PDA

View Full Version : مجـدي ابـو الغـرام ...!



ابن الارض
20-05-2005, 03:11 PM
تنهد الكاتب الروائي الكبير مجدي أبو الغرام وهو يتأمل صورته المنشورة على صفحة كاملة في الدورية ربع السنوية لمجلة (كواكب اللغة)، وقد سره أن كتب محرر المجلة في أسفلها:
(الأستاذ مجدي أبو الغرام محرر اللغة من قيود الانعتاق... الباحث عن اختلاج الكلمة)!

وقد جاء في الخبر: "قامت دار الحدث بإصدار الطبعة السابعة لرواية (قبل الاحمرار ... كان هناك اصفرار) للكاتب الروائي العملاقي مجدي أبو الغرام وذلك في نسختها المنقحة الجديدة، بعد أن اكتسحت الرواية، في طبعاتها الستة السابقة، أغوار الأدب التقليدي، لتصعد بالمفهوم الأدبي الحداثي، من واقع زعزعة إيقاعات المشهد الوصفي، إلى واقع الاهتزاز البؤري للمشهد الحركي، لتشد القارئ ذهنياً إلى غياهب انبعاثات الكلمة، لتخرج من روح كاتبها إلى قارئها، دون معاناة"!

يشار إلى أن الكاتب العبقري مجدي أبو الغرام، هو من المهتمين بزلزلة المشهد الروائي التقليدي، ليخرج به عن إطار الوصفية المعتقة، ليبحر بالقارئ إلى مضمون الحركة المحترقة، وذلك بحرفية حريفة خارجة عن الداخل، وداخلة في الراحل، فهو كما يصفه النقاد: الكاتب الوحيد الذي باستطاعته تفجير إيديولوجية السيكولوجية لدى كلاً من القارئ البسيط، والمثقف المتمرس، دون أن يهتز له جفن!
* * *
لم يُخرِج الروائي مجدي أبو الغرام من تأمل صورته في النشرة الدورية، إلا صوت رنين الهاتف في (الروف) الخاص به، فقام حانقاً من مجلسه، وقد عزم أن يفتك بالمتصل به كالعادة...

غير أن ما اعتقده لقدره، كان غير ما كتبه الله في قدره، فقد جاء عبر الأثير صوت أنثوي شديد الرطوبة صيفاً، دافئ جداً، غير معتدل شتاءً، حتى تخال أن المنطوق منها يختال قبل خروجه من برطميها...!
قال الصوت الشهرزادي:
- ممكن اكلم الأستاذ: مجدي أبو الغرام!

فقال أبو الغرام ملتاعاً وقد جالت عينيه في السراب:
هو أنا شخصياً يا جميل، أي خدمة يا قمر؟

استقبلت طبول أذني أبو الغرام ضحكة أنثوية شديدة الرقاعة، قبل أن تقول صاحبة الصوت:
- متشكرة، أنا فعلاً جميلة، بس مش ده الموضوع اللي أنا عايزاك فيه، أنا الآنسة (خيال شوقي) المذيعة في قناة (روتني) الفضائية، وكنت بجهز لبرنامج يضم النخبة المثقفة، وكنا محتاجين حضرتك تشرفنا في البرنامج!

أصابت التعاسة نفسية مجدي أبو الغرام، وقد كان يمني نفسه بغير هرطقات المثقفين، إلا انه قال في مواربة:
- وحضرتي تحت أمر سيادتك يا بلح سكري!

تبع ذلك ضحكة أخرى شديدة الهذيان من المذيعة، كانت سبباً في أصابت أبو الغرام في مغنج، فقال في ضياع:
- أموت في بحر هيامك، حتى لو أكلتني حيتانك!
- الله، الله، جميل يا أستاذ مجدي، كلامك بيزلزلني!
- ده أنا اللي ضربني صوتك في محشر، يا ناعم الرمش يا فتاك!
- جميل، مبهر، أنت باين عليك مثقف قوي!
- قوي، قوي يا خوخايه نايحه، يا بقره مستوية؟!
- نعم، بتقول إيه يا أستاذ أبو الغرام؟ أنا بقرة؟!
- ده تعبير مجازي يا أحلى بقرة، توريه أدبية يعني!
- آه، لو توريه يبقى مفيش مانع، سلام بقى يا أحلى تيس مثقف، أشوفك في البرنامج قريب!
- إيه، تيس، أنا الكاتب أبو الغرام تقولي عني تيس!
- ده تعبير مجازي يا اجدع تيس!

أنهى الأستاذ أبو الغرام مكالمته، وقد بزغت في رأسه فكرة جديدة لرواية اسماها (البقرة والتيس... حب في السماعة)!
***
و...
ومرت سنة...
فترى الأستاذ الروائي مجدي أبو الغرام، ما زال يواصل تحديقه في صورته المنشورة هذه المرة على صفحتين في مجلة (كواكب اللغة) وقد كتب المحرر أسفل الصورة:
"الأستاذ الروائي العملاق مجدي أبو الغرام ما زال يواصل اكتساح حدود اللغة، من خلال روايته الجديدة (البقرة والتيس... حب في السماعة)، والتي حققت توزيعاً خيالياً خلال الفترة الماضية) بعد أن حظيت روايته بقبول شرذمة واسعة من المراهقات والمراهقين، اثر انتحار جماعي قام به نخبة من المثقفين والنقاد فور قراءتهم الرواية"!
***

ومن جديد يأتي رنين الهاتف ليخرج أبو الغرام من تأملاته، فيقوم حانقاً وقد عقد العزم على الفتك بالمتصل به كعادته، حتى يأتيه صوت أنثوي آخر، متسائلاً عبر الأثير:
- ممكن اكلم الكاتب الروائي مجدي أبو الغرام؟!
فيبتسم أبو الغرام متمحلساً، ثم يقول:
- هو أنا شخصياً يا أحلى معزة!

و...
وتستمر الأسطورة...!

(انتهى)
ابن الأرض

مـسـار
20-05-2005, 06:09 PM
:i: :i: :i:

تيمــاء
21-05-2005, 07:12 AM
جاء عبر الأثير صوت أنثوي شديد الرطوبة صيفاً، دافئ جداً، غير معتدل شتاءً، حتى تخال أن المنطوق منها يختال قبل خروجه من برطميها...!

هذا الوصف اضحكني كثيرا جدا حتى دمعت عيناي و سمعني الجيران..


ابن الارض


نصـك هذا_ بسخريته اللذيذة و ذكاءه الواضح _ يحكي الكثير عن مأساة الادب و الادباء و المثقفين. لذلك اسمح لي ان أشكرك لانك دائما متميز.



تحياتي الخالصة.

ابن الارض
22-05-2005, 05:00 PM
مسار...
k* k* k* ...

ابن الارض
22-05-2005, 05:11 PM
تيماء...
كمية لا باس بها من امتناني وشكري في طريقها إليك...
شكراً كثيراً تيماء...

إبراهيم عادل
22-05-2005, 11:58 PM
وتستمر الأسطورة...![/color][/size][/b
(انتهى)
ابن الأرض

:g: هوا بـــس علشان ما يبقااش (كذب نـقـدي ) ... دي أجمـل كلمـة :i: عجبتني ف الأقصوصـة ... عزيزي ابن الأرض ( الصلبـة ) ... أرجو ألا تعاااني من هكــذا انسحاااااااق


تحيااااااااااتي :n: أخوك الصُعيـر

أريج نجد
23-05-2005, 01:23 AM
ابن الأرض<!--StartFragment --> :u: .. تالله لقد أصبت البقر والتيوس في مقتل :)

ولا أجد ملامة .. على الأدباء إن انتحروا بعد ذلك أو نحروا أقلامهم على عتبات الأدب والبلاغة .!

رحمهم الله برحمته ... والعتب على مَن لامهم :)
لكأني بهم يرددون .. وأنا اللحظة أسمع أصدائهم
أضــاعوني وأي فتىً أضــاعوا ..!
قالوهـا بحضور وعي وتمام فهم وإدراك .!
ولكن مَن يقدّر ؟
مَن يثمّن ؟؟
فان كوخ مات متسولاً ..قبل أن تصبح لوحاته جديرة بالتأمل والشراء و بأرقام فلكية <!--StartFragment --> http://smilies.sofrayt.com/%5E/8/wink3.gif
وهذا هو قدَر كل الأفذاذ على وجه الأرض .!
وسبحان الله .. العظيم
إن لله في ذلك لحكمة :)
.
.
لك التحية .. بقيمة المنتحرين الأدبية / الفكرية .!
:)

رذاذ
23-05-2005, 03:43 AM
:p

أنت رهييب

البليغ
23-05-2005, 05:43 PM
ربنا يخلصنا من التيوس الذين ابتلانا بهم
احييك

السبيل
24-05-2005, 07:16 AM
صباحك وردي يا ابن الارض ....

اتمنى ان ينقطع هاتف الأخ مجدي ابو الغرام كي يتوقف عطاءه ...حتى ولو لفترة ....كي نستريح من زحمة القراءة

حسام عياد
24-05-2005, 04:33 PM
مجدي أبو الغرام، هو من المهتمين بزلزلة المشهد الروائي التقليدي، ليخرج به عن إطار الوصفية المعتقة، ليبحر بالقارئ إلى مضمون الحركة المحترقة، وذلك بحرفية حريفة خارجة عن الداخل، وداخلة في الراحل،



دام عطائك الرائع

ساخر سبيل
25-05-2005, 11:02 AM
ابن الأرض :
.. صاحب أروع أقصر قصة قصيرة قرأتها فى المئة عام الفائتة ..
لك منى أحلى صباح

ابن الارض
25-05-2005, 05:16 PM
الحالم
يا سيدي قول يا باسط...
صباحك أربع يا شرقاوي...
إيه الأخبار؟!
متابعك... بس من بعيد يا قمر!

ابن الارض
25-05-2005, 05:23 PM
أريج نجد
تالله... لقد أشفقت كثيراً على الأخ فان جوخ رغم حقدي التاريخي على أحفاده!
لو قدر لي الله أنا أن أمر من ثقب اسود، فأعود لاحيا في عصره لكنت أسكنته داري، وأطعمته طعامي، وسقيته مائي
على شرط:
أن اعقد معه اتفاق أن يرث احد أحفادي قيمة إحدى لوحاته بعد مماته!
وأخيراً...
مرورك كان جميلاً يا أريج

ابن الارض
25-05-2005, 05:24 PM
رذاذ
والله ما اكبر غلاك...

ابن الارض
25-05-2005, 05:28 PM
البليغ
روق بالك...
ربنا ح يخلصنا كلنا من بعض... ما تشيل هم!

ابن الارض
25-05-2005, 05:29 PM
السبيل
مساءك سماوي يا برنس
رسالتك وصلت لابو الغرام... وبيوعدك انه ح يشتري موبايل!

ابن الارض
25-05-2005, 05:32 PM
حسام عياد
ودام وعيك ناضجاً... ومرورك سريعاً!

ابن الارض
25-05-2005, 05:35 PM
ساخر سبيل
لا والنبي... ما بخدش من الكلام ده يا كابتن
بعدين تعالى هنا... وخلينا في الموضوع الأهم
فين الـ 2 جنيه سلف اللي كنت كلمتك عنهم
ولا هو كلام في الهوا يعني

الفارس مفروس
26-05-2005, 08:04 AM
أنا هأزعل منك أوى.. لو عرفت إنك ما بتحضرش قصصك الجميلة دى للطباعة
لازم شخص موهوب زيك كده يكتب بمهنية وحرفية عالية
مجموعتك القصصية دى لازم تفكر فى نشرها فى كتاب..
إنت ثروة يابنى..

