PDA

View Full Version : أعذر من أنذر



فيصل ماجد السبيعي
18-06-2005, 06:09 PM
شفتاها جمرٌ مُتَّقِدٌ

والشهدُ جنى الجمرِ الأحمرْ




وبياض الثلج يعانقهُ

ما أعجبه هذا المنظرْ




ثلجٌ ولهيبٌ قد جُمِعا

هذا أمرٌ لا يُتَصَوَّرْ




والأعجبُ والأعذبُ لفظٌ

ينسابُ كحبّاتِ السُّكَّرْ




والخدُّ تبارك خالقهُ

مَنْ صوَّرَهُ مثلَ المَرْمَرْ




أما الألحاظُ فلا تسألْ

عن حُسْنٍ فيها يتبخترْ




ما أبدعها ما أبرعها

تأسر بالنظرات وتسحرْ




للعاشق فيها جناتٌ

أو نارُ عذابٍ تتسعّرْ




إن شاءت فالنظرةُ تُحيي

أو تقتل والموتُ مقدَّرْ




لم تَقْتُلْ مَنْ قَتَلَتْ غدراً

بل أوحَتْ بالطرف أنِ احذرْ




قتلانا مِنْ قَبْلُ ألوفٌ

بل أكثر لا لا بل أكثرْ




قُتِلوا بالنظرة لا سيفٌ

قد سُلَّ ولا حتى خنجرْ




يا عاقلُ أنذرْنا فافهمْ

أندرنا أعذر من أنذرْ




هذا المذبوح وذا دمُهُ

مسفوكاً وهناك المنحرْ




فتقدَّمْ إن شئت إليهِ

أو حَكِّمْ عقلَك وتأخَّرْ




فالرحمةُ أمرٌ نجهلهُ

إنا لطُغاةٌ نتجبّرْ




ونُريقُ دماء ضحايانا

فَتُطَلُّ إلى يوم المحشرْ

خالد الحمد
18-06-2005, 08:02 PM
أخي الطائي

جميلة هذه القصيدة الوصفية

هل أنا قرأت هذا الشطر قراءة صحيحة:

عن حُسْنٍ فيها يتبخترْ

وهنا:

إنا لطُغاةٌ نتجبّرْ

أشكرك أخي الفاضل

ودمت مبدعا

محب الفأل
18-06-2005, 09:42 PM
الطائي............
جميلة حالمه ممتعه
رغم ان صورها مباشرة جداً
إلا ان لها الق وخفة رتم وموسيقى تسعد القارئ
ويسير في خيال وصفها ولذيذ مدلولها
غزلية تنعش النفس وتثير المشاعر
لك تحيتي

جسـور
18-06-2005, 10:35 PM
ايه يا الطائي
سبحان مقلب القلوب

تحيتي .

فيصل ماجد السبيعي
20-06-2005, 02:36 AM
أبو علي (بحر)

تحلّ على خربشاتي المهلهلة وأحرفي المبعثرة
ضيفاً عزيزاً
فتهبّ رياح الغبطة والسرور

لم أفهم سبب سؤالك عن صحة القراءة
ليتك توضّح أخي الكريم

دمتَ بحراً ...

فيصل ماجد السبيعي
20-06-2005, 02:40 AM
محبّ الفأل

كلّ هذا الجمال وروعة المصافحة !!
يا لَكرمك !!

ألم أقل إنّك تجلب لي فألاً حسناً .. وبهجةً

يذهلني حضورك حدَّ الإرتاج

دمتَ طيفاً عذباً يهدينا الفأل والاستبشار ...

فيصل ماجد السبيعي
21-06-2005, 11:50 PM
جسور

لم أفهم سبب تسبيحك !!

اعذُرْ سوء فهمي

وتفضّلْ بالإيضاح


لك التحية ...

أحمد المنعي
27-06-2005, 12:06 AM
هذا الوزن برأيي أصعب بحور الشعر ، لأنه أسهلها .

أعني أن القصائد في هذا البحر سهلة النظم خفيفة الأبيات ، ولذا يكثر الشعر بهذا .

يبقى التفرد في المضمون والفكرة ، وأراك هنا بحق ، تجيد اللعب بالشعر .

هل كنتَ تحتاج لشهادتي أيها الطائي :g: !!!

نسخة ،، مع بقية الشباب :p

الحب خطر
27-06-2005, 01:08 AM
إن كانت حروفك متواضعة فكيف بها حروفنا ؟!!!!

يا إلهي كم تقطر قصيدتك عذوبة

لغة الوجدان فيها تتفجر فتتدفق نحو أفئدتنا صدقاً

وهج مفرط غير قابل للتضاؤل

ياهذا

ما كل هذا الجمال الذي يورق في صدرك ؟

كن جميلاً دوماً ومضيئاً دوماً وشامخاً دوماً

فيصل ماجد السبيعي
29-06-2005, 07:49 AM
هل كنتَ تحتاج لشهادتي أيها الطائي :g: !!!










نعم أيها البرج المنيف ...


كنتُ .. وما زلت .. وسأظلّ ...


أستاذي الكريم ...


الشكر الجزيل ذرة رمل في فلوات صنيعك ...


دمتَ نائفاً ...

فيصل ماجد السبيعي
29-06-2005, 07:56 AM
إن كانت حروفك متواضعة فكيف بها حروفنا ؟!!!!

يا إلهي كم تقطر قصيدتك عذوبة

لغة الوجدان فيها تتفجر فتتدفق نحو أفئدتنا صدقاً

وهج مفرط غير قابل للتضاؤل

ياهذا

ما كل هذا الجمال الذي يورق في صدرك ؟

كن جميلاً دوماً ومضيئاً دوماً وشامخاً دوماً


لا عدمتُ هذا القلم الذي يطلّ بوجهه الوضّاء حيثما حللتُ ؛ فتزداد الأحرف ضياءً ...

أتشرّف بمرورك ، وأبتهج حين تُشرقين ...

كوني هنا ؛ فبوجودك يعشوشب المكان ...