PDA

View Full Version : غُــــــلُّ الرعـــــــاة



*حمزه*
24-06-2005, 04:55 AM
غُــــــلُّ الرعـــــــاة

( رأى أحد المارة فأطلق كلبه , ظنا منه انه حظي بصيد ثمين , احذر فقد يداهمك في أي لحظة الكلاب ! )

أفِلَ النهارُ و لم يعدْ يقوى وغادر
منهكَ الأوصالِ خائرْ
والليلُ عَسْعَسَ يستبدُّ بهِ الجنونُ
مخالساً بَرِمَ الأواصرْ
والريحُ تعصفُ لا تقرُّ وكلما
هدأت عوى فيها مَضاجِـرْ
والجدولُ اليعبوبُ آسنَهُ الوهى
ولغَ الكلابُ بكلِّ طاهرْ
كلبٌ يَهـِرُ ونعجة ٌ لاذتْ
بـِراع ٍ ساترِ الأنيابِ كاسرْ
هذا زمانُ العُهر والخصيان
دولةُ كلِّ طاغيةٍ وغادرْ
جَوِّعْ كِلابَ حِماكَ أطلقْ من ترى
يأتيكَ منه الصيدُ وافرْ
جَوِّعْ واَضْر ِ مِنْ كِلابِكَ
لن يفوتَ قنيصُ ضاريةٍ مُناوِرْ
هل تكتـَسيْ شحماً بِضِرسٍٍ
جانَبَ النَعماءَ من شح ٍ مقاتِـرْ ؟
جَـذرٌ تـَلَـفَّـظـَهُ الأديمُ فلم يقرْ
و نَسغُه أشتاتُ سادرْ
اقسمت انك لستَ تعدو ان تكون
لنعجة خرقاءَ آمرْ
* * *
الليلُ يعبثُ بالأماني والذئابُ كأنها
قِطَعُ الظلامِ تبادرتْ في الأفق تترى
و ( الحِيرةُ ) الثكلى تـَناهبَها الأعاجمُ والنفوسُ كليلةٌ
مابينَ يائسةٍ و سكرى
كلُّ الرُعاةِ تـَفـَطَّـرَتْ أنيابُهم ( سَقَطَ النَّصِيفُ )
فَـكُـلُّهُمْ مِنْ ثـَوبـِهِ المهزولِ يعرى
وَبَدَتْ جُلودُهمُ وأنضجها الغُـلولُ فلم تزلْ
مِنْ ناعِم ِ الأثوابِ تـَشرى
ما ثـَمَّ إلا أنتَ تـَختزلُ الكلامَ بعبوةٍ ندباءَ
تبدو في بني الصفراءِ ذكرى
وعلى جِذاكَ الفجرُ يَبدو مُستطيراً في يَدَيْكَ
بـِرَغمِ أنفِ الليلِ يُورَى
هُزِّ الرِّجالَ لـَعَلَّـهُ يَصحو صلاحُ الدينِ
أو يَمضي على البلقاءِ سعدٌ
نادباً للذُلِّ كِسْرى
أو تـُكَفكِفَ عَبرَةً مِهراقَ تجري مُنذُ دَهرٍ
في شُقوبِ الخَدِّ حَرّى
* * *
الدَّهرُ عادَ كأنما نَكَصَتْ قُريشُ واَدبَرتْ
لم تكترثْ لما دهاها الخَطبُ اِدَّا
وكأنما ابن البداوةِ لم يكن في القادسية
يَعتلي إيوانَ كِسْرى شَدَّ بالفرقان زِنْدا
وكأنَّما اليرموك لم يَكُ شاهداً
وابنُ الوليدِ وفِطنةُ البدويِّ
تـُلوي بالعـُلوج ِ الرومِ وأدا
كيفَ تأتيك الحضارةُ... يا شريداً في الصحارى
زادَ فيك الشَّظْفُ بُعدا؟
يا شتيتاً لم تَزَلْ تزدادُ رَغمَ الفقرِ عِنْدا
سَلْ تُخومَ الكونِ , سَلْ أجرامها
من أينَ تأتيكَ البُطولةُ يا شريدُ ؟
وَهَلْ رضِعتَ البَأسَ صرفاً
في صِبا الأيامِ ... مَهْدا؟
* * *

طيف المها
24-06-2005, 02:45 PM
حمزة...

كم أنت شاعر وشاعر..

كلماتك كالرصاص..صائبة ومؤلمة..

أعجبتني كثيراً كثيراً كثيراً

وفقك الله وحياك..

أحمد حسين أحمد
25-06-2005, 08:54 PM
النديم الحبيب مصطفى بطحيش
حمزة
رائعتك لا ندري ما نفول عنها
لقد جاءت كالصاعقة على رؤوسهم
تقبل مني هذه الأبيات أيها الغالي
تحياتي
أحمد


الليلُ أنشبَ ظفره عصب الرقاب
وشلَّ ناصية المنابر
لا الـــريح قـــادرةٌ على لمّ الشتات
ولا بقادرةٍ زبانية الدوائر
عفّر بحبرك كبرياء الشرق
واســــلخ كل منهزمٍ مكابر
هذا زمان السخط والعصيان
هلّل للقتال يهابك الطغيان
يفزع كل كافر
ـــــ
قَطّعْ دياجير الظلام بشفرة الطلق البهيجِ
كأنما أعددتَ للجبروت قبرا
مـــن جــــــاء بالـــحـشدِ الكبيرِ مدجّجٌ بالخوفِ
والضــرباتُ أدرى
هَزَّ الرجالُ سيوفهم بالحقِ
فاحتـــــطبوا رؤوس العُهرِ بدرا
ــــــــ
الدهرُ سَيّدَ باغياً وجد الخروف بلا رعاةٍ
فاستباح حقولنا عدّا ونقدا
في زحفهِ وجد الضعيفَ
و مــــن توسّمَ بالنـــذالةِ مســــتعدّا
دأْبَ العلوج إذا أغاروا
هــل لـــهم في الغدرِ ندّا؟
ــــــــ

*حمزه*
25-06-2005, 09:24 PM
حمزة...

كم أنت شاعر وشاعر..

كلماتك كالرصاص..صائبة ومؤلمة..

أعجبتني كثيراً كثيراً كثيراً

وفقك الله وحياك..

مرحبا بك طيف المها

( أصبت ... أصبت ... أصبت ) *c

وليت طلق النار يجدي :j:

*حمزه*
26-06-2005, 07:05 PM
النديم الحبيب مصطفى بطحيش
حمزة
رائعتك لا ندري ما نفول عنها
لقد جاءت كالصاعقة على رؤوسهم
تقبل مني هذه الأبيات أيها الغالي
تحياتي
أحمد


الليلُ أنشبَ ظفره عصب الرقاب
وشلَّ ناصية المنابر
لا الـــريح قـــادرةٌ على لمّ الشتات
ولا بقادرةٍ زبانية الدوائر
عفّر بحبرك كبرياء الشرق
واســــلخ كل منهزمٍ مكابر
هذا زمان السخط والعصيان
هلّل للقتال يهابك الطغيان
يفزع كل كافر
ـــــ
قَطّعْ دياجير الظلام بشفرة الطلق البهيجِ
كأنما أعددتَ للجبروت قبرا
مـــن جــــــاء بالـــحـشدِ الكبيرِ مدجّجٌ بالخوفِ
والضــرباتُ أدرى
هَزَّ الرجالُ سيوفهم بالحقِ
فاحتـــــطبوا رؤوس العُهرِ بدرا
ــــــــ
الدهرُ سَيّدَ باغياً وجد الخروف بلا رعاةٍ
فاستباح حقولنا عدّا ونقدا
في زحفهِ وجد الضعيفَ
و مــــن توسّمَ بالنـــذالةِ مســــتعدّا
دأْبَ العلوج إذا أغاروا
هــل لـــهم في الغدرِ ندّا؟
ــــــــ

النديم العذب أبا وسيم

جميلة أبياتك تتآلف مع القصيد لتتم النغم

لك مني أجمل تحي

*حمزه*
01-07-2005, 07:26 PM
الدهرُ سَيّدَ باغياً وجد الخروف بلا رعاةٍ
فاستباح حقولنا عدّا ونقدا
في زحفهِ وجد الضعيفَ
و مــــن توسّمَ بالنـــذالةِ مســــتعدّا
دأْبَ العلوج إذا أغاروا
هــل لـــهم في الغدرِ ندّا؟
----------------------

وهل تدوم له السيادة

ما أراه الا سيدا على الشاشات , تحت مظلة المنطقة الخضراء

وهل تدوم له السيادة طافيا على جراح ونزف ابطال العراق ؟!

عبير محمد
02-07-2005, 09:30 AM
نبضات من الروح ....

تحياتي

عبير محمد
سيدة الصمت

*حمزه*
02-07-2005, 10:11 PM
نبضات من الروح ....

تحياتي

عبير محمد
سيدة الصمت
الأديبة الرائعة عبير

أشكر لك مرورك

لك أجمل تحية

أريج نجد
03-07-2005, 01:23 AM
مرآةّ
نصّبتهـا.. هنـا
لواقعٍ أليمٍ
لا زالَ يجرّعنا من كؤوس الذل.. وهنـاً .!
.
.
لكَ التحية .. بعدد طلقاتك / حروفك .!
:)

بوح القلم
03-07-2005, 02:07 AM
جميل ما كتبت ..

أدام الله قلمك أيها الشاعر ..


لك مني كل تقدير .. أيها الرائع ..

هنا كنت ..

*حمزه*
06-07-2005, 01:53 AM
مرآةّ
نصّبتهـا.. هنـا
لواقعٍ أليمٍ
لا زالَ يجرّعنا من كؤوس الذل.. وهنـاً .!
.
.
لكَ التحية .. بعدد طلقاتك / حروفك .!
:)

أريج نجد حياك الله

بعدد طلقات المدافعين عن ارضهم وعرضهم

لك التحية

*حمزه*
07-07-2005, 06:42 PM
جميل ما كتبت ..

أدام الله قلمك أيها الشاعر ..


لك مني كل تقدير .. أيها الرائع ..

هنا كنت ..
توح القلم

حفظك الله ..... ودام عزك

لك مني اجمل تحية