أخوك

تيمــاء
26-05-2005, 01:43 PM
الفارس مفروس

بعيدا عن توقيعك الدموي، أوافقك الرأي و بشدة.

كنت أتساءل من اول يوم قرأت فيه قصص اخونا ابن الارض : هل يا ترى له مجموعه قصصية ام لا؟

أتمنى بصدق ان يكون لدية، وان لم يكن لديه فاتمنى بصدق اكثر من الصدق الاولى ان يأخذ الموضوع بجدية.

وعلى رأي الفارس مفروس: إنت ثروة يابني

أختك...

ابن الارض
26-05-2005, 05:18 PM
الفارس مفروس...
سيبك بقى من الكلام ده...
وخليني أقولك انك نورتني النهاردة...
أهم حاجة انك مريت من هنا...
شاكر يا دكتور تشجيعك
بس ده ما يمنعش أن لازم حد فيكم يسلفني 2 جنيه

ابن الارض
26-05-2005, 05:19 PM
تيماء أختي
مؤكد إنها علوم سياسية...
كما أصبح جلياً لكم، أنكم تعرفون إنها تعيش في مكان ما حيث الناس كلهم طيبة وجمال...
لا يسعني سوى شكرك بإفراط
ربنا يكرمك يارب
أخوك

العروبي
28-05-2005, 12:39 AM
انه كاتب يشدك دائما الى الأرض التي ينتسب اليها....النص الذي يكتبه شديد " التلغيم !" و قابل للانفجار عند أول وعي ! .....
كنت سأمضي دون تدوين قراءتي لنص (مجدي ابو الغرام) , لولا المفاجأة التي اعترتني عند قراءة التعليقات المكتوبة من قبل باقي الزملاء...ثم كان ان تطورت المفاجأة الى دهشة , وتصاعدت الدهشة الى صدمة حتى قعدت كسيحا" أمام أسئلة حادة جدا"....
أيعقل أن لا يلتفت قارئ واحد -غيري!-للرموز التي أشبع بها النص؟
هل يكون استخدام الكاتب للمرأة كرمز هو ما أدى لهذا التمويه بل التعمية التامة ؟ حيث فقد هذا الرمز رمزيته و معناه و أسراره وحتى وجوده بسبب الأستخدام المكرور و غير المبرر, والانحدار به من الرمزية الى (التسليع !) في النصوص المكتوبة و المسموعة والمرئية, خصوصا" المرئية ؟
ما دور (التماهي) مع فهم القراء الذي مارسه الكاتب من خلال ردوده على تعليقاتهم ؟ هل لاحظ القراء الجدد أن الكاتب أقر - في عبارات حمالة أوجه- القراء السابقين على فهمهم المباشر للنص وبالتالي اكتفى من جاء لاحقا" بالفهم الآتي من السابقين ؟

أقول أن النص لم يكن مباشرا, بل كان مفعما" بالترميز السياسي المرتبط عضويا بالأوضاع التي تعيشها ألأمة العربية في هذه اللحظة التاريخية ضمن (التشريط) الكولونيالي الاستعماري باسقاطاتة الجديدة و مفاهيمه الحديثة المتصلة بالعولمة (كبضاعة) والمتسقة مع منظومة الحريات العامة و اختيار السلطة السياسية انتخابيا" (كفزاعة!) ....
والمنصوح به الآن لمن يحاول قراءة هذا الكاتب المذهل أن يضع أمام عينيه أبيات صلاح جاهين الشهيرة وذلك قبل الشروع في القراءة مباشرة :

اقلع عماك يا ثور وبطّل تلف
اكسر تروس الساقية واشتم وتف
قال : بس خطوة كمان
وخطوة كمان
يا أوصل نهاية السكة يا البير تجف
وعجبي

ابن الارض
28-05-2005, 03:58 PM
العروبي...
مرحباً بك...
وبعد:
كنت سعيد بتعليقك على ما كتبت... كنت خائف أيضاً!
لا اعلم حقيقة، هل تسخر مني؟!
هل تسخر منهم؟
هل تسخر من كلانا!
لا اعرف!
فقط أنا متأكد إنني لا استحق ما ذكرته في شأني...
لكني شاكر لك أبيات صلاح جاهين... فهي المفضلة عندي!

