PDA

View Full Version : غزل فيما يشبه الرثاء



udayalhadithy
27-06-2005, 10:54 PM
غزل ... فيما يشبه الرثاء

مستوحاة من قصيدة الشاعر المهندس _ إقبال الحديثي _ الرائعة ( غزلية عراقية رغم الاحتلال )




دمٌ .. ليلٌ .. دموعٌ واحتراقُ
وجرحٌ في المرارة لا يُطاقُ

وآهاتٌ .. تمزِّقُ سِتْرَ ليلي
وكابوسٌ .. يلازمه اختناقُ

تكادُ النار تحرقُ لبَّ صدري
ويُحكِمُ شدَّ أوردتي وثاقُ

أيا بغدادُ .. طال الليل فامْضِي
إلى صبحٍ به يحلُو العنَاقُ

يضيءُ جوانحَ العشّاق طرا
وتزهو الأرضُ والسبع الطباقُ

وإنّ بنِيك يا بغداد طهرٌ
يحارُ المجدُ فيهم والخلاقُ

هم الحامون إن ظلّتْ تميم
هم الغادون لو كبتِ العتاقُ

هم الساقون إن عَطشَتْ قريشٌ
هم الصخر النديّ هم البُراقُ

وهم نخل العراق ورافداه
وهم فوح السنابل والمذاقُ

فيا وطني الحبيب فداك روحي
وأهلي والعشيرة والرفاقُ

على شطّيك قضّيت الليالي
يهدهدني النوى والإشتياقُ

وجعتُ .. سقمتُ .. حتى جفَّ عظمي
وأرهقني التنقّل والفراقُ

وفضّ القوم من حولي تباعا
وأثخَنَ جرح خاصرتي النفاقُ

ولكني بقيت أخاً وفيّاً
فدى دمّي الزكيّ لهم يراقُ

يعلمني (عراقي) كل يومٍ
بأن الحُبّ أوله وفاقُ

وأن الحقد لا يبني بلاداً
وأن الكره آخرُه الطلاقُ

فحُبّاً يا بني وطني وعشقا
فكل بنيك عشاقٌ عراقُ

وحاشا أن نظلّ بلا حراكٍ
نعاجا نحو مجزرةِ تُساقُ

لأنا مذ خلقنا أهل عزمٍ
لنا مسكُ الختام والانطلاقُ

ملأنا الكون آدابا وعلما
تحفّ بهنّ ألحانٌ رقاقُ

ويبقى شعبُنا ذهبا مصفّى
ويبقى الله فرداً والعراقُ






الشاعر
عدي الحديثي
27/6/2005

أحمد المنعي
27-06-2005, 11:28 PM
أخي الرائع ،، النازف عدي .


قمتُ بتنسيق قصيدتك لتقترب في حلتها من فتنة المعاني والكلمات فيها .

أرجو أني لم أخطئ في التشكيل أو التصفيف ، وأرجو تنبيهي لأي خطأ لأعيد تعديله .




نحن هنا معك في مهرجان نحتفل بك شاعراً يحسن سرقة الدموع من المحاجر .
ولا غرو .. نحن هنا في العراق :( .

الموضوع معلّق في رأس الأفياء كالثريّا ،، وهكذا .. يكون الشعر شعراً .

مرحباً بك ، وسعدت جداً بهذا العبق يا عدي .

الحنين
28-06-2005, 12:10 AM
لا يليـــق الغـزل إلا لهكذا نبض دفاق..
ولا رثـاء إلا لمثـل هذا الدم المراق..
شناشيل البصرة تبكي نواعير حديثة..
ونهري بغداد يحاول أن يجمع الشتيتين ان حان الفراق..



مع الود النازف أخى الكريم :nn

مـاجـد
28-06-2005, 03:15 AM
رائعة فاتنة معبرة .. هائجة كالبحر بأمواج الألم والحكمة

اسمح لي أن أضيف توقيعي لأتشرف بتواجدي هنا

أشكرك على ما منحتا إياه لنقرأه

لك التحية من قلب أخيك

يـاسر المطري
28-06-2005, 09:55 AM
رائعة يا عدي

ولك الله يا نخيل العراق ..

تحية لك

udayalhadithy
28-06-2005, 10:26 PM
أخي الرائع ،، النازف عدي .



قمتُ بتنسيق قصيدتك لتقترب في حلتها من فتنة المعاني والكلمات فيها .

أرجو أني لم أخطئ في التشكيل أو التصفيف ، وأرجو تنبيهي لأي خطأ لأعيد تعديله .




نحن هنا معك في مهرجان نحتفل بك شاعراً يحسن سرقة الدموع من المحاجر .
ولا غرو .. نحن هنا في العراق :( .

الموضوع معلّق في رأس الأفياء كالثريّا ،، وهكذا .. يكون الشعر شعراً .

مرحباً بك ، وسعدت جداً بهذا العبق يا عدي .

الى برج المراقبة
شكرا لهذا الجهد الرائع ...وتحية لهذا الشعور الدفاق...
ارجو ان يكون ذلك دافعا لاكتب ماهو احلى واروع ..
سأكون معكم دائما محتفلا بنتاجاتكم النابضة بكل ماهو رقيق وساحر ..
ولاعجب ..لاننا من العراق
اما التشكيل فكان دقيقا ولاغبار عليه...واتمنى ان اصل الى امكانيه في تعلم التشكيل على الحاسوب لكي لا ارهقكم به ..الا ان هناك كلمة في الشطر الثاني من البيت الرابع عشر وهي ( بهم ) والصحيح ( لهم) مع فائق تقديري

udayalhadithy
28-06-2005, 10:30 PM
لا يليـــق الغـزل إلا لهكذا نبض دفاق..
ولا رثـاء إلا لمثـل هذا الدم المراق..
شناشيل البصرة تبكي نواعير حديثة..
ونهري بغداد يحاول أن يجمع الشتيتين ان حان الفراق..



مع الود النازف أخى الكريم :nn
لقد غنيت للبصرة من اعماق قلبي قبل عدة اعوام في زيارة استغرقت شهرا فقلت :
قف في ربى البصرة الفيحاء يارجل واسأل رفاقك كيف الجرح يندمل
حتى قلت:
قال الرفاق غدا تسري قوافلنا ( فقلت لاحملت رجلاك ياجمل )
ومنذ ذلك اليوم وانا هائم بها :فألف تحية لك وللنخل والشناشيل والطيبين ...
مع حبي الجارف...عزيزي

udayalhadithy
28-06-2005, 10:33 PM
رائعة فاتنة معبرة .. هائجة كالبحر بأمواج الألم والحكمة


اسمح لي أن أضيف توقيعي لأتشرف بتواجدي هنا

أشكرك على ما منحتا إياه لنقرأه

لك التحية من قلب أخيك



شكرا لمشاعرك الصادقه...
لاول مرة ومنذ زمن طويل اتشرف بزيارة نسائم الفرح القادمة مع عبير الشلب ، واجنحة الخضيري،وانغام المحمداوي الشجيه..
الف تحية لك من اعماق قلب اخيك

udayalhadithy
28-06-2005, 10:35 PM
رائعة يا عدي

ولك الله يا نخيل العراق ..

تحية لك
عزيزي ياسر..
انت الاروع ...ولي ولك الله ولكل الطيبين من ابناء عراقنا الحبيب..
الف تحية..الف شكر

أبو الطيّبِ
28-06-2005, 11:45 PM
حمامَ الدّوحِ كُفَّ عنِ النّشيدِ!!
ألا تبكي لعاصمةِ الرشيدِ؟؟!!

أما أبصرتَ دجلةَ سالَ قهراً؟؟!!
تخضّبَ وجههُ بدمِ الوريدِ!!

وماعادَ الفراتُ يسيلُ ماءً!!
ولكن بالجماجمِ والحديدِ!!



ألف شكرٍ عابقٍ لكَ يا عديّ...

ولكلِ الأحبّةِ على ثرى العراقِ المرابط.

تحياتي

منال العبدالرحمن
29-06-2005, 12:40 AM
يتشرفُ الساخر بمثلِكَ أخي الفاضل و بشعرٍ كرائعتِكَ التي طربنا لها حزنًا ..

كلّ التقدير

أريج نجد
29-06-2005, 01:58 AM
غزلّ يستمطرٌ دموعاً مكبّلةً بأغلالِ الحسرةِ
فيْ زنازينِ القهر .!
.
تُرى ؟
هلْ بقيَ فيْ الليلِ منْ آهـاتٍ ... لنرددها ؟؟
وهلْ ستجدي المحــزونُ... أواهُ ؟؟
.
.
لكَ التحيــةُ بقدرِ الوفـاءِ / بقدرِ الألم .!

nour
29-06-2005, 01:06 PM
فحُبّاً يا بني وطني وعشقا
فكل بنيك عشاقٌ عراقُ


الله...

قصيدة جميلة!
تذوقت الشعر عذبا هنا..
بيت واحد توقفت عنده رأيته أضعف من سابق و تال:
وأن الحقد لا يبني بلاداً
وأن الكره آخرُه الطلاقُ

لك مني أيها الجميل تحية و ود

نور

بليزر أبيض
30-06-2005, 01:36 AM
ويبقى اللهُ فرداً

والعراقُ




لا فض فوك..



