PDA

View Full Version : (((وَداعِية بِلا قُبَل)))



عطرالنَّدى
09-07-2005, 07:57 PM
(((وداعيـةٌ بلا قـُـبل)))<O:p</O:p



<O:p</O:p



*الى نصفي الآخر مع التحية،،،<O:p</O:p



الساعة تشير الى

الخامسة والنصف عصراً

يا الهي ..!!

وقع ُ أقدام النهاية يوشك أن يقترب منّا

شهقات ستة...وأربعة دمعات

ونـ ـفـ ـ ــتـ ـ ــ ــ ر ق..!!<O:p</O:p



/<O:p</O:p



\<O:p</O:p



/<O:p</O:p



بعد ساعة وربع ستغيب الشمس

لأحمل أمتعتي وحقيبتي الى قطار الأمل القادم

سيطول فراقنا الى 720 يوماً

ربااااهـ

هل سنلتقي بعدها؟؟ أم سيفرق بيننا قطار الموت ؟؟

لاأعلم

هل عليّ أن أرحل أملاً باللقاء؟

أم أبقى حباً للبقاء؟

***

هاهي الساعة

تشير الى

الخامسة وتسع وثلاثون دقيقة

الوقت يمضي بسرعة هذا المساء

مابالها عقاربي تسابقني

مممممم

ماذا أريد؟؟ ...نعم أنا بحاجة لشئ ما أتجرعه...لايهم أن أستسيغ طعمه أولا

المهم شئ يمر ّمن بين أحشائي

نعم....أريد كأس من شراب "السحلب الدافئ"!!

سأطلبها الان

"خالتي...هلا أعددت لي كوباً من السحلب من فضلك"

"ههههههه ... سحلب!وفي هذا الصيف؟؟مضحكة أنتِ... خذي زجاجة الكولا هذه أظنها أفضل"

"لااا...شكراً "

هاأنا أعود لجهازي...

تشير الساعة الى الخامسة وخمس وأربعون دقيقة

صمت شارد ... لا معنى له

غبية أنا..!!

مابالي لا أفعلها؟؟؟ نعم ... سأتصل لأودعه قبل المغيب

ألا يكفي أنني سأودعه بلاعناق

ولا أية قبلة

لللللـكـ ـ ـ ـن !....ماذا سأقول ؟

لايهم لكل حادث حديث سأجرب الاتصال أولاً

هاهو هاتفي بين يديّ

بسم الله سأجرب 050 لااا 055 يووووووووه..!!

...هل حقاً نسيت رقمه؟؟

لااا...في الواقع أنا لم أنسى رقمه ...بل إنني متعمدة أن أتناسى

لأنها باختصار لحظة غبية

لا أريد أن أعيش أجوائها...نعم لحظة غبية ..!! أيعقل أن أشتري لحظات الحزن

لااا لن أتصل...فكرة غبية

***

إنها الخامسة وخمسون دقيقة

أيتها العقارب التعيسة

لمَ تتعجلين ؟...

ألا تشتهين مثلي رشفة من كأس السحلب؟

هيا توقفي لحظــة من فضلك

يا الله ..

كم أشتهي الإرتشاف منه..!

..

دعيك من هذا

ياشجون..

أنت تعلمين أنكِ لن ترتشفيه الا بعد 720 يوماً

فلمَ العجلــة!؟؟

نعم... أنا لاأستطيع الان..ولن أستطيع

حسناً بماذا سأشغل نفسي؟؟

اممممممم؟؟؟

نعم سأجرب كتابة قصيدة أودعه بها وسأرسلها على الفور

ودعتهُ وعزفتُ من نايِ الجوى،،،لحناً أثيراً لا يُملّ سماعا<O:p</O:p

ودعته وقطعتُ عهداً للهوى،،، أني سأبقى للوفاءِ يُراعا

ودعتُه من دون أحضانٍ ولا،،،من قُبلةٍ تروي جوى الملتاعا

ودعتهُ ماكنتُ أعلمُ أنني،،،ودعتُ روحي حينَ قلتُ وداعا

مادام قلبي بين حجرِ يمامتي،،،والله لن أخشى عليهِ ضياعا

ياذلك الحبّ الذي ودعتني،،،صبراً فإنَّ ال..............<O:p</O:p

رنَّ المنبه لينتشلني من بحور قصيدتي

هاهو يعزف تلك المعزوفة التي اعدت سماعها في كل يوم

تلك المعزوفة التي تجعلني أبتسم نشوة

مابالها اليوم تؤلمني ...!

أيعقل أنها جائت تنبهني الى السادسة ونصف

يا الله..!!

هل استغرقت مني هذه الخمسة أبيات كلّ هذا الوقت ؟!!!

لماذا استعصى عليّ حتى مجرد البوح ؟؟؟ مابالها قصائدي تشاركني الغباء!

رباااااهـ ... أعني لأحتمل هذا...<O:p</O:p

/

\

/

يمرّ الوقت سريعاً لتلدغني عقارب

السابعة مســـاء

<O:p

بعد دقائق ستغيب الشمس وتذوب بالأشواق <O:p</O:p

خيوط النهار

الان سأحسم الموقف

نعم

سأرحــل..وسنفترق





الان

سأودع أحدهم قبل أن نلتقي!

عجباً من نهاية خلقتها لأصل منها للبداية!!<O:p</O:p

/

\

/

لأني أرفض للشلال المتدفق عطاءً

أن ينتهي به المصب الى مستنقعٍ راكــ ــ ـــدْ

ولأني أرفض للشمس الملتهبة دفئاً<O:p</O:p

أن تشــرق لتغيـــبْ

بإختصار<O:p</O:p

لأني أرفض أن تلد النهاية <O:p</O:p

من رحم البداية

<O:p

سأقلب الأوزان<O:p</O:p

وأعكس ناموس الحيــاة

سأختار النهاية رحماً لبدايتي

سأختار الوادع

ليلد النهار

وتشـرق الشمس

ويعمّ دجوني الضياء

<O:p

سأسيــــر عكس الاتجــــاه<O:p</O:p

وأتطلــــع للأعالي

للسمــــاء

لأكون أول عاشقة

قررت الرحيل

قبـــــل أن يتمّ اللقــــاء

/

\

/

فأنا

(((نــازك الأمـل)))

/

\

/

من يدري قد ألتقي به وأنا

(((نــازك الحــور)))<O:p</O:p

/

\

/

إن أجمل هندسة في الوجود،،،أن تبني جسراً من الأمل

على نهر من اليأس

/

\

/

0

1

2

3 / 6 / 1426 AH



<O:p

وابتدأ العدّ التصاعدي<O:p</O:p

/

\

/

تحياتي

أختكم/ أمّ البراء

نازك

العناد
09-07-2005, 08:37 PM
مساؤك سكر....


وددت القاء التحية....

ولي عودة قريبا ....

دمت بود ,,,

فراس القافي
09-07-2005, 08:43 PM
يا نفحةَ النسرينِ يا(عطر الندى) ... لا غرْوَ بين يديكِ أن ضلَّ الهدى
صوتاً أراكِ يجلجلُ الدنيا هوىً .. أَ وَ تسمحينَ بأن أكونَ لهُ الصدى
الأخت الغالية عطر الندى
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
كلماتكِ تقطرُ عذوبةً و أعتقد أنَّها أجمل من أن تُنْقَدَ .
لكن النقد يجب في بعض المواضع فأرجو المعذرة :-
1 - ها هي الساعة تشير إلى الخامسة وتسع وثلاثين وليسَ ((ثلاثون)) لإنَّها معطوفة على مجرور فتلازمهُ في التحريك.
2 - كذلك الخامسة وخمس وأربعين لا أربعون .
3 - لم أنسَ وليسَ أنسى لإنَّ لم جازمة تحذف الحرف الأخير المعتل .
4 - لا أريد أن أعيشَ أجواءَها وليسَ أجوائها لإنَّها مفعولٌ بهِ وبصورة عامّة في الرفع تكتب (ؤ) وفي النصب (ء) وفي الجر (ئـ) .
5 - هذا البيت الشعري فيه خطأ نحوي جليّ ((ودعتُه من دون أحضانٍ ولا،،،من قُبلةٍ تروي جوى الملتاعا
)) فكلمة الملتاع مضاف إليهِ وحقُّها الجرُّ أي جوى الملتاعِ لذا يمكنك صياغة البيت بالصيغة التالية ((ودعتُه من دون أحضانٍ ولا،،،من قُبلةٍ يروي بها الملتاعا )) عندها سيكون مفعولاً بهِ منصوباً شرعا .
6 - جاءت لا جائت .
أرجو المعذرة للإطالة وعذراً مرّةً أخرى إنْ أكُنْ قد أثقلتُ عليكِ .
تحيّاتي
فراس القافي

بوح القلم
10-07-2005, 12:13 AM
نعم ..
نازك الحور ..
أسمى !

عطرالنَّدى
10-07-2005, 03:06 AM
الفاضل "العناد"
مساؤك عاطر بالصلاة على الحبيب المصطفى
مرحى بك أخي وكأس من الشاي لضيفي
:g:
تشرفت بالتحية وسُعدتِ بمصافحتها
فحياك الله وبياك
/
\
/
اليوم عبارة(سأعود) لها وقع خاص على قلبي
تجعلني أزداد أملاً
بأن يأتي يومٌ أتغنى فيه بالعودة
ياربّ بلغني اللقيا
/
\
/
شكراً لحضورك أخي
دمتَ بربك قوياً
:nn

عطرالنَّدى
10-07-2005, 06:03 PM
الأستاذ الفاضل/فراس القافي
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
عطر الله مسائك بنور الصلاة على الحبيب المصطفى

أستاذي الكريم
حروفي مازالت مبتدئة
وأنا في النحو ضعيفة وجداً ومع الأساتذة هنا تحسن مستواي قليلاً
وسأظل طالبة في مدرستكم الطيبة أتقبل النقد
و سأكون ممتنة لك إن جئتني دوماً كذلك
بالنسبة للملاحظات الخمسة التي وقفت عليها فأصدقك القول بأني
تعلمتها كلها في مراحل دراستي
لكنها هفوات كتبت في لحظتها من دون تنقيح
أما عن الملاحظة السادسة فشكراً لتنبيهك وتوضيحك الكريم
هذا البيت أتعبني كثيراً ويبدوا أنه بعد العناء خرج مشوهاً أيضاً:)
عموماً أشكرك على حضور أسعدني والله
ودمتَ لي خير موجه
تلميذتك،،،نازك

موسى الأمير
10-07-2005, 07:14 PM
نازك ..

أنا يوم البعد أغنية ::: تأخذ الدنيا وترتحل

في الفرااق تستعجم كل اللغات .. عدا الصمت ..

لا تبعدي كثيراً ..

لا زال وقع نداك ينعش المكاان ..

لك التحية ،،

عطرالنَّدى
10-07-2005, 08:41 PM
4/6.............الأحـــد


http://www.y1y1.com/y/albums/romns620/normal_123.gif

هاهي الساعة تشير السابعة ونصف

أتذكرني حين حدثتك عن ليلة البارحة؟؟؟....أعرف أنك لن تنسى هذه اللحظة

كانت من أقسى الليالي التي مررت بها

شئ من انتظار...وشئ من ترقب ...وشئ من دموع

لحظات ممتزجة بصمت الليل

وأمل النهار

كانت السماء جميلة هذا الصباح

صافية لحدّ الشفافية

أتصدق...رأيت القمر في وضح النهار..!!

أنا لاأهذي...فقد كان يحدثني بنكهة تشبه همساتك

قال لي : سيشرق النهاروستعانقي القمر

ثقي بي

/

\

/

هاهي الساعة تشير الى السابعة من جديد

لكنني اليوم أسعد

لأنه قد مرّ يـــوم


http://www.zohalthehomepage.4t.com/pa.gif719.........أمل،،،

فراس القافي
10-07-2005, 09:59 PM
عطّرَ الله ( مساءك ) وليس ( مسائك) لإنَّها مفعولٌ بهِ والملاحظة تمَّ شرحُها في الأعلى
معذرةً
معذرةً
معذرةً
فقد كنتُ أمزحُ معك لإنَّ الردود لا تُنْقَد و النقد في محراب القصائد فقط
أرجو المعذرة عاشرةً
فراس القافي

عطرالنَّدى
11-07-2005, 03:42 AM
بوح قلم


حقاً...!!
أتراها كذلك؟
قد تكون أسمى ...ولكنها الأمرّبالنسبة لي
حين يكون اللقاء (بها) سيكون مقروناً بالفنــــاء
ذكرتني ببيت كنت أردده دوماً
لكنني اليوم مع ردك بدأت أرفضه وأرفضه
وإن عزّ في الدنيا اللقاء،،،،ففي جنة الخلد نلقاكم ويكفينا
::::
شكراً لمــرورك أخي
ودمتَ بربك قوياً
نازك

بوح القلم
11-07-2005, 03:55 AM
أي فناء تقصدين ؟

ليكن فناءٌ .. لبقاء ..

رددي .. رددي .. دعي -هذا البيت- في القلب ..
لا يزول ..
وليردد كل العالم ..
أفقدُ الأرض بمن فيها .. وأذهبُ .. ..
جمعنا الله بمن نحب هناك ..
بلا لقيا - هنا-
والفرق شاسع ..

عذرا على تعكير صفوك

:: بوح ..

أريج نجد
11-07-2005, 03:58 AM
ذبذباتّ
تسري ..فيْ دواخلنا
حاملةً ظلاً لتيهٍ
يترجمهُ
اختناقُ الحروفْ
وتشتت المشاعر ..!
.
حالَ تسابقِ نبضات الزمنِ
نحو نقطة ..((( الصفــر )))
.
.
لكِ التحيـةُ ... بقدر البعــد .!

حسن علي القرني
11-07-2005, 06:01 AM
ما اروع حروفك وما ابدع حبكتك وما اجمل فكرتك وما احسن صنيعك بنا اذ جعلتنا نقرا هذا الابداع ونتذوقه
ولا تحرمينا المزيد

كل التحية والاعجاب لصاحبة القلم السيال

خالد الحمد
11-07-2005, 12:23 PM
أختي أم البراء

هي محزنة هذه الكلمات ولكنها جميلة

الوداع مر ولكنه قدر كل حي

وقد يجمع الله الشتيتن بعدما
...... يظنان كل الظن أن لا تلاقيا

دمتِ في خير وعز

عطرالنَّدى
11-07-2005, 06:08 PM
روحان،،،
أيها المتألق في سماء الكلمة
كم أحبّ حروفك
أنا من عليّ أن أكون الصدى لوقع أحرفك
لأقول: لاتبعد كثيراً
فوقع خطواتك ينعش بوحي
دمتَ بربك قوياً
:nn

عطرالنَّدى
11-07-2005, 09:06 PM
الأستاذ/ فراس
مارأيك أن نبدأها بالصلاة عليه قبل أن نتحاور
اللهم صلي على حبيبنا المصطفى
مرحى بحضورك الثاني الذي أضحكني الى حدودٍ
اختنقت فيها بلقمة كانت تمرّ في حلقي:)
أضحك الله قلبك وأسعد أيامك
لاتعتذر فماأجمل أن ندخل السرور الى قلوب بعضنا
(إن من أحب الأعمال الى الله ادخال السرور الى قلب مسلم)


ماأجملني حين أكون تحت مجهركم
صدقني
مجهرية أنا لو قورنت بحجم
قلمكم العملاق
دمتَ لي خير موجه
أكرر شكري وعميق افتخاري
نازك

عطرالنَّدى
11-07-2005, 09:07 PM
*انتشال بعضي من بقاياك*..............5/6..الإثنين
<O:p</O:p

رباه.. أشياؤه الصغرى تعذبني....فكيف أنجو من الأشياء رباه؟<O:p</O:p
هنا قصيدته في الركن ذاوية..... وفي الزوايا ..بعضٌ من بقاياه!
<O:p</O:p

<O:p</O:p
كانت هذه معلقة على تلك اللوحة البنفسجية ...<O:p</O:p
أظن أصدائها كفيلة بأن تجعل شقيقتي تأخذني وأبي هذا العصر لمتجر مختص بالديكور<O:p></O:p>
لتسألني حينها بابتسامة متفائلة: هيا يا نازك اختاري ما يناسبك؟؟...<O:p></O:p>
"عفواً ماذا؟؟ هل هذه هي مفاجئتكم؟"<O:p></O:p>
تبسم أبي قائلا: ليست فكرتي... إنها فكرتها..وهي من ستدفع<O:p></O:p>
ضحكاتنا ملأت ذلك المتجر الهادئ...<O:p></O:p>
احمم..... هيا يا ابنتي .....أي لون تفضلين لطلاء جدار غرفتك؟؟ أتريدينها ورقية ؟ أم بالطلاء؟<O:p></O:p>
لا تتأخري سنذهب لمتجر السيراميك ..وبعدها لديكورات الستائر ...وقد تأخرنا"<O:p</O:p
*<O:p</O:p<O:p</O:p<O:p</O:p
تقول شقيقتي : عليّ أن أجدد هذه الأجواء المملة على حدّ وصفها....!<O:p></O:p>
غريبة هي؟ ألا ترى جمال غرفتي...؟؟ ألا تؤنسها رائحة أزهاري ؟...ولوحات جداري؟<O:p></O:p
أعلم أنها معجبة بألواني التي دمجتها بزرقة السماء...<O:p></O:p>
وأزهاري الصفراء والحمراء...وأضوائي البنفسجية و الزقاء...<O:p></O:p>
وأعلم أيضاً...<O:p></O:p>
أنها تريد دفع كل مالديها...<O:p></O:p>
من أجل لحظة.... تنتشلني فيها من بقايا أحدهم...<O:p></O:p>
مسكينة هي...<O:p></O:p>
لا تعلم بأنها لن تنتشل الا نصفي...وفقط!<O:p></O:p>
أما نصفي الآخر فسيظل يرفرف هناك ..حيث يجدك...<O:p></O:p>
ومهماغبت عنك ...فلن يطول غيابي لأكثر من نصف يوم لأعود بعدها اليك ..<O:p></O:p>
حين تتلتقي أرواحنا ...<O:p></O:p>
عند السادسة والنصف كل مساء<O:p></O:p>
وهناك..... في آخر الليل.....حيث نتعانق بالدعاء...<O:p></O:p>
رغم دهشتي من طلبها...وبهجتي بتجديد غرفتي...بأثاثها وبساطها ...<O:p></O:p>
إلا أنني أؤمن بأن الذي جعلني أهواك دون أن أراك....سيجعلني مهما تغيرت الملامح ...أبداً لن أنساك،،،

>

http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/noran.jpg

أمل،،،

فراس القافي
11-07-2005, 09:39 PM
ملاحظةٌ أخيرة لكي تغصّي باللقمة الثانية ممزوجة بالمعذرة العشرين : -
عندما نصوغ فعل الأمر المعتل الآخر لمخاطبة مذكّر نحذف حرفَه المعتل ّ و نعوّضه بما يناسبُهُ لفظاً مثلاً الواو ضمّة (( أغْفُ)) والألف فتحة (( إبقَ )) والياء كسرة (( إمشِ )) وعلامة الجزم حذف حرف العلة .
أمّأ عند أمر المؤنّث تُكتب الياء لإنَّها مثلاً ((تذهبين)) إذهبي فالجزم هنا بحذف النون .
من هذا نستنتج أنَّه لا يجوز بل من المحرّمات أن نقول اللهمَّ (صلّي) حيث لا يجوز تأنيث لفظ الجلالة وتُكتب صلِّ والكسرة تُكتب تحت الحرف الأخير وهو الشدة و إذا كنتِ لا تثقين أنَّ الشدة حرفٌ إليكِ هذا المثال :-
أطلب منكِ الآن اشتقاق مصدر للفعل ( أكرَمَ ) ستجاوبين ( إكرام ) أي إنَّ الألف دخلت بين الحرف الأخير والذي قبله.
أمّا لو طلبتُ منكِ اشتقاق المصدر للفعل ( أجلَّ ) ستجاوبين (إجلال) و لاحظي الألف أين دخلت بينَ اللامين وهما الحرفان الأخيران أي لم تفصلْ بينَ الجيم واللام و أتمنّى أن يكون المغزى واضحاً .
أخيراً لي طلبٌ بسيط : -
إرمي ( بالياء ) الطعام من يديكِ مرَّةً أخرى إن قرأتِ اسمي في أذيال قصائدكِ البهية .
أخوك الصغير
فراس القافي

adnantra
11-07-2005, 09:52 PM
سأسيــــر عكس الاتجــــاه
وأتطلــــع للأعالي
للسمــــاء
لأكون أول عاشقة
قررت الرحيل
قبـــــل أن يتمّ اللقــــاء
/
/

ما أصعب قرارك عزيزتي

الحب الحقيقي لا يُضحَّى به عزيزتي بل يُضَحَّى لأجله...
"أحبوا من في الأرض يحبُكم من في السماء"

تحيّاتي لك عزيزتي
عدنان طرابشة

نبض المطر
12-07-2005, 12:02 PM
/

\

ودعتهُ ماكنتُ أعلمُ أنني،،،ودعتُ روحي حينَ قلتُ وداعا
مادام قلبي بين حجرِ يمامتي،،،والله لن أخشى عليهِ ضياعا
\

/

\

/

\

/

\

/

\

/

\

/

\
ألم أقل لكِ أنّكِ كلّ أشجـــاني !!
\

/

\

/

\

/

\

/

\

يا لكِ من ...
\

/

\

/

\

/

\

/

\

/

\

/

\

/

\

/

\

نورسيَّةٍ تزيدُها الأيامُ نقاءً ..
دومي بقلبِ فرحتِك ..
\

/

\
لكِ وليمامتِكِ تحيّةً من حيثُ تعلمين !
نبض المطر .

الجرح السبيل
12-07-2005, 08:28 PM
كل دقائق الزمن لا تكفي لأقول لك .. مزيدا من الإبداع ياعطر الندى.. وداعية بلا قبل هي سفر يؤرخ للحضور معنى الغياب الدي يسكننا في كل رحلة بحث جديدة .. أخوك الجرح السبيل .

عطرالنَّدى
13-07-2005, 01:55 AM
ثنائيٌ هامس،،،........الثلاثاء 6/6


http://www.syrianstory.com/_borders/gifs.gif<O:p</O:p

هذا المساء كان مميزاً بصديقة الطفولة (جولي) رفيقة العمر المدللة،،،
سنوات عشر قضيناها سوياً في مراحل الدراسة ...نرسم أحلامنا ونسابق أمنياتنا<O:p</O:p
وبعد أن افترقنا <O:p</O:p
كان لكل منا زواً آخر <O:p</O:p
يشاركه حياته..... ويملأ مساحاته الفارغة.....<O:p</O:p
جولي المدللة......<O:p</O:p
كانت اليوم أجمل مما سبق.. <O:p</O:p
صحتها جيدة...وصبغة شعرها تناسبها أكثر...<O:p</O:p
تلك" النجلاء" المدللة....قد كبرت وأصبحت اليوم سيدة...بل أمٌ رائعة<O:p</O:p
أنجبت" جوري" فكونت معها ثنائي رائع...<O:p</O:p
سبحان من خلق من رحمها صورة مصغرة عنها...حتى في دلالها..حتى في حور عينها<O:p</O:p
يا الله...كم هما جميلتان..<O:p</O:p
جوري ترفض الهدوء وجولي تصرّ على إسكاتها<O:p</O:p
ويبتدئ الشجار المضحك...<O:p</O:p
علقت على المشهد وضحكاتي تملأ غرفة الجلوس:<O:p</O:p
"هههههههههههههههه<O:p</O:p
أهناك أمٌ تتشاجر مع طفلتها...أنتما ثنائيٌ مضحك...اعقلي ياجولي"<O:p</O:p
وكما هي عادتها تجيب بـ<O:p</O:p
"هاااه؟؟"
ثم ماتلبث أن تتبعها بضحكاتها المتتالية حين تستوعب ماأقول<O:p</O:p
" ههههههههه .... يااااهـ يا لولة...أتذكرين أيام الدراسة...كنا ننادى بـ"الثنائي المرح"
"نعم أذكره جيداً ياجولي....وهانحن قد افترقنا ....<O:p</O:p
أنا...<O:p</O:p
اخترت ُ الدارسة ....<O:p</O:p
وأنتِ...<O:p</O:p
اخترتِ الزواج ...<O:p</O:p
فافترقنا...يا الله كم أشتاق لأيامنا<O:p</O:p
أتدري ...هانحن افترقنا
لتكوّني مع جوري ثنائي جديد....ورائع جداً"
وكعادتها تجيبني بـ هااااه ...ثم تتبعها بضحكاتها" ههههه يخرب عقلها<O:p</O:p
عقبالك"
أجبتها بصوت هادئ:<O:p</O:p
ألم أخبركِ بأنني كونت ثنائيٌ مع أحدهم..؟<O:p</O:p
سألتني: هاااه؟؟؟!
هربت من سؤالها وابتسمت قائلة:<O:p</O:p
"جولي...العشاء جاهز ....هيا تفضلي ..."

جهزت لها عشاء صينيا فاخراً...
يا الله كم اشتهيتك معنا...<O:p</O:p
:<O:p</O:p
:<O:p</O:p
قضيت وقتاً ممتعاً مع أحاديثها الشيقة<O:p</O:p
لحظات مرتّ...وبدون أن أشعر وجدت نفسي أودعها <O:p</O:p
فانتهى المساء...<O:p</O:p
:<O:p</O:p
:<O:p</O:p
عدت لأوراقي <O:p</O:p
أكتب قصيدة تناجي نصفي الآخر<O:p</O:p
قصيدة أسميتها<O:p></O:p
:m: ((أنا ويمامتي)) :m:....ثنائيٌ ولا أروع!<O:p</O:p
أوَلست معي؟

.


http://www.syrianstory.com/_borders/gifs.gif


.717..........................أمل
<O:p</O:p
<O:p</O:p
<O:p</O:p<O:p</O:p<O:p</O:p<O:p</O:p<O:p</O:p<O:p</O:p<O:p</O:p<O:p</O:p<O:p</O:p<O:p</O:p<O:p</O:p<O:p</O:p

عطرالنَّدى
13-07-2005, 03:15 AM
بوح قلم
مرحى بحضورك الثاني أيها الفاضل
أسعدتني بها
فحياك الله وبياك
عنيت بالفناء أخي
أنني إن التقيت به بنازك الحور
فمعنى هذا أننا لن نلتقي في الدنيا...بل في الآخرة وفقط
وإن التقيت به بنازك...فمعنى هذا أن حلمي تحقق...وتحقق أمل اللقاء
ويبقى عزائي
((وإن عزّ في الدنيا اللقاء..ففي جنة الخلد نلقاهم ويكفينا))
اللهم اجمعني بأحبتي في الدارين
شكراً لحضورك الراقي أخي .....ونعم... كلنا نهدف للبقاء هناك
حيث الخلـــــود
اللهم اجمعنا وأحبتنا في رياض الفردوس
شكراً لحضورك
ولك الشاي
:g:
هذا
ودمتَ لصفحتي خير صديق
احترامي،،،

عطرالنَّدى
13-07-2005, 09:22 PM
7 / 6............الأربعاء



<O:phttp://www.3eon.com/picvb/10.gif</O:p




<O:p(((جوريتي الحمراء)))<O:p</O:p</O:p


أما هذا المساء....فقد كان مساء مخملي

مساء عاطر بنفحات الزهور......وأريج الذكريات الهامسة<O:p</O:p
...تذكرت فيها لحظة أن حدثتك عن تلك الورود التي أنتشي بها...<O:p</O:p
...وذلك العطر الذي أهواه...<O:p</O:p
شئ ما جعلني أبتسم حين فتحت احدى تلك الزجاجات<O:p</O:p
...لاأدري ماسرّه ...ولكنني!!...كنت سعيدةً...وجداً..<O:p</O:p
http://www.abunawaf.com/mix/may04/rose.gif
لحظات هامسة..أجلت فيها بصري لحظة ..فوقعت عند اسم زجاجتي<O:p</O:p
*Moon flower*<O:p</O:p
آه ياقمري...كم أشتاق لنفحة عطرك<O:p</O:p
هي ساعة قضيتها....أطفأت فيها لهيب أشواقي ...ببرد الماء<O:p</O:p
كم كانت عاطرة...!!<O:p</O:p
هاهي الساعة تشير الى السابعة....وهاأنا أنظر الى جوريتي الحمراء<O:p</O:p
قطرات الندى من فوق أهدابها تتساقط قمراً<O:p</O:p
....والليل الأسود في عيني ...يحن اليك...فتبرق نجومي...وتهمس لك<O:p</O:p
ياجوريتي الحمراء...على العهد سأبقى...عاطرة بحبك<O:p</O:p
فدم بقلبي واسلم لنوزكتك<O:p</O:p





http://www.3eon.com/picvb/10.gif



716........أمل،،،
<O:p></O:p>

عطرالنَّدى
13-07-2005, 09:31 PM
أريج نجد
أيتها الرقراقة كم أحبّ قراءة ردودك
سواء بصفحتي أو بصفحات غيري
ماء زلالاً ينساب للقلب بعذوبة ليخضرّ مااحترق منه
جميل ٌ أن يجد بوحنا من يترجمه بلغة أخرى
فتجعلها أروع
دومي بحرفك سامية عالية
محبتك،،،نازك
:m:

الجرح السبيل
14-07-2005, 09:15 PM
لقد قرأت لك ياعطر الندى .. وكم كانت جميلة كتاباتك .. واصلي ..إنني أتابعك .. أخوك الجرح السبيل .

عطرالنَّدى
14-07-2005, 09:20 PM
الخميس...............8/6(((أتذكرنا؟؟؟...!!))) <O:p</O:p

في هذا المساء... تساقطت من مقلتي<O:p</O:p

قطرات انهممت فجأة من مقلتي...حين رأت الساعة تشير الى الرابعة والنصف<O:p</O:p

الرابعة والنصف ...ياااااهـ......!!<O:p</O:p

حاولت اخفائها وكتم أشواقها....ونجحت كما هي عادتي في الهزيمة...!!<O:p</O:p

في مثل هذا اليوم....وفي مثل هذا الوقت ...وقبل أسبوع بالتحديد<O:p</O:p

كنت معك<O:p</O:p

.أتذكر موعد الرابعة والنصف؟<O:p</O:p

يا الله....هاهي الان تشير للرابعة والنصف تماماً...ولكن<O:p</O:p

الموعد هنا مختلف تماماً<O:p</O:p

اليوم أجدني<O:p</O:p

على موعد مع الدمع...وأيّ دمع!<O:p</O:p

سبحان الله..<O:p</O:p

.انتهى الخميس الفائت بدموعي التي ترقبت رضاك<O:p</O:p

وهاهو الان يبتدئ بها أيضاً<O:p</O:p

لكنها اليوم.......... تترقب لقياك<O:p</O:p

أي لذة هذه التي يمارسها شجني على بعضي؟<O:p</O:p

في مثل هذا اليوم من أسبوعٍ مضى<O:p</O:p

كان آخريوم انتشيت فيه بصوت ضحكتك العذبة...<O:p</O:p

آه نعم..نسيت اخبارك بأنك ضحكتك هي أعذب وأروع ضحكة سمعتها بحياتي<O:p</O:p

أنا لاأبالغ...فهي حقاً فاتنة<O:p</O:p

أتذكر ذلك الخميس؟؟؟....أنا مازلت أذكره جيداً بكل تفاصيله<O:p</O:p

ما أعلمه تماماً..وسأظل أذكره دوماً..<O:p</O:p

.أنه كان خميساً مميزاً" بك".<O:p</O:p

استفتحت فيه يومي بهديلك العذب...<O:p</O:p

وقضيت عصري معك..<O:p</O:p

في لحظة ما..سرحت عنك فسألتني <O:p</O:p

: أأنتِ معي؟<O:p</O:p

أجبتك بهمهمات دلت على أنني مشغولة بشئ ما<O:p</O:p

نعم حبيبي ..... كنت مشغولة حينها بوضع ملون شفاة بنيّ اللون<O:p</O:p

لأول مرة أجرب هذا اللون<O:p</O:p

جربته وكان جميل جداً...لم أتوقع أن يناسب شفتي الى ذلك الحدّ<O:p</O:p

أعجبني اللون فاخترت فستانا يناسبـــه<O:p</O:p

وسرحت شعري بطريقة جديدة<O:p</O:p

وكانت أيضاً المرة الأولى التي أجرب فيها تلك التسريحة<O:p</O:p

انتهيت تحضير نفسي لحضور ذلك العرس.<O:p</O:p

نظرت الى نفسي في المرآة<O:p</O:p

يا الله...أنا اليوم جميلة<O:p</O:p

لم يكن ذلك رأيي...بل كان رأي الجميع<O:p</O:p

أمي..خالتي ..اخواتي...بل حتى أخي الذي رغم أني متشاجرة معه<O:p</O:p

الا أنه لم يستطع أن يخفي اعجابه بنظرات مبتسمة<O:p</O:p

بعدها بعثت لك بتلك الهمسات<O:p</O:p

شئ ما بداخلي كان يتمناك لو تراني حينها كيف بدوت<O:p</O:p

تمنيتك وبشدة ..<O:p</O:p

.لترى عصفورتك ...كم هي جميلة<O:p</O:p

لأسمع رأيك<O:p</O:p

وأنتشي بإطرائك<O:p</O:p

باختصار<O:p</O:p

تمنيت لو كان تحضيري ذلك من أجل أن<O:p</O:p

أراكــــــ<O:p</O:p

آه يا قمري<O:p</O:p

ثمّ آه<O:p</O:p

كم يؤلمني بعدك<O:p</O:p

وكم هو مؤلم هذا المساء<O:p</O:p

"بدونك<O:p</O:p

<O:p</O:p

ياذلك الروح الساكن أعماقي <O:p</O:p

متى ألقاك

http://www.3eon.com/picvb/w9.gif

715

محمد حسن حمزة
15-07-2005, 02:07 AM
ما أجمل هذا العزف
وما أروع هذه الاسطر
والمشاعر الساكنه بين جوانحها

ألف تحيه لكِ على كلماتكِ الرائعة
وعلى مشاعركِ المرهفة التي عبرت عنها
حروفكِ المتألقه بأروع المعاني

سيدتي الفاضله الأديبه الرائعه
(( عطرالنَّدى ))

الابداع لا يرد عليه
ولكن يستمتع به وانا استمتعت هنا
فلكِ كل الشكر على هذه اللحظات الجميلة
التي أمتعتنا بها كلماتكِ الراقيه

تقبلي تحياتي العذبه ..

عطرالنَّدى
15-07-2005, 04:26 PM
الكريم/ أبو علي
ها أنت أول من يناديني بأحب كنية
أم البراء
كم أسعدتني بها
فحياك الله شاعرنا الطيب وفي صفحتي بياك
ولك الشاي كرمال "أم البراء"
:g:
:)
أتدري متى يكون الحزن جميلاً؟؟
حين نغلفه بالأمل
وبقطرات من سحائب قصائد
تروي جذوعنا اليائسة بسنا الأمل
فسلمت َ وسلمتْ أناملك التي خطت مايبهج القلب
ويزيده أملاً وتوقاً للقاء
وبها أختم مداخلتي مع عميق الشكر والتقدير
وقد يجمع الله الشتيتن بعدما
.............. يظنان كل الظن أن لا تلاقيا



<!-- / message -->

عطرالنَّدى
15-07-2005, 07:14 PM
مساء فيه ِتعاهدنا.....وأيّ مساء

الجمعة.....9/6<O:p</O:p



مساء عاطر بالصلاة على الحبيب المصطفى<O:p</O:p

في هذه الجمعة الطيب تعاهدنا أنا "ولين ودادي".... على الارتقاء بهذا الدين

هاهي رفيقة الدرب قد جائت لتنير دربي من جديد...وتعيد تأهيلي من جديد<O:p</O:p

جائت نفحة الخير ونسمة العطاء لتجدد ايماني من جديد<O:p</O:p

هذه الحبيبة التي متى مارأيتها شعرت بلحظات ليست كأي لحظات<O:p</O:p

جميلة هي اخوتنا...والأجمل هو لون محبتنا<O:p</O:p

أخوة في الله وأيّ اخوة أرقى...<O:p</O:p

منذ البارحة وحتى هذا المساء وعيني تناظر عينها وتتحدث نشوة بفرحة اللقاء<O:p</O:p

جائت وبدأنا نستعرض مشاريعنا وأهدافنا...ووضعنا النقاط على الحروف<O:p</O:p

اليوم سأبدأ بالعمل....سأقدم مابوسعي لرفع هذا الدين<O:p</O:p

الله...ليتك معنا تشاركنا تلك اللحظات الهامسة<O:p</O:p

كانت البارحة نائمة بقربي ...وعلى فراشي....<O:p</O:p

يا الله ...كم أنا سعيدة..!<O:p</O:p

أتعجب ذلك الشعور الذي يجعلني أغار عليها حتى من الأحلام<O:p</O:p

أريدها أن تكون معي...وبقربي..وللأبد...<O:p</O:p

كيف لاأشتاق وأحنّ لمن يتجدد بها ايماني ...وتسموا بها أهدافي<O:p</O:p

دونا كل مااتفقنا عليه...وكل ماقررنا تركه...وكل مانوينا البدء به<O:p</O:p

على أمل أن نلتقي مجددا ومذكرة "الانجازات" منورة بأعمالنا<O:p</O:p

ودعتها..عانقتها...وأخفيت دموعي ..رفقاً بها<O:p</O:p

حزمت حقيبتها...ولبست تاج الوقار...وسافرت الى مدينتها <O:p</O:p

لتكمل مشاريعها و أعمالها الباهرة...اسأل الله لها المثوبة وخير الجزاء<O:p</O:p

آهٍ من تلك الزهرة كم أحبها<O:p</O:p

لابد وأن تخلف خلفها عطر يفوح خيراً...ويجعلني أتطلع للعلياء<O:p</O:p

هاأنا أنظر الى تقويمي الذي أهدتني اياه<O:p</O:p

مكتوب عليه بخطها الرائع" تعاهدنا".....يا الله<O:p</O:p

أتصدق يايمامتي<O:p</O:p

لأول مرة بحياتي أعطي لنفسي عهداً...ولأول مرة سأنفذ الوعد<O:p</O:p

لنحقق حلمنا...الأسمى...هناك حيث نحشر يوم القيامة على منابر من نور<O:p</O:p

يغبطنا عليه الأنبياء والشهداء...نعم ..كيف لا<O:p</O:p

ونحن من تعاهدنا على حب الله...واجتمعنا على اخوةٍ في الله<O:p</O:p

هناك سنستظل بعرش الرحمن يوم لاظل الا ظله<O:p</O:p

وستكون معنا...تمسك بيدنا..وترافقنا عند باب الريان<O:p</O:p

هناك حيث الحلم...أتذكر حلمي؟؟<O:p</O:p

نعم عزيزي...باب الريان ....وبيدنا يتيمة تطرق باب الجنة<O:p</O:p

مازال هدفي أن نصل لمارسمناه<O:p</O:p

آهٍ ياقمري كم أشتاق لأخبرك بكل ماسمعته وكل ماتعلمته <O:p</O:p

كم أشتاق لو كنت معنا تشاركنا تلك اللحظات<O:p</O:p

علمتني اسم جديد من اسماء الله الحسنى..كان عن

((الصبور))<O:p</O:p

يا الله...كم كان اسم رائع ومؤثر<O:p</O:p

كم نذنب...وكم يصبر الله علينا...كم نؤذيه ...وكم يصبر<O:p</O:p

ربااااهـ ارحمنا واغفرلنا

شئ آخر تعلمته ...كيف تجعلك يومك نور من نور

أتدري كيف؟؟

سأحكيها لك ذات يوم ...فهي مشوقة وممتعة...جداً

تعلمت أيضاً عن اسم الله

*المقيت*

وشئ يسيرٌ عن

*المؤمن*

انتظر فلدينا الكثير لنتحاكى به يوم اللقاء

...:m:يمامتي:m: ...

يا من أحببتك بحقّ كما أحببتها<O:p</O:p

أنت..وهي..أحببتكما من نفس الزاوية...من نفس المكان<O:p</O:p

أحببتكما لدينكما..لايمانكما...<O:p</O:p

فمتى يوم اللقاء..متى يحين ذلك اليوم الذي أحدثك فيه بكل مايحتويه قلبي<O:p</O:p

من دون هذه الشاشات...وهذه الكلمات...ياربّ بلغني اللقيا<O:p</O:p

فإني أحببته فيك...<O:p</O:p

يمامتي<O:p</O:p

عاهد نوزكتك...أن تجدد ايمانك<O:p</O:p

وتبقى على العهد... قوياً بربك....سخياً بحسناتك...<O:p</O:p

فإني والله

أحبك

http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/asdfg.jpg





كان هذا شعارنا الجديد

لدي واحدة.....ولديها آخر مثله

فآثرت أن يكون لك

نصيب منه

______________

714..........أمل،،،<O:p</O:p

عطرالنَّدى
16-07-2005, 08:14 PM
الفاضل/ عدنان طرابشة

الحبّ لايضحى به...بل من أجله...
ولن أضحي أبداً
بل سأظل أتشبث به كي
نلتقي
/
\
/
أتدري
أدركت اليوم أن قراري
كان غباء
مرّ أسبوع وبقيت اسابيع
أتسائل هل سأصبر
/
\
/
شكراً لمرورك أخي
ودمتَ لمحبيك
نازك

نهرالعوسج
17-07-2005, 03:12 AM
أسعدكم الله .. وأسعد لحظاتكم دوما وأبد ،،
عطر الندى ،، كنت في سباق مع الزمن لحظات ودقائق وثواني ..
بوركت أيتها العزيزة .. وبورك القلم ،،
أسعدتموني وفراس القافي وذهبت معكم في رحلة نسيت من حولي لأجلها ..
استمتعت وتعلمت كثيرا ..
فأنا في الصف الأول .. عند المقعد الخلفي ..
أكتب من ورائكم .. فاعذروني !!

وفقكم الله تعالى ..
أخوكم
نهرالعوسج

عطرالنَّدى
17-07-2005, 04:03 AM
></O:p>


<O:p> </O:p>

(((موت المساء))).........السبت 10/6
<O:p</O:p

<O:p</O:p
<O:p *حبيبي..هل تأخرت عليك؟</O:p
<O:pاعذرني كنت على موعد مع الاشجان فسحقتها وقهرتها لأصل اليك بعدأن أنهكني البكاء
كم كانت ليلتي هذه موجعة..ومسائي أوجع أحتاج لروحك تعانقني بدعواتها..
لاعدمتكـ،،،


***

</O:pيموت الضياء ..يموت النهار<O:p</O:p

ويبقى لديّ حنين<O:p</O:p

انتظار<O:p</O:p

وأطرق رأسي<O:p</O:p

..وأبكي ..وأبكي..<O:p</O:p

بدون انتهاء<O:p</O:p



بكائي على البعد ..شؤم الحصار
حبيبي تعال

فإني حزينة

فأين جناح الطيور الحزينة؟

أريد الأمان

جفاني المكان

وأعيا فؤادي قساة لئام

تعال اليّ

لمَ الاختباء؟؟....

أظنك بالحزن لا...لاتبالي

وقد لاتبالي

بحرفي وشعري<O:p</O:p

تظنّ بأني أمارس فني<O:p</O:p

بعشق البكاء؟<O:p</O:p

أنا لا أمارس احدى فنوني<O:p</O:p

ولكنني أختبي بالدموع<O:p</O:p

أخبئ حزني ...وألجم شوقي<O:p</O:p

لعلي أواري<O:p</O:p

حنين المســــاء<O:p</O:p

أعود بحرفي الى غرفتي<O:p</O:p

وأرمق طيفك بين الزوايا<O:p</O:p

وأسمع صوتك بين الخفايا<O:p</O:p

وابكي..وأبكي<O:p</O:p

يعود البكــــاء<O:p</O:p

لأني أراك... ولست بقربي<O:p</O:p

لأني سمعتك......... تشدو بحبي<O:p</O:p

ولكنني حينها لم أراك<O:p</O:p

حبيبي تعال إليّ تعال...وهات يديك وأقبل اليّ<O:p</O:p

بقلبي شتاء..وثلج وماء<O:p</O:p

تجمد صدري...بصيف الشتاء<O:p</O:p

نعم ياحبيبي<O:p</O:p

فصيفي ببعدك أضحى شتاء<O:p</O:p

أريدك أن تأتني<O:p</O:p

تحتويني<O:p</O:p

لتحيي الربيع<O:p</O:p

وتمحوا الشتاء<O:p</O:p

فأين يديك ...؟؟ لكي تحتويني<O:p</O:p

وأين عيونك تروي جفوني<O:p</O:p

وتسقي جذوري <O:p</O:p

بماء الزهور وعطر الولاء<O:p</O:p

/<O:p</O:p

\<O:p</O:p

/<O:p</O:p

حبيبي أجبني<O:p</O:p

متى نلتقي؟؟....<O:p</O:p

أحقاً علينا بأن ننتظر<O:p</O:p

مرور النهار<O:p</O:p

وطول انتظار؟ <O:p</O:p

تعال حبيبي فقد مر ّيوم<O:p</O:p

ويوم ويوم<O:p</O:p

وباقي السنين يوم ويوم<O:p</O:p

ففيمَ التأخر يامقلتي؟<O:p</O:p

فقد مات يوم<O:p</O:p

لبسنا الحــداد

أقمنا السواد<O:p</O:p

خيوط من الشمس غابت حنيناً<O:p</O:p

خيوط النهار<O:p</O:p

خيوط تذوب بلون الغروب...<O:p</O:p

ولون الصفاء...وذاك الضيـــاء<O:p</O:p

ألاحق أطرافها بانحسار<O:p</O:p

فأخفض رأسي<O:p</O:p

وأبكي....وأبكي...<O:p</O:p

يجف ّالمساء<O:p</O:p

/<O:p</O:p

\<O:p</O:p

/<O:p</O:p

أعود ألملم باقي سنايا<O:p</O:p

أطالع وجهي وصمت المرايا<O:p</O:p

وأبدأ بالدمع اروي الحكايا<O:p</O:p

حكايا تكرر في كل يوم<O:p</O:p

لنفس المرايا...لنفس البقايا<O:p</O:p

أتذكر تلك البقايا<O:p</O:p

دموع ..وحزن...وشكوى وداء<O:p</O:p

وشعر ..وهمس..<O:p</O:p

ونبضي حداء<O:p</O:p

أرى طيف طير يزور المرايا<O:p</O:p

يردد من أغنياتٍ حزينة<O:p</O:p

يئن بصوتٍ<O:p</O:p

....حزين...رخيم...<O:p</O:p

فأذكر حيناً مضى من زماني<O:p</O:p

ووهج المحبة...ووهج الخيال<O:p</O:p

أحقاً خيـــال؟<O:p</O:p

أمَرّ الزمان ..وصرنا كطيف..وبتنا خيال؟<O:p</O:p

أحقاً رحلنا وذاب المساء؟<O:p</O:p

رحلنا وماعاد يجدي بكاء السمــــاء؟<O:p</O:p

أنبكي حبيبي؟<O:p</O:p

وفيمَ البكاء؟؟.....<O:p</O:p

أنبكي على كومة من غباء<O:p</O:p

غباء ..غباء<O:p</O:p

وجــداً غباء<O:p</O:p

فكيف ارتضينا بأن نفترق<O:p</O:p

شرينا النجـــوم...وبعنا الضيـــاء<O:p</O:p

أتجدي ترانيم حزن المساء؟<O:p</O:p

يئن المساء...وتبكي نجومي .. ببرقِ السناء<O:p</O:p

وأبقى أعد الثواني<O:p</O:p

بكل اشتياق<O:p</O:p

ألاحق تلك الخيوط<O:p</O:p

يموت النهار<O:p</O:p

وأحضر مأتماً للوداع<O:p</O:p

وأنثر زهري … وأنشر عطري<O:p</O:p

وأبقى ألاحق تلك الخيوط<O:p</O:p

وذاك المساء<O:p</O:p

وأنسج منها حبال اللقاء <O:p</O:p

أعود لأنهي حنين المساء

فأبكي وأكي

بدون انتهاء

بكاء؟؟بكاء

بـدون انتهــاء

/<O:p</O:p

\<O:p</O:p

/

http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/tryhik.jpg

نزّوكتك

::هاقد مرّ أسبوع...كان من المؤلم أن أبكي وحيدة هذا المساء::

713.........أمل،،،<O:p</O:p

عطرالنَّدى
17-07-2005, 08:49 PM
الحبيبة/ نبض المطر

نورسيَّةٍ تزيدُها الأيامُ نقاءً ..
دومي بقلبِ فرحتِك ..
\

/

\
لكِ وليمامتِكِ تحيّةً من حيثُ تعلمين !
نبض المطر .

يكفيني هذا المقطع ليجعلني أقولها:
أحبك أحبك...حتى حدود الثمالة...أحبّك
كيف وإن جئت بتحية لي وله
لكِ من قلب أختكِ
ماتعلمين
يا
:
:
:
فرحتي
:m: <!-- / message --><!-- sig -->

عطرالنَّدى
17-07-2005, 09:11 PM
(((تعلمت حرفاً هذا المساء)))

الأحد..... 11/9



هاهو الليل قد مات

وحلّ الضياء

اليوم ...أشرقت الشمس مثل كل يوم

لكنها لم تكن كأي يوم

تعلمت من وجه هذا الصباح



أن السماء... تبكي

من أجل أن يضحك

الأطفال

وتورق راقصة

براعـم الأزهـار

:

:

:

أن الشمس ....تحترق

ليغرد الطير

فوق غصون الأشجار

ويكمل البشـر

دورة الحياة

:

:

:

أن الليل ..... يقيم الحداد

ليهنأ الأنام

بالأسرَّة والأحــلام

ويناجي العشَّاق

تمتمات الأشواق

:

:

:

هذا الكون كله شجون في شجون

كون يُضحي بـ(فرحـ)ـته

ويشتري بها تعاسته

من أجل

"أن يكون الغيـــرسعداء"

:

:

:

اليوم

قررت ألا أكون مثل بنات "حواء"

أنعَّم بالهناء

والكون يبكي من أجلي

كلا....

بل سأكون امرأة أخرى

سأكون

مثل تلك السماء

مثل تلك النجوم

مثل ذاك البكاء

:

:

اليوم

سأكون أول امرأة

تشارك السماء دموعها....لتورق الأزهار

هاهي أوراق عطري قد تفتحت مع اشراقة هذا الصباح

ورغم ليلة البؤس التي قضيتها البارحة

الا أنني ابتسمت

وتنفست الجمال مع بكاء الكون

أفهمت معادلتي الجديدة

سأبكي ... وأنعي الأشجان...ليلاً

لتورق أزهاري...ويفوح عطري...كل صباح

هاأنا ابتسم

ها أنا قررت ألا يدوم حزني لأكثر من ليلة

لن أغطي النهار بشؤم البكاء

ألا يكفيني أن النهار يحترق ...لأزيده شجون واحتراق

هاأنا أضيف لقاموسي حرفاً جديداً

أسميته

(عطر البكاء)

:

:

:

يا الله...ماأصبر السماء

رمز للعطاء

على الأقل أنا أقل منها عطاء

فبكائي لايكون مثلها

في كل يوم

:

:

:

لم أتعلم ذلك فحسب

بل تعلمت ايضاً.... كيف أجيد ممارسة البكاء...بدون الشكاء...

بدون أعينٍ تحتضنني... ولاأفئدة تشاركني العنــاء...

ألم أعدك بأني لن أعود لمناجاتك بأحزاني

هاأنذا لبست الزهور...وطوقت جيدي بالندى...وعبقت روحي بماء الياسمين

لألوح لك بكل أشواق العيـــون

حبيبي...لاتقلق...فأنااليوم

"أفضـــل "

بقدر ماتحب الارض السماء

:

:

:

ربااااااهـ

أدم لي هذا الصفاء...

واجمعني بأحبتي .... بروض الهنــاء...



http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/trffff.jpg

نزوكتك،،،

712.......أمل،،،

عطرالنَّدى
18-07-2005, 08:50 PM
,,,سباق العشاق،،،

الإثنين....12/6

إنها الثالثة فجراً...هاهو المنبه يعزف لي منبها"wake up"..
أطالع ساعتي وأبتسم قائلة:"سبقتكِ لينتي"
أمسكت بهاتفي وكتبت لها هامسة:
الأولى بلا منازع
قد سبقتك ِ ثانية:)هيا نتعانق روحاً بالدعاء
وشعارنا هذه الليلة: كذب من ادعى محبته..واذا جن الليل نام عنه"
بعثتها بزاجل أشواقي وأتبعتها برنات ثلاث...
لتوقظ عصفورتي
أظنها غضبت للمرة الثانية..لأني سبقتها
قطرات الماء تتساقط من وجنتي
"أشهد الا اله الا الله..وأشهد ان محمداً عبده ورسوله"
اللهم نقني من االذنوب ولخطايا كما ينقى الثوب الابيض من الدنس
اللهم اغسلني بالماء والثلج والبرد،،،
ياااااااااهـ
كو جميل ملامسة الماء في ذلك الليل الآسر،،،
أتدري يايمامتي؟؟
ماء الليل يختلف عذوبة ورقة عن ماء النهار
له بريقٌ ونداوة أخاذة...
تزيل عن المكروب غمّه..وعن المحزون شجنه..
جرب معي أن تستشعر حلاوتها
وستقسم حينهاأن وضوء القيام ليس الا غَرفة من جنة السماء
هاهي تشير الى الثالثة والربع
انطلقت صوب أرجوحتي التي أحب تأمل القمر من فوقها
أناجي خالقه ومبدع سناه بما ليس في الحسبان
أحدثه بحلاوة تشبه نكهة الرمان
أتطلع الى السماء...وأسبح خالق تلك النجوم
ويبدتئ العناق
أعانق أحبتي وأبعث لهم أحلى القبلات.. والدي..لينتي..يمامتي...فرحتي...نورسي..سيدتي..سومتي ...رشاعُمري..أساتذتي..
وأي عناق أشهى من عناق العشاق
كيف وإن تعانقنا بالدعاء
كثيرون هم أحبتي حين أعدهم وأعانقهم
المضحك أنني أعجز عن ذكر الجميع فأخصصهم بدعوة واحدة
"اللهم اغفرلي ولجميع المؤمنين والمؤمنات "
أشعر حينها وكأني فردت كلتا يدي واحتضنت بهما الكون كله
أعود للمناجاة... ويااااااااه مااروع مناجاة الحبيب
حين يعم السكون..ويغرق الكون بالدجون..
وشوشات وعبرات لايسمعه أحد غيرنا... أنا وحبيبي...وفقط
شئ ما جعلني أتمناك وبعمق لوتشاركني ولينتي هذه الروحانية التي تغمرنا
وسوست لي أناملي بأن افعلها....لكني تراجعت
ووثقت بحبيبي القائل(ادعوني ..أستجب لكم)
ربااااه بلغ يمامتي قيام هذه الليلة....ربااااااه لاتحرمه لذة المناجاة...
ابتسمت وتنفست بعمق...
شئ ما خرج من زفرتي...جعلني ابتسم ثقةً بأن دعوتي لن تُردّ
وإن ردت فأجرها لن يضيع... ستصرف سوءاً عنك...أو تتدخر في الآخرة
يا الله ياقمري ...متى نقومها سوية أنا وأنت وسيف؟
متى سأرى فردوس تسابق ريان في القيام؟
أتسائل كيف سنغرس فيهما هذه المبادئ؟؟؟..وكيف سنكافئهما؟؟
يمامتي،،،
يعلم الله أني ماتمنيتك بقربي يوماً كما تمنيتك تلك البارحة
معنا تشاركنا النبض...دقة دقة..تمنيتك بقدر ماأهواك
فعدني أن تعانقني كل ليلة بالدعاء
ومثلك لايُخلف بوعوده...
:
:
هي ساعات قلائل قضيتها وملاذي
سكنت روحي...واطمئن ايماني...يااااااربّ عفوك ورضاك...
هاأنا الان أتذكر تلك اللحظات
وأبتسم وشفتاي تردد:
محرووومون اولئك العشاق...
الا عشاق الليل ...
نور..وسباق..
:
:
كانت أشواقي البارحة كفيلة بأن تجعلني
أحلم بك...وأراك...
كم كنت جميلاً...
:
:
يمامتي
هذا المساء هو أسعد مساء مرّ عليّ
كان شعاري فيها(أنا خليفة الله في الأرض "النملة الداعية")
نقلت ماتعلمته من اسماء الله لسومة قلبي
فعشت معها أروع اللحظات
ليتك تشاركنا النقاء،،،
:
:

http://www.0zz0.com/2005/07/18/653425533.jpg
اللهم اجمعني بأحبتي في رياض الخلد،،،
نزّوكتك،،،
أمل،،،،711

عطرالنَّدى
18-07-2005, 08:52 PM
كل دقائق الزمن لا تكفي لأقول لك .. مزيدا من الإبداع ياعطر الندى.. وداعية بلا قبل هي سفر يؤرخ للحضور معنى الغياب الدي يسكننا في كل رحلة بحث جديدة .. أخوك الجرح السبيل

الفاضل/ جرح السبيل
جميل أن تعبر عن مداخلتك بدقائق الزمن
فالدقائق هنا تعني لي الكثير
شكراً لحضورك ومتابعتك الطيبة
سأظل سعيدة بوجودك
أعبق تحياتي
نازك

عطرالنَّدى
19-07-2005, 06:44 PM
*بوركتِ عرساً يا رشا*<O:p</O:p

فرحي يرقّص بهجتي<O:p</O:p

........................اليوم يومكِ يا رشا<O:p</O:p

اليوم يومكِ غادتي<O:p</O:p

.......................بوركتِ عرساً يا رشا<O:p</O:p

http://www.0zz0.com/2005/07/19/928585848.jpg</O:p

طال انتظارها لمدة تزيد عن الخمس سنوات لهذا اليوم<O:p</O:p

وهاهي الآن قد تححق حلمها <O:p</O:p

ماذا أقول يا رشا عن هذه اللحظة؟<O:p</O:p

تنزوي الكلمات وتتبعثر الأحرف وتختبئ المشاعر<O:p</O:p

وتبقى تلك اللحظة التي تلامس مشاعري وتدغدغ أحاسيسَ<O:p</O:p

الفرحة..الدهشة..أو الدمعة..داخلي<O:p</O:p

لتحكم الموقف<O:p</O:p

والكثير من اللحظات التي لا تنسى <O:p</O:p

فيصوغها قلمي وتحفظ في قاموس حياتي وحياتك<O:p</O:p

وهذه الأسطر ما هي إلا ومضات مما خالج فؤادي عند وقوفي على هذه اللحظة<O:p</O:p

إنه شعور بالسعادة الحقيقية الذي ينبع من بحر صداقتنا<O:p</O:p

أنا ...أنتِ...و أنتِ أنا<O:p</O:p

توأمتان كنا ومازلنا نتشارك كل شئ بيننا<O:p</O:p

حتى في اسم <O:p</O:p

"فارسنا"<O:p</O:p

هو شعور ينبع من الداخل... ولا يستورد من الخارج<O:p</O:p

هو شئ لا يرى بالعين ولا يقاس بالكم<O:p</O:p

ولا يشترى بالمال<O:p</O:p

كيف لا؟؟..... واليوم أرى "رشتي" تحقق حلمها<O:p</O:p

اليوم ستكون" رشتي" سيدة الاحتفال<O:p</O:p

...المرأة الأولى..الجميلة الأولى...<O:p</O:p

اليوم سأعيش اللحظة التي سأرى فيها "رشتي" قد كبرت<O:p</O:p

ولم تعد تلك التي تتهدهد في مشيتها<O:p</O:p

وتتبعثر في خطوتها <O:p</O:p

هاهي قد أصبحت عروساً تتهادى في مشيتها<O:p</O:p

في خجل لتبني مع طيرها عشاً جميلاً تحفه العناية الإلهية<O:p</O:p

هاهو زوجك ِ قد امتطى ظهر الزمن وعبر ميدان الحياة<O:p</O:p

فلم يعد ذلك الطفل الصغير<O:p</O:p

لقد كبر الصغير يا رشا ...وكبر الحلم الجميل معه<O:p</O:p

كبر الصغير ومضى في مضمار العمر ربيعاًَ بعد ربيع<O:p</O:p

وأصبح رجلا يستحقك بجدارة<O:p</O:p

اليوم سيأتي فارسك يمتطي جواده الأبيض<O:p</O:p

ليأخذ عروسه التي أخذت من البدر هدوءه وروعته<O:p</O:p

ومن السحاب علوه وهمته<O:p</O:p

ومن الزهر عبيره ورقته..ومن البحر جماله وتميزه<O:p</O:p

اليوم سينتزع الياء مني<O:p</O:p

لتصبح" رشتي"الجميلة<O:p</O:p

رشته وحده<O:p</O:p

اليوم سأحضر عرس <O:p</O:p

"رشتي" <O:p</O:p

يا يمامتي<O:p</O:p

اليوم سأرقص وأحيي الحفلة<O:p</O:p

بضحكاتي <O:p</O:p

اليوم يومها يوم حبيبتي<O:p</O:p

يوم توأمتي <O:p</O:p

"رشا"<O:p</O:p

يا الله....!!حقاً أنا سعيدة ...بهذه اللحظة<O:p</O:p

أتساءل إذا كانت سعادتي بيوم "رشتي" وصلت هذا الحد<O:p</O:p

فأي نوعٍ من المشاعر ستكون <O:p</O:p

حين يأتي موعدي؟<O:p</O:p

يااااهـ .... كم أشتاقك يمامتي،،،<O:p</O:p

710<O:p</O:p

http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/82-1.jpg

</O:pاليوم

ينتصف الشهر

يارشرشي أنتِ القمر

فتألقي ... وتبسمي....

فاليوم يومك ِياقمر</O:p</O:p

عطرالنَّدى
19-07-2005, 08:43 PM
الفاضل/الجرح السبيل


لقد قرأت لك ياعطر الندى .. وكم كانت جميلة كتاباتك .. واصلي ..إنني أتابعك .. أخوك الجرح السبيل


أخي
بقدر جوريات الكون احمراراً أشكرك
فشرفٌ لي متابعتك
واشرب الشاي بنكهة النعناع طائفيّ
:g:
أعزّ الله قدرك

عطرالنَّدى
20-07-2005, 09:09 PM
(((نبض المطر.......14/6)))

http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/Figura45.jpg
<O:p</O:p
نَبَض المطر<O:p</O:p

...مطر ...مطر....<O:p</O:p

والعصر في وجه الندى <O:p</O:p

عصر تألق كالقمر<O:p</O:p

في روضة الحب اجتمعنا <O:p</O:p

...هاهنا...<O:p</O:p

فهنا زهر...وهنا مطر..<O:p</O:p

وهنا طيور جاءت تحلق نشوة<O:p</O:p

الله ما أبهى وما أحلى المطر



***<O:p</O:p

كان مساء هذا اليوم نديّ هامس..زخّات المطر تداعب مقلتي

وقوس القزح يلون بهجتي...




لونت بسمتي بألوان تشبه طيور الحبّ

هل تأملت جمال ريشها مرة؟<O:p</O:p

عليك بها..فقد اقتنيت اثنتان منهما أطالعهما كل مساء وأتغنى بألحانهما<O:p</O:p

عصرية ممتعة...

قضيتها بين جبال الشفا ..أسابق الريح

وأتأمل الطبيعة وخضرتها<O:p</O:p

هناياسمين قلبي يسابقني بدراجته..وهنا عزوفتي "ايمي" تحسب النتيجة<O:p</O:p

نرجستي وفطومتي يغنيان عن المطر<O:p</O:p

الله...ماأحلى تلك القطرات المتلألئة على جفون زهور القرنفل<O:p</O:p

أظنك تعلم أنني تمنيتك وبعمق ...

( معي )

تشاركني حلاوة هذا المساء<O:p</O:p

أتدري يمامتي متى تذكرتك بالضبط ؟<O:p</O:p

حين سأل والدي ماذا أشتري لكم؟؟

فقالت ايمي : كبده<O:p</O:p

ههههههه

أعني شوكولاتة كندر:)

لو تدري كم سرحت طويلاً حينها ....أتذكر ضحكتك الباهية

فكم كنت سعيدة<O:p</O:p

لاعليك...لست اليوم لأجل هذا...<O:p</O:p

بل لأبشرك بأن التحاليل أثبتت أن صحتي جيدة وطبيعية<O:p</O:p

باستثناء فقر في الدمّ<O:p</O:p

وسأصل لما أردته في المستقبل البعيد :) على ماأظن<O:p</O:p

لأن الأهم أنها نسبة طبيعية

<O:p>)k </O:p>

ما أجملني هذا المساء،،،<O:p</O:p






أمل،،،709

hebaomar
21-07-2005, 12:05 PM
ودعتهُ ماكنتُ أعلمُ أنني،،،ودعتُ روحي حينَ قلتُ وداعا




أمـل أفياء / نـازك الأمل

السلام عليك ورحمة الله وبركاته ..


ها هي أول مداخلة لي في عمل من أعمالك الجميلة ..
بداية دعيني أقول لك شيئاً هو أنك


" نقـيـة " بـلا حدود

شخصياً لم أرْ من قبل من يمتلك هذه القدرة " الفنية " و " الشجاعة " على التعبير

عما يدور في داخله - حقيقة كان أم خيالاً وفنياً بهذا المستوى الراقي - .. بحق

ودون مبالغة .. بأعمالك - بشكل عام - وبهذا العمل بشكل خاص " عفوية " غير عادية ، و" بساطة " مذهلة .. إن لا تكتبين أدباً .. لا أنت ترسمين بريشة الإبداع عالماً وكوناً مبدعاً من الإحساسيس والمشاعر .. لديك قدرة " ديستوفسكية " - نسبة إلى القاص المبدع "دستوفيسكي " - على الغوص في الأعماق ، وإحضار لآلئ الروح ومرجان النفوس ..
مع دقات ساعاتك المتتالية التي يمكن اعتبارها " جمل محورية " عشت تلك "

الانتقالات " و " ألم الانتظار " و " جدل الرغبة " لانتهي بأول عاشقة ترحل قبل

البداية ..


بحق يا نورسة الأمل كنت مبدعة ، عملك تسامي فوق مستوى الفن ، يحلق

فوق مستويات الروح


دومي - كما أنت - روحاً شفافة وقلباً صافياً



من أرض نفسي إلى سماوات روحك النقية
هبـــة عمـــر

عطرالنَّدى
21-07-2005, 08:42 PM
الفاضل/خانق العبرة



الابداع لا يرد عليه
ولكن يستمتع به وانا استمتعت هنا
فلكِ كل الشكر على هذه اللحظات الجميلة
التي أمتعتنا بها كلماتكِ الراقية


إن كان على الابداع أن يستمتع بمأوى
فلاأظنه سيجد أبهى من أحرفك ليسكنها وينهل منها روعته
ذلك الابداع المتجدد الذي يدعوني لترقب جديدك

بفارغ الصبر

نعم اخي...حُقّ للجمال ان يكون هنا

طالما أنك هاهنا....فشكراً لك

ودمت بقدر كما تحب

عطرالنَّدى
21-07-2005, 08:45 PM
الخميس...............15/6
قطرات تستفزّ أناملي للوصول لأحدهم....
على نافذة الذكريات وقفت أتأمل تلك الغيوم والسحب المجتمعة
سرحت أفكر في أحدهم كيف هي أحوال الطقس عنده
وقطرة...ثم قطرة...ثم قطرة..
آه من ذلك الرذاذ الذي يستفز أشواقي لأبعثها بأناملي
لتصلك وتعانق أحداقك العسلية
قطرة أخرى
وقطرة... تتلوها قطرة..
وانهمر المطر
غسلتني السماء ...وملأت محاجري بدموعها وأشواقها..
إنها تبكي لتسعدنا...عجباً لها!
هاأنا أرقص وأطرب بالعزف على نبض المطر
حافية القدميــن...
باردة الأطراف... مبتهجة العينين...
سبحان من سبح الرعد بحمده،،،والملائكة من خيفته،،،
سبحان الله!
يقولوا أن الرعد يحصل نتيجة لتلك الارتطامات الكهربية
التي تحدث في السماء بعفل الشحنات وتلك الديناميكية التي توصل لها العلماء
كنت أتسائل كيف أجمع بين قولهم وقول الله تعالى
(ويسبح الرعد بحمده)!
صمت ّ قليلاً...ولم أحاول التعمق ...فصرفت النظر عمايجول بخاطري
أظنني غرت من أن الجماد يسبح الله وأنا صامتة أتأمل
سأكون افضل منه
وبدأت أترنم بأهازيجي أدعوا الهي وأسبحه وأعظمه..
مهلاً...مهلاً....ماذا ستقول هذه النملة الصغيرة عني لو سمعتني أترنم؟
هل ستفهم شئ مما أقوله؟؟أم تعتبرها مجرد أصوات لامعنى لها؟؟؟
آه..تذكركت شيئاً.... تعلمت في دروس الأحياء
ميكانيكية الصوت واللسان...نعم هي موجات صوتية وأوتار بحنجرتي
تحدث هذه الاصوات التي أترنم بها الان...
ولايفهمها أحد سوى من يشبهني تركيبا من بني البشر
الان فهمت اللغز
الرعد يسبح حقاً ...صدق الله تعالى(ولكن لاتفقون تسبيحهم)
هو يسبح كماكنت أسبح
وتلك التي حدثونا عنها علماؤنا ليست الا كيفية حدوث ذلك التسبيح
سبحان الله!!.... ماأجمل التأمل
:
يبدوا أنني أطلت التأمل
تبللت ملابسي...وغرقت خصلات شعري ...
سأنصرف الان لغرفتي
أتأمل الجمـــال وقدرة الخالق من خلف نافذتي
تلك النافذة التي لطالما بعثت منها اشواقي مع طيور السنونو
الى أحد ما...في بقعة ما...
تلك النافذة التي بعثت فيها البارحة همساً
يناجي أحدهم قائلاً:
الهي أعني
وكن لي معينا
فإني وحيد
وفيك الأمــلْ
رمتني دجوني
فضعتُ طــريقا
فقدتُ اليمامـةَ
وجه الفأل
الهــي أعــدهُ
فإني خواء
وقلبي وروحي
اليـهِ ارتحــل
:
:
:
انهمار استفزني لدرجة
كنت سأصل فيها الى مقلتيك
أتدري،،،
غريب أن نمنع أرواحنا
من لحظات الجمال
ولكن هو كذلك قراري سأصل لحلاوته ...مهماكانت مرارته
السير عكس الاتجاه صعب ولكن النهاية سعيدة
لذلك سأظل على وعدي وعلى قراري دون تراجع
مهما استفزتني القطرات
هنا....أناجيك من بعد
ولن أقترب أكثر...
;)
:
:
:

http://www.0zz0.com/2005/07/21/626608623.jpg
708..أمل،،،

عطرالنَّدى
22-07-2005, 08:38 PM
الجمعة..........16/6

:
: :
: : :
: : : :
http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/w6w_20050702073504eac8fd10.gif
مساء كان يسوده صمتي على الأكثر
كانت صمتي كافيّ لأن يجعلني أبحث عن لغة أخرى تترجم ماأشعر به اليوم
ربما أني افتقد أحدهم
وربما سكون عابر يعتريني
حقيقة لاأدري
مالذي يلجمني هذا المساء؟؟
لاشئ جديد سوى أأني لاأرغب في القيام بشئ
هل أنا بخير؟
أظنني أفتقد ياسمين قلبي وعقده؟
لاأدري مابي؟

http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/w6w_20050702073504eac8fd10.gif
: : : :
: : :
: :
:
سأجرب أن أقول شئ ينتشلني من هذا الصمت الغبيّ
لاأدري ماأقول
حين أجد نفسي اقف على عتبة مساء الجمعة
لاأتذكر سوى هذه لأكررها وأكررها وسأظل حتى نلتقي أكررها
: : : :
: : :
: :
:
http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/w6w_20050702073504eac8fd10.gif

إذا جاء يوم الجمعة ولم أتذكر
بأن اقول فيه
(يومـــك سكر)
فلاتضجر من سكوتي وصمتي
فمعنى سكوتي
:m: أحبــّك أكثــر:m:
....وأكثر ...وأكثر....

