PDA

View Full Version : دفءُ الشتاء ... وإرتعاشةُ الخريف !!



ممتعض
29-08-2003, 03:37 PM
لا أدري ماذا يحدث لشجني حين أقرأ أو أستعيد قراءة ذا الوصف (دفءُ الشتاء ..وارتعاشةُ الخريف ) .فعندما أستشعر هذا الوصف ،وأمزجه بطيب الذكريات ،ولهف الماضي ،أشعر بتسارع نبضات قلبي ،وازدياد في نَفَسي ،ودمعةٍ لا هي تنزل وتريحني ولا هي تبقى في خدرها حتى يأذن الله لها أو يتوفاها الموت !!

كل ماأتذكره جيداً ويمرُ في خاطري سريعا أيامُ الطفولةِ الجميلةِ البريئة ، وتلكمُ النسمات الباردة التي تهب على أجسادنا النحيلة بعد العصر وقبيل المغرب، مُؤذِنة بتباشيرِ الشتاء والأمطار والمدارسc* ، يقابل مصافحة اللقاءِ هذه، تلويحةُ الوداع لأوراق الأشجار المتساقطة والمودعه لنا على أمل صيف قادم !!
وهذا الوصف (ارتعاشة الخريف) يقابلهُ أخٌ لهُ كريم أعني ( دفء الشتاء) !!ذاك الحنون الكسول ،المؤنِس لنصفِ ساعةٍ أو تزيد بين طعام الغداء بعد الوصول من المدرسة ،وبين آذان العصر ، لنعود بعدها للقرفصاء والتأحح !!

إيه ياتلك الأحايين !!
هل لكِ من عودةٍ أم قضى الله ألا تلاقيا ؟!!

دفء الشتاء ... وارتعاشةُ الخريف .
يالها من دقةٍ في الاختيار ،وياله من عزفٍ مقصود على وتر القلب ونياطه ،وجميل التذكر وأساه ،ولهف الذكريات وصداه .. دفء الشتاء وارتعاشة الخريف !!

دفءُ الشتاء ... وارتعاشةُ الخريف .
إن أردتها خفقة عاشق فلك ذلك .. وإن أردتها تأوهَ متذكرٍ فنِعِمَا اخترت .. وإن أردتها وصف طبيعةٍ فلا إنكار في مسائل الخلاف !!.

دفء الشتاء .. وارتعاشة الخريف .
عندما كنا نعرفه كنا نعرف معه كل شئ ،الهواء والطبيعة والناس والملابس والجديد والقديم والصديق والعدو ،ونحس فيه بتعاقب الأيام وتصارم الأحوال ..وإصباغ الجديد وتحول القديم ..!!

دفء الشتاء .. وارتعاشة الخريف !!
سلام على تلك النسائم تنعش صدورنا ،وتلك الغمائم التي لم تعد كما كانت هاطلةً ممطرة !!

دفء الشتاء .. وارتعاشة الخريف !!
سلامٌ على انتظار القادم وتوديع المغادر فلم نعد نحفل بمن راح وجاء !!!سلام على التطفل والمغامرة فلم يعد هناك جديد !!سلام على الانتظار والترقب فلم يعد هناك رغبة !!سلام على اللقاء فلم يعد هناك وداع ..وسلام على الوداع فلم يعد هناك لقاء !!سلام على الجمال فلم يعد هناك قبح .. وسلام على القبح فليس هاهنا جمال !!!
وسلامٌ ثم سلامٌ على .. دفء الشتاء .. وارتعاشة الخريف !!!


=========================================
(دفء الشتاء .. وارتعاشة الخريف ) وصف استخدمه بدر شاكر السياب في قصيدته (انشودة المطر ) .. وهو شاعر عراقي شيوعي ،من مؤسسي الحداثة ،وله أبيات نعوذ بالله منها ومن كفرها !! مات ودفن ولم يتبعه سوى بعض اقاربه .

موسى الأمير
30-08-2003, 06:59 PM
دفء الشتاء ... وارتعاشةُ الخريف .

تأمل :)

ممتعض
30-08-2003, 07:42 PM
http://www.swalflail.net/q14.htm

جهير
23-04-2007, 04:09 AM
ترجمة الشاعر في الاخير
(ملها سنع)

حرف أخير
28-09-2007, 01:48 AM
رائع جداً

( ممتعض )

دائماً مُبدع !



تقديري لك استاذي الفاضل

qwaszx
06-10-2007, 06:08 PM
دائما خليط من النقاء والمثاليه

ياسمينة الشام83
01-12-2007, 04:53 PM
جميعنا هنا ممتعضون بين يأس وتفاؤل
وشتاء وخريف
مقال رائع اعاد لي معاني كلمه انسان

على هامش الأمل
01-12-2007, 05:46 PM
سيعود الشتاء مخلفا وراءه أوراق الخريف متأملا بزهور الربيع
فهذه الحياة فصول وانت حديقة نستمتع بزهورها

حلم ليلة
28-12-2007, 10:17 AM
أيها المذهل! ماذا فعلت بي؟!!
نعم الفصول... دائما في حول!
لعلها تلك الدنيا!! أو ذلك الحب!!
أو ملامح لا نكاد نفصلها... لكننا أيضا لا ننساها!!

أواه... طرقت الباب هنا.. لأبحث عن (ممتعض)!!! نبض دائما ما يوافق الحال! فوجدتك في أنشودة المطر تداعب شجوني!!

لك التحايا بقدر ما قلت من "آه"...
حلم...

مطحون
01-01-2008, 05:44 PM
هذا الوصف (ارتعاشة الخريف) يقابلهُ أخٌ لهُ كريم أعني ( دفء الشتاء) !!ذاك الحنون الكسول ،المؤنِس لنصفِ ساعةٍ أو تزيد بين طعام الغداء بعد الوصول من المدرسة ،وبين آذان العصر

والله هذي أقدرها للحين

سلمت على هذا الوصف

ابن جنّي
03-01-2008, 02:59 PM
مسحة من جمال ..

ممتعض !

إنه هو ......

lomai
22-05-2008, 12:30 PM
تثأب المساء.. والغيوم ماتزال تسح ..ماتسح..من دموعها الثقال


كأن اقواس السحاب تشرب الغيوم.. وقطرة ً فقطرة ً تذوب في المطر


وتغرقان في ضباب من أسى ً شفيف .. كالبحر سرح اليدين..فوقه المساء.. دفء الشتاء ..
وارتعاشة الخريف .. ويهطل المطر :content: :content: