PDA

View Full Version : ،،خُطى الدَّربِ الطَّوِيْلِ ،،



السناء
08-08-2005, 04:23 PM
سَأَقْطِفُ مِنْ عَناقيدِ الغَمامِ بِضْعَ حبَّاتٍ ،،حتَّى تَمتَليءَ جعبتي ،،


وَأحتضِنها ،،بِعُمْقٍ ،،بِدفْيءٍ ،،وَبِكُلِّ ثِقَل الأملِ في جنْبَيّ ،،


إلى أنْ تَكْتَنِزَ،، وتستحيلَ مطراً يَنْهَمر ،،




عنْدها



،،،

،،،

،،،



عنْدها فَقط

،،،

،،،

،،،



سأزْرَعُ الأرضَ ،،!

،،

،،

،،

،،



http://www.7ashesh.com/userfiles/m112/sana.psd.jpg


،،

،،








،،
























سَألتُكِ أن نمضي معا ..











نستَبِقُ خُطى الدربِ الطويلِ ..نرسمُ لوناً لعشبِ الأرضِ ..<O:p</O:p


ننبَعِثُ كالنوَّارِ ..<O:p</O:p


كزيتونةٍ عتيقةٍ...كسُنْبُلاتٍ خُضْرٍ تَأْنَفُ اليَباسَ ...<O:p</O:p


سألتُكِ.. أنْ كوني ِلهدير ِبحري ..جدولاً يتهادى عُذوبةً ..<O:p</O:p


فلا بَرزخاً يحجِبُني ..ولا ملحاً يَؤجُّ مائي..


<O:p</O:p


لِلوعتي الحرّى... عَبراتٍ كالبَرَد..<O:p</O:p


تُطْفِيءُ جذوةَ الجرحِ الملتهب..وتخمدُ اللؤْمَ الرابضَ في وجعي..<O:p</O:p


،،

،،

،، <O:p</O:p

<O:p</O:p


سألتُكِ ..



أن نمضي ..كفاً بكفٍ ...<O:p</O:p

تغمِزُ أناملي راحةَ يدكِ ...فتتوردُ خجلاً دمعَتكِ ..

<O:p</O:p


فتسحرني..

<O:p</O:p


ِفَتُحيلنيَ كوّةً لِطُهرِكِ ..لنداوةِ الفجرِ في جبهَتَكِ ..<O:p</O:p


لقلبِ يكادُ بصدرِكِ يُضيءْ..!<O:p</O:p


<O:p</O:p


<O:p</O:p


سألتُكِ نَظرةً من طرفِك ..<O:p</O:p


ترمُقهم ..تُلعثِمَ قوافِلَهم وتطوي الدُّروبَ بعيداً عنهم ..<O:p</O:p


تُعَثِّرُ المسير....وتهوي بهم كوادٍ سحيق ...<O:p</O:p




،،

،، <O:p</O:p

ويبقى الطريق ..



<O:p</O:p


<O:p</O:p


لأمدٍ مديدٍ ..ِلمنُىً حالمة ..<O:p</O:p


تاهت رُؤاها في دجى ا لليلِ الحليكِ..<O:p</O:p


<O:p</O:p


<O:p</O:p


سألتُكِ ..<O:p</O:p


عمراً لعمري ..نبضاً لنبضي ..<O:p</O:p


شموخاً ..تتكيءُ عليه عزّتي.. ..<O:p</O:p


حضناً ..يضمُّ رجولتي المبكرة ..<O:p</O:p


كهولتي العجول..





<O:p</O:p


<O:p</O:p


يا صرخةَ أختيَ الكليمة ..<O:p</O:p


يا وجه أمي َّ المثكولَ..







<O:p</O:p


<O:p</O:p


لأبقى أنا وأنتِ ..معا ..<O:p</O:p


..كمِجرَّةٍ من شموس ...وشواطيءٍ من بُدور ...وسِلالٍ لِقِطافِ غيمٍ مَطير ..!<O:p</O:p


تعالي معي ..أمسّدُ لكِ الطريق ..

أرقِّعُ الخطوبَ ..

<O:p</O:p

ونسبق معاً ..<O:p</O:p


خُطى الزمن ..