محبتي..

بوح القلم
30-06-2005, 06:28 AM
آه يا عراق ..

كم بالعراق من أشجان ..

غير أن الصبح قريب .. والفجر باسم ..

دمت ودام قلمك .

الصـمـصـام
30-06-2005, 08:28 AM
رااااااااااااااائعة
أيها الشاعر

أخي عدي
قصيدة يحق لك أن تفخر بها
سبكت ببراعة ببيان وقوة في المعنى



لي في العراق أيارفاق رفاقُ
فلهم فؤادي طائرٌ خــفـّاقُ

واقبل مني البيت السابق من قصيدة نزفتها ولم يكتب لها أن تكتمل مع أنها كتبت
في بداية الغزو الأمريكي فكأن العراق بشموخه لا يقبل إلا ماعلى وشمخ من القصيد
كقصيدتك

لك مني كل تحية وتقدير

خالد الحمد
01-07-2005, 01:53 AM
أخي عدي لن أقول إلاّ:

الصمت في حرم الجمال جمالُ

دم ألِقا كشعرك

السناء
01-07-2005, 10:49 AM
ماشاء الله تبارك الوهاب

سأتحدث فقط عن العاطفة هنا ..صادقة مرهفة شفافة جدا ..لامست قلوبنا
كل التقدير لحرفك وشعرك أخي
أختك
السنااااء

نهرالعوسج
04-07-2005, 02:19 AM
أخي عدي .. سلام الله عليك
سلمت يمينك .. وبوركت
كن متواجدا هاهنا دوما حيث يجب أن تكون ،،

لك تحياتي وتقديري
أخوك
نهر العوسج

مهاجر في وطني
04-07-2005, 11:22 PM
تصفيق حار

رائع جدا

البتول
07-07-2005, 09:10 AM
شحنتني أملا برغم الألم الذي كاد يقتلني !!

أحمد المنعي
07-07-2005, 04:29 PM
مع التحية لهذا المدهش عدي ..

نسخة للروائع يا أخي ..

والله يرعاك :) .

udayalhadithy
07-07-2005, 10:56 PM
حمامَ الدّوحِ كُفَّ عنِ النّشيدِ!!
ألا تبكي لعاصمةِ الرشيدِ؟؟!!

أما أبصرتَ دجلةَ سالَ قهراً؟؟!!
تخضّبَ وجههُ بدمِ الوريدِ!!

وماعادَ الفراتُ يسيلُ ماءً!!
ولكن بالجماجمِ والحديدِ!!



ألف شكرٍ عابقٍ لكَ يا عديّ...

ولكلِ الأحبّةِ على ثرى العراقِ المرابط.

تحياتي
أبو الطيب...
لك مني احلى مشاعر الود... ولهذه الابيات الرائعة يقف المرء اجلالا وأكبارا
أما بغداد الحبيبة ...والفرات العاشق..فأنها في احداق الملايين.

udayalhadithy
07-07-2005, 10:58 PM
يتشرفُ الساخر بمثلِكَ أخي الفاضل و بشعرٍ كرائعتِكَ التي طربنا لها حزنًا ..

كلّ التقدير


أنتم الشرف
وماأوجع أن يطرب الناس حزنا...
لكم كل التقدير

udayalhadithy
07-07-2005, 11:00 PM
غزلّ يستمطرٌ دموعاً مكبّلةً بأغلالِ الحسرةِ

فيْ زنازينِ القهر .!
.
تُرى ؟
هلْ بقيَ فيْ الليلِ منْ آهـاتٍ ... لنرددها ؟؟
وهلْ ستجدي المحــزونُ... أواهُ ؟؟
.
.
لكَ التحيــةُ بقدرِ الوفـاءِ / بقدرِ الألم .!





أريج نجد..
حين يصير الغزل بكاءا...
وتصير البسمة نحيبا...
لن تجدي كل الاهات
ويظل الوفاء بلسما شافيا للقلوب الولهى .. المشبعة بالالم
مع حبي

udayalhadithy
07-07-2005, 11:02 PM
فحُبّاً يا بني وطني وعشقا
فكل بنيك عشاقٌ عراقُ


الله...

قصيدة جميلة!
تذوقت الشعر عذبا هنا..
بيت واحد توقفت عنده رأيته أضعف من سابق و تال:
وأن الحقد لا يبني بلاداً
وأن الكره آخرُه الطلاقُ

لك مني أيها الجميل تحية و ود

نور


نور..
شكرا لهذه المشاعر الصادقة
وعذرا ان خفت نور لؤلؤة في عقد جميل
ويبقى جمالكم الابهى
مع حبي

udayalhadithy
07-07-2005, 11:08 PM
ويبقى اللهُ فرداً

والعراقُ




لا فض فوك..



محبتي..
ويبقى الله فردا والعراق
أجدت وأحسنت القول
سلمت يمينك
مع حبي

udayalhadithy
07-07-2005, 11:11 PM
آه يا عراق ..

كم بالعراق من أشجان ..

غير أن الصبح قريب .. والفجر باسم ..

دمت ودام قلمك .
بوح القلم...
قلبي معك...
وأملي أملك...
دمت للمحبة والاخاء
مع تقديري

udayalhadithy
07-07-2005, 11:20 PM
رااااااااااااااائعة
أيها الشاعر

أخي عدي
قصيدة يحق لك أن تفخر بها
سبكت ببراعة ببيان وقوة في المعنى




لي في العراق أيارفاق رفاقُ
فلهم فؤادي طائرٌ خــفـّاقُ

واقبل مني البيت السابق من قصيدة نزفتها ولم يكتب لها أن تكتمل مع أنها كتبت
في بداية الغزو الأمريكي فكأن العراق بشموخه لا يقبل إلا ماعلى وشمخ من القصيد
كقصيدتك

لك مني كل تحية وتقدير
أنت الاروع ...
شكرا لمشاعرك الرقيقة
وأكمل مابدأت به..لتكون قصيدة تضاف الى روائع الشعر الحديث
مع حبي وتقديري

udayalhadithy
07-07-2005, 11:22 PM
أخي عدي لن أقول إلاّ:

الصمت في حرم الجمال جمالُ

دم ألِقا كشعرك
أبو علي بحر...
بوركت ياأخي العزيز
وأجدت القول الذي يحق لنا أن نفخر به
مع شكري وتقديري

udayalhadithy
07-07-2005, 11:24 PM
ماشاء الله تبارك الوهاب

سأتحدث فقط عن العاطفة هنا ..صادقة مرهفة شفافة جدا ..لامست قلوبنا
كل التقدير لحرفك وشعرك أخي
أختك
السنااااء
أختي الغالية ..
هذا زمن العواطف الجياشة .. النابعة من اعماق القلب
شكرا لصدق كلماتك الرقيقة التي لامست شفاف قلبي
مع تحياتي لاختي العزيزة

udayalhadithy
07-07-2005, 11:26 PM
أخي عدي .. سلام الله عليك
سلمت يمينك .. وبوركت
كن متواجدا هاهنا دوما حيث يجب أن تكون ،،

لك تحياتي وتقديري
أخوك
نهر العوسج
نهر العوسج
عليك ألف سلام..
وبورك حسن قولك
وأن شاء الله سوف لن اتاخر عليكم في هذا المكان
مع تحياتي الحارة

udayalhadithy
07-07-2005, 11:29 PM
تصفيق حار

رائع جدا
لقد أججت
في قلبي مشاعر الحب الصادق ... بهذه الكلمات الصادقة
شكرا ايها الاروع
مع تحياتي

udayalhadithy
07-07-2005, 11:31 PM
شحنتني أملا برغم الألم الذي كاد يقتلني !!
حماك الله ورعاك ايتها العزيزة..
ثقي أن الالم العميق طريق لصنع الامل المنشود
اتمنى لك اطيب الاوقات مع شكري وتقديري

وحي
18-01-2007, 09:25 PM
لك الله يا عراق !

طابت أنفاسكم أستاذي الكريم ..

جريرالصغير
19-01-2007, 02:28 PM
نعم ونعم أنت

ونعم العراق يا شاعره وسمير رافديه

يشبهك القلب بلا رنين وبرنين وجع

ومشرعات متطاولة على القلب المكسور يا عدي

والحب المهجور

فخبئ في بساتينه أغنيات وأرغفة لأطفاله الخائفين

ستظل على موعد حبك الأول يا عدي

فهذا النص الصائب في حبه

والذاكر لمحبوبه

يمضي بخطى حثيثة لأنثى تنتظر دفئا

فالانتظار عيون تحترف الشوق يا شيق الفؤاد

وتفوز في نهاية المنازلة يا رقيق بها

وجميل جمعك عريق على ( عراق )

وقد وجدتها في لسان العرب كذلك فلله درك

وشكرا لنبل أحمد المنعي وروعة حضوره

رائع ما خطه يراعك أيها الفتى العراقي

كرم الله وجهك .