Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube

المحادثةبين جسوور وَ cells

11 رسائل الزوار

  1. اخي و حبيبي و صديقي جسور...
    و الله اني احبك...
    كان بنزف متصفحي شوقا الى ان رأى كلامك الجميل يا جميل ...
    و الله بودي العودة , لكني لست مستعدا لذلك الان ))

    حللنا يا صديقي

    خلايا المشاكس
  2. أنت جميل يا cells
    أجمل من كونك صديقاً ..
    أنت أخ كـ صديق و صديقٌ كـ أخ
    أهلاً بك
  3. بعض الاحبة يجبروننا على التلصص اليهم بين الحين و الآخر.... جسور انت احدهم
    احببت ان القي السلام, فالسلام عليكم اينما و كيفما حللت.

    سيلز
  4. حين يرحلون بلا استئذان .. تمر الساعات بنا ( زنقةً زنقة ) و نحن نعيش على أمل عودتهم إليناً يوماً ما .. ثم ما يلبث الأمر أن يتطور .. و تغزونا ظنونٌ مُرعبة .. حتى يُثقلنا اليأس هماً ..


    و حين يرحلون بـ استئذان .. يمنحوننا كل الألم دُفعةً واحدة ..


    تباً للرحيل بشتى صوره !
  5. ‫أقر الله عينك فى رمضان بلذة الأسحار
    وصحبة الاخيار
    ورحمة الغفار
    وجنة الأبرار‬

    اخوكم
    Cells





  6. شَحّت دُنياك .. وبخلت .. وغاضت ..
    ويحها .. دُنياً لا تعرف سوى الظلم ..
    لا تجود لك بـ سِوى الألم .. وإنْ جادت .. فإنها قُـلّبٌ خؤون !

    تخونُك في كل مرّة .. مائة مرة !


    ...........................




    لا عليك ..

    فـ إن رحمن السماء يُدبر أمر الأرض ..
    يُدبر الأمر كما ينبغي ..


    فـ كن كما أنتَ ..
    كن كما تبدو ..


    هُناك .. على بُعد أيام من الآن ..
    سيكون كل شيء .. كما ترُوم .. !
  7. واحتفظت يا أبي بمواثيق أصدقائي ..
    حتى بَدَتْ وثائقُهُم وكأنها صحيفةٌ قُدسيةً ..
    من فرط حِرصي واهتمامي .




    ونقشت أسماءهم على جداري ..
    ورسمتُهم شيئاً في خيالي ..



    أنتَ تعلم يا أبي أن الحياة قد لا تصفو كثيراً ..
    وأن جمالها لا يدوم طويلاً ..
    فـ دعني هُنا .. أعِشْ قليلاً ..



    أتعلم ؟
    إن قلوب الطيبين دائماً بلا أقفال ..
    فـ مالذي يمنعُني بالله عليك !
    من الدخول بلا استئذان ؟ ..






  8. تجاوزنا مسألة العمل على تحقيق أحلامنا المُستحيلة ..
    تلك مرحلة .. نحنُ عبرناها منذ زمن بعيد ..
    وأصبحنا نبحث _فقط_ عن تحقيق أحلامِهِم .. أحلامُهُم هُم .. !
    ليس لأن اليأس قد بلغ غايته فينا ..
    ولكن لسبب أكثر بساطة من ذلك ..
    هو أنهم هم .. من أكبر أحلامِنا ..
    وكم نحنُ أنانيين جداًّ .. نهتم لهم .. ليس من أجلِهِم ..
    بل لأن سعادتهم .. حُلمُنا الخاص !



    جسور
  9. هاهي شواطئ الأحلام تبدُو ..
    تبدو .. هناك بالقرب .. عن بُعد ! ..
    وتكسر مجدافُنا الأوحد ! ..
    وقاربنا مازال يطفو ..
    ينقاد بكل ضعف .. لرغبة الموج ..
    إلا أننا لسنا مستعدين بعدُ .. للغرق ! ..
    ولاتزالُ في الأعماق .. آمالنا المُتأرجحة .. كأفعال المَد والجزر ؟! ..
  10. أصواتُنا يسبقها الصدى ..
    ذاك أنها تَخرُجُ مُثقلةً بالأشياء ..
    وصداها يأتينا مُسرِعاً من كُل صوب .. !
    فتحار أسماعُنا .. ونتساءل !
    إِذ نسمع أصواتاً تُشبِهُنا :
    تـُرى من الذي تحدث بالنيابة عنا ؟!
    ومن الذي أفشى مكنون أسرارِنا ؟!
    وما علمنا أنها أصواتنا ..
    تجوب الفضاء دائماً .. ولايَسمعُها أحد .. ..
    سِوَانَا ...



    جَسُور ... !
  11. كم هو عظيم ..... الخالق ..

Showing Visitor Messages 1 to 11 of 11