PDA

View Full Version : أمر الله من سعة 2 ( نسخة شعبوية)



البـارع
04-04-2005, 12:27 AM
يقول شيخ الصنعه المندهش ( عندما تمطر السماء ضفادع ستكون الذبابة الوحيدة الصامدة) f*

http://www.albinopenguin.net/blog/chick.jpg

_ تصدق حتى حميّد دهّن رجلينه بذا وراحت شطوبه !.
أنهى "فدغون" عبارته وصمت , آملاً أن يتسرب حديثه في أذن "سلام" حتى يصل إلى عقله!. كان الأخير يهز رأسه بطرب مع الأغنية وهو يأكل الخبز المغمّس بالشاي
_ تحسبن أبهك عليك ؟ قسم بالله لو تجرب ماتندم !.
فجأة توقف سلام عن الاهتزاز ونظر إلى فدغون
_ أنت مهبول تبين أدهن رجليني بشحم سيارات ؟ وش قالوا لك تحسبن جاي على سيكل من باكستان ؟!.
_ لا يا أخي ذا ماهوب حق سيارات, هذا مخصص لرجلين الأوادم , حتى شف الصورة اللي على الكرتون!.
رفع سلام الكرتون وأخذ يقلبه بعناية , تفحص الصورة قليلاً ثم رمى بالكرتون على فدغون بغضب
_ مكتوب عليه (غير صالح للاستهلاك البشري) !
_ إيه يعني ما يوكل , بس ما كتب عليه ( غير صالح لتدهين رجول الأوادم)! أقر اسمه (لا شطوب بعد اليوم).

فجأة سمعا صوتاً قادم من آخر المزرعة , قفز سلام كالملدوغ حاملاً معه عصاً غليظة
_ قم يا فدغون شكله ذا حرامي الدجاج اللي قاعد أتحراه !
_ يا أخي هماه ضف أمس كل دجاجك على بالك إنه جاين ينكسهن يعني ؟وش الحرامي اللي مسكت معه تأنيب ضمير على آخر الليل؟.
ركض سلام بسرعة ناحية الصوت أما فدغون فكان يسير ببطء بسبب حمله لكرتون (لا شطوب بعد اليوم) ما أن وصلا إلى شبك الدجاج حتى شاهدا اللص يحاول اصطياد فرخ صغير بالركن , تقدم سلام وضرب اللص على رأسه بالعصا , تأوه الأخير وحاول الخروج أثناء دخول فدغون للشبك , أصطدم فدغون باللص وسقطا على لوح خشبي مرمي على الأرض. أحتضن فدغون الكرتون بيده الشمال وأخذ يسدد اللكمات للص بيمينه
_ تبي تسرق كرتون (لا شطوب بعد اليوم) بعد ؟ ما سدنك الدجاج؟
وقف سلام على طرف اللوح الخشبي وقال لفدغون بخوف
_ لا تحرك ! عطن الكرتون وقم بشويش !.
_ لا يا حبيبي أعطيك شويش وأقوم بالكرتون ! تبي أبيع لك ميخالف, أما تسرقه عيني عينك هذي ماصارت !
_ يا كرتون يلي ماسك الكرتون ! أنت منسدح على (البير) . قم بشويش لا تكسر اللوح !
_ الحين وش يدريك إن أسم الحرامي (البير) أخس والله الحرامي اسمه فرنسي.
_ بالفصحى أنت منسدح على (البئر) اللي يطلعون منه الناس الماء ! والخشبة تبي تنكسر!
ما أن سمع اللص كلمة سلام الأخيرة حتى أخذ يضرب اللوح بقدميه وكأنه خنفساء مقلوبة !. فجأة مال اللوح من ناحية فدغون , وتشبث بقدم اللص محاولاً سحب نفسه إلى الخارج , أخذ اللوح يميل بسرعة وفدغون واللص يحاولان التمسك بأي شيء يستطيعان الوصول إليه ,فجأة سقط اللوح بعد أن انقسم إلى جزأين , ضغط اللص بقدمه على وجه فدغون وقفز متعلقاً برقبة سلام! كان فدغون متعلقاً بالقدم اللص اليمنى والأخير متعلقاً برقبة سلام الذي كان يحاول التخلص من اللص
_ فكن يا أبن الذينا ! طح لحالك !يااااااااااا ربيـــــــــه.....!
وهكذا سقط فدغون ومن ثم اللص وأخيراً سلام داخل البئر.

بعد أن مرت فترة لا بأس بها قضاها الثلاث في أداء أغنيه ( آه ونص) في قاع البئر , تنبه سلام إلى صوت غريب
_ أوص.. أنثبروا شوي.. ماهوب ذا صوت الفرخ ؟؟
أجاب اللص بثقة بعد أن تحسس جيب ثوبه
_ إلا هذا صوت الفرخ , تصدق أحسبه انفعص مع الطيحه , ولكن ربي كتب له عمر جديد!.
أشعل فدغون القداحة وأخذ ينظر مع اللص وسلام إلى الفرخ وهو يحرث الأرض بقدمه غير مبالٍ بما آل إليه مصيره.
قال اللص بعد أن حملق طويلاً بالفرخ
_ يا حبيبي على سعة الصدر يا شيخ ! نعنبو داره حنا نبي نموت وهو قاعد يدور شي ياكله!.
أطفئ فدغون القدّاحة وقال بيأس
_ الحين وش نبي نسوي ؟ الولاعة تبي تخرب بعد شوي لازم نلقى حل.
_ الحل موجود!
أنهى سلام عبارته ونظر إلى كرتون ( لا شطوب بعد اليوم) بخبث وغمز للص , فهم اللص فكرة سلام وأنقض على فدغون وثبته بالأرض. أفرغ سلام محتويات الكرتون وأخذ يلف الكرتون , كل هذا يحدث وفدغون ينظر إلى كرتونه يمزق أمامه.
فتح سلام أحد العلب ودهن بها رأس الكرتون وأشعله بحذر. قضى الثلاثة وقتاً "منيراً" داخل البئر ومع ذا لم يشعر أحدٌ منهم بالطمأنينة ! فاللص كان يفكر بموقفه المحرج فهو أمام صاحب (الفرخ المسروق) ويعجز عن الهرب , أما سلام فكان يختلس النظر إلى وجه اللص بتوجس , أما فدغون فقد مل من مراقبة كرتونه المشتعل وراح يحدق بفرخ الدجاج الذي كان بدوره يحاول اصطياد حشرة تتسكع مع (الأربعة) في قاع البئر. بعد دقائق انفجر سلام وصرخ بوجه اللص
_ الحين أنت يا أغبى مخلوقات ربي , ماسدنك الدجاج وجاي تسرق الفرخ ؟ فرخ يا ظالم وش الجشع ذا كله ؟!
_ يا أخي بدون تجريح لو سمحت .. ترى هذي أسوء مهمة سويته بحياتي! أصلاً أنا ما جيت اسرق الفرخ أنا مخطط على البقرة اللي كانت أمس مربوطة عند الدجاج.. بس ما كتب الله نصيب!.
قفز سلام على اللص وصارا يتبادلان اللكمات , وفي هذه الأثناء كان الفرخ يحرث الأرض وفدغون يراقبه بغضب
أخيراً نهض فدغون وقفز على الفرخ
_ مت يا أبن الكلب ! أنت اللي سببت لنا كل ذا..!
ناور الفرخ بمهارة متفادياً قدم فدغون الذي سقط على مؤخرته بعد أن فقد توازنه ؛ توقف اللص وسلام عن الشجار وتقدما ناحية فدغون , ما أن رفعاه عن الأرض حتى انكشف أمامهم كيس قديم مربوط بإحكام في المكان الذي سقط عليه. رفع سلام الكيس وفتحه
_ وشن ذولي..؟
نظر اللص إلى الكيس وقال
_ هذولي ليرات عثمانية .. هذولي ذهب ! لا هذولي أغلى من الذهب ! صرنا أغنيا !
_ هيه يا سيد حرامي , ما تلاحظ إنك بيخته شوي ! هذا الذهب كله لي أنا راعي المزرعة والبير!
نظر فدغون إلى صاحبة وقال وهو غير مصدق لما يسمع
_ لك لحالك ؟! وأنا صديقك ؟.
_ أنت أسكت ومالك إلا خمسين ريال حقت الكرتون واحمد ربك !
انقض فدغون واللص بدون أي تخطيط مسبق على سلام الذي تسلق البئر بسرعة , سحب اللص قدم سلام فسقط بقوة على رأسه وأخذت الدماء تسيل من رأسه بغزارة , صرخ فدغون
_ مات ! ذبحته... مات..!
_ اسكت لا تنكبنا.. ما أحد ذبحه , يا أخي هذا قضاء وقدر طاح بقاع البير ومات.
_ طيب الحين وش نسوي ؟؟.
_ الحين لازم نطلع بدون ما أحد يشوفنا...واللي بالكيس نصه لي ونصه لك.
راقت الفكرة لفدغون المذهول وهز رأسه موافقاً , إلا أن شيئاً واحداً كان يشغل باله , وهو كيف سيخرج من البئر من دون أن يراه أحد. جلس الاثنان ينظران لرأس سلام المهشم وعلامات الرعب المرتسمة على وجهه "البارد" . نهض اللص وطلب من فدغون أن يرفعه للأعلى وهو بدوره سيحاول التشبث وتسلق المسافة الباقية. ضحك فدغون بعصبيه وقال
_ لا يا حبيبي ! أنا أطلع أول شي بعدين أسحبك.. ولا تخاف ابجيب معي حبلين الأول أربط نفسك به والثاني اربط به الكيس.
أقتنع اللص بالفكرة , لا لعقلانيتها بل لأنه رأى في فدغون شخصاً مسالماً وبسيطاً ولن يقوم بشيء غير متوقع.صعد فدغون على كتفي اللص, وتسلّق المسافة التي تفصله عن الخارج , بعد أن خرج من البئر أطل برأسه على اللص وقال
_ ارم العلب علي .. أخاف أحد يجي ويشوفهن بعدين ينكشف أمرنا.
أخذ اللص يرمي بالعلب على فدغون , ومع السرعة حمل العلبة المفتوحة التي دهن بها (المرحوم) الكرتون , وانتثر الدهان على ثوب فدغون الذي لم يبالي إلا بعد العلب , لا حباً بها بل ليبعد الشبهات عنه إذا ما كشف أمر البئر. أخيراً أنطلق بسرعة ليحضر الحبلين.. كان اللص يفكر باحتمالية خيانة فدغون له حاول أن يبعد أفكاره السوداء إلا أن تأخره أزاد من شكوكه , همس لنفسه بحسرة ( لو فكرنا إننا نطلع بالطريقة ذي يوم كنا ثلاثة , كان ما وصلت الأمور للحد هذا..!)
أخيراً أتى فدغون وأنزل الحبلين للص , الذي ربط نفسه أولاً ومن ثم الكيس بسرعة ولم يضيع أي ثانية بالحديث.
_ أسحب الحبل بسرعة .. وتراي ماسك حبل الكيسة يعني لا تفكر تسحبه قبلي !.
أخذ فدغون يسحب اللص الذي كان ممسكاً بالحبل المربوط بالكيسة والمشعل بيده اليمنى , عندما وصل اللص إلى حافة البئر نظر إليه فدغون وقال بعد أن ارتسمت على وجهه ابتسامة غامضة
_ هل توقع إنك راح تموت لو طحت من المسافة ذي على راسك..؟!
نظر اللص إلى فدغون بذعر .. أفلت فدغون الحبل وركل اللص على وجهه بقوة !.. رمى اللص بالمشعل وسقط في قاع البئر على طرف اللوح الخشبي وصار ينزف بغزارة.. أما فدغون فقد شب فيه الحريق بعد أن وقع المشعل على المكان الملطخ بالدهن .. وصار يقفز كالمجنون على حافة البئر حتى زلّت قدمه فسقط في قاع البئر بجانب سلام واللص صريعاً مثلهما إلا أنه كان وحده من (أنار) المكان بحق !.

