PDA

View Full Version : أبعاض من بعض !



ممتعض
30-04-2005, 12:26 AM
غاليتي ومؤنسة روحي ، وحلاوة دنياي .لا أدري بماذا أبدأ ، ولا بكيف ألج ؟ ولكن الذي أتذكره جيداً – إن كان قد بقيت ذاكرة عندي لسواك – بأني كنت أقرأ سطور العشاق فأراها مكررة ممجوجة ! غير أني بعد معرفتك أدركت كيف العي يكون ، والعجمة تحصل . لقد كانوا مثلي الآن ! عاطفة قلب متأججة ، وانحباسة لسان متعثرة !
إيه يا حفلة القلب ومأتمه ! ويا لذة الألم ، وألم اللذة ! لا ادري يا استثناء الحياة أأبكيك أم أضحكك ؟! ثم أأبكي منك أم عليك ؟!! أأتهم حظي بسعادة معرفتك أم بشقائه ؟!
يا رأفة الله لكبد حرى ، وقلب مصدوع ، ونَفَس حار ، وأحشاء ملتهبة !يا رأفة الله بمفتون صب ظن عينه عصية الدمع ، ونفسه شيمتها الصلافة ! فإذا بنسائم رقتك ، وألفاظ مودتك تجعله هش الفؤاد ، رقيق الحاشية ، قريب الدمعة !
يا ربة الحسن ، وتكوين الجمال ، وغاية الفتنة ، إن أشقى الحب الذي هو على قاعدة : " أهواك بلا أمل " ! فهو حب عزاؤه سخين الدمع ، ولاعج الذكرى ، وماء بارد أهرع إليه كلما التهبت الأحشاء شوقاً ، واشتعلت الكبد جنوناً !
إن الحب – يا باعثته – على ثلاثة أنواع في نظري ! فحب لا يموت ، وحب يموت ، وحب يُميت !
فأما الحب الذي لا يموت فالحب في الله ، والحب الذي يموت فحب المصلحة والمنفعة ، وأما الحب الذي يُميت فحب الساهرين على ضوء القمر !
أتدرين ..؟!
هذه الدنيا بأناسها واهتماماتهم ، هي وهم وهن في نظري صاروا تافهين !
لماذا ..؟!
ببساطة لأنهم لا يعرفونك ..!
أفرأيت كيف الجنون يكون ..؟!
فأنا الوحيد الذي عرف ألذ الدنيا ! أما هؤلاء المساكين ممن يحرثون الأرض ، ويمارسون الأعمال ، ويجمعون الأموال ، ويكدحون على العيال ، ويعمرون الأوطان ، فما هم إلا تافهين بل مساكين لأنهم لم يعرفوا ما عرفت ، ولم يذوقوا ما ذقت ! إنهم عطشى لأنهم لم يذوقوا سلسبيل الحياة ، وأجلاف لأنهم لم يدخلوا عاصمة الدنيا ، ومتوحشون لأنهم لم يتشرفوا بمعرفتك ، أقصد بتربيتك ..!
مرةً أخرى ..أفرأيت كيف الجنون يكون ؟!
أتدرين ..؟!
لا خير في سانحة ، ولاصدفة ، ولا موقف ، مالم يكن في أحد منها شيء يذكرنا بك ..!
فيا رأفة الله لدمع حار ، وغصة ناشفة !
أتدرين عاشرة ..؟!
أنا الوحيد الذي بكى الفراق وهو في الوصل ، والانقطاع وهو في الاتصال ! وما كل هذا الحزن وهذا الألم وتلك اللوعة إلا خشية الفراق ، فكيف هي نياحة الفراق إذاً ..؟!
أتدرين مرةً أولى ..كيف الحب يكون ؟!

وبعد .. وثم أما عشق وهيام ! فإن سموم الدنيا كلها تحتسى فيموت شاربها ، إلا سم حبك فإنه يُلفظ ثم يموت لافظه ، فلذا ..وببساطة قاتلة أقول : أُذكريني ..!

