PDA

View Full Version : لا أزال ...



ملح
28-05-2005, 12:27 AM
الإهــداء .. للـريح !




لا أزال ...




ذاك الذي في أحضانِ أمسُكِ مُرتمي


والعمرُ نِصفان


أنتِ كُلهُ


وبِكِ ... منكِ أحتمي


والغياب كفًُ خاويه


إلا من تلويحة الرحيل


وخريفُ العُمرِ يأتي باكِراً


تتساقط أوراقُ روحي


ويشتدُ عود جروحي


ويُصبح دوحةًُ دامية الظِلال .




لا أزال ...


كقنينةِ عطرِ مُغلقه على بعضِ أحاديث


يتقاذفها موج الذكريات


بين عُمرٍ ... وعُمر


بين مدٍ وجزر


والفُراق هوّ أنتي ياكُل الرِفاق


أذكُرِك ...


كآسًُ مُترعٍ بالعطش


أذكُرِك ذاك الزُلال


وأنتحي ..


أُعتق الصبر


سيان عندي الوجوه والأماكن


أيه ياقافية العُمر ...


هل ذنبُ الإنسانِ .. إنسان !




لا أزال ...


وإن مرت ثلاثون خريفاً


من الغيابِ أوكادت


وإن قرُبت من الخمسين السنون


وغارت الأحلام


وتلك الأماني صدورها ، بِها مادت


لا أزال ، ذلك الريفي الصابئ


الذي يحلُم


أن تُهدهدهُ كفًُ حنون


تهمس لهُ ..


ترنوا إليهِ بإبتِسامه


يودع بِها قافية السهــر .

خلود البنفسج
28-05-2005, 12:44 PM
الإهــداء .. للـريح !


لا أزال ...


ذاك الذي في أحضانِ أمسُكِ مُرتمي

والعمرُ نِصفان

أنتِ كُلهُ

وبِكِ ... منكِ أحتمي

والغياب كفًُ خاويه

إلا من تلويحة الرحيل

وخريفُ العُمرِ يأتي باكِراً

تتساقط أوراقُ روحي

ويشتدُ عود جروحي

ويُصبح دوحةًُ دامية الظِلال .


لا أزال ...

كقنينةِ عطرِ مُغلقه على بعضِ أحاديث

يتقاذفها موج الذكريات

بين عُمرٍ ... وعُمر

بين مدٍ وجزر

والفُراق هوّ أنتي ياكُل الرِفاق

أذكُرِك ...

كآسًُ مُترعٍ بالعطش

أذكُرِك ذاك الزُلال

وأنتحي ..

أُعتق الصبر

سيان عندي الوجوه والأماكن

أيه ياقافية العُمر ...

هل ذنبُ الإنسانِ .. إنسان !


لا أزال ...

وإن مرت ثلاثون خريفاً

من الغيابِ أوكادت

وإن قرُبت من الخمسين السنون

وغارت الأحلام

وتلك الأماني صدورها ، بِها مادت

لا أزال ، ذلك الريفي الصابئ

الذي يحلُم

أن تُهدهدهُ كفًُ حنون

تهمس لهُ ..

ترنوا إليهِ بإبتِسامه

يودع بِها قافية السهــر .




الفاضل / ملح

كلماتك رائعه

ونازفه ...


دمت راقِ كـحرفك ..



خلود

طيف المها
28-05-2005, 01:52 PM
الإهــداء .. للـريح !


لا أزال ...


ذاك الذي في أحضانِ أمسُكِ مُرتمي

والعمرُ نِصفان

أنتِ كُلهُ

وبِكِ ... منكِ أحتمي

والغياب كفًُ خاويه

إلا من تلويحة الرحيل

وخريفُ العُمرِ يأتي باكِراً

تتساقط أوراقُ روحي

ويشتدُ عود جروحي

]ويُصبح دوحةًُ دامية الظِلال [/COLOR] .


لا أزال ...

كقنينةِ عطرِ مُغلقه على بعضِ أحاديث

يتقاذفها موج الذكريات

بين عُمرٍ ... وعُمر

بين مدٍ وجزر

والفُراق هوّ أنتي ياكُل الرِفاق

أذكُرِك ...

كآسًُ مُترعٍ بالعطش

أذكُرِك ذاك الزُلال

وأنتحي ..

أُعتق الصبر

سيان عندي الوجوه والأماكن

أيه ياقافية العُمر ...

هل ذنبُ الإنسانِ .. إنسان !


لا أزال ...

وإن مرت ثلاثون خريفاً

من الغيابِ أوكادت

وإن قرُبت من الخمسين السنون

وغارت الأحلام

وتلك الأماني صدورها ، بِها مادت

لا أزال ، ذلك الريفي الصابئ

الذي يحلُم

أن تُهدهدهُ كفًُ حنون

تهمس لهُ ..

ترنوا إليهِ بإبتِسامه

يودع بِها قافية السهــر .


ملح...
ونصٌ نخاف عليه ونحن نقرأه...


توقفتُ عنده طويلاً..وقرأته مراراً..وغبطتك عليه..

أي حروف هي !!أي قلبٍ هو..-العمر نصفان كله أنتِ -!!!

الغياب كفٌ خاوية إلا من تلويحة الرحيل!!

في أحضان أمسك مرتمي ، بك ومنك أحتمي!! رائع

ياقفية العمر....!!!، ماذا أقول !!!تصوير مذهل

في كل جملة صورة مذهلة..

حياك الله أيها الشاعر المذهل..

سعدنا بكل حرفٍ

تحياتي وإعجابي

ابو طيف
29-05-2005, 01:37 PM
جميل اخوي

يعطيك العافيه على هذه الروعه

كل الود

=

السناء
29-05-2005, 08:41 PM
ملح
أيها القادم من عمق الظلمات ..
من موج فوقه موج فوقه سحاب!!
أغرقتنا بأجاجك العذب ..!!وأعذبتنا بملحك الرقراق !!
.
.
لا أزال !!...هنا!


لا أزال ...


كقنينةِ عطرِ مُغلقه على بعضِ أحاديث


يتقاذفها موج الذكريات


بين عُمرٍ ... وعُمر


بين مدٍ وجزر


والفُراق هوّ أنتي ياكُل الرِفاق
أراها تقاذفها الموج ..
يشدها بين رحيل وعود
بين روح وإياب ..
بين جزر كلماتك ومدّ معانيك !!
وكم فيها من صمت/بوح لأحاديث ..لأسرار!!
أغرقتنا ترفق برث حرفنا ..!!
لا أزال !!
.
.
.
ولا تزال الروعة هنا !
كن بخير
راقتني
ومررت عليها مدا وجزرا !
أختك
السنااااء

زجاج
30-05-2005, 12:58 PM
\
/
\
/


ولا تزال اوراقي
لا تعترف الا بأحبارك
/
\
وورق الخريف
تتناقله النسائم الدافئة
عمراً بعمر
وحرفاً بحرف






ملح !
طاب لي المقام هنا







زجاج/كانت هنا

راحل بلا عودة
30-05-2005, 03:19 PM
.
.. لـن أقـول كثيرا ..
.
.. فـماكتبتـه ليس بحاجـة لثنـائـي أو ثـناء غيـري ..

.. جمـالـه بـلـغ حــدا يلـجـم الأفـواه ,
.
.. ويمـسـك بـرؤؤس الأقلام المعـجـبة الجمـوحـة .. أن تـقـول شـيـئـا ..




.. رائـــع ...
.

......

ملح
31-05-2005, 12:34 AM
الفاضل / ملح

كلماتك رائعه

ونازفه ...


دمت راقِ كـحرفك ..



خلود


سيدتي ...

جميلاً هوّ أن يجد أحدهُم عبق البنفسج وإن كان في حدائق الحرف .

دُمتي طُهراً .....

ملح
31-05-2005, 10:03 PM
" توقفتُ عنده طويلاً..وقرأته مراراً..وغبطتك عليه.. "

سيدتي ...

لاتغبِطيني ،

أدعوا لكِ ...

دُمتي طُهراً .

ملح
01-06-2005, 05:12 PM
ابو طيف ...

شكراً .

ملح
01-06-2005, 05:20 PM
" أيها القادم من عمق الظلمات ..
من موج فوقه موج فوقه سحاب!!
أغرقتنا بأجاجك العذب ..!!وأعذبتنا بملحك الرقراق " !!

سيدتي ...

هذا كثير

دُمتي طُهراً .

ملح
02-06-2005, 10:29 PM
"وورق الخريف
تتناقله النسائم الدافئة
عمراً بعمر
وحرفاً بحرف "

سيدتي ...

هوا ذاك ، إستحال العُمرُ إلى حرف .

دُمتي طُهراً ،

ملح
03-06-2005, 05:02 PM
راحل بلا عودة

" جمالُك هوّ الكثير "

شكراً لك ،

ام هزار
03-06-2005, 09:18 PM
\\ مل،،ح \\ ,,



الإهــداء .. للـريح !


لا أزال ...


ذاك الذي في أحضانِ أمسُكِ مُرتمي


والعمرُ نِصفان


أنتِ كُلهُ


وبِكِ ... منكِ أحتمي


والغياب كفًُ خاويه


إلا من تلويحة الرحيل


وخريفُ العُمرِ يأتي باكِراً


تتساقط أوراقُ روحي


ويشتدُ عود جروحي


ويُصبح دوحةًُ دامية الظِلال .


لا أزال ...


كقنينةِ عطرِ مُغلقه على بعضِ أحاديث


يتقاذفها موج الذكريات


بين عُمرٍ ... وعُمر


بين مدٍ وجزر


والفُراق هوّ أنتي ياكُل الرِفاق


أذكُرِك ...


كآسًُ مُترعٍ بالعطش


أذكُرِك ذاك الزُلال


وأنتحي ..


أُعتق الصبر


سيان عندي الوجوه والأماكن


أيه ياقافية العُمر ...


هل ذنبُ الإنسانِ .. إنسان !


لا أزال ...


وإن مرت ثلاثون خريفاً


من الغيابِ أوكادت


وإن قرُبت من الخمسين السنون


وغارت الأحلام


وتلك الأماني صدورها ، بِها مادت


لا أزال ، ذلك الريفي الصابئ


الذي يحلُم


أن تُهدهدهُ كفًُ حنون


تهمس لهُ ..


ترنوا إليهِ بإبتِسامه


يودع بِها قافية السهــر .

لم أستطع أن أقتطع من هذه الروعة شئ ,, هي تأتي كاملة هنا ,,
ومررت بها العديد من المرات ,,
شكرا لنبضك ,, ولخريفك ,, الذي ينبئ بمطر غزير ,,
دمت رائعاً ,,

بنْت أحمد
04-06-2005, 08:31 AM
( ملح )

قرأتُ تنهيدة حرّى، لفحَ لهيبها عيني!
تشكل الإبداع بإطار" لا أزال"، أبدعت يا ملح!
لاعُدمنا هكذا قراءة، تنقلنا من حافة الحرف إلى حافة الجنون

بنتُ_الضوء_أحمد

ملح
05-06-2005, 09:39 AM
أم هزار ..

بنت أحمد ..

شُكراً لكُما ، لعبق الحرف .

دُمتُما طُهراً ،

ورق ..
05-06-2005, 02:34 PM
ما تخفيه هذه الحروف أكثر مما تظهره
هكذا بدا لي ..

شكرا :)