_________
هامش :

..مش..مش !!
)k

الفاهم..غلط
04-04-2005, 12:49 AM
alhilal يا الله قد إيش ضحكت ..

والله يا البارع .. إنك ونيس ..

روح يا شيخ .. أنت سكر ..







:y: ---- > عضو ( رابطة الصيصان النافقة )

البـارع
04-04-2005, 12:57 AM
وأنت شاهي

تعال نروووق :p

سهيل اليماني
04-04-2005, 01:25 AM
طيب من اللي قام بدور اللوح في الفلم ؟

<< تخصص :p

المُندهش
04-04-2005, 01:34 AM
هم لو غنّوا أغنية ( أمّتش على البير وأمّي على البير ) بدال ( آه ونص ) كان ما ماتوا كلّهم :rolleyes:


الله يغربلك أنت وقصّتك :D:

(سلام)
04-04-2005, 07:08 AM
هو لو عطاني بشويش وقام بالكرتون ما كان مت الله يغربلني بس

احيان والله احس اني ما استحي على وجهي (ليش اموت ) :D:

^
^
سخيف اموت في وقت ماله سنع
:D:

واحد عنده مزرعة ودراهم وليرات عثمانية وصاحب زي فدغون ويموت

ليه... ليه e* ، وفي بير مع حرامي وصوص

ما حسبت أني اكون من اصحاب الأملاك ، يروح كل شيء بسهولة كذا . :p

أهم شيء الصوص اخذ الليرات وهج بها مع (بير)الفرنسي؟ :p

ولا هذولا كومبارس في الفيلم ؟

والله يا بارع أنك قطعت بطني من الضحك الله يغربل شيطانك ،،قصدي سعادة شيطانك ،

سلم لي على فخامته :D:

أخوك المحب لك

(سلام)

أنين
04-04-2005, 08:07 AM
في الحلقة القادمة ...
يكتشف اللص ان سلام ابوه ..
والسبب في الفراق بينهم هو الوح ..
ولكن شخصية الوح ما زالت مجهولة للمشاهدين



تحية ايها البارع ..
اضحكتني رغم تكدس الغيوم ورتفاع درجة النكد ...

العـبرات
04-04-2005, 12:02 PM
أجل ماتوا كلهم..














هذا وأنا متحمس للنهاية..
أضحك الله سنك ورجك رجاً مبرحاً في سبيله..!!
البارع..
ألقف تحياتي..

إنّ!
04-04-2005, 02:26 PM
أما عاد سلام يحكي قصيمي!!!!! :i: :p :ss:

(سلام)
04-04-2005, 03:23 PM
كنت احكي والله بس صار لي حادث
:D:

البـارع
04-04-2005, 07:47 PM
سهيل
لا تحرجنا.. لازم أقول لك أنه أنا يعني :p

المندهش
يقول الشاعر ( أكتر من كده إيه ؟!)
:D:

سلام
هو لازم تموت مادام القصه فيها فدغون الله يفكنا من شره :rolleyes:
أحمد ربك يا رجل العمر يروج ويجي بس الصحبه الطيبه هي الي ما تعوض :i:
الله يسعدك دوم يا صديقي الكويس

صاحبة الفخامه أم أنس
خلاص كشفت شخصية اللوح , كنت أفكر ألبس اللوح نظارات شمسيه وأعطيه جريدة وأبث الرعب في قلوب الشخصيات الأخرى .. ولكن ما كتب الله نصيب
أدامك الله سعيدة

