
وجه القمر

رذاذ
26-05-2005, 01:19 AM
أتدري يانون
وأنا أقرؤها كنت أشعر وكأني أقرأ شيئاً من نفسي..
شعرت وكأني كنت صاحبة هذه الحروف..
هناك من تلامس حروفهم مناطق شديدة الإحساس في دواخلنا ...


فأنا اليوم منكِ
لست سجينا ولا طليق

ما أعمق هذه يا نون

دمت بخير
أختك رذاذ :)

نـون الـثـامـر
26-05-2005, 11:27 AM
نوووووووووووووووون
اين انت يارجل ؟
ابو طيف ... أهلا بك
غال وعزيز

كنت هنا ... ثم مت
ومن خيوط الرماد عدت
فليس للهوى ... للعشق
شرط أو مفر


لن ازيد فالابداع منبعه انت
سلمت الايادي=
ياأخي ... هذه سمة فيك ظاهرة
عني ... كالحائرة
ليس لها مستقر

................

شاكراً لك حضورك ابو طيف وعلى إطرائك
عن غيابهم؟! ربما ...
ولكن ليس عنك أنت

نون

نـون الـثـامـر
29-05-2005, 12:10 AM
الأخت الفاضلة رذاذ ... تحياتي لك
اشكر لك اطرائك ... المُمَيز
شعورك هذا وحسك المرهف
وسام فخر ... حروفي تتقلده
وتتوجني أميراً

شاكراُ لك ترك أثرٍ لوجودك على ... صفحتي

دام نقائك
نون


أتدري يانون
وأنا أقرؤها كنت أشعر وكأني أقرأ شيئاً من نفسي..
شعرت وكأني كنت صاحبة هذه الحروف..
هناك من تلامس حروفهم مناطق شديدة الإحساس في دواخلنا ...

فأنا اليوم منكِ
لست سجينا ولا طليق

ما أعمق هذه يا نون
دمت بخير
أختك رذاذ :)

راعي الهدبا
29-05-2005, 12:25 AM
نعم ... أعلم ...!

شاكراً لك الحضور
لم اكن اعلم انك تعلم يا نون والا لما قلت لك انك راااااااااااااااااائع ;)

روح البنفسج
29-05-2005, 12:31 AM
أخي الفاضل .. نون الثامر

أبدعت حقاً .. فتفردت في العزف
..
دمت / مبدعاً
متفرداً في عزفه

وفقك الباري في الدنيا والآخرة .. وجمعك بالحبيب المصطفى في الفردوس

أختكم المحبة في الله
الــروح

نـون الـثـامـر
30-05-2005, 08:21 PM
أخي الكريم ... راعي الهدبا

سوف أحرق نفسي لك ... بخوراً
حتى ترضى
فمنك السموحة ...

الروعة دوما في وجودك
فكن دوماً .. هنا

مع كل تقديري
نون


لم اكن اعلم انك تعلم يا نون والا لما قلت لك انك راااااااااااااااااائع ;)

نـون الـثـامـر
31-05-2005, 07:52 PM
الفاضلة ... روح البنفسج
ألف زجاجة عطر أسكبها فوق طُهر يديك
وألف حجر من الإثمد أُفتته ... كحل لعينيك

من أجل ما نثرتيه هنا ...
من أجل أنعكاس رسم حروفي على صفحتهما

شاكراً لك الحضور ... والدعاء
دمتِ ... نقاء

نون



أخي الفاضل .. نون الثامر
أبدعت حقاً .. فتفردت في العزف
..
دمت / مبدعاً
متفرداً في عزفه
وفقك الباري في الدنيا والآخرة .. وجمعك بالحبيب المصطفى في الفردوس
أختكم المحبة في الله
الــروح

زجاج
01-06-2005, 07:34 AM
/
\
/
\


تسابقني
نسائم الشوق
للمضي حرفا
الى حيث يستلقي سطرك
لأذكرك بأحلامٍ جمعتنا
ومدنٍ إحتوت روائح عطرك






ارجوك سجل اعجابي




زجاج
/كانت هنا

نـون الـثـامـر
02-06-2005, 03:55 AM
عفواً سيد(ة) زجاج ... فإني أجهل مصطلحات دور الدعارة ولم يسبق لي أن فتحت باباً ... يؤدي إلى شقق شواذ.
*b
نون



/
تسابقني
نسائم الشوق
للمضي حرفا
الى حيث يستلقي سطرك
لأذكرك بأحلامٍ جمعتنا
ومدنٍ إحتوت روائح عطرك

ارجوك سجل اعجابي

زجاج
/كانت هنا

زجاج
02-06-2005, 06:38 AM
/
\
/



دور الدعارة :rolleyes: !!


تعبير مزخرف حقاً ;)




إعتذاراتنا لتطلفنا على حرفكم









زجاج
//كانت هنا

نـون الـثـامـر
02-06-2005, 05:23 PM
لاداعي للأعتذار ... تطلفك أمراً قد توقعناه وحسبنا وقته (فليس لكم غيرهِ سبيل) ...

وحسبي ...
أن كُلُهُمْ : وَالغونْ

ولنا بقية ...

نون




/
دور الدعارة :rolleyes: !!
تعبير مزخرف حقاً ;)
إعتذاراتنا لتطلفنا على حرفكم
زجاج
//كانت هنا

al nawras
08-06-2005, 07:01 PM
نون الثامر...أيها الحبيب :

أنتَ هنا مختلف...جداً
أم لعلني أقرأ بوحك...ولأول مرة...بنظرةٍ مختلفة...؟
أهو إختلاف نظرتي إليك كصديق...؟
بالطبع لا...لأنها نظرة لم تزل كما كانت يوم بدأت...وبالتحديد / قبل أن تعزل نفسك من
منصب قاضي الأفياء :D:
ثم غبتَ...وغبتَ طويلاً...وحين عدتَ وجدتك أنت...كما أنت
أما كتاباتك ـ وهذه بالتحديد ـ فكانت مختلفة...
التخريج المنطقي الوحيد...أن السبب في هذا الإختلاف...والتميز بارتقاء المستوى...هو أنك كنت تعاني حيثُ كنت من شيءٍ ما...قد يكون ألماً...جرحاً...حزناً...أو إغتراب...
لا أدري إن كنت مصيباً بهذا...بل لا أدري حقاً إن كنتَ فعلاً قد تغيبت عن الساخر أو الأفياء...كل ما أدريه أنني كنتُ قد إفتقدتك لفترةٍ غير وجيزة من الزمن...في أفياء بالذات...
المهم:
كلي سعادة بعودتك...هذه أولاً...
وسعادة بما قرأت في هذه الصفحة...رغم أن القراءة جاءت متأخرةً نوعا ما...فشكراً لمن لفت إنتباهي إليها...شكراً لـــ.....
.

تعابير أعجبتني في القصيدة :
.
سأعود إليكَ دوماً
لأولم الزاد على روحك
.
هاأنتِ
تجيئين من ذاكرة الغياب،
.
لا تذهبي ...
فأنا من دونكِ
على الطرقات
أبحث عن طريق
.
علِّي أستبدل آثار الأغلال
فوق معصمي
برسم .. لثَغرِكِ الرقيق
.

والحق أنّ مواطن الجمال في النص كثيرة...وتمنيتُ لو كان لدي المتسع لأرصدها وأكتب عنها أكثر.
.
أخي الثامر :
يا صاحب الـ كان التي وجدتها في كلِ مكان...
لك مني كل الحب

النورس
راح

طيف المها
12-06-2005, 12:11 AM
نون اثامر...

وبوح مفعم بالجمال والضياء

قرأت لك كثيراً..

وتميزك ..يميز هذا المكان

نسعد بك دوماً

حياك الله

تحياتي

هيلانة
13-06-2005, 01:04 AM
أخى نون الثامر



أرى الجزء الأخير لرسائل عاشق يتداعى ...!!



فهل صدق حدسى ؟

ام .... لعلها لن تنتهى ....!!..... البعض نقرأ لهم وننساهم والبعض الاخر يسكنون داخلنا

بل يقومون بتأثيث بعض منا ببعض منهم فترى حرف علق على جدار قلب نازف

وسطر فرش ليضيف رونقاً على حلم ميت وكلمة أبت الا ان تنير عتمة بسبب انقطاع

التيار الكهربائى فينا ...