http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/w6w_20050702073504eac8fd10.gif
:
: :
: : :
: : : :
ها أنا أجلس بين همسات أحدهم
وبقايا عطره الشذي
أتنفس هواه...وأبتسم بذكراه
وارفع يدي وأخصصه بدعوة تليق به
:
:
:
آنس الله وقتنا بالقرآن
ووهبنا شفاعة حبيب الرحمن
: : : :
: : :
:
:
نازك الأمل
http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/w6w_20050702073504eac8fd10.gif...............:m: 707:m: ...............http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/w6w_20050702073504eac8fd10.gif

عطرالنَّدى
23-07-2005, 08:25 PM
الفاضل/ نهر العوسج
حيام الله وبياك
وأسعد أيامك وعطرها
بالصلاة على الحبيب المصطفى
اللهم صلّ على سيدنا محمد
حُقّ على قلمي
أن ينحني لصاحب الرد تحية وشكراً
طالما أنه صديق
لأستاذي القدير فراس
أشكرك على حضورك واستمتاعك يشرفني
ولتعلم أم المقاعد لاتهمني
بقدر مايهمني أن تخرج من صفحتي عَطِراً
فعطر لسانك وردد معي
((رضينا بالله رباً وبالاسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً))
فمن قالهاثلاثا كان حقّ على الله بأن يرضيه
دمتَ فألاً،،،،
نازك

عطرالنَّدى
23-07-2005, 08:34 PM
((... صنعت الرَّحيل.....لأشتاقك....))<O:p</O:p


السبت......17/6<O:p</O:p



<O:p
http://www.0zz0.com/2005/07/23/541950214.jpg






لم أكن أعلم أني<O:p</O:p


سأحبك<O:p</O:p


أ....ك.....ث...ر<O:p</O:p


حين أصنع الغياب...وأعتزم الرحيل<O:p</O:p


لم أكن أعلم <O:p</O:p


ولو كنت أعلم مُسبقاً<O:p</O:p


لصنعت الغياب <O:p</O:p


منذ أول لحظة عرفتك فيها<O:p</O:p


حُلماً وردياً<O:p</O:p


يداعب جفن خيالاتي<O:p</O:p
:<O:p</O:p


:<O:p</O:p


:<O:p</O:p


لم أكن أعلم أني<O:p</O:p


سأعشقك<O:p</O:p


أ.....ك......ث.....ر<O:p</O:p


حين أراك شمعة تذوب احتراقاً<O:p</O:p


من أجل أن تضئ <O:p</O:p


حياتي<O:p</O:p


ألست من ساعدني على انتشالي<O:p</O:p


من بحر كدت أغرق فيه حباً<O:p</O:p


فساعدتني على الرحيل<O:p</O:p


وأحرقت قلبك<O:p</O:p


بُعداً؟<O:p</O:p


ألست من وافقني على الرحيل<O:p</O:p


فحزمت لي أمتعتي<O:p</O:p


وجهزت لي حقيبتي عند أقرب محطة قطار!<O:p</O:p


توراي غصتك ببسمتي؟<O:p</O:p


ألا يدعوني ذلك <O:p</O:p


لأعشقك<O:p</O:p


أ...ك....ث....ر<O:p</O:p


كيف لا ...<O:p</O:p


وأنا أراك تضحي من أجلي<O:p</O:p


هل نضحي بالحب؟<O:p</O:p


نعم,,,,نضحي بالقرب...وفقط<O:p</O:p


ألست من علمتني يوماً<O:p</O:p


أن الحب لايعني أن أبقى بقرب من أحب؟<O:p</O:p


علمتني أن الحب يعني<O:p</O:p


بأن أبقى بقلب من أحب <O:p</O:p


،،،دقاً,,,دقاً،،،<O:p</O:p


،،،نبضــــاً،،،نبضـــاً،،،<O:p</O:p


فوافقتني <O:p</O:p


وودعتني بلا أيةِ ...........؟<O:p</O:p
:<O:p</O:p


:<O:p</O:p


أتدري ماذا صنع الغياب بي حين صنعت الرحيل؟<O:p</O:p


لا شئ سوى<O:p</O:p


أني أصبحت مهووسة بالأصوات<O:p</O:p


مهووسة بهمس الكلمات<O:p</O:p


مهووسة بالطيور<O:p</O:p


أصبحت غير قادرة على تمييز الاصوات<O:p</O:p


أهذه ضحكتي أم ضحكتك<O:p</O:p
أهذا صوتي ؟ أم صوتك<O:p</O:p


هكذا أصبحت ..... مهووسة ...بعالمك<O:p</O:p


لأني حين أنوي أن أضحك<O:p</O:p
أتذكر صوتك<O:p</O:p


فتتداخل الأصوات بقلبي فلا أميزها<O:p</O:p
أيهما أنت؟<O:p</O:p


لأني حين أنوي أن أكتب قصيدة<O:p</O:p


أتذكر قصائدك<O:p</O:p


فتتمازج أبياتي مع أبياتك<O:p</O:p


فلا أميزها<O:p</O:p


أيهما أنت؟؟؟ وأيهما أنا؟؟؟<O:p</O:p


دعني أحسم الواقع الذي يجسدني هذه الأيام<O:p</O:p


لأني نصف وأنت نصفي<O:p</O:p


فلن أميــز <O:p</O:p


بيننا<O:p</O:p


لأني روح وأنت نبضه<O:p


فلن أعرف<O:p</O:p


ملامحنا<O:p</O:p


لأني صوت وأنت عمقه<O:p</O:p


فلن أهتدي<O:p</O:p


لهمسنا<O:p</O:p


(((باختصار)))<O:p</O:p


لأني عطر...وأنت عبقه<O:p</O:p


فلن تتفتح بسمتي وتزهر أوراقي<O:p</O:p


حتى يلتقي نصفي<O:p


ببعضك<O:p</O:p


يمامتي<O:p</O:p


لنتفق سوية على أن نقتل الأشواق <O:p</O:p


بأيدينا <O:p</O:p


ومعاً<O:p</O:p


إن قتلته بمفردي فسأعجز<O:p</O:p


وإن قتلته بمفردك حتماً ستعجز<O:p</O:p


فهات يدك<O:p</O:p
وخذ يدي<O:p</O:p


وهيا لنقتل الشوق<O:p</O:p


بحدّ فرحة اللقاء<O:p</O:p


:<O:p</O:p


:<O:p</O:p


:<O:p</O:p


إن قلت لي أنك ستنتسى<O:p</O:p


فأن تسخر من نفسك ....بادعائك...وكذبك<O:p</O:p


حسناً أنت نسيت<O:p</O:p


إذن أخبرني حبيبي ماسرّ وجودك هنا؟<O:p</O:p


أرأيت؟؟<O:p</O:p


وإن قلت لك أني سأقدر أن أنسى<O:p</O:p


فصدقني سأقدر<O:p</O:p


نعم سأقدر<O:p</O:p


ألا<O:p</O:p


أنســــاك <O:p</O:p


أبد <O:p</O:p


الدهـــــر<O:p</O:p


:<O:p</O:p


:<O:p</O:p


:<O:p</O:p


دعني أهمس بشئ أخير<O:p</O:p


لنتفق عليه أيضاً<O:p</O:p


لنحافظ على اتصال أرواحنا...والتقاء افكارنا...واندماج أشواقنا<O:p</O:p


في قالب واحــــد<O:p</O:p


ذلك القالب الذي أسميته<O:p</O:p


عطر اليمامة<O:p</O:p


وحينها سأخرج من هنا وأنا مطمئنة القلب<O:p</O:p


عليّ.....وعليك....وعلينا<O:p</O:p


يا الله<O:p</O:p


كم أحبــــّك،،،،<O:p</O:p


706..........أمل،،،<O:p</O:p</O:p</O:p

عطرالنَّدى
24-07-2005, 09:50 PM
الأحد...............18/6


رغم انشغالي هذا المســــاء...وكثرة ارتباطاتي
لكني أجده هكذا وبكل ماتحويه السطور من معــــــاني





























............


هكذا

















...............

























ف


......................

ر


...........

ا


...............

غ


....................


في


....................


فراغ



في فـــراغ

كان مسائي فاااااااااااارغ
"بدونك"



أعني
فراغ القلب...فراغ الجوى



هل أحتاج للتفصيل
أكثر؟؟
أم أنهك صدري بالبوح أكثر عماأشعر به
واستفزاز أشواقي أكثر
دعني أصمت
فالصمت كفيل بترجمة ما ينتابني الان
:
:
http://www.uaechat.net/images/picccc/alfara7.gif

أمل،،،705

عدرس
25-07-2005, 01:23 AM
عطر الندى :)
مساء الخير .. ( وداعية بلا قبل ) .. لايزال هذا القلم .. هو هو لم تغيره الأسماء ..
رغم أنكِ بدلتي .. ( ولكنكِ لم تتبدلي ) :)
رائعةٌ ياعزيزتي :)
فشكراً لكل هذا الجمال :)

عطرالنَّدى
25-07-2005, 08:31 PM
الفاضلة/ابنة عمر
مرحى بكِ عزيزتي وحياك الله وبياك
اليك رشفة من نخب النوارس
وعليك ان تعلمي أنها مختصة بعائلتنا ولايحق لأحد غيرنا ارتشافه
لكني أراك ضيفة حبيبة تستحقينها
http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/lovers_soda_md_wht.gif


دعيني أنطلق الى ردك الذي لاأعلم كيف سأجيب عليه

:
ودعتهُ ماكنتُ أعلمُ أنني،،،ودعتُ روحي حينَ قلتُ وداعا

هل أقولها؟؟نعم أقولها ..
أنتِ مرهفة،،
أبهرتني باحساسك حين خصصت هذه باستشهادك




أمـل أفياء / نـازك الأمل

أسعدتني باختيار الأمل ......أشكركِ وبعمق
:
السلام عليك ورحمة الله وبركاته ..
وعليك السلام ورحمة الباري وبركاته
ها هي أول مداخلة لي في عمل من أعمالك الجميلة ..
بل هي الثانية ان كنت قد نسيتي
:)
بداية دعيني أقول لك شيئاً هو أنك " نقـيـة " بـلا حدود
مقولة قديمة..... هههههههههههههه ..اعتدت سماعها
سواء في عالم النت او عالم الواقع
شخصياً لم أرْ من قبل من يمتلك هذه القدرة " الفنية " و " الشجاعة " على التعبير
عما يدور في داخله - حقيقة كان أم خيالاً وفنياً بهذا المستوى الراقي - ..
؟؟.... هل أنتِ متأكدة فيما اقولين؟ أكنتِ تعنيني؟
دعيني أعتبرها مجاملة منك وتشجيعاً لتقديم ماهو أفضل

بحق ودون مبالغة .. بأعمالك - بشكل عام - وبهذا العمل بشكل خاص " عفوية " غير عادية ، و" بساطة " مذهلة ..
هذا يعني أنك تتابعيني؟ يسعدني ذلك
اما العفوية والبساطة فهي طريقتي في الحياة ربما كان لبوحي نصيب من طبعي
من حيث لم أشعر..وهاأنتِ تنبهيني لذلك
إن لا تكتبين أدباً .. لا أنت ترسمين بريشة الإبداع عالماً وكوناً مبدعاً من الإحساسيس والمشاعر .
ربما لأنها تلامس واقعاً أترشفه نبضاً ..نبضاً
:)جميل ان ترينها كذلك..وان كنتِ رأيتها حقاً كذلك
فهذا ليس الا من جمال عينيك القادرة على احالة الارض الجدباء لروضة خضراء
. لديك قدرة " ديستوفسكية " - نسبة إلى القاص المبدع "دستوفيسكي " - على الغوص في الأعماق ، وإحضار لآلئ الروح ومرجان النفوس ..
ههههههههههههه
لاتغريني في أدبي..فرحم الله شجونة عرفت قدر حرفها:)
سامحك الله اين دستوفيسكي مني
لو علم بقولك لتبرأ من نفسه ياهبة :) او حاكمك بتشبيهك
مع دقات ساعاتك المتتالية التي يمكن اعتبارها " جمل محورية " عشت تلك "
الانتقالات " و " ألم الانتظار " و " جدل الرغبة " لانتهي بأول عاشقة ترحل قبل
البداية ..
ومارأيك بهذه العاشقة؟ أليس من الجميل ان تصنع من الرحيل بداية للقاء؟!...
بحق يا نورسة الأمل كنت مبدعة ، عملك تسامي فوق مستوى الفن ، يحلق
فوق مستويات الروح
اتدري ياهبة كنت قد قرأت لك رداً على ابي في قصيدة الشقراء
وأبهرتني بردك المتعمق والمتأمل كثيراً
علمت حينها انكِ قارئة واعية وعميقة التأمل
فاصبحت خلفك ..أتابعك..أينما دخلت..أدخل خلفك
لعلمي انك لاتدخلي الى زاوية الا وتبيني مواطن الجمال فيها
لكني الان هنا ومع عملي هذا أتوقف متسائلة
هل لأني اخت نبض وابنة نورس
جائني هذا الردّ؟؟؟ أم انك بحق عنيت ماقلته
لاأدري....ولكنك بحق ّ اعطيتني فوق فوق فوق ماأستحق
هيا توبي :y:
فأنا مجرد كويتبة تتنفس بالبوح...لااقل .....ولااكثر
دومي - كما أنت - روحاً شفافة وقلباً صافياً
تسعدني هذه وجداً أتدرين لماذا؟
لأن الناس هم شهداء الله في الأرض
أسأل الله ان ادخل الجنة
بشهادة أهل الارض حين تحمل جنازتي
اللهم طيّب ذكرنا وعطره بنور وجهك الكريم
من أرض نفسي إلى سماوات روحك النقية
هبـــة عمـــر
ومن روض يمامتي الى زهور مقلتيك
أشكرك
وجـــــــداً
:m:مع الــودّ:m:

أختك/نازك

<!-- / message --><!-- sig -->

عطرالنَّدى
25-07-2005, 08:34 PM
الاثنين........19/6


((لحظة فريدة قادمة الينا))
;)
مالذي يحدث لي هذا المساء
لم أقتل..ولم اتركب خطئاً..ولم أسفك دماً
لكني خـــــائفة
ونبضات قلبي تصيب أمعائي بتقلصات شديدة
مغص حاااااااد يلوي أمعائي؟؟!
أيعقل أن كل هذا يحدث
لأني علمت
أن لحظة "فريدة"ستزورنا هذا المساء
؟؟؟
أم يحدث لأني أعلم ان هذه اللحظة
تشبهك
وكثيــــــراً
تشبهك
صفاءً....ونقاءً
تشبهك
جمالاً...ولغةً
أتسائل
هل ستشبهك ضحكة أيضاً؟؟
لاأدري؟؟
:
:
شئ مابداخلي يحفزني على
استغلال كل ثانية معها ولكن .....بحذر!
وممارسة لعبتي
((لعبة التخيـــــل))
سأتخيل حين تلتقي عيني بعينها
أنها لحظتك
لحظة ان تحتضن عيني مقلتك
يا الله...
لاأطيق الصبر
متى يحين المغرب لتأتي؟؟
:
:
أنا اليوم سعيدة
رغم أني متخوفة بعض الشئ
من قدومها
مممممم ماذا عليّ أن أفعل الان؟
نعم سأتجهز لاستقبالها وأذوقها شئ من صنع يدي
بلوزتي الوردية وبنطالي الاسود يناسبني
يناسب ملون الشفاة
لاأدري مالذي يجعل نبضات قلبي تتسارع
أفي سباق هي؟
أم أنها خـ ـ ـاااا ....
لاااا..
لايعقل أني خائفة؟؟
لكن لاأدري مالذي يحصل لي
"ايمي تعالي وانظري هل أبدوا جيدة؟؟؟؟"
ياااااااااه سحرتيني ياواميرة الوحوش السبعة..هيا تعجلي ودعيك من التحديق بالمرآة
تعالي وجهزي الفطائر فنحن مشغولون"
اوه نعم...سألحقك
أتسائل
مالذي يتوجب عليّ فعله حين أراها
أنا أحبها
وجداً
فهي خفيفة الظل..جميلة الروح..حسنة الوصت
لكني الان أخشى من ان اقترب منها
هل يعقل أن أخشى لحظةً
لطالما احببتها؟
ولطالما تمنيتها لو تزورني؟؟
لاأدري
ولكن ماأعلمه تماماً
أني سعيدة
بمجيئها ..وجداً
:
لأن نبضها
ماهو الا جزء من نبضك
;)
http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/as.jpg


اليوم أشعر أني بحقّ نازك الأمل،،،،704
ياربّ...

hebaomar
26-07-2005, 06:05 PM
يقول الشاعر المغمور :
تذكر صديقي لقد كنا دوما نعيش ولا نعرف المستحيــل ..
تذكر صديقي لقد كنا دوماً رفاقاً أحبـة لعمر طويـــل .. .
تذكر صديقي ولا تنس شيئاًُ فما قد نسيت الوصال الجميل ..
تذكر صديقي ودونها ذكري لتبقى ولا تفنى بعد الرحيـل ..

ويقول أيضاً شاعر مغمور :

طيف الصديق له في القلب منزلة
كالماء للسفن أو كالـروح تحيينا
هو الحياة ولا نرضى به بــدلاً
إن غاب عنا فلا الدنيا تواسينـا
وإن أتانا فلا أرضــ على سعة
ولا مكـان بهذا الكون يحوينـا

***

أمل أفياء الأثير / نازك الأمل ..


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

تذوب الكلمات من على الشفاه ، وتتألق الدموع في العيون .. لن اكتب كلمة واحدة أرد بها عليك ، تكفيك خفقات قلبي .. تظنين يا غالية أنني أخصك برد لأنك أخت نبض المطر وابنة النورس .. سقيا للنورس ولابنته وأختها ..

ولكن يا أخيه
لو علمتِ طباع أسرتك جيداً لعلمت أنه ما من نسب ولا قرابة في الأدب تشفعان لنص لو لم يكن جيداً .. فنصك جميل وبديع ، وإبداعه وفنه جديران بأن نخصك برد يا صاحبة القلم المبدع والحس المرهف ..

أما دستوفسيكي فقد رفع علي قضية لأنني أذهبت عقله سعادة لما شبهت قدرتك على الغوص في اعماق النفوس بقدرته ، ..

أمل افياء الأثير / عطر الندي ..

" حزن " شفيف يتسرب من كلماتك لا أدري له شكلاً ، ولكنني أحسه واستشعره ، لا أدري مصدره .. أيكون مصدره هذا النقاء الذي تتعاملين به مع الآخرين ، وطريقتهم واسلوبهم في التعامل معه .. لا أدري ولكن وصلني من كلماتك إحساس عجيب بالحزن ، لعله نابع من تركيبة شخصيتك الحساسة المرهفة ..

تتابعينني يا اخيه !! ، يا الله ، ترفعين " بنت عمر " فوق قدرها .. جزاك الله عنها خيراً .. ومن بنت عمر يا أخيه حتى تتابعينها وتهتمين لأمرها .. وما أنا إلا طفلة مذهولة النظرات تتابع أفياء الساخر وهي تقف هناك وحيدة في الزواية ..

عندما أخبرتك أنني أتابعك ، وأن هذه كارثة ، ولكنني لن أنسى أنك " أشجان " نبض المطر .. كنت طبعاً أداعبك ، وهي طريقتي لإخفاء خوفي من أن تلاحق خطواتي كل هذه العطور الفواحة ..

شكرا لتلك " الرشفة " من شراب النوارس

ودومي بألق
Heba_omar

jonur_pen
26-07-2005, 08:31 PM
عندما نتعود من الجمال ان يهب لنا
الجمال فماذا حينها نقول؟
اهو واجبك ايها القلم الجميل
ان تهب لنا حروف اجمل
ام نقول بالله عليك ان ألا تحرمنا مم تجود
لنا الاحتيار ولكن
ما نعجز عنه هو
كبف نصف جمال الحروف
والي حين نجد ما يوازي جمال هذا القلم
نقول دمت رائع بل اكثر
تحياتي
ايها الرائع
قلم صغير

عطرالنَّدى
26-07-2005, 08:37 PM
((.....................))الثلاثاء/20







لايحضرني فعل شئ هذا المساء

لاأجيد البكاء

لاأجيد الأشواق

لاأجيد شيئا

منهكة الى حدّ لايوصف

:

:

ولست هنا اليوم

لأبوح بشئ يعتمل خاطري

فأنا جداً متعبة

متعبة الى حدّ السكون

لكني أتيت

كي لاأتسبب بغيابي في

قلق أحدهم

/

\

/

هاأنا أتيت اليوم

لأشهد عدداً جديداً

وصلت اليه

:

:

*اللهم فرج هم كل مكروب*



http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/babaaaaa.jpg

703...أمل،،

فراس القافي
27-07-2005, 12:45 AM
طبيبٌ يداوي الناسَ و هْوَ عليلُ

عطرالنَّدى
27-07-2005, 08:31 PM
(((تعلمت هذا المساء........702)))

تعلمت هذا المساء
ألا أقول ياربّ عندي همّ كبير
بل أقول ياهمّ عندي ربّ كبير
:::
::
:
تعلمت هذا المساء
أن من اجلال الله ومعرفة حقه
ألا أشكوا وجعي
ولاأذكر مصيبتي الا له وحده
:::
::
:
تعلمت هذا المساء
أن من قال يا حسيب أنت حسبي
كفاه الله ماأهمه وأزاح غمه وهمه
:::
::
:
تعلمت هذا المساء
ألا أتضجر من أذية الناس
لأن ماألقاه من أذية لاتقارن بأذيتنا لله سبحانه وتعالى
حين نعصيه ويصبر علينا سبحانه وتعالى
ويجود ويتفضل بالنعم
سبحانه ماأصبره
(خيري اليكم نازل,,,شركم اليّ صاعد)
:::
::
:
تعلمت هذا المساء
ألا أشكو حزني للأنام
فهم ليسوا الا قساة لئــام
:::
::
:
تعلمت هذا المساء
أن الله حيي كريم جواد
لايرد سائل ناداه
بيا الله
:::
::
:
تعلمت هذا المساء
أن المأساة ليست في حدوث المصائب لنا
لكنها تكمن في ان يجد الانسان متعته ولذته في تعذيب نفسه!
:::
::
:
تعلمت هذا المساء
كيف أتلذذ بنكهة الأفراح وأحكم صنعها
حين أمزجها بقليل من ملوحة أحزاني
:::
::
:
حبيبي
أشتـــاقك ملئ الكون زهوراً،،،
نزّوكتك
:m:


أمل،،،،،702

عطرالنَّدى
28-07-2005, 08:14 PM
الخميس..........22/16








((هون عليك فؤادي))

لم أحتمل سماع تلك النبرة الذابلة من أعماقه
كان أمرٌ فوق تحملي
هل هو متعب؟؟ أم أن الهمّ يثقل صدره؟؟
لاأعلم تماماً مالذي أصابه..ومالذي يكدر صفوه؟
لكني متعبة بشأنه
لم أستطع النوم جيداً هذا اليـــوم
أتمنى لوكان بوسعي حمل ذلك الهمّ من على صدره بدلاًعنه
أتمنى لو أطير اليه من هنا حيث يراني
الى هناك حيث جواه
أتمنى ..أتمنى..وكم سأظل أتمنى؟؟
:(...:(
يا الهي... تعلم كم أنهكتني تلك النبرة الباهتة
ولكن....!..!!
آهٍ من بعد لايزيدني الا قهراً؟
:
:
ماذا أصابك ياروحي ألست على
عهدي يقيناً واشراقا؟؟
هون عليك فؤادي
لست منهزما
حتى أراك
أمام الحزن هيّابا
هون عليك فؤادي واتخذ سبباً
والى التفاؤل واترك عنك مارابا
انظر الى الروض ياقلبي
فسوف ترى
ربا كبيراً وخيراً وعنابا
:
:
ياتلك الأحداق التي
تناظرني خفية
هذا قلبي :m: ... بين السطور يذوب قلقاً
فباللهِ عليكِ كوني بربك قوية
ولاتجزعي
فوالله إن بضعي يتألم
ولايحتمل
صمت أنينكم
:
:
رباااااااهـ ...
أنت أعلم بما في نفسي
فلاتردني خائبة
:
:
أمل،،،701




http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/donot%20be%20sad.jpg

عطرالنَّدى
29-07-2005, 09:01 PM
((الى يمامة أمعائي مع التحية))
:m:
:m:
:m:
:m:
http://www.greeting-cards.com/images/images/004101w.gif
ودعته …ذنبي بأني عاشق
والشوق يعصفني
بلاحسبانا
فاخترت نأيٌ
في منافي صمتنا
وطلبت أن
ننأى لبضع زمانا
ودعته ...
والله يعلم أنني
منذ الوداع بأدمعي
غرقانا
ودعته ..وظننت أني حينها
قدأخمد
الأشواق بالهجرانا
ودعته
ماكنت أعلم أنني
أشعلتها
من بَعده نيرانا

ودعته ... ونسيت أني بالهوى
قد أظلم الأفراح
بالأحزانا

ودعته والروح غابت بعده
والدمع ساد لمقلتي
قد رانا
هاجرت للمنفى
وحيداً دونه
ظناً بأن
الشوق قدينسانا
لكنني بعد الفراق
بكيت من
شوقي الى طيري
:m: أبو ريانا:m:
:m: :m:
:m:
http://www.greeting-cards.com/images/images/004101w.gif
مازلت أذكر حين أن
حدثته
في أول
الشهر الجديد زمانا
حدثته يوم الخميس بساعة
قد كان فيها
طائري غضبانا
حدثته
والبعد يشجي خاطري
والحزن سال بأدمعي تهتانا
حدثته ورجوته
"يا طائري"
ماحيلتي..؟؟؟
لاتظلم الاشجانا
أرخى الستار على الحبيبة
وانزوى
لو كان يعلم حينها
ماكانا
ترك الحبيبة والدموع
بعينها
ويلاه من
طبعٍ بغيضٍ بانا
رغم الرجاء ورغم نبرة
حزنها
ترك الحبيبة
دون أي حنانا
فارقته
ماكنت أعلم أنها
هي آخر الهمسات
ياأشجانا
من بعدها كابرت ظناً أنه

قد يأتني
شوقاً بلا حسبانا
هذي الدقائق
والثواني تنقضي
الوقت يمضي والرحيل تدانى
ما بال قلبي
لا يحاول بدئها؟
والطير مثلي
حاله قد كانا
ماباله
ترك الرحيل يمجنا
من دون قبلات
ولا أحضانا
مات النهار
وشمسنا غابت فما
يجدي النحيب ودمعتي تهتانا
أواه هل
تجدي دموع نداوة
بكت العطور
وفاحت الأحزانا
"ياطائري"
عجل بربك إنني
من بعدِ بُعدك
قد ضللت
مكانا
http://www.greeting-cards.com/images/images/004101w.gif

أمل،،،،، 700!!يا الله والله لاأصدق
أنها ستختزل الى ;)

آلاء...
30-07-2005, 08:51 PM
السبت/23


دعني أحضر لأبتسم
وفقط

http://www.hdrmut.net/vb/images/smilies/55003.gif
لأني طرقت الباب
ففتح لي
بعد طوووووول انتظار

http://www.hdrmut.net/vb/images/smilies/55003.gif

لأني تحملت الصعاب
ففرجت لي
بعد دمع اصطبار

http://www.hdrmut.net/vb/images/smilies/55003.gif

لأني خفت الفراق
فدمتَ لي
رغم جمر انصهار

http://www.hdrmut.net/vb/images/smilies/55003.gif

ألايحق لي
أن أبتســـــم؟

http://www.hdrmut.net/vb/images/smilies/55003.gif
وأسجد سجدة شكر؟؟؟
الحمدلله
:
:
http://www.hdrmut.net/vb/images/smilies/55003.gif
أتيت هنا لأهمس لأحدهم
أني سأتغيب لظروف أظنها ستجبرني
وسأعود بهمس الأنا
فلاتقلق

فإناهنا
حيث تراني
بقلب عينك أنبض
:m:
:
:
:




http://www.ale3lame.com/vb/images/smilies/icon8.gif186...........أمل،،،

عطرالنَّدى
30-07-2005, 08:55 PM
الباهية/هبة عمر


يقول الشاعر المغمور :
تذكر صديقي لقد كنا دوما نعيش ولا نعرف المستحيــل ..
تذكر صديقي لقد كنا دوماً رفاقاً أحبـة لعمر طويـــل .. .
تذكر صديقي ولا تنس شيئاًُ فما قد نسيت الوصال الجميل ..
تذكر صديقي ودونها ذكري لتبقى ولا تفنى بعد الرحيـل ..

غمر الله قلبك سعادة

ويقول أيضاً شاعر مغمور :

طيف الصديق له في القلب منزلة
كالماء للسفن أو كالـروح تحيينا
هو الحياة ولا نرضى به بــدلاً
إن غاب عنا فلا الدنيا تواسينـا
وإن أتانا فلا أرضــ على سعة
ولا مكـان بهذا الكون يحوينـا
ماذاتفعلين بقلبي؟؟دعيني بالله عليك ورفقاً بشوقي رفقاً








السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


وعليك السلام ورحمة الباري وبركاته

تذوب الكلمات من على الشفاه ، وتتألق الدموع في العيون .. لن اكتب كلمة واحدة أرد بها عليك ، تكفيك خفقات قلبي ..
:)














تظنين يا غالية أنني أخصك برد لأنك أخت نبض المطر وابنة النورس .. سقيا للنورس ولابنته وأختها
هكذا ظننتها على الأرجح...لأني أعرف من أنا جيداً












ولكن يا أخيه


لو علمتِ طباع أسرتك جيداً لعلمت أنه ما من نسب ولا قرابة في الأدب تشفعان لنص لو لم يكن جيداً ..
خخخخخخخخخ لاتساليني لماذا ضحكت


فنصك جميل وبديع ، وإبداعه وفنه جديران بأن نخصك برد يا صاحبة القلم المبدع والحس المرهف ..
:) أشكرك ..وبعمق..

أما دستوفسيكي فقد رفع علي قضية لأنني أذهبت عقله سعادة لما شبهت قدرتك على الغوص في اعماق النفوس بقدرته ، ..
يخرب عقلك هههههههههههههههه















أمل افياء الأثير / عطر الندي ..
بل أطربيني بنازك الأمل لأزداد فألاً واشراقة وأملاً








" حزن " شفيف يتسرب من كلماتك لا أدري له شكلاً ، ولكنني أحسه واستشعره ، لا أدري مصدره .. أيكون مصدره هذا النقاء الذي تتعاملين به مع الآخرين ، وطريقتهم واسلوبهم في التعامل معه .. لا أدري ولكن وصلني من كلماتك إحساس عجيب بالحزن ، لعله نابع من تركيبة شخصيتك الحساسة المرهفة ..
وهل كانت عطر الندى الا اشجانا بلا زفرات؟؟
ستظل كذلك...
وكما يقول يمامتي "أحببتكِ"لحرنك!








تتابعينني يا اخيه !! ، يا الله ، ترفعين " بنت عمر " فوق قدرها .. جزاك الله عنها خيراً .. ومن بنت عمر يا أخيه حتى تتابعينها وتهتمين لأمرها .. وما أنا إلا طفلة مذهولة النظرات تتابع أفياء الساخر وهي تقف هناك وحيدة في الزواية ..
بنت عمر هي قارئة متعمقة تعطي بلاحدود
تشعر القارئ بأنه أنتج شيئاً
سامح الله النورس قد كتب عني مقالة اني زعيمة فن الردود بالساخر
لاأعلم ماذا سيقول ان رآك؟؟؟
هبة عمر ياصديقتي هي درّة وكنز الساخر
تستخرج لئلالئ البحر بفن غوصها ومهاراتها المكتسبة
فكيف لاأبحث خلفها
بل اني والله لاأدخل يوما لاأرى فيه وجود لك
الا واتصفح ملفك الشخصي لأبحث عن جديد ردودك التي قدتكون غائبة عني








عندما أخبرتك أنني أتابعك ، وأن هذه كارثة ، ولكنني لن أنسى أنك " أشجان " نبض المطر .. كنت طبعاً أداعبك ، وهي طريقتي لإخفاء خوفي من أن تلاحق خطواتي كل هذه العطور الفواحة ..
:)

شكرا لتلك " الرشفة " من شراب النوارس
لاشكر على واجب أنت حبيبة هذه العائلة وصديقتهم المحببة
اشربي شاي العمرية :g:


هبتنا
كنت لاأصدق ماتقولينه عني وعن رسم المشاعر والبوح
أما وأني قد سمعتها بشهادة يمامتي
بدأت اصدقها
فشكراً بملئ القلب على ماتتحفيني به

__________

بريقة و*اليه*
ها؟؟مارأيك بها الان؟؟ ألم أخبرك أنها رائعة ؟؟
كم أشتاقك...!









<!-- / sig -->

عطرالنَّدى
01-08-2005, 10:54 PM
:m:((من أجلكِ فعلتها)):m:

قال من أجلكِ فعلتهاوفقط
..لاغير..
يا الله..حقاً ما ترى؟؟فعلها؟؟
حاولت كبح جماح مهرها حين سمع تلك الكلمات
شئ ما جعلها تتمنى لو تسابق الريح
لتصل الى حيث "هو" فتحتضنه بكل ماتملك من قوى
وتهمس في عينه ببرق دموعها:
"يمامتي...أشكرك...بحقّ"

حقاً...هي لحظة لاتنسى
كانت تلك اللحظة كفيلة بأن تحبه أكثر وأكثر
لم تفوتها وأفردتها بقصيدة هامسة
ولن تنشر هنا ليقرأهاالجميع
بل ستخصصها به
وله وحده وفقط
سيسمعها منها سماعاً حين
تصل الى الرقم (0)
/
\
/
ولحظة أخرى قال فيها:
"كل دمعة من عينك تسقط على قلبي"
وأخرى قال فيها:
"لاأرضى بأن يؤذيك أحد بكلمة"
والعديد من اللحظات التي دونتها بذكرياتها
ذكريات تقول بملئ الكون زهوراً
"أحبك أكثر"
:m:"ياملاكي الأخضر":m:
ليتها تستطيع التعبير عما يعتمل في خاطرها
حين عاشت تلك اللحظات
لكنها لاتمتلك حرفاً
تجف الحروف...وتتلعثم الكلمات
ليس مكابرة وأيم الله
...إنما حياءً...
لذلك ستدعها لوقتها
/
\
/
188.....صبحه،،،
لاأدري ولكني أعلم تماماً أن الألوان
هنا ستجعله يعلم من أيّ بقعة كانت تكتب كلماتها

;)
همسة:
رحلة سعيدة موفقة
وبقلبٍ راضٍ عن أحدهم تماماً
:)

عطرالنَّدى
01-08-2005, 10:55 PM
الفارس/ع د ر س
مرحى بك بين زفـ:):):)ـرات شجونة الساخر
عطر الله مسائك بالصلاة على الحبيب
:)تقول لي مبتسماً:)

مساء الخير .. ( وداعية بلا قبل ) .. لايزال هذا القلم .. هو هو لم تغيره الأسماء ..
رغم أنكِ بدلتي.. ( ولكنكِ لم تتبدلي ) :)
سأجيبك بأن الذي جعل ذلك الفارس هو نفسه ذلك العدرس;)
سيجعل هذه الندى هي نفسها تلك الأشجان:)
وإن اختلفت الأسماء فالروح لاتتغير يا أخي :):):)
تحية تليق بروحك
:)
:)
:)
الأميــــــرة الـ:):):)

عطرالنَّدى
03-08-2005, 06:03 PM
(((إن كيدي لعظيم)))................الأربعاء

كنت دوماً ماأسمع هذه العبارة:إن كيدهن عظيم
لم أقتنع بها
لكني اليوم علمت أن باستطاعتي أن أتحول من نازل الى شيطون:z:
حين استخدم هذا السلاح:u:

هو كيد نوزكي عظيم)k
استطعت فيه وبعد خبث رجيم أن أجعل احداهن
ترميني بالزهور بعد ان كانت تقذفني بالحجارة...إنها تلك (المـاهـ....);)

واحتجت الى أمور بسيطة:
1-كسر كبريائي
2-وجبتي التي لاتقاوم "نوزكة"
3-قذائف وجهتها لتلك العجووزة المسكينة "آياه"
وخبُثَ الكيـــد:)

أخشى أن أقول ماصنعته فيخشاني أحدهم
وبدلاً من أن يلتحق بنادي لتمرين العضلات يلتحق بمستشفى شهار:y:

/
\
/
لاعليك ياذلك المبتسم
سأخبرك بها يوماً...ولكن بعد أن أضمن أنك بقربي)k
ثم إنه من الغباء أن يكشف الشخص سرّ نجاحه
مثلها مثل تلك الطبخة النوزكية التي لولا سريّتها لما كان الكيد:)
أعدك أنها ستذهلك ...وفي نفس الوقت تضحكك..وأيضاً مني تخيفك ...
/
\
/
اليوم سأكون على موعد مع ذلك الاعتراف
الي أعلنته وبعد طوووول كتمان
لأثبت لأحدٍ ما..في بقعة ما.. أني سأحطم كبريائي من أجله
وإن كنت أرى أن كبريائي
ماجاء الا لأن هذه الشبلة من تلك اللبوة:)
/
\
/
اكتشفت اليوم أنه
لولا كبرياء تلك المـاهـ.... لما نضج الكيد
وكسبت الزهور:)..
أظنني سأفكر في شأن تغيير هذه الصفة مني:)
/
\
/
0


1



2



3
((وخفقت أمعائي))
لحظات قلائل وأعلنها للملأ...
/
\
/
كم أنا سعيدة ...هذا المساء
"صبحه"...185

هبة العارضة
04-08-2005, 11:17 AM
عطور الياسمين....
زهر الربيع .....
كلام بمنتهى الجمال
يا أجمل الورود
بالشرق والجنوب
أهدي اليك تمنياتي لك بانجاح والتوفيق
أختك المحبة : هبة العارضة
أرجو أن تشاهدي بصمات قلمي الصغير على صفحات المنتدى

عطرالنَّدى
05-08-2005, 03:21 AM
(الخميس)...........ياربّ تمم هذا الخميس على خير

اعتدت في وجه كل مساء خميس أن أتلقى صفعة أو صدمة أو دمعة
من أقرب الناس اليّ سواء ممن هم حولي......أو من أحدٍ يناظرني خفية:)
شئ مايجعلني أتوجس من هذا المساء على أمل أن لا أفجع بمصيبة جديدة تحل عليّ
تعبت وأنا أثبت للعالم أني شجون ومازالوا يختبرون مدى نوزكتي كل خميس
أظنني سأكون أفضل هذا الخميس
وإن كنت أجزم أن الدموع ستترق من محاجري كمافعلتها ليلة البارحة
كيف لا والجميع قد اجتمع عندنا
وبدأ الصيف يحلوا بنزهاتنا واجتماعاتنا العائلية
ذلك يضمن لي أن لا تجتمع تلك المـ.... بذلك المصـ..... :)
وستستمر حتى نهاية الصيف:)
قبل أيام كنت اقرأ شئ كتبه أحدهم لإحداهن قال فيه
((يقولون إن فصل الصيف
هو فصل المحبة وان العواطف تضطرم فيه اضطراما فتأنس النفوس بالنفوس،
وتقترب القلوب من القلوب
وتمتلئ الحدائق والبساتين بجامعات الطير مترنمة فوق زوهار الأغصان،
أما أنا فلا أصدق من كل هذا شيئاً
فإن أجمل الساعات عندي هي تلك الساعة التي أخلوا فيها بنفسي فأناجيها
بهمومي وأحزاني..وأذرف من العبرات ماأبرد به تلك الغلة التي تعتلج في صدري))
ماأستغربه هنا هو أنني رغم وجودي بين الجميع
إلا أن شئ ما في داخلي يجبرني على الاختلاء بنفسي أناجي فيها
أحزاني...!! غريب أن تكون أحزاني نابعة من أحباب قلبي؟
أيصنع البعد كل هذا بي؟!!
أذكر أن الجميع قال لي ليلة البارحة : أخيراً عادت ضحكتك الى الحياة
ومعدة كمونتي تعلق قائلة: بل أصبحت أكثر صخباً!!
بل شهيتي أصبحت مفتوحة!!ماشاء الله!
عجباً مالذي يجعلني أعود للحياة بعد ست شهور وبهذه السهولة!
لاأدري مالذي يحدث
لكن ماأعلمه تماماً أني سعيدة بتلك الماهـ... وسعيدة بتلك الروح التي عادت الى الحياة
سعيدة بالأنا...سعيدة بمستقبلي...
لكني رغم كل ذلك مازلت أفضل الانسحاب بنفسي بعيداً عنهم
أذكر أني حدثت نفسي حينها بكلمات
لم أدونها في وقتها لكني أذكر بعضهاإن لم تخني ذاكرتي

أخشى بأن
يأتي لذكركَ
موعدُ
فتهيج عيني
بالدموع وتبرق
وإذا سُئلت بمالعينك
باكياً؟؟
دمعي يفوح
بعطرِ حبّك عنبرُ
ماأقول
إذا سئلت ُعن القنى؟
هل كان َ
دمع الوجدإلا
أحمرُ؟
وإذا كذبت
فمن لدمعي مخفيا؟
بل مالُ وجهي
واجم ٌمتعصفرُ؟
ماذا أقول ُ
ومقلتي فياضة
لاتنتهي يامهجتي
لاتفتر
ياويح قلبي
كيف أخرس نبضه؟
ولئن خرست
فمن لدمعي مخرس؟
أيمامتي
عجل بربك
إنني
ماعدت أقدر كتم
حبي أكثر
بل كيف
أصبر
ياحبيب قصيدتي
يكفي فؤادي
أن بُعدك حاضر


علي الانصراف ينتظرني غداً رحلة صباحية،،،
148صبحك،،،

عطرالنَّدى
05-08-2005, 08:21 PM
الجمعة...........هناك الكثير لأقوله ولكن!!






اليوم أتممت قصيدة "برائي أنا"

مرهفة الى حدّ يجعلني أرقرق الدموع من عيني

حين اقرأها وأتخيل فيها "برائي"


لاأدري هل أجرؤ وأريها النور هنا

أم أؤجلها لوقتها؟


لاأدري؟؟

أظنني سأحتفظ بها بين دفتي مذكرتي

وقد تكون هدية العيد :)

:

:

:

http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/yoyobobo.jpg




لو يدرون فقط...كم أنا سعيدة بماأنتجته هذا المساء

وكأني قد أنجبت طفلاً جديداً

حقاً مازلت لاأجد تفسيراً لسعادتي التي تنتابني

نشوه تشبه نكهة لم أعرف ماسمها بعد

لكنها نكهة " لاتوصف"

نعم

كيف لا وقد

قد جاء

:m: البــراء:m:

فابتسم ياأبو البراء

فقد انتهى شهر...واقترب اللقاء

:)

183

عطرالنَّدى
05-08-2005, 08:23 PM
عندما نتعود من الجمال ان يهب لنا
الجمال فماذا حينها نقول؟
اهو واجبك ايها القلم الجميل
ان تهب لنا حروف اجمل
ام نقول بالله عليك ان ألا تحرمنا مم تجود
لنا الاحتيار ولكن
ما نعجز عنه هو
كبف نصف جمال الحروف
والي حين نجد ما يوازي جمال هذا القلم
نقول دمت رائع بل اكثر
تحياتي
ايها الرائع
قلم صغير
أسعدك الله بقدر ماأنا سعيدة هذا المســـاء

عطرالنَّدى
06-08-2005, 08:27 PM
(((ومرّ شهر كامل)))








السبت....1/7



http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/Image(048).jpg





تزهر أحلام الأيام...وتذبل أوراق الليالي



وتمرّ الساعات على التوالي...وكلنا ساعون الى أجل مسمى


فارقت من الأيام الكثير..والكثير..وهاأنا أعيش لحظات وداع


مع شهر 6 من عام 26 ....


سبحان الله


وكأنني لم البث فيه الا سويعات قليلة...


مرت ستة شهور دون أن أشعر!


هاأنا أنزع ورقة تقويم شهر مضى من عمري!


نظرت اليها فكانت مليئة بالأحداث الشيقة...والمتنوعة


فيها الممتع وفيها المبكي


فيها المُشقي وفيها المُبهج


لاأدري أحسناتها رجحت أم سيئاتها غلبت؟؟


رغم أني أدون بشكل يومي كل ماترتكبه روحي بي....


وكل ماتقترفه يداي خيراً كان او سوء


لكني لاأستطيع التمييز...ولاأن أقدر أيهما سترجح


أطالع الخير من الأعمال


فأتذكر قول الله تعالى في محكم كتابه:


(قل هل أنبئكم بالأخسرين أعمالا..الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً)..


فأرفع الكف بياربّ تقبل مني واعف عني وعن تقصيري...


وأطالع السئ من أعمالي فيزداد توجسي ...


إنها سيئاتي التي تسود أيام ذلك الشهر...ماأكثرها!


حين أتذكر قول الله تعالى


(فمن يعمل مثقال ذرة شراً يره!)


يا الهي...ذرة!!كيف بذنوب بحجم ذنوبي؟


ياربّ استرني بسترك الجميل..وارحمني وتغمدني برحمتك


اليوم أستقبل يوم جديد وشهر جديد وأسبوع جديد


لأدونها بورقة جديدة خضراء


لاأدري مالذي يخبئه لي القدر من أحداث أدونه فيها؟


لكن لونها يبشر بالفأل والخير


أسأل الله أن يجعله شهر مبارك بالطاعة والسعادة


هاأنا أرى سطر مكتوب عليه عبارة جميلة:


(أكثر من الاستغفارتسرك صحيفتك يوم القيامة)


سأحافظ عليها هذا الشهر وأرطب لساني بكثرتها اللهم أعني


فهل سيحافظ عليها من يطالعني خفية


لنتعاهد على الخير


ويظلنا الله بظله يوم لاظلّ إلا ظله


ويجعل لنا منابر من نور يغبطنا عليه الأنبياء والشهداء


اللهم قد تحاببنا فيك..فاجمعنا فيك...في الدارين

:


جميل يايمامتي أن نحاسب أنفسنا قبل أن نُحاسب


والأجمل أن نعتبر من تلك المحاسبة ونجعلها مجدداً لإيماننا


فكن كمعلمتك .... وجدد إيمانك....وأكثر الاستغفار


هيا تعال معي للنطلق سوياً ونصلي ركعتين


ونشكر الله على أننا التقينا


نعم التقينا في رحابه...في ظلال رحمته..هنا...ومعاً


اللهم اجمعنا هناك...وفي جنة الخلد ياربّ العالمين


:


:


استفتحت هذا الشهر بصيامي


أتمنى أن أكون سبقتك خيراً وخطوة الى الريان:)


كما سبقت لينتي )k بتذكير بعضنا للقيام


:


:


مع نهاية الشهر لاأملك الا أن أدون عبارة تقول:


أني سعيدة رغم حزني


سعيدة


بمرور شهر من هذا العد التصاعدي ...


فقد وصلت الى 182 وسأصل قريباً الى أحداق أحدهم


الى روضنا الأخضــر


وحزينة


في الوقت نفسه


بمرور شهر من عمري وانقضائه..


واقترابي من تلك الحفرة


اللهم بارك في أعمارنا بمايقربنا منك..








http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/Image(049).jpg






هذا وكل شهر وروضنا بخير:)

صبحك،،،،182

عدرس
06-08-2005, 10:57 PM
جميل :)
نتابع بالكثير من الإهتمام والتقدير .!

فيصل ماجد السبيعي
07-08-2005, 06:34 AM
عطر الندى
عطّر الله أيامك بالسعادة

لِعُنوان رائعتك هذه جَرْسٌ أغراني بأن أجعلها مطلعاً لترنيمة تَمْثُل هنا خجلةً وجلة ؛ فهل تقبلينها :

وَدَاعِيَةٌ بلا قُبَلِ***ولا زادٍ سوى أَمَلِ
ولا دمعٍ سوى ما أودع الخَفَقَانُ في المُقَلِ
سحائب لم تَسِل مطراً*** ولم تَقْطُرْ على مَهَلِ
فَحارَتْ في محاجرها***حبيساتٍ على وَجَلِ
تُذَكِّرني وداعيةً***مضتْ عَجْلى بلا قُبَلِ



لك أعطر التحايا ...

عطرالنَّدى
07-08-2005, 11:02 PM
الأحد....2/7


ليس بوسعي النطق بشئ هذا المساء
إنما حضرت لأشهد عدداً جديداً
:
:
كنت بنزهة خارجية
قضيناها
من فجر هذا اليوم وحتى هذا المساء
بحقّ أنا متعبة
لاأدري هل سأنام أم أكمل السمر
حتى فجر الغد؟
:
:
يااااهـ كم اشتقت الى أحدهم
ليشاركني المرح
بجبال الشفا وروعة أجوائها
:
:
:
قال لي أحدهم
أن أبتعد عن الاحتكاك بمن يكثر المسخرة
كان معه حقّ
اكتشفت اليوم أن هناك فرق بين
خفة الدم..واستخفاف الدمّ
كان شئ مقزز
ولايطاق
:
:
181

ward888
08-08-2005, 01:50 AM
حياتك لغزاً يانازك !
ورسائلك حقيقة مفعمة بخيال عجيب !
قد يكون عدم فهمي لها غباء منِّــي أو .....
لأنك لم تفهميه لأفهمه !
وكم يمر الإنسان بلحظات لايفهم ماذا يريد من نفسه ولا من غيره !!

وفقك الله لما يحبه ويرضاه
تحياتي : ورد:)

هبة العارضة
08-08-2005, 11:40 AM
وقع ُ أقدام النهاية يوشك أن يقترب منّا
شهقات ستة...وأربعة دمعات
ونـ ـفـ ـ ــتـ ـ ــ ــ ر ق..!!
جمال بات يسحرني ... وينطلق بي الى عالم الأحلام
ابداع مميز ... كلمات عذبة أرق من النسيم
عطرك يملئ المكان ... ويزيد الصفحات جمال

أتمنى لك النجاح
أختك : هبة العارضة

عطرالنَّدى
08-08-2005, 06:09 PM
((وقسماً ياطيري أنت دوائي))

*كان مفترض أن أكون بين رحاب لينتي هذا المساء
لكن دوماً ماتأتي الأقدار بمالاتشتهي شجنُ:(

*أظن الألم رداوني تارة أخرى
فأحالني عن الوصول اليها حيث (عروس البحر الأحمر)
فالطريق سيتبعني,,,وظهري مازال عنيداً يمارس ألمه على بعضي!!
كنت أشكوا الأسبوع السابق جنبي
والان ينتقل الى الخلف والأعلى..هل كليتي بخير؟

لاأعلم..ماأصنع
لن أخبر أبي ليفعل بي مافعله الأسبوع السابق
بل سأشرب كميات كبيرة من الماء
وسأتوقف عن اكمال الصيام
وأرى هل يتوقف الألم
:
:
*يقول المصطفى:
(لكل داء دواء إلا الموت)
فهل الموت داء!!قول يحتاج لتأمل أعمق ؟؟...

أقف هنا وقلبي يردد
وداء القلب....مادوائه؟؟؟إن غاب الطبيب؟
قد ضاق الكون بوسعه وبقلبي دائي،،،،وقسماً ياطيري أنت دوائي
:
:
*لاأستطيع الاطالة
ليس لألم ظهري الذي اعتدته
لكني بحاجة للتنفس قليلاً في السطح فالإختناق كبير هذا المساء
قد أناجي فيها قلبي المتعب شوقاً
180 يااااه طويلة والله
أتسائل كيف كان بوسعي تحمل تلك 700!!!
:
:
180....صبحك،،،

عطرالنَّدى
09-08-2005, 01:49 AM
طبيب يداوي الناس وهو عليل
أهلافراس،،،
الطبيب لا يداوي
إلا لأنه ذاق مرارةََ الألم...ولايريد للمأساة أن تتكرر مع غيره
كم استوقفتني مداخلتك هذه وتعلم ماأعني
لاأعلم لكنها أجبرتني على الـ:)
وأعادتني الى :)
الى الروض الأخضر من جديد
بقدر البعد بيننا أشكر لك حضورك السخيّ
ولاحرمني الله حضورك،،،
أختك/نازك

عطرالنَّدى
09-08-2005, 08:07 PM
((لأني أحبك ياشيماء))


الثلاثاء،،،!


لاجديد هذا المساء

سوى أن الألم زال تماماً والحمدلله

ألم أقل سابقاً إن العلاج في شرب المزيد من الماء والإفطار

هناك شئ آخر

44 كلغ

:i:

ههههههههه مخيف أليس كذلك

لاأدري كيف وصلت اليه بهذه السهولة !!

ست شهور في تدهور كامل

وفجأة تعود نازك

ماأغربني!

:

:

لست هنا لذلك إنما جئت لأدون ماتعلمته هذا المساء

تعلمت شيئاً قد لايفهمه الصغار



لأني أحبها

..قسوت عليها..وشتمتها..ووبختها

...لأني أخاف عليها ...

صرخت بوجهها...ومنعتها من الذهاب

فبكت صغيرتي

والدموع تهطل من عينيها الصغيرتين قائلة:

(روحي..ماأحبك..مااحبك ياابة!!..)

رمقتني بنظرات غصتني برائتها

بودي لو تعلم

أني أحبها

ولذلك منعتها...وقسوت عليها

صغيرتي

ماكانت تعلم أني لولا محبتي لها لمامنعتها

أنا أخشى عليها وهي لاتقدر ذلك

بأبعاد رؤيتي أعلم أن هذا ليس بصالحها

وبرؤيتها المحدودة ترى

أنها تحب ذلك

ليتها تدرك أني لولا محبتها لما

:

هنا أتسائل وأقف

هل من الممكن أن تكون تلك

(المـ....)

تقسوا عليّ أيضاً لأنها

ت

ح

ب

ن

ي

!!

حقاً...هل تحبني؟؟

f*

لاأدري

كان موقف أثار فيني العديد من التساؤلات

أظنني بحاجة لإجابة أطول

وأعمق

http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/cartoongirl0124.jpg

179.........صبحك،،،

عطرالنَّدى
09-08-2005, 08:12 PM
الفاضلة/هبة العارضه

حياك الله أيتها الرقيقة بحضورك الأول

عطور الياسمين....
زهر الربيع .....
كلام بمنتهى الجمال
يا أجمل الورود بالشرق والغرب

ماهذا الرد ياذات الهمس الرقيق
سعيدة بحضورك آنستي وتفضلي الشاي ياضيفتي
:g:



أهدي اليك تمنياتي لك بانجاح والتوفيق
وماأجملها من هدية
أسعدك الله ووفقك لما يحبك ويرضاه


أرجو أن تشاهدي بصمات قلمي الصغير على صفحات المنتدى
سأفعل بإذن الله ...سررت بالدعوة
<!-- / message -->

عطرالنَّدى
10-08-2005, 08:20 PM
<TABLE id=AutoNumber1 style="BORDER-COLLAPSE: collapse" borderColor=#111111 cellSpacing=0 cellPadding=0 width="100%" border=1>





<TBODY><TR><TD width="100%" bgColor=#000000>



> :m: > http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/81.gif>:m:> http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/81.gif>:m:> http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/81.gif:m:>
:m: http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/81.gifcome true my dreamshttp://www.ale3lame.com/vb/uploaded/81.gif:m:
>:m:> http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/81.gif>:m:> http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/81.gif>:m:> http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/81.gif> :m:

http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/yaya.jpg




:m:for my dreamy bird

whith my lofe,,,




i wish to life happly

all my days


*

i want to

forget the bad day

who removed the soul of my

best friend

fr7


she left me alone

in the

darkness


she broke my soul

and killed the hope inside me


and the light faded

from my sky after she die


oooh my lovely

where are you?????


*



i don not want to shed treas any more
i want my soul
to be free


*i want to find my
dreamy bird

the man of my dream
the one who can protect me
the one who can love me for whom i am
the one who stays beside me
forever

*
i want to seeing my baby
who called
"braa"
and embrace me
with his heart
:m:

*
i want my life to end
whith the one i love beside me

http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/81.gif
one day
the star shined
suddenly in my darkness

because i find
http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/81.gif Y(((the soul of my dreams)))Yhttp://www.ale3lame.com/vb/uploaded/81.gif

so, he gave me bake my
smile

*

he said to me:
i will love you to the day i die

and i belive
every world he say







*

he told my eyes

"do not cry as long as i am here

whith you"



so,i will never be sad

as long as his love surrounds me



*

one days

he called me :

:m: (((oh my wife))):m:



And

My heart beats

loudly when he said that

:m:

oh my god!!

is my dreams comes true?



*

at one day

someone asked me:

"who is ymamh?????and were is he"



i said :

:m:he is my green bird:m:



but he is

afar away from me

:(



he is

in

every momery

i have



in

every breath

i take



and

in evrey minute

i live



and when he talk to me

i feel like

there is no one at this world

just

meeeeeee



*



and i know that


i will feel safe in his arms
but:
???? when?????

*
finally




this words is dedicated

to some one.....at some were



and all i can say:



:m:Ymamty:m:

(((I Missssssss Yoooooou)))



http://www.hdrmut.net/ufiles/1095219961.jpg

http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/81.gifShiny Girlhttp://www.ale3lame.com/vb/uploaded/81.gif

nazeek.....178



















</TD></TR></TBODY>


</TABLE>

<!-- / message --><!-- sig -->
















عليّ الإنصراف مبكراً

هذا المساء

ففاطنتي تنتظرني بحفلة ستقام

في مركزها الصيفي

عليّ إهداؤها شئ يليق بمجهوداتها

لاأدري ماذا أقتني لها؟

سأحضر حفلها

وأرى

عطرالنَّدى
11-08-2005, 02:23 AM
الخميس.........6/7


صباح مشرق بنور الصلاة على الحبيب المصطفى
اللهم صل على حبيبنا وسيدنا محمد
سننطلق من فجر اليوم الى فجر الغد مع جميع العائلة النوزكية
الى استراحة ما لتجديد الأجواء
تعجبني مثل هذه الاجتماعات حيث خضرة الأشجار
ونقاء الطبيعة...وعذوبة التمدد فوق الماء..
في مثل هذا الوقت من عامٍ مضى كان
صمدو الذي يحلو لي مناداته بزعبولي
برفقة لولو..يده مشتبكة بيدها..مازلت أذكرهما جيداً
ربما أكون العام المقبل برفقة أحدهم:)
..ياااااربّ..
أتيت اليوم مبكراً لأصبح على عين أحدهم
وأهمس أني سأغيب هذا المساء
ومن أجل الا تقلق أسطري عليّ أتيتها مبكراً:)
وإن كنت أشعر أنها هذا المساء لن تبحث عني..ولاأدري لماذا اشعر بهذا
177.....صبحه،،،

عطرالنَّدى
12-08-2005, 08:20 PM
(((أعود بعد طوووووووول اشتياق)))

كان مساء أمس

من أروع ماقضيت بحياتي

بحقّ كانت نزهة لاتوووووصف

وأحداثها عديدة كزخات المطر عذوبة...وقطرات الندى بريقاً

اشتاق فيها لأحدهم كلما سمعت ضحكاتي تدوي

في لحظة أسمعتني احداهن موقفاً طريفاً سجلته بجهازها

كان له ضحكة تشبة ضحكة يمامتي

أثملتني والله

:

أحداث كثيرة كانت أكثر من أن تحصى

دونتها بمذكرتي

بل في أجمل صفحات عمري

:

ينتظرنا هذا المساء نزهة أخرى

مع عائلة والدي

كم أنا متعبة...بودي النووووم

لكن..!

النزهة لاتفوت

:)

:

بالمناسبة

كلما اشتقت لأحدهم جداً

أستيقظ في اليوم التالي وعيني

قد شاهدته حُلماً

وهذا ماحصل اليوم..حلمٌ غريب

لم أرهُ فيها عيانا...بالاصح لم لأنظر اليه ..حياءاً

رغم أنه كان يقود السيارة

:n:

اللهم اجعله خير

على فكرة:لدي اليوم جديد...تعني المصطفى وفقط فلاتظنوا بي!!

متضجرة الى حدّ لايطاق

وأود التنفس

فعذراًً

:

176.....صبحه،،،

عطرالنَّدى
13-08-2005, 06:56 PM
السبت.............8 / 7

((فرحة والآه أمي))




منذ مدة لم تشتكي أوراقي لفحة الصقيع أو حرارة الصيف!

مابهم لايدركون أن بوحنا لابد وأن يتنفس

كما نحن نتنفس!



مابهم لايدركون أن بوحنا يتقلب به الفصول

كما يتقلب بنا

من خريف لشتاء ومن شتاء لربيع!

مابهم لايدركون أن عطر لن تكون الا ربيعاً أو صيفاً؟؟

مابهم لايدركون أن صيفها حارقاً

وشتاؤها أشجاناً!



بحت بالأمس بمايزعجني

وإذ بأحبتي يتتابعون عليّ كزخات المطر

وكل واحد منهم يسألني:

أتقصدينني أنا؟



عفواً حبيبتي ..لاأجرؤ فما بيننا لادخل له بهذه!

لايا أخي لادخل لك!

لا.....دعي المعنى لصاحبتها!!

:

تعبت أقنعهم بلا

:

تعبت وجداً

:

لاأدري

ولكن شئ ما

جعلني أخاف أن يكون أحدهم أيضاً

يتسائل هل تقصدني؟؟

فأتيت لأقول لااااااا....وألف لاااا

إنما هي مواقف اجتمعت والان فاض الكيل فانفجرت الأحرف



في الحقيقة أنا لاأعلم ماقصة البوح

لماذا خرجت بهذه السوداوية!!

أهي جروح مجتمعة خرجت دفعة واحدة؟؟أم أن ألمي قد وصل به الحال الى الجنون

فهذى بطلاسم لاتعني من قصدته!!

لاأعلم

لكني متعبة...ورئتي صفحتي..فهل أخطأ الذنب!!



هذاوأنا أهديته لأشجان وجائني الجميع معاتباً

ماذا لو أهديته بلاهوية!!



مسكينة أشجان ليتها تعود وترى

كم من الأرواح التي ترى من زفراتها شئ منها!



ياجميع من حولي

لم أقصدكم...أبداً...ولن أجرؤ فعلها

لاأنتم لايمامتي لاأحبتي لاإخوتي لاصديقاتي



إنما هي أشجاني وفقط

أشجان ماكانت الا بعد ان تطفل شئ يدعى (م)

فانفجرت بطلاسم لاتفهمها هي أيضاً!



بل حتى البوح لايخصه

إنما هو مسببه

أظنني صمتّ طويلاً...ماأغرب بوحي حين أناجي بها شجني

ماأتعبني حين يمارس الألم ابشع صوره على ملامحي



وماأشقاني حين أتنفس سطراً

ثم أحمل همّ أحبتي ومن حولي كيف أقنعهم أني لاأقصدهم

هل أنا مجبرة على إسعادهم رغماً عن حزني



دعووووووووووني والأنا

فقد شقيت برائتي



حباً لكم

وحباً لرسم السعادة بشفاتكم

فهل يحق لكم البسمة ولايحق لي التنفس!!



كم يؤلمني هذا!!

:

175



فدعووووووووها

تهذي فالإختناق كبيـــــــــــــر

كبيــــر هذا المساء

عطرالنَّدى
14-08-2005, 04:39 AM
عدرس:):)

وتعلم كم يسعدني ذلك
كيف وإن جئتني مبتسماً؟؟:):)
لاعدمتكَ أخاً،،،
احترامي،،

عطرالنَّدى
14-08-2005, 08:17 PM
شاعرنا الباهي(الطائي)
أقبلها ولخاطرتي أتوجها وأزينها
أشكـــرك
ليتك حضرت أولاً لتزينها بقصيدتك
أشكرك بعدد أيام الانتظار تصاعداً وترقباً:)
لاعدمتُ حضورك الباهي
ودمتَ خير أنيس
نازك،،،

عطرالنَّدى
14-08-2005, 08:29 PM
الأحد.............174

سأعود
لدي الكثير لأقوله هذا المساء
مع أني قلته لكني سحق بلحظة:(

عطرالنَّدى
14-08-2005, 10:09 PM
*(حنين وهروووووووع)*

http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/azrtnd.jpg
ياأيها الساكن في أعماق الجوى
أتسمع هذا الصوت
نعم هذه أنا
أنا
دمعي يتحدر قطرة قطرة
شوقي يئن زفرة زفرة
وينادي:
إني مشتــــــاقة
:
:
اليوم كان شوقي أشبه بالسماء
بكاء...بكاء...
لم أنك جيداً ليلة البارحة
كنت جالسة على همسٍ همس بها أحدهم على حبيبته
أتصدق يايمامتي
سحرتني
تشبهنا قصة...شجناً..أحلاماً..بكل شئ تشبهنا
لكنهما يختلفان في شئ واحد
أنهم التقيا...ورآها...ورأته...ثم تودعا
أما أنا؟؟؟؟وأنت
لاأدري هل هما محظوظان!!حقاً
أم أننا نفوقهما تميزاً بأننا عشقنا أرواحنا قبل أي لقاء؟

لاأدري لماذا أشعر بالألم
حين وجدت نفسي أذوب بين تلك الاسطر
حين وجدت نفسي أبكي مع كل سطر أسمعه
كان شئ قااااااااااس
أن أبحث عن نبض أحدهم من بين سطور "الغير"شئ قااااااااااس ومؤلم
مؤلم جداً أن أمارس لعبة التخيل مع هذا النبض من مشاعري
أعجز...أعجز عن كتم صوت خفقي
نعم والله
خفق قلبي ..حين قرأت همسه..
وشعرت بعدها بالغباء
بالإنهزام
لأني اندفعت وبكل عواطفي عقبت
ونسيت أني بذلك قديُظن بي سوءاً..نعم فماأدراه لماذا خفقت أحرفي
وقد يستغرب ردي
فقررت الصمت..والمرور بغصة...
من أجل ألا اثقل عليه بأشوااااااااااااااااااقي لك
فمادخله بأشواقي؟؟
من أجل الا أغضب حبيبته بتطفلي
فقد لاتستطيع هي الأخرى "مثلك" الرد على محبوبها؟؟
لاأدري لماذا يزعجني هذا
أن أبحث عنك
ولاأجدك
أن أتمنى سكب عواطفي
فأشحذها من كؤوس من حولي!!
شئ مؤلم...يجعلني الان ابكي...بل والله منذ البارحة وأنا ابكي
أتألـــــم!!
نعم يمامتي..شئ قااااااااااس
أن أجد من يشبهنا قصة ويستطيع الهمس لحبيبته بمايريد
أما أنـــا
فوحدي هنا...وحدي فلا أحد معي...وحدي فلاأحد هنا
:
أتدري
كنت أظن قبل اليوم
أنني العاشقة الوحيدة التي تصير من الحب
روضة ويمامات وأحلام وردية
لكني اليوم اكتشفت
أن هناك أحد آخر يشبهني !!
يا الله....
كم أشعر بالتحطيم ...ولاأعلم لماذا أنا متعبة
أشواقي وصلت حدها.......وتعبت من المكابرة بوجه وداعيتي
مللت تمثيل دور القادرة على الاحتمال
لاأحتـــمل
ب
ع
د
ك
والله..لاأحتمل غيابك....
أتدري أي مشاعر هي التي تخلط بالجوى الان؟
لا شئ سوى مشاعر تتمنى لو أدفن حية
فقد مللت الحيـــاة بدونك
هه!! من قال أني مازلت يانعة!!...لست سوى عجووووز
ويا الله...!كم أشتاقك يمامتي
:
اعذرني إن هرعت هنا اليك
حيث أنت
وفقط
لأني لاأحب أن أظهر بتلك الصورة الغبية
التي ظهرت مع ذلك الهمس
لااريد أن أفرغ عواطفي واشواقي اليك بصفحات الآخرين
اعذرني...بحاجة أنا للبكاء
فأينها عيناك؟؟
أين صدرك.....أريد البكـــاء
أريد البكـــاء
:
يقال أننا سنسافر غداً لطيبة
قد تخفف حدة أشواقي.....وقد تروي ظمأ نبضي...ولفهة عيني
كيف لا ويمامتي كان هناك يتنفس حبي يوما!!
:
يمامتي
هل تعلم أني مشتـــــــــاقة والله
ومتعبــــــة!!
:
يا الله...هل سيطول بعدنا؟
قد أجئ بهمس الأنا غداً....أظنني بحاجة لها..بحاجة للهمس بها
عذراً إن هذيت اليوم ببوح غريب
لكنها المرة الثانية التي أكتبها...بعد أن سحق ماكتبته
والدموع تنهكني أكثرحين أعود وأكتب من جديد
فعذراً....فإني والله منهكة
:
يمامتي
والله أشتـــــــــاقك
:(
نزوكتك....175

عطرالنَّدى
15-08-2005, 02:19 AM
الحبيبة

*(ورد قلبي)*


حياتك لغزاً يانازك !

ياحبيبة نازك وقلبها وأجمل من أحببتها هنا

كم اسعدني حضورك

بحقّ إشتقت اليك

لروحك

لعطرك العبق

:

لاأدري لماذا خجلت من حضورك:)

وجداً:)


ورسائلك حقيقة مفعمة بخيال عجيب !



:)...لاخيال هناك...ليست الا وقائع حلم:)..حقيقي!!




قد يكون عدم فهمي لها غباء منِّــي أو .....

لأنك لم تفهميه لأفهمه !

وكم يمر الإنسان بلحظات لايفهم ماذا يريد من نفسه ولا من غيره !!



سلمتِ حبيبتي

كيف لاأفهم ؟؟...لاعليك أعلم مالذي يختلط عليك هنا

لاعليك...هنا أفهم نفسي وجيداً

أفهم أني بحاجة للتنفس:)

وأني سألتقي بأحدهم مهما طال البعاد

:)

أتدرين معك حقّ

كم تمر عليما لحظات لانعلم فيها مانريد من أنفسنا

مررت بها قبل شهور

كان شئ لايطاق

وخرجت منها أخيراً والحمدلله

ورد قلبي

كوني بقربي فإني أحب وجودك


وفقك الله لما يحبه ويرضاه

آآآآآآآآآآمين...آمين

اطربيني وأسعديني بطيب دعواتك

:

سؤال أخير:

أين سأجدك إن بحثت عنك؟؟

الإبداع ليس له موطن معين فأين أجدك؟؟؟

:

في طريقي غداً لطيبة الطيبة ومكة المباركة

لن أنساك فيها من دوعة المسافر

(اللهم أمتها ميتة الشهداء..وارزقها عيش السعداء)

لاعدمتك حبيبتي

عطرالنَّدى
15-08-2005, 03:41 AM
(((يادوا العيانا)))

http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/mdni.jpg
اليوم أحزم أمتعتي للسفر الى طيبة
لاأدري متى بالضبط فجراً ام ظهراً
لكني عجلت بالحضور
خشية ان يسرقني الوقت فأنشغل عن أحدهم

سنذهب للمدينة المنورة
بعد المرور بمكة المكرمة لأخذ العمـــرة ..!!!
:n: <<<<<<<<أنا غاضبة بتوقيتهم وجداً

بعدها سننطلق صوب طيبة الطيّبة
حيث راحة القلب
وانشراح الصدر

نحن...وجميع اقارب أمي
سننطلق الى هناك
سوياً

حيث قباء..ومسجد النبي
حيث الطمأنيـــنة وراحة القلــب

بخصوص راحة القلب
(تخليت عن اسم فردوس لأحدهم...وفكرت في "دلارم" بالـبخ.....هههه
أو"دلارا "بالتركي
:)
أعلم أنها ستغضب أحدهم
لكن معناها جميل والله وجداً أليس كذلك؟؟
:
:
تقول والدتي أن علينا أن نزور أقاربنا هناك
وأنا رافضة....وبشدة
رغم اشتياقي
لكني!
أخشى ذلك
:
:
لاأعلم كم سنجلس هناك
لكن أظنها وأحسبها رحلة مميزة وروحانية
ياربّ خير
:
:
تعلم أن نبضي مضطرب اليوم
لأني أكتب عن اللقاء
بطيبة
طيبة الطيبة
طيبة التي يسكن فيها أحدهم
:
:
يا الله
أشعر بشئ ما يقترب مني
ويسعدني
:

173.........صبحه،،،

نزار
15-08-2005, 08:13 PM
هل علقت هنا من قبل؟

إن كنت فعلت، فالمتعة تجبرني أن ألقي المزيد من التحايا.
و إن لم أكن فيكفيني عقابًا أني الخاسر.
فريد مزجك للشعر بالقصة بالصورة.. تتفوقين يا أم البراء في هذا النسيج الفني الراقي.
أعجبتني لفتة القصيدة التي لم تكتمل، و بترها أعادني لأعماق القصة بكل حواسي..
مزيج من الشكر و التقدير لك أم البراء.

عطرالنَّدى
16-08-2005, 03:50 AM
171>>>>>>جميلة والله حين أكتبها من طيبة

حضرت لأشهد عدداً جديداً من هنا حيث مدينة المصطفى

اللهم صل على حبيبنا وسيدنا محمد

لن أطيل وجودي

فالإتصال من خط موبايلي باهظ الثمن:)

يمامتي

كم أنا سعيدة بنسمات طيبة

أبورويشد
17-08-2005, 05:02 PM
يا عطر..

يا ندى..

يا نازك..


اسمحي لي أن أتوقف عن القراءة، وأنا في الصفحة الثالثة!

لم أكن أعلم أنني سأتهاوى هكذا!

يقول الشاعر "تهزمني النجلا وانا ند فرسان" وأقول.. تهزمني الرقة وانا ند أحزان، وأنا ند بركان!


سأعود للمتابعة بعدما تسكن روحي قليلاً..

دعواتي لكِ بعودة الحبيب.. حبيباً..

عطرالنَّدى
20-08-2005, 08:20 PM
السبت....وهانحن نعود

http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/ytnb.jpg


عدت يمامتي من حيث أنت الى حيث الأنا

حيث وحدي فلا أحد معي

وحدي

هنا

qqq

عدت ويااااااااه كم تمنيت لو يطول مكوثي

أحببتها..عشقتها..وجداً


كانت المرة الأولى بحياتي التي

أصلي فيها بالمسجد النبوي وأزور الروضة الشريفة

دمووووعي لاتصدقني

وصلت أخيراً

راحة القلب...وطمأنينة الروح

وسكينة الإيمان

:

:

شئ لايوووووصف حين وجدت نفسي

أصلي قرب رسول الله

يا الله...أكرمني برؤيته عند الحوض الكريم

ياربّ ارزقني شفاعته

:

:

حدثت أمور عديدة

لو تركت لمحبرتي العنان لما توقفت

دونتها بمذكرة أسعد لحظات عمري

كانت حقاً سعادة لاتوصف

حدثت فيها أمور جميلة

أحببتها..عشقتها

:

:

ورغم كل المواقف الجميلة وللحظات الإيمانية

وسعادتي التي لاتوصف بهذه الزيارة

إلا أنه لم يغب عن ذهني حال تلك التي

كنت أنوي تسمية ابنتي بها

كان شئ مؤلم

وجداً

دروووس وعبر خرجت منها

اللهم عافنا في الدنيا والآخرة..واعف عنا وارحمنا

اللهم لاتردنا الى أرذل العمر

ولاتحوجنا الى غيرنا

:

:

أما عن أحلامي فحدث ولاحرج

"طير الحب"

لم يغب عن حلمي طرفة عين

وفي اليوم الأخير افتقدته مناما؟؟؟ وتعجبت

وإذ به ينتظرني في الطريق

منذ انطلقنا

حتى وصلنا ..وهو معي..يداعب أحلامي

أعرفت لم تمنيت البقاء طويلاً

كي أراه مناماً

في كل لحظة..مع كل نبضة

:

:

كتبت شيئاً لحظة شووووق

بعثتها مع نسيم أشواقي الى أحدهم كان منها

وعلى بحر جديد لم أكتب عليه من قبل

<O:p> </O:p>


يايماماً <O:p></O:p>


دقّتْ به ِنبضاتي <O:p></O:p>


و حنينـــاً تـــرنــوا له<O:p></O:p>


كلماتي<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


أين همســـي<O:p></O:p>


يا صبـــوتي ومنــاتي؟<O:p></O:p>


وحبيبـــاً<O:p></O:p>


تهفُـوا لهُ خلجـَاتي<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


أيـــن عهــــد الحبيــــب<O:p></O:p>


والشعرُ روضٌ<O:p></O:p>


"وطيــــورُ الحـــــزن" ِ<O:p></O:p>


أبهى مُفرداتي؟<O:p></O:p>


"مالك" القلب إنني قدْ<O:p></O:p>


ذبتُ شوقاً<O:p></O:p>


للقــاءٍ تـــزهو بــهِ<O:p></O:p>


بسمَــاتي<O:p></O:p>




:




:


يا الله..كم أشتاقك حبيبي

167

صبحك،،،

عطرالنَّدى
21-08-2005, 04:35 AM
الفاضلة/هبة العارض
في حضور ثاني أزدان به

وقع ُ أقدام النهاية يوشك أن يقترب منّا
شهقات ستة...وأربعة دمعات
ونـ ـفـ ـ ــتـ ـ ــ ــ ر ق..!!
أتدرين أنك وقفت على صميم الوجع
هنا كانت الشهقات والدمعات
تؤرخ يوم الإفتراق
4/6
يا الله!!متى أصل الى 1؟؟
/
\
/
عزيزتي أشكرك لحضور
أسرني برقته
بالمناسبة اطلعت على زهرة حائرة
ومازالت تسرقني من صفحتك
الى عالم يخصني
ويؤلمني:(
/
\
/
وشكراً لحضورك
دمتِ بودّ
<!-- / message -->

عطرالنَّدى
21-08-2005, 08:14 PM
الأستاذ الفاضل/نزار

هل علقت هنا من قبل؟
إن كنت فعلت، فالمتعة تجبرني أن ألقي المزيد من التحايا.
و إن لم أكن فيكفيني عقابًا أني الخاسر.
فريد مزجك للشعر بالقصة بالصورة.. تتفوقين يا أم البراء في هذا النسيج الفني الراقي.
أعجبتني لفتة القصيدة التي لم تكتمل، و بترها أعادني لأعماق القصة بكل حواسي..
مزيج من الشكر و التقدير لك أم البراء.
لم تفعل وهي الأولى فحياك ربي وبياك
متميزة أنا بحضورك ياأستاذي الكريم وشهادتك محل اعتزازي وتقديري
بحقّ أحببت ردك في إيضاح أسباب استحسانك لها
فأنت أعين بوحي :) وبكم أراها
وإن كانت لاتعد أكثر من مجرد بوح مُحبة تشتاق ليمامتها
أما عن القصيدة وبترها فالوقت هو من بترني..ودوماً مايسرق الوقت منا أجمل أحلامنا
أستاذي الفاضل بقدر ماأسعدني حضورك لك مني أطيب الأمنيات
بحياة هانئة قريرة
أشكرك
جداً

<!-- / message --><!-- sig -->

عطرالنَّدى
21-08-2005, 08:14 PM
(((بكــاء الشمـــوع)))



http://www.0zz0.com/2005/08/22/735491921.jpg

أأقمت إحتفالك حبيبي بدوني؟

أأشعلت الشموع وحدك؟

ومن بعدها بكيت وجئتني متألماً:بِبَكت شمعتناً حزناً!

لا يا فؤاد عطري

لم تبكي شمعتنا الأثيرة

بل بكت شمعتك

وفقط

أخبرتك أن شمعتي الحمراء

لن أشعلها

إلا معك...ويدي ممسكة بيدك

فمالذي حدث يا إكليل الزهور حتى تشعلها وحدك؟

هاأنذا أجيئك لأهمس لك

أن شموعي

مطفأة

وكلما حاولت قناديلي استفزازها لإقامة الإحتفال

أطفأتها أنامل الدموع

حتى حين أمارس لعبة التخيل

لاأشعلها

لاأشعلها

فكيف أشعلها

بدونك؟؟

:

قلت أن شمعتنا احترقت

تلك ليست إلا

"معلمتك"

تذوب اشتياقا

وشعلـة النــور

"أنت"

تصهرني بحبك

:

نعم حبيبي

هانحن معاً...هانحن نعود

هانحن نبكي

معاً

نعم اشتاقك..نعم أحن إليك

نعم سعيدة حدّ الإرتباك بوصولك

نعم يسودني الصمت

وتلجمني المشاعر ..ولاأعرف كيف أعبر

عن سعادة تعتمل بمقلتي وجواي

:

ونعم حبيبي

مازلت أغار عليك

وبشدة

أغار حتى من أحرفي عليك

كيف لا وهي التي تحتضن عينيك كل مساء

نعم حبيبي

أغار

ع ل ي ك

فليتني حرف يسكن مقلتيك

حبيبي

تعلم أني سعيدة بوصولك

لكن اعذرني

مشاعر الدهشة..وخفقات القلب

مازالت تحكمني

وتلجمني

فأعطني وقتاً لأفيق من سكرتي

وأصدق أني بواقع

إسمه

((وعاد حبيبي مشتاقا))

كانت قصيدة...ومترددة أنا في طرحها..

أحتاج لطرحها لصفعة تخبرني أني بواقع ولست بحلم

ليتني أقدر البوح بدون قيود عن تلك الللحظات التي تمازجت بدموعي وخفقاتي

حين وصولك وحين بوحك وحين اشتياقك

وحين وقفت على قصيدك

يا الله!

:

اذن تعال حبيبي

لنقيم الإحتفال...بمضيّ يوم جديد

ولنشهد عدداً جديداً

بوجودنا معاً

166

http://www.0zz0.com/2005/08/22/227273744.jpg

صبحك،،،،

عطرالنَّدى
22-08-2005, 03:20 AM
<TABLE id=AutoNumber1 style="BORDER-COLLAPSE: collapse" borderColor=#111111 cellSpacing=0 cellPadding=0 width="100%" border=1>

<TBODY><TR><TD width="100%" bgColor=#000000>


(((إختنـــــاق..!!............الإثنين)))
<O:p</O:p<O:p</O:p
<O:p></O:p>

مختنقة جداً هذه الليلة..!!
أود ممارسة فني بعشق البكاء..
أشتاق لهديل يمامتي
لروضه الأخضر

أجلس الليلة وحيدة..رغم أن أهلي والجميع قربي
إلا أني أشعر بالوحدة..غربة رووووح

منذ ليلة الأمس وصدري يلتهب حرارة
لاأعلم مابي ؟؟ لكني متضجرة
ربما لأني ابتعدت عن طيبة الطيبة ...أو ربما أفقتد أحدهم..لاأدري؟؟

مرت ليلة البارحة بسلام...وكان رؤيتي لك في منامي مخففاً لوجدي
لأول مرة بحياتي أراك فيها عيانا....كم كنت جميلاً

ويمرّ الوقت ويعلن المساء حلول يوم جديد....وليل جديد...أترقب فيه فجرآخر
لكني الليلة لم أحتمل الصمت أكثر...وهاأنذا أتيتك
ألتهب تارة أخرى....وبشدة
قبل ساعات ذهبت وعائلتي لنتنزه قليلاً في احدى الحدائق
فكرة جيدة قد تخفف عني قليلاً...وتنتشلني من حالة الصمت الذي يعتريني
كما أني أحب القدوم اليها بأقلامي ومحبرتي
فاخضرار أرضها يدعوني الى الإنتشاء والشعور بالطمأنينة

لكني اليوم وصلت اليها بشئ مختلف
وكأني لست تلك الشقية التي تجوب الحديقة بمرحها
أتأمل سكون الليل...وأصوات تلك الحشرات التي تعزف ألحاناً عجيبة
سبحان الله...!كل ٌ في واد يمرحون
هذه تبتاع حلوى ......وتلك تلعب مع اخوتها...وذلك يلعب بالرمال
وهذا يركب حصانا وآخر يتمشى مع زوجته
الجميــع مشغول
وكل ٌ يستمتع بطريقته الخاصة
وأنا,,,,!!
ويلي من هذه الأنا!
لم أمتلك نفسي أمام ذلك المشهد
تسكعت قليلاً في احدى الأرصفة الممدة هنا وهناك
تنفست بعمق.......علّ زفرتي تخرج شئ مما يتألم داخلي....
لكني لم أزفرسوى دموعاً ترقرقت بمقلتي الصغيرة....لاأجيد سواها!!
غبية أنا في مثل هذه اللحظات

النرجيلا باردة ...يعجبني المشي عليها حافية القدمين
تتساقط عبرات حارة من مقلتي
فتبرق أوراق النرجيلا...وكأنها بقطرات ندى في فلق الصبح
لم أشعر بنفسي إلا وعيني تقع على أهداب عينه
رمقني بنظرة خاطفة وأعاد النظر اليّ من جديد..وكأنه يريد استيعاب مايحدث لي
كان ذلك الحبيب أبي... ليتني أبكي على صدره وأخبره بمايؤلمني
لكنني أخجل...فماذا سأقول له إن سألني:
مابها نجوم عينك تبرق دمعاً؟
أأقول إني أشعر بغربة والجميع حولي؟؟
أأقول أني أشتاق يمامي المعتاد بعده عني؟؟
أأقول أني أفتقده جداً لحظات وحدتي؟؟

كان شئ قاسٍ يايمامتي
أن تظهر فجأة فتصيب خفقاتي برعشات متتالية
ثم تغيب فجأة..لتقلتني بغيابك
صدمة بعودتك ومن ثم صدمة بغيابك
أنا لم أستوعب حضورك حتى أستوعب غيابك...فلماذا لم تعطني مجالاً للتنفس حتى!؟
حبيبي...ألا تعلم أن بعدك هذا يقتلني؟
:
في لحظة شاردة من لحظات سكوني الذي يزعج والدي
تذكرت تلك النسمة الطيبة صديقتي الحبيبة "اية" هذه التي تؤنس الفؤاد
وتبعث الطمأنينة الى صدري بنسمات حبها
أخذت هاتفي ..تذكرت أن رصيدي لايسمح لمراسلتها
اكتفيت بالمرور على همساتها الرقيقة ...لحظات سريعة ...تنفست بعمق أقوى
أغلقت هاتفي ...وأجلت بصري للسماء
فإذا بالقمر يلوح لي
كان يشاركني طقوس السكون في هذا الليل البهيم!
هزمني شوقي...واحتضرت أحرفي..اختنقت انفاسي...وضعت رأسي على ركبتي
وبكيت بأنين صـــامت..أحاول إخفاء حزني
لحظات..وإذا بتلك الحبيبة تبعث لي بروحها تناجيني فيه قائلة:
"فديت الي تذكرني وطريت أنا على باله...الخ"
يا الله!!...أي اتصال روحيّ هذا الذي ربط أشواقي بها!
سبحان مؤلف الأرواح ومجندها
رفعت رأسي للقمر
ابتسمت لهذا الإتصال العميــق وتنفست بعمق من جديد
وخلجات صدري تتسائل:
ترى هل تشتاقني الان يمامتي؟؟؟
هل تشعر بأنين أشواقي؟؟؟
كما فعلت صديقتي؟........ليتك لو تدري كم يقلقني غيابك
حبيبي...لاتبعد..فقد وعدتني أن تظل بقربي للأبد
نزوكتك،،،165


http://www.ale3lame.com/vb/uploaded/xkfj.jpg







</TD></TR></TBODY>
</TABLE>









<!-- / message --><!-- sig -->

عطرالنَّدى
22-08-2005, 10:17 PM
<TABLE id=AutoNumber1 style="BORDER-COLLAPSE: collapse" borderColor=#111111 cellSpacing=0 cellPadding=0 width="100%" border=1>

<TBODY><TR><TD width="100%" bgColor=#000000>






(((إختنـــــاق..!!............الإثنين)))
<O:p</O:p<O:p</O:p
<O:p







يقول الهوى ساكن

في فؤادي

وبين الضلوع وتحت

الجفون

فكيف أداري بكائه ليلاً

وعند الوداع

وعند الحنين

فعند الفراق تصير

الليالي

جوى ....وأنيناً

وحزناً دفين

ويغدوا الهوى

مبحراً في دموعي

ويغدوا اصطباري حريق السنين

أنين البعاد يظل لقلبي

صدى ودموعاً ....وماضٍ حزين


*
*
*
بل ...ابكــــي فرحـــا... فها هــو اللقـــاء من جــديـد<O:p</O:p

..<O:p</O:p

هانحن معـــا.. اعـــلم انكِ لن تصــدقي<O:p</O:p

...<O:p</O:p

لكنهــــا الحقيقــه... ها نحن معــا<O:p</O:p

...<O:p</O:p

رغمـــاً عمن أضــاء قناديل الفــرح بـعد فراقنــا<O:p</O:p

..<O:p</O:p

رغمـــــاً عـــن بكـــــاء الشمــــوع<O:p</O:p

...<O:p</O:p

لن نفتـــرق ايتهـــا الحبيبه..<O:p</O:p
<O:p</O:p

ستضحك أيامنـــا.. وسيتراقص الامل معنـــا<O:p</O:p



ألم تعدني بهذه؟؟؟بالبقاء بقربي للأبد؟؟



</TD></TR></TBODY>



</TABLE>















ماذا يمامي هل سيطول انتظاري؟؟؟؟

هل سافر اليمامة لذلك ودعني بلن أنساك قبل أن يسافر؟؟

لماذا بعد أن اعتدت غيابك تظهر فجأة لترتبك مشاعري فجأة

ثم تصدمها برحيلك؟؟

أيرضيك تصاعد خفقات قلبي وتسارع دقاتها؟

ليتك تدري كم يؤلمني هذا...!

يا الله!!

عطرالنَّدى
23-08-2005, 01:25 AM
<TABLE cellSpacing=1 cellPadding=1 width="90%" bgColor=#efeeee border=0><TBODY><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>إشتقتُ إليكَ.. فعلِّمني </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>أن لا أشتاق </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>علِّمني كيفَ أقُصُّ جذورَ هواكَ من الأعماق </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>علِّمني كيف تموتُ الدمعةُ في الأحداق </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>علِّمني كيفَ يموتُ القلبُ وتنتحرُ الأشواق </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>إن كنتَ قويَّاً.. أخرجني </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>من هذا اليَمّ.. </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>فأنا لا أعرفُ فنَّ العوم </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>الموجُ الأزرقُ في عينيك.. يُجرجِرُني نحوَ الأعمق </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>وأنا ما عندي تجربةٌ </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>في الحُبِّ .. ولا عندي زَورَق </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>إن كُنتُ أعزُّ عليكَ فَخُذ بيديّ </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>فأنا عاشِقَةٌ من رأسي حتَّى قَدَمَيّ </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>إني أتنفَّسُ تحتَ الماء.. </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>إنّي أغرق.. </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>أغرق.. </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>أغرق..</TD></TR></TBODY></TABLE>

ويحي من شوق أصبح يعانقني صبح مساء
<TABLE cellSpacing=1 cellPadding=1 width="90%" bgColor=#efeeee border=0><TBODY><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>أحبك جدا </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>واعرف ان الطريق الى المستحيل طويل </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>واعرف انك روض اليمام </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>وليس لدي بديل </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>:</TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>:</TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>:</TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>احبك جدا.. </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>وأعرف اني أعيش بمنفى </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>وأنت بمنفى..وبيني وبينك </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>ريح وبرق وغيم ورعد وثلج ونار. </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>واعرف أن الوصول اليك..اليك انتحار </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>ويسعدني.. </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>أن امزق نفسي لأجلك أيها اليمام</TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>ولو..ولو خيروني لكررت حبك للمرة الثانية.. </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>يا من غزلت قصائدك من سلسبيل الطهر </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>يا من حميتني بالصبر من قطرات المطر </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>أحبك جدا واعرف أني أسافر في بحر عينيك دون يقين </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>وأترك عقلي ورأيي وأركض..أركض..خلف جنوني </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>أيا يمامة..يمسك القلب بين يديه</TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>سألتك بالله ..لا تتركني</TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>لا تتركني.. </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>فما أكون أنا اذا لم تكون</TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>أحبك.. </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>أحبك جدا ..وجدا وجدا وأرفض من نار حبك أن أستقيلا </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>وهل يستطيع المتيم بالحب أن يستقيلا.. </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>وما همني..ان خرجت من الحب حيا </TD></TR><TR bgColor=#ffffff><TD align=middle bgColor=#ffffff>وما همني ان خرجت قتيلا</TD></TR></TBODY></TABLE>
رحم الله نزار...كم أشجاني بهذه!

http://heaven1.topcities.com/Graphics2/WHITEBIRDS.gif

أمنياتي بأحلام هانئة...وليت النوم يداعب جفني!
نزوكتك...........164http://www.alsakher.com/vb2/images/icons/icon33.gif

عطرالنَّدى
23-08-2005, 04:13 PM
أديبنا الباهي/أبورويشد

يا عطر..
يا ندى..
يا نازك..
يانعم ..ويامرحى بك ..والله شرف لي مرورك

اسمحي لي أن أتوقف عن القراءة، وأنا في الصفحة الثالثة!
لم أكن أعلم أنني سأتهاوى هكذا!
:) يكفيني شرفاً أنك وقعت هنا ...فكيف إن شهدت أكثر من يوم
أشكرك وبعمق..لوتدري كم يسعدني ذلك


يقول الشاعر "تهزمني النجلا وانا ند فرسان" وأقول.. تهزمني الرقة وانا ند أحزان، وأنا ند بركان!

ند بركان بصفحة ند أحزان:) .....أعانك الله عليها

سأعود للمتابعة بعدما تسكن روحي قليلاً..
وسأظل أفتخر بذلك..وأتشرف أيما شرف


دعواتي لكِ بعودة الحبيب.. حبيباً..
آآآآآآآآآآميـــن...آآآمين
ليتك تدري كم تهزني هذه الدعوة..فأنا حقاً أشتاقه

ابورويشد
أشكر لك حضوراً أسعدني
دمتَ باسقاً،،

الجرح السبيل
23-08-2005, 07:01 PM
كان آخر كلام يذيعه الجرح .. هي الدمعة وحدها تكبر ... بين الشجر والشجر قد خبأت عطرها ... علني أفضح شموس لها ليلا ...وانحني

تذكرت ... وأنا أجول هذا الفضاء الرحب ... قصيدة ... لصديقة لي ... كتبتها لي ذات يوم .... ولا زلت اعتبرها .. اقرب قصيدة الي ...
وبالمناسبة ...
لقد قالوا ممن سبقوني كل شيء لك ياعطر الندى... ولم يتركوا لي ما اقوله ...سوى

تشجيعا منا اليك والى كل قلم مبدع .. واصلوا الكتابة ... ولا تفشلوا .... مهما كانت الحواجز ...
اخوك الجرح .

عطرالنَّدى
23-08-2005, 07:23 PM
http://www.0zz0.com/2005/08/23/280051968.jpg

استيقظت فجر هذا اليوم وإذ بعيني تقع على ساعتي
كانت السابعة صباحاً...

ترقرت مقلتي بدموعي...ثم ابتسمت...
أتدري مالذي مسح الدمع ببسمة؟

رأيتهاتشير الى السابعة فتذكرت موعد السابعة ولحظة الوادع\
فترقرت دموعي حنيناً واشتياقا
ولكني ابتسمت سريعاً ريثما تذكرت الحلم
سبحان الله!!
وعلى مدى 8 أيام متواصلة اصبحت أرى يمامي كل يوم بحلمي
اليوم كان أجمل حلم رأيته...كان احتفال كبير واجتماع عائلي رائع ..ويمامي يسودهم
يارب اجعله خيرا..

رفعت كفي الصغير..دعوت له من القلب..وعدت للنوم
وهاأنا أجلس على طاولة المساء
أنتظر رفع الاذان

أفكر وأحاول أن أجد تفسيراً لأحلامي المتواصلة ؟
ألهذه الدرجة أشتاقه؟؟يلااااه ليته يشعر بي:(
أم أنها رأفة ربانية بي...فإن غاب عني قدراً..جمعني الله به حلماً؟

كم أتمنى لو أنام الوقت كله..
وكم يغضبني صوت ايمي وهي توقظني..
اريد النوم أكثــر..وأكثـر..

تلك الأحلام أشبه بحقنة مسكنة لأشواقي
أظنها كفيلة بأن ترد أناملي عن الوصول إليك واخلاف وعدي:)

ها أنا أعود لطاولتي أتأمل ساعتي...وأبتســـم
حين أرى أمامي ذلك القلب وبداخله دبّ صغير يلوح لك : أنْ أينها عيناك؟
أتذكّر يوم أن حدثتك عنه...
وأبتسم حين أتذكر صوتك..حين أسمع همسك
أناجي ضحكتك...أسرح بعالم بعيد عن الواقع
دمعات ثلاث..وأعود للواقع
أنت غــ ــ ـائب!!

يعود بي الحنين لتعود معها وساوسي
ترى لماذا غاب؟
هل هو بخير؟
يا الهي.... يسر له أمره...ولاتفجعني به
وساوس توقعني في بحر عميق لانهاية له...وحين اجد نفسي أتساقط دمعاً
لااملك حينها الا طرد الوساوس...على أمل أنك مسافر!!فقط لاغير

يمامي..لاأطلب الكثير
فقد أخبرني بطريقة ما أنك بخير..أرجوك

ولاتفعل هذا بنزوكتك:(
164

(لماذا أشتاقك رغم اني اعتدت غيابك؟

عطرالنَّدى
24-08-2005, 09:53 AM
((س ي ع و د ))


http://www.ale3lame.com/vb/images/avatars/S_18.gif..........هل يعود؟

هه!! غبية أنا
مالذي يجعلني أتواجد هنا
لماذا لاأعترف أنك لن تعــود:(
لماذا أصرّ أني سأنتشي بتلك الوعود؟؟
لماذا أصبحت أحضر صبح مساء وكلي أمل أن أجدك
فأعود فــارغة اليدين
وأعود فارغة اليدين وأحرفي ثكلى
ويشجيها الصدود
وتجيب أشجاني
كلاّ
:m:يمامي:m:
س ي ع و د
نعم سيعود
..ثمّ يعود ..ثمّ يعود
لكن متى
وأين وكيف يعود؟؟
:http://www.ale3lame.com/vb/images/avatars/S_18.gif
قلباهُ عُد لي
إن طرفي مُتعباً
مُذ أن وعدت َالقلب عهداً
أن يعودْ
http://www.ale3lame.com/vb/images/avatars/S_18.gif:
في كل يوم
مقلتي
تهفوا اليكَ وترتجي
تلك َالوعود
فأعود فارغة اليدين
وأحرفي
ثكلى ويشجيها
الصدودْ

http://www.ale3lame.com/vb/images/avatars/S_18.gif


طيراهُ عُد لي
إن قلبي يرتجي
أن نلتقي
لا أن تُعثرك
السدودْ


http://www.ale3lame.com/vb/images/avatars/S_18.gif

زوجاهُ
عد لي
قد عهدتك مرهفاً
ياسرّ نبضي
في الوجودْ

http://www.ale3lame.com/vb/images/avatars/S_18.gif


حبّاهُ
ياعطر النداوة
روحها
طُهر الورودْ
:
باللهِ عدني
أن ْ
ت ع و د

http://www.ale3lame.com/vb/images/avatars/S_18.gif

فرقْتَها ولحاجةٍ
في نفسِ نفسي مهجتي
لكنني قسماً سأجمع بعضها
أملاً وحباً طائري
في أن ْ
تعود

http://www.ale3lame.com/vb/images/avatars/S_18.gif

لكن ...!!
متى؟ وأيومتى؟ومتى؟
ستعــودْ؟
:
يا الله!! أعني
صبحك

http://www.ale3lame.com/vb/images/avatars/S_18.gif...............163

A r t i s t a
24-08-2005, 06:12 PM
يااااااااه يا عطر الندى ..

يا بخت يمامك بك ..

غاليتي .. لا بد و أن يعود .. بإذن الله

فلا أظنه يطيق فراقك !
.
.

رباه أعد لها يمامتها ..

فأنا أجزم أنه بلا أجنحة الآن ..

دمت أنتِ

و تقبل الله طاعتك في طيبة

محبتي مرفقة

عطرالنَّدى
25-08-2005, 04:17 AM
أصداء الخميس.........162


ها أنا قد فعلتها يمامي هل ستلومني؟

أن هزمني خوفي وقلقي

ووالله لولا الوجد مارفعت أبيض راياتي

وماذا بعد ذلك؟؟

احتضرت بصمتك...!!




ويحي من حبّ يعصفني حيث أجدك


فلا ألقــاك!!







لم أراك اليوم حُلماً يداعب أجفاني


ولم أراك حتى طيفاً يطمئن أشواقي

لاأسمع حتى نبض قلبك

ويلي!!







انتظرت طويلاً هذا المساء


ومع كل رنة هاتف أصبحت نبضات أطرافي تتفززّ

وتصاب برعشة باااااااردة!!







هاهو المساء يمضي


ولم أجد إجابة

على حين غفلة من قلقي

فاجئتني "أختي" بسؤالها:مابها الاشجان تتصبب دمعاً"







طالعتها مسحت الدموع..اصبحت أضحك بوجه غبي ّ...


_"لاعليكِ العدسات اللاصقة تؤلمني"







نظرت إليّ بنظرات لاتصدقني:


"إذن ماذا تكتبين"؟؟؟







_"آه.. قصيـ.. لا اقصد خاطرة .. لالا قصيدة..نعم قصيدة.."








نعم لن أجيبها...لن أخبرها.. لن أستسلم للمرة الثانية هذا اليوم


يكفيني أني فعلتها وانهزمت أمامك

هل سأنهزم أمامها ايضاً

لن تتساقط الدموع

سأشغل نفسي بشئ ما....ولن أنهزم...لن أنهزم

يااااربّ...يااااربّ

اووه نعم هناك قصيدة كتبتها منذ فترة







تعالي أختي وأعطيني رأيك بها..... هل هي جميلة؟؟


أجابتني وهي تربت على كفتي وكأني بطفلتها:

"جهزيها بالأفياء..واشغلي نفسك بها...ولاتكابري مفهوم...أنا أختك "







وإن فاض دمعي قلت جرح بمقلتي


لئلا يرى حالي العذول فيفهمُ

وكنت خلياً لست أعرف مالهوى

فأصبحت صبّاً والفؤاد متيمُ

فكرتها جيدة

سأشغل نفسي بها...علها تشغل أناملي عن الـ.....:(







يارب أعطني القوة كي أحتمل واصبر


ياااااااااارب....إني أختنق







أشجان


(لاتحسبوا رقصي مابينكم فرحاً...فالطير يرقص مذبوحاً منَ الألمِ)

سـمــارة
25-08-2005, 02:20 PM
عطر الندى

السلام عليكِ و رحمة الله و بركاته

بداية كنت قد قطعت عهدا على قلمي ان لايكتب كلمة هنا حتى يرتوي من جميل ما تكتبون

لكن لقلمكم تاثير غريب فقد اجبر قلمنا على ان يخط كلمة شكر

لبديع ما سطرتم هنا

و لي عندكم رجاء اختاه




بالله رفقا علينا عندما قرأنا لقلمكم الذي اجاد في وصف حزنكم ذات مساء

بتنا الليل ندعو ان يُلم شملكم بمن تعزون

لن اطيل هنا لاني على ثقة بان صغير حروفي ليس باستطاعتها ان تخط ما أكنته روحنا لكم

من خالص المودة و جل الاعجاب

ختاما دمت اقرب له من نبضه

اختك في الله

عطرالنَّدى
27-08-2005, 12:02 AM
كان غياباً سيئاً...
احتجت فيه لإستعادة تلك الأنا التي تعرفني وأعرفها...
فذهبت حيث لينتي ومجددة روحي...
أظنني الآن افضل...
لكني مازلت أبحث عن الأنا في غياهب أعماقي
ولا أعلم متى تعود نازك...؟

ربما!..أفضل
ياربّ

161

عطرالنَّدى
27-08-2005, 08:10 PM
بعد ليلة طوووويلة مررت بها ليلة البارحة وكنت أظنها لن تمرّ
عدت..مثقلة!
ولاأعلم ماأقول أو ماأكتب
سوى تلك التي تمتمت بها ليلة البارحة مناجية أحدهم
دموعنا تنفس وتنفيس
إذن لماذا أشعر أنها من جند المعركة؟
فأكابر حتى بالدموع
وعلى من؟؟؟
على نفسي؟؟...حيث لاأحد غير الأنا؟!!
يا الله!!
أليس من الغباء ألاتبكي نازك؟
وإن بكت
أليس من الغريب أن تكون دموعها بااااااااااردة!!
وفي فصل الصيف...والصدر ملتهب!!
ليتني أفهم نفسي هذه الايام
:(
:
:
:
أعلم أنه لن يجدي الكلام كمالعادة
إذن مابالي أثرثر؟؟؟؟ سأسجل حضوري وفقط
:
:
:
همسة
لم أتوقع بحياتي أبداً
أن القلب الحنون سيقسوا يوماً بصمته
:
:
ثم إني لم أطلب المستحيل
طلبت (أحرف فارغة) وفقط
:
:
يا الله!!هل سأظل أجد العذر؟
سأجده كيف لا
هناك عذر
نعم
هناك..ومؤكد ذلك..لكن!
آه,,الحمدلله
160
_______________
والله
ليس هذا بمبالغة شاعر او تنميق ألم
إنما أنا حقاً
ألتهب
ولااجيد البكاء
فمن لي برئة أتنفس بها بوحاً يفهمني
:
وقفت اليوم هنا وأشجاني البوح
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=100399 (http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=100399)
هل هنالك من يشاركني الالم؟
ياااااربّ

آلاء...
28-08-2005, 05:23 PM
الأحد........افضل..بكثير..أفضل
هل وعيت حبيبي عمق حزني وأنيني؟؟؟
هل عرفت مدى اشتياقي؟؟
قد وصل أنيني الى هنا أي حبيبيhttp://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=100713
وأنت؟؟؟؟ متى سيصلك؟؟؟؟
لاعليك...اليوم أنا افضل
صدقت فرحتي : أنتِ كثيرة بنبض من حولك
:
لست هنا لهذا :بل لأهمس في أذنك
هاقد حزمت أمتعتي
وجهزت وداعيتي....http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=100715
وبتاريخ 8/8 سينتهي البوح هاهنا!!
وسيبقى القلب يحوم هنـــــــــــــاك حيث أنت...
يمامتي.... أتذكر حين وعدتك أني سأفعلها؟؟
هاأنا قد وفيت بوعدي
وإن كان وفائي هذه المرة مختلفٌ جداً
على الأقل في نبرة الشجن
أجبرتني من حيث لاتدري الى الرحيل
ألا يكفيك بعدنا؟؟لتجبرني على هذه!!يا الله كم يؤلمني هذا
تعلم كم احبّ وجودي هنا
وكم أشعر بالعسادة حين أحلق هنا..فقد اخبرتك يوماً
أنها المحطة الوحيدة لصنع السعادة
المحطة الوحيدة للترفيه عن نفسي
لكنها الان لم تعد الا لأشجاني
(من بعدك)
فلماذا أتواجد؟؟؟؟ هل يعقل أن أتلذذ بتعذيب نفسي؟
إن كان غيري يرتضي ذلك لي..فأنا ارحم بنفسي منه...لذلك سأرحل
هيا حبيبي....لنبتسم...لنقيم الاحتفال....فقد اقترب الموعد
نوزكتك تشتاقك وليتك تقدر ذلك!!
وسأظل أجد لك العذر....وسأظل اجده...واجده..لكن الى متى؟؟
ختاماً: ابتسم حبيبي فأنا اليوم بكثيـــــر افضل
رغم غصة في كبدي على قراري المؤلم
لكن...! الحمدلله
ها أنتَ تعيدني أشجاناً؟؟ وانت الذي أحلتني عطراً
فياويلااااااااه من حبي!!
159

آلاء...
28-08-2005, 05:33 PM
يااااااااه يا عطر الندى ..

يا بخت يمامك بك ..

غاليتي .. لا بد و أن يعود .. بإذن الله

فلا أظنه يطيق فراقك !
.
.

رباه أعد لها يمامتها ..

فأنا أجزم أنه بلا أجنحة الآن ..

دمت أنتِ

و تقبل الله طاعتك في طيبة

محبتي مرفقة





أتظنين ذلك ياحبيبة!!
إذن ماباله يقلتني بغيابه؟؟؟والله لااسمع نبضه..لاأسمعه:(
شكراً لحضورك حبيبتي تعلمين كم احبك

عطرالنَّدى
29-08-2005, 03:27 PM
كان آخر كلام يذيعه الجرح .. هي الدمعة وحدها تكبر ... بين الشجر والشجر قد خبأت عطرها ... علني أفضح شموس لها ليلا ...وانحني

تذكرت ... وأنا أجول هذا الفضاء الرحب ... قصيدة ... لصديقة لي ... كتبتها لي ذات يوم .... ولا زلت اعتبرها .. اقرب قصيدة الي ...
وبالمناسبة ...
.

مرحى ببوحك أخي جرح السبيل
إذن هذه إشارة بأن البوح الأخير قد أضاء الأفياء
سأعود لها ولكن أمهلني وقتاً لأتنفس


لقد قالوا ممن سبقوني كل شيء لك ياعطر الندى... ولم يتركوا لي ما اقوله ...سوى

تشجيعا منا اليك والى كل قلم مبدع .. واصلوا الكتابة ... ولا تفشلوا .... مهما كانت الحواجز ...
اخوك الجرح
نعم اخي كفوا ووفوا وشكراً على حضورك الدائم الذي تعلم كم يسعدني
وبارك الله فيك أينما حللت
نازك

عطرالنَّدى
29-08-2005, 03:28 PM
الإثنيـــن ....


(((سأتلك يامعذبها....أجبني لاتقل عذراً)))


البارحة....وذات ليلة كئيبة موحشة!!
إتصل بي أحدهم
وأسمعني قصيدة مـــا

...فتذكرتك...
تذكرت أيام أن كنت تنشد لي بأشعاري
تكون الوقع يانايي...وأوتاري...وقيثاري

سألني: مابك؟؟؟
لم أجبه....فماذا اقول له بربّ الفراق؟؟

كنت أبكي صمتاً...عيوني تترقرق ولاتحتمل سماع المزيد
دموع تترقرق على قصيدته التي كنت أشعر أنها تعانق قصتي...وغربي...فهزتني من الأعماق..!!
ودموع تفيض شوقاً لهديلك يمامتي

ماكان يعلم من أسمعني القصيدة أنها أتعبتني شوقاً اليك
ألم أخبرك اني اصبت بهلوسة الأصوات
كل الاصوات لاأميزها
كلها أنت

أنهيت المكالمة ....بكيت طويلاً
رأتني عزوفتي....قال :مللت منكِ ... مللتُ بكائك؟؟؟الا تملين!!

تركتها ودموعي بوسادتي
ذهبت الى محبرتي...استلمت دواتي
وكنت هنا...أئن قصيدة تجيب تساؤلاتها:

وما ذنبي سوى حبي
فهل كان الهـــــوى ذنبـــا؟؟؟

وهذا البحر يغرقني...دموع الوجد تذرفني
شجون تسكب الحسره

حبيبي كانَ عاصمتي...ومينائي..ومملكتي
وما أن سادني عشقٌ
نُفيت لشاطئ المنفى

بعيداً عن مغانينا....عن الأحباب والوطنا
إلى دار بلا دفئ...بلا أملٍ....بلا مأوى

بلا طيرٍ ...بلا همسٍ
يُخفّفُ زفرتي الحّرى

حبيبي لفّني بردٌ
وآهاااات ودمعاتٌ
تناجي سَكرةَ الزفره
***

حبيبي ما بِنِي شئٌ
ولكنّ الهوى ذَبُلا

وماعاد الفؤاد الصبّ بالأشواقِ ينبضنا
دفنتُ النّبضَ ياجوّي
بِبُعدٍ كانَ لي قدَرا

حبيبي القلبُ يُخبرني
بأشياء تُحصارني

تهاجمُ زهرة الآمالِ في غفله
تطاردها...وتخنقها....بيأسٍ حالكِ الظُلمه

حبيبي سادني دمعٌ
وهذا الليل يوجسني

أخاف ظلامه المشؤوم يسري فوق قصتنا
تغيب نجوم روضتنا
وتبقى زهرة الأحلام شائكة
بلاورق...بلابَتـَلة
***
..حبيبي ..حبي المفتون ..
هات يديك يافنني
لتدفنني
بأعماق الهوى صدرا

لتدفئني وتشعرني
بأن القلب يذكرني....ومهما طالت العَبره

لترعش منهُ أطرافي
تعيد حياتها روحاً...تعيد اللون للزهرة

أنا ألمٌ....أنا شجنٌ
وأنت الروح ياعطري

وأنت يمامة الأحلام فوق جفون ماضيها
ستبقى للهوى أبداً
تسود منصة الأكوانِ تُحيل رياضها خُضره
***

سأدفن كلّ أحلامي
وأرمي جلّ أقلامي

وأقتل عطر أزهاري...وأنفي كل أوراقي
فما ضرّ الحروف إذا
حبيب الأمس ودعني...
وغاب كغيمةٍ بيضاء بالأشعار أمطرني
وما أن أينعت شفتي
رماني خلفه هجرا....!!؟

سأحرق همس أشعاري
وأبقى في دجون الليل أنعي رحلة مُرّة

أناجي بالهوى قمرا
أقول يمامُ أحلامي أ ذا قدرٌ أيا فنني
بأن تجتاح أحلامي
دروبٌ شوكها حبي؟؟؟
وذنبٌ إسمه صبّي؟؟؟

***
تعبتُ أساير الأحلام
والآمال والقدَرَا

تعبتُ أداعب الاقدار
لاترضى سوى صبرا

وصبري كيف اقسمه؟؟
على جوفين في بُعدٍ

وروحي أنتَ ياطيري
وأنتَ سلبتني صبرا


فجوفٌ في فيافي الحبّ يهجرني
وجوف في دجون الليل يثملني

وقلبي نصفهُ سكني
وأنت النصف يافنني

***

حبيبي روح أحلامي
سألتك: لا تقل عذرا

أجبني يامعذبها
أهل حقاً ستأتيها؟؟لتلثمَ ثغرها شوقاً
وتسمع نبضها دقاً؟؟
تضمّ بصدركَ العُمُرا

تعيد الروح للشطئانِ...تحيي المدّ والجزرا؟؟

أجبني يامعذبها
سألتكَ:
لاتقل عذرا
طلبتكَ:
لاتقل صبرا

:
:
يمامتي...
مازلت أجد لك العذر
158
:
بالمناسبة لم أعد كما العادة أصوم أصبحت أقتصر
على يومين في الأسبوع
مُنعــت:(
سابدأ القيام من اليوم فقد اشتاقني ليلي
سؤالي:
هل مازلت تسابقني؟؟

عطرالنَّدى
30-08-2005, 07:15 PM
ياصديقي البحر .. ليتك تسألها لماذا فضلت البعد على القرب وتركتني للدمعة والحسرة أجتر الذكريات بلا رحمة أو شفقة ؟ فهي لا تريد أن تجيب .. رحلت وتركت الباب مشرعا لتساؤلات حارقة ترهقني وتعذبني كل ليلة وتترك الدمع يبلل وسادتي وهي لا تدري عن كل هذا الخراب الذي أحدثته في روحي وحديقة عمري .
أنا من يسألك حبيبي:لماذا رحلت؟؟؟وتركتني بقلقي أموت كمداً!!!


ياصديقي البحر ..إن في خدي ندبة صغيرة قد يراها الناس جميعا ولكن في قلبي ندبات عديدة وغائرة لا يراها أحد حتى ولا من أحبها ، إنني أغرق في الظلام إنني أسقط ببطء وصمت ولا أحد يسمع نحيب القلب حتى ولا من أحبها
ويلي حبيبي مابك؟؟؟ويلي حبيبي مايحمل القلب؟؟؟
لاتقتلني وتقول أن غيابك بسبب ماقرأته أعلاه؟؟؟أي فؤادي رفقاً بي فأنا لاأملك شيئاً في هذا البعد
سوى رفع الدعاء ....وعندما تدقّ السادسة والنصف
أي حبيبي كادت اناملي ان تفعلها وتهمس لك بصوتها المبحوح مايحمل القلب يمامي؟؟؟
لكنها تراجعت....لعلمك بمايحيلها عن ذلك...تراجعت وكم كان أمرٌ قاسٍ حين أجدك تتألم ولاأعلم كيف أسعدك
أعلم اني قادرة على انتشالك من بحار احزانك واعلم اني قادرة على خلق المعجزات ببسمة احزانك
لكن ماأصنع يمامي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟إن كان البعد يحرقني؟؟؟ويزيدني بعداً
كفى يمامي...كفى...كفاك تقليباً للمواجع!!
أي حبيبي مازلت تداعب أحلامي وخيالاتي وكل نبضاتي وربّ الشوق
فماأصنع إن كان بعدنا هوة مايحيلني عن احتضانك ومناجاة أحزانك وانتشالك من بحر لجيّ دامس
أي حبيبي لاتحاسبني على مالاأملكه...فأنا لاأملك الا هذه الأحرف..وقلباً صغير ينبض لك ومن اجلك والله!!

فلقد تركتني وأنا الذي هجرت الدنيا والناس لأجلها
حبيبي....وكان تركك إلا لله ؟هل كان الا استجابة لطلبك
ألم يكن وجودها يزيدك حزناً وقلقاً وخوفاً رغم لذة ودفئ وجودها!!
كان لابدّ من الفراق كي لانكون بيد هذه وتلك!!وتحت تصرف ذاك وتلك!!
كان لابدّ...وسيكون بداً حتى تدق الباب عائداً
وتفي بوعدك ((إني نذرت به سالثم فاكِ)) سأنتظرها اي مقلتي سأنتظر تلك اللحظة
التي عليك ان تعلم اني بعدها لن أتركك طرفة عين...لكن متى؟
أنت من يصنع القرار...وبيدك تستطيع قلب الموازين واختزال 158 الى 1 لكن؟؟؟؟؟؟؟!!!
لاأقول سوى صبراً لعلّ الله يحدث بعد ذلك امراً
صبراً لعل الله يفرج لنا كرباً


.. الله .. ما اتعسني بمثل هذا الحب .. ما اتعسني بمثل هذه الحبيبة .
حقاً!! ..........:(جرحتني والله بعمممممممق...بل هدّتني
كما جرحتني هذه

ياامرأة مثل الماء لاطعم ولالون ولارائحة!!
وإن كان النزف اندمل بتكملتها:

ولكن منها كل شئ حي!!

هنيأ لك ياصديقي البحر .. فلقد قبضت على أنفاسي متلبسة بالحب والشوق والحنين لمن احبها وهأنذا أقف أمامك وحيدا في مهب الجرح ينبض قلبي كجسد عصفور في الإعصار خائف من كل شئ ، فثمة مصاص دماء لطيف نتغزل به جميعا وندين له بالولاء ، إسمه : الحب ، يستدرجني الى هلاكي وحتفي من حيث لا أدري ، من حيث هي لا تدري ، من حيث هي لا تريد ان تدري .
من حيث لاتريد أن تدري....وكيف تجرؤ أن تريد!!
ارادتها مرة اي يمامي فقالت باكية: حسناً تعال لننتهي..تعال لأقول :لاااا أريد
أتذكرها؟؟؟فعلتها مرة بكل ارادتي من اجلك
لكنك اجبتني:سأجئ لأخذك!
قلتها يمامي...قلتها.. ومازلت أصدقك...اصدق وعودك..
رغم علمي أني اثقلت عليك بمافيه الكفاية
واتعبتك بمافيه الكفاية
لكن كل هذا لايقارن بجرح تركته بقلبي حين رحلت فجأة بدون اي وداع
هل فعلتها بك مرة؟؟وتركتك دون اي وداع؟.؟؟هل غبت يوماً ولم اعطيك اشارة مسبقة بغياب سيحدث
إذن لماذا لاتشعر بي؟؟؟ولاتقدر أن لك نوزكتة لها قلب لايحتمل بعدك!!كيف إن كان بعُداً فوق بُعد!!

ترى هل نلتقي مرة أخرى أم في وداعك تلاق دائم ؟
سنلتقي أحلاماً وفقط
سنلقتي حين يصل العدّ الى (1) وإن وصل ولم نلتقي
فمعنى هذا أنك تزفني الى نهايتي!!

شارفت حروفي على الإنتهاء ولم يبقى لي سوى أن أقول لك :
"أحــــــــــــــــبــــــــــــــــك ">>
أحبّك
أحبّك
وللأبـــد أحبّك
:
أتدري يمامي:
مازلت كل يوم اقبّل همساتك اليتيمة كل ليلة قبل النوم
ودموعي تذرفني آهة آهة...يا الله!!
:
يمامي صدمت اليوم بأن أحدهم كان متغيباً عني (روحاً) لظروف مرضية أصابته
وأخفاها عني!!
كنت عاتبة وجارحة بقسوتي عليه وعلى غيابه
ماذا عنك
هل غبتَ لظروف سيئى لاسمح الله
وأنا غافلة عنها؟؟
اعلم ذلك ومتأكدة انا من هذا فقد عهدتك رحيما حنوناً
ومذكد ان هناك عذر يحيلك عني
أتمنى ان يكون عذر خير
ياااااااااربّ لاتقتلني قلقاً على يمامي!!
:
يمامي ثرثرت كثيرا
وشارفت الشمس على المغيب...ولديّ موعد ينتظرني
إنها السادسة والربع أي حبيبي
لحظات وألتقي بك
فانتظرني
هنا:m:

لن اثرثر أكثر ولن أتألم أكثر
سأجد لك العذر وأظل أملاً أنك بخير
سأحاول التكيف مع الوضع
وأبتسم رغماً
من أجلـــــــــــــ(ـنا)
:
أبتي اليوم متضايق جداً
كانت خسائره كبيرة هذا المساء
والمصطفى سعيد جداً
مولود جديد أقبل فحلّ الضيـاء
وأنا
أنا..لاجديد في البكاء!!

158..............لاادري هل أقول أمل؟؟
ياااااربّ

عطرالنَّدى
31-08-2005, 04:20 AM
http://www.0zz0.com/2005/08/31/554603844.jpg

(((روح البنفسج،،،الأربعاء)))






*to the soul of my dreams





جلست الليلة أمام نافذتي أصلي العشاء
نسمات باااااردة داعبت خديّ وتمازجت مع أنفاسي
رائحة زهور الياسمين وملك الليل تضيف للحظة روحانية أشهى
أتممت ثلاتي يااااااااه تنفست بعمق
جلست أتأمل أرجوحتي البالية من نافذتي الصغيرة
كان شئ مضحك أن أجلس على طرف النافذة وأرك ارجوحتي بأقدامي
لحظتها...!! تذكرت شيئاً

قال لي: أين أنتِ
قلت أمام أرجوحتي أتسمع صوتها
يا الهي
المشهد يتكرر....لكن !!
لاأسمع إلا اصداء توحي لي أنه صوتك

ابتسمت...رفعت رأسي..
وإذا بالقمر يشاركني نشوة الذكريات

لحظات قلائل..وإذ بزخات من هتّان خفيف
يتساقط رذاذه على مساحات روحي قبل جسدي...وعلى راحة جفوني قبل يدي
شئ ما جعلني أتنفس بعمـــــــــق
أتبعتها بزفرة أعمق
وكأني بشئ ما يخرج مع تلك الزفرة القوية

أشعر بأنّ حرقة صدري التي أشعلتني طوال هذا الأسبوع
زالت تماماً مع هذه الشقهة التي أحسبها شهقة روح ٍ من شدتها!!

شهقة قلت فيها: ياااااااااه...مالذي تفعله الان ياترى؟؟
سؤال جعلني هذه المرة أبتسم
بدلاً من أن أذرف دموعي كما هي عادتي
لاأعلم مالذي يجعلني ابتسم
ألأني قررت ألا أزيد أشجاني ألماً؟؟؟ أملأني قررت أن أتعالى على جراحي
أم أنني كنت أسخر من نفسي!!

أجلت ببصري لحظة لتلك الزهور التي تملأ مساحات السطح
وأرجوحتي من بينهم تتأرجح يمنة ويسرة
وتئن بصوت رخيـــم
كأنها تنعي أحلامي الممزقة خوفاً وترقباً
أتراها جائت اصداءً لما تئن به روحي؟؟؟ أم جائت تعزف معزوفتها الأثيرة!
أم أنني أنا من تخيلها تعزف!! ..
.نعم فهي تصدر الصوت نفسه كل مساء!!..
لكنه اليوم يئنّ بأنين غريب!!!!!!!
صدقني يمامي
كانت ارجوحتي تئن من شئ ما
وويح قلبي!!
حتى الجمادات أصبحت تشاركني الآه!!
نزلت اليها
أوقفتها بيدي....وكأني أحاول تهدئة أنفاسها
أخرسها سكوني!! فتألمت أنا
بأين أنت؟؟؟؟؟؟؟
:
:
هاأنا أجلس على طاولة سطوري
أستلم قلمي
أتذكر صورك بأحلامي
أسرح الى عالم بعيـــــــــــــــد
عالم لايشبهنا أحد به
عالم لم يصل اليه أحد سوانا

فكتبت:
نحن أسطورة لم تلد مثلها أساطير الحبّ بعد
لم يصل إليه أحد...ولن يصل إليه أحد
نحن شئ مختلف
أتسائل دوماً:
يا طائر الأشجان هل؟
حقاً أتينا من عدمْ؟
كلا فإن الحبّ لا
.يأتي وربي من عدمْ
فالحبّ يخلق بعضه
جسداًَ أثيراً يلتحمْ
والنبض يبعث في الجوى
روح َ الحياة إلى العدمْ

أتدري يمامتي بأنني
كلما استعرضت شريط أيامي معك
وكيف ولد هذا الحب
وكيف تربى ...وبماذا تغذى؟؟
أبتســــم
...وأبتســـم... وأبتســـم...
وأحياناً أتسائل...هل أنا بحقّ أعيش هذا الواقع؟أم أنني أحلم؟
والله إني أحياناً لا أصدق...لذلك أضحك ..
أضحك وأستغرب هذا الحب كيف تولد؟
فسبحان من يؤلف بين القلوب بين عشية وضحاها
أتدري حينها ما الذي افعله ؟؟كلما أدركت أنني واقع اسمه حبّ يمامتي؟
أبتسم ..وابكي
ثم ما ألبث أن أسرح بعالم حبنا
لأجد نفسي
بفضاء رحب لانهاية له
ولوتدري أين أرى نفسي كلما سرحت في ملكوت عالم الأنا
وما هي الصورة التي أراها؟
صورة مبهرة...تشعرني أني ملكة هذا الكون بأسره
هو عـــالم كبيـــــر
بعمق الفضـاء واتســــاعه
عالم ٌسماؤه سوداء قاتمة اللون شديدة السواد
لا تستغرب...
أولم نلتقي في بادئتنا على نهر الأحزان؟أولم نتصافح بها ؟
هي كذلك تلك الأشجان ليست سوى سمائنا القاتمة لكنها جميلة ما إن سادها
طيري...و نوزكته
ستعلم ما أقصد بالجمال حين تكتمل الصورة في مخيلتك
و أنا أصورها لك (فاسمع):
هي سماءٌ تضئ فيها نجوم عديدة
نجوم لانهائية تضئ هذه الدياجيــــرالقاتمة
و بها كوكبين
وفقط
كوكب يدعى "قمري"...وأخرى تدعى "نوزكته"
لا أحد هناك سواهما
وعلى تلك السماء نثرت أكاليلٌ من زهورٍ وردية
مزهرة كأحلامهما الوردية...زهور متناثرة في ذلك الفضاء المضئ
تعبق بشذا الحب وبعذريته
هناك زهرة بنفسجية اللون مختلطة بلون زهري هامس يزين جيد نوزكته
هي ليست الا كلمةً نطقها قمرها ذات يوم
فأورقت كوناً مليئاً بالزهور
... هي زهورٌ من ياسمينِ كلمةٍ نادى بها حبيبته قائلا"يا معلمتي "....
الله...كم هي كلمة هامسة ...مثل زهور الياسمين نقاءً وبهاءاً
يقلدها حبيبها بتلك الزهور ثلاث مرة
في الصباح،،
،وحين يعود من الكفاح،،،
وقبل النوم،،،
وكأنها قبلة دافئة يطبعها قمرها
على قلبها المزدان بحبه
لتكون ميثاق عهد يقسم على محبتهِ الأبدية
فتتذكر نوزكته حينها قصيدة
قالها حبيبها ذات مرة:
"معلمتي على ضوء الهوى سأكتب ما أتاني من قصيد"
فتبتسم وتردد باقي أبيات القصيد
وتنثر رسوماً وخطوطاً لأنغام هادئة على تلك السماء السوداء
أنغام تعزف على أوتار الهوى أجمل الألحـــــــان
هي أشبه بسيمفونية
ملائكية
تلك الأنغام ليست إلا من رسمِ
قصائد قمرها...وأشعاره...

فتتراقص على ترانيم معزوفته فراشات صغيرة
شفافة اللون...خضراوية العينين...زرقاوية الجناحين...زهرية القلب
تبرق أعينهم مع كل قصيدة همس بها
هامسها وملاكها الأخضر
وترقص بغُنجٍ مع كل لحن رنّمه "قمري"

هناك حيث ُيحلوا الرقص...على نغمات نايِ هامسي الأبهر هامسي ..!
قد تتسائل من هو هامسي وماتعني؟في معجم نوزكتك؟
هو ملاكي..هو حبيبي...هو يمامتي
هو معين حروفها...ونبض همساتها...إذن هو هامسي
هو قمرُ و سيدُ نوزكته وسيدته
غريب أن يسود كلاً منهما كون الآخر
ولكنهما كذلك
سيّدا بعضهما...ومالكا بعضهما
ألم اقل لكَ إنهما اسطورة لم تلد الاساطير مثلها
ذلك الهامس الذي تنتشي حبيبته
بهمسه..بصوته..بنايه
لهُ صوت آسر... أقسم أنه آسر
ربما هو لا يدرك ذلك...لكنه آسر في عينها
تشعر بأن للشعرِ نغمات فتانة حين يغنيها حبيبها..هي لاتتوهم ذلك لأنه حبيبها
لااا...بل لأنه بالفعل شاعر ..يهزّ بشعره الوجدان ..ويستفزّ المشاعر
يستفز بها أميرته للبكاء
....حُباً...وشوقاً...
غريب أن تعبر نوزكته عن سعادتها بالدموع
ولكنها كذلك...تحبه بالدموع...
وتعشقه بالدموع
هناك يحلوا
البكاء
فتأتي بدموعها المتساقطة
كلئلالئ لجينية
لتضئ السماء ببريق عيونها
و تغسل الشوق بلُجين ِ
نداها
تبكي زهور عينها
لتضئ السماء ويشرق كون الحب مُقسماً :
أن الفجر بوجود ثلاثتنا يشرق
"أنا والطير و النوزك"

ماذا هل ستظل سمائهم سوداء بعد كل ذلك؟
لا....لن تظل...
فسيتم اللقاء...ولو بعد حين
هذا كله مجرد التقاء أرواح...فكيف يكون اللقاء؟؟؟

نعم سيكون اللقاء
ليأتي الكون بأبهى حلته فتصوغ السماء قصيدة وتردد

الكون أشرق من بريق عيونها،،،والفجر لاح ومن بصيص سناهـ
الله ما أحلى شروقاً سادها،،،قمرٌ و نوزكةٌ بحضن حماه

هناك ستشرق شمس أخرى للحب
هي شمس الحقيقة
شمس اللقاء....هناك حيث يحلوا اللقاء
ويحلو العناق
هناك حيث تضئ شمس الحب الحقيقية
وتتبدد الغمامات السوداء وتتلاشى الأوهام والكوابيس
هناك ستضئ شمس حبهم الدافئة
روضهم الأخضر
روضٌ يبرق بكوثر ٍ عذبٍ يتدفق حباً
كوثر يغسل القلوب
وينسيهم كل الأشجان والأحزان
نتوضأ فيه...ونصلي ركعتين...نشكر الإله على اللقيا
ونسجد بالجباه
هناك تسجد الشمس شكراً لله
وتتراقص الأزهار وتينع الأوراق مُعلنةً ولادة فجر جديد
وحب جديد...ودرب جديد...وأمل جديد
وحياة جديدة...وأسطورة جديدة
نعم حتى الأسطورة تتجدد...وتخلق بعضها من بعضها مع كل لحظة
لن تكون حياةً يملؤها السأم..بل ستتجدد بحبهما
و تتجدد..و تتجدد

فتجتمع الحبيبة بطيرها وتتذكر وعدها الذي أقسمته مرة

فأذوب بشوقي وهيامي
للقيا للوعد الآتي
لأعانق حباً
ودعني
وأقبل قلبه بشفاتي
وأضمه كي يسمع نبضي
ويجس بصدرهِ
نبضاتي
وسألصق يده في كبدي
في موضعِ شوقكِ
آهاتي
وأقول لطيري وملاذي
يا
(يائي)
يا حلم حياتي
أ َوَتذكر قسمي يا فنني
هاأنذا أفديك
بذاتي

،،،

فيهمس لها حبيبها بقصيدة تبكي الجوى
وترتعش معها أطراف الهوى
قصيدة حروفها خمسة...وقافيتها (ياؤه)... وبحرها كونه
قصيدة يهديها لحبيبته قائلاً
(يا زوجتي)
فتذوب في عينيه...قائلةً:
أي نعم بيمامتي
أي نعم بنصفي َ الآخر وحبيبيْ ومُهجتي؟؟
والعينُ تبكي ...كالبحار دموعها
حقاً...أيقصدني بها؟؟
..يا زوجتي..يا زوجتي..
أتحققَ الحلم الأثير بخاطري؟؟؟
...يا نشوتي...
يا فرحتي....هيا تعالي واسمعي
قد قالها
"يا زوجتي"
باللهِ عِدهَا و لمسمعي
عدها سألتكَ بالذي خلق الجوى
عدها وقلها
"يازوجتي"
عِدها أيا روحي وروح قصيدتي
عِدها أريد بأن أصدق أنني
من عَنيتَ بزوجتي
فيعيدها…ويعيدها و يعيدها…
يا زوجتي…أنا زوجكِ...يا زوجتي

وبعدها؟؟؟؟
.......
لاأعلم مالذي سيحدث؟
حتى هنا يجف الخيال...وتتوقف الخواطر عن الهيجان
لاأعرف تماماً مالذي سيحدث لي حين تقولها
:يازوجتي:
أظنني لن أكون على الأرض
بل على روضك ...وفوق أهدابك
أظنني سأهذي...بطلاسم لا تشبهني..
لا أعرف...حقاً لا أعرف ما الذي سيصيبني...ولن أتخيل ...فقد تعبت خفقاً
وأتعبني والله خفقان قلبي كلمان تذكرت اصداء تلك الكلمة
يااااااااااااااهـ يا يمامتي
هي لحظة بالشوق ستعيش نوزكتك مجيئها
هي لحظة عشتها يا قمري بكل تفاصيلها وأحداثها
حتى الأصوات...قد سمعتها
لحظة تسكن مقلتي...وتداعب أحلامي وخيالاتي
أتدري بأني قد أسميتك
،،،*حلمي الوردي*،،،
نعم يمامتي،،، أنت حلمي الوردي
نعم قمري،،، أنت ملاكي وروضي
أتلومني بعدها
أن أصبر على أن تتأخر لحظة اللقيا
شهقةً واحدة؟
يمامتي.... سيشرق الفجر
باللقاء
سيشرق...سيشرق
فيا أيتها الأحلام
.....كوني حقيقة....كوني حقيقة....
لنكون أجمل قصة
عرفها الحب على مدى القرون
فنحن
أسطورة يا يمامتي
حتى بالحب والدلال وكلمات الشوق مختلفون عن هذا العالم
ألا تراني أناديك بيمامتي؟؟
ألم تتسائل لمَ لا تختار بدلاً عنها حبيبي أو عمري ومهجتي؟؟
الإجابة ببساطة
لأني أتحدى عاشقة قبلي نادت حبيبها بيمامتي
ولذلك اشعر بلذة مع يمامتي
أشعر بأنها مفردة لم تلدها معاجم الحب ولم تعرفها مصطلحاتها
نحن متميزون بحبنا ياملاكي أتدري
حينما تقول لي يامعلمتي بودي لو أحتضن هذا القلب الناطق بهذه الكلمة
من كل قلبي...فأنا مميز ة بحبيبي
هل هناك حبيب قبلكَ قال لحبيبته يامعلمتي؟غزلاً؟؟
أرأيت كم نحن متميزون يا





...............................................

هههههههههه لا شئ ههههههههه
لاعليك يا يمامتي
أنت قادر على قرائتها من خلف السطور
أوليسَ كذلك
سأحتفظ بها ...حين نلتقي
ألا ترى أني سرحت بعالمي الوردي كثيراً
سامح الله تلك النسمات الباردة
أعادت لي الروح..أعادت لي الهمس..أحيتني من جديد
لأنك (كنت عبيرها) وأطيافها
:
كتبتها ووالله لا أدري في أي العوالم كانت الأنا تتجول
أظنني في عالمك...وكونك الأخضر
كيف إن التقينا!!بعد طوووووووووووول غياب؟؟بأي عالم سأكون!!!
يا الله ....
كم اشعر بالغيرة من أحرفي التي تستطيع الوصول اليك
لتعانقك ...وتسكن أحداقك..
يا الله
حقاً ...أشتاقك...وجداً
156
صبــــــحك،،،
_______________________________

http://www.0zz0.com/2005/08/31/938817862.jpg
تتبع الحب روحي في مسالكه
حتى جرى الحب مجرى الروح في الجسدِ

عطرالنَّدى
02-09-2005, 02:14 AM
أواه أين من كان دوائي ؟؟؟



قال لي ات مرة:

قد رأيت عندك الفجر..


وأخذت منك نهارا احمله الى عشي لكي لايظلم بالحزن ابدا..


وخالطت عندك الربيع.. وانتزعت منه حديقة خالدة النظرة في نفسي لاتذبل ابدا




حسناً يا حبيبي


ذلك الفجر الذي أخذت منه نهاري


هل مازال يضئ عشك الصغير؟؟


كيف وان أخبرتك أنّ شمسي قد أفلت من بعد رحيلك


وكفنتها ببياض القمر الذي لطالما ذكرني بالأمل


ترى هل بعد ذلك مازال عشك منيراً؟


وذلك الربيع هل وعى وأدرك


أن الفصول متقلبة على مدار السنين


ولابد لكل ربيع


من خريف يسحق زهوره اليانعة


فخريف بُعدك


قد أسقط أوراق حقولي وأذبل أغصان زهوري


فهل مازالت حديقتك تفوح بشذا المحبة؟


أواه ليتك تدري


أن ّشمسي ما أفلت الا بغروبك


و ربيعي ما احترق الا برحيلك


ليتك يا يمامتي تدري


كم أنا مشتاقة ٌلأن يشرق نهاري


بضوء عينك الساحر


فتزهرَ حقولي و تنموا أغصاني


وتخضر ّأوراقي


بلون عينيك الجميلتين


والتي لطالما


حدثوني عن روعتها


حبيبي


قد قطفتَ يوماً


من فجري نهارا ومن ربيعي رياضاً


والان جاء دوري


فهيّا امنح قلبي


ربيعاً لاتمحوه الفصول


وجناناً لاتذبلها السنون


فأنا محتاجة


لدفئ ونور شمسك...وبريق ماء عينك


محتاجة فقط


لنسمةٍ من قلبك السندسيّ


كي تنموا زهور الأمل


في روض حبّك


فهل تعدني أن تأتي؟


أم ستتركني أيضاً أحاربُ وحدي


كما فعلتها سابقاً؟


فترتكتني وأشواقي


نهذي


باسمك ليل نهار


ونغني أغنيتنا الحزينة:


يايمامة قلبها...عدها أن تشتاق




يمامتي


لست على مايرام والله...هذا اليوم


أتذكر تلك الليلة التي بكيت فيها بين أحضانك


كنت فيها بلسماً شافي


انتشلتني من بحار دموعي


وأخذتني الى روضك الأخضر


صنعت بسمتي ببيضا قلبك وعذوبة بسمتك




واليوم...!!


لاأحد حبيبي بقربي


أتذكرها


تلك التي لطالما أوجعت قلبي الصغير


هاهي الان تفعلها من جديد


تسخر "منّا"..!! تناديني بتلك الأوصاف التي أكرهها


لأني أرفض شئ ما!!


بدأت تمارس هوايتها !!


أحاول المكابرة وحبس الدموع


لكني لاأحتمل


تحملت هذا المساء كثيراً


كان أسبوعاً قاسياً تحملتها كثيراً والله


والان ... انهرت حبيبي


انهرت


فأين هديلك العذب الذي كان


يمسح عبراتي بمسحة من دفئه وحنانه


أين من كان البكاء يحلو بين أحضان قلبه الكبير


ها أنا أجلس وحيدة هذا المساء


دموعي تنكسب أحاول اخفائها لكني لاأستطيع


أتعبتني والله...أتعبتني...


ولاأعلم الى متى سأصبر عليها!!


يمامي


لاأطلب منك الكثير


أطلب دعوة صالحة وفقط...أن يخفف الله كربتي


سأفكر في الإنتقال الى بيت جدتي الأسبوع القادم قد أخفف قليلاً عن نفسي


وأهدئ أنفاسي من حالتي السيئة!!


كم هي قاسية


وليتني أفهم لماااااااااذا؟؟؟


ماأعلمه تماماً أني اجبرت نفسي على مطاوعة أمرها


رغم أنه فوق طاقتي


قلت في نفسي : من أجل الأجر وفقط


وإذا بها تزيد الجرح تنكيلاً


تعبت يمامي تعبت


ماذا عليّ أن أفعل ؟؟؟


إن أطعتها تجدها ترفض بكبريائها أن تعترف او تحنّ عليّ


وعلى اهانتي وكسر أنفي أمامها!!


فتزيدني سخرية وتضييقاً للخناق بحجة أنها لاتريدني


ان أشعر أني كنت الأفضل!! وأنها ممتنة لذلك!!إن عليها ان تزيد قسوة!!


وإن عصيتها تزيد الأمر تعقيداً وسووووءاً


ماذاأفعل ياربي؟؟؟؟


تسخر من دموعي!! أتظنني جماداً متجردة من المشاعر!!


حتى الحيوان يبكي


حتى الحيوان


فكيف بي؟؟؟لحم..ودمّ!!


يمامي


دعواتك..ارجوووووووك


ادع لي ...واعذرني إن تنفست هنا ولكني متضايقة


وإن لم أبوح ليمامي لمن سأبوح؟؟


إن لم أبكي بين حناياه أين سأبكي...؟؟


بين أحضانها!!!


ليتني أجد من يحتضن دموعي هذا المساء


ليتني ألجأ الى أبي وأرتمي


بين أحضانه


لكنه رقيق..لايحتمل..وإن فعلت سأزيد الأمر سوءاً


فماذا أصنع ياربّ!!


رباااااه


إلى من تكلني؟؟؟


إلى قريب يتجهمني!! أم إلى عدوّ ملكته أمري؟؟


يا الله...بحقّ أحتاجك


وجداً يمامي


جداً


___________________________






كانت هذه الكلمات قد كتبت لحظة أن سكبتني الدموع


لحظة أن كنت وحيدة أحبس ألمي دري


حيث لاأحد يسمعني...لاأحد يقرؤني


سوى القلم




أنهيت الكتابة أقفلت جهازي


وألقيت بصدري المثقل على وسادتي


وانهزمت دموعي


أجهشت بالبكاء ...وكان مايزيدني دمعاً


أني حبست وكتمت بما فيه الكفاية


أتذكر حين حدثتك عن (حالة الطفح والاستفراغ الألمي!!) قد طفح الكيل وصبرت بمافيه الكفاية


فكان الانفجار ليلة البارحة ..... حالة مؤلمة وصلت اليها


تعمدت الإنفراد بنفسي كي لايشعر بي أحد


كي لاأنهزم أمامها


وفجأة يرن الهاتف... إنه أبي كما العادة يتمنى لي أحلاماً سعيدة قبل النوم


حاولت كتم العبرة بكل طاقتي ...بادلته الأمنيات أغلقت الهاتف...


وعدت أبكي بأنين أكبر...صوته الحنون يستفزني للبكاء


تعبت وأنا أناجي نفسي:


ليتني أرمي بهمي على كتفك ابي..ليتني أستطيع البكاء بين حجرك


لحظات قلائل وإذا بيده الدافئة تمسح الدموع من عيني


كان ذلك الحبيب أبي!!


قال بنبرة تتألم أنيني : قطعتِ قلبي يانازكي

...أنا بابا...بقربك لاتبكي يادلوعتي..

انا صديق احزانك

تعالي يابابا قولي اش فيكي؟

حاولت اخفاء وجهي بين وسادتي...

أغمضت عيني ...أشحت بوجهي عنه لاأريده أن يرى دموعي

كبت أنفاسي... وإذا بي أرتمي على كتفه

... بكيت .... "تعبانة بابا..تعبانة"

احتضنني..قال انا ابوك ...احكي بابا مين مضايقك...احكي.."


لم أستطع قول شئ..فماذا أقول له ؟؟ أشتكي عنها وهي ..........!!؟؟


ويلي..!! ويلي من موقف لم أشأ أن أوضع فيه


جلست قرابة الساعة أو أكثر ملقية برأسي على كتفه...مازال يحاول معرفة مابي


وأنا مصرة على الصمت.... وحين هدأت أنفاسي قمت وجلست بالإعتماد على نفسي سألني للمرة الأخيرة


"مابدك تحكي لبابا مالك؟؟؟ طب يابنتي لاتنسي ان لك رب كبير احكيله وصلي ركعتين"


عدت للبكاء...اهتزت اطرافي....عدت أبكي .. أخذني على حجره...لم يحتمل حالتي قال أرجووووك بنتي


احكي لبابا مالك...وعدتيني نكون اصحاب...طب احكي بابا مالك؟؟؟اثق فيكي وبكل كلمة تقوليها


احكي بنتي ولاتقطعي قلبي...كفاية بكاء...كفاية..!!


حينها طفح الكيل وأخرجت كل ماكان يؤلمني


فقال بنبرة رجفت لها أطرافي واهتزّ به نبضات قلبي


"حسبي الله عليها ...ونعم الوكيل!!"


ويلي مايقول ابي؟؟..!


ارتعشت أطرافي بكلمته ... لم أعرف مااقول له فصمت عن الحديث


قال أكملي...قلت : يكفي...... وأرجوك دعني الان أنام ... أنا متعبة أبي"


تركني طبع قبلة على جبيبني...قرأ عليّ بعض من الآيات الطيبة


وتركني


نمت نوماً عميقاً لم أقم فيه الا على الثانية ظهراً


وكأن بهموم الأرض كلها زالت من على صدري الصغير...

صخرة كبيرة كانت تخنقني وزالت والحمدلله

يا الله كم أنا محظوظة بهذا الأب الحنون


ماكنت أعلم حين كتبت تلك الكلمات أن أبي سيأتي حتى لو أخفيتها عنه


قلب الأبّّ... وماأروعه من أبّ


رباه لاتحرمني منه.... وارزقني برّه وحسن طاعته


يمامي


انا اليوم أفضل بكثـــــــير والحمدلله


ذهبت اليوم لأداء العمرة

ارتميت بين يد الله وانكببت بأنوار رحماته

عسى الله أن يغفر لي ويشملني برحمته

ويتقبل صالح عملي،،،

دمتَ بقلبي




صبح الأمل....

155


http://www.0zz0.com/2005/09/01/838028069.jpg

همس الأنامل
02-09-2005, 02:17 AM
في صمت .. أقرأ



في صمت أدمع



في صمت .. هنا


رغم صخب نبضاتي ..



احمد

عطرالنَّدى
02-09-2005, 06:24 PM
وعدت اليكِ سيدتي:!!!








كونُ الإحساس وقدْ طُفته

بأطرافِ نبضاتي المتلاحَقة .....

ولكن..!!
لم يروقني فيه أحد!!

لأنه ببساطة

كون ٌلايحوي مُضغَطة قلبْ...


//

//


هناك،،،


سرتُ..بعيداً عنكِ....عن الهُنا....

سرتُ وبيدي نبضات ُقلبي المتلاحقة..





قدرٌ كان بِأن أسير....ونبضي

حيث استوقَفَنا

شعاع ٌدافئ إنساب بهدوءٍ الينا

فغَمرَنا بضيائه...

فإذا بهِ...


((شمسٌ من حبّ))


اقتربتُ

،، منــــهُ ..

،،من حبّـــه..

،،من وَهْجِـــه..





فاحترقَ نبضي..

وصرتُ رمـــــاداً

:::::


عفواً هناك فرق بينَ

حب دافئ....وحب مُلتهب

آآآآآآآهـ ...يانبضي

//

//


ونبضة أخرى أحملها!!


عمّ السُّكــون...وهـــدأتِ الأنفــاس

إنــَّـه.....ذلك..الليـــــّــل..


صاحِب الوِشاح الأسود...

يـــــآآآآآآهـ ...كم هو آسر هذا الليل....


وكم هو مبهرٌقمره الذي

كــان يبتسمُ لي...

طالعت ابتسامته البيضاء...

فانتشى نبضِي به..

وحيثُ نبضي والقمرْكنتُ على موعدٍ

مع ((حبٌّ قمـــريّ))....


لم أجد بِحياتي أطهَــــر من حبه....

ولاأنقى مِن ضَوئِه..

تسللـــتُ نــــــافذة قلبي,,,

واقتـــربتُ منهُ

لأقبَّــله....

فكان الجــــانبَ المُــــظلم مِنهُ

أثــــــراً مشــؤُومــــــاً

من تلك القبلة،،،

فاتّسخ القمـــر....ونــدبتُ حظي

لم أطق صورتي حينها

...


عفـــــــواً...قــد أدركــــتُ شيئاً

فأنا مِن بشرْ...وكنت أقــبـّل قمـــــرْ...

فكيـــــفَ لِي أن أقبِّل مــَـلاكاً‍‍؟؟

لعنةُ ذنُوبي قدْ دنـَّست مَلاكِي

فكيف لي ؟؟كيف لي؟؟

فافترقنـ ــ ــ ـــــا

//

//


أخذتُ بيد نَبضي...

ووعدتُه بحــــــبٍّ آخرٍ

سيـ ــ ــ ــ ــ ــ ـ ـ ـــ ــ ــدوم

قال : أتعُاهدين؟؟

قلت:بل تقصد....أيُعاهِدون؟؟

انطقلنا صوب ذلك النهـــر الجاري

غسلت وجه خطـــــايا قلبي....

ودعوت الربّ

أن أجـــد ضالتي،،،

أن أسمع صوت دقَّاتي،،،

أبواب السمـــــــاء كانت مفتوحة

وأقلام القـــــدركتبت لي موعداً

مع ((نَهـــــرُالحــبّ))


ويااااااااااااهـ...كم هو آسرتدفقه

وشدَّة جــريانه...وروعـــــة سَريناه...

أتـــــدرين !!

الحبّ النهــــري شئ مميز؛؛؛

يجري بغزارة...بحبّ بشدَّة

لازيف فيهِ ولاخداع

وبصَوتِه العذْب...ونقَائِه المَعُهود

يسحــَــرُالألبــاب،،،،ويأسـِـــرُالقلـُــوب

وابتدأنا الحبّ نهراً

ابتدأنا نجـــــري بالحب جــرياً

أســـَــابقهُ ,,,,فيلحقني

أعـــَــانقهُ ،،،،فيسحرني

أقسمتُ به كوناً...

وأقسمَ بي دفئاً...





لكن!!!!

...................

انتهى بنا المصبّ الى

مُستنقــــــــع رااااااااااااااكــــــــــد(((ْْْْْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ)))

يسكنه السُّكون!!!!..





وَ....

انتهيـــــنا ،،،


بعـــــــد كلّ ذاك الحبّ الذِّي حوانا


انتهينــــــــا،،،


بعـــــد أن مَلأنـَا الكــون حباً وأمانا


انتيهنـــــــــا,,,


لأننا بالحب دفقـــــاً ابتدينا!!!!





نعم ...لم أنتـــــــبـِه الى

أنا اغتررنا بتدفق الحــــــبّ نهراً

ونسِيــــنَا أنّ الجَريَان يــَبدأ عنِيفاً ًفي أوَّل مصبّه

وينتهي الى مستنقعاً راكداً في نهاية مطافِه

فكانت النهاية....

هيَ

ْْْ((( ْ ْ الــْــ/ْــ/ْــ/ــْــكـْــــْـو ْنْ ْْْ ْ)))ْْْْ





//

//


لملمتُ بعضي ...وسرتُ ونبضي...

وقفتُ على شاطئ بحـــرٍ عميق....

تنهدتُ بشــــدة ولاأدري من أي عمق كان هو؟

ألقيتُ بنبضِي علَى الرِّمـــال...

تناثـــرت حبــــاتها هنــا وهنــاك

صوت رخيم أتى من خلفي

أتَى...مــِن حيثُ لمْ أنتبـِه

قال لي:

هلمِّي اليَّ ياشـــُـجوني

تعـــالي ،،،،عانقيني...

تعـــــــالي،،،،قبِّليني...

تعالي وأسكني النبض َحبّاً

تعالي وادخلي في أعُماقِ الجوى

فإني أحوِي دُرَراً ومَحـــَــارا

تعالي يابحرَ حبي تعالي

فكان موعد آخرلي،،،

موعد مع(((بحـْــرالحبّ)))


وقفتُ على أقـــــدامِ نبضي

واقتربــــــتُ مِــــنه شيئاً فشيئا

ولكني!!!....

خشيت ُ الغرقْ...

فما زلت أجهل الكثير عن فنون السباحة!!

ورغم ذلك!!لم يكن مستحيلاً عليّ تعلـّم السباحة

فاحترفتهــــا....من أجلــــه...وفقط

فعــــدتُ للبحر وكلِّي شَوق

لأعيش حبــَّه....

بينَ الجَوى وأعمَـــــاقه...

بينَ المحار وأحـــــدَاقِه...

قفزت الى أحضانه...وبدأت الغوص

كان شئ مبهر...مارأتهُ مقلتي

ثواني.....دقائق...لحظات...

واختَــنقتْ،،،

لم أستطع المكـــوث أكثر.....

فجائتني روح الحياة تسخر مني


قائلة :


قد ْتعلمتِ السِّباحة ياأنـــــا

ولكـنــــْ!‍،،،،،


عليكِ أن تختاري بين خيارين

(الرُّوحـــ...أو...الحبـّـــ )

أنسيتِ أنَّكِ


لن تجيدين التنفسَ تحت الماء؛؛؛؛


!!!


أجبته مودعة...

حب بلاروح,,,,هل يجدي وجوده؟؟؟

وروح بلا حب ,,,,هل يضرّوجوده؟؟؟

لابأس....

هي ليست بالنبضةِ الأولى

التِي أخسرُها،،،،

قدخسرتِ الكثيـــر قبلها ياأنــــــا


//

//


وقفت على الشاطئ مودعة


ألقيتُ بتلكَ الدُّرَر التي اقتنيتها....

فالذكريات تُشجيني....

كفاني الخيبة ذكرى تؤججني...

مسكينة أنا،،،،

كنت أحسب أن فرحتي بها ستدوم

ألقيتُ بجسدي المتهالك

على أحجارٍسوداء متلاحمة....

نفضتُ الرذاذ من على وجهي

وبقيت مُتـَّكـــِئة على شاطئ الإنتظار

كــــــنت أنتظــــــرُأنْ:


يجفَّ (شَِـ)ـــــعري...المتبللَّ

ففيهِ سرِّي...ولُبابَ سِحرِي ...





ومن حيثُ لمْ أشعر

غفوتُ علَى أطرافِ تنهُّداتي

حلماً غريباً قد طافني!!!

رأيتُ تلك الصخـــــور معَ نبضي!!!

تحدثـّه..وتعدُه..

بأنها الأبهرَ وِدّاً،والأروعَ حُبَّـــا

اتفقـــا،،،،،واعتنقَــــا,,,,,

فـتفتـَّـقتْ من بينِ شقُوقِها يُرَاعةٌ حَمراء

كانَت زهرة صغِيرة....تَرمزُ للحبّ

أما أنا فقد كنت أقفُ مشدوهة

!!!

"مذهل هو((صخر الحب))"


"صخرٌ يتشققُ حبـّاً"!!!

صخرٌ وصــ ـ....!!

انتهى الحلم،،





هِـه...هـــُــــــــــــــراء!!!

وكيـــــفَ للصَّــخرأن يُحبّك يانازك!!؟؟

ياأرق وأشـــفّ من النَّدى





منذُ متى كان َالصَّخر يحبّ؟!

سيبقى الصَّــــخرُ صَخـــــــــرا...

حتى لو فتـَّـــــق مِن بينـــهِ زَهــــرا...

ثم إنه كان مجرد حلمـــاً

أنسيتُ أنني في

زمن الحبّ المستحيل؛؛؛؛؛

فمابالك لوكان صخراً!!

//

//


هاأنـا أمشِي يانَبضِي...


أبحثُ عنْ دِقـّكِ يا حبّي...

وقفت برهة على ضواحي الحب المفقود

أتأمل..أبكي..أتحسر..

أحسستُ بأحَد مّا يقِفُ مِن خَلفِي

لهُ صَوت رَخِيم يهمِس في أذني بِسَيمُفونيّة رَقِيقة....

أمسكَ بِخصـــــلاتِ صَمتِي المُنســدِلة

التي كانت تداعب دقَّاتُ نبضاتي بلطف،،،

أدرتُ بوجهي فلم أجد أحداً....نعم لاأحد وجدت!

ربما كانت إحدى خزبعلاتي...!!

أوأثرتتابعَ رحلاتي ربما...!!





لاشئ...نعم لاشئ...مابالي أهذي؟

عُدتُ أتأمل الكون......ورُكودُه وعُنفوَانه

أحسستُ بِأحدهم مرّة أُخرى,,,,فأمسكَ بيدي

نعم أمسك بيدي....

أُقسـِم أني أحسَستُ بدفئِ يده

أنا لاأهــــــذي،،،،

ولكــــنِّي لم أراه!

واعجبي....مابالي ياالهي....!

أتسمعيني ياأنا...

أقسم لكِ أني شعرتُ بِه

أتوافقينَني الرّأي ياأوتارحسِّي؟؟

مابالُكم مُنذهلون..؟؟

لايُهمني....تَصدِيقكم أوعَدمُه

كلّ مايُهمني هوَ أنّني قدْ

أحببتُ رخيمَ صوتِه....ورقيقَ همسِه

أحببته وبشدّة....

عفواً....مابالي لاأراه ؟؟

يالهي أعني ..لأحتمل حالتي...

هل جُننت؟؟

أحبّ خرافيّ هو ....أم ماذا؟؟

همس لي:


أحبك سيدتي....أحبك حبيبتي


أدركتُ حينها بأنّي

كنت على موعد آخرللحبّ

نعم ...كنتُ مع (( نسمةُ الحب))


ولكن مهلاً

لستُ طيفاً...أنا

كي أحبّك يانسيم الحبّ

لست خيالاً...أنا

كي أحبك يا نسمات الحبّ!

وحتى لو كــــانَ حبـّـك محســـوس يــاهذا..

أناماعهدت الطيور تقع إلاعلى أشكالها!!!

أوَيأتلف شبحاً ببشر؟؟





فَأناإمرأة أسلك دربَ الحبّ

بنورِعــيــنِ حبيبي

وماأدراني كيف يكونُ شكلك؟؟

هيكلُ أشيطان؟؟أم خيالُ إنسان؟؟

ماأدراني...

فهل جننتُ لأحبك...

عفواً لن أكمل معـــــــك!

//

//

وانتهى المشوار...

هاأنا أقفُ على ضريح نبضي

الذي لمْ يطق أن يتعذب أكثر

نثرتُ عليهِ حريق الزهور

وبكيته....ونعيته...

أدركت أن الكون كله

((( أنـــــتِ وفقــــــــــط)))

فكيف لي أن أعيش بدونك وأنبض بدونك

وأحيا بدونك





فعُدت اليك ياسيدتي

كالطفلة الضائعة

وعلى وجههاأثرالسفر

وكفرتُ بكون الحبّ كله ....

وجئت راكعة ً لحبك...

.لحبك....وفقط

جئت أبكي...

لاأدري هل تبكي طفلتكِ

خجــــلاً...؟؟

أم شوقاً ...؟؟

أم ضعــفاً...؟؟

عدت وعلى وجهي آثار التعب

فلاتخافي...أناليلاك...

نعم أنا صغيرتك....

أنا من تعشق همسك...وتهيم بصوتك..

امسحي الغبار عن وجهي

واغسلي دموعي بندى حبك

وستريني كما عهدتني

لاتقلقي....إنهارحلتي فقط ...

هي من أنهكتني...

نعم...أنا ليلاك وشجونتك

و قد عُـــــــدت اليــــــــكِ سيدتي





فعدت اليك سيدتي


لأن الكـــــــــــون حــــــباً.....


أبكاني الحبّ

صُدوده,,,


لأنّ النهـــــــــــرَعـــــــذباً.....


انتهى ضحلاً

بِركـُوده،،،


لأنّ الشمــــــــــس دفــــــئاً.....


صِرتُ رمادا ً

بوقوده,,,


لأنّ الــــــــزّهرَعِطـــــــراً.....


أدماني شوك

وروده,,,


لأنّ البحْــــــــــــرَعُمقــــــاً....


أخشى فيــــهَ

حدوده,,,


لأنّ المطـــــــــَرَسحــــابـــــاً....


وعَدني فنقَض

عُهوده,,,


لأن ّالصّخــــــــرجمـــــــــاداً....


ماعُدتُ أُطِيقُ

صُموده،،،


لأنّ النسيـــــــــم َحبيبــــــــــاً....


من يشهدُ لي

بوجوده

؟؟

,,,,,

فعُدت اليكِ سيدتي


لأن الكونَ حبـــــــّــــــــاً


أنت ِســـــــــــرّ


(و)


(ج)


(و)


(د)


(ه)


* * * * *


وقفت هذا المساء على هذه الخاطرة التي أصبح لها

أكثر من عامين على كتابتها

أضحكني خيالي الخصب وقصتي مع نبضات قلبي

مايؤلمني أني كنت دوماً ما أتفلسف بمثل هذه الفلسفات التي لاتنتهي

وكان عندي من الدراية مايكفيني لتجنب كل ماأعانيه الان

وهاأنا الان أعاني

ماكنت أخذّر منه!!! هه غبية أنا حين يهزمني القدر!

أظنني ومع شخص واحد جربت كل أنواع هذا الحب!! غريبة أنا!

أكنت أتحدث عن ألم مستقبلي قبل أن أعيشه!!

أي إحساس هذا الذي أملك؟؟

:

أي يمامي جئت لأبتسم هنا

بشئ أعاد الروح الى قلبي الصغير

بالأمس

عاد نبضك الى مسامعي

أصبحت أشعر به من جديد ...حتى بحلمي الذي انقطع فترة عني

كم كان شئ رائع أن أراك حلماً

بعد أسبوع كامل من الاشتياااااااااااااااااااااق

الحمدلله

154

صبح الأمل،،،




\

عطرالنَّدى
03-09-2005, 04:13 AM
<MARQUEE style="WIDTH: 298px; HEIGHT: 246px" scrollDelay=200 direction=up width=298 height=246>
قلت له بألم: مُنعت من الصيام

<O:p</O:p

ضحك مبتهجاً<O:p</O:p

<O:p</O:p

ويبدوا أن هذا الخبر أسعده
<O:p</O:pوأظنه قلب الأب وعطفه على صحة ابنته لاأكثر!<O:p</O:p

<O:p</O:p

كما هو الحال مع أسعدِي <O:p</O:p

<O:p</O:p

الذي كان مبتهجاً بوجودي معهم على الوجبات الثلاثة بشكل يومي<O:p</O:p

<O:p</O:p

بل اصبح اربعة وجبات يا لتعاستي!!
<O:p</O:p</O:p

سألني عن أحوالي <O:p</O:p

<O:p</O:p

قلت:
لست بخير والله<O:p</O:p

..نفسياً..ودينياً..وصحياً..ولكني اليوم أفضل من الأسبوع السابق بكثير<O:p</O:p

لأني ألقيت بهمومي على كتف بابا<O:p</O:p

<O:p</O:p

فقال كلمات رغم بساطتها إلا أنها وقعت في نفسي<O:p</O:p
<O:p</O:p

بأبعاد أعمق من حدود اللحظة نفسها<O:p</O:p

<O:p</O:p

قال ببساطة:<O:p</O:p

<O:p</O:p

أشجان أنتِ الان تتغلغين عشقاً...وهذا أنساك ِ حبيبك الأول<O:p</O:p

وجعلك تقصرين في حقّ<O:p</O:p

(((ربك ياابنتي)))<O:p</O:p

<O:p> </O:p>

فانتهبي لذلك !!<O:p</O:p

<O:p</O:p

وأعاد تكرارها:<O:p</O:p

انتبهي!!<O:p</O:p

<O:p</O:pصمتُّ للحظات وأجبته بخيبة:<O:p</O:p

نعم أبي<O:p</O:p

أصبحت بعيدة عن الله<O:p</O:p

لم أعد أستطع كما السابق أناجيه بهمومي أو أرفع كفي له بالدعاء<O:p</O:p

أنا بالفعل أشعر أني مقصرة<O:p</O:p

<O:p</O:p

قال: احذري..وانتبهي لهذه النقطة جيداً ياابنتي
<O:p</O:pانتهى الحديث <O:p</O:p

<O:p</O:p

ونعود الى الواقع..!!<O:p</O:p

<O:p</O:p

وكأنها بصفعة أعادتني من جديد <O:p</O:p

نعم كنت بحاجة لهذه الكلمات التي صدرت من قلبه<O:p</O:p

يا لروعة أبي<O:p</O:p

<O:p</O:p

رغم بساطة كلماته إلا أنها وقعت في قلبي<O:p</O:p

كم أنا مقصرة في جنب الله هذه الأيام..!! صحيح والله<O:p</O:p

<O:p</O:p

اطلعت على تقويم هذا الشهر<O:p</O:p

فلم أجد الكثير من الحسنات التي تشفع لي<O:p</O:p

وتصفحت دفتر الانجازات فلم أجد فيها مايسرني!!<O:p</O:p

ربما الانجاز الوحيد الذي فعلته<O:p</O:p

أني أخيرالأول مرة أصلي بالحرم النبوي!! وأني قررت ترك النت <O:p</O:p

بعد طوووول منازعة!!<O:p</O:p

<O:p</O:p

أتسائل<O:p</O:p

لماذا وضعت العيب في قصوري<O:p</O:p

على تركي للصيام!!<O:p</O:p

وكأنها بشماعة أعلق عليها تقصيري مع حبيبي الأول؟؟<O:p</O:p

<O:p</O:p

كان بأعلى التقويم عبارة مكتوب عليها:<O:p</O:p

من تقرب اليّ شبراً تقربت منه ذراعا..ومن تقرب اليّ ذراعا تقربت منه باعا<O:p</O:p

ويلي..!! أظني تراجعت شبراً وأميالاً وذراعاً
<O:p</O:pأسعدك الله يانورس<O:p</O:p

من دون أن تدري أعدتني من جديد للنور<O:p</O:p

ذكرتني بالله تعالى وبقصوري في حقه ...ومن دون ان تشعر<O:p</O:p

<O:p</O:p

صدق المصطفى عليه السلام<O:p</O:p

رب كلمة لايلقي لها بالا تبعده عن النار سبعين خريفاً<O:p</O:p

<O:p</O:p

اللهم اجزه خيراً وباعد بينه وبين خطاياه كما باعدت بين المشرق والمغرب<O:p</O:p

هنيئاً لي بأبٍ (سعدي) يحمل عني همومي متى ماأثقلتني<O:p</O:p

وبأبٍ (عمادي) يذكرني بالله متى ماقصرت
:<O:p</O:p

<O:p</O:p

جئت اليوم أسأل اليمام<O:p</O:p

وأنت يمامي؟.. أتشعر بالتقصير؟<O:p</O:p

إن كنت مثلي فهيا لنعد أفضل..والى الله أقرب فشهر الرحمة والغفران على الأبواب<O:p</O:p

وإن كنت أفضل فزادك الله ثباتاً وتثبيتاً وداوم على هذه الدعوة<O:p</O:p

اللهم يامثبت القلوب والأبصار ثبت قلبي على دينك<O:p</O:p

ولاتنسني منها اجعل لنصفك منه نصيب<O:p</O:p

<O:p</O:p

فقد سمعت قبل فترة ان القلب سميّ قلباً لتقلب حاله<O:p</O:p

هو مثل البيضة لا يثبت على حال واحد لذلك كان يكثر منها المصطفى<O:p</O:p

عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم<O:p</O:p

<O:p</O:p

كانت قصيدة عدت بها للنور من جديد<O:p</O:p

اللهم اجز مُسببه خير الجزاء<O:p</O:p

وثبتني بقولك الثابت بالحياة الدنيا وبالآخرة<O:p</O:p

واغفر للنورس واجزه خير الجزاء<O:p</O:p

واجمعني بأحبتي في فردوس ونعيم لنلقى وجهك الكريم<O:p</O:p

<O:p</O:p

يا الله!!<O:p</O:p
أين من كان يشجعني ويذكرني <O:p</O:p

لفعل الخيرات<O:p</O:p
كم أشتاقه..!!والله<O:p</O:p
سأعود غداً لحبيبي<O:p</O:p
ولاأدري بأي وجه سأقابله بعد تقصيري!!<O:p</O:p
قصرت هذا الشهر كثيــــــراً معه<O:p</O:p
ياربّ رضاك والجنة<O:p</O:p
ياربّ عفوك<O:p</O:p
153<O:p</O:p

فجر الأمل،،،<O:p</O:p<O:p</O:p<O:p</O:p<O:p</O:p<O:p</O:p<O:p</O:p





</MARQUEE>












http://www.0zz0.com/2005/09/02/440874014.jpg

عطرالنَّدى
03-09-2005, 08:28 PM
></O:p>

وجدت عزوفتي"إيمي" قبل ايام عاكفة على جهازي <O:p></O:p>

وتتجاوب مع ما تطالعه بهمهمات تدل على أنها تسخر من شئ ما<O:p></O:p>

لا أعلم ما لذي قرأته<O:p></O:p>

لكني شعرت بذلك في نظراتها ورمقاتها<O:p></O:p>

<O:p></O:p>

وبعد أن تركت الجهاز<O:p></O:p>

وجدت هذه في المحفوظات التي تمّ فتحها!!<O:p></O:p>

<O:p></O:p>

<O:p></O:p>

(1)<O:p></O:p>

<O:p></O:p>

حين تقف المرأة على شفا جرفة من الحبّ<O:p></O:p>

فلن تقــــف طــــــويــــلاً<O:p></O:p>

إما أن تسقــــط<O:p></O:p>

وإما أن تكابر<O:p></O:p>

وفي كلا الجنتيــــن نــــار تتسعر<O:p></O:p>

****<O:p></O:p>

(2)<O:p></O:p>

قررت السقوط<O:p></O:p>

لكن كبريائي انتشلني قبل السين بلحظة
أخذني بعــــيداً عن يمامتي<O:p></O:p>

<O:p></O:p>

لكن...صدقوني!!!<O:p></O:p>

بقي قلبي ...................هناك<O:p></O:p>

وكبريائي هنا<O:p></O:p>

كان مجـــــرداً من كاف وباء<O:p></O:p>

***<O:p></O:p>

(3)<O:p></O:p>

لم أجد في التعالي جدواً ولانفعاً<O:p></O:p>

فقررت السقوط<O:p></O:p>

وسقطت الى الأعلى<O:p></O:p>

كان جناحه كفيل بأن يهبط بي نحو العلو<O:p></O:p>

وحين ضمني بجناحيه الدافئتين<O:p></O:p>

كسرها من شدة الحنين<O:p></O:p>

فكانت النهاية<O:p></O:p>

******<O:p></O:p>

(4)<O:p></O:p>

همسة:<O:p></O:p>

الى كلّ قلب محبّ<O:p></O:p>

دعوا الحب يأخذ مجراه الطبيعي<O:p></O:p>

ولاتعطوه أكبر من حجمه<O:p></O:p>

احرقوا جناحه...انتفوا ريشه<O:p></O:p>

ولكن!!!!!<O:p></O:p>

حين يريد الحبّ أن يكون<O:p></O:p>

لاكما نريد أن نكون<O:p></O:p>

(5)<O:p></O:p>

أنهي خربشاتي<O:p></O:p>

بخربشة أرسم بها بعضاً من خلجاتي<O:p></O:p>

متعجبة:<O:p></O:p>

رغم رقة الطير إلا أنه يقدر الوقوف على الأسلاك الشائكة<O:p></O:p>

هذا يفسر تساؤل أثرته ذات مرة:<O:p></O:p>

لم كلّ <O:p></O:p>

الطيــــــــــور كواســــــــــــــر<O:p></O:p>

؟؟؟<O:p></O:p>

<O:p></O:p>

________________________<O:p></O:p>

<O:p></O:p>

كنت قد كتبتها منذ مدة طويلة لا أعرف متى بالضبط<O:p></O:p>

ولكنها في أيامٍ مؤلمة!!مررت بها<O:p></O:p>

وقع في يد اختي التي اقتنعت أخيراً أن في بوحي اسراراً <O:p></O:p>

أعمق من مجرد حروف وكلمات<O:p></O:p>

<O:p></O:p>

لم تكن هذه الكارثة!!<O:p></O:p>

المؤلم أن أجدها تعقب تحته قائلة وبخطّ شفاف !!<O:p></O:p>

<O:p> </O:p>

<O:p></O:p>

يا أيتها الرؤى لاتكوني حقيقه


أصبحت أوجس من رؤاي
أوجس من أفكاري
أوجس من احلامي

لا اريد ان اصبح مثل البضاعة المشكوك في جودتها
لا اريد ان اكون مثل السلعة تباع ثم ترد لصاحبها

سئمت من هذه الحالات العشوائيه
من العشق التجاري
من الحب الكاسد
من الهوى المغشوش

سئمت من تجارب من حولي مع
الحب المزعوم
والكذب الملفّق
والاحساس المتجمد
والعصبية العمياء
والنهايات المشؤمه


كل من أواجهه يرمي بالنهايات ............للقدر


القدر!!!........
القدر يأتينا متبسماً ونحن نصنع منه قدراً باكياً


القرار!!!.......
ايعقل أنه القرار أيعقل أننا لانستطيع اتخاذ قرار

وفي حق من؟؟

في حق انفسنا!!!!


اذاً من الملام ؟؟؟؟؟

القدر ام القرار أم الحب

أم الطريق نفسه الذي نبدأه باندفاع مثل الشلال
ولانلبث الاّ أن نرى انفسنا بعد ذلك في منتصف المستنقع !!!


أم أن للحب الغاز ومتاهات
لانستطيع أن نحلها
ولا أن نفسرها
ولا أن نخوضها


أم أن للحب كلمات والفاظ ومعاني
أعجم على عقلنا ادراكها


أم ان الحب مجرد قصص
تروى في الخيال
ولمسامع الاطفال ... !!!


أم أن خوفنا من النهايات تجعل النهايات خائفه
من حدوث مانخشاه


أم ان الحب في زمننا زمن العجائب من سابع
المستحيلات !!!


أجبني أيها القلب!!!!

عن ماذا اتحدث أي قلب اخاطب
واي يقلب أُسائل !!!
لم يعد حتى للقلب اثـــر
كل ماهنالك بضع دقات تشيـــــرالى
أن شيئاً ما يوشك على الرحيل

....................!!

لحظات الترقب للقادم المجهول
ومحاولة النسيان للماضي المشؤوم
والصمت والذهول من اليوم المنحوس

جعلتني اراى اموراً لم اكن ارها من قبل ..

جعلتني ارى الحب
كالهواء اتنفسه ولكن لااراه
جعلتني ارى الحب
كالبالون من خارجه جمال ومن داخله خلاء
جعلتني ارى الحب
كالرجل من خارجه فتون ومن داخله جنون

فيا رؤياي لاتكوني مثل ما اراك
كوني كابوساً سوف ينتهي
كوني ماضياً سوف يمضي

كوني سراباً واوهام

كوني خيالاً لا محال
كوني كذبًا لاحقيقه
لاحقيقه!!!


كوني خيـــــــــال<O:p></O:p>

<O:p></O:p>

ويلي لها من رؤيا!!!<O:p></O:p>

ماكنت أعلم أنها ستتألم إلى هذه الدرجة حالي!!<O:p></O:p>

كان قلمٌ قاسٍ..وبوح أقسى<O:p></O:p>

ماأعلمه تماماً ...........أنني تساقطت الماً<O:p></O:p>

لملمت بعضي <O:p></O:p>

أخفيت ملامح مروري..وكأن شئ لم يكن!!<O:p></O:p>

فماذا اقول لرؤياها التي تشائمت الأقدار مبسبب تجاربي!!<O:p></O:p>




<O:p></O:p>


<O:p>هي لاتعلم أن الأفراح بدون مرارة الحزن</O:p>
<O:p>لاطعم لها</O:p>
<O:p>وإن كان يحقّ لها التشاؤم</O:p>
<O:p>فدموعي منهكة!!</O:p>
<O:p> </O:p>
153<O:p></O:p>
http://www.0zz0.com/2005/09/03/517568756.jpg. <O:p></O:p>

<O:p></O:p>

<O:p></O:p>





<O:p></O:p>

<O:p></O:p>

عطرالنَّدى
04-09-2005, 03:47 PM
في صمت .. أقرأ



في صمت أدمع



في صمت .. هنا


رغم صخب نبضاتي ..





همس الأنامل
حياك أخ أحمد بين ضجيج صفحاتي
صخب...فوق صخب.. والصمت يسودنا..!
وماأروع صمت النسيم!
غريب أن يكون الصمت تنفساً!!
شكراً أخي لمرور أسعدني
دمتَ قرة عين لمُحبيك

عطرالنَّدى
04-09-2005, 03:51 PM
عطر الندى

السلام عليكِ و رحمة الله و بركاته

بداية كنت قد قطعت عهدا على قلمي ان لايكتب كلمة هنا حتى يرتوي من جميل ما تكتبون

لكن لقلمكم تاثير غريب فقد اجبر قلمنا على ان يخط كلمة شكر

لبديع ما سطرتم هنا

و لي عندكم رجاء اختاه




بالله رفقا علينا عندما قرأنا لقلمكم الذي اجاد في وصف حزنكم ذات مساء

بتنا الليل ندعو ان يُلم شملكم بمن تعزون

لن اطيل هنا لاني على ثقة بان صغير حروفي ليس باستطاعتها ان تخط ما أكنته روحنا لكم

من خالص المودة و جل الاعجاب

ختاما دمت اقرب له من نبضه

اختك في الله


أكرم بها من أخوة..!
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
حياك أختي سمارة بين بياض صفحاتي
وتفضلي الشاي رقيقتي
:g:
يا الله ..ماأحوجني عزيزتي الى مثل هذه الدعوات الطيبة
بحقّ أسعدتني ولاأملك مايوفيك حقّ مرورك
سوى دعوة طيبة بأن يفتح الله عليك أبواب الرحمة والسعادة
ومرحى بكِ دوماً وبجمال مداخلتك
يا الله كم أسعدتني بهذه

دمت اقرب له من نبضه
ودمتِ بقربي
لك التحية مغلفة بالياسمين
نازك

عطرالنَّدى
04-09-2005, 08:10 PM
كنت أحسب البارحة كم بقي للقاء..وفجدتها شهرين وبضعة أيام!! ..لاأدري مالذي جعلني أثبتها 152!!





وقفت على هذه التي كتبتها منذ فترة طويلة...شئ ماجعلني أتألم..لأنسكب هنا




كانت القصيدة مضطربة..مضطربة..تحاكي حالتها لحظة كتابتها!!



~*(ما بين قوسين )*~






*من....ـــها ،،،

*وإلى..... ـيــــه ،،









بعَثَ (اليمَامَةُ)

للحَبيبَةِ ُأحرفاً
بنسيَمهِ
المُشْتَاقُ زاجِلُه ُ
احْتَوَى
ما بين قَوس ٍ
جائها نبضٌ
حَوى
رُوحاً ورَوحاً
فارْتَمى
فَوق َ الجَوى
فتبسَّمَت ْ
عَينُ الحَبِيَبةِ
نَشْوةً
بهَدِيلهِ
المُنسَابُ حُبّاً
اقتَوَى
هيَ نسمةٌ بالشوقِ
فاحَ أريجهَا
فالحبّ عطراً
والزجاجةٌ في الجَوى
"
"
فاستيقظ الصمت الأثير بخافقي
والمارد المجنون
هاج بموجةٍ
وعلا بشوق بحار حرفي
واقتوى
و تَسائلَ القلبُ الُمحبِّ
بيا ترى؟؟
أنطقتها صدقاً
لتزهو بسمتي
؟؟؟
أم أنه حلم
ووهم قد توى؟؟
يا مَنْ عَلا قَِلبي
و َسَاد َجَوانِحِي
واليهِ أشجاني تراه
َالمُنتَوى
رفقاً ترفّق بالحروف يمامتي
قد خرّ حرفك
فوق قلبي قد هوى
رجفت بقلبي حين قال
" أزوجتي"
فأنا شجون في شجون !!
فوقي الأنين قد استوى
أرأيت اكليلاً من الزهر اعتلى
قمم الجبال
وتعتلي قصر الهوى
فتجذرت أعراقها في جوفها
ونمت بزهوٍ
فوق عيني بالنوى
وبلحظة سقطت جبال قصيدهِ
صخر على تلك الغضاضة
قد هوى
قوساً و قد ْ
خفقَ الفؤادُ برسمهِ
فترنم الألحان في
ناي ِ الجوى
خطّته أيدٍ
دون َحسبان بما
قد يعتلي تلك المُحِبةُ عندما
همسَ الحبيب
(أزوجتي)
رغم النوى!!
مابين قوسٍ قالها طيرالهوى
مترنماً بالنبض فوق جفونها
ياويحها من أحرف... ياويحها!!
ضمّت حروفاً
مثل روض باسم
كالكون روضاً
من زهورٍ قد حوى
رباه هذي
"زوجتي"
ياويحها
من نبرة رجفت بها عطر الندى!!
وتسائلت في حيرةٍ
يازوجتي!!
حقاً!! أيقصد ني بها طير الهوى!!؟...
فاحتار قلبي
بالصَّبابَة اكتَوى
واهتزَّ فصلٌ
مِن شِتَاءٍ قَارِسٍ
ومضى بعيداً
عن طقوسي
وانزوى
قد ذابَ في
روحِ الحَبِيبة
ثلجهُ
متحدراً
فوقَ الخُدُودِ
إلى النَوَى
ذَابتْ
ثُلوج ُ الصَّمتِ
حين نطقتها
أيمامتي باللهِ رفقاً بالجوى
و البردُ بين أناملي وخوافقي
كالثلج قلباً من حروفك
اكتَوَى
"يازوجتي"
عفواً!!...
أفي حلم أنا؟
"يازوجتي"
أو َ تقصد الياءُ الأنا؟
أم أنه هذرٌ به
قَلبِي اقْتَوَى؟؟
حقاً ..؟؟
أأَحْلامِي ستُصبِحُ
وَاقِعاً؟
أم أنه بوح بخاطره
استوى
سقطتْ دُموعٌ
مِنْ محَارةِ
جوفها
وَ تحدَّرَت ْبِلئَلالئٍ
كالأنهرا
سقطت دموع
من محاجر روضها
دمع على الخدين
بالآه ِارتوى
حرفٌ وأخرج أكنُزاً من جوفها
جادت بلؤلؤة وتنعي بُعدها
بمحارتي
حلمي البعيد قد احتوى
فيضاً من الآهات
فوق مدامعي
وعلى جفون يُراعتي ...آهي قد ثوى!!
أتراك تدري
حين قلت (أزوجتي)
ماذا سرى في رعشتي...ماذا هوى؟
لا لستُ أنسى لحظة قد عشتها
سكرى ..كمثل الطفل يمشي ضائعاً
لايهتدي بظلامه أبداً سوا
ياعين هل أمضي
أضئ بنجمتي
قلبي وعرقي يافؤادي
والجوى
أم ياترى
أبقى أحدّر
لؤلؤاً
من جوف أهدابي
لأنعي بعدنا!
لأنير أشجاني..دجوني
بالندى
يشجي فؤادي
بُعد عينك طائري!!
عني وعن نبضي وعن ْ
دقّ الجوى!
أم ياترى أبقى بعهدي صبحهُ
وأظلّ أنشد هاهنا
عطر الهوى؟؟
؟

هل أختزلها الى 65؟؟؟
أم أبقى
152!!

فجــــــر الأمل،،،

عطرالنَّدى
05-09-2005, 12:46 AM
حمداً لله على سلامتك




يانبضَ قلبي


رفقاً...!!!

عطرالنَّدى
05-09-2005, 01:39 AM
he said:
i remember this message


and i am here to asking my soul::
why he choose (just) this message???
is there any problem
oh my god!!!

my bird
welcome to back
i am happy now......to much

may allah save you
and thannks for every thing

love you honey
107!!!
!!!
!!
!

عطرالنَّدى
05-09-2005, 08:16 PM
151
:)
:)
:)
هل عليّ أن أبوح بمايعتمل في خاطري؟
أم أكتفي بسجدة شكرٍ لله أمرغ فيها أنفي امتناناً وأسكب دموعي بهجةً
كما حصل معي منذ البارحة وحتى الان؟؟
تعلم أني في مثل هذه اللحظات أكون غبية فتلجمني الكلمات
سأعود لها غداً إن استطعت:)
:
بخصوص هذه الذي قلت
لاأذكرأين كتبت
يايماماً >>


دقّتْ به ِنبضاتي >>


و حنينـــاً تـــرنــوا له>>


كلماتي>>


> >


أين همســـي>>


يا صبـــوتي ومنــاتي؟>>


وحبيبـــاً>>


تهفُـوا لهُ خلجـَاتي>>


> >


أيـــن عهــــد الحبيــــب>>


والشعرُ روضٌ>>


"وطيــــورُ الحـــــزن" ِ>>


أبهى مُفرداتي؟>>


"مالك" القلب إنني قدْ>>


ذبتُ شوقاً>>


للقــاءٍ تـــزهو بــهِ>>


بسمَــاتي>>

:) قد وجدتها
قد كتبت بطيبة الطيبة في ليلة نام فيها الجميع
وكنت فيها أترقب طلوع الفجر
فلم تكتمل لأن فرحتي اكتملت بالذهاب للحرم النبوي:)
هذه القصيدة كانت أول محاولة لي على بحر(الخفيف) والذي تعلمته قبل سفري
بحر جديد لم أكتب عليه من قبل...لذلك صعب عليّ إكماله:)
سأكملها ولكن لن ترى النور هنا
(سأدرجها بديواني الشعري)<<<<<<هذه مفاجئة لن تراها الان:)
:
بالمناسبة:
صمت اليوم بعد طووووول هجر
كانت آخر مرة بطيبة الطيبة في ذلك الخميس الهامس
ويبدوا أن معدتي اعتادت الطعام
أنهكني صيامي...أخذ كثيراً من طاقتي...
غير الطاقة التي سلبت في(دموعي..ضحكي..حديثي المتواصل:))
الحمدلله استطعت اكمال الصيام
لأسبقك أجراً:)
باستفتاح هذا الشهر بالصوم
لوتدري كم كان جدولي الجديد مكتظاً بالمهمات الجديدة
أجمل مااستفتحت به صفحتي الجديدة
:m:((وعادبلبلي)):m:
يمامي
تعلم أني سعيدة الى حدود لاتوصفه الكلمات
الى حدود تجعلني أكتب ودموعي لاتصدق أنك عدت:)
يا الله..!! كم هو الليل جميلاً حين يشتدّ ليأتي الفجر فينسينا كل تلك اللحظات المرة
سبحان الله رشفة واحدة لقلب ظامئ تنسيه عطش سنين وأيام!!
الحمـــــــــدلله..الحمدلله
رباه لاتحرمني نبضه
:
151:)سأعود
وإياك ان تفجعني بغياب آخر قبل أن أفيق
من عودتك :)
سأسحقك هذه المرة إن فعلتها
نزوكة،،

عطرالنَّدى
06-09-2005, 05:04 PM
أمطار...أمطار

ورؤيا رأته أختي فجر هذا اليوم

سيتحقق...سيتحقق

متأكدة من أنها رؤيا وليست بحلم

كانت عن اليمام

كانت رؤيا وأقسم بالله أنها كذلك

ياربّ خير

الأمطار تتساقط ....الثلوج متناثرة هنا وهناك

نتسابق وإخوتي على جمعها
ليتك معنا أطعمك ماجمعته ....هههههههه دائماً أنا أكثرهنّ جمعا:)

الأذان يرفع الان

أذان العصر

والمطر يتساقط...قسماً لن أفوتها

ولن أضيع كثيراً من وقتي هنا...لن أفوتها ...هي لنا...ولأحبتي...وياربّ استجب

حسناً لن أطيل

عليّ اليوم صنع طبخة صعبة :(...جووه ههههههههه

والدي يشتهيها......وتكفلت بصنعها

وحياكم الله:)

150<<<<<<<<<سيكون سعر الصحن الواحد:)

ومجانيّ لشخص واحد

طبعاً

لأبي هههههههه

جميل هذا الرقم ....والله جميل

سأعود في الساعة 21 تماماً إن قدّر لي

وهذه على عجالة



ياااااه مازل الحلم يأسرني

يأسرني





كم أنا سعيدة...كم أنا سعيدة

شكراً لمن صنع البسمة على شفتي بعد اسبوعين ٍ من الألم والدمع

شكراً بقدر زهور الكون حباً...بعدد الطيور تغريداً

بقدر شوقي ..بقدر فرحي

أشكرك



الحمدلله...صدق القائل:

بشر الليل الدامس بصبح صادق يطارده من على رؤس الجبال



يااااااااااربّ أسعدأميري...يارب أسعده
ياااااااربّ وفقه وخذ بيده
لمايرضيك وتحبه
150

نبض المطر
06-09-2005, 06:12 PM
أمطار...أمطار


ورؤيا رأته أختي فجر هذا اليوم

سيتحقق...سيتحقق

متأكدة من أنها رؤيا وليست بحلم

كانت عن اليمام

كانت رؤيا وأقسم بالله أنها كذلك

ياربّ خير

الأمطار تتساقط ....الثلوج متناثرة هنا وهناك

نتسابق وإخوتي على جمعها
ليتك معنا أطعمك ماجمعته ....هههههههه دائماً أنا أكثرهنّ جمعا:)

الأذان يرفع الان

أذان العصر

والمطر يتساقط...قسماً لن أفوتها

ولن أضيع كثيراً من وقتي هنا...لن أفوتها ...هي لنا...ولأحبتي...وياربّ استجب

حسناً لن أطيل

عليّ اليوم صنع طبخة صعبة :(...جووه ههههههههه

والدي يشتهيها......وتكفلت بصنعها

وحياكم الله:)

150<<<<<<<<<سيكون سعر الصحن الواحد:)

ومجانيّ لشخص واحد

طبعاً

لأبي هههههههه

جميل هذا الرقم ....والله جميل

سأعود في الساعة 21 تماماً إن قدّر لي

وهذه على عجالة



ياااااه مازل الحلم يأسرني

يأسرني





كم أنا سعيدة...كم أنا سعيدة

شكراً لمن صنع البسمة على شفتي بعد اسبوعين ٍ من الألم والدمع

شكراً بقدر زهور الكون حباً...بعدد الطيور تغريداً

بقدر شوقي ..بقدر فرحي

أشكرك



الحمدلله...صدق القائل:

بشر الليل الدامس بصبح صادق يطارده من على رؤس الجبال



يااااااااااربّ أسعدأميري...يارب أسعده
ياااااااربّ وفقه وخذ بيده
لمايرضيك وتحبه
150





أشجاني !
رغم أنّي كنتُ أُفضِّلُ مُتابعة الوداعيّة بصمتٍ
و هدوء .. إلا أنّي لم أحتمل الآن إلا المُداخلة
شعرتُ بسعادتكِ و الله فانشرح صدري ..
سأقولُ لكِ ما أقولُهُ كلّ يومٍ أقرأُ لكِ فيه هُنا
و لكن هذه المرّة بصوتٍ عالٍ و مسموع ..

بلَّغكِ الله المُنى !

أُختُكِ ..
فرح !
نبضُ المطر !
.

ملاحظة :
إن كان أبوكِ الذي تقصدين هو هو لا غيره .. فسآكُلُ معه !

عطرالنَّدى
06-09-2005, 09:47 PM
بل هو الأسعد :)

فأين العماد سامحك الله:)

كانت وجبة لاتقاوم ليتك معنا ياحبيبة:)

أسعدني وجودك والله

كم أنا بحاجة لدعواتك الطيبة

والله أحبك

أتدرين قضيت البارحة ليلتي مع

(قصيدة كتبتها لفرح)

ياحبي لكِ

بالمناسبة حبيبتي

كان لكِ نصيب من دعواتي:)

عطرالنَّدى
07-09-2005, 07:56 PM
غداً ستقفل وداعيتي لمرور شهرين عليهاإن انتبه لها المشرف

غداً سأكمل العدّ التصاعدي بمفردي

اوووه...عفواً

بمفردنا

عليك أن تكملها معي

سأنتظرك تأتني بـ148 ورقة حين نلتقي:)

وإياك ألا تأتني بها:)

لاأعلم تماماً أي مشاعر تختلط في أعماقي

حين أجد نفسي أحزم أمتعتي وألملم آخر أوراقي لأقيلها

إلى قطار السفــر

الى حيث ( خدّ القمر...)

كان من بين أمتعتي قلماً أزرقاً أوشك مداده على الإنتهاء

نظرت اليه..وابتسمت...

كم أنت وفيّ أيها القلم وكم أنا جاحدة أمام هذا المعروف!!

قطرات ثلاثة وينتهي بك المصير الى الحاوية!!

وكأنك لست ذلك القلم الذي لطالما شاركني محطاتي الـ 150 التي

تنقلتها مابين مساء وترقب مساء آخر

إنها تشير الى الثالثة والنصف

اقترب موعد الرحيل

لاأحبّ التأخر في مواعيد مثل هذه

أظنها فكرة جيدة لو عجلت بالرحيل

فلابأس أفي ن أرحل قبل الموعد بساعات ...بل بأيام أفضل..!!

تك...ح..شج....نتب...عط...مساء..دمع

ليل..نهار..صلى الله عليه..فرح..صبح...نازك...يمام..روض..حنان!!

مصطلحات عنت لي الكثير أيام هجرتي

ولطالما رافقتني في منفاي الذي عشت فيه تلك اللحظات

مساء...وضياء...وترقب فجرٍ لكل مساء!!

ركبت قاطرتي

نظرة أخيرة الى المكان قبل الرحيل

كانت التفاتة واحدة تكفي لاستعراض شريط كامل من الذكريات

لم أطل التحديق ...أشحت بوجهي رفعت حقيبتي

أدخلتها فاستلمتها مني إحداهن!!!

عجباً كان المفترض أن يخصص القطار لي وحدي!!من معي!

لابأس ..عليّ أن أعجل لأحمل آخر ماتبقى لي

هنا...فوق سريري الأبيض..وتحت نافذتي التي تطلّ شرفتها على القمر

وقفت قليلاً.. حدثت نفسي بابتسامة......"ماأجملك َوأنتَ تنبض"!

حملته بين راحتي يديّ...قبضت عليه برقة...قبلت يدي

أقفلت الباب وكتبت عليه: 1 /فرح...أمل...صبح...ورسمت عليها ابتسامة :)

وقبل عزمي على الذهاب لقطاري بلحظة سمعت صوت شئ تحطم

فتحت الباب بسرعة ...نظرت...وإذا بزهوري التي أجمعها فوق نافذتي

قد سقط وعائها الذي لطالما جمعتها فيها...لملمت زهوري...وباقي عطوري..حملتها

استنشقتها... وبعمق....زفرت مني أشياء لامعنى لها

تساقطت دمعة من مقلتي...وكأنها بقطرة ندى على خدّ تلك الزهرة

تلألأت...أظنها مسرورة...فهي الان عطرالندى

مسكينة هي!!ظنت بأني سأحملها معي

لكن ..عفواً!!

الأمتعة كثيرة...وعطر وحدها ستملأ الأمتعة !!

سأتركك بجانب مفتاح الباب

أخذتها..جمعتها...وعلقتها على باب منفاي...كتبت بجانبها((أحبّك))

لم أستطع ترك كل الزهور...لابأس بواحدة للذكرى

حتى إن كانت العطور دماء أزهار...حتى إن كانت...لابأس بقطرة

وقفت على تلك زهرة القرنفل..تلك الزهرة الحمراء

التي حظيت ذات مرة بلمسة من أنامل ذلك اليمام الأبيض!!

أظنها وحدها من تستحق الرحيل معي

لحظات...وإذ بي أعود للقطار

إنها الرابعة وست دقائق..!!

السلام عليكم

قلتها وبنبرة متوجسة قليلة...ربما السلام سيخفف عني

نعم...فماأدراني من تكون تلك التي ترافقني

أجابت: وعليك السلام ورحمة الله وأنوراه !!

يااااااااااااااااااااهـ لم أصدق ماسمعته مقلتي

"!!أأنتِ هي هي؟؟!!"...يا الله!

أشجان!!!وبلا زفراااااااااااااااات!!!!أنتِ من جديد!!

ماالذي أتى بك ياحبيبة الروح؟؟



"إبتسمتْ.... لم تجبني بشئ..قالت إذن فقد عدتِ ؟؟"



مدَّتْ لي يدها بهدوووء وبطء شديد لتصافحني وعيناها لم تفارق مقلتي لحظة واحدة!!

كانت لغة العيون زاجل أشواقنا!!



وضعت عيني نصب عينها...لم أتحرك خطوة

ابتسمتْ قائلة:"لاعليك....اعتبريها وصلت..اعتني بنبضكِ واحكمي اغلاق يديك عليه"!!

أشاحتْ بوجهها وكأنها لاتبالي بي وقالت باسمة:

"مازلتِ كماأنتِ..لم تتغيري أبداً!!

لا..ربما شحوب وجهك تغير...قليلا!!...وهزلت قليلاًهههههههه رحم الله أيام 55!!

إذن لماذا تركتني ياغبية!!!!هل المسميات تتغيربها الأرواح يانـ.....ممممم ياعط.!!لاأعلم"

صمتت ولم تكمل عتابها

ويحقّ لها الحيرة فكم من الأسماء التي حملتها من بعدها

لم أكترث لها..طلبت من القطرات الأخيرة أن تنطلق

هيا قاطرتي...الوقت تأخر..لننطلق أتبقى لكِ شئ ياشـجوني.....!!"



إبتسمت ساخرة: "وهل أبقيتِ لي شئ بزفراتك!!!!"

لم أجبها..فنبرة عتابها هذه لاتروقني...مازالت هذه الغبية كماهي!!



هيا محبرتي...لننطلق

بسم الله ...الحمدلله الذي سخر لنا هذا القلم وإنا الى ربنا لمنقلبون!

بدأت القاطرة بالمسير عكس الإتجاه كماهو متفق!

هكذا كانت الرحلة!!وهكذا سنكملها..فقد اتفقنا أن نبدأ من الصفر

ونحن الآن بالمنتصف أتذكرون هذا!



لم تعترض شجوني فكرة الإنعكاس!!

كانت صامتة ..وكأنها استسلمت أخيراً لي ..أو ربما يهمها أن ترافقني وفقط!!

وكالعادة تكابر ههههههههه غبية!! أفهمها جيداً



ناديت قطاري: لحظة...لحظة..فتوقف

سألتها :" مارأيك قبل أن نبدأ الرحيل نصلي العصر جماعة"



-(توقعت سؤالك...ههههههههلابأس...

إنها 4:15 دقيقة...هيا لنصلي ....هذا أجمل مافيكِ...ألم أقل لكِ الأرواح لم تتغير)

كانت هذه إجابتها...الساخرة كمالعادة!!



*اللهم انت السلام ومنك السلام..تباركت ياذا الجلال والإكرام..اللهم رضاك والجنة*



نطقناها سوياً...ضكحنا حين خرحت من أفواهنافي نفس اللحظة!

قلت في نفسي:

" صدقتِ الأرواح لاتتغير..."...لم أجهر بها واكتفيت بالبسمة

عدنا للقطار....إنها الرابعة والنصف



المحطة الأولى

22-11-2003

هنا كانت البداية أوتذكريني يا.....؟

إبتسمتْ:

"تستطيعي مناداتي بصبح

وكل عام وأنتِ بخير...وبلا زفرات هههههههه"



قالت بتعجب:

(صبح!!..صبحٌ صبح..حسناً لكن من قائلها ياصاحبة الاسماء؟؟)

أجبتها بخبث:

أتذكرين معلمتي؟؟؟...هو.هو..بذاته;) "



صمتتْ...طوووووويلاً..ثم ابتسمت أخيراً بـ(وكل عام وأنتِ أنا)



ماذانجد على الطريق:

(((ومضات خالجت فؤادي)))...(((حينمااجترت تلك الزفرة)))...(((حينمافتح مقلتيه)))......الخ



_"بصراحة ياشجوني كانت أيامكِ جميلة "

لم تجبني....وبقيت تتأمل من نافذتها ولم تعرني أي اهتمام

سادنا الصمت....صوت عقارب الساعة يعطي للصمت دوياً إنها 4:54 !!

أمضيت وقتي مع مخيلتي

واستعرضت شريط تلك العنوانين التي استقبلتنا

أيام....رحمها الله من ايام بريئة!!



_(صبح!انظري هناك ...أترين (منى البياتي والحائر العربي)؟؟....انظري جيداً)

.."نعم شجوني ..نعم إنهم هناك"....

اقتربنا من المحطة الثانية

لوحنا لهم...ومن القلب دعونا لهم...وفقط!

لاأدري لماذا أريد من القلم أن يمضي بسرعة من هذه المحطة

قالت وكأنها تسمع مالذي أحدث به نفسي:

"صبح أعلم...أنتِ لاتريدين تقليب المواجع..يحقّ لك كانت أول من عرفتها فأينهاالان؟؟!!



ابتسمت بذهول!!

أم محللة نفسية!!!أم مجنونة نفسية!!ويلي منكِ ياتوأمي!!



توأمي!! اللـــــــــــــه

أين هي الديوان!!

كانت المحطة الثالثة هنا

حيث الديوان ....حيث حنان العُمري...حيث ((أشجان الديوان اللجينية))



_(أتذكرين هذا الإسم ياصبح؟؟؟؟)

_"وكيف أنسى أي كلّ أشجاني؟؟؟....أيام!! مضت...كمامضى الكثير!"

"ياااااااهٍ..ثمّ يااااااااااه...كم كنتُ صغيرة وجميلة ومجنونة بالنطنطة ههههههه يامهبولة...

هههههههه أتذكرين مشرف غواية الحروف سابقاً*جناح *

هههههههههههه مسكين !!



قالت باسمة:

ولكنكِ الان أصغر:p سمعت إشاعة تقول أنك مازلتِ طفلتها

لكن كيف أصبحتِ أمّ البراء!!! ههههههههه :D:



"شجوني!!لاتقلبي المواجع...أنتِ لاتدرين شيئاً...كفاك تقليباً..كفاكِ

فأنا لم أعد طفلة للحنان...إلا تسمية!!فكفاكِ..."



تعجبتْ..!! واكتفت بـ:حناااااااااان!! أتمازحين!!

قلت دعينا منها سيأتي وقتها!



إنها الخامسة مساءً

وبصوت واحد رددنا(((من لي سواك فأناجيه)))

_قالت: (هناكانت سيدة الكرسي الخشبي )

_قلت : "هنا عرفت معنى الشعر والوزن...حيث جائني الصمصام معلماًجزاه الله خيراً"

_قالت: (هنا أصبحت ستّ المصائب وليلى الحنان وحفيدة الديوان وابنة النورس)

_قلت: "هنا كنت أسعد طفلة على وجه الأرض"



كانت من أجمل محطات عمري التي قضيتها

جزى الله من صنع البسمة بقلبي فيها خيــر الجزاء



أظننا وصلنا لمحطة جديدة

قيل فيها أن هناك طيراً يحوم حول أحزاننا وأحزانه



_"أتذكرين طيركِ...ياشجون؟؟؟؟؟"

ضحكتْ قائلة:

(((وحيد بليلي)))....(((أحزان بلاعبرات)))

أخذنا نردد تلك المقطوعة التي لها وقع عميق قي أرواحنا

وحيد بليلي أناجي الشجون

وهمس الأنين وصمت الدجون

ـون...ـون



قلتُ ببسمة خبيثة:

"ياذات الكبرياء والتجاهل..اعترفي"

قالت: نعم أحبـبتـ.....ـه"......لكن...لادخل لكِ :rolleyes:

_"إذن لماذا قلتِ :كُن بعيداً عن طريقي واسقني ماء العيون"

_أجابتْ بغضب: (لم تكن له e* وتعلمين هذا جيداً؟؟؟؟!!!لمَ تتغابين)

_قلت: "لكن هو من أشعلها أتذكرين..؟؟هو من ألهب الأشعار ..فيكِ خخخخخخخ ولاتستطيعي انكار ذلك....)k "

_ وبخجل قالت: (أعترف قصرت معه...رغم سعادتي بـمعلمتي

و

و..)

ثم صمتتْ

ونبض القلب بيدي ...اضطرَبتْ قليلاً...نظرنا إليه معاً وابتسمنا

قالت : كما توقعت ْ كان ذلك نبضهُ بيديك:)

أجبتها باسمة:

_"طبعاً كانت هذه أول نبضة خافتة !! لكِ

_"هههههههههه ... لكنها جداً بريئة ومجرد شعورغريب!! لاغير"vv:



_(يااااااااهٍ ياصبح أيام مرت ..ولم ندري ماتخبئه الأقدار لنا)

_"هههههههه ........أسعدها الله من ايامٍ شادية!!"



كانت تشاركني البسمة

وفجأة ... !!

قطع بسماتنا توقف القطار..حيث توقف القلم فجأة وبكى يردد!!

شادية!!...شادي!! فر!!

لم يندمل جرحه حتى الان,...

عاد الان ينزف!!

(((فرحي تعالي وارحمي حالي الأليم!!)))

اتشحت السماء بالدجون...حلّ الليل...وبكت النجوم...بكينا معها

يا الهي!! كم كنا نحبك..!!

جاء وقت القلم للبكاء...والوجوم يسكننا!!ليبكي القلم !!





دمعاً سلوتُ بخاطري أتجـوّلُ

...............بين الحنـايا بعـض حزنٍ مثقلُ

إني ذكرتُ القلبَ(شادي) كيفها؟

...............أيامهُ مـِن بعد(فـرحي) ترفلُ؟؟

ذاكَ الذي رسم الحبيبةَ زوجةً

...............وأميــرةً بعيونِهــا يتغـزّلُ

***

ولقد ذكرتُ الحـبّ يوماً كائناً

..............في روضِ (فرحةَ)حينَ كنتُ أدللُ

والشَّهدُ يقطرُمن حلاوةِ همسِها

..............عسلاً رشفـتُ الحـبّ منهُ مهللُ

هذي ورود النأي جئتُ أصوغها

..............عقـداً لـروحِ حبيبتي وسأرسلُ

لا لمْ ارى في الكونِ طُهراًمثلها

...............عطرالورودِ بخدّ (فرحةَ) يخجلُ

***

أوَ تذكرين حبيبتي(شادي)الهوى

...............ذذاكَ الذي قدْ قُـلتِ عنهُ مُدللُ؟؟

مازلتُ أذكرُ حيـنَ أن حدثتِنِي

..............غُنجاً تقـولي إنَّ (شـادي) بلبلُ

فسألتني في حيرةٍ ماذا تَري؟؟

..............فأجبتكِ (فرَحي)أمِثـلكُ يجهـلُ

فضحكتِ من قولي وقلتِ أَ لولتي:

..............نبضي يدقُّ بإسمِ(شادي) يهطـلُ

من أيّ لونٍ سوف أنسجُ(فرحتي)؟

..............لأطرزّ الثوبَ الخميـلَ أفصّلُ؟؟

وبلحظةٍ قطع الحـديثُ (إمامُنـا)

...............(بعروسةِ القرآن) كـان يُجلجلُ

فصمتِّ في لحظٍ وقلتِ أ َتعلمي:

...............في سورةِ(الرحمن)إسمكِ أجملُ؟

وبلحظةٍ بيضاء قلتِ صديقتي:

...............عهداً سأختـمُ حِفظـهُ وأرتّـلُ

أنالنْ أكونَ بخلفِ نوركِ أهتدي

................قسَماً سأسبقـكِ أكون الافضلُ

أناقد قطعتُ العهدَأنْ نبقى معاً

...............نورينِ في الدنيا نُحاكي من خَلُوا

علِّي بنورِ كتابِ ربّي أهتدي

...............وبتاجِ حفظي للشفاعـةِ أوصلُ

***

فمضيتِ جدّاً تحفظين كتابنا

................وأنا وأدمعتي بسعـدي نهطلُ

أخرّتِ يومَ زفافكِ كي نحتفي

................في يوم فرحكِ فرحتينٍ تكملُ

ومضيتُ أحصي كلّ يومٍ فائتٍ

................وبلهفةٍ أشتاقُ صُبحـاً يُقبـلُ

في كلّ يومٍ تأتِنـي وبمقطعٍ

................أتمتهِ حفظاً وفِعـلاً يمـثـُلُ

وأنا الغباوةَ كنتُ أحصي لهفةً

................بقي القليل تبشّري المُسـتقبلُ

ماكنتُ أدري أنني سابقتهـا

.................لفنائـها ورحيلـها أتعجَّـلُ

مرَّتْ بنا الأيامُ تسرقُ(فرحتي)

.................يوم وصبحٌ والشهورتُكمّـلُ

وأنا كبلهاءٍ أسابقُ لحظــةً!

................قدخلتُ دمعي بالختامِ سيخضلُ

عيني وترتقبُ اللقاءَ إذا أتى

.................يومَ الختـام بحفظـها يتجللُ

وتعيشُ أحلاماً تُسائلُ مقلتي

.................ما ذا سأفعلُ ياتُرى مايحصُلُ؟

ماكنتُ أعلمُ أن عيني حينها

.................بدمِ الحبيبة بالفنـاءِ ستُحكلُ؟

يوماً ويتّمتِ السعادةُ ويحها!

.................قتلتْ أبوالأفراحِ..أمّ حاملُ!!

***

يا(فرحتي)قولي برّبكِ كيف لا؟

.................عُمُري بِبَعدِغيابِ همسكِ يسدلُ

سُحقاً لأحلامي التي حُرِقتْ بِمَـا

.................ءِ العينِ أشجاناً بنعِيي تُشعلُ!!

حمراوةَ الخدَّينِ قولي مابها؟؟!!

.................جـوريةَ الأحلامِ باتتْ تذبلُ؟

بلْ كيف َجفّ النهرُأضحى يابسا

.................والرَّوضُ أجدبُ مقفرٌ متعوّلُ

الخير بعدك قد توارى(فرحتي)

................. قد كنتِ نوراًوالضياءُ مُهللُ

جفَّتْ أغاديرُ المحبّةِ (فرحتي)

.................وأنا وحزني وحدنا نتجـوّلُ

مامِنْ يدٍ تأتي لتقبضَ راحتي

.................لنسيرمن لحنِ العذوبةِ ننهلُ!

***

يا(فرحتي)يامُهجتي..يامُقلتي

................من ذا لدمعي..للهمومِ ويغسلُ

والله قدْ غدتِ السعادة مثلما

.................غَفَواتُ حُزنٍ للحياةِ تُعرقـلُ

(فرحي)تعالي من سواكِ أنيستي

.................من لي لأحزاني تُبيدُ وتنشلُ؟

من لي بُعيدكِ إن تركتي حُلمنا

.................السَّعدُ بعدَ بِعـادكِ لايُؤمـلُ

ماعادَ لي صبحٌ وأرقبُ فجرهُ

.................إلا لفجرٍ فيه روحي تفصلُ

كي ألتقيـك ِحبيبتي وأنيستي

.................وأمرّغ الأشواقَ دمعاً يهطلُ

رباهُ واجمَعني بِروحِي(فرحتي)

..................وبشاديٌ ويمامتـي نتهـللُ

___________

تشير الساعة الى 6:44

!! ياالهي لمَ لم أسمع صوت منبهي الغبي!!

أظن القصيدة أخذتني بعيداً....هوموعدنا....لن يقصيني عنه شئ

سأعود ...نكمل الرحلة..

149أمل،،،

رحمــة الحربي
07-09-2005, 09:19 PM
(عطر الندى ).. اتسع المدى ..لكلمات لهافي قلبي صدى .. هل يدرك القلم ماذا تكتبين؟ كم أتمنى أن أكون ذاك القلم الذي نقل لنا أعذب وأروع الكلمات..(لأني أرفض للشلال المتدفق عطاء ..أن ينتهي به المصب إلى مستنقع راكد..) ..أنت نهر جار .. وأمل سار .. نحو الروعة.........

نبض المطر
07-09-2005, 10:40 PM
(فرحي)تعالي من سواكِ أنيستي
.................من لي لأحزاني تُبيدُ وتنشلُ؟
من لي بُعيدكِ إن تركتي حُلمنا
.................السَّعدُ بعدَ بِعـادكِ لايُؤمـلُ





أشجاني !

الآن أيقنتُ أنّي لن أكونَ إلا أنا !

ما أجملكِ و أنتِ تُناجين فرحتك ..


كم أحببتُها و الله ..



أتعلمين ؟!

لديكِ فرحة .. و لديّ بُشرى ..

تتحدّثين عن فرحتك و كأنّكِ تتحدّّثين عن بُشراي ..

ما أشبهَهُما ببعضهما !

تركتْ فرحتُكِ الدّنيا و تركتْ بُشرايَ دُنياي !

فأنتِ وحيدةٌ كأنا !

ما أشبَهَكِ بي !




أشجاني !


أنا قريبةٌ جدّاً .. أنا هُنا !



لا أستطيعُ الحديثَ أكثر ..



و لكنّي هُنا !


1/ ألمٌ يفرح

نبض المطر !

عطرالنَّدى
09-09-2005, 05:39 AM
نعم والله ماأعمقك
فهمتني أخيراً...فيالسعادتي بكٍ
:
فرح!
يا الله...فرح!
تجرأت وقلتها للمرة الأولى خالية من النبض
قلتِ ولعيني أدمعتِ:
فرح!
أوتذكرين ماقلته لك حين قلتِ (مات أبي) قلتُ لكِ لم يموت
والنورس أثبت لك أن روحه تحلق حولك
وكذلك صنعتِ معي اليوم
كنت ألعب مع نفسي لعبة السعادة وأنقعت نفسي
أني سأجدها..وحين وجدت شئ منكِ يُشببها فعلتها وقلتها بأعماقي
يافرحتي..يافرحتي..فنطقتيها أخيراً ولكن صدى اسمهاوسعادتي بكِ وأنت ترين منكِ فرحتي
لم يدوم طويلاً بتلك التي قلتِ فيها:

الآن أيقنتُ أنّي لن أكونَ إلا أنا !
لايافرحتي...أنتِ هي...(كماعهدتك حية) ووجدتك قبل أيام عدتِ الى الحياة
إذن أنتِ هي..كانت غفوة لك أخذتك الى سبات..لكنها لم تدوم والحمدلله..كم أسعدتني عودتك
لايافرح..أنتِ هنا...هنا بقربي تنبضين حبيبتي..تنبضين
فماأحلاكِ وأنتِ بقربي...ماأحلاكِ..ماأحلاك
اعذريني حبيبتي لك احتفل بيومي كما يليق...ولاأعلم قد لاأ‘ود بعد اليوم لكِ بردّ
ظروفي والله لاتسمح...لاتسمح