<O:p</O:p


نسبق معاً ..<O:p</O:p


خُطى الدربِ الطويلِ

















<O:p</O:p


<O:p</O:p


<O:p</O:p













7/8/2005

كونوا بخير

مسرى
08-08-2005, 04:40 PM
ذهول طويل


أمام انهمار الحرف هنا



ذهول طويل



وبسمة مشرقة



لأمل فريد .. ونور فجر ساطع



لعمر مديد



،،،



ماذا أشاهد !! وماذا أرى !!

وماذا أسمع من عزفٍ .. لحن

!!

،،

بات يغمرني

كبحر

يحملني

بين ذراعيه



فوق غيمة



إلى سطح القمر الرفيع



أعب منه حرفاً حرفاً

وأنثره

ورداً

ورداً

.
.

سحراً

سحراً

.
.



،،،



السناء

هكذا قرأت الحرف خلاباً

...لا يضاهى ..



أتابع عزف مدادك بإجلال ..

في كل طريق



،،،

.

عطور الأرض والورد

لكِ

ولقلمك ..

كلام تاني
08-08-2005, 05:10 PM
هذه المشاهد القصيرة.. هذه اللقطات الخاطفة.. كانت صادقة
دمت بخير.. و دام قلبك.. و ذهنك.. و قلمك.. بكل الخير..
كلام تاني

بوح القلم
08-08-2005, 05:33 PM
حزين أنا ..
وكل من حولي كذلك !

نبض المطر
08-08-2005, 07:00 PM
السّنـاء
تحيّةٌ لكِ يا رفيقة الدّرب
نبضُ المطر انهمرت هُنا
بالسّـلام ..
و ستخرجُ من هُنا بسلام .. و لكن !
\
/
\
/
\
/
\
بدون صدى !
\
/
\
لأنّها
\
/
\
/
س
ت
ع
و
د !
.

الجرح السبيل
08-08-2005, 08:07 PM
السناء :
دام نبضك ..من آلا يحدثون الى لست جميلة يا أبي ..قراءة لمحور مبدعة متألقة في زمنها ، رافضة لقياصرة المعنى والحب ، تبحر المبدعة في فضاءات الوميض بقولها :

سَأَقْطِفُ مِنْ عَناقيدِ الغَمامِ بِضْعَ حبَّاتٍ ،،حتَّى تَمتَليءَ جعبتي ،،



وَأحتضِنها ،،بِعُمْقٍ ،،بِدفْيءٍ ،،وَبِكُلِّ ثِقَل الأملِ في جنْبَيّ ،،



إلى أنْ تَكْتَنِزَ،، وتستحيلَ مطراً يَنْهَمر ،،

بداية حزينة هادئة ، تقطف لنا الشاعرة في موسم الحصاد بعضا من عناقيد الغمام لجني ثمار العمر يملأ جعبت السناء بعمق وبأمل يستبيح من عينيها المطر أن يسقط من جراحات المبدعة شبرا ..شبرا .. التي تحلم بغد أفضل وبحياة جميلة كأي انسانة .. تحياتي لك يا سناء .

نبض المطر
08-08-2005, 09:18 PM
السّنـاء !

سأبدأ بسم الله أولاً ..

ثُمّ من حيثُ بدأتِ .. فهُناكَ صورةٌ آسِرة !



"سَأَقْطِفُ مِنْ عَناقيدِ الغَمامِ بِضْعَ حبَّاتٍ ،،حتَّى تَمتَليءَ جعبتي ،،

وَأحتضِنها ،،بِعُمْقٍ ،،بِدفْيءٍ ،،وَبِكُلِّ ثِقَل الأملِ في جنْبَيّ ،،

إلى أنْ تَكْتَنِزَ،، وتستحيلَ مطراً يَنْهَمر ،،

عنْدها

عنْدها فَقط

سأزْرَعُ الأرضَ ،، "

.

لم يكن هُناكَ شيء ظاهر .. لكنّي أجزمُ أنّ في حدودِ ذاتك

كان هُناكَ كلّ شيء .. يحدث في الخفاء .. و حين اتّخذتِ

القرار جاء الكلامُ مُحمّلاً بالعزيمة والإصرار و ربّما شيئاً

من التّحدّي ..

" سأقطفُ من عناقيد الغمام بِضْعَ حبَّاتٍ "

ما أجمل هذه الصّورة كيف جمعتِ بين نبض الأرض

ونبضِ السّمـاء .. بـ " عناقيد الغمام " أيّ بلاغةٍ هُنا

و جمالٍ في التّعبير و قفزٍ بالمعاني !

\

/

و بَعد !

حينما تمتلأُ جعبتُك بحبّات عناقيد

الغمام ستولينها جُلّ رعايتك










" وَأحتضِنها ،،بِعُمْقٍ ،،بِدفْيءٍ ،،وَبِكُلِّ ثِقَل الأملِ في جنْبَيّ ،، "












و ما هذا إلا لأنّكِ تعلمين أنّ

ما مُنِح الرّعاية جادَ لكَ بالكفاية ..

\

/


" تَكْتَنِزَ،، "


هل تكتنز هُنا بمعنى تتجمّع و تملأ المكان ؟!

أم أنّها قد تكون بمعنى : تستحيلُ كنزاً و المطر حين يشِحُّ

يكونُ بقيمة الكنز ؟!

\

/


" نستَبِقُ خُطى الدربِ الطويلِ ..نرسمُ لوناً لعشبِ الأرضِ ..

ننبَعِثُ كالنوَّارِ ..

كزيتونةٍ عتيقةٍ...كسُنْبُلاتٍ خُضْرٍ تَأْنَفُ اليَباسَ ...

سألتُكِ.. أنْ كوني ِلهدير ِبحري ..جدولاً يتهادى عُذوبةً ..

فلا بَرزخاً يحجِبُني ..ولا ملحاً يَؤجُّ مائي.. "

.

و من هُنا نرسم معالمَ وبداية الطّريق .. التي نُريدُها لا التي يتّسِمُ

بها الواقع !

الدّربُ طويل لكنّنا نريدُ اختزالَ هذا الطّول باستباقِ الخُطى و استحثاث

السّير ..

عشبُ الأرض لا لون له .. بل هو باهت .. ولأن الأرض هي طريقُنا

لابُدّ من تلوين العُشب ليُشعِرنا بالحياة و التّمييز بين حياة باهتةٍ

و أخرى مُفعمةٍ بالحيويّة والأمل و هذه التي نُريدُها ..

و عندما نسير في طريقٍ كهذا سننبعِثُ كنورِ الشّجر و كسنبُلاتٍ دائمة

الإخضرار... أملاً يرفضُ أن يخبو ..

\

/

" لِلوعتي الحرّى... عَبراتٍ كالبَرَد.."

.

تسآلتُ هُنا ..

كيف كيف تكونُ العبراتُ التي تزفرُ بها اللوعة الحرّى كالبرد ؟!

كيف ؟!

\

/




وتخمدُ اللؤْمَ الرابضَ في وجعي "

" عَبراتٍ كالبَرَد "

" لقلبِ يكادُ بصدرِكِ يُضيءْ "





هُنا و أيضاً في غير موضعٍ من النّص صورٌ بيانيّة

جميلةُ الأثر ..

\

/

رفيقة الدّربِ : أيّها الصّدى الجميل

لازلتُ أُردّد الصّدى ..

و سأبقى

لأنّه لا يعود إلا بمثلِ حرفكِ الجميل ..

اعذري تلعثُمي في حضرت البهاء و السّناء

هكذا رأيتُ النّص و قرأتُ شيئاً من زواياه

لا أُلزِمُـكِ بما فهمته هي و جهة نظرٍ خآصّة

فلا تكترثي !

\

/

دمتِ سنـاااءً

أُختُكِ ..

نبض المطر .

مطر...

مطر ..

مطر .


.

ابو طيف
09-08-2005, 03:25 AM
اقف هنا

احتراما وتقديرا واحمل الرايه البيضاء


كل الود

طيف المها
09-08-2005, 06:38 AM
صورة وكلمات ..نزعت قلبي والله

كم أنت مؤثرة الحرف نقية بهية

دمت بسناء مدادك

تحياتي

السناء
10-08-2005, 06:26 AM
ذهول طويل




أمام انهمار الحرف هنا

ذهول طويل

وبسمة مشرقة

لأمل فريد .. ونور فجر ساطع

لعمر مديد

،،،

ماذا أشاهد !! وماذا أرى !!
وماذا أسمع من عزفٍ .. لحن
!!
،،
بات يغمرني
كبحر
يحملني
بين ذراعيه

فوق غيمة

إلى سطح القمر الرفيع

أعب منه حرفاً حرفاً
وأنثره
ورداً
ورداً
.
.

