PDA

View Full Version : أنا وديفيـد... والأمسيات الشعبيـة!



ابن الارض
24-06-2005, 10:56 PM
كان دوماً يحلو لأمي الحديث عني بافتخار أمام صديقاتها، وهن جلوساً أمام فرن (الخبيز) يهيأن العجين، قائلة في شمم وكبرياء:
اليوم اللي أتولد فيه محمد ابني كان يوم مميز، لأنه كان نفس اليوم اللي مات فيه 3 من أقربائنا، ومعزتين، وحمار جارنا العجوز!

أما أبويه العزيز فكان يهوى استعراض ابرز أحداث القرن العشرين أمام أصدقائه، مؤكداً لهم أن حدثين مؤسفين غيروا مجرى الحياة في القرن الغابر:
الحدث المؤسف الأول هو اتفاقية كامب ديفيد...
أما الحدث المؤسف الثاني: هو خبر ولادتي!

وبما أن هذه إشاعة مغرضة، قصد منها الوالد – الله يكرمه – أن يربطني بالسياسة الساداتية العربية آنذاك، فقد نشأت وبداخلي عقدة ديفيد!

فكان أول ما قرأته فور حصولي على الشهادة الإعدادية هو كتاب (بروتوكولات حكماء صهيون)، والذي خرجت منه وقتها بنتيجة مفادها أن اليهود باستطاعتهم اللعب (بالبيضة والحجر) كما فعل المتوكل على الله الفنان احمد زكي.
***
ومرت السنين...
ومعها تضخمت عقدة ديفيد بداخلي، حتى رأيت كل أحلام بني صهيون وقد تحققت، بل انهم استطاعوا - ببراعة وإخلاص مدهشين - تحريك المنجنيق العالمي ضد شعوب أوطانا العربية!

كما تمكنوا من التحكم في كل المتاريس القابضة على الحكم في العالم الإسلامي، وأشاعوا (الهبل) فـ (الاستهبال) بيننا وعلينا!
هما يستهبلوا وإحنا ندفع تمن هبلنا!
***
الجانب المشرق في الأمر، أن "عقدة ديفيد" كان لها تأثير ايجابي على المستوى المالي لشخصي "المفلس".
ح تقولوا: بلاش نصب!
ح أقول لكم: اسمعوني بس!

سمعت مرة - وأنا قاعد مع نفسي في قهوة - واحد مثقف من العيار الثقيل في إحدى الأمسيات الشعبية، والتي تقام يومياً على نفس قهوة عم بيومي في أول شارعنا...

سمعته – أي المثقف - وهو يتحدث بحماس بيبرس قبل ما يغتال قطز ويقول:
"إن اليهود هدفهم تـقويض كل دعائم الدين والوطنية في الوطن العربي، بهدف زعزعة مبادئنـا".

كان الحضور حوله في حالة ارتشاف حميمي لما يقول، بينما كنت في حالة ارتشاف عبطي لما افكر فيه!
متسائلاً – أي أنا – هو إحنا أصلاً عندنا مبادئ عشان اليهود يزعزعوها!

لم أتحمل بقاء عبطي المرتشف وحيداً، فقلت صارخاً بحماس مماثل لحماس أعداء شجرة الدر لما قرروا ينضربوا بالقباقيب:
تقصد حضرتك يا أستاذ "زعزعة زعازيعنا"، باعتبار إننا مجرد هياكل آدمية لم يعد باستطاعتها المقاومة ولو بالحجارة!

لم اكتفي بما ذكرته، فقد اثارتني جداً تلك العيون المتربصة بي فتكاً، فقلت مستحيلاً دمائي انهاراً:
ما تنسى أيضاً يا كابتن ان تؤكد إننا في حاجة ماسة لاستيراد مبادئ جديدة لكي يتمكن اليهود من زعزعتها في اقرب فرصة، وإلاّ فإن المخطط الصهيوني – يا عيني عليه – مش حيلاقي حاجة يزعزعها!

قلت ذلك، فأصبحت ثرياً من بعدها...
فقد زارني عدداً لا بأس به من الأقارب والأصدقاء في قسم الكسور في الوحدة الصحية التابعة للمركز!
كان ذلك إثر تعرضي لهجوم إرهابي عاطفي جداً من المثقفين إياهم!

ولم ينس كل زائر أن يقدم لي علبة كيك، ومشروب حاجة صاقعة "بيبس"، ما مكنني من عقد صفقة رابحة مع البقالة المجاورة!

مرت شهور وأنا على ذا الحال...
من يبحث عني، يجدني إما زائراً متفرغاً لأي أمسية شعبية في أي قهوة عربية... أو في أي قسم للكسور في أي وحدة صحية!
سأكون دوماً في انتظار هدايا المواسين والمتعاطفين منكم!

حقاً إن لفي بعض العُقد فوائد!

(انتهى)
ابن الأرض

سهيل اليماني
24-06-2005, 11:10 PM
أنت جميل بما يكفي يا صاحبي لتكون ثرياً ببساطتك ..
كثيرون لا يريدون أن يكون ابناءً للارض مثلك !

مودتي :)

المخلب
24-06-2005, 11:26 PM
جمالك وجمال ماتكتب يزداد يوما بعد يوم .دم أخي سالما من أي كسر وغيره...

أريج نجد
24-06-2005, 11:30 PM
إنهـا فلسفة الهـزيمة / الإحبـاط .. التي بدأت تسيطرُ - يا أستاذي - علينا ..!
إنهيـارّ داخلي نرتشفهُ .. بل قلْ .. نزدردهُ غصصاً من داءٍ لمّا نبحثُ لهُ بعدُ عن الدواءِ
وليتَ شعري .. متى سيكونُ ذلكَ ؟
إن قوّة لن تجدَ لنـا طريقاً ما دمنا نغذي فينا هذا الإحساس ونحقنهُ في أبنائنا / أجيالنا القادمة .!
.
صدقني ..
إني أرى تباشير النصرِ كلما لمحتُ طفلاً فلسطيناً أو مقاوماً عراقياً أو حتى معتقلاً في جوانتانامو .!
.
لسنـا الا في مخاض ... لا بدّ لهُ من نهـاية
صدقني ..
أنـا مؤمنةّ بذلكَ ..
وكذا .. أؤمنُ بأننا لا بدّ وأن نضخّ ثقافةُ النصر لعروق الأمةِ / نؤمن بوجودهـا على الأقل .!
حتى تشتعلَ جذوتهُ - أي النصر - فكريـاً وجوارحيـاً ..!
عندها ...
سنكونُ .. بدل أن (( لا نكــون )) .!
.
.
لكَ التحية ... بقدر ما تشـاء
:)

الحنين
25-06-2005, 12:56 AM
أنـا متأكدة يوم ولادتـك كان يوم مافيهوش ضي قمـر.. *b


بل أشرقت الشمس فرحـة بقدوم "جبهتـك" المتلألئـة بالتفاؤؤؤؤؤل.... :p


الله يمدك بالعـمر المديد..ونتعلـم منـك يا بوعرفــة!!

مع الود أخى الكريم :nn

الفخ .. رانى
25-06-2005, 01:02 AM
عاصفة
انت عاصفة حروف جميلة
بصراحة يا ابن الأرض القعدة عالأرض معاك تسوى كتير قوى
انا قلتلك قبل كدا انى مش حاكتب تانى
دلوقتى باقولك انى مش حافتح بقى خالص
واذا كنت عايز فلوس سلف يا عمنا انا جاهز .. بس اوعى تبطل كتابة
اخوك

حكايه وطن
25-06-2005, 02:50 AM
يا ابن الارض
ما الذي جرى يا ابن الارض في اخر مرة رايتك فيها كنت متفائلا
من قال انه ليس لدينا مبادئ
لا تقل ليس للعرب مبادئ بل قل ليس لولاة امر العرب مبادئ
ولو كانوا كذلك لما كانت السجون السياسية تعج بالمساكين
عندما ساعود في المرة المقبلة اريد ان اراك مبتسما
مع ان هذا لا ينفي ان اسلوبك رائع جدا
دمت بخير من كل شر

راهب الشوق
25-06-2005, 05:17 AM
هوا قطز مات ؟
:l:
البقيه في حياتك يا غالي :u:

ألــــق !
25-06-2005, 08:44 AM
أديبنا الساخر / إبن الأرض

لك الله ما أجملها من روح تلك التي تحملها بين جوانحك
كم أغبطك ..

وأيضاً أغبط نفسي
لتواجد هكذا قلم تعانق عيناي روائعه كل صباح .

ولا ابالغ إذا أخبرتك
أننا نتفقد جديدك وننتظره بكل لهفه

دمت عبقاً

أختك
ألــــق !

إبراهيم عادل
25-06-2005, 09:50 AM
أستاذي (ابن الأرض ) ذات مساء كتبت عن مرارة انتصار 6 أكتوبر ، أنا أصغر منك شويتين ، مامي بتتفشخر إنه لما مات ( أنور ) طلع لها ( إبراهيم ) ( اللي هوا أنا يعني ) أصل بعيد عنك ، وعن السامعين ، أمي مش بتاكل حاتوه :D: ، بس أنا اتولدت بعد مامات بكام شهر كده :)
تقـ
تقـ ريبًا ...
هتخنق م الموضوع ده قريب
لك من التحايا ... عادي يعني
كلها :) وحشتني بجد ، إزي أسامة :)
اسمح لي أهنء أختي أريج نجد :) على ما كتبته هنا :



إنهـا فلسفة الهـزيمة / الإحبـاط .. التي بدأت تسيطرُ - يا أستاذي - علينا ..!
إنهيـارّ داخلي نرتشفهُ .. بل قلْ .. نزدردهُ غصصاً من داءٍ لمّا نبحثُ لهُ بعدُ عن الدواءِ
وليتَ شعري .. متى سيكونُ ذلكَ ؟
إن قوّة لن تجدَ لنـا طريقاً ما دمنا نغذي فينا هذا الإحساس ونحقنهُ في أبنائنا / أجيالنا القادمة .!
.
صدقني ..
إني أرى تباشير النصرِ كلما لمحتُ طفلاً فلسطيناً أو مقاوماً عراقياً أو حتى معتقلاً في جوانتانامو .!
.
لسنـا الا في مخاض ... لا بدّ لهُ من نهـاية
صدقني ..
أنـا مؤمنةّ بذلكَ ..
وكذا .. أؤمنُ بأننا لا بدّ وأن نضخّ ثقافةُ النصر لعروق الأمةِ / نؤمن بوجودهـا على الأقل .!
حتى تشتعلَ جذوتهُ - أي النصر - فكريـاً وجوارحيـاً ..!
عندها ...
سنكونُ .. بدل أن (( لا نكــون )) .!
.
.
لكَ التحية ... بقدر ما تشـاء
:)

أشكركِ بقدر ما أستطيع :)

قطعة بسكويت
25-06-2005, 12:28 PM
بيقولوا إنّ العبط بيكسّب ذهب هاليومين http://www.alsakher.com/vb2/images/icons/icon10.gif

كتاباتك في غاية المتعة يا ابن الأرض ..

تحية دبل تحيّة حالم http://www.alsakher.com/vb2/images/icons/icon7.gif

برق الليل
25-06-2005, 11:52 PM
ابن الارض :

تصدق ... عقدتي شبه عقدتك

كنت اصدق ان العرب زمان كانوا راية وحدة

بس اكتشفت اني عبيط
وان الكلام الي سمعته كان مجرد قصة او اسطورة .. مدري وش تسمونها بعد

بس الصراحة : .. رؤساء الحكومات العرب مو بخيلين علينا بشي
لدرجة انهم يقدموا لنا مشاهد كوميدية في كل اجتماع قمة
ياااااااااااااااااااه وش هالحنان واللطف

.............................

ابن الارض :

تعجبني كتاباتك

تحياتي .... برق الليل

بنادول اكسترا
26-06-2005, 12:37 AM
السلام عليك يابن الارض
اول ماقريت اول سطرين من القصه جاني فضول . كان ودي اعرف ايش صار في العالم يوم انا ولدت ودورت ودورت وبحثت ولقيت انو يوم ولدت (توجيه الملك فهد بن عبدالعزيز بتنفيذ مشروع المملكة العربية السعودية للاستفادة من لحوم الأضاحي) ربنا يعز الحكومه
المهم يابن الارض انت راااااااااااائع جد ا جدا جدا وترى انا اقدر الحياة الزوجيه
اشكرك كل الشكر يا......... فنان

الفارس مفروس
26-06-2005, 08:39 AM
إبن أخويا ..
لك فى القلب "معنزة" خاصة.. بحجم كلماتك البسيطة السهلة :x:
كنت دائماً أشعر بالغثيان.. ويذرعنى القئ ، حين أرى من يتقعر متشدقاً ومتفيهقاً بكلمات يصفق لها المارة فرحاً بحالة الغباء التى تضفيها الكلمات الثقيلة على عقولهم. والمحصلة فى النهاية.. لا شئ !!
الكلمة أمانة.. والمتلقى له حق على الكاتب فى أن يصل به إلى شاطئ المعنى بسلاسة وسهولة دون إحتقار أو إستحمار ، فالذى يكتب كى "لا يُفـهم" هو كائن يستحمر الناس بإهاب الرجال !!

تحيتى يا واد يا سكر
أخوك

معيزو
26-06-2005, 02:56 PM
[B]قمة التحدي ان تبتسم وفي قلبك ألف دمعة
لأن مليئات السنابل تنحني بتواضع والفارغات رؤوسهن شوامخ
انت جميل دوما يا ابن الارض

ابن الارض
26-06-2005, 09:23 PM
سهيل اليماني...
مرحباً والله كثيراً بك...(تملق غير مقصود)!
شاكر يا سهيل...
وممتن...
***

المخلب
تسلم يا مخلب...
وشاكر تشجيعك...
لا عدمتك...
***

أريج نجد,,,
من أكثر الأقلام صدقاً وتحدياً...
فقط كل ما آمله يا أريج ان لا تطول فترة المخاض العربي الإسلامي أكثر!
الهزيمة والإحباط لم يعودا فلسفة أو حتى رؤية شخصية
بقدر ما هما واقع نتعايش به ومعه يومياً!
أشعر بمثل ما تشعرين كلما رأيت طفلاً فلسطينياً أو مقاوماً عراقياً
أو حتى غوانتانامياً!
اشعر كذلك اننا خذلناهم...
تركناهم يواجهون المصير وحدهم...
بينما اكتفينا بحمل وزرنا فيهم...
معك سنأمل ان "نكون" .. بدلاً عن "لا نكــون"
لك التحية بقدر امتناني يا أريج...
ودمتِ لنا بكل هذه الصحوة
======

أخوكم
ابن الأرض

ابن الارض
26-06-2005, 10:34 PM
الحنين...
ويطول عمرك يارب...
بتقولي تفاؤؤل....
يعني ايه تفاؤؤل؟!
بيؤكل ده ولا بيتشرب!
أول مرة اسمع عنه...
منورة يا حماتي...
ما يحرمنا منك أبداً... أبداً
***

الفخراني...
ح تقول عاصفة حقولك شكراً
ح تقول معاك ع الارض حقولك تآنس
ح تقول مش ح تكتب.. ح اقولك ما ينفعش
عشان أنت احسن... (مش بجامل)
ح تقولي خد فلوس سلف... ح اقولك أصيل يا ولدي!
لسه قابض عشرميت جنيه...
الفخراني... والله بحبك (فيلم شادية)!
***

حكاية وطن...
أهلاً يا حكاية...
لسه متفائل والله، مين قال أني متشاءم
بعدين ولا تزعلي نفسك يا ستي
العرب عندهم مبادئ... وأنا كمان عندي مبادئ
يبدو ان المبادئ هي اللي ما عندها إحنا
يبدو إنها زهقت من قلة استخدامنا لها...
كان الله في عون المبادئ!
وعوننا...
حكاية... مرورك دوماً حكاية
ودوماً جميل...
لا عدمتك
=======
الحنين... الفخراني... حكاية وطن
منورين يا عصابة

أخوكم
ابن الأرض

ابن الارض
27-06-2005, 05:00 PM
راهب الشوق...
أيوه... مات مقهور!
البقية في حياتك يا غالي...
ما دايم الا وجه الكريم

ألـــق...
لم أجد رداً أرده إليك...
كلما كتبت سطراً ألغيته...
هل يكفي هذا الرد...
لا اعلم...
لكنه أيضاً لا يكفي!
ألــق...
.......................!


أخوكم
ابن الأرض

هيلانة
27-06-2005, 07:07 PM
مساؤك طيب

أخى الكريم ابن الارض



أسمح لى بأن اشرب قهوتى معك ... طبعا ليس فى قهوة عمى بيومى .. بل فى ضيافة مساحتك .. لنفضفض معاً بصوت عالى ..




فكان أول ما قرأته فور حصولي على الشهادة الإعدادية هو كتاب (بروتوكولات حكماء صهيون)، والذي خرجت منه وقتها بنتيجة مفادها أن اليهود باستطاعتهم اللعب (بالبيضة والحجر) كما فعل المتوكل على الله الفنان احمد زكي.





ياله سعة خيالك وربطك يا أخى .. والله اصبت التشبيه والتعبير ..ففى الحالتين نحن نحب ان نصدق اى شىء ونؤمن بأشى شىء الا بأنفسنا .. اسرائيل لعبت بالبيضة والحجر بس على ثقيل ... !

هل تعلم بت أجزم ان هناك خلل فى حكوماتنا وانظمتنا نهيك عن حكامنا .. الذى من المفترض ان يكونوا كل هؤلاء سياسين ولهم القدرة على الفهم ع الطاير .. ولا يمكن ان يقعوا فى فخ اللعبة اياها (( البيضة والحجر )) ولكن مع هذا الامر مستمر واسرائيل اصبحت تتفنن فى لعبتها وتبتكر طرق جديدة للأستغفالنا والضحك علينا والحمد لله كل مرة تكون النتائج إيجابية لصالحمهم فليس لكل من ذكرتهم اعلاه ان يخذلوهم او يخذلونا ادامهم الله علينا ... يا سيدى

الغريب اننا لا نتعلم من اخطأ السابقين .. مازلنا نبرم معهم المواثيق الدولية ونعقد معهم الاتفاقيات و المعاهدات مازلنا ننصاع لشروطهم واومراهم ... !!




متسائلاً – أي أنا – هو إحنا أصلاً عندنا مبادئ عشان اليهود يزعزعوها!





منذ فترة قرأت فى احدى القنوات خبر عاجل مضمون الخبر(( إن شارون يتفق على تكثيف الجهود مع الرئيس العربى (.....) على مكافحة الإرهاب )) مشهد هزلي أخر لم استطع إلا أن أتجرع غصات الحزن والضحك في آنٍ واحد أليس بغريب إن يكون اكبر إرهابي وأخطرهم وأكثرهم جرائم ومطالب كمجرم حرب أول إن يكثف جهوده من اجل مكافحة الإرهاب موقف كوميدي صباحي أما الطامة الكبرى عندما يتفق مع احد حكامنا ادامه الله

اى مبادىء بالله تلك التى يتحدثون عنها وماذا سيزعزع اليهود فينا ..اكثر مما زعزعه الحكام فينا..!



أخى ابن الارض كثيرة هى الأمور التى تحدث من حولى ولا اجد لها تفسير ..!! ماذا يجدى ذاك الالم وماذا تجدى اقلامنا ..! فلم يعد زمن الكلمة يجد نفعاً ولم تعد اكذوبة القلم الرصاص تحقق نصراً خذلنا اقلامنا فأستقالت منا .. كما خذلنا حكامنا فأستقلنا نحن بدورنا من قضيتنا العربية ..!

ماذا سيزعزع اليهود فينا ونحن تمرسنا ضد الالم اصبحنا نشاهد اطفال العراق وفلسطين يقتلون ونحن غير مباليين .. كل مانفعله هو ضغطة زر لننهى ذاك الوخز الذى مصدره الضمير الغائب وننسى مع نانسى وروبى و.....؟؟

ولسنا بحاجة لأستيراد مبادىء بقدر مانحن بحاجة لدراسة التاريخ والتمعن فيه فكلما استوردنامبادىْ جديدة كلما طور اليهود لعبة البيضة والحجر ... فهم يعرفون جيداً كيف يضحكون علي قفانا ونحن فى احضانهم



ومن الواقع المر وبعد انتحار كل احلامى اقول لك ان مبادئى فى إجازة الى ان تحدث المعجزة وتتغير انظمتنا وسياستنا و.....,.....؟؟ وأحمد الله انى لست فى قهوة العم بيومى ..!

سلامى لك وتحياتى وشكرى لأنك زعزعت زعازيعى :f:

ابن الارض
27-06-2005, 10:44 PM
الحالم...
أنت اكتر وربنا يا إبراهيم...
ولا يهمك... أمي هي أمك
وطبعاً مصر أمنا كلنا... (حد يقدر يعترض)!
عايزك تتأكد إنها دلوقتي بتراقبك وهي راضية!
لك من التحايا اللي مش عادي عندي يا صحبي...
تعرف أنا مش عارف ليه انتم كدا...
غصب عني بحبكم...
غصب عني لازم أحبكم!
***

قطعة بسكويت...
نعم دهب، وياقوت ومرجان أيضاً!
اللهم ضاعف عبطي، لتتضاعف ثروتي!
ولك يا الله في الحالتين حمدي...
بسكوته...
لكِ مني تحية تربل تحية أخونا حالم
***

برق الليل
يسمونها يا عزيزي (الخيبة... مآثر في التاريخ العربي)!
وما زالت الاسطورة تُسطر بحروف غير عربية...
برق...
شاكر برقيتك...
***

بنادول اكسترا...
أنا أيضاً اقدر الحياة الزوجية. (المتزوجون وفن التزلج)!
يبدو أيضاً انك ولدت في سنة مميزة...
ما دام فيها اضاحي...(يبقى موافق)!
اكسترا...
شاكر اضاحي مرورك!
***

الفارس باشا مفروس
الله يخليك يا زعيم... (تنظيم عصامي)!
ولك في القلب اعتزاز (وصلة غرام)!
الكلمة أمانة... (حقيقية دينية)!
أنا سكر... (ضعني في الشاي لتعرف)!
الفارس...
تسلم يا بيه
***

معيزو...
وألف امتنان تشكرك يا برنس
والف شكر ممتنة فوق الحسبة...
يبقى عليك الفين!
تسلم معيزو...
======

شاكر لكم بعمق دجلة، ودماء الأبرار فيها... حضوركم المهيب!

أخوكم
ابن الأرض

ابن الارض
28-06-2005, 01:28 AM
هيلانة
لنفضفض معاً إذن... مرحباً كثيراً بك
وعندك واحد قهوة شديدة السواد لابن الأرض، وواحد عناب سكر زيادة للأخت هيلانة...
والحساب يجمع!

قالت هيلانة، وهي ترتشف العناب الساخن مفكرة:
- إسرائيل لعبت بالبيضة والحجر بس على ثقيل يا ابن الارض!

فقال ابن الارض في شرود غريب، مفكراً فيمن سيدفع حساب المشاريب:
- واللي يقول غير كده يا هيلانة لازم نضربه بالشبشب...صح؟
- صح...!

واصلت هيلانة ارتشاف العناب اللذيذ، متجاهلة شرود ابن الارض، ثم قالت:
- هل تعلم بت أجزم ان هناك خلل فى حكوماتنا وانظمتنا ناهيك عن حكامنا؟ واللذين من المفترض ان يكونوا سياسين محنكين، ولهم القدرة على الفهم ع الطاير؟ ولا يمكن ان...

قاطع ابن الارض حديث هيلانة وقد اخذت الوساوس تجوب راسه، مفكراً كيف يفلسع من دفع الحساب، فقال:
-ومين قال يا هيلانة ان الحكام مش فاهمين، دا همّ أنفسهم من وضع فنون الفهم الطاير، عندنا في مصر مثلاً الريس أسس لنا مشكوراً – ولله الحمد - علوم ما بعد الفهامة، بل انه على وشك إصدار الطبعة الخمسية الجديدة (أصول الانتكه العربية في مراجع الفتاكه الجمهورية)!

ثم قال - اي ابن الارض - متناسياً احساسه بالعذاب:
- أيضاً في بلد عربي مجاور – مش عايزين نذكر أسماء عشان محدش يضربنا - قام ولي عهدها - قايس طولها وحامي عرضها - بضرب عرض وطن عربي بأكمله في الحيط، إرضاءً لأبقار مزارع الرئيس التكساسي! "مع انه – أي ولي عهدها – فاهم كل حاجة!

انتهت هيلانة من ارتشاف كوب العناب الاول، فطلبت كوباً اضافياً، ثم واصلت حديثها:
ولا يمكن ان يقعوا – أي الحكام - في فخ اللعبة إياها "البيضة والحجر"، لكن ومع هذا، فاللعبة مستمرة وإسرائيل أصبحت تتفنن وتبتكر طرقاً جديدة لاستغفالنا!

كانت عينا ابن الارض في حالة هذيان حقيقي، بعد ان طلبت هيلانة كوب العناب الثاني، متجاهلة افلاسه الشهير، فقال مغتاظاً:
- بيني وبينك يا هيلانة، إسرائيل ما عادت محتاجة تبتكر طرق جديدة ولا حاجة، إحنا بعد 1973 كنا عاملين زي منطاد ضخم، كان شكلنا مخيف، كان العالم كله بيقول عننا – أي عن العرب:
اوووه... هؤلاء العرب والمسلمون خبثاء حقاً، أقوياء جداً، وليس من السهل استغلالهم!

ثم قال ابن الارض متمحلساًَ، متمنياً ان يفقأ احدهم عينه، وهو يراقب ارتشاف هيلانة للعناب بسرعة:
لكن البهاريز يا هيلانة لم تستمر، العرب انقسموا بسرعة، وصاروا – بفعل سحر سفلي خفي - اعداء لبعضهم!
من عشر سنين وزيادة واحنا لسه عيال كنا بنجمع تبرعات لأفغانستان، كانت بتيجي لنا فتاوي من السعودية بتؤكد ضرورة مناصرة إخوانا المسلمين هناك... كنا متحمسين للقضية، كنا بننزع من قوتنا عشان ننصر دينا!
وفجأة...
انقلب الوضع، أصبح مجاهدو أفغان أو العرب الأفغان إرهابيين في نظرهم... وحصل REPLY لنفس الفتاوى الجاية من السعودية - لتؤكد هذه المرة - ضرورة التعاون مع ولي الأمر – أي الحكام – في دحر كيد هؤلاء الأعداء!
كان هذا يا هيلانة بينما أنا مش عارف مين أنا!

فكرت هيلانة قليلاً، وكانت قد انتهت من كوب العناب الثاني، فاشارت - بسعادة لا تطاق - طالبة الكوب الثالث، ثم قالت:
الغريب اننا لا نتعلم من اخطاء السابقين .. مازلنا نبرم معهم – أي الإسرائيليين - المواثيق الدولية ونعقد معهم الاتفاقيات والمعاهدات مازلنا ننصاع لشروطهم واومراهم!!

جاء كوب العناب رقم 3 سريعاً...
كان ابن الارض في حالة يرثى لها حقاً، فقال بعينين يتطاير منهما الشرر:
- الحكام يا هيلانة مش إحنا... أنتي وأنا وأمي والفخراني وناس كثير مثلنا، مالناش غير ربنا... هذه المواثيق صناعة تايواني، باشراف عربي، مفيش ميثاق واحد بيقعد على بعضه يومين... كل يوم والتاني الميثاق بيركبه ميت عفريت جهنمي، ويبقى أوله شبه آخره، مالوش ملامح... وما تفهميش منه حاجة!

اجتاح هيلانة حزن عميق مفاجئ - اعتقد ان العناب هو السبب - فقالت بمرارة:
منذ فترة رأيت في إحدى القنوات خبر عاجل كان مضمونه "إن شارون اتفق على تكثيف الجهود مع رئيس عربي (.....) بهدف مكافحة الإرهاب"... كان المشهد هزلي، لم استطع إلا أن أتجرع غصات الحزن والضحك في آنٍ واحد، أليس بغريب إن يكون اكبر إرهابي ومجرم حرب هو أول من يكثف جهوده لمكافحة الإرهاب؟!
اى مبادئ بالله تلك التي يتحدثون عنها؟! بل ماذا سيزعزع اليهود فينا؟! ..أكثر مما زعزعه الحكام فينا!

التفت ابن الارض ذات اليمين وذات الشمال - لان الحيطان لها ودن - ثم قال هامساً:
- بس اسكتي، أنت عايزه تودينا في داهية ولا إيه! قال زعازيع قال!

لكن هيلانة كانت عنيدة حقاً - ما زلت اعتقد ان العناب هو السبب - فقالت:
- خذلنا حكامنا فأستقلنا بدورنا من قضيتنا العربية، ماذا سيزعزع اليهود فينا ونحن تمرسنا ضد الألم أصبحنا نشاهد أطفال العراق وفلسطين يقتلون ونحن غير مباليين .. كل ما نفعله هو ضغطة زر لننهى ذاك الوخز الممض فينا؟!

فقال ابن الارض مختصراً الحديث معها، خوفاً ان تطلب هيلانة الكوب الرابع، خصوصاً وانها اوشكت على الانتهاء من الكوب الثالث، فقال مواسياً:
- قلبك مليان وتعبان يا بنتي، لا عزاء لكي أو لهم، هوني على نفسك!

انتبهت هيلانة الى ان الوقت مضى سريعاً، وانها تاخرت، فقالت مودعة:
سلامي لك وتحياتي وشكري لأنك زعزعت زعازيعي...

فقال ابن الارض، بعد ان سجد لله شكراً مرتين لان هيلانة لم تطلب العناب الرابع:
- مبادئك لسه بخير يا هيلانة... أنا واثق أنها لسه بخير، ما دامت هذه الجبال فوق راسك!

ثم مضت هيلانة دون ان تدفع الحساب!
بينما ابن الارض اودعوه السجن، لانه لم يتمكن من ايفاء حساب 3 عناب، وواحد شاي!
شكراً هيلانة...

أخوك
أبن الأرض

زي العسل
28-06-2005, 05:10 PM
هنا اصطادك ثانية أو انت تصطادني
لفت نظري لموضوع مهم وأنا كنت أتساءل طوال هذه الفترة الطويلة (مش طويلة اوي)من عمري
لماذا لي وضع سياسي خاص في المنزل ؟ ولماذا بين أقراني أنا أعد سياسية محترمة
ذلك لأني سيدي ولدت في موسم هزيمة عسكرية عربية ساحقة وقد كان والدي جهز لي اسما قبل مولدي
استبشارا بالنصر العربي المتوقع وبيني وبينك كويس مسك نفسه ولم يسمني انكسار أو انتكاس
أو نهاية ويمكن أن ذلك بسبب تدخل الوالدة
نرجع لموضوعك : أنت ذكي استثمرت قدر الإمكان مناسبة مولدك (على فكرة عرفنا سنك وطلعت
صغير أوي ) واكتشفنا أن لك دلال في البيت عند بابا الحج وماما فضلا عن اكتشافنا لنظرياتك السياسية
اسمعني :فقد العرب قدرتهم السياسية لكن منذ متى ؟هنا السؤال : كل شعب سيلقي باللآئمة على شعبا آخر
وأنا أقول لك ربما تكون إشاعة وصدقناها فأنا مثلا أسمع مثقف اسمه مصطفى( مصري)
يتكلم عن العرب وإبائهم وشممهم فأطير شوقا لمصر وأهلها :يظهر في قناة الجزيرة
وأسمع آخر من تونس فأطير شوقا إلى سوسة وأسمع وأسمع وأسمع
فأطير وأطير ولا أتوقف عن التجول في بلادنا العربية
ابن الأرض : الأرض ولادة طالما أنا وأنت لازلنا نربط مولدنا بالذكرى العسكرية
والانتصارات أو الانكسارات
أخاف أن سيأتي جيل يربط ميلاده بذكريات أخرى لن تخطر على بالي وبالك
والدك الحاج والوالدة :هل مولدك كان صدفة أم كان مخطط له؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!

ابن الارض
29-06-2005, 06:19 PM
زي العسل
انكسار، انتكاس، نهاية (أسماء أيضاً جميلة جداً)!
29 سنة – ليست بالسن الصغيرة على الإطلاق... كما إنني لا املك بابا أو ماما، فقط يوجد أبويه وأمي!
أنا فلاح ابن فلاح، وأمي أيضاً فلاحة (خلينا ع المكشوف)!


نرجع للموضوع:
الساسة العرب لم يفقدوا القدرة على المناورة السياسية، بقدر ما فقدوا تحديد اتجاه هذه القدرة!
كل ما حدث أن هذه القدرات تحولت من مناورات خارجية ضد الآخر، إلى ممارسات ضد شعوب الداخل!
وبوجه عام يا عسل – عشان الإخوة السياسيين في الساخر ما يزعلوا – أنا ما بفهم في السياسة، قدر ما أنا متأكد أني مواطن عادي وزوج، وأب!
كل ما آمله أن يكون هناك مستقبلاً سياسياً اجتماعياً واقتصادياً أفضل لأبنائي، أتمنى ذلك كما يفعل أي مواطن عادي آخر!
زي العسل...
الأرض ولادة لأنك مثلها، ولأنكم أمهاتنا، وأخواتنا، ولأنكم أفضل وأجمل ما خلق الله في الوجود...
وأخيراً، وحتى لا يأتي جيل يربط ميلاده بذكريات واقعنا المر، نوكل المهمة إليكن يا فتيات الأرض ونسائها، لتخرجن لنا أجيالاً لا تنكفئ، وإنما تعلو هاماتها فوق الأرض!
اشهد كما شهد أجدادنا أنكن قادرات على ذلك أفضل منا...!
أحدثك كما حدثني أبويه، كما فعل جدي معه، وجميعنا مؤمن بكن...
أختي العسل...
ممتن بأمانة لمرورك...

على فكرة إجابة السؤال في آخر ردك السابق هو:
نعم، فقد كان مخططاً له، مخططاً له جداً أيضاً!

أخوك
ابن الأرض

زي العسل
30-06-2005, 12:13 AM
صدقني يابن أمي الأرض أن كلمة أبويا وأمي أقرب إلى القلب ولها وقع أجمل من ماما وبابا

عبد المعين
02-07-2005, 03:34 AM
الله يسعد ايامك

ابن الأرض في الحقيقة انت مبدع

اقولها ليس مجملة لكن حقيقة

الله يرعاك يا اخي

بنت الشاطئ
03-07-2005, 12:06 AM
اليوم اللي أتولد فيه محمد ابني كان يوم مميز، لأنه كان نفس اليوم اللي مات فيه 3 من أقربائنا، ومعزتين، وحمار جارنا العجوز!

أما أبويه العزيز فكان يهوى استعراض ابرز أحداث القرن العشرين أمام أصدقائه، مؤكداً لهم أن حدثين مؤسفين غيروا مجرى الحياة في القرن الغابر:
الحدث المؤسف الأول هو اتفاقية كامب ديفيد...
أما الحدث المؤسف الثاني: هو خبر ولادتي!

h* h* h* h* h* h*
لا حول ولا قوة الا بالله
حظك وحش !!!!!!!


ابن الأرض
دمت متألقاً بحرفك

شعرور
22-07-2005, 01:40 AM
بعد ما قرأت موضوعك وتشنفت أذناي بسماع صوتك الشجي!؟؟ كدت أن أعمل هكذا:








































http://smileys.smileycentral.com/cat/3/3_8_13.gif















وذلك لأنني لم يقدر لي سماع مواضيعك وقراءة صوتك الشجي في الماضي.
دمت للفخر علا وللساخر ككمتشكميبتمكامكتاسشنميتبا كمتسيمكشبنتمكنتيسكمشبنت مكاشمنتابمنشسيب " المدايح اياها "
ولا عدمناك

العناد
22-07-2005, 12:15 PM
مساء الفل...

أولا: جميل ماتكتبه ياسيدي.....تسجيل حضور واعجاب.

ثانيا: شريحة الثوريين........وشريحة الموالين.

ليسا بجديدين فهما في كل بقاع الارض منذ الازل.......ولكن الفرق بيننا والغير....هو ان كلا الفريقين

لايعرف ماهو دوره بالضبط ..... ولا يعرف ماذا يتوجب عليه فعله وهو في هذه الخانه.

فنجد الثوريين ....يرمون الاخرين بالخنوع ..... والتسلط والفتك - واستهدافهم - وانهم يعرفون

مالايعرفه غيرهم وان الصحف تنقل الكذب وكذلك وسائل الاعلام الاخرى...وان التاريخ مزور.

بينما الموالون يرمون هؤلاء بالعماله... احيانا يصفونهم بانهم مارقين....مخربين...حانقين....

لا ادري لماذا لايعرف كل طرف دوره الطبيعي في المؤسسه الوطنيه ويقوم به بالشكل الطبيعي

كما يجب ؟!

البليغ
22-07-2005, 05:49 PM
بالنسبة لموضوع اليهود و اسرائيل
ارى ان الموضوع معكوس
فالذى صنع اسرائيل هو مشروع استعمارى راسمالى لضمان السيطرة على المنطقة بعد نهاية عهد الاحتلال الاستعمارى الغربى المباشر والذى استشعروه بعد الحرب العالمية الثانية حيث اشتدت حركات التحرر و صار حتميا رحيل قواتهم العسكرية
ان خطيئة الاعتقاد فى المؤامرة اليهودية يسبب تحريفا للصراع من صراع اقتصادى الى صراع دينى
و فى النهاية نصل لما نحن فيه الان من تعصب دينى على الجانبين يخفى حقيقة الصراع و يشوش عليه
و معه يستحيل الحل

قابيل
25-07-2005, 06:50 AM
ابن الارض السلام عليكم
صدقت لكن نحن امة لها دينها ومبادئها والا فما الفرق بيننا وبين المعيز لكننا على مستوى الامة ضيعنا هذه المباديء في دهاليز كامب ديفيد وعلى طاولة مدريد وبين احضان فيفي عبده وفي عيون باسكال حتى عدنا على مستوى الامة بلا مباديء لقد عريت من ضربوك فلذلك ضربوك فهل يرضى عاقل ان يعرى امام الخلق ابقى ثابتا حتى الممات ودعوتك العودة الى الدين.

نزيف الفكر
25-07-2005, 06:19 PM
ما إن أنتهي من قراءة السطور .. حتى أعيد قراءتها مرة أخرى :g:

أسجل إعجابي بها .. وتقديري لك .. :x:

لك تحية تشبه يوم ميلادك المميز :p

نزيف الفكر

ابن الارض
28-07-2005, 01:52 AM
زي العسل...
واللي يقول غير كدا يبقى راجل طبق
يسلم فمك
***

عبد المعين...
تسلم يا جنتل...
ومن غير ما تحلف مش مصدقك
منور الساخر
***

بنت الشاطئ
وانا ابن الارض
شفتي الصدف...
مرور سريع بس مؤثر
تسلم بركاتك
***

شعرور...
اهدا يا عم شعرور وتعالى قولي
مين زعلك...
ايه بتقول مين؟!
مش سامع... ارفع صوتك شويه
بس خلاص... سمعتك
هممممممم... الموضوع خطير فعلاً
بس ولا يهمك...
انا ح اتصرف!
=========

بكريم مروركم... اينعت سعادتي
شاكر لكم حجم المودة

اخوكم
ابن الارض

ابن الارض
28-07-2005, 02:05 AM
مساء الفل...

أولا: جميل ماتكتبه ياسيدي.....تسجيل حضور واعجاب.

ثانيا: شريحة الثوريين........وشريحة الموالين.

ليسا بجديدين فهما في كل بقاع الارض منذ الازل.......ولكن الفرق بيننا والغير....هو ان كلا الفريقين

لايعرف ماهو دوره بالضبط ..... ولا يعرف ماذا يتوجب عليه فعله وهو في هذه الخانه.

فنجد الثوريين ....يرمون الاخرين بالخنوع ..... والتسلط والفتك - واستهدافهم - وانهم يعرفون

مالايعرفه غيرهم وان الصحف تنقل الكذب وكذلك وسائل الاعلام الاخرى...وان التاريخ مزور.

بينما الموالون يرمون هؤلاء بالعماله... احيانا يصفونهم بانهم مارقين....مخربين...حانقين....

لا ادري لماذا لايعرف كل طرف دوره الطبيعي في المؤسسه الوطنيه ويقوم به بالشكل الطبيعي

كما يجب ؟!

في البداية نرمي عليك السلام، ونقولك مساءك ورد يا عناد
تعالى هنا بقى اقعد جنبي عشان انت شكلك كدا فيه حد مضايقك...

روق بالك، وخليني اسألك انا الاول: طب لو واحد لا هو من الثوريين ولا الموالين، يبقى نقول عليه ايه؟
بصيغة ابسط يعني: لو واحد ماله لا في الطور ولا في الطحين، يبقى نعمل معاه ايه؟

جايز تقول: يبقى الواحد دا مالوش لازمة!
وقتها ح اقولك الله ينور عليك!
اهوه انا بقى الواحد اللي مالوش لازمة...(شفت الحكاية سهلة ازاي)!

عايزك بقى تقيس على ابن الارض الـ 250 مليون مواطن عربي وصدقني بسهولة ح تكتشف انهم برضه مالهمش لازمة (على اعتبار يعني ان الـ 50 مليون مواطن الاخرين عباقرة)!

بعد كدا ارجع من جديد واسألني سؤالك نفسه:
لماذا لايعرف كل طرف دوره الطبيعي في المؤسسه الوطنيه ويقوم به بالشكل الطبيعي كما يجب!

وقتها ح ارجع اقولك، لاننا ناس غير طبيعيين...
غير طبعيين ابداً!

اخوك
ابن الارض

ابن الارض
28-07-2005, 02:22 AM
بالنسبة لموضوع اليهود و اسرائيل
ارى ان الموضوع معكوس
فالذى صنع اسرائيل هو مشروع استعمارى راسمالى لضمان السيطرة على المنطقة بعد نهاية عهد الاحتلال الاستعمارى الغربى المباشر والذى استشعروه بعد الحرب العالمية الثانية حيث اشتدت حركات التحرر و صار حتميا رحيل قواتهم العسكرية
ان خطيئة الاعتقاد فى المؤامرة اليهودية يسبب تحريفا للصراع من صراع اقتصادى الى صراع دينى
و فى النهاية نصل لما نحن فيه الان من تعصب دينى على الجانبين يخفى حقيقة الصراع و يشوش عليه
و معه يستحيل الحل

يعني قصدك تقول ايه ولا مؤاخذة؟
براحة عليه شويه عشان انا دماغي على قدي، وما بفهم بسرعة...
اللي انا فهمته من ردك إن قصدك تقول إن اليهود - لا سمح الله يعني - ما بيكرهوناش، وانهم مش بتوع تآمر، ولا شغل زعابيب!

أيضاً فهمت من كلامك انك عايز تقول إن طبيعة الصراع بينا وبين المقاطيع اليهود صراع اقتصادي بالدرجة الاولى ومفيش صراع ديني ولا حاجة!
وفهمت ايضاً من كلامك انك عايز توصل لنا إننا ناس مش واخدين بالنا وإن الحكاية لا تعدو كونها قائمة على صراع اونطة بينا وبينهم وانه ممكن يتحل بكوزين درة وشويه شاي! (حاجة كدا على وزن يا بخت من وفق حمارين في الحلال)!

ايه يا عم بليغ...
في ايه يا جدع!
قولي الاول: مين قطع عنك الميه والكهربا وانا اروح العب لك في قفاه!
تعرف انا نفسي قصير... امي اصلاً ولدتني مخنوق النفس!
روح قول الكلمتين دول للاخ الفارس مفروس، وهو ح يوصل لك الكهربا وينور طريقك!

اما من جهتي، فقد قررت اروح ارمي نفسي كجلمود صخرة المرحوم امرؤ القيس من علِ!
روح يا شيخ... تعبت قلبي...
الله يسامحك

ابن الارض
28-07-2005, 02:31 AM
ابن الارض السلام عليكم
صدقت لكن نحن امة لها دينها ومبادئها والا فما الفرق بيننا وبين المعيز لكننا على مستوى الامة ضيعنا هذه المباديء في دهاليز كامب ديفيد وعلى طاولة مدريد وبين احضان فيفي عبده وفي عيون باسكال حتى عدنا على مستوى الامة بلا مباديء لقد عريت من ضربوك فلذلك ضربوك فهل يرضى عاقل ان يعرى امام الخلق ابقى ثابتا حتى الممات ودعوتك العودة الى الدين.

تحية بحجم الكرة الارضية للاخ قابيل المحترم
سابقى ثابتاً... (الا عافت بركة الرحمن من زعزع زعازيعنا)!
تسلم الصحوة في روحك يا قابيل
يسلم قلبك النابض

اخوك
ابن الارض

ابن الارض
28-07-2005, 02:35 AM
ما إن أنتهي من قراءة السطور .. حتى أعيد قراءتها مرة أخرى :g:

أسجل إعجابي بها .. وتقديري لك .. :x:
لك تحية تشبه يوم ميلادك المميز :p

نزيف الفكر


عوداً حميداً يا نزيف...
افتقدنا بنات افكارك
كنت ممن استقبلوني في الساخر
ولكم ما زلت ممتناً
لا عدمناك

اخوك
ابن الارض