PDA

View Full Version : ( ياخي ما ني مطوع ) !!



ممتعض
09-03-2005, 08:33 PM
- 1 -

في معركة القادسية ، وفيما المسلمون في أعلى حالات التأهب والاستعداد ، وقائدهم الأغر سعد بن أبي وقاص (أحد العشرة المبشرين بالجنة) ، مضطلع بهكذا خطب ، ومهموم بهكذا جلل ، يشكو في الوقت ذاته مرضا ألم به ، لتتكامل عليه وله الأجور من كل ناحية ..!
فهمٌ في القلب ، ووجع في الجسد ، واضطلاع بالخطب ! أقول وفيما هو والجمع كله على هذه الحالة من الغبرة والشعث ، يؤتى بأبي محجن الثقفي يُقاد لسعد لشربه الخمرة ..!
وأين سعد من هكذا حالة تعتبر ثانوية قبالة بيضة الإسلام ، وثغره الشرقي ، والذي إن أُستبيح اليوم فليغسل المسلمون أيديهم من كل شرق للأرض بعدها ..!
لكنه حد الله ، فيأمر سعد بحبسه ، حتى تستقيم الحالة ، ويخف الكرب ..!
ويُحبس أبو محجن الثقفي في خيمة سعد ، حتى يقضي الله للمسلمين الخيّرة من أمرهم !
وجاء اليوم المرتقب ، واصطفت العساكر ، عساكر الرحمن ، وعساكر الشيطان ، وتعالى التكبير ، وتقعقعت السيوف ، وسُمع الصهيل ، وتعالت الصيحات من كل جانب : يا خيل الله اركبي ..!
وأبومحجن الثقفي يسمع هذا كله ، وهو الغضنفر العربي ، والأسد الإسلامي ، فتهيج روحه ، ويطيش عقله ، وهو في قيده يرسف كالأسد حيل بينه وبين عدوه ..!
تحمر وجناته ، ويتشاعث شعره ، ويهدر فمه ، ويتقاطر لعاب الغضب من بين ثناياه ، لُمس الزند فاشتعل ، فُتح السد فانهمر ، ياااااااخيل الله اركبي ..!
أينك يا سعد ..؟!
يااااسعد ...؟!
يااااسعد ..؟!
لكن لا سعد هنا ، فخال رسول الله يدير القادسية ..وما أدراك مالقادسية ..؟!
حسناً ..هناك حل ..!
ياسلمى "زوجة سعد " ..!
يااااااسلمى ..!
تأتيه سلمى زوج سعد : مالك يا أبا محجن ..؟!
فيصيح كالمهبول المجنون : نشدتك الله ياابنت الأكرمين أنت والنساء عندك إلا ما حللتن قيدي لألقى أعداء ربي ، ولكُنّ عهد الله وميثاقه وأغلظ أيمانه إلا ما عدت لقيدي إن لم يكتب الله لي شهادةً ..!
تتردد زوجة سعد والنسوة حولها ثم تسأله : كيف لك الوصول لأرض المعركة وهي قد بدأت ..؟
فيجيبها وهو العالم بمرض سعد : أين البلقاء فرس سعد ؟!
فتجيبه : بالجوار ..!
فيقول أبو محجن : أركبها غفر الله لك ..!
وتفتح النسوة لأبي محجن الأقفال ، فينطلق كـأنه انطلق لعروس أرض ، وفاكهة صيف ، وسلسبيل قيظ ، لا كأنه يسير إلى الموت الأحمر ، والوطيس الأشعل ..!
وينطلق على فرس سعد وسيفه بيده يهزه ، ولسانه يصرخ : الــلـه أكبر ..الله أكبر ..الله أكبر ..!

فعجت‏ بقلبي دماء الشباب *** وضجت‏بصدري رياح اخر.

ويدخل المعركة يزيل الرأس عن هام هذا ، ويطأ عنق هذا ، ويخلص مسلماً من ذاك ..!
وسعد يرقب المعركة لمرضه ، وإذا به يرى فرسه ، فيقول : الضرب ضرب أبي محجن ، والكرُ كر البلقاء ..!
وفيما المسلمون كلهم قلب أبي محجن ، ينطلق أبطالٌ شباب إلى خيمة قائد الفرس "رستم " ، لسان حالهم : لا نجونا إن نجا ..! ولسان شجاعتهم : اقتلوني ومالكاً أو اقتلوا مالكاً معي ..!
وفيما الفُرس في كر وفر ، إذا هم برأس "رستم" – رامسفيلد زمانهم- على أعلى الرماح في وضح الشمس ، فعن أي شيء تدافعون يا فُرس ..؟!
فينهزم الفرس ، وينتصر المسلمون ، وتصير الطرق أمامهم إلى المدائن عاصمة الفرس مفتوحة لا يردها إلا مشيّهم ..!
ويأتي البطل أبو محجن مسلما نفسه لسعد بعد نهاية المعركة ..!
فيصيح سعد فرحاً بما صنع : والله لا أحدك بعد بلائك ...!
ويصيح أبو محجن : والله لا شربتها بعد يومي هذا ....!

-2-
الخير في اتباع من سلف والشر في ابتداع من خلف ، ومدار الدين على أربعة أحاديث منها " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " .
يأمر الخليفة العباسي " المأمون " بترجمة كتب اليونان وفلسفتهم . وينسل إلى عقلية الثقافة الإسلامية بعض أوضارها ، وتظهر عالي موجتها في القول المحدث بـ " خلق القران " . وينشر الخليفة هذا القول بالآفاق ، ويأطر الخلق على هذا الباطل أطراً !
فيستجيب خلق لهذا خشية وتقاةً ، ويأبى اثنان "أحمد بن حنبل ومحمد بن نوح " !
ويحملان إلى الخليفة في السفينة ، وفيما هما في الطريق يموت محمد بن نوح وهو يوصي أحمد بأنه ليس مثله ! فأحمد إمام وإن هو استجاب لهذا الباطل تبعه العوام والخواص ، ثم يلفظ أنفاسه مودعاً الدنيا بوصية خالدة !
ويقدم أحمد على الخليفة " المعتصم " – مات المأمون وأحمد في طريقه إليه بعد دعاء أحمد ألا يراه – فيأمر"المعتصم " بسجنه ، وها هنا غرضنا يأتي !
في السجن يدخل أحمد بن حنبل ، وهو رجل نحيل الجسد ، رقيق البنية فيقول : أنا لا أخاف فتنة السجن فما هو وبيتى إلا واحد .. ولا أخاف فتنة القتل فإنما هى الشهادة ..إنما أخاف فتنة السوط ... و فى يوم أخذوا الإمام ليجلدوه فظهر على وجهه الخوف و الجزع وفى أثناء خروجه الى الساحة لمح ذلك فى وجهه لص شهير اسمه أبو هيثم الطيار فقال له : يا إمام لقد ضربت 18000 سوط بالتفاريق – أى على امتداد عمري – وأنا على الباطل فثبتُ ، وأنت على الحق يا إمام فاثبت لأنك إن عشت عشت حميدا و إن مت مت شهيدا....!
و قد ظل الإمام بن حنبل يدعو للطيار كل ليلة بعد ذلك اللهم أغفر له ... فلما سأله ابنه يا أبتي إنه سارق قال و لكنه ثبتني .
يقول الجلاد :لقد ضربت بن حنبل ضربا لو كان فيلا لهددته . و فى كل مرة أقول السوط القادم سيخرج من فمه من شدة هلهلة ظهره ...

- 3 -

في الكنانة المحروسة " مصر " ، يدب وهن العقيدة في القرن الماضي ، وتهب عليها رياح التغيير الفكري من كل زاوية ..سياسةً ..فكراً ..اقتصاداً ..تعليماً .. أدباً ..شعراً ..!
في كل شيء ،ولكل شيء شياطين وأشقياء عاهدوا الشيطان أن يحولوها إلى جاهلية في كل صادر ووارد ..!
وكان من أسلحتهم الماضية "سلاح اللغة والأدب " ..!
نعم فاللغة لغة القران ، والأدب ديوان العرب ، والشعر لسانهم ..!
ويأتي "الرغاليون الجدد " ، وفحيح حرفهم يملأ الصحف ، ويسود الكتب ، ويصم الآذان ..!
وكان لهم هزبر ضاري ، وكاتب ضرغام ، وشاعر مصقع ..لقد كان " مصطفى صادق الرافعي " ..!
ولست هنا في طور تأصيل مقامه الأعلى ، ومنقبته العظمى ، في الذود عن دين الله في كنانة الله ، لأن هذا موضوعي القادم إن شاء الله ..!
لكن ما أنا بصدده هو " ياخي ماني مطوع " ..!
ولأترك المجال الآن لصديقه الوفي ، وتلميذه النجيب "محمد سعيد العريان " ليُقص بدلاً عني ، ويروي لساناً مني ، ليقول لكم " كثير من الذين يقرأوا للرافعي ويعجبون به ، لا يعرفون عنه إلا هذا الأدب الحي الذي يقرأون ، بل إن أكثر هؤلاء القراء ليتخيلونه شيخاً معتجر العمامة ، مُطلق العذَبة ، مسترسل اللحية ، مما يقرأون له من بحوث في الدين ، وآراء في التصوف ، وحرص على تراث السلف ، وفطنة في فهم القران ، مما لا يدركه الشيوخ ..وكثيراً ما تصل إليه الرسائل بعنوان : " صاحب الفضيلة الشيخ مصطفى صادق الرافعي .." أو " صاحب الفضيلة الأستاذ الأكبر .." .
ومن طريف هذا الباب رسالةٌ جاءته من حلب منذ قريب يُبدي كاتبها دهشته أن يرى صورة الرافعي منشورةً في " الرسالة " إلى جانب مقالته في عدد الهجرة ، مطربشاً ، حليق اللحية ، أنيق الثياب ، على غير ما كان يَحسَبُ ، ويتساءل كاتب الرسالة : " لماذا يا سيدي أُبدَلتَ ثياباً بثياب ، وهجرت العمامة والجبة ، والقفطان ، إلى الحلة والطربوش ؟ ألك رأي في مدنية أوربة وفي المظاهر الأوربية غير الرأي الذي نقرؤه لك ..؟ " .
وما كان هذا السائل في حاجة إلى جواب ، لو أنه عرف أن الرافعي لم يلبس العمامة قط ، وهذا لباسه الذي نشأ عليه منذ كان صبياً يدرج في طربوشه وسراويله القصيرة ، يوم كان تلميذاً يدرس الفرنسية إلى جانب العربية بمدرسة المنصورة ..." ا.هـ .

أحسبني غير محتاج لأن أشرح مشروح ..! :)


-4 -

قال الشيخ علي الطنطاوي متحدثا عن الشيخ معروف الأرناؤوط رئيس تحرير صحيفة "فتى العرب" في الشام قبل نحو 80 سنة من الآن ..

يقول الطنطاوي: كنت أعمل مع معروف الأرناؤوط محررا في صحيفته وكان يكتب مقالات إسلامية حماسية تهز العالم الإسلامي ..

لكنه كان قرندلا .. وكان يشرب الناركيلة .. وكان كما قال الطنطاوي: أول من حلق شاربه في سورية ..فجاء مرة وفد من علماء الهند .. لهم لحى كثة .. يبحثون عن الشيخ معروف الأرناءوط .. يريدون السلام عليه .. لما يعرفون من كتاباته الإسلامية القوية ..
فأشاروا إليهم أنه في المقهى .. فجاءوا وسألوا أين الشيخ معروف الأرناؤوط؟! فتنبه للأمر واستحيا وخرج من المقهى وقال سأدلكم عليه ..فخرج بهم وبحث عن شيخ ذي لحية كثة واتفق معه أن يتقمص شخصيته، وقال لهم هو ذا ..فسلموا عليه ظانينه معروف الأرناؤوط !!! :)

-5 –
يحكي – وعهدتها على من رواها لي – أحدهم بأن رجلاً رأى في منامه ولليالي متعددة اسم شخص لا يعرفه وختام رؤياه أن هذا الرجل من أهل الجنة !
فيسأل بعض من اختصه الله بتأويل الرؤى فيشير عليه بألا مناص من بشارته !
فيسأل عنه ملياً حتى قيل له أنه من أهل مكة المكرمة . ثم استطاع الوصول إليه بشق الأنفس وهو يظن بأنه سيلقى رجلاً كث اللحية ، صبوح الوجه ، آثار الخشعة بين عينيه !
يقول – وعهدتها على راويها – بأنه جاءه وهو يغسل سيارته عند بابه ، فسلم عليه وسأله : أأنت فلان ؟!
قال : نعم أنا هو !
فيخبره الرجل خبره ، فينهمر الرجل المُبشَّر باكياً مسُتكثراً من البكاء !
وبعد أن هدأ وخف نحيبه ، يسأله الرجل الرائي قائلاً : لا بد أن لك إلى السماء سبب ، فدلني عليه !
فيرد عليه الرجل : والله لا اعلم لنفسي من خير وإنما هو ما ترى ، إلا أن مرتبي أربعة آلاف ريال ، أقسمه نصفين بيني وبين أولاد جاري الأيتام ، والذين لا كافل لهم بعد الله إلا أنا !
ولا غرو يا سادة ..أفلم يقل رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام : " أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة وقرن بين إصبعيه الوسطى والتي تلي الإبهام " .

-6 –
يروي أحد الدعاة قصةً لطيفة فيقول : بينما أنا في هجعة الليل إذا بطارق يطرق الباب عليّ بقوة وغلظة !
يقول فانتبهت قائماً وخرجت للباب مسرعاً ، فإذا أنا بشاب تفوح منه رائحة الدخان ، وحليق ، ويخبرني بأنه قد أسلم على يديه اثنان من عمالته بعد إن اجتهد عليهما أشهراً ، ويسأل كيف يعمل الآن بعد إسلامهما !



حِمى الفكرة ولباب المقصد

" يا خي ماني مطوع " !! لزمةٌ لسانية نسمعها كثيراً في مجتمعنا حين يُطالب مسلم أن يقدم لربه قرباناً من دعوة أو كلمة حق أو نصرة عدل أو إنكار منكر !
" يا خي ماني مطوع " الإسلام بريء منها براءة ربانيته من رهبانية النصارى وكهنوتهم !
" يا خي ماني مطوع " كم عطلت من مشروع ، وقتلت من موهبة ، وأخرت من فتح !
إن هذا الدين دين عظيم ، جاء ليشمل نقص الإنسان بواسع فضله ، ويلغي عطلة البشر بملائمة أعماله لفروقاتهم الفردية ، ومقدراتهم الإنسانية .
هذا الدين الكامل والقادر على احتواء هذا الخلق بنقصهم وضعفهم وعجزهم ، أقول هذا الدين الكامل جاء ليقول للجميع " الإيمان بضع وسبعون شعبة " !!
فإن كانت بعض مظاهر الإيمان جوارحية كـ تقصير الثوب وإعفاء اللحية ، فإن هناك أعمالاً قلبية وأخرى جوارحية يستطيع الإنسان من خلالها أن يعوض قصوره في شعبة ، بتمامه من أخرى !
فكم من حليق هو أخدم لهذا الدين من ملتح ! وكم متلبس ببعض الذنوب هو أحرق على الشرع من طالب علم في حلقة !
إن دعوتي هاهنا تخص في المقام الأول ما أستسيغ تسميته بـ " الالتزام الفكري " !
إن الفكر إذا صفا من أدران الأفكار المشبوهة ، ونجاسات الأيدولوجيات المحدثة ، فهو على خير إن شاء الله تعالى !
وما علينا جميعا إلا تعويض قصورنا السلوكي بتمامنا الفكري علّ الله أن يصفح عن كثير ، ويُجازي عن قليل !
إن دعوتي وبالأخص في هذا الزمان الخانق على أمة الإسلام أن تتكامل ولا تتضاد ، وان يشترك عاليها طاعةً بنازلها قصوراً في الذود عن حمى الإسلام الأغر !
بل علينا تفعيل حتى من تلبس ببعض البدع الغير مخرجة من ملة الإسلام ، فهاهم بعض علماء الإسلام قد تلبس بعضهم ببعض البدع العقدية ، مما سببه سيادتها في زمانهم ،وتعتبر خدماتهم من أجل الخدمات التي قدمت للإسلام ، وما ابن حجر والنووي والبيهقي منّا ببعيد ، رحمة الله عليهم جميعاً !
لقد جعلنا -للأسف -من " اللحية " جوازاً لـ " واعملوا الصالحات " ! بينما الجواز الأول هو " لا إله إلا الله " !
نعم لقد جعلنا اللحية بوابة العمل للإسلام وما اللحية إلا عمل من أعمال الإيمان ، يجب أن توضع في مناطها الصحيح من كونها معصية – لا ننكر ذلك – لا تمنع من الخدمة والسُخرة لهذا الدين الخاتم !
ويحنا ثم ويحنا .. إن لم يطب الحال أفلا يطب المقال ..؟!!
ما بالنا نذكر وباستحضار كثير قول رسول الله عليه الصلاة والسلام "وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالاً يهوي بها في جهنم " !
وفي المقابل لا نتذكر الجملة التي سبقتها في نفس هذا الحديث القائل "إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالاً يرفعه الله بها درجات"
فالحديث نص سياقه كما في البخاري : " إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالاً يرفعه الله بها درجات، وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالاً يهوي بها في جهنم" .
إن خدمة الدين في الإسلام عامة ، ولا يختص منها إلا الفتيا التي هي لأهل الذكر ، يقول ابن القيم في نونيته :
هذا ونصر الدين فرض لازمٌ *** لا للكفاية بل على الأعيان

إننا باختصار نقول : الدعوة للجميع والفتوى لأهل العلم ..!
ولكي ترتاح الأنفس ، وتثق العقول ،فيُقوي قلبي إحالة أعينكم لحروف أسد الدهر ، وبقية ما ترك الأولون ، شيخنا نحن المقصرين كما هو شيخ طلبة العلم ، العلامة الأشم سفر بن عبدالرحمن الحوالي ليقول لكم في معرض ما يجب على الأمة في هذه الفترة ما نصه : " .. تجييش الأمة كلها لمواجهة أعدائها المتكالبين من كل مكان مع تنوع وسائلهم وطوائفهم.وترك الاستهانة بأي قوة في هذه الأمة لفرد أو جماعة وبأي جهد من أي مسلم، ونبذ التقسيمات التي حصر بها بعض طلبة العلم الاهتمام بالدين على فئة معينة سموها "الملتـزمين" فالأمة كلها مطالبة بنصرة الدين. وكل مسلم لا يخلو من خير. والإيمان شُعَب منها الظاهر ومنها الباطن، ورب ذي مظهر إيماني وقلبه خاوٍِ أو غافل، ورب ذي مظهر لا يدل على ما في قلبه من خير وما في عقله من حكمة ورشد. وهذا لا يعني إهمال تربية الأمة على استكمال شُعَب الدين ظاهراً وباطناً، بل إن استنفار الأمة كلها لنصرة الدين وتحريك الإيمان في قلوبها هو من أسباب توبة العاصي ويقظة الغافل، وتزكية الصالح.
وهذا جيش النبي صلى الله عليه وسلم خير الجيوش لم يكن من السابقين الأولين محضاً بل كان فيه الأعراب الذين أسلموا ولما يدخل الإيمان في قلوبهم، وفيه مَن خَلَط عملاً صالحاً وآخر سيئاً، وفيه المُرجَون لأمر الله إما يعذبهم وإما يتوب عليهم، وفيه من قاتل حمية عن أحساب قومه فضلاً عن المنافقين المعلومين وغير المعلومين، وإنما العبرة بالمنهج والراية والنفوذ التي لم تكن إلا بيد النبي صلى الله عليه وسلم ثم بيد أهل السابقة والثقة والاستقامة من بعده.
ولو لم نبدأ إلا باستنفار مرتادي المساجد لرأينا الثمار الكبيرة، وكذلك الأقرباء والعشيرة وزملاء المهنة وإن تلبسوا بشيء من المعاصي الظاهرة.
والمقصود أن نعلم أن حالة المواجهة الشاملة تقتضي اعتبار مصلحة الدين قبل كل شيء، فالمجاهد الفاسق – بأي نوع من أنواع الجهاد والنصرة – خير من الصالح القاعد في هذه الحالة " ا.هـ.


وختاماً وقبل أن يظنني بعض إخوتي أمارس إرجاءً مبطناً هاهنا ، وأبتغي لنفسي ولبني طينتي السلوكية عذراً ، أقول إنني أحيل الجميع للشيخ الأديب علي الطنطاوي ليجيب لي وعني كما في مقالته " صناعة المشيخة " من كتاب " مع الناس " ليقول : " أما حلق اللحية فلا والله ما أجمع على نفسي بين الفعل السيئ والقول السيئ ، ولا أكتم الحق لأني مخالفه ، ولا أكذب على الله ولا على الناس . وأنا أقر على نفسي أني مخطئ في هذا ،ولقد حاولت مراراً أن أدع هذا الخطأ ولكن غلبتني شهوة النفس وقوة العادة ، وأنا أسأل الله أن يعينني على نفسي حتى أطلقها فاسألوا الله ذلك لي فإن دعاء المؤمن للمؤمن بظهر الغيب لا يُرد إن شاء الله " ا. هـ
ثم إن الشيخ علي الطنطاوي ذكر في هامش مقالته ما نصه : " وقد أعانني ، فله الحمد " ، ونسأل الله أن نقول مثل قوله قريباً غير بعيد :) .

ممتعض.

ممتعض
09-03-2005, 08:45 PM
لكنه كان قرندلا




بالمناسبة ..أنا قرندل :)


لغير الناطقين بالخليجية :
ياخي : يا أخي
ماني : لست .
مطوع : متديناً
:)



ممتعض .

أبو سعد البقال
09-03-2005, 09:19 PM
:) :( *c :y: :p :ab: :D: ..

دمت في خير يا ممتعض ..

(سلام)
09-03-2005, 09:23 PM
شرحه

اربعمية مع مية (صر) مع أثنين سرى <==== تركب أحياناً


بتكبت لا محالة

دم بحراً يا ممتعض

أخوك
سلام

كعبلون
09-03-2005, 09:50 PM
بصراحة لم أجرؤ على طرح مثل هذا الموضوع من قبل وفي مثل هذا المنتدى
هناك الكثير من الحدود الحمراء في مجتمعنا وضعها علماء الدين (ومدعيه أحيانا) من باب سد الذرائع والتفرقة بين المتدين وغير المتدين...حتى صار كل حليق فاسق، وكل ذي لحية شيخا يحق له الفتوى!!!

دمت ممتعضا يا شيخ!!

ممتعض
09-03-2005, 11:09 PM
هناك أمر هام ..
هذه المشاركة تخص القرندلية = الدشير :p
بمعنى أنها غير موجهه لإخواننا واحبابنا من الملتزمين إطلاقاً ..وإنما المقصد أن يساعدهم غيرهم في الذود عن الحمى .


ممتعض

التونسي
10-03-2005, 12:06 AM
مقال متعوب عليه..وجريء..
يحتاج نقاشا مستفيضا ..
المطوع بالخليجي [وقد عشتُ هناك مدة من الزمن ]ليس فقط المتدين ولكنه شديد الإلتزام بالدين خاصة في مستوى المظهر [تقصير الثوب وإطلاق اللحية ] وقد كانت لي نقاشات طويلة مع بعض طلبتي ممن كانوا يعيبون علي حلق اللحية ..وكان بعضهم يذهب حد التشكيك في إسلامي كله بسبب ذلك ..
أظن ممتعض قد نفذ إلى لبّ الإشكالية :ماهو عرضي وما هو جوهري في الدين ،ماهو مظهر وما هو مخبر،حدود العلم والعمل،الوسطية في الإسلام ..
في كل الأحوال المقال ثري جدا ويمكن اعتباره مرجعا في مجاله..
تحياتي

شراع
10-03-2005, 01:13 AM
لولا حسن الظن لقلت بأنك تفعل هذا لتدل الناس عليك ، فإن العوسجة لاتأوي إليها الفاتنات :)
الدعوة يجب أن تكون للنفس أن يهديها الله سواء السبيل متبعة الهادي -صلى الله عليه وسلم -
لا الأرناووط ولا الطنطاوي ولا غيرهما ممن هو أجل مرتبة أو أقل f*
لا مكان لظاهر الإثم وباطنه في قلبٍ يريد أن يكمل تألهه ويصبر على كير الابتلاء :ab:
إنما هي عزمة لا يقدر عليها غير الموفقين ، ومن خنس فأولى له أن يكف فضل حديثه ليبرر عجزه vv: ، وهل الدين في اللحية ؟ وهل الدين في الغناء ؟ وهل الدين في في إطالة الإزار ؟ وأمثال هذه الهلهلات المردية القاتلة الجالبة للرخاوة والتميع :xc: ، أخي ضع بين عينيك دائما ( ستكتب شهادتهم ويسألون )
أسأل الله أن يهدي الجميع

خارج السيطرة
10-03-2005, 03:36 AM
السلام على من اتبع الهدى
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
وما اتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله ان الله شديد العقاب (الحشر)

اطيعوا الله واطيعوا الرسول فان توليتم فانما على رسولنا البلاغ المبين (التغابن)

لااله الا الله ..الحشر والتغابن..

والسلام عليكم ورحمة الله..

ألــــق !
10-03-2005, 05:53 AM
لقد شربت جميع كؤوسك التي ملأتها لنا من البحر
فقد اقتنعت _مؤقتاً _ انها ماء .. عذب .. فرات
وفجأه
طرق الصحو ابواب غبائي !
وتوقفت عن الشرب
وتسائلت ؟؟
هل انت بمحاولتك الدخول لمناطق الوعي واللاوعي فينا
تحاول اقناعنا لإعطاء الصلاحيات اعلاه لجهات متعدده
واطراف قرندليه
ليصبح المجتمع عباره عن دعاه مطروحين في مهرجان السعر المنخفض ؟؟؟


قرأتك دوماً ياممتعض
فلماذا تريد ان تحول كتاباتك
الى الغام غير قابله للعفوا

ممتعض
10-03-2005, 11:35 AM
يا سادة يا أفاضل ..
ألهذا الحد كلامي مبهم ..؟!
كل المسألة تقول يا من لست متدينا لا تحارب أخاك المتدين ببطئك عن نصرته ؟!
سبحان الله ..
المعنى ليس تلبيساً ولا تسويغاً لخطأ ..المسألة تقول بأن نتكامل ولا نتضاد ..مع اعترافنا بنقصنا وخطأنا !
وهذا ليس كلامي ..هذا كلام ابن القيم الذي يقول بأن نصرة دين الله فرض على الجميع !
وكلام سفر الحوالي القائل بأن على الجميع أن يُشارك في خدمة دين الله بما يعرف من دين الله عن طريق علماء الله !
هل تطرقت من قريب أو بعيد إلى أن حلق اللحية حلال سائغ فعله ؟
بل على العكس قلنا هذا قصور وخطأ وذنب أمره إلى الله إن شاء عاقب وإن شاء عفى وغفر !
حسناً ..
ماذا يريد من لم يفهم مقالتي على وجهتها ؟
هل أقول يا حليق عليك بالمطاوعة شرد بهم واقمعهم فقد آذونا ؟
بدلاً من شكري لأني ألم منتشراً ، وأزم شعثاً ..وكلامي كله موجه لمن هو مقصر أن ابدأ ولعل الله سيكمل نصيبك من بقية الشعب الإيمانية ولو بعد حين كما حصل للطنطاوي !
لجماعة التبليغ على ما عندهم من قصور منهجي وغيره كلمة لطيفة تقول : بأن السعفة التي تلتهب بسرعة تنطفيء بسرعة !
وهانحن نرى أسراباً من المتراجعين ممن أعفوا لحاهم ثم تقهقروا لأنه شب بسرعة وانطفأ بسرعة !
دلوني على موضع خطأ لي في قالتي هاهنا وأنا أول من يخضع للحق !
لكنني ما قلت إلا : يا من تقول لا إله إلا الله لا تحقرن من المعروف شيئاً !
حسناً ..ولا تزعلون ..
ياحليقي اللحى لا تقدموا للإسلام شيئاً حتى تعفوها ..ناموا فما فاز إلا النوّم !!
سبحان الله ..!
يروى بأن الشيخ العلامة عبدالرحمن الدوسري تمنطق بعض حوزته بـ : لكن سيد قطب حليق !!
فأجابه : وأنت ماذا قدمت لنا بلحيتك ! نريد شعوراً لا شعراً !

لم نقل بحمد الله حلق اللحية حلال !
وإنما قلنا معصية لا تمنع من خدمة الدين الخاتم في أي مجال ولو في مجال الخدمة المبتذلة !
في الجيوش هناك مقدمة وساقة وميمنة وميسرة ..اجعلونا يا من تفاجأت بردكم في أي مكان تريدونه ..كل ما عندنا أننا مسلمون نود أن نخدم ديننا ..فهل عندكم مانع ؟!
ورحم الله ابن تيمية فقد ترحم على الزمخشري على ما به من هنات ..لأن مقصده خدمة الإسلام !
ورحم الله ابن تيمية عاشرة فقد دافع عن اناس خاضوا في العقائد خوضاً شديداً كالجيلاني والهروي !
ورحم الله تلميذه ابن القيم حين اعتذر للهروي صاحب كتاب " منازل السائرين " والذي به من الطوام الشيء الكثير ، لكنه عرف أن مقصده نصرة الإسلام !
حسناً ..
هل نحرق " فتح الباري " لتلبس سيدنا وحبرنا " ابن حجر " ببعض الأشعرية ؟!
هل نحرق " في ظلال القران " لأن سيد قطب كان حليقا ؟!
كم نسبة الملتحين في عالمنا الإسلامي ؟
ماذا لو فعّلنا الجميع - دون إقرار العاصي بمعصيته - لخدمة هذا الدين ؟!
مليار يا سادة معطل وأنتم تفهمونني وكأني أكتب لغيركم !!

أتمنى أن أكون اوضحت ..واتمنى لمن جاءني ينتقد ويلح بمظنة السوء أن يزيدني علماً ..فلا والله ما أقررت نفسي ولغيري على معصية ، ولا والله ما قلت كلامي إلا لغير المتدينين أن ساعدوا إخوتكم المتدينين في وجه العلمانية واللبرالية الحديثة !
هاه ..دلوني على الخطأ يا مجاهره ؟!


ممتعض .

ممتعض
10-03-2005, 12:59 PM
لولا حسن الظن لقلت بأنك تفعل هذا لتدل الناس عليك ، فإن العوسجة لاتأوي إليها الفاتنات :)
الدعوة يجب أن تكون للنفس أن يهديها الله سواء السبيل متبعة الهادي -صلى الله عليه وسلم -
لا الأرناووط ولا الطنطاوي ولا غيرهما ممن هو أجل مرتبة أو أقل f*
لا مكان لظاهر الإثم وباطنه في قلبٍ يريد أن يكمل تألهه ويصبر على كير الابتلاء :ab:
إنما هي عزمة لا يقدر عليها غير الموفقين ، ومن خنس فأولى له أن يكف فضل حديثه ليبرر عجزه vv: ، وهل الدين في اللحية ؟ وهل الدين في الغناء ؟ وهل الدين في في إطالة الإزار ؟ وأمثال هذه الهلهلات المردية القاتلة الجالبة للرخاوة والتميع :xc: ، أخي ضع بين عينيك دائما ( ستكتب شهادتهم ويسألون )
أسأل الله أن يهدي الجميع

لا أدري ..لكنني وجدتك أميّز المخالفين ..فعذراً ممن سبقك وممن جاء بعدك ..سأبدأ بك .
أنت بالذات آخر من لا يرتاح لهذه المقالة !
لأن صورة الحليق سيد قطب تزيّن حروفك !
ويستحيل أنك ارتحت له ادباً فقط ..!
ولابد بأنك مرتاح له ادبا وفكراً ..!
جملتك المعصفرة من قبلي أعلاه خاطئة خاطلة ..!
وبما أن سيد قطب قد خنس ..:فلماذا لا تدبج لنا مقالة تنتقد بها قوله وذوده عن الإسلام وتقول نهايتها :ليته سكت!
فالرجل قد خنس !
وخلطتك العجيبة تقول بأن على من خنس عن شيء ألا يفعل اي شيء !
والذي أعرفه ترحم السادةالأحبار ابن باز وبكر أبو زيد وغيرهم على سيد قطب !
وشفاعة ابن باز له عند هالك مصر عبدالناصر بأن يعتق رقبته !
بدأت ردك يا أخي هُمزةً لمزة ً !
ثم جئتنا تخالف من هم في نظر العوام والخواص اعلم منك كسفر الحوالي والشيخ العريفي وغيرهم !
ورحم الله ابن حنبل فقد كان مخطئاً حين ترحم على لص وليس على شارب ناركيلة كالأرناؤوط !
ورضي الله عن سعد أسقط تعزيراً عن شارب خمر وليس شارب ناركيلة !
الأفق ..الأفق ..به تسير السفينة بهدوء إلى هدف !
تقول : لا مكان لظاهر الإثم وباطنه في قلبٍ يريد أن يكمل تألهه ويصبر على كير الابتلاء .
ونقول بقول رسولنا عليه الصلاة والسلام كماعن أبى هريرة رضى الله عنه "والذي نفسي بيده، لو لم تذنبوا، لذهب الله بكم، ولجاء بقوم يذنبون، فيستغفرون فيغفر لهم"رواه مسلم‏.‏
ونستبشر وإن همز ولمز غيرنا بقول حبيبنا عليه الصلاة والسلام " سدودا وقاربوا وأبشروا، فإنه لن يدخل أحداً الجنة عمله، قالوا‏:‏ ولا أنت يا رسول الله‏؟‏ قال‏:‏ ولا أنا إلا أن يتغمدنى الله منه برحمته"
ونأنس بعدها أيما أُنس بقول ابن مسعود رضى الله عنه‏:‏ ليغفر الله عز وجل يوم القيامة مغفرة لم تخطر على قلب بشر‏.‏
ثم إن أريحيتنا لتفيء إلى ظل قول الشافعي :
أحب الصالحين ولست منهم *** عساني أنال بهم شفاعة
واكره من بضاعته المعاصي *** وإن كنا سواءً في البضاعة

ألا وإن سوء الظن هو الاساس الذي يقال فيه عن فلان أنه نقي وفلان أن في خُلقه غلظة !

ثم إني أود أنا أسألك : مالذي يحول بأن يخدم مقصر دينه ؟!
ورسولنا الذي هو قدوتنا عليه الصلاة والسلام يقول : "إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالاً يرفعه الله بها درجات"
فهل تريد حرماننا من الخير لأجل رأيك الشاذ بأن على من ابتلي بتقصير ألا يخدم دينه !
وأن يخنس - لاحظوا يخنس - !
سألت ذات مرة الشيخ الدكتور ناصر العقل : هل يصح لنا نحن المتلبسون بشيء من التقصير الدعوة إلى الله ؟
فأجابني وهو أعلم منك بلفظ أرق من لفظ (يخنس ) قائلاً بحماس : الدعوة واجبة على الجميع !
والتهامي يقول :
ولربما اعتضد الحليم بجاهل *** لاخير في يمنى بغير يسار !
حسناً يا فصيح ..اعتبرنا يسار الإسلام وأنت يمينه ..وأنت حليم الإسلام ونحن جهلته ..فاعتضد بنا وأصدر أوامرك في خدمة ديننا فنحن طوع أمرك ..فوجهنا يا رعاك الله !

قلت في صلب مقالتي أننا نريد السُخرة ، وبأن الفتوى لأهل الذكر ..لكنك أبيت إلا ان تعرض عقلك !


ممتعض .

ممتعض
10-03-2005, 01:13 PM
السلام على من اتبع الهدى
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
وما اتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله ان الله شديد العقاب (الحشر)

اطيعوا الله واطيعوا الرسول فان توليتم فانما على رسولنا البلاغ المبين (التغابن)

لااله الا الله ..الحشر والتغابن..

والسلام عليكم ورحمة الله..






يا أخي ويا حبيبي ..
أنا لم أحلل ما حرم الله فتامل !
أنا قلت لماذا لا يشارك المقصر في شعبة مع إخوانه من أمثالك من الفضلاء في خدمة الإسلام !
فأين الخطأ ؟
يا عزيزي ..
هل حليقوا اللحى كفار ؟!
ستقول لا!
حسناً ..
مالذي يمنع أن يشاركوا معكم في نصب خيمة في برنامج دعوي !
لمذا نرحم أنفسنا طاقات مقصرة!
كم من رجل قد يكون ملتح ولكنه يغتاب ! فأخفق في شعبة معينة ، تماماً كرجل غير ملتح ولكنه لا يغتاب ووفق في شعبة أخرى !
هل فهمت مقصدي !
أنا لاأميع الدين ..لكن ماذا نفعل ؟!
نصف المسلمين غير ملتزمين ..هل نكفرهم؟ هل نطردهم من فيء الله ؟
يجب أن يكون عندنا سعة أفق ..فالدين في حاجتنا جميعا أخي الكريم !
وهذا سفر الحوالي أعيد لك كلامه إن لم تكن قد قرأته : " .. تجييش الأمة كلها لمواجهة أعدائها المتكالبين من كل مكان مع تنوع وسائلهم وطوائفهم.وترك الاستهانة بأي قوة في هذه الأمة لفرد أو جماعة وبأي جهد من أي مسلم، ونبذ التقسيمات التي حصر بها بعض طلبة العلم الاهتمام بالدين على فئة معينة سموها "الملتـزمين" فالأمة كلها مطالبة بنصرة الدين. وكل مسلم لا يخلو من خير. والإيمان شُعَب منها الظاهر ومنها الباطن، ورب ذي مظهر إيماني وقلبه خاوٍِ أو غافل، ورب ذي مظهر لا يدل على ما في قلبه من خير وما في عقله من حكمة ورشد. وهذا لا يعني إهمال تربية الأمة على استكمال شُعَب الدين ظاهراً وباطناً، بل إن استنفار الأمة كلها لنصرة الدين وتحريك الإيمان في قلوبها هو من أسباب توبة العاصي ويقظة الغافل، وتزكية الصالح.
وهذا جيش النبي صلى الله عليه وسلم خير الجيوش لم يكن من السابقين الأولين محضاً بل كان فيه الأعراب الذين أسلموا ولما يدخل الإيمان في قلوبهم، وفيه مَن خَلَط عملاً صالحاً وآخر سيئاً، وفيه المُرجَون لأمر الله إما يعذبهم وإما يتوب عليهم، وفيه من قاتل حمية عن أحساب قومه فضلاً عن المنافقين المعلومين وغير المعلومين، وإنما العبرة بالمنهج والراية والنفوذ التي لم تكن إلا بيد النبي صلى الله عليه وسلم ثم بيد أهل السابقة والثقة والاستقامة من بعده.
ولو لم نبدأ إلا باستنفار مرتادي المساجد لرأينا الثمار الكبيرة، وكذلك الأقرباء والعشيرة وزملاء المهنة وإن تلبسوا بشيء من المعاصي الظاهرة.
والمقصود أن نعلم أن حالة المواجهة الشاملة تقتضي اعتبار مصلحة الدين قبل كل شيء، فالمجاهد الفاسق – بأي نوع من أنواع الجهاد والنصرة – خير من الصالح القاعد في هذه الحالة " ا.هـ .هذا كلام رجل مشهود له بالعلم والفضل ! حتى أن أحد الغربيين ألف عنه كتابا وصف فيه عقل الشيخ سفر الحوالي بأنه يوازي مركز دراسات استراتيجية !
فدعك من أفق ممتعض الضيق وتمعن في أفق رجل ملتح عالم فاضل ابتلي بالسجن والفصل من وظيفته وغيرها كثير !
فهل فهمتني ..؟!
أتمنى ذلك .




ممتعض .

الأمانـي
10-03-2005, 01:17 PM
...
أحسبك غير محتاج لأن تشرح مشروح ..!

تغلبنا المتاهات ,, بين يجوز ولا يجوز الى أن أصبح الدين لهذا ... وليس لذاك ..؟!
منطق الشكل /
الأحكام التي تبني الظاهر فقط .؟!

منْ يعين منْ ..!!
هناك نفور / لا يبنى على أُسس .؟!
ومازالت بصمة الشكل تنفي "ما"
عداها ..؟!! :n:

لك تحيتي وتقديري .. بعدد حروفك ,,

بنادر2
10-03-2005, 01:26 PM
(أتمنى أن أكون اوضحت ..واتمنى لمن جاءني ينتقد ويلح بمظنة السوء أن يزيدني علماً ..فلا والله ما أقررت نفسي ولغيري على معصية ، ولا والله ما قلت كلامي إلا لغير المتدينين أن ساعدوا إخوتكم المتدينين في وجه العلمانية واللبرالية الحديثة !
هاه ..دلوني على الخطأ يا مجاهره ؟!)
لن تعجز طريقة اخرى لتوصل بها مااردت ان توصله ايها الممتعض !!!!!!!!!!

عندما هممت للدخول الى الحرف قرأت (ياخي ماني مطوع)وتحته سلام ,عرفت انك انت كاتبه..
صاحب الفضيلة الشيخ الممتعضhttp://www.alsakher.com/vb2/images/icons/icon7.gif:
لمحت ذات مرة اواكثر الى ياخي ماني مطوع في الوقت الذي يوحي اسلوبك الى عكس ذلك
لست وحدك (يبدو انها اصبحت موضة)
انت تعلم وليس مثلي من يُعلم مثلك اننا كلنا معافى الا المجاهرين
انت ياصاحب الفضيلة تجاهر من خلف الكيبورد بحلق لحيتك ,وقد افهمتنا ان الرافعي قد اسرك ادبيا فقط ,ويبدو من هاهنا انه لم يكتفي باسرك ادبيا بل سلوكيا ايضاَ(فك الله اسرك).
قد يكون هناك شباب صغار يتابعون ماتكتب ويبحثون لهم عن قدوة,وقد تأسرهم كاسر الرافعي لك,فتكون بذلك قد سننت سنة سيئة عليك وزرها ووزر من عمل بها من بعدك؟فانتبه غفر الله لنا ولك
اخي الممتعض ,
هل تسمح لي ان اذكرك واخوتك من (الرجال)
بان اللحية زينة الرجال ,ليست من عندي والله بل من عندامنا عائشة رضي الله حيث قالت(سبحان من زين الرجال باللحى)
اللحية تضفي على الرجل هيبة ووقار بل ورجولة...
عجيب امركم يا(رجال) يغضب احدكم لو قيل له(منتب رجال )في الوقت الذي تشكرون فيه الحلاق عندما يسلبكم ماهو من رجولتكم وفوق ذلك الشكر خمسة او عشر ريالات(لااعرف بكم تبيعون رجولتكم)وتزيد عندما يتفنن لكم في ذلك كأن يترك قطعة صغيرة تحت الشفة ,أويوصل الشارب باللحية بخيط رفيع بشكل مضحك ومحزن في نفس الوقت ,,
لقد كان السلف يتباهون باللحية ويفضلون حلق رقابهم على حلق لحاهم ,فهذا قيس بن سعد كان رجلا أمرد لالحيةله,فقال قومه الأنصار:
(نعم السيد قيس لبطولته وشهامته ولكن لالحية له ,فوالله لوكانت اللحى تشترى بالدراهم لاشترينا له لحبة!!)
وهذا الأحنف بن قيس كان رجلا عاقلاً وكان أمرد وكان سيد قومه فقال بعضهم:وددنا لو اشترينا للاحنف لحية بعشرين الف!!لم يذكروا حنفه ولاعوره وانما ذكروا كراهية عدم وجود اللحية عليه...وانتم تدفعون المال والوقت لازالتها..
قال ابن تيمية :يحرم حلق اللحية,وقال القرطبي:ليجوز حلقها ولانتفها ولاقصها,وقال ابن باز ان تربية اللحية وتوفبرها وارخائها فرض لايجوز تركه...
أخي الممتعض :
آسفة ان قلبتها موعظة ,فانا أنفذ مادعوتنا اليه هاهنا,http://www.alsakher.com/vb2/images/icons/icon12.gif
انا فهمتك ,
غيري قد لايفهم الا ان يحلق لحيته وعذره ان الممتعض قد حلق لحيته وماضره فها هو يدعوللقيم والمبادئ الجميلة ويحارب ماهو عكسها...

عوداً على بدء
,كنت لن تعدم طريقة اخرى لتوصل ماأردت ان توصله الينا..


همسة في أذنك/
اذا حدث واعفيت لحيتك فاخبر اخوتك علها تكون كفارة لك..

ممتعض
10-03-2005, 01:49 PM
سبحان الله 10000مرة !!
الحديث والمقالة عن آلاف ابتلوا بعادة أهل هذا الزمان ، مما سببه الهوى ،وريعنة الشباب ،ونقص الإيمان ، كيف نوظفهم ونتصافح معهم ويأبى البعض إلا أن يفرق المجتمع ويضرب خُلصه بشوائبه !

حسناً ..
أنا أحد شوائبه ..هل تردون يدي الممدودة لمصافحتكم والاستزادة منكم !
أنا أريد أن أخدم ..وليس أن أترأس ..فهل تمنعونني ذلك ؟!
وظفوني شيّال ..عتال .. أي شيء أخدم به هذا الإسلام !
عموماً ..

لن أترك عقيدتي وفكري لأجل معارضة من إخوة أعلم كمال إيمانهم وصدقه ، ولكني لا أثق بسعة أفقهم ثقتي بسعة أفق سفر الحوالي !
هل يعقل هذا ..؟!
يا هؤلاء ..أأرطن بأعجمية أنا ..؟!
حسناً ..
ماذا نفعل بهؤلاء الفئام من المسلمين ؟
أجيبيني يا بنادر2 ؟
ماذا لو جاءنا حليق وقال أريد آخذ بعض الكتيبات لتوزيعها في حييً أو مدرستي ، أو شارعي ؟!
هل نرده يا بنادر2 ونقسوا عليه ؟
متى نفهم فقه الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتقديمه وتأخيره ؟!
أكاد أقسم بأن مشاركتي هذه لو عرضت على علماء من أهل الرأي لأقروها !
ويكفيني إقرار سفر الحوالي ..فأعلاه كما تقرأون !
الحديث كله عن توظيف طاقات في ظل تقصير معين ..ويأبى البعض إلا الحديث عن شخص الكاتب !

أختي بنادر2 ..من هو ممتعض ليكون قدوة ؟!
يوزر لا يعرفه أحد إلا الله ..لو شاء لتسكع في جنبات الغزل ، وأفخاخ الهوى ..في مدائن الشعر والخاطرة !
فهل يعقل أنني قدوة لأحد !
أنا عندما أُعلن تقصيري لأكون قدوة لبني طينتي السلوكية أن يفعلوا مثلي ويقدموا شيئاً !وليس لملتح أو طالب علم ..فهل عرفتي سبب مجاهرتي !
ومن أراد ان يأخذ ممتعض ويترك رسول الله فهو الهالك لا محالة !

عموماً ..
ما دام سفر الحوالي يؤيدني - أو لنقل أؤيده - فليعترض من يعترض ! :)

ممتعض .

(سلام)
10-03-2005, 01:59 PM
اعانك الله ، حسس فيك

:D:

بنادر2
10-03-2005, 02:03 PM
هدئ من روعك اخي هذا اولاً,
اما ثانياً فعندما تهدأ..

رفقة
10-03-2005, 02:51 PM
الاخ الفاضل ممتعض
بداية اقول لك لا يضرنك ما قيل وما سيقال عن مقالك يبدو اننا مازلنا عند اشكالية الوقوف على الحروف لا على المعاني المرادة منها وياللاسف
اقول لك الى حين عودة اثبت وان خالفك بعض الناس ولي عودة للرد على من رد على المقال
دمت فكرا نيرا

شراع
10-03-2005, 02:56 PM
أخي ممتعض : اسمح لي أن أٌقول لك بأن نصف الحمق في الغضب ، والنصف الآخر في كيفية عرض هذا الغضب :(
أنت لم تقل على من قصر في جوانب من دينه ألا يكون ألعوبة كاملة بيد الشيطان وليدفع ما تبقى لحسابات الدعوة إلى الله ، لم تقل هذا وتعكم أطراف هيدبك ، بل أخذت تبين وتشرح وتضرب الأمثلة من فلان وعلان ، ليتيسر لكثيرين أن يرضوا على أنفسهم ويأخذوا في درب الباقين على أحوالهم ، وإن حاولت أن تشير إلى مقصدك فتداخلت المقاصد ، والله أعلم بخفايا الأمور ، كما أنني عبتُ عليك ، كثرة قولك ، لستُ ملتزما ، أنا داشر ، أنا قرندلي .... ما الهدف منها ، قل بربك ! فقد أعيتني الحيل ، أين أنت من ( هلك المجاهرون ... ) إن كنت تزعم الامتثال :mad: ( زعم هنا كما كان يقول سيبويه في كتابه ، وزعم يونس ، وزعم الكسائي ثم يوافقهم ... ) إني خائف عليك يا أخي كما أخاف على نفسي .
وإنما طلبت منك أن تنخس في هذه الحال فلا تروجها بين الناس ، أما أن تدعو للإسلام ولو بكلمة كائنا من كنت وعلى أي حالة كنت ، فهذه لم آمرك بمخالفتها والخنوس دونها ، ولستُ بحاجة إلى كلام شيخنا الشيخ سفر الحوالي - حفظه الله - لأن من هو خير من سفر يقول - صلوات ربي وسلامه عليه - ( بلغوا عني ولو آية ) والأمر هنا بالبلاغ من غير رؤية إلى حال المبلغ كيف يكون ، والخطاب يشمل المسلمين أجمعين .
أفهمت يا أخي ، لقد بدأتَ ردودك بأنك لم تُفهم كما ينبغي ، وأظنك بأنك أنت الذي لم يفهم الآخرين كما ينبغي ، لا أريد أن أقسو عليك كما حاولت أنت أن تفعل ، لأنني أرى أن القسوة مظهر من مظاهر الضعف .
وأما سيد قطب - رحمه الله - ومن لف لفه ، فلست أستشهد به على حق دعا إليه نبينا الأعظم - صلى الله عليه وسلم - وخالفه هو ،ويبقى الآخرون مهما بلغوا من درجات الكمال النسبي دون عتبة الاقتداء الكامل :(

فلا تلزمني بما لا ألتزم به - بارك الله فيك - .
وإلى معاد إن أردت
أخوك

سهيل اليماني
10-03-2005, 03:05 PM
يقول المتنبي آسر سراط دشتري ـ غفر الله لي ـ :
وكم من عائِبٍ قَولاً صَحيحًا ::: وآفَتهُ مِنَ الفَهمِ السّقِيمِ
ولكِنْ تَأخذُ الآذان منهُ ::: على قَدَرِ القَرائِحِ والعُلُومِ

هذا أولاً ..
أما ثانيا فأسأل الله ـ رب الدشير ـ أن يكون من أعترض على هذا الموضوع من الملتزمين بتعاليم الدين جوهراً ومظهراً لأن " التمشيخ " ظاهرة نتية أتمنى أن لاتكون عدواها وصلت للمتداخلين في هذا الموضوع !!

شراع
10-03-2005, 03:43 PM
يقول المتنبي آسر سراط دشتري ـ غفر الله لي ـ :
وكم من عائِبٍ قَولاً صَحيحًا ::: وآفَتهُ مِنَ الفَهمِ السّقِيمِ
ولكِنْ تَأخذُ الآذان منهُ ::: على قَدَرِ القَرائِحِ والعُلُومِ

هذا أولاً ..
أما ثانيا فأسأل الله ـ رب الدشير ـ أن يكون من أعترض على هذا الموضوع من الملتزمين بتعاليم الدين جوهراً ومظهراً لأن " التمشيخ " ظاهرة نتية أتمنى أن لاتكون عدواها وصلت للمتداخلين في هذا الموضوع !!

........................


أخي سهيل : أما بيتا المتنبي فإنهما بمكانهما الصحيح ، فتدبر a*
وأما ما قلته ثانيا فلا أدري ما الذي جعلك تقوله إن كانت السذاجة وراء ذلك فأجرٌ وعافية
وإن كان الفهم لما جرى من خلاف ، فاسمح لي أن أقول لك بأنك لم توفق للفهم ولم تعرف طبيعة الخلاف ، وهل معنى أن أقول لك احتجب عن سيئاتك ولا تسوق لها أنني خير منك ألا ترى هذا يتناقض مع أصل ما يقرره الأخ ممتعض ، لأنني أردتُ أن أنصحك وأنا قد أكون واقعا فيما هو أشد مما أنت فيه :cd:
ولستُ أدري من أين يأتي هذا التلازم المقيت ، وأنا لو أردتُ أن أجري هذا في كلامك وكلام أخينا لخرجت بمصائب كبرى لا يحتملها المقام وأربأ بنفسي وبكم أن نكون من أهلها ..
خلافي في قضية عرض النفس أمام الأعين أنها غير ملتزمة ، وكأن سائلا يسأل ويلح في سؤاله كتاباتكم فيها روح إسلامي إذا أنتم متدينون ، فيأتيه الجواب بأمثال هذه الصيحات ( نحن لسنا مطاوعه ، نحن قرندليون ، نحن دشير ، .......) هل هذا يريضي ربنا ؟ سؤال يجب أن نسأله لأنفسنا ، إذا كنتم ترون الالتزام ليس مجرد مظاهر فقولوا نحن ملتزمون نحن مطاوعه ...ولا يفهم من ذاك إلا هذا لا ما تحاولون أن تقولوه بلسان آخر يثقل حرفي عن بيانه وتذكروا دائما ( هلك المجاهرون ) :mad:
اسأل الله أن يفتح على قلبي وقلوبكم

المتئد
10-03-2005, 03:58 PM
أخي الحبيب : ممتعض
بارك الله فيك
أما والله إن ماتطرقت إليه لهو خير اسأل الله أن يجزيك بمثله ، وما إن أزلت عن البعض اللبس فاتضحت الصورة المراد عرضها هاهنا ، وإن كانت غامضة من قبل إلا قليلا .
أخي صدقت فيما قلت ، حول نصرة الإسلام من بني جنسه سواء المتدين أو العاصي ، فلكل مجاله ولكل مذهبه الذي يشد به ويدعو عن طريقه ، وياليت قومي يعلمون .

لك عظيم مافي سويداء قلبي .

أخيك : المتئد .

سهيل اليماني
10-03-2005, 04:07 PM
........................




أخي سهيل : أما بيتا المتنبي فإنهما بمكانهما الصحيح ، فتدبر a*

وأما ما قلته ثانيا فلا أدري ما الذي جعلك تقوله إن كانت السذاجة وراء ذلك فأجرٌ وعافية
وإن كان الفهم لما جرى من خلاف ، فاسمح لي أن أقول لك بأنك لم توفق للفهم ولم تعرف طبيعة الخلاف ، وهل معنى أن أقول لك احتجب عن سيئاتك ولا تسوق لها أنني خير منك ألا ترى هذا يتناقض مع أصل ما يقرره الأخ ممتعض ، لأنني أردتُ أن أنصحك وأنا قد أكون واقعا فيما هو أشد مما أنت فيه :cd:
ولستُ أدري من أين يأتي هذا التلازم المقيت ، وأنا لو أردتُ أن أجري هذا في كلامك وكلام أخينا لخرجت بمصائب كبرى لا يحتملها المقام وأربأ بنفسي وبكم أن نكون من أهلها ..
خلافي في قضية عرض النفس أمام الأعين أنها غير ملتزمة ، وكأن سائلا يسأل ويلح في سؤاله كتاباتكم فيها روح إسلامي إذا أنتم متدينون ، فيأتيه الجواب بأمثال هذه الصيحات ( نحن لسنا مطاوعه ، نحن قرندليون ، نحن دشير ، .......) هل هذا يريضي ربنا ؟ سؤال يجب أن نسأله لأنفسنا ، إذا كنتم ترون الالتزام ليس مجرد مظاهر فقولوا نحن ملتزمون نحن مطاوعه ...ولا يفهم من ذاك إلا هذا لا ما تحاولون أن تقولوه بلسان آخر يثقل حرفي عن بيانه وتذكروا دائما ( هلك المجاهرون ) :mad:
اسأل الله أن يفتح على قلبي وقلوبكم

أستاذي الفاضل فيما يبدو لي أنك لست المتداخل الوحيد في هذا الموضوع :p
وأما السذاجه فهي طبع يغلب تطبعي بادعاء غيرها فلم تأت بجديد هنا !!

الفكرة ـ بسذاجه ـ أن الشيخ ممتعض )k يقول ما معناه لا تحرمونا من خدمة ديننا بحجة أنه ليس لنا " سمت " الملتزمين !!
مع الإقرار بأن في هذا معصية ـ أي مخالفة السمت ـ لكنها لا تمنعنا أن نحرم لحم المتردية والنطيحة وما أكل السبع من المتعلمنين والمتليبرين !!
وسهيل وممتعض ومن لف لفهم ليسوا هنا سوى " يوزرات " لا يمثلون قدوة سينحرف بسببها الجيل وتفسد الأمة ، والأمثلة التي أوردها ممتعض في الموضوع لم يأت بها من العدم ويؤلفها تأليفاً ، هي موجوده وحدثت وتحدث ، فلماذا يصور الحديث عنها أنها دعوة " للرذيلة " .. ثم ياتي أحد المتداخلين ويقول أن حلق اللحية " بيع " للرجولة ويتسأل (( لا أدري بكم تبيعون رجولتكم )) مستنداً على ما قالته عائشة رضي الله عنها وأرضاها حين قالت : والذي " زين " الرجال بلحاها ..

ثم إنك قلت في ردك (( ولستُ أدري من أين يأتي هذا التلازم المقيت )) وهذا الكلام تحديدا لا يختلف عن ما أورده كاتب الموضوع ، وهو التلازم المقيت بين عمل الخير وسمت صاحبه !
وهذا ما عنيته بثانياً ـ الساذجه ـ في ري السابق ، أي أني أتمنى أن يكون من ينصح بهذا خير منا وأن لايكون إدعاء " التمشيخ " من خلف يوزر مجرد وسلية للوصول لغاية ، وهذا لا يتناقض مع ما قاله ممتعض !!

بقي أمر أخير ..
في القلب متسع لمزيد من محبة لك وولأمثالك والاختلاف لاينقص من هذه المساحة ولكنه يزيدها :)

ممتعض
10-03-2005, 04:33 PM
حسناً وهذه أسناني دلالة هدوئي :D:

لا أنكر أنني امتعضت :)
لكنن سبب امتعاضتي أن المشاركة كانت ورقة عمل تفاعلية !
كانت ورقة عمل كان يجب بمن يرى في نفسه فوقاً على إخوته أن يشاركنا تفعيلها وتشذيب نقصها لا ان يشطح يمنة ويسرة !
أخي شراع ..
عندما نقول " دشير - قرندل - ...الخ "
لا يعني - وأنت لك دربة في بنيات الأدب - أننا عصاة وفسقة !
إنما هذه الكلمات للملاطفة ، وهي - إن كنت متابعاً للمنتدى - كلمات درجت للطرفة والفكاهة هاهنا لا أكثر !
أما أننا لسنا بملتحين فهذه التي نسأل الله اللحاق بك وبأمثالك إليها !
ليس عندي من مزيد ..ولم نجاهر بزنا أو خنا أو معاكسات !
كان الأجدى بك أن تتألف قلوبنا وأن تجعل من قربنا للخير فرصة لأكثر !
لكنك أخذت تنسى الفضيلة وتركز على النقيصة من أشياء نحن لم ندعيها ، ونكره أن نتكلفها !
ودونك موضوع " سوبر شيخ " والذي أثنيت عليه فهو نفس موضوعنا لا أكثر !
ياعزيزي ..
في ردك الأول بدأت بهمزة أنت تعرفها !
والآن في ردك الثاني بدأت تلمح إلى حمق غيرك وغباوته !
أنت تقول بكمالك ونحن نقول بنقصاننا ..فهلاّ أريتنا من نفسك خيراً بدلاً من لمزك لنا بالحمق وغيره !
تقول رعاك الله : أنت لم تقل على من قصر في جوانب من دينه ألا يكون ألعوبة كاملة بيد الشيطان وليدفع ما تبقى لحسابات الدعوة إلى الله ، لم تقل هذا وتعكم أطراف هيدبك ، بل أخذت تبين وتشرح وتضرب الأمثلة من فلان وعلان ، ليتيسر لكثيرين أن يرضوا على أنفسهم ويأخذوا في درب الباقين على أحوالهم ، وإن حاولت أن تشير إلى مقصدك فتداخلت المقاصد ، والله أعلم بخفايا الأمور ،
حسناً ..
ضرب الأمثلة سبقني له الشيخ سفر الحوالي فقد استشهد بقصة أبي محجن !
فهل كان ضربه لهذا المثال يقصد منه تيسير شرب الخمرة على الكثيرين ؟!
كيف تفكر ..؟!
سياق الحديث ..ثم شرحه المستفيض من قبلي كله يقول إذا قصرت فإن هذا لا يعني نهاية كل شيء !
ثم تقول : والله أعلم بخفايا الأمور !
وأقول : إن شاء الله أنني ما أردت إلا خيراً ودونك ملف مواضيعي لتعلم وجهتي أين تذهب !
تقول : كما أنني عبتُ عليك ، كثرة قولك ، لستُ ملتزما ، أنا داشر ، أنا قرندلي .... ما الهدف منها ، قل بربك ! فقد أعيتني الحيل ، أين أنت من ( هلك المجاهرون ... ) إن كنت تزعم الامتثال ( زعم هنا كما كان يقول سيبويه في كتابه ، وزعم يونس ، وزعم الكسائي ثم يوافقهم ... ) إني خائف عليك يا أخي كما أخاف على نفسي .
وأقول : ما جئت بها إلا عرضاً في صلب المقالة ..بل في آخرها !
وفي الردود جاءت تلطيفاً ومفاكهة !
أتدري يا شراع ..
بأني وأمثالي أشد على العلمانيين منك ومن أمثالك !
وهذا ليس لفضلنا عليكم وإنما لأن العلمانيين إذا رأوا الشعب كله على قلب رجل واحد " خنسوا" !
فهم يريدون أن يصوروا للناس أنهم يحاربون كهنوت ..وأنا وأمثالي نقول بل تحاربون المجتمع كله ...حليقهم وملتحيهم !
مجاهرتي بتقصيري أعتبرها خدمة للدين من جانب معين !
كان الكلام واضحاً وسياقه وترتيبه يسير في اتجاه جد بيّن ..لكنك عفا الله عنك صرفته لشيء ليس محل حوارنا !
وسأبعث بطريقتي الخاصة صورة من هذه المشاركة للعلامة سفر الحوالي ..وسآتيك بتعليقه والذي أكاد أقسم أنه سيختلف عن تعليقك وفهمك !
بقي أن أقول ..بأني أُلاحظ عندك ثقةً بمحتواك ..وبقدرتك على لطم هذا وصفع ذاك .. فلا يا أخي ..فما هكذا يكون التلازم بين الملتزم مثلك وبين " ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة " !
أما أني لست بملتح فهذه لا أنكرها وأعلنها رجاء دعوة عبد صالح أو أمة صالحة ..ولست بطالب رياسةأو تمشيخ ولو اردتها فما اعتسرني دليل ..لكنني أكره النفاق والتزيي بزي لا أمثله واقعاً!
كنا نسير إليك إن كنت داعية ..لكنك طردتنا وأبيت إلا أن نلبس شيئاً ثم نأتيك !
وبقي أن أخبرك بأننا نحن الغير ملتحين ..لن نستأذنك في خدمة ديننا إطلاقاً !
وهذه القالة إنما اردنا بها شحذ همة من يقرأ لأن يبلغ آية ، أو يحمل هم رسالة ، وان يساندك أنت أيها المستعلي بفضل ساقه الله إليك وحرم غيرك منه إلى حين !

وتقبل تحيتي .
ممتعض .

الأمانـي
10-03-2005, 04:44 PM
بنادر2
لااعرف بكم تبيعون رجولتكم)ـ

:

.. حصر للرجولة في اللحى .؟ !!!
هل والدي إن لم يكن ملتحي فليس من عالم الرجال ..؟؟!! :e:

ماهذا المنطق ..؟!!تبيعوون؟!

ممتعض
10-03-2005, 05:13 PM
بنادر2
لااعرف بكم تبيعون رجولتكم)ـ

:

.. حصر للرجولة في اللحى .؟ !!!
هل والدي إن لم يكن ملتحي فليس من عالم الرجال ..؟؟!! :e:

ماهذا المنطق ..؟!!تبيعوون؟!

أختي الكريمة / الأماني
متأكد بأن الأخت بنادر2 ما كانت تقصد المعنى .
وإنما أرادت هزةً لحميتنا الدينية كما هز أبو بكر رضي الله عنه شعور عمر بن الخطاب بقوله : أجبار في الجاهلية خوّار في الإسلام !

هذا من ناحية ..والناحية الأهم في نظري ..أنني تفاجأت علم الله بهذا الفهم لهذه المشاركة .
وكم أتمنى أن تذهب لما اراده كاتبها لا لما يريده قارئها !

باختصار ..كيف نُفعل الامة لخدمة دينها ..سواء من تلبس بمعصية أو من كان ظاهره طاعة !
وبالمناسبة ..فالتفعيل حتى للمستقيمين أمر يستدعي الدراسة !
فكم من مستقيم هو سلبي لا يقدم شيئاً إطلاقا ..!
وكم من مستقيم أيضاً غلب عليه اليأس والانهزامية بسبب ضغط الواقع !
هذا من جانب ..بقي جانب "المجاهرة" التي ركز عليها بعض الإخوة !
إخوتي ..المجاهرة كانت لصالح الموضوع وتأييداً للطرح !
فعندما يكون من هو مثلي على هذه الصورة فهو الأقدر على شرح مشاعره وخلجات روحه وتطلعاته لخدمة دينه بالرغم من نقصه وقصوره .
أما أنها تأييد وتسويغ فقد كان الطرح واضحا ..وآخر المشاركة أوردنا كلام الشيخ الطنطاوي حول الإعتراف بالنقص ..فلماذا يصر البعض على أننا نسوغ أو نمارس إرجاءاً ؟!


أتمنى للمشاركة أن تذهب كما شرحت لها ..لا كما يريد أن يفهمها غيري !
وتقبلوا تحيتي :)

ممتعض .

ممتعض
10-03-2005, 05:31 PM
اعانك الله ، حسس فيك

:D:
أشير له إلى القمر فينظر إلى اصبعي :)

ألف تحية لك اخي الكريم سلام

مبحك ممتعض .

شراع
10-03-2005, 05:47 PM
أخي ممتعض : مشكلتي معك هي مشكلة فهم لا غير ، وهي عين ما حاولت أنت أن تبينه في ردودك .. دعنا نفعل كما يفعل الأصوليون ونحرر محل النزاع لنقف عند الحقيقة
أتفق معك على أن الإنسان يدعو إلى ربه بحسب حاله من غير نظر إلى كمال أو كما قلتُ أنا في ردي السابق : [.وإنما طلبت منك أن تنخس في هذه الحال فلا تروجها بين الناس ، أما أن تدعو للإسلام ولو بكلمة كائنا من كنت وعلى أي حالة كنت ، فهذه لم آمرك بمخالفتها والخنوس دونها ، ولستُ بحاجة إلى كلام شيخنا الشيخ سفر الحوالي - حفظه الله - لأن من هو خير من سفر يقول - صلوات ربي وسلامه عليه - ( بلغوا عني ولو آية ) والأمر هنا بالبلاغ من غير رؤية إلى حال المبلغ كيف يكون ، والخطاب يشمل المسلمين أجمعين .]
وإذا فأنا لا اختلف معك هنا ، وأنى لي أن أختلف معك وبين يدي قول رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فلا تحاول أن تسلكني طريقا لا أرتضيه ولم أقل بمجانبته .
ولكنني أختلف معك في كيفية عرض الموضوع ، ومحاولة تبرير ما أنت عليه ، وتأكيد هذا بأمثال تلك الكلمات التي زعمت أنها لم تأت إلا عرضا ومن أجل المفاكهة ! مع ان سياقها في الكلام يدل على المقصود ...ثم تقول ، كلامنا هذا لا يدل على أننا عصاة أو فسقة .
وما الفسق يا صاحبي ؟ وماذا يتناول بمسماه ؟ وهل من حلق لحيته يعد فاسقا ؟ أو إن أردتها مسألة أصولية : هل يعد مرتكب النهي فاسقا ؟ مذا يقول الأئمة الأربعة في هذه المسألة ؟ وماذا يقول المحققون فيها كابن تيمية وابن باز والألباني ...
فإذا علمت هذا فلا تثرب علينا ما وصفك به الشرع لا نحن ... كما أنني لم أدع الكمال ولم أصف نفسي لا بالتزام ولا بغيره ، أم أنك تفهم من ردي عليك بأن لحيتي يتدثر بها أهل الحارة ! ألا ترى هذا إلزاما لما لا يلزم عندما قلت : (أما أننا لسنا بملتحين فهذه التي نسأل الله اللحاق بك وبأمثالك إليها !
كان الأجدى بك أن تتألف قلوبنا وأن تجعل من قربنا للخير فرصة لأكثر !
أنت تقول بكمالك ونحن نقول بنقصاننا ..فهلاّ أريتنا من نفسك خيراً بدلاً من لمزك لنا بالحمق وغيره !
بأني وأمثالي أشد على العلمانيين منك ومن أمثالك !
وهذا ليس لفضلنا عليكم وإنما لأن العلمانيين إذا رأوا الشعب كله على قلب رجل واحد " خنسوا" !
فهم يريدون أن يصوروا للناس أنهم يحاربون كهنوت ..وأنا وأمثالي نقول بل تحاربون المجتمع )
كلام مزعج لا أعلم كيف كتبته ولا أي فهم دلك عليه ... وأما قولك (وهذه القالة إنما اردنا بها شحذ همة من يقرأ لأن يبلغ آية ، أو يحمل هم رسالة ، وان يساندك أنت أيها المستعلي بفضل ساقه الله إليك وحرم غيرك منه إلى حين ! ) فلا والله أسامحك الدهر أبدا ، أأنا أستعلي !! أعوذ بالله من هذا الفرية ، وكيف لي أن أفعل ذلك وإنما أنا رجلٌ يحب الصالحين وليس منهم ، ويخاف الله ويرجو ثوابه ، ويكتم ما يعلمه من نقص حاله سائلا الله أن يكتمها عليه يوم يقوم الأشهاد ! لا والله لا أسامحك أبدا وأسأل الله أن يأخذ لي منك إن كنت مظلوما ..
وإن عجبت فعجبي يتطاول عند قولك (مجاهرتي بتقصيري أعتبرها خدمة للدين من جانب معين ! ) إذا كنت تعتبرها خدمة يا أخي فلا تظهرها – بارك الله فيك – فتفسد قصدك وتظهر عيبك !
وأما مقال البقال فقد كان مغايرا في عرضه وكيفية سرده لحجته ، وهذا ما جعلني أعلق عليه بما ذكرت ..
وأبشر يا ممتعض ، فهذه سكتة لا ترى بعدها بياضا ، وكن أنت المجاهد الصابر المحتسب القادر الواقف في وجوه العلمانيين ..
اللهم إني أستغفرك وأتوب إليك

ابن رشد
10-03-2005, 06:12 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أخي ممتعض والإخوة الذين شاركوا / السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد

عن أسامة بن زيد- رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله- صلى الله عليه وسلم- يقول: "يُؤتى بالرجل يوم القيامة فيُلقى في النار فتندلق أقتاب بطنه فيدور بها كما يدور الحمار في الرحى، فيجتمع إليه أهل النار فيقولون: مالك يا فلان؟ ألم تكن تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر؟ فيقول: بلى كنت آمر بالمعروف ولا آتيه وأنهي عن المنكر وآتيه" (رواه مسلم).

وفي الآثار النبويّة أنّ الله عزَّ وجلَّ أراد إهلاك قريةٍ فقال الملائكة : يا رب إنّ فيها رجلاً صالحاً !! قال : به فابدأوا . فقالوا : يا ربّ لما ؟! قال : لأنّه كان لا يتمعَّرُ وجهه إذا رأى منكراً.

ونحن بين هذين المعنيين الكبيرين يجب أن نجد ما يراد. وما قصده ممتعض - ولعلي أصيب- هو أن إنكار المنكر ليس حكراً على طلبة العلم وإشهار المعروف وشكره ليس منافياً لعدم القدرة على فعله لسببٍ أو لآخر. وربما فهم بعض الإخوة أن إظهار عدم الإلتزام المفروض بالمنهج المحمدي بقدر الإستطاعة ، يعتبر نوعاً من المجاهرة بالمعصية وأنا معهم في ذلك . إذ لا ضير أن تعرف معروفاً وتأمر به وتنكر منكراً وتنهى عنه وأنت مقصّر بل إن الأمر يتعدى "لا ضير" إلى الوجوب ، لكن الحرج هو في إظهار مالا لازم لإظهاره من ارتكاب بعض المعاصي " ومن يخلو منها".

حفظكم الله وأعز دينه بكم.

ممتعض
10-03-2005, 07:40 PM
أخي الكريم / شراع
أنت تعلم أنني اخترتك دون غيرك .
ولندخل في صلب الموضوع ..
تقول انك تختلف معي في طريقة عرض الموضوع !
حسناً ..
هو موضوع كامل ، لابد له من سرد أدلة ،ودلالات ، وشواهد لكي تأتي بالغرض !
هذا الطرح نادر وغير مُستكثر منه ..ولذا لا بد له من حشد أدلة ونوادر ودلالات حتى يصل وينفذ !
دوماً وأبداً كان أحسن القصص هو المنفذ والمسرب إلى القلوب والعقول ..فكان أن استخدمته تطويعا وطاعة !
ولمعلوميتك ..طرحي هذا بدا يظهر وسيستفحل أكثر .فبالاضافة لكلام العلامة سفر ..هناك كلام للشيخ محمد العريفي حول " يا خي ماني مطوع " !
والطريف بأنني على منهج علماء الدعوة في عدم راحتهم لكلمة " مطوع" ..فلماذا ينكر علي البعض؟
تقول بأني أبرر ما أنا عليه !
وأقول : لا حول ولا قوة إلا بالله !!
أأنا بررت ما أنا عليه ؟!
يا رجل !
آخر المشاركة قلت بأني لا أسوغ ذلك وأعترف على نفسي بالنقص وجئت بالطنطاوي أحمله على ظهري ليقول عن نفسه ما أقوله عن نفسي ..فمتى بررت خطئي ونقصي !
بل على العكس ..قلت لك اجعلني حيث شئت في خدمة ديني ! وقسوت على نفسي قسوة شديدة ، وقلت أنا حمال وعتال ويسار وجاهل ..وكل شيء ..فقط لا تحرموني شرف الخدمة والسُخرة ..وخذوا بعدها كل شيء !
فأين هو هذا التبرير ..؟!
إني متأكد بأن من يحبني في المنتدى لا يرتضي لي ما طأطأت لك به رأسي على أمل أن تفهمني ..لكنك جئتني بعد كل شيء تهددني بالعرض الأكبر ..وأنا جئت بمقالتي ليتصافح الجميع ويتحد دون إقرار على معصية لأحد وإنما لأن لا إله إلا الله تتسع كثيراً كثيراً ..فلا تشمت بنا الأعداء !
يا عزيزي ..
في صلب مشاركتي لم أقل عن نفسي شيئاً إلا تلميحةً لأنني من جيل الطنطاوي في شبابه !
ثم في رد ما جاءت المفاكهة ..ويبدو لي أنك غير متابع للمنتدى ..فكلمة داشر وغيرها صارة طرفة وفكاهة ...وكان اول من دشنها أخونا سهيل اليماني !
ولانعني بها المعنى المتداول ..فنحن ولله الحمد - تبرئة لا تزكية - نخشى الله ورجاؤنا عريض لأننا اجتنبنا كبائر السوء من زنى وخمر وغيرها في أن يغفر الله البقية .
تقول : وما الفسق يا صاحبي ؟ وماذا يتناول بمسماه ؟ وهل من حلق لحيته يعد فاسقا ؟ أو إن أردتها مسألة أصولية : هل يعد مرتكب النهي فاسقا ؟ مذا يقول الأئمة الأربعة في هذه المسألة ؟ وماذا يقول المحققون فيها كابن تيمية وابن باز والألباني ...
فإذا علمت هذا فلا تثرب علينا ما وصفك به الشرع لا نحن ... كما أنني لم أدع الكمال ولم أصف نفسي لا بالتزام ولا بغيره ، أم أنك تفهم من ردي عليك بأن لحيتي يتدثر بها أهل الحارة ! ألا ترى هذا إلزاما لما لا يلزم عندما قلت : (أما أننا لسنا بملتحين فهذه التي نسأل الله اللحاق بك وبأمثالك إليها !
وأقول : هل نفهم انك حليق ؟!
إذاً أنت فاسق مثلاً !
يا عزيزي ..
ليس مدار القصة والمقالة هاهنا شعر وجهك او شعر وجهي !
المدار كان يتحدث أن اعملوا وشاركوا واعلموا أنكم على تقصير !
وإذا بنا وكما ينبزنا اعداؤنا دوماً بأننا نذهب للكاتب وندع صلب الموضوع !
حسناً ..
أيهما أعظم شرب الخمرة أم حلق اللحية ..؟!
هل حرَم سعد بن أبي وقاص أبا محجن بعض خيره لشر معه !
أخي الكريم ..
انسخ هذه المشاركة واعرضها على الشيخ سفر إن كان شيخك مباشرة كما تذكر ..وأنا أنتظر رده وأعلن رضوخي له !
أنا لم اقل شيئا إطلاقاً حتى الآن !
فقط ..يا من قصرت في ناحية حاول أن تعوض في أخرى !
هو حالقٌ حالقٌ للحيته ..فهل نخسره كله ..؟!
حسناً ..
تحب الصالحين ولست منهم ..!
هل نوظفها كتوظيفك لبعض تقصيرنا ..!
فأنت حكمت على نفسك بأنك لست من الصالحين وهذا يعني انك من الفاسقين ..وهلم تقسيماً هو للغباء نمارسه إن مشينا في ذات الطريقة !
أما أني أقول بأني غير ملتح فسببها أمران ..
الأول / أنني أول ما دخلت المنتدى عاركت بعض دعاة تحرير المرأة وحدي هاهنا ..وظنوني ملتحياً ..فأردت ان أصفعهم بأن المجتمع كله ضدهم ..فنحن والملتحون إخوة ولم نر منهم إلا كل خير !
والثاني ..فلعلها خلجة روح ..وأنت تعلم بأن المرء الصادق يكره أن ينزل فوق منزلته ..فالبعض يظنني شيخا ..فأردت كسرةً لنفسي وإنزالاً لها من عالي تقدير إخوانها لها لمكانها الصحيح بين السوقة والعامة..فهل عرفت بعض خلجات الروح يا شراع ..؟!
نحن بشر يوسوس لنا الشيطان والمؤمن من يكسح نفسه !
فهذا عمر بن الخطاب يقف على المنبر دون مناسبة ليقول : لقد رأيتني ومالي من أكل يأكله الناس إلا ان لي خالات من بني مخزوم فكنت أستعذب لهن الماء فيقبضن لي القبضات من الزبيب . ثم نزل عن المنبر !
فقيل له : ما أردت إلى هذا يا أمير المؤمنين ؟
قال: إني وجدت في نفسي شيئاً فأردت أن أُطأطئ منها !!
وما يدريك يا شراع لعلنا أردنا إنزال أنفسنا منزلتها بين العامة ، لا كما ظنها بعض الإخوة من الخواص وأهل العلم !
فهلاّ توسعت وغيرك في المعذرة ..فأعقل الناس أعذرهم للناس !
وصدقني لو كان غيري قيل له تبيع رجولتك ..لكن أشد غضباً ..لكننا نبذل المعذرة للمستحقين لها من أفاضل الإخوة والأخوات !
ثم يا أخي ..

عجيب عدم فرحك بمثلي أيها الكريم ..!
الذي أعرفه ومن خلال زياراتي لبعض استراحات المشائخ فرحتهم بأمثالنا من أحباب الخير !
كان المفروض - لا ادري كم عمرك - أن تفرح وتتجاوز الخطل والنقص إن وُجد ،وتقول نعم أهلاً بكم ذادة حق ، ونحن وأنتم في خندق ، ونحن بحاجتكم كما انتم بحاجتنا ..!
جلست في مجلس سيدي الوالد حفظه الله تعالى وهو مجلس يغشاه الادباء والعلماء والشعراء منذ صغري ، فكنت ألمس وأنا صغير راحة طلاّب العلم لحماستي لدين الله ومشاركتي لهم الخير !
كنت اراهم وإذا ما رأوا حليقاً يعطونه اهتماماً أكثر وتقديراً أشمل ..تأليفاً لقلبه ولئلا يكونوا عونا للشيطان على أخيهم !
في مجلس سيدي الوالد زارنا قبل سنتين تقريباً وكيل وزراة الشؤون الإسلامية سابقاً ، وسبب ذلك أن والدي -وأنا بعض منه - نحب أهل الخير والاستقامة ..الشاهد ..يقول هذا الفاضل بانه كان يسلّم على بعض طلبة العلم في الحرم ..وبعد ذلك سلّم عليه رجل وانصرف ..وقيل للشيخ الفاضل هذا الفنان محمد عبده !
فغضب الشيخ على طلابه وقال : لماذا لم تخبرونني ..؟!
فقالوا : هذا مكانه وسيعود لصلاة التهجد !
يقول الشيخ فلما جاء التهجد وبعد أن انتهينا من الصلاة سلمت عليه وأظنه تأسف له لعدم معرفته له !
فهل كان هذا تأييداً لمحمد عبده على الغناء ..؟!
أم هو تأليف قلب ورضى بالقليل ممن هذه شاكلته ..؟!
وفي المقابل ..
فالحلال بيّن والحرام بيّن ،وفصلت في مشاركتي ما أردت قوله ..وللأسف لازال الإنكار مستمراً !
صدقني ..كان المفروض ان تفرح بنا أيما فرحة !
وأن تتغاضى عن شيء لأجل شيء آخر !
وأن تقدم المصلحة العليا - تفعيل الأمة - على المصلحة الدنيا - لحية ممتعض - !
حسناً ..وأنت طالب العلم ..لعل مجاهرتي سببها نقص علمي وسوء اجتهادي ..فهلاّ تساميت لأجل أمة !
ثم وبرسالة خاصة تدلني على ما تريده !
بقي مسألة عدم سماحك لي ..!
الذي أفترضه ..بأن المسلم الذي وكما عرفنا من وصفك لنفسك لا يرضى بالتقصير السلوكي أياً كان ويعتبره فسقاً..أقول نفترض بيننا وبين أنفسنا أنه لن يرضى أن ينام وفي قلبه غلٌ على مسلم لليلة واحدة ..فكيف والمكوث بها لأبد الدهر !
وأما أنك لن تعود للمشاركة ..فهذا يخصك ..وأما أنا فلا زلت أُدافع عن فكرتي حتى حين !
لأني على الحق - هكذا اعتقد - !

ممتعض

ممتعض
10-03-2005, 08:03 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أخي ممتعض والإخوة الذين شاركوا / السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد

عن أسامة بن زيد- رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله- صلى الله عليه وسلم- يقول: "يُؤتى بالرجل يوم القيامة فيُلقى في النار فتندلق أقتاب بطنه فيدور بها كما يدور الحمار في الرحى، فيجتمع إليه أهل النار فيقولون: مالك يا فلان؟ ألم تكن تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر؟ فيقول: بلى كنت آمر بالمعروف ولا آتيه وأنهي عن المنكر وآتيه" (رواه مسلم).

وفي الآثار النبويّة أنّ الله عزَّ وجلَّ أراد إهلاك قريةٍ فقال الملائكة : يا رب إنّ فيها رجلاً صالحاً !! قال : به فابدأوا . فقالوا : يا ربّ لما ؟! قال : لأنّه كان لا يتمعَّرُ وجهه إذا رأى منكراً.

ونحن بين هذين المعنيين الكبيرين يجب أن نجد ما يراد. وما قصده ممتعض - ولعلي أصيب- هو أن إنكار المنكر ليس حكراً على طلبة العلم وإشهار المعروف وشكره ليس منافياً لعدم القدرة على فعله لسببٍ أو لآخر. وربما فهم بعض الإخوة أن إظهار عدم الإلتزام المفروض بالمنهج المحمدي بقدر الإستطاعة ، يعتبر نوعاً من المجاهرة بالمعصية وأنا معهم في ذلك . إذ لا ضير أن تعرف معروفاً وتأمر به وتنكر منكراً وتنهى عنه وأنت مقصّر بل إن الأمر يتعدى "لا ضير" إلى الوجوب ، لكن الحرج هو في إظهار مالا لازم لإظهاره من ارتكاب بعض المعاصي " ومن يخلو منها".

حفظكم الله وأعز دينه بكم.
أخي الكريم / ابن رشد
وعليكم السلام ورحمةالله وبركاته .
لعل من يعرفني ويعرفك ..ويعرف سابق خلافنا / مما منشؤه " متى نصر الله " ..أقول ..لعلهم قد يستغربون زيارتك لي هاهنا ..!
أما أنا فلم استغربها إطلاقاً ..!
قد نختلف هناك على شيء ..لكنه لا يعني أننا وأنت غير متفقين على شيء تمام الإتفاق - أعني حب الإسلام والذود عنه - !
وإنما كان التخالف بكيف الطريقة ، وما السلم لعز هذا الدين الذي نعتقده ونتنسمه ، وتحترق قلبونا وأكبادنا كل يوم عليه ..متى نراه كما أراد له الله ..؟!
أخي الكريم ..
جئتنا بالمفيد ..التوسط بين حديثين .
ولعل كل الإسلام جاء وسطاً بين طرفين !
أتدري يا ابن رشد ..
من أسباب حماستي لأن أفعل شيئاً أن داعية قال لي في صغري : على شارب الخمر أن يحذر الناس من شربها !
أما ما ذكرته عن نفسي ..فسببه أمرين ذكرتهما ..الأول واقعي ..والآخر نفسي بحت !
لأني أرتاح كثيراً أن ألبس ثوباً على مقاس جسدي .ولو اردت إيهام القراء بفحولتي الكتابية فما أسهله !
لكنني أكره التورم والتجظعر أياً كانه !
أخي الكريم ..
فرحتي بحرفك مردها فرحتي بديني ..الذي يتسامى ويضرب أروع الأمثلة على عظمته !
أتدري ..
ذكرتني بعلي بن أبي طالب وهو يدور على قتلى الجمل ويبكي عندما رأى طلحة بن عبيدالله مقتولاً وهو يقول : عزيز عليّ أبا محمد أن اراك مجندلا تحت نجوم السماء !
ذكرتني بأبي الحسن وهو يقول لابن جرموز قاتل الزبير : بشروه بالنار ! قاتل ابن صفية في النار !
هكذا هو الإسلام وهكذا أبناؤه في حميتهم على الدين ..وإن كان خلاف فخلافهم كيف تكون الحماية ؟
ولأنت مع خلافي معك أحب إلي من ملء الأرض من أعداء الله من المنافقين وغيرهم !

وشكراً على هذه الوساطة بين ممتعض وخصومه :)

تحياتي .

ممتعض .

عبد الله الشدوي
10-03-2005, 10:11 PM
السلام عليكم ورحمة الله

هذا الاتفاق بين النبيلين ممتعض وابن رشد

أحب إلىّ من حمر النعم

تحياتي وتقديري

تجاعيد
10-03-2005, 10:13 PM
اخي الكريم ممتعض بارك الله بك وعين الصواب ما قلته ..

يجب علينا كمسلمين بجميع اطيافنا وفآتنا سواء كنا من السابقين بالخيرات او المقتصدين
او الظالمين لانفسهم ان نخدم هذا الدين وننصره بقدر استطاعتنا.

" يا خي ماني مطوع " فلندخل الى نفس من قال هذه العباره ! لماذا قالها ؟
اعتقد ان من يقولها يخاف من النفاق والتذبذب بين امرين !!

كيف يمكن الفصل بين ان نكون محبين للدين ونحاول ان نخدمه رغم اننا مقصرين وظالمين لانفسنا
وبين ان نكون من فئة المنافقين مزدوجي الاعمال متعددين الوجوه !


اعتقد هنا تكمن الاشكاليه بالنسبة لمن قال " يا خي ماني مطوع" :)




دمت بود

رفقة
10-03-2005, 10:51 PM
الاستاذ الفاضل ممتعض
بارك الله في فكر نير نحن في هذا الوقت بحاجة إليه ، ولا اخالك جانبت الصواب إذ دعوة للعمل لهذا الدين كل بحسب حاله وعلمه وجهده وعمله .المهم أن نتحرك بإيجابية وفاعلية وصدق نية واخلاص في الطوية ، ورب حركة يتحرك بها المرء لا يلقي لها بالا تكفل له رضوان الله تعالى:( مرّ رجل على غصن شجرة في الطريق ، فقال : لازحزحنّه عن الطريق حتى لا يؤذي الناس فزحزحه الله عن النار) ,إنها دعوة تتفق مع حديث أبي ذر رضي الله عنه وهو يسأل النبي صلى الله عليه وسلم أي العمل أفضل؟ قال : ايمان بالله وجهاد في سبيله . قال : قلت أي الرقاب أفضل؟ قال: أنفسها عند أهلها وأكثرها ثمنا. قلت فإن لم أفعل ؟ قال: تعين صانعا أو تصنع لأخرق . قال : أرأيت أن ضعفت عن بعض العمل قال : تكف شرك عن الناس فإنها صدقة منك على نفسك) يقول ضعف عن بعض العمل لكن ذلك لم يمنع المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه ان يوجهه لما عليه فعله إن تجرد عن المواهب كلها ، وهذا دليل على انه لا مكان لعاجز في دين الله بل ليقدم ما يستطيع وإن كان فيه نقصان . وتأمل بسيط لما ادرجه الامام النووي من أحاديث في هذا المعنى في كتابه رياض الصالحين تحت باب عنوانه بيان كثرة طرق الخير ما يؤكد استاذي لما ذهبت إليه

ولعل امر الله لنا معشر المؤمنين بالتوبة إليه كما يقول شيخنا العلامة الغزالي رحمه الله في كتابه الماتع >الجانب العاطفي من الاسلام< أنه قد يفتح للمرء باب طاعة ويغلق عليه في أخرى فتأتي التوبة استغفارا لذلك النقصان وهذا رد على من عاب دعوتك الرائعة في مقالك . وكلنا يعلم أن ايجابية الهدهد ماذا صنعت في عهد نبي الله سليمان عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام. انني ارى في مقالك جزيت خيرا دعوة للصبر على أخطاء الناس وحماقاتهم والتعامل معهم بقليل من الود الحقيقي لهم ودعوتهم بالتي هي أحسن ليظهر الخير المنأصل في نفوسهم وكم ستكسب الدعوة من انضمام الاخيار إليها حينئذ
إن الاسلام اليوم بحاجة أن يسهم الجميع في بناءه بما وهبهم الله تعالى من مواهب ولو لم يعظ الناس مذنب ما كان وعّاظ بعد محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم
هذا مرور أولي على الوضوع واسمح لي بعودة إليه لبيان امرين هامين

المتطرفة
11-03-2005, 01:39 AM
رائع رائع رائع ايها الممتعض...

آن لمحتكري الدين أن ينفخهم التاريخ من أعلى هوامشه كما ننفخ بقايا الممحاة...

آن لنا أن نعرف أن الإسلام جاء ليحبه الكل...ويدافع عنه الكل...ويتكلم فيه الكل...

إن أصاب منهم من أصاب فليصب ..وإن أخطأ فليخطىء..
المهم انه دين الله تعالى ...


والله تعالى أكبر وأرحم من أن ينظر للناس حسب وجوههم وأشكالهم وتصنيفاتهم الفكرية..
وإنما ينظر الى قلوبهم ومافعلته أيديهم...

رائع رائع رائع ايها الممتعض..

المتطرفة
11-03-2005, 01:46 AM
ولست بحاجة لأذكركم بقصة قرأتها اظن في قصص النبيين لابن كثير...


عن رجل من اهل الجنة اخبر الرحمن عنه موسى عليه السلام ....


فذهب اليه فإذا هو جزار سيء الخلق يلعن ويشتم ويسرق من اللحم ويقذفه في كيس تحت رجليه ..

حتى اذا انتهى من عمله ذهب اليه موسى ليبات عنده وينظر مايصنع...

وإذا بامرأة عجوز لاترى ولاتتكلم فأخذها وغسلها والبسها ملابس جديدة نظيفة (ذلك الجزار)

ومن ثم شوى لها من اللحم المسروق (تخيلوا) واطعمها بيديه ثم اطمأن لأنها نامت...

قصة ربما يظنها البعض مبالغة ولكنها في قصص النبيين ...واعجبتني كثيرا...

ليس لأنها صحيحة تماما او ان سندها متواتر

ولكن لأنها تخبرني أن رحمة الله تعالى ربما كانت الى اهل الشر منهم الى اهل الخير...

وان بذرة الخير الموجودة في كل انسان جديرة [ان يحتفل بها ولو كانت لاترى بالعين المجردة...

قصة المجدلية في الانجيل كذلك ...قصة تثير مشاعر هائلة حول عظمة رحمة الله سبحانه وتعالى ...

وان الحياة فيها المزيد والمزيد للتوقف وعمل الخير...والتراجع عن الخطأ ولو بعد حين..

مستر ساخر
11-03-2005, 03:19 AM
قرندل الممتعض :p

مازال امامنا قرون لأستيعاب "ثقافة الاختلاف"

اعانك الله على قذائف الــ آر بي جي :D:

فقط مررت من هنا

واستمتعت بمقالك الجميل

وابداعك الآسر.

دمت "آسر سراطي القرندلي" :x:

الفارس مفروس
11-03-2005, 05:03 AM
الجزيرة المسلمة تتفتت.. تذوب فى صمت
وتنزلق فى هاوية بلا قرار :r:

لم ينفع الإخوةَ "الأثرياء" ناديهُم للتعاون الخليجى.. حين أتوا فى ناديهم المنكر !
ولم يكن ليتجرأ الأعراب على فعل الفاحشة.. إلا حين رأوا الأخت الكبرى (السعودية) تمارسها فى هدوء.. أو ربما كما قال "علامةُ فقه الإنبطاح" ، أحد وزراء الخارجية الخليجيين المميزين ، (نحن نفعل فى العلانية ما يفعله الجميع فى السر.. لأننا دولة تؤمن بالمكاشفة f* ).. محمصة البحرين.. ومفحصة الكويت.. والشق القطرى.. ثلة من السابقين ! .. وقريباً فى الأسواق.. إتفاقية التجارة الحرة بين الإمارات وزعماء بنى قينقاع !

ما الذى يحدث ؟! :l:
هل من الممكن أن يشرح لى أحد العقلاء الحكماء ، لماذا يحتاج الأثرياء لمزيد من "الثراء" على حساب الكرامة وأمن البلاد !.. هل من ذَكرٍ بالغٍ عاقلٍ راشدٍ.. يدلنى على "قبر" الحكمة فى مثل هذه القرارات ، والتى لا يراد منها إلا الترويج لمفهوم "إستعمار الجنتلمان" .. لبلاد النفط والغاز والثروات.. !.. هل هو عشق فطرى لروث الخنازير.. أم مجرد حماقة مزمنة.. قد نندم عليها حين يخرج الزعماءُ البواسل من حفرة فى الأرض.. بشعر ثائر !! (قد يحتاج الأمريكيون لعمل حفرة "كنج سايز" لتناسب الأحجام المفرطة لبعض "القادة" الخليجيين :p ).. والتاريخ يحكى لنا قصة طريفة عن الطريقة التى تم بها سحل "الخليفة التائه" حتى الموت.. على أيد التتار المتوحشين !

دعنا من مسألة "السيادة".. والدجل السياسى.. وشغل الأونطة !
كلنا نعلم أن الأمريكين اكتشفوا آبار النفط الخليجى منذ زمن ، فتخيروا عدداً لا بأس به من النواطير.. وألبسوهم التيجان والحرير.. ووُزعت عليهم الألقاب.. هذا صاحبٌ للعظمة.. وذاك المفدى.. وهذا نصير الشواذ العرب.. ولاقى الجمع ترحيباً مناسباً هائلاً.. وانتهت القضية بمقايضة عادلة .. عرش بحجم الخيمة.. مقابل النفط.. وقواعد عسكرية فوق السطوح !!

الآن.. هناك المزيد من السمن.. مطلوب من شحم النملة :cd: .. ومن تعلم الدياثة ولعق المؤخرات.. لن يضيره أن يلعق ما هو أحقر من ذلك.. فكل "حوش" يجمع خيمتين أو أكثر (يسمى دولة فى رواية أخرى).. فتح الأبواب.. واستقبل الأحباب.. وأقام العلاقات العسكرية والتجارية المباشرة مع الأمريكين.. لتتجرع السعودية من نفس الكأس الذى حذرنا منه مراراً.. وهو الإرتباط الإقتصادى والسياسى المريب مع الأمريكيين ، بحجة "رعاية مصالح الدولة الجيوسياسية والإقتصادية"... حتى تفرق الشمل.. ولعن الأصحاب أياماً جمعتهم على مائدة واحدة.. وصارت جزيرة المسلمين .. "سوقاً للأمريكيين" ومنتجعاً سياحياً لجنودهم البواسل !

سؤال أحمق.. :n:
هل المخاطر التى ستترتب على إبرام هذه الإتفاقيات الأحادية بين دول الخليج والأمريكيين.. تمثل أى هاجس فى أىٍ من الرؤوس التى تحجرت تحت الشماغ !؟

وهل تشكل تلك العبقرية الإقتصادية الجبارة.. مصدر قلق لجموع "المترفين" ، فى أكبر مساحة جغرافية إستهلاكية فى العالم.. على مر التاريخ !!؟

إنتهى الهذيان..
ودعونى أتابع "بشغف" بالغ.. هذا الحوار الهام.. حول لحية ممتعض !

مفروس

ألــــق !
11-03-2005, 05:43 AM
كنت قد انخت رحال احرفي هناك في الطابق العاشر
واعتقد أن الغضب قد اسقطني سهواً من حساباتك
او هي فعلة ذاكرة العصيان التي تلبستك دون سابق انذار

ما علينا ...

اولاً : دعني اخبرك بأنك انتصرت في هذه المعركه بعد ان تكبدت فيها ولوحدك .. وبدون منازع
جميع الخسائر ! فغضبك غير مبرر

ثانياً : نحن لم نسيء الظن بك ولا نزكي احداً على الله
ولكن لك احرف سابقه مضيئه تشفع لك
ولكن ماذا نفعل بعلامات الاستفهام التي تنمو.. تتكاثر
امام نوافذ التفكير
بحثاً عن جواب يسد رمق الحيره
وعن اقناع يطفيء ضمأ الريبه
وعن مفتاح يحررنا من اشواك الذهول والاتهامات المعكوسه

فأتيت هادراً غاضباً ولكن اوضحت بكل غرور كل الإيضاح
وتردت علامات الاستفهام والتعجب الى هوةٍ سحيقه
ولكن
اخبرنا مرة اخرى قبل ان نتسائل ونرتكب هذا الجرم الشنيع والذنب الفضيع
ان نضرب الودع ونفتش في ايماءات المندل لنكتشف ما اضمرته داخلك مسبقاً

ثالثاً: لن اردد ما كتبه الاخ شراع ففكرته واضحه وهذا هو الهدف من الحوار
ومن يفعل ذلك فهو يريد ان يرسل الحوار الى معهد النور والا مل للصم ليس إلا

ولكن اردت ان اخبرك انك تعلم بأن السرد القصصي في اي موضوع سلاح ذو حدين
اما ان يشد اواصر الموضوع ليخرج مسبوكاً محبوكاً مقنعاً
او ان يكون على النقيض من ذلك فيهوي بمنسوب الصدق الى اسفل السافلين
فعندما تورد قصة ابو محجن الثقفي وشربه للخمر في زمن احد المبشرين بالجنه
فيجب ان تراعي وبمنطقيه الفارق الزمني والتبدلات الفكريه والنفسيه والمنهجيه لكل زمن
فشارب خمر بهمة ابي محجن ( قد ) يكون خير من فقيه نحسبه كذلك في زمننا هذا

اتفهم يا اخي الفاضل انك تريد شحذ الهمم لنصل للقمم
ولكن قد يأتي ذلك بنتائج عكسيه
فقد يمر على مقالك جاهل أغر شارب خمر فيزدهي ويتشي شيطانه
وتتتراخى همته ويخفف ماذكرت من وقع سياط الضمير المؤمن لديه والذي قد لا ينعدم
حتى لدى شارب خمر
ولكن انت هنا تعطي ذلك الشخص اسقاطات ينتظرها ذلك الجزء الاسود منه ليزحف
ويغرق ما تبقى من بياض.. وقس على ذلك باقي القصص

فتوخ الحذر

كذلك يجب ان تراعي المصداقيه في السرد
وان تبتعد عن شطحات الخيال وكذب الاساطير
فعندما تخبرنا عن شخص رأى رؤيا في منامه لرجل لا يعرفه
فيفسر ذاك المفسر بأنه من المبشرين بالجنه ولزاماً عليه ان يبلغه البشاره
ثم تخبرنا ان العهده على من روى تلك الاسطوره
فلا نعفيك انت من الامانه عند سكب تلك العهده فأنت من يتحمل تبعات ذلك لا صاحبك
فلو فرضنا جدلا ان هذا الشخص صاحب المنام في السعوديه
فيجب عليه البحث عن ذلك الرجل مجهول الهويه بين 16 مليون نسمه ( بالاحصاءات القديمه )
في مدن عده
ونكتشف بقدرة قادر انه وجد ذلك الشخص البسيط وهو ( يغسل سيارته ) ويتعرف عليه
ويبشره برؤيا الخير
عندها ارتسمت على شفتاي ابتسامه لن اخبرك عن لونها
وانا من يجب ان تصرخ بدلاً منك

ياااااااااااااااااااااااااا سبحان الله :ss:


فتوخ الحذر

(سلام)
11-03-2005, 06:34 AM
أشير له إلى القمر فينظر إلى اصبعي :)

.

ربما يرى البعض أن اصبعك أحلى من القمر

فلا تستغرب
:p

مبحك أيضاً سلام

لازلت اقول أعانك الله يا ممتعض ، لكن الصورة جلية وواضحة .
فأنت لم تختلق الواقع في أن العاصي موجود على كوكب الأرض ، كل ما في الأمر أنك لا تريد له أن يخلد للأرض بسبب تلك المعصية . فإن لم يستطع أن يتغلب عليها ، فليتجاوزها لذود عن حياض الاسلام في ثغر أخر هو أقوى من غيره في سده وأكثر حنكة ودربة في معالجته .
فما لا يدرك كله لا يترك جله

فإن قال لك أحد أنك ستدخل النار فقد تألى على الخالق . ومن قال أنك تدخل الجنة فقد فعل .

لكن حسن الظن بالله مطية طيبة ترخي اعصاب المارق ليرى أي كريم عصى ، وأي كبيرة اقترف .
فلا تراعي يا (أبو الشباب ) فما قصدك ببعيد النجعة . لكن المداخلات المعترضة هي ما يثري الموضوع .
ليكثرهم الله عليك لنستمتع .

معجب بما رميت له . لكن أرى أن البعض من من هم ليسوا على نهجك ، يرون فيك بهذا الطرح معضد لانحرافاتهم .

نقول لهم الفكرة يتبناها حسب ما افاد ممتعض الشيخ سفر الحوالي . والذي يراه البعض متشدد كبير

حشرني الله وإياه مع زمرة الرسول .

لم يرغب ممتعض أن يظهر بما ليس فيه ، وقدم الموضوع بما يخدم فكرة جميلة فيها من الحس الصحفي الجيد الكثير ، أما من ناحية الاسلوب فهو غني عن الإشادة

كن بخير
سلام

فدائية..!
11-03-2005, 08:43 AM
السلام عليكم



بالفعل حتى نحن معاشر الفتيات نواجه هذه المشكلة









من طرفين :

فالفتاة التي تشقر حاجبيها تظن نفسها مرفوع عنها القلم فلا مكان لها في الدعوة أو في أي مجال يخدم الدين بل حتى يحرم عليها دخول المصلى لحضور درس عام وتجد في ذلك حرجا كبيرا !!! فهي تشعر بارتكابها جرما يسيء للمصلى إن وطئته بقدميها!! وإن كان في قلبها مساحة كبيرة من الخير والصلاح ..

وربما تشكل فهمها هذا من نظرة بعض الأخوات الغير مشقرات ـ الطرف الثاني ـ لها .. فهي عاصية وحتى مسألة إلقاء السلام عليها فيها نظر!!





هذا بالنسبة للمشقرة فما بالكم بالنامصة؟





ـــــ

طرح موفق مسدد ..



سخر الله قلمك في مرضاته..

ــــــــــــــ











اللهم فكما هديت الطنطاوي اهد كل شاب مسلم

إلى صراطك المستقيم



ووفقه لما فيه مرضاتك

واجعل أعماله خالصة لوجهك الكريم

وأنفع به الإسلام والمسلمين

رفقة
11-03-2005, 12:20 PM
الأخ الفاضل ممتعض سلمك الله : بالامس سجلت ردا وكان لي موعد أن اعود في رد أكثر تفصيلا، وفعلا كتبته لكن يبدو انه حدث خطأ ما في ارسال فأعود لاكتب بعضه من الذاكرة

انت طرقت موضوع الامة اليوم أحوج ما تكون إليه ، نعم إننا اليوم بحاجة لكل عامل ليقدم لهذا الدين ما يستطيع كل بحسب حاله وعلمه وقدرته وحتى لنقل استقامته ورحم الله من قال : لو لم يعظ في الناس مذنب لما كان وعّاظ بعد محمد صلى الله عليه وعلى اله وسلم . ولعل المتأمل لحديت أبي ذر رضي الله عنه حينما سأل المصطفى صلى الله عليه وسلم عن أي العمل أفضل وقد جاء فيه : ( أرأيت إن ضعفت عن بعض العمل ؟ قال : تعين صانعا أو تصنع لأخرق .... قال فإن لم استطع قال : تكف شرك عن الناس فإنها صدقة منك على نفسك) ان الحديث ليشير بدلالة واضحة أنه لا مكان لعاجز في دين الله فإن تجردت من المواهب كلها فلا أقل من كفّ الاذى عن عباد الله ليعملوا ما استطاعوا . ونظرة إلى ما بوبه الامام النووي في كتابه القيم رياض الصالحين تحت عنوان: بيان كثرة طرق الخير ليؤكد استاذي الفاضل ما ذهبت إليه.
وامر أخر ذكره شيخنا الفاضل الشيخ الغزالي رحمه الله في كتابه الماتع :الجانب العاطفي من الإسلام تحت فصل مما يتوب الناس فذكر أن الإنسان قد يفتح له في باب عمل ويُغلق عليه أخر فتأتي التوبة والاستغفار لذلك التقصير.لقد اردت ان تؤكد للدعاة أن يتركوا للناس جميعا الفرصة ليعملوا لهذا الدين ما استطاعوا . وأنا اقول لهم قليل من الصبر على أخطائنا وتعليمنا بالتي هي أحسن بل قليل من الصبر حتى على حماقاتنا وقليل من الود الحقيقي لنا لان بيننا أخوة الدين وسيبدو الخير المتأصل في النفوس .
وإلى إخواننا الذين أغضبهم موضوع اللحية فالكاتب اصلحنا الله وإياكم لم ينكر حكمها ولكني انقل لكم اقرارا للحق وبيانا له و حتى تكفوا عن تجريم من لم يعف لحيته ما خلص إليه الباحث عبدالله الجديع في كتابه اللحية دراسة حديثية وفقهية من ان المذاهب الفقهية المتبوعة عند أهل السنة لها في هذا الحكم وجهان : الأول : كراهية حلقها ويقابله ندب الاعفاء وهو أحد\ الوجهين للمالكية والشافعية والحنابلة.
والوجه الاخر تحريم حلقها ويقابله الوجوب وهو قول الحنفية والقول الاخر للمذاهب الثلاثة
ولعل الوجه االأول رحمة بأفراد من الأمة لا يعفون لحاهم ، وهو درىْ لنا أن نقع في تأثيمهم . ولا يخفى على أحد أن المكروه لا وزر على من ارتكبه وإن حرم نفسه الاجر .فليتسع صدرنا للخلاف فالصحابة قد اختلفوا فيما هو اكبر من هذه المسألة. وارجو ألا يظن بي أحد بأني أقول ذلك لأبرر لنفسي ترك ماأراه أنا على الوجوب لكن ليس علي فيها وجوب بإجماع الفقهاء إذ لا ادخل في حكمها مع أني ارى فيها الوجوب على الرجاال ،لكن ما دام الامر فيه خلاف فلنوسع صدرنا اتساع هذا الدين لنحمل الجميع في سفينة الاسلام التي بها النجاة .
واما من عاب عليك استاذي الفاضل ان يأسرك الرافعي بأدبه بل وبسلوكه فما يضيرك ،إن الرافعي لتشهد كتبه أنه من القلة الذي فهموا الإسلام في العصر الحديث فهما عيمقا وادركوا البعد الإنساني الذي أراد الله من الإنسان أن يكون عليه لير تفع الى المنزلة التي أختارها الله تعالى له ، فيكون إنسانا بإنسانيته وأخلاقه التي ميزته ، والناظر في كتبه ليرى ذلك واضحا . ويكفيه أن جعل قلمه مجاهدا في سبيل الله لنصرة لغة الدين في وقت كان جهاد الكلمة مطلوباواسأل الله أن يجزيه خيرا .نعم لقد كان مجاهد في ساحة الكلمة في وقت امتنع فيه البعض عن هذا الجهاد طلبا للسلامة . ونرجو الله الكريم أن يسخر ألسنتنا لقول الحق والصدع به وإن اختلف معنا من اختلف . وللجميع أذكرهم بقول صديق هذه الأمة رضي الله عنه عندما كان يختلف مع الصحابة رضوان الله عليهم جميعا: ( ما أرى أوسع لي ولكم من قول الله تعالى: قل كل يعمل على شاكلته فربكم أعلم بمن هو أهدى سبيلا) . دمت ودام الجميع بخير
فامضي أخي ممتعض مستعينا بالله ولا يضرك ما قيل عنك
والله يغفر لنا ويتولانا جميعا

رفقة
11-03-2005, 12:27 PM
الاخوة الفاضل ارجو المعذرة لا ادري كيف ظهر الوجه في ردي على الموضوع وجربت احذفه من الموضعين لكن لم اتمكن فاسجل للجميع اسفي لهذا الخطأ المطبعي

*أبوعبدالعزيز*
11-03-2005, 01:29 PM
الأخ الفاضل ممتعض

أرى في موضوعك هذا بأن الكثير لم يفهم ماترمي إليه

والكتاب واضح من عنوانه (ياخي ماني مطوع) عندما لاينكر منكر ورب حليق أشد حرقه من ملتحي

واذكر احداث منتدى جده و ميرفت فربما هناك كثير من النساء ماتت حرقه وغيضاً من تراهات ميرفت التلاوي لكن اقعدها (ماني مطوع)

البعض قد يصاحب الصالحين والحلقات ولكن ينتكس ويرجع على اعقابه لأنه إذا رجع لبيته شاهد MBC أوLBC فيظن بانه منافق وقد نافق نفسه

ونسى بأن الخير القليل المتصل خير من كثر منقطع

بارك الله فيك

إنّ!
11-03-2005, 02:29 PM
(1) من المعضلات توضيح الواضحات.
(2) تذكروا فضل من ترك المراء ولو كان محقاً.
(3) نسيت -أخي ممتعض- الإشارة إلى عمرو خالد :) .. هذا الرجل الذي لم يلبس عمامة وجبة وقفطاناً .. ولا يحمل في خديه شعرة واحدة .. لكنه أثّر في ((أعماق)) مئات الألوف .. بل الملايين -بلا مبالغة- وأظن أنه أحد أهم أسباب الصحوة الرائعة التي نراها الآن في أرض الكنانة ... في وقت لم نرَ من كثير ممن ظاهرهم الصلاح ربع هذا الأثر.
لن أرهق نفسي بترديد عبارات تدل على أنني لا أعني بحديثي هذا تأييد حلق اللحى أو تهميش هذه السنة ... فكلامي واضح لمن أراد أن يفهم.
(4) إشكالية صلاح الظاهر وصلاح الباطن أصبحت داءً في مجتمعنا على ما يبدو.
القاعدة تقول أن صلاح الباطن يؤدي إلى صلاح الظاهر .. لكن صلاح الظاهر لا يدل "قطعاً" على صلاح الباطن ... ليس في كل الناس أعني.
دعني أنعطف بالحديث -كالعادة- إلى زاوية أخرى.
إلى هذا الملتحي "المسكين" قصير الثوب .. الذي ينظر له غالب من حوله على أنه ملاك ... لا ينبغي أن يخطئ!
سأحكي تجربتي الشخصية ..
أعاني كثيراً من حسن ظن من حولي "المبالغ فيه" .. حتى صاروا أحياناً يستكثرون مني بعض المباحات!!!!
أتدري ما السر؟!
إنه القفازين والجورب!!!!!!
ففي رأيهم أن من اتشحت بالسواد من رأسها حتى أخمص قدميها أمام الرجال ... لابد أن تكون "كاملة" ... وهنا يبدؤون -من حيث يشعرون أو لا يشعرون- بكسر عنقك وظهرك بحسن ظنهم ... وبكسر قلبك وروحك بتضييقهم عليك!
ولا يمكن أن يخطر ببالهم أبداً أن هذه المتشحة بالسواد -أعني نفسي "فقط"- تعمل أموراً أكثرهم يتورع عنها!!!!! .......... لو كان للذنوب رائحة ... !!!! :(
إنهم يجعلونك تتصارع مع نفسك .. وتظن فيها النفاق .. وتكاد تصرخ فيهم ((((ياااااااااااااخي ماني مطوع))))!!!!
ألا يحق للمرء إذا كان مقصراً في أمور ... أن "يرقع" تقصيره برقع أصغر من "الشق"؟؟!!!
ألا يحق للملتحي قصير الثوب أن يضعف وينقص إيمانه حيناً من الدهر؟؟؟!!!
ألا يحق للمقصر أن يقف في صف المخبتين ليذود معهم عن دينه؟؟؟!!!!!!
ألسنا نزكي أنفسنا أحياناً دون أن نشعر؟؟!! وهذا لعمري مهلك قاتل!!!!!!!
ألسنا نقع أو نوقع غيرنا في ذلك الفخ الشيطاني ... الذي يستدرج فيه الرجيمُ المرءَ إلى مهاوي العصيان بحجة "قد وقعت فيما هو أكبر فما يضيرك إذا فعلت هذا؟؟؟"!!!!!!
هل يرضي الله تعالى أن يكون ردنا على من أراد الخير "أعفِ لحيتك ثم تحدث"؟؟!!
ليس بيننا وبين ربنا وسطاء ... أنى شئنا تقربنا إليه بلا مانع من الخلق ... ولعل ضغطة زر نرسل بها موعظة أو نكتب بها خيراً في هذه الشبكة ... ترفعنا درجات في الجنة ... وفضل الله واسع!
............................
* إعلان براءة *
أبرأ إلى الله تعالى من تأييد كل عاصٍ في معصيته صغر ذنبه أو كبر.
أبرأ إلى الله تعالى من ظن كل من ظن بي خيراً لم أبلغه أو شراً لم أعمله.
أبرأ إلى الله تعالى من كل متألٍ قائل عليه تبارك وتعالى بغير علم.
أبرأ إلى الله تعالى من ادعاء الخير ... أو الاستعلاء بقليل فعلته ... غمره كثيرٌ ارتكبته!
............................

حديث جانبي:
أختي المتطرفة :)
بعض حديثك يحتاج مراجعة منك ..
أظن أن بعض من "ظاهرهم" الصلاح أساء إليك فصار عندك هذا الاندفاع.
ثم إن في صحيح سنة النبي صلى الله عليه وسلم ما يغنينا عن الأحاديث الضعيفة ... فالأثر الذي استشهدت به يدفعه قوله عليه الصلاة والسلام: "إن الله طيب لا يقبل إلا طيباً" ... ويدلك على سعة رحمته وفضله تبارك وتعالى قوله صلى الله عليه وسلم : "لله تعالى أرحم بعباده من تلك بولدها" أو كما قال بأبي هو وأمي ومالي ونفسي .. ويعني المرأة التي كانت تبحث عن رضيعها في الأسر.

تخبرني أن رحمة الله تعالى ربما كانت الى اهل الشر منهم الى اهل الخير...
أختي الكريمة ... هذه عبارة خطيرة ... والله أعلم!

ممتعض
11-03-2005, 03:16 PM
(1) من المعضلات توضيح الواضحات.
(2) تذكروا فضل من ترك المراء ولو كان محقاً.
(3) نسيت -أخي ممتعض- الإشارة إلى عمرو خالد :) .. هذا الرجل الذي لم يلبس عمامة وجبة وقفطاناً .. ولا يحمل في خديه شعرة واحدة .. لكنه أثّر في ((أعماق)) مئات الألوف .. بل الملايين -بلا مبالغة- وأظن أنه أحد أهم أسباب الصحوة الرائعة التي نراها الآن في أرض الكنانة ... في وقت لم نرَ من كثير ممن ظاهرهم الصلاح ربع هذا الأثر.
لن أرهق نفسي بترديد عبارات تدل على أنني لا أعني بحديثي هذا تأييد حلق اللحى أو تهميش هذه السنة ... فكلامي واضح لمن أراد أن يفهم.
(4) إشكالية صلاح الظاهر وصلاح الباطن أصبحت داءً في مجتمعنا على ما يبدو.
القاعدة تقول أن صلاح الباطن يؤدي إلى صلاح الظاهر .. لكن صلاح الظاهر لا يدل "قطعاً" على صلاح الباطن ... ليس في كل الناس أعني.
دعني أنعطف بالحديث -كالعادة- إلى زاوية أخرى.
إلى هذا الملتحي "المسكين" قصير الثوب .. الذي ينظر له غالب من حوله على أنه ملاك ... لا ينبغي أن يخطئ!
سأحكي تجربتي الشخصية ..
أعاني كثيراً من حسن ظن من حولي "المبالغ فيه" .. حتى صاروا أحياناً يستكثرون مني بعض المباحات!!!!
أتدري ما السر؟!
إنه القفازين والجورب!!!!!!
ففي رأيهم أن من اتشحت بالسواد من رأسها حتى أخمص قدميها أمام الرجال ... لابد أن تكون "كاملة" ... وهنا يبدؤون -من حيث يشعرون أو لا يشعرون- بكسر عنقك وظهرك بحسن ظنهم ... وبكسر قلبك وروحك بتضييقهم عليك!
ولا يمكن أن يخطر ببالهم أبداً أن هذه المتشحة بالسواد -أعني نفسي "فقط"- تعمل أموراً أكثرهم يتورع عنها!!!!! .......... لو كان للذنوب رائحة ... !!!! :(
إنهم يجعلونك تتصارع مع نفسك .. وتظن فيها النفاق .. وتكاد تصرخ فيهم ((((ياااااااااااااخي ماني مطوع))))!!!!
ألا يحق للمرء إذا كان مقصراً في أمور ... أن "يرقع" تقصيره برقع أصغر من "الشق"؟؟!!!
ألا يحق للملتحي قصير الثوب أن يضعف وينقص إيمانه حيناً من الدهر؟؟؟!!!
ألا يحق للمقصر أن يقف في صف المخبتين ليذود معهم عن دينه؟؟؟!!!!!!
ألسنا نزكي أنفسنا أحياناً دون أن نشعر؟؟!! وهذا لعمري مهلك قاتل!!!!!!!
ألسنا نقع أو نوقع غيرنا في ذلك الفخ الشيطاني ... الذي يستدرج فيه الرجيمُ المرءَ إلى مهاوي العصيان بحجة "قد وقعت فيما هو أكبر فما يضيرك إذا فعلت هذا؟؟؟"!!!!!!
هل يرضي الله تعالى أن يكون ردنا على من أراد الخير "أعفِ لحيتك ثم تحدث"؟؟!!
ليس بيننا وبين ربنا وسطاء ... أنى شئنا تقربنا إليه بلا مانع من الخلق ... ولعل ضغطة زر نرسل بها موعظة أو نكتب بها خيراً في هذه الشبكة ... ترفعنا درجات في الجنة ... وفضل الله واسع!
............................
* إعلان براءة *
أبرأ إلى الله تعالى من تأييد كل عاصٍ في معصيته صغر ذنبه أو كبر.
أبرأ إلى الله تعالى من ظن كل من ظن بي خيراً لم أبلغه أو شراً لم أعمله.
أبرأ إلى الله تعالى من كل متألٍ قائل عليه تبارك وتعالى بغير علم.
أبرأ إلى الله تعالى من ادعاء الخير ... أو الاستعلاء بقليل فعلته ... غمره كثيرٌ ارتكبته!
............................

حديث جانبي:
أختي المتطرفة :)
بعض حديثك يحتاج مراجعة منك ..
أظن أن بعض من "ظاهرهم" الصلاح أساء إليك فصار عندك هذا الاندفاع.
ثم إن في صحيح سنة النبي صلى الله عليه وسلم ما يغنينا عن الأحاديث الضعيفة ... فالأثر الذي استشهدت به يدفعه قوله عليه الصلاة والسلام: "إن الله طيب لا يقبل إلا طيباً" ... ويدلك على سعة رحمته وفضله تبارك وتعالى قوله صلى الله عليه وسلم : "لله تعالى أرحم بعباده من تلك بولدها" أو كما قال بأبي هو وأمي ومالي ونفسي .. ويعني المرأة التي كانت تبحث عن رضيعها في الأسر.

أختي الكريمة ... هذه عبارة خطيرة ... والله أعلم!


أختي الكريمة " إن " ..
ماذكرته هو عين ما أردده حتى بح حلقي !
والحق أنك ذكرت مشكلة أخرى حبذا لو كتبت عنها ..مشكلة عنوانها " يا خي أنت مطوع " !!
فالبعض صار يستكثر على من التزم ببعض السنن أي غلطة يقع بها وكأنه ملاك يمشي على الأرض ! وصارت معضلة جديدة وعقبة كؤود تقف في وجه من يريد أن يلتزم -أعني مخافة محاسبته على الشعرة والشعيرة والقطمير- !
نحن بين مشكلتين .." يا خي ماني مطوع " و " ياخي أنت مطوع " نحتاج لولا أن بعض الإخوة حرف المسار لبث الآراء والأفكار حيالهما ..ولأن يكون هذا الموضوع ورقة عمل تسعى للتفعيل وليس إلى التبرير !
لكننا نوضح الواضحات منذ قبل أمس !


لي عودة أخرى إن شاء الله .



** ملاحظة ..
بعض الردود لا تمثل وجهة نظري ولا تمثل وجهة نظر الموضوع . وهي تخص كاتبها فقط !




ممتعض .

بنادر2
11-03-2005, 06:43 PM
ماكنت سأعود بعد حوارك مع الاخ شراع إلاّ لاني وعدت بالعودة

(أجيبيني يا بنادر2 ؟
ماذا لو جاءنا حليق وقال أريد آخذ بعض الكتيبات لتوزيعها في حييً أو مدرستي ، أو شارعي ؟!
هل نرده يا بنادر2 ونقسوا عليه ؟)
لا وألف لا ,بل نشجعه ونشد على يده ..
أخي الكريم:
ماقلت لك اني عرفت كاتب الموضوع من عنوانه الا من أجل أن اؤصل لك رساله مفادها (اني افهمك)
وأحفظ أسلوبك حفظاً, لذلك قلت وكررت انه كان بامكانك ان توصل مارميت اليه بطريقة أخرى ولن يعجزك ذلك ,وأنت الكاتب النحرير..
فكرتك سليمة(وليس مثلي من يقيم افكارك)وكلنا يجب عليه أن يكون آمراً بالمعروف ,ناهياً عن المنكر مهما كان حاله ,ولن نكسب الخيريه الاّ بتطبيق هذه الشعيرة ,ولو تهاونا فيها فسيحل علينا عقاب من الله محسننا ومسيئنا ومقتصدنا,كلنا سواء
وهذا مافعلته أنا رأيت منكراً هاهنا (انت بنفسك اقررت انه منكر ) فاأنكرت ..
أليس هذا ممارسة لشعيرة النهي عن المنكر أُثاب عليها؟
مالم يروق لي في هذا الموضوع هو سرد أمثلة كهذه فانا ارى(وماأريكم ماأرى )انها لا تليق بهذا المقام والمجاهرة ...
نحن فهمنا لاننا نعرفك ,لكن قد يأتي أحدهم يقرأ هذا الموضوع في أول مرة يقرأ فيها لممتعض ,هل سيفهم ماأراد ممتعض من الجميع ان يفهموه ,او بمعنى آخر هل سيأخذ الحسنات من هذا الموضوع ويترك ماسواه مما ذكر بحسن نية
خاصةً إذا كان لازال حدثا..هل انت متأكد ان ماكتبته لن يكون مسوغاً لاستمراره في معصيته اوتهوينها في عينيه...
(أختي بنادر2 ..من هو ممتعض ليكون قدوة ؟!
يوزر لا يعرفه أحد إلا الله ..لو شاء لتسكع في جنبات الغزل ، وأفخاخ الهوى ..في مدائن الشعر والخاطرة !
فهل يعقل أنني قدوة لأحد !)
أخي الممتعض:
اذا كنت تظن ان ماسطره الممتعض اوفتى الأدغال او الخفاش الأسود وغيرهم من الشرفاء في هذا الفضاء الرحب سيذهب ادراج الرياح بحجة انها يوزرات لايعرفها الا الله فأنت واهم ياأخي....
هل أنت واثق من انه لاأحد يحتفظ بحروفك بطريقة او بأخرى (ليس أنا)
قرأت ذات مرة
لاحدهم يخاطب فيها أحدكم يخبره بانه يضع ملفه الشخصي في المفضلة لديه ,يتابع حتى ردوده فكيف بمواضيعه..بل هناك من انشأ موقعا خاصاً لمواضيع الخفاش الاسود دون علمه (هو قال)
أنت نفسك ترى كيف يُنبش ملفك وتُخرَج مواضيعك الغابرة في الهواء الطلق..
بل على العكس تماما ,لوكنتم تكتبون باسماءكم الحقيقية ,ماجتمع حولكم الا النزر اليسير,وقد لايقرأ لكم أحد (لاتنسى نحن شعب لايقرأ).
هذه اليوزرات ياأخي هي بطاقات ضمان لجودتكم ,بطاقات ضمان لصفاءكم ونقاءكم ,,سئمنا ياأخي من النفاق والمداهنة التي تلاحقنا أينما حللنا..
أيها الكريم:
هل تستطيع ان تجزم لي بانه لن يأتي علينا زمان ,يقال فيه فلان بن فلان الفلاني (الممتعض) وفلان بن فلان الفلاني(فتى الأدغال)!!!

وتأتي وتقول من هو ممتعض ليكون قدوة؟
اخي :
أذناب الغرب لايستحقون ان يجاهر الممتعض بما جاهربه ,لانهم يعلمون جيدا بان الأغلبية في هذا البلد المبارك ضدهم .

أما حكاية بيع الرجولة,
عندما كتبت ردي ذاك قطعت الأتصال وأغلقت الحاسوب فوراً,وأشغلت نفسي بأمر آخر ,الا انه بعد شيئاً من الوقت تذكرت تلك العبارة التي احطتها بالقوسين ..
شعرت انها غير لائقة وينبغي علي ان أعدلها(تعديل وليس حذفhttp://www.alsakher.com/vb2/images/icons/icon7.gif)
ماذا كان سيكون التعديل؟صدقاً لاأدري ..
دخلت الى الساخر وتحديداً الى هذا الموضوع فوجدت السيف قد سبق العذل ,
وجدت ردك الغاضب ,فاكتفيت بتهدئتك وخرجت..
أما اختها التي سبقتها فانا مؤمنة جداً بها وان غضب من اليماني واستخف بنا الكناني..http://www.alsakher.com/vb2/images/icons/icon7.gif
فاللحية جزء من الرجولة,(وجهة نظري انا ولاتمثل وجهة نظر الموضوع http://www.alsakher.com/vb2/images/icons/icon7.gif)ويؤيدني في ذلك العلم...

أخي الممتعض/
آسفه على تيامني وتياسري فالحديث يجر بعضه بعضا,وآسفه أكثر لك وللاخوه ان كنت جرحت رجولتكم من غير قصد,,,
سلام بحجم نزاهتك..

nour
11-03-2005, 06:53 PM
ممتعض!
ويحك...
فاجئتني و ربك الكعبة!
و ما زادتني مقالتك هذي إلا حبا لك!

****
إن هذا الدين دين عظيم ، جاء ليشمل نقص الإنسان بواسع فضله ، ويلغي عطلة البشر بملائمة أعماله لفروقاتهم الفردية ، ومقدراتهم الإنسانية .
هذا الدين الكامل والقادر على احتواء هذا الخلق بنقصهم وضعفهم وعجزهم ، أقول هذا الدين الكامل جاء ليقول للجميع " الإيمان بضع وسبعون شعبة " !!
***

الله!

****
لقد جعلنا -للأسف -من " اللحية " جوازاً لـ " واعملوا الصالحات " ! بينما الجواز الأول هو " لا إله إلا الله " !
نعم لقد جعلنا اللحية بوابة العمل للإسلام وما اللحية إلا عمل من أعمال الإيمان ، يجب أن توضع في مناطها الصحيح من كونها معصية – لا ننكر ذلك – لا تمنع من الخدمة والسُخرة لهذا الدين الخاتم !
ويحنا ثم ويحنا .. إن لم يطب الحال أفلا يطب المقال ..؟!!
*****

الله الله!

سأعود لك بعد قراءة الردود..إذ أرى عجاجا و و ضجة!
إنتظرني

بنادر2
11-03-2005, 06:56 PM
يقول المتنبي آسر سراط دشتري ـ غفر الله لي ـ :
وكم من عائِبٍ قَولاً صَحيحًا ::: وآفَتهُ مِنَ الفَهمِ السّقِيمِ
ولكِنْ تَأخذُ الآذان منهُ ::: على قَدَرِ القَرائِحِ والعُلُومِ

هذا أولاً ..
أما ثانيا فأسأل الله ـ رب الدشير ـ أن يكون من أعترض على هذا الموضوع من الملتزمين بتعاليم الدين جوهراً ومظهراً لأن " التمشيخ " ظاهرة نتية أتمنى أن لاتكون عدواها وصلت للمتداخلين في هذا الموضوع !!


مالذي اثار حنقك وغيضك أيها اليماني,الست مؤسس النظرية المنسعاوية؟
أمر الله من سعة يارجل,,,,

سهيل اليماني
11-03-2005, 07:03 PM
مالذي اثار حنقك وغيضك أيها اليماني,الست مؤسس النظرية المنسعاوية؟

أمر الله من سعة يارجل,,,,

سؤال جميل :cd:

ما ارتكبته في ردي أعلاه لم يكن سوى دفاعاً عن النظرية المنسعاوية !!
والتي من أهم أركانها ألا نحجر واسعاً :z:

بنادر2
11-03-2005, 07:07 PM
أستاذي الفاضل فيما يبدو لي أنك لست المتداخل الوحيد في هذا الموضوع :p
وأما السذاجه فهي طبع يغلب تطبعي بادعاء غيرها فلم تأت بجديد هنا !!

الفكرة ـ بسذاجه ـ أن الشيخ ممتعض )k يقول ما معناه لا تحرمونا من خدمة ديننا بحجة أنه ليس لنا " سمت " الملتزمين !!
مع الإقرار بأن في هذا معصية ـ أي مخالفة السمت ـ لكنها لا تمنعنا أن نحرم لحم المتردية والنطيحة وما أكل السبع من المتعلمنين والمتليبرين !!
وسهيل وممتعض ومن لف لفهم ليسوا هنا سوى " يوزرات " لا يمثلون قدوة سينحرف بسببها الجيل وتفسد الأمة ، والأمثلة التي أوردها ممتعض في الموضوع لم يأت بها من العدم ويؤلفها تأليفاً ، هي موجوده وحدثت وتحدث ، فلماذا يصور الحديث عنها أنها دعوة " للرذيلة " .. ثم ياتي أحد المتداخلين ويقول أن حلق اللحية " بيع " للرجولة ويتسأل (( لا أدري بكم تبيعون رجولتكم )) مستنداً على ما قالته عائشة رضي الله عنها وأرضاها حين قالت : والذي " زين " الرجال بلحاها ..

ثم إنك قلت في ردك (( ولستُ أدري من أين يأتي هذا التلازم المقيت )) وهذا الكلام تحديدا لا يختلف عن ما أورده كاتب الموضوع ، وهو التلازم المقيت بين عمل الخير وسمت صاحبه !
وهذا ما عنيته بثانياً ـ الساذجه ـ في ري السابق ، أي أني أتمنى أن يكون من ينصح بهذا خير منا وأن لايكون إدعاء " التمشيخ " من خلف يوزر مجرد وسلية للوصول لغاية ، وهذا لا يتناقض مع ما قاله ممتعض !!

بقي أمر أخير ..
في القلب متسع لمزيد من محبة لك وولأمثالك والاختلاف لاينقص من هذه المساحة ولكنه يزيدها :)


لا تقولني يااخي مالم اقل ,انا لم استند بكلام عائشة رضي الله عنها في بيع الرجولة ,هذه من عندي انا وليست من عند السيدة عائشة رضي الله عنها وقد وضحت ماوضحت حولها في رد سابق
انما استدللت بكلام عائشة رضى الله عنها في زينه اللحية للرجل

الا ترى ماتراه السيدة عائشة رضي الله عنها وانا
في ان اللحية زينة للرجل؟
فكر ثم فكر وأجب في نفسك...

سهيل اليماني
11-03-2005, 07:23 PM
بنادر2 :

الموضوع لا يحتاج للتفكير مرتين كما طلبتي ولا للإجابة في نفسي أو في نفس غيري !!

اللحية زينة الرجال وحلقها ليس فقط مجرد تخلٍ عن " زينه " ولكن فيه معصية ..
وهذا لب الموضوع !
فالكل هنا متفق على هذا ولا يوجد رد واحد في هذا الموضوع يخالف هذا الأمر ، لا لي ولا لغيري ، ولكن المحور الأساسي وموضوع النقاش هو أن مرتكب هذه المعصية له الحق أيضاً أن يخدم دينه فليس الدين وخدمته حكراً من لا يرتكب المعاصي لأنه غير موجود !!
أما مسألة استنادك على قول عائشة رضي الله عنها فهذا واضح من السياق ، ولكن بما أنك في هذا الرد قلتي أنك لا تعنين ذلك ولا تقصدين الاستدلال فليس لي إلا أن أقول : صدقتي ..
فهدفي ليس إثبات وجهة نظري مهما كلف الأمر، ولكنه الوصول للحق والمناقشة حول الفكرة الساسية للموضوع ، وإيضاحك للأمر يكفيني وسأصدق ما تقولين وأعتبر كلامي عن استدلالك في غير محلة !!

ثم إني أعتذر من صديقي القرندلي :p لأني سمحت لنفسي بالدخول في حوار جانبي في موضوعه الاساسي ..

(سلام)
11-03-2005, 08:07 PM
^
^
فيه شوي ذرابة طايحة على بعض ناس ما أدري من وين

هذي نهاية الأكل المكسيكي
:D:

سلام

إنّ!
11-03-2005, 09:30 PM
لو تأملنا أخي ممتعض ..
لرأينا أن ردي يتحدث في غالبه عن نفس موضوعك .. لكني عكسته لك بمرآة!
مشكلتنا هي الاهتمام بالظاهر أكثر من اللازم ... والحكم الجاهز المسبق ... القائم على تصنيف لم نؤمر به!!
فغير الملتحي لا يحق له الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .. ولا العمل لدينه .. حتى يلتحي!
والملتحي -وكذا المحتشمة بحجابها- لا يحق له أن يخطئ أو يهفو ... كغيره من البشر ...!!!! إلا إن ظهر بمظهرهم :(
هل ينبغي للمرأة مثلاً أن "تتشخلع" -وعذراً للفظ- في لباسها حتى تعامل معاملة الناس العاديين؟؟؟؟؟؟
تذكرت الأم التي تغدق الهدايا على طفلتها المهملة في دروسها حين تلمح منها أدنى اجتهاد ... وتتجاهل طفلتها المتفوقة ... لأنها متفوقة "وخالصة"!!!!!
أشعر بأني "مطوحت" :( الحديث بأفكاري المتقافزة ...

أنا و أنت
11-03-2005, 10:21 PM
أخي ممتعض وصل مرسولك وصلك الله برحمته و بلغت رسالتك ، و أرى منها و فيها من الخير ما قد لا يراه غيري ـ و لكل وجهت هو موليها ـ فلك على نفسك بين يدي ربك صديق الحديث و سلامة النية ، و عليك نظم القوافي و لا يضرك إذا لم تفهم ....إلخ و اسلم لمن تحب .

ممتعض
11-03-2005, 10:26 PM
أختي الكريمة بنادر2
السلام عليكم ورحمة الله ..
وبعد التحية الطيبة ..ندلف للحرف الطيب ..
أعدت قراءة ردك أكثر من مرة لكي اكون أكثر دقة وفهما ..
حاولت أن أعرف " الماستر سي " أو " الماستر لاين " لحروفك ..وأحسبني وقعت عليه ..فهاكه :
( مالم يروق لي في هذا الموضوع هو سرد أمثلة كهذه فانا ارى(وماأريكم ماأرى )انها لا تليق بهذا المقام والمجاهرة ...
نحن فهمنا لاننا نعرفك ,لكن قد يأتي أحدهم يقرأ هذا الموضوع في أول مرة يقرأ فيها لممتعض ,هل سيفهم ماأراد ممتعض من الجميع ان يفهموه ,او بمعنى آخر هل سيأخذ الحسنات من هذا الموضوع ويترك ماسواه مما ذكر بحسن نية
خاصةً إذا كان لازال حدثا..هل انت متأكد ان ماكتبته لن يكون مسوغاً لاستمراره في معصيته اوتهوينها في عينيه.)

هناك غبش لا زال ..هل اعتراضك على الأمثلة الست أم على الاعتراف بحالة " ممتعض " !
يبدو لي أن الأمر كله سيان عندك ..الست + ممتعض = مجاهرة وتسويغ للخطأ وتسهيل له !
حسناً ..أيتها النبيلة ..
الأمور بسياقاتها وليس باجتزائها !
ماذا لو قرأ احدهم قوله تعالى " ويسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس " !
وركز بعدها على " ومنافع للناس " وترك ما جاء بعدها من توضيح " وإثمهما أكبر من نفعهما " !
ماذا لو قرأ قاريء " فويل للمصلين " !
حسناً ..
ماذا لو تمطرخ - هذي بدوية من " إن " - متمطرخ بعد قراءة حديث تلك البغي التي سقت كلباً فغفر الله لها !
أو ذلك الرجل الذي أماط أذى فغُفر له !
هل نقول - أستغفر الله - لا يصح بث هذا الحديث بين الناس ..؟!
ماذا عن حديث معاذ بن جبل الذي أخبر به عند موته تأثماً ..؟!
وهو " ما من عبدٍ يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله صدقاً من قلبه إلا حرّمه الله على النار، فقال معاذ : يا رسولَ اللهِ ألا أخبرُ بها الناسَ فيستبشروا؟ قال : إذاً يتكلوا! فأخبر بها معاذ عند موته تأثماً" .
والحديث الذي عند مسلم مرفوعا " (من شهد أن لا إله الا الله، وأن محمداً عبده ورسوله حرّم الله عليه النار).
والحديث الذي عن أبي هريرة أنهم كانوا مع النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك,, وفيه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أشهد أن لا إله الا الله، وأن محمداً رسول الله، لا يلقى الله بهما عبد غير شاكّ فيحجب عن الجنة) رواه مسلم.
وماذا عن حديث البطاقة التي تأتي يوم القيامة لتمحي جميع ذنوب ذلك الرجل ..؟!
هل يُقال - استغفر الله - هذه الأحاديث تشجع على الكسل وترك العمل ..؟
لكننا نقول بقول العلماء الأحبار كابن تيمية حين قال (والنوع الواحد من العمل قد يفعله الانسان علي وجه يكمل فيه اخلاص وعبوديه لله،فيغفر الله به كبائر كما في حديث البطاقه...فهذه حال من قالها باخلاص وصدق،كما قالها هذا الشخص ،والا فأهل الكبائر الذين دخلو النار كلهم يقولون بالتوحيد، ولم يترجح قولهم علي سيئاتهم كما ترجح قول صاحب البطاقه).

ثم ذكر ابن تيميه حديث البغي التي سقت كلبا فغفر الله لها ...والرجل الذي أماط الاذي عن الطريق فغفر الله له_ثم قال(فهذه سقت الكلب بايمان خالص كان في قلبها فغفر لها،والا فليس كل بغي سقت كلبا يغفر لها ،فالاعمال تتفاضل ما في القلوب من الايمان والاجلال).
إذن هناك سياق للكلام ..!
كما أن هذا الدين عندما نجتزيء منه حديثاً يدل على سعة الرحمة ونوظفه للمعصية فإن رسول الله -صلى الله عليه- غير مسئول عن هذه الإنتقائية والإتكالية ..لأن الحلال بيّن والحرام بيّن !
ثم إنني في " حِمى الفكرة ولباب المقصد " أبنت وتبرأت من كل خلل ، واستعذت بالله من أن أحل حراماً أو أن أحرم حلالاً !
وقلت كلمة أعتبرها شافية كافية " الدعوة للجميع والفتوى لأهل العلم " !
وقلت بأن حلق اللحية معصية ..وشرحت كثيراً كثيراً ..!
فمن أراد أن يوظف شيئاً فعنده حديث البطاقة وحديث معاذ وحديث البغي وحديث المميط للأذى فليوظفها لهواه فهي أقوى تكأة وأجل مصدراً من قول ممتعض ونظره..!
والأعمال بالنيات ، ولا أعلم الغيب ، ولو علمته لاستكثرت من الخير !


هذا الذي يهمني مما قلته ..أما البقية فوجهة نظر نحترمها من أخت أيضاً نحترمها ونجلها .
وتقبلي تحيات القرندل / ممتعض :)

أبو سعد البقال
11-03-2005, 10:59 PM
عن الزبير بن العوام - رضي الله عنه - أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "دبّ إليكم داء الأمم قبلكم: الحسد والبغضاء، هي الحالقة؛ لا أقول تحلق الشعر ولكن تحلق الدين، والذي نفسي بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا، أفلا أنبئكم بما يثبت ذلك لكم: أفشوا السلام بينكم" رواه أحمد والترمذي ..

:) ..

المتطرفة
12-03-2005, 04:25 AM
سيدي إن...بارك الله حديثك الجانبي...

عبارتي لم تكن خطيرة ولايحزنون...أنا قلت ربما ...وغيري يجزمون بأن لايغفر الله لأحمد زكي شفاه الله مثلا...ويسألونه أن يطهر الأرض منه...مارأيك بهذا ياصديقي:):)

ورحمة الله تعالى كادت تدرك فرعون...

ولاحاجة لي بسوق مزيد من الأدلة فأنت تعرف جيدا مااقصده..
وبالنسبة لأني قد اندفعت في انتقاد اهل الصلاح ...او من نسميهم بذلك ...وكلنا صالحون ان شالله...
انا لم يسأ الي احد اهل الصلاح وانا احبهم ومنهم وفيهم ومثلك ومثل غيرك من الأحبة هنا ....ولكن هذا لايمنعني من ان اقول كلمة الحق فيهم ولو لم يسيؤوا الي...

تجارة الدين صارت اربح تجارة في زمانك هذا ياأخي...وانا من اكبر المناهضات لمنظمة التجارة العالمية..:)

اشكرك مرة أخرى...

ضيف خفيف
12-03-2005, 01:21 PM
أخي ممتعض يعلم الله أن لك في القلب مكانة ليست لغيرك فجزاك الله خيراً على ماكتبت فأنت بحق شيخ الساخر بلا منازع ..
ما أشرت إليه هو بحمد الله ما سمعته في مجالس كثير من المشائخ والدعاة ، وقريباً سمعته في خطبة جمعة لأحد الخطباء الأفاضل بل إني عندما قرأت كلامك شككت في أنه ربما تكون أنت ذلك الخطيب ..
لا أدري لماذا البعض يحصر المعصية في حلق اللحية وإسبال الثوب ويحصر الطاعة في إعفاء اللحية وتقصير الثوب ..

خارج السيطرة
12-03-2005, 02:34 PM
يا أخي ويا حبيبي ..
أنا لم أحلل ما حرم الله فتامل !
أنا قلت لماذا لا يشارك المقصر في شعبة مع إخوانه من أمثالك من الفضلاء في خدمة الإسلام !
فأين الخطأ ؟
يا عزيزي ..
هل حليقوا اللحى كفار ؟!
ستقول لا!
حسناً ..
مالذي يمنع أن يشاركوا معكم في نصب خيمة في برنامج دعوي !
لمذا نرحم أنفسنا طاقات مقصرة!
كم من رجل قد يكون ملتح ولكنه يغتاب ! فأخفق في شعبة معينة ، تماماً كرجل غير ملتح ولكنه لا يغتاب ووفق في شعبة أخرى !
هل فهمت مقصدي !
أنا لاأميع الدين ..لكن ماذا نفعل ؟!
نصف المسلمين غير ملتزمين ..هل نكفرهم؟ هل نطردهم من فيء الله ؟
يجب أن يكون عندنا سعة أفق ..فالدين في حاجتنا جميعا أخي الكريم !
وهذا سفر الحوالي أعيد لك كلامه إن لم تكن قد قرأته : " .. تجييش الأمة كلها لمواجهة أعدائها المتكالبين من كل مكان مع تنوع وسائلهم وطوائفهم.وترك الاستهانة بأي قوة في هذه الأمة لفرد أو جماعة وبأي جهد من أي مسلم، ونبذ التقسيمات التي حصر بها بعض طلبة العلم الاهتمام بالدين على فئة معينة سموها "الملتـزمين" فالأمة كلها مطالبة بنصرة الدين. وكل مسلم لا يخلو من خير. والإيمان شُعَب منها الظاهر ومنها الباطن، ورب ذي مظهر إيماني وقلبه خاوٍِ أو غافل، ورب ذي مظهر لا يدل على ما في قلبه من خير وما في عقله من حكمة ورشد. وهذا لا يعني إهمال تربية الأمة على استكمال شُعَب الدين ظاهراً وباطناً، بل إن استنفار الأمة كلها لنصرة الدين وتحريك الإيمان في قلوبها هو من أسباب توبة العاصي ويقظة الغافل، وتزكية الصالح.
وهذا جيش النبي صلى الله عليه وسلم خير الجيوش لم يكن من السابقين الأولين محضاً بل كان فيه الأعراب الذين أسلموا ولما يدخل الإيمان في قلوبهم، وفيه مَن خَلَط عملاً صالحاً وآخر سيئاً، وفيه المُرجَون لأمر الله إما يعذبهم وإما يتوب عليهم، وفيه من قاتل حمية عن أحساب قومه فضلاً عن المنافقين المعلومين وغير المعلومين، وإنما العبرة بالمنهج والراية والنفوذ التي لم تكن إلا بيد النبي صلى الله عليه وسلم ثم بيد أهل السابقة والثقة والاستقامة من بعده.
ولو لم نبدأ إلا باستنفار مرتادي المساجد لرأينا الثمار الكبيرة، وكذلك الأقرباء والعشيرة وزملاء المهنة وإن تلبسوا بشيء من المعاصي الظاهرة.
والمقصود أن نعلم أن حالة المواجهة الشاملة تقتضي اعتبار مصلحة الدين قبل كل شيء، فالمجاهد الفاسق – بأي نوع من أنواع الجهاد والنصرة – خير من الصالح القاعد في هذه الحالة " ا.هـ .هذا كلام رجل مشهود له بالعلم والفضل ! حتى أن أحد الغربيين ألف عنه كتابا وصف فيه عقل الشيخ سفر الحوالي بأنه يوازي مركز دراسات استراتيجية !
فدعك من أفق ممتعض الضيق وتمعن في أفق رجل ملتح عالم فاضل ابتلي بالسجن والفصل من وظيفته وغيرها كثير !
فهل فهمتني ..؟!
أتمنى ذلك .




ممتعض .
مع انك لم ترد علي سلامي لكن لا يهم قد تكون بسرك قولت وعليك السلام
السلام عليك يا اخ العرب
اخي انا لم اتحدث عن ماحرم الله ولم اقل انك تحلل ما حرم الله اخي ان هذا الدين عظيم ولا يخفى عليك ولا على من دخل به والله لم يرسل الرسل الا لكي نعبده على بينه ولم ينزل الكتب الا لكي نكون سعداء بها.. وقد اخبرنا الله ان الرسول صلى الله عليه وسلم لا ينطق عن الهواء وقد امرنا الله بقوله:وما اتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله ان الله شديد العقاب ..
اخي كما ترى هذا كلام الله ... وامر اللحيه كلام رسول الله
وضعته عن عمد انت تقول قال الشيخ علي رحمه الله ناخذ من كلام الشيخ معروف الأرناؤوط ... ملاحظه قبل ان استمر انا اخذ لو من كلام البوذيه ان لم يخالف الشرع..
وانا معك في ان الدعوه ليست حكر على من يتبعون الرسول صلى الله عليه وسلم ولا يتركون من السنه شي.. وانا اعلم انك تعلم والله اعلم ان من ارضى الناس بسخط الله لن يربح..
واريد ان اقف على هذا الكلام وهو قولك

أقول إنني أحيل الجميع للشيخ الأديب علي الطنطاوي ليجيب لي وعني كما في مقالته " صناعة المشيخة " من كتاب " مع الناس " ليقول : " أما حلق اللحية فلا والله ما أجمع على نفسي بين الفعل السيئ والقول السيئ ، ولا أكتم الحق لأني مخالفه ، ولا أكذب على الله ولا على الناس . وأنا أقر على نفسي أني مخطئ في هذا ،ولقد حاولت مراراً أن أدع هذا الخطأ ولكن غلبتني شهوة النفس وقوة العادة ، وأنا أسأل الله أن يعينني على نفسي حتى أطلقها فاسألوا الله ذلك لي فإن دعاء المؤمن للمؤمن بظهر الغيب لا يُرد إن شاء الله " ا. هـ

احلتني لشيخ فاضل واجاب عنك رغم انه دفن ..ولكن هل يستطيع ان يجيب عنك يوم الحشر والتغابن لا لانه سوف يكون مشغول في نفسه... يا ممتعص اعفيها بارك الله فيك .. هي الخير ووجهه الخير.. والسلام عليك ورحمه الله وبركاته بلحيه كنت او بدون لحيه ...

الشريف الشرقي
12-03-2005, 06:58 PM
لفتة جميلة للمقصرين من امثالنا !! ولكنني استفدت شيئًا آخر من هذا الموضوع وهو ان ممتعض وسلام والفارس مفروس وأبو سعد البقال وابن رشد ونور..مالطين أبوها :y:

ممتعض
12-03-2005, 07:19 PM
لفتة جميلة للمقصرين من امثالنا !! ولكنني استفدت شيئًا آخر من هذا الموضوع وهو ان ممتعض وسلام والفارس مفروس وأبو سعد البقال وابن رشد ونور..مالطين أبوها :y:
يعني كل من أيّد مالط أبوها :p
طيب والشيخ سفر :z:
ومعناها إنك ملط :g:

لي عودة ..ولكن لغيرك ..لأنك في :m:


محبك المتملط - على قولتك - / ممتعض

ممتعض
12-03-2005, 08:18 PM
مع انك لم ترد علي سلامي لكن لا يهم قد تكون بسرك قولت وعليك السلام
السلام عليك يا اخ العرب
اخي انا لم اتحدث عن ماحرم الله ولم اقل انك تحلل ما حرم الله اخي ان هذا الدين عظيم ولا يخفى عليك ولا على من دخل به والله لم يرسل الرسل الا لكي نعبده على بينه ولم ينزل الكتب الا لكي نكون سعداء بها.. وقد اخبرنا الله ان الرسول صلى الله عليه وسلم لا ينطق عن الهواء وقد امرنا الله بقوله:وما اتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله ان الله شديد العقاب ..
اخي كما ترى هذا كلام الله ... وامر اللحيه كلام رسول الله
وضعته عن عمد انت تقول قال الشيخ علي رحمه الله ناخذ من كلام الشيخ معروف الأرناؤوط ... ملاحظه قبل ان استمر انا اخذ لو من كلام البوذيه ان لم يخالف الشرع..
وانا معك في ان الدعوه ليست حكر على من يتبعون الرسول صلى الله عليه وسلم ولا يتركون من السنه شي.. وانا اعلم انك تعلم والله اعلم ان من ارضى الناس بسخط الله لن يربح..
واريد ان اقف على هذا الكلام وهو قولك

احلتني لشيخ فاضل واجاب عنك رغم انه دفن ..ولكن هل يستطيع ان يجيب عنك يوم الحشر والتغابن لا لانه سوف يكون مشغول في نفسه... يا ممتعص اعفيها بارك الله فيك .. هي الخير ووجهه الخير.. والسلام عليك ورحمه الله وبركاته بلحيه كنت او بدون لحيه ...

أخي وحبيبي ..وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
ثم يا أخا الإسلام - أنت أخي في الإسلام لأني كافر بالعروبة كفراً أكبراً مخرجاً من الملة القومية :) - كلامك على عيني وعلى رأسي .
ولكن ..
لكل مقام مقال . ونحن لم نأت بكلام الشيخ عن الأرناؤوط لنعليه على كلام الله - عياذاً بالله - !
الكلام والأدلة جاءت تحفيزاً لشيء هو في الأصل واجب، وليس دعوة إلى شيء هو في الأصل محرم !
أخي وحبيبي ..
لكل مقام مقال ، وديننا يضع كل شيء في مكانه الصحيح . ولو تأملنا في وصية رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام لمعاذ حين أرسله إلى اليمن لفقهنا " فقه الأولويات " كيف يصير ..؟
من غير المنطقي أن أحث تاركاً للصلاة على الجهاد !
الأمور لها تسلسلها وتدرجها . وصدقني بأن الالتزام المتدرج يكون عادة أثبت وأرسخ من الالتزام السريع ..والهداية بيد الله .
كلامنا في سياق ، وأنت تظنني أعلي قول أحد على قول رسول الله !
لو قلنا لا تعفوا لحاكم ! أو حلق اللحية حلال سائغ ملطها ! لكان لك أن تقول بأن الأخذ من رسول الله صلى الله عليه وسلم !
فنحن - فكرياً - مع الحكم الشرعي في الحالتين !
أولاهما وجوب إعفاء اللحية .
وثانيهما وجوب الدعوة .
فأين تخلفنا عن قال الله تعالى وقال رسوله عليه الصلاة والسلام .

لكننا تركنا موضوعنا الأصلي وهو تفعيل الأمة بطاقاتها كلها لخدمة الدين ، وركزنا على شخصية الكاتب وطعنا في نيته وبأنه يسوغ ويسهل المعصية ، مع أنه - أي أنا - قد شرح حتى مل كيبورده !
وهناك أمر أخي الكريم ..
وتقبله مني بصدر رحب ..لكل مقام أولوياته ..فمثلاً هاهنا الأولوية في هذا الموضوع أن يؤيد الجميع تفعيل الأمة لأنها المصلحة العليا والفكرة الأساس من المقال . لكننا ذهبنا لما هو أقل من ذلك .
خذ عند هذا المثال والذي يبين لنا فقه الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، ومعهما فقه تقديم أحدهما على الآخر أو تعطيلهما تماماً ..!!
يروى بأن شيخ الإسلام ابن تيمية - قدس الله روحه - كان مع بعض تلاميذه يسير ، ومروا على بعض التتار وقد ثملوا خمرةً ! فأراد أحد طلاّب الشيخ أن ينكر عليهم فنهاه الشيخ عن ذلك !
وقال له بعد ذلك إن هؤلاء لو أفاقوا لقتلوا ونهبوا ، وأهون الشرين خمرتهم ! والأفضل هو تركهم عطلاً هكذا !!
فهل ترى من المناسب هاهنا وهي فرصة لإعادة صياغة الامور -على الأقل عند قرائنا الكرام - في وجهتها الصحيحة أن نذهب في بُنيات الموضوع ونترك نصل سهمه ..؟!

لكل مقام مقاله ..ولكل حالة أولوياتها !
أتدري ..
سأل عمر رجلاً عن شيء فقال الرجل : الله أعلم !
فقال عمر رضي الله عنه : قد شقينا إن كنا لا نعلم أن الله يعلم ..إذا سئل أحدكم عن شيء لا يعلمه ، فليقل : لا أدري !

لكل مقام مقال ..حتى " الله أعلم " :) !
أتدري ..
قلت قبل مدة لأحد الذين أجلهم من الملتزمين - نسأل أن يكثرهم و لايرينا فيهم مانكره فهم زينة النادي والله - أنا أتحفظ على قول " الله المستعان " حتى صارت لزمةً لسانية على كل موقف !
قال : كيف !
قلت أحدهم قال لشخص : أهذا أخوك .قال: نعم . قال : الله المستعان !
" الله المستعان " عندنا كـ " إن شاء الله " عند إخواننا وأحبابنا المصريين !
ففي السعودية تأتي " الله المستعان " وفي مصر " إن شاء الله " فتسأله اسمك محمد فيقول : إن شاء الله !
" الله المستعان " و " إن شاء الله " أخوات لـ " الله أعلم " التي صححها عمر بن الخطاب !
ما غرضي ..؟
أن حتى تنبيهي كان المفروض تجاوزه ليس رفعة عن الحق عياذاً بالله ولك حفاظاً على الموضوع من التشتت !

حسناً ..
ماذا لو تركت فكرتك الرئيسية من ردك الأخير عليّ وقمت أنبهك على أخطائك الإملائية ..؟!
ببساطة " فقه الأولويات " !
وختاماً ..
أستحلفك ومن قرأ أن يدعوا الله لي جميعاً أن يمن عليّ عاجلاً غير آجل بتمام شعب الإيمان الظاهرة ..لا حرمكم الله أجر دعاء الملائكة : "ولك بمثل " !!
وتقبل جزيل تحيتي وخالص اعتذاري إن أسأت أو شطحت ..فالخير أردت إن شاء الله .

أخوك / ممتعض .

الفارس مفروس
12-03-2005, 08:48 PM
لفتة جميلة للمقصرين من امثالنا !! ولكنني استفدت شيئًا آخر من هذا الموضوع وهو ان ممتعض وسلام والفارس مفروس وأبو سعد البقال وابن رشد ونور..مالطين أبوها :y:

أكره أن يخيبَ فىّ رجاؤك :p
لا والله.. فلحيتى جدائل :u: .. تزاحمنى خنقة "الكرافتة" أحياناً :e:
ولكن أردت أن أذب عن ممتعض بعضاً مما يجد ، وإن كنت أراه "قاصد خير" ولا شك عندى فى ذلك.. ولكنه -بحسن نية- لمس السلك العريان :p !!

عندى كلمة.. واقفة فى زورى :p .. سأتقيأها وأمضى سريعاً f*
الناس أفهامها متباينة.. وقدراتها متفاوتة فى إلتقاط المعنى المبثوث فى بضعة أسطر أو فى تصرف عملى محدد.. ونحن إن أردنا أن نخاطب الجميع.. فمن المناسب أن يكون الكلام على ذبذبة يسهل على صاحب الترانزستور إلتقاطها بسهولة :p .. !.. وبنظرة سريعة على موضوعك الذى تشرذم.. ستجد قدر التباين فى فهم كلماتك.. وكل يغنى على ليلاه :i:

القضية برأيى ليست فى أن الناس يريدون من المطوع أو الملتزمة ألا تخطئ.. ولئن سألتهم لن يقولوا عنهم أنهم لا يخطئون ، وإنما القضية فى كونهم لا يريدون من المطوع أن يقع فى الأخطاء التى هم يرتكبوها ويقعون فيها ، ويعلمونها من أنفسهم علم اليقين ! .. معادلة نفسية بحتة.. :rolleyes:

أما عن طرح ممتعض (جلاب المشاكل :p ) ..فهو رسالة مفادها غير الذى فُهم منها ، لأسباب لا تتعلق بالفكرة الأصلية.. وإنما لأن المثال المستخدم لتوضيحها (اللحية) يعد نقطة فاصلة فى كثير من الإتجاهات الفكرية والعملية لممارسة هذا الدين !.. وسواء شئنا أم أبينا ..فهذا هو "السلك العريان" الذى لمسته بلا قصد يا ممتعض :k: .. وربما لو كان المثال المستخدم للتوضيح غير ذلك (كمدمنى المعاكسات التليفونية )k ) ، لوصل المعنى بلا بلبلة ولا أدنى تناطح !.. ولكى أدلل على ما أقول.. راجع بعض الردود التى لصقها البعض بسعادة بالغة فى موضوعك ، فقد إستشرفتها عقول تبحث عن كلمة (من مثلك) توافق هواها.. وانظر فى ردود البعض لتفهم ما أعنى :

أظن ممتعض قد نفذ إلى لبّ الإشكالية :ماهو عرضي وما هو جوهري في الدين ، ماهو مظهر وما هو مخبر،حدود العلم والعمل،الوسطية في الإسلام ..

والبعض الآخر وافقت عنده فهماً خاصاً.. بالدعوة إلى نبذ هدى الصالحين !
ومع تحفظى على شئ -أو أشياء- فى طريقة العرض.. إلا أنى أوافق "ممتعضاً" على الفكرة وعلى الهدف "المشروع" للطرح !

وعلقة تفوت ولا حد يموت :y:

أخوك

ممتعض
12-03-2005, 09:08 PM
وعلقة تفوت ولا حد يموت :y:

أخوك

أخي الدكتور / محمد
تقول العرب " لو كويت على داء لم أكره " :(


:)
ابنكم العشريني )k / ممتعض

nour
12-03-2005, 10:40 PM
مالطين أبوها!...
الحبيب الشريف الشرقي...تأخرت في الرد ريثما أزحت لحيتي التي تحول بيني و بين الكيبورد...
العزيز ممتعض..
قرأت الردود..
لا تتعب نفسك!...يا إخي هو إنت مطوع!

تحيتي

إنّ!
12-03-2005, 11:07 PM
<-------- مالطة أبوها :p

تحديد مدة تعديل الرد "يرفع الضغط" ..

عذراً لتكرار حضوري ... لكني كثيرة السهو -كالشيخ الطنطاوي رحمه الله تعالى- وممنوع أن تتذكر الفكرة بعد مرور مدة معينة ثم تحاول إضافتها إلى حديثك السابق !!!! :(
على أي حال ...
الأفهام تختلف .. هذا واضح ..
والبعض يعارض لمجرد المعارضة .. والبعض يوافق لمجرد الموافقة (كثرة الوفاق نفاق) .. وأنا أتحدث هنا عن النقاشات بشكل عام ..
أتذكر قصة حصلت مع فتاة استغاثت ببعض من حولها لينقذوها من علاقة هاتفية تعلقت فيها بشاب لم تستطع البعد عنه رغم كثرة محاولاتها ... وحين نُصحت بأمور تعينها على تركه وشغل قلبها بما يفيد ... وذُكر من ذلك القراءة ... وذُكر لها كتاب الداء والدواء لابن القيم تحديداً ... أجابت بأنها لم تتشجع على محادثة هذا الشاب بالهاتف إلا بعد قراءتها لهذا الكتاب!!!!!!!
أرأيتم؟!
....................
إشارة: يعجبني جداً الأستاذ عمرو خالد ... رجل فعّال ... لا قوّال ! :)
....................
حديث جانبي آخر: أختي المتطرفة ... ألم تقعي فيما تحذرين منه؟! ... ألست تتحدثين عن "اتجاه" رحمة الله تعالى مع أنها مختصة به تبارك وتعالى؟! :)
....................
أسأل الله تعالى أن لا أتذكر شيئاً جديداً حول هذا الأمر بعد انتهاء المدة المسموح فيها بالتذكر! :(

المتطرفة
13-03-2005, 08:04 PM
من هذا اللي يقارن الغيبة بحلق اللحية؟؟

وكبيرة من الكبائر ورد تحريمها في نصوص اصرح من صريحة في القرآن والسنة...

بسنة واجبة على اختلاف في ايجابها...؟؟

انه الخطاب الذي يجعل من الكبيرة صغيرة...ومن المثلث مربعا...ومن الشكليات جسرا للوصول للمراد...ومن الإيمانيات التي اتى الدين بأكمله لترسيخها امورا كمالية يمكن التحدث عنها فيما بعد..

حين ننتهي من هذه القضية سنقول اننا حررنا الأقصى...

وحتى ذلك الحين تصبحون على خير...

shamly
13-03-2005, 08:25 PM
الله الله ...
حليق ومالط ابوها بعد !!

كنت اتابع مقالاتك وردودك ياشيييييييخ ... وكنت في عيني كبير
هذا المقال يا ممتعض يكشف الكثير
وكلما كتب احدهم اكثر ... كلما عرفناه على حقيقته

اللهم وفق صاحب اليوزر ممتعض لما تحبه وترضاه
اللهم واجعله ممن يتبعون سنة نبيك
اللهم ووفقه لإعفاء لحيته اللهم آمين

يا سيدي .. كلامك واضح
والرساله وصلت
لاتجهد نفسك بتفسيره
لأن بعض الردود ... تستغل المقال للنيل منك
تابع الردود من البدايه ... الا تلاحظ معي ان اول رد معارض ...كان هو حجر الأساس لردود لاحقه ؟

لم تعد عيناي الصغيرتان تحوياك
والقافله تسير ياقرندل

لك تحيه ملتحيه
والتحيات لله وحده

فقير جرجور
13-03-2005, 10:44 PM
قال صلى الله عليه وسلم: (أنما الاعمال بالنيات وإنما لكل إمرئ مانوى..الحديث)


دوماً..

"خالد إبراهيم"
14-03-2005, 06:28 AM
سيدي إن...بارك الله حديثك الجانبي...

عبارتي لم تكن خطيرة ولايحزنون...أنا قلت ربما ...وغيري يجزمون بأن لايغفر الله لأحمد زكي شفاه الله مثلا...ويسألونه أن يطهر الأرض منه...مارأيك بهذا ياصديقي:):)

...

وهذا الغير . أهو من الناس المعروفين بكلامهم الموثق !
أم هم من الأشباح التي تُصدّر كل حكاية خيالية ملفقة على أهل الصحوة حين الحاجة ، كتصدير كثير من الأخبار بـ المصادر المسؤولة !
ثم يا أختي الفاضلة :
قبول الحديث المعنعن عن رجل قال عن أحمد زكي كلاماً ، يلزمك بقبول أحاديث محمد صلى الله عليه وسلم المتواترة ، لأن قبولها أولى من قبول المعنعن في زمن كثر في النقل الكاذب !



هكذا أنتِ يا متطرفة !

ترفعين شعار الدين بفكـــر مفكري محاور ! :u:

-------------------------------------



بارك الله حياتك يا أستاذ ممتعض ، واسأل الله تعالى أن يمن عليك بتمام شعب الإيمان الظاهرة والباطنة .

الحنين
14-03-2005, 10:48 AM
رأيت الموضوع فى بدايته وأردت المشاركة، فانشغلت واليوم تذكرت وإذا بالموضوع انفتح شرقا وغربا وأوفوه الاخوة الأعضاء حقه من الجانبين المؤيد والمعارض..

أخى ممتعض
باختصار أحكامنـا أصبحت قشورية بحتـة ونظرتنـا للانسـان المقابـل إمـا حسَن للأخير أو سيء للاخير، لا نسمح له بارتكاب الخطأ كخطأ ممكن نحن أن نمارسـه، أو تقبُل احسـان من شخص نظن به سوءا..هناك أيضا من يتخذ الشكل الملتزم للدين ستارا لأهوائـه وزلاتـه (سواء رجالا أو نسـاءا)،ولسـان يجيد التحدث بطلاقة بكل شيء وبأي شيء مزود مع بعض الأحاديث الشريفة، اللبس الملتزم لأبعد الحدود شكلا وتفصيلا ليس انبعاثـا من صدق نوايا وسريرة نقية ،،لكن البعض منا يتمنى أن تكتمل شخصيتـه الورعـة باللبس والالتزام أكثر..

هناك بعض السيدات يخشين أداء فريضة الحج بحجة أنهم يخشون أنهم بعد العودة لن يستطعوا لبس ما يرغبن من الملابس (المزركشة)...

وأذكر حادثة لصديقة أخبرتنى أنهـا متعجبـة ومشمئزة من نظرة رجل (ملتحى مقصر الثوب)لها فى السوق، وأصبحت تذمـه،،
فأجبتهـا أكنت ترتدين ذلك (عباءة مخصرة وماكياج للوجه، وعطر فواح) أجابت نعم!!
قلت: اذن ما تنتظرين منه،،هو أيضا روح وله عيون يبهره المزركش وبداخله شيطان ربما غلبه فى تلك اللحظة بالنظرة لك،، اللهم اغفرله ولك.
الكثير من الناس يظنون الملتحي يجب أن يكون متزمت الطباع ثقيل الدم (مغلق عن حياة الآخرين)سوداوي النظرة، ولكن من يعرفهم جيدا يراهم (البعض) تغمرهم طاعة الرحمن نفسيا وبدنيـا.
وذلك لا يمنع أن يكون البعض الآخر من غير الملتزمين بالشكل الملتزم يكونوا غيرمؤهلين لعمل الخير وأداء الممارسات التى تفيد دينه ومجتمعه من خلال دعوات واجتماعات دينية توعويـة صالحة للجميع.
والنية فى قلب المؤمن الصادق قولا وفعلا، لالحية ولا لبس ولا كلام منسق فقط،، وبارك الله بمن جمع بالكٌل القول والفعل واللبس والشكلوالمنبع الصادق .

مع الود للجميع :nn

المتطرفة
14-03-2005, 11:56 PM
اشكرك اخي خالد ابراهيم...

لكن من قال لك اني لااقبل الحديث المعنعن؟؟؟


ومن باب أولى المتواتر؟؟؟
:)


الله يسلمك ان لفتت مداخلتي نظرك .....وأن خصصتني برد...

ولكني ارفع دائما شعار الإسلام ولاشي غير الإسلام...

لابفكري أنا ولابفكر محاور...ولكنه ماأتى من كتاب الله تعالى وسنة المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام...

دينا قيما ملة ابراهيم حنيفا...هو الذي ارتضيته لنفسي أنا وأنت ...

وأسأل الله تعالى أن يرضينا يوم نلقاه....

بقي ان نختلف في التفاصيل....وانا لااحب الاختلاف في التفاصيل..:)

لأن فيها مراغما كثيرا وسعة لايحب البعض ان ينشعب فيها....ولاأن يرى غيره يسلك مراغما غير مراغمه...ومن ثم يصر ان يجرجر آذان الآخرين إلى مراغمه هو...

ويا أخي خالد...
أكرر شكري للطفك البالغ..

المتطرفة
14-03-2005, 11:58 PM
وبالنسبة لحديث أحمد زكي...فليس معنعنا وفقا لمعرفتي بالمعنعن...

لأني أنا الرواية الأساسية عن قائل هذه المقولة...وهو شبح ساحاتي من تلك القواطي التي تتدحرج في الساحات.. وتسمع بالثقافة والكيبورد...

روح هناك لموضوع بنت الرعد وتشوف القول بنفسك ...:)

تحياتي لك بعدد حروفك...

المتطرفة
15-03-2005, 12:19 AM
وكمداخلة...مثلما هناك الكثير ممن يعطي صورة سيئة عن المتدينين والمحافظين ...صورة سيئة تحتفل بالتعصب والاقصاء والكراهية وكل الأشياء التي لانحبها في امرىء...


توجد نماذج اكثر برؤيتي ومخالطتي لها دايما...
من المتدينين الملتحين نعم ...اقولها بكل صراحة...
تضرب مثلا سارا ورائعا يشحنك بأمل أكثر وأكثر...بأن هذا الدين لايبلى ...وأن الله تعالى يسخر له رجالا تومض فيهم ابرز معالم الدين واهم متطلباته...المحبة والتسامح والفضيلة والعفة...

لايعني وجود الذئاب التي ترتدي ثياب الضأن ...والمحسوبين وسارقي الدين...ومستخدمي اللحى في تمرير الأخطاء...أن كل من تدين وأرخى لحية هو كذلك...

ولاأسمح بمجرد التفكير بأن تنميط الصور أيا تكن..وخصوصا على المتدينين..لاأسمح بمجرد التفكير بها الا على انها ظاهرة متخلفة وبشعة ...

ان كنا سنمارس تنميط صورة المتدين وأنها حتما صورة سيئة بسبب افعال الكثير من المتدينين...فلهي مكارثية قادمة _ضد أصحاب اللحى_بقوة ستولد انفجارا لاهوادة بعده...



هذا الموضوع دعوة لكل مطوع ...ومتدين وملتحي... أن يراجع نفسه وتصرفاته الشخصية أكثر وأكثر في بلد يقدس الصورة النمطية ...بلد مولع بالتصنيف والتعميم والنظرات التي تختزل مساحات شاسعة من البشر وفقا لشكل معين...واتجاه فكري معين...

وكبشرى لإخوتي الإسلاميين (وفقا لاطلاعي المحدود على النشاطات الفكرية النسوية) حيث أبشرهم أن الإسلاميات من الكاتبات والمفكرات رغم محدوديتهن...يضربن مثلا نادرا في التسامح ومد جسور الود والحوار مع الآخر اللبرالي...

بينما يقع الآخر اللبرالي في خطيئة الإقصاء بعنجهية غريبة شاهدتها وشهد عليها كثير من صديقاتي لدرجة أن صرحت واحدة من صديقاتي : خدعوك حين قالوا لبرالية سعودية...!!!

وتخيلوا ان تقام نشاطات فكرية هائلة المستوى على الجبهة اللبرالية النسائية لاتدعى لها اي مفكرة اسلامية بل وتتم مصادرة اي واحدة تشم منها رائحة الإسلاموية حتى ولم لم تكن اسلامية وكانت مجرد محافظة...

بينما يقيم الجانب الإسلامي نشاطات رائدة في شتى المجالات (ندوات ومحاضرات واسواق خيرية ومنتديات ادبية) وتدعى لها اللبراليات بأريحية وتسامح ..ليس فقط ذلك ...وانما أجد ان المفكرة الإسلامية أكثر وعيا وهضما لمفهوم التسامح الفكري والحوار من قرينتها المسماه باللبرالية...

هذه بشارة لااقولها على سبيل الشماتة بالمفكر اللبرالي ورب المتطرفة...

ولكن لأقول أن من رقع ثوبه من غير ثوبه..صار بحلوق الناس حوبة...

ومن حق الناس ان يضحكوا ممن يلبس ثوبا لم يخلق له...

ممتعض
15-03-2005, 10:27 AM
هذا الموضوع دعوة لكل مطوع ...ومتدين وملتحي... أن يراجع نفسه وتصرفاته الشخصية أكثر وأكثر في بلد يقدس الصورة النمطية ...بلد مولع بالتصنيف والتعميم والنظرات التي تختزل مساحات شاسعة من البشر وفقا لشكل معين...واتجاه فكري معين...

...


هذا الموضوع ..قال عنه صاحبه أنه دعوة لكل ( غير مطوع وملتحي ) أن يراجع حساباته وأن يفعل شيئاً بدلاً عن السلبية !
أما إن كان قصدك أختي الكريمة بالموضوع موضوع مداخلتك ..فهذا لك .



** للمعلومية أختي المتطرفة ..
أنا أعرفك عز المعرفة - طبعاً أقصد حرفك وفكرك - فأنا من مؤسسي المنتدى الآفل " الوسطية " !

وكان بيني وبينك أيام وسطور .
والحق أنك لا زلت تتدرعمين وتحسبين عندك سالفة :)


ممتعض .

ممتعض
15-03-2005, 10:32 PM
الردود ..بعد الهدوء ..

أبو سعد البقال :
لك تحية إيجابية بحجم ... ( أنت تعرف :g: )
شكراً أبا سعد على لا شيئك :p


سلام :

ودمت نهراً :)
تحياتي عطرة .


كعبلون :
زاويتك ربما غير زاويتي ..ربما !
لكن تحيتي لحضورك .

التونسي :
وربما حتى أنت :)
لكننا متفقون على أن العمل واجب على الجميع لهذا الدين .

شراع :
الخير أردتُ ، والخير أردتَ ..!
فأينا صاحب الأجر ..؟وأينا صاحب الأجرين ..؟
علمُ ذلك عند ربي ..!
تقبل تحيتي واعتذاري عن أي خدشة :)

خارج السيطرة :
^
^
مثل أخيك اعلاه :)

تحياتي .

ألق ! :
^
^
مع إخوانك :)
ومشكلتي أنني لا زلت أميّز هذا الحرف وأستبينه :)

الأماني :
شكراً لحضورك واتفاقك .
وبقي أن نؤكد على أن الكمال مطلوب شكلاً ومخبراً . ولا زلت أردد بأن المقال لغير الملتحين أن التحوا أو على الاقل تحركوا .
تحياتي مرة أخرى

بنادر2 :

^
^
مع إخوانك الله لا يهينك :)
فالرد تقريباً واحد .
تحياتي أختي الكريمة ..وعذرا إن أخطأت .

رفقة :
إضافات رائعة ..وجمال وتوسط ..و لازلتُ ثابتاً ..ووالله لو اجتمع سراة هذا المنتدى والمنتدى الذي يجاوره ما تزحزت عن قولي هذا إن شاء الله :)
تحياتي يا زاهر الحرف .



انتهت الصفحةالأولى ..وإلى لقاء مع الصفحة التي تليها إن شاء الله .




ممتعض .

أبو سفيان
15-03-2005, 10:57 PM
بسم الله وحده..

قرأت ما رقمته أنامل هذا الفتى العشريني _ سلم الله براجيمه من الأوخاز _ واقول مستعينا بالله عليه وعلى نفسي ..!


أولاً : فوجئت بكثرة الردود والحوارات في الموضوع ولقد ضربت الصفح عن أكثرها لحاجة في نفس يعقوب قضاها..

ثانياً : في فترة مضت من تاريخ الصحوة كان التصنيف حمى تنخر في عظام الناس، وتنفذ من الزحام إلى كل أحد..
ولا عجب حين يسألك أحدهم عن فلان الذي رأيته لأول مرأه ( هل هو ملتزم ) ..؟
كنت حينها أتلجلج في الإجابة لأنني كنت ومازلت وسأظل لا أرى ( الالتزام ) إطلاق لحية وجر ثوب، وإن كان طاعة من الطاعات دون أدنى شك ..!
لكنني لا أستطيع وصف إنسان بأنه ملتزم بشرع الله بناء على جواز العبور الظاهري الذي يمكن تزويره وتمرير ما يشاء الفرد من خلاله ، وأخبار هذه الزويرات أكثر من أن تحصى، وإذا أردت شاهدا على ما اقول فليس أكثر من أن تجلس في وسط شعبي لتطرح هذا الموضوع وسف تصلك الأخبار على طبق من ( غيظ )..!! :n:

وما زلت كذلك أرفض فكرة التصنيف العبوري ( إسلامي ) ومن نمط ( أدب إسلامي ) ( نشيد إسلامي ) ( زواج إسلامي ) لأنها أيضا تستخدم في طياتها تقنية تهميش الآخر وتمرير نموذج قد لا يتفق مع الإسلام في بعض الأحيان ..

مثل هذا التصنيف الجديد الذي بني للأسف على مظاهر دون تثبت منها ومن حقيقتها أنتج ظاهرة خطيرة هي التي عزف على وتر قلبها ( الفتى العشريني ) بمهارة فائقة ..
كثيرون الآن يتخلون عن فقه العمل من أجل الدين بحجة ( ماني مطوع ) مع أنهم لا يتخلون عن إصدار الفتاوى الدينية والجدل الديني باعتباره ثقافة يمكن لهم في ظنهم أن يبدو فيها وجهات النظر مع أنها أشد خطرا من غيرها ..!!

وبناء على ما تقدم كان لابد لهذه الصحوة أن تغير من فكرة التصنيف والانغلاق على نفسها إذ لا يعمل في حقل الدعوة والحسبة إلا من تزيا بزيهم لتفتح المجال لنفسها وكل أطياف المجتمع وأفراده ولكل من يحمل الشهادة التوحيدية ( لا إله إلا الله ) ليقوم بأمر ( بلغوا عني ولو آية ) ...
فالدين ليس حصرا ولا حكرا على إمام المسجد أو خطيب الجمعة أو معلم التربية الإسلامية .. وكل هؤلاء إن لم يكن جلهم لا يخلون من المعاصي بل من كبائرها .. فماذا التخلي عن الدين والعمل من أجله وفقا لفتوى شيطانية تشبه صكوك الغفران ..!


ثالثاً : آن للناس أن يفقهوا الخلاف وأدب الخلاف وآن لهم أن يعرفوا أن كثيرا مما كان قبل عقود من الزمن قولاً واحدا بسبب الانغلاق الذي كان موجودا، ولأسباب أخرى هو في حقيقته أقوال متعددة وآراء متباينة وكل قول دليل ولكل قوم ترجيح وكل ترجيح قواعد ، وأن الرجحان أمر نسبي وليس مطلقاً، إذ يظن كثيرون أن كلمة ( الراجح ) حين يطلقها عالم أو طالب علم تعني أن هذا القول راجح عند كل العلماء .. ولقد تفاجأ أحدهم اليوم حين سألني في مسألة وقع فيها الخلاف أين الراجح من القولين فقلت كلا القولين راجح .. :xc: ..
فتعجب من قولي ، ثم أردفت قائلا كل قول راجح بالنسبة لمن قال به من العلماء، وفقاً لقواعد الترجيح في مذهبه أو في اجتهاده إن من المجتهدين ...

وعليه فإن مساحة الرأي والرأي الآخر في طول المتغير والقابل للخلاف يجب أن تجد في نفوسنا مساحة أكبر من التقبل والقبول ..
مثل هذه المساحة كفيلة بأن تجلعنا جميعاً أكثر قدره على تمثل دورنا في عملية الإصلاح والتغيير والدعوة ..


رابعاً : شكرا لهذا الفتي العشريني الممتعض من مظاهر الخطأ في مجتمع بدأ يعي دوره ويتفهم المرحلة القادمة ...


أخيرا حبي لكم وتحياتي ...


ابو سفيان

أريج نجد
15-03-2005, 11:51 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مررتُ من هنـا فأحببت إلقاء التحية والوقوف إحتراماً لما خُطّ هنـا
كتبتَ .. فأجدتّ وأفدت
وفوق ذلك أبدعتَ وأمتعتَ
أحسنت أيها الفــاضل .
.
.
لك التحية ..

المتطرفة
16-03-2005, 01:36 AM
سوري ممتعض..

:) حقك علي يوم اني أمون على الموضوع...

ريلي سوري...:)

"خالد إبراهيم"
16-03-2005, 03:36 PM
وبالنسبة لحديث أحمد زكي...فليس معنعنا وفقا لمعرفتي بالمعنعن...

لأني أنا الرواية الأساسية عن قائل هذه المقولة...وهو شبح ساحاتي من تلك القواطي التي تتدحرج في الساحات.. وتسمع بالثقافة والكيبورد...

روح هناك لموضوع بنت الرعد وتشوف القول بنفسك ...:)

تحياتي لك بعدد حروفك...

روايات الإنترنت بتلك الأسماء الوهمية كلها معنعنة بل و منقطعة ضعيفة مردودة يا متطرفة ! :i:
وإن لم يكن !
فهي لا تفيد العلم الضروري اليقيني !
ثم أن سند روايتك : رواية مُــدلِـــسة ، عن جهاز كمبيوتر ، عن قوطي من قواطي الساحات ! ، في موضوع لمدلسة !

فالمدلسة الأولى :
متطرفة : لأنها حدّثت عن مجهول ما لم يقل ! ولمن أراد التأكد من هذا فليراجع الموضوع المذكور !

عن جهاز كمبيوتر : أوثق من بالسند !

عن قوطي من قواطي الساحات : مجهول !

في موضوع لمُدلِسة ، ودليل تدلس صاحبة الموضوع أشهر من أن نتحدث فيه ، ولا أدل على ذلك من إخفاء صفحة مواضيعها عن أعين المتابعين ! :y:

ومع ضعف السند ، ووضــع الـمـتـن ، فمتطرفة تقبل الرواية وتطالبنا بقبولها ، لكننا حين نأتي لحديث صحيح سنداً ومتناً عن محمد صلى الله عليه وسلم فالقبول والرد حسب الهوى !

أعوذ بالله من اتباع الهوى !


===========================


ممتعض :m:

عذرا على حرف مسار الموضوع !

مكرراً دعواتي أن يمن الله عليك بتمام شعب الإيمان ظاهرة وباطنة !

المتطرفة
16-03-2005, 04:59 PM
:)

وناوية أألف صحيح بعد ياأخوي خالد...

واسميه صحيح المتطرفة في نقل الأخبار الواردة على لسان قواطي الساحات المقرفة...

عاد باقي أنت تألف كتاب في الجرح والتعديل وفقا لمواصفات الألفية الجديدة عشان تمحص صحيحي..:)

مشروع حلو ويكسب ذهب ويشغل الفاضين من هنا وهناك...صح؟؟:)

تحياتي ياخالد ..ياخوفي يكون ممتعض يمتعض علينا همن يتهمنا بسرقة مسار الموضوع... اويلاو...!!

"خالد إبراهيم"
16-03-2005, 06:29 PM
:)

وناوية أألف صحيح بعد ياأخوي خالد...

واسميه صحيح المتطرفة في نقل الأخبار الواردة على لسان قواطي الساحات المقرفة...

عاد باقي أنت تألف كتاب في الجرح والتعديل وفقا لمواصفات الألفية الجديدة عشان تمحص صحيحي..:)

مشروع حلو ويكسب ذهب ويشغل الفاضين من هنا وهناك...صح؟؟:)

تحياتي ياخالد ..ياخوفي يكون ممتعض يمتعض علينا همن يتهمنا بسرقة مسار الموضوع... اويلاو...!!


لا يسمى صحيحاً إن حوى السند مدلسة تنقل عن قوطي ما لم يقل !

ممتعض
16-03-2005, 06:57 PM
بسم الله ..نفتتح ردود ص 2 :)

سهيل اليماني :
وهذا " قرندلي صالح للاستعمال النتي :D: فهل نضيعه ..؟
ودونكم هذه الذبة التي سيجدها - إن شاء الله - تذب عن وجهه النار . اضغط هنا (http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=93533)

تحياتي يا أسير اللصوص !


المتئد :
والشكر موصول إلى مقامك الكريم أيها الكريم المبارك : مبارك :)


عبدالله الشدوي :
معدنك الطيب رفعك مكاناً علياً ..!
ومودة الخير والوئام للناس لا تدل إلا على طيب محتد ، وسمو عنصر !
أكثرك الله ..!

تجاعيد :

مداخلتك تكتب بماء الذهب ..!
نعم المسألة مختلطة جداً بين النفسي ، والحكم الشرعي ..!
لكن الموضوع فقدنا السيطرة عليه ..!
لعلي أستجمع شيئاً من أريحيتي وأعود لنتدارس بكيف المخرج من هذه الإشكالية بين خوف النفاق ، ورغبة فعل الخير ..!
أنا وقعت بها ..بدليل ( مجاهرتي) ..ثم يقال انها مشكلة لا تستحق الدراسة ..!
من كان عنده فضل فكر ورؤية ..فليمدد إلى افهماننا ..فإننا لها بالأشواق !

المتطرفة :
ما اخبار والدك " هـ د ا ج " :)
ربما زاويتك غير زاويتي ..لكن نتمنى ألا نتطرف ..يميناً أو يساراً ..فحب التناهي شطط وخير الأمور الوسط !
تحياتي أختي الكريمة .

مستر ساخر :
صدقني بأني أرى إخوتي لم يتطرفوا بحقي ..!
لكن ساءني ان الموضوع لن يعود :(
أشكر لك دخولك السجن بقدميك ..فتخلص إن استطعت :z:

تحيتي وتقديري .


الفارس مفروس :

أنت من الأكثر أهمية هاهنا :)
كنت أعلم انك تمارس دوراً مشبوها في الذود عني ;)
فابن الوز عوّام :rolleyes:
ألا تعتقد بأن سبب طيشي صغر سني )k



بدأت الصفحة بـ " سهيل " وانتهت بـ " مفروس " ..وبينهما أكارم ..!
الممتن / ممتعض .

ممتعض
17-03-2005, 08:14 PM
فدائية :

حولها ندندن ..!
بارك الله فكرك وعملك .
تقبلي تحيتي وتقديري لفهمك المراد جلياً .

أبو عبدالعزيز :

باركك الله .
إضافة رائعة من أخ رائع وسطي .
نعم ..كم من موقف كموقف منتدى جدة الاقتصادي ما أقعد أهل الغيرة إلا " ماني مطوع " !
نعم ..كم من متقهقر قهقرته تخالط الخير في الشر عنده، ليستغلها الشيطان بقاعدة " خربانة خربانة" !!
وقد قال بعض السلف فيما معناه : من ترك العمل خشية الرياء فقد وقع في الرياء ..!
ليباركك الله أيها الفاضل .

إن :
استثناء في الرد على الأخت " إن " !
لو كان كل النساء مثلك ....أكملي البيت :)
بالفعل ما شاء الله تبارك الله ..وعي ..فهم ..وسطية ..براءة من المعصية ..تفعيل وإضافة !
كنا قبلك في " يا خي ماني مطوع " ..وصرنا بعدك في " يا خي أنت مطوع " !
أجدني كثير تبجيل لعقلك أيها الأخت لنا في الله .

نور:
لحرفك من رمزك نصيب !
أشكرك ..وأبادلك حباً في الله بحب .

لك الطف ما أعرف !

سهيل وبنادر2 :
ضفوا قشكم وعلى برا e*
تحياتي لكما وأنتما هكذا :)

أنا وأنت :
أزكى التحايا لمقامك وفضلك .

ضيف خفيف :
ليتك تتحول إلى ضيف ثقيل !
فمثلك لا يمل منه .
أشكرك غير قليل .

انتهت ص3..وإلى لقاء مع ص4 .
:)

ممتعض .

ابوهايل!
18-03-2005, 06:36 AM
نزل الكتاب على سبعة احرف,,,
كي تعيه العرب قاطبة وتفقهه ولو شاء الله لانزله على حرف واحد,, ولكن رحمته وسعت كل شي,,

وهنا الايمان بضع وسبعون شعبه,, كي يتمكن جميع المسلمين من الضفر ولو بشعبة واحد ولو شاء الله لجعلها شعبة واحدة,,, ولكن رحمته وسعت كل شي.:)

مقالك مليء بالدرر ,فكر سليم متزن ,,
جعلنا الله واياك من عباده الصالحين ورحمنا من حيث لا نحتسب :)

اخوك
ابوهايل

ممتعض
19-03-2005, 08:28 PM
ما بالنا نذكر وباستحضار كثير قول رسول الله عليه الصلاة والسلام "وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالاً يهوي بها في جهنم " !
وفي المقابل لا نتذكر الجملة التي سبقتها في نفس هذا الحديث القائل "إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالاً يرفعه الله بها درجات"
فالحديث نص سياقه كما في البخاري : " إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالاً يرفعه الله بها درجات، وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالاً يهوي بها في جهنم" .
ممتعض.



-7-
وش ورانا ..ماحنا آعدين :D:

تزداد زاوية الإنحراف عن شرع الله في بلاد المسلمين نهايات الدولة العباسية . فكان لا بد من عقاب " إذا عصاني من يعرفني ، سلطت عليه من لا يعرفني " !
فكانت العقوبة هذه المرة على يد أوباش الدنيا ، وهمج الخليقة ، أعني بهم " التتار " !
فجاءوا من قبل المشرق أسراباً يُرى أولها ولا يُرى آخرها ،حتى ظن الظان انهم يأجوج ومأجوج ، من كثرة عديدهم ، وقوة بأسهم ، وتوالي انتصارهم ، وعظيم عقابهم .
فيدخلوا بغداد عاصمة الدنيا ، والحضارة ، والثقافة ، وقبل كل شيء الإسلام ! فيقتلوا الخليفة ، ويسقطوا الخلافة ، كأحد أعظم أحداث التاريخ الإسلامي على امتداده !
ولم يكتف هؤلاء البشر بما مصوه من دماء ، بل توجهوا غرباً إلى الشام ، ليدخلوا حلب ودمشق ، وينشروا الرعب بسطوة أسيافهم ، وقسوة قلوبهم !
وبعدها يرسل هالكهم " هولاكو" إلى سلطان المماليك الرسالة الصاعقة والتي منها : " من ملك الملوك شرقاً وغرباً ، باسمك اللهم باسطَ الأرض ورافعَ السماء .. يعلم الملك المظفر قطز ، الذي هو من جنس المماليك الذين هربوا من سيوفنا أننا جند الله في أرضه ، خَلَقنا من سخطه ، فسلِّموا إلينا تسلموا قبل أن تندموا ، وقد سمعتم أننا خربنا البلاد وقتلنا العباد ، فلكم منا الهرب ولنا خلفكم الطلب ، فعجلوا لنا بالجواب قبل أن تُضرِمَ الحربُ نارها وترميكم بشرارها ، فما بقي لنا مقصدٌ سواكم ، والسلام " .

فيجتمع قطز بالمماليك والعلماء ، ويتفق الجمع على الجهاد - أصلاً الأمة لم تكن تعرف إلا هو - ودفع المغول ، وحماية بيضة الإسلام .
ويخرج بـ 40ألف مجاهد ، وعند وصوله لقرية في مصر تدعى " الصالحية " خطب قطز بالأمراء فقال : " : " يا أمراء المسلمين ، لكم زمان تأكلون بيت المال وأنتم للغَزاة كارهون ! وأنا متوجه إلى الله ورسوله ، فمن اختار منكم الجهاد يصحبْني ، ومن لم يختر ذلك يرجعْ إلى بيته فإن الله مطلع عليه " .

إسلامنا لا يستقيم عموده *** بدعاء شيخ في زوايا المسجد
إسلامنا نور يضيء طريقنا *** إسلامنا نار على من يعتدي

ويسير قطز إلى فلسطين - أرض الملاحم - وهناك للتاريخ وقفة !
هناك وفي عين جالوت ، وفي شهر رمضان تقف محابر الدنيا ترتجف ،لتسجل ميلاد أمة ،وموت أخرى !
ويقف قطز يشجع الامراء والجيش ، وهو يرى أنه يقابل أناس ما هم بإنس ولا جن !
وينتهي اليوم الأول كانه للتتار ،والثاني كان سجالاً ، وحين جاء الثالث وكاد التتار أن يفعلوها ، وانكسر جيش المسلمين وانكشف ، حينها ترجل المظفر " قطز " عن جواده ورمى خوذته ، ليصرخ صرخةً خلدها التاريخ ( وااااااإسلاماه ) !!!

ليست بكلمة لم يلق لها بالاً يا سادة ! بل صرخة غيّرت مجرى الدنيا ، وجري التاريخ !
فلا يحقرن أحدكم من المعروف شيئاً !


ممتعض .

السناء
22-03-2005, 08:55 PM
الممتعض أيها الفذ ..
تحية ..
دم بألف خير ..
لأول مرة في حياتي الإنترنتية أقرأ موضوع عن هذا المضمون الخلافي الشقاقي وأنتهي بكل سعادة وإغتباط ..أيها الرائع ..لو أملك لدرت المنتديات ونشرته في أرجائها ..

السناء ..

السناء
22-03-2005, 09:25 PM
يا رب لا أكون ثقيلة الدم على موضوعك أخي الممتعض ..

ولكني عدت !

عارف يا أخي دعوة الرسول الحبيب عليه السلام ما بدأت بالسلوكيات والمظاهر ..ولكن بالعقيدة والإيمان الحق ..والإسلام لله في كل كبيرة وصغيرة ..
وبعدها توالت الأحكام وهذا ليس بالشيء الجديد الذي أقوله ..ولكن حبذا نقتدي بمنهج حبيبي عليه السلام ..أتمنى كل رجال العالم يعفون اللحى لأنه أمر سيدي رسول الله عليه الصلاة والسلام ..ولكني لا أرفع الرجل بلحيته وأخفضه إن هو حلقها ..ولا ترفع الدعوة لله والقيام بدينه عنه إذا حلقها وتثبت عليه إن هو أعفاها ..فسبحان الله ...وقس على ذالك كل شيء بما فيه المعاكسات التلفونية ..:y:

ليتنا نجتهد ونعمل وندعو إلى الله بقدر ما نقف على هفوات وعيوب ونقائص وأخطاء بعضنا البعض ..
أصلح نفسك ..وادع غيرك ..ودع القافلة تسير ..


تحية طيبة للملتحي ولغير الملتحي ..للمنتقبة ولغير المنتقبة ..إلخ ...إلخ ..إلخ ...


بس سؤال مؤرقني منذ دخلت الساخر ..ماذا تعني كلمة مداشر !!!!!!:xc:

السناء
22-03-2005, 09:41 PM
معلش ..عدت مرة أخرى ..فكلما قرأت الردود على موضوعك ..تأخذني الحماسة ..

سامحني..

بعض من قريباتي كن تسألني كثيرا في أحكام الدين على أساس الإلتزام الظاهري والذي يظهركيظهرك شيخ تمام التمام:y: ..وعلى أساس أنني الشيخة الوحيدة في العائلة المبجلة /ظاهريا طبعا والقلوب عند الله / ..فكانت تغضب إذا أفتيتها "لا أدري .."فتقول بما معناه الضمني "إنت مطاوع .."f* ..

..مطاوع في حدود معرفتي في حدود علمي في حدود طاقتي وقدرتي ..وليس كل ملتزم شيخ يفتي أو قدوة يحتذى به أو مثال لا تشوبه شائبة ..

تحياتي ..وتوقع عودتي ..:D:

أحمد عبدالله
23-03-2005, 02:17 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ الحبيب " ممتعض "، جزاك الله خيراً على هذا المقال القيّم.

أنت كذا :kk .

انشغلت فترة من الزمن عن المنتدى، وعند العودة، قلت : ماذا حلّ بأخي الفاضل " ممتعض ".

تسجيل الدخول >>> ممتعض في أحد الردود للكاتب المبدع " فتى الأدغال " >>> الملف الشخصي >>> مواضيع مكتوبة بواسطة ممتعض >>> قِراءة لأول موضوع بالقائمة >>> حالة سعادة و فرح >>> حالة إنتشاء >>> حالة إجلال لشخصِكم الكريم >>> رشفة من Coffee :g: >>> الدعاء لك بالخير >>> الإطلاع على الردود >>> ردود " خنفشارية " لا تفهم أن المقال يقول: مانت بملتزم، هذا لا يعني أن لا تفعل الخير، فمعا مداومة الخير سوف تتخلص من هذه الأخطاء بحول الله >>> خروج البغض عن مضمون المقال القيم، الى إستهداف الكاتب !! و أقول من الغيرة ما قتل.:D: >>> قلت في نفسي: لقلم " ممتعض" الكثير من المُحبين و المُتابعين، لله دره، قافلته دائماً للأمام تسير.

طبعاًَ، أكيد تذكر ذلك الموضوع المشؤم الذي كتبتُه !وماذا جرى بعد ذلك، و السبب أن بعض من إخواننا " مختزلي الدين " في شخصهم الكريم و فئتهم_ يُذكروني بجماعة التوعية الإسلامية في مدارس الثانوية، حيث المهم الشكل الخارجي ليتم قبولك ، على الأقل في المدرسة التي إنتسبتُ لها _ ، فيروا في كل شخص يتكلم في أمور تتعلق بالمظهر الخارجي و أنه مخالف لذلك في شخصة و لكن مُدرك لخطأه و هذا لا يمنعه من رفع عقيرته بالحق ; أنه مجاهر !! " تباً للعقول السقيمة عندما تفهم بمزاجها ".

و من ثم ترُد أنت و تبين وجهة نظرك التي لا تحتاج الى شرح، و معا إحترامي بدأت كــ " طالب صكوك الغفران منهم ! " ، رفع الله قدرك و أعذرني على التشبية، ثقافتي غربية:D: ، بس أقسم بالله أحب الصالحين :m:، و ينفر قلبي من تلك الفئة التي تقول لهم " ثور " فيرُد " إحلبوه " !!، الذين يرونا صفر على الشمال لأنهم ببساطة " مختزلي الدين في أشخاصهم".

لي ملاحظة قد تفيدك مستقبلاً، و تحفظ من صحتك, و أنت منكب على بعض الردود تتعب عيناك و ظهرك على غير فائدة تُرجى !! ، النصيحة هي : هنالك من يعقب على كلامك، و كلامه دون مستوى الرد، و كونك كاتب كبير أحبه و أحترمه لأسباب شخصية، أقول لك " أنت مبدع "، فلا تلتفت لِتلك الردود، و أنظر الى الكتاب الكبار في طُرق الــ" Ignore "، لمن يقرأ المقال بالمقلوب، أو يفسره على مِزاجه !.

دُمت لنا يا " ممتعض " أحد أبرز الأعلام في منتدى الساخر. :u:


أخوك المُحب.

أحمد عبدالله
:y:

الفارس مفروس
23-03-2005, 08:24 PM
فتان أنت يا ممتعض *b !؟

لاحظ أن بعض الردود قد مالت حيث تهوى الأنفس وتفهم :e:
ومع أن هناك مَن فهم مِن كلامك تطرفاً يسارياً.. إلا أن أصحاب الرفض اليمينى كُثر.. وفى هؤلاء مكمن الخطورة.. لأنهم يبحثون عن "صك الأيزو" بصلاحيتهم وفساد الغير ! *b .. وتصفيق حار إن أمكن !

فلا أقل من حزمٍ أنتظره من مثلك ;)
أخوك المحب

ممتعض
23-03-2005, 08:45 PM
فتان أنت يا ممتعض *b !؟

لاحظ أن بعض الردود قد مالت حيث تهوى الأنفس وتفهم :e:
ومع أن هناك مَن فهم مِن كلامك تطرفاً يسارياً.. إلا أن أصحاب الرفض اليمينى كُثر.. وفى هؤلاء مكمن الخطورة.. لأنهم يبحثون عن "صك الأيزو" بصلاحيتهم وفساد الغير ! *b .. وتصفيق حار إن أمكن !

فلا أقل من حزمٍ أنتظره من مثلك ;)
أخوك المحب
أخي الدكتور / محمد
مسألة أن تُقرأ الحروف بالأمزجة فهذا أمر لم يسلم منه كلام الله ولا كلام رسوله !
" أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض " !
وممتعض قد قال حتى بحت حنجرته الذهبية بأن المشاركة هي لغير الملتحين أن التحوا فإن لم تلتحوا فإن هذا لا يعفيكم من أن تقدموا شيئاً !
فماذا أفعل أكثر من هذا ؟
ودونك ردي على الأخت الكريمة الفاضلة " بنادر2" فقد قلت كثيراً فيه !
وكم من مقصر تقرأ عليه " إن الله شديد العقاب " فيقرأ عليك " إن الله غفور رحيم " !
فأنا لم أقل بأن حلق اللحية حلال !
ومشاركتي عنوانها " يا خي ماني - يعني غير- مطوع " ! فهي إذن موجهة لغير أهل سيماء الخير والصلاح !
صدقني لا مزيد عندي !
ومن كان ذا فضل فإن الله يجزي المتصدقين :)

تحياتي وتقديري .

ممتعض .

الفارس مفروس
23-03-2005, 08:59 PM
أيها العزيز.. هون عليك
حسبتك عصىّ الغضب.. فلم لا وأنت بشر تبحث عن الخير !
ما أردت قوله لك ببساطة أن هناك من يدخل إلى جوارك مهنئاً مبجلاً
بغية توقيعك على هذا "الصك" المشبوه.. وأفهم أنك لم تقل وما دعوت لغير الصواب..
وأعلم أن الأفهام تعشق ما أشربت من هواها
إلا أنى أذكر أخى الكريم بأن هناك نوع من المسئولية والإلتزام تجاه ما نكتب
إذ أفترض أن من يكتب شيئاً ، خاصة ذاك المتشابه غير المحكم ، فعليه أن يتوقع جانباً من ردود الأفعال.. وتصور لعقلية المخاطبين.. لا لشئ إلا ليحيط فكرته بسياج.. كى لا ينزلق فى رخوها من وجد ضالته بين الثنايا والسطور.. وما أكثر هؤلاء !.. ونحن كما تعلم نخاطب المارة فى الشارع !

وأنت ما قصرت يا سيادة "اللا مطوع" :p
وإنما دعَوْتُـك لتصحيح الفكرة ولو بشكل متكرر مع كل رد.. كى لا يصير كلامنا باباً يلجه الناس يوم القيامة إلى مغفرة الله بجهلهم ، ويغلق دوننا !

لك حبى وتقديرى
:m:

ممتعض
24-03-2005, 08:56 PM
الحبيب أبا ( ... ) هو اسمه إيه المحروس ؟ :)

لا تخف يا أخي فلست بالشديد ذي الصرعة :p
وإنما هو مبدأ ( غُلب حماري) كما يقول المثل المصري :p

كلامك صحيح عن مسئولية الكاتب في حفظ قمرة قيادة موضوعه من ان يقودها غيره لغير المحطة التي يريد النزول بها هو !
ماسبق في ردي كانت زفرة عاجز ، وعَطلة عقبة كؤود لحماري ( قلمي ) :) ! سنستأنف بعدها الضرب على خاصرته ليسير كما عودك .

تحياتي واعتذاري عن حماري .

:m:

ممتعض .

السناء
24-03-2005, 09:15 PM
لماذا تفترض أنك تخاطب المارة في الشارع:i: ولماذا تفترض أنهم لم يفهموا المقال كما هو :rolleyes: ..ولماذا لا تقومون بتحديد نوعية الأعضاء الذين يجب أن يقرأوا مقالاتكم .:z:

ممتعض
24-03-2005, 09:27 PM
لماذا تفترض أنك تخاطب المارة في الشارع:i: ولماذا تفترض أنهم لم يفهموا المقال كما هو :rolleyes: ..ولماذا لا تقومون بتحديد نوعية الأعضاء الذين يجب أن يقرأوا مقالاتكم .:z:

^^
^^

الفارس مفروس كلم :p

هذه لم أقلها ولم تسؤني :D:
والذي قالها هو الأولى بالرد .

تحياتي أختي الكريمة . وتأكدي بأن الفارس إنما قصد المخافة أن تفهم بغير ما أريد لها .


ممتعض .

السناء
27-03-2005, 09:04 AM
لا بأس إن لم يرد الفارس على بعض المارة:D: ....ولكن ما أريد قوله أخي الكريم وأعذر تطفلي على موضوعك هو أن مقالتك لا تشوبها شائبة ولكنه الخوف دائما من طرح جيد جديد يجمع ولا يفرق ..المشكلة أصبحت مسألة مقاسات ..كم قياس ثوبك يكون قياس تدينك ..وأين مقياس لا إله إلا الله في القلوب..ومن منا يستطيع قياسها بالله عليكم !!

حسنا فلنضع اللحية جانبا وإن كانت شجاعة منك طرحها مما أكبرته في نفسي لأنه بالذات مدار خلاف دائم
لم أسمع أن أحد يبيح حلق اللحية إباحة ولا حتى بعض الدعاة الذين اعترفوا بخطأهم أمام الملأ أجمع ..ولكن لطالما قرأت وشهدت عن تغريم وإتهام وإدانة لحليق اللحية وفي تلك النقطة بالذات يقفون طويلا طويلا طويلا حتى لتخالهم لا يبارحون ..كل شيء يسير للأمام إلا هاذ النقاش الذي كان يقف ويوقف ويعطل الكثير الكثير ..إلى متى !!
وكما ذكر في المقال فإن البعض يجد مسوغا للتنحى عن حمل هم الأمة والذود عنها بدعوى عدم الإلتزام ..طبعا فلقد تم إقصاءه بعيدا أثناء العراك الجدالي العقيم !

هل نستطيع أن نفهم فقه الأولويات ..ونعرف كيف نعرضها على العامة دون توجسات وتخوفات من أنهم لن يفهموا ما يراد !!!
لماذا نتعمد الشدة والحزم الذي قد يفرق ويخلط الأولويات ويوجد خطوط دفاع وهجوم في وقت نستطيع أن نكون أكثر لينا وأكثر تفهما لكثير من الظروف والأوضاع والمواقف التي تبرر للبعض الخطأ والمعصية والتقصير ..ولسنا نؤيدهم عليها بالطبع .

إحترامي لكم جميعا
ورأي يحتمل الخطأ أكثر فسامحونا

راعى الزين
27-03-2005, 10:04 AM
شكرا الف على المشاركه

الفارس مفروس
27-03-2005, 10:12 AM
هل نستطيع أن نفهم فقه الأولويات ..ونعرف كيف نعرضها على العامة دون توجسات وتخوفات من أنهم لن يفهموا ما يراد !!!


الأخت الكريمة.. حياك الله

ما قصدته باننا نتكلم فى شارع عام كان بسيطاً.. فلو تحدث أحد ما فى مكان محدد.. ولنقل فى الجامعة.. يخاطب مجموعة مميزة من الناس.. وأقصد بالتميز هنا أى مختلفة.. محددة بمواصفات معينة تميزها عن غيرها.. ففى هذه الحالة سيعلم المتحدث مسبقاً -إلى درجة كبيرة- ردود افعال المخاطَبين ومدى إستيعابهم لبعض الأمور بناءً على معرفته بهذا التميز الذى ذكرناه !

أما النت.. فهى كالشارع العام المزدحم.. يمر فيه العالم والجاهل.. والذى يعى من الكلام مراده والذى لا يفهم إلا ما أشرب هواه.. وكثير كثير من الخليط البشرى الذى يصعب تمييزه أو تحديد شكل ردود الأفعال أو القدرة على إستيعاب فكرة الكاتب التى اراد بثها فيهم !

ولا أعنى هنا بشارع عام أىَّ إنتقاص من المشاركين.. وإنما مجرد وصف لحالة الكتابة فى النت من إختلاط الأفهام فيها بشكل كبير ، يجعل من فهم الفكرة على مراد كاتبها بشكل متساو أمراً مستحيلاً (على الأقل عملياً) !

أما عن فقه الأولويات.. فهذه لا أفهمها ايتها الغالية !
فما علاقة اللحية بفقه الأولويات ؟!.. وهل إعفاء اللحية للرجال يستلزم وقفة وموازنة فقهية للأولويات التى يتحتم على المسلم فعلها !.. كلام عجيب وربما أنا الذى لم أحسن الفهم !

هل ترين فى حلق اللحية أى مصلحة مؤجلة لأى مسلم إلا من كان مضطراً مطارداً أو به اذى من شعره !
كلامك بحاجة لتدقيق لأنى (بإعتبارى أحد المارين فى الشارع) لم أفهم ما تقصدين !!

الحبيب ممتعض كتب هنا كلاماً خلاصته.. من كان منكم بلا لحية (تقصيراً من نفسه) فلا يتركن أمر دينه ولا يقولن أمر الدين ليس لى بل هو لغيرى ، وإنما هو مطالب.. مُخاطب من قِبل الشارع (رغم تقصيره) بأن عليه أن يسارع بالعمل لخدمة هذا الدين ولا يتردد.. عسى ربه أن يشرح صدره للخير ، ويعينه على الإتيان بما هو ثقيل على نفسه من السنن والإتباع .. ليس إلا !!

أما أن يفهم من كلام ممتعض أنها دعوة لنبذ هدى الرجال والصالحين ، ثم المسارعة فى (خدمة) الدين بشكل سبور.. وأكثر عصرية.. لأن اللحية تخلف.. أو لأن اللحية ليست هى الضابط للإيمان.. أو لأن البعض يفضلونها ناعمة .. فكل ذلك مما لم يحتمله كلام السيد الممتعض رحم الله والديه !

ونفس المنطق يقال لمن إنتقص من النقاب أو الحجاب.. فإن لم يكن الحجاب الكامل دليلاً ظاهراً على الدين.. فما الذى يكون كذلك ؟!.. ولماذا الخلط بين الظاهر والباطن.. فالباطن لا يعلمه إلا الله.. يستوى فى ذلك كل الناس.. أما الظاهر فهو من شعائر الدين.. وإن لم يكن فيها خير أقله حض الناس على التميز عن الكفار فلم أمرنا الشارع به ؟!.. أم هل يعجب الناس أن نكون مسخاً يتبع سنن الذين من قبلنا فى لباسنا وشرابنا وعجمة لساننا !!؟.. ما قلنا ولم يقل أى عاقل أن المنتقبات معصومات منزهات من الخطأ.. فهذا من درب الحماقة.. وإنما نقول لمن فعلت ذلك ولبست عباءتها أنها ألزمت نفسها بالخير.. ولها تلك المفضلة عند من لا يُضيع الأعمال.. وإن أخطأت وأخطأت وزلت وعصت !!.. فلها تلك وعليها ذلك !!؟

فهل معنى الكلام أن المتبرجة هى التى تمثل الإيمان !!
لا افهم هذه الخزعبلات الفزلكية..! الخطأ.. والزلل.. والمعصية.. من متلازمات الخلق.. ووقع فيها من كان شراك نعالهم يعادل خمسين منا.. فما لنا لا نزن الكلام قبل التفوه به !!

ولك خالص الود
أخوك

ممتعض
27-03-2005, 10:31 AM
ألا وإني أقول بملء فمي بأن حلق اللحية دلالة على نقص في الإيمان .
وأنها معصية ، وأن من استهزأ بها كفر - إلا إن يكون مانع يمنع تكفيره - !
وألا وإن فكرة المقالة بأن نقص الإيمان لا يعني ترك شعبه الأخرى كلها ..!
والله أعلم وأحكم ..والخير أردت ..ولست بحمد الله نادم على كتابة هذا الموضوع ، ولو استقدمت من عمري شيئاً لكتبته ثانية بلا نقص ولازيادة .


ممتعض .

السناء
27-03-2005, 11:07 AM
الأخت الكريمة.. حياك الله

ما قصدته باننا نتكلم فى شارع عام كان بسيطاً.. فلو تحدث أحد ما فى مكان محدد.. ولنقل فى الجامعة.. يخاطب مجموعة مميزة من الناس.. وأقصد بالتميز هنا أى مختلفة.. محددة بمواصفات معينة تميزها عن غيرها.. ففى هذه الحالة سيعلم المتحدث مسبقاً -إلى درجة كبيرة- ردود افعال المخاطَبين ومدى إستيعابهم لبعض الأمور بناءً على معرفته بهذا التميز الذى ذكرناه !

أما النت.. فهى كالشارع العام المزدحم.. يمر فيه العالم والجاهل.. والذى يعى من الكلام مراده والذى لا يفهم إلا ما أشرب هواه.. وكثير كثير من الخليط البشرى الذى يصعب تمييزه أو تحديد شكل ردود الأفعال أو القدرة على إستيعاب فكرة الكاتب التى اراد بثها فيهم !

ولا أعنى هنا بشارع عام أىَّ إنتقاص من المشاركين.. وإنما مجرد وصف لحالة الكتابة فى النت من إختلاط الأفهام فيها بشكل كبير ، يجعل من فهم الفكرة على مراد كاتبها بشكل متساو أمراً مستحيلاً (على الأقل عملياً) !

أما عن فقه الأولويات.. فهذه لا أفهمها ايتها الغالية !
فما علاقة اللحية بفقه الأولويات ؟!.. وهل إعفاء اللحية للرجال يستلزم وقفة وموازنة فقهية للأولويات التى يتحتم على المسلم فعلها !.. كلام عجيب وربما أنا الذى لم أحسن الفهم !

هل ترين فى حلق اللحية أى مصلحة مؤجلة لأى مسلم إلا من كان مضطراً مطارداً أو به اذى من شعره !
كلامك بحاجة لتدقيق لأنى (بإعتبارى أحد المارين فى الشارع) لم أفهم ما تقصدين !!

الحبيب ممتعض كتب هنا كلاماً خلاصته.. من كان منكم بلا لحية (تقصيراً من نفسه) فلا يتركن أمر دينه ولا يقولن أمر الدين ليس لى بل هو لغيرى ، وإنما هو مطالب.. مُخاطب من قِبل الشارع (رغم تقصيره) بأن عليه أن يسارع بالعمل لخدمة هذا الدين ولا يتردد.. عسى ربه أن يشرح صدره للخير ، ويعينه على الإتيان بما هو ثقيل على نفسه من السنن والإتباع .. ليس إلا !!

أما أن يفهم من كلام ممتعض أنها دعوة لنبذ هدى الرجال والصالحين ، ثم المسارعة فى (خدمة) الدين بشكل سبور.. وأكثر عصرية.. لأن اللحية تخلف.. أو لأن اللحية ليست هى الضابط للإيمان.. أو لأن البعض يفضلونها ناعمة .. فكل ذلك مما لم يحتمله كلام السيد الممتعض رحم الله والديه !

ونفس المنطق يقال لمن إنتقص من النقاب أو الحجاب.. فإن لم يكن الحجاب الكامل دليلاً ظاهراً على الدين.. فما الذى يكون كذلك ؟!.. ولماذا الخلط بين الظاهر والباطن.. فالباطن لا يعلمه إلا الله.. يستوى فى ذلك كل الناس.. أما الظاهر فهو من شعائر الدين.. وإن لم يكن فيها خير أقله حض الناس على التميز عن الكفار فلم أمرنا الشارع به ؟!.. أم هل يعجب الناس أن نكون مسخاً يتبع سنن الذين من قبلنا فى لباسنا وشرابنا وعجمة لساننا !!؟.. ما قلنا ولم يقل أى عاقل أن المنتقبات معصومات منزهات من الخطأ.. فهذا من درب الحماقة.. وإنما نقول لمن فعلت ذلك ولبست عباءتها أنها ألزمت نفسها بالخير.. ولها تلك المفضلة عند من لا يُضيع الأعمال.. وإن أخطأت وأخطأت وزلت وعصت !!.. فلها تلك وعليها ذلك !!؟

فهل معنى الكلام أن المتبرجة هى التى تمثل الإيمان !!
لا افهم هذه الخزعبلات الفزلكية..! الخطأ.. والزلل.. والمعصية.. من متلازمات الخلق.. ووقع فيها من كان شراك نعالهم يعادل خمسين منا.. فما لنا لا نزن الكلام قبل التفوه به !!

ولك خالص الود
أخوك

كيف تجدني أختلف معك في كل هذا ..!
هل حقا قرأت ردودي !!
وهل أحسنت الظن فيما قرات !
أما عن المارة ::أنا عبت عليكم الحديث عن المارة /وأعرف ماذا تعني المارة /هكذا أمام الجميع لكنت تستطيع نصحه في ركن آخر ..وعلى كل هذا يخصكم وما كان علي أن أهتم ..

أما فقه الأولويات يا سيدي العزيز وحسمبا فهم عقلي القاصر /إذا أردت أن تبني إنسان مؤمن هل تبدأ باللحية؟
وهل إذا أردت أن تحكم على إنسان تحكم عليه باللحية؟

والله في كل ما ذكرته حضرتك لا أجد نفسي أختلف معك في شيء ..ولربما كتاباتي هي السيئة والتي حالت دون أو أوصل الفكرة ..
ولا أفهم لم تقولني ما لم أقل ..قد لا تمثل المتبرجة الإيمان ولكنها قد تحمل الكثير منه
وأسأل الهدى والعافية للجميع ..


تحية طيبة أخي ..

الفارس مفروس
27-03-2005, 11:44 AM
كيف تجدني أختلف معك في كل هذا ..!
هل حقا قرأت ردودي !!
وهل أحسنت الظن فيما قرات !
أما عن المارة ::أنا عبت عليكم الحديث عن المارة /وأعرف ماذا تعني المارة /هكذا أمام الجميع لكنت تستطيع نصحه في ركن آخر ..وعلى كل هذا يخصكم وما كان علي أن أهتم ..

أما فقه الأولويات يا سيدي العزيز وحسمبا فهم عقلي القاصر /إذا أردت أن تبني إنسان مؤمن هل تبدأ باللحية؟
وهل إذا أردت أن تحكم على إنسان تحكم عليه باللحية؟

والله في كل ما ذكرته حضرتك لا أجد نفسي أختلف معك في شيء ..ولربما كتاباتي هي السيئة والتي حالت دون أو أوصل الفكرة ..
ولا أفهم لم تقولني ما لم أقل ..قد لا تمثل المتبرجة الإيمان ولكنها قد تحمل الكثير منه
وأسأل الهدى والعافية للجميع ..


تحية طيبة أخي ..

أختى الطيبة..

حتى لا نوغل فى ما لا يسعنا الجدال فيه.. أقول لك : سعيد أننا متفقون.. ولم افهم من كلامك سوى أنك حريصة على الخير تريدينه لنفسك ولإخوانك.. وما كان حديثى لك إلا ليسمعه الجيران :p

أيضاً..
هل قال أحد أن أول منازل الإيمان لحية :l:
لم اقل ذلك.. ولم أسمع بذلك.. ولا أظن أن هناك من دعا لذلك ، إلا المتندرون بها على سبيل الإستهزاء !
وإذا قلنا لهم ذلك قالوا وأين التوحيد من اللحية !!.. ولو كان التوحيد مستقراً فى قلوبهم لكانت الجوارح تسعى لطاعة الله ولو حبواً !
فهناك معالم للإيمان معروفة مفهومة مطالبين بتحقيقها !
لكن ما أعجب له أختاه هو مطالبة البعض باستثناء اللحية -تحديداً- من أعمال الإيمان !.. وكأن أعمال الإيمان جميعها قد إستوفت وإكتملت.. بلا لحية !!
سواء أتت اللحية فى أول الإيمان أو فى آخره.. أو حتى زحفت على بطنها فى الوسط .. المهم أنها لا تعجب البعض.. ولا هى دليلاً ولا عملاً ولا شعيرة.. الخلاصة ليست بشئ !!..

فأقول أنها عمل من أعمال الدين.. هدى الأنبياء وأمر رسول رب العالمين.. ليست هى كل الدين.. وإنما هى من الدين.. ومن حكمة المولى فى تشريعه أن جعل من الدين ما هو سمت ظاهر ، لينشر بين الناس الهُدى وحب الخير ، ولو إقتصر الدين على أعمال الباطن لكان المجتمع بلا ضابط ولا سمت عام يشيع الخير فى الناس.. ويحضهم على فعل الخيرات !

أما متى تأتى اللحية !
فهذا سؤال سفسطى لا أفهمه.. إذ أن مسالة التوقيت فى الإتيان بالطاعات كلها مبنية على المسارعة والمبادرة والمسابقة وليس التراخى ، أما أن تكون الطاعات محددة بتوقيت زمنى بناء على جدول إيمانى محدد.. هل ألتحى أولاً أم أجاهد نفسى على قيام الليل قبل ذلك.. أم هل أتصدق أولاً أم أصلى النوافل.. فهذا من السخافة بمكان لم أسمع به فى مجالس العقلاء !.. فالإنسان محاسب بما يطيقه وما يستطيعه فى الوقت الزمنى تلو الآخر .. بمعنى.. أنى أستطيع الآن الصلاة فى جماعة ، والتصدق ، والأمر بالمعروف ، وأمر اهلى بالصلاة ، وإطلاق لحيتى.. إذن فهو فى حقى واجب إتيانه (على إختلاف مراتب الأمر والنهى) وعلىّ فعله الآن بلا تراخى.. الآن وليس تبعاً لمسودة الشيطان التسويفية !..

أما ما خرج عن حدود الطاقة فى زمن ما ، فليس مطلوباً فى حينها ولا يدخل فى المحاسبة لأنه لا قدرة له عليه.. بمعنى.. أنى لا أملك ما أزكى به ، أو أنى شخص مطارد مضيق علىّ فى وطنى فاضطررت لحلق لحيتى حتى حين ، أو لا أستطيع النهى عن منكر لعدم الإستطاعة.. فلست بملوم فى هذا الأمر !!

أما من استطاع فعل الطاعة أو الإتيان بالأمر إستطاعة حسية ولم يفعل فهذا هو التقصير.. وأمره يدخل فى أبواب كثيرة ما بين مقر بتقصيره ونفسه غالبة له ، وبين مستهزئ معرض لا خلاق له !!

ولك تحياتى

السناء
27-03-2005, 06:06 PM
الحمد لله إلي جت على قد كدة ..
شوف بئا يا سي مفروس أنا آخد الحتة دي
سعيد أننا متفقون.. ولم افهم من كلامك سوى أنك حريصة على الخير تريدينه لنفسك ولإخوانك.. وما كان حديثى لك إلا ليسمعه الجيران
وأطلع من هنا براءة ..
كان مالي أنا والشوارع والمارة ويللي ببهدلوا بالجيران ..كان مالي بس..:n:

نراك يا فخامة الفارس ..*b

ممتعض
27-03-2005, 06:48 PM
الشريف الشرقي :
أهلك في انتظارك ،، فعد !

أهلك في الساخر طبعاً :)

شاملي :

حياك الله أخي الكريم ..وآنسنا مرورك .

فقير جرجور :
نعم الإضافة إضافتك .
نسأل الله الإخلاص لوجهه الكريم .


خالد إبراهيم :
أكذَبُ الأسماء اسمك ، لكن حرفك من أصدق الحروف !
لمثل دعائك اتعرض ..فشكراً على فهمك ونقائك !
وبالمناسبة أيها الأجل الأفخم ..تسجيلك منذ 2002 والمشاركات فقط 4 :cd: ونصفهن لي ! :m:
أشكرك ثم أشكرك ثم أشكرك . وجزاك الله من خالد خيرا ..ولك بمثل .


الحنين :
أشكرك عبق حضورك . وبالمناسبة فهناك كلمة يطلقها البعض بحُسن نية من أن اللحية شكل !
اللحية دين وتعبد . والدين ليس فيه لُب وقشور . ولن يمنعني كما لم يمنع شيخ الأُدباء وأديب المشائخ علي الطنطاوي تقصيره من أن يقول الحق ولو على نفسه !
نسأل الله أن نكمل الواجبات كلها قريباً غير بعيد .

الكريم ( أبو سفيان ) :
بدءاً ..فالشكر لحضورك ووصولك ..
والحق بأن حرفك دوماً يأتي حاسماً لذيذاً ..وهذه المرة شكراً له :)
وبمناسبة مداخلتكم الكريمة فالحق بأني سأقول ما قلته أنت ولكن هناك امور ..
منها بأن مسألة التصنيف وإن كانت ليست بذات الدقة العالية إلا انها - كما أظن - شرٌ لابد منه ! أو لنقل بأنها في أحايين أُخر عُرفٌ سائد ، والسلامة منه صعبة وشاقة .
الشيخ ابن عثيمين يرى بأن الأولى بأن يُقال مستقيم . فدلالتها لها ناحية أكثر وجاهة وأكثر تحديد .
ولنتجاوز شيئاً لن نتجاوزه ولو حرصنا :)
تحدثت أيها الكريم عن مسألة عدم استساغتك مصطلحات حديثة كـ " الأدب الإسلامي - النشيد الإسلامي - زواج إسلامي ..الخ " .
وهذه نقطة صحيحة ، بل إني أرى هذه المصطلحات وبالذات في بلادنا إنما هي تضر بتيار من تنتسب إليه !
فبلادنا لا تعرف غير الإسلام عقيدة وشريعة ونمط حياة ، ومعنى ميلاد هذا التحديد يؤدي للاعتراف بتيارات أخرى تكافح من أجل الاعتراف بوجودها منذ عقود !
ولكن .. ألا ترى بأن وجود خيارات أخرى وطرح آخر ساهم - تفسيراً لا تبريراً - في وجود مثل هذه المصطلحات !
أنا أعترف بأني مع كلمة " إسلامي " في الدول الأخرى والتي تتكاثر فيه الخيارات غير الإسلام ، ولكني هاهنا وإن عاديت استخدام هذا المصطلح إلا أني أطالب بالقضاء على منافسيه :)
هناك مسألة " الصحوة " وضرورة تجاوزها للانغلاق على نفسها وتوسيع دائرة المشاركة الشعبية :)
كلامك صحيح مع أنه مثل كلامي يلمس أسلاكاً مكشوفة :)
وأنا يدي بيدك في هذه أيها الجزل التفكير .ولكن وتحقيقاً للعدل فإن الصحوة في السعودية حققت نجاحات هائلة جداً وفي سنوات قليلة ، ولولا الظروف الدولية التي أحاطت بالمنطقة لربما اكتسحت كل شيء في فترة قصيرة .
وهناك أمر هام جدا جدا !
فلو سألنا أنفسنا : ما هي الصحوة ؟ أو لنقل من هم شعبها ؟
لكانت الإجابة أنهم أنا وأنت وزيد وعمرو ، بأخطائنا ونقصنا وطبع صحرائنا الجافة ، وهذه التوجه إنما هو شيءٌ حُبب إلينا فسلكناه ، كما قال أحمد بن حنبل عن ولوجه ميدان الطلب !
وفي نفس الوقت فأخطاؤها - أي الصحوة - مردها كما يرى داهية عصره ( سفر الحوالي ) لقلة الموجهين والمربين مقارنة بكثرة السالكين والمهتدين !
فحتى الصحوة لا نستطيع أن نحملها ما لا تتحمله كفاءاتها أصلاً ! فهي لازالت تحبو في طريق الفكر والتدبير !
أما مسألة ثالثاً :) فالحق بأنك وريت ولم تفصح :)
لكن أنا هاهنا بطور شرح شيءٍ حوله . كثير من الناس وعندما يطلع على رأي هو مخالف للمذهب هاهنا يظن بأن علماءنا الكرام كانوا يجهلونه ! أو أخفوه والعياذ بالله !
لكن المسألة وببساطة متناهية بأن - وإن كانت المدرسة الفقهية السعودية في نظري خير من يمثل العلم الشرعي بل والإسلام - العلماء في كل زاوية في أراضي الإسلام إنما ينطقون بمذهبهم ! وأكثر مدرسة فقهية تملصت من التقليد هي المدرسة الفقهية السلفية في السعودية ! وهذا ما يؤكد عليه علماؤها واحبارها كابراً عن كابر ! وكلهم يقولون بأنهم لا يلتزمون بمذهب أحمد وإنما مع الدليل ، وهذه مهدها لهم ابن تيمية قبل قرون !
يُضاف إليه بأن العلماء وطلبة العلم يفتون بما ذهبوا إليه ولا يذكرون الخلاف للمستفتي ! ولهم في ذلك قاعدة جميلة بأن الآراء كلها تُبث إذا كان المجال مجال طلب علم ، ويُقتصر على قول إذا كانت فتيا ! لأن المستفتي لا تهمه الآراء بقدر ما يهمه قول يجعله بينه وبين عقاب الله :) مضاف إليه مقدرة تمييز المستفتين للحق من عدمها التام احيانا أخر ، وكذلك فالمصلحة عدم تشويشه ، وحدثوا الناس على قدر عقولهم.
وبمناسبة ذكر عدم تقيد المدرسة الفقهية السعودية بالمذهب الحنبلي ، فتحظرني طُرفة قرأتها في إحدى الصحف عن محاكمة عالم مغربي في المغرب لمخالفته الفقه المالكي :)
والحديث ذو شجون .

شاكراً بعد كل ذلك لهذا الرجل الستيني :z: حلاوة هطوله على الكبد .
ولك أود وأجمل وألطف ما أعرف .

أريج نجد :
والشكر موصول لك أختي الكريمة .



مودتي للجميع / ممتعض .

أبو سفيان
27-03-2005, 11:20 PM
البرد والسلام : ممتعض ..

لا أظن هناك خلافا بين ما رميت إليه ، وحبوتُ نحوه، فالقضية واحدة بلاشك ..

وبدون لكن الاستدراكية التي كثيرا ما تشعر المستمع بما يكدر سمعه ونظره بعدها.. أقول بدونها ما يلي :

أولاً : مسألة إلحاق لفظ إسلامي ببعض الفنون والعادات وغيرها، لاشك أنها غير مستساغة لدي في هذه البلاد بلاشك أكثر من غيرها.
وإن كانت بلاد أخرى أقل ، بيد أن القضية ليست هنا، بل القضية هي في من يحق له إطلاق هذا النعت على أي مشروع، مما يجعل الكثيرين يظن الإسلام محشو في هذا النشيد الإسلامي والبنك الإسلامي و..إلخ
مع أنك تجد في كثير منها مخالفات شرعية، بعضها قد لا ينتطح فيه ( ديكان ) :p ، باعتبار فناء الكباش القادرة على المناطحة..
حتى لقد حدثني بعضهم عن ( دسكو إسلامي ، وفديو كليب إسلامي وتمثيل إسلامي ورقص إسلامي وهلم أسلمة )..
فأرى _ رغم قصور نظري _ أن ينزه الإسلام ومنهجه الكامل عن هذه الاجتهادات البشرية التي يعتريها كثير من الخلل والخطل ..!! ، وإذا كان لا بد من عبارة توحي بالبديل فاللغة أو سع من بحور الظلمات، فيستبدل بألفاظ من نحو ( أخلاقي ) أو غيره من الألفاظ الموحية .


ثانياً : في موضوع الفتيا، فإنني لم أقصد ما لمحته عينك ( الهدهدية ) لاعميت ولا كلت ..، بل قصدت ضرورة تبصير الناس بفقه الخلاف، وسعة الشريعة، وأن كلمة أحد علمائنا عن مسألة بأن الراجح فيها، لا يعني بذلك الرجحان المطلق من كل وجه، وأنها الحق الأوحد الذي يجب أن يصير إليه الناس فتصبح من رجحان غلى إجماع، بل مفادهم بها رجحان أدلة قول على قول بناء على قواعد الترجيح التي اعتمدها ولاحت له في قوله، فالرجحان يخصه ويخص مذهبه واجتهاده... لا ما يفهمه الكثيرون .
أما ما يتعلق باجتهاد علمائنا وخروجهم كثيراً عن مذهب أحمد فذلك واضح لدى بعضهم ..
وختاما ..

وماذا يبتغي ( الأعضاء ) مني ** وقد جاوزت حد الأربعين..



لا حرمنا الله غيث حروفك المعشبة هنا .. وهناك


أخوك : أبو سفيان

ممتعض
28-03-2005, 10:47 AM
أبو هايل :

نعّمَ اللهُ عينك من رزين متزن !
كلامك أعدت قراءته أكثر من مرة ! لأنه يصب في صالح الموضوع !
حتى قولك " ورحمنا من حيث لا نحتسب " لها ما لها من الوعي العميق !
أشكرك لأنك عرفتني عليك !


السناء :
أيتها الفذة - تركب :l: - كلامك يدل على أنك طالبة نجيبة في هذا الموضوع الشائك !
تركت الشرق والغرب فكان الوسط !
ممتن لتفاعلك وتعليقاتك والتي تدل على تعاطيك للفكرة وحماسك لها .

..ولا ترفع الدعوة لله والقيام بدينه عنه إذا حلقها وتثبت عليه إن هو أعفاها
بالله ألا يدل هذا السطر على أنك عالية التفكير ، ودقيقة الفهم !
الشكر قليل ، لكنه غاية المُلك بعد " جزاك الله خيراً " !

الحبيب أحمد عبدالله :
آنستنا عودتك سالماً .ومعدنك عرفتنا به " الحيزبون :z: " !
وواثق من حبك للصالحين ، وإن كنت أختلف معك في مظنتك أنهم يختزلون الدين . لأنها اخطاء شخصية من جهة ، ومن جهة أخرى قد تغلبهم الغيرة علينا وعلى دينننا ، ومن غلبته الغيرة وقع في التجاوز أحياناً . لكن سلامة النوايا يجعلنا نقول إخواننا نصحوا إلينا :)
أيها الطبيب الرائع ..بالفعل أثبتت الأيام نقاوة قلبك وطهارته .. فاحذر أن تكدره بأي غضبة من غضباتك ..واحذر لسانك .
لا زلت أذكرك بالخير .. فجزاك الله كل خير .

راعي الزين :
حياك الله ولك بمثل أيهاالفاضل .


العارض الهطل " أبو سفيان " :
يبدو أن ( وسم ) هذا الموضوع طويل :p
فما زال الخير يهطل :)
لا زلنا على اتفاق .. ولا زلت ارى بأن السبب يعود لوجود طرح منافس ..كـ بنك ربوي ..أو حفل موسيقي ..الخ !
الحل في التخلص من المنافس أولا :)

شكراً أيها العارض الممطر .






ممتعض .

عيثان
28-03-2005, 02:36 PM
الأخ ممتعض : أحيي فيك شجاعتك في الكتابه :x:

وكتاباتك التي تدل على رزانه عقلك,ورؤيتك للأمور بمنظار ملمعةُ عدساته.

قرأت موضوعك وأتمنى ألآيخونني الفهم من إلتقاط الفكرة والخلاصه.

أوافقك الرأي سيدي الكريم.فعدم إطلاق اللحيه قد تعني التخلي عن أحد شعب الإيمان, ولكن قد يحمل ألأجرد من الإيمان الشئ الكثير,فلماذا نحمَله الكثير من العتب ولا نشركه في أمور الحياه الأخرى والتي قد يكون مبدعاً في إدارة الأمور وهو حليق اللحيه(وقد يكون بدون شنب كذلك) :y:

المشكله التي نواجهها الآن ياصاح أن الأمور أصبحت تقاس بمنظور ديني بحت في كل الأتجاهات,
بمعنى إن لم تطلق لحيتك فأنت لا تصلح لأي شئ ولا تكال الأمور لك.
حتى الرؤساء في العمل في أنهم يثقون بذوي اللحى أكثر من حليقيها.
علمآ بان صاحب اللحيه قد يكون كاملاً في تلك الشعبه, ولكن في المقابل لايعرف عن شعب الإيمان
الأخرى إلا أسماءها h*
فالفكرة ألأساسيه تعتمد على الشخص نفسه ونظرته للأمور وتقديره للأشخاص أمامه من خلال ما يستطيعون القام به وليس إعتماداً على أشكالهم وطول لحاهم.

ممتعض
28-03-2005, 09:25 PM
الأخ عيثان :
شكراً لحضورك المتأخر ، وأن تصل خير من ألا تصل :)
كما أن الأمور يجب أن تقاس بمنظور ديني دوما وأبداً أيها العزيز ! ولعل من المنظور الديني " بلغوا عني ولو آية " :)

شكرا لك على ورودك وأنت السحاب .

بقي عندي نقطة في هذا الموضوع ترددت في بثها !
ولكن تطييباً لخواطر إخوة هم على رأسي فأقول تبرئةً لا تزكية : بأني والحمد لله لا ادخن ولا اشرب النارجيلة ، وبطبيعة الحال لا أحشش :)
سيارتي لا يوجد فيه أشرطة غنائية وكلها ولله الحمد اشرطة دينية وقرآنية .امممم كما واني لست ملطاً خالصا :)

ما ذكرته تطييب خاطر ..وربما اكون مخطيء !وأيضاً فهي على قاعدة " إنها صفية " !


ممتعض .

الفارس مفروس
28-03-2005, 10:14 PM
بأني والحمد لله لا ادخن ولا اشرب النارجيلة ، وبطبيعة الحال لا أحشش :)
سيارتي لا يوجد فيه أشرطة غنائية وكلها ولله الحمد اشرطة دينية وقرآنية .امممم كما واني لست ملطاً خالصا :)

.

طيب و شنطة العربية :l: .. مافيش فيها ممنوعات :p
أحمد الله أنك لست ملطاً خالصاً :i:
وعقبال ما أشوفك من غير مالطة :y:


:nn

الحيدرة
28-03-2005, 10:49 PM
الاخ ممتعض

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي
ان موضوعك واضح وليس فيه اشكال........وما اعترض احد عليك الا لسبب في نفسه والا لماذا لم يفهم ما تقول.......انا اقول ان الالتزام ليس بتربية اللحية ولا بتقصير الثوب.........بل ان مدار الدين بالاخلاق.
ماذا استفيد من الذي رب لحيته واخلاقه صفر ........بينما لو احتجت لرجل وهو مسبل او حليق وساعدني لكان ديناً في رقبتي.لقد

قال الرسول صلى الله عليه وسلم:
عن النواس بن سمعان الأنصاري. قال:
سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن البر والإثم؟ فقال "البر حسن الخلق. والإثم ما حاك في صدرك، وكرهت أن يطلع عليه الناس".<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>

وقال صلى الله عليه وسلم:
ما من شيء في الميزان أثقل من حسن الخلق
التخريج (مفصلا): أحمد في مسنده وأبو داود عن أبي الدرداء
تصحيح السيوطي: صحيح<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
<o:p> وقال صلى الله عليه وسلم</o:p>
<o:p></o:p>

ما من شيء يوضع في الميزان أثقل من حسن الخلق، وإن صاحب حسن الخلق ليبلغ به درجة صاحب الصوم والصلاة
التخريج (مفصلا): الترمذي عن أبي الدرداء
تصحيح السيوطي: حسن

يتضح من الاحاديث السابقة ان حسن الخلق اساس الدين وليس تقصير الثوب او تربية اللحية.

اخي
ان الفرق بين حسن الخلق وتربية اللحية وتقصير الثوب هو ان حسن الخلق عمل متعدي الى الغير.
اما تربية اللحية وتقصير الثوب عمل لازم.

لا احد يعتقد بانني لا ارى وجوب تربية اللحية او تقصير الثوب وان من حلقها او اسبل الثوب فهو آثم.......ان شاء عذبه وان شاء غفر له.
اما حسن الخلق فهو امر عظيم قد يدخل الكافر الاسلام بحسن الخلق ولكن لن يدخل الاسلام ببتريتك للحيتك.....لان هذا شيء يخصك انت اما حسن الخلق فهو كيفية التعامل مع الناس......مع المسلم والكافر.
لو ذهبت الى رجل يبيع بضاعة وهو مربي لحيته ومقصر ثوبه واخلاقه سيئة وتجده لا يترك الصلاة مع الجماعة......وآخر حليق ومسبل ولكن حسن الخلق دمث الاخلاق مبتسم......ولكن يصلي مع الجماعة احياناً واخرى يصلي بالبيت
فممن تشتري بضاعتك؟
اترك الاجابة لكم.
اخي
انا عندي ابناء ودائماً اقول لهم احذر من ان تنظر الى زميلك الذي هو حليق او مسبل من اعلى او انك انت افضل منه لا بل ابتسم وجعل بينك وبينه شعرة معاويه.....
هذا الحديث عظيم وكذلك يخوف لان المسألة اصبحت حسن خاتمة وسوء خاتمه نسأل الله لنا ولكم حسن الخاتمة وان يجنبنا سوء الخاتمة يقول الرسول صلى الله عليه وسلم:
حدثنا عمر بن حفص: حدثنا أبي: حدثنا الأعمش: حدثنا زيد بن وهب: حدثنا عبد الله:
حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق: (إن أحدكم يجمع في بطن أمه أربعين يوما، ثم يكون علقة مثل ذلك، ثم يكون مضغة مثل ذلك، ثم يبعث الله إليه ملكا بأربع كلمات، فيكتب عمله، وأجله، ورزقه، وشقي أم سعيد، ثم ينفخ فيه الروح، فإن الرجل ليعمل بعمل أهل النار، حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع، فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخل الجنة. وإن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة، حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع، فيسبق عليه الكتاب، فيعمل بعمل أهل النار، فيدخل النار). صحيح البخاري

والله انني اعرف اناس حليقي اللحى ومسبلين ولكنهم يبذلون الاموال والجاه في مساعدة الناس وقائمين على عوائل فقراء يساعدونهم ويجمعون لهم من المال والطعام والزكوات ما يحتاجونه.......فيجب علينا ان فسح المجال لهؤلاء في مجال الدعوة وان نقربهم منا........لقد اصبحنا امة الاسلام فِرق وجماعات كل يرى نفسه هو الصح وغيره هو الخطأ...........واعرف اناس يسمون بالملتزمين لا تستطيع ان تتكلم معه الا اذا كنت ملتحي ومقصر.

اخي
ان موضوعك جيد ويستحق المشاركة......وهذه اول مشاركاتي اسأل الله ان ينفع بها.
جزاك الله خيراً يا اخ ممتعض وكثر الله من امثالك......سر ونحن معك والرب يحفنا ويحفظك.
دمت بخير

ملاحظة:
انا رجل ملتحي.......ومقصر الثوب........والبس عقال......وعندي اولادي اثنان من حفظة كتاب الله
ومحبوبين من جميع زملائهم الحليقين والملتحين......ويدرسون بالجامعة......يعني انا شايب....ان كان فيه وحده حاطه عينها علي فلا تقرب.

اسأل الله ان ينفعنا بما نقول.

ممتعض
28-03-2005, 11:36 PM
الاخ ممتعض[/color.يعني انا شايب....ان كان فيه وحده حاطه عينها علي فلا تقرب.

اسأل الله ان ينفعنا بما نقول.




حياك الله والدنا الكريم .
وإنه لشرف أتيه فيه وأتبختر أن تكون أولى مشاركاتكم في حديقة حرفنا !

ثم وما يدريك لعل هناك من له فيما يعشق مذاهب :cd:
ثم ألا تفكر لبعض أبنائك كـ " ممتعض" أن تزوجهم مثلاً :)

حفظك الله وأقر عينيك بولديك أيها الأجل الأفخم " الحيدرة " .

رنيـــم
31-03-2005, 03:00 AM
أخي الممتعض ..

تابعت مادار هنا بشغف ..

وراقت لي حروفك .. وماترمي إليه كثيراً ..

وإن كان البعض قد شرّقَ وغرّب ..!

في انتظار جديدك ..

كل الأماني الطيبة ..،،

ممتعض
01-04-2005, 03:43 PM
والشكر موصول إليك أختي الكريمة رنيم .

ممتعض .

jawharati
02-04-2005, 05:04 AM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
اخي الكريم ممتعض
خلف قناعنا شخصيات لا يعلمها الا الله
لكن خلف قلمك داعية بلباس عصري
لكن يا أخي
ان لك منطقا مميزا حقا في الكلام لكن في كلامك لبس لم استطع ان استوعبه
وكانك تجيز الحالتين
اسمعك تقول ان اللحى محلقها ناقص ايمان
وتاركها ؟
ما كان له ان يحيد عن درب اخوانه
طيب
ما اكثر الملحتين عندنا اخي الكريم
وما راينا من دينهم الا لحية يخضبونها بالقليل من الحناء تبركا بسلف الامة
فقهاء يطوفون باللحى وفي ظهورهم الزلل كافة
ومختفون ايضا يرددون ان الايمان ما كان باللحى
ولو كان لحية لكان التيس من اولياء الله الصالحين
وتارة تسمع صهيلهم وهم لا ادري ماذا يفعلون
اظل في النص تائه اجري في كل مكان
ما كان لنا ان نترك شعبة اتى بها رسول الامة وما كان لنا ان نعيش في جلباب اخر
عفوك اخي
ما كانت لي لحية
وما احسست بها الا شعرا خفيفا على وجهي
لكن القلب متوقد بدين الله وسنة نبيه القا لا تخبوا فيه الحمية
تحيتي لقلمك المميز فما اكثر من فهموك جهلا
ارجوا الا اكون احدهم
كن ممتعضا كما تشاء
فما اكثر المبتسمين على فراغ
دمت بود

ممتعض
03-04-2005, 11:26 PM
الأخ الكريم : جوهرتي
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
عموم الموضوع يعني: بأن تخلفك عن أمر لا يعني ترك الركب كله !
نعم اللحية ليست كل شيء ، لكن علينا أن نعترف بأنها شيء !
شء قال عنه الرسول عليه الصلاة والسلام " أعفوا اللحى " وقال " أرخوا اللحى " وغير ذلك . لكن المقصد أخي الكريم ليس بأن نتحدث عمن إلتحى ولكن أن نتحدث مع من لم يلتح ويوقف مواهبه ولا يُسخرها لخدمة دين الله حتى يلتحي !
حسنا ..وإن لم تلتح يا هذا ؟!
ستموت دون أن تقدم لدين الله شيئا ً !
أو لنقل ستموت دون أن تُقدم لنفسك شيئاً ، لأن دين الله منصور بعز عزيز أو ذل ذليل ، فشارك لتؤجر فقط ليس إلا !

أما مسألة القول بان اللحية لا تسمن ولا تغني من جوع والقول بلحية التيس ! فهذا من كلام العوام للتهويش أو للجهل . اللحية عنوان لشيء ، وقد يكون هذا العنوان مزوراً وقد يكون صحيحاً ..ونهاية هذا العنوان ومبتداه هو القلب أولا واخيرا .
نُجل من أجلّها رسول الله عليه الصلاة والسلام - نعني اللحية - ونكرم من أطاع الله فيها وفي غيرها ، ونسأل الله إكمال ما بقي ، ونسأل الله أن نتكامل جميعا ولا نتضاد ، الحليق والملتحي في الذود عن دييننا وتراثنا ومجتمعاتنا ..فالجميع في خندق رايته : لا إله إلا الله محمد رسول الله .

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العاليمن .


ممتعض .

مـازن
05-04-2005, 01:02 AM
قرأت الموضوع إلى الصفحة الثانية . .
ما أجمل الموضوع والنقاش الحاصل حوله :) . . أنا أستمتع حقا ً :D:


أتفق معك أخي / الممتعض ، فيما ذهبت إليه ولكني أريد أن اسألك سؤالا ً :

هل سبق وأن حاولت - وأنت ذاك الرجل الذي تصنف نفسك على أنك لست من المطاوعة - أن تقوم بعمل خير أو تطوع وتم منعك أو طُلب منك الكف عنه ؟

هل تنتظر أن يمنحك أحد صلاحية أو إذن بالدعوة إلى الله !؟

هل تريد أن تقوم وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والأوقاف بوضع إعلان في الجريدة :
((
مطلوب عاجلا ً

دعاة إلى الله . .
بشرط أن يكونوا بغير لحى وأن تكون ثيابهم مُسبلة !
))




- - -

الواقع على العكس تماما ً ،
كثير من الناس تقبل من الشخص المقصر النصيحة ( بل لا أبالغ إن قلت أن بعضهم يتأثر - من هذا الرجل الغير ملتزم - أكثر بكثير من تأثره بغيره - ممن يُنظر لهم أنهم من الصنف المتديّن - ) . .


لا أريد الإطالة . . ولكن ما أريد أن أقوله :
ادع إلى الله ولا تنتظر موافقة أحدا ً . . وإن مُنعت من الدعوة إلى الله حينها يمكنك أن تواجه من يُعارض ما تقوم به ، بالأدلة الواضحة والمُسكتة التي طرحتها مشكورا ً في موضوعك :) . .


لك كل الود :)

ممتعض
05-04-2005, 11:43 PM
قرأت الموضوع إلى الصفحة الثانية . .
ما أجمل الموضوع والنقاش الحاصل حوله :) . . أنا أستمتع حقا ً :D:


أتفق معك أخي / الممتعض ، فيما ذهبت إليه ولكني أريد أن اسألك سؤالا ً :

هل سبق وأن حاولت - وأنت ذاك الرجل الذي تصنف نفسك على أنك لست من المطاوعة - أن تقوم بعمل خير أو تطوع وتم منعك أو طُلب منك الكف عنه ؟

هل تنتظر أن يمنحك أحد صلاحية أو إذن بالدعوة إلى الله !؟

هل تريد أن تقوم وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والأوقاف بوضع إعلان في الجريدة :
((
مطلوب عاجلا ً

دعاة إلى الله . .
بشرط أن يكونوا بغير لحى وأن تكون ثيابهم مُسبلة !
))




- - -

الواقع على العكس تماما ً ،
كثير من الناس تقبل من الشخص المقصر النصيحة ( بل لا أبالغ إن قلت أن بعضهم يتأثر - من هذا الرجل الغير ملتزم - أكثر بكثير من تأثره بغيره - ممن يُنظر لهم أنهم من الصنف المتديّن - ) . .


لا أريد الإطالة . . ولكن ما أريد أن أقوله :
ادع إلى الله ولا تنتظر موافقة أحدا ً . . وإن مُنعت من الدعوة إلى الله حينها يمكنك أن تواجه من يُعارض ما تقوم به ، بالأدلة الواضحة والمُسكتة التي طرحتها مشكورا ً في موضوعك :) . .


لك كل الود :)

الأخ الفاضل والكريم / مازن
لعله من اللطيف أن أُخبرك بأني وللتو قد جئت من اجتماع لمؤسسة خيرية أنا عضوٌ فيها :)
ولعله من الطريف أن أُخبرك بأنه لم يتم منعي ، بل على العكس فالدعوة جاءتني ممن يُسمون عرفاً اجتماعيا بـ " المطاوعة " !
وكان الاجتماع يحفل بالصنفين ( لحى ) وغير لحى ! جمع الجميع - إن شاء الله - حب الخير ومودة الإنتاج .
ولعلك أيها الكريم لو قرأت ردودي لعلمت بأن المقال لا شأن له بمن يُسمون بـ " المطاوعة " ! بل هو موجه كما جاء قي كلمة ( ماني ) إلى غيرهم !
وقد قلت نفس كلامك بأني لن أنتظر من أحد تصريح لكي أخدم ديني ! هذا الـ ( أحد ) لا يعني بالضرورة الأشخاص ! وإنما معهم الأخت " لحية " ! والتي يستغل الشيطان تقصيرنا في جنابها لكي يقول انتظروا لحين إكرامها !
ببساطة أنا أؤسس لفكر في محيطي الاجتماعي والقرائي يعني بالجماعية ، ويُفعل ( البشر ) القاصية ، ومع هذا يجعل الأمور عند اهلها ، كالفتيا التي هي من اختصاص السادة الأحبار !
فهل اكون أو كنت مخطئاً في كل هذا !

شاكراً لك بعد هذا كل الشكر هذه المشاركة الطيبة ، وهذا الوعي الوقاد !

ودمتم بإنتاج !

** لست بنادم أقولها ثانية وعاشرة على كتابة هذا الموضوع ، بل إنه لمن أحب مواضيعي إلى قلبي ! وإني لأرجو لهؤلاء الآلاف من القراء بأن ينشروا الفكرة نشراً اجتماعياً قوياً ، وأسأل الله أن يكون فيها دفعاً لحليق ومدخن ومسبل ليقولوا في أنفسهم : إن لم يطب الحال أفلا يطب المقال ؟!
وليقولوا ثانيةً : كيف سنُكفر عن كل هذا القصور إلا بتعويضه من أُخر ؟!
والله ولي كل خير .

الممتن / ممتعض .

نورالغدير
16-04-2005, 12:59 AM
سلمت يمينك أخي ممتعض
وأشهد بالله انك لعلى حق بمقصدك
وتعب الآخرون في تقليب الكلمات لغير موضعها
أسأل الله لي ولك الهدايه والغفران


كل الحب
نورالغدير

ممتعض
17-04-2005, 02:03 AM
نور الغدير :
والشكر موصول لتفهمك وتقديرك .

لك التحيةالعاطرة .



** وهذا نص جميل للأخ د/استفهام الكاتب في الساحات لعله يصب في نفس الموضوع :

إلا إني في هذا المقال أريد الإشارة إلى بعض النقاط التي أشار إليها " عميد " الساحة السياسية الأستاذ ابي لجين سلمه الله ، حيث سرت إلى نفسي وعقلي كثيرا من آلام الماضي ومآسيه ، ورجعت بي الذكريات الكثيرة في مسيرتي مع شباب المسلمين لما يقارب من خمس وعشرين عام قضيتها في هذا الوسط الدعوي الخير ، ومرت فيها أحداث وتقلبات وعظات وانحرافات في الأفكار والسلوك ...

تنازع وشتات ، وحزبيات وفئات ، وأهواء واجتهادات ، وآراء صائبات وأخطاء قاتلات ، هي مجمل المسيرة الدعوية التي صاحبت انطلاق الرجعة الكبرى إلى الإسلام منهجا وشريعة ، وجهادا وتضحية ، ولو أراد الإنسان أن يسجل كل ما مر عليه لأسرف في الكتابة ، وتعب العقل والجنان ..

ليس عندي شك في أن هناك من أزاغ الله قلبه ، وانحرف به الطريق ، وانتقل من صف الدعاة وطلبة العلم إلى صف أعداء الدعوة والواقفين في طريق الإسلام خيارا للأمة ، ولكن نسبة من ساهمنا في سقوطهم ليست نسبة سهلة ، فالواقع يدل على أننا نعين المتساقطين ان يسقطوا ، وندفعهم الى الايغال في السقوط الى مستوى لم يكونوا يحسبون له حسابا ، ولم يتصورا أن يصلوا اليه في يوم من الأيام .

إننا نسهم في سقوط الكثير حين نفاصلهم لأقل زلة ، وندير رحى الحروب الطاحنة بمجرد أن يبدر من البعض خطـأ في تصرف ، أو يقع في معصية او كبيرة ، أو يشذ في اختيار ورأي ، حيث تبدأ سيول التصنيف والتحذير والمفاصلة ، حينها يشعر ذلك الصالح بالغربة والوحدة ، ولا يجد الا أيدي الأشرار تتلقفه من واقع مأزوم ، قد أقصاه ونبذه بمجرد زلة وقع فيها عن عمد أو عن خطأ في أحيان .

لقد قال لي شخص مرة بمرارة ، إنهم عاملوني معاملة شرسة بمجرد أن بدر مني عدم موافقة في رأي ، فقلت لهم : هل أنا كفرت ؟ هل أنا فسقت .. ما بالكم يا قوم ؟ إنني لم أزل مسلما أحب الله ورسوله ، واصلي وأقوم بالواجبات .. فهل وقوعي في خطأ وزلل يجعلني بعيدا عنكم الى هذه الدرجة ...

إن الشعور الذي يعتري كثيرا من تجمعات الشباب وتوجهاتهم من الكمال المفترض هو الذي يجعلنا نضع المقاييس العسيرة لمن هو في الصف ، ثم نضيق الخناق على من هم حولنا حتى نجعل الصف لا يتسع الا لفئة من الملائكة الذين يمشون على وجه الأرض ، ولذا نخرج من الصف كل من لم يسر وفق هذه المعايير الصارمة ، ولا نميز كثيرا بين المسائل التي تحتمل والمسائل التي لا تحتمل ، ولا ندرك في أحيان أن بالإمكان أن يبقى الإنسان في الصف حتى لو اعتراه ما اعتراه من النقص البشري الذي لا يخلو منه انسان ..

لقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يربي صحابته الا يكونوا أعوانا للشيطان على إخوانهم ، حيث يؤتى بالزاني فيرجم ، والشارب فيجلد ، والزانية حين تشد عليها ثيابها وترجم ومع ذلك ينهى أصحابه عن سبهم وشتمهم والشناءة عليهم ، بل يبين أنهم ومع هذه المعاصي الكبيرة إلا إنهم يحبون الله ورسوله ..

إلم يقل لشارب الخمر الذي يلقب بحمار رضي الله عنه حين جلد في شرب الخمر فسبه أحد الصحابة فقال : لا تسبه فلقد علمت انه يحب الله ورسوله ، وقال : لا تعينوا الشيطان على صاحبكم ..

ألم ينهى أحد الصحابة عن سب الغامدية حين جاء دم من دمها على ثيابه وهي ترجم فقال : لقد تابت توبة لو تابها صاحب مكس لتاب الله عليه ، وفي رواية ، لو تابها سبعون من أهل المدينة لوسعتهم ..

نعم .. إننا نكون في أحيان كثيرة أعوانا للشيطان على إخواننا حين نعدهم " متساقطون " لأدنى زلة ، حيث الهجر ، والتشنيع ، والحديث في أعراضهم في مجالسنا لا لشي إلا لأنهم لم يسيروا وفق تصوراتنا ورؤانا ، أو لأنهم انكشف بعض ما يخفون من المعاصي عن أنظار الناس ، ومن منا السالم من الخطأ والزلل والخطل .

ومن ذا الذي ترجى سجاياه كلها ** كفى المرء نبلا أن تعد معايبه

إنني أعرف الكثير من الشباب ، يبوحون لي بأسرارهم ومواقفهم من بعض الدعاة والشباب الصالحين ، حيث سئموا العيش في بعض الأوساط لما يلاقون فيها من تضييق وضنك ، ويقولون بأن الواحد منهم لولا أنه دخل هذا الدين عن قناعة ورضى وقبول وعقيدة بأنه هو دين الله الخالص لما جلسوا في هذه الأوساط ساعة ، ولتركوها الى مجالس الفساد واللهو والعبث ، أو انسلخوا من الهداية إلى الفساد والضياع ، ولولا أني عشت في هذه الأوساط سنوات طويلة لما صدقت حديثهم ، ولما وافقتهم على قولهم ..

إن الكثير من الشباب لا يفرقون بين " الموقف " و " العقيدة " ، فالموقف يتغير بتغير المصالح التي تحفه ، فاليوم هو شديد في اختيار ، وغدا هو مختار لموقف أكثر ليونة وسعة ، لأن المواقف متغيرة بطبعها بتغير الزمان والمكان ، فموقف النبي صلى الله عليه وسلم من قريش قبل الحديبية غير موقفه منهم بعد الحديبية او بعد فتح مكة ، ولكن العقيدة هي أمر قار في القلب لا يتغير بتغير الزمان والمكان ، وعدم التفريق بين الأمرين هو الذي يجعل الشباب يفاصلون إخوانهم ، او دعاتهم ، او علمائهم بمجرد تغير موقف ، او تغير اجتهاد قابل للأخذ والرد ..

كم هم اولئك الشباب الذين يسمون الآن بــ " العصرانيين " أو " المستنيرين " أو " التنويريين " ، بدأوا باجتهاد مقبول ، ورأي قابل ، فلما ووجهوا بشدة وعنف وهجر وتبديع وتحذير فاذا هم ينحازون الى التيار المقابل للاسلام ، ويشط بهم الطريق بفعلنا نحن وليس بفعلهم ، حيث قطعنا عليهم طرقا كثيرة للعودة والأوبة ، وواجهناهم بألسنة حداد لم نواجه بها اليهود والنصارى ، ووجدوا من بعض التيارات المستحكمة على الإعلام محضنا جديدا يفتح لهم الآفاق ، ويحتمل منهم المخالفة ، ويقدرهم فوق ما يستحقون ، فسبى الاحسان قلوبهم لتلك التيارات فاذا هم يسيرون في طريق من الانحراف التي تعدى المقبول الى خرق المسلمات والثوابت القطعية .

إن إدراك متغيرات الواقع ، ومآسيه ، وعظيم الانفتاح على الافكار والشهوات والشبهات يدفعنا الى صياغة رؤية جديدة لكيفية التعامل مع الشباب المنجفلين الى الاسلام والخير ، فقد جاء في الحديث " إنكم في زمان لو تركتكم ربع ما امرتم به هلكتم ، وسيأتي على الناس زمان من عمل فيه بربع ما أمر به نجى " ، وهذا يدفعنا الى إن نوسع من مواصفاتنا لما نسميه بــ " الالتزام " الذي أصبح طقوسا خاصة يرسمها من يخالط الشباب ويقوم على تربيتهم وتوجيههم ، ويفاصل من خالف أي جزء منها ، وكأنها هي الوحي الذي لا يقبل جدلا ، ولا يعذر مخالف لها مهما كانت مستوى المخالفة ...

إنني اعرف شبابا ضلت بهم الطريق ، وانحرفت بهم الأهواء لأن مجموعة من المجموعات لم تقبلهم لأنهم يلبسون " العقال " ، أو لأن عندهم قصور في بعض الشعائر التعبدية ، فيرفضونهم ويكونون فتنة لهم عن الخير والاستقامة ..

ومثل ذلك .. من يأتي من بيئة منعمة ، قد انغمس في الملذات ، ثم يواجه من الشباب بأقسى التكاليف التي لا يطيقها أقوى العباد ، فيرى أن هذا الطريق شاق ، وان العمل فيه صعب ، فيترك مجامع الخير واهله لهذا السبب ، ولعل العامل الأقوى في هذا هو عدم تأهيل المربين بدرجة يدركون معها طبيعة المخاطبين ونفسياتهم وبيئاتهم وما يحتاجون ، كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يمارس مع أصحابه ما يحبون وما اعتادوا عليه ، فالفخر لمن يحب الفخر ، والثناء لمن يصلحه الثناء ، والشدة لمن تنفع معه الشدة ...

إن الواجب ان تتسع صدورنا لمخالفينا ، وأن نتواصل معهم بشكل طبيعي غير متكلف ، وأن نميز بين مخالف ومخالف ، ولا نضع الناس في سلة واحدة ، ثم نعاملهم معاملة واحدة ونكون بعد ذلك فتنة لهم عن الرجوع والتوبة والإنابة ، وللأسف فإن هذا أمر ليس قاصرا على الشباب فقط ، بل حتى بعض العلماء لا يقبلون مخالفة مخالف ، ولربما يشنعون على غيرهم بأي أمر ، ويصدرون بيانات في مخالفهم في مسألة فقهية في الوقت الذي يتأخرون عن إصدار بيان في أمر خطير يواجه الأمة الاسلامية كلها ...

ألم تر كيف هي عقلية الانشقاق التي أصابت نوادينا ، وكيف هو التشرذم الذي لحق الصالحون في مناهجهم وتوجهاتهم ، فكما أن الإنسان يهرب من هذه الأوساط الى الغلو في حمل المفاهيم ، فهو كذلك يهرب منها الى ترك تعاليم الاسلام كلها ، لأنه رأى أن الاسلام بات نظرية لا توجد على الواقع لما يرى من تصرفات أهل الخير فيه ...

إننا بأمس الحاجة الى أن نوسع المجال لتشمل الأمة المصطفاة بكل درجاتها " ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا ، فمنهم ظالم لنفسه ، ومنهم مقتصد ،ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله " .

إنها دعوة الى التصحيح والمراجعة ، والبصيرة في الأمور .. " ربنا لا تجعلنا فتنة للذين كفروا .. واغفر لنا ربنا .. "

مـسـار
23-04-2005, 08:28 PM
لله درك من ناصح ..

وكأني بالصفحة الاولى تزايد على المشرفين في المكابرة وتأبى ان يذهب هذا الموضوع الى الصفحة الثانية ;)

لله درك ياممتعض ..

الملقاط
24-04-2005, 03:53 PM
اذا كانت القردلة تجعلنا ممتعضين لهذه الدرجه

فحي على القردله
زادك الله جرادلاً/امتعاضا

:D:
لا شك أنك ازددت لقلبي قربا
ولو لم يكن لك الا الصدق لكفاك
اللهم اغفر لممتعض ما قدم واخر واسرر واعلن
ولنا معه.
محبك في كل الظروف
م
ل
ق
ا
ط

ممتعض
24-04-2005, 07:54 PM
مسار :

والفضل والتفضل منك إليك !
لك أعذب الشكر على تقديرك لمثلي !

ملقاط :

يكون في علمك أنا عضو مؤسس لحزب ( الـ "ـقـ "ـرادلة الجدد ) :g:
صدقني أتعس الناس من يلبس ثوباً ليس له!
وماذا يضيرني لو أعلنتها للملأ بأنني قرندل ! وبأني لست بملتحٍ وكذلك لست بعالم ولا طالب علم !
هذا أنا بنقصي وفضلي !
هذا أنا بصوابي وخطاي!
من أبغضني فله ذلك ، ومن أحبني فله ذلك .
لن أدعي بأني فقيها أو أديباً ! أنا مجرد مخربش ورق ، ورحم الله امرؤاً عرف قدر نفسه ! ومن فضل الله علي بأني لا أعطي نفسي أكبر من حجمها ، وأحاول قدر استطاعتي أن ألجمها بلجام حقيقتها لا زهو طبيعتها !

ومع ذلك فلن يمنعني أحد وأولها نفسي الأمارة بالسوء من أن أفعل شيئاً - أي شيء - ! ولن يمنعني كوني غير " مطوع " من أحاول أن أساعد ولو بكلمة أو ربع كلمة !

قد يكون هذا الموضوع تباينت الرؤى حوله ! لكن هذا واقع ، فـ " ممتعض " أوله وليس آخره !ومثلي كثير أقعدهم نقصان حالهم في جانب معين !
إن " القردلة " لا تعطي لأي شخص العذر والتواري ، بل من المفروض بأن تعطيه همة أعلى للتعويض ، ورفع المعدل :)

ولست بنادم على كتابة هذا الموضوع والله !

وأستغفر الله لي وللقرادلة أمثالي ولكل ملتزم !

ممتعض .

إنّ!
06-05-2005, 09:26 PM
..


ممتعض ... سامحني ... أظن أن تعليقي على موضوعك هذا سيشنقه "بالشمع الأحمر" ... لكنها نفثة مصدور ... ولابد للمصدور أن ينفثا!
هو بالمناسبة "لن يموت" ... ما دام الناس لم يهلكوا عن بكرة أبيهم!

....

أتساءل أحياناً ... لمَ نتعامل مع "الاستقامة" والالتزام وكأنهما "رداء" ... إما أن تلبسه كله ... أو أن تخلعه كله؟؟!!
أهوَ في نظر الناس كـ"البشت"؟! ... ينبغي على لابسه أن يتصرف على نحوٍ معينٍ لا يحيد عنه؟!
أوَليس الملتزم بشراً؟! أليس لابس البشت كذلك؟؟؟؟
لماذا لانعي حقيقة هامة ...
هي أن الملتزم حين يخطئ ... فهو في هذه اللحظة "غير ملتزم" !!!!!!
وأن "غير الملتزم" حين تمر به لحظة روحانية ... هو في هذه اللحظة "ملتزم" !!!!
لماذا نعشق التأطير ... ؟؟؟!!!!
الناس يضعونك في زاوية معينة ... ويطلبون منك التحرك ضمن حدودها ....
لا أنت جئتهم وقلت ((أنا ملتزم)) لتتحمل "ثقل" نظرتهم .... ولاهم منصفون واعون مدركون لحقيقة "بشريّتك"!!!!!
وتبقى حبيس قفص قضبانه ضعيفة ... تستطيع الخروج من خلفها في أي وقت ...
لكن خروجك من "قفصهم" سيجرّئهم على أمور لم تحثهم عليها .... وسيقتدون بك في خطئك .... وسيرمون بآثامهم على ظهرك ... وما على ظهرك لامزيد عليه!!!!!!
فتضطر إلى البقاء خلف قفصهم ... وإن كنت "كاذباً" أحياناً ... ثم تحسب خطاك ... وتسير كالماشي على الشوك ... وتتمنى لو كنت تستطيع أن تتنفس كسائر الناس دون الحاجة إلى حبس أنفاسك هكذا!!!!

....

أظن أنني أهذي!

....

أبو الطيّبِ
06-05-2005, 10:38 PM
هذهِ مشاركةٌ متأخرّةٌ تأتي في الوقتِ بدلِ الضائع!!
هي جوابٌ للأخت الفاضلة إنَّ خصوصاً ومشاركة في الموضوع الذي أسئَ فهمُهُ من الكثيرِ هنا!!
الإلتزام هُويّةٌ لا تكاليف هذهِ هي القضيّة باختصار ودونَ إطالة
ليس الإلتزام بالدينِ عباداتٍ نؤديّها فقط أو أوامرَ نقومُ بها بل هو حقيقةٌ انتمائيّةٌ لابدَّ من وجودها!!
عذراً على هذهِ الثرثرة وهناكَ شريط لشيخنا الفاضل محمد الدّويش-سدّدهُ الله-
الإلتزام هويّة أم تكاليف؟؟!
أنصحُ من هنا باستماعهِ.
تحياتي

ممتعض
07-05-2005, 12:28 AM
..


ممتعض ... سامحني ... أظن أن تعليقي على موضوعك هذا سيشنقه "بالشمع الأحمر" ... لكنها نفثة مصدور ... ولابد للمصدور أن ينفثا!
هو بالمناسبة "لن يموت" ... ما دام الناس لم يهلكوا عن بكرة أبيهم!

....

أتساءل أحياناً ... لمَ نتعامل مع "الاستقامة" والالتزام وكأنهما "رداء" ... إما أن تلبسه كله ... أو أن تخلعه كله؟؟!!
أهوَ في نظر الناس كـ"البشت"؟! ... ينبغي على لابسه أن يتصرف على نحوٍ معينٍ لا يحيد عنه؟!
أوَليس الملتزم بشراً؟! أليس لابس البشت كذلك؟؟؟؟
لماذا لانعي حقيقة هامة ...
هي أن الملتزم حين يخطئ ... فهو في هذه اللحظة "غير ملتزم" !!!!!!
وأن "غير الملتزم" حين تمر به لحظة روحانية ... هو في هذه اللحظة "ملتزم" !!!!
لماذا نعشق التأطير ... ؟؟؟!!!!
الناس يضعونك في زاوية معينة ... ويطلبون منك التحرك ضمن حدودها ....
لا أنت جئتهم وقلت ((أنا ملتزم)) لتتحمل "ثقل" نظرتهم .... ولاهم منصفون واعون مدركون لحقيقة "بشريّتك"!!!!!
وتبقى حبيس قفص قضبانه ضعيفة ... تستطيع الخروج من خلفها في أي وقت ...
لكن خروجك من "قفصهم" سيجرّئهم على أمور لم تحثهم عليها .... وسيقتدون بك في خطئك .... وسيرمون بآثامهم على ظهرك ... وما على ظهرك لامزيد عليه!!!!!!
فتضطر إلى البقاء خلف قفصهم ... وإن كنت "كاذباً" أحياناً ... ثم تحسب خطاك ... وتسير كالماشي على الشوك ... وتتمنى لو كنت تستطيع أن تتنفس كسائر الناس دون الحاجة إلى حبس أنفاسك هكذا!!!!

....

أظن أنني أهذي!

....

لا والله هي الحقيقة صافية غير مُغبرّة !

وقد قلت لك سابقاً ليتك تكتبين عن " يا خي أنت مطوع " !!
إنها حالتان متضادتان ! فالاول يود أن يعمل لكن قيد تقصيره يرده !
والآخر يود أن يعيش لكن قيد الناس وفكرهم وإطارهم لا يتركانه على الاقل يمارس قدر " كل ابن آدم خطاء .." !!
إن بعض الذين تقهقهروا وتراجعوا لم تكن أوبتهم لسابق معصيتهم سببها الكامل الشوق للمعصية ! ولكنه الشوق للحرية والتي في بعضها حرية مباحه ! أو حرية ممارسة البشرية الخطاءة !
صحيح بأني لامست أسلاكاً مكشوفة وبشجاعة في هذا الموضوع !وتحملت ما قد رأيتم بعضه ! ولكن وبعد أن استوت على الجودي ، أفما آن لهذه الإشكاليات أن تحل ؟!
أفما آن للمقصر بأن يعي بأن تقصيره لا يعفيه الإعفاءة التامة من تقديم قليل !
وأما آن للمتخلفين وعياً واعتباراً بأن يعلموا بأن من التزم إنما هو شجاع دخل الأتون وقد ينتصر في حارة سلوكية ويُهزم في أخرى !
الحديث ذو شجون .. وأعتقد بأني قلت رأيي كاملاً غير منقوص ، بل ومكرراً :) !
وفي " أفياء " مغتسل بارد وشراب :)
فقد لقينا من موضوعنا هذا نصباً !



ممتعض .

ممتعض
07-05-2005, 12:36 AM
هذهِ مشاركةٌ متأخرّةٌ تأتي في الوقتِ بدلِ الضائع!!
هي جوابٌ للأخت الفاضلة إنَّ خصوصاً ومشاركة في الموضوع الذي أسئَ فهمُهُ من الكثيرِ هنا!!
الإلتزام هُويّةٌ لا تكاليف هذهِ هي القضيّة باختصار ودونَ إطالة
ليس الإلتزام بالدينِ عباداتٍ نؤديّها فقط أو أوامرَ نقومُ بها بل هو حقيقةٌ انتمائيّةٌ لابدَّ من وجودها!!
عذراً على هذهِ الثرثرة وهناكَ شريط لشيخنا الفاضل محمد الدّويش-سدّدهُ الله-
الإلتزام هويّة أم تكاليف؟؟!
أنصحُ من هنا باستماعهِ.
تحياتي

بدري طال عمرك :p
تصدق ..اللي يخليني أعتقد إني كويس إني بعض الأحيان تمر بي خاطرة أو فكرة وأجد شيخ أو مربي قد قالها :)

أذكر قبل سنيتن تقريبا كنت أتحدث مع أحد الأحباء من أهل الخير والصلاح ..فقلت له : هل أنت راض عن هذه الحالة الالتزامية عند البعض ؟
فتساءل عن مقصدي ، فقلت : بان البعض أخذ الالتزام كنمط حياة لا تأله وتعبد وتكليف !
نعم فالالتزام هو تكليف وتعبيد ، وليس طريقة حياتية ، ونمطية معاشية !

والحديث يطول .


ممتعض .

مجرد فكرة
07-05-2005, 03:24 AM
قرأت الموضوع قبل أن أشترك في الساخر و اعجبني و أول مشاركة أحببت أن تكون هنا مباركة لك فكرتك الحسنة التي يجب أن يتبناها رجال الصحوة و الدعوة ثم أبارك لك أسلوبك ..

ممتعض
08-05-2005, 12:18 AM
أخي الكريم / مجرد فكرة

والشكر موصول لتفهمك وتدبرك .
ويشرفني أن يكون أول سيلان حرفك باتجاه مواضيع أخيك . وننتظرك كاتباً فذاً . وهذا هوالمأمول لمن كان بمثل أدبك اخي الكريم .
وتقبل تحيتي .

ممتعض .

الشقــاوي
10-05-2005, 05:21 AM
حتى أن أحد الغربيين ألف عنه كتابا وصف فيه عقل الشيخ سفر الحوالي بأنه يوازي مركز دراسات استراتيجية !


ممكن أن نعرف مصدرك في هذا القول ؟!؟

كُنت مع أحد الأعزاء لـ قلبي على الماسنجر .. ونسخت له هذا المُقتبس فـ ضحك كثيراً وقال اسأله ماهو مركز الدراسات وهل يستطيع شخص واحد ان يكون عقله موازي لـ مركز دراسات ؟!؟ هذا ضربٌ من الجنون بل أنه أشد من هذا .

واسأله عن هوفمان .. هل يعرفه ؟!؟

إن لم يعرفه فـ أخبره بأن الشيخ / سفر الحوالي يستشهد بـ جُل تقارير هذا الرجل .. وهذا الـ هوفمان عالم سياسي - وأكثر القول عنه بأنه مدير مركز دراسات -



أأتونا بـ ما يُعقل .. ودعونا مما لا يُعقل ..!

إن كان هُناك مصدر لـ هذه المعلومة فـ هي إحدى أمرين :
1- المصدر مكذوب أو ممن ينشرون المعلومات الكاذبة الخرافية - وهذه لها قولٌ آخر -
2- أو أن كاتبها - الكاتب الغربي - حُمار بـ الفطرة

فأما الأولى : فـ ليس لك يا أخ ممتعض ان تأتينا بـ معلومة خُرافية وتريدنا أن نُصدقها لأنها منطقياً وعقلانياً وخيالياً مستحيل ان تكون .. وليس هذا تقليلاً في الشيخ سفر بـ قدر ماهي واقع يجب ان يوضح .. لأن هذا القول لا يُصدقه إلا السُذج .. والسُذج فقط

وإن أردت ان تتأكد من مدى خُرافية هذه المعلومة لك أن تعود لـ تعريف مركز الدراسات الإستراتيجية وماهي الأعمال المنوطة بـ كل شخص .. لـ تعلم لو غاب أحد الأشخاص عن هذا المركز فـ لن يكون هُناك دراسات تُقدم إلا بـ تعويض مكان هذا الشخص بـ شخص قدير بل وقدير جداً في مجال تخصصه

أتمنى ان يتسع أفقك .. ولكن لم أحبذ أن أكون في موقف المتفرجين وأنا أرى معلومات قد يتداولها بعض الأخوة تكون سبباً في إحتقارهم أمام من يفهم هذه الأمور

وللجميع مودتي

ممتعض
10-05-2005, 10:38 AM
إن كان هُناك مصدر لـ هذه المعلومة فـ هي إحدى أمرين :

1- المصدر مكذوب أو ممن ينشرون المعلومات الكاذبة الخرافية - وهذه لها قولٌ آخر -
2- أو أن كاتبها - الكاتب الغربي - حُمار بـ الفطرة





عزيزي ..
كنت سآتي بمصدري ..ولكن وبما إن الحالتين عند عالي تفكيرك ، وقدير فهمك هما : خرافة أو حمااار !
فلذا سأكتفي بالفرجة على ماسنجرياتك !
ويبدو وأنت لك سابق مشاكسة معي بأن عندك إشكالية تجاه ممتعض لا أدري ما سببها !
فمثلاً في موضوع " على الجزمة " لم تجد مركز دراسات استراتيجية ، فقلت بأني أستعرض معلوماتي وبأني سطحي !
إذا " ممتعض" سيكون عندك في دائرة االانتقاد مهما كتب !
وبالمناسبة ..فأنا لا أطلب رضاك ولا أتوددك وإنما اشرحك فقط :)
ولعل هذا آخر رد مني تجاه شخص الاحتمالية عنده إما خرافة أو حمار !
وتقبل آخر تحية أرسلها لك !

ممتعض .

الشقــاوي
11-05-2005, 05:05 AM
عزيزي ..
كنت سآتي بمصدري ..ولكن وبما إن الحالتين عند عالي تفكيرك ، وقدير فهمك هما : خرافة أو حمااار !


ليت هذا لم يكن عُذرك .. فـ أنت لست مُلزماً بإقناعي .. بل مثلزماً بإقناع نفسك وفكرك .. ولكن يبدو بل هو المؤكد بـ أنك تأخذ معلوماتك من مصدر واحد ولا تلتفت لِـ مدى مصداقية هذا القول بالترجيح
أُهنئك على رجاحة عقلك يا هذا .. وياليتك بحثت وسألت منهم أعلم وأقدر منك عن هذا الشأن لـ يتضح لك مدى أضحوكة هذا القول .. قاتلها الله من عنجهية تجعل المرء أُضحكوة أمام الملاء من قوله .



ويبدو وأنت لك سابق مشاكسة معي بأن عندك إشكالية تجاه ممتعض لا أدري ما سببها !


خجلت أن أقتبس ماهو قبل هذا لأن ماسنجريات هي أعلى من أن تذكرها - بـ يجرب الغرور لأول مرة في حياته :D: -

سأعود لِما هو مُقتبس .. ليس بيني وبينك شيء ولكنْ هو هذا أسلوبي لا أحبذ ان أرى معلومة خُرافيه وأسكت عنها وأمررها لـ أجل عيون شخصٌ ما .. لم ولن تكون أبداً تحت دائرة إهتمامي لأن ما يهمني هو المقال بغض النظر عن صاحبة .



فمثلاً في موضوع " على الجزمة " لم تجد مركز دراسات استراتيجية ، فقلت بأني أستعرض معلوماتي وبأني سطحي !
إذا " ممتعض" سيكون عندك في دائرة االانتقاد مهما كتب !


تقوله صاااااااج ؟!


مالقيت مركز دراسات بس لقيت إستعراض في أمور تعمقت فيها أكثر من موضوعك نفسه ..!! فـ ماذا تُسمي هذا ؟!!!!!!!!!!!

" ممتعض " يا بابا " ممتعض " .. لم أحسبك ضيق الأفق هكذا .. كُن كـ فكرك واسعاً لـ درجة أنك قد تنهمر كلاماً في الأمور الفرعية أكثر من الرئيسية .. كُن مثل ما أنت ولا تتلون :k:

تصدق بأن النفيسه يُعتبر عقله مركز دراسات ؟!؟ سياسياً هو أفضل من سفر إذن هو مركز دراسات - بالمعدات والكُتب والصور .. ألخ - سـ يصدق من هو يؤمن بالخُزعبلات .. ويُقدس الأشخاص

وما يهمك إن كُنت في دائرة النقد ام لا .. انت إن لم تكن واثقاً من قولك فـ لا تلتفت لـ من ينتقدك لأنك سـ تُلجمة إن كان نقلك صحيحاً . أنظر للنقد ولا تنظر للشخص .



وبالمناسبة ..فأنا لا أطلب رضاك ولا أتوددك وإنما اشرحك فقط :)


تشرحني ..!!
الأخ / مدرس علوم ؟

طيب انتبه لا تعطي معلومات خاطئة للطلبة وتشير بـ المسطرة إتجاة رأسي وتقول لهم هُنا يقع مركز الدراسات لأنني لستُ سفراً :y:




ولعل هذا آخر رد مني تجاه شخص الاحتمالية عنده إما خرافة أو حمار !
وتقبل آخر تحية أرسلها لك !

ممتعض .

تقوله صاااااااج ..!!
سقط مركزي .. وكيف سـ تشرح لهم ؟!؟ أم سـ تُنجحهم مقابل ان يصدقوا بأن شخص واحد عقله كـ مركز دراسات ؟!؟
تروج خطير للمعلومة ..

يا أخي إن كُنت شخص سطحي .. ولا تستطيع ان تفرق بين مركز دراسات إستراتيجي وبين عقل شخص واحد فـ ليس هذا إلزاماً على الكل بأن يكونوا مثلك ؟!؟

فـ نحنُ أشخاص نُرجح القول ونأخذ الراجح منه

أخيراً :

لو كنت واثقاً من نفسك لأجبت عن المعلومة وتركت القشر لـ من هم مثلي

لا تلتفت لـ الشقاوي بـ قدر إلتفاتك لـ صحة المعلومات .. مثلما ما فعلت معك

ولكن يا سموك أجب على قدر سؤالي ولا تتهرب وتتعذر ..

ماهي كيفية عمل مركز الدراسات الإستراتيجية ؟!؟

هل هذا صعب ..!! أجب وستعلم بـ أنك مكتسب معلومات خاطئة .. بل ومضحكة

أم أنك تنقل مالا تعرفه ؟!؟ هل تهرف بما لا تعرف ؟!؟

أم لـ سطحيتك تجرأت على نقل مثل هذه الُخزعبلات ؟!؟

والله ثم والله لو تعلم ماهية عمل مركز الدراسات الأستراتيجية لـ خجلت من نقلك والله ثم والله لو كُنت تعلمها قبل ان تقرأ هذه المعلومة لـ ضحكت منها .. ولكن الأكيد بأن جهلك يشفع لك .

وأتمنى ان لا تنتقص الناس وتعرف قدرك .. لأنني لو أردت نقاشك في معلوماتك لـ وجدت معظم معلوماتك مكذوبة .. لأن ليس هُناك عُمق في قولك ولا تتثبت من مصداقية المعلومات ولا ترجيحها

وتحيتك لا تزيد ولا تُنقص .. ولكن يجب ان تحترم قراءك .. وكُن كما أنزلوك البشر

ويجب ان تحترم من يرد عليك حتى وإن كان - قليل الأدب - فما بالك بـ من لم يقبل عقله معلومة كهذه .

يبدو بأنك كـ بوش الكلب - أعزك وأجلك الله عنه - إما معي أو ضدي .. يعني ياتصفقون وإلا تراني بـــ " :h: "

ولك التحية مِراراً وتكراراً حتى وانت نايم بأرسلك تحية - قلبي أبيض صح - :p

ameen11
11-05-2005, 09:52 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...
الأخ العزيز ممتعض .....
إنه لمن دواعي البهجة أن نجد أمثالك في هذه الأيام ... شاب نشأ في طاعة الله ( كما قلت و قيل عنك أنك عشريني ) .
تصور - و يكفيك أجرا عند الله و لا أقول فخرا أمام أحد - أنك فتحت أعيننا على مسائل شرعية هامة كالتي طرحت و فتحت بابا للحوار راقيا بعد أن أضنتنا الحوارات السقيمة في منتديات النت المختلفة ... و جدنا الأضداد يدعو بعضهم لبعض .... و المختلفون في الوسيلة الموصلة لهدف واحد يحب بعضهم بعضا في الله
و رغم أن هذا المنتدى لم يكن يوما تحت مسمى ( منتدى اسلامي ) فهو كما أرى أعلى شأنا و أرفع منزلة من منتديات تسمت بهذا الإسم و إختلف روادها على الحق و تقاتلوا .... و هنا فالخلاف دوما في الحق

أخي الكريم ... أحس بك قريبا إلى قلبي و فكري _ رغم الفارق العمري بيننا _ فكأننا ننهل من منهل واحد ، بل نحن كذلك فالذي يجمعنا الإسلام و جماله و كماله و جلاله ..

و إذا كنت كذلك فأرجو أن تسمح لي بالنيابة عنك في الرد على ( الشقاوي ) بعد أن قررت أن لا تفعل ...

أخي الشقاوي ....
سأرد عليك بقاعدة واحدة : عبت على أخينا ما سميته ضيق الأفق و وقعت بمثله حيث ثارت في نفسك الأنا و لم تتحمل أن تمس حتى لو بنقد بناء
ثم عبت عليه بتجاهل المعلومة و التوجه للشخص بدل مناقشة المعلومة ، و وقعت في ذلك أيضا ( لم تقل لنا ما هو مركز الدرسات الذي تفتخر أنك لوحدك يعرف معناه ) .
و إذا كانت تحية الممتعض لا تزيد و لا تنقص فكذلك تحيتك .
معترضة : ألحت علي أم العيال أن أوضح هذه النقطة فعندما يقال أن شخصا يوازي مركز دراسات استراتيجية بعقله فإن ذلك من حيث المردود الفكري و العلمي فما أسست هذه المراكز إلا لكي تخلص إلى حقائق علمية مفيدة في توجيه الأمة نحو توجهات معينة من ضمن خيارات متعددة ... فإن بلغ شخص هذه الحقائق فهو قد يوازي هذا المركز ، و هناك من شبه بأنه يعدل أمة فهل نستغرب أن يعدل شخص مركزا .!!!
أخيرا هل أقلك ما هي القاعدة التي اعتمدت عليها : ...... عار عليك إذا فعلت عظيم

ممتعض
11-05-2005, 08:50 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...
الأخ العزيز ممتعض .....
إنه لمن دواعي البهجة أن نجد أمثالك في هذه الأيام ... شاب نشأ في طاعة الله ( كما قلت و قيل عنك أنك عشريني ) .
تصور - و يكفيك أجرا عند الله و لا أقول فخرا أمام أحد - أنك فتحت أعيننا على مسائل شرعية هامة كالتي طرحت و فتحت بابا للحوار راقيا بعد أن أضنتنا الحوارات السقيمة في منتديات النت المختلفة ... و جدنا الأضداد يدعو بعضهم لبعض .... و المختلفون في الوسيلة الموصلة لهدف واحد يحب بعضهم بعضا في الله
و رغم أن هذا المنتدى لم يكن يوما تحت مسمى ( منتدى اسلامي ) فهو كما أرى أعلى شأنا و أرفع منزلة من منتديات تسمت بهذا الإسم و إختلف روادها على الحق و تقاتلوا .... و هنا فالخلاف دوما في الحق

أخي الكريم ... أحس بك قريبا إلى قلبي و فكري _ رغم الفارق العمري بيننا _ فكأننا ننهل من منهل واحد ، بل نحن كذلك فالذي يجمعنا الإسلام و جماله و كماله و جلاله ..




أخي الكريم ..
أشكرك تمام الشكر وأوفاه وأعلاه على هذه اللفته الحانيه والمتودده تجاه أخيك المسكين .
وأما عن نفسي فأسأل الله كما ستر عيوبي في الدنيا ألا يكشف غطاءها في الآخرة !
ولولا إثم المجاهرة ، وحماقة المكاتبة ، لأقللت عليك حسن ظنك بأخيك . فما أنا إلا فقير طاعة ، وغني معصية ! والله أكرم وارحم ..ولنفحات رحمته نتعرض !
وأما قربي من فكرك وقلبك فهذا شرف لي وإسعاد لقلبي لا حرمك الله أجر هذا !
وعموماً فهذا الموضوع أحتسب أجره عند الله إن شاء الله . والملاحظ بان أكثر من شخص سجل خصيصاً لأجله وجعل أول مشاركاته فيه ، ولعلها بشرى القبول إن شاء الله .
ولعل فيما كتبنا تحفيزاً لخامل ، وتحريكاً لراكد ، وجراً لمنعزل ، ليقول لنفسه وفي نفسه : ومالذي يحول بأن أخدم دين ربي ؟!
وعموم القول وخلاصته فالإسلام قادم ، وعلى كل فقير طاعة ، وغني حسنة أن يضع يده مع الأيدي التي تحمله إلى الصدارة الكونية التي ارتضاها الله له ، علّ الله أن يغفر له بأجر هذه المشاركة .

والله يحفظك ويرعاك .


محبكم / ممتعض .

مـسـار
17-05-2005, 10:20 PM
للرفـع ..





رفع الله من قــدر كاتب الموضوع ..

ممتعض
21-05-2005, 12:45 PM
للرفـع ..





رفع الله من قــدر كاتب الموضوع ..


رفع الله قدرك أخي مسار .



ممتعض .

PHENIX
21-05-2005, 06:26 PM
في البدء : تحية صادقة لهذا الممتعض الرائع :x:
فقد فرض علي موضوعه هذا التسمر أمام الشاشة لأقرأ صفحاته السبع ، و الله يبارك و يزيد ... :u:
ماذا لو لم تكن ممتعضا ؟!!
هل كنت تقدر أن تكتب بهذا الوضوح في الرؤية ، و القوة على إقناع المخالفين و تجنب مشاكسات الحساد و " مارة الشبكة " علىى حد التعبير الدكتور فارس ؟؟؟ :e:
فينيكس يراك رائقا تمام ...تمام :g:
والأن ، لنرفع حمى السؤال ، حفظك الله من كل سوء ، لأستفسر :
و ماذا لو لم تكن فتى عشرينيا ؟؟؟ *c
هل كنت تنجح في الإستماتة في إبلاغ فكرتك و تستسمح بطيبة غير مستورة كل من ركب جاريته بلا أشرعة :z: و أراد لها السير معتمدا على طاقة الريح وحدها ، فكان أن حملك مسؤولية إمكانية تحطم جاريته على صخور العناد الأرعن ؟!! :n:
:l:
:l:
لحظة ، ففينكس يتأمل ماذا يكتب فقد أتعبتني قراءة ، أراحك الله من هموم الدنيا و الآخرة :nn
:l:
أي نعم : ( ممتعض ، عشريني ) :D:
أرى هذا الزوج يعكس زوجا آخر و سبحان الخالق المبدع h*
ألا و هو : ( مطوع ، حليق مبتسم ) ===> :y:

بما أنك عشريني و ممتعض يا ممتعض ، و تتمنى على الله أن يهديك كي تصبح ملتح و تكمل نصف دينك :D: ، فأنصحك أن تصبح منشرحا مبتسما :y:
لأنك مع اللحية التي ستطلق لها العنان خاصة إذا ما كانت الهرمونات ممتعضة للإنطلاق ، و مع تقدمك في السن رويدا رويدا : ثلاثيني ، أربعيني ، فخمسيني ، فستيني ، فسبعيني ، فثمانيني ، فتسعيني ،فــ ...هل أضيف أم هذا يكفيك ؟!
و مع الولية أو الوليات السعيدات الحظ اللاتي سيقترن بك أو تقترن بهن ... لا أدري و الله أعلم :h:
هذا الكوكتيل الغريب = إمتعاض + شيخوخة + زواج ===> سيجعل منك مطاوعا مرعبا عبوسا قمطريرا :k:
فاحذر و خذ نصيحتي محمل الجد :nn

ما أردت قوله بدون مزاح : شكرا جزيلا لأنك منحت فينيكس الحزين وقتا جميلا للإستمتاع :kk
و لعلي أضيف شيئا بتذكيركم أنه بالرغم من أهمية و عدم مجادلة الأخذ بالسنن الظاهرة ، فإنه و من باب فقه الأوليات التذكير بأن :
* أن الله تعالى لا ينظر إلى صورنا و لا إلى أفعالنا و لكن ينظر إلى قلوبنا .
** أن الإكتفاء بالمظاهر الخارجية دون الخلق و السلوك السوي ، يضر الدعوة إلى الدين أكثر مما ينفع !

*** أن القاعدة في الأمر هو أن الأشياء الظاهرة عنوان لا يخطيء لما نحويه في بواطننا ، و لكل قاعدة إستثناء يدعمها و لا ينفيها ، و في إستثاءنا الحالي نسقط و العياذ بالله في أمراض خطيرة جدا ، عفى الله الجميع منها ، مثل النفاق و الفسق و الزندقة ...الخ
فكان من الأوكد حسب رأي الشيخ فينيكس )k التركيز على إصلاح القلوب و تنقيتها من كل الأدواء من كبر و حسد و رياء حتى تظهر النبتة إلى السطح سليمة ...مخضرة ...مزهرة ...فتؤتي أكلها كل حين بإذن ربها .
هذا دوما مع الإعتناء بتحسين المظهر أو السمت الخارجي حسب تعاليم الشارع عليه الصلاة و السلام .
:l:
المعذرة ففينيكس لا يجيد التعبير في هكذا مواضيع حساسة :n:

هل تعلم متى تقدر ، بقدرة الله طبعا ،أن تصبح ملتحيا يا عزيزي ممتعض ؟!!

لن أجيب عن السؤال إلا ‘ذا ما طلبت مني معرفة ذلك h*

كل الإحترام :m:

ممتعض
23-05-2005, 09:53 AM
في البدء : تحية صادقة لهذا الممتعض الرائع :x:
فقد فرض علي موضوعه هذا التسمر أمام الشاشة لأقرأ صفحاته السبع ، و الله يبارك و يزيد ... :u:
ماذا لو لم تكن ممتعضا ؟!!
هل كنت تقدر أن تكتب بهذا الوضوح في الرؤية ، و القوة على إقناع المخالفين و تجنب مشاكسات الحساد و " مارة الشبكة " علىى حد التعبير الدكتور فارس ؟؟؟ :e:
فينيكس يراك رائقا تمام ...تمام :g:
والأن ، لنرفع حمى السؤال ، حفظك الله من كل سوء ، لأستفسر :
و ماذا لو لم تكن فتى عشرينيا ؟؟؟ *c
هل كنت تنجح في الإستماتة في إبلاغ فكرتك و تستسمح بطيبة غير مستورة كل من ركب جاريته بلا أشرعة :z: و أراد لها السير معتمدا على طاقة الريح وحدها ، فكان أن حملك مسؤولية إمكانية تحطم جاريته على صخور العناد الأرعن ؟!! :n:
:l:
:l:
لحظة ، ففينكس يتأمل ماذا يكتب فقد أتعبتني قراءة ، أراحك الله من هموم الدنيا و الآخرة :nn
:l:
أي نعم : ( ممتعض ، عشريني ) :D:
أرى هذا الزوج يعكس زوجا آخر و سبحان الخالق المبدع h*
ألا و هو : ( مطوع ، حليق مبتسم ) ===> :y:

بما أنك عشريني و ممتعض يا ممتعض ، و تتمنى على الله أن يهديك كي تصبح ملتح و تكمل نصف دينك :D: ، فأنصحك أن تصبح منشرحا مبتسما :y:
لأنك مع اللحية التي ستطلق لها العنان خاصة إذا ما كانت الهرمونات ممتعضة للإنطلاق ، و مع تقدمك في السن رويدا رويدا : ثلاثيني ، أربعيني ، فخمسيني ، فستيني ، فسبعيني ، فثمانيني ، فتسعيني ،فــ ...هل أضيف أم هذا يكفيك ؟!
و مع الولية أو الوليات السعيدات الحظ اللاتي سيقترن بك أو تقترن بهن ... لا أدري و الله أعلم :h:
هذا الكوكتيل الغريب = إمتعاض + شيخوخة + زواج ===> سيجعل منك مطاوعا مرعبا عبوسا قمطريرا :k:
فاحذر و خذ نصيحتي محمل الجد :nn

ما أردت قوله بدون مزاح : شكرا جزيلا لأنك منحت فينيكس الحزين وقتا جميلا للإستمتاع :kk
و لعلي أضيف شيئا بتذكيركم أنه بالرغم من أهمية و عدم مجادلة الأخذ بالسنن الظاهرة ، فإنه و من باب فقه الأوليات التذكير بأن :
* أن الله تعالى لا ينظر إلى صورنا و لا إلى أفعالنا و لكن ينظر إلى قلوبنا .
** أن الإكتفاء بالمظاهر الخارجية دون الخلق و السلوك السوي ، يضر الدعوة إلى الدين أكثر مما ينفع !

*** أن القاعدة في الأمر هو أن الأشياء الظاهرة عنوان لا يخطيء لما نحويه في بواطننا ، و لكل قاعدة إستثناء يدعمها و لا ينفيها ، و في إستثاءنا الحالي نسقط و العياذ بالله في أمراض خطيرة جدا ، عفى الله الجميع منها ، مثل النفاق و الفسق و الزندقة ...الخ
فكان من الأوكد حسب رأي الشيخ فينيكس )k التركيز على إصلاح القلوب و تنقيتها من كل الأدواء من كبر و حسد و رياء حتى تظهر النبتة إلى السطح سليمة ...مخضرة ...مزهرة ...فتؤتي أكلها كل حين بإذن ربها .
هذا دوما مع الإعتناء بتحسين المظهر أو السمت الخارجي حسب تعاليم الشارع عليه الصلاة و السلام .
:l:
المعذرة ففينيكس لا يجيد التعبير في هكذا مواضيع حساسة :n:

هل تعلم متى تقدر ، بقدرة الله طبعا ،أن تصبح ملتحيا يا عزيزي ممتعض ؟!!

لن أجيب عن السؤال إلا ‘ذا ما طلبت مني معرفة ذلك h*

كل الإحترام :m:


وأنا قد تسمرت عيناي على هكذا رد رااائق عدة مرات !
لبعض الردود نكهة ..وردك - أيا فينيكس - منها !
ما كتبته وسطرته زادني كيل عـ ( ـبـ ) ـير ! :m:

وها أنا أتأدب بين يديك وأطلب علم " اللحية " ..فعلمني !

مرة أخرى ..زادك الله .. زانك الله .




ممتعض .

اللبابيدي
26-05-2005, 03:11 AM
اخي ممتعض هذه اول مشاركة لي في هذا المنتدى وبعد ان قرأت موضوعك اندفعت اسجل اسمي في الساخر..استمر.....ووفقك الله ...تصلي بقلمك اناسا جعلوا الصوت والصورة شيئا واحدا

رنيـــم
27-05-2005, 12:45 AM
قرأته في أيامه الأولى ..

ووددتُ حقاً لو نقلتُ ما فيه

لكلِّ من أعرف !

فقط ..

كن كما أنت أخي ..،،

كلّ الأماني الطيّبة ..،،

ممتعض
28-05-2005, 11:39 PM
أخي الكريم / البابيدي

يشرف حرفي بأن يكون أول من صافح ناظريك ، وقائد قلمك إلى صفحات الساخر .
طبعا لازم آخذ عمولة من إدارة الساخر على هذ الموضوع :) ..فالكثير سجل بعده . نسأل الله الإخلاص والمثوبة .
مع خالص ودي أخي اللبابيدي .

أختي رنيم :
والشكر موصول لتفضلك ، والاعجاب منوط بفضلك .
وهذا الموضوع هو موضوع سبيل لكل من يريد نشره في مواقع النت بعد نسبته لمن رقم حرفه .


ممتعض .

الشقــاوي
30-05-2005, 02:16 PM
الأخ / أمين 11 ..

مساءُك عَطِر كـ عطرك الجميل ..

قلت يا رعاك الله :


أخي الشقاوي ....
سأرد عليك بقاعدة واحدة : عبت على أخينا ما سميته ضيق الأفق و وقعت بمثله حيث ثارت في نفسك الأنا و لم تتحمل أن تمس حتى لو بنقد بناء

أين هو ذاك النقد ؟!؟ لم أرى إلا تعالي وتكبر ليس إلا .. فمن هو الذي رفض النقد البناء وتفرغ لـِ ( لا أُريكم إلا ما ارى ) ؟!؟ ويبدو بأنك قد تأثرت بقاعدته هذه وبدأت تأخذ منحاه

أشكر لك هذه النصيحة .. مع العلم بأنها كانت تبحث عن زرع الإبتسامة على محيا شخص قد مُلئ غرورٌ بـ واسطة أقلام لا تعرف إلا كيل المديح على الفاضي والمليان - أعاذنا الله واياكم من هذا -


ثم عبت عليه بتجاهل المعلومة و التوجه للشخص بدل مناقشة المعلومة ، و وقعت في ذلك أيضا ( لم تقل لنا ما هو مركز الدرسات الذي تفتخر أنك لوحدك يعرف معناه ) .

كيف وقعت في ذلك .. وبعد ماذا وقعت في ذلك ؟!؟ لم أفعل هذا إلا حينما رأيته يتهرب فاراً من ضعف معلوماته والتي يستسقيها دون دراية فـ هل هذا أمرٌ فيه شيئ ؟ إن لم يكن يجيد الحِوار فـ لماذا يكتب من الأساس ؟!؟
لو كُنت وحدي من يعرف معنى مركز الدراسات لما رددت على ( ممتعض ) إلا بإبتسامة ساخره ولما كلفت نفسي عناء الرد عليك - والله الغرور جميل يخليك في حالة نفسية رهيبه تحس الناس كلهم أقزام -

ولم أتطرق عليه نهائياً إلا حينما تطرق هو إلى غيري محاولاً تغيير المسار .. لأنه يعتقد بأنه قد تعلق بقشه تنقضه مما هو فيه .. وهذا والله ليس تحامُلاً بقدر ماهو وضع كُلاٌ في منزلته التي يستحقها .. ويعلم الله بأنني قد أشدت على بعض مقالاته وأنتقدت بعضها بأسلوب وادب جم ولكن كان يُكابر ويتعامل بغرور مع من ينتقده وبأي شكل أو أسلوب كان الإنتقاد فأنه لا يقبله .. فـ هل نعتبر ( ممتعض ) خارج دائرة النقد ؟؟! إن كان ذلك فليجب بهذا أو لتتفضل انت نيابةً عنه .. وهذا إلحاح مني وليس من زوجتك



و إذا كانت تحية الممتعض لا تزيد و لا تنقص فكذلك تحيتك .

تحيتي لك أم لـ ممتعض ؟!

إن كانت لك فأنا لم أوجهها لك لكي تأتي وتقول هذا .. وإن كان تقصد ممتعض فـ يبدو بأن ممتعض قد أناب عنه مُحامي .. كم كُلفة هذه القضية ؟!؟ ما رأيك ان نتقاسم الكلفة وأجعلك تفوز بها ؟!؟



معترضة : ألحت علي أم العيال أن أوضح هذه النقطة فعندما يقال أن شخصا يوازي مركز دراسات استراتيجية بعقله فإن ذلك من حيث المردود الفكري و العلمي فما أسست هذه المراكز إلا لكي تخلص إلى حقائق علمية مفيدة في توجيه الأمة نحو توجهات معينة من ضمن خيارات متعددة ... فإن بلغ شخص هذه الحقائق فهو قد يوازي هذا المركز ، و هناك من شبه بأنه يعدل أمة فهل نستغرب أن يعدل شخص مركزا .!!!
أخيرا هل أقلك ما هي القاعدة التي اعتمدت عليها : ...... عار عليك إذا فعلت عظيم

حينما نقول مركز دراسات فهذا يعني دراسة لعدة أمور وتوقعات قادمة ومجموعة من الخُبراء وما إلى ذلك .. ولكن حينما يكون الوضع عند الشيخ / سفر الحوالي - حفظه الله - فهنا نقول قف لأن أغلب دراسات الشيخ سفر الحوالي يقتبسها من تقارير لـ شخص يُدعى هوفمان فـ كيف نجعل من يقتبسه دراساته من عالم آخر بـِ مركز دراسات إستراتيجية ؟!؟

يبدو بأنك لم ترى إلا الرد الثاني لـ الشقاوي ولم تمتع عينك بالرد الأول وهو الأساس والذي من خلاله تتضح الرؤية لديك .. وللمرة الثانية دع أم العيال تلح عليك لقراءة الرد الأول لـ الشقاوي وكذلك دعها تساعدك لـ قراءته بـ حيادية دون مضاضه .. لأنني أخشى أن يؤثر عليك ممتعض من إمتعاضه فلا تقرأ إلا ماهو مخالف ومؤيد لقوله;)

وإلى اللقاء يا أمين .. وأتمنى ان تنال نصيباً من إسمك

أعتذر إن كان هُناك بعض الكلام الذي قد يكون جارحاً ولكن انا هكذا أحب ان أكون غليظاً في الحق .. ومحترماً جداً جداً ولا أعزف عن ردود القراء الكرام .. ولست نافخاً ومادحاً سواءً على شيء يستحق أو لا يستحق .. ولكن من تعود على النفخ والمدح من حقه بأن لا يقبل النقد .. ويقع اللوم على البيئة وليس عليه وحده

وللجميع مودتي ولـِ ( ممتعض ) :m:

مـسـار
30-05-2005, 08:39 PM
يالهذا الموضوع .. يكبـــر ولا يمــوت ..



الشقاوي ..
كيف نفسيتك الحين بعد ماصفطك ممتعض :D: عادي فضفض



ممتعض .. لم أحسبك ضيق الأفق هكذا .. كُن كـ فكرك واسعاً

تستحق جائزة شهر مايو لافضل جملة متناقضة :D:



ولكن انا هكذا أحب ان أكون غليظاً في الحق

مايحتاج تشرح كل شي واضح ..


تحياتي ياابو عقل غليــظ :D:

قلم جاهل
30-05-2005, 09:17 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الحقيقة لم أتصفح أي موضوع بهذا الشكل >>>> رائـــع

بارك الله فيك أخي ممتعض

هازم الجيش
01-06-2005, 10:52 AM
ليت كل المسلمين تقراء هذا الموضوع بالحقيقة استفيد منه ولو تسمح لي بنقله جزاك الله خير
اخوك
ماجد بن ضاوي

ممتعض
04-06-2005, 11:59 AM
يالهذا الموضوع .. يكبـــر ولا يمــوت ..



:D:


أخي مسار (الخير) ..
المهم الذي نسأله الله أن نؤجر !

لك ألف تحية معطرة .

ممتعض .

ممتعض
05-06-2005, 08:20 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الحقيقة لم أتصفح أي موضوع بهذا الشكل >>>> رائـــع

بارك الله فيك أخي ممتعض

والشكر موصول لتفضلك وإشادتك أخي الكريم .



ممتعض .

صدى الكلمة
05-06-2005, 10:20 PM
أشيد بكل ما جاء في سياق إسهابك الممتع .. والمطوع اليوم لايغدو كونه تفاق شكلي " تقصير الثوب وكف اللحية " وماعدا ذلك لايهم .. وكأن بجهم بن صفوان قد عاد من جديد ..
فليس مهماً أن تترك فرضاًَ .. ولكن المهم أن تحضر حلقات الذكر بـ شماغ ..!!
وإن أنت ذهبت بزي سبور .. فأنت حينها في إنتكاسة .. وينشأ عندها نوع من الجهاد النفسي ..
وعزلة هذه الفئة عن المجتمع .. هي سبب عزوف الجميع عنهم .. فتراهم لايتوانون عن تفسيق أو تكفير أي فرد لمجرد رؤيتهم له وهو يدخن .! ,, ولامكان لنصح وللإرشاد إطلاقاً ..
عجبي ..!!

محب الفأل
06-06-2005, 12:42 PM
أخي ممتعض....
الإخوه الفضلاء الذين قرأوا وتابعو الموضوع
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بادئ ذي بدء دعونا نقول ((الهم أهدنا واهد ممتعضاً واهدي كافة شباب المسلمين الى إتمام مانقص منا ـ وهو كثير لايعلمه إلا الله ـ ونسأل الله التوفيق والسداد والنصرة لديننا ومن يذود وينافح عنه)) آمين
ثم بعد إزجاء الشكر والتقدير لكاتب الموضوع على حسن طرحه وسعة صدره ولكافة المداخلين على جمال مداخلاتهم والإثراء الذي حظينابه
أود أن أذكر بعض النقاط علّها تكون اسهاما مني في هذا الركب المبارك لأشاركهم مغنماًأظنه وفير ..ومنها
1/ان نحمد الله على هذا الحس المتقد بين أبناء هذا الدين وحرصهم على تقديم أي شيئ يستطيعونه ولايقعدهم عن ذلك ظن أو تسويف .
2/لمست أن الجميع أو الأغلبية متفقين في المبدأ والمضمون مختلفين في شيئ من التفاصيل والأولويات وهذه نعمة كبيره ان يكون التوجه الى الخير والسعي له هو المحرك الحقيقي لتفاعلنا ولاأدل من بقاء الموضوع على السطح دائما وكثرة المشاركين فيه.
3/ كاد الموضوع ان ينحى مناحٍ عده ويوجه الى غير وجهتة ويحرف عن مساره بعد الدخول في تفاصيل اللفظ (مطوع ) والشكل والهيئه ( اللحية وتقصير الثوب) والكل متفق على أسسه حول حكم حلق اللحيه والإسبال ولكن كثير من الإخوه تثور حفيظته ويستعد للمواجهه اذا جاء الحديث حول هذه الموضوعات . وأنا أعذرهم وقد أكون منهم وذلك لأ ن الحديث عنها دائما مايكون للإستنقاص من أهلها والإزدراء بهم وذكر مثالبهم وتضخيمها ووصم الإسلام من خلالها بالوصوم والتعييب والتقليل من شأنهم . وهذا واضح في معظم وسائل الإعلام المٌمَكّن لها مخاطبة الناس واقتحام خلواتهم ومخاطبة عقول ناشئتهم وما لفظ (إرهابي ) عنا ببعيد
فتولد من ذلك تحفزاً شديداً واستعداد لمناجزة من يعتنق هذه الأفكار وترويجها.لاسيما وان الأبواب مشرعة لهم ومناصريهم كثر. حتى صار أي خطاب يحمل هذا التوجه كأنه موجه مباشره الى من يتسم بهذه الفضيله ومن جاهد نفسه عليها.
وإلا فابواب الدعوة والعمل الخيري ينادي كل شخص بذاته وديننا من مبادئه ((بلغوا عني ولو آيه)) ((لئن يهدي الله بك أحدا خير لك من حمر النعم)) والخطاب القرآني ((ياأيها الذين آمنو...)) دعوة للكل .. ولاأخال أحدا يكره المشاركة في نصرة الدين والدعوة له من أي شخص مهما كانت سِمَتٌه وسَمْته .
4/ ان ما يتاح هنا لأمكانية البوح ونفي التهم لايباح في الصحف السياره وهم يجدون الهمز واللمز والغمز ثم التصريح والتجريح .فتولد الشعور بالغبن وانعدم الظن الحسن بكل ما يكتب لما قد يحمله في طياته أو بين السطور.
فكان حريا بموضوع مثل هذا ان يظهر فيه بعض التداخلات ـ وقد كانت مفيده ـ
أخي ممتعض....
أكرر دعواتي لك ولي ولأولادي ولكافة المسلمين ذكوراً وإناثاً. شبابا وشيبان . ان يعيننا على تتبع السراط المستقيم والسير فيه وان يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه وان يأخذ بأيدينا الى كل فضيله ويبعدنا عن كل رذيله.
بارك الله فيك أخي ممتعض وشكر سعيك وأحسن نيتك وجزاك كل خير أنت أهل له

(( أحب الصالحين ولست منهم......))
لك تحيتي

ممتعض
10-06-2005, 08:43 AM
هازم الجيش :

حياك الباري . وأما عن نقل الموضوع فهو ( ماء سبيل ) ولا مانع من نقله لأي منتدى بعد نسبته لكاتبه .
وشكرا لك .

صدى الكلمة :


لو أعدت قراءة المشاركة والردود لوجدت أن بيننا اختلافاً كثيراً ، وبأن وجهتي ليست وجهتك .
وأسأل الله للجميع التوفيق والسداد .

ممتعض .

ممتعض
17-06-2005, 09:03 AM
الأخ الفاضل ممتعض

أرى في موضوعك هذا بأن الكثير لم يفهم ماترمي إليه

والكتاب واضح من عنوانه (ياخي ماني مطوع) عندما لاينكر منكر ورب حليق أشد حرقه من ملتحي

واذكر احداث منتدى جده و ميرفت فربما هناك كثير من النساء ماتت حرقه وغيضاً من تراهات ميرفت التلاوي لكن اقعدها (ماني مطوع)

البعض قد يصاحب الصالحين والحلقات ولكن ينتكس ويرجع على اعقابه لأنه إذا رجع لبيته شاهد MBC أوLBC فيظن بانه منافق وقد نافق نفسه

ونسى بأن الخير القليل المتصل خير من كثر منقطع

بارك الله فيك

هذا الرد يروق لي !
بالفعل لماذا يظن البعض أنه نافق إن هو استمع إلى أغنية ، ولا يظن نفاقاً إن هو اغتاب مثلاً ؟!
إنها النمطية والصورة المحشورة للالتزام ! وإلا فمن عنده رأي معبر ؟

ممتعض

jentil
17-06-2005, 03:26 PM
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته ...

اعتقد كلام الممتعض واضح من اول مشاركه و الدليل قصة ابو محجن ...

من المعضلات توضيح الواضحات ..

بارك الله فيكم جميعا ...

ودق
17-06-2005, 06:03 PM
هذا هو الموضوع الأول الذي أقراه لك يا أخ ممتعض فأنا حديثة عهد بينكم
والحق يقال أنه آثار في داخلي أمور كثيرة أهمها أن أبناء هذا الدين لاتنقصهم الفطنة و الحكمة و لله الحمد و أنت و غيرك من الأخوة و الأخوات هنا أكبر دليل على ذلك .
من منطلق --كل نفس بما كسبت رهينة -- أقول بأن اجتهاد الانسان للتحسين من خلقه هي أولى و أهم مراحل الجهاد وكلنا عصاة بشكل أو بآخر و يكذب من يقول لا .....
بعضنا يبدأ جهاده من المظهر إلى الجوهر أي يبدأ بالتزام مظاهر الدين ثم يتعمق بجوهره
و بعضنا يبدأ من الجوهر وصولا الى........... المظهر
و برأيي في كل خير طالما انه يبدأ أساساً من نفس المنطلق ألا وهو الايمان بالله عز وجل وبوحدانيته و بكمال الرسالة المحمدية .
المشكلة تكمن في من وصل إلى نصف الطريق يعني وحسب تعبيرك - ماني مطوع - لكنه يجتهد و يؤمن بأنه سيصل ذات يوم ليكون مطوع.
النوعان آنفان الذكر برأيي يحتاجان للمساعدة تماما كما تحتاجهم الدعوة
فكل سيكون مفيداً بحسب ما يستطيع تقديمه للدين وفق تطور مراحل جهاده النفسي الداخلي ...
يعني لا أحد يلد من بطن أمه مطوع .....أو مكتوب على جبينه بأنه مطوع
الموضوع يأتي تدريجيا و تعلماً و ايماناً و تربية و تأثراً بالمناخ ووووووووووو
فهل ننتظر حتى يصبح الانسان كذلك لكي نقبل به .....أم نقبله وهو يتطور ؟ هنا لب الموضوع
وهنا كلماتك تنادي و بشدة أن في كل خير و أن الدين بحاجة جميع أبناءه لنصرته

نشد على يدك يا أخ ممتعض لتواصل السير فيما بدأت و ليوفق الله الجميع لما يحبه و يرضاه .

بليزر أبيض
18-06-2005, 01:26 PM
نعم..


محبتي..

قاهر
19-06-2005, 01:26 PM
وبعد أن شارف الموضوع وما لحقه من ردود وتعقيبات على نهايته ، وددت أن يكون لتلميذكم وجهة نظر في الموضوع وتبعاته

قرأت الموضوع بدل المرة الواحدة عشر مرات ، لعلي أجد هذه العلة التي استوجبت الاعتراض !!!

ولكن لم أفلح في أن أجد في الموضوع ما يعيبه فقد أوضح الكاتب وأسهب في الإيضاح حتى لا يكون هناك فهم خاطئ للموضوع وفي هذا حسن فطنة وذكاء
ولكـــــــــــــــــــــن ( غلطة الشاطر بعشرة )
لقد كان الخطأ أن أردنا أن نسميه مجازاً بالخطأ ليس في الموضوع ولكن في تعقيب الأخ ممتعض وتحديداً
عندما ذكر أنه ( قرندلي ) وليس لدي أدنى شك من حسن النية لدى أخي ممتعض ولكن اعتقد أنه لم يكن لذالك أدنى داعي حتى وأن كان من باب الفكاهة وأضفى ثوب المرح على الموضوع ففهم الناس يختلف من شخص لأخر
( ولكل مقام مقال )

و يحق لي أن أهمس في أذن المعترضين وتحديداً أخي شراع ( ما هكذا تورد الإبل )
أن من سجلتم اعتراضكم عليه بطريقة تنقصها الكياسة لخلوها من الرفق لم يكن علماني أو رجل (دس السم في العسل) بل داعية حق ، رجل سخر فكره وقلمه وجهده منافحاً عن الإسلام والمسلمين ، لذا كان الأحرى أن تترفقوا وأن اختلفتم معه ، فلولا حسن تصرفه بالإمساك بدفة الحوار لتحول المسار إلى وجهة أخرى ولكن الحمد لله على فضله
وتذكروا أن هناك من يتربصُ بكم ويسعده اختلافكم

هذه وجهة نظر تعبر عن كاتبها وقد يكون أصاب أو جانب الصواب ، وفي كلتا الحالتين يبقى تلميذاً في مدرسة العمالقة

بنادر2
19-06-2005, 09:40 PM
نعم , نعم ...
لقد اسأت الأدب وأغلظت القول مع اخي ممتعض ومن حقه علي ومن حقي على نفسي ان اقدم له اعتذاري فهو والله الأنفع بلاشك
وقد نويت ذلك من حينه لولا عامل التسويف .

ولكني لازلت أرى ان البرواز لايليق بالصورة فالبرواز بدا باهتا شاحباً والصورة زاهية براقة http://www.alsakher.com/vb2/images/icons/icon7.gif..

ممتعض
23-06-2005, 02:18 PM
محب الفأل : وجزاك الله كل خير على هذه المداخلة النافعة .
ثم هو لك بمثل ما دعوت لنا .
جنتل : وألف تحية على تقديرك وفهمك .

بليزر أبيض : ولك كل التقدير على إنعامك بـــنعم .
شكراً لك .


ممتعض

ممتعض
23-06-2005, 02:34 PM
هذا هو الموضوع الأول الذي أقراه لك يا أخ ممتعض فأنا حديثة عهد بينكم
والحق يقال أنه آثار في داخلي أمور كثيرة أهمها أن أبناء هذا الدين لاتنقصهم الفطنة و الحكمة و لله الحمد و أنت و غيرك من الأخوة و الأخوات هنا أكبر دليل على ذلك .
من منطلق --كل نفس بما كسبت رهينة -- أقول بأن اجتهاد الانسان للتحسين من خلقه هي أولى و أهم مراحل الجهاد وكلنا عصاة بشكل أو بآخر و يكذب من يقول لا .....
بعضنا يبدأ جهاده من المظهر إلى الجوهر أي يبدأ بالتزام مظاهر الدين ثم يتعمق بجوهره
و بعضنا يبدأ من الجوهر وصولا الى........... المظهر
و برأيي في كل خير طالما انه يبدأ أساساً من نفس المنطلق ألا وهو الايمان بالله عز وجل وبوحدانيته و بكمال الرسالة المحمدية .
المشكلة تكمن في من وصل إلى نصف الطريق يعني وحسب تعبيرك - ماني مطوع - لكنه يجتهد و يؤمن بأنه سيصل ذات يوم ليكون مطوع.
النوعان آنفان الذكر برأيي يحتاجان للمساعدة تماما كما تحتاجهم الدعوة
فكل سيكون مفيداً بحسب ما يستطيع تقديمه للدين وفق تطور مراحل جهاده النفسي الداخلي ...
يعني لا أحد يلد من بطن أمه مطوع .....أو مكتوب على جبينه بأنه مطوع
الموضوع يأتي تدريجيا و تعلماً و ايماناً و تربية و تأثراً بالمناخ ووووووووووو
فهل ننتظر حتى يصبح الانسان كذلك لكي نقبل به .....أم نقبله وهو يتطور ؟ هنا لب الموضوع
وهنا كلماتك تنادي و بشدة أن في كل خير و أن الدين بحاجة جميع أبناءه لنصرته

نشد على يدك يا أخ ممتعض لتواصل السير فيما بدأت و ليوفق الله الجميع لما يحبه و يرضاه .

الأخت الفاضلة / ودق .
مداخلة رائعة ، وقراءة حقة ، لما يحصل ، وكيف يحصل !
ومثل هذه المداخلة كمداخلتك ومداخلة محب الفأل وإن! وأبو عبدالعزيز وغيرهم والله كثير ممن أثروا المقال والفكرة ، أقول مثل هذه المداخلات هي عين ما كنت أنشده وأتامله حين كتابة هذه المشاركة ، ولكن المشاركة ضربت بأكثر من سهم فحال أمرها لما قد رأيتم !
جاءتني فترة تمنيت وفاة هذه المشاركة ! لكن أما وقد بدأ أهل الفهم والوعي يفدون فأتمنى لها النماء والسِقاء الفكري والأدبي من أمثالكم من أهل الفكر الصافي ، واللفظ الراقي !
بالفعل .. سبحان من جعل للفظ الحسن صدقة في الميزان !

** ملاحظة : أتمنى لو أعاد الجميع قراءة كلام الشيخ العظيم سفر الحوالي الذي أوردته في المشاركة !
والله إن كل سطر فيها ليفيض حكمة ووعي !

ممتعض .

ممتعض
23-06-2005, 02:57 PM
وبعد أن شارف الموضوع وما لحقه من ردود وتعقيبات على نهايته ، وددت أن يكون لتلميذكم وجهة نظر في الموضوع وتبعاته

قرأت الموضوع بدل المرة الواحدة عشر مرات ، لعلي أجد هذه العلة التي استوجبت الاعتراض !!!

ولكن لم أفلح في أن أجد في الموضوع ما يعيبه فقد أوضح الكاتب وأسهب في الإيضاح حتى لا يكون هناك فهم خاطئ للموضوع وفي هذا حسن فطنة وذكاء
ولكـــــــــــــــــــــن ( غلطة الشاطر بعشرة )
لقد كان الخطأ أن أردنا أن نسميه مجازاً بالخطأ ليس في الموضوع ولكن في تعقيب الأخ ممتعض وتحديداً
عندما ذكر أنه ( قرندلي ) وليس لدي أدنى شك من حسن النية لدى أخي ممتعض ولكن اعتقد أنه لم يكن لذالك أدنى داعي حتى وأن كان من باب الفكاهة وأضفى ثوب المرح على الموضوع ففهم الناس يختلف من شخص لأخر
( ولكل مقام مقال )

و يحق لي أن أهمس في أذن المعترضين وتحديداً أخي شراع ( ما هكذا تورد الإبل )
أن من سجلتم اعتراضكم عليه بطريقة تنقصها الكياسة لخلوها من الرفق لم يكن علماني أو رجل (دس السم في العسل) بل داعية حق ، رجل سخر فكره وقلمه وجهده منافحاً عن الإسلام والمسلمين ، لذا كان الأحرى أن تترفقوا وأن اختلفتم معه ، فلولا حسن تصرفه بالإمساك بدفة الحوار لتحول المسار إلى وجهة أخرى ولكن الحمد لله على فضله
وتذكروا أن هناك من يتربصُ بكم ويسعده اختلافكم

هذه وجهة نظر تعبر عن كاتبها وقد يكون أصاب أو جانب الصواب ، وفي كلتا الحالتين يبقى تلميذاً في مدرسة العمالقة
أخي الكريم / قاهر
ألف تحية معطرة غير مغبرة لحضورك وحسن ظنك وطويل تقليبك نظرك !
للأمانة والصدق .. لست بنادم حتى ذكري قرندليتي !
يا أخي الكريم .. مالفائدة وكل واحد منا يستمتع بالتنظير ولا يريد أي منّا أن يكون انتحارياً لأجل فكرته ، ولأجل شيء لا بد له من مثال قوي وقدوة محسوسة !
حسناً .. الأنموذج الدعوي المتعارف عليه ( مطوع ) موجود وغير مستغرب كثرته ! لكن أنموذج ( قرندل ) يعمل - ولا أقول يفتي - أين هو ؟!!
لابد من تدشين الأنموذج واستساغة حضوره حتى تصير رؤيتنا لـ ( قرندل ) يوزع شريطاً ، أو يحترم داعية ، أو يشارك في برنامج دعوي ويقدمه أمراً مألوفاً !
لابد من المغامرة والتصدي بشجاعة وحسم !
هذا الرافعي بين فطاحلة الأزهر وعلمائه .. ماذا لو قال أنا الذي كتبت عن " ماري يني " و"مي زيادة " ما كتبت ؟!!
أفلم يكتب سيدنا الأدبي - مصطفى الرافعي - كتبه الأربعة ( حديث القمر - رسائل الأحزان - السحاب الأحمر - أوراق الورد ) في فلسفة الحب والجمال فيما صور حال أمره تجاه مي زيادة وقبلها ماري يني !!
لقد كتب حضرة سيدنا الأدبي كتاب " تحت راية القران " بعد كتابته " حديث القمر" و"رسائل الأحزان " و"السحاب لأحمر" !
فماذا لو أقعدته أشواق روحه عن أصول دينه ؟!!
صدقني .. لازلت أرى بأني إلى حد ما محق من جهة !
وعلى اية حال لو عدت لوجدت بأن الأخت بنادر 2 فقط هي التي كان لها نوع تحفظ على هذه المسألة ، أما غيرها فتارة على الأمثلة وتارة على هذا الموضوع .. يعني لم نمسك لهم ما يرونه !

ولك كل الشكر لا بعضه .

ممتعض .

ممتعض
23-06-2005, 03:31 PM
نعم , نعم ...
لقد اسأت الأدب وأغلظت القول مع اخي ممتعض ومن حقه علي ومن حقي على نفسي ان اقدم له اعتذاري فهو والله الأنفع بلاشك
وقد نويت ذلك من حينه لولا عامل التسويف .

ولكني لازلت أرى ان البرواز لايليق بالصورة فالبرواز بدا باهتا شاحباً والصورة زاهية براقة http://www.alsakher.com/vb2/images/icons/icon7.gif..

الأخت بنادر2 ..
جزاك الله من غيورة خيراً .. ولو رجعت إلى بداية هذه المشاركة وتحديداً في الرد 27 لوجدتني أدافع عن حضرتك وأبتغي العذر لغلظتك ونحن حينها في قمة النقاش !
أما آخر سطر .. فسأعتبره توقيعا وليس من الرد.. :)

عموماً .. ( قرندليتي ) هي مفاجأة غير محببة لحضرتك أعلم ذلك.. ولكن عندما ترين ثماراً يانعة لمثلها من الجميع فستغيرين رأيك !
وتخيلي أبغض النساء إلى لُبك تتغير تفاعليا وتخدم معكم بدل أن كانت ضدكم !
أليس هذا أجمل ..؟!
وكل الشكر لأريحيتك وتسويـ ( ـقـ ) ـك الخير لا تسويـ ( ـفـ ) ـك عنه !

مع رجائي الصادق بألا تحرمي أخاك من دعائك .
ودمت بخير .

ممتعض .

أشجب و أستنكر
24-06-2005, 06:00 PM
السلام عليكم ،،

إخواني وأخواتي القرندلات و القرندليين واللاقرندليين أيضا

كما ترون أن هذه هي أول مشاركاتي في منتديات الساخر
وهذا لاني رأيت عدة مواضيع وأغلبها من قلم الأخ ممتعض وكانت آرائي حيادية في أغلبها إلا أن هذا الموضوع بالذات أثار إهتمامي لدرجةأني سجلت في المنتديات لكي أدلي بدلوي هنا وأشارك برأيي

وهو موضوع منتشر جدا بالفعل _وأنا أتكلم هنا عن السعودية ولا أعلم عن باقي الدول العربية أو الخليجية_
وهي ظاهرة " المطوع" ،، والذي غالبا أو (99%) يكون ملتحيا و قصير الثوب في المظهر الخارجي
أما المظهر الداخلي فعلمه عند الله
ولكن إعتمادا على هذا المظهر الخارجي تختلف النظرة و المعاملة 180 درجة

فهو شكل من أشكال الطبقية
فلماذا يعتبر "القرندلين "على أنهم أقل أيمانا أو "عاصين"
فكما كلنا نعلم الحسنات تمحي السيئات وليس بالضرورةعلى الإطلاق أن هؤلا من "غير المحسنين"
وبغض النظر عن مسألة الحسنات و السيئات فائنه ليست هي المقياس على صلاح و تقى الشخص فهو في القلب والله أعلم بهذا
ولكن دخول الجنة يعتمد على رحمة الله كما قال أخي سابقا
فإذا كان الله عز وجل يرحم ولا يأخذ بالحسبان حين رحمته الحسنات أو السيئات أو ما إذا كان الشخص ملتحيا أو " مطوعاً"
فمن انت أيها الإنسان المخلوق غير المنزه عن الخطيئة لكي تأتي وتحكم على أخيك بأنه أقل إيمانا من فلان أوأشد معصية من علتان ؟!

فما سيأتي اليوم الذي يعيش فيه المسلمون دون النظر او الإهتمام في المظهر الخارجي لاخوانه

وشكرا لك أخوي متعض على موضوع الملهم وآسفة على أطالتي

تعب
25-06-2005, 03:37 AM
الله يرحم القادسية وايامها

بنت بجيلة
26-07-2005, 01:58 PM
والأعجب من ذلك أن لكل صاحب لحية كثة حتى وإن كان تعليمه بسيط لحيته تشفع له ويبدأبإصدار الأشرطة الدنينية والفتاوي الهزيلةوكأن لحيته أجازت له أن يتفنن ويهرف مايمليه عليه مزاجه والصراخ والعويل على كل من يطول ثوبه ويحلق لحيته .....وما سبب مهاجمتهم لعمرو خالد إلا من أجل مظهره الحليق ...........صدقت قد نرى شخص حليق الذقن ولكن لديه من العلم والتفقه ما يفوق أضعاف أضعاف ماعند المطوع وكثير منهم ورأيته بأم عيني يلاحق النساء بنظرته الساقطة ويهلل ويكبر ويستغفر ؟؟؟؟؟!!!!!!!

cherif
27-07-2005, 04:30 PM
أشتم رائحة دخان الدسيسة من بين أحرف مقالك

واعلم أن سعد بن أبي وقاص بعث إلى خليفة المسلمين يستشيره في أمر الرجل وهو الذي رأى العفو عنه وليس سعد لأنه حد من حدود الله و خال رسول الله لم يفعل دون الرجوع الى خليفة رسول الله فتثبت مما تقول....
و هذه إستثناءات تعد على الأصابع لا تليق دروسا على وجه التعميم "الحلال بيّن و الحرام بيّن..."
والله المستعان..

مجبور
23-12-2006, 01:34 AM
بارك الله فيك وفي موضوعك المفيد قبل ان يكون ممتع
قرات الموضوع واقتنعت بفكرته وبعد ان قرات الردود وخصوصا رد اخونا الشراع زاد اقتناعي بفكرتك الرائعة
وابشرك خيرا باني احد المستفيدين منها وعبرت عن اشياء بداخلي لا يستطيع قلمي ان يكتب بمثل ما كتبت فاشكرك
واعيب على زوار هذا الموقع النادر بوجود كمية رائعه من المفكرين فيه انت يصعب عليهم فهم فكرة واضحة كوضوح الشمس
واشكرك وتقبل تحياتي كلها
السلام

عيون الأخبار
16-03-2007, 06:02 PM
للهِ درّك يا ممتعض !
من روائع ما قرأت ..

تسجيل إعجاب وإكبار .. !

ابن جنّي
03-01-2008, 02:52 PM
سَخِرتُ لما سخّرتَ قلمك فيه يا ممتعض ، سخِّر قلمك في طوع ما يمليه عليك قلبك وإيمانك ، الدين لا يُهدم إلا ممن تزيا بزيِّه ، لم أرَ قطُّ أحدًا من اليهود والنصارى يبعث مثل هذه الكلمات في دينه ، إخواننا المطاوعة هم قدوات لنا والله يتولانا وإياهم ..........

سخريتي لك يا ممتعض من حبي لك ولما تكتب ، فارفع من نفسك وُفقت لما تُحب ......\

ابن جنّي ،

مسرحية
12-01-2008, 10:32 PM
كما تفضل الكاتب القدير

نعم.. كثير مع الأسى والأسف

يرون حلق اللحية والدخان وسماع الغناء من أكبر الكبائر بعد الشرك بالله

لكن لا مانع أن يغتاب أخاه وأن يأكل لحوم العلماء ... لله طبعا

أو أن يحتال عليك... لله وفي الله.

قاعدة عظيمة حفظتها عن الشيخ الكبير د.سفر الحوالي الذي استشهد الكاتب بكلامه

"المجاهد العاصي خير من الصالح القاعد" طبعا المقصود الجهاد بمفهومه الشامل الواسع.

لأن القصد هوالعمل لهذا الدين ونصرته والتضحية في سبيله في زمن تكالب الأعداء وجلد الفاجر وعجز الثقة..

الكثير لا يعي طيبعة المرحلة التي تمر بها الأمة ... ولا الإعداد المطلوب للمواجهة


لذلك لا زلنا نستنكر مثل ما تفضل به الكاتب الكبير ممتعض


تحية صادقة خالصة

مع الحدث
13-01-2008, 06:24 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مسرحيه

لم يلحق الكاتب في مقاله الدخان والغناء والنظر الى ماحرم الله و,,, و... الخ

لكنه قصد تحديدا اللحيه

والا اصبحت مفتوحة على مصراعيها ,,ولم يقتصر الامر على الشكل الظاهر فقط ..

هذا ماأردت التنويه اليه,,,, وشكرا

مسرحية
13-01-2008, 12:40 PM
نعم .. اعلم ذلك لكن حكمنا فيهم واحد..

لازلنا نستخف بهذه الشريحة من الناس ونحن لا نعلم أنه هؤلاء هم الأمة

نعم هم السواد الأعظم للأمة

وهم الذين نجد أهل الفساد والافساد أقرب إليهم منا..

مع أنهم في الحقيقة أقرب إلينا منهم..

المقصود هو تفعل دور هذه الشريحة الكبيرة والمؤثرة في المعركة المصيرية

وهذا هو الواجب

لكننا بجهلنا ... جعلنا بعضهم في صف العدو .. وبعضهم في صف محايد... والقليل منهم في صفنا


شكر لك اخي

بلاك * ستار
13-01-2008, 02:10 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,, وبعد

هذه من اولى مشاركاتي وهي الثالثة وقد شدني الموضوع من حيث العنوان ثم المضمون ثم طريقة النقاش ورقي الأسلوب والكلمةة في الحوار فحق لنا ان نفتخر بك أيها الساخر وحق لك أيها الساخر أن تفتخر باعضاء متميزين.

إختلفوا ولكن لا وجود للخلاف فما اجمل الإختلاف بلا خلاف

الموضوع متشعب وقد تطرق الكاتب وفقه الله لما يحبه ويرضاه لفكرة أنت تستطيع فلما لا تفعل ؟؟!!

وهو يعني بالدرجة الاولى من حرموا انفسهم او حرمهم الشيطان او حرمهم مجتعهم من الإسهام في تقديم شي لخدمة هذا الدين.. ولا ننسى ( لا تحقرن من المعروف شيئا ).

لن ادخل في التفاصيل للموضوع فسبع صفحات كفيلة بأن اعطت الموضوع ولو شي من حقه .

ولست بصدد التفصيل او التصويب إن صح التعبير , فقط مررت من هنا لأسجل إعجابي بالمنتدى فكما قال اخ مر من هنا بأنه ينافس كثير من المنتديات التي تسمى (إسلاميه ) من حيث رقي الكلمة واسلوب الحوار والتوجه السليم بمفاهيم سليمه أيضا.

اخي الممتعض

شكر لك ويسرني ان أكون متهم بل ومسجون في حرية هذا المنتدى بسبب موضوعك وبسبب كاتب ( تحتفظ الجريده بأسمه) فجزاك الله عن كل مستقيم ومستقيمه وغير مستقيم وغير مستقيمه خير الجزاء.

يعني بالعربي جزاك الله عن كل مسلم ومسلمه خير الجزاء


________________________________________________
خارج النص*
لدي بعض الإستفسارات وبعض المشاكل فأين اجد الحل؟؟ ومواضيع الترحيب أين تطرح؟ :l:

ع. الغنيم
17-01-2008, 02:11 PM
يا سادة يا أفاضل ..
ألهذا الحد كلامي مبهم ..؟!
كل المسألة تقول يا من لست متدينا لا تحارب أخاك المتدين ببطئك عن نصرته ؟!
سبحان الله ..
المعنى ليس تلبيساً ولا تسويغاً لخطأ ..المسألة تقول بأن نتكامل ولا نتضاد ..مع اعترافنا بنقصنا وخطأنا !
وهذا ليس كلامي ..هذا كلام ابن القيم الذي يقول بأن نصرة دين الله فرض على الجميع !
وكلام سفر الحوالي القائل بأن على الجميع أن يُشارك في خدمة دين الله بما يعرف من دين الله عن طريق علماء الله !
هل تطرقت من قريب أو بعيد إلى أن حلق اللحية حلال سائغ فعله ؟
بل على العكس قلنا هذا قصور وخطأ وذنب أمره إلى الله إن شاء عاقب وإن شاء عفى وغفر !
حسناً ..
ماذا يريد من لم يفهم مقالتي على وجهتها ؟
هل أقول يا حليق عليك بالمطاوعة شرد بهم واقمعهم فقد آذونا ؟
بدلاً من شكري لأني ألم منتشراً ، وأزم شعثاً ..وكلامي كله موجه لمن هو مقصر أن ابدأ ولعل الله سيكمل نصيبك من بقية الشعب الإيمانية ولو بعد حين كما حصل للطنطاوي !
لجماعة التبليغ على ما عندهم من قصور منهجي وغيره كلمة لطيفة تقول : بأن السعفة التي تلتهب بسرعة تنطفيء بسرعة !
وهانحن نرى أسراباً من المتراجعين ممن أعفوا لحاهم ثم تقهقروا لأنه شب بسرعة وانطفأ بسرعة !
دلوني على موضع خطأ لي في قالتي هاهنا وأنا أول من يخضع للحق !
لكنني ما قلت إلا : يا من تقول لا إله إلا الله لا تحقرن من المعروف شيئاً !
حسناً ..ولا تزعلون ..
ياحليقي اللحى لا تقدموا للإسلام شيئاً حتى تعفوها ..ناموا فما فاز إلا النوّم !!
سبحان الله ..!
يروى بأن الشيخ العلامة عبدالرحمن الدوسري تمنطق بعض حوزته بـ : لكن سيد قطب حليق !!
فأجابه : وأنت ماذا قدمت لنا بلحيتك ! نريد شعوراً لا شعراً !

لم نقل بحمد الله حلق اللحية حلال !
وإنما قلنا معصية لا تمنع من خدمة الدين الخاتم في أي مجال ولو في مجال الخدمة المبتذلة !
في الجيوش هناك مقدمة وساقة وميمنة وميسرة ..اجعلونا يا من تفاجأت بردكم في أي مكان تريدونه ..كل ما عندنا أننا مسلمون نود أن نخدم ديننا ..فهل عندكم مانع ؟!
ورحم الله ابن تيمية فقد ترحم على الزمخشري على ما به من هنات ..لأن مقصده خدمة الإسلام !
ورحم الله ابن تيمية عاشرة فقد دافع عن اناس خاضوا في العقائد خوضاً شديداً كالجيلاني والهروي !
ورحم الله تلميذه ابن القيم حين اعتذر للهروي صاحب كتاب " منازل السائرين " والذي به من الطوام الشيء الكثير ، لكنه عرف أن مقصده نصرة الإسلام !
حسناً ..
هل نحرق " فتح الباري " لتلبس سيدنا وحبرنا " ابن حجر " ببعض الأشعرية ؟!
هل نحرق " في ظلال القران " لأن سيد قطب كان حليقا ؟!
كم نسبة الملتحين في عالمنا الإسلامي ؟
ماذا لو فعّلنا الجميع - دون إقرار العاصي بمعصيته - لخدمة هذا الدين ؟!
مليار يا سادة معطل وأنتم تفهمونني وكأني أكتب لغيركم !!

أتمنى أن أكون اوضحت ..واتمنى لمن جاءني ينتقد ويلح بمظنة السوء أن يزيدني علماً ..فلا والله ما أقررت نفسي ولغيري على معصية ، ولا والله ما قلت كلامي إلا لغير المتدينين أن ساعدوا إخوتكم المتدينين في وجه العلمانية واللبرالية الحديثة !
هاه ..دلوني على الخطأ يا مجاهره ؟!


ممتعض .



نعم قُل لهم...ألجِمهُم..:banned:

zezo zkaria
20-01-2008, 03:45 PM
متى كان المظهر يدل على الجوهر؟؟
أن الله ينظر إلى قلوبكم000وليس إلى لحاكم وسراويلكم القصيرة أو الطويلة 00أطلق لحيتك كيفما تشاء وأهلا بالألتزام 00فهل اللحية هى كل الألتزام 0
أخى الممتعض الكثير لم يفهموا مابين السطور00وهذه من أكبر مشاكلنا فى الخطاب الدينى 00
دمتم بخير

انسان طبيعي
25-01-2008, 02:48 PM
اخي اتفق معك في كثير مما ذهبت اليه والأسباب كثيرة:

1-ان الالتزام الحقيقي يكون من الداخل أولاً فإذا صلح الباطن انعكس على الظاهر..
2-أن كثيراً من الأدعياء على الالتزام شوهوا الصورة إلى الدرجة التي ينفر أحدهم بقوله" ياخي ماني مطوع" تجدهم قد قصرت ثيابهم وطالت في ادنيا آمالهم وأرخوا لحاهم وقصرت عن الحق أفعالهم..
3-لو كان الاسلام لحية فقط لسبقنا الهندوس والقساوسة وأحباراليهود ولو كان بقصر ثياب لكان الاسكتلنديين أتقى الناس ولكنه ماوقر في القلب وصدقه العمل والجوارح..
4-إذا كان الاسلام لحية فقط فهذا يعني اختزال الرقم مليار ونصف مسلم إلى دون المليون..

وهذا كله لا يعني مايبدو أنه يرمي إليه ولكن الاسلام سلوك قبل أن يكون مظهر وتحيتي إلى كل مقصر لثوبه خشية لله ومعفي للحيته التزاماً بما شرع .. أخواني المطاوعه المسلمين بدون لحى ..الاسلام بحاجتكم فلا يلبس عليكم الشيطان الدين بربطه بالظاهر ويشغلكم عن اصلاح الباطن ..والسلام

zeus
28-01-2008, 09:55 AM
اخي ممتعض :
قد اصبت بحديثك .. وهذا حآل النآس اجمع .. منهم من يخآلف ومنهم من يطآبق !!
ولكن .. في حديثك السآبق .. اشرت الى ان العمل البآطني هو اصل العمل الظآهري !
اي ان الاعمال تبنى على النوايا ! وهذا كلام جميل ومنطقي .. !
ولكن في هذا الوقت بالتحديد .. اصبحنآ نرى .. ان كثير من النآس من المحت عنهم بموضوعك !
اي انهم متلبسين الدين ولا يعلمون بآطنه .. !
واذا كآن الاسلام مجرد افعآل .. صلاة وزكآه واعفآء لحى وتقصير ثوب .. !
ولم يكملنا اخلاقآ ! فغآلب الظن .. انه خآلف حديث الرسول .. (انمآ بعثت لاأتمم مكآرم الاخلاق ) !
وايضآ .. (فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فضا غليظ القلب لانفضوا من حولك )
واغلب الردود السآبقه المخآلفه هم من اصحآب الثقآفه " القوقليه" ! اي فقط رأو الرأي واعجبهم
فتشبتوا عليه .. !

لك كل التقدير والاحترام من اخيك !
ودمت سآلما معآفا .. !
تحيآتي لقلمك !

ساري عسكر
21-04-2008, 09:54 PM
يا سادة يا أفاضل ..

ألهذا الحد كلامي مبهم ..؟!
كل المسألة تقول يا من لست متدينا لا تحارب أخاك المتدين ببطئك عن نصرته ؟!
سبحان الله ..
المعنى ليس تلبيساً ولا تسويغاً لخطأ ..المسألة تقول بأن نتكامل ولا نتضاد ..مع اعترافنا بنقصنا وخطأنا !
وهذا ليس كلامي ..هذا كلام ابن القيم الذي يقول بأن نصرة دين الله فرض على الجميع !
وكلام سفر الحوالي القائل بأن على الجميع أن يُشارك في خدمة دين الله بما يعرف من دين الله عن طريق علماء الله !
هل تطرقت من قريب أو بعيد إلى أن حلق اللحية حلال سائغ فعله ؟
بل على العكس قلنا هذا قصور وخطأ وذنب أمره إلى الله إن شاء عاقب وإن شاء عفى وغفر !
حسناً ..
ماذا يريد من لم يفهم مقالتي على وجهتها ؟
هل أقول يا حليق عليك بالمطاوعة شرد بهم واقمعهم فقد آذونا ؟
بدلاً من شكري لأني ألم منتشراً ، وأزم شعثاً ..وكلامي كله موجه لمن هو مقصر أن ابدأ ولعل الله سيكمل نصيبك من بقية الشعب الإيمانية ولو بعد حين كما حصل للطنطاوي !
لجماعة التبليغ على ما عندهم من قصور منهجي وغيره كلمة لطيفة تقول : بأن السعفة التي تلتهب بسرعة تنطفيء بسرعة !
وهانحن نرى أسراباً من المتراجعين ممن أعفوا لحاهم ثم تقهقروا لأنه شب بسرعة وانطفأ بسرعة !
دلوني على موضع خطأ لي في قالتي هاهنا وأنا أول من يخضع للحق !
لكنني ما قلت إلا : يا من تقول لا إله إلا الله لا تحقرن من المعروف شيئاً !
حسناً ..ولا تزعلون ..
ياحليقي اللحى لا تقدموا للإسلام شيئاً حتى تعفوها ..ناموا فما فاز إلا النوّم !!
سبحان الله ..!
يروى بأن الشيخ العلامة عبدالرحمن الدوسري تمنطق بعض حوزته بـ : لكن سيد قطب حليق !!
فأجابه : وأنت ماذا قدمت لنا بلحيتك ! نريد شعوراً لا شعراً !


لم نقل بحمد الله حلق اللحية حلال !
وإنما قلنا معصية لا تمنع من خدمة الدين الخاتم في أي مجال ولو في مجال الخدمة المبتذلة !
في الجيوش هناك مقدمة وساقة وميمنة وميسرة ..اجعلونا يا من تفاجأت بردكم في أي مكان تريدونه ..كل ما عندنا أننا مسلمون نود أن نخدم ديننا ..فهل عندكم مانع ؟!
ورحم الله ابن تيمية فقد ترحم على الزمخشري على ما به من هنات ..لأن مقصده خدمة الإسلام !
ورحم الله ابن تيمية عاشرة فقد دافع عن اناس خاضوا في العقائد خوضاً شديداً كالجيلاني والهروي !
ورحم الله تلميذه ابن القيم حين اعتذر للهروي صاحب كتاب " منازل السائرين " والذي به من الطوام الشيء الكثير ، لكنه عرف أن مقصده نصرة الإسلام !
حسناً ..
هل نحرق " فتح الباري " لتلبس سيدنا وحبرنا " ابن حجر " ببعض الأشعرية ؟!
هل نحرق " في ظلال القران " لأن سيد قطب كان حليقا ؟!
كم نسبة الملتحين في عالمنا الإسلامي ؟
ماذا لو فعّلنا الجميع - دون إقرار العاصي بمعصيته - لخدمة هذا الدين ؟!
مليار يا سادة معطل وأنتم تفهمونني وكأني أكتب لغيركم !!


أتمنى أن أكون اوضحت ..واتمنى لمن جاءني ينتقد ويلح بمظنة السوء أن يزيدني علماً ..فلا والله ما أقررت نفسي ولغيري على معصية ، ولا والله ما قلت كلامي إلا لغير المتدينين أن ساعدوا إخوتكم المتدينين في وجه العلمانية واللبرالية الحديثة !
هاه ..دلوني على الخطأ يا مجاهره ؟!



ممتعض .


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حقا إنه موضوع منتاز وكويس جدا

شكرا لك اخي الكريم على طرحك مثل هذا الموضوع .. فكم كان يدور بخلدي ان أطرحه .. ثم اشبعه بحثاً وتقصياً .. ثم مرة أخرى شكراً .. وجزاك الله خيرا .

تحية خاصة لمن كان سبب ردك اعلاه فقد جعلنا نشتم رائحة عود فاخر جدا أنقى وأغلى من النوع الاول ( الموضوع الاصل ) فكان الرد - في نظري- أروع بكثير .. ! ( رغم أن الفكرة واضحة في أصلها وضوح الشمس في صحراء الربع الخالي ..!

في كثير من الاحيان تحضر الافكار الرائعة لحظة أنفعال( متزن )

تقبل تحيتي .. وان لم يقدر ان تعود لموضوعك .. يكفي أن يمر غيري فيعيد قراءة ردك أعلاه .

شكرا لكم جميعا

أخوكم / الرجل الذي كويس

.::عبدالله::.
12-06-2009, 09:25 PM
هل تكفي كلمة ..



رائع ..!؟؟




لا أظنها ..