هكذا انت بحروفك وكلماتك وحتى صمتك الطويل أحيانا ..؟؟

مرت سنوات من الصمت ولكن مع هذا اتابع قصة حروفك فى صمت

دمت أخى ودام أبداعك

أختك هيلانة

نـون الـثـامـر
13-06-2005, 08:09 PM
مرحباً بك أيها الحبيب
مرحباً بمن إذا أتى ...
الدنيا على أنغامه تأتي



[color=navy]
نون الثامر...أيها الحبيب :
أنتَ هنا مختلف...جداً
أم لعلني أقرأ بوحك...ولأول مرة...بنظرةٍ مختلفة...؟
أهو إختلاف نظرتي إليك كصديق...؟
بالطبع لا...لأنها نظرة لم تزل كما كانت يوم بدأت...وبالتحديد / قبل أن تعزل نفسك من
منصب قاضي الأفياء :D:


صديقي... لمن اشتكي ...
وأنت من وليتني ذاك المنصب ... حينها
لأسألك اليوم لم عزلتني؟!
....
سرني أنك قرأتني


ثم غبتَ...وغبتَ طويلاً...وحين عدتَ وجدتك أنت...كما أنت
أما كتاباتك ـ وهذه بالتحديد ـ فكانت مختلفة...
التخريج المنطقي الوحيد...أن السبب في هذا الإختلاف...والتميز بارتقاء المستوى...هو أنك كنت تعاني حيثُ كنت من شيءٍ ما...قد يكون ألماً...جرحاً...حزناً...أو إغتراب...

التخريج اللامنطقي عزيزي أنه ...
كنت كل يوم في غيابي
أسأل إن كانت سوف تأتي ...
سوف تلقاني ... ونهري
فهل كنت اعاني؟
هل كانت لتأتي؟
تباً ...نعم ... نعم!
فالعيون الخضر قد رضيت بأسري
فوق أحلامي وصدري


لا أدري إن كنت مصيباً بهذا...بل لا أدري حقاً إن كنتَ فعلاً قد تغيبت عن الساخر أو الأفياء...كل ما أدريه أنني كنتُ قد إفتقدتك لفترةٍ غير وجيزة من الزمن...في أفياء بالذات...
إن شاء الله ما تفقد غالي يالغالي ...
فقد كانت نون خلال ذلك ... قارئة ...
وكان هناك أكثر من ربع ألف سبب لها
لتعزف الرغبة الخرساء ...
ولون الصبر ...
فوق الضلع ...
في صدري


المهم:
كلي سعادة بعودتك...هذه أولاً...
وسعادة بما قرأت في هذه الصفحة...رغم أن القراءة جاءت متأخرةً نوعا ما...فشكراً لمن لفت إنتباهي إليها...شكراً لـــ.....

السعادة لي أنا بوجودك أيها النورس ... عماد

شكراً لك

نون الثامر (الذي ربما تعرفه ... جيداً)

نـون الـثـامـر
14-06-2005, 11:58 PM
طيف المها ...
اكتب إليك ... ياسيدتي دون مسميات أو ألقاب
لألتحامها أصلاً وأساسا بأسمك ... لإنك بها وبدونها سليلة نسب كرام ... يرفل ثوبها بكثير من الأوسمة ... وعلى رأسها تاج من العزة والنقاء
اعلمي أنني أتخذ منك وممن شابهك ... أنموذجاً للحلم والصبر لأجيال ستأتي من بعدك ... ستأخذ منك سمات خلود العزف ... قبساً لها لمواصلة الأبداع
ولسوف يتلاشى ويضمحل ويختفي ... عزيزتي ... كل من أتهمك باطلاً بدعوى أنت منها براء لتبقين شامخة كبقاء وشموخ ... النخيل ... كما أنتِ

شاكراً لك حضورك ... إطرائك ... حسن ظنك
تلويحة نون التي عدلتها ...
جلبت لها السرور ... في نفسي

دمتِ

نون




نون اثامر...
وبوح مفعم بالجمال والضياء
قرأت لك كثيراً..
وتميزك ..يميز هذا المكان
نسعد بك دوماً
حياك الله
تحياتي

نـون الـثـامـر
17-06-2005, 08:02 PM
الفاضلة ... هيلانة
تحية وتقدير
لقد قرأت ماكتبتيه هنا و هناك ... وطابَ لي فِكرُكِ ورُقِّي حرفك
فداومي على هذا ... وفقك الله



أخى نون الثامر
أرى الجزء الأخير لرسائل عاشق يتداعى ...!!
فهل صدق حدسى ؟
ام .... لعلها لن تنتهى ....!!

"عاشق يتداعى" ...؟!
"الجزء الأخير " ...؟!
"ام لعلها لن تنتهى " ...؟!
لاأعلم ... حقاً!
الأمر رهن على ما سوف يُختزن في صندوق النفس من داعٍ ... يدعو إلى تَداعٍ طليق
متى ... وكيف؟ ... لاأعلم ذلك ايضاً


..... البعض نقرأ لهم وننساهم والبعض الاخر يسكنون داخلنا
بل يقومون بتأثيث بعض منا ببعض منهم فترى حرف علق على جدار قلب نازف
وسطر فرش ليضيف رونقاً على حلم ميت وكلمة أبت الا ان تنير عتمة بسبب انقطاع
التيار الكهربائى فينا ...
هكذا انت بحروفك وكلماتك وحتى صمتك الطويل أحيانا ..؟؟

شكراً لك على هذا الإطراء ... مقبول لدي جميل
لكن ... مابال الأُدْموس (http://www.al-eman.com/Islamlib/viewchp.asp?BID=142&CID=306#s1) في صفات الموصوف من وصفك ... "نازف"، "ميت "، "عتمة" ؟ ...لا بأس عليك!


مرت سنوات من الصمت ولكن مع هذا اتابع قصة حروفك فى صمت
دمتِ ...
بك ... تحيا
حتى وإن كنتُ من القوم الذي لايجيب
فتقبلي إعتذاري


دمت أخى ودام أبداعك
أختك هيلانة
شكراً على تشريفك ...
إعتزازي بذلك كبير

نون الثامر

حي بن يقظان
17-06-2005, 10:16 PM
هيلانة !

نون لا يتداعى
نون هذا خرافة
كائن متقدم .. جداً
لست أدري أين سألتقي به !
وهل يقدر لي؟!

هييي أنت يا نون
نحبك بنبل .. بنبل يا نون
كن بعيداً هكذا هكذا وإلا فلا لا

تحيات كثيرة أسوقها لك
وسلااام

أخوك/حي

ميم الوجد
18-06-2005, 01:01 AM
يا نون يا كانون انت حامل لك هذه الاعباء تكسر الظهر فينبض القلب
نون انت كائن غامض غريب

سلمت

نـون الـثـامـر
18-06-2005, 07:37 AM
ميم الوجد ... أيها الفاضل
شاكراً لك مرورك على الخاطرة ... تعليقك
شعرت بالسعادة لكونها ... من ضمن أول 4 مشاراكات لك في الساخر ...
إني إذن ... لسعيد!
فهل سأرى من يوزرك هذا ... المزيد؟
كم أتمنى ذلك.

تحية لك مني ... تشبهك
سلمت

نون (ترى مما كان يخشى القديم؟)




يا نون يا كانون انت حامل لك هذه الاعباء تكسر الظهر فينبض القلب
نون انت كائن غامض غريب
سلمت

نـون الـثـامـر
19-06-2005, 06:27 AM
يلوموني فيك ...
"أين هو من قيس؟"
"إنَّ الَّتِي طرقت ..."
ستحتسي لديه كالأمسِ ...
أنهاراً من ملل!

إليكمو عَنِّيَ ...
"إنِّي هائِمٌ وَصِبٌ"...!
أحبه شعراً
أحبه نهراً
ولا أرى في ذلك كنهاً ذا ثِقَل

فقيس وإن كان فيه ...
كما بي!
فلسوف يبكي على ما فاته منه صبابة
ويصبح جسماً بالياً ...
تعلوه أكوام العلل
........................

كان هذا ما سبقتك به وكتبته إليك في إعترافات ميت ...
ومن ثم حذفته عملاً بنصيحتك بأن أكون ... بعيداً!
كان هذا أكثر التفاسير منطقية ... عندي
فلتبقى إذاً قريباً ...
حيث أنت

أخوك ...
نون الثامر (الذي تم تعليمه ... ربما كثيراً ... بأن يشعر مستخدماً عقله)


هيلانة !
نون لا يتداعى
نون هذا خرافة
كائن متقدم .. جداً
لست أدري أين سألتقي به !
وهل يقدر لي؟!

هييي أنت يا نون
نحبك بنبل .. بنبل يا نون
كن بعيداً هكذا هكذا وإلا فلا لا

تحيات كثيرة أسوقها لك
وسلااام
أخوك/حي

نـون الـثـامـر
03-08-2005, 09:34 AM
أطلق تلويحة في العراء
أقرع بكفي أبواب الرجاء
أين كَفُكِ،
أين الطريق؟

بنت بجيلة
04-08-2005, 04:15 PM
عندما تكون الكلمات على السجية تخرج عذبة لنستقبلها و نضمها إلى ذاكرتنا ولاننساها أبدا

هيلانة
05-08-2005, 01:34 AM
عندما أقرأ شىء ويعجبنى
أحب ان اعود له اكثر من مرة ..
ربما لأنى احتاج لأكثر من قراءة لأفهم
باطن النص .. لذا .. ترانى اعود لبعض الاعمال
بين الفينة والأخرى اجدد اعجابى ..
وهكذا الامر مع .. من خيوط الرماد ..
..احاول عبثاً الامساك
بطرف خيط .. متناسية أنه من رماد ..
وربما لأنها نافذتى الدائمة التى من خلالها
ألج إلى قلب الساخر
كن بخير .. وأنتظر جديدك :)

نـون الـثـامـر
22-08-2005, 10:43 AM
بنت بجيلة ... ايتها الفاضلة ... شكرا لك تشريفك
تسجيل حضورك
ترك اثر لك من كلمات تدل على نقاء وصفاء ... نفسك

حروفي بخير طالما مثلك يعبرها ...
طالما انت كذلك
دمت بخير

نون


عندما تكون الكلمات على السجية تخرج عذبة لنستقبلها و نضمها إلى ذاكرتنا ولاننساها أبدا

نـون الـثـامـر
22-08-2005, 11:03 AM
هيلانة ... ايتها المترفة ادبا وحرفا ...
شاكرا لك تشريفك على صفحتي هذه

"باطن النص" هو ماقد سوف تعرفين
ان انت احسنت قراءة ما سبق من اعمال

اشعر بالسعادة ان يكون في ما اكتب ... ذلك الوقع الحسن والتقديرمن اديبة مثلك
نافذة لابقيها مشرعة كلما استطعت ... لكي تكونين دوما هنا ... في افياء ... قلب الساخر وكماتصفين
ما بقيت افياء كما انت تعهدين

لك كل التقدير
كل المحبة والتقدير

نون الثامر




عندما أقرأ شىء ويعجبنى
أحب ان اعود له اكثر من مرة ..
ربما لأنى احتاج لأكثر من قراءة لأفهم
باطن النص .. لذا .. ترانى اعود لبعض الاعمال
بين الفينة والأخرى اجدد اعجابى ..
وهكذا الامر مع .. من خيوط الرماد ..
..احاول عبثاً الامساك
بطرف خيط .. متناسية أنه من رماد ..
وربما لأنها نافذتى الدائمة التى من خلالها
ألج إلى قلب الساخر
كن بخير .. وأنتظر جديدك :)

لجين الندى
22-08-2005, 09:02 PM
نون الثــــامر!!

غبت و غبت و أعود لأراها..
خيوط الرماد!!

العنوان بحدّ ذاته.. شيء كبير!!
فما بالك يا سيدي الكريم بوقع هذه العبارة..

" فماذا بوسع القصيدة أن تحتوي من فجيعة؟!"

نعم.. ماذا بوسع هذه القصائد أن تحتوي مما تحمل القلوب!!

نون الثــامر..
خيوط الرماد.. بكلّ ما فيها تعبيرية عن مشاعر قلبية..
هي في مساركَ النونيّ الشائك!!
و لا نعرف..

أين قد تصل..

و هل حقا إلى رماد..

أخي..
لن تستطيع القصيدة أن تحمل و لو حتى آثار الفجيعة !!

لكَ منا التحية
و كأس الشاي
:g:

أختك
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجو رحمتك))
ر.ا.ح

نـون الـثـامـر
24-08-2005, 01:46 PM
لا اقبل هذا المرور المتأخر منك يا لجين الندى
لم يحتوي مسار نون "الشائك" هنا ... حضور متكلف في النقد منك ...
مثل هذا ...
ومصبوغا هكذا

قد كانت ستكون فجيعة حقا ...
ان لم يكن لك حضور أصلا

فشكرا لك على جعلها ... دون ذلك
شكرا لك ... حضورك وكما كان
اعتزازي بذلك ... كبير

دمت(م) بخير

نون

لجين الندى
24-08-2005, 02:04 PM
لا اقبل هذا المرور المتأخر منك يا لجين الندى
لم يحتوي مسار نون "الشائك" هنا ... حضور متكلف في النقد منك ...
مثل هذا ...
ومصبوغا هكذا

قد كانت ستكون فجيعة حقا ...
ان لم يكن لك حضور أصلا

فشكرا لك على جعلها ... دون ذلك
شكرا لك ... حضورك وكما كان
اعتزازي بذلك ... كبير

دمت(م) بخير

نون



نون...
لو كنتَ شخصاً أخر لما كلّفتُ نفسي بالردّ عليك..
لكنّي أعتبركَ أخاً عزيزاً في هذا المنتدى منذ أن عرفت أفيائه..

و ما كنتُ لأمرّ عليها إن لم أرغب..
لكنّها اليوم لامست في عنوانها شيئاً من حياه!!

أما و قد قلتَ يا أخي متكلّفاً..
فما كان ليكون..

و لو علمتَ في انقطاعي الطويل الأخير.. لعرفتَ أنني لستُ بالتي تردّ على المواضيع تكلّفاً..
و لو كنتُ كذلك.. لكان ردّي على صغيرتي شجونة في موضوعها الأخير أولى..

إن كنتُ رددتُ على موضوعكَ.. فلأنّه لامس في خيوطه رماداً في الحياة اليوم..
و إن نظرتَ إلى ردودي الأخيرة.. لما وجدتَ فيها حياة..
لهذا كنت في موضوعكَ اليوم.

و إن اعتبرتَ ردّي تكلّفاً..
فلكَ الأمر..
و إن اعتبرت ردّي متأخراً فانظر إلى مواضيعي التي لم أرد فيها على زواري..
فكلّ شيء في حياتي اليوم متأخر..

أمّا أن تكون (دون ذلك) فسامحكَ الله أيها القلم الأفيائي..

يشهد الله أنني ما عزمتُ أن تكون إلاّ قراءة لموضوع جذبني فيه العنوان و كنتَ أنتَ كاتبه و إنّي لأعزّ هذا القلم بما يكتب..

(لو كان بيدي.. لقلتُ لكَ جاملني أقلّها فكلّ ما أفعل هو محاولة العودة للكتابة في هذا المنتدى و تعويض جزء مما فاتني إن كان في الحياة ما يعوض وإن كان ردّك هذا في رأيك عن ردّي.. فيبدو أنها محاولة فاشلة جداً للعودة!!)

نون الثــامر..
لنقل أنّها ثغرة..
سأنسى ردّك هذا.. و لنقل أنه غضب الغياب الطويل علينا..
فإن كان اعتذرنا لكلّ الأفيائيين في غيابنا..

لكَ من أختكَ التحية
و كأس الشاي
:g:

لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح

نـون الـثـامـر
07-09-2005, 01:35 PM
إبداعك لا يمزقه مواسم الغياب
ولا يرقعه حين عودتك ...
قليل المقال

فقد كان يعز عليّ أن لايكون منه
بعض من أسباب البقاء
لهذا المقال

دمتِ

أخوكِ