العبرات
لازم يموتون لأني إذا تركتهم راح يعثون في الارض فساداً .. راح تشوف صوص يمشي في المواضيع السياسية .. وحرامية يسرقون حبال المشانق .. وفدغونااات وسلااامات كثار !
الوضع راح يكون عجيب بعنف.. وكأنك جالس في بلاد العجائب
أتمنى أن أوقف بكتابة موضوع أسميه ( رجال كوكا كولا)
وهو سيكون منتج منافس (لأليس) :p
ألقف (تعفوواتي)

إنّ!
لا..
ما شفتيه يمشي قصيمي بعد ! :rolleyes:

كِنـان
04-04-2005, 08:03 PM
صباح المغاااااامراااااااات ..
.
.
روائي من النوع البوليسي اللذيذ:)
أي الذي يعطي نكهة تجعلنا نرحم اللصوص
اللي كل واحد فيهم كان يبغى يستنذل بالثاني !! :)

<<< هم لسى يبغوا ؟؟!!!
.
.
لاشطوب في القلب الذي يخاف من الأحداث المرعبة بعد اليوم! :)

فكيتلي عقدة!...
.
.
وبكل الاحوال شاكرة لك هذا الرسم المحترم للبسمة على شفاهنا المستنكرة
تصرف المراقب العام!!!;)

دام نبضك بـ خير اخي البارع..
.
.
كِنـــــــان

مساعد العوده
05-04-2005, 09:07 AM
قصه كوميديه حزينه جداً....أصابتنا بالإندهاش ضحكاً..
والإنبطاح حزناً وألماً..؟؟؟
يخليك ربي.

إنّ!
05-04-2005, 01:49 PM
.
همممم :cd:

اختبار:

قل: سير السي كود اندس! )k
سأقبلها ولو كانت مكسرة :y:

البـارع
05-04-2005, 11:14 PM
كنان
أنا مصاب بعقده من أي شيء بوليسي
كنت في طفولتي أتمنى أن أكبر لأكون (حرامي)
ولكن وبسبب معدي السيء أصبحت مواطن شريف !
أنتِ الآن تعلمين أنه لا يجود أي رابط عقلاني في هذا الرد مثلي تماماً
أو عرفتي بعد هذا السطر :D:
دمتِ سعيدة


مساعد العوده
أفكر جدياً إني أسمي ولدي (مساعد) لأنه أسم جميل يحسسني بالأهميه ( مساعد إبراهيم) :p
أحبك أيها الكويس

إنّ!
واحد اثنين ثلاثه
بسم الله.. بسم الله << ماسك الميكرفون :p

(سلام)
06-04-2005, 12:37 AM
وين نظارة القراية :rolleyes:

وبعدين ورى نوركم أصفر alhilal

فتى العشة
06-04-2005, 01:57 AM
اتوقع القاتل يصير عامل المحطة الي جنبهم.. :D:

<----طايح بالروايات من تالي..ويلف قبل العاير بعد.. )k

فدغون
26-04-2005, 01:46 PM
أنتم على النية و الأقشر سياسي!!

شحم السيارات = دهن = زيت = نفط !! و يمكن هذا إللي خلا البير و البئر بين قوسين!!

يعني واحد عنده نفط و لا هوب عارف قيمته الحقيقية .. يبيعه كـدهان رجول!!

الثلاثة .. أشخاص يعتدي بعضهم على بعض .. يسرق بعضهم بعض .. يحسد بعضهم بعض .. ما ناقصهم إلا جامعة أشخاص عربية!!

و هكذا .. أمطرت السماء ضفادع لها نقيق إذا لم تسمعه فستكون حتماً أنت الذبابة الوحيدة الصامدة!!


الزبدة:
يا شينكم .. و أنا بعيد عنكم و يازينكم و أنا بينكم (( منتهى صيغ الغرور))