سحراً
سحراً
.
.


،،،

السناء
هكذا قرأت الحرف خلاباً
...لا يضاهى ..

أتابع عزف مدادك بإجلال ..
في كل طريق

،،،
.
عطور الأرض والورد
لكِ
ولقلمك ..




هذا كثير يا مسرى ..!!
كثير جدا ..
بوركت أخي الكريم ومرحى لي بمرورك من هنا
مرحى لي بقراءتك لرث حرفي

كن بخير

nour
10-08-2005, 10:54 AM
السناء!
نص جميل!

أراهن في هذا المكان أن النص القادم _أو الذي يليه على الأكثر_ سيكون علي أن أجابه أديبة غير إعتيادية..و نص يجبر قارئه على أن يندهش بإمتياز!.....
تختلفين في كل نص يالسناء..!
ثمة شئ يتكوّن بالجوار...واثق من ذلك!

فقط تبدو لي "الليل الحليك" غير مهضومة!..

تحيتي يالسناء

نور

السناء
11-08-2005, 09:46 AM
هذه المشاهد القصيرة.. هذه اللقطات الخاطفة.. كانت صادقة
دمت بخير.. و دام قلبك.. و ذهنك.. و قلمك.. بكل الخير..
كلام تاني
وتحية طيبة لك أخي الكريم كلام تاني
سعدت بمرورك
كن بخير أخي

محمد العدوي
12-08-2005, 01:39 AM
لازم تتعبونا معاكو ....


والله أعشق الخط الديواني ... وأكتب شيئا يشبهه ...


بس على الكمبيوتر .. حرام ..


وبعدين ايه الحبر السري دا ...


لازم أقرا مرة أخرى ... علشان أكتب رد .


بس حبيت أسلم ..

الحنين
12-08-2005, 05:21 PM
اللـــــه ما اجمــلك يا السنــاء...

حروفــك رذاذ مطر على صحراء صيف لاهــب...





مع الود :nn

السناء
12-08-2005, 05:45 PM
حزين أنا ..
وكل من حولي كذلك !


لا أقل من أن نحزن ..ربما هو أسهل ما نقوم به !
كن دوما هنا يا وحي القلم
تحية طيبة كروحك أخي

السناء
12-08-2005, 05:47 PM
السّنـاء

تحيّةٌ لكِ يا رفيقة الدّرب
نبضُ المطر انهمرت هُنا
بالسّـلام ..
و ستخرجُ من هُنا بسلام .. و لكن !
\
/
\
/
\
/
\
بدون صدى !
\
/
\
لأنّها
\
/
\
/
س
ت
ع
و
د !
.




ضجّت بحضورك الممتليء الصفحة يا نبض ..
كان انهمارك غزيرا ..
ممتنة لوقفتك هنا ..علّني أعلق عليها بما يليق!

كوني بخير

السناء
12-08-2005, 05:50 PM
السناء :
دام نبضك ..من آلا يحدثون الى لست جميلة يا أبي ..قراءة لمحور مبدعة متألقة في زمنها ، رافضة لقياصرة المعنى والحب ، تبحر المبدعة في فضاءات الوميض بقولها :

سَأَقْطِفُ مِنْ عَناقيدِ الغَمامِ بِضْعَ حبَّاتٍ ،،حتَّى تَمتَليءَ جعبتي ،،



وَأحتضِنها ،،بِعُمْقٍ ،،بِدفْيءٍ ،،وَبِكُلِّ ثِقَل الأملِ في جنْبَيّ ،،



إلى أنْ تَكْتَنِزَ،، وتستحيلَ مطراً يَنْهَمر ،،

بداية حزينة هادئة ، تقطف لنا الشاعرة في موسم الحصاد بعضا من عناقيد الغمام لجني ثمار العمر يملأ جعبت السناء بعمق وبأمل يستبيح من عينيها المطر أن يسقط من جراحات المبدعة شبرا ..شبرا .. التي تحلم بغد أفضل وبحياة جميلة كأي انسانة .. تحياتي لك يا سناء .

طيبة كلماتك دائما يا أخي الجرح ..
فضفاضة حتى أنني تهت فيها !
فوق ما أستحق ..دائما تقرأ بعمق ..تذكرني بأحدهم !

كن بخير

السناء
12-08-2005, 05:56 PM
السّنـاء !


سأبدأ بسم الله أولاً ..
ثُمّ من حيثُ بدأتِ .. فهُناكَ صورةٌ آسِرة !



.
لم يكن هُناكَ شيء ظاهر .. لكنّي أجزمُ أنّ في حدودِ ذاتك
كان هُناكَ كلّ شيء .. يحدث في الخفاء .. و حين اتّخذتِ
القرار جاء الكلامُ مُحمّلاً بالعزيمة والإصرار و ربّما شيئاً
من التّحدّي ..
" سأقطفُ من عناقيد الغمام بِضْعَ حبَّاتٍ "
ما أجمل هذه الصّورة كيف جمعتِ بين نبض الأرض
ونبضِ السّمـاء .. بـ " عناقيد الغمام " أيّ بلاغةٍ هُنا
و جمالٍ في التّعبير و قفزٍ بالمعاني !
\
/
و بَعد !
حينما تمتلأُ جعبتُك بحبّات عناقيد
الغمام ستولينها جُلّ رعايتك




















و ما هذا إلا لأنّكِ تعلمين أنّ

ما مُنِح الرّعاية جادَ لكَ بالكفاية ..
\
/



هل تكتنز هُنا بمعنى تتجمّع و تملأ المكان ؟!
أم أنّها قد تكون بمعنى : تستحيلُ كنزاً و المطر حين يشِحُّ
يكونُ بقيمة الكنز ؟!
تمتليء :rolleyes:
\
/

.
و من هُنا نرسم معالمَ وبداية الطّريق .. التي نُريدُها لا التي يتّسِمُ
بها الواقع !
الدّربُ طويل لكنّنا نريدُ اختزالَ هذا الطّول باستباقِ الخُطى و استحثاث
السّير ..
عشبُ الأرض لا لون له .. بل هو باهت .. ولأن الأرض هي طريقُنا
لابُدّ من تلوين العُشب ليُشعِرنا بالحياة و التّمييز بين حياة باهتةٍ
و أخرى مُفعمةٍ بالحيويّة والأمل و هذه التي نُريدُها ..
و عندما نسير في طريقٍ كهذا سننبعِثُ كنورِ الشّجر و كسنبُلاتٍ دائمة
الإخضرار... أملاً يرفضُ أن يخبو ..
\
/
" لِلوعتي الحرّى... عَبراتٍ كالبَرَد.."
.
تسآلتُ هُنا ..
كيف كيف تكونُ العبراتُ التي تزفرُ بها اللوعة الحرّى كالبرد ؟!
كيف ؟!
كوني للوعتي الحرّى عبرات كالبَرَدْ:rolleyes:
\
/




هُنا و أيضاً في غير موضعٍ من النّص صورٌ بيانيّة
جميلةُ الأثر ..
\
/
رفيقة الدّربِ : أيّها الصّدى الجميل
لازلتُ أُردّد الصّدى ..
و سأبقى
لأنّه لا يعود إلا بمثلِ حرفكِ الجميل ..
اعذري تلعثُمي في حضرت البهاء و السّناء
هكذا رأيتُ النّص و قرأتُ شيئاً من زواياه
لا أُلزِمُـكِ بما فهمته هي و جهة نظرٍ خآصّة
فلا تكترثي !
\
/
دمتِ سنـاااءً
أُختُكِ ..
نبض المطر .
مطر...
مطر ..
مطر .


.

أي تلعثم هذا الذي سأعذره ..ليت كل من يقرأ ..يقرأ!!
بوركت يا نبض لا عدمتك يا أخية
ودمت لأفياء فكم تحتاج لمثل قلمك

cherif rouan
13-08-2005, 01:35 AM
خطى الدرب الطويل جعلتني انحني للسناء انحناء فاق انحناءاتي السابقة لنصوص ذات جمالية فائقة،حينما تكتب السناء فانها لا تنطق على الهوى بل تكتب على قضايا جوهرية،اللجوء ،التشرد،الحرمان ،الظلم والطغيان لعل بيئتها أثرت على كتاباتها الحزينة والثائرة.
ان السناء استطاعت ان تفرض نفسها هنا وهناك ....انها تستحق الاشراف على منتدى أفياء،نشهد لها بالكفاءة ونصرة المستضعفين والدليل على ذلك هذا الحب الكبير الذي لسناه ن خلال الردود الكثيرة في اقل من 24 ساعة على نزول
جديدها للأفياء.
............كونننننننننيييييييييييييييييييييييي كما أنتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت.

السناء
14-08-2005, 12:15 PM
اقف هنا

احتراما وتقديرا واحمل الرايه البيضاء


كل الود
هنيئا لي بوقفة نبيل مثلك ..
بوركت أخي
كن بخير

السناء
15-08-2005, 09:23 PM
صورة وكلمات ..نزعت قلبي والله

كم أنت مؤثرة الحرف نقية بهية

دمت بسناء مدادك

تحياتي

الصورة نعم ..تنزع القلب ..وكم فعلت بي ..
الكلمات ..//
لست أدري !!

كم أنت كريمة يا طيف المها
كوني بخير أخية

السناء
15-08-2005, 09:29 PM
السناء!
نص جميل!

أراهن في هذا المكان أن النص القادم _أو الذي يليه على الأكثر_ سيكون علي أن أجابه أديبة غير إعتيادية..و نص يجبر قارئه على أن يندهش بإمتياز!.....
تختلفين في كل نص يالسناء..!
ثمة شئ يتكوّن بالجوار...واثق من ذلك!

فقط تبدو لي "الليل الحليك" غير مهضومة!..

تحيتي يالسناء

نور
شهادة كبيرة ..أكبر من قدراتي الضئيلة

الليل الحليك ..حلكة الليل ..أين الخلل !..
في كل الأحوال ..أحترم عدم قدرتك على هضمها ..:)
///نور
لك كل التقدير ..بصدق ..
ولعماد أيضا:)


كن بخير يا كريم

السناء
15-08-2005, 09:36 PM
لازم تتعبونا معاكو ....


والله أعشق الخط الديواني ... وأكتب شيئا يشبهه ...


بس على الكمبيوتر .. حرام ..


وبعدين ايه الحبر السري دا ...


لازم أقرا مرة أخرى ... علشان أكتب رد .


بس حبيت أسلم ..


هذه لك يا نشيد ..كرمى لك..




سَأَقْطِفُ مِنْ عَناقيدِ الغَمامِ بِضْعَ حبَّاتٍ ،،حتَّى تَمتَليءَ جعبتي ،،


وَأحتضِنها ،،بِعُمْقٍ ،،بِدفْيءٍ ،،وَبِكُلِّ ثِقَل الأملِ في جنْبَيّ ،،


إلى أنْ تَكْتَنِزَ،، وتستحيلَ مطراً يَنْهَمر ،،




عنْدها



،،،
،،،
،،،

عنْدها فَقط
،،،
،،،
،،،

سأزْرَعُ الأرضَ ،،!
،،
،،
،،
http://www.7ashesh.com/userfiles/m112/sana.psd.jpg


،،
،،








،،

























سَألتُكِ أن نمضي معا ..










نستَبِقُ خُطى الدربِ الطويلِ ..نرسمُ لوناً لعشبِ الأرضِ ..<O:p</O:p


ننبَعِثُ كالنوَّارِ ..<O:p</O:p


كزيتونةٍ عتيقةٍ...كسُنْبُلاتٍ خُضْرٍ تَأْنَفُ اليَباسَ ...<O:p</O:p


سألتُكِ.. أنْ كوني ِلهدير ِبحري ..جدولاً يتهادى عُذوبةً ..<O:p</O:p


فلا بَرزخاً يحجِبُني ..ولا ملحاً يَؤجُّ مائي..


<O:p</O:p


لِلوعتي الحرّى... عَبراتٍ كالبَرَد..<O:p</O:p


تُطْفِيءُ جذوةَ الجرحِ الملتهب..وتخمدُ اللؤْمَ الرابضَ في وجعي..<O:p</O:p


،،
،،
،، <O:p</O:p
<O:p</O:p


سألتُكِ ..



أن نمضي ..كفاً بكفٍ ...<O:p</O:p
تغمِزُ أناملي راحةَ يدكِ ...فتتوردُ خجلاً دمعَتكِ ..
<O:p</O:p


فتسحرني..
<O:p</O:p


ِفَتُحيلنيَ كوّةً لِطُهرِكِ ..لنداوةِ الفجرِ في جبهَتَكِ ..<O:p</O:p


لقلبِ يكادُ بصدرِكِ يُضيءْ..!<O:p</O:p


<O:p</O:p


<O:p</O:p


سألتُكِ نَظرةً من طرفِك ..<O:p</O:p


ترمُقهم ..تُلعثِمَ قوافِلَهم وتطوي الدُّروبَ بعيداً عنهم ..<O:p</O:p


تُعَثِّرُ المسير....وتهوي بهم كوادٍ سحيق ...<O:p</O:p




،،
،، <O:p</O:p
ويبقى الطريق ..

<O:p</O:p


<O:p</O:p


لأمدٍ مديدٍ ..ِلمنُىً حالمة ..<O:p</O:p


تاهت رُؤاها في دجى ا لليلِ الحليكِ..<O:p</O:p


<O:p</O:p


<O:p</O:p


سألتُكِ ..<O:p</O:p


عمراً لعمري ..نبضاً لنبضي ..<O:p</O:p


شموخاً ..تتكيءُ عليه عزّتي.. ..<O:p</O:p


حضناً ..يضمُّ رجولتي المبكرة ..<O:p</O:p


كهولتي العجول..


<O:p</O:p


<O:p</O:p


يا صرخةَ أختيَ الكليمة ..<O:p</O:p


يا وجه أمي َّ المثكولَ..



<O:p</O:p


<O:p</O:p


لأبقى أنا وأنتِ ..معا ..<O:p</O:p


..كمِجرَّةٍ من شموس ...وشواطيءٍ من بُدور ...وسِلالٍ لِقِطافِ غيمٍ مَطير ..!<O:p</O:p


تعالي معي ..أمسّدُ لكِ الطريق ..
أرقِّعُ الخطوبَ ..
<O:p</O:p
ونسبق معاً ..<O:p</O:p


خُطى الزمن ..


<O:p</O:p


نسبق معاً ..<O:p</O:p


خُطى الدربِ الطويلِ








<O:p</O:p


<O:p</O:p


<O:p</O:p

السناء
18-08-2005, 09:26 AM
اللـــــه ما اجمــلك يا السنــاء...

حروفــك رذاذ مطر على صحراء صيف لاهــب...





مع الود :nn

أسعد الله قلبك يا غالية ..
ودمت لنا ..<<<<<<يعني شو بدي أحكيليك:p

السناء
18-08-2005, 09:31 AM
خطى الدرب الطويل جعلتني انحني للسناء انحناء فاق انحناءاتي السابقة لنصوص ذات جمالية فائقة،حينما تكتب السناء فانها لا تنطق على الهوى بل تكتب على قضايا جوهرية،اللجوء ،التشرد،الحرمان ،الظلم والطغيان لعل بيئتها أثرت على كتاباتها الحزينة والثائرة.
ان السناء استطاعت ان تفرض نفسها هنا وهناك ....انها تستحق الاشراف على منتدى أفياء،نشهد لها بالكفاءة ونصرة المستضعفين والدليل على ذلك هذا الحب الكبير الذي لسناه ن خلال الردود الكثيرة في اقل من 24 ساعة على نزول
جديدها للأفياء.
............كونننننننننيييييييييييييييييييييييي كما أنتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت.
أسعد الله قلبك يا روان ..أسعدني رؤيتك هنا بحق ..
حسنا أنا أصبحت مشرف ولكن ليس في أفياء :y: ..لذا لا حيلة لي في نصرة المستضعفين هنا ..أستطيع القضاء عليكم ..إحم أقصد نصرتكم هناك في أسلاك :u: .
سلامي لكل أهل الجزائر وأخص الوهرانيين والتلمسانيين :h:
كن دوما بخير

cherif rouan
18-08-2005, 10:33 AM
ها انا عدت من جديد لعلني افتك مكانا تحت شمسهم.خطى الدرب الطويل روعة يا سناء.
تحية متبادلة لاهلنا في عمان والشرق الاوسط اجمع.

الجرح السبيل
18-08-2005, 08:31 PM
:u: .
سلامي لكل أهل الجزائر وأخص الوهرانيين والتلمسانيين :h:
كن دوما بخير

وصلت تحياتك الرائعة يالسناء ..إلى أصحابها واحدا ...واحدا


هو هكذا دوما أخي روان علي شريف ، عندما نشتاقه يطل علينا
بعفويته وبكل ما يحمله من حب ودفء ..

$ ر و ا ا ا د $
18-08-2005, 09:56 PM
أختي السنـــاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وتحيةً طيبةً أبادر بها بعد طول غيابٍ
مباركٌ لكِ الإشـراف والتشرف بــه
كان الله في عونكِ والجميـــع

كما أشكرُ لكِ هذا البوح
فقلمك لم يزدد إلا جمـــالاً ورونقاً

ودمت بخير حـــال .. :)

نور البدايات
18-08-2005, 10:19 PM
أسجل إعجابي الشديد بسنائك أيتها / أيها السناء

عذرا على تطفلي في قصركم الرائع

تلميذكم نور البدايات

السناء
20-08-2005, 06:47 AM
أختي السنـــاء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وتحيةً طيبةً أبادر بها بعد طول غيابٍ
مباركٌ لكِ الإشـراف والتشرف بــه
كان الله في عونكِ والجميـــع

كما أشكرُ لكِ هذا البوح
فقلمك لم يزدد إلا جمـــالاً ورونقاً

ودمت بخير حـــال .. :)

وعليكم السلام والإكرام يا رواد..
نفتقدكم في أفياء ..
كن بخير أخي

محمد العدوي
20-08-2005, 01:07 PM
هذه لك يا نشيد ..كرمى لك..





يا سلام ...

قرأتها كما هي من يومها ....




فتتوردُ خجلاً دمعَتكِ

حلوة الدموع الملونة دي ...




لقلبِ يكادُ بصدرِكِ يُضيءْ..!


مش قلت قبل كدة ... مش أي حد ياخد لقب أديب مميز



نورتك مرتين ..

السناء
22-08-2005, 09:58 PM
أسجل إعجابي الشديد بسنائك أيتها / أيها السناء

عذرا على تطفلي في قصركم الرائع

تلميذكم نور البدايات
هذا ليس تطفل ..
بل حضور مبهج..
كن بخير يا كريم
وبوركت

منتظر القمر
24-08-2005, 02:25 PM
هذا ليس تطفل ..


الصواب : هذا ليس تطفلا .

اعتقد أنه يجب الحفاظ على لغتنا العربية .. أتمنى من الأخت / الأخ السناء أن يهتم قليلا بها .

هذه نصيحة أخوية للحفاظ على لغة القرآن الكريم .

السناء
25-08-2005, 03:35 PM
يا سلام ...

قرأتها كما هي من يومها ....





حلوة الدموع الملونة دي ...






مش قلت قبل كدة ... مش أي حد ياخد لقب أديب مميز



نورتك مرتين ..




ورد آخر مخصوص كرمى للنورين..:kk
يسعدني بحق مرورك دوما
كن بخير يا طيّب

السناء
25-08-2005, 03:36 PM
الصواب : هذا ليس تطفلا .

اعتقد أنه يجب الحفاظ على لغتنا العربية .. أتمنى من الأخت / الأخ السناء أن يهتم قليلا بها .

هذه نصيحة أخوية للحفاظ على لغة القرآن الكريم .
بارك الله بك يا منتظر القمر ..
واعذر جهلنا النحوي ..
شكرا لغيرتك على لغة القرآن
كن بخير يا كريم

السناء
09-09-2005, 05:05 PM
لا شيء ..
فقط أتذكر أيامي في أفياء...:f:

نبض المطر
09-09-2005, 05:18 PM
لا شيء ..
فقط أتذكر أيامي في أفياء...:f:


السّنـاء !

ما استطعتُ المرور دون تحيّة

و أنتِ منّي و الله بمكان !

أنتظرُ جديدكِ

رفيقة الأمس .. و اليوم و غداً ..ولكن !

فقط في الأفيـاء !

نبض المطر !
.
مطر !
مطر !
مطر!
أبداً لا ننتهي !

السناء
11-09-2005, 01:54 PM
فقط في أفياء يا نبض المطر ..إنتي مخاصماني برة أفياء ..:D: أسعد الله قلبك ..وشكرا للوفاء الذي يتوسد سويداءه..:m: