PDA

View Full Version : السقوط



أحمد حسين أحمد
25-06-2005, 08:49 PM
السقوط
أحمد حسين أحمد

تفارقنا
وشـدّت راحلات البيد أمتعتي
صهيل الخيل والأطلال تهجوني
جرى النهران خلفي
وابتدا أجلي ، بعيداً
أزرعُ الآهات في الأرض الخيالية
ذليل النفس لا أقوى
على الافصاح بالشكوى
كئيب القلب والإحساس والنية
هنا انتحرت أمانينا
هنا ضاع الخيال الخصب
من أيام ماضينا
وما عندي سوى دوامة الغربة
أغضُّ الطرف عن أمسي
فأمسي محض أفكارٍ
أراها في الدجى المنسي
فأخشاها
كوابيس الرؤى والطرقُ في الرأسِ
مسلاّت الأذى يا مهجتي أقسى
من الكافور في الكأسِ
فأكرهُ أن أرى يأسي
وأكرهُ بعض أفكاري البدائية

حبيبة موطني الدافئ
ومرجان الحصى في رملة الشاطئ
إليــــــكِ أبثُّ ألواني
وألثـــــــم زهرة الصــبّار تعبيراً لأحزاني
هنا في ملجأي الملعون
زارتني مواويلي المسائية
فأفتح خـــندقاً في القلب
أحشو فيه أشجاني
ولكنّــا تفارقنا
تركنا الحب من زمنٍ
وخبأناهُ في شذرات زهرية
فيا معصوبة الأفكار
هـــــــزّي نخلةَ الدارِ
تســــــاقط كالندى أبيات أشعاري
حزيناتٍ كجنح الليل
والنجمات قطبية
هـــــــنا تنهارُ أحلامي
هنا يشتد سور القهر
ينزف خيطه الدامي
هنا لا شئ يرشدني
لعش غرامنا السامي
تفارقــــنا وضــــلَّ غرامكِ العصفور
حوّاماً على منثور أكوامي
ولكنّـي تداركتُ الأسى بالشعرِ
يرصفُ زهر أيامي
لأبقى مغرماً فيكِ
وأبقى أرقب الأقدار
قد تنهي متاهاتي السرابية

روح البنفسج
25-06-2005, 08:56 PM
\
/
\

هنا انتحرت أمانينا
هنا ضاع الخيال الخصب
من أيام ماضينا
وما عندي سوى دوامة الغربة
أغضُّ الطرف عن أمسي
فأمسي محض أفكارٍ


ما أجمل السقوط أخي عندما يكون بهذه الرفعة !!
أمتعتنا بنصك الباذخ .

وفقك الباري في الدارين .. وجمعك بالحبيب المصطفى في فردوسه

دمت ألقاً

أختكم في الله
الــروح
\
/
\

طيف المها
25-06-2005, 08:59 PM
ولكنّـي تداركتُ الأسى بالشعرِ
يرصفُ زهر أيامي
لأبقى مغرماً فيكِ
وأبقى أرقب الأقدار
قد تنهي متاهاتي السرابية



وهذا هو سر الشعراء..


إمتلاك الحرف نعمة..

متألقة كلماتك كتألق الفجر الندي

قصيدة جميلة ومعبرة

حياك أخي أحمد حسين

أمتعتنا بعد غياب

عاطر التحايا
__________________

أريج نجد
25-06-2005, 10:56 PM
عندمـا يكونُ جميلُ المعاني وطناً
لحرفٍ يملأ الأثير نغمـاً .
.
حينهـا
لا يسعكَ الا إغماضُ عيني روحكَ
والتناغم .. همسـاً .!
.
.
لكَ التحية ... بقدر النقـاء .!
:)

أحمد حسين أحمد
25-06-2005, 10:57 PM
\
/
\



ما أجمل السقوط أخي عندما يكون بهذه الرفعة !!
أمتعتنا بنصك الباذخ .

وفقك الباري في الدارين .. وجمعك بالحبيب المصطفى في فردوسه

دمت ألقاً

أختكم في الله
الــروح
\
/
\

الفاضلة روح البنفسج

أشكرك على هذه الكلمات الجميلة الممتلئة صدقا
لقد طرزتم حقولنا بالبنفسج

تحياتي وتقديري

أحمد حسين أحمد
25-06-2005, 11:02 PM
ولكنّـي تداركتُ الأسى بالشعرِ
يرصفُ زهر أيامي
لأبقى مغرماً فيكِ
وأبقى أرقب الأقدار
قد تنهي متاهاتي السرابية



وهذا هو سر الشعراء..


إمتلاك الحرف نعمة..

متألقة كلماتك كتألق الفجر الندي

قصيدة جميلة ومعبرة

حياك أخي أحمد حسين

أمتعتنا بعد غياب

عاطر التحايا
__________________


الغالية طيف المها

متابعة كما جرت العادة
تأكدي سيدتي ، أنني مسرور بكم بعد هذا الغياب الذي يبدو أنه طال رغما عنا ولكنها المشاغل وليس غيرها

شكرا لك هذا الحضور العطر
تحيتي وتقديري

أحمد حسين أحمد
25-06-2005, 11:05 PM
عندمـا يكونُ جميلُ المعاني وطناً
لحرفٍ يملأ الأثير نغمـاً .
.
حينهـا
لا يسعكَ الا إغماضُ عيني روحكَ
والتناغم .. همسـاً .!
.
.
لكَ التحية ... بقدر النقـاء .!
:)

\
أريج نجد
وصلنا أريجكم فواحا من تلك البوادي الرائعة يا أهل الأمجاد والشرف

كل الشكر والمودة

الحنين
26-06-2005, 01:01 AM
ليس بأيدينـا نفارق عيون أحبابنـا

ليس بأيدينـا نهجر دروب أوطاننـا

ليس بأيدينـا نغترف مـاء ليس من نهرنـا

ليس بأيدينـا تحرقنـا شمس فى عتمة أحزاننـا

ليس بأيدينـا أن تهرب من أمامنـا أمانينـا

لكــن!!
تقدرترسم ضحكة بريشة مرسومة بالاحزان
تقدر تتدثر بدفء مليـان حنان
تقدرتعشق بروح طفل ترعرع بأمـان
تقدر تسمع نوح حمامة بوسط بستان
وتقدر تكتب حروف لشعب ابتلعه الطوفان
ولكـن باقي صامد بفضل الرحمـن

أخى الكريم الفاضل أحمد..
من حروفك أشم ريحـة دجلـة قبل ما ينصبغ بليل الغدر..
فلا تبتعـد كثيرا..حتى لا تلتهمنـا الغربة..

مع أصدق الود :nn

أحمد المنعي
26-06-2005, 10:14 AM
يصعب علي الصمود أمام شعر يعزف على وتر الغربة والمنافي ،،

وأظن نورساً كذلك !

أود في تثبيت هذه الجوهرة الباهتة كالمنفى ، المؤتلقة كالشعر .

تحياتي لك أخي أحمد .

الحب خطر
26-06-2005, 11:34 AM
ااااااااااااااش

دعوني أسمع

الآن فقط أريد أن أسمع

فيصل ماجد السبيعي
26-06-2005, 06:54 PM
كنتُ بخير عندما بدأت الإبحار في هذه التحفة ، ثم بدأ القلب بالخفقان ، ثم عند المنتصف سَطَتْ عليَّ رعشةٌ عارمة

غزتْ كلّي ، فأكملتُ القصيدة/التحفة مذهولاً ، وأنهيتها وطعم القشعريرة في أوصالي ...

اعذروني فقد تساقطت بقية الأحرف جراءَ الارتعاش ...

*حمزه*
26-06-2005, 07:01 PM
فيا معصوبة الأفكار
هـــــــزّي نخلةَ الدارِ
تســــــاقط كالندى أبياتُ أشعاري
حزيناتٍ كجنح الليل
والنجمات قطبية

-----------------------

أحمد أيها المبدع
اقالك الله عثرة العناء
من اي بحر من الرقة والعذوبة تغرف ايها الشاعر الفذ

قصيدتك هذه من اجمل ما قرأت لك

هل مضى القضاء على الابداع

مقرون بالاسى !

ولكني أنظر بعين الأمل والتفاؤل

وما اراه الا زمنا قريبا ينفضّ رداء الليل ايها النديم

لك كل المودة أيها النديم الحبيب

مـاجـد
26-06-2005, 08:31 PM
الرائع / أحمد حسين

وأي سقوطٍ كهذا يرفع المرء إلى حيث يريد ويردي بما يرديه لو أتيح له

أنت هنا كمن يعلمنا فائدة الشعر الوحيدة لقائله .. وكم قائل لم يعرف فائدة ما يقول !

ما أروع هذه الكتابة فهي ترتقي بنا إلى ما لا نعلم أهميته عندما نكتب إن أنصفنا القلم .

أشعر كأني قرأت نفسي وسعدت جدا بها هنا لا أعلم لماذا وهل ما أقول تطفل على أحاسيس غيري

إنما جمال ما قرأت وقناعتي به جعلني أشعر هكذا .. فاعذرني إن أطلت وشطحت .. فللحروف
سحرها وأثرها ..

لك ألف تحية معطرة بحجم جمال ما كتبت ..

أبو الطيّبِ
26-06-2005, 10:34 PM
جميلٌ هذا العزف!!
مطربٌ هذا البيانُ !!



رائعة :)


في حفظِ ربّي يا أحمد

حشرجة الصمت
26-06-2005, 11:45 PM
.

قِفي قدمي ..!

إنّ هذا المكان ... يغيبُ به المرء عن حسِّهِ ..!
" سقوطٌ " ، و أنقاضُ " قلبٍ ! " هوتْ ... أعاليهِ تبحثُ عن أُسِّهِ ..!
لقد تعبتْ منه كفُّ " الشجونِ " .. و باتتْ تخافُ أذى لمسِهِ ..!
هنا ينفضُ الوهمُ أشباحهُ ... و ينتحرُ الموتُ في يأسِهِ ..! *
.
.
.
" سقوط ..! "
تنفّستُها كثيرا ..
نزفٌ مؤثرٌ جدا
فاتن و مُوجع .. كالغربة !
لعل الأقدار تخبيء لك ما ينهي متاهاتك السرابية أيها الشاعر ..
و إن كنتُ أخشى أن ينتهي بانتهائها هذا النزف أيضا ...!

لك إكباري .
_______

* لعمر مع بعض التحريف !

عدرس
28-06-2005, 03:33 PM
كلماتٌ جميلة .. ومشاعرُ مرهفة ..!
لمثل هذا الجمال تقديري وأحترامي
.
يا أحمد :)

مســـــافر
29-06-2005, 05:50 AM
الأخ الفاضل أحمد ..

لله ما أروع السقوط هنا حين تنثر عبيرك حرفك ..

أتمنى هنا كثرة سقطاتك دام السقوط بهذه الروعة ..

إحترام الحرف واجب هنا لجمال ما سكبت ..

لك خالص الود ..

مســـافر ,,

عبير محمد
29-06-2005, 05:02 PM
نمر من بين كتاباتك ونخرج بنشوة عجيبة من الأدب والبلاغة ...

سلمت يدك سيدي

تقبل اعجابي الشديد بقلمك

عبير محمد
سيدة الصمت

إبراهيم عادل
29-06-2005, 05:55 PM
أستاذي الفاضل ( أحمد حسين ) أحبك كثيرًا ...

اعذرني لتأخري ، لم ألحظ وجودك بيننا في الساخر إلا مؤخرًا

لك من التحايا أجملها :)

صدقني نصك أكثر من رائع كما عهدتك

أحمد حسين أحمد
01-07-2005, 09:38 PM
ليس بأيدينـا نفارق عيون أحبابنـا

ليس بأيدينـا نهجر دروب أوطاننـا

ليس بأيدينـا نغترف مـاء ليس من نهرنـا

ليس بأيدينـا تحرقنـا شمس فى عتمة أحزاننـا

ليس بأيدينـا أن تهرب من أمامنـا أمانينـا

لكــن!!
تقدرترسم ضحكة بريشة مرسومة بالاحزان
تقدر تتدثر بدفء مليـان حنان
تقدرتعشق بروح طفل ترعرع بأمـان
تقدر تسمع نوح حمامة بوسط بستان
وتقدر تكتب حروف لشعب ابتلعه الطوفان
ولكـن باقي صامد بفضل الرحمـن

أخى الكريم الفاضل أحمد..
من حروفك أشم ريحـة دجلـة قبل ما ينصبغ بليل الغدر..
فلا تبتعـد كثيرا..حتى لا تلتهمنـا الغربة..

مع أصدق الود :nn


الغالية الحنين

ومن نقاء حروفك أشم عطر الأرض التي فارقت وأجس نبضها يدق في شراييني
بورك بك
فأنت دوما معنا تقيمين في الذاكرة

كل الود والتقدير

أحمد حسين أحمد
01-07-2005, 09:44 PM
يصعب علي الصمود أمام شعر يعزف على وتر الغربة والمنافي ،،

وأظن نورساً كذلك !

أود في تثبيت هذه الجوهرة الباهتة كالمنفى ، المؤتلقة كالشعر .

تحياتي لك أخي أحمد .


الأستاذ الفاضل برج المراقبة

كرمك الذي ينهال علينا يشعرنا بشديد الخجل
أشكرك سيدي من القلب لتثبيت الموضوع
بارك الله فيك
تقبل خالص تقديري واحترامي

zahya
02-07-2005, 12:23 AM
شعر يقطر حزناً

بدموع الضياع

في عالم فقد الهوية

أعادك الله إلى الجذور

بنظرة نورٍربانية

فيستقبلك الجمال الذي افتقدته

يعانق رجوع الطائر المهاجر

إلى أمسيات لاينام فيها الشوق للصدق

مهما طال الفراق

وإن أدمتْ جناحيه الآلام

كن سعيداً بعطف الله أخي الفاضل

أحمد حسين أحمد

أختك

بنت البحر

أحمد حسين أحمد
03-07-2005, 11:17 AM
كنتُ بخير عندما بدأت الإبحار في هذه التحفة ، ثم بدأ القلب بالخفقان ، ثم عند المنتصف سَطَتْ عليَّ رعشةٌ عارمة

غزتْ كلّي ، فأكملتُ القصيدة/التحفة مذهولاً ، وأنهيتها وطعم القشعريرة في أوصالي ...

اعذروني فقد تساقطت بقية الأحرف جراءَ الارتعاش ...


الطائي
أيها الغالي
كلماتك تدخل القلب دون استئذان لتتربع على عرشه
تأكد أنني مسرور بك تتملكني الغبطة بمصافحة عذب مثلك
تقبل أخلص الأماني والتحيات أيها العزيز

أحمد حسين أحمد
03-07-2005, 11:21 AM
ااااااااااااااش

دعوني أسمع

الآن فقط أريد أن أسمع




الحب خطر
اسمع أيها العزيز اسمع

لقد سرني هذا الاصغاء أيها الجميل
كل التقدير والود

أحمد حسين أحمد
03-07-2005, 11:25 AM
فيا معصوبة الأفكار
هـــــــزّي نخلةَ الدارِ
تســــــاقط كالندى أبياتُ أشعاري
حزيناتٍ كجنح الليل
والنجمات قطبية

-----------------------

أحمد أيها المبدع
اقالك الله عثرة العناء
من اي بحر من الرقة والعذوبة تغرف ايها الشاعر الفذ

قصيدتك هذه من اجمل ما قرأت لك

هل مضى القضاء على الابداع

مقرون بالاسى !

ولكني أنظر بعين الأمل والتفاؤل

وما اراه الا زمنا قريبا ينفضّ رداء الليل ايها النديم

لك كل المودة أيها النديم الحبيب


الحبيب مصطفى بطحيش

هو الأسى الغلف بالحنين أيها النديم العزيز
وما لنا سوى التلحف بالآمال علها تلقي بنا على شواطئ تلك الأرض

سروري بك اليوم حملني إلى هناك حيث النقاء أيها الغالي
كل المودة والتقدير لك

نهرالعوسج
04-07-2005, 02:04 AM
سلام الله عليك.. أخي أحمد
كلمات وحروف ومشاعر ،، وإليك مني ..

وتفتح بوابة في القلب
تزفر منها أشجانا وأحزانا
وأنت اليوم تجمعنا
وتأخذ الحب بستانا وأشجارا وأفنانا
ويسري في المدى أسراب أطيار وأزهار وأنسام مسائية !!

لك مني كل التقدير
أخوك
نهر العوسج

مهاجر في وطني
04-07-2005, 11:37 PM
استمعت بهذا السقوط

دمت رائعا

مجرد عابره
05-07-2005, 10:42 PM
رائـــعة ..


تقطر شجناً وعذوبة ..



دمت بألف خير ..

أحمد حسين أحمد
05-07-2005, 11:00 PM
الرائع / أحمد حسين

وأي سقوطٍ كهذا يرفع المرء إلى حيث يريد ويردي بما يرديه لو أتيح له

أنت هنا كمن يعلمنا فائدة الشعر الوحيدة لقائله .. وكم قائل لم يعرف فائدة ما يقول !

ما أروع هذه الكتابة فهي ترتقي بنا إلى ما لا نعلم أهميته عندما نكتب إن أنصفنا القلم .

أشعر كأني قرأت نفسي وسعدت جدا بها هنا لا أعلم لماذا وهل ما أقول تطفل على أحاسيس غيري

إنما جمال ما قرأت وقناعتي به جعلني أشعر هكذا .. فاعذرني إن أطلت وشطحت .. فللحروف
سحرها وأثرها ..

لك ألف تحية معطرة بحجم جمال ما كتبت ..



أخي الحبيب ماجد

أسعدتني هذه الكلمات
وسرني هذا التعبير الصادق
وليتك كنت كاتبها ، لهان عذاب الغربة أيها الرفيق

مسرور بك ويزيدني شرفا أن أجدك بين متصفحي

تحياتي القلبية

أحمد حسين أحمد
05-07-2005, 11:04 PM
جميلٌ هذا العزف!!
مطربٌ هذا البيانُ !!



رائعة :)


في حفظِ ربّي يا أحمد


أخي الغالي أبو الطيب

نثرتم طيبكم على مرابعنا
فأزهرنا رياحينا

رعاك الله أيها المبدع

أحمد المنعي
07-07-2005, 05:39 PM
رواااائع يا أحمد ..

مع أصدق التحايا أيها الأديب الكبير .

أحمد حسين أحمد
08-07-2005, 11:44 PM
.

قِفي قدمي ..!

إنّ هذا المكان ... يغيبُ به المرء عن حسِّهِ ..!
" سقوطٌ " ، و أنقاضُ " قلبٍ ! " هوتْ ... أعاليهِ تبحثُ عن أُسِّهِ ..!
لقد تعبتْ منه كفُّ " الشجونِ " .. و باتتْ تخافُ أذى لمسِهِ ..!
هنا ينفضُ الوهمُ أشباحهُ ... و ينتحرُ الموتُ في يأسِهِ ..! *
.
.
.
" سقوط ..! "
تنفّستُها كثيرا ..
نزفٌ مؤثرٌ جدا
فاتن و مُوجع .. كالغربة !
لعل الأقدار تخبيء لك ما ينهي متاهاتك السرابية أيها الشاعر ..
و إن كنتُ أخشى أن ينتهي بانتهائها هذا النزف أيضا ...!

لك إكباري .
_______

* لعمر مع بعض التحريف !



الشاعر الجميل حشرجة الصمت

ممتن لك لهذه الأبيات الرائعة والراقية

أما عن النزف، فلا تقلق لقد علّم في القلب وساما ولن ينتهي أبدا

تقبل ودي واحترامي

أحمد حسين أحمد
08-07-2005, 11:48 PM
كلماتٌ جميلة .. ومشاعرُ مرهفة ..!
لمثل هذا الجمال تقديري وأحترامي
.
يا أحمد :)


أديبنا الكبير عدرس

أشكرك يا سيدي الكريم على هذا التقدير والمرور العذب

تقبل أخلص التحيات وأسماها

أحمد حسين أحمد
08-07-2005, 11:51 PM
الأخ الفاضل أحمد ..

لله ما أروع السقوط هنا حين تنثر عبيرك حرفك ..

أتمنى هنا كثرة سقطاتك دام السقوط بهذه الروعة ..

إحترام الحرف واجب هنا لجمال ما سكبت ..

لك خالص الود ..

مســـافر ,,


أديبنا الفاضل مسافر

أعدك بسقطة أخرى قريبا ، فلا تقلق أيها الصديق العذب

كل التقدير والاحترام

أحمد حسين أحمد
08-07-2005, 11:55 PM
نمر من بين كتاباتك ونخرج بنشوة عجيبة من الأدب والبلاغة ...

سلمت يدك سيدي

تقبل اعجابي الشديد بقلمك

عبير محمد
سيدة الصمت


الأديبة الشامخة والصديقة العزيزة عبير

تأكدي أنك عندما تمرين بحقولنا فأنك تزرعين الطيب والنضار على مساحاتها

كل التقدير والإجلال لهذا القلم المميز

أحمد حسين أحمد
08-07-2005, 11:59 PM
أستاذي الفاضل ( أحمد حسين ) أحبك كثيرًا ...

اعذرني لتأخري ، لم ألحظ وجودك بيننا في الساخر إلا مؤخرًا

لك من التحايا أجملها :)

صدقني نصك أكثر من رائع كما عهدتك


القلم المميز حالم
أيها الصديق النبيل
لكم أنا مسرور بمصافحتك هنا
ولا عليك زرنا متى ما شئت ، فأنت من أهل الدار أيها العزيز
كل المودة والاحترام

أحمد حسين أحمد
09-07-2005, 12:04 AM
شعر يقطر حزناً
بدموع الضياع
في عالم فقد الهوية
أعادك الله إلى الجذور
بنظرة نورٍربانية
فيستقبلك الجمال الذي افتقدته
يعانق رجوع الطائر المهاجر
إلى أمسيات لاينام فيها الشوق للصدق
مهما طال الفراق
وإن أدمتْ جناحيه الآلام
كن سعيداً بعطف الله أخي الفاضل
أحمد حسين أحمد
أختك
بنت البحر

الشاعرة الكبيرة والأديبة المميزة زاهية بنت البحر

لزياراتك عمق البحر وآفاق المحيطات الشاسعة

دمت لنا وللكلمة الحرة النبيلة أيتها السامية

وتقبلي خالص تقديري واحترامي

أحمد حسين أحمد
09-07-2005, 12:07 AM
سلام الله عليك.. أخي أحمد
كلمات وحروف ومشاعر ،، وإليك مني ..

وتفتح بوابة في القلب
تزفر منها أشجانا وأحزانا
وأنت اليوم تجمعنا
وتأخذ الحب بستانا وأشجارا وأفنانا
ويسري في المدى أسراب أطيار وأزهار وأنسام مسائية !!

لك مني كل التقدير
أخوك
نهر العوسج


أخي الفاضل نهر العوسج

أغدقتنا بمياهك الصافية العذبة
فتنسمنا الوطن ورائحة الأهل

شكرا لك من القلب
كل التحية والتقدير

أحمد حسين أحمد
09-07-2005, 12:10 AM
استمعت بهذا السقوط

دمت رائعا

الغالي مهاجر في وطنه

وأنا استمتعت بهجرتك التي سمة الأهل هناك

دعنا نضم هجرتنا لبعض
ونندب الأوطان

كل التحية والود

أحمد حسين أحمد
09-07-2005, 12:13 AM
رائـــعة ..


تقطر شجناً وعذوبة ..



دمت بألف خير ..

الفاضلة مجرد عابرة

أتمنى أن يستمر عبورك على مرابعنا
فتمرنا نسمات الأرض التي عشقنا

دمت بخير أيتها العابرة

أحمد حسين أحمد
09-07-2005, 12:16 AM
رواااائع يا أحمد ..

مع أصدق التحايا أيها الأديب الكبير .


وختامها مسك وعنبر أيها البرج الشامخ

أكرمتنا مرتين
بالتثبيت
وباختيارها للروائع

رائع أنت ياسيدي الجميل

تقبل كل التقدير والاحترام