PDA

View Full Version : مرثيتي في الفهد ( غفر الله له )



محمد العمري
10-08-2005, 12:37 PM
سلامًا ( فهد ) من ربٍّ رحيمِ * بدار الخلد جنات النعيمِ
سلامًا ( فهد ) في غرفات أمنٍ * تطلّ بها على الخلد المقيمِ
ترى الأنهار تحتك جارياتٍ * بلذتها على وجه الأديمِ
فتطلبها فتسقى من رحيقٍ * خواتمه من المسك الشميمِ
به الولدان بين يديك تسعى * بآنية من الذهب الصميمِ
على سُرُرٍ عليها دانياتٌ * قطوف الخلد بالطلع الهضيمِ
تزيد على أرائكها صفاءً * مقابلةُ المُجالِس والنديمِ
وترفل في لباس من حريرٍ * وحسنٍ زاده هبُّ النسيمِ
وحورٍ قاصراتٍ في خيامٍ * مطنَّبةٍ من الدرّ النظيمِ
ورضوانٍ من الرحمن باقٍ * ومغفرةٍ على رزق كريمِ
* * * * *
رثيتك سيدي فرأيتُ قلبي * تفاءل في شجى الحدث الأليمِ
تفاءل في حشاالأحداث صبرًا * تفاؤلَ صاحب الحوت المليمِ
وقام مناديًا والليل بيني * وبينك في دجى الليل البهيمِ :
( سلامًا قد أتيت الله تسعى * بقلبٍ من هوى الدنيا سليمِ )
ولم أحكم بعلمي فيك ، لكنْ * بحسن الظن في البر الرحيمِ
أشمُّ بشائر الغفران مسكًا * تضوَّع في دم الخطب الجسيمِ
كريح قميص يوسف حين ألقوا * به بشرى على وجه الكظيمِ
فيا ملك الملوك أتاك فهد * بلا خدمٍ ولا حشمٍ حشيمِ
تجرَّد من ثياب الملك عبدًا * وحيدًا من صديقٍ أو حميمِ
برحمتك استغاث فغثه منها * ـ فأنت الله ـ بالعفو العميمِ
* * * *
ألا يا خادم الحرمين عزّت * بعزتكم يد الدين القويمِ
فكم ملك تخبّط في الحياة الـ * ـغرور تخبُّط الغِرِّ الغشيمِ
وضلّ عن الطريق الحق لهوًا * وأنت على الصراط المستقيمِ
شهودك يوم تلقى الله فردًا * حشودٌ بين زمزم والحطيمِ
وطيبةُ والمصاحفُ سائراتٍ * إلى الآفاق بالذكر الحكيمِ
عليك سلام ربك من إمامٍ * نديّ الذكر أوّاه حليمِ
شرفتَ بخدمة الحرمين حتى * وفيت فكنت ذا حظ عظيمِ
* * * *
ألفتُك يا أبا الأيتام قلبًا * سقى من نبضه أمل اليتيمِ
ألِفْتُكَ بسمةً ملأت فؤادي * سنى من ذلك الوجه الوسيمِ
ألفتُك سيدًا حرًّا أبيّا * عصاميًّا من النسج القديمِ
ألفتُك عزَّة قعساء تأبى * مداهنة المنازع والخصيمِ
فكم من فتنة أذكت لظاها * مطامع كل أفّاك أثيمِ
نفثتَ على مواقدها فماتت * كميتة عاد بالريح العقيمِ
وكم عاداك فرعون ونادى: * إليّ بكل سحّار عليمِ
فقمت تهزُّ سيفًا أرضعته * بثدييها عصا موسى الكليمِ
وتلقيه وباسم الله يسعى * فيخنس كل شيطان رجيمِ
* * * *
فقدتُك سيدي فالقلب يرمي * سقوف الهم بالنظر السقيمِ
سرى الحَزَنُ المشمّر في دمائي * كنار الصيف في ظمأ الهشيمِ
أحنُّ إليك يا إلفي وحيدًا * من الخلان في زمن ذميمِ
كما حنّت وتاقت واستجاشت * لثدي الأم أشداق اليتيمِ
أبا عبدالعزيز غداة ساروا * بنعشك نحو أضرحة الرميمِ:
بكى قصر اليمامة ثم نادى : * ( عليك سلام ربك من زعيمِ )



شعر : محمد بن علي العَمري
جامعة أم القرى ـ مكة

محمد العمري
14-08-2005, 12:24 AM
رحمه الله وغفر

قناص-1
14-08-2005, 01:32 PM
أسأل الله العظيم .. رب العرش الكريم .. أن يغفر له ويرحمه ....
يا من لا يزول ملكه .. ارحم من قد زال ملكه ..
بورك مدادك أيها الفاضل ..

عاشق الخيل
15-08-2005, 12:32 AM
كلمات عذبة ومرثية جميلة في رجل مثل الفهد رحمه الله

وكما قال اخي القناص 1

بورك مدادك ايها الفاضل


تحية طيبة اخي محمد


الى اللقاء

محمد العمري
18-08-2005, 03:38 PM
أحبتي القناص والعاشق : بعد واجب الشكر
أنا الذي ملّك الأحزان عاتقه حتى مداد يراعي بعض أحزاني