PDA

View Full Version : الملل الشعبي والركود السياسي والثوره!!



البـارع
03-03-2003, 01:26 PM
أخوتي الكرام , من عهد السادات والشارع يتذمر ولكن الجهل والتفكك والمشاكل الداخليه حلت المسأله _ أي جمدتها بالأصح !_
ذهبت حرب لبنان وذهبت حرب الخليج الأولى وحرب أفغانستان الأولى
وذهبت حرب الخليج الثانيه.....
وماذا بعد...؟ آه نعم الإرهاب
وتعريف الإرهاب بواقع الحال هو : مخاوف غربيه من محاولات شبه فرديه لبناء دوله إسلاميه _ على أقل تقدير !_ .

الشيء الجديد هو أن هذا الطموح الذي يسميه الغرب والمبطاحيين (الإرهاب!)
وسع الخندق بين القاده والشعوب !
فلأولى تشجب وتستنكر ! والثانيه تراه أملاً وشمعه لا يجب أن تنطفئ مهما حصل!
فأسامه بن لادن يمثل المخلص وصلاح الدين في هذا العصر بنسبه لنا كشعوب
ويمثل هولاكو بنسبه للمرتزقه ! أصحاب الكروش المتربعين على العروش !

كل ما أحاول أن أرمي إليه هو :
هل سنشهد ثورة مثل الثوره الفرنسيه ؟
وإسامه والظواهري سيكونان مثل فلوتير وجان روسو؟؟؟!
أعني كثير من الدماء وقليل من الفائده !

أم لعلها ستكون كثوره الرحله الطويله ؟ والكتاب الأحمر !!

والسؤال الأهم :
هل يلوح بالأفق بوادر ثورة بالأساس ؟!!!

تلك أشياء كثيره أريد عليها أجوبه صريحه....

trachman
19-04-2011, 08:42 AM
كنت هنا
كتبت هذه الكلمات عام 2003
اشاهد الان ما يحصل وأحترم رؤية الكاتب

رائــع
30-04-2011, 12:40 AM
ياحبي لك ياإبراهيــموفيتشششششش!!!

8 سنوات مضت وكل هذا الكلام واقع الآن ملموس !!

قسسسسسسسسم ودي أبوس صلعتكـــ

بس آه يالمسافه!!! :p

salimekki
30-04-2011, 03:01 AM
راسي مصدع بس وش عليه اركل جملة او جملتين هنا من القرف الذي يحيط بي من كل جانب قبل ان اذهب لأنام .. وأي منام ...
الشيء الجديد هو أن هذا الطموح الذي يسميه الغرب والمبطاحيين (الإرهاب!)

يعني ودك تخبرني اني من المبطاحين العرب فقط لأني لا ارى المشهد مثلك يا عبقري
تعرف من يصدق خرافة سعي الغرب لمحاربة الارهاب لحمايتهم وحمايتنا ثم حفظ امن العالم كائن غبي ..
حتى الغربيون ما عادوا يؤمنون بذلك ..
والعرب الذين يتحججون بانه الارهاب موجود فهو موجود ليس لانه خطر فعلي على الامة بل لانه خطر على الاسلام في حد ذاته وعلى صورة المسلم ككائن اجتماعي صالح للحياة مع الناس ككل في نظر العالم ككل ..
من السخيف ان نحصر الارهاب عربيا في شخص بن لادن البعيد عن المنطقة العربية ككل بل موجود في تخلف وظلامية اتباعه من الاستئصاليين الذين لا يعرفون سوى لغة التفجير والقتل والذبح وهم مؤكد فينا..
الارهاب ظاهرة سياسية واجتماعية واقتصادية تتجاوز هذه الجماعات المسلحة بكل حال الى التجار بالمخدرات وبالسلاح وتبييض الاموال والتهريب والجريمة المنظمة والجرائم الاقتصادية وغيرها ..

انا شخصيا ارفض ان يربط الارهاب باسم بن لادن ولا أؤمن بانه عدو امريكا او الانظمة العربية الاول بقدر ما هو -اعني وجوده- بيدق مفتعل للحفاظ على هذه الحرب الهوجاء على تطهير أمتنا من اللصوص او من تقويض قدرة الاسلام على اكتساح العالم ..

لو كان بن لادن ذكيا لانسحب من الصراع ليكشف عورات كل الذين يحاربون الدين بحجة ارهابه .
... يبعني تخيلوا بن لادن راح .. وش حجة الامريكان في البقاء في افغانستان لسنة اخرى ..
تخيلوا القاعدة اعلنت اعتزالها الحرب ضد لا نعرف من بالضبط .. ما حجة الابقاء على قوانين مكافحة الارهاب وترهيبنا بذلك ..

كانت مقدمة نصك جيدة لكنك خربتها حينما اردت ان ترصد البطولة وساما على صدر بن لادنك وظواهريه ..
يا رجل بن لادن والظواهري والتكفيريين والجهاديين من خلفهم مثلهم مثل باقي الحركات السياسية الانتهازية الوصولية التي تبغي سيادة الشعوب وتبعيتها كل بايديولوجيته ومنهجيته .. وعنجهيته اللي ما يتبعنا نقطعو رقبتو بالسيوف ..
يعني ما يفعله بشار اليوم ضد معارضيه فعله بالامس ابوه
وسيفعله غدا الظواهري في السعودية لو حكم اهل مكة ...

