PDA

View Full Version : بعد انقطاع:أيدنس القرآن؟؟قصيدة تنبض ألماً



محمد القريشي
05-06-2005, 02:34 PM
تجمعت الآلام ,و تكالبت علي الأحزان,و ما زال حرفُ الشعرِ يتأبى عليّ ,و كأنه ينتظر شيئاً...

حتى جاءت تلك الحادثةُ التي هزتِ العالمَ ,و هزت حروفي معها..فانطلقت موشحةً برداءِ الحزنِ ,مثقلةً باليأسِ..


أعلم ما هو التفاؤلُ ,و ما هو دوره .إلا أن القصيدةَ خرجت متظللةً بظلالِ الحادثةِ ..و لم أشأ أن أضيف إليها ما لم تصله تلك الظلالُ الحارقة؟؟!!.


http://www.iran-newspaper.com/1383/830821/html/189762.jpg



يا ويحنا أيدنس القرآنُ?
و تظل تروي أرضنا الأحزانُ


يا ويحنا أنظل نرسل عبرة?
و بحارنا خوفٌ و لا شطآنُ

يا ويحنا هزئت بنا أيامنا
قد غاض فينا العزُ و الإيمانُ

يا ويحنا هذي الدماء تقاطرت
سترت مرابع عزنا الأكفان

حتامَ نستجدي الزمانَ بذلةٍ?
و إلامَ نسكتُ و الكتابُ يهانُ?

يا حسرةً.. ما في الرجالِ بقيةٌ
يا ذلةً ..ضجت لها الأكوان

يا قومنا هذا الكتاب مكرمٌ
ما مسه ذلٌ و لا خذلانُ

عجبي لقومي و الرماحُ تنوشهم
طاشت رماحٌ هزها الشجعانُ

أيامنا تحني الرؤوسَ و تنثني
في كل.. يوم خاسرٌ و رهانُ

أيامنا ثكلى بكل مصيبةٍ
هي دمعةٌ حرى لها أشجانُ

غابت معاني العزِ من أذهاننا
لم يبق إلا مفسدٌ خوانُ

لو يعلم الأعداءُ أن جيوشنا
ستسير يحمي زحفَها الإيمانُ

لو يعلم الأعداءُ أن سيوفَنا
ستسلُ يصقلُ حدَها الفرسانُ

ما دنس الأعداءُ يوماً مصحفاً
أو علقت بديارنا صلبانُ

ما أفسدوا داراً و لا جاسوا بها
بحديدهم و جوابنا الإذعان

يا رب مسلمةٍ تلاشى صوتُها
إذ تستغيثُ و ما بنا فرسانُ

يا رب مسلمةٍ تصيح بحسرةٍ
و صدى نداها ...مجتِ الآذانُ

يا رب مسلمةٍ تناجي ربها
ألماً و إن نداءها بركانُ

ما راعنا أن تستباح ديارنُا
إذ دام كرسيٌ هنا و أمانُ

ياصاحِ لا تعجب فهذي حالنا
أصواتنا كبتت ...لها الكتمانُ

يا صاح لا تعجب فإن ديارنا
خلوٌ و إن حياتَها لدخانُ

رجل المبادئ قد يعيش بغربةٍ
تمضي المراكبُ و الأسى الشطآنُ

هي عبرةٌ,هي زفرةٌ,هي جمرةٌ,
هي شعلةٌ ...يمضي بها الحيرانُ

مسعر العامري
05-06-2005, 04:33 PM
يا ويحنا أيدنس القرآنُ?
و تظل تروي أرضنا الأحزانُ

يا ويحنا أنظل نرسل عبرة?
و بحارنا خوفٌ و لا شطآنُ
ُ

عذرا:
يا "فكره" الأبيات! لن نبكي إذا
بطر العدو وعربد الشيطانُ

هم أشعلوا نارَ الحمية في الدما
ولسوف تحرقهم بها النيرانُ!

مداد الموت
05-06-2005, 08:11 PM
ليس الغريب أن يدنس كافر القرآن الكريم.. لأنه كافر!
ولكن الغريب أن ينسلخ أهل أمة الإسلام من غيرتهم ..
للكتاب رب .. والرب غالب على أمره!!

محمد القريشي
06-06-2005, 02:50 PM
الأخ :مسعر العامري:

أسأل الله أن ينتقم لدينه,و أن يشفي صدور قوم مؤمنين..

ستنقلب هذه الفعال نارا من الله عليهم موقدة..


الأخ : مداد الموت:

اسكب من مدادك قليلا لترتوي أرض مجدبة..

أعجبتني العبارة التي في توقيعك..


دمتم بخير

خالد الحمد
06-06-2005, 04:54 PM
فكرة

حس مرهف وشعر سامٍ

أتمنى لك التوفيق

مـاجـد
06-06-2005, 08:54 PM
لو يعلم الأعداءُ أن جيوشنا
ستسير يحمي زحفَها الإيمانُ

لو يعلم الأعداءُ أن سيوفَنا

ستسلُ يصقلُ حدَها الفرسانُ



ما دنس الأعداءُ يوماً مصحفاً

أو علقت بديارنا صلبانُ







ياله من شعر يا فكرة .. ياله من صدق .. ياله من ألم ..



كل ( لو ) تفتح عمل الشيطان .. إلا هنا فاستغفر الله أني أخالها تفتح لقلوبنا الآلام ..



دمت شاعرا قويا معبرا ...



لك أرق تحية

البحاث
07-06-2005, 06:58 AM
أخي ماجد.
( لو ) تفتح عمل الشيطان .. سواء هنا أو في أمريكا..لأن النبي صلى الله عليه وسلم قاله.
ولكن المقصود باللو المذموم هو ما قيل على سبيل معارضة القدر كما قال (لو أني فعلتُ كذا وكذا..)؛ أو على سبيل معارضة الشرع كما قال المنافقون (لو أطاعونا ما قتلوا).

وليس يذم منه ما جاء على سبيل بيان الفعل المترتب على الفعل كما في الأبيات.


ودمت ماجداً..

طارق المصرى
07-06-2005, 03:10 PM
فكرة ..
شكرا لك على محاولتك إيقاظ الرجولة فينا ..

وللبحاث كل الشكر والتقدير