العروبي
28-05-2005, 08:13 PM
أخي ابن الأرض....

أردت فقط أن أشد أزرك , فكما صنعت أنت كاتبا مشهورا" من لا شئ , صنعت ناقدا أضفى هالة من السحر على نص لا يحتمل أيا" من المعاني التي حمّلها ....وهكذا يصنع بنا النقاد...
نحن في نفس الطريق يا صديقي

الغضب
29-05-2005, 01:29 AM
ااشكرك على هذا الطرح الجميل

ابن الارض
29-05-2005, 02:56 PM
العروبي
أنت الفايز، وبنفسي ح اسلمك كاس البطولة!
جبتها يا ابن العرب من قفاها...
=======
حكاية ع السريع " قرأ ابن الأرض نقدك البارحة بفرح، حتى إصابته السكره زهواً بما كُتب فيه، عن غير قناعة منه بما كتبت معاليك!
لكنه – أي ابن الأرض – قرر يعيش في الدور، ويعمل فيها كاتب لا يشق له غبار إرضاءً لنقص في ذاته، وفراغاً في نفسه...
لم يكتفي ابن الأرض بذلك، بل أخذت تلعب به الظنون في ملعبها الفسيح، فسأل نفسه في تسطيح شبق في أكثر من زاوية:
مش يمكن أنا كاتب مذهل فعلاً، وإن الواد العروبي ده كلامه صحيح، وان النص بتاعي يمكن فيه إسقاطات، وتماهي وتلغيم، وحاجات عقلي الباطن هو اللي كتبها مثل ما العروبي بيقول!
وفضلت سارح... سااااااااارح...
لحد ما سمعت صوت الواد اشرف صحبي بينادي:
وله يا محمد البس بسرعة وتعالى يا "معفن"، لقيت لك شغل يخرب مطنك!

"معفن" ... كانت سبب مركزي لعودتي من هذيان السطور!
وذهبت...
لكن لم أنسى أن أدعو الله أن يجنبني شر النقاد، وشر نفسي!
العروبي...
كلانا في نفس الملعب...
مع ذلك سأنسحب بسرعة، فانا أكثر تسطيحاً من مجابهتك!

أخوك المعفن
ابن الأرض

ابن الارض
29-05-2005, 03:00 PM
الغضب...
شاكر مرورك...
اهلاً بك

خذ و خل
30-05-2005, 12:24 AM
ابن الأرض

أحياناً الواحد وده يفضفض.. ويفصفص.. ولا يلاقي وسيلة للفضفضة والفصفصة..

لكن اليوم مختلف بحق..

انت من وين طلعت؟

ياخي ودي اقول احبك بس اخاف عليك من أن :

(تلتاع وتجول عيناك في السراب) :)


تشااوو



خذ و خل Classic

العروبي
30-05-2005, 11:57 PM
يا أبن الأرض ...
علي الأعتراف أمام الجميع و بشكل مكتوب ( يمكن أن تذلنا به طول العمر ) أنك رائع وحقيقي , لم يتمكن الزيف منك كما تمكن من كثرتنا الكاثرة !!
وباب الروعة هنا هو تقمّصك للشخصية المذهولة بالنقد حدّ الإنقلاب على نفسها...
والصحيح أني عشت احاسيس الإنسحاق و الشعور بالغباء و شتم نفسي أزمانا عديدة ... أقرأ القصيدة فلا أفهم لها معنى وأعيد القراءة فلا أجد لها مغزى...فأشعر أن حمارا" يسكنني ويعيش فيّ ...
ثم يصدر نقد للقصيدة فألهث وراءه حتى إذا قرأته كبر الحمار داخلي وأراد أن يمزقني ويخرج للناس في صورته المعروفة لولا ستر الله !
وظل الأمر كذلك حتى صدر كتاب عبد العزيز حمودة " المرايا المحدبة " عن سلسلة عالم المعرفة / الكويت
وانفضح الجميع كتابا و نقادا ! وبان أنهم مجرد مترجمين و سارقين فاشلين لم يتقنوا الفهم ولم يحسنوا الترجمة ولم يستطيعوا إخفاء السرقة !!
وعليه , وبناء" على تفردك الواضح و حيازتك قصب السبق في هذا المضمار , فإني أخلع نفسي مما وليتني أياه , وأبايعك على السمع والطاعة , سدد الله على طريق الخير خطاك

