PDA

View Full Version : حوار هادئ جداً مع الشيعة ؟!!



ممتعض
12-02-2004, 01:54 PM
الشيعة وبالذات - الإثناعشرية - هي كبرى الفرق المفترقة عن الأمة على الإطلاق، وأكثرها تأثيراً والتصاقاً في مجريات أحداثها .
ما كيفية الالتصاق - هذه - ؟!!

لا تسألني :)
وتعد الشيعة أحد أقدم الفرق المفترقة عن الأمة إن لم تكن أولها فهي ثانيها لا شك بعد الخوارج .
والحوار مع الشيعة أحسب أنه لا بد له من مرجعية إحتكامية ، وإلا فإن هذا الكلام ما هو إلا هواء في فضاء !!

ولنبحث وليبحث معي الإخوة عن مرجعية تحاكمية نرجع إليها عند الخلاف .. ولنبدأ سوياً من الأصغر إلى الأكبر : -

( التاريخ )

يعول الشيعة على الحدث التاريخي كثيراً في تأصيل المعتقد ، بعكس السنة الذين يجعلون التاريخ شاهداً لا مقعداً لقواعد الدين وأحكام المعتقد . فالشيعة مثلاً يأخذون الحادثة التاريخية ، ثم يلقون بها أمام أحد آياتهم حيث يتولى مشكوراً - بالنسبة لهم - أمر تفسير هذا النص التاريخي ،ومن ثم تقعيد الأحكام عليه .
وبصرف النظر عن هذا النوع الغريب في تأسييس الدين وتقعيده ، إلا أني أستطيع القول بأن هذا المرجع - التاريخ - لا يحسن الإكثار من التعويل عليه ، فالأخبار الشيعية مختلفة عن الأخبار السنية بكثير .
اذن لنترك هذا العضو ولنذهب إلى ما هو أعلى منه في مسائل الاحتكام ، ولتكن السنة .
( السنة )
وهذه الأخرى ليست بأقرب حالٍ من سابقتها في أمور الإحتكام ، فإذا كنا نتفق على حقيقة بعض الأحداث التاريخية ونختلف في تفسيرها، فإنا مع السنة نختلف اختلافاً جذرياً تاماً ، فالكليني - مثلاً - لن يلتقي بالبخاري مطلقاً !!
وما يرويه (الكافي ) لن تجده في (البخاري) !!
ومن السذاجة من قبل الطرفين - السني ، الشيعي - أن يستدل أحدهما بحديث هذا أو ذاك ، هذا إذا ما أضفنا غلو الشيعة في أئمتهم ، وكون أحاديث آل البيت أكثر من حديث رب البيت - محمد عليه الصلاة والسلام - وهذا من المفارقات العجيبة !!
فأنت تحب آل فلان لأنهم من فلان ،لكنك تتحدث عنهم أكثر من حديثك عمن أحببت !!
إذن حتى السنة ليست مرجعية احتكامية لدى الطرفين ، فالأحاديث عنها ليست هي الأحاديث هناك !!
مالعمل ؟!!
ماذا نفعل ؟!!
جئنا إلى مربط الفرس ، وحِمى الفكرة ، ولباب مقصدها : -
( القران الكريم )
القول الفصل ،والكلام المعجز ،والكمال المطلق ،كلام الرحيم المنان ( القران ) .
وهنا لن يسع الشيعة إلا أحد أمرين لا ثالث لهما أبداً : -
1/ إما أن يؤمنوا بهذا القران على أنه كلام الله المنزل على محمد عليه الصلاة والسلام ، وهذا سيقودهم إلى السوأة التي منها يفرون ، وهي الإعتراف بفضل الصحابة رضوان الله عليهم ، وإقفال باب شتمهم ولعنهم - رضوان الله عليهم - ، حيث أن في القران ( لقد رضي الله عن المؤمنين إذا يبايعونك تحت الشجرة ) !!
ومعلوم أن أبا بكر وعمر وغيرهم من السادة الصحابة كثير قد بايعوا تحت الشجرة تلك !!!
وفي القران ( ‏إِلاّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا )
وفي القران: ( محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطأه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة وأجرا عظيما )
وفي القران : (‏النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ )
وفي القران : ( والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه وأعد لهم جنات تجري تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا ذلك الفوز العظيم )
وفي القران : (والذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك هم المؤمنون حقا لهم مغفرة ورزق كريم )
2 / أما الحالة الثانية والتي لن تكون في صالحهم إطلاقا ً ، وهي : أن ينكروا هذا القران - وهذا ما هم عليه - وأن يؤمنوا بقالة أحد آياتهم في كتاب له أسماه ( فصل الخطاب في تحريف كتاب رب الأرباب ) !!
وفي هذه الحالة سنطالبهم بما طالب الله سبحانه بهم أسلافهم من مشركي قريش حيث (فأتوا بسورةٍ من مثله ) !!
ولذا فإننا نطلب من عامة الشيعة بأن توجهوا إلى آيات ( الله ) عندهم وأن يطالبوهم بأن يؤلفوا آية واحدة مثل هذا القران !!
فهل سيستطيع - لا أقول الشيعة - بل أهل الأرض والسماء أن يأتوا بآية مثل هذا القران ؟!!
هنا أقذف بالكرة في ملعب الشيعة عموماً : فإما أن تعترفوا بالقران وهو ماسيلزمكم الإعتراف بـ ( لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة ) !!
وإما أن تقولوا بتحريفه - والعياذ بالله - وهنا نطلب منكم أن تأتوا بآية ( فقط ) تشابه محكمه _ وهذه التي لا تطيقون _ !!
بقي لدي سؤالان ألحّا علي كثيراً .. الأول: - هل التقية من جميل الأخلاق ، فضلا عن أن تكون من صميم العقيدة - بل تسعة أعشار الدين كما عندهم - ؟!!
والثاني : - إذا كان الصحابة قد ارتدوا عن الإسلام ما عدا 4 أو 7 على اختلاف في اساطيرهم ، فالسؤال : لماذا لم يقضِ هؤلاء المرتدون على هؤلاء الأربعة أو السبعة ؟!! وبذلك تنتهي المشكلة من اصلها ، مع العلم بأن هؤلاء المرتدين - بزعمهم - قد حاربوا الردة في أنحاء الجزيرة العربية ، وفني معظم قراء الصحابة في قتال المرتدين !!
أما بقية المسائل العالقة بيننا فلعلي أعود لها فيما بعد .

ممتعض .

(سلام)
12-02-2004, 06:20 PM
ايها الرائع

سلام من لله عليك

كم هو مثمر مثل هذا الطرح بعيد عن التشنج والسيئ من القول

دمت كما عهدتك

أخوك
سلام

عزوف
12-02-2004, 08:36 PM
أخي الكريم ..

طرح هاديء هادف ....ولعلنا ما نحتاجه هنا ..وسأبدأ بنفسي ...

ولي مداخلة قصيرة ...

2 / أما الحالة الثانية والتي لن تكون في صالحهم إطلاقا ً ، وهي : أن ينكروا هذا القران - وهذا ما هم عليه - وأن يؤمنوا بقالة أحد آياتهم في كتاب له أسماه ( فصل الخطاب في تحريف كتاب رب الأرباب ) !!
وفي هذه الحالة سنطالبهم بما طالب الله سبحانه بهم أسلافهم من مشركي قريش حيث (فأتوا بسورة من مثله)
--------------------------------------
الرافضة (فضحهم الله)..يدعون بوجود تكملة للقرأن
وهي قرأن فاطمة (رضي الله عنها).. ولكن هذا القرأن مخفي..!!
وسيظهر بحسب إدعائهم .. مع المهدي المنتظر ...

لدي سؤالان ألحّا علي كثيراً .. الأول: - هل التقية من جميل الأخلاق ، فضلا عن أن تكون من صميم العقيدة - بل تسعة أعشار الدين كما عندهم - ؟!
------------------------------------------
التقية ..( أو بالأحرى النفاق ).. هي الأساس في تعاملاتهم مع الغير ..وفي رأي انها رحمة لهم ..!! لأنهم لو أظهروا حقيقة ما تكنه
نفوسهم من حقد .. وما تختزنه قلوبهم من ضغينة ..!! لما استطاعوا
العيش بيننا .. ولم يصلوا وهم الأقلية هنا ..إلى ماهم عليه الآن ..

أخي .. استعراض جيد ..وتساؤلات في محلها ...

تحياتي
a*

الرافضي
12-02-2004, 11:40 PM
نعم ..
الرأي الآخر يعني الرأي المخالف لرأيك كلاً أو بعضاً في علاج المشكلة ومواجهة الموقف .. وضرورة كوننا معه منفتحين واضحة من خلال إدراكنا أن من الأمور التي بإمكانها تعطيل برامجنا هي عدم القدرة في التعاطي مع الآراء المختلفة داخل حركة المجتمع .. الاختلاف في الرأي لا سبيل لإنهائه إلا باللجوء للأساليب الدكتاتورية .. وتسليط فرد أو جهة معينة على سائر الأفراد والجهات.. ويصاحب مثل هذا التسليط والتسلّط القمع..
إذن: حينما يكون الحديث عن اختلاف الرأي يجب أن نركز دائماً على كيفية التعايش مع هذا الاختلاف لا إنهائه .. لأنه لا سبيل لإنهائه إلا بالقمع .. نعم حينما نجمد العقل .. ونوقف الحوار فإننا بذلك نطلق العنان للعنف والتطرف ..

قد يكون منشأ الاختلاف مع الأطراف الأخرى هو منشأ ذاتي لعقد نفسية في ذات الشخص .. فهو لا يعترف إلا برأيه .. ولا يرى صوابية إلا لرأيه .. أما الآخرون فآراؤهم خاطئة .. وتفكيرهم ناقص منحرف ضال .. هذا النوع من الناس لا يتحرك في النهاية إلا لأجل تأمين مصلحته الشخصية .. سواءً كانت هذه المصلحة معنوية .. كأن يريد الشهرة أو المكانة ..أو كانت المصلحة مادية تعود عليه في نهاية المطاف بالمنفعة المادية..

وقد يكون منشأ الاختلاف هي الرؤية الطائفية والتفكير الفئوي .. فهذا النوع من الناس لا يسمع إلا ما تطرحه الفئة أو الجماعة الفلانية .. ولا يرى ولا يعتقد إلا من خلال أجندة الحزب .. أو عباءة العشيرة .. أو الطائفة .. وبالتالي فهو يقف ضد كل مشروع لم ينطلق من عشيرته أو طائفته ..وهذا النوع أيضاً يرفض أي رأي وإن كان صواباً .. لأنه لم تطرحه الفئة أو الجماعة التي ينتمي إليها .. طبعاً هذا التفكير منشؤه حزبي فئوي .. وأيضاً يسعى فقط للمصلحة الطائفية الفئوية فقط ..

كذلك قد يكون منشأ الاختلاف هو الجهل ..وأقصد به الجهل المركب حيث أنه يجهل أنه جاهل .. فيتمسك برأيه .. ويتعصب لموقفه .. ويعتقد جازماً أن موقفه ورأيه هو الصائب.. أو يكون منشأ الاختلاف هو التقليد الأعمى للغير .. فيتمسك ويقلد قول الآخرين دون فحص ودون دراسة أو تدقيق .. كما قالت الأمم الكافرة وكما هي لغتها التي حكاها الله سبحانه عنها:
(إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِمْ مُقْتَدُونَ)(الزخرف: 23)
هذا النوع قد يتحرك وهو يعتقد أنه يحقق المصلحة الإسلامية العليا.. وفي الحقيقة أنه لا يحقق إلا المصلحة التي رسمتها له الجماعة التي يقلدها أو يتبعها.. وفي الغالب فإن التقليد الأعمى لا يحقق إلا مصالح الغير..

إذًا دعونا نبتعد عن الصراخ واللغو .. التكفير و الصياح و الجعجعة سلاح الضعيف .. فلنبتعد عن التطرف والتعصب .. ومثلنا في ذلك الرسول الأعظم القدوة والأسوة عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام الذي خاطب الكفار- رغم إنه على الحق ولا يشك في نفسه ورسالته .. خاطبهم كما حكى الله سبحانه عنه بقوله:
(وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدىً أَوْ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ) (سـبأ:24)
فليس هناك قضية مقدسة لا تسمح بالمناقشة .. وأقصد المناقشة العلمية وليس الغوغائية التي لا تحترم ولا تلتزم بآداب الحوار..

اذاً دعونا نتفق هنا على آلية الحوار لبيان مستند الشيعة الامامية في الرد على شبهات المسائل .. وهي اعتماد الأدلة القاطعة من كتاب الله و كتب علماء أهل السنة طريقةً لحل الخلاف و منهجاً لبيان الحقيقة...

الرافضي
13-02-2004, 12:01 AM
بدايةً .. الشيعة الامامية لا تعتقد بوجود كتاب صحيح من أوله إلى آخره غير القرآن المجيد .. وهذا من مختصّات الشيعة .. حيث كلّ كتاب سوى القرآن تجري الشيعة عليه قواعد الجرح والتعديل والمباني الرجالية .. فما كان سنده صحيحاً عملت به .. وما كان سنده ضعيفاً لم تعمل به..
وأمّا بالنسبة إلى مسألة التحريف .. فان البحث عن هذه المسألة ليس بنفع الشيعة ولا بنفع السنة .. لأن النتيجة تؤدّي الى تضعيف القرآن والمستفيد الوحيد من هذا البحث هو المسيحية واليهود وأعداء الاسلام ..

وعلى أيّ حال سأكتفي بذكر إشارات في هذا المجال ريثما يتنبّه الغافلون ولا ينسبون إلى الشيعة شيئاً هم أنسب به!!

أولاً : إنّ القول بالتحريف كان موجوداً عند أعلام أهل السنة .. بل وإنّ أكثر الروايات في هذا الموضوع عاميّة السند ولمعرفة الحال لا بأس بمراجعة كتاب "المصاحف" لابن أبي داود السجستاني وكتاب "الفرقان" لابن الخطيب ..

ثانياً : إنّ كتاب "فصل الخطاب" للنوري أكثر أحاديثه القريب من الكل من مصادر أهل السنة !!! فلا يكون له دلالة على الشيعة ..

ثالثاً : نعم .. وإن لم أنكر وجود آراء شاذّة في هذه المسألة لبعض علماء الشيعة ـ كالنوري ـ ولكن هذا لا يعني أن ننسب رأي هذا البعض إلى كلّ الشيعة .. أفهل يعقل أن نعتمد على آراء وأحاديث كتاب "المصاحف" في تبيين وجهة نظر أهل السنة في التحريف ?

رابعاً : الأحاديث الواردة في مجاميع الشيعة الروائيّة منها ما هو صحيح ومعتبر ومنها غير ذلك .. ومجمل الكلام أنّه لا توجد حتى رواية واحدة معتبرة سنداً لها دلالة واضحة على التحريف .. نعم هناك ما يوهم هذا الأمر .. ولكن مع الإمعان في معناه ومقابلته مع باقي روايات المقام يعطينا الاطمئنان واليقين بعدم حدوث التحريف ..

ممتعض
13-02-2004, 06:25 AM
سلام
سلام الله عليك يا سلام ورحمته وبركاته .

للمصافح الأول لمسة أو نخسة ، وقد أبى جميل حرفك إلا أن تكون لمسةً حانيةً بليغة .
لك مني تحية يسبقها ويعقبها سلام .

أخوك الممتن : - ممتعض .

ممتعض
13-02-2004, 06:28 AM
عزوف

مرورك الكريم زادني إصراراً على المواصلة لا العزوف .
لك مني تحية طيبة هي السلام .

ممتعض .

ممتعض
13-02-2004, 08:04 AM
الرافضي
أولاً أشكر لك تلك المقدمة الطيبة والتي توحي بأنك من طلاب الكلمة السواء .
نعم نريد كلمةً سواء بيننا وبينكم ، ونريد أن نضع النقاط على الحروف ، وأن يبسط كلٌ منا معتقده قائلاً : هذا ما أؤمن به ولا أبالي !!
ولتأذن لي أن أمر بكلامك معلقاً : -
أما مسألة القول بتحريف القران عند أهل السنة فهذا أمر باطل ، بل إن أهل السنة يكفرون من قال بزيادة حرف من القران أو نقصانه لقوله تعالى ( إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون ) .
ولعلي أقوم فيما بعد بشرح ما أشكل عليك ، أو ما أُشكِل عليك بمعنى أدق.
ولكن الذي نحن في صدده هو هذا التناقض العجيب الذي يقوم به أدناكم وأعلاكم ،عوامكم وخواصكم في هذه المسألة .
فالاظطراب - يا محب الحسين - واضح جداً لكل من كشف الله الغشاوة عن بصيرته .
لأضرب لك مثالاً : -
من تتوقع أني سأجيء به لك مثلاً ؟!!
لن أذهب بعيداً - يامحب الحسين - أنت من سأضرب به - له - مثالاً !!
النوري الطبرسي -في معتقد مجموعكم -من كبار علمائكم وفضلائكم ، وعقيدة كثيرٍ من الشيعة في آياتهم تختلف عن عقائدنا نحن السنة في علمائنا ، ولن أُفصِل في هذا لأنه ليس بمجالنا ، ولكن ما أنا بصدده أنك حِدت عن الإجابة عن تساؤلاتي السابقة ، ولم تحدد -لا لي ولا لقرائك- ماقولك في القران ؟!!
إن كان هو كلام الله المنزل الغير محرف فسيلزمك فيه ومنه ( لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة )
وسيلزمك الترضي عن عائشة وحفصة وسائر أمهات المؤمنين كما في (‏النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ )
وليس هذا فقط ما ستلتزم به إن آمنت بالقرآن !! ( مافرطنا في الكتاب من شئ) !!
فهناك أمر آخر سيهدم أساس المعتقد الشيعي من أساسه !!
ما هو ؟!!
نعم - أحسنت - إنها الإمامة العظمى !!
إذ كيف تأتي التصاريح العظام فيما ألفه علماؤكم في هذا الجانب من مجلدات عظام ، ولا يأتي لها ذكر في القران ؟!!!
فلو ألقينا نظرة عابرة على عمدة كتبكم على الإطلاق ( الكافي) ، أقول لو ألقينا نظرة على عناوين أبواب الكتاب لا على متنه ولا شروحه لهالنا ماسنرى !!
خذ عندك إسم هذا الباب وكفي : - ( الأئمة يعلمون ما كان ومايكون ولا يخفى عليهم شئ ) !!
هل أزيدك ؟!!
خذ واحداً آخر لا بأس من الإستزادة فهذا باب آخر يقول : ( الأئمة يعلمون متى يموتون ولا يموتون إلا باختيار منهم ) !!!
ماهذا ؟!! كيف يملكون علم الغيب ، ولا يمن عليهم عالم الغيب بذكر حقهم في الإمامة في كتابه ؟!!
إذن إما أن تؤمنوا بالقران وهذا سيفتح عليكم باباً واسعاً لا يمكن غلقه أبداً حتى تؤمنوا بما نؤمن به نحن !!
وإما أن تقولوا بتحريفه وهنا سنتحدى علماءكم بتحدي الله سبحانه لأسلافكم في قوله ( فأتوا بسورة من مثله وادعوا شهداءكم من دون الله إن كنتم صادقين ) !!
لا زلت أنتظر إجابتك على هذه الفقرة بالذات ، فإن آمنت بما آمنا به فالحمد لله ، وإن إرتايت رأي (النوري الطبرسي ) فإن أهل السنة سيقوموا بتزويدك بعدد لا بأس به من المصاحف ، لتقدمها بدورك إلى أعظم حججكم وآياتكم في هذا الزمان لكي يأتوا بآية( فقط ) من مثل هذا القران - وإن كنت أنصحك ألا تفعل ولا يفعلوا - !!لأن تجربة (مسيلمة الكذاب) مع القران كانت قاسية بعض الشئ ،فقد جعلته أضحوكة هو وقرانه إلى يومنا هذا !!
ماذا قلت ؟!! وأي الفريقين اخترت ؟!
ننتظر إجابتك بفارغ من الصبر .
الأستاذ الرافضي .. خذ هذه الكليمات من قلبي إلى ناظريك مباشرةً دون وسيط ولا شفيع يطاع فأقول لك ولغيرك من هؤلاء العاطفيين ذوي الحب الجارف لآل البيت سلام الله عليهم ما يلي : -
يا - محب الحسين - إن هناك أيدٍ خفية صرفت وحرفت التشيع الحق عن مساره الصحيح لأغراض خاصة ومصالح دنيوية فئوية ، فلو ألقى النواصب - لا أقول محبي الحسين - نظرةً خاطفة على بعض ما رمى به متطفلوا الحب الشيعي آل البيت الكرام لهالهم هذا واستبشعوه واستعيبوه، فكيف بمن شرب حب (الحسين سلام الله عليه) منذ نعومة أظفاره أن يرضى بمثل ماابتلي به الحسين وآل البيت عموماً من كذب صراح عليهم هم براء إي والله براء إي والله براءٌ منه !!
إن بوذا وزرادشت لم ينقل عن أحدهما القول بإتيان المرأة في ( ... ) !!
فكيف يأتي عن آل البيت الأطهار سلام الله عليهم مثل هذا القول ؟!!
إن المرأة الشيعية امتهنت امتهاناً ما بعده امتهان بسبب من حرّف مسار التشيع عن أصله إلى مأربه الخاص وشهوته الدنيئة ،وكل هذا بإسم الحسين عليه سلام الله ، خذ هذا النص : -
جاء في الفروع 2/42 والتهذيب 2/186 أن عبدالله بن عمير قال لأبي جعفر رحمه الله تعالى ( يسرك وبناتك وأخواتك وبنات عمك يفعلن ؟ - أي يتمتعن - فأعرض عنه أبو جعفر حين ذكر نساءه وبنات عمه ) !!!!
أيرضى الحسين لشيعته الخَبث ولا يرضاه لأهل بيته ؟!!
وجاء في الاستبصار 3/136 أن أبا جعفر رحمه الله تعالى قيل له : ( الرجل يحل لأخيه فرج جاريته ؟!! قال : نعم لا بأس له ما أحل له منها ) !!
إن أبا جعفر أنزه وأعلى شأناً من أن يقول بهذا !!
إني لأسأل أهل النزاهة من كل الأديان أن يفتوني في هذا النص الشيعي : - ( عن عبدالله بن ابي اليعفور قال : سألت أبا عبدالله عليه السلام عن الرجل يأتي المرأة من دبرها فقال : لا بأس إذا رضيت ) . الاستبصار 3/243!!!
إني وسائر أهل النزاهة من أهل الملل كلها لنجأر إلى الله ببراءة أبي عبدالله من هذا القول !!
ومن المصائب والمصائب جمه ، أن يتهم وأن يقال عن ذي الفقار علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه جباااان - ليتها من النواصب - بل ممن زعم تشيعه وتوليه!!
جاء في فروع الكافي 2/141 ( لما زوج أمير المؤمنين عليه السلام ابنته أم كلثوم من عمر بن الخطاب نقل أبو جعفر الكليني عن أبي عبدالله عليه السلام أنه قال في ذلك الزواج : _ ( إن ذلك فرج غصبناه ) !!
هل يعقل يا من أحب الحسين الشهيد السبط أن يصدر عمن أحببت هذا الكلام !!
إن هذا الكلام من أقله ما يلي : -
1/ اتهام علي رضي الله عنه وسلام الله عليه بالجبن والخور ، فهو يقدم أم كلثوم لأعدى أعدائه يصب منها كيف يشاء ، وما ذاك إلا دلالة الجبن - حاشا سيدي علي - والذلة !!
أيقال هذا عن حيدرة ؟!!
2/ هل كان زواجاً أم اغتصاباً ليقول عنه أبو عبدالله ( ذلك فرج غصبناه ) !!
3/ هل يعقل من أبي عبدالله أن يتحدث عن أخته وحفيدة محمد عليه الصلاة والسلام بهذا اللفظ ( فرج ) ثم هو ( غصبناه ) !!

يا من أحب الحسين حنانيك فبعض الشر أهون من بعض !!
يا من أحب الحسين لو قيل عن بوذا أو زرادشت ما قيل في حق آل البيت الكرام لتوجسنا خيفةً أن يكذب عليهم فكيف بمن دماء محمد عليه الصلاة والسلام تجري في عروقهم ؟!!
يا من أحب الحسين لقد أسأت إلى الحسين دون أن تدري ومن الحب ماقتل !!
يا من أحب الحسين أعد النظر واقرأ - لا أقول كتبنا - بل كتب من زعم للناس حب الحسين وهو آخذ أموالهم بإسم خمسه ، وفروجهم بإسم متعته !!!
لقد استغل علماء الشيعة هذا الحب الجارف للشيعة لآل البيت فأكلوا أموال الناس بالباطل ، واستحلوا معه العرض ، وقبله الدين ، وكل ذلك بإسم أطهر الناس ( آل البيت ) !!

أشعر بأني قد أطلت ولكن سأتلوا عليك يا أستاذ (الرافضي ) هذا النص والذي هو لأعدى أعداء الشيعة - كما أوهم علماء الشيعة أتباعهم - أعني ابن تيمية ، اقرأ هذا النص واحكم أي الفريقين وسط يقول شيخ الإسلام رحمه الله تعالى ما نصه : - (ويحبون أهل بيت رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم– ويتولونهم ، ويحفظون فيهم وصية رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - حيث قال يوم غدير خم : " أذكركم الله في أهل بيتي ، أذكركم الله في أهل بيتي " وقال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - أيضاً للعباس عمه وقد اشتكى إليه أن بعض قريش يجفوا بني هاشم : " والذي نفسي بيده لا يؤمنون حتى يحبوكم لله ولقرابتي "، وقال : " إن الله اصطفى بني إسماعيل واصطفى من بني إسماعيل كنانة واصطفى من كنانة قريشاً واصطفى من قريش بني هاشم ، واصطفاني من بني هاشم )).هـ
هذا كلام بن تيمية الذي لم يسلم من ألسنة علماء الشيعة ، ولكن إذا كان من أحبوهم - آل البيت - لم يسلموا من الأذى ،فكيف بمن أبغضوا ؟!!

ختاماً لا زلت أود إجابةً كافيةً شافية عن القران الكريم .

وتقبل تحية من لا يرجو لك إلا خيراً .
ممتعض .

ممتعض
13-02-2004, 08:10 AM
وجدت هذا النص لابن تيمية فأحببت اضافته إن أذنتم :"وأما من قتل الحسين ، أو أعان على قتله ، أو رضي بذلك ، فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين " مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى 4/ 487


حب التناهي شطط *** خير الأمور الوسط .

ممتعض .

ممتعض
13-02-2004, 09:00 AM
وهذا رابط فيه خير للشيخ الدريويش القاضي في محكمة القطيف : -
http://www.albrhan.com/arabic/books/rohma/index.html

وهذا موقع البرهان وفيه خير كثير : -
http://www.albrhan.com/
وهنا مجموعة من المواقع التي تبحث في التعاطي مع الشأن الشيعي : -
http://sultan.org/shia.html

ممتعض .

الرصاصة
13-02-2004, 09:04 AM
أخي ممتعض

جاء في القرأن وصف لبعض البشر
قال الله تعلى في سورة البقره
( ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم غشاوة ولهم عذاب عظيم) 7
( في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون ) 10
وسورة ال عمران
( وليعلم الذين نافقوا وقيل لهم تعالوا قاتلوا في سبيل الله أو ادفعوا قالوا لو نعلم قتالا لاتبعناكم هم للكفر يومئذ أقرب منهم للإيمان يقولون بأفواههم ما ليس في قلوبهم والله أعلم بما يكتمون ) 167
وسورة المائدة
( فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم وجعلنا قلوبهم قاسية يحرفون الكلم عن مواضعه ونسوا حظا مما ذكروا به ولا تزال تطلع على خائنة منهم إلا قليلا منهم فاعف عنهم واصفح إن الله يحب المحسنين ) 13

وادعوا الله ان يوفقك لما فيه رضاه
اخيك ومحبك في الله ابو عبد الله

تم التعديل نزول عند رغبة أخي ممتعض

أنين
13-02-2004, 10:30 AM
اخي الرافضي ..اخي متعض
اولا اشكر لكم حواركم الذي يفيد الجميع
واتمنى ان يبقى على هذا المستوى من الرقي والمعرفة
الف شكر اخي متعض وكم اسعد عندما اجد مثلك من يمسك زمام الحوار والمبادرة
نحن بحاجة الى امثالك..
بارك الله بك وزادك من نوره وعلمه

الرافضي
13-02-2004, 11:48 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
سأحاول تدريجياً الاجابة على الشبهات والمسائل التي أثرتها .. وبشكل منفصل واعذرني اذا تأخرت بالرد لضيق الوقت .. والعذر عند كرام القوم مقبول :)

مسألة تحريف القرآن الكريم:
كما قلنا لكم (راجع ردي السابق) : لا أنكر وجود أحاديث في مصادر الشيعة تدل على التحريف .. كما لا أنكر وجود قائلين بالتحريف.. ولكن في مقابل هذا توجد أحاديث أخرى كثيرة عند أهل السنة في التحريف وقائلين منهم به .. ولكن الرأي الصحيح والمتبع هو ما عليه الأعم الأغلب من علماء الشيعة قديما وحديثاً من القول بعدم التحريف .. وكذلك هو عند أهل السنة .. فهدفنا هو الدفاع عن القرآن .. وإن كان أهل السنة يطعنون بالتشيع في هذه المسألة .. مع وجود التحريف في أمهات صحاحهم أكثر بكثير مما هو عندنا .. كما أن كتاب المصاحب للسجستاني وكتاب الفرقان لابن الخطيب من كتب أهل السنة الذين أثبتوا التحريف فيها .. وعلى كل حال فالبحث في هذه المسألة ليس في نفع المسلمين.. لأن المسلمين شيعةً وسنةً في عصرنا الحاضر متفقون على عدم التحريف.. والمنتفع الأول والأخير من طرح هذه المسألة هم أعداء الإسلام والقرآن.. بالاخّص أعداء الدين المحمّدي المتلبّسين باسم الإسلام!!


مسألة عدالة الصحابة:

أنقل لكم هنا مداخلة سابقة تناسب المقام:


أرسلت بداية بواسطة الرافضي

نعم..
مسألة الصحابة ودرجة عدالتهم هي من أكبر المسائل المختلف عليها بين أهل السنة والشيعة .. ومن أكثرها حساسية .. فأهل السنة يرون أن الصحابة جميعهم عدولا لا يطرق إليهم الجرح .. ولا يجوز نقدهم أو الشك فيما يروونه من حديث رسول الله صلى الله عليه وآله .. وهم بذلك يلتزمون بكل ما رواه الصحابي .
والصحابي عند أهل السنة - كما ذكر النووي في مقدمة شرحه على صحيح مسلم - هو : " كل مسلم رأى رسول الله ولو لحظة .. وهذا هو الصحيح في حده ، وهو مذهب ابن حنبل والبخاري في صحيحه والمحدثين كافة " .

وأما الشيعة الاثنى عشرية فإنهم يرون أن الصحابة لم يكونوا على درجة واحدة من العدالة .. وهم معرضون للجرح والنقد مستندين في ذلك إلى أدلة دامغة من الكتاب الكريم والسنة المطهرة .. وأما ما يفترى به على الشيعة بأنهم يكفرون جميع الصحابة بالإضافة إلى سبهم ولعنهم ما هو إلا كذب صارخ .. فنقد الصحابي لا يعني تكفيرا له كما يشيع بعض السخفاء .. وإذا كان ذلك النقد مبني على الأدلة المقنعة .. فلماذا الغضب وكل هذه الضجة ؟

ففي الصحابة من أخبر الرسول صلى الله عليه وآله بردتهم بعد وفاته .. ومن ثم هلاكهم يوم القيامة من خلال الحديث التالي الذي أخرجه البخاري في صحيحه بسنده عن سهل بن سعد قال : " سمعت النبي ( ص ) يقول : أنا فرطكم على الحوض من ورده شرب منه ، ومن شرب منه لم يظمأ بعده أبدا ، ليرد علي أقوام أعرفهم ويعرفوني ثم يحال بيني وبينهم . قال : لسمعته يزيد فيه ، قال : إنهم مني ، فيقال : إنك لا تدري ما بدلوا بعدك ، فأقول : سحقا سحقا لمن بدل بعدي "
( صحيح البخاري ج 9 ص 144 كتاب الفتن باب واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة ) .



نعم .. ففي الصحابة مؤمنين أثنى الله عليهم في القرآن الكريم بقوله : ( لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة . . . ) ( الفتح الآية 18 )
نعم .. إن الله تعالى قد خص الثناء بالمؤمنين فقط ممن حضروا بيعة الشجرة .. ولم تشمل المنافقين الذين حضروها مثل عبد الله بن أبي وأوس بن خولى .. فلا دلالة للآية على كل من بايع .. ولا تدل على حسن خاتمة أمر جميع المبايعين المؤمنين .. فالآية لا تدل على أكثر أن الله تعالى رضي عنهم بيعتهم هذه - أي قبلها منهم - ويثيبهم عليها .. فرضى الله عن أهل هذه البيعة ليس مستلزما لرضاه عنهم إلى الأبد .. والدليل على ذلك قوله تعالى بشأنهم : ( إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله * يد الله فوق أيديهم * فمن نكث فإنما ينكث على نفسه * ومن أوفى بما عاهد عليه الله فسيؤتيه أجرا عظيما ) ( الفتح الآية 10) .. فلو لم يجز أن يكون من المبايعين من ينكث بيعته وكان رضا الله عنهم إلى الأبد ، لما كانت هناك فائدة لقوله تعالى : ( فمن نكث فإنما ينكث على نفسه ) !!
وفي الصحابة من أخبر الله عنهم بكتابه العزيز : ( وإذا رأوا تجارة أو لهوا انفضوا إليها وتركوك قائما ) .. حيث نزلت هذه الآية في الصحابة الذين تركوا الرسول صلى الله عليه وآله وهو يخطب يوم الجمعة عندما سمعوا بقافلة قدمت من الشام .. ولم يبق معه منهم سوى اثني عشر رجلا فقط من كل تلك الآلاف من الصحابة .. فعن جابر بن عبد الله قال : " أقبلت عير يوم الجمعة ونحن مع النبي ( ص ) فثار الناس إلا اثنى عشر رجلا فأنزل الله : ( وإذا رأوا تجارة أو لهوا انفضوا إليها ) " (صحيح البخاري ج 6 ص 391 كتاب التفسير ) ..
وفي رواية أخرى قال : " بينما نحن نصلي مع النبي ( ص ) إذ أقبلت عير تحمل طعاما فالتفتوا إليها حتى ما بقي مع النبي ( ص ) إلا اثنى عشر رجلا فنزلت هذه الآية : ( وإذا رأوا تجارة أو لهوا انفضوا إليها وتركوك قائما ) " (صحيح البخاري ج 6 ص 28 كتاب الإيمان ) ..
وهكذا .. فإن الروايات السابقة والتي تجعل عدالة الكثير من الصحابة محل نظر وتأمل إنما هي في غالبها بشأن من طالت صحبتهم لرسول الله صلى الله عليه وآله .. فما بالك إذن بعدالة من سموا بالصحابة لمجرد رؤيتهم لرسول الله صلى الله عليه وآله ولو للحظة واحدة ؟؟ ولماذا يا ترى هذه المبالغة ؟؟
وهل العدالة أو التقوى تكتسب لمجرد رؤية الرسول صلى الله عليه وآله ولو لحظة أم بالطاعة والاقتداء بما أمر به الرسول صلى الله عليه وآله بحسن نية وإخلاص ؟؟

ولعل هذا التناقض الذي يأباه العقل السليم والفطرة البشرية يتضح بأجلى صورة بتفضيل بعض علماء المسلمين من أهل السنة لمعاوية بن أبي سفيان على الخليفة الزاهد عمر بن عبد العزيز لا لشئ إلا لأن معاوية كان صحابي وعمر تابعي .. وذلك بالرغم مما اشتهر به عمر بن عبد العزيز بالتقوى والعدل على عكس معاوية الذي اشتهر بإحداثه الفتنة الكبرى بين المسلمين في صفين وخروجه على أمير المؤمنين علي عليه السلام .. وإضافة لما اشتهر به عمر بن عبد العزيز بأنه الخليفة الراشدي الخامس عند أهل السنة .. وهذا بحد ذاته يدل على عدم رشد معاوية .. وبالتالي عدم لزوم رشد أحد بمجرد صحبته لرسول الله صلى الله عليه وآله ..!!
نعم ..تقديس أحد أو التبري من أحد لا يكون صحيحاً ما لم تكن هناك قرائن على استحقاق ذلك الشخص منزلة التقديس أو التبري .. والشيعة الإمامية تنتهج منهجاً عقلائياً لايحيد عن الفطرة والوجدان .. وتؤيده أدلة صحيحة صريحة ..
والإمامية يرفضون التقديس الاعتباطي الذي لا يستند إلى دليل ولا يقره عقل بل يرفضه القرآن الكريم بقوله تعالى (وما يستوي الأعمى والبصير والذين آمنوا وعملوا الصالحات) (غافر : 58) وقوله تعالى : (قل هل يستوي الأعمى والبصير أفلا تتفكرون) (الأنعام : 50) وهكذا نهى الله تعالى عن مساواة المؤمن بالكافر أو بالمنافق .. هذا من جهة .. ومن جهة أخرى فان تقديسنا لصحابي أو عدمه تؤيده سيرته وأحواله إذ ذلك مرهون بالاستقراء التاريخي الذي تفرضه سيرة هذا وأحوال ذاك .. وإذا كنّا نتردد في حديثٍ أو حديثين ونتهمهما بالوضع والكذب .. فلا يمكننا أن نتهم التاريخ كله بالوضع وعدم الصحة .. إذ ذلك إلغاء لكثير من الحقائق واتهام أكثر الأمور بالتشكيك وعدم التصديق ..

QUOTE]أرسلت بداية بواسطة الرافضي

ولا يلتبس الأمر على أحد .. ولا يتخيل -بالباطل- أننا ننظر في مداخلتنا هذه الى تخطئة اخواننا من أهل السنة .. وانما نقصد تنوير الأفكار ورفع سوء الفهم بين اخواننا المسلمين عن مذهب الامامية .. وذكر معتمد الشيعة الامامية في مسألة عدالة الصحابة ومجانبتهم لرأي أهل السنة .. وانما أطلقت قلمي بهذا المقدار فقط ..

فمن المستحسن للأخوة من اهل السنة أن يتأملوا .. لعلهم يرجعون الى أن هذا المقدار من المجانبة والانصراف عن متابعة أهل السنة بالمسألة بمقتضى الأدلة الموجبة لذلك .. لا يشكل منشأ للشقاق والافتراق .. فانما هو اختلاف في فروع التكاليف الفقهية .. ولا علاقة له بأصول الدين .. وإن للاسلام محوراً واحداً وراية واحدة .. وعلى كافة الفرق الاسلامية أن تلتف حولها .. متجنبين سوء الظنون بسائر اخوانهم المسلمين..
[/QUOTE]

لي عودة .. بمشيئة الله .. للرد على بقية الشبهات ..
تحياتي لكم وسلامي :)

nassema
13-02-2004, 12:54 PM
رأي الرافضة في سيدنا ابو بكر وعمر وعثمان والسيدة عاشة والصحابة وعلماء المسلمين من أهل السنة والجماعة

http://members.lycos.co.uk/nasb/

صلاة الروافض وحكم الصلاة خلف أمام سني
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-8/wasail13.html#299

التقية :
http://www.rafed.net/books/hadith/wasael-8/wasail13.html#299

السؤال هنا للرافضي هل هذا فعلا معتقد الروافض ؟
واذا كان الجواب بلا فما هو رأيهم فيما ذكر..

(سلام)
13-02-2004, 01:53 PM
أخي الرافضي

ربما أنت تقلل من شأن بعض ما لا يتوافق مع طرحك
سوف أتي لك بأغلب علماء الشيعة الذين يقولون بالتحريف وجلهم يعتقد هذا
حتى ينزل كتاب ألفه علي رضي الله عنه .
ومن قال بتحريف القرأن أو حرف منه كافر بأجماع الامة

ثم ليتك تأتي لنا بنصوص من الكتابين الذين أستشهدت منهما بوجود بعض السنة الذين يقولون بالتحريف (ارجوا أن لا يكون أختلاف قراءات )
ولا أدري كيف يفهم بعض العلماء عند الشيعة الأيات إلا بلي عنقها

أنت أستثنيت أثنان من من بايع تحت الشجرة أريد أن أعلم من هم الذين يستثنون أيضاً منها أرجوا أن لا يكون خير هذه الأمة أبو بكر الذي هو خير من وطأت رجله الأرض بعد الأنبياء والملائكة .
تقول الأية

لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة . . . )

يقول الله تعالي (يا أيها الذين أمنوا أمنوا بالله ورسله )

مع إيمانهم يطالبهم بالإيمان
رضي الله عن المؤمنين أذ يبايعونك
وليس رضي الله عن المؤمنين من مبايعيك

كأن تقول سمع أباك أصحابك أذ يكلمونك أين الاستثناء ووجود من هم ليسوا بأصحابك .
هل هو لي لعنق النصوص لتتوافق مع ماترون
يا صاحبي الشيعة ابعد مايكون عن العقلانية والإلتزام بنصوص القرأن وكلام الرسول المصطفى علية أفضل الصلاة والسلام أنتم بنيتم الدين من أقوال فلان وفلان ..
وعلم الرجال يا سيدي عندم مهتوك ينقض بعضه بعضا وسأعود لك بما يثبت أن لا علم رجال لديكم ألا كما لنا من علم في علم الذرة .
وأنقل رسالة وصلتني أرى أنها توافق المقام هنا عن حب الصحابة ومن مغبه التعلق بما يخالف ذلك .




اركان الاسلام عند الشيعة ليست خمسة بل ستة وأولها : " الامامة " .......

وبسبب هذا الركن الموهوم ...... طعنوا في الصحابة وقالوا بتحريف القرآن وشوهوا التاريخ الاسلامي ......

هذا هو سبب المشكلة التي يعانيها الشيعة الان .......

من هم الصحابة ؟

هم اناس اختارهم الله سبحانه وتعالى لصحبة خير البشر صلى الله عليه وسلم وهو خاتم انبيائه ورسله .......

ما معنى هذا ؟

معناه انه لا يوجد سبيل الى معرفة دين الله بعده صلى الله عليه وسلم ......... اذن الامر عظيم وهائل فهو اخر المبلغين مباشرة عن الله سبحانه وتعالى ..... ومعه آخر رسالة من رب السماوات والارض الذي يعلم ما ينفعنا وما يضرنا ....... وقد اختاره الله بشرا مثلنا حتى نقتدي به ........ وكونه بشر معناه انه سيموت مثل باقي البشر ...... اذن من سيبلغنا الرسالة التي معه ؟

من سيبلغنا آخر رسالة من خالق السماوات والارض ؟

من سيبلغنا تلك الرسالة هم اناس اختارهم الله من بين مليارت البشر الذين سيأتون من بدء الخلق الى قيام الساعة ..... اختارهم من بين كل تلك المليارت ليصحبوا آخر رسول من عند خالق الكون ..... السؤال الكبير الان : في مهمة خطيرة مثل هذه ..... كيف ستكون صفات اولئك البشر ؟

هل ستكون صفاتهم الخيانة , الكذب , حب السلطة , النفاق .... الخ ؟

ام ستكون صفاتهم الاخلاص , والصدق , والايثار , والايمان ؟

الاجابة بدون اي شك هي الثانية ...... فالخونة والكذابين والمنافقين لن يستطيعوا ان يبلغوا رسالة هائلة بهذا الشكل ...... بل تحتاج اقوى الناس ايمانا واخلاصا وايثارا ......

هذا وصف منطقي لمهمة اصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم ....... ولا يجادل في الذي ذكرناه شخص عاقل .......

الان من هم اقرب الناس الى آخر رسل الله الى البشرية ؟

ابي بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم ....... وازواج الرسول صلى الله عليه وسلم .....

الشيعة يطعنون في ابي بكر وعمر وعثمان وعائشة .......... من بقي اذن ؟

اذا كان اقرب الناس الى خاتم الانبياء والمرسلين بهذا الشكل فما بالنا بالابعد فالابعد ؟

السني يحزن اذا طعنت في أحد من الصحابة ...... بينما الشيعي يحزن اذا مدحتهم ....... لماذا ؟

لا ن السني بفطرته وبنشأته على توقير ذلك الجيل لا يستطيع مجرد التفكير في التنقص منهم ...... في المقابل نجد الشيعي يعيش في بيئة تطعن في الصحابة ليل نهار ..... بل ان طعنهم وسبهم ولعنهم دين يتقرب به الى الله لديهم ..... وهذه البيئة اللعانة اورثت لديه استساغة التنقص من تلك الامة العظيمة ..... وبالتالي عدم الاكتراث بما حملوه من امانة عن آخر الانبياء والرسل ....... وتلكم الامانة هي كتاب الله المعجز القرآن الكريم ......

الشيعي محاصر على مدار العام بمآتم للامام فلان والامام علان ...... وماذا يوجد في تلك الحسينيات التي تحتضن تلك المآتم ؟

موالات بكائية يستحضرون بها قصصا تثير الاحقاد على الصحابة رضوان الله عليهم .......... ويصل بهم ذلك الحقد الهائل في صدورهم الى محاولة فعل اي شيء ينفسون به فيلجأون الى اساليب وثنية مثل ضرب الرؤوس بالسكاكين والصدور بالسلاسل ...... تذكرا وتحسرا على امور لا يعلمون صدقها من كذبها ..... فهم لم يسمعوا بها الا من ذلك المعمم الذي يستلم الاخماس بدون ان يضرب صدره او يجرح راسه المعمم .......

وذلك نتاج طبيعي للبعد عن القرآن والسنة ...... المنهج الوسط ......

فأهل السنة والجماعة وسط بين كل الفرق والديانات ...... فاليهود يسبون محمد صلى الله عليه وسلم ..... بينما نحن نحب موسى عليه الصلاة والسلام ...... والنصارى يسبون محمد صلى الله عليه وسلم ....... ونحن نحب عيسى عليه الصلاة والسلام ...... الشيعة يسبون ابا بكر وعمر وعثمان وعائشة ...... ونحن نحب عليا والحسن والحسين وفاطمة رضي الله عنهم .........

عقيدتنا تمثل قمة الانصاف ....... قلوبنا نقية ..... الاصل فيها محبة الرسل ومن جاء معهم ..... والشيعة الاصل عندهم سوء الظن ....... نسأل الله السلامة والهداية ........

تلك المآتم وما يحدث فيها من بكاء وعويل وتحسر ...... أدت الى ايجاد فجوة بين الشيعة والقرآن الكريم ....... فالقرآن الكريم بنظرهم جائنا عن طريق اولئك المغتصبين السلطويين .......

بل ادى ذلك الى نشوء وساوس خطيرة كانت نتيجة الغلو الفاحش في أل البيت ...... فهم يرددون اسمائهم ليل نهار بدون توقف ........ ولكن تلك الاسماء لا وجود لها في كتاب الله !

علي ابن ابي طالب ........ الذي نذكره ليل نهار وحاربنا العالم من اجله ........لا نجد اسمه ولو مرة في القرآن الكريم ........... لماذا ؟؟

فرعون يذكر في القرآن عشرات المرات ....... وقارون ..... وهامان ....... ووالد ابراهيم عليه السلام يذكر ايضا ...... وذو القرنين ....... واسماء كثيرة ......... ولكن اين الحسين الذي نردد اسمه صباح مساء ؟

لماذا لم يذكر ولا مرة ؟

اين سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام ؟ لماذا لا نجد لها ذكرا بالاسم في كتاب الله ؟؟

ملكة سبأ يذكر الله قصتها كاملة في كتاب الله ...... بينما سيدة نساء العالمين الزهراء عليها السلام لا وجود لذكرها في القرآن ؟؟

هل يعقل ان اناس بهذه المكانة العظيمة لا يذكر اسمهم في القرآن بينما نجد اناسا آخرين أقل اهمية يذكرون عشرات المرات ؟

هناك سر في الامر ...... لا بد ان هناك مؤامرة ما حدثت في ذلك الوقت ........ الوقت الذي تلى وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ........ الوقت الذي اغتصبت فيه الامامة من امير المؤمنين عليه السلام ..... الوقت الذي حيكت فيها المؤامرات لمحو حق آل البيت في الامامة ...... لا بد وان تلك المؤامرة قد اقتربت من كتاب الله ....... وتجرأت تلك الايادي على محو ذكر اسماء ال البيت عليه السلام ومحو وصف الامامة في القرآن ........ وهذا امر غير مستبعد من اناس اغتصبوا الامامة وكسروا ضلع سيدة نساء العالمين وحرموها من ورث ابيها صلى الله عليه وسلم ........ فهم اناس همهم الرئاسة والمال ....... وهذا هو حال المنافقين ........

بهذا التسلسل وصل الشيعي الى الشك في القرآن الكريم ...... ومن ثم القول بتحريفه ..... ومن لا يتجرأ على القول بتحريف القرآن منهم تجد ان لديه حاجزا نفسيا بينه وبين كتاب الله .......... ولذلك ذكرت لك انه لا يوجد قارىء واحد للقرآن لدى الشيعية ....... بينما اهل السنة لديهم الالاف ...... وحتى قناة المنار الشيعية ..... تبث يوميا قراءة للشيخ سعد الغامدي " الوهابي " ......... لانه لا مقرئين لديهم ....... فنحن اهل القرآن ...... اما هم فاهل الموالات واللطميات .......

لا عذر لهم في انهم هجروا القرآن واتخذوه اداة لبث شبههم ............

الحمد لله قد عرض اهل السنة الاسلام وراينا أعلاما هائلة ألفت وناظرت واقنعت ....... هم اناس لم يطلقوا لعقولهم القاصرة العنان بالانشغال فيما حدث في اعظم جيل ....... بل يترضون عنهم ان بلغوا تلك الامانة لهم وهم بدورهم يبلغونها لمن بعدهم ......

وعندما لم يشغلوا عقولهم وقلوبهم بتلك الامور الاجتهادية ...... ظهر لنا علماء يبحثون في الاعجاز العلمي للقرآن ...... والاعجاز البياني في القرآن ...... والاعجاز الغيبي في القرآن ...... والاعجاز النفسي في القرآن .......الخ .... فعقولهم صافية للبحث في كتاب الله وليست مشغولة بما شجر في خير القرون ......

بل انهم الان اكتشفوا ما زلزل عرش الدين الشيعي ....... الا وهو الاعجاز العلمي في السنة النبوية

....... هل تعرفون المعنى الهائل لاكتشاف الاعجاز العلمي في أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟!

معناه ان هذه الاحاديث التي لدينا صادرة من الذي لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم .........

وهذا معناه صدق المبلغين عنه وهم الصحابة رضي الله عنهم وارضاهم ......

ومعناه كذب من افترى عليهم وشكك في صدقهم ........

الله اكبر ..... مظهر الحق ومبرىء الصحابة ......

إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ [ الحج الآية 38]

اما ما نراه في واقع المسلمين الان فهو عودة هائلة الى الكتاب والسنة ...... وبرهاننا في ذلك هو عمرو خالد ........

هل تعرفون من هو عمرو خالد ؟؟

هو شخص اقترن اسمه باسم ابي بكر وعمر وعثمان وعلي وخديجة وحفصة وعائشة رضي الله عنهم ........ عندما نذكر اسمه نتذكرهم .......

سر النجاح الرهيب لعمرو خالد هو محبة الناس " للبضاعة " التي يعرضها ...... وبضاعته هي بكل بساطة " سيرة الصحابة " رضوان الله عليهم ........ وعشقهم لهذه البضاعة يعني " رفضهم " لمن يريد العبث بها ....... او التنقص منها .....

وبسبب ذلك ازدات شعبية الدروس التي تشرح سيرة الصحابة وانتشرت انتشارا كبيرا .....

الله اكبر ....... لقد راجت البضاعة رواجا عظيما ..... لقد راج حب الصحابة رضي الله عنهم ........ والقادم سيكون اعظم باذن الله ...... وسنرى ان شاء الله قريبا عودة منهج اهل السنة الى بلاد فارس بعد سيطرة مؤقتة من التشيع عليها ...... ونحن الان في عصر انفجار المعلومات وثورة الاتصالات .....

لا حواجز تمنع ولا تقية تنفع .........

جزاك الله خيرا يا عمرو خالد ...... ونسأل الله ان يزيدك من فضله ....... اللهم آمين

اللهم انصر سنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم ....... اللهم آمين .......

سبحان الله وبحمده ...... سبحان الله العظيم


دمتم بخير

أخوكم
سلام

عزوف
13-02-2004, 09:26 PM
أخي ممتعض ...

أسمح لي أولا"...أن أوجه شكري الجزيل وتقديري العميق ...

لأخي الكريم ..سلام .... وأخي الكريم.. أبا عبدالله ...

*** ولك أيها الفاضل ...لا زلت أنهل من علمك ....وأتابع حوارك ....

وهنا.. وفي هذا المقام .. تنتفى كلمة عزوف ...!!!!

بوركتم جميعا" ... وكثر الله من أمثالكم .......

تحياتي...

جزيرة العرب
14-02-2004, 05:57 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أخي في الله...ممتعض
في نظري أيها الأخ الفاضل الداعي إلى الخير والصلاح...وصاحب كلمة طيبة تدعو إلى الخير دوما.أنك .تستحق أن تكون كاتب مميز

بارك الله فيك دوما...وأسأل الله تعالى أن يعلي هذا المنتدى ...وغيره من المنتديات التي تشارك بها, أو أي مؤسسة تكتب بها..أسأل الله تعالى أن يثمر في مواضيعك الخير والهداية للجميع..

سامحني أخي الكريم لأني قطعت عليك هذا الحوار الهادئ..لكني لم أتمالك نفسي ..
لأن أدعو لك بالخير, فأنت وكل ما تكتب فيه الكثير من الخير والصلاح..


أريد أن أضيف بعض مما عندي...أيها الأخ الكريم..فاسمح لي, وإن لم يكن بروعة ما كتبت..

تعايشت مع عدد من الشيعة...وكانت لي عليهم الكثير من الملاحظات..
سأورد هنا..ملاحظتين..فقط..

يرى البعض الحق.. ويقتنع به.. لكن تأتي بعض الأمور لتدمر كل اقتناع في نفوسهم... تردهم عن الحق...تعميهم عن الصراط المستقيم...تنسف كل معتقد صحيح يوصلهم للصواب.. ..

أن الشخص الواحد منهم..يرى أنه من غير المعقول أن يكون هو على حق وجميع أهل بيته وأصدقائه على خطأ ..بمعنى أنه إذا اقتنع بأن المذهب الشيعي, مذهب خاطئ..يتردد أن يخرج مما اعتاد عليه طيلة حياته, ولا يقتنع بأن هناك شيء آخر يتجاوز مد بصره, فيقول..أيعقل أن يكون أبي وأمي وجميع اخوتي واخواني وأصدقائي ومراجعي..وآيات مذهبي, والأحاديث.....أيعقل أن يكون كل ذلك كذب وأنا الوحيد على صواب..
قلت لهم بعد أن وجدت ذلك في نفوسهم.... كان ابراهيم عليه السلام..وزوجته سارة.. هم الوحيدين في العالم كله من كان يؤمن بالله تعالى في ذلك الوقت من تلك الحقبة, ولم يردهم ذلك أو يهد ثقتهم بالله وبالحق وبأنفسهم...وكان الرسول صلى الله عليه وسلم..الوحيد في تلك الحقبة من الزمن, من كان يدين بالدين الإسلامي..كان الوحيد من يصلي, وحده صلى الله عليه وسلم..وآمن معه قليل بعد ذلك, ولم يهز ثقتهم بأنهم الوحيدين من يؤمن بدين..لايؤمن به غيرهم..

ولنا قدوة حسنة بنبينا صلى الله عليه وسلم...وبصحابته رضوان الله عليهم .. تجد الواحد منهم اعتنق الدين الإسلامي..وأمه تضربه وتحبسه.. وآخر عمه يعذبه..وآخر مولاه يكاد يقتله..

إن مسألة التغيير, نعم صعبة.. والإنسلاخ عن مذهب لطالما استمديت منه قوة.. صعب كذلك.. الخروج عن ايمان الأب والأم..صعب..لكن أما يعتقد معي الجميع أن اتباع الحق وما يوافق العقل, أمر يهون عليه مصيبته كثيرا, وأن شعوره أنه خُلق لله وليس لغيره..مسألة تهون عليه مفارقة الأهل والدار..؟؟


أمر آخر لاحظته في الشيعة..
أنهم لطالما اعتقدوا أن هناك تنافس بين السنة والشيعة, مممممم تماما كما في النوادي الرياضية.. بحيث إن أراد شيعي اعتناق المذهب السني..يقول في نفسه..أنا بهكذا تغيير وكأني أنضم لفريق يهزأ بفريقي, فترده الحمية العصبية لمذهبه..على الرغم من معرفته أين الصواب..

قلت لأولئك.. ليس هناك شيء اسمه سنة أو شيعة.. وسبب تسميتنا بذلك..أننا نتبع سنة الرسول صلى الله عليه وسلم ونحب من كان يحب من الصحابة..ونتصف بكثير من صفاته.. ونعمل ما كان يعمله..ونرفض ما كانا غير معمول أيام نبوته.. وسبب التسمية هي فقط للتفريق بين المذهبين.. وليس تعصب لجهة معينة..كما هو الحال عند الشيعة..


إن أراد أحدهم أن يشاور عقله ويوازن بين ما انزرع في عقله طيلة حياته..وبين الحق..لابد عليه أولا أن يتجرد من العصبية التي تملؤه...ثانيا عليه أن يحكّم العقل ولا يحكّم مراجعه وآياته وعلماؤه..
اتباع الحق لايجب أن يكون هو نفسه طريق مذهبه...بل الحق نبحث عنه في طريق الحق نفسه

اعذرني على الإطالة يا أخ ممتعض.. :) وبارك الله فيك وفي كل من أراد نشر كلمة طيبة وخيّرة..


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الكاتـل
14-02-2004, 01:21 PM
أخـــي في الله جــزيرة العــرب :

قلـت "ولنا قدوة حسنة بنبينا صلى الله عليه وسلم...وبصحابته رضوان الله عليهم"

الآيه (ولكم في رسول الله أسوة حسنة) ... لم يرد ذكر الصحابه رضي الله عنهم ..

_ ثـم يا أخـي كل كـلامك عن الشيعه كـلام عام .... فهلاّ وضحـت مـا هو الشي الذي يجعـلهم على ضلال من وجهت نظرك !؟

الرصاصة
14-02-2004, 10:05 PM
فضل معاويه للذين يريدون قلب الحقائق

إن من المسلم به أن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه كان من كبار الصحابة و كان كاتب الوحـي الذي قال عنه النبي صلى الله علية وسلم (( اللهم اجـعله هادياً مهدياً واهد به ))(*) . و أخرج مسلم في صحيحه عن ابن عباس أن أبا سفيان طلب من النبي صلى الله علية وسلم ثلاثة مطالب (( فقال للنبي : يا نبي الله ثلاثٌ أعطينـهن قـال: نعـم ـ منـها ـ قال: معـاوية، تجعله كاتباً بين يديك، قال: نعـم ...))(9).
وعندما ولي معاوية الشام كانت سياسته مع رعيته من أفضل السياسات وكانت رعيته تحبه ويحبُّهم (( قال قبيصة بن جابر: ما رأيت أحداً أعظم حلماً ولا أكثر سؤدداً ولا أبعد أناة ولا ألين مخرجاً، ولا أرحب باعاً بالمعروف من معاوية. وقال بعضهم: أسمع رجل معاوية كلاماً سيئاً شديداً، فقيل له لو سطوت عليه؟ فقال: إني لأستحي من الله أن يضيقَ حلمي عن ذنب أحد رعيتي. وفي رواية قال له رجل: يا أمير المؤمنين ما أحلمك؟ فقال: إني لأستحي أن يكون جرم أحد أعظم من حلمي ))(5)، لذلك استجابوا له عندما أراد المطالبة بدم عثمان وبايعوه على ذلك ووثقوا له أن يبذلوا في ذلك أنفسهم وأموالهم، أو يدركوا بثأره أو ينفي الله أرواحهم قبل ذلك(6).

و معاوية ما أراد الحكم ولا اعترض على إمامة عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه بل طالب بتسليمه قتلة عثمان ثم يدخل في طاعته بعد ذلك، فقد أورد الذهبي في ( السير ) عن يعلى بن عبيد عن أبيه قال (( جاء بو مسلم الخولاني وناس معه إلى معاوية فقالوا له: أنت تنازع علياً أم أنت مثله؟ فقال معاوية: لا واللـه إني لأعلم أن علياً أفضل مني، وإنه لأحق بالأمر مني، ولكن ألستم تعلمون أنّ عثمان قتل مظلومـا، وأنا ابن عمه، وإنمـا أطلب بدم عثمان، فأتوه فقولوا له فليدفـع إليّ قتلة عثمـان وأسلّم لـهُ فأتوْا علياً فكلّموه بذلك فلم يدفعهم إليه ))(7)، طالمـا أكّد معـاوية ذلك بقولـه (( ما قاتلت علياً إلا في أمر عثمان )) ، وهذا هو ما يؤكده عليّ ومن مصادر الشيعة الاثني عشرية أنفسهم، فقد أورد الشريف الرضي في كتاب نهج البلاغة في خطبة لعليّ قوله (( وبدء أمرنا أنا التقينا والقوم من أهل الشام، والظاهر أن ربنا واحد ونبينا واحد، ودعوتنا في الإسلام واحدة، ولا نستزيدهم في الإيمان بالله والتصديق برسوله، ولا يستزيدوننا، الأمر واحد إلا ما اختلفنا فيه من دم عثمان ونحن منه براء ))(8)، فهذا عليّ يؤكد أن الخلاف بينه وبين معاوية هو مقتل عثمان وليس من أجل الخلافة .
كما لاننسى ان عمر بن عبد العزيز جده من امة هو عمر بن الخطاب رضي الله عنه واعتقد ان الرافضة يعرفون عمربن الخطاب جيدآ وان عمر بن عبد العزيز خليفه من خلفاء بني اميه الذين يعرفونهم الرافضه كذلك حق المعرفه

وتحياتي لاهلي

مع الاعتذار لأخي ممتعض ان تدخلت في الحوار ولكن لابد من توضيح حقائق لايمكن الصبر عليها .

الكاتـل
15-02-2004, 07:28 AM
لا يحـــق لأي كـان أن يـرفع السـيف ويطـالب بـدم أحــد أقاربه ... في ظـل وجـود خليفة للمسلمين ...

الدنيـا ليسـت فوضى ... فلـو ان كـل من قتـل له قــريب أخـذ حقه بيـده لصـارت الدوله الإسـلاميه غـــابة ...

هنـاك حكـومة وخليفة لتقضـي في الأمـر .... بدلاً مـن الخـروج على الخليفة وتفــريق المسلمين ... وسفك الدمـاء

(سلام)
15-02-2004, 01:56 PM
الكاتل

أرجوا أن تكون أكثر حذراً وأنت تتكلم عن الصحابة
أرجوا أن يكون هذا واضحاً

دمت بخير
سلام

ممتعض
15-02-2004, 07:37 PM
الأستاذ ( الرافضي )
أهلاً بك مجدداً . والحق أن عودتك لمما يسرني ويشرح بالي .
لا أدري بأي شئ أبدأ ؟!
بالنسبة لما أوردته وتكرره على إستحياء - وأنت تعرف لماذا - من أقوال أناس لم تحسن ذكر أسمائهم تورد أنهم قالوا بتحريف القران ، وتنسبه لأهل السنة ، وتوهم من لا يعلم بأن هذا خطأ وبأنه وكما وجد عندنا وجد عندكم ، فلا تعيرونا ولا نعيركم!!!!

ولكني سأهمس في أذنك قائلاً : بأن الرواية الموردة لا تقول بتغيير وبتحريف عام للمصحف بل هو اتهام خاص بتحريف خاص لمصحف خاص ، حيث اتهم الحجاج بهذه السخافة ، وإلا فأين الحفظة والقراء من هذا التحريف ؟!!
فالقصة تقول بأن الحجاج أوكل إلى بعض الحذاق أمر تنقيط المصحف – حيث أنه لم يكن منقطاً - ، ونسب إلى الحجاج تغيير بعض الحروف والتشكيلات ، ويبدو ومن شدة تهافت وسخافة القصة أن أبا داود لم يعلق عليها وإنما أوردها كما جاءته ، ولم يصدر عن أبي داود تأييداً لها ولو أيدها لضجت الأمة بتكفيره – أقصد الأمة السنية – فإذا كانت الأمة قد كفّرت من قال بخلق القران فكيف بمن قال بتحريفه !! يضاف إلى ذلك بأن السجستاني لم يؤلف هكذا كتاب بل هو من اختلاق المستشرقين النصارى ساعدهم على بثه جموع الشيعة التي تتمنى هكذا تضارب !! وكل ما هنالك أن أبا داود أورد قصة تغيير الحجاج لبعض التشاكيل دون أن يعلق عليها وربما قصده من ذلك أن الموضوع لتهافته لا يحتاج تعليق فـ ( إنا ننحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون ) تغني عن التعليق !!
وأود أن تعطيني أذنك مرةً أخرى لأهمس بها هذه المرة بكلامٍ ليس من اهل السنة بل هو لعلم من أعلام الشيعة وعلمائها امتلأ حرفه حكمةً في تعليقه على قصتك – هذه - التي أوردتها وهو الإمام الخوئي .. يقول الخوئي في تعليقه على هذه القصة المتهافته ما نصه : - (- : هذه الدعوى تشبه هذيان المحمومين وخرافات المجانين والأطفال ، فإنّ الحجّاج واحدٌ من ولاة بني أُمية ، وهو أقصر باعاً وأصغر قدراً من أن ينال القرآن بشيءٍ ، بل هو أعجز من أن يغيّر شيئاً من الفروع الإسلامية ، فكيف يغير ما هو أساس الدين وقوام الشريعة ؟! ومن أين له القدرة والنفوذ في جميع ممالك الإسلام وغيرها مع انتشار القرآن فيها ؟ وكيف لم يذكر هذا الخطب العظيم مؤرخ في تاريخه ، ولا ناقد في نقده مع ما فيه من الأهمية ، وكثرة الدواعي إلى نقله ؟ وكيف لم يتعرض لنقله واحد من المسلمين في وقته ؟ وكيف أغضى المسلمون عن هذا العمل بعد انقضاء عهد الحجاج وانتهاء سلطته ؟ وهب أنّه تمكّن من جمع نسخ المصاحف جميعها ، ولم تشذّ عن قدرته نسخةٌ واحدةٌ من أقطار المسلمين المتباعدة ، فهل تمكّن من إزالته عن صدور المسلمين وقلوب حفظة القرآن وعددهم في ذلك الوقت لا يحصيه إلاّ الله . " البيان في تفسير القرآن " ( ص 219 ) . بطبيعة الحال هذا الكلام ليس لنا بل للخوئي !!
وأما أهل السنة فأرجو أن تأذن لي لأنقل لهم كلام علمائهم عن هذه القصة مما جاء عن رواتها : - وهذه الرواية ضعيفة جدّاً أو موضوعة ؛ إذ فيها " عبَّاد بن صهيب " وهو متروك الحديث .
قال علي بن المديني : ذهب حديثه ، وقال البخاري والنسائي وغيرهما : متروك ، وقال ابن حبان : كان قدريّاً داعيةً ، ومع ذلك يروي أشياء إذا سمعها المبتدئ في هذه الصناعة شهد لها بالوضع ، وقال الذهبي : أحد المتروكين .
انظر " ميزان الاعتدال " للذهبي ( 4 / 28 ) .
وأسأل : - إذا سلمنا بهذه القصة – على تهافتها وكفريتها – وقلنا بحدوث مثل هذا في القرن الأول الذي هو قرن الحفظة والخلّص من هذه الأمة ،فإننا نسأل : - لماذا لم تتكرر مثل هذه الجريمة مرةً أخرى وخاصةً في فترات ضعف المسلمين؟
ثم إن الحجاج مات سنة 95هـ أي قبل سقوط حكم بني أمية بـ 37سنة فلماذا لم يسارع بقية من شهد الحادثة بعد سقوط حكم بني أمية بإظهار هذا الأمر ؟!!
ثم إنه ولو كان هذا الأمر صحيحاً لما تبطأ خلفاء بني العباس باستغلال هكذا قصة لثلب بني أمية وغمز قناتهم فيها !!
فقد عير بنو العباس بني أمية في أمور مختلفة ، ولم يرد لهذه القصة طرف فيما شاتمهم عليه بنو العباس !!

أما أنتم فالموجود عندكم نصوص عن أئمة متبوعين تقول بهذا وتثبته ،بل وتفرد له كتباً مستقلة، ومن يردها يعتبر مكذباً للأئمة !! فهل تستوي تلك العبارة المكذوبه على الحجاج بما هو من صلب عقيدتكم !!
وبالمناسبة : من هو ابن الخطيب هذا ؟!!
هل هو الخطيب البغدادي المؤرخ المشهور أم هو محب الدين الخطيب رحمه الله تعالى ؟!! سأترك إجابة هذه الشبهات التي تلبسون بها على العامة وأنتم تعلمون تهافتها ( وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلماً وعلواً ) !!

** وأما ما ذكرت من أن عند الشيعة علم للرجال وجرحهم وتعديلهم فهذا مما انتزع مني ابتسامة عريضة !!
الأستاذ الرافضي : إن مما يأخذه عليكم أهل السنة هذه الهشاشة في تلقي الدين وتقبله !! ونصيحتي لك ومن باب صلة الرحم أن تبل رحمك ببلاله وتسكت عن هذا الموضوع !!
فإنك لو فتحت ناظريك على أيٍ من مراجعكم ستجد العديد من صنف هذه العبارة : - ( روى بعض أشياخنا) و(روي لنا من طريق أشياخنا) وغيرها كثير من هذا القبيل !! فبالله عليك أين هو علم الرجال هذا الذي تقول عنه ؟!! ( روى بعض أشياخنا ) !! من هم أشياخكم أصلاً حتى نضعهم على مجهر الجرح والتعديل ؟!!
إن العنعنة في كتب الشيعة لتشتكي إلى كتب السنة غربتها عندكم !! فأربع على نفسك في هذه المسألة وأتمنى عليك ألا تفتح بابها وأن تتجاوزها إلى غيرها لصالحك أنت لا لصالحنا .
** تقول ( فنقد الصحابي لا يعني تكفيرا له كما يشيع بعض السخفاء ) !!
لا أدري حقيقةً كيفية هذا النقد المزعوم عندكم ؟!!فالمعروف - وأرجو عدم استخدام التقية النتية - أن الإمامية يكفرون الصحابة فلماذ هذا التوري يا رافضي ؟!!
بل أنت نفسك تورد حديث ( أصحابي ) لتدلل على الردة ؟!!
كم أتمنى أن تتخلصوا من هذا الظلام التكويني وتفتحوا شبابيك معتقدكم إن كان حقاً وتمتلكوا الشجاعة ولو مرةً واحدة في أرذل الحياة !! .. أذلة حتى في النت ؟!!
الأستاذ الرافضي
كنت أتمنى عليك الصراحة وترك القرص الخفي لأننا نريد الحقيقة الموضوعية لا الحقيقة ( التُقيوية ) ، والتي يصعب الإمساك بزمام لها أو خطام.

** بيعة الرضوان : -
عزيزي .. أنت لم تحسن ذكر المنافق الذي تخلف عن البيعة وهو ( جد بن قيس ) !!
فجد بن قيس منافق ذهب يطلب بعيراً له ند فحُرم ورُد عن أشهر بيعةٍ في التاريخ !!
ثم تعال أسألك : - هل حضر عبد الله بن أبي بن سلول هذا الأمر من أساسه ؟!!
إن جهلك بهذا لا يدل إلا على أن سلوليهم وصديقنا لديك سواء !!
** أوس بن خولي ليس من المنافقين يا رافضي ؟!!!!
أوس بن خولي أحد الصحابة الذين غسلوا رسول الله عليه الصلاة والسلام !!!!
هل هذه مصداقية يارافضي ؟!!
إن الذين غسلوا رسول الله عليه الصلاة والسلام سبعة نفر ، أربعة منهم من آل البيت ، وهم : العباس وعلي وقثم والفضل ابني العباس ، أما الخامس فهو أسامة بن زيد ، والسادس هو شقران مولى رسول الله والسابع هو : - أوس بن خولي – المنافق - !!! أيغسل سيد الخلق منافق ؟!!!
** الرضى في بيعة الرضوان : -
أتمنى بأن ما تورده هو استشهادك وفهمك لا مما يردده لكم علماؤكم .
ولتشاركني هذه المرة الفكر دون المرور على وسائط !!

تقول يا استاذ ما نصه : - ((نعم .. ففي الصحابة مؤمنين أثنى الله عليهم في القرآن الكريم بقوله : ( لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة . . . ) ( الفتح الآية 18 )
نعم .. إن الله تعالى قد خص الثناء بالمؤمنين فقط ممن حضروا بيعة الشجرة .. ولم تشمل المنافقين الذين حضروها مثل عبد الله بن أبي وأوس بن خولى .. فلا دلالة للآية على كل من بايع .. ولا تدل على حسن خاتمة أمر جميع المبايعين المؤمنين .. فالآية لا تدل على أكثر أن الله تعالى رضي عنهم بيعتهم هذه - أي قبلها منهم - ويثيبهم عليها .. فرضى الله عن أهل هذه البيعة ليس مستلزما لرضاه عنهم إلى الأبد .. والدليل على ذلك قوله تعالى بشأنهم : ( إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله * يد الله فوق أيديهم * فمن نكث فإنما ينكث على نفسه * ومن أوفى بما عاهد عليه الله فسيؤتيه أجرا عظيما ) ( الفتح الآية 10) .. فلو لم يجز أن يكون من المبايعين من ينكث بيعته وكان رضا الله عنهم إلى الأبد ، لما كانت هناك فائدة لقوله تعالى : ( فمن نكث فإنما ينكث على نفسه ((
وأقول : - إن استشهادك في غير موضعه اطلاقاً ، ففي الآية التي استشهدت بها لم يرد أي إخبار عن رضىً لمن بايع !! بينما تلك البيعة خصت وشاع ذكرها في الآفاق لأنها حل عليها الرضوان ونص على ذلك الرحمن !!!
وسبحان الله .. يقول الله عن نفسه أنه رضي عن المبايعين ثم تأتي أنت وتقول (فالآية لا تدل على أكثر أن الله تعالى رضي عنهم بيعتهم هذه - أي قبلها منهم - ويثيبهم عليها .. فرضى الله عن أهل هذه البيعة ليس مستلزما لرضاه عنهم إلى الأبد ) !!! وبناءً على قياسك العجيب هذا فإن الله لعن أناساً كثيرين وهذا يستلزم بأن الله لعنهم تلك الفترة او عند تلك اللحظة ، لكنهم مع لعنة الله عليهم سيدخلون الجنة !! يا رافضي : إن الله لا يمارس التقية – جل شأنه – فإذا حل رضاه فإنه أبدي سرمدي ، وإذا غضب فإنه كذلك كقوله ( تبت يدا أبي لهب وتب ) فهل نقول بأن الله – تعالى – غضب وطرد ، ثم إنه – تعالى – تراجع بعد ذلك !! أي فقه هذا !!
ثم تقول بعد ذلك ما نصه : ((وفي الصحابة من أخبر الله عنهم بكتابه العزيز : ( وإذا رأوا تجارة أو لهوا انفضوا إليها وتركوك قائما ) .. حيث نزلت هذه الآية في الصحابة الذين تركوا الرسول صلى الله عليه وآله وهو يخطب يوم الجمعة عندما سمعوا بقافلة قدمت من الشام .. ولم يبق معه منهم سوى اثني عشر رجلا فقط من كل تلك الآلاف من الصحابة .. فعن جابر بن عبد الله قال : " أقبلت عير يوم الجمعة ونحن مع النبي ( ص ) فثار الناس إلا اثنى عشر رجلا فأنزل الله : ( وإذا رأوا تجارة أو لهوا انفضوا إليها ) " (صحيح البخاري ج 6 ص 391 كتاب التفسير ) ..
وفي رواية أخرى قال : " بينما نحن نصلي مع النبي ( ص ) إذ أقبلت عير تحمل طعاما فالتفتوا إليها حتى ما بقي مع النبي ( ص ) إلا اثنى عشر رجلا فنزلت هذه الآية : ( وإذا رأوا تجارة أو لهوا انفضوا إليها وتركوك قائما ) " (صحيح البخاري ج 6 ص 28 كتاب الإيمان ) ..
وهكذا .. فإن الروايات السابقة والتي تجعل عدالة الكثير من الصحابة محل نظر وتأمل إنما هي في غالبها بشأن من طالت صحبتهم لرسول الله صلى الله عليه وآله ..) ا . هـ
حسناً يارافضي ... إن في كتبكم من هذا القبيل عليكم كثير ، ولن أستشهد بها الآن ، ولكن أليس الله يقول لنبيه ( عبس وتولى أن جاءه الأعمى وما يدريك لعله يزكي ..) في عدد من الآيات كلها تأديب وتربية من الله لنبيه عليه الصلاة والسلام – أدبني ربي فأحسن تأديبي - !!
فالوحي حينها لم يكتمل والأمة مازالت في طور التربية فكان لِزاماً أن تحدث هكذا أخطاء يتنزل الوحي بعدها لتربية وصقل وتوجيه هذه النفوس الكريمة ، فلو قلنا بكمال أخلاق العرب تلك الفترة فما فائدة ( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ) ؟!!
ثم إن كل أناس تحدث منه اخطاء وهنات ثم إنه يجد من يوجهه ويأخذ بيده من أب أو أخ او خلافه ، فكيف إذا المؤدب هو الله سبحانه لأخلص عباده بعد الأنبياء – الصحابة – أتُراه فخر أم بعكسه ؟!!
ثم تقول : - (والإمامية يرفضون التقديس الاعتباطي الذي لا يستند إلى دليل ولا يقره عقل .. ) !!
وليت شعري هل باب ( الأئمة يعلمون ماكان وما يكون ولا يخفى عليهم شئ ) داخلٌ في هذه الخصوصية ؟!!!

ولنترك هذه الآية والتي كنت أتوقع أن أحصل على تفسير كهذا منكم لها ، ولننتقل إلى قوله تعالى ( ‏النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ ) !!
فما نوع حيدتكم هاهنا ؟!!

الأستاذ الرافضي : أكتب لك على عجل ولدي الكثير الكثير ،، ولكنني بغنتظار تفسيركم لقوله تعالى( النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ ) .. ونوعية التفسير التي ستمارسونها مع هذه الآية !!

** بالفعل أهل السنة وسط في كل شئ (وكذلك جعلناكم أمةً وسطا ) حيث : -
1/ اليهود يؤمنون بموسى ويكفرون بعيسى .
2/ النصارى يؤمنون بموسى وعيسى ويكفرون بمحمد عليهم جميعاً صلوات الله وسلامه .
3/ المسلمون يؤمنون بموسى وعيسى ومحمد عليهم الصلاة والسلام ويقولون ( كلُ من عند ربنا ) !!
4/ الشيعة يشتومن أبا بكر وعمر وبقية الصحابة ويثنون على علي بن أبي طالب وآله .
5/ أهل السنة يثنون على الصحابة والقرابة على حد سواء ، ويقولون دماء نزه الله أيدينا منها أفلا ننزه ألسنتنا عنها !!!
ثم ولو سألنا الشيعة عن صحابة الخميني أأخبرار أما فجار لقالوا : وهل يصاحب الإمام ألا كل بر طاهر !!
فمابال الإمام الخميني ينل ما لم ينله محمد عليه الصلاة والسلام مع صحبه ؟!!

أنتظر عودتك يا رافضي فأنا أريدك !!

ممتعض
15-02-2004, 08:14 PM
الاخوة والأخوات الكرام : -
أنين - نسيمه - سلام - عزوف - جزيرة العرب - الرصاصة

أشكر للجميع حسن المداخلةِ ولطيف المشاركة ، ولكني أود إخباركم أن الموضوع لا زال بحاجة إلى رشح حرفكم .. فلا تبخلوا عليه زادكم الله خيراً إلى خيركم .

الممتن : - ممتعض .

الأستاذ الكاتل
الأستاذ الرافضي
الموضوع أيضاً بدونكما سيبقى ورشة عمل ، ونحن نريدها حلبة حوار ، فلا تبتعدوا كثيراً ، فالحق مطلب الجميع لنا ولكم على حد سواء .

كما أتمنى من الجميع عدم تشتيت الموضوع ، فالأفضل أن تكون الخطوات مرتبه ، وإلا فإن هوة الفارق بيننا كثيرة ، ويصعب بعدها الإمساك بل تذكر ما كنا قد بدأنا به أولاً .
ممتعض .

الكاتـل
16-02-2004, 07:53 AM
عليكــم السـلام ورحمة الله :

لا أعـرف كـيف اكــون أكثــر حذراً وأنـا أتكـلم عـن الصحـابه !!

هـل تـريدني مثـلاً أن أهــجر الآيـات التي نزلت **...

قال تعـالى: "( وإذا رأوا تجارة أو لهوا انفضوا إليها وتركوك قائما )" ....

نـزلت هذه الآية في ***الذين تـركـوا الرسول صلى الله عليه وسلم .... وهو يخطـب يوم الجمعـة عندما سمعوا بقافـلة قدمت من الشـام ...... ولم يبق معه منهم سوى اثنـي عشـر رجـلا فقـط من كـل تلك الآلاف من ***...

قال تعـالى: "(ويوم حنين إذ أعجبتكم كثرتكم فلم تغن عنكم شيئا * وضاقت عليكم الأرض بما رحبت * ثم وليتم مدبرين * ثم أنزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين . . . )"

ويـوم حنـين كـان ***********، حيـث كانـوا يعـدون بالآلاف ، وقد نـزل القـرآن الكـريم ********* ....

هــل نهـجر القـرآن الكـريم ... ونصغي لكـلامك يا أخ "سلام" ..

تحياتي ،،،،

الكاتل ..تم لفت نظرك سابقا" إلى وجوب التأدب عند ذكر
صحابة الرسول( صلى الله عليه وسلم ) رضوان الله عليهم ....
والآن أكرر ما سبق ذكره ...

جزيرة العرب
16-02-2004, 12:37 PM
السلام عليكم..

ممتعض..شكرا لك ترحيبك الهادئ للجميع..


أرسلت بداية بواسطة الكاتـل
عليكــم السـلام ورحمة الله :

لا أعـرف كـيف اكــون أكثــر حذراً وأنـا أتكـلم عـن **!!

هـل تـريدني مثـلاً أن أهــجر الآيـات التي نزلت فيهـم ...

قال تعـالى: "( وإذا رأوا تجارة أو لهوا انفضوا إليها وتركوك قائما )" ....

نـزلت هذه الآية في *** الذين تـركـوا الرسول صلى الله عليه وسلم .... وهو يخطـب يوم الجمعـة عندما سمعوا بقافـلة قدمت من الشـام ...... ولم يبق معه منهم سوى اثنـي عشـر رجـلا فقـط من كـل تلك الآلاف من ***....

قال تعـالى: "(ويوم حنين إذ أعجبتكم كثرتكم فلم تغن عنكم شيئا * وضاقت عليكم الأرض بما رحبت * ثم وليتم مدبرين * ثم أنزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين . . . )"

ويـوم حنـين كـان ************** ، حيـث كانـوا يعـدون بالآلاف ، وقد نـزل القـرآن الكـريم ***********....

هــل نهـجر القـرآن الكـريم ... ونصغي لكـلامك يا أخ "سلام" ..

تحياتي ،،،،

h* h* h* لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم
يا أخ كاتل, الزمان في أيام رسول الله صلى الله عليه وسلم..لابد أن تكون فيه عبر وعظات ودروس, وإلا فكيف نعرف الخطأ من الصح :confused:
وهل لأن المسلمين فروا من معركة, أو تركوا خطبة جمعة .. هل هذا سبب للتكفير :confused: لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم... الآن شأن المسلمين أعظم , ولو أنك قمت بتكفير صحابي بسبب ذلك فماذا ستقول في شأن المسلمين اليوم..إن ذلك لا يدل ذلك إلا على قصر بصيرة منك..:confused: ..

اعذرني ياممتعض هذا الرد مني للأخ الكاتل... لكني فوجئت أنه لم يدرك بعد كل ما كتبته أنت عن الصحابة وفضلهم..في بداية الموضوع وظل يدور حول محور واحد وهو تلك الآيتين..

بخصوص ردي الأول


أرسلت بداية بواسطة الكاتـل

الآيه (ولكم في رسول الله أسوة حسنة) ... لم يرد ذكر الصحابه رضي الله عنهم ..

_ ثـم يا أخـي كل كـلامك عن الشيعه كـلام عام .... فهلاّ وضحـت مـا هو الشي الذي يجعـلهم على ضلال من وجهت نظرك !؟

نعم يا كاتل..وحاشا لله أن أقصد الصحابة كآية قرآنية...وأعلم أن المقصود فيها الرسول صلى الله عليه وسلم..
لكني لاأزال أصر على ردي...بأنهم قدوة حسنة لنا...
تسأل لماذا؟؟
ممممممم لسببين...السبب الأول..لأنهم تخرجوا من مدرسة محمد صلى الله عليه وسلم, والسبب الثاني....نقب عنه في موضوع ممتعض هذا في الصفحة الأولى..وشيء من الثانية..تماما كما تنقب عن الذهب.. وموضوعه كله ذهب..


والإجابة الثانية..
انظر يا كاتل بارك الله فيك..وهداني وإياك إلى صراط الله المستقيم..
دار بيني وبين شيعي...حوار..
ومجرد أن ذكرت حقيقة..وتساؤل....حتى ثار ...وتعرض لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله..لذا..لا أريد أن أفسد لممتعض موضوعه الهادئ.... فموضوعه كله اجابة لتساؤلاتك لي..
وما أوردته أنا..ما هي إلا دراسة نفسية للشيعة بشكل خاص..وللغير بشكل عام.. بخصوص التغيير من عقيدة إلى أخرى..أو اقتناع إلى آخر..

ممتعض..اكمل بارك الله فيك هذا الحوار القيم..الذي يعكس ثقافة فكرية.. تحملها بين جنبات عقلك...يزينها الهدوء....أكمل..فجميع اعضاء المنتدى..يصغون لك :kk

وسامحني إن خرجت عن الحوار...:)

VOLTAREN
16-02-2004, 12:57 PM
والله يا شباب مالي علاقه بالموضوع
انا فقط أدخل واتفرج على الغزل الإسلامي الجديد :D:
غزل في الله ههههههههههههههههههه :D: يا حليلكم يا إخواننا أهل السنه والجماعه

على فكرة
ترى انا ما اطيق الشيعه
ولا اطيق من يتسمون باهل السنه والجماعه وهم حادرين وادي

***
*****
تم التعديل بواسطة سلام

الكاتـل
17-02-2004, 10:00 AM
الكــــاتل قليـــل أدب ...... فلنسمـع كلام رسـول الله ..

قال صلي الله عليه وسلم : (فـى أصحابـي اثنـا عشـر منافـقاً : منـهم ثمـانية لايـدخلون الجـنة حتـى يلـج الجمـل فـى سـم الخيـاط) .

ذكرت الرواية فى :
1. صحيح مسلم ؛ ج8 ص122 .
2. مسند احمد ؛ ج4 ص320 وج5 ص390

* هــل ستلغـي كلام رسول الله !!

ممتعض
17-02-2004, 12:54 PM
الإخوة في الإشراف
أتمنى بحث إلغاء إشتراك فولتارين من أساسه ، فمن قال عن نفسه أنه ملحد أرى بأن الساخر لا يصلح بأن يستضيفه !!

الكاتل ..
هل أنت متأكد ؟!!
هل مرجعك صحيح مسلم ومسند أحمد ؟! أم هو المرور على الوسائط كالعادة - علماؤكم - .؟!!
أتمنى ردك .

أنين
17-02-2004, 07:04 PM
اخي متعض ااشكر لك هذا الغيرة وهذا الاحساس
ولكن اخي فولتارين ..لم يتكلم من باب الجد
بل من باب السخرية
واذا عرفته جيدا تعرف انه يستحق الاحترام والتقدير
وهناك فرق بين من هو ساخر ومن هو جاد
تحياتي واحترامي

الكاتـل
18-02-2004, 08:49 AM
طبعـــــــاً مـــرجعـي .. صحــيح مسلم ومســند أحــمد ..

وبأمكــانـك أن تتأكــد بنفسـك ... وأنا لم انقل هـذه الأحـاديث حـتى اشـتريت الكـتب وراجعتهـا بنفسـي ...

وللمـزيد ...

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( بينـما أنا قائـم فإذا زمرة حتى إذا عــرفتهـم خرج رجل من بيني وبينهم فقال: هلم، فقلت: إلى أين؟ فقال: إلى النار والله ، قلت: ما شأنهـم؟ قال: إنهـم ارتدوا بعدك على أدبـارهم القهـقري ، فلا أرى يخلص منهم إلا مثل همـل النعـم ).

وقال صلى الله عليه وسلم : ( إنـي فرطـكم على الحـوض من مر علي شرب ، ومن شرب لم يظمأ أبداً ليردن علي أقوام أعرفهم ويعرفونني، ثم يحال بيني وبينهم، فأقول: أصحــــابي، فيقال: إنك لا تدري ما أحــدثوا بعدك، فأقول: سحـقاً سحـقاً لمن غير بعدي ).


هذيـن الحديثيـن صحيحان أخـرجهما البخـاري في صحيـحه(1)، وأخـرج مسلـم الثانـي منهمـا(2)، وللحديثـين روايـات أخـرى أخـرجهما الشـيخان وغـيرهما مـن الأئمـة فـي كتـب السـنة ...

يا أخ ممتعض وهـل سأفــتري على الله ....

إن الذين يفـترون على الله الكذب لا يفلحـون ...

تحياتي ،،،،

نورماندي2
18-02-2004, 10:32 AM
إن الرافضة التي تسمى في عصرنا بالشيع يقولون إن القرآن الذي عندنا ليس هم الذي أنزل الله على محمد صلى الله عليه وسلم، بل غير وبدل وزيد فيه ونقص منه. وجمهور المحدثين من الشيعة يعتقدون التحريف في القرآن كما ذكر ذلك النوري الطبرسي في كتابه ( فصل الخطاب في تحريف كتاب رب الأرباب)(1).

وقال محمد بن يعقوب الكليني في (أصول الكافي) تحت باب ( أنه لم يجمع القرآن كله إلا الأئمة) : (( عن جابر قال : سمعت أبا جعفر يقول ما أدعى أحد من الناس أنه جمع القرآن كله كما أنزل الله إلا كذاب، وما جمعه وحفظه كما أنزل إلا علي بن أبي طالب و الأئمة من بعده)).

وذكر أحمد الطبرسي في ( الاحتجاج ) و الملا حسن في تفسيره (الصافي) (( أن عمر قال لزيد بن ثابت : إن علياً جاءنا بالقرآن وفيه فضائح المهاجرين والأنصار، وقد رأينا أن نؤلف القرآن ونسقط منه ما كان فيه من فضائح وهتك المهاجرين و الأنصار. وقد أجابه زيد إلى ذلك، ثم قال : فإن أنا فرغت من القرآن على ما سألتم وأظهر علي القرآن الذي ألفه أليس قد أبطل كل ما عملتم؟ فقال عمر : ما الحيلة؟ قال زيد : أنتم أعلم بالحيلة، فقال عمر : ما حيلته دون أن نقتله ونستريح منه. فدبر في قتله على يد خالد بن الوليد فلم يقدر ذلك.

فلم استخلف عمر سألوا علياً - رضي الله عنه - أن يدفع إليهم القرآن قيحرفوه فيما بينهم فقال عمر : يا أبا الحسن إن جئت بالقرآن الذي كنت جئت به إلى أبي بكر حتى نجتمع عليه؟ فقال هيهات، ليس إلى ذلك سبيل، إنما جئت به إلى أبي بكر لتقوم الحجة عليه و لا تقولوا يوم القيامة (إنا كنا عن هذا غافلين)(2). أو تقولوا : (ما جئتنا)(3). إن هذا القرآن لا يمسه إلا المطهرون والأوصياء من ولدي، فقال عمر : فهل وقت لإظهار معلوم؟ فقال علي : نعم إذا قام القائم من ولدي يظهره ويحمل الناس عليه ))(4).

ومهما تظاهر الشيعة بالبراءة من كتاب النوري الطبرسي عملا بعقيدة التقية، فإن الكتاب ينطوي على مئات النصوص عن علمائهم في كتبهم المعتبرة، يثبت أنهم جازمون بالتحريف ومؤمنون به ولكن لا يحبون أن تثرو الضجة حول عقيدتهم هذه في القرآن.

ويبقى بعد ذلك أن هناك قرآنين أحدهما معلوم و الآخر خاص مكتوم ومنه سورة الولاية، ومما تزعم الشيعة الرافضة أنه أسقط من القرآن آية وهي : (( وجعلنا عليا صهرك )) زعموا أنها أسقطت من سورة ( ألم نشرح ) وهم لا يخجلون من هذا الزعم مع علمهم بأن السورة مكية ولم يكن علي - رضي الله عنه - صهرا للنبي صلى الله عليه وسلم بمكة.

1) فصل الخطاب، لجسين بن محمد تقي النوري الطبرسي، ص 32.
(2) سورة الأعراف، الآية : 172.
(3) سورة الأعراف، الآية : 129.
(4) الاحتجاج للطبرسي ص 225، وكتاب فصل الخطاب ص 7.

وادعكم الان تتمعنوا بالغلو والشرك والكفر والعياذ بالله في هذه الأبيات التي قالها شيخهم المعاصر ابراهيم العاملي في علي بن أبي طالب - رضي الله عنه- :

أبا حسن أنت عين الإله ---- وعنوان قدرته السامية

وانت المحيط بعلم الغيوب ---- فهل تعزب عنك من خافية

وأنت مدير رحى الكائنات ---- ولك أبحارها السامية

لك الأمر إن شئت تحيي غدا ---- وإن شئت تشفع بالناصية

وقال آخر يسمى علي بن سليمان المزيدي في مدح علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - :

أبا حسن أنت زوج البتول ---- وجنبب الإله ونفس الرسول

وبدر الكمال و شمس العقول ---- ومملوك رب وأنت الملك

دعاك النبي بيوم الكدير ---- ونص عليك بأمر الغدير

لأنك للمؤمنين الأمير ---- وعقد ولايته قلدك

إليك تصير جميع الأمور ---- وأنت العليم بذات الصدور

وأنت المبعثر ما في القبور ---- وحكم القيامة بالنص لك

وأنت السميع وأنت البصير ---- وأنت على كل شيء قدير

ولولاك ما كان نجم يسير ---- و لا دار لولاك الفلك

وأنت بكل البرايا عليم ---- وأنت المكلم أهل الرقيم

ولولاك ما كان موسى الكليم ---- كليماً فسبحان من كونك

سترى سر أسمك في العالمين ---- فحبك كالشمس فوق الجبين

وبغضك في أوجه المبغضين ---- كقير فلا فاز من أبغضك

فمن ذاك كان ومن ذا يكون ---- وما الأنبياء وما المرسلون

وما القلم اللوح ما العالمون ---- وكل عبيد مماليك لك

أبا حسن يا مدير الوجود ---- وكهف الطريد ومأوى الوفود

ومسقي محبيك يوم الورود ---- ومنكر في البعث من أنكرك

أبا حسن يا علي الفخار ---- ولاءك لي في ضريحي منار

واسمك لي في المضيق الشعار ---- وحبك مدخلي جنتك

بك المزيدي علي دخيل ---- إذا جاء أمر الإله الجليل

ونادى المنادي الرحيل الرحيل ---- وحاشاك تترك من لاذ بك

فهل هذه القصيدة يقولها مسلم يدين بالإسلام، والله إن أهل الجاهلية لم يقعوا بهذا الشرك والكفر والغلو الذي وقع به هذا الهالك.

ممتعض
18-02-2004, 11:52 PM
أرسلت بداية بواسطة الكاتـل
الكــــاتل قليـــل أدب ...... فلنسمـع كلام رسـول الله ..

قال صلي الله عليه وسلم : (فـى أصحابـي اثنـا عشـر منافـقاً : منـهم ثمـانية لايـدخلون الجـنة حتـى يلـج الجمـل فـى سـم الخيـاط) .

ذكرت الرواية فى :
1. صحيح مسلم ؛ ج8 ص122 .
2. مسند احمد ؛ ج4 ص320 وج5 ص390

* هــل ستلغـي كلام رسول الله !!


الأستاذ الكاتل : - عن هذا الحديث أسئلك ؟!!

أما ما أوردته لاحقاً فليس عن هذا نسألك .وإنما سألتك عن الحديث السابق ، فلماذا تأتيني بما لم أسألك عنه ؟!!
ولي عودة لما أوردته أنت .

وإن كنت أسألكم عن تفسيركم لقوله تعالى ( النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ ) .. فإن كانت من صنعنا فجيئوا بمثلها ، وإن كانت من الله فما تفسيرها عندكم .. مع ملاحظة أن الله - تعالى - لا يمارس التقية !!!

جزيرة العرب
20-02-2004, 04:41 PM
لقد أخرست الألسن يا ممتعض :) , فلم يأتك أحدهم بما يحاجك عليه
وكأني بهم الآن يتدثرون السكوت خوفا من الفضيحة

بوركت أيها الأخ الفاضل, أنت ما تدري, لعل الله أحدث في موضوعك خيرا, وهدى به الكثير منهم ;) , استمر, لا فض فوك :kk :kk


وإن عجزوا عن الرد عليك





جزيرة العرب

ممتعض
20-02-2004, 09:05 PM
ونزولاً عند رغبة ( جزيرة العرب) سأواصل الحوار ، وأسأل الله القبول والصواب والإخلاص لوجهه الكريم .

وأود أن أقول ابتداءاً : -

إن رجائي عريض بشباب الشيعة المثقف ، والذي يحدوني الأمل بإنعتاقهم من هذا الطوق المحكم ، أن يمدوا أيديهم لأهليهم أولاً وينتشلوهم من هذا الضياع ، وهذا الإبتزاز المقيت للمال والعرض والعقل ، وبإسم أطهر الناس وأنقاهم .. وهذا الأمل لا يقطعه شيء إلا مدى إخلاص هؤلاء الشباب المتنورين لأمتهم وأهليهم ، وإني لأرجو من الله أن يكون هذا الجيل المثقف خيرَ وافدٍ على اهله ، وخير كاسيٍ لهم بسربال التصحيح ، والذي بدأت أصوات المخلصين من أبناء الشيعة تنادي به هنا وهناك ، يحدوهم الأمل الكبير أن يتعايشوا مع الأمة التي يسكنون بين جنباتها ، والتي يتقاسمون معها الكثير من أجواء الإرث وملابساته .

وسأنتقل الآن .. وبناءً على توقف عدد من الأساتذة الشيعة عن مواصلة الحوار ، إلى نقاط أخرى مهمة في حياة الشيعة ومعتقدهم :
العصمة
كل الشيعة يعتقدون بعصمة الأئمة على الإطلاق ، وإلا فما فائدة قال الباقر وقال الصادق وبقية الأئمة إن لم يكن هذا الكلام صواباً لا يحتمل خطأً أبداً .
وسنتنزل مع هذا المعتقد في المطارحةِ ، مع حمرةِ خجلٍ تعلونا إذا ما مر بخاطرنا قوله تعالى ( ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين وكان الله) .
ولكن ماذا نفعل ؟!!
فخصمك لا بد من محاججته والزامه بما يؤمن هو به ، لا بما تؤمن به انت !!
وعليه أعود للحديث عن هذه العصمة .. إن معنى العصمة يعني ويقتضي أن هناك اثناعشر نبياً رسولاً مع خاتم الأنبياء !!
( إن هو إلا وحيٌ يوحى ) .. وهذه وإن كان الله سبحانه قد خص بها شخصاً واحداً هو (خاتم رسله) عليه الصلاة والسلام إلا أن التدرج الإتساعي في العقيدة الشيعية يأبى ذلك !!
وأتحدى كل الشيعة أن يقولوا بغير ذلك علمياً ، لا لفظياً .
فكل كتب الشيعة يطفح تأصيل معتقدها بأقوال الأئمة لا بأقوال المعصوم عليه الصلاة والسلام !!
وهذه وأرجو ألا تستغربوا .. سأتجاوزها !!
وسأتساءل ببراءة قائلاً : - إن العصمة تتعارض مع التقية أيما تعارض !!
ومن حسن الطالع أن جاءني على بريدي هذا النص التساؤلي الجميل فخذه - يامحب الحسين - : -
(( نقول للشيعي الذي يدعي عصمة الأئمة: تأمل معنى (العصمة) التي تذكر..، وتأمل معنى (التقية) لتجد التناقض فيما خالف كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وخالف ما عليه الأئمة سلام الله عليهم..

لقد كنت أقرأ لكثير من علماء الشيعة قولهم: هذا القول قاله الإمام تقية.. وهذا
الرواية تحمل على التقية.. وذم الإمام لزرارة إنما ورد على وجه التقية..

والسؤال..
ما معنى العصمة؟ ومن هو المعصوم؟
وبالجواب يتضح المقال:
فالمعصوم لا يمكن أن يكذب أبداً حتى في حال التقية، لأن كلامه وحي، والوحي لا
يمكن أن يكون كذباً لا لخوف ولا لغيره، قال تعالى عن المعصوم صلى الله عليه
وسلم: (وما ينطق عن الهوى . إن هو إلا وحي يوحى)..
إذن.. المعصوم يختلف عن سائر الناس، فسائر الناس تجوز لهم التقية في حال
الضرورة، بينما المعصوم لا يجوز له ذلك لأن كلامه بمنزلة الوحي..

وعليه.. فإن من تكلم بكلام يخالف الواقع تقية لا يمكن أن يكون معصوماً، ومن كان
معصوماً في لا يمكن أن يتكلم بخلاف الواقع مهما كان الأمر؛ لأن كلامه بمنزلة
الوحي..

لكن.. لماذا لجأ علماء الشيعة إلى القول بتقية الأئمة مع مخالفته في الواقع
للعصمة؟
والجواب: هو أن يتخلصوا من الروايات الصريحة التي تبين المعتقد الحق، كالقول
بأن الخمس إنما هو في الغنيمة من الكفار فحسب، وليس من المسلمين، وكالروايات
التي تثني على الصحابة وبالخصوص الخلفاء الثلاثة، وكالروايات التي تذم كثيرا من
رواة الشيعة وتصفهم بالكذب على الأئمة رضوان الله عليهم... ) الخ .

ولهذا كان الامام الموسوي يتساءل بحرقة وأسىً عن ضوابط هذه التقية ؟!!
فقد ذكر عن رواية تتعارض مع عموم معتقد الشيعة لأحد الأئمة ، أنه سأل عنها فقال له علماء الحوزرة أنه قد قالها تقية!!
يقول الموسوي وعند الرجوع للرواية نجدها بين أحد الأئمة وأحد أتباع المذهب ،فلِمَ التقية من أصلها ؟!!
إني لأعتقد جازماً بأن التقية ما هي إلا إحكام لطوق العبودية أصّله متطفلوا التشيع ضد الشيعة لتستمر العبودية إلى ما شاء الله لها ، وليستمر الخمس ، والمتعة معهما ، وليستمر الاستغفال المقيت لأمةٍ أعدادها بالملايين!!
إذ كيف يتسنى لشيعي أن يقول هنا : تناقض ، وهناك تقية ؟!!
إن التقية ثوب فضفاض ، كلما كسحت العقيدة جاءتها التقية وبررت لها كساحها!!فالتقية سد منيع يقفل أبواب التناقض ، ويلغي العقل ، ويستمر مسلسل الإنتهازية بإسم محبة آل البيت إلى ما شاء الله له .
ومن المُقرِحِ للقلب والكبد ، أن علماء الشيعة لك يكتفوا بعصمة الأئمة ، وإنما ألهوهم وجعلوا لهم من الدين ما لم يوصِ به الأئمة سلام الله عليهم ‍‍‍‍!!
وإلا فما تفسير سماعنا مقولات من جنس ( ياعلي ، ياحسين ، يازهراء ، بإسم الحسن والحسين ، يحفظك الإمام ...) الخ !!
ومن المحزن الجالب لأسفنا على من يشاركوننا الهواء والتراث ، أن عوام الشيعة وبطيبة قلب من بعضهم لا يتساءل قائلاً : - إذا كان الإمام الميت يفعل ويفعل لنا ، فلماذا نضع الحرس عى قبره؟!!
ولماذا هؤلاء الحرس يأكلون أموال الناس بالباطل ؟!!

وكما قلت سابقاً إن عشمي بشباب الشيعة المثقف المستضيء بشتى المعارف ، أن يكونوا بناة تصحيح ، وأن يصلوا ارحامهم بتصحيح وتخفيف هذه الآلام التي لا يريدها الله لعباده .
وستكون مشاركتي القادمة عن ( التقية) ولعلي سأطرحها من زاوية أخرى لعل غيري لم يسبقني إليها ، وهي ( الأذى النفسي المصاحب للتقية ) !!

ممتعض .

الرافضي
20-02-2004, 11:06 PM
أرسلت بداية بواسطة (سلام)

من هم الصحابة ؟

هم اناس اختارهم الله سبحانه وتعالى لصحبة خير البشر صلى الله عليه وسلم وهو خاتم انبيائه ورسله .......

ما معنى هذا ؟

معناه انه لا يوجد سبيل الى معرفة دين الله بعده صلى الله عليه وسلم ......... اذن الامر عظيم وهائل فهو اخر المبلغين مباشرة عن الله سبحانه وتعالى ..... ومعه آخر رسالة من رب السماوات والارض الذي يعلم ما ينفعنا وما يضرنا ....... وقد اختاره الله بشرا مثلنا حتى نقتدي به ........ وكونه بشر معناه انه سيموت مثل باقي البشر ...... اذن من سيبلغنا الرسالة التي معه ؟

من سيبلغنا آخر رسالة من خالق السماوات والارض ؟

من سيبلغنا تلك الرسالة هم اناس اختارهم الله من بين مليارت البشر الذين سيأتون من بدء الخلق الى قيام الساعة ..... اختارهم من بين كل تلك المليارت ليصحبوا آخر رسول من عند خالق الكون ..... السؤال الكبير الان : في مهمة خطيرة مثل هذه ..... كيف ستكون صفات اولئك البشر ؟

هل ستكون صفاتهم الخيانة , الكذب , حب السلطة , النفاق .... الخ ؟

ام ستكون صفاتهم الاخلاص , والصدق , والايثار , والايمان ؟

الاجابة بدون اي شك هي الثانية ...... فالخونة والكذابين والمنافقين لن يستطيعوا ان يبلغوا رسالة هائلة بهذا الشكل ...... بل تحتاج اقوى الناس ايمانا واخلاصا وايثارا ......

هذا وصف منطقي لمهمة اصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم ....... ولا يجادل في الذي ذكرناه شخص عاقل .......

أتفق معك هنا يا أخي سلام .. في خطورة المهمة والأمر العظيم الذي ذكرت في مسألة تبليغ الرسالة بعد الرسول الأكرم (ص) .. وبلا شك تحتاج هذه المهمة لأقوى الناس ايمانا واخلاصا وايثارا كما ذكرت .. فمن هؤلاء الناس ؟؟!!
وحسب فهمي لاجتهادك يا أخي سلام .. أنك ترى أن كل الصحابة يمتلكون العصمة وهم عدول لا يطرق اليهم الجرح لا من بعيد ولا من قريب .. وهم المكلفين بهذه المهمة العظيمة .. وهي مسألة خلافة الرسول الاكرم (ص) وتبليغ الرسالة بعده .. وهنا يكمن اختلافي معك .. وهي أصل الاختلاف بين السنة والشيعة .. وباقي المسائل تتفرع على هذا الأصل :

فالشيعة لا ترى عدالة جميع الصحابة وتستدل بالعقل والنقل أن النبي (ص) لم يرحل من هذه الدنيا حتى عيّن الخليفة من بعده بالاسم .. شأنه شأن سائر الأنبياء قبله الذين عيّنوا أوصياء لهم .. فالشيعة الامامية تعتقد :
1 ـ أنّ الخلافة بعد الرسول والإمامة لا تكون إلاّ بالنص .
2 ـ أنّ الامام علي بن أبي طالب (ع) هو الامام بعد رسول الله (ص) بلا فصل كما نصّ عليه رسول الله (ص) في مواطن عديدة .
3 ـ أنّ الائمة بعد رسول الله (ص) هم اثنا عشر امام كما نصّ عليهم رسول الله (ص) .
4 ـ أنّ الائمة (عليهم السلام) معصومون .. مع ملاحظة أن مسألة العصمة عند الشيعة الامامية تنحصر فقط في الرسول الأكرم (ص) وابنته الطاهرة المطهرة فاطمة الزهراء (ع) والائمة الاثنى عشر (ع) .. وليس كما يراه أهل السنه والجماعة من عدالة وعصمة جميع الصحابة !!
وأخيراً .. فإن الشيعة تأخذ أحكامها عن القرآن وأهل البيت (عليهم السلام) .. وترى هذا الطريق هو الموصل إلى الله سبحانه وتعالى ومبرئ للذمّة .. وذلك عملاً بقول الرسول (ص) الذي رواه عنه جميع المسلمين : ( إنّي مخلّف فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلّوا بعدي أبداً : كتاب الله ، وعترتي أهل بيتي ، وإنّهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض) .

والسنة تقول بأن الرسول (ص) رحل من هذه الدنيا ولم يعيّن ولم ينصّ على أحد .. بل ولم يذكر لهم طريقة انتخاب مَن بعده .. بل ترك الامّة تفعل ما تشاء ..!! فأهل السنة والجماعة ذهبوا إلى أن الخلفاء بعد النبي صلى الله عليه وآله وسلم أربعة أولهم أبوبكر وآخرهم علي عليه السلام..

فعلى كلّ المسلمين البحث في جذور الاختلاف اولاً .. وهي مسألة الإمامة بعد النبي (ص) ومراجعة ادلّة الطرفين كل من كتبه .. لا أن يعتمد على من نقل عنهم ..

الرافضي
20-02-2004, 11:53 PM
ردود على ما سبق من مسائل وشبهات طرحها الاستاذ ممتعض :

حول مسألة تحريف القرآن الكريم :

الاستاذ الكريم ممتعض .. لا يلتبس الأمر عليك ... ولا تتصور أننا ننظر في ذكرنا الى مصادر اخواننا السنة في التحريف الى اتهام أحد بالتحريف .. فالقرآن والسنّة الصحيحة عند الفريقين والعقل وإجماع الامّة والطائفة كلّها تدلّ على عدم التحريف .. وهذا الموضوع ممّا يثيره اعداء الدين بلسان بعض المتلبّسين بالإسلام لكسر شوكة العقيدة بإثارة الشبهات حول كتابهم المعصوم وما ورد في هذا المجال من أقوال و روايات تخالف هذا المبنى فامّا مطروحة سنداً أو مؤوّلة مدلولاً بما لايخالفه ..
وكما قلنا لكم (راجع مداخلاتي السابقة في المسألة) : لا أنكر وجود أحاديث في مصادر الشيعة تدل على التحريف .. ولكن في مقابل هذا توجد أحاديث أخرى كثيرة عند أهل السنة في التحريف .. ولكن الرأي الصحيح والمتبع هو ما عليه الأعم الأغلب من علماء الشيعة قديما وحديثاً من القول بعدم التحريف كما اتضح لك جليا في نفي الامام الخوئي -وهو كبار علماء الامامية- لما جاء في الرواية الضعيفة بأحد مصادر السنة .. فهدفنا هو الدفاع عن القرآن ..
نعم.. ان قيل : إن بعض علماء الشيعة الّف كتاباً في التحريف .
قلنا : إن بعض أعلام السنة ألّف في التحريف .. وفي صحاح أهل السنة توجد روايات كثيرة صريحة بالتحريف … وبعض هذه الصحاح التزم مؤلّفوها بأن لا يروا إلاّ الصحيح .. أو لا يروا إلاّ بما يعتقدون به .. وتجنبنا ذكر هذه الاحاديث الضعيفة تقديسا للقرآن الكريم ..
فنصيحتنا لأهل السنّة أن لا يبحثوا في هذا المسألة .. ويتّهموا الشيعة .. لأن ماورد في مصادرهم في التحريف كثير جدّاً .. فالبحث في مسألة التحريف اتخذه بعض الجهلة ذريعة للطعن بالشيعة .. ولكن الشيعة تقديساً منهم للقرآن العظيم لم يجيبوا بالمثل .. وإلاّ فبإمكانهم استخراج كل ماورد في مصادر أهل السنة وتنظيمه في كتاب تحت عنوان " أهل السنة وتحريف القرآن " .. ولكن لم يقدم الشيعة على تأليف مثل هكذا كتاب .. وتحمّلوا أنواع الطعن من قبل أهل السنة .. كلّ ذلك تقديساً للقرآن .. لأن البحث في هذا الموضوع لا يستفيد منه إلا أعداء الإسلام للطعن في القرآن .
ومع كل هذا بادر أعلام الشيعة إلى تأليف عدّة كتب لنفي التحريف عند الشيعة والسنة .. فتناولوا كلّ مادلّ على التحريف في مصادر الشيعة والسنة .. وناقشوه وردّوه بالأدلّة العلمية .. وعلى سبيل المثال لا الحصر نذكر تفسير البيان للإمام الخوئي .. وتفسير آلاء الرحمن للعلامة البلاغي .. وكتاب التحقيق في نفي التحريف للعلامة الميلاني .. وكتاب اكذوبة تحريف القرآن للأستاذ جعفريان ..
وعلى كل حال .. فان الدفاع عن القرآن الكريم واجب حتمي على الكل .. لا يفرق فيه بين الشيعي والسني ..


حول مسالة عدالة الصحابة:

أما في مسألة عدالة وعصمة الصحابة فأعود وأهمس في أذنك بأن تقديس أحد أو التبري من أحد لا يكون صحيحاً ما لم تكن هناك قرائن على استحقاق ذلك الشخص منزلة التقديس أو التبري .. تقديسنا لصحابي أو عدمه تؤيده سيرته وأحواله إذ ذلك مرهون بالاستقراء التاريخي الذي تفرضه سيرة هذا وأحوال ذاك .. وذكرنا لبعض الآيات الكريمة والاحاديث النبوية الصحيحة -التي ذكر بعضها مشكوراً الأخ العزيز "الكاتل" - تعيننا كمقدمة مهمة إلى أن أصحاب رسول الله (ص)" كانوا منهم الصالحين ومنهم المنافقين لم يدخل الإيمان في قلوبهم ..
ولعل استعراضاً لسيرة الكثير من الصحابة سيعطيك تصوراً آخر عن موقفك من جميع الصحابة بما فيهم أولئك الذين أباحوا سبّ علي على منابر الشام أربعين عاماً وقد قال النبي (ص) : من سبّ علياً فقد سبني .. يمكنك مراجعة المستدرك على الصحيحين حديث 4615 عن أم سلمة في مناقب الامام علي (ع) .. فإذا كان النبي (ص) يصرّح أن من سبّ علياً فقد سبني وكان معاوية وبعض الصحابة يمعنون في السب .. مما يعني أنهم كانوا يسبون رسول الله (ص) كما قالت أم سلمة حينما سمعت بعضهم يسب علياً قالت : من منكم سب رسول الله (ص) فقال معاذ الله أن نسب رسول الله (ص) فقالت : والله لقد سمعت رسول الله يقول من سبّ علياً فقد سبني !!
هذه سيرة بعض الصحابة فهل بإمكاننا أن نتردد في التبري من هؤلاء البعض بحجة الصحبة لرسول الله (ص) ؟!


حول تفسير الآية الكريمة :

أما عن تفسير الآية الكريمة فقد جاء في تفسير الميزان للعلامة محمد حسين الطباطبائي ما يلي:
"قوله تعالى: «النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم و أزواجه أمهاتهم» أنفس المؤمنين هم المؤمنون فمعنى كون النبي أولى بهم من أنفسهم أنه أولى بهم منهم: و معنى الأولوية هو رجحان الجانب إذا دار الأمر بينه و بين ما هو أولى منه فالمحصل أن ما يراه المؤمن لنفسه من الحفظ و الكلاءة و المحبة و الكرامة و استجابة الدعوة و إنفاذ الإرادة فالنبي أولى بذلك من نفسه و لو دار الأمر بين النبي و بين نفسه في شيء من ذلك كان جانب النبي أرجح من جانب نفسه.
ففيما إذا توجه شيء من المخاطر إلى نفس النبي فليقه المؤمن بنفسه و يفده نفسه و ليكن النبي أحب إليه من نفسه و أكرم عنده من نفسه و لو دعته نفسه إلى شيء و النبي إلى خلافه أو أرادت نفسه منه شيئا و أراد النبي خلافه كان المتعين استجابة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) و طاعته و تقديمه على نفسه.
و كذا النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) أولى بهم فيما يتعلق بالأمور الدنيوية أو الدينية كل ذلك لمكان الإطلاق في قوله: «النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم».
و قوله: «و أزواجه أمهاتهم» جعل تشريعي أي أنهن منهم بمنزلة أمهاتهم في وجوب تعظيمهن و حرمة نكاحهن بعد النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) كما سيأتي التصريح به في قوله: «و لا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا».
فالتنزيل إنما هو في بعض آثار الأمومة لا في جميع الآثار كالتوارث بينهن و بين المؤمنين و النظر في وجوههن كالأمهات و حرمة بناتهن على المؤمنين لصيرورتهن أخوات لهم و كصيرورة آبائهن و أمهاتهن أجدادا و جدات و إخوتهن و أخواتهن أخوالا و خالات للمؤمنين."

ولي عودة بمشيئة الله ..
للحديث والتعليق على مسألة العصمة وباقي الشبهات والمسائل ..
:)

الكاتـل
21-02-2004, 07:49 AM
عــــــن هـــذا الحـــديث أسألك !!

وأنا عـن هـذا الحـديث أجيــب :

"قال صلي الله عليه وسلم : (فـى أصحابـي اثنـا عشـر منافـقاً : منـهم ثمـانية لايـدخلون الجـنة حتـى يلـج الجمـل فـى سـم الخيـاط) .
___
هل أنت متأكد ؟!!
هل مرجعك صحيح مسلم ومسند أحمد ؟!
___

نعــم متـأكد ... ومـرجعي صحيح مسلم ومسند أحـمد ..

هـــــل ارتحــت الآن !؟

ممتعض
21-02-2004, 07:54 PM
الأستاذان الحاضران : الرافضي - الكاتل ...

لا أدري بأيٍ أنا أشد فرحاً أبعودة الأستاذ الرافضي .. أم بعودة الأستاذ الكاتل !!

وسأبدأ الرد على الأستاذ : الكاتل .. لأنه أقل كلاماً من صاحبه ، وعلى قدر الردِ يكون الردُ !!

ممتعض
21-02-2004, 08:02 PM
أرسلت بداية بواسطة الكاتـل
عــــــن هـــذا الحـــديث أسألك !!

وأنا عـن هـذا الحـديث أجيــب :

"قال صلي الله عليه وسلم : (فـى أصحابـي اثنـا عشـر منافـقاً : منـهم ثمـانية لايـدخلون الجـنة حتـى يلـج الجمـل فـى سـم الخيـاط) .
___
هل أنت متأكد ؟!!
هل مرجعك صحيح مسلم ومسند أحمد ؟!
___

نعــم متـأكد ... ومـرجعي صحيح مسلم ومسند أحـمد ..

هـــــل ارتحــت الآن !؟
===============
وأيما راحةٍ !!

إن هذا الإعتراف منك يقتضي بأن عدد المنافقين 12فقط !! وهذه بشرى لنا وشؤمٌ عليكم !!
فأنتم تقولون بأن المنافقين بالآلاف ، بل كل الصحابة كانوا على النفاق إلا 4أو 7 على اختلاف بينكم ، وهذا الحديث إن اعترفت به سيطعن هذا الإعتقاد بالصميم !!:)
ثم من قال لك بأننا لا نقول بوجود المنافقين بين ظهراني المسلمين ؟!!
فهناك سورة أزلت تحمل اسمهم !!
لكنهم أقل وأذل من أن يحرفوا مسيرة دعوة محمد عليه الصلاة والسلام عن مسارها .
أشكر لك التواصل .

الكاتـل
22-02-2004, 07:47 AM
الســـلام عليكـم ورحمـة الله وبـركاته

(12) هـذا بالنسبـه للنافقـين الذين لا نعلمهم .. الله يعلمهـم ورسـوله ....

ولكـن مـا رأيـك بقـول رسـول الله فيمـن ارتدوا على أدبـارهم القهـقري

إذ قال رسـول الله "فلا أرى يخلص منهم إلا مثل همـل النعـم" !؟

مـا رأيـك في قــول رسـول الله !؟

ممتعض
23-02-2004, 10:52 PM
الأستاذ الكاتل
أجدد لك الترحيب ..

كم اود ان تشاركنا الإمعان في النظر في الحديث الذي ذكرته وهو: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( بينـما أنا قائـم فإذا زمرة حتى إذا عــرفتهـم خرج رجل من بيني وبينهم فقال: هلم، فقلت: إلى أين؟ فقال: إلى النار والله ، قلت: ما شأنهـم؟ قال: إنهـم ارتدوا بعدك على أدبـارهم القهـقري ، فلا أرى يخلص منهم إلا مثل همـل النعـم ).ا . هـ .

ألا ترى بأن الحديث لم يرد فيه ذكر الأصحاب الذين صدقوا وسبقوا ، ومن ثم جاهدوا وهاجروا ، ولكنها زمرةٌ فقط كما في الحديث السابق !!
ثم ألا ترى الظمير في قول الحبيب عليه الصلاة والسلام ( منهم ) !!
إذن النجاة والخلاص العام لن يكون إلا لقلة من تلك ( الزمرة ) الواردة في الحديث السابق .
ثم وأين التعيين في هذا الحديث على أحدٍ بعينه؟!!
وماذا لو استدل بهذا الحديث عليكم الخوارج الذين يكفرون علياً أو النواصب الذي يعادونه ،وقالوا بأن هذا ينطبق على عليٍ ومن معه ، فقد قاتلوا المسلمين بسيوفهم يطلبون الحكم ولعاعة الدنيا،وبينما كان الناس أمةً واحدةً قبل عليٍ وحكمه؟!! - الحق أننا أهل السنة قد عانينا من هؤلاء وهؤلاء -!!
وحاشا سيدي علي رضي الله عنه عن قول الخوارج ، وحاشا أبا بكر وعمر رضي الله عنهم عن أقوال معاديهم !!
ثم وماذا لو أخبرتك وقلت لك بأن العرب كانت كلها قد ارتدت عن الإسلام بعد الرسول عليه الصلاة والسلام ، ولم يثبت سوى مكة والمدينة والطائف الذين تصمهم أنت الآن بالنفاق؟!!

قال ابن حجر في شرح الحديث عند قوله: ( فلا أراه يخلص منهم إلا مثل هَمَل النعم ) « يعني من هؤلاء الذين دنوا من الحوض وكادوا يردونه فصدوا عنه... والمعنى لا يرده منهم إلا القليل لأن الهَمَل في الإبل قليل بالنسبة لغيره». ... قال ابن قتيبة في معرض رده على الشيعة في استدلالهم بالحديث على ردة الصحابة: « فكيف يجوز أن يرضى الله - عز وجل - عن أقوام ويحمدهم، ويضرب لهم مثلاً في التوراة والإنجيل، وهو يعلم أنهم يرتدون على أعقابهم بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا أن يقولوا: إنه لم يعلم وهذا هو شر الكافرين »
وقال الخطابي: « لم يرتد من الصحابة أحد، وإنما ارتد قوم من جفاة العرب، ممن لا نصرة له في الدين، وذلك لا يوجب قدحاً في الصحابة المشهورين، ويدل قوله: (أصيحابي) على قلة عددهم ». - هذا الكلام للعلماءأوجهه للسنة طبعاً ، لأنك غير ملزم به بحال - .
ثم ألا تلاحظ - هذه لك يالكاتل - بأن التاريخ لم يورد أي اسم لأيٍ ممن صحب وهاجر وجاهد مع المرتدين الذين قاتلهم من نسميهم نحن ( صحابة ) وتسمونهم (منافقين )؟!!
بل إن المرتدين لا يدخلون عند أهل السنة في الصحابة، ولا يشملهم مصطلح (الصحبة) بمعناها الشرعي إذا ما أطلق. فالصحابي كما عرفه العلماء المحققون: «من لقي النبي صلى الله عليه وسلم مؤمناً به ومات على الإسلام ».
أما المعنى اللغوي لمن صحب وهو منافق أو سيرتد فهذه هي التي تطلق على المرتدين .

ممتعض .

الكاتـل
24-02-2004, 10:21 AM
مرحباً بك أخي الكريم "ممتعض"

ألا ترى قــول رسـول الله "حتى إذا عــرفتهـم" .... قطـعاً هـم ليس جـورج بوش ولا شـارون .... هـم أصحـابه ... الذين أرتدوا بعــده ...

ولم ينجـى منهـم إلا مثـل هـمل النعــم ... "أي قليــل" ...

"إذ قال لهم نبيهم ألزموا جانب عمار فأبو إلا قليل"

إذ بـدل كثير منهم قول رسـول الله ... ومن يطـع الرسول فقـد أطاع الله .. واستحبوا العمى على الهدى ....

الكاتل ،،،،،

ممتعض
24-02-2004, 12:54 PM
وماذا في معرفته إياهم ؟!!
ثم إن كلمة معرفة تعني في بعض الأحيان استبانة الملامح والأشكال ، فقد تسأل رجلاً مات والده وهو صغير فتقول له : هل تعرف والدك ؟!! أي هل تتذكر ملامحه وشكله ؟ .
وقد يكون - وهذا معروف في اللغة - هذا الحديث بهذا المعنى ، أي بمعنى القرب منه حتى استبانة الملامح والوجوه معه ، ومعرفتها وتمييزها .
ثو ولو أخذنا بمعنى ماذكرته من أنه يعرفهم عليه الصلاة والسلام معرفة خاصة فقد بايع أناسٌ له ثم ارتدوا بعد موته عليه الصلاة والسلام وقاتلهم على هذه الردة من نسميهم صحابة وتسمونهم منافقين ؟!!
وأما النجاة التي كنجاة الهمل فهي كما قلت لك عن زمرة حددت في الحديث أقبلت عليه صلى الله عليه وسلم .
ممتعض .

الكاتـل
25-02-2004, 07:28 AM
ولكــــــن مـاذا تقــول عـمن تــرك كـلام رسـول الله واتبـع هـواه .... في قضية الالتـزام بجانـب "عمـار ابن ياسر" ....

فبـدل الذين ظـلموا قـولاً غير الذي قيـل لهم .... وهـم بالآلآف ... !!

تخـيل رسـول الله يقـول لك قـاتل مـع فـلان ..... ثم تبـدل بعـده ... وتقـاتل ضـد من أمـرك بالقتـال معه ... !!

" سحقـاً سحقاً لمن بـدل بعـدي "

الرافضي
26-02-2004, 07:22 AM
تعقيب على مسألة عدالة الصحابة عند الفريقين:

بدايةً .. أود أن أوضح بأن الكلام حول عدالة الصحابة عنوان وتعبير لا يرسم حقيقة الخلاف بين الشيعة الامامية وأهل سنة الاجماع .. لأن الخلاف ليس في كل الصحابة .. فان الامامية تعدل الصحابة ممن تابع ووالى علياً (ع) كسلمان والمقداد وعمار وأبي ذر وخالد بن سعيد بن العاص واخيه وابن التيهان وذي الشهادتين وجابر بن عبد الله الانصاري وابي بردة الاسلمي وغيرهم جمع غفير ممن والى علياً (ع) ..
وانما الخلاف حقيقة هو في الخلافة بعد الرسول (ص) ومسألة الامامة .. هذا من جانب .. ومن جانب آخر فان القرآن الكريم قد نطق بوجود المنافقين والذين في قلوبهم مرض والمرجفون ومنهم الذين يلمزون رسول الله في الصد قات ومنهم الذين يؤذون النبي ويقولون هو اذن ومنهم من عاهد الله ونكث ومنهم الذين يلمزون المطوعين من المؤمنين ومنهم المخلفون بمقعدهم ومنهم الخوالف ومنهم المعذرون ومنهم الذين مردوا على النفاق ومنهم المرجون ومنهم الذين ارتابت قلوبهم ومنهم الذين ابتغوا الفتنة ومنهم أهل الإفك وغيرهم من الطوائف التي نص عليها القرآن فكما قد مدح طائفة منهم فقد ذم طوائف عديدة كثيرة أفتؤمنون ببعض وتكفرون ببعض ..!!

إلا أن هذا لا ينفي أن هناك صحابة على درجة عالية من التقوى والالتزام بنهج الرسول والاخلاص لدعوته تعتقد فيهم الشيعة وتجلهم وتقبل روايتهم عن الرسول (ص) .. ففكرة عدالة الصحابة مرفوضة عند الشيعة بصورتها العمومية التي يتبناها أهل السنة كما أن النظرية القدسية والتعريف العائم الذي يتبنونه حول الصحابة مرفوض أيضا..

والخلاصة أنه لأجل هذه النظرية القدسية التي ينظر بها أهل السنة للصحابة وهذا التنزيه المطلق لهم اعتبروهم مصدرا من مصادر التلقي وقدموهم على النصوص والاحاديث الصحيحة بل أخضعوا النصوص لهم ..!!

ومثال ذلك النصوص والاحاديث الصحيحة الواردة في ردتهم وفسقهم وبغيهم فهذه النصوص قد تم تأويلها وتطويعها بحيث لا تمس الصحابة ولا تشكك فيهم ولا تهز صورتهم ..!!

ولقد ساد في واقع الأمة هذا الرأي الذي تبنته جماعة أهل السنة حول الصحابة بينما ضرب الرأي الآخر ونبذ وهو من داخل الجماعة .. بعد أن دعم الحكام هذا الرأي لكونه يخدم مصالحهم ويتيح لهم فرصة استثمار كثير ممن يدخل ضمن هذا التعريف ممن لا يستحقون درجة الصحبة ليروي باسم الرسول (ص) الروايات التي تضفي المشروعية على سياساتهم وممارساتهم وأنظمتهم وتفرض على الجماهير طاعتهم ..
وعلى هذا الأساس طغى الرجال على النصوص وأصبح الحق يعرف بهم لا يعرف بالنصوص واعتبر القوم المساس بهم مساسا بالنصوص ..

ومن هذا اعتبرت قضية الصحابة عند أهل السنة قضية بالغة الحساسية فقد ارتبط بها الدين كله وأي محاولة للطعن فيهم تعتبر طعنا في الدين ..
فقد ترتب على القول بعدالتهم أمور منها :
1 - عدم جواز البحث عن حالهم فإذا وصلت الرواية إلى أحدهم انكسر القلم وخرس المنطق فلا يجري عليهم قانون الجرح والتعديل .
2 - حمل كل ما صدر عنهم من هفوات وعثرات ومذلات ومخالفات على الاجتهاد.. فإنه أحسن لجميع المصائب والويلات .
3 - من يجرح أحدهم فهو خارج عن الدين زنديق يريد أن يجرح الشهود ليبطل الكتاب والسنة لأنهم هم الذين حملوها إلينا ..!!

نعم .. أن أهل السنة مجبورون على تبني قضية العدالة وإلا نقضوا الكتاب السنة .. بينما الشيعة ينقضون فكرة العدالة لاعتقادهم أن آل البيت هم مصدر تلقي الكتاب والسنة .. فإما عدالة الصحابة وإما عدالة آل البيت .. ولا يمكن لأي من الخطين أن يسود إلا على حساب الآخر .. وهو ما حدث .. فقد ساد خط الصحابة من بعد وفاة الرسول (ص) .. ومنذ ذلك الحين ظهرت صورة مختلفة عن صورة الإسلام الذي يحمله آل البيت والذي لم تتح له فرصة البروز والسيادة ..

الرافضي
26-02-2004, 08:32 AM
تعقيب على مسألة الارتداد بعد الرسول (ص)


أرسلت بداية بواسطة ممتعض
أما المعنى اللغوي لمن صحب وهو منافق أو سيرتد فهذه هي التي تطلق على المرتدين .



أرسلت بداية بواسطة ممتعض
فقد بايع أناسٌ له ثم ارتدوا بعد موته عليه الصلاة والسلام وقاتلهم على هذه الردة من نسميهم صحابة وتسمونهم منافقين ؟!!


الاستاذ ممتعض
أود أن أعقب هنا على مسألة الارتداد الذي ذكرت بنحو من التفصيل .. لكي تتضح الصورة أكثر للمتابعين ..
فالارتداد اصطلاحاً هو الرجوع عن الدين الاسلامي .. وقيل : هو اشد انواع الكفر .. ويبحث في عدة نقاط منها :
(1) يثبت الارتداد بالاقرار والبينة أو بصدور فعل دال عليه .
(2) يتحقق الارتداد اما بانكار الله تعالى او انكار توحيده تعالى او انكار رسالة الله او رسوله .. أو تكذيب الرسول .. او جحد ما ثبت او نفي من الدين ضرورة .. أو يعلم أنه من الدين ومع ذلك ينكره من قبيل الاستهزاء بالقرآن الكريم بأي شكل كان ..
(3) شروط الارتداد هي : العقل والبلوغ والقصد والاختيار فعمّار بن ياسر (رضوان الله تعالى عليه) إرتدّ ظاهراً ولكن قلبه مطمئن بالايمان لان إرتداده كان تقيةً لم يكن عن قصد واختيار ..

والغريب أنه قد ورد في بعض كتب التاريخ ـ كتاريخ الطبري ـ أن العرب ارتدوا كلهم بعد الرسول (ص) عدا فئة في المدينة والطائف .. وهذا ألا يثير التساؤل ؟!!!

فهذه الردّة التي يذكرها الطبري هي ردة عن الإسلام .. أما الشيعة الامامية فلا تعتبر الردة ردّة عن الاسلام .. وإنما ردة عن الخليفة الذي نصّبه رسول الله (ص) .. والفرق بينهما كثير ..

فمؤرخوا غير الشيعة يقولون : بأن الناس كلهم عدا فئة قليلة ارتدوا عن الاسلام ورجعوا الى الشرك .. وأما الردة التي جاءت في روايات الشيعة الامامية فهي ردّة عن الخليفة الذي نصّبه رسول الله (ص) لا ردّة عن الاسلام كدين ..

وأما ما يثار في حق الشيعة بأنهم يقولون بارتداد جميع الصحابة .. فهذا إفك وبهتان عظيم .. كيف وهم يلتزمون بالولاء لأفضل الصحابة وهو علي وأهل بيته(ع) وأيضاً يعظّمون ويبجّلون البعض منهم أمثال سلمان وأبي ذر وعمّار والمقداد وغيرهم ..!!

نعم .. لا ريب بأن فضل الصحبة للرسول (ص) فيه اقتضاء المدح والثناء إن لم يمنع منه مانع .. وهذا لا كلام فيه .. إنّما الكلام في طروّ هذا المانع عند جمع من الصحابة في حياة النبي (ص) .. فظاهرة النفاق ـ الذي هو أمر مسلّم عند الكل ـ أدلّ دليل على وجود هذا المانع .. وأمّا بعد وفاته (ص) فانكار بعضهم لوصاياه وحياد الآخرين منهم في هذا المجال .. جعل الأمر جلياً وواضحاً للمتتّبع المنصف ..

وعلى أيّ حال فمجمل الكلام أن الصحبة تكون ذا مزيّة إذا كانت في طاعة الله ورسوله .. فالعدول والانحراف عن الخط السليم الذي رسمه الرسول الأعظم (ص) للأمة بالنسبة لإمامة أمير المؤمنين (ع) ـ كما هو ثابت تاريخياً ـ هو نوع من التراجع والارتداد عن منهج الرسالة في تطبيق أوامره ونواهيه عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام وهذا هو معنى الروايات والاحاديث الصحيحة الواردة في هذا المجال ..

تحياتي وسلامي

علي المصري
26-02-2004, 01:50 PM
اخي الممتعض والاخوة الكرام
شكرا لكم الحوار الممتع والهاديء
ولي سؤال اود من يجيب عليه
المسلم الحق صحيح الاسلام هل تراه يتخذ المنافقين اصحابا؟ الاجابة
البديهية لا بالطبع فكيف برسول الله ندعي عليه بانه قال ان بعض
اصحابه منافقين لا يدخلون الجنة ابدا كيف يعقل ان يرضي بهم اصحابا ثم
يقول عنهم انهم منافقين .
انا مع الاخ ممتعض بان الصحابي هو من اّمن بالله وكان علي عهد رسول الله وعمل في حياته حتي مماته ما يرضي عنه الله ورسوله هذا هو الصحابي ولهذا فالخوض في سيرتهم والافتراء عليهم ليس فقط ذنب عظيم بل هو من قبيل الجهل وعدم البصيرة وضعف الايمان ؟
اخي الرافضي ما هو تعريفك للصاحب عامة ؟ هل هو كل شخص رأيته بأم عينك ؟
وهل تتخذ المنافق لك صاحبا ؟
وما هو تعريفك للقضايا المقدسة كم قلت في اول كلامك ؟ وهل تري انه يجوز ان تكون محل خلاف؟ شكرا لك

ممتعض
26-02-2004, 03:39 PM
الاستاذ الرافضي

صدقني بأني لم أنسك أبداً .. ولكن أخاك -الكاتل - أشغلنا فتشاغلنا له !!
رد سريع على الكاتل :
حسناً .. هل أنت على مايحب الصادق وغيره من الأئمة .. بمعنى أنه ليس عندك أي مخالفةٍ أبداً لهم !!
ثم هل كل الصحابة علموا حديث عمار ؟!!
وهل كلهم عرفوا بأن المعني بها هي تلك الفتنة ذاتها !!!
وما هي أجواء تلك الفترة ؟!!
خليفة مقتول ( عثمان ) ، وأناس يطالبون بدمه ، وأناس مختفون بجيش علي ، وعلي يريد تأخير اقامة الحد عليهم كون قبائلهم غالبة قاهرة ، وآخرون يرون بأن هذا لا يحق بل الواجب جز رؤوسهم ، ووووو الخ إذن الجو العام كان غابشاً قاتماً!!

وما رأيك بترك الزبير بن العوام ساحة المعركة عندما ذكره علي بن ابي طالب بحديث يقول ستقاتله وأنت له ظالم !! فقال الزبير : نسيت ولو ذكرته ما خرجت !!
فترك المعركة رضي الله عنه ولحق به أحد الذي يريدون استمرار الفتنة فقتله وهو ساجد !!

nassema
26-02-2004, 06:35 PM
كما استدل الكاتل بحديث من مسند ألامام أحمد فهذه مجموعة احاديث للأمام أحمد فهل سيقبلها الرافضة !!

وقال الإمام أحمد : من يشتم أبا بكر وعمر وعائشة ، ما أراهم على الإسلام - وهذا في كتاب السنة للخلال صفحة 558


وقال : من شتم صحابيا أخاف عليه الكفر مثل الروافض ، لا نأمن أن يكون مرق من الدين - وهذا أيضا في كتاب السنة


وقال الإمام أحمد أيضا : وليست الرافضة من الإسلام في شيء - كتاب السنة للإمام أحمد بن صفحة 82

قلقان المنتفخ
26-02-2004, 10:01 PM
قال فضيلة الشيخ عبدالرحمن الحذيفي إمام وخطيب المسجد النبوي الشريف في إحدى خطبه ليوم الجمعة :
الحمد لله رب العالمين أما بعد فاتقوا الله أيها المسلمون اتقوا الله حق التقوى واستمسكوا من الإسلام بالعروة الوثقى عباد الله إن أعظم نِعم الله على الإنسان الدين الحق الذي يحيي الله به من موت الكفر ويبصره الله به من عمى الضلالة قال تعالى: (أو من كان ميتاً فأحييناه وجعلنا له نوراً يمشي به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج منها..) …
… يسؤونا نحن المسلمين الدعوة التي تنادي بالتقريب بين الأديان من جهة والتقريب بين أهل السنة والشيعة من جهة أخرى والذي ينادي به بعض المفكرين الذي تنقصهم أولويات وأساسيات في العقيدة ويزداد الأمر خطورة في هذا العصر الذي صارت فيه الصراعات دينية ومصالح ترتكز على الدين. …

… كيف يكون هناك تقريب بين السنة والشيعة، أهل السنة الذين حملوا القرآن الكريم وسنة الرسول الله صلى الله عليه وسلم وحفظ الله بهم الدين وجاهدوا لإعلاء منارة الإسلام وصنعوا تاريخه المجيد، والرافضة الذين يلعنون الصحابة ويهدمون الإسلام، فإن الصحابة رضي الله عنهم هم الذين نقلوا الدين لنا فإذا طعن أحد فيهم فقد هدم الدين.
كيف يكون تقريب بين أهل السنة والرافضة وهم يسبون الخلفاء الثلاثة وسبهم لو كان لهم عقول يفضي إلى الطعن في الرسول صلى الله عليه وسلم فإن أبا بكر وعمر رضي الله عنهما صهران لرسول الله صلى الله عليه وسلم ووزيراه في حياته وضجيعاه بعد موته ومن ينال هذه المنزلة، وجاهدا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جميع غزواته ويكفي هذا الدليل لبطلان الرفض. وعثمان رضي الله عنه زوج ابنتين للرسول صلى الله عليه وسلم والله لا يختار لرسوله صلى الله عليه وسلم إلا أفضل الأصحاب فكيف لم يبين النبي صلى الله عليه وسلم عداوة الخلفاء الثلاثة للإسلام ويحذر منهم إن كانوا صادقين بزعمهم، بل سب هؤلاء الثلاثة طعن في علي رضي الله عنه فقد بايع أبا بكر في المسجد راضياً وزوج عمر ابنته أم كلثوم وبايع عثمان مختاراً وكان وزيراً لهم محباً ناصحاً رضي الله عنهم أجمعين. فهل يُصاهر علي رضي الله عنه كافراً أو يُبايع كافراً؟ سبحانك هذا بُهتان عظيم.
ولعنهم لمعاوية رضي الله عنه طعن في الحسن رضي الله عنه الذي تنازل عن الخلافة لمعاوية ابتغاء وجه الله وقد وفق لذلك وحرضه صلى الله عليه وسلم على ذلك فهل يتنازل سبط رسول الله لكافر يحكم المسلمين؟ سبحانك هذا بهتان عظيم.
وكيف يلعنون أم المؤمنين عائشة التي نص الله في كتابه على أنها أم المؤمنين في قوله تعالى: (النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم).
وكيف يكون تقريب أهل السنة والرافضة وقد جعلوا الخميني إما الضلالة معصوماً حيث أقروه على أنه نائب مهديهم الخرافة الذي قالوا بأنه دخل سرداب سامرا والنائب له حكم المستنيب فإذا كان المهدي معصوماً فالخميني معصوم لأنه نائب له فماذا هذا التناقض؟.
إن الرافضة في قولهم في ولاية الفقيه قد نسفوا مذهبهم من أساسه والباطل يحطم بعضه بعضاً ويشتمل ويتضمن على الردود وتحطيم نفسه بنفسه وأهل البيت براء منهم ومن هذا القول والأدلة على بطلان مذهب الرافضة شرعاً وعقلاً لا تحصى إلا بالمشقة… ألا فليدخلوا في الإسلام وأما نحن أهل السنة والجماعة فلن نقترب منهم شعرة واحدة أو أقل من ذلك فهم أضر على الإسلام من اليهود والنصارى ولا يوثق بهم أبداً وعلى المسلمين أن يقفوا بالمرصاد قال تعالى: (هم العدوّ فاحذرهم قاتلهم الله أنى يُؤفكون).
إن نسب الرفض يعود إلى عبد الله بن سبأ اليهودي وإلى أبي لؤلؤة المجوسي إذاً معشر المسلمين لابد أن يتميز المسلم في عقيدته فيحب ما أحب الله ويكره ما يكرهه الله ويتناصر المسلمون ويكونوا يداً واحدة فإنّ أعداء المسلمين جمعهم على عداوة المسلمين دينهم وعقائدهم الكافرة قديماً وحديثاً. قال تعالى: (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملّتهم) …
… بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم وبهدي سيد المرسلين وبقوله القويم.. أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.

جزيرة العرب
27-02-2004, 06:04 AM
لابد أن تجري هذه المحاورات مع الشيعة...
من يدري.. لعل الله يهدي بهذا الحوار.. خلق من خلق الله..
ليهدي به من يشاء من عباده..

الكثير منهم..هداهم الله تعالى إلى صراطه المستقيم..
وأيضا لابد أن تجري بيننا وبين الكفار مناظرات..
فلقد اهتدى منهم خلق كثير من البشر..

ولو قرأ المسلم في أسباب اسلام الكفار في الغرب..لوجدت أن سبب اسلامه كان آية فقط من القرآن الكريم...:)

أشجع هذه الحوارات كثيرا... وخاصة إن كان قائدها عالم بأمور الفقه والدين وأعطاه الله تعالى من أسباب تعينه على ذلك...قوة الحجة..وقوة الإيمان

بارك الله فيكم جميعا..:)

الرافضي
27-02-2004, 11:27 AM
أرسلت بداية بواسطة علي المصري
انا مع الاخ ممتعض بان الصحابي هو من اّمن بالله وكان علي عهد رسول الله وعمل في حياته حتي مماته ما يرضي عنه الله ورسوله هذا هو الصحابي ولهذا فالخوض في سيرتهم والافتراء عليهم ليس فقط ذنب عظيم بل هو من قبيل الجهل وعدم البصيرة وضعف الايمان ؟
اخي الرافضي ما هو تعريفك للصاحب عامة ؟ هل هو كل شخص رأيته بأم عينك ؟
وهل تتخذ المنافق لك صاحبا ؟
وما هو تعريفك للقضايا المقدسة كم قلت في اول كلامك ؟ وهل تري انه يجوز ان تكون محل خلاف؟ شكرا لك

الاخ الكريم علي المصري،،

الصاحب وجمعه : صحب .. وأصحاب .. وصحاب .. وصحابة ..
و " الصاحب : المعاشر والملازم " " ولا يقال الا لمن كثرت ملازمته .. وان المصاحبة تقتضي طول لبثه " ( راجع لسان العرب ومفردات الراغب .. مادة "صحب" )
والصاحب لا يعرف الا بعد المعاشرة .. كما قال الشاعر:
لا تحمدنّ امرءا حتى تجرّبه .. ولا تذمنّه من دون تجريبِ
طبعا هذا كان تعريف الصاحب في اللغة .. أما الصحابي عند أهل السنة - كما ذكر النووي في مقدمة شرحه على صحيح مسلم - هو : " كل مسلم رأى رسول الله ولو لحظة .. وهذا هو الصحيح في حده ، وهو مذهب ابن حنبل والبخاري في صحيحه والمحدثين كافة " .

وأما تحفظاتكم - ان كنت تقصد وتعني - مسألة النظرية القدسية التي ينظر بها أهل السنة للصحابة .. فان البحث في هذا الموضوع لابد وأن يبحث فيه بحثاً مبنائياً .. نشرع فيه من بداية الهرم وحتى منتهاه .. وبداية الهرم هو مسألة كون الصحابة جميعاً عدول:

وهنا لدي بعض التحفظات والأسئلة:
(1) هل الصحابة معصومون؟
(2) إذا قلنا: لا.. فكيف نثبت عدالتهم ككل؟!
(3) هل فيهم من قتل بعضهم بعضاً؟
(4) هل فيهم مَن كفّر بعضهم بعضاً؟
(5) هل فيهم من لعن وسب وشتم بعضهم بعضاً؟
(6) إذا كان كلّ هذا موجود .. فكيف نقول بعدالتهم جميعاً؟!
(7) مَن هم المنافقون؟
(8) هل المنافق كافر؟
(9) أم المنافق مَن أظهر الاسلام وأبطن الكفر؟
(10) هل الآيات الواردة في المنافقين تقصد بعض الصحابة؟
(11) إذن مَن هم المنافقون من الصحابة؟!
(12) ألم يضعف علماء الحديث (( أصحابي كالنجوم بأيّهم اقتديتم اهتديتم )) ورموه بالوضع؟!
(13) هل أن ما استدلّ من آيات على عدالة الصحابة.. هل هو صريح أو يدل على عدالة جميعهم؟ إذ بحثنا في الكل.

وبعد كل هذا .. فإذا لم نستطع أن نثبت عدالة جميع الصحابة.. يحق لنا.. بل يجب .. أن نبحث في أحوالاهم وخصوصياتهم .. فمن ثتبت عدالته .. فهو الصحابي الذي يقتدى به ونطمئن بما ينقله من أحاديث وروايات .. ومن لم تثبت عدالته وغيّر وبدّل .. انه ليس فقط لا يستحق الاقتداء به وأخذ معالم الدين منه .. بل يستحق لعنة الله والرسول واللاعنين..

يبقى أيضا سؤال آخر ..
ما هي الضابطة لمعرفة المؤمن والمنافق من الصحابة ؟؟!!

من خلال البحث للاجابة على هذا السؤال .. اتضح من بعض الاحاديث الصحيحة ان بغض الامام علي (ع) هي الضابطة لمعرفة المنافق .. فقد اخبر عن الرسول (ص) بأن عليا لا يحبه إلا مؤمن ولا يبغضه إلا منافق كما رواه الامام علي (ع) (صحيح مسلم ج 1 / 61) وأم سلمة (صحيح الترمذي ج 13 / 168) .. وكان ذلك شائعا ومشهورا في عصر الرسول (ص) .. كما قال أبو ذر الغفاري : ما كنا نعرف المنافقين إلا بتكذيبهم الله ورسوله والتخلف عن الصلوات والبغض لعلي بن ابي طالب (مستدرك الصحيحين ج 3 / 129 ) .
وقال أبو سعيد الخدري : انا كنا لنعرف المنافقين - نحن معاشر الانصار - ببغضهم على بن ابي طالب (صحيح الترمذي ج 13 / 167)..
وقال جابر بن عبد الله الانصاري : ما كنا نعرف المنافقين إلا ببغض علي بن أبي طالب (الاستيعاب ج 2 / 464) ..

لهذا كله ولقول رسول الله صلى الله عليه وآله في حق الامام علي : " اللهم وال من والاه وعاد من عاداه " (صحيح الترمذي ج 13 / 165) .. فالشيعة الامامية يحتاطون في أخذ معالم دينهم من صحابي عادى علياً (ع) ولم يواله .. حذرا من أن يكون الصحابي من المنافقين ..


تحياتي وسلامي لك ولجميع الاخوة الكرام ..

ممتعض
27-02-2004, 10:42 PM
أرسلت بداية بواسطة الرافضي


أتفق معك هنا يا أخي سلام .. في خطورة المهمة والأمر العظيم الذي ذكرت في مسألة تبليغ الرسالة بعد الرسول الأكرم (ص) .. وبلا شك تحتاج هذه المهمة لأقوى الناس ايمانا واخلاصا وايثارا كما ذكرت .. فمن هؤلاء الناس ؟؟!!
وحسب فهمي لاجتهادك يا أخي سلام .. أنك ترى أن كل الصحابة يمتلكون العصمة وهم عدول لا يطرق اليهم الجرح لا من بعيد ولا من قريب .. وهم المكلفين بهذه المهمة العظيمة .. وهي مسألة خلافة الرسول الاكرم (ص) وتبليغ الرسالة بعده .. وهنا يكمن اختلافي معك .. وهي أصل الاختلاف بين السنة والشيعة .. وباقي المسائل تتفرع على هذا الأصل :

فالشيعة لا ترى عدالة جميع الصحابة وتستدل بالعقل والنقل أن النبي (ص) لم يرحل من هذه الدنيا حتى عيّن الخليفة من بعده بالاسم .. شأنه شأن سائر الأنبياء قبله الذين عيّنوا أوصياء لهم .. فالشيعة الامامية تعتقد :
1 ـ أنّ الخلافة بعد الرسول والإمامة لا تكون إلاّ بالنص .
2 ـ أنّ الامام علي بن أبي طالب (ع) هو الامام بعد رسول الله (ص) بلا فصل كما نصّ عليه رسول الله (ص) في مواطن عديدة .
3 ـ أنّ الائمة بعد رسول الله (ص) هم اثنا عشر امام كما نصّ عليهم رسول الله (ص) .
4 ـ أنّ الائمة (عليهم السلام) معصومون .. مع ملاحظة أن مسألة العصمة عند الشيعة الامامية تنحصر فقط في الرسول الأكرم (ص) وابنته الطاهرة المطهرة فاطمة الزهراء (ع) والائمة الاثنى عشر (ع) .. وليس كما يراه أهل السنه والجماعة من عدالة وعصمة جميع الصحابة !!
وأخيراً .. فإن الشيعة تأخذ أحكامها عن القرآن وأهل البيت (عليهم السلام) .. وترى هذا الطريق هو الموصل إلى الله سبحانه وتعالى ومبرئ للذمّة .. وذلك عملاً بقول الرسول (ص) الذي رواه عنه جميع المسلمين : ( إنّي مخلّف فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلّوا بعدي أبداً : كتاب الله ، وعترتي أهل بيتي ، وإنّهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض) .

والسنة تقول بأن الرسول (ص) رحل من هذه الدنيا ولم يعيّن ولم ينصّ على أحد .. بل ولم يذكر لهم طريقة انتخاب مَن بعده .. بل ترك الامّة تفعل ما تشاء ..!! فأهل السنة والجماعة ذهبوا إلى أن الخلفاء بعد النبي صلى الله عليه وآله وسلم أربعة أولهم أبوبكر وآخرهم علي عليه السلام..

فعلى كلّ المسلمين البحث في جذور الاختلاف اولاً .. وهي مسألة الإمامة بعد النبي (ص) ومراجعة ادلّة الطرفين كل من كتبه .. لا أن يعتمد على من نقل عنهم ..

الأستاذ الرافضي
الحق اني كنت أود أن تقلل من مشاركاتك لكي يكون هناك تساوق في ردودنا بين بعضينا .. والحق أني كنت أؤخر ردودي عليك حتى يتسنى لي وقت أكن فيها خالي البال ،صافي الذهن،متقلل المشاغل ، ولكن كثرة قصك ولزقك أجبرتني على العودة وبسرعه !!
الأستاذ الرافضي
تقول يا استاذ : - وحسب فهمي لاجتهادك يا أخي سلام .. أنك ترى أن كل الصحابة يمتلكون العصمة وهم عدول لا يطرق اليهم الجرح لا من بعيد ولا من قريب .. وهم المكلفين بهذه المهمة العظيمة .. وهي مسألة خلافة الرسول الاكرم (ص) وتبليغ الرسالة بعده .. وهنا يكمن اختلافي معك .. وهي أصل الاختلاف بين السنة والشيعة
وأقول يا أستاذ : - إن هذا بهتانٌ منك وأنت تعلم بأنك بهتنا به !!
وإلا ففي نصوصنا أن ماعزاً زنا وأقيم عليه الحد !! وفلان شرب الخمر وجلد !!!
والمرأة المخزومية سرقت وقطعت يدها !!
لكننا نقول بأنهم لا يكذبون على الله ورسوله عليه الصلاة والسلام في أمور الإخبار عنهما !!وانهم على المجموع أتقى الناس لرب الناس وأكثرهم خوفاً منه ، وما ذكرته لك إنما هي حوادث فردية أردتُ بذلك رد شبهتك أننا نعتقد عصمتهم !!فهم حفظة الدين ومبلغوا الرسالة وفاتحوا الشرق والغرب ، بينما غيرهم حياته بكاء في حسينية أو نياحة في كربلاء وشتان بين الاثنين !!
============
وتقول يااستاذ : - ( 1 ـ أنّ الخلافة بعد الرسول والإمامة لا تكون إلاّ بالنص .
2 ـ أنّ الامام علي بن أبي طالب (ع) هو الامام بعد رسول الله (ص) بلا فصل كما نصّ عليه رسول الله (ص) في مواطن عديدة .
3 ـ أنّ الائمة بعد رسول الله (ص) هم اثنا عشر امام كما نصّ عليهم رسول الله (ص) .
وأقول : - بأني ذكرت أنه من السذاجة بمكان أن يدلل أحدٌ منا على صاحبه بأدلته المذهبية - وانت تعلم لماذا - ؟!!
وتقول يااستاذ : 4 ـ أنّ الائمة (عليهم السلام) معصومون .. مع ملاحظة أن مسألة العصمة عند الشيعة الامامية تنحصر فقط في الرسول الأكرم (ص) وابنته الطاهرة المطهرة فاطمة الزهراء (ع) والائمة الاثنى عشر (ع) .. !!!
وهنا لي وقفة معك ...
وأسأل : من هو خاتم الأنبياء ؟!!
واذا قلنا بجواز تشريع من بعده ..فكيف يكون خاتماً للأنبياء ؟!!
ثم لنأخذ مفهوم العصمة عندكم ومن كتبكم ...
العصمة عندكم هي : - تعني أن الإمام معصوم من الذنوب كلها صغيرها وكبيرها لا يزل عن الفتيا ولا يخطئ في الجواب ولا يسهو ولا ينسى ولا يلهو بشيء من أمر الدنيا . كما جاء في ميزان الحكمة ج1 ص 174
أليس كذلك ؟!!
حسناً .. وماذا لو فجرت لك قنبلة وقلت لك بأننا لا نعتقد بأن الأنبياء أنفسهم معصومون كعصمة أئمتكم هذه !!
ونعني بهذا بأن الأنبياء ليسوا بمعصومين عن الخطأ ،وعن النسيان ،بل ولربما صغائر الخطأ والذنب عليهم صلوات الله وسلامه عليهم !!
وحتى أقطع عليك ابتسامتك أقول لك خذ ما في كتاب الله واترك غيره : -
{ ولقد عهدنا إلى آدم من قبل فنسي } . وقال الله مخاطباً الرسول صلى الله عليه وآله وسلم { يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك تبتغي مرضات أزواجك والله غفور رحيم } . وقال معتبا نبيه عليه الصلاة والسلام ( عبس وتولى أن جاءه الأعمى ... ) وأنظر إلى عتاب الله للرسول صلى الله عليه وآله وسلم أيضاً { عفا الله عنك لم أذنت لهم حتى يتبين لك الذين صدقوا وتعلم الكاذبين } . وكذلك يقول الله له :{ إنا فتحنا لك فتحاً مبيناً ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر }.
وقال عن يونس ( فلولا أن كان من المسبحين للبث في بطنه إلى يوم يبعثون )
وقصة سليمان عليه السلام مع خيله معروفة مشهوده فخذها ولا تخف : - ( ووهبنا لداوُد سليمان نعم العبد إنه أواب ، إذ عرض عليه بالعشي الصافنات الجياد ،فقال إني أحببت حب الخير عن ذكر ربي حتى توارت بالحجاب ، ردوها علي فطفق مسحاً بالسوق والأعناق ) !! إذن كان عليه السلام قد أعجب بالخيل حتى توارت الشمس فألهته عن صلاة وذكر المساء ،فندم عليه السلام - وكذلك الأوابون - فطفق عقراً لها بسيفه !!

يااستاذ .. إن التقديس الاعتباطي عندكم وليس عندنا !!
لنعد إلى موضوع العصمة ...
إن العصمة التي أتحفكم بها علماؤكم ليعصموا أنفسهم بها بعد ذلك لم تكن موجودة بداية التشيع !!
جاء في بحار الأنوار ج25 ص350 حيث قيل للإمام الرضا وهو الإمام الثامن من الأئمة المعصومين عند الشيعة ( إن في الكوفة قوماً يزعمون أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لم يقع عليه السهو في صلاته ، فقال : كذبوا – لعنهم الله – إن الذي لا يسهو هو الله الذي لا إله إلا هو ). إذن ومن رد الامام الرضا فإن العصمة جاءت متأخرة بعض الشيء ولكل زمان مصالحه !!!
وإليك كلام ابن بابويه من كتاب من لا يحضره الفقيه ج1ص234 حيث يقول : " إن الغلاة والمفوضة – لعنهم الله – ينكرون سهو النبي –صلى الله عليه وآله وسلم – يقولون : لو جاز أن يسهو في الصلاة لجاز أن يسهو في التبليغ لأن الصلاة فريضة كما أن التبليغ فريضة … وليس سهو النبي صلى الله عليه وآله وسلم كسهونا لأن سهوه من الله عز وجل وإنما أسهاه ليعلم أنه بشر مخلوق فلا يتخذ رباً معبوداً دونه ، وليعلم الناس بسهوه حكم السهو . وكان شيخنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد يقول :أول درجة في الغلو نفي السهو عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم .
ولكن ولكثرة التناقض في دينكم عاد المجلسي ليقول
في بحار الأنوار ج25ص350-351 من قول المجلسي : " إن أصحابنا الإمامية أجمعوا على عصمة الأئمة – صلوات الله عليهم – من الذنوب الصغيرة والكبيرة عمداً وخطأً ونسياناً من وقت ولادتهم إلى أن يلقوا الله عز وجل ". عن نفسي لا أستغرب هكذا تناقض ، ولكن ما يزيد حيرتي تقبل فئام عريضة من الشيعة للتبريرات الواهية التي يسوقها علماؤهم لهم !!
إن الحيرة قد تملكت (المجلسي ) نفسه فقال في بحار الأنوار ج25 ص 351 " المسألة في غاية الإشكال لدلالة كثير من الأخبار والآيات على صدور السهو عنهم وإطباق الأصحاب إلا من شذ على عدم الجواز " !!!
ولننتقل للكتاب المقطوع بصحته عند الشيعه ( نهج البلاغة ) ولنتأمل قول أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ص335 : " لا تخالطوني بالمصانعة ولا تظنوا بي استثقالاً في حق قيل لي ولا التماس إعظام النفس ، فإنه من استثقل الحق أن يقال له ، أو العدل أن يعرض عليه ، كان العمل بهما أثقل عليه ، فلا تكفوا عن مقالة بحق ، أو مشورة بعدل ، فإني لست في نفسي بفوق أن أخطئ ولا آمن ذلك من فعلي ".
ثم انظر إلى الإقرار بالذنب من أمير المؤمنين في نهج البلاغة ص104 :" اللهم إغفرلي ما أنت أعلم به مني ، فإن عدت فعد علي بالمغفرة ، اللهم أغفر لي ما وأيت من نفسي ولم تجد له وفاءً عندي اللهم إغفرلي ما تقربت له إليك بلساني ثم خالفه قلبي ، اللهم اغفر لي رمزات الألحاظ ، وسقطات الألفاظ ، وشهوات الجنان ، وهفوات اللسان".

لا إله إلا الله يا استاذ الرافضي !!!
حسناً .. أحتاج لضربة قاضية في هذه المسألة .. فخذها مملؤة دعاء بهدايتنا جميعاً للحق .. جاء عن أبي عبدالله كما في بحار الأنوار ج25 ص207 :" إنا لنذنب ونسئ ثم نتوب إلى الله متاباً ".!!
محمدٌ رسول الله يااستاذ رافضي !!
وأما واذا أردنا بالهدم التطبيقي لأساس العصمة فبتساؤلٍ برئٍ عن هذا التخالف البين في أجوبة الأئمة في عدد من المسائل .. وإن قلت لي مثِّل بمثال .. فلا أراه أجمل من تنازل الحسن عن الخلافة لبني أمية .. ومطالبة الحسين بها من بني أمية !!
وفقنا الله وإياك لما اختلف فيه من الحق .
* بقية الردود ستأتي تباعاً .
ممتعض .

ممتعض
27-02-2004, 11:39 PM
أرسلت بداية بواسطة الرافضي
ردود على ما سبق من مسائل وشبهات طرحها الاستاذ ممتعض :

حول مسألة تحريف القرآن الكريم :

الاستاذ الكريم ممتعض .. لا يلتبس الأمر عليك ... ولا تتصور أننا ننظر في ذكرنا الى مصادر اخواننا السنة في التحريف الى اتهام أحد بالتحريف .. فالقرآن والسنّة الصحيحة عند الفريقين والعقل وإجماع الامّة والطائفة كلّها تدلّ على عدم التحريف .. وهذا الموضوع ممّا يثيره اعداء الدين بلسان بعض المتلبّسين بالإسلام لكسر شوكة العقيدة بإثارة الشبهات حول كتابهم المعصوم وما ورد في هذا المجال من أقوال و روايات تخالف هذا المبنى فامّا مطروحة سنداً أو مؤوّلة مدلولاً بما لايخالفه ..
وكما قلنا لكم (راجع مداخلاتي السابقة في المسألة) : لا أنكر وجود أحاديث في مصادر الشيعة تدل على التحريف .. ولكن في مقابل هذا توجد أحاديث أخرى كثيرة عند أهل السنة في التحريف .. ولكن الرأي الصحيح والمتبع هو ما عليه الأعم الأغلب من علماء الشيعة قديما وحديثاً من القول بعدم التحريف كما اتضح لك جليا في نفي الامام الخوئي -وهو كبار علماء الامامية- لما جاء في الرواية الضعيفة بأحد مصادر السنة .. فهدفنا هو الدفاع عن القرآن ..
نعم.. ان قيل : إن بعض علماء الشيعة الّف كتاباً في التحريف .
قلنا : إن بعض أعلام السنة ألّف في التحريف .. وفي صحاح أهل السنة توجد روايات كثيرة صريحة بالتحريف … وبعض هذه الصحاح التزم مؤلّفوها بأن لا يروا إلاّ الصحيح .. أو لا يروا إلاّ بما يعتقدون به .. وتجنبنا ذكر هذه الاحاديث الضعيفة تقديسا للقرآن الكريم ..
فنصيحتنا لأهل السنّة أن لا يبحثوا في هذا المسألة .. ويتّهموا الشيعة .. لأن ماورد في مصادرهم في التحريف كثير جدّاً .. فالبحث في مسألة التحريف اتخذه بعض الجهلة ذريعة للطعن بالشيعة .. ولكن الشيعة تقديساً منهم للقرآن العظيم لم يجيبوا بالمثل .. وإلاّ فبإمكانهم استخراج كل ماورد في مصادر أهل السنة وتنظيمه في كتاب تحت عنوان " أهل السنة وتحريف القرآن " .. ولكن لم يقدم الشيعة على تأليف مثل هكذا كتاب .. وتحمّلوا أنواع الطعن من قبل أهل السنة .. كلّ ذلك تقديساً للقرآن .. لأن البحث في هذا الموضوع لا يستفيد منه إلا أعداء الإسلام للطعن في القرآن .
ومع كل هذا بادر أعلام الشيعة إلى تأليف عدّة كتب لنفي التحريف عند الشيعة والسنة .. فتناولوا كلّ مادلّ على التحريف في مصادر الشيعة والسنة .. وناقشوه وردّوه بالأدلّة العلمية .. وعلى سبيل المثال لا الحصر نذكر تفسير البيان للإمام الخوئي .. وتفسير آلاء الرحمن للعلامة البلاغي .. وكتاب التحقيق في نفي التحريف للعلامة الميلاني .. وكتاب اكذوبة تحريف القرآن للأستاذ جعفريان ..
وعلى كل حال .. فان الدفاع عن القرآن الكريم واجب حتمي على الكل .. لا يفرق فيه بين الشيعي والسني ..
ولي عودة بمشيئة الله ..
للحديث والتعليق على مسألة العصمة وباقي الشبهات والمسائل ..
:)
الأستاذ الرافضي : - قبل أن أواصل الردود عليك .. كنت أقول ولا زلت عند قولي بأن هناك أمران يحولان أيُّما حيلولة في نجاح النقاشات السنية الشيعية .. وإن سألتني ما هما أجبتك : -
1/ التقية : - هذه الطلسمية والتي والتي تقتل النقاش وتودي بحياته في ذروة اتساعه !!
2/ عدم تقيد الشيعة بقواعد اللغة العربية ، وقد كنت أستغرب من ركاكة كتابات كبار علماء الشيعة وضعفها ، ماذاك إلا بسبب تعلقهم بالتبرير الفلسفي عن الاحتكام الدليلي !!

تقول يا استاذ : - ولكن في مقابل هذا توجد أحاديث أخرى كثيرة عند أهل السنة في التحريف ..
وتقول : - قلنا : إن بعض أعلام السنة ألّف في التحريف .. وفي صحاح أهل السنة توجد روايات كثيرة صريحة بالتحريف … وبعض هذه الصحاح التزم مؤلّفوها بأن لا يروا إلاّ الصحيح .. أو لا يروا إلاّ بما يعتقدون به .. وتجنبنا ذكر هذه الاحاديث الضعيفة تقديسا للقرآن الكريم ..
وأقول : - أتعلمون السنة بدينهم ؟!!
أنا أتحداك أن تأتي بهكذا أدلة بأن أحداً من علماء السنة قال بهذا !!
أتمنى عليك ألا تاتي بأحاديث الناسخ والمنسوخ لتوهم القراء أننا نقول بالتحريف !!
فالفرق بين ( إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون ) و ( ما ننسخ من آية أو ننسها نأتِ بخير منها أو مثلها ألم تعلم بأن الله على كل شئ قدير ) .. أقول الفرق بين الحالتين كالفرق بيننا !!
يارجل .. لقد كفر علماؤنا من قال بخلق القران - أنتم تقولون بذلك - فما بالك بمن قال بتحريفه !!

تقول يااستاذ : - ومع كل هذا بادر أعلام الشيعة إلى تأليف عدّة كتب لنفي التحريف عند الشيعة والسنة ..
وأقول : - حديتني على المر !! ( أي ألجأتني لما لا أريد ) !!
يا استاذ إن علماء الطبقة الشيعية الأولى قد قالوا بالتحريف .. هل تريد أن أحرجك ؟!!
خذ عندك : -
- أبوالحسن العاملي
2- الشيخ المفيد
3 - نعمة الله الجزائري
4- محمد باقر المجلسي
5 - سلطان محمد الخراساني
6 - العلامه الحجه السيد عدنان البحراني
7- الفيض الكاشاني ( المتوفي 1091 هـ)
8- أبو منصور أحمد بن منصور الطبرسي ( المتوفي سنة 620هـ ) :
9- محمــد باقــــر المجلســـــي :
10- الشيخ محمد بن محمد النعمان الملقب بالمفيد.
12- سلطان محمد بن حيدر الخرساني :
13- العلامه الحجه السيد عدنان البحراني
14- العلامة المحدث الشهير يوسف البحراني :
15- النوري الطبرسي ( المتوفي 1320هـ )
16- العلامه المحقق الحاج ميرزا حبيب الله الهاشمي الخوئي.
17- محمد بن يعقوب الكليني
18- محمد بن مسعود المعروف بــ ( العياشي )
19- أبو جعفر محمد بن الحسن الصفار.
20- العالم الشيعي المقدس الأردبيلي :
21- الحاج كريم الكرماني الملقب " بمرشد الأنام "
21) ملا محمد تقي الكاشاني
كل هؤلاء قالوا بالتحريف !!!!
=======================
بقية الردود تاتي تباعاً بإذنه تعالى .
ممتعض .

الرافضي
28-02-2004, 01:39 AM
الاستاذ ممتعض ،،
أصل النسخ ثابت .. وهو نزول آية قرآنية في حكم معيّن .. فتأتي آية أخرى تنسخ حكم تلك الآية .. فالآية المنسوخة باقية في القرآن مع نسخ حكمها ..
وأما نسخ التلاوة .. فهو نزول آية من القرآن الكريم .. فتنسخ تلاوتها مع بقاء حكمها .. وهذا هو التحريف بعينه .. إذ أن نسخ التلاوة مع بقاء الحكم باطل من أصله .. ولا معنى لنسخ تلاوة آية معينة مع بقاء الحكم .. فنسخ التلاوة يساوي التحريف .
وإذا أشكل : بورود رواية في مصادر الشيعة أو قول من علماء الشيعة يقول بالنسخ يكون الردّ : بأن الرواية ضعيفة السند .. ومن تنسبون إليه القول بنسخ التلاوة .. فانما هو في مقام ايراد الأقوال .. لا في مقام الاعتقاد بما نقله من أقوال .. حتى ولوثبت نسبة القول بنسخ التلاوة إلى احد علماء الشيعة .. فانه قول شاذ نادر ..

الاستاذ ممتعض ..
سألتني عن روايات التحريف في كتب أهل السنة .. سأذكر لك هنا بعض النماذج وهي على طوائف :

الطائفة الاولى : الروايات التي ذكرت سوراً أو آيات زُعِم أنّها كانت من القرآن وحُذِفت منه .. أو زعم البعض نسخ تلاوتها .. أو أكلها الداجن .. نذكر منها :

الأُولى : أنّ سورة الأحزاب تعدل سورة البقرة :
1 ـ روي عن عائشة : " أنّ سورة الأحزاب كانت تقرأ في زمان النبي (ص) في مائتي أية .. فلم نقدر منها إلاّ على ماهو الآن " ـ الاتقان 3 : 82 ، تفسير القرطبي 14 : 113 ، مناهل العرفان 1 : 273 ، الدرّ المنثور 6 : 56 ـ وفي لفظ الراغب : " مائة آية " ـ محاضرات الراغب 2 : 4 / 434 .
2 ـ وروي عن عمر وأبي بن كعب وعكرمة مولى ابن عباس : " أنّ سورة الأحزاب كانت تقارب سورة البقرة أو هي أطول منها وفيها كانت آية الرجم " ـ الاتقان 3 : 82 مسند أحمد 5 : 132 ، المستدرك 4 : 359 ، السنن الكبرى 8 : 211 ، تفسير القرطبي 14 : 113 ، الكشاف 3 : 518 ، مناهل العرفان 2 : 111 ، الدر المنثور 6 : 559 ـ .
3 ـ وعن حذيفة : " قرأت سورة الأحزاب على النبي (ص) فنسيتُ منها سبعين آية ما وجدتها" ـ الدر المنثور 6 : 559 ـ .

الثانية : لو كان لابن آدم واديان …
روي عن أبي موسى الأشعري أنّه قال لقرّاء البصرة : " كنّا نقرأ سورة نشبّهها في الطول والشدّة ببراءة فأنسيتها .. غير أنّي حفظت منها : لو كان لابن آدم واديان من مال.. لابتغى وادياً ثالثاً .. ولا يملأ جوف ابن آدم إلاّ التراب " ـ صحيح مسلم 2 : 726 / 1050 ـ .

الثالثة : سورتا الخلع والحفد .
روي أنّ سورتي الخلع والحفد كانتا في مصحف ابن عباس وأُبي بن كعب وابن مسعود .. وأنّ عمر بن الخطاب قنت بهما في الصلاة .. وأنّ أبا موسى الأشعري كان يقرأهما .. وهما :
1 ـ " اللهم إنا نستعينك ونستغفرك ونثني عليك ولا نكفرك ونخلع ونترك من يفجرك" .
2 ـ " اللهم إياك نعبد ولك نصلي ونسجد وإليك نسعى ونحفد نرجو رحمتك ونخشى عذابك إنّ عذابك بالكافرين ملحق" ـ مناهل العرفان 1: 257، روح المعاني 1: 25.

الرابعة : آية الرجم .
روي بطرق متعدّدة أنّ عمر بن الخطاب ، قال : " إيّاكم أن تهلكوا عن آية الرجم .. والذي نفسي بيده لولا أن يقول الناس : زاد عمر في كتاب الله لكتبتها : الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتّة نكالاً من الله والله عزيز حكيم . فإنّا قد قرأناها " ـ المستدرك 4 : 359 و 360 ، مسند أحمد 1 : 23 و 29 و 36 و 40 و 50 ، طبقات ابن سعد 3 : 334 ، سنن الدارمي 2 : 179 ـ .
وأخرج ابن أشته في (المصاحف) عن الليث بن سعد .. قال : "إنّ عمر أتى إلى زيد بآية الرجم ، فلم يكتبها زيد لأنّه كان وحده " ـ الاتقان 3 : 206 ـ .

الخامسة : آية الجهاد :
روي أنّ عمر قال لعبد الرحمن بن عوف : " ألم تجد فيما أُنزل علينا : أن جاهدوا كما جاهدتم أوّل مرّة .. فأنا لا أجدها ؟ قال : أُسقطت فيما أسقط من القرآن " ـ الاتقان 3 : 84 ، كنز العمال 2 : حديث / 4741 ـ .

السادسة : آية الرضاع :
روي عن عائشة أنّها قالت : كان فيما أُنزل من القرآن : " عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات فتوفي رسول الله (ص) وهنّ ممّا يقرأ من القرآن " ـ صحيح مسلم 2 : 1075 / 1452 ، سنن الترمذي 3 : 456 ، المصنف للصنعاني 7 : 467 و 470 ـ .

السابعة : آية رضاع الكبير عشراً :
روي عن عائشة أنَّها قالت : " نزلت آية الرجم ورضاع الكبير عشراً ، ولقد كانت في صحيفة تحت سريري، فلمّا مات رسول الله (ص) وتشاغلنا بموته دخل داجن فأكلها" ـ مسند أحمد 6 : 269 ، المحلّى 11 : 235 ، سنن ابن ماجة 1 : 625 ، الجامع لأحكام القرآن 113:14 .

الثامنة : آية الصلاة على الذين يصلون في الصفوف الأُولى !
عن حميدة بنت أبي يونس ، قالت: " قرأ عليّ أبي ، وهو ابن ثمانين سنة ، في مصحف عائشة: إنّ الله وملائكته يصلّون على النبيّ يا أيّها الذين آمنوا صلوا عليه وسلّموا تسليماً وعلى الذين يصلون في الصفوف الأُولى " . قالت : " قبل أن يغيّر عثمان المصاحف " ـ الاتقان 82:3 ـ .

التاسعة : عدد حروف القرآن .
أخرج الطبراني عن عمر بن الخطاب ، قال : " القرآن ألف ألف وسبعة وعشرون ألف حرف " ـ الاتقان 1 : 242 ـ . بينما القرآن الذي بين أيدينا لا يبلغ ثلث هذا المقدار .

وفي الختام نوجّه لكم نصيحة يا أستاذ ممتعض .. وذلك تقديساً للقرآن الكريم .. فان البحث عن هذا الموضوع لا يخدم الشيعة ولا السنة .. والقرآن الكريم غير محرف قطعاً .. وهذا مما تسالمت عليه الأمة الإسلامية والأدلة العقلية والنقيلة على عدم وقوع التحريف .. وما ورد في مصادر المسلمين مما ظاهره التحريف .. إما ضعيف السند لا يعمل به .. أو مؤول بحيث لا يدل على التحريف ..

لي عودة..
للتعقيب على بقية الشبهات ..
تحياتي وسلامي

الكاتـل
28-02-2004, 02:40 PM
السـلام عليكـم ورحـمة الله وبركاته

بالنسـبه للأخـت "Nassema" أقـول لهـا :

المسـلم لا يأخـذ شـريعته سـوى من القــرآن الكـريم ومن رسـول الله .... وأخـذك الشـريعه مـن أي إنسـان غير رسـول الله يعـرضك للضـلال والعيـاذ بالله ....

لـذلك أحـذري أخـتي الكريمه مـن الإعتمـاد علـى غيـر رسـول الله المعـصوم .... في التكفيــر أو في الحكـم على النـاس أو في العـباده ..

تحياتي ،،،،

الكاتـل
28-02-2004, 02:55 PM
رد عـلى الأخ/ ممتعض

أولاً ليس هنـاك فتـنة كمـا يبينهـا البعض ... الحق كـان واضحاً وضوح الشمس ... فحـديث عمار أنـا وانـت سمعنـاه ... فمـا بالك بمـن صحـب رسـول الله ....

وحـتى مـن لم يسمـع بحـديث عمار .... فكـان بإمكانه معـرفة الحق بسهـوله ...فعـلي اخــتير خليفـة للمسلمـين ... ولا يحـق لأحـد أن يطـلب بدم أحـد ... لأنه هـو المسـؤول وهـو الأدرى ...

فهـل يجـوز لك مثلاً أن تطـالب الحكـومة بتسليمـك قاتـل أخيـك ‍‍؟ لا .. طبعاً لأن هنـاك دولة ... لسنـا في العـصر الجـاهلي ...

كـان حرياً بالصحـابه الإلتـزام بكـلام رسـول الله ... وعـدم اتبـاع الهـوى .... وطـاعة أولي الأمـر .. لا الخـروج عليهم وسفـك الدماء ..

تحيـــاتي ،،،،،

علي المصري
28-02-2004, 03:00 PM
اخي الرافضي
لعلني اوضح لك اولا انني لست من اهل العلم وانما انا قاريء عادي شاهد موضوع قيم تديره مجموعة من الاقلام التي اظن ان لديها من العلم ما يؤهلها لذلك وبعد احب ان استفيد منهم ليس اكثر .
قلت بعد رجوعك للمعجم ان الصاحب: المعاشر والملازم ولا تقال إلا لمن كثرت ملازمته واعتقد ان الامر كان لا يحتاج الي معجم فالصاحب كلمة شائعة متداولة وليست مبهمة ومعروفة لكل من ينطق بلسان عربي ثم قلت بما اعطاه الله لك من علم ان الصحابي هو كل مسلم رأي رسول الله صلي الله عليه وسلم ولو للحظة واحدة الا تظن معي ان المعني الاول يناقض المعني الثاني فالصاحب من كثر ملازمته وتوافق اخلاقه وميوله مع صاحبه فكيف يكون الصحابي كل من رأي للحظة واحدة رسول الله مع قدر هذة الكلمة ومقدار صاحبه هل يكون اقل شأنا من معني الصاحب المتعارف عليه إلا تظن معي ان هذا القول لا يستقيم بهذا المعني
لو كان الامر كما قلت ان الصحابي هو من رأي رسول الله وعاش ومات وقد رضي الله عنه ورسوله يكون الخوض في الحديث عنهم جهل وقلة ايمان لسببين
الاول هب ان احدهما قال ان اينشتين قد اخطأ في كذا وكذا حول نظرية النسبية فالسؤال الذي سوف يتبادر الي ذهنك علي الفور هل لديك من العلم الذي يفوق عالم كبير كاينشتين لتجد ثغرات في نظريته ولا يهم هنا الجواب ولكن ما اريده ان يصل اليك الصحابة رضوان الله عليهم كان بينهم رسول الله المعلم والقائد ونزل الوحي بين ظهرانيهم ولذلك فهم اعلم الناس بكتاب الله وسنة رسول الله ويجب لمن يتصدي لنقضهم او الانقاص من علمهم ان يفوقهم علما وتقوي ولا اظن انه يوجد بين المسلمين من يفوق الصحابة رضوان الله عليهم علما ولا تقوي
والامر الثاني ان رسول الله نهانا عن الخوض في سيرتهم ومعرفة منزلتهم واعطاهم حقهم المفروض علينا نحن معشر المسلمين تجاه هؤلاء القوم بما عليهم من دين عظيم علينا فبدونهم ما كان الاسلام ولا المسلمين شكرا لك

موندو
28-02-2004, 05:33 PM
الســـــلام عليكم ..

بارك الله فيك أخي الممتعض.
تابع .. فنحن نتابع. :m:

المحترم .. الرافضي.
أحيي فيك حوارك الهادئ .. و ان كنت أطلب منك فتح قلبك قبل أذنيك و عينيك عند كل عودة للموضوع .. لا تكن شيعيا .. لا تكن سنيا .. كن محايدا يسمع من الطرفين ثم يحكم .. انت تعلم ما كتب في كتب الشيعة .. هل قرأت كتب السنة ؟ .. أم انك قرأت عنها ؟ .. "هناك فرق !!" ..

فالموضوع ان كان لمجرد الجدل العقيم الذي يريد كل شخص اثبات حجته لمجرد الفوز فلا داعي لاستمراره .. و سيظل مفتوحا لقرون دونما تغيير .. و لكني اسأل الله أن يجعل فيه حوارا لا "جدالا" يهدي به و لو واحدا من خلقه.

لم أسمع جوابا لهذه الأسئلة (أرجو أن يكون الجواب واضحا لأفهمه :y: ) ..

- لعن الشيعة معاوية رضي الله عنه في حين تنازل الحسن رضي الله عنه عن الخلافة لمعاوية .. ففيم كان تنازله عن خلافة أمة الإسلام .. و لمن ؟

- ما قولك في ما ورد في كتاب الكافي .. أعني بذلك الباب المعنون ( الأئمة يعلمون ما كان ومايكون ولا يخفى عليهم شئ ) .. فهل يعلم الأئمة عندكم ما يكون؟
و في باب آخر .. ( الأئمة يعلمون متى يموتون ولا يموتون إلا باختيار منهم ) ؟.

أرجو عدم الإجابة بسؤال آخر .. أو بمقارنة بين كتب مختلفة .. أنتظر جوابك المباشر و شكرا لك.

الكاتـل
29-02-2004, 10:04 AM
أخ "مـوندو"

إن كـنت تريد الجـواب أجبنـاك ....

أولاً: لا يعـلم الغـيب إلا الله سبحانه وتعالـى .... والشيعـه لا يأخـذون تشريعهـم إلا من القـرآن والرسـول ... وليـس من " الكـافي " ...

ثانياً: تنـازل الحسـن لمعـاويه ... هـو كما تنـازل رسـول الله للمشـركين بأن من يأتي للمـدينـة مسلمـاً يـرده ... هـذه سيـاسـة وحـرب ...

والحسن وضـع بيـن أمـرين أحـلاهما مـر ... إمـا أن يتنـازل عـن الخلافة أو يظـل المسلمين متنـاحرين فيمـا بينهم ... والنصر لا ترى ملامحه ..

مـن اجـل ذلك فضّـل الحسـن أن يتنـازل عن الخـلافة لحـقن دمـاء المسلمين والحفـاظ عـلى الإسـلام .... وليـس لأن معـاويه أحـق بالخـلافة .. معـاذ الله فهـو سبط الرسـول وسيـد شبـاب أهل الجـنه ..

ودمتـم سالميـن ،،،

ممتعض
01-03-2004, 04:54 PM
[QUOTE]أرسلت بداية بواسطة ممتعض
[B]
أنا أتحداك أن تأتي بهكذا أدلة بأن أحداً من علماء السنة قال بهذا !!
أتمنى عليك ألا تاتي بأحاديث الناسخ والمنسوخ لتوهم القراء أننا نقول بالتحريف !!
فالفرق بين ( إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون ) و ( ما ننسخ من آية أو ننسها نأتِ بخير منها أو مثلها ألم تعلم بأن الله على كل شئ قدير ) .. أقول الفرق بين الحالتين كالفرق بيننا !!
يارجل .. لقد كفر علماؤنا من قال بخلق القران - أنتم تقولون بذلك - فما بالك بمن قال بتحريفه !!

---------------------

سبحان الله .. مع أني أنبهته إلى عدم فعل ذلك لكنه أبى إلا التلبيس !!
لكن لا بأس سأناقش هذه المسألة معك !!
لكن نترككم اليوم مع حزنكم الذي لا سند له .
ممتعض .

قلقان المنتفخ
01-03-2004, 07:01 PM
يقول الرسول صلى الله عليه وسلم ( خير القرون قرني ... ) ويأتي أحدهم في هذا القرن ليقول لنا بالحرف الواحد :

(( كـان حرياً بالصحـابه الإلتـزام بكـلام رسـول الله ... وعـدم اتبـاع الهـوى .... وطـاعة أولي الأمـر .. لا الخـروج عليهم وسفـك الدماء ..))


أي هراء أكبر من ذلك أخواني في الله ؟!!

أليس من العار عليكم تضييع أوقاتكم مع من يكفرون صحابة خير خلق الله ويلعنون زوجاته ( أمهاتكم ) ويلعنون خير صحابته ؟!!!

أعيد عليكم قول فضيلة الشيخ عبدالرحمن الحذيفي عن التقارب مع هؤلاء :

يسؤونا نحن المسلمين الدعوة التي تنادي بالتقريب بين الأديان من جهة والتقريب بين أهل السنة والشيعة من جهة أخرى والذي ينادي به بعض المفكرين الذي تنقصهم أولويات وأساسيات في العقيدة ويزداد الأمر خطورة في هذا العصر الذي صارت فيه الصراعات دينية ومصالح ترتكز على الدين. …

… كيف يكون هناك تقريب بين السنة والشيعة، أهل السنة الذين حملوا القرآن الكريم وسنة الرسول الله صلى الله عليه وسلم وحفظ الله بهم الدين وجاهدوا لإعلاء منارة الإسلام وصنعوا تاريخه المجيد، والرافضة الذين يلعنون الصحابة ويهدمون الإسلام، فإن الصحابة رضي الله عنهم هم الذين نقلوا الدين لنا فإذا طعن أحد فيهم فقد هدم الدين.
كيف يكون تقريب بين أهل السنة والرافضة وهم يسبون الخلفاء الثلاثة وسبهم لو كان لهم عقول يفضي إلى الطعن في الرسول صلى الله عليه وسلم فإن أبا بكر وعمر رضي الله عنهما صهران لرسول الله صلى الله عليه وسلم ووزيراه في حياته وضجيعاه بعد موته ومن ينال هذه المنزلة، وجاهدا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جميع غزواته ويكفي هذا الدليل لبطلان الرفض. وعثمان رضي الله عنه زوج ابنتين للرسول صلى الله عليه وسلم والله لا يختار لرسوله صلى الله عليه وسلم إلا أفضل الأصحاب فكيف لم يبين النبي صلى الله عليه وسلم عداوة الخلفاء الثلاثة للإسلام ويحذر منهم إن كانوا صادقين بزعمهم، بل سب هؤلاء الثلاثة طعن في علي رضي الله عنه فقد بايع أبا بكر في المسجد راضياً وزوج عمر ابنته أم كلثوم وبايع عثمان مختاراً وكان وزيراً لهم محباً ناصحاً رضي الله عنهم أجمعين. فهل يُصاهر علي رضي الله عنه كافراً أو يُبايع كافراً؟ سبحانك هذا بُهتان عظيم.
ولعنهم لمعاوية رضي الله عنه طعن في الحسن رضي الله عنه الذي تنازل عن الخلافة لمعاوية ابتغاء وجه الله وقد وفق لذلك وحرضه صلى الله عليه وسلم على ذلك فهل يتنازل سبط رسول الله لكافر يحكم المسلمين؟ سبحانك هذا بهتان عظيم.
وكيف يلعنون أم المؤمنين عائشة التي نص الله في كتابه على أنها أم المؤمنين في قوله تعالى: (النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم).
وكيف يكون تقريب أهل السنة والرافضة وقد جعلوا الخميني إما الضلالة معصوماً حيث أقروه على أنه نائب مهديهم الخرافة الذي قالوا بأنه دخل سرداب سامرا والنائب له حكم المستنيب فإذا كان المهدي معصوماً فالخميني معصوم لأنه نائب له فماذا هذا التناقض؟.
إن الرافضة في قولهم في ولاية الفقيه قد نسفوا مذهبهم من أساسه والباطل يحطم بعضه بعضاً ويشتمل ويتضمن على الردود وتحطيم نفسه بنفسه وأهل البيت براء منهم ومن هذا القول والأدلة على بطلان مذهب الرافضة شرعاً وعقلاً لا تحصى إلا بالمشقة… ألا فليدخلوا في الإسلام وأما نحن أهل السنة والجماعة فلن نقترب منهم شعرة واحدة أو أقل من ذلك فهم أضر على الإسلام من اليهود والنصارى ولا يوثق بهم أبداً وعلى المسلمين أن يقفوا بالمرصاد قال تعالى: (هم العدوّ فاحذرهم قاتلهم الله أنى يُؤفكون).
إن نسب الرفض يعود إلى عبد الله بن سبأ اليهودي وإلى أبي لؤلؤة المجوسي إذاً معشر المسلمين لابد أن يتميز المسلم في عقيدته فيحب ما أحب الله ويكره ما يكرهه الله ويتناصر المسلمون ويكونوا يداً واحدة فإنّ أعداء المسلمين جمعهم على عداوة المسلمين دينهم وعقائدهم الكافرة قديماً وحديثاً. قال تعالى: (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملّتهم) …

nassema
02-03-2004, 02:01 AM
يقول مراسل المنار ان وفود مليونية بدأت التقاطر الى كربلاء المقدسه(مقدسه) ثم يستطرد في كلامه بقوله ان هذه الحشود الايمانية التي تشاهدونها وقد ملأت ما بين الحرمين الشريفين
طبعا يقصدون بالحرمين الشريفين مرقد العباس ومرقد الحسين رضي الله عنهما

انظروا كيف يريدون ان يجعلوا لهم مكان مقدس مثل مكة والمدينه ويضفون عليها الاسماء التي تطلق على الحرمين الشريفين للتلبيس على العامة والجهلاء حتى يتخذوا هذه الاماكن محجا لاتباعهم المخدرين وقد نجحوا في ذلك فهاهم يتحدثون عن هذا الحدث بزمانه ومكانه وكانهم يتحدثون عن يوم عرفه وحسن نصر الله يقول( لبيك ياحسين ) وربما يكون هناك شعائر تتبع في هذا الشان لانعلمها, فسادة الاجرام لايكلفهم ايجاد شعائر لهذه المناسبة سوى كلمة ذكر لنا ان ابا عبدالله كان 000ثم يضع مايشاء فهذه الاحاديث عندهم على هذا النحو وبما ان سادتهم لايسالون عن ما يفعلوا وهم يسالون فامورهم تسير على ما يشتهون0

حاليا يبدو ان الاكتفاء ظاهريا باللطم وضرب الصدور وجلد الظهور والاستدماع هي الشعيرة التي نستطيع ان نلحظها في هذه التظاهرة المتخلفة الملفته للنظر والتعجب وحمد الله ان جعلك على العقيدة النقية وان تعتبر من منظرهم وانك لم تكن مثلهم عبرة للغير0

العبدلى احمد
02-03-2004, 02:11 AM
في إطار الاحتفالات الشيعية بمقتل الحسين ، انتشرت في هذه الآونة في الجنوب العراقي شعارات ولافتات شركية كفرية ، ومن هذه الشعارات التي انتشرت في العراق بمناسبة عاشوراء هذه اللافتة الكفرية التي تقول 'كذب الموت والحسين مخلد' وهي معلقة في جميع مناطق الناصرية كمنطقة الثورة .
وهناك عبارة كفرية أشد من هذا الكفر تقول 'أحببنا الله لأننا أحببنا الحسين' وهذه موجودة في لافتة على مدخل سوق الزبير .

الرصاصة
02-03-2004, 04:55 AM
انا اقول لأخواني ممتعض و مندو وقلقان المنتفخ و nassema و العبدلي أحمد

تراكم تنفخون بقربه مقطوعه .

فا أني الاحظ ان حوارهم معكم لايهام بعض القرأ انهم على حق فيما يدعون اليه
وربما انجر معهم بعض شباب اهل السنة والجماعة الضعاف ذو التأثر السريع
لذلك ارفض محاورتهم الا بعد ان يشهدوا ان لا اله الا الله ( حقآ لا قولآ فقط )
وان محمد رسول الله وخاتم الانبياء والرسل .
وخلاف ذلك فهو مضيعه للوقت

تحياتي لكم فأنتم بعض أفراد أهلي

ممتعض
02-03-2004, 11:58 AM
أخي الرصاصة
لك كامل الود والتحية .. لا يأس من رحمة الله .. صحيح أن هناك منهم من لو جمعت كل حجة عقلية أو نقلية ما أجابك .. ولكن .. ألا ترى بأن عدد القراء تجاوز800 قارئ !! فلماذا كل هذه المتابعة لولا أن في نفوس القوم آهات وتساؤلات يتمنون الخلاص من حصارها المحرق للقلب والعقل ..
أخي الكريم خذ هذه القصة لشاب سعودي شيعي منّ الله عليه بالهداية مع زوجته ،وتجرعوا غصص الدنيا هرباً من غصص الآخرة .. هذا رابطها في موقع الشيخ عثمان الخميس صاحب مناظرات المستقلة http://www.almanhaj.net/vb/showthread.php?threadid=220&perpage=15&pagenumber=1
هذه القصة وغيرها عشرات بدأت تنشر في الأوساط الشيعية ، بل وبدأت المراجعات من قبل أئمة معتبرين كالسيد حسين الموسوي في كتابه الخالد ( لله ثم للتاريخ )هذا رابطه http://www.saaid.net/book/29.zip وهو الكتاب الذي جعل الكثيرين يعودون الى الحق ، كذلك كتب الامام موسى الموسوي منها ( ياشيعة العالم استيقظوا ) والمراجعات ، والحق أن كتب موسى الموسوي رائعة وليت أن الشيعة يقرأونها ، كذلك مراجعات أحمد الكاتب ،وكتب موسى الكاظمي عن فضائح الحوزات العلمية وشرورها ، وقد دعا كثير من المثقفين إلى أمور عدة لتنقية التشيع من هذا الشرك العظيم وهذا الاسقطاع الظالم لأموال الشيعة بإسم الخمس، وهذا الفجور اللعين بنساء الناس بإسم المتعه ، ودعا كثير من المثقفين إلى نبذ التقية ذلك المرض النفسي القاتل البطيء لحياة الانسان ،فضلاً عن رجولته وغيرهم كثير !!
فلايأس من رحمته تعالى ولطفه .
أيضاً لا تنسَ ولا ينسى غيرك بأن الشيعة اليوم ليسوا بالشيعة الأمس !!
قد تسألني ماالذي تغير ؟!!
أقول لك أن الشيعة -وأنا على اطلاع نوعا ما وإن كنت مقل في هذه الناحية- قد تثقفوا وتنوروا ، وما كان بالأمس يمرر على عقول البسطاء وكبار السن ،صار يلقى مع عقول الشباب الكثير من الإشارات الحمراء أو على الأقل الصفراء ،تدعوه للتوقف وتسأله .
لي عودة ان شاء الله .
ممتعض .

الرصاصة
02-03-2004, 10:39 PM
أخي ممتعض

ولك مني كامل الاحترام والتقدير
ولك كامل الشكر على تزويدي ببعض الروابط .
أخي نعم لا ينبغي للمسلم ان يقنط من رحمة الله .
ولكن كم هم من تغير منهم وعاد الى الاسلام .
ويبقى سؤأل هل الرافضة مرتدين ام من أهل الكتاب ام مسلمين
ومن هنا يجب ان تكون البدايه .
أذا كانوا مرتدين فمعروف ماهو حكم المرتد في الاسلام
اما أذا كانوا أهل الكتاب فهل هم يهود ام نصارى
اما اذا كانوا مسلمين فهل يؤمنون بان الله الواحد الاحد لاشريك له
ولماذا يكتب علمائهم في منصات الخطاب يوم عاشوراء
أن الحسين هو قبس الهداية وطوق النجاه ( شاهد صورة حسن نصر الله وهو يلقي
خطاي يوم عاشوراء 1424هـ )
ولماذا يحجون للنجف الانجس ولماذا ولماذا..... الخ

أكرر تحياتي لك ياولد أهلي

الكاتـل
06-03-2004, 12:58 PM
"أخــلع نعليـك أنـك بالواد المقـدس طوى"

"كذب الموت والحسين مخلد" ....... هـذه عبـاره صحيحه 100%100 ...

ولكـن الجـهله لا يعـلمـون .... إن الحـسين شهيـد ... والشهداء أحيـاء يرزقـون .... وهـو سيد شبـاب أهـل الجـنه ... واهـل الجنه مخلـدون ..

لـولا الجهـل .... لتغـيرت الأحـوال ...

اللهـم إليـك المشتكـى ....

صـار من يقـول قـولك مشـركاً ... !؟

تثقـيف المذاهـب الإسـلاميه ... خير تقـريب ..

جزيرة العرب
06-03-2004, 01:15 PM
أرسلت بداية بواسطة الكاتـل
"
"كذب الموت والحسين مخلد"

كاتل..
(أحياء) التي يقصدها الشيعة...تختلف عن (أحياء) التي بمعناها القرآني
أجب .. بدون تقية ..ممكن؟؟ :)






:)

نورماندي2
06-03-2004, 01:25 PM
اتفق مع العضو قلقان المنتفخ بخصوص ماقاله :

أليس من العار عليكم تضييع أوقاتكم مع من يكفرون صحابة خير خلق الله ويلعنون زوجاته ( أمهاتكم ) ويلعنون خير صحابته ؟!!!

اما لاحدهم فاقول : يااخا فارس
الحسين رضي الله عنه وال البيت الطيبين الطاهرين نحن العرب اولي منكم بهم
وكفاكم غلوا وتقيةٌ فمنذ ظهر هذا الدين وانتم بانفسكم غصه حقدا وغل ومراره
فاخذتم بدعكم لليسار واليمين ولم تجعلوا في هذا الدين من منسك الا وادخلتم
من الأمور التي لم يأمر بها الله سبحانه ولارسوله المصطفي ..
وما سبكم لاصحاب الرسول الكريم وتعرضكم للسب والشتم واللمز في
زوجات رسولنا الطاهرات الا سبة في وجوهكم المظلمه ...
والناظر للتاريخ يري انكم من نكبة الي نكبه من جراء ماتصفون..
==========================================
اميرالمؤمنين علي رضى الله عنه فنجده يشتكي من شيعته ( أهل الكوفة ) فيقول : " ولقد أصبحت الأمم تخاف ظلم رعاتها وأصبحت أخاف ظلم رعيتي ‍‍. استنفرتكم للجهاد فلم تنفروا ، وأسمعتكم فلم تسمعوا ، ودعوتكم سراً جهراً فلم تستجيبوا ، ونصحت لكم فلم تقبلول ، أشهود كغياب ، وعبيد كأرباب ؟ أتلو عليكم الحكم فتنفرون منه ، وأعظكم بالموعظة البالغة فتتفرقون عنها ، وأحثكم على جهاد أهل البغي فما آتي على آخر القول حتى أراكم متفرقين أيادي سبا ، ترجعون الى مجالسكم ، وتتخادعون عن مواعظكم ، أقومكم غدوة ، وترجعون الى عشية كظهر الحية ، عجز المقوم ، وأعضل المقوم ، أيها الشاهدة أبدانهم ، الغائبة عقولهم ، المختلفة أهواؤهم ، المبتلى بهم أمراؤهم . صاحبكم يطيع الله وأنتم تعصونه ، … لوددت والله أن معاوية صارفني بكم صرف الدينار بالدرهم فأخذ مني عشرة منكم وأعطاني رجلاً منهم ، ياأهل الكوفة منيت بكم بثلاث واثنتين : صم ذوو أسماع ، وبكم ذوو كلام ، وعمي ذوو أبصار ، لا أحرار صدق عند اللقاء ، ولا اخوان ثقة عند البلاء ، تربت أيديكم ياأشباه الابل غاب عنها رعاتها ، كلما
جمعت من جانب تفرقت من جانب آخر .
ا ض غ ط ه ن ا (http://www.albrhan.com/arabic/books/hussain_kill/hussain01.htm)

VOLTAREN
06-03-2004, 01:39 PM
في الحقيقة يا إخواني لا أريد أن أخوض مع الخائضين
ومن يعرفني يدرك تماماً بأني أتحاشى السُباب والمجادلة كإعراضي
عن ولائم الأعراس وما شابهها 00 يقول الله عز وجل ( لا إكراه في الدين )
هكذا قال في محكم التنزيل 00 فالدين بطبيعته يقوم على تصديق كامل في باطن النفس
وبدون هذا الإيمان لا قيمة للصلاة وللصيام والزكاة والحج عند الله تعالى
والإنسان العاقل السوي بطبيعته العقلانية لا يمكن أكراهه أو إرغامه على التصديق
بشيء يخالفه مهما كانت قوته 00
فإذا كان الدين من عند الله ، والعقل من عند الله أيضاً فعلينا أن نؤمن ونسلّم بأنه
لا يجوز أن نلوم الإنسان أياً كان على اختياره وما يؤمن به
فالله حسيبنا وحسيبه
أقول قولي هذا ( *** ) فيكم يا معشر الشيعة
و( *** ) فيكم يا أهل السنة والجماعة الغير متسامحين

من يقرأ كلامك في بدايته لا يصدق نهايته ..!!
آمل الإلتزام بـ أدب الحوار .. والموضوع بذاته ..

عزوف

جزيرة العرب
06-03-2004, 01:56 PM
لتستمر هذه المناظرة أيها الأخوة...
فلسنا هنا نجبر الآخرين في الدخول فيما لا يرغبون ..
هداكم الله..
هنا نجلي الحقائق...ونخرس الألسنة... ونرد الكيد في النحر بإذن الله تعالى..
لسنا هنا نلوي أذرعة الآخرين نغصبهم ..
هنا نذود عن الحق... بدحض الباطل..
(لا إكراه في الدين)...هذه نعرفها... لكننا نؤكد على (قد تبين الرشد من الغي)
هنا نفتح العيون لحقائق لا يعرفها بعض الشيعة....

ولو أراد الأخ ممتعض التوقف... فجزاه الله عن الإسلام خيرا..
ولو أراد الإستمرار...فيد الله يا ممتعض..فوق يدك..وأيدينا معك بالخير والصلاح..
ولو لم يكن فيما يقوله أخونا في الله ممتعض خيرا لما وجدت الكثير مما كتبه هنا..منتشرا في العديد من المنتديات..

دعونا وشأننا ..فأنا أتوكل على الله تعالى...وأسأله التوفيق لأخونا ممتعض في هذه المناظرة
كفوا رجاءا عن صراخكم بالتوقف....
لا تدرووووووووووون...لعل الله يحدث بعد أمره هذا....خيرا ويهدي بشرا :(

الكاتـل
06-03-2004, 02:12 PM
أنــــــــا اقـــــــول ... مـــا فيه إلا الحسـم العسـكري ...

التفـــاهم مـا راح يجـيب نتيجـه .... لازم معـركة صفــين تنحـسم ... والـــي مـا انتهــى زمــان ننهـيه الحيــن ...

أنـا اقــول الحـرب أهي الحـل الوحيـد ... بـلا تقــارب بلا خرابيـط ..

المتحـرر
06-03-2004, 02:18 PM
أنا مع الكاتل ..

نديرهـا حـرب , ونرتاح !!

وهذا قولي السابق :

http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?threadid=79782

الرافضي
08-03-2004, 12:55 PM
أما أنا فأقول إن منطق المقارعة أحياناً من طرق تصحيح المسار .. فإن مبضع الجراح لا يريد الانتقام وإن سبب ألماً .. وإن وضع السيف أمام السيف قد لا يكون دعوة إلى القتال بل دعوة إلى تركه وإن الحمل على شرب الدواء ليس عن بغض وإن كان الدواء مراً .. وستبقى الأهداف دائماً وراء الأعمال تحدد هوياتها وتشكل مبرراً لما قد يكون في وسائلها من قسوة شريطة أن لا تنزل الوسائل إلى المستويات الملوثة..

إن الباحثين عن الحقيقة لم يخل منهم عصر من العصور .. وإن الذين غلبت عليهم شبهات تاهوا فيها ليسوا بالقليلين وترك أمثال هذين بدون التعاون معهما أمر ليس مما يستسيغه من يحمل رسالة في دفع الحياة إلى الأفضل كما أنه ليس من الدين في شئ ..

ومما يهون الخطب أن مواطن الخلاف بين المسلمين شيعة وسنة منذ كانت لم تصل إلى الأصول وإنما هي في نطاق الفروع وإن حاول البعض أن يوصلها إلى الأصول عن طريق عناوين ثانوية ولوازم تحاول الدخول من أبواب خلفية .. لكنها وبشئ من التأمل والتحليل ترتد عن الأصول إلى الفروع وما دام الإسلام في روحه الكريمة يفترض الصحة في فعل المسلم ابتداءا فعلينا معالجة هذه الأمور بوحي من هذا الروح .. وما دامت العقول متفاوتة والمدارك مختلفة فمن المنطق أن نقول إن الاختلاف في مسائل الفكر سنة الكون وسجية النفوس وخاصة العقول وإنما يحمل على نسيان هذه الحقائق الأفق الضيق والعصبية الرعناء والتسرع في الاندفاع وما أجدرنا بالابتعاد عنها ..

أنين
08-03-2004, 01:02 PM
اخي رافضي ..رغم اختلاف الراي بيننا ..او الفكر

ولكنك تجبرني دائما على احترامك

تحياتي اخي رافضي
والغياب طال هذه المرة
اتمنى ان يكون لك مواضيع بعيد عن السنة والشيعة
الان حياتنا لا تتوقف على هذه المشاكل فقط نريد ان نكون مجدين بمواضيع نلتقي بها
ترحيب بك بعد اذن صاحب الموضيع

الرصاصة
13-03-2004, 05:08 AM
يا اخوتي

المسأله ماهي مسأله تقريب هؤلاء مرتدين نعم مرتدين
وقد صدرت فيهم فتاوى بهذا والمرتد حكمة القتل الا ان تاب وعاد
وقد تتذكرون انه قبل سنوات قد صدر حكم بقتل الرافضي الذي سب محمد عليه أفضل الصلاة والسلاموالصحابه رضوان الله عليهم
وأستتاب ولم يتب فحكم عليه بالقتل ونفذ والحمد لله هذه الحادثه
حدثت منذ سنوات قريبه واعلن عنها عبر وسائل الاعلام .
وانتم تعرفون أن القياس أحد مصادر التشريع في الدين الاسلامي .
ولا زلت اكرر اتحدى أحد ان يثبت انهم مسلمين فا أفعالهم تدينهم .

تحياتي لاهلي واخواني أولاد أهلي

المتحرحر
13-03-2004, 06:06 AM
يوووووووه ...

الرصاصة .. دخل من جديد ليكرر فتاويه !!

خلاص ملّينـــا من كلامك الببغاوي ... هات غيره , ماعندك جديد ؟

رافضة , مشركين , مرتدين ...
عارفيــن ..
غيره ياأخوي .

الكاتـل
13-03-2004, 08:32 AM
((لا تقــولوا لـمن يقــتل في سبيــل الله أمــوات)) ....

حـــــرام .... هــذا امــر من الله ... هــم أحيـاء يرزقـون ...

فالقبــر إمـا "روضة من رياض الجنه" ... أو "حفره من حفر النار" ....

ألا تـرون أن الميت عنـدما يدفـن ... يسمع أصوات أنعلتهـم ...

لا حـول ولا قـوة إلا بالله العـلي العظيم ،،،،،،

ممتعض
18-03-2004, 05:07 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أكرر أسفي على تأخري في الردود لظروف خارجة عن ارادتي .

لكن الحق أني أكثر ما انتزع مني ابتسامة صافية هي مداخلة لشخصٍ يدعي اللبرالية يرى أن نشعلها حرباً !!
ووجه الغرابة الذي أُلقي على عيني أن من المبادئ الأساسية للفكر اللبرالي هو انتهاج الحوار مع المخالف دون تأنيبه أو لومه !!
وليت أن مداخلنا اللبرالي أرانا كلمةً نابيه أطلقناها في حق الشيعة لكي يؤيد اشعالها حرب !! لا زالت أيماني المغلظة تترى بوجود كثرةٍ من التناقضات عند لبراليّ العرب !!

** الأستاذ الكاتل
أنت هنا تقول نشعلها حرب .. وفي رابط آخر ترد على من قال بهذا بأننا أخوة ولا يصح اشعال حروب بيننا .. هل أنت متناقض أيضاً !!
أود أن أشعرك بأن الحروب الأهلية إذا قامت فإن الأقليات هي أول من يكتوي بنارها ..فأربعوا على أنفسكم ووجود أمريكا الذي تستظلون بظله لن يدوم طويلا !!

** الأستاذ الرافضي
بل نحن في الأصول مختلفون !!
ولنبدأ بـ ( لا إله إلا الله ) !!
ما معنى ( إله ) ؟!!
يعني وبلا شك ( معبود) !!
وقد يكون بحق وقد يكون بلا حق ..ولا حق إلا الحق سبحانه !!
ومقتضى أنه (معبود) يقتضي أن توجه له العبادة والقصد !!
والدعاء من العبادة ..لا يختلف عليها اثنان !!
فهل دعاء الأئمة شركٌ أم ليس بشرك ؟!!
قد تقول نحن نعترف بأن الله هو الخالق الرازق !!
وأجيبك بأنكم لم تسبقوا قريشاً بها !! ( ولئن سألتهم من خلق السماوات والأرض ليقولن الله ) !!
فماذا كان عند قريش ياترى ليهجرهم محمد عليه الصلاة والسلام إلى المدينة ،ويقدم في سبيل ذلك أعظم ملحمة ؟!!
ببساطةٍ متناهية أنهم كانوا يقولون بقولكم ( مانعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى) !!
فأنتم يقربكم الحسين عليه السلام إلى الله زلفى ، وكذلك كان الناس يتقربون بصالحيهم إلى الله زلفى !!
فالله خالق .. رازق ..محي مميت ..منزل للغيث ..كل ذلك لا خلاف بيننا وبين أبي جهل فيه ..لأنه توحيد الربوبيه أي توحيد الله بأفعاله ..لكن الخلاف مع أبي جهل بتوحيد الألوهية وهو توحيد الله بأفعال العباد !!
وأما الأصل الثاني فهو القران الكريم !!
وقد ضربت بنا يميناً وشمالاً ونحن كنا نهديك أقوال كباركم بذلك ..عموماً ..سنتجاوز هذه المسألة ونسألك : - من قال بتحريف القران فهو كافر ،وأنت تستفضع أن يكون ذلك منكم ..فهل سنسمع منك حكمك على من قال بذلك من علمائكم ؟!!
ممتعض .

أنين
18-03-2004, 05:38 PM
اخي متعض ..كم فرحت بهذا الاسم من جديد
لله درك على رجاحت عقلك وعلى رقي اسلوبك ..
دعاء من قلب اخت
حفظك الله ..وزاد من علمك .وجعل كل خطاك خير
تحياتي اخي
................
وهذا ما نريد ممن يدخل في الحوار اسلوب تعامل وفكر واضح وعقلية راجحة بعيد عن الرصاص الفارغ

الرصاصة
18-03-2004, 11:05 PM
أخي ممتعض

لازلت استغرب اصرارك على مناقشتهم .
رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام لم يناقش ويجادل جدهم عبد الله بن سبأ
فا تركه في غيه حتى يلاقي مصيره الا وهو جهنم وبئس المصير .
فا اتركهم يلحقون بجدهم وحفيده الخميني وولده محمد بقرة الحكيم وبئس المصير .
وسوف تشاهد انهم قومآ لايفقهون .

تحياتي لك يا ولد أهلي
وقبل لا انسى اكرر قولي

الرافضي
19-03-2004, 12:54 PM
بسمه تعالى

الأستاذ الكريم ممتعض ،،
السلام عليكم ورحمة الله ..
أرحب بك مجدداً في هذا الحوار الأخوي..

نعم .. لاحظت تركيزكم على مسألة التوحيد في مداخلتكم السابقة .. كما قرأت أيضاُ بعض مداخلات الاعضاء في المسألة .. وتؤكدون تأكيداً متواصلاً إرشاد الناس الى التوحيد الخالص لله رب العالمين .. لا شك في أنه الأساس القويم .. والركن الركين لهذا الدين الحنيف .. بل هو محور كل أحكامه وشرايعه .. وهذه ميزة لمستها في جنابكم ..

ومع احترامي وتقديري لجهودكم في هذا السبيل .. خطر ببالي بعض الملاحظات .. أحببت أن أبديها لكم راجياً ان يكون فيها خير الاسلام والمسلمين .. والاعتصام بحبل الله المتين في سبيل تقارب المسلمين .. ووحدة صفوفهم في مجال العقيدة والشريعة..

أولاً: لاحظتكم تعدون دائماً بعض ما شاع بين المسلمين – من التبرك بآثار النبي (ص) وبعض الأولياء كمسح الجدران والأبواب في الحرم النبوي الشريف وغيره- شركاً وعبادة لغير الله .. وكذلك طلب الحاجات منه ومنهم .. ودعائهم ..وما الى ذلك...

إني أقول: هناك فرق بين ذلك .. فطلب الحاجات من النبي (ص) ومن الأولياء .. باعتبارهم يقضون الحاجات من دون الله أو مع الله .. فهذا شرك جلي لا شك فيه .
لكن الأعمال الشائعة بين المسلمين .. التي لا ينهاهم عنها العلماء في شتى أنحاء العالم الاسلامي من غير فرق بين مذهب وآخر .. ليس في جوهرها طلباً للحاجات من النبي أو الأولياء .. ولا اتخاذهم أرباباً من دون الله .. بل مردّ ذلك كله (لو استثنينا عمل بعض الجهال من العوام) إلى أحد أمرين:
التبرك والتوسل بالنبي (ص) وآثاره .. أو بغيره من المقربين الى الله عزّ وجلّ.

أما التبرك بآثار النبي من غير طلب الحاجة منه ولا دعائه .. فمنشؤه الحب والشوق الأكيدين رجاء أن يعطيهم الله الخير بتقربهم الى نبيه وإظهار المحبة له .. وكذلك بآثاره غيره من المقربين عند الله..
وإني لا أجد مسلماً يعتقد أن الباب والجدار يقضيان الحاجات .. ولا أن النبي (أو الولي) يقضيها .. بل لا يرجو بذلك إلا إكراماً لنبيه أو لأوليائه أن يفيض الله عليه من بركاته..

والتبرك بآثار النبي (ص) كما تعلمون .. ويعلمه كل من اطلع على سيرة النبي (ص) .. كان معمولاً به في عهد النبي .. فكانوا يتبركون بماء وضوئه وثوبه وطعامه وشرابه وشعره وكل شئ منه .. ولم ينههم النبي (ص) عنه .. ولعلكم تقولون: أجل.. كان هذا .. لكنه خاص بالأحياء .. دون الأموات .. لعدم وجود دليل على جوازه إلا في حال الحياة بالذات .. وهنا يعجبني أن ألخص لكم كلام الأستاذ الدكتور سعيد رمضان .. العالم السوري .. في هذا المجال نقلاً عن كتابه (فقه السنة) فإنه بعدما أشار الى شطر مما يدل جواز التوسل بالنبي (ص) وبآثاره .. قال: " وليس ثمة فرق بين أن يكون ذلك في حياته أو بعد وفاته، فآثار النبي لا تتصف بالحيياة مطلقاً" .. سواء تعلق التبرك والتوسل بها في حياته أو بعد وفاته .. كنا ثبت في صحيح البخاري في باب شيب رسول الله (ص)..

إن أحدا من المسلمين لا يستطيع أن ينسب أي تأثير ذاتي في الأشياء لغير الواحد الأحد – جلّ جلاله- ومن اعتقد حلاف هذا يكفر بإجماع المسلمين كلهم..
فمناط التبرك والتوسل به أو بآثاره ليس هو إسناد أي تأثير إليه – والعياذ بالله- وانما المناط كونه أفضل الخلائق عند الله على الاطلاق وكونه رحمة من الله للعباد .. فهو التوسل بقربه الى ربه وبرحمته الكبرى للخلق..

وبهذا المعنى كان الصحابة يتوسلون بآثاره و ... من دون ان يجدوا فيه أي إنكار .. وقد مر في هذا الكتاب (أي فقه السنة) بيان استحباب الاستشفاع بأهل الصلاح والتقوى وأهل بيت النبوة في الاستسقاء وغيره .. وأن ذلك مما أجمع عليه جمهور الأئمة والفقهاء بما فيهم الشوكاني وابن قدامة الحنبلي والصنعاني وغيرهم .. والفرق بين حياته ومماته خلط عجيب في البحث لا مسوغ له .. (راجع فقه السنة ط 10 ص 355)..
كما أتمنى لكم قراءة كتاب (شفاء السقام في زيارة خير الأنام عليه الصلاة والسلام) لمؤلفه الامام السُبكي، تقي الدين علي بن عبد الكافي الأنصاري الخزرجي المصري الشافعي .. وهو من علماء أهل السنة.. ففيه الجواب للعديد من الشبهات..

هذا كله بالنسبة إلى التبرك بآثار النبي حياً وميتاً .. وأما التوسل بذاته أو بأحد من أهل بيته (ع) فهو كذلك .. كما راينا في مطاوي كلام الدكتور .. وكان معمولاً به حتى بعد وفاته كما استسقى عمر الخطاب متوسلاً بعم النبي العباس من دون نكير من أحد من أصحابه .. ومن دون ان يكون النبي وموته تأثير عنده في جواز التوسل به..

ومردّ ذلك أن التبرك بآثار النبي والتوسل به وبآثاره وبذريته والأتقياء من أتباعه ليس معناه طلب الحاجة منه أو منها ولا منهم .. ولا في شئ منها – بما في ذلك ذات النبي (ص)- تأثيرا في رفع الحاجات ودفع الملمات أو أنه يضر وينفع .. كما ورد في مطاوي مداخلتكم في صدد النهي عنه .. فهذا تحويل للمسألة عن جوهرها .. بل كل ذلك يعد إظهار الحب للنبي (ص) وغيره من المقربين استجلابا لرحمة الله – تبارك وتعالى- لما نعلم من منزلتهم عند الله .. استناداً الى سيرته وسيرة المسلمين .. فلا يقاس هذا بعمل المشركين في شان آلهتهم .. حيث كانوا يعتقدون فيها التأثير في دفع الملمات ورفع الحاجات .. إما مباشرة أو بالاشتراك مع الله – معاذ الله - ..

كما لا ينبغي الاستشهاد على حرمة التبرك والتوسل (بالمعنى المذكور) وكونهما شركاً بما ورد من الآيات إدانة للمشركين .. فإن ذلك ليس منه في شئ .. والفرق بينهما واضح جليّ .. فهذا مظهر من مظاهر الشرك .. وذاك مظهر من مظاهر التوحيد وحب الله وأوليائه..

نعم .. ان من يجوز التبرك والتوسل هم جمهور العلماء في قبال جماعة اقل منهم بكثير لا يجوزونها .. ولا ريب أن المجوزين اختاروا الجواز بعد الوقوف على الآراء .. وبعد البحث والفحص في الأدلة .. والاطلاع على ما أبداه الشيخان السلفيان الشيخ ابن تيمية .. والشيخ محمد بن عبدالوهاب .. وأتباعهما .. فهؤلاء لم يقتنعوا طوال هذه القرون الى يومنا هذا بحجج مخالفيهم .. فهم مجتهدون .. ولكل مجتهد مصيب أجران .. وللمخطئ أجر واحد .. كما هو ثابت عند الفقهاء ..
فالمسألة بعد ان عادت خلافية اجتهادية يا استاذ ممتعض .. فهل تسمحون في مثل هذه المسألة التي جلّ العلماء على جوازها وقليل منهم على حرمتها .. بنسبة الكفر والشرك بل الفسق والضلال الى هؤلاء الجم الغفير المعترف بفقههم وتقواهم ..؟!
فما هو الفارق إذاً بين القطعيات والظنيات سواء في حقل العقيدة أو في حقل الشريعة ..؟!
إنما الحكم بالكفر ثابت فيمن أنكر ضرورياً من ضروريات الدين ليس إلا .. دون مسألة خلافية هي معترك الآراء بين الفقهاء ..

فأقل ما يقال في مثل هذه المسألة الخلافية هو الاحتياط بالإمساك عن التقول فيها .. حتى ترجع المسألة قطعية .. والاكتفاء ممن لا يجوزه بالوعظ والإرشاد .. إذا رآه شركاً أو بدعة وضلالاً .. فهذا منتهى المطاف في أداء الواجب من مثله .. وقد مر أن استهللنا كلامنا بالتقدير لجهودكم في سبيل إرساء أمر التوحيد .. وهذا بنفسه سعي مشكور أغتبطكم عليه .. لولا أن ينضم إليه إطلاق القول بالشرك أو الكفر فيمن جوّز هذا العمل عن اجتهاد ونظر .. من دون تقليد أعمى .. ولا جهل بالكتاب والسنة وبآراء الفقهاء الموافق منهم والمخالف.. هذا أولاً ..

وثانياً: في مسألة القرآن الكريم .. فان كلّ من قال بتحريف القرآن من علماء الشيعة أو السنة .. إنّما قال بذلك لشبهة حصلت له .. ومثل ذلك لا يستوجب التكفير .. ولو جاز لنا أن نقول بكفر كلّ من قال بتحريف القرآن للزم القول بكفر كثير من كبار الصحابة .. وأصحاب الصحاح الستّة .. والمسانيد المعتبرة .. وعلماء المذاهب الأربعة عند أهل السنة.. وهذا شيء لا يمكن التفوّه به من أجل القول بتحريف القرآن على أساس بعض الشبهات ..

تحياتي وسلامي..

ممتعض
20-03-2004, 01:00 AM
الاستاذ الرافضي
مجدداً أهلاً بك
ومجدداً أكرر اعجابي الشديد في دسك بعض نصوص التوسل بالأحياء بين ركام الشرك الواضح من التوسل بالأموات كحادثة التوسل بالعباس في الاستسقاء دون ايرادك أنها في حياته هو !!
وخذ قولك نصاً : - " هذا كله بالنسبة إلى التبرك بآثار النبي حياً وميتاً .. وأما التوسل بذاته أو بأحد من أهل بيته (ع) فهو كذلك .. كما راينا في مطاوي كلام الدكتور .. وكان معمولاً به حتى بعد وفاته كما استسقى عمر الخطاب متوسلاً بعم النبي العباس من دون نكير من أحد من أصحابه .. (((ومن دون ان يكون النبي وموته تأثير عنده في جواز التوسل به))).."
* هكذا يكون الإقتناص ودقة توظيف النص بدهاء !!
فلماذا لم يذهب إلى النبي بعد موته ويستشفع به ؟!!
أعيذك بالله من خلُق اليهود ولبسهم الحق بالباطل يااستاذ !!
وإذا كنتم على حق فلماذا التلبيس على الناس ؟!!
قولوها صريحة مدوية هذا ديننا ونحن أو إياكم لعلى هدى أو على ضلال مبين !!
أتدري لماذا لا تفعلونها ياأستاذ ؟!!
لأن بشاشة الحق لن تهضم سواد الباطل !!

وقبل أن أرد عليك مفنداً ما تقولت به على علماء السنة الحقة لا على صوفية مخرفة كسعيد رمضان البوطي الذي بالغت في ثنائك عليه لإيهام أهل السنة بأنه عالم نحرير لا صوفي متحد معكم في هذه المسألة !!
حديثنا كان عن دعاء الأموات لا عن التبرك !!
تقول ( وأن ذلك مما أجمع عليه جمهور الأئمة والفقهاء بما فيهم الشوكاني وابن قدامة الحنبلي والصنعاني وغيرهم ..)
أقول : - هل لي أن أهمس بأذنك أنك لبست الحق بالباطل !!
وأنا أتحداك أن تأتي بنصوص صريحة لهؤلاء تجيز جواز دعاء الأموات والتوسل بهم !!
لكنكم أتيتم بحديث التوسل بالعباس وهو حي يرزق مطيةً لجواز التوسل بمن انقطع عن الدنيا !!
وأكبر دليل بأن التوسل بالأموات شرك أكبر مخرج عن الملة أن عمراً استشفع بالعباس ،فلمذا لم يستشفع بالرسول عليه الصلاة والسلام مباشرةً بدلاً منه !!
وأما قولك بأنها خلافية وأن محمد بن عبدالوهاب وابن تيمية هم المخالفون فيها فهذا بهتان لا نرتضيه لخلقك !!
لكن بدعة التوسل بالقبور ماظهرت إلا على يد دولتكم العبيدية - الفاطمية - الشيعية ،فهي التي اهتمت بالأضرحة وهي أول من ابتدع المولد النبوي ،ولذلك كانت الردود من هذين العالمين أشمل وأوضح ممن سبقهم ،فقد كان الناس على العقيدة الصحيحة ثم اجتالتهم الشياطين!!
* وأما ماذكرت بأن هؤلاء العلماء الذين عند الشيعة انما قالوا بتحريف القرا لشبهة عرضت لهم !! فإن أبا جهل شبهته باللات والعزى كانت ( ليقربونا إلى الله زلفى ) !!
فكل شرك وكل بدعة لها شبهة يتكيء عليها، (فأما الذين في قلوبهم مرض فيتبعون ماتشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله ) !!
وليت شعري هل كل هؤلاء العلماء المعتبرون عند الشيعة عرضت لهم شبهه ؟!!
فإذا كان علماؤكم عرضت لهم شبهة في يقينية من الدين -حفظ القران - فأنتم ماذا عن شبههكم التي تعترضكم يومياً !!
حمداً لك يارب على نعمة الإتباع !!
** هناك همسة أخرى
لا زلت تكرر على مسامعنا أن هناك من قال بتحريف القران عند السنة ،مع اننا رددنا عليك وفندنا شبهتك لكنك لا زلت تلوكها لوكاً شديداً !!
تقول : - ( ولو جاز لنا أن نقول بكفر كلّ من قال بتحريف القرآن للزم القول بكفر كثير من كبار الصحابة .. وأصحاب الصحاح الستّة .. والمسانيد المعتبرة .. وعلماء المذاهب الأربعة عند أهل السنة..)
أقول : - أما آن لك أن تحترم عقول محاوريك ؟!!
أتعلموننا بديننا ؟!!
ثم إنك أوردت لنا أدلة هي عندنا فكان عليك أن تفهمها بفهمنا نحن لها لا بما تتمنونه أنتم !!
فنحن أوردنا أحاديث عن الناسخ والمنسوخ في القران ( يمحو الله مايشاء ويثبت وعنده أم الكتاب ) ثم تأتينا أنت وتقول إنه قول بالتحريف !!
حسبنا الله ونعم الوكيل !!
الأدلة التي عندكم نوردها بفهمكم ..فنحن لا نبهتكم كما تفعلون معنا من تلبيس على عوام السنة وأن المسألة كما أخطأ بعض علمائنا فإن عندنا وعندكم نفس الخطأ فلا تلومونا ولا نلومكم !!
أنت تعلم بأن هذا كذب صراح !!
وإلا فلماذا أجمع كل علماء السنة على كفر من قال بتحريف القران !!
تقول شبهه !!
الشبهة لا تكون في يقينيات الدين وقطعياته يااستاذ !!
أنتم إلى اليوم لا تهتمون بالقران !! فقناة المنار مثلاً تعرض قراءة للشيخ العجمي !!
والقارئ الإيراني الصغير اختطفه النظام الإيراني بناءً على صحف شيعية تعتبر متزمته !!
يا أستاذ لا تمارس علينا التقية وتلبس الأمور ، فدعاء الأموات بدعوى التقرب لله شركٌ كشرك أبي جهل ( ما نعبدهم إلا ليقربونا اإلى الله زلفى ) !!
( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان )
ممتعض .

الكاتـل
20-03-2004, 08:12 AM
أخ "ممتعض"

أنـت لم تفهـم قصـدي، إن مـن يعـتبر أن الشيعه مسلميـن فلا يجـوز له قتالهـم ... أمـا من يعـتبرهم مشركين "وجب" عليه الجهـاد وطـردهم من جزيرة العرب ... (فلكـل مقال مقال) .. لسـت متناقضـاً ...

أمـا بالنسبـه لقـولك بأن الأقليات أول من يكتوي بنـار الحـروب الأهليه ... فهذا يخـتلف من بلـد لآخـر ... ففـي السعـوديه مثلاً الأقليه شيعـيه ... أما البحرين، العراق، ايران .. الخ. فإن الأقليه سنيـه ....

ثم إن الحـرب لن تكـون بين الشيعه والسنه ... بل بين الإثنى عشريه والسلفيه ..

ثــــم يــا أخــي لا زلــت تردد "ميــت وميــت" فمـا رأيـك في قـول الله تعــالى الذي لا آله غيره ....

(لا تقولوا لمن يقـتل في سبيل الله أمـوات)

هـل تكذب قـول الله !؟ مـا رأيـك بالضبـط في قـول الحق !؟

تحـياتي ،،،،

الرصاصة
20-03-2004, 06:46 PM
أخي ممتعض
يا حلمك مع هؤلاء القوم لقد قلت لك من قبل سوف تسمع منهم
العجب العجاب والتدليس وخلط الامور فجدهم سبقهم الى ذلك .
واختصار للموضوع يجب ان نضع امامهم قول بن تيمية فيهم و
الفتاوي التي هي من كبارعلمائنا أمثال الشيخ بن باز رحمة الله والشيخ بن جبرين حفظة الله .

تحياتي لك يا ولد اهلي

وقبل ان انسى ارسل هذا التوقيع

كفاح
22-03-2004, 01:03 AM
<P><FONT color=#0033ff><STRONG>&nbsp;<FONT face=arial size=4>رأيي هو نفس رأي الرصاصة ولكن مع بعض التعديلات اللازمة والمهمة </FONT></STRONG></FONT></P>
<P><FONT face=arial color=#0033ff size=4><STRONG>لا الشيعي بيكون سني ولا السني بيكون شيعي </STRONG></FONT></P>
<P><FONT face=arial color=#0033ff size=4><STRONG>حتى اذا وصلت المناظرة الى مليون سؤال ورد</STRONG></FONT></P>
<P><FONT face=arial color=#0033ff size=4><STRONG>وذلك لأن لكل فريق أدلة يستند عليها ونصوص يقبلها وتفسيرات وتأويلات يفسر بها رأيه وعندما يذكر أحدهم&nbsp;رد يقول له الاخر بأن ذلك مغالطة أو تقية ..كما هو معتاد&nbsp;..ولكن لكم أقول&nbsp;اختلاف هذه الامة رحمة ولكن بعض&nbsp;الناس جعلوا اختلاف هذه الامة نقمة ينتقم بها الاعداء منا وذلك بإشعال فتيلها وترك الباقي للناس للخوض في تفاصيلها</STRONG></FONT></P>
<P><FONT face=arial color=#0033ff size=4><STRONG>فيا أخوان كل ما يجب علينا هو قبول الاخر والتعايش معه فقط وعدم إرغامهم على شيء و ترك الحرية لهم... دع الخلق للخالق ..فالله بصير بعباده ..وإن كنت ترى &nbsp;بأن واجبك يدعوك أن تحاول(هداية) من تراه ضالا ..فافعل ذلك ولكن دون إجبار و دون شتم خصوصا و أنه يستند إلى أدلته الشريعة في تبرير ما يعتقد به <BR>&nbsp;(ادعو إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة)....(لو كنت فضا غليظ القلب لانفضوا من حولك)...(ولو شاء ربك لامن من في الارض كلهم جميعا افانت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين)</STRONG></FONT></P>
<P><FONT face=arial size=4></FONT>&nbsp;</P>
<P><BR><FONT color=#ff0000><STRONG><FONT face=arial size=4>فِدَاءٌ لمثواكَ من مَضْــجَعِ...... تــــــَنَـــوَّرَ بالأبلَـجِ الأروَعِ<BR>بأعبقَ من نَفحاتِ الجِنـانِ...... رَوْحَاً ومن مِسْكِها أَضْـوَعِ<BR></FONT><BR><BR></STRONG></FONT></P>

جزيرة العرب
03-04-2004, 05:50 PM
أرسلت بداية بواسطة كفاح
<P><FONT color=#0033ff><STRONG>&nbsp;<FONT face=arial size=4>


فيا أخوان كل ما يجب علينا هو قبول الاخر والتعايش معه فقط وعدم إرغامهم على شيء و ترك الحرية لهم... دع الخلق للخالق ..فالله بصير بعباده ..وإن كنت ترى &nbsp;بأن واجبك يدعوك أن تحاول(هداية) من تراه ضالا ..فافعل ذلك ولكن دون إجبار و دون شتم خصوصا و أنه يستند إلى أدلته الشريعة في تبرير ما يعتقد به <BR>&nbsp;(ادعو إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة)....(لو كنت فضا غليظ القلب لانفضوا من حولك)...(ولو شاء ربك لامن من في الارض كلهم جميعا افانت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين)</STRONG></FONT></P>
<P><FONT face=arial size=4></FONT>&nbsp;</P>
<P><BR><FONT color=#ff0000><STRONG><FONT face=arial size=4><BR></FONT><BR><BR></STRONG></FONT></P>




لا أخالفك الرأي أخت كفاح...:)
وبالفعل .. الأخ ممتعض كان جدا لين القلب .. وصاحب كلمة هادئة..
هنا حوار .. ربما يهديك الله إلى مذهبنا..وربما لن يهديك..وكل ذلك بأمره تعالى .. وليس بأمرنا..:) لكن لن يضير أن تكون هناك زاوية كهذه الزاوية لتجلي بعض الملابسات لبعض الأشخاص الذي لا يؤمنون حق الإيمان بمذهبكم أيتها الأخت الكريمة..:) وربما شاء الله تعالى أن يقرأ أحدهم ما كتب هنا.. فينشرح صدره للإيمان بما نؤمن نحن به..



وقفة للجميع
ــــــــ
الكلمة الطيبة لها مفعول السحر .. :)
إنها تقلبك رأسا على عقب.. وأحيانا كثيرة..ترد لك بصيرتك..وترجعك إلى الصواب, ولو كان هدف الزاوية اشعال الفتنة.. لاشتعلت منذ أول رد

على كل حال..إن انتهى الحوار هنا..
فأسأل الله تعالى.. أن يبارك في صاحبها, وفي كل من أراد نشر كلمة الحق هنا.:) .وفي كل من احترم نفسه واحترم مذهبه عند الرد في الحوار (وتواصوا بالحق) هذه من الأخلاق الحميدة التي يجب أن يتخلق بها كل انسان.. :)







كم أريد أن يستمر الحوار في هذه الزاوية فإني أكاد أرى خيرها

:(

شرقي
04-04-2004, 09:05 AM
الاخ الممتعض
هل تسمي هذه الجلبة حواراً هادىء ؟
إن نزعة احراج الآخر وابرام الدوائر حوله التي تدفع بالموضوع للاستمرار تُسفر عن انحرافه عن مضمون الحوار وإن اتسم بالهدوء وعدم التشنج "وإن كنت اشك في ذلك "
وإن رجوعك لكتب مثل لله ثم للتاريخ لحسين الموسوي المُختلق ، أو كتب موسى الموسوي يكشف عن أنكم لا تبحثون عن الحقيقة بقدر ما تبحثون عن زلات ومصائد من شأنها أن تشبع عندكم غريزة أقصاء الآخر و حجره ..

وإني أُكبر بحق صبر الأخ العزيز الرافضي وسعة صدره ، لكني -بحق أيضاً- لا أرى أن جهوده الصادقة ستأتي بطائل ما دامت النوايا مُستقرة على أطراف ثابتة ..

وما دام الانصاف مغبوناً عند كثيرين

abuabeer
04-04-2004, 01:38 PM
السلام على أهل الاسلام
يارافضي ويامن ركب ركبه لن تجدوا لدينا من يستدل بكتبكم لصحة أي شيء ولكن تجدون الأستدلال على كذب ما عندكم فلماذا من أعلاكم وفي كل مكان تقولون قال الشيخ فلان وقال علان ونحن يا اهل الشأن ومن يقرأ القرآن نقول هذا باطل ولا نعترف به وتريدون منا ان نعترف به - ولما نسألكم عن دينكم وآرآئكم لا تجيبون تماما اللهم لا علم لي الا أن أقول أنه ليس لديكم أي أعتقاد صحيح فيما لديكم
ياجماعه كفوا عن الأستدلال بنصوصنا وعليكم بكتبكم دلونا عليها وعلى عناوينها ومدى صحتها لديكم وسوف نرى
لنا لقاء

راجي حيزوم
28-07-2008, 05:58 PM
بســــــــــ الله ـــــم

قوووووكم كلكم

1) وش معني سنه واهل السنه

2)وش معني الشيعه

ولو افترضنا الزمن يعود بنا لماقبل التحكيم (بدومة الجندل)

وقبل معركة صفين بالله من تفزعون له مع اهل اسنهة الرماح واللا مع علي

وعلي فكره المذهبين سياسيان

وشكرا علي سعة الصدر

رأي مجرد
03-06-2009, 12:50 AM
بسم الله الحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسمحوا لي أن أكتب كلمة صغيرة في نقاشكم الرائع بحق . . . وهي الأولى في الساخر
وهي كلمة شكر أوجهها للرافضي ورفاقه . . . فأنا مسلم ( مثلي مثل الكثيرون ومع الأسف ) مقصرين في معلوماتنا الدينية . . . ولكن وفقني الله إلى الدخول إلى هذه الصفحة لأقرا ما أعتبره كثيرا وكافيا لأعرف الكثير مما كنت أجهله عن الشيعة . . .وبالضدِ يعرف الضد . . . وشكري له ولرفاقه لأن بفضلهم توجهت لله شاكرا أنني ولدت سنياً . . . لعائلة سنية . . . فلم أكن أتخيل يوما أن مسلما عاقلاً يمكن أن يكون لديه مثل هذه الأفكار بل ويدافع عنها . . . ماذا تركوا لليهود والنصارى . . . بل ماذا تركوا للملحدين (أعتذر إن كنت خرجت عن المسموح به ) ولكن وجدت أن لهم عندي حق شكرهم على اصرارهم على الحوار لأتمكن من الفهم . . .

ولك أخي الفاضل . . . ممتعض
أدعو الله لك . . . بالثبات والقوة وأن تظل دوماً قدوة للكثيرون في المفهوم الراقي للحوار . . . مهما كان مستوى مناقشيك . . . وزور أدلتهم وبطلانها . . . وأدعو الله لنا جميعا بالهداية وأن نلتقي بالأحبة . . . محمد وصحبه وآله في الجنة

Brûsk
01-02-2010, 07:37 PM
بســــم الله الرحمن الرحيم


اللهم صلِ على محمد وآلِ محمد


تحية للاخوة والاخوات في منتديات الســاخر


وتحية خاصة للاخوة المتحاورين هنا بكل هدوووء


الاخ ممتعض تحية وبعد ..


على ذكر التبرك والتوسل بالانبياء والصالحين نورد هنا بعض المصادر من القرآن الكريم ومن السنة النبوية الشــــــــريفة في كتب الاخوة الســـنة ..

التوسل عند المسلمين

تكاد تتفق جميع الطوائف الإسلامية على مشروعية التوسل والتبرك بقبور الأنبياء والصالحين. وقد كان الصحابة يتوسلون ويتبركون بالنبي (صلى الله عليه وآله) واستمر هذا الفعل بعد مماته (صلى الله عليه وآله) وعلى هذا سار الناس، وعليه اتفقت الفرق الإسلامية إلا السلفية، فقد عدّت التوسل والتبرك شركاً. إلاّ أن القرآن والسنة وسيرة الصحابة ومن بعدهم تخالفهم...

التوسل والتبرك في القرآن الكريم

1- قال الله عز وجل متحدثاً عن يعقوب وكيف عاد بصيراً لمّا وضع قميص يوسف على عينيه: (فلمّا جاء البشير ألقاه على وجهه فارتدّ بصيراً) [سورة يوسف: الآية 96].

وهذا نوع من التبرك مارسه نبي من أنبياء الله.
2- وفي شأن أصحاب الكهف يقول الله عز وجل:
(قال الذين غلبوا على أمرهم لنتخذنّ عليهم مسجداً) [سورة الكهف: الآية 21].
إنّ ذكر المسجد هنا يدل على أنّ القائلين هم المؤمنون في ذاك الوقت، وقد ذكر الله كلامهم بصيغة الإثبات والإقرار، ولو كان اتخاذ المسجد على القبر شركاً ومنكراً لعرّضت الآية بهم وأنكرت فعلهم.
3- قال تعالى: (ولو أنّهم إذ ظلموا أنفسهم جاءوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله تواباً رحيماً) [سورة النساء: الآية 64].
هذه الآية نازلة بخصوص المنافقين، وهي دعوة لهم لأنّ يجعلوا النبي (صلى الله عليه وآله) واسطتهم إلى الله فيستغفر لهم والنتيجة سيجدون الله تواباً رحيماً بسبب دعاء النبي وتوسطه لهم!
والآية ليست خاصة بالمنافقين، بل كل مسلم ظلم نفسه فالعبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب.
وهي أصرح آية في جواز التوسل بالنبي، ولا فرق بين كونه حياً أو ميتاً فهو في قبره يسمع الكلام ويرد السلام على كل من يسلم عليه (2) (http://www.14masom.com/aqaeed/etarat/04/4.htm#2)، ولا تقلُّ وجاهته عند الله بموته (صلى الله عليه وآله) فهو حبيب الله وأفضل خلقه.
وهكذا التوسل بالأولياء والشهداء الذين هم أحياء عند ربهم يرزقون.
4- يقول الله عز وجل (واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى)[سورة البقرة: الآية125].
في هذه الآية يأمر الله عز وجل المسلمين بأن يجعلوا مقام إبراهيم مصلى لهم، والحاج لا يصح حجّة إذا لم يأت بركعتين هناك، إنّ هذا نوعٌ من التقديس لمقام خليل الله (عليه السلام) فهل أمر الله عباده أمراً يؤدي إلى الشرك به عز وجل؟!!
5- قال تعالى في الصلاة على المنافقين: (ولا تصلّ على أحدٍ منهم مات أبداً ولا تقم على قبره) [سورة التوبة: الآية 84].
المقصود بالصلاة هنا: الصلاة على المنافق الميت، وقوله عز وجل: (ولا تقم على قبره يشمل وقت الدفن وفي سائر الأوقات، لقد منعت الآية القيام على قبر المنافق، ويفهم من هذا جواز القيام وإتيان قبر غير المنافق من المسلمين!!!!


التوسل والتبرك في السنة

1 - قال (صلى الله عليه وآله): (كنت نهيتكم عن زيارة القبور ألا فزوروها) (3) (http://www.14masom.com/aqaeed/etarat/04/4.htm#3).

2 - عن بريدة قال: (زاد النبي (صلى الله عليه وآله) قبر أمه في ألف مقنّع فلم يرَ باكياً أكثر من يومئذ) (4) (http://www.14masom.com/aqaeed/etarat/04/4.htm#4).

قال الترمذي في حديث بريدة: (حديث بريدة حديث حسن صحيح والعمل على هذا عند أهل العلم، لا يرون بزيارة القبور بأساً وهو قول ابن المبارك والشافعي وأحمد وإسحاق - بن راهوية -) (5) (http://www.14masom.com/aqaeed/etarat/04/4.htm#5).
3 - قال (صلى الله عليه وآله): (من حجّ فزار قبري بعد وفاتي، فكأنما زارني في حياتي) (6) (http://www.14masom.com/aqaeed/etarat/04/4.htm#6).




التوسل عند الصحابة

1 - قال علي بن أبي طالب (عليه السلام) عند قبر الرسول (صلى الله عليه وآله) حين دفن الزهراء (عليها السلام)السلام عليك يا رسول الله عنّي، وعن ابنتك النازلة في جوارك والسريعة اللحاق بك...) إلى آخر كلامه [نهج البلاغة: خطبة رقم 202].
وهو دال على جواز إتيان القبر والكلام مع صاحب القبر وأنّه يسمع.
2 - عن عبد الله بن أبي مليكة أنّ عائشة أقبلت ذات يوم من المقابر، فقلت لها: يا أم المؤمنين:
من أين أقبلت؟
قالت: من قبر أخي عبد الرحمن بن أبي بكر.
فقلت لها: أليس كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) نهى عن زيارة القبور؟
قالت: نعم، كان نهى ثمّ أمر بزيارتهما (7) (http://www.14masom.com/aqaeed/etarat/04/4.htm#7).
3 - عن داود بن أبي صالح قال: أقبل مروان يوماً فوجد رجلاً واضعاً وجهه على القبر! فأخذ برقبته وقال: أتدري ما تصنع؟ قال: نعم.
فأقبل عليه فإذا هو أبو أيوب الأنصاري (رضي الله عنه) فقال: جئتُ رسول الله (صلى الله عليه وآله) ولم آت الحجر، سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: لا تبكوا على الدين إذا وليه أهله، ولكن أبكوا عليه إذا وليه غير أهله (8) (http://www.14masom.com/aqaeed/etarat/04/4.htm#8).
وفعل أبي أيوب الأنصاري تبركُ واضح بقبر النبي (صلى الله عليه وآله) والعجب ممن يحتج بابن الحكم طريد رسول الله ويترك فعل أبي أيوب (رضي الله عنه) صاحب رسول الله الذي نزل عنده الرسول (صلى الله عليه وآله) في المدينة!
إذا كان المسلمون بالتوسل والتبرك مشركين فقد تساوى معهم الصحابي أبو أيوب - حاشاه -!


وأخيراً وليس آخراً ندعو الله بحقِِ محمد وآل محمد ان يهدينا الى سواء السبيل والهداية


________________


المصــادر


1- الخليل، ترتيب المعين، مادة (وسل).

2- مسند أحمد: ج 2 ص 527.

3- صحيح مسلم: كتاب الجنائز.

4- المستدرك: ج 1 ص 531 وصححه وكذا الذهبي.
5- سنن الترمذي: ج 3 ص 370.
6- سنن الدار قطني: ج 2 ص 278.
7- مستدرك الحاكم: ج 1 ص 532 وصححه وكذا الذهبي.
8- مستدرك الحاكم: ج 4 ص 515 وصححه وكذا الذهبي.

البحاااار
18-05-2010, 08:51 AM
ممتعض
الرافضي

حقيقة من اجمل ما قراءته من حوارات
لقد تعرفنا على بعض الامور الخفيه وكشفتم لنا بعضا منها
حقيقتا الكثير يجهل الخلاف وعمقه مع الشيعة ويجهل الكثير من معتقداتهم
ثم سبب كراهيتهم وعنصريتهم لاهل السنة وصحابة رسول الله عليه افضل الصلاة وازكى التسليم


شكرا لك ممتعض وكثر الله من امثالك
وزادك علما ونورا

لا للعبودية
18-05-2010, 11:34 AM
حاجات غريبة ... غموض غير طبيعي ...
مسلم يقتل عمر بن الخطاب في المسجد...
وآخر يقتل الامام علي في صلاة الفجر...
وطلحة والزبير ينقتلوا في صراع إسلامي...
والحسن والحسين يقتلوا في دولة جدهم وبيد أتباعه...
السيدة عائشة تقود معركة ضد لإمام علي...لا وبعد نص الأحكام من عندها...
ومعاوية والامام علي... دماء رؤوس تتطاير .. خداع تدليس ...

المشكلة أنه خير القرون ... لو كان أسواء القرون لربما سيتم إستخدام النووي ...

اليوم شيعة وسنة ... قتال وحقد وتفجير وقتل على الهوية

أريد أفهم هل دعاة السنة مطلوب منهم يسننوا الشيعة ولا المطلوب منهم التعايش معهم على الأقل يمكن يستفيدوا من النووي الإيراني ... ولا أعتقد بأن الشيعة يسعون باتجاه تشيع السنة هذا على الأقل ما فهمته من خطابات السيد حسن نصر الله الذي أفتخر به كمسلم عربي وضع قطرة من السم في الكأس الإسرائيلي ...

كفانا جدل لا يثمر وذلك لإفتقارنا للموضوعية ... فنحن عبيد المحسوبيات والتعصب ...

سبب إنتشار الإسلام خلق نبينا الكريم ص ونحن نفتقر للأخلاق وندعي زورا إتباع النبي ص ....

طارح الحوار بدأ بمثالب خصمه ثم طلب منه أن يحاوره بالي هي أحسن ...ألقاه في اليم مكتوفا وقال له إياك إياك أن تبتل بالماء....

لست أدري أين الخلل يكمن هل في الموضوع أم في خلفيات الموضوع

بحاجه إلى قلوب بيضاء تؤمن بالقرآن الذي يقرأه السنة والشيعة... ولا أحد من أهل القبلة يقول بتحريفه "قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قُلِ اللَّهُ وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدًى أَوْ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ {سبأ/24} " ونضع الامام علي ومعاوية تحت المجهر لتتضح الأمور ويبين الحق وينفضح الزيف ... فإن الاسلام تحت مظلة العدل فإذا كنا خارج هذه المظلة فنحن حتما في الظلم ...


العدو يتربص بنا الدوائر ونحن مشغولون بسفك دماء بعضنا البعض ليأتي بعد ذلك مستغلا مواردنا ليصلح بيننا ....

أستميحكم عذرا ولكم خالص الود...

كوبرا
31-05-2010, 11:56 AM
^
لو كنت محايداً لما دلست و كذبت في أول كلامك .. "أجل عائشة رضي الله عنها ذهبت تقاتل علي ؟"
عموماً الموضوع منتهي من 5 سنوات و العضو الغائب ممتعض وفقه الله قد قال كلام يدخل قلب كل من
يريد الحق .. و بالمناسبة فعدونا الأول قبل اليهود هم الرافضة و إيران .. نعم الأول ! و شيخ الإسلام
و غالبية اهل السنة لا يعدون الرافضة من الأمة الإسلامية ..