Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube

المحادثةبين غيد وَ شيء !

8 رسائل الزوار

  1. يا شيء ..
    دعني أهلّل بعودتِك ..
    يا شيء قد هجرتنا دون معرفة السبب ..
    يا أخي ..
    ألا تَحنُّ لرفقتِنا ؟
    ألا يُعاتبُك ذلك الإقتراف في الحرف ..
    فيُحرك الدماء في أوعية أصابعك .. ؟؟
    أووووووه .. كم فرحتُ والله حينما قرأت رسالتك ..
    لا تستغرب من سؤالهم أبدا ..
    فهم يعرفون الجواب .. !
    يعرفونه مع كبيرهم ..
    أسعدتني يا شيء
    إذ فضلّت مرورك بأرضي قبل أيّ مكان
    هذا وفاء لم أعهده من غيرك ..
    أتمنى قرائتُك مرة أخرى وإن كُنت بعيدة ..
    تحيتي بشوقٍ عظيم لو تعلم .. !
  2. يا غيد .. هل حقاً يجرؤ أي عنكبوت أن يسكن في مخدع رجل شرقي ؟
    كيف سيرضى أن يسكن بيت أوهن من بيته ؟ وكيف سيقبل بالعيش على أرض عربية وهو يقاتل حتى آخر قطرة روح من أجل شباكه ؟
    عودني الناس ، أن غيابي أمر محمود ، أو أن الحرف ما عاد هواية تدعونا للشغف الأهوج ويجبرنا في آخر إطراف الليل أن نخرج بحثاً عن مقهى أو كرسي أو قلم أو حتى رقعة من أسفلت يكتب فيها هذا المجنون .
    أخذتني دهشة أن هناك من يبحث عنك ، يسأل عن أشكال غيابك

    يسعدني أن اعبر فيكِ قبل هواء الساخر ، اشرب من واحة حرفك قبل حلول موسم عطش الغد
    أتمنى لكِ دوام الخير والعافية والسعادة
    وكل عام وانتِ بألف ألف خير

    مسرور بلقائكِ بعد غياب !
  3. أليسَ كذلِك ؟ أخي العابِد ..
    ألا يقرأ شوقنا لحروفه وحضوره ؟
    تالله إن رِفقة القَلم لَهي أكثرُ تأثيراً بالنفس ..
    مِن أيّ رِفقة أخرى ..
    عساك بخير ..
    صباحُ الخير بأنشودةِ البلابل ..
  4. كُثرةُ الغياب وهَجر المكان تُطمِعُ العناكِبَ اتخاذهُ سكنا
    ألا ترى ذلِك ؟
    ها أنا أمُّر بَينَ الفينةِ والأخرى لأحمي دارَكَ مِن ذلِك ..
    بِمِعوَّج حروفي ..
    أرجو أن تَكونَ بِخير سيدي الكريم ..
    مودّةُ وموآخات ..
    صباح الخير
  5. وكل أيامك أن شاء الله من خير إلى خير ..
    سأحاول قدر الإمكان أن أرتب هذا المكان حتى يليق باستقبالكِ
    ثم أن الكروت الرمادية توحي كم هو الفجر جميل ..
    ربما سنحتاج أثنين منها ..

    مساءكِ أبيض !
  6. يَتحشرجُ الصُّوت حينَ تلؤلؤ حبيباتٍ مِن غيوم ..
    تَلِّفُ رأسي وتَمنعُ تراكماتِ المُناداة ..
    ساحةٍ تَعوَدتُ زيارتِها ..
    بيَتُك ( هذا )
    أظُنُني سأستزيدُ مِن فوضاويتهِ ..
    الأمر الذي سيدعوكَ لِرفعِ كارت ( رمادي )
    سأدرُك حينها الكيفَ الذي سَيُنَفذُ بِهِ ..
    شيء ..
    جُمعتُكَ مُباركة وألف لا بأسَ عليكَ سيدي النبيل
  7. جدار بيتي به من الفوضوية ما يجعله في أمس الحاجة إلى مثل هذا الترتيب الأنيق..
    كل عام وأنتِ بهذا الصفاء
  8. يا شيء ...

    تعترينا نزعةً تتأقلم مع واقع الحَدث ..
    فـَنَجِدُنا مُرَشـِّحونا للفوز بِبطولةِ الحَدث ذاك ..
    على اختلافِ أنواعهِ ..
    فتارةً ( أحدنا ) هو مَن قادَ فريقهُ للفوز ..
    وأخرى ذلكَ الشكسبيري الذي يُصفق له الجمهور حين اعتلاءِ الخشبة ..
    أو القائد الذي يعطي الأوامر لِزجِّ الجنود ( للموت ) ويبقى هو كي يـُقَلد الأوسمة !
    وغيرها يا شيء كثيرة ..

    وعضلاتِ فِكرنا تـُراوح مِن على الوسادة ..
    وحين بزوغ الفجر نـَجِدُنا لا هذا ولا ذاك ..
    وما كُنا بهِ هو مساحةٍ مِن خيبات ..
    لـِنـُسلِم إن ( الفشل هو الشيء الوحيد الناجح في الحياة ) ..
    استهواني جداً هذا المكان فأحببت رمي التحية على طريقةٍ ذاتَ عَجز ..
    مَعذرة يا رفيق قـدْ أكون أثـلَمتُ جدارَ بيتِك بفوضويتي ..
    تحية كثيرة جدا ..
    كل عام .. كل يوم / أدعو لكَ أن تكونَ بخير
Showing Visitor Messages 1 to 8 of 8