راحل بلا عودة
30-04-2005, 12:52 AM
... مـرحــى لــي أن أكــون .. الأول ..
.
.. ولــمـن ..؟ لـ مـمـتـعـض ..
.
... أخـي الكـريـم ..
... حـرّكـت كـوامــن الحــب فــي قـلوبـنـا ..
.. وأثـرتـهــا ... زوبــعــة لاتـهـدأ ..
.
.
.
... تحــيــتــي لـــوجــودك هــنــا ..
..
.....

نبض حرف
30-04-2005, 05:19 AM
ممتعض ..

أيها الكبير ..
لم أصدق عيناي عندما قرأتك هنا .. يا للحب ما يفعل بالقلوب .. ويا لشفقة أخيك عليك .. بالله عليك كم تخفي بين الحنايا علاوة على ما ذكرت .. )k


إن الحب – يا باعثته – على ثلاثة أنواع في نظري ! فحب لا يموت ، وحب يموت ، وحب يُميت !
فأما الحب الذي لا يموت فالحب في الله ، والحب الذي يموت فحب المصلحة والمنفعة ، وأما الحب الذي يُميت فحب الساهرين على ضوء القمر !

هنا غلب عليك طبع قلمك .. قطعت ذلك الاسترسال العذب من الحس .. لترجع إلى عادتك في التفصيل والتعليم .. vv:
ولكن تبقى رقيقة تلك الحروف .. رائعة بروعة كاتبها .. وجبارة تلك التي جعلتك تنوء بحملك وتطيل السفر لتهيم على وجهك .. وتترك موطنك هناك في التاسع .. وعاصمة الخلافة الساخرة الرصيف .. لتنزوي هنا في مدينة الحب أفياء ..

سأشي بك إلى الأحباب هناك ليأتوا فينظروا أن الدولة العثمانية بدأت بالسقوط .. :D:

تقبل مروري .. وما أروعك حيثما كنت ..


مع خالص الود
نبض حرف ،،،

بشائر النور
30-04-2005, 08:04 AM
وقفت كثيرا ....واحترت ماذا اكتب!

غفر الله لك

سهيل اليماني
30-04-2005, 02:28 PM
ياجماعة الخير الرجال منتهي ..
لاحول ولا قوة إلا بالله ...
كان حرياً بك أن تصرخ في وجه من فعل فعلته بقلبك قائلاً : على الجزمة :p

تعال إن أردت الخلاص ..
سأرقيك يا ممتعض وأتلو عليك قصائد لم تكتب بعد ، تذهب عنك بأسك إن شاء الله :j:

ممتعض
30-04-2005, 03:27 PM
بس إنت وهو :mad:
أعوذ بالله ! يعني الواحد ما يقدر يقول كلمتين شجن على بعضهم في المنتدى هذا :n:
وبعدين يسلم عليكم عمنا الشيخ علي الطنطاوي ويهديكم هذا الرابط :p :http://www.alnoor-world.com/Ali/17-1.htm
ويسلم عليكم ابن القيم ويهديكم كتابه " روصة المحبين ونزهة المشتاقين " !
ويسلم عليكم الشافعي ويهدي كثير :p
وعموما في نظري أن الكاتب مثل الشاعر ..يعني كذاااب !
يستطيع أن يتخيل ثم يصف كلام ثم يصفق الجمهور :)
وكل ما هنالك أن أحد الدفوش قال لي في الماسنجر بأن حرفي ناشف ومواضيعي عناوينها كلها تخوف " على السفود " و " على الجزمة " فسوينا حملة تنظيف لسان وقلنا نمر أفياء علّ الله يأذن بالشفاء :p

تحياتي للجميع :)


ممتعض

رنيـــم
30-04-2005, 03:58 PM
فسوينا حملة تنظيف لسان وقلنا نمر أفياء علّ الله يأذن بالشفاء


لا بأس عليك !

سعدنا كثيراً بمروركَ هنا ..

ونرجو ألا تكون الأخيرة

حرفٌ رشيق !

وعواطف راقية

دمتَ بخير ..،،

نبض الحروف
30-04-2005, 05:59 PM
أنا الوحيد الذي بكى الفراق وهو في الوصل ،
والانقطاع وهو في الاتصال !
وما كل هذا الحزن وهذا الألم وتلك اللوعة إلا خشية الفراق ،
فكيف هي نياحة الفراق إذاً ..؟!


ما أبلغ وصفك يا ممتعض !!!
وما أقسى أن يحرمك الخوف من الفراق الاستمتاع بالوصال
أبارك خيالك أو واقعك حيث أسعدانا بلقائك في أفياء الساخر
دمت بود

الحنين
30-04-2005, 06:04 PM
ويـن طاسة الخرعـة يا ولاة الأفيـاء..
الرقـة المتناهيـة عرض من أعراض (الله يكفينا الشر) الحِبْ!!(الذى يكثر من شرب الماء عن بواسطة"الفخار" الحِب)!! *c


فى كل موضـع لك بصمـة تتغير بتغير لون الصبغ أخى الكريم :y:

مع الود :nn

ممتعض
30-04-2005, 09:00 PM
... مـرحــى لــي أن أكــون .. الأول ..
.
.. ولــمـن ..؟ لـ مـمـتـعـض ..
.
... أخـي الكـريـم ..
... حـرّكـت كـوامــن الحــب فــي قـلوبـنـا ..
.. وأثـرتـهــا ... زوبــعــة لاتـهـدأ ..
.
.
.
... تحــيــتــي لـــوجــودك هــنــا ..
..
.....
ومرحى لي بك أيها الكريم الفاضل .
وألف تحية لك ولمثلك .

ممتعض .

ممتعض
30-04-2005, 09:06 PM
ممتعض ..

أيها الكبير ..
لم أصدق عيناي عندما قرأتك هنا .. يا للحب ما يفعل بالقلوب .. ويا لشفقة أخيك عليك .. بالله عليك كم تخفي بين الحنايا علاوة على ما ذكرت .. )k



هنا غلب عليك طبع قلمك .. قطعت ذلك الاسترسال العذب من الحس .. لترجع إلى عادتك في التفصيل والتعليم .. vv:
ولكن تبقى رقيقة تلك الحروف .. رائعة بروعة كاتبها .. وجبارة تلك التي جعلتك تنوء بحملك وتطيل السفر لتهيم على وجهك .. وتترك موطنك هناك في التاسع .. وعاصمة الخلافة الساخرة الرصيف .. لتنزوي هنا في مدينة الحب أفياء ..

سأشي بك إلى الأحباب هناك ليأتوا فينظروا أن الدولة العثمانية بدأت بالسقوط .. :D:

تقبل مروري .. وما أروعك حيثما كنت ..


مع خالص الود
نبض حرف ،،،

الحبيب نبض حرف ..
ربما هذا ثاني موضوع أكتبه في أفياء !
وللأمانة فأنا أغازل هذه الصفحة منذ سنوات ! ولكني شغلت بمن يعرفهم حضرتك في29وغيرها :h:
وأشكر لك هذا النقد الهادف لاسطري ، وأنا بحاجة لأن أرقق حرفي بدلاً من هذا النشفان ، ولذا أتيت لأفياء علّ الله أن يأذن بالرقة لكي تنساب إلى تلك الأضلع الخشنه :p
ثم أنت شاعر .. فهل أم العيال تغار من كل ما تكذب أقصد تكتب :p
تحياتي ..وأتمنى أن تكون صحتك الآن جيدة بعد تلك الوعكات .

أخوك الممتن لمرورك / ممتعض .

ممتعض
30-04-2005, 09:08 PM
وقفت كثيرا ....واحترت ماذا اكتب!

غفر الله لك
بعض السكوت أبلغ من الكلام كسكوت معاليكم الكريم .
فألف شكر على هذا الصمت الذي خير من كثير من الكلام .


ممتعض

ممتعض
30-04-2005, 09:14 PM
ياجماعة الخير الرجال منتهي ..
لاحول ولا قوة إلا بالله ...
كان حرياً بك أن تصرخ في وجه من فعل فعلته بقلبك قائلاً : على الجزمة :p

تعال إن أردت الخلاص ..
سأرقيك يا ممتعض وأتلو عليك قصائد لم تكتب بعد ، تذهب عنك بأسك إن شاء الله :j:
يا رجال بس فكنا شرك ما نبي منك شيء :j:
واللي أنا شفت في المجد ما اظن يجي منه قصائد رقيقة :z:
وبعدين قصائد لم تكتب ؟ :cd: يعني بتألف عليّ من راسك e*
ألف تحية وألف تقدير لك .

ممتعض .

أبو الطيّبِ
30-04-2005, 10:43 PM
يا دب ذبحك الحُبّ!! :m:
نعنبوا ابليسك اطارد وراك من منتدى للثاني منيب لاقيك وين تروح انت؟؟!! :z:
اقول خلّ عنك سوالف الحب والمراهقة المتأخرة وانتبه لدروسك ازين لك سمعت ولا لا؟؟ :g:
مقال جميل من رأسنا وأستاذنا ممتعضوووووه!!
لكَ حشاشةُ كبدي :p

$ ر و ا ا ا د $
30-04-2005, 11:40 PM
أيها الممتعــض ..
سلام الله عليك ورحمتــه وبركاته
وبعد ...

لئـن غازلت الأفيــاء منذ زمن
فإننا غازلنا التاسع والعشــرون من أجل أقلامٍ كالذي بين يديك

فقد كنا ننهــل ، ونستفيد
ونحتاج إلى ســاعاتٍ من الجِدِّ بين ثنايا الوجــد

وأنت اليوم تُرَقِّــقُ اللفــظ بعذب المشــاعر
وتتفيَّـؤ الظـل بين من احترقــوا بنـار الخِـل
حتى وإن سهــروا تحت ضوء القمــر ..!!

إن ما جئتَ به اليوم جمـلةٌ من المشــاعر كهطول المطـر
بعد صيفٍ وجدب ..

فلله درُّكَ وبوحــك ..

دمتَ بخير حـــــال .. :)
http://www.3e6r.net/data/media/4/7_3.gif

طيف المها
01-05-2005, 12:40 AM
CENTER]

غاليتي ومؤنسة روحي ، وحلاوة دنياي .لا أدري بماذا أبدأ ، ولا بكيف ألج ؟ ولكن الذي أتذكره جيداً – إن كان قد بقيت ذاكرة عندي لسواك – بأني كنت أقرأ سطور العشاق فأراها مكررة ممجوجة ! غير أني بعد معرفتك أدركت كيف العيب يكون ، والعجمة تحصل . لقد كانوا مثلي الآن ! عاطفة قلب متأججة ، وانحباسة لسان متعثرة !

حسناً أخي الممتعض أحسست بداية ان هنا غزلاً ..

إيه يا حفلة القلب ومأتمه ! ويا لذة الألم ، وألم اللذة ! لا ادري يا استثناء الحياة أأبكيك أم أضحكك ؟! ثم أأبكي منك أم عليك ؟!! أأتهم حظي بسعادة معرفتك أم بشقائه ؟!
يا رأفة الله لكبد حرى ، وقلب مصدوع ، ونَفَس حار ، وأحشاء ملتهبة !يا رأفة الله بمفتون صب ظن عينه عصية الدمع ، ونفسه شيمتها الصلافة ! فإذا بنسائم رقتك ، وألفاظ مودتك تجعله هش الفؤاد ، رقيق الحاشية ، قريب الدمعة !

هنا أخي الممتعض بدأنا نحس بالجفاف يتسلق قسمات الحروف !!!!!يا ربة الحسن ، وتكوين الجمال ، وغاية الفتنة ، إن أشقى الحب الذي هو على قاعدة : " أهواك بلا أمل " ! فهو حب عزاؤه سخين الدمع ، ولاعج الذكرى ، وماء بارد أهرع إليه كلما التهبت الأحشاء شوقاً ، واشتعلت الكبد جنوناً !
إن الحب – يا باعثته – على ثلاثة أنواع في نظري ! فحب لا يموت ، وحب يموت ، وحب يُميت !
فأما الحب الذي لا يموت فالحب في الله ، والحب الذي يموت فحب المصلحة والمنفعة ، وأما الحب الذي يُميت فحب الساهرين على ضوء القمر !

هنا..أخي الممتعض حسبتها موعظة وحكمة!!!أتدرين ..؟!
هذه الدنيا بأناسها واهتماماتهم ، هي وهم وهن في نظري صاروا تافهين !
لماذا ..؟!
ببساطة لأنهم لا يعرفونك ..!
أفرأيت كيف الجنون يكون ..؟!
فأنا الوحيد الذي عرف ألذ الدنيا ! أما هؤلاء المساكين ممن يحرثون الأرض ، ويمارسون الأعمال ، ويجمعون الأموال ، ويكدحون على العيال ، ويعمرون الأوطان ، فما هم إلا تافهين بل مساكين لأنهم لم يعرفوا ما عرفت ، ولم يذوقوا ما ذقت ! إنهم عطشى لأنهم لم يذوقوا سلسبيل الحياة ، وأجلاف لأنهم لم يدخلوا عاصمة الدنيا ، ومتوحشون لأنهم لم يتشرفوا بمعرفتك ، أقصد بتربيتك ..!

هنا أدخلتني في متاهة اجتماعية محزنة!!!مرةً أخرى ..أفرأيت كيف الجنون يكون ؟!
أتدرين ..؟!
لا خير في سانحة ، ولاصدفة ، ولا موقف ، مالم يكن في أحد منها شيء يذكرنا بك ..!
فيا رأفة الله لدمع حار ، وغصة ناشفة !
أتدرين عاشرة ..؟!
أنا الوحيد الذي بكى الفراق وهو في الوصل ، والانقطاع وهو في الاتصال ! وما كل هذا الحزن وهذا الألم وتلك اللوعة إلا خشية الفراق ، فكيف هي نياحة الفراق إذاً ..؟!
أتدرين مرةً أولى ..كيف الحب يكون ؟!

وبعد .. وثم أما عشق وهيام ! فإن سموم الدنيا كلها تحتسى فيموت شاربها ، إلا سم حبك فإنه يُلفظ ثم يموت لافظه ، فلذا ..وببساطة قاتلة أقول : أُذكريني ..!
هنا أخي الممتعض بدأت الحيرة والتساؤلات تطوح بي ..، ومازلت أبحث عن إجابة!!!

[/CENTER]

الأسطورة
01-05-2005, 08:44 AM
هذه نهاية الشماتة ياممتعض، ألم يبلغك قول صاحبك


وعذلت أهل العشق حتى ذقته *** فعجبت كيف يموت من لا يعشق ؟!
وعـذرتهم وعرفت ذنبي أنني *** عيرتـهم فلقيـت فيـه مــا لقوا

اللهم لا شماتة :D:

(سلام)
01-05-2005, 12:04 PM
ثلاثة ما أجملهم بدون معاريض حب للحبيبة

المتنبي ، ومصطفى صادق الرافعي ، و ممتعض :D:


(منطقة) الحب تقتله أو تقتل شكلة المتبدي كحروف على صفحة

ميزة الحب في الجنون ، هذا ليس تعريف بل سلوك سبيل في حالة الإجادة

دم ممتعض الذي اعرف


اخوك
سلام

ممتعض
01-05-2005, 02:59 PM
سهيل تعذر لي من الاخوان في 29 :D:
خلاص بنام هنا :m:
هنا الناس الرايقين الهادين الرومانسيين :)

ممتعض

(نجاة)
01-05-2005, 04:17 PM
...................................يالله..!!

ممتعض
01-05-2005, 09:19 PM
رنيم :

لك التقدير على هذا التقدير ..وألف شكر لك . :)
تحياتي .

نبض الحروف :

ولك التحية والتقدير ، وأنا سعيد بوجودي في أفيائكم العامرة ، فقلد كنت في هجير قبلكم ! c*
تحياتي .
الحنين :

والشكر موصول لحضرتك على حضورك وتشريفك وطاستك :p
تحياتي .


ممتعض

خفوق الشوق
01-05-2005, 09:37 PM
اخي الكريم : مـمـتـعـض

لديك لغة خاصه .. استمتعت .. بالمرور .. بين طلاسمها الواضحة والغامضه ..
اعجبني ..كل مافي السطور .. وكل ما بين السطور ..

احترامي لك ..

" خ فوق"

red
01-05-2005, 10:47 PM
أخي .. ممتعض
مساؤك .. أجمل من رياحين دارنا ..;)

يالحظها .. من هي التي ..!
تحتويها مخيلتك ..
وتتهامس بها أحرفك ..
هنيئا" لها ..بوحك
وحريا بها ..
أن تذكرك ..!

(إيه يا حفلة القلب ومأتمه ! ويا لذة الألم ، وألم اللذة ! لا ادري يا استثناءالحياة أأبكيك أم أضحكك ؟! ثم أأبكي منك أم عليك ؟!! أأتهم حظي بسعادة معرفتك أمبشقائه ؟!)
أحاسيس متناقضة .. متعبة ..!
كما ذاك الشعور .. الغريب ..!
كل هذه المتاهات الحائرة ..هل هي الحب ..؟

أمتعتنا ..
كل التحايا .. :)

المتئد
02-05-2005, 12:08 AM
هي أبعاض من بعض تخاريف الخريف !.
ممتعض
لن أصّرح بما خفي لك في سويداء قلبي
وكفى .

ممتعض
02-05-2005, 06:03 PM
يا دب ذبحك الحُبّ!! :m: :p

شفت كيف ؟ :)


ممتعض .

ممتعض
03-05-2005, 10:26 AM
العزيز رواااد:

والشكر موصول لترحيبك ، وقد جئت هاهنا لعلي أشرب من رقيق حرفكم ، وسلسبيل معانيكم !
لك ألطف ما اعرف .


طيف المها :

أشكر لك هذه القراءة الخاصة منك لخربشتي المتواضعة .
وآخر سطر ، فيقول خيالي : بأنه قد نوى الفراق ليرتاح من بـ !
هكذا خربشت

تحياتي وتقديري .

الأسطورة :

تلطم على فل وياسمين لا يصيبك ما صاب غيرك

تحياتي ومودتي ..وللمعلومية فأنت كاتب كبير ..فاكتب يا رجل !

سلام :

مرورك يسعد ويبهج كل خاطر ، فما بالك بخاطر أخيك ممتعض ؟

فتاة الأقصى :

من أجمل الردود ردك ..صدقيني !





ممتعض .

ممتعض
03-05-2005, 10:40 AM
خفوق الشوق :

وحضرتك له قراءة خاصة ولذيذة . :)
الشكر كثيره لك .


red:

والشكر لفضلك وتفضلك .
وأما هي فهي في الخيال الخصب ، فحضرتي لا يحب ولاينحب :p

تحياتي .

المتئد :


قبل عدة ايام كنت في مكتبة العبيكان ، وسألت عن روايتكم ، لكن لم أجدها ..أرسل لي على الخاص بمكان وجودها !
ولك في القلب مثل مالي عندك أخي الكريم . :)


الممتن للجميع / ممتعض .



**
<<< شكله بيطول في أفياء .