أخي الغضب...
أبق معنا أرجوك , ولا تغب , فنحن لا نفتقد إحساساً كما نفتقدك...

خذ و خل
31-05-2005, 10:12 PM
^
^
^
اللي فوق هذا قاعد يقول كلام كذا :x:

أحياناً بعض الردود تغني عن مواضيع..

خطير أنت يالعروبي..




خذ و خل Classic

ابن الارض
01-06-2005, 05:13 PM
الحبيب العروبي...
أصبح لي الكثير من الأحبة في الساخر...
ولهذا أنا متيم جداً ممتن بشدة، فقد قدمتم لي ما اعتقدته غير موجود على كوكبنا!
نخش في الموضوع...
"المرايا المقعرة"، "المرايا المحدبة"، و"الخروج من التيه" ثلاثية عبد العزيز حمودة الشهيرة على نطاق ضيق، والتي لم أقم يوماً بقراءة أياً منها، وذلك لفقر شديد في مداركي، خصوصاً وان الرجل - كما يقول عن نفسه – غير مهتم بالإبداع الأدبي، قدر اهتمامه بالنقد الشعري، وما آل إليه حال الشعر مع شعراء الحداثة المزعومين!

غير أن ما اطلعت عليه من شأن غضبة (حمودة) في ثلاثيته على مدعي الحداثة المزيفين، ووقع وتأثير ما ذكره في كتبه على نفوس "غريبوا الأطوار" المفضوحين، جعلني من المتحمسين له، والمعجبين به، ولولا اختلاف ما يذهب إليه "الشعر"، في ما أهوى متابعته من صنوف الادب الاخرى، لكنت من السباقين لشراء كتبه رغماً عن إفلاسي الشهير!
حالتك يا عروبي تدل على انك بخير، وما دام انك فهمتم، واكتشفت سر الغريب في أطوارهم، صدقني يبقى أنت بخير...
طبعاً بحسدك، أنت وحمارك دلوقتي متخاصمين، يعني أنت حر... يا بختك يا عم!
لكن أنا وجحشي الرابض في أعماقي، لسه متفاهمين، وبينا تاريخ وعشرة صحاب غاليين، ولا شئ في الأفق يبشر برحيله عني ولو في المدى البعيد!
عموماً... شكراً عروبي لأنك تتنفس!
أخوك
محمد

ابن الارض
01-06-2005, 05:21 PM
خد وخل…
أصبح لي الكثير من الأحبة في الساخر...
ولهذا أنا متيم جداً ممتن بشدة، فقد قدمتم لي ما اعتقدته غير موجود على كوكبنا!
وانا كمان بحبك يا عم خد وخل…
يالله يا سيدي، ان شالله ما عن حد حوش!
على فكره إطلالتك دوماً من عمق، ولهذا دوماً اتابعك!
تسلم يا كابتن خد
أخوك
ابن الارض

روح البنفسج
01-06-2005, 09:03 PM
/
\
/

أخي الفاضل .. ابن الأرض

طرح أكثر من رائع ..

هناك الكثير من المتحذلقين على شاكلة مجدي أبو الغرام

الله المستعان

وفقك الله في الدارين .. وجمعك بالحبيب المصطفى في الفردوس

دمت \\ مبدعاً

أختكم في الله
الــروح
/
\
/

العروبي
02-06-2005, 07:57 PM
يا ابن الأرض
لا تفوت هذا الكتاب , إنه يفضحهم فضحاً , ولذلك تم الإجماع على مهاجمته بطريقة غريبة هي مزيج من تعمد الإهمال للكتاب و التعالي عليه و الإستخفاف بمضمونه..
باقي الأجزاء لم أطلع عليها , ولكن النية موجودة ...
خد بالك من " جحشك ! " واعتن به جيدا ً ...

خذ و خل ...
أنت لمّاح وماهر ...شكراً على الإطراء

عدرس
03-06-2005, 12:26 AM
تشكر ياسيدنا / على لحظات جميلة عشتها بين السطور .!

أخوك / ابن عبدربه ( عدرس ) :)

العروبي
03-06-2005, 04:41 PM
ياأبن عبد ربه ..
شكراً على المرور ...
شكراً عل الإطراء...

إبق معنا , قإني أستبشر خيرا ً بالقدماء و أسمائهم الطاهرة

ابن الارض
03-06-2005, 04:54 PM
روح البنفسج...
يكفيني مثل هذا الدعاء...
ويارب يستجيب لدعاءك...
رغم انه حلم بعيد المنال...
شاكر يا روح وممتن

ابن الارض
03-06-2005, 04:58 PM
عدرس
سبقني في شكرك عكاشة...
نورت يا ابن عبد ربه (يا سيدنا)
اخوك

ابن الارض
03-06-2005, 04:59 PM
العروبي...
ما زلت ابحث عن الكتاب...
ولو انه - اي الكتاب - باين من عنوانه!

هيلانة
12-06-2005, 02:57 AM
رأئع انت بكل سخريتك
التنفس صعب بعد القراءة لك
فالضحك وألم متلازمان مع ما تكتبت
أخى الكريم
شعرت بألم للواقع العربى اختلط الحابل بالنابل فى الماضى كان أسم المثقف يرتبط بالرجل الخلوق
حتى ان الفكرة ترسخت عند العجائز فتجدهم يقولون (( ابن فلان كويس مش معاه المنجستيرر فى ..أو ...)) نهيك عن المثقف الأديب او الكاتب ولكن اليوم أصبع المعيار مختلف جدا
فهل سمعت برقاصة ترقص دون بدلة رقص ؟؟او فنانة تصور فيدوكليب ولا تلتزم بأرتداء الزى الرسمى (( البكينى )) والتبرج كالمهرج ؟؟ إذن ما الذى يجعل اصحابنا لايتعرون بطرقهم ايضاً ..؟
وهدفهم نبيل تقديم كل ماهو قيم نهيك عن كونه يخدم الأمة بما يقدم من قلة أدب وليس الأدب
أخى الكريم لكل وحش قناع ليغطى بشاعته وهكذا الأمر مع هؤلاء ليخفوا بعض منهم لبسوا اثواب اوسع من حجمهم وللأسف نتيجة لما أصاب عقولنا من خمول أصبحنا نصقف مع المصفقين ونهلل مع المهللين غير مكثرين لفداحة الأمر وخطورته وجل ما اخشاه ان تصبح المكاتب العربية زاخرة
بكتب صادرة بقرار دستورى رغما عنا لابد ان نقراءها بل ونحفظها ونصفق لها ..
أرحتنى لأنه هناك من تكلم فى (( العتمة )) ...!!!
تحياتى لك أختك هيلانة

ابن الارض
13-06-2005, 01:32 AM
هيلانة
مرحباً كثيراً بك...
صحيح ما تقولين يا هيلانه...
كُل يتعرى بطريقته!
ونحن بدورنا نصفق... ثم نصفق... وفي النهاية س/نصفق أيضاً!
نفعل ذلك بينما الحدث يسجله التاريخ...
وبدورنا سنواصل التصفيق له!
شكراً لأنكِ ممن رآني في العتمة....
وشكراً إضافية لأنكِ ممن يقرأون بقرار غير دستوري!

أخوك
ابن الأرض