مصيبتنا ان من يحكمنا لا يخرج من رحم الشعب بل يخرج عليه ..
اسمعني جيدا ...
لا اريد ان اراك غبيا وانت يوزر ما شاء الله عليك مثقل بالبوية الحمراء
يعني فيش وتشبيه وافكار كهذه ليست عيبا ان يحملها بعضنما ويؤمن بها ولكن فضيحة ان يتبناها رموز الساخر ..

الجهاديون لا يملكون بعد النظر الكافي لبناء امة تستطيع ان تتصدى لباقي الامم فكريا وثقافيا وحضاريا وعلميا .. اولئك يريدون رفع راية لا اله الا الله على القصور الرئاسية ليس إلا ولا برنامج لهم في الحياة ولا في الحضارة ومشروعهم في السياسة والقيادة انت اعلم ..

انهم مثل الاخرين يستغلون اي فرصة قد تتاح لهم لاستغلال الشعوب وعواطفهم وضمائرهم
انهم مثل كل الانتهزيين الذين نراهم يركبون الموجة اليوم بالامس كما غدا ..

مستقبل الثورات العربية والاسلامية تاكد لن يصنعه من عهدناهم من وجوه بائسة وبليدة تلك التي نقلت طويلا شاشات التلفزيون خطبها وترهاتها وعبقرياتها في التحليل والتعليل والتهيدد و الذبح

مستقبل الثورات التي ستنجح باذن الله بيد ناس بسطاء جدا ابسط من ان يكونوا أئمة يشبهون في ورعهم السلف الصالح بسطاء في تدينهم .. أصفى من ان يكونوا منافقين مرائين في دعاويهم في حب الناس والخير للناس والصلاح للكرة الارضية ككل ...

هناك ارادة ربانية تسير هذا الكوكب وتسخر له رجالاته ..

ملحوظة ختامية: رجالات الاصلاح والتغيير في هذا اليوم سنعرفهم بعد 10 سنين من الان .. لان التاريخ لا يزال يكتب اسماءهم بعد
تلك الاسماء التي تتداول قنوات امريكا وفضائيات لقطائها من الانبطاحيين العرب في شمال افريقيا والشام والخليج مجرد عرائس قراقوز هم الغرب وغلمانهم من الحكام العرب صنعوها وهم مولوها لاطالة امد صراع المصالح والمتويه عليه ليس إلا ..

.
.
خلاصة : انا لست أفهمكم .. لكنني متاكد أنكم لستم افهمَ مني أبدا ..

ثم يا البارع على اعتبار انك كتبت هذا الموضوع اليوم ولم تغير نظرتك في بن لادن وقاعدته بعد .. .. عد الى زمنك الجديد لتفهم أن الشعب العربي لا التونسي ولا المصري ولا الليبي ولا اليمني ولا السوري سيقبل بعد الان ان تقول له امريكا او فرنسا انا حررتكم .. ولا يجي بن لادن يقول لهم أنا منهم خلصتكم ... هذه الشعوب الان تحرر نفسها من نفسها بنفسها ...

بن لادن لم يصنع نصرنا يوما .. هكذا على الاقل انا انظر اليه ..
لا يرقى حتى الى مستوى خضرة فوق عشا ..
هم أعطوه فوق حجمه ما لا يطيق فصدق نفسه ..
انه مخلص هذا العصر من ظلاميته .. من جوف كهف ..
.
.

شغف المعاندة!
30-04-2011, 12:01 PM
^
يا راجل يا سليم.. كرامة ً لله..
اترك إبراهيم بحاله.. لو فعلت بي مثله لفقدتُ عقلي غيظاً..
هل من المعقول أن تحاسب مخلوقاً وتناقشه على كلامٍ قاله منذ 8 سنين.. ولم ينشره في "مطبوعة" ما.. ولم يقل أنه الحق فاتبعوه..

هل تلاحظ يا سليم أن كلامك وردودك جميلة.. وأن حماسك جميل.. وأن رسمك "أجملين".. لكنك لا تزال تضعه في موضعه الغير مناسب..
أفهم طبعك الجزائري.. وأفهم ثقافتك.. ولكن هذا الساخر.. وهذه مفرداته.. وهذا هو اختلاف الأمة الإسلامية.. وسيبقى هذا الاختلاف.. فهلا كففتَ عن محاولة هداية الناس بهذه الطريقة..
لا يهم إن كانت إيران هي التي ستأكلنا أم أمريكا.. ولا يهم إن كان الحقّ على هذا أم ذاك..
المهم أن الدول العربية دول متخلّفة على هامش التاريخ.. وأن الأمة الإسلاميّة متفرقة ضعيفة "عايفة السما تبعها" ولا يحتاج عدوّنا كائناً من كان جهداً عظيماً ليزيدا تخلّفاً..
المهم أن الفكر العربي الآن ليس فكراً يعتزّ به.. وأن هنالك كم كبير من الخسّة والأخلاق السيئة والظلم الذي نوقعه على بعضنا بأنفسنا..
لا يهمّ حقاً من هو الذي ظلمنا ومن الذي عادانا ومن الذي قتل أحبتنا.. ومن الذي زيّن ثقافته فسلب عقول أبنائنا.. المهم أننا نحن من سمحنا له بذلك.. بضعفنا...

فهلا وضعت حماسك وجهودك هذه المذهلة.. -وأنت إنسان عندك مواهب ليوم المواهب!-.. هلا وضعتها في أشياء تكون "فعلاً" لا ردة فعل... ؟

حماكَ الله :rose: