PDA

View Full Version : * لم يزل بَعدُ ............يُجافي ! *



نبض المطر
19-06-2005, 08:31 AM
بسمِ الله خيرِ الأسمــــاء ..
مدخل :
" اشتعلَ رأسُهُ شيباً منذُ زمنٍ بعيد ..
له أكثَرُ من أربعةِ أولاد .. كُلَّما قال لأحدِهم : قم ......
ردَّ عليه : قُمْ أنتَ أوَّلا !
ولهُ بنتٌ واحدة تموتُ لأجلِهِ خمسُ مرَّاتٍ كلَّ يوم !
شعرتُ بألَمِها ..
فعايشتُ الألم .. و رسمتُهُ هُنا ..! "
.
.

.
.
* لم يزل بَعدُ ............يُجافي ! *
.
و برغمِ الشَّيبِ لا زالَ يُجافي ..!
لم يُجافِ وطناً .. أو سكناً .. أو أمنيات .. لا ولا حتَّى ملَذّاتِ الحياة ..
بيدَ أنَّ القلبَ لا زالَ يُجافي .. ويُجافي ..
ويُجافي !
لم يُجافِ المالَ والأولادَ و الدُّنيا و شيئاً من هواه ..
لم يُجافِ الصَّحبَ و الخِلاّنَ .. كلاَّ
لا .. ولم يُعرِضْ عن الإطراقِ و التَّفكيرِ لكن !
لم يزلْ بعدُ يُجافي ..!
لم يُجافِ العبثَ العابِثَ من فجرِ صِباه ..
أدمَنَ الإعراضَ والتَّسويفَ .. ما افتَرَّ يُعادي نفسَهُ
وهو الذي ظنَّ بأنَّ العمرَ تملِكُهُ يداه ..
.
لم يزلْ بعدُ يُجافي ..
.
لم يُجافِ السَّمَرَ القَتَّالَ في غيرِ رشاد .. لم يُراعِ الإنقياد ..
أمطرتْ ضَحَكاتُهُ الشَّوهاءُ سُمَّاً .. كيفَ تحيا عندها تلكَ البلاد ..
وهو الضَّاحكُ فيها .. كيفَ تحيا ؟!
.
لم يزل بعدُ يُجافي ..
.
لم يُجافِ الأملَ الخَدَّاعَ بل أدناهُ خِلاًّ ..
فتَغَفَّـلَهُ .. و نــازَلَهُ وأرداهُ صريعاً ..
فبكيناهُ طويلا .. ليسَ من أجلِ رحيلٍ .. كُلُّنا ذُقنا الرَّحيلا ..!
فهو إذ يقتاتُ من دُنياهُ حِـلاّ ..
لم يكنُّ يبخَلُ بالدُّنيا .. ولكن ..
كانَ بالإعدادِ للأُخـــرى من الزَّادِ مُقِلاَّ ..
وهو للآن .. يُجافي ..
.
لم يزلْ بعدُ يُجافي ..
.

لمْ يُجافِ الأرض حين احتاجَ بالأرضِ ابتِهاجا ..
جاوَرَ الأنهار والأشجار
و افترشَ المروج ..
يعشَقُ الأرضَ و ويلزَمُها.... وإن لم يشتكي
من وَهَنٍ ..
.
.
لا يُجافيها هُنا !
.... لكن .....!
يُجافي .. !
حينَ
.
.
تهتَزُّ الفيافي ..
و تموجُ النَّفسُ شوقاً والشَّواهِقُ في خشوعٍ ..
والليالي .. ليتَ شعري ما الليالي ..
حينَ يأتِ الصّبْحُ في الأرواحِ صوتاً ..
يتخَلَّلُها .. يُنادي .. في البوادي
والبِطاح .. يا عِبادَ الله
.
" حيَّ على الفلاح "
.
فتولَّـى غفلةً أو غيرها ..
فهو عندَ إِذٍ يُجافي .. ويُجافي .. ويُجافي ...!
.
أينَ أعضاءُ السُّجود .. ويحَ نفسي ما الذي أسكَنَها ؟!
بل وأينَ القلب ما هذا الجمود ؟!
لا هي الأعضاءُ تهوي .. لِتُعانِق كلَّ حبَّاتِ الثَّرى ..
لا ولا القلبُ تَصَدّى وجلا .. وهُناكَ العينُ وآ حَــرّاهُ ما كانت ترى ..!
وعلى وجنَةِ عمرٍ فاتَ ما الدَّمعُ جرى ..
وعَصِيُّ الدَّمـعِ لازالَ يُجافي .. ويُجافي ..
لم يُجافِ الأرضَ في نبضِ سَحَر .. يسألُ الغفَّارَ .. غفراناً لذنبٍ بل ..
ذنوبٍ ..و ذنوبٍ .. وذنوب !
لهفَ نفسي كيفَ ينجو وهو لاهٍ لا يتوب ؟!
كيفَ ينجو ..
والفؤادُ مشَتَّتٌ بينَ الدّروب ؟!
كيفَ ينجو !!
.
.
.
يُتبَــــع !!
.
.
.
.
.
*إشاااارة *
قيل ...
" من وجد الله فماذا فقد ومن فقد الله فماذا وجد.. "

.
.

jawharati
19-06-2005, 08:43 AM
جميلة وربي
وكريمة جدا
" اشتعلَ رأسُهُ شيباً منذُ زمنٍ بعيد ..
له أكثَرُ من أربعةِ أولاد .. كُلَّما قال لأحدِهم : قم ......
ردَّ عليه : قُمْ أنتَ أوَّلا !
ولهُ بنتٌ واحدة تموتُ لأجلِهِ خمسُ مرَّاتٍ كلَّ يوم !
شعرتُ بألَمِها ..
فعايشتُ الألم .. و رسمتُهُ هُنا ..! "
.
ورسم الالم في اقسى الصور
وابهى العبارات
دام نبض المطر ينزف
ليسقي عطش الارض
التي ماتت منذ امد
بانتظار البقية
اخوك

اوراق الخريف.
19-06-2005, 08:46 AM
لم يزل بعد يجافي...
يا لعمق ما طرحت...
مررت لالقي التحية...
و لي عودة باذن الله...

تحية قلبية...

مســـــافر
19-06-2005, 01:25 PM
نبض المطر ..

نص آسر هذا الذي سطرت ..

معان جميلة وإبداع متناهي ..

أقف هنا لأستعذب حرفك :

تهتَزُّ الفيافي ..
و تموجُ النَّفسُ شوقاً والشَّواهِقُ في خشوعٍ ..
والليالي .. ليتَ شعري ما الليالي ..
حينَ يأتِ الصّبْحُ في الأرواحِ صوتاً ..
يتخَلَّلُها .. يُنادي .. في البوادي
والبِطاح .. يا عِبادَ الله
.
" حيَّ على الفلاح "

دمت ألقاً ..

مســـافر ,,

روح البنفسج
19-06-2005, 04:20 PM
/
\
/

.
لا يُجافيها هُنا !
.... لكن .....!
يُجافي .. !
حينَ
.
.
تهتَزُّ الفيافي ..
و تموجُ النَّفسُ شوقاً والشَّواهِقُ في خشوعٍ ..
والليالي .. ليتَ شعري ما الليالي ..
حينَ يأتِ الصّبْحُ في الأرواحِ صوتاً ..
يتخَلَّلُها .. يُنادي .. في البوادي
والبِطاح .. يا عِبادَ الله
.
" حيَّ على الفلاح "
.
فتولَّـى غفلةً أو غيرها ..
فهو عندَ إِذٍ يُجافي .. ويُجافي .. ويُجافي ...!
.
أينَ أعضاءُ السُّجود .. ويحَ نفسي ما الذي أسكَنَها ؟!
بل وأينَ القلب ما هذا الجمود ؟!
لا هي الأعضاءُ تهوي .. لِتُعانِق كلَّ حبَّاتِ الثَّرى ..
لا ولا القلبُ تَصَدّى وجلا .. وهُناكَ العينُ وآ حَــرّاهُ ما كانت ترى ..!
وعلى وجنَةِ عمرٍ فاتَ ما الدَّمعُ جرى ..
وعَصِيُّ الدَّمـعِ لازالَ يُجافي .. ويُجافي ..
لم يُجافِ الأرضَ في نبضِ سَحَر .. يسألُ الغفَّارَ .. غفراناً لذنبٍ بل ..
ذنوبٍ ..و ذنوبٍ .. وذنوب !
لهفَ نفسي كيفَ ينجو وهو لاهٍ لا يتوب ؟!
كيفَ ينجو ..
والفؤادُ مشَتَّتٌ بينَ الدّروب ؟!
كيفَ ينجو !!
.
.
.
يُتبَــــع !!
.

''جميلة جميلة جميلة''

لله درك يا نبض

أسرتني كلماتك
وحلقت بي عالياً عالياً

يُتبَــــع !!
وأنا حجزت مقعداً من شوق لقراءة المزيد

نبض المطر

وفقك الله عزيزتي في الدارين .. وجمعك بالحبيب المصطفى في فردوسه

دمت \\ كما أنت
مــبــدعــة

أختكـِ المحبة في الله
الــروح
/
\
/

بنْت أحمد
19-06-2005, 05:58 PM
( نبض المطر )

إن كان الغياب سيعيدكِ إلينا بكل هذا الجمال، فمرحى له!
نترقب البقية حدّ الشغف

أختكِ:
بنتُ_الضوء_أحمد

أوووه نسيت أن أقول: لا تعطي الغياب فرصة إشعال الأشواق فينا،
طيب؟
:m:

خالد الحمد
20-06-2005, 05:55 PM
أختي نبض المطر

جميلة ورائعة وربي

بقراءتي لهذه الدرة

عايشة حالة ذلك الأب

دومي بهية

سئمت الترحال
20-06-2005, 10:56 PM
نبض المطر00

كلماتٌ قوية00




دام إبداعك0000

عبـ A ـدالله
21-06-2005, 12:46 AM
*

نبض المطر

:

نصٌ جميل الفكرة استمتعتُ بقراءته فشكراً على إتحافنا به

لو أعدتِ قراءته بهدوء وأصلحتِ ما اختلّ من أجزائه فسيكون أكثر بهاءً

.

( لتعانق ) .. أظنُّ أن اللام هنا ناصبة وبالتالي لا يكون آخر الفعل ساكناً وهذا يخلّ بالتفعيلة أيضاً

.

قد أكون على خطأ فقد قرأتُ النص على عجل فتعثَّرتُ في قراءة بعض الأسطر ، فسطّرتُ ما وجدت دون تأنٍ لضيق الوقت

.

كل التقدير

أريج نجد
21-06-2005, 01:47 AM
أوَ مَـا زَالَ يُجـافيْ ؟
نَبضُ قَلبي يَتسارعُ مَع كلّ حرفٍ
ويُردد :
يـَـا مُعافي ؟
.
.

سأحتقظُ بالتحيّة الخـَـاصّة .. إلى ما بعد .. الـ / يُتبع .!
أظُنني سَأكونُ هـُنا - إن شَاء اللهُ تعالى -
:)

عبق الحياة
22-06-2005, 04:04 AM
أتعلمين أيّ حزنٍ يبعث المطر ؟!

/
\
/
\

مطــر .. !

/
\
/
\

دائماً ما يأسرني هذا الاسم سواء كان اسماً لأغنية او مقطوعة " مــ! "

لو كنت غير عبق الحياة لــ اخترت مطر ..

هنيئاً لكِ بحروفك جميعها إبتداءً من المطر وإنتهاءً بــ النجاة !!

nour
22-06-2005, 11:40 AM
نبض المطر...

أيتها النورسية الطيبة!

لم يُجافِ المالَ والأولادَ و الدُّنيا و شيئاً من هواه ..
لم يُجافِ الصَّحبَ و الخِلاّنَ .. كلاَّ
لا .. ولم يُعرِضْ عن الإطراقِ و التَّفكيرِ لكن !
لم يزلْ بعدُ يُجافي ..!

جميل يا نبض..


نور

hebaomar
25-06-2005, 02:33 PM
نغم أفياء الساري في الأجواء / نبض المطر

السلام عليك ورحمة الله وبركاته يا أخيه

وكما وعدتك دائماً .. في رحابك لا أقوى على قول كلمة حتى ولو كانت إعجاباً

وهبة عمر لا زالت كما كانت وستكون .. هناك .. وحيدة في الزاوية خلاياها منثورة حبا لكل حرف تكتبين

دومي كوناً بذاته

هبة عمر

نبض الحروف
25-06-2005, 07:07 PM
سكينة تسللت أعماقي وأنا أقرأ نصك - نبض المطر -
استنبِط الحِكم من انفعالات ذاتية عايشتِها مع شخصيته
استغرِق في كل سطر يعج بالمواقف والعبر
أُسَجِل إعجابي الشديد بلغتِك وشاعريتِك وفكرك الثري

لم يزلْ بعدُ يُجافي ..!
لم يُجافِ العبثَ العابِثَ من فجرِ صِباه ..
أدمَنَ الإعراضَ والتَّسويفَ .. ما افتَرَّ يُعادي نفسَهُ
وهو الذي ظنَّ بأنَّ العمرَ تملِكُهُ يداه ..

ما أقسى طول الأمل إعراضا عن العودة للصواب !!!
يتسرب العمر في شقوق التسويف
متغافلا عن بغتة ليومٍ هو اليقين
لكن ...
لا يجافِ الله رافعا يديه بالأسحار
يرجو رحمته ويخشى عذابه ..

وفقكِ الله لإكمال نصكِ الأدبي
وأسعدنا بمتابعتك ورفقتك الطيبة
دمتِ بكل التألق أختي الحبيبة نبض المطر
مودتي لكِ

بنت النورس
26-06-2005, 02:08 PM
غاليتي

لي عودة لهذه الواقعة
لم أتمالك نفسي
انهمرت الدموع من عيني
مستني جدا
ربما تعرفين لما
فجرحنا واحد

دمت على خير
سأعود بأسرع وقت ممكن
بنت النورس
ليلاه

اوراق الخريف.
28-06-2005, 11:50 PM
انها القلوب القاسية ...



جافى الله فجافاه الله ...

وجعل قلبه خاليا من ذكره...



وهو الذي ظنَّ بأنَّ العمرَ تملِكُهُ يداه ..

كيف لا و قد طمس الله على قلبه
فلم يعد يسمع
و لم يعد يعقل
و لازال يجافي...
و لو علم الله فيه خيرا
لهدى قلبه...

اللهم ثبت قلوبنا على دينك...

تحية قلبية...

نبض المطر
29-06-2005, 07:36 AM
*
jawharati
*
اوراق الخريف.
*
مســـــافر
*
روح البنفسج
*
بنتُ أحمد
*
أبوعلي(بحر)
*
سئمت الترحال
*
عبـ A ـدالله
*
أريج نجد
*
عبق الحياة
*
nour
*
hebaomar
*
نبض الحروف
*
بنت النورس
*
اوراق الخريف.
*
إخوةُ الحرف .. حللتُم أهلاً ونزلتُم سهلاً ..
وغَنِمتُم خيراً وكُفيتُم شَــرّا ..
سأُفردُ كلاًّ منكم بردٍّ خاص يليقُ بمكانته .. ولكنّي
أرجأتُ الرّدودَ مختارةً إلى ما بعد المتَبَقِّـي من هذا
النّص الذي لبِسَ بوجودكم حُلَّـةً من البهاء
ما كان له بها من حقَّ ..
دُمتُم أرواحاً نقيّة ..
أختُكم ..
نبض المطر !

نبض المطر
06-07-2005, 10:07 AM
.
لم يزل بَعدُ يُجافي !
.
.
ليت شعري إذْ يُجافي من يُجافي ؟!
أَعَنِ الرّحمن طابَ البُعدُ ..
أم أن فؤاداً ..
لم يكن يعرفُ طعمَ القُربِ قَبْــلا ..!
لم يكن ذاقَ انكِســاراً .. لا ولا
ذاق وِدادا ..
فهوَ .. لايشعُرُ بالبُعدِ ..
ولو زاد ابتعادا ..
فوق أرضِ الشّــوكِ يمشي ..
مُغْمَضُ العينينِ .. حافي ..
تتقاذفُهُ أيادي البُعْـــدِ .. قسراً ..
وهو لا زال يُجافي ..
ويُجافي !
ويُجافي !
.
كيف إن تمضِ به الأيامُ حتّى ..
يبلُغَ السّتِّين والسّبعين .. والآمالُ شتّــى ..
قد غدا للوهمِ غُنْما ..
غارقاً يقتاتُ هَمّــاً ..
ينحتُ الأتراحَ في الأرواحِ نحتــا .. ثم يمضي ..
باسِماً في كلِّ وجهٍ .. وكأنَّ القلبَ خالٍ ..
وكأنَّ العيشَ صافي !
وهو والله بضيقٍ .. كيفَ لا ..
والقلبُ لازالَ يُجافي ..
ويُجافي !
.
لا أظُنُّ العاقل الكَيَّسَ ينسى ..
أنه اِسْتُــودِعَ قلباً بين جنبيهِ .. ونفسا ..
و إذا حان حصادُ العُمرِ ..
عدْلاُ ..
سوف يجني ثمراً كان له بالأمسِ
غرســا ..
لا أظّنُّ الأمرِ يُنسى !
أتُراهُ إذاً تناســى ؟!
أم تُراهُ القلبُ كالصّخرِ وأقسى ؟!!
حقُّكِ يا أحرُفي أن تحزني ..
بل أن تخافــي !
فهو لازال يُجافي ..
لم يزل بعدُ يُجافي !
.
ليتهُ يشعُر ..بالنجوى حنيناً ..
حينما يهوي المُصَلِّـــي ..معهُ تهوي ذنوبُ
العُمرِ تهوي ..
ذلَّ نفسـاً لِعَزيزٍ ..
بَثَّــهُ الشّكوى .. إلاهـي ..
أنا قد أسرفتُ في بُعدي .. ولهوي ..
أسلَمَ الهامةَ للأرضِ حيـاءً .. وتسامتْ روحُهُ
شوقاً وتوقاً ..يبتغي القُربَ جزآءً ..
فهو يبكي ويُناجي ..يا إلاهي ..
قد تدثَّرتُ بذُلّي ..وجرى الدّمعُ بعذْري ..
واعترافــي ..
هكذا حالُ المُصلّي .. وهو لازال لهذا الحالِ
لازال يُجافي !
\
/
\
/


قد !
.
.

اوراق الخريف.
07-07-2005, 07:13 PM
ماذا أقول ...
ليس ثمة ما يقال ...
حرفك رائع ... كما أنت ...

...
...
...
و إن كان هناك تتمة
فانا بانتظارها...

نهرالعوسج
08-07-2005, 11:34 AM
كأني استمعت لنبض زخات المطر
ترسل الإحساس شعرا أو سطورا أو خبر ...

بوركت هذه الروح وماتبعها من أركان !

نهر العوسج

موسى الأمير
10-07-2005, 06:10 PM
نبض ..

لا زال شلالك يتدفق نوراً يليق بالقلب .. وبالحرف ..

دمت ألقاً ..

روحان ،،

السناء
11-07-2005, 02:32 PM
ما هذا الجمال ..!!

ألا زال الصدى ..يردد بوحك الشجي !!
تقبلي جل إحترامي ..
نص مليء
حياك المولى ..
أختك المفلسة حاليا !
السناااء

نبض المطر
18-07-2005, 10:29 PM
جميلة وربي
وكريمة جدا
" اشتعلَ رأسُهُ شيباً منذُ زمنٍ بعيد ..
له أكثَرُ من أربعةِ أولاد .. كُلَّما قال لأحدِهم : قم ......
ردَّ عليه : قُمْ أنتَ أوَّلا !
ولهُ بنتٌ واحدة تموتُ لأجلِهِ خمسُ مرَّاتٍ كلَّ يوم !
شعرتُ بألَمِها ..
فعايشتُ الألم .. و رسمتُهُ هُنا ..! "
.
ورسم الالم في اقسى الصور
وابهى العبارات
دام نبض المطر ينزف
ليسقي عطش الارض
التي ماتت منذ امد
بانتظار البقية
اخوك



الأخ الفاضل :- jawharati
أشكر لك هذا المرور .. و التّذوّق ..
زادني شرفاً وجودك هُنا ..
\
/
\
قرّبك الله منه وأدناك و جعلكَ من خآصّته
الذين إن دعوه أجابهم .. وإن سألوه أعطاهم
سؤلهم ..
\
/
دمتَ نقــــاءً ..
أختُك ..
نبض المطر .

نبض المطر
18-07-2005, 10:30 PM
لم يزل بعد يجافي...
يا لعمق ما طرحت...
مررت لالقي التحية...
و لي عودة باذن الله...

تحية قلبية...




رفيقة الدّربِ : اوراق الخريف.
حيّاكِ المولى و بيّاك ..
تحيّتُك وصلت .. وعودتُكِ
حصلت ..
كفّيتِ ووفّيتِ يا غالية ..
لا عدمتُكِ ..
\
/
\
قرّبكِ الله منه وأدناكِ و جعلكِ من خآصّته
الذين إن دعوه أجابهم .. وإن سألوه أعطاهم
سؤلهم ..
\
/
دمتِ نقــــاءً ..
أختُك ..
نبض المطر .

نبض المطر
18-07-2005, 10:32 PM
نبض المطر ..

نص آسر هذا الذي سطرت ..

معان جميلة وإبداع متناهي ..

أقف هنا لأستعذب حرفك :

تهتَزُّ الفيافي ..
و تموجُ النَّفسُ شوقاً والشَّواهِقُ في خشوعٍ ..
والليالي .. ليتَ شعري ما الليالي ..
حينَ يأتِ الصّبْحُ في الأرواحِ صوتاً ..
يتخَلَّلُها .. يُنادي .. في البوادي
والبِطاح .. يا عِبادَ الله
.
" حيَّ على الفلاح "

دمت ألقاً ..

مســـافر ,,


الأخ الفاضل :- مسافر
مرورك له طعمٌ خاص .. فأنت لا تفتأُ
تُذكِّرني بأبي .. فهو مسافِرٌ دائماً .. كأنت ..
\
/
\
أشكر لك حضورك الذي يجعل الحروف
تختال على أهلها ..
\
/
\
قرّبكَ الله منه وأدناك و جعلكَ من خآصّته
الذين إن دعوه أجابهم .. وإن سألوه أعطاهم
سؤلهم ..
\
/
دمتَ نقــــاءً ..
أختُك ..
نبض المطر .

نبض المطر
18-07-2005, 10:33 PM
/

\
/


''جميلة جميلة جميلة''

لله درك يا نبض

أسرتني كلماتك
وحلقت بي عالياً عالياً

يُتبَــــع !!
وأنا حجزت مقعداً من شوق لقراءة المزيد

نبض المطر

وفقك الله عزيزتي في الدارين .. وجمعك بالحبيب المصطفى في فردوسه

دمت \\ كما أنت
مــبــدعــة

أختكـِ المحبة في الله
الــروح
/
\
/




النَّقية : روح البنفسج

حيّاكِ المولى ..
كم يسعدني وجودك أي وربّي ..

كيف وقد راقَ لك نبض حروفي ..
لا عدمتُ نقاء مرورك يا غالية ولك
من دعائك بمثل ..
\
/
قرّبكِ الله منه وأدناكِ و جعلكِ من خآصّته
الذين إن دعوه أجابهم .. وإن سألوه أعطاهم
سؤلهم ..
\
/
دمتِ نقــــاءً ..
أختُك ..
نبض المطر .

نبض المطر
19-07-2005, 11:18 PM
( نبض المطر )


إن كان الغياب سيعيدكِ إلينا بكل هذا الجمال، فمرحى له!
نترقب البقية حدّ الشغف

أختكِ:
بنتُ_الضوء_أحمد

أوووه نسيت أن أقول: لا تعطي الغياب فرصة إشعال الأشواق فينا،
طيب؟
:m:





الأخت الغالية : بنت أحمد
أهلاً بكِ حيثُ أُختُكِ ..
\
/
مروركِ يسعدني ..
\
/
دومي بقربي .. ولا تغيبي
أنتِ أيضاً ..
جمعني الله بكِ في مستقرّ
رحمته ..
أختُكِ ..
نبض المطر .

نبض المطر
19-07-2005, 11:19 PM
أختي نبض المطر

جميلة ورائعة وربي

بقراءتي لهذه الدرة

عايشة حالة ذلك الأب

دومي بهية

الأخ الفاضل : أبو علي ( بحر )
أشكرُ مرورك هنا
و أتمنّى أن لا
تُعايشَ حالته
واقعاً ..
دمت نقاءً .
أختك ..
نبض المطر.

hebaomar
21-07-2005, 10:39 AM
ينحتُ الأتراحَ في الأرواحِ نحتــا .. ثم يمضي ..
باسِماً في كلِّ وجهٍ .. وكأنَّ القلبَ خالٍ ..
وكأنَّ العيشَ صافي !
وهو والله بضيقٍ .. كيفَ لا ..
والقلبُ لازالَ يُجافي ..
ويُجافي !



نسمة ونغم أفياء الرقيق / نبض المطر

السلام عليك يا أخيه ورحمة الله وبركاته


هنــــــا

استعير أسلوبك أنت وأقول

/
//
/
///
///
/
///


لن أعـــــــــــود

دمت مذهلة

هبــة عمــر

نبض المطر
22-07-2005, 06:22 AM
نبض المطر00

كلماتٌ قوية00




دام إبداعك0000



سئمتُ التّرحال ..
أولاً أتمنّى أن تكون الإقامة في الأفياء
كفيلةً بإزالة تبعات التّرحال ..
ثانياً .. أهلاً بك بين حروفي
وأشكر لك هذا المرور
\
/
قرّبك الله منه وأدناك و جعلك من خآصّته
الذين إن دعوه أجابهم .. وإن سألوه أعطاهم
سؤلهم ..
\
/
دمت نقــــاءً ..
أختُك ..
نبض المطر .

نبض المطر
22-07-2005, 06:41 AM
*


نبض المطر
:
نصٌ جميل الفكرة استمتعتُ بقراءته فشكراً على إتحافنا به
لو أعدتِ قراءته بهدوء وأصلحتِ ما اختلّ من أجزائه فسيكون أكثر بهاءً
.
( لتعانق ) .. أظنُّ أن اللام هنا ناصبة وبالتالي لا يكون آخر الفعل ساكناً وهذا يخلّ بالتفعيلة أيضاً
.
قد أكون على خطأ فقد قرأتُ النص على عجل فتعثَّرتُ في قراءة بعض الأسطر ، فسطّرتُ ما وجدت دون تأنٍ لضيق الوقت
.


كل التقدير





الأخ الفاضل : عبـ A ـدالله
اشكُر لك هذا المرور
المُثقَل بما خفّ و قعُه و عمّ نفعه ..
\
/
بالنسبة لما تفضَّلت به :
الام فعلاً ناصبة .. لأنها لام التّعليل .. و سأحاول
إيجاد مخرجٍ من هذا الوضع ..
\
/
أما التّفعيلة العامة في النّص فلا أستطيع الإلمام بكلّ
مواضع الخلل .. ولكني وجدتُ بعض الخلل و سأعملُ على
إصلاحه في النّص ..
شاكرةً لك هذا السّخـاء ..
\
/
ودمتَ كأرقى ما تكون ..
عبداً .........لله !
أختك ..
نبض المطر !

نبض المطر
24-07-2005, 01:04 PM
أوَ مَـا زَالَ يُجـافيْ ؟

نَبضُ قَلبي يَتسارعُ مَع كلّ حرفٍ
ويُردد :
يـَـا مُعافي ؟
.
.

سأحتقظُ بالتحيّة الخـَـاصّة .. إلى ما بعد .. الـ / يُتبع .!
أظُنني سَأكونُ هـُنا - إن شَاء اللهُ تعالى -
:)



الأخت العزيزة : أريجُ نجد
\
/
حيّاكِ المولى ..
مروركِ هذا تحيّةٌ بحدّ ذاته ..
أشكر حضورك و حسنُ
ظنّك ..
\
/
أغدق الله عليكِ النّعمـاء !
و دمتِ نقـاءً !
أختكِ ..
نبض المطر !

نبض المطر
24-07-2005, 01:05 PM
أتعلمين أيّ حزنٍ يبعث المطر ؟!


/
\
/
\

مطــر .. !

/
\
/
\

دائماً ما يأسرني هذا الاسم سواء كان اسماً لأغنية او مقطوعة " مــ! "

لو كنت غير عبق الحياة لــ اخترت مطر ..

هنيئاً لكِ بحروفك جميعها إبتداءً من المطر وإنتهاءً بــ النجاة !!



الفاضلة : عبق الحيـاة
\
/
في أولّ مداخلةٍ لي تُلجِمينَ
حروفي .. بذاك السّؤال !
بصراحةٍ !
لا أدري أيُّ حزنٍ يبعثُ
المطر !
أنا لا أشعر بالحزن في المطر
بل بالفرح .. أتمنّى لو تُتاحُ
لكِ الفرصة و تعودي لإخباري
أيُّ حزنٍ يبعثُ المطر ؟
فلقد وقعتُ بحيرة !
\
/
حيّاكِ الله أوّلاً و أخيراً ..
مروركِ وسامٌ تقلّدته حروفي ..
و هنيئاً لي بحروفكِ أيضاً ..
\
/
لك التحيّة دون حدّ !
و دمتِ نقـاءً !
أختُكِ ..
نبض المطر !

نبض المطر
24-07-2005, 01:07 PM
نبض المطر...

أيتها النورسية الطيبة!

لم يُجافِ المالَ والأولادَ و الدُّنيا و شيئاً من هواه ..
لم يُجافِ الصَّحبَ و الخِلاّنَ .. كلاَّ
لا .. ولم يُعرِضْ عن الإطراقِ و التَّفكيرِ لكن !
لم يزلْ بعدُ يُجافي ..!

جميل يا نبض..


نور








أخي و ابن أبي
نور !
نور !
نور !
نور !
تحيّةٌ لكَ و لأبــي !
دمتَ نقـاءً !
أختك و ابنة أبيك ..
نبضُ المطر !

نبض المطر
24-07-2005, 01:08 PM
نغم أفياء الساري في الأجواء / نبض المطر

السلام عليك ورحمة الله وبركاته يا أخيه

وكما وعدتك دائماً .. في رحابك لا أقوى على قول كلمة حتى ولو كانت إعجاباً

وهبة عمر لا زالت كما كانت وستكون .. هناك .. وحيدة في الزاوية خلاياها منثورة حبا لكل حرف تكتبين

دومي كوناً بذاته

هبة عمر



الغالية : هبة عمر !
و عليكِ من مولاي و مولاكِ السّلام ..
كم أصبح وجودكِ يعني لي الكثير ..
و كم أصبحتُ أشعر بقربك منّي ..
\
/
أسألُ الله أن يكتُب ما في القلوبِ حبّاً
خالصاً فيه وله ... نفتكُّ به أعناقنا
يوم الدّين ..
أيّتُها النّقية ..
مُتابعتُكِ لخطواتي المتعثّرة هنا وهناك
تجعلُني أُفكّرُ في كلّ ما أكتُب .. ليرقى
لفكرك و نقاءك ..
أتمنّى أن أكون عند حُسن الظّن !
\
/
أنا كثيرةٌ بكِ ... وجدّا ..
دمتِ نقـاءً !
أختُك ..
نبضُ المطر !

نبض المطر
28-07-2005, 02:18 AM
سكينة تسللت أعماقي وأنا أقرأ نصك - نبض المطر -
استنبِط الحِكم من انفعالات ذاتية عايشتِها مع شخصيته
استغرِق في كل سطر يعج بالمواقف والعبر
أُسَجِل إعجابي الشديد بلغتِك وشاعريتِك وفكرك الثري

لم يزلْ بعدُ يُجافي ..!
لم يُجافِ العبثَ العابِثَ من فجرِ صِباه ..
أدمَنَ الإعراضَ والتَّسويفَ .. ما افتَرَّ يُعادي نفسَهُ
وهو الذي ظنَّ بأنَّ العمرَ تملِكُهُ يداه ..

ما أقسى طول الأمل إعراضا عن العودة للصواب !!!
يتسرب العمر في شقوق التسويف
متغافلا عن بغتة ليومٍ هو اليقين
لكن ...
لا يجافِ الله رافعا يديه بالأسحار
يرجو رحمته ويخشى عذابه ..

وفقكِ الله لإكمال نصكِ الأدبي
وأسعدنا بمتابعتك ورفقتك الطيبة
دمتِ بكل التألق أختي الحبيبة نبض المطر
مودتي لكِ









رفيقة الدّربِ : نبض الحروف
\
/
حيّاكِ المولى أيّتُها الأخت الغالية
لكِ دائما أقول
الكلمات بيننا لها لغةٌ خآصّة
يقرأها الجميع و نحتفظُ
نحن بحقّ ترجمتها ..
\
/
يروقُ لي فيض قلمك
و حديثُ فكرك .. و وعيك ..
كُلّي فخرٌ بوجودك دوماً
إلى جانبي .. فأنتِ وأمثالُك
غنيمةٌ من هذه الدّنيا !
\
/
أشكر مروركِ العابق ..
أذاقك الله برد عفوه ..
دمتِ نقــاءً ..
أختُك ..
نبض المطر !

نبض المطر
28-07-2005, 02:20 AM
غاليتي


لي عودة لهذه الواقعة
لم أتمالك نفسي
انهمرت الدموع من عيني
مستني جدا
ربما تعرفين لما
فجرحنا واحد

دمت على خير
سأعود بأسرع وقت ممكن
بنت النورس
ليلاه




أختي و ابنة أبي النّورس
لحضورك نقاءٌ عميق
و وجودكِ أشبه بعيد ..
\
/
إن عدتِ وإن لم تعودي
مكانك محفوظٌ لا يتغيّر !
وإن عُدتِ فلا تعودي
مجروحةً أبداً .. الجرح
أصبح ذكـرى ..!
\
/
أذاقك الله برد عفوه ..
دمتِ نقــاءً ..
أختُك ..
نبض المطر !

نبض المطر
28-07-2005, 02:29 AM
انها القلوب القاسية ...



جافى الله فجافاه الله ...

وجعل قلبه خاليا من ذكره...







كيف لا و قد طمس الله على قلبه
فلم يعد يسمع
و لم يعد يعقل
و لازال يجافي...
و لو علم الله فيه خيرا
لهدى قلبه...

اللهم ثبت قلوبنا على دينك...

تحية قلبية...








صديقةُ المطر : أوراقُ الخريف
حيّاكِ المولى ثانيةً
\
/
يا غاليتي !
القلوب بيد الله يُقلّبُها كيف
يشاء .. هدى الله الجميع إلى
طريق النّور و ثبّتَهُم عليه أبدا
حتّى يلقونه راضين مرضيّاً عنهم
اللهم آميـن .
\
/
لا عدمتُ أوراقك الذّهبيـة
تتساقط على تلالي رغم تساقُطِ
المطر !
\
/
أذاقك الله برد عفوه ..
دمتِ نقــاءً ..
أختُك ..
نبض المطر !

نبض المطر
28-07-2005, 02:32 AM
ماذا أقول ...

ليس ثمة ما يقال ...
حرفك رائع ... كما أنت ...

...
...
...
و إن كان هناك تتمة
فانا بانتظارها...


أهلاً بك ثالثة و رابعةً و لا انتهاء !
صديقةُ المطر :
أوراقُ الخريف

ما أكثرني بكِ !
أمّا التّتِمّةٌ ....... فـ قد !

نبض المطر
28-07-2005, 02:37 AM
ماذا أقول ...


ليس ثمة ما يقال ...
حرفك رائع ... كما أنت ...

...
...
...
و إن كان هناك تتمة
فانا بانتظارها...







قــد !
يكون !
وقد ...!

نبض المطر
28-07-2005, 02:38 AM
كأني استمعت لنبض زخات المطر
ترسل الإحساس شعرا أو سطورا أو خبر ...

بوركت هذه الروح وماتبعها من أركان !

نهر العوسج

الأخ الفاضل : نهر العوسج
حللت أهلاً بين سطوري
\
/
أشكر لك مرورك و طيبِ ثناءٍ
ليست أختُك أهلاً له !
أذاقك الله برد عفوه ..
دمتِ نقــاءً ..
أختُك ..
نبض المطر !

نبض المطر
28-07-2005, 02:44 AM
نبض ..

لا زال شلالك يتدفق نوراً يليق بالقلب .. وبالحرف ..

دمت ألقاً ..

روحان ،،


الأخ الفاضل : روحان حلا جسدا
و لا زال نقاء أمثالك محطّ
نظر ذاك الشّلال ..
\
/
أذاقك الله برد عفوه ..
دمتَ نقــاءً ..
أختُك ..
نبض المطر !

نبض المطر
28-07-2005, 02:46 AM
ما هذا الجمال ..!!

ألا زال الصدى ..يردد بوحك الشجي !!
تقبلي جل إحترامي ..
نص مليء
حياك المولى ..
أختك المفلسة حاليا !
السناااء


أهلاً برجع الصّدى !
السّناء .
السّناء ..
السّناء ...
\
/
افلاسُكِ ظاهرٌ تماماً .. أتمنّى ألاّ
يطول ..
أذاقك الله برد عفوه ..
دمتَ نقــاءً ..
أختُك ..
نبض المطر !

نبض المطر
28-07-2005, 02:48 AM
ينحتُ الأتراحَ في الأرواحِ نحتــا .. ثم يمضي ..
باسِماً في كلِّ وجهٍ .. وكأنَّ القلبَ خالٍ ..
وكأنَّ العيشَ صافي !
وهو والله بضيقٍ .. كيفَ لا ..
والقلبُ لازالَ يُجافي ..
ويُجافي !



نسمة ونغم أفياء الرقيق / نبض المطر

السلام عليك يا أخيه ورحمة الله وبركاته


هنــــــا

استعير أسلوبك أنت وأقول

/
//
/
///
///
/
///


لن أعـــــــــــود

دمت مذهلة

هبــة عمــر



أختي الغالية و رفيقةُ حرفي
هبة عمر
و عليك السّلام ورحمة الله وبركاته
\
/
استعرتِ أسلوبي ذاتَ مرّة مع أبي
و سأستعيرُ أنا ردّه عليّ .. وأقول
كلّ رفقاء الدّرب سيعودون
إلى ذاتِ الدّرب ..
\
/
كم تُسعدينني بنثرِ ذكرياتي مع أبي
هُنا وهُنــاك ..
و بعثرةِ أوراقي التي تسكُنُها روح أبي
عرفتِ أقصر الطّرقِ إليّ
و إنّي لأحيطُكِ علماً ..
بأنّكِ قد وصلتِ إلى حيثُ
تتمنّين .. و أكثر
\
/
رزقني الله و إيّاكِ محبّةً فيه وله
خالصة لوجهه الكريم .
\
/
أُخيّتي ..
عودي .. فمثلُكِ يُدعى و يُنتظر !
\
/
أذاقكِ الله برد عفوه ..
دمتِ نقــاءً ..
أختُك القريبةُ منكِ جدّا ..
نبض المطر !

حادي الأرواح
28-07-2005, 09:37 AM
[B] رائع ماكتبت....
رزقني الله وإياك تقواه...

حادي الأرواح

نبض المطر
01-08-2005, 10:16 AM
حادي الأرواح

\

/

أشكر لك المرور و الثّناء و عاطر الدّعـاء

أورثك الله الفردوس الأعلى

أختك